ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل

  1. #1
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل

    هذه مقارنة بين ما ورد عن ابراهيم عليه السلام بحسب الكتاب المقدس عند النصارى وبين ما ورد في القرآن الكريم
    وبما ان ذكر ابراهيم قد ورد في كتاب النصارى حوالي 228 مرة ، فسوف نكتفي بما ورد في سفر التكوين كعينة على ما في الكتاب
    وسوف نعرض اولا فقرة من كتاب النصارى عن ابراهيم عليه السلام ثم نستخلص منها المعلومات الواردة بها ونقارنها بما في القرآن
    ثم نعرض المعلومات الموجودة في القرآن عن ابراهيم عليه السلام والتي لا توجد في كتاب النصارى المقدس
    ثم بعد ذلك نقارن عدد المعلومات المستقاه من كتاب النصارى وكم المعلومات التي تقابلها في القرآن
    ثم نعلق على النتائج
    الكتاب المقدس للنصارى :
    تك-12-1 وقال الرب لأبرام: ((اذهب من أرضك ومن عشيرتك ومن بيت أبيك إلى الأرض التي أريك.
    تك-12-2: فأجعلك أمة عظيمة وأباركك وأعظم اسمك وتكون بركة.
    تك-12-3: وأبارك مباركيك ولاعنك ألعنه. وتتبارك فيك جميع قبائل الأرض)).
    تك-12-4: فذهب أبرام كما قال له الرب وذهب معه لوط. وكان أبرام ابن خمس وسبعين سنة لما خرج من حاران.
    تك-12-5: فأخذ أبرام ساراي امرأته ولوطا ابن أخيه وكل مقتنياتهما التي اقتنيا والنفوس التي امتلكا في حاران. وخرجوا ليذهبوا إلى أرض كنعان. فأتوا إلى أرض كنعان.
    تك-12-6: واجتاز أبرام في الأرض إلى مكان شكيم إلى بلوطة مورة. وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض.
    تك-12-7: وظهر الرب لأبرام وقال: ((لنسلك أعطي هذه الأرض)). فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له.
    تك-12-8: ثم نقل من هناك إلى الجبل شرقي بيت إيل ونصب خيمته. وله بيت إيل من المغرب وعاي من المشرق. فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب.
    تك-12-9: ثم ارتحل أبرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب.

    ما هي المعلومات المستقاه من هذه الفقرة ؟
    ابراهيم كان اسمه اصلا ابرام
    الرب يأمر ابراهيم بالهجرة الي ارض اخرى
    الرب يبارك ابراهيم
    سن ابراهيم 75 سنة وهو خارج من حاران
    الهجرة لأرض كنعان
    كان اسم زوجة ابراهيم "ساراي"
    الرب يظهر لإبراهيم
    ابراهيم يبني مذبحا للرب في بيت إيل
    هل ورد ذلك في القرآن ؟
    لا أثر لكل هذه المعلومات إلا ان الله تعالى قد باركه :
    سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ {37/109} كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {37/110} إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ {37/111} وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ {37/112} وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَقَ وَمِن ذُرِّيَّتِهِمَا مُحْسِنٌ وَظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ مُبِينٌ {37/113}

    الكتاب المقدس للنصارى :
    تك-17-1: ولما كان أبرام ابن تسع وتسعين سنة ظهر الرب لأبرام وقال له: ((أنا الله القدير. سر أمامي وكن كاملا
    تك-17-2: فأجعل عهدي بيني وبينك وأكثرك كثيرا جدا)).
    تك-17-3: فسقط أبرام على وجهه. وقال الله له:
    تك-17-4: ((أما أنا فهوذا عهدي معك وتكون أبا لجمهور من الأمم
    تك-17-5: فلا يدعى اسمك بعد أبرام بل يكون اسمك إبراهيم لأني أجعلك أبا لجمهور من الأمم.
    تك-17-6: وأثمرك كثيرا جدا وأجعلك أمما وملوك منك يخرجون.
    تك-17-7: وأقيم عهدي بيني وبينك وبين نسلك من بعدك في أجيالهم عهدا أبديا لأكون إلها لك ولنسلك من بعدك.
    تك-17-8: وأعطي لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان ملكا أبديا. وأكون إلههم)).
    تك-17-9: وقال الله لإبراهيم: ((وأما أنت فتحفظ عهدي أنت ونسلك من بعدك في أجيالهم.
    تك-17-10: هذا هو عهدي الذي تحفظونه بيني وبينكم وبين نسلك من بعدك: يختن منكم كل ذكر
    تك-17-11: فتختنون في لحم غرلتكم فيكون علامة عهد بيني وبينكم.
    تك-17-12: ابن ثمانية أيام يختن منكم كل ذكر في أجيالكم: وليد البيت والمبتاع بفضة من كل ابن غريب ليس من نسلك.
    تك-17-13: يختن ختانا وليد بيتك والمبتاع بفضتك فيكون عهدي في لحمكم عهدا أبديا.
    تك-17-14: وأما الذكر الأغلف الذي لا يختن في لحم غرلته فتقطع تلك النفس من شعبها. إنه قد نكث عهدي)).
    تك-17-15: وقال الله لإبراهيم: ((ساراي امرأتك لا تدعو اسمها ساراي بل اسمها سارة.
    تك-17-16: وأباركها وأعطيك أيضا منها ابنا. أباركها فتكون أمما وملوك شعوب منها يكونون)).
    تك-17-17: فسقط إبراهيم على وجهه وضحك وقال في قلبه: ((هل يولد لابن مئة سنة؟ وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة؟)).

