الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)

  1. #1
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم


    المستوى السابع من سلسلة منهجية تعليم المسلم الجديد
    -------------------------------------------------



    فهرس المستوي السابع


    الكفر

    الولاء والبراء

    الاستهزاء بالدين


    صلاة الجمعة

    صلاة العيد

    الطلاق والخلع


    تحريم التباغض والتحاسد

    علامة المنافق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. #2
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي



    الكـفـــر





    تعريفه :


    الكفر في اللغة التغطية والستر - والكفر شرعاً: ضد الإيمان- فإن الكفر عدم الإيمان بالله ورسله سواء كان معه تكذيب أو لم يكن معه تكذيب، بل شك وريب أو إعراض أو حسد أو كبر أو اتباع لبعض الأهواء الصادة عن اتباع الرسالة. وإن كان المكذب أعظم كفرا. وكذلك الجاحد المكذب حسداً مع استيقان صدق الرسل[1].



    أنوا عه :


    الكفر نوعان:





    النوع الأول :




    كفر أكبر يخرج من الملة وهو خمسة أقسام :


    القسم الأول: كفر التكذيب - والدليل قوله تعالى:(وَمَنْ أَظْلَمُ مِمّنْ افْتَرَىَ عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذّبَ بِالْحَقّ لَمّا جَآءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنّمَ مَثْوًى لّلْكَافِرِينَ) سورة العنكبوت : 68

    القسم الثاني: كفر الإباء والاستكبار مع التصديق- والدليل قوله تعالى : (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلاَئِكَةِ اسْجُدُواْ لاَدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاّ إِبْلِيسَ أَبَىَ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ)سورة البقرة :34



    القسم الثالث: كفر الشك وهو كفر الظن والدليل قوله تعالى: (وَدَخَلَ جَنّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لّنَفْسِهِ قَالَ مَآ أَظُنّ أَن تَبِيدَ هَـَذِهِ أَبَداً * وَمَآ أَظُنّ السّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رّدِدتّ إِلَىَ رَبّي
    لأجِدَنّ خَيْراً مّنْهَا مُنْقَلَباً * قَالَ لَهُ صَاحِبُهُ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَكَفَرْتَ بِالّذِي خَلَقَكَ مِن تُرَابٍ ثُمّ مِن نّطْفَةٍ ثُمّ سَوّاكَ رَجُلاً * لّكِنّ هُوَ اللّهُ رَبّي وَلاَ أُشْرِكُ بِرَبّي أَحَداً)سورة الكهف : 35-38.

    القسم الرابع: كفر الإعراض- والدليل قوله تعالى: (وَالّذِينَ كَفَرُواْ عَمّآ أُنذِرُواْ مُعْرِضُونَ ) سورة الأحقاف : 3


    القسم الخامس: كفر النفاق- والدليل قوله تعالى: ( ذَلِكَ بِأَنّهُمْ آمَنُواّ ثُمّ كَفَرُوا فَطُبِعَ عَلَىَ قُلُوبِهِمْ فَهُمْ لاَ يَفْقَهُونَ ) سورة المنافقون : 3








    النوع الثاني :



    كفر أصغر لا يخرج من الملة وهو الكفر العملي-


    وهو الذنوب التي وردت تسميتها في الكتاب والسنة كفراً وهي لا تصل إلى حد الكفر الأكبر - مثل كفر النعمة المذكور في قوله تعالى: (وَضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مّطْمَئِنّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مّن كُلّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللّهِ) سورة النحل : 112.


    ومثل قتال المسلم المذكور في قوله (سباب المسلم فسوق وقتاله كفر) رواه البخاري ومسلم.

    وفي قوله : (لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض ) رواه الشيخان .

    ومثل الحلف بغير الله قال (من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك) رواه الترمذي وحسنه وصححه الحاكم.


    فقد جعل الله مرتكب الكبيرة مؤمناً قال تعالى: (يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى) سورة البقرة : 178.
    فلم يخرج القاتل من الذين آمنوا وجعله أخاً لولي القصاص فقال: (فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَآءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ)


    سورة البقرة : 178

    والمراد أخوة الدين بلا ريب ، وقال تعالى : (وَإِن طَآئِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُواْ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا ) سورة الحجرات

    إلى قوله تعالى: (إِنّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ )سورة الحجرات.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  3. #3
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي

    وملخص الفروق بين الكفر الأكبر والكفر الأصغر :





    1- أن الكفر الأكبر يخرج من الملة ويحبط الأعمال ، والكفر الأصغر لا يخرج من الملة ولا يحبط الأعمال لكن ينقصها بحسبه
    ويعرض صاحبها للوعيد.

    2- أن الكفر الأكبر يخلد صاحبه في النار، والكفر الأصغر إذا دخل صاحبه النار فإنه لا يخلد فيها ، وقد يتوب الله على صاحبه فلا

    يدخله النار أصلاً.

    3- أن الكفر الأكبر يبيح الدم والمال ، والكفر الأصغر لا يبيح الدم والمال.