    المعلومات المستقاه :
    الرب يظهر ثانية لإبراهيم وهو ابن 99 سنة
    الرب يعد ابراهيم بكثرة الامم الخارجة منه ومنهم الملوك
    الرب يغير اسم ابرام الى إبراهيم
    الرب يأمر ابراهيم بالختان
    الرب يحكم على من رفض الختان بالقتل
    الرب يغير اسم ساراي الى سارة
    الرب يعد ابراهيم بأبن من سارة
    ابراهيم يتعجب من ان يكون له ولد في شيخوخته ومن سارة
    هل ورد ذلك في القرآن ؟
    لم يرد شيء من ذلك في القرآن إلا :
    وعد ابراهيم بأبن آخر هو اسحق :
    وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ {37/112}
    خروج الملوك من نسل ابراهيم :
    أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَآ آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكًا عَظِيمًا {4/54} النساء
    الكتاب المقدس للنصارى :
    تك-18-6: فأسرع إبراهيم إلى الخيمة إلى سارة وقال: ((أسرعي بثلاث كيلات دقيقا سميذا. اعجني واصنعي خبز ملة)).
    تك-18-7: ثم ركض إبراهيم إلى البقر وأخذ عجلا رخصا وجيدا وأعطاه للغلام فأسرع ليعمله.
    تك-18-8: ثم أخذ زبدا ولبنا والعجل الذي عمله ووضعها قدامهم. وإذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة أكلوا.
    تك-18-9: وقالوا له: ((أين سارة امرأتك؟)) فقال: ((ها هي في الخيمة)).
    تك-18-10: فقال: ((إني أرجع إليك نحو زمان الحياة ويكون لسارة امرأتك ابن)). وكانت سارة سامعة في باب الخيمة وهو وراءه
    تك-18-11: وكان إبراهيم وسارة شيخين متقدمين في الأيام وقد انقطع أن يكون لسارة عادة كالنساء.
    تك-18-12: فضحكت سارة في باطنها قائلة: ((أبعد فنائي يكون لي تنعم وسيدي قد شاخ!))
    تك-18-13: فقال الرب لإبراهيم: ((لماذا ضحكت سارة قائلة: أفبالحقيقة ألد وأنا قد شخت؟
    تك-18-14: هل يستحيل على الرب شيء؟ في الميعاد أرجع إليك نحو زمان الحياة ويكون لسارة ابن)).
    تك-18-15: فأنكرت سارة قائلة: ((لم أضحك)). (لأنها خافت). فقال: ((لا! بل ضحكت)).
    تك-18-16: ثم قام الرجال من هناك وتطلعوا نحو سدوم. وكان إبراهيم ماشيا معهم ليشيعهم.
    تك-18-17: فقال الرب: ((هل أخفي عن إبراهيم ما أنا فاعله
    تك-18-18: وإبراهيم يكون أمة كبيرة وقوية ويتبارك به جميع أمم الأرض؟
    تك-18-19: لأني عرفته لكي يوصي بنيه وبيته من بعده أن يحفظوا طريق الرب ليعملوا برا وعدلا لكي يأتي الرب لإبراهيم بما تكلم به)).

    المعلومات المستقاه :
    ابراهيم يأمر سارة بالخبيز للضيوف
    ابراهيم يختار عجلا حسنا ليذبحه للضيوف
    الملائكة تبشر ابراهيم وسارة بإسحق
    ضحك سارة من البشرى
    هل ورد ذلك في القرآن؟
    نعم هذا موجود في القرآن باستثناء خبيز سارة كما يلي :
    معلومة ذبح ابراهيم العجل للضيوف :
    وَلَقَدْ جَاءتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُواْ سَلاَمًا قَالَ سَلاَمٌ فَمَا لَبِثَ أَن جَاء بِعِجْلٍ حَنِيذٍ {11/69}
    معلومة بشرى الملائكة لإبراهيم بإسحق :
    وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ {37/112}
    ضحك سارة :
    وَامْرَأَتُهُ قَآئِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَقَ وَمِن وَرَاء إِسْحَقَ يَعْقُوبَ {11/71}
    الكتاب المقدس للنصارى:
    تك-18-20: وقال الرب: ((إن صراخ سدوم وعمورة قد كثر وخطيتهم قد عظمت جدا.
    تك-18-21: أنزل وأرى هل فعلوا بالتمام حسب صراخها الآتي إلي وإلا فأعلم)).
    تك-18-22: وانصرف الرجال من هناك وذهبوا نحو سدوم وأما إبراهيم فكان لم يزل قائما أمام الرب.
    تك-18-23: فتقدم إبراهيم وقال: ((أفتهلك البار مع الأثيم؟
    تك-18-24: عسى أن يكون خمسون بارا في المدينة. أفتهلك المكان ولا تصفح عنه من أجل الخمسين بارا الذين فيه؟
    تك-18-25: حاشا لك أن تفعل مثل هذا الأمر أن تميت البار مع الأثيم فيكون البار كالأثيم. حاشا لك! أديان كل الأرض لا يصنع عدلا؟))
    تك-18-26: فقال الرب: ((إن وجدت في سدوم خمسين بارا في المدينة فإني أصفح عن المكان كله من أجلهم)).

    المعلومات المستقاه :
    الرب يغضب على سدوم وعمورة وينتقم منهم
    الرب ينزل ليرى الوضع على الطبيعة !!
    ابراهيم يجادل البر في شأن قوم لوط
    هل ورد ذلك في القرآن؟
    نعم مع الفارق الكبير :
    فالرب لا يحتاج في الاسلام للنزول حتى يعرف ماذا يجري هناك
    معلومة جدل ابراهيم للرب :
    فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ إِبْرَاهِيمَ الرَّوْعُ وَجَاءتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ {11/74}
    معلومة انتقام الرب من قوم لوط :
    إِنَّا مُنزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِّنَ السَّمَاء بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ {29/34}
    الكتاب المقدس للنصارى :
    تك-20-1: وانتقل إبراهيم من هناك إلى أرض الجنوب وسكن بين قادش وشور وتغرب في جرار.
    تك-20-2: وقال إبراهيم عن سارة امرأته: ((هي أختي)). فأرسل أبيمالك ملك جرار وأخذ سارة.
    تك-20-3: فجاء الله إلى أبيمالك في حلم الليل وقال له: ((ها أنت ميت من أجل المرأة التي أخذتها فإنها متزوجة ببعل)).
    تك-20-4: ولكن لم يكن أبيمالك قد اقترب إليها. فقال: ((يا سيد أأمة بارة تقتل؟
    تك-20-5: ألم يقل هو لي إنها أختي وهي أيضا نفسها قالت هو أخي؟ بسلامة قلبي ونقاوة يدي فعلت هذا)).
    تك-20-6: فقال له الله في الحلم: ((أنا أيضا علمت أنك بسلامة قلبك فعلت هذا. وأنا أيضا أمسكتك عن أن تخطئ إلي لذلك لم أدعك تمسها.
    تك-20-7: فالآن رد امرأة الرجل فإنه نبي فيصلي لأجلك فتحيا. وإن كنت لست تردها فاعلم أنك موتا تموت أنت وكل من لك)).
    تك-20-8: فبكر أبيمالك في الغد ودعا جميع عبيده وتكلم بكل هذا الكلام في مسامعهم. فخاف الرجال جدا.
    تك-20-9: ثم دعا أبيمالك إبراهيم وقال له: ((ماذا فعلت بنا وبماذا أخطأت إليك حتى جلبت علي وعلى مملكتي خطية عظيمة؟ أعمالا لا تعمل عملت بي!)).

    المعلومات المستقاه :
    مرور ابراهيم على ارض جرار وتحرش الملك ابيمالك بهما
    الرب يحفظ سارة من شر ابيمالك
    ابيمالك يرد سارة لإبراهيم
    هل ورد ذلك في القرآن؟
    لا أثر لهذا الموضوع في القرآن ولا لأي معاملات بين ابراهيم وابي مالك مثل عتاب ابراهيم له او ميثاق ابراهيم معه
    الكتاب المقدس للنصارى :
    تك-21-5: وكان إبراهيم ابن مئة سنة حين ولد له إسحاق ابنه.
    تك-21-6: وقالت سارة: ((قد صنع إلي الله ضحكا. كل من يسمع يضحك لي)).
    تك-21-7: وقالت: ((من قال لإبراهيم: سارة ترضع بنين حتى ولدت ابنا في شيخوخته!))
    تك-21-8: فكبر الولد وفطم. وصنع إبراهيم وليمة عظيمة يوم فطام إسحاق.
    تك-21-9: ورأت سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لإبراهيم يمزح
    تك-21-10: فقالت لإبراهيم: ((اطرد هذه الجارية وابنها لأن ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني إسحاق)).
    تك-21-11: فقبح الكلام جدا في عيني إبراهيم لسبب ابنه.
    تك-21-12: فقال الله لإبراهيم: ((لا يقبح في عينيك من أجل الغلام ومن أجل جاريتك. في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها لأنه بإسحاق يدعى لك نسل.
    تك-21-13: وابن الجارية أيضا سأجعله أمة لأنه نسلك)).
    تك-21-14: فبكر إبراهيم صباحا وأخذ خبزا وقربة ماء وأعطاهما لهاجر واضعا إياهما على كتفها والولد وصرفها. فمضت وتاهت في برية بئر سبع.
    تك-21-15: ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت إحدى الأشجار
    تك-21-16: ومضت وجلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس لأنها قالت: ((لا أنظر موت الولد)). فجلست مقابله ورفعت صوتها وبكت.
    تك-21-17: فسمع الله صوت الغلام. ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها: ((ما لك يا هاجر؟ لا تخافي لأن الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو.
    تك-21-18: قومي احملي الغلام وشدي يدك به لأني سأجعله أمة عظيمة)).
    تك-21-19: وفتح الله عينيها فأبصرت بئر ماء فذهبت وملأت القربة ماء وسقت الغلام.
    تك-21-20: وكان الله مع الغلام فكبر وسكن في البرية وكان ينمو رامي قوس.
    تك-21-21: وسكن في برية فاران. وأخذت له أمه زوجة من أرض مصر.

    المعلومات المستقاه:
    ابراهيم يرزق بإسحق وهو ابن مائة سنة
    ابراهيم يصنع وليمة كبيرة في فطام إسحق
    سارة تأمر بطرد هاجر واسماعيل
    هاجر تغادر المكان حاملة اسماعيل!!
    الملاك يدل هاجر على مكان بئر ماء
    هاجر واسماعيل يسكنان صحراء فاران
    زوجة لإسماعيل من مصر
    هل ورد ذلك في القرآن؟
    لا أثر لذلك تماما في القرآن
    الكتاب المقدس للنصارى:

    تك-22-1: وحدث بعد هذه الأمور أن الله امتحن إبراهيم فقال له: ((يا إبراهيم)). فقال: ((هئنذا)).
    تك-22-2: فقال: ((خذ ابنك وحيدك الذي تحبه إسحاق واذهب إلى أرض المريا وأصعده هناك محرقة على أحد الجبال الذي أقول لك)).
    تك-22-3: فبكر إبراهيم صباحا وشد على حماره وأخذ اثنين من غلمانه معه وإسحاق ابنه وشقق حطبا لمحرقة وقام وذهب إلى الموضع الذي قال له الله.
    تك-22-4: وفي اليوم الثالث رفع إبراهيم عينيه وأبصر الموضع من بعيد
    تك-22-5: فقال إبراهيم لغلاميه: ((اجلسا أنتما ههنا مع الحمار وأما أنا والغلام فنذهب إلى هناك ونسجد ثم نرجع إليكما)).
    تك-22-6: فأخذ إبراهيم حطب المحرقة ووضعه على إسحاق ابنه وأخذ بيده النار والسكين. فذهبا كلاهما معا.
    تك-22-7: وقال إسحاق لإبراهيم أبيه: ((يا أبي)). فقال: ((هئنذا يا ابني)). فقال: ((هوذا النار والحطب ولكن أين الخروف للمحرقة؟))
    تك-22-8: فقال إبراهيم: ((الله يرى له الخروف للمحرقة يا ابني)). فذهبا كلاهما معا.
    تك-22-9: فلما أتيا إلى الموضع الذي قال له الله بنى هناك إبراهيم المذبح ورتب الحطب وربط إسحاق ابنه ووضعه على المذبح فوق الحطب.
    تك-22-10: ثم مد إبراهيم يده وأخذ السكين ليذبح ابنه.
    تك-22-11: فناداه ملاك الرب من السماء وقال: ((إبراهيم إبراهيم)). فقال: ((هئنذا))
    تك-22-12: فقال: ((لا تمد يدك إلى الغلام ولا تفعل به شيئا لأني الآن علمت أنك خائف الله فلم تمسك ابنك وحيدك عني)).
    تك-22-13: فرفع إبراهيم عينيه ونظر وإذا كبش وراءه ممسكا في الغابة بقرنيه فذهب إبراهيم وأخذ الكبش وأصعده محرقة عوضا عن ابنه.
    تك-22-14: فدعا إبراهيم اسم ذلك الموضع ((يهوه يرأه)). حتى إنه يقال اليوم: ((في جبل الرب يرى)).

    المعلومات المستقاه :
    الرب يختبر ابراهيم
    الرب يأمر ابراهيم بذبح اسحق
    ابراهيم لم يخبر اسحق بأنه هو الذي سيتم ذبحه
    الرب يرسل لإبراهيم كبشا عوضا عن ذبح ابنه
    ابراهيم يدعو المكان "يهوه يرأه"
    هل ورد ذلك في القرآن؟
    نعم مع الخلاف الاساسي ، حيث ان الذبيح في القرآن هو اسماعيل وليس اسحق :
    وَقَالَ إِنِّي ذَاهِبٌ إِلَى رَبِّي سَيَهْدِينِ {37/99} رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ {37/100} فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ {37/101} فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ {37/102}فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ {37/103} وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ {37/104} قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {37/105} إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاء الْمُبِينُ {37/106} وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ {37/107} وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ {37/108} سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ {37/109} كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {37/110} إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ {37/111} وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ {37/112}
    نلاحظ هنا ان الله تعالى بشر ابراهيم بإسحق بعد قصة الذبح
    كما ان الله قد أمر ابراهيم بالذبح من خلال رؤية منامية وليس بالنداء المباشر
    كما ان ابراهيم قد صارح اسماعيل بما أمره الله به ، بينما في سفر التكوين لم يصارح اسحق بما هو فاعل .
    الكتاب المقدس للنصارى :
    تك-22-15: وَنَادَى مَلاَكُ الرَّبِّ إِبْرَاهِيمَ ثَانِيَةً مِنَ السَّمَاءِ
    تك-22-16: وَقَالَ: ((بِذَاتِي أَقْسَمْتُ يَقُولُ الرَّبُّ أَنِّي مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ فَعَلْتَ هَذَا الأَمْرَ وَلَمْ تُمْسِكِ ابْنَكَ وَحِيدَكَ
    تك-22-17: أُبَارِكُكَ مُبَارَكَةً وَأُكَثِّرُ نَسْلَكَ تَكْثِيراً كَنُجُومِ السَّمَاءِ وَكَالرَّمْلِ الَّذِي عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ وَيَرِثُ نَسْلُكَ بَابَ أَعْدَائِهِ
    تك-22-18: وَيَتَبَارَكُ فِي نَسْلِكَ جَمِيعُ أُمَمِ الأَرْضِ مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِي)).
    تك-22-19: ثُمَّ رَجَعَ إِبْرَاهِيمُ إِلَى غُلاَمَيْهِ فَقَامُوا وَذَهَبُوا مَعاً إِلَى بِئْرِ سَبْعٍ. وَسَكَنَ إِبْرَاهِيمُ فِي بِئْرِ سَبْعٍ.
    تك-22-20: وَحَدَثَ بَعْدَ هَذِهِ الأُمُورِ أَنَّهُ قِيلَ لإِبْرَاهِيمَ: ((هُوَذَا مِلْكَةُ قَدْ وَلَدَتْ هِيَ أَيْضاً بَنِينَ لِنَاحُورَ أَخِيكَ:
    تك-22-21: عُوصاً بِكْرَهُ وَبُوزاً أَخَاهُ وَقَمُوئِيلَ أَبَا أَرَامَ
    تك-22-22: وَكَاسَدَ وَحَزْواً وَفِلْدَاشَ وَيِدْلاَفَ وَبَتُوئِيلَ)).
    تك-22-23: وَوَلَدَ بَتُوئِيلُ رِفْقَةَ. هَؤُلاَءِ الثَّمَانِيَةُ وَلَدَتْهُمْ مِلْكَةُ لِنَاحُورَ أَخِي إِبْرَاهِيمَ.
    تك-22-24: وَأَمَّا سُرِّيَّتُهُ وَاسْمُهَا رَؤُومَةُ فَوَلَدَتْ هِيَ أَيْضاً طَابَحَ وَجَاحَمَ وَتَاحَشَ وَمَعْكَةَ.

    المعلومات المستقاه :
    الرب يبارك نسل ابراهيم ويعد بكثرته مكافأه له
    جميع امم الارض تتبارك في نسل ابراهيم
    ابراهيم سكن بئر سبع
    تفاصيل افراد عائلة ناحور شقيق ابراهيم
    هل ورد ذلك في القرآن ؟
    لم يرد شيئا من ذلك في القرآن
    الكتاب المقدس عند النصارى:
    تك-23-1: وَكَانَتْ حَيَاةُ سَارَةَ مِئَةً وَسَبْعاً وَعِشْرِينَ سَنَةً سِنِي حَيَاةِ سَارَةَ.
    تك-23-2: وَمَاتَتْ سَارَةُ فِي قَرْيَةِ أَرْبَعَ (الَّتِي هِيَ حَبْرُونُ) فِي أَرْضِ كَنْعَانَ. فَأَتَى إِبْرَاهِيمُ لِيَنْدُبَ سَارَةَ وَيَبْكِيَ عَلَيْهَا.
    تك-23-3: وَقَامَ إِبْرَاهِيمُ مِنْ أَمَامِ مَيِّتِهِ وَقَالَ لِبَنِي حِثَّ:
    تك-23-4: ((أَنَا غَرِيبٌ وَنَزِيلٌ عِنْدَكُمْ. أَعْطُونِي مُلْكَ قَبْرٍ مَعَكُمْ لأَدْفِنَ مَيِّتِي مِنْ أَمَامِي)).
    تك-23-5: فَأَجَابَ بَنُو حِثَّ إِبْرَاهِيمَ:
    تك-23-6: ((اِسْمَعْنَا يَا سَيِّدِي أَنْتَ رَئِيسٌ مِنَ اللهِ بَيْنَنَا. فِي أَفْضَلِ قُبُورِنَا ادْفِنْ مَيِّتَكَ. لاَ يَمْنَعُ أَحَدٌ مِنَّا قَبْرَهُ عَنْكَ حَتَّى لاَ تَدْفِنَ مَيِّتَكَ)).
    تك-23-7: فَقَامَ إِبْرَاهِيمُ وَسَجَدَ لِشَعْبِ الأَرْضِ لِبَنِي حِثَّ
    تك-23-8: وَقَالَ: ((إِنْ كَانَ فِي نُفُوسِكُمْ أَنْ أَدْفِنَ مَيِّتِي مِنْ أَمَامِي فَاسْمَعُونِي وَالْتَمِسُوا لِي مِنْ عِفْرُونَ بْنِ صُوحَرَ
    تك-23-9: أَنْ يُعْطِيَنِي مَغَارَةَ الْمَكْفِيلَةِ الَّتِي لَهُ الَّتِي فِي طَرَفِ حَقْلِهِ. بِثَمَنٍ كَامِلٍ يُعْطِينِي إِيَّاهَا فِي وَسَطِكُمْ مُلْكَ قَبْرٍ)).
    تك-23-10: وَكَانَ عِفْرُونُ جَالِساً بَيْنَ بَنِي حِثَّ. فَأَجَابَ عِفْرُونُ الْحِثِّيُّ إِبْرَاهِيمَ فِي مَسَامِعِ بَنِي حِثَّ لَدَى جَمِيعِ الدَّاخِلِينَ بَابَ مَدِينَتِهِ:
    تك-23-11: ((لاَ يَا سَيِّدِي اسْمَعْنِي. الْحَقْلُ وَهَبْتُكَ إِيَّاهُ وَالْمَغَارَةُ الَّتِي فِيهِ لَكَ وَهَبْتُهَا. لَدَى عُيُونِ بَنِي شَعْبِي وَهَبْتُكَ إِيَّاهَا. ادْفِنْ مَيِّتَكَ)).
    تك-23-12: فَسَجَدَ إِبْرَاهِيمُ أَمَامَ شَعْبِ الأَرْضِ
    تك-23-13: وَقَالَ لِعِفْرُونَ فِي مَسَامِعِ شَعْبِ الأَرْضِ: ((بَلْ إِنْ كُنْتَ أَنْتَ إِيَّاهُ فَلَيْتَكَ تَسْمَعُنِي. أُعْطِيكَ ثَمَنَ الْحَقْلِ. خُذْ مِنِّي فَأَدْفِنَ مَيِّتِي هُنَاكَ)).
    تك-23-14: فَأَجَابَ عِفْرُونُ إِبْرَاهِيمَ:
    تك-23-15: ((يَا سَيِّدِي اسْمَعْنِي. أَرْضٌ بِأَرْبَعِ مِئَةِ شَاقِلِ فِضَّةٍ مَا هِيَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ؟ فَادْفِنْ مَيِّتَكَ)).
    تك-23-16: فَسَمِعَ إِبْرَاهِيمُ لِعِفْرُونَ وَوَزَنَ إِبْرَاهِيمُ لِعِفْرُونَ الْفِضَّةَ الَّتِي ذَكَرَهَا فِي مَسَامِعِ بَنِي حِثَّ. أَرْبَعَ مِئَةِ شَاقِلِ فِضَّةٍ جَائِزَةٍ عِنْدَ التُّجَّارِ.
    تك-23-17: فَوَجَبَ حَقْلُ عِفْرُونَ الَّذِي فِي الْمَكْفِيلَةِ الَّتِي أَمَامَ مَمْرَا الْحَقْلُ وَالْمَغَارَةُ الَّتِي فِيهِ وَجَمِيعُ الشَّجَرِ الَّذِي فِي الْحَقْلِ الَّذِي فِي جَمِيعِ حُدُودِهِ حَوَالَيْهِ
    تك-23-18: لإِبْرَاهِيمَ مُلْكاً لَدَى عُيُونِ بَنِي حِثَّ بَيْنَ جَمِيعِ الدَّاخِلِينَ بَابَ مَدِينَتِهِ.
    تك-23-19: وَبَعْدَ ذَلِكَ دَفَنَ إِبْرَاهِيمُ سَارَةَ امْرَأَتَهُ فِي مَغَارَةِ حَقْلِ الْمَكْفِيلَةِ أَمَامَ مَمْرَا (الَّتِي هِيَ حَبْرُونُ) فِي أَرْضِ كَنْعَانَ
    تك-23-20: فَوَجَبَ الْحَقْلُ وَالْمَغَارَةُ الَّتِي فِيهِ لإِبْرَاهِيمَ مُلْكَ قَبْرٍ مِنْ عِنْدِ بَنِي حِثَّ.

    المعلومات المستقاه :
    عاشت سارة 127 سنة
    ماتت سارة في ارض كنعان
    ابراهيم يشتري مغارة المكفيلة من عفرون ليدفن فيها سارة
    ابراهيم يسجد امام اصحاب الارض بني حث
    هل ورد ذلك في القرآن ؟
    ليس في القرآن أثر لذلك
    الكتاب المقدس عند النصارى :
    تك-24-1: وَشَاخَ إِبْرَاهِيمُ وَتَقَدَّمَ فِي الأَيَّامِ. وَبَارَكَ الرَّبُّ إِبْرَاهِيمَ فِي كُلِّ شَيْءٍ.
    تك-24-2: وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ لِعَبْدِهِ كَبِيرِ بَيْتِهِ الْمُسْتَوْلِي عَلَى كُلِّ مَا كَانَ لَهُ: ((ضَعْ يَدَكَ تَحْتَ فَخْذِي
    تك-24-3: فَأَسْتَحْلِفَكَ بِالرَّبِّ إِلَهِ السَّمَاءِ وَإِلَهِ الأَرْضِ أَنْ لاَ تَأْخُذَ زَوْجَةً لِابْنِي مِنْ بَنَاتِ الْكَنْعَانِيِّينَ الَّذِينَ أَنَا سَاكِنٌ بَيْنَهُمْ
    تك-24-4: بَلْ إِلَى أَرْضِي وَإِلَى عَشِيرَتِي تَذْهَبُ وَتَأْخُذُ زَوْجَةً لِابْنِي إِسْحَاقَ)).
    تك-24-5: فَقَالَ لَهُ الْعَبْدُ: ((رُبَّمَا لاَ تَشَاءُ الْمَرْأَةُ أَنْ تَتْبَعَنِي إِلَى هَذِهِ الأَرْضِ. هَلْ أَرْجِعُ بِابْنِكَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي خَرَجْتَ مِنْهَا؟فَقَالَ لَهُ إِبْرَاهِيمُ: ((احْتَرِزْ مِنْ أَنْ تَرْجِعَ بِابْنِي إِلَى هُنَاكَ.
    تك-24-7: اَلرَّبُّ إِلَهُ السَّمَاءِ الَّذِي أَخَذَنِي مِنْ بَيْتِ أَبِي وَمِنْ أَرْضِ مِيلاَدِي وَالَّذِي كَلَّمَنِي وَالَّذِي أَقْسَمَ لِي قَائِلاً: لِنَسْلِكَ أُعْطِي هَذِهِ الأَرْضَ هُوَ يُرْسِلُ مَلاَكَهُ أَمَامَكَ فَتَأْخُذُ زَوْجَةً لِابْنِي مِنْ هُنَاكَ.
    تك-24-8: وَإِنْ لَمْ تَشَإِ الْمَرْأَةُ أَنْ تَتْبَعَكَ تَبَرَّأْتَ مِنْ حَلْفِي هَذَا. أَمَّا ابْنِي فَلاَ تَرْجِعْ بِهِ إِلَى هُنَاكَ)).
    تك-24-9: فَوَضَعَ الْعَبْدُ يَدَهُ تَحْتَ فَخْذِ إِبْرَاهِيمَ مَوْلاَهُ وَحَلَفَ لَهُ عَلَى هَذَا الأَمْرِ.
    تك-24-10: ثُمَّ أَخَذَ الْعَبْدُ عَشَرَةَ جِمَالٍ مِنْ جِمَالِ مَوْلاَهُ وَمَضَى وَجَمِيعُ خَيْرَاتِ مَوْلاَهُ فِي يَدِهِ. فَقَامَ وَذَهَبَ إِلَى أَرَامِ النَّهْرَيْنِ إِلَى مَدِينَةِ نَاحُورَ.
    تك-24-11: وَأَنَاخَ الْجِمَالَ خَارِجَ الْمَدِينَةِ عِنْدَ بِئْرِ الْمَاءِ وَقْتَ الْمَسَاءِ وَقْتَ خُرُوجِ الْمُسْتَقِيَاتِ.
    تك-24-12: وَقَالَ: ((أَيُّهَا الرَّبُّ إِلَهَ سَيِّدِي إِبْرَاهِيمَ يَسِّرْ لِي الْيَوْمَ وَاصْنَعْ لُطْفاً إِلَى سَيِّدِي إِبْرَاهِيمَ.
    تك-24-13: هَا أَنَا وَاقِفٌ عَلَى عَيْنِ الْمَاءِ وَبَنَاتُ أَهْلِ الْمَدِينَةِ خَارِجَاتٌ لِيَسْتَقِينَ مَاءً.
    تك-24-14: فَلْيَكُنْ أَنَّ الْفَتَاةَ الَّتِي أَقُولُ لَهَا: أَمِيلِي جَرَّتَكِ لأَشْرَبَ فَتَقُولَ: اشْرَبْ وَأَنَا أَسْقِي جِمَالَكَ أَيْضاً هِيَ الَّتِي عَيَّنْتَهَا لِعَبْدِكَ إِسْحَاقَ. وَبِهَا أَعْلَمُ أَنَّكَ صَنَعْتَ لُطْفاً إِلَى سَيِّدِي)).

    المعلومات المستقاه :
    ابراهيم يوصي كبير عبيده ان يأخذ زوجه لأبنه اسحق من أرضه التي خرج منها
    العبد يذهب بعشرة جمال محملة الى مدينة ناحور
    العبد يدعو الرب ان يسهل عليه المهمة
    العبد يختار الفتاة التي توافق على ان تسقيه الماء
    هل ورد ذلك في القرآن ؟
    لم يرد من ذلك اي شيء
    الكتاب المقدس عند النصارى :

    [COLOR="red"]25: 1 و عاد ابراهيم فاخذ زوجة اسمها قطورة
    25: 2 فولدت له زمران و يقشان و مدان و مديان و يشباق و شوحا
    25: 3 و ولد يقشان شبا و ددان و كان بنو ددان اشوريم و لطوشيم و لاميم
    25: 4 و بنو مديان عيفة و عفر و حنوك و ابيداع و الدعة جميع هؤلاء بنو قطورة
    25: 5 و اعطى ابراهيم اسحق كل ما كان له
    25: 6 و اما بنو السراري اللواتي كانت لابراهيم فاعطاهم ابراهيم عطايا و صرفهم عن اسحق ابنه شرقا الى ارض المشرق و هو بعد حي
    25: 7 و هذه ايام سني حياة ابراهيم التي عاشها مئة و خمس و سبعون سنة
    25: 8 و اسلم ابراهيم روحه و مات بشيبة صالحة شيخا و شبعان اياما و انضم الى قومه
    25: 9 و دفنه اسحق و اسماعيل ابناه في مغارة المكفيلة في حقل عفرون بن صوحر الحثي الذي امام ممرا
    المعلومات المستقاه :
    زواج جديد لإبراهيم
    اولاد ابراهيم من زوجته بعد سارة
    ابراهيم يصرف اولاد سراريه الى ارض المشرق
    ابراهيم مات عن 175 سنة
    اسماعيل واسحق يدفنون ابراهيم في مغارة المكفيلة
    هل ورد ذلك في القرآن ؟
    لا أثر لذلك في القرآن
    معلومات عن ابراهيم في القرآن ليست موجودة في كتاب النصارى المقدس :
    علاقة ابراهيم واسماعيل بمكة والبيت الحرام
    وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ {2/125} وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هََذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ {2/126}
    وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ {2/127} رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ {2/128} رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنتَ العَزِيزُ الحَكِيمُ {2/129} وَمَن يَرْغَبُ عَن مِّلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلاَّ مَن سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ {2/130} إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ {2/131}
    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ {14/35} رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {14/36} رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ {14/37} رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء {14/38} الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاء {14/39} رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء {14/40} رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ {14/41}

    المعلومات المستقاه من الآيات :
    الله يعهد الى ابراهيم واسماعيل مهمة اعداد البيت الحرام لاستقبال المتعبدين
    ابراهيم يدعو الله ان يجعل مكان الحرم بلدا آمنا ويرزق أهله من الثمرات التي تفتقر مكة لها أصلا
    ابراهيم واسماعيل يبنيان الكعبة
    دعاء ابراهيم ان يبعث الله رسولا للناس يعلمهم ويزكيهم
    دعاء ابراهيم ان يجعل الله قلوب الناس تشتاق الى مكان الحرم وزيارته
    الله يأمر ابراهيم ان يعلم الناس انه يأمرهم بالحج

    وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لَّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ {22/26} وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ {22/27}

    المعلومات المستقاه :
    الله يأمر ابراهيم بإجتناب الشرك به
    الله يأمر ابراهيم بإعلان الحج للناس
    ابراهيم يحاج النمرود

    أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَآجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رِبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ {2/258}

    المعلومات المستقاه:
    ابراهيم يناظر النمرود الملك مدعي الألوهية
    ابراهيم يفحم النمرود بحجة الله
    ابراهيم يطلب من الله رؤية إحياء الموتى

    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءًا ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ {2/260}

    الله يتخذ ابراهيم خليلا
    وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً {4/125}
    المعلومات المستقاه :
    ابراهيم يدعو الله ليريه عملية احياء الموتى والله يستجيب له
    اتباع ملة التوحيد ملة ابراهيم هو الدين الحق
    ابراهيم خليل الله
    ابراهيم يجادل ابيه و قومه ويدعوهم الى التوحيد

    وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ {6/74} وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ {6/75} فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَبًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ {6/76} فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغًا قَالَ هَذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ {6/77} فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَذَا رَبِّي هَذَآ أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَا قَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ {6/78} إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفًا وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ {6/79} وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاء رَبِّي شَيْئًا وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ {6/80}
    وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ {21/51} إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ {21/52} قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ {21/53} قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ {21/54} قَالُوا أَجِئْتَنَا بِالْحَقِّ أَمْ أَنتَ مِنَ اللَّاعِبِينَ {21/55} قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ {21/56} وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُم بَعْدَ أَن تُوَلُّوا مُدْبِرِينَ {21/57} فَجَعَلَهُمْ جُذَاذًا إِلَّا كَبِيرًا لَّهُمْ لَعَلَّهُمْ إِلَيْهِ يَرْجِعُونَ {21/58} قَالُوا مَن فَعَلَ هَذَا بِآلِهَتِنَا إِنَّهُ لَمِنَ الظَّالِمِينَ {21/59} قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ {21/60} قَالُوا فَأْتُوا بِهِ عَلَى أَعْيُنِ النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَشْهَدُونَ {21/61} قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ {21/62} قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ {21/63} فَرَجَعُوا إِلَى أَنفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنتُمُ الظَّالِمُونَ {21/64} ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُؤُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاء يَنطِقُونَ {21/65} قَالَ أَفَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكُمْ شَيْئًا وَلَا يَضُرُّكُمْ {21/66} أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ {21/67} قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ {21/68} قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ {21/69} وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ {21/70} وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ {21/71}

    المعلومات المستقاه :
    ابراهيم ينكر على ابيه و قومه عبادة الاصنام
    تفكر ابراهيم في ملكوت السماوات والارض
    الله يهدي ابراهيم للحق اثناء تفكره
    جدل ابراهيم مع قومه
    ابراهيم يكسر الاصنام
    افحام ابراهيم لقومه
    قوم ابراهيم يقذفون به في النار
    الله ينجي ابراهيم من شر النار
    ابراهيم يستغفر لأبيه

    وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلاَّ عَن مَّوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لأوَّاهٌ حَلِيمٌ {9/114}

    ابراهيم يتبرأ من كفار قومه

    قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلَّا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ لَأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ رَّبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ {60/4}

    المعلومات المستقاه :
    ابراهيم يستغفر لأبيه
    ابراهيم يتبرأ من كفار قومه
    ابراهيم يتبرأ من أبيه بعدما تيقن من عداوته لله
    ابراهيم صاحب صحف إلهيه نزلت عليه
    إِ]نَّ هَذَا لَفِي الصُّحُفِ الْأُولَى {87/18} صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى {87/19}
    المعلومات المستقاه :
    ابراهيم صاحب وحي إلهي
    كل هذه المعلومات لا أثر لها في كتاب النصارى المقدس
    التعليق :
    يمكننا من سفر التكوين استنتاج حوالي خمسة وخمسين معلومة إجمالية عن حياة ابراهيم عليه السلام ، هذا غير التفاصيل
    المعلومات المقابلة لها في القرآن تبلغ تسعة
    نسبة موافقة القرآن للمعلومات الموجودة في سفر التكوين تبلغ حوالي 16 فاصل 4 من عشرة في المائة (16,4 %)
    وهذا تقريبا ينطبق على بقية ما ورد عن ابراهيم في كتاب النصارى المقدس ، بل ينطبق على بقية قصص الأنبياء في الكتابين
    هل بعد هذا يمكن القول بأن القرآن قد أخذ من كتب اليهود والنصارى ؟
    فلماذا إذاً أخذ القليل وترك الكثير ؟
    بل لماذا أتى بقصص ليست موجودة في كتب اليهود والنصارى أصلا ؟
    كيف أعاد صياغة هذا القصص بأسلوب باهر لا يرقى إليه كتب النصارى بأي حال ؟
    هل أسلوب محمد عليه الصلاة والسلام أفضل من أسلوب الروح القدس ؟
    كل هذه أسئلة يجب على أهل الكتاب التفكر فيها بعمق من قبل ان تأتي لحظة الرحيل عن الدنيا ويغلق باب التوبة
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

  2. #2
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    و المقارنة تدل أيضا على أن القصص فى الكتاب المقدس يهتم بالتفاصيل و السرد التاريخى أما القصص القرآنى فيركز على العظة و العبرة و الدعوة لعبادة الله و التبرؤ من المشركين و مناظرة مدعى الألوهية
    فأيهما أولى أن يكون سرد تاريخى نالته يد التحريف البشرية ؟ و أيهما أولى أن يكون من عند الله رب العالمين ؟
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #3
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    صدقت اخي عبد الرحمن ، والملاحظ ايضا ان البايبل يخلو تماما من سرد اي نشاط دعوي قام به ابراهيم ، كل المعلومات ليست سوى اهتمام بالأرض الموعودة من الرب ، وكون الرب سيجعله أمه كبيرة ، وكأن ابراهيم عليه السلام لم يهتم سوى بالارض والثروة البشرية والحيوانية ولا شأن له بالتوحيد الذي لم يظهر إلا في القرآن الكريم .

  4. #4
    الصورة الرمزية مجرد باحث
    مجرد باحث غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    40
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    21-01-2014
    على الساعة
    10:59 PM

    افتراضي

    عادي جدا نرى اختلافا في تصوير مهمة الشخصية التي تعلب الدور الرئيسي في القصة الكتابية و القصة القرآنية.

    التوحيد في الاسلام هو ايمان بالله وكفر بالطاغوت.
    إذا أخذنا الشق الأول و هو الايمان واردنا ان نجد له مقابلا كتابيا صعب علينا ذلك.
    الايمان علاقة بين المخلوق والخالق، اعتقاد وتصديق وعبادة، فهو موقف واعتراف وخضوع. هذا اسلام.
    الايمان في اليهودية ليس على هذا الشكل بل هو عمل الهي يتجسد في عهد بين الله وبنو اسرائيل، وهذا العهد يمين فالتوراة وصية وهو القرار النهائي الذي ليس ايمانا لكن الوفاء لعهد الله: اوفوا بعهدي اوفي بعهدكم، و الخلاص في التوراة العودة للارض الموعودة.
    الايمان اسلاميا و العهد يهوديا مفهومان من الصعب نقلهما الى المسيحية التي ستنتقل بالايمان من الافراط التى التفريط، من النزعة اليهودية المادية الى النزعة الملكوتية.

    من المنطقي ان نرى هيمنة الابعاد الدنيوية على السرد التاريخي في القصص الكتابي. اليهود شعب مختار وتفضيلهم على العالمين في فترة ما كان امرا في الدنيا فان التزموا بالميثاق مع موسى كان طريقهم للخلاص وهي ارض يستقرون فيها في الدنيا والا فيتيهون في الدنيا وو في الدنيا ووو في الدنيا.

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السلام عليكم اريد تفنيد ان ابراهيم عليه السلام لم يكن يهوديا
    بواسطة عطر الشهداء في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28-09-2014, 01:52 AM
  2. من هو الذبيح من اولاد ابراهيم عليه السلام
    بواسطة راجية رضى ربى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-06-2012, 05:28 PM
  3. مع قصة ابراهيم عليه السلام - د. حمدى شعيب
    بواسطة بن الإسلام في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-11-2010, 12:23 PM
  4. هل كذب ابراهيم الخليل عليه السلام
    بواسطة دعاء الرحمه في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-05-2010, 12:27 AM
  5. عاجل ...ابراهيم عليه السلام في الجنة !!! في الكتاب المقدس
    بواسطة ماسنيسا في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 03-02-2009, 12:12 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل

ابراهيم عليه السلام بين القرآن والبايبل