    4- أن الكفر الأكبر يوجب العداوة الخالصة بين صاحبه وبين المؤمنين فلا يجوز
    للمؤمنين محبته وموالاته ولو كان أقرب قريب . وأما الكفر الأصغر فإنه لا يمنع الموالاة مطلقاًبل صاحبه يحب ويوالى بقدر ما فيه من الإيمان ويبغض ويعادى بقدر ما فيه من العصيان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  4. #4
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي

    الولاء والبراء





    تعريف الولاء : هي النصرة والمحبة والإكرام والاحترام مع المحبوبين ظاهراً وباطناً



    قال تعالى:{اللّهُ وَلِيّ الّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُمْ مّنَ الظّلُمَاتِ إِلَى النّورِ وَالّذِينَ كَفَرُوَاْ أَوْلِيَآؤُهُمُ الطّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مّنَ النّورِ إِلَى الظّلُمَاتِ أُوْلَـَئِكَ أَصْحَابُ النّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} البقرة : 257 .


    - فمولاة الكفار تعني التقرب إليهم وإضهار الود لهم ، بالأقوال والأفعال والنوايا .


    تعريف البراء : هو البعد والخلاص والعداوة بعد الأعذار والإنذار .

    يقول شيخ الإسلام أبن تيمية رحمه الله :
    ( على المؤمن أن يعادي في الله ، ويولي في الله ، فأن كان هناك فعليه أن يوليه – وإن ظلمه – فإن الظلم لا يقطع الموالاة الإيمانية قال تعالى : {وَإِن طَآئِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُواْ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا} الحجرات : 9 .

    فجعلهم اخوة مع وجود القتال والبغي ، وأمر بالإصلاح بينهم ، فليتدبر المؤمن : أن المؤمن تجب موالاته وإن ظلمك واعتدا عليك ، والكافر تجب معاداته وإن أعطاك وأحسن إليك . فأن الله بعث الرسول ، وأنزل الكتب ليكون الدين كله لله ، فيكون الحب لأوليائه والغض لأعدائه ، والإكرام والثواب لأوليائه والإهانة والعقاب لأعدائه .
    وإذا أجتمع في الرجل الواحد : خير وشر ، وفجور وطاعة ومعصية وسنة وبدعة أستحق من المولاة والثواب بقدر ما فيه من الخير ، وأستحق من المعاداة والعقاب بحسب ما فيه من الشر ، فيجتمع في الشخص الواحد موجبات الإكرام والإهانة كاللص تقطع يده لسرقته ، ويعطى من بيت المال ما يكفيه لحاجته . هذا هو الأصل الذي أتفق عليه أهل السنة والجماعة وخالفهم الخوارج والمعتزلة ومن وافقهم ) ([1] )
    وأهل السنة والجماعة يتبرأون ممن حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب قال تعالى : {لاّ تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الاَخِرِ يُوَآدّونَ مَنْ حَآدّ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوَاْ آبَآءَهُمْ أَوْ أَبْنَآءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ} المجادلة : 22 ، وقال تعالى {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَآءُ بَعْضٍ} التوبة : 71 .



    [1] أنظر (مجموع الفتاوى) )ج28/208-209)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي

    الفرق بين الموالاة والمعاملة الحسنة:



    أن الولاء شيء والمعاملة شيء أخرى والأصل في هذا قول تعالى : {لاّ يَنْهَاكُمُ اللّهُ عَنِ الّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرّوهُمْ وَتُقْسِطُوَاْ إِلَيْهِمْ إِنّ اللّهَ يُحِبّ الْمُقْسِطِينَ}

    ومن هنا : يتضح لنا أن المولاة الممثلة في الحب والنصرة شيء . والنفقة والصلة والإحسان للأقارب الكفار شيء آخر ، قال تعالى : {وَوَصّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمّهُ وَهْناً عَلَىَ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيّ الْمَصِيرُ * وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىَ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيّ ثُمّ إِلَيّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} لقمان : 14-15 .


    وقال تعالى : {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَىَ وَالْيَتَامَىَ وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَىَ وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصّاحِبِ بِالجَنْبِ وَابْنِ السّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنّ اللّهَ لاَ يُحِبّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً} النساء : 36









    من مظاهر موالاة الكفار:

    1 – التشبه بهم في الملبس والكلام وغيرهما قال النبي : ( من تشبه بقوم فهو منهم).
    2 – الإقامة في بلادهم وعدم الانتقال منها إلى بلد المسلمين لأجل الفرار بالدين . قال تعالى : {إِنّ الّذِينَ تَوَفّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ ظَالِمِيَ أَنْفُسِهِمْ قَالُواْ فِيمَ كُنتُمْ قَالُواْ كُنّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الأرْضِ قَالْوَاْ أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُواْ فِيهَا فَأُوْلَـَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنّمُ وَسَآءَتْ مَصِيراً * إِلاّ الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرّجَالِ وَالنّسَآءِ وَالْوِلْدَانِ لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً * فَأُوْلَـَئِكَ عَسَى اللّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللّهُ عَفُوّاً غَفُوراً} النساء : 97 - 98 .

    فلم يعذر الله في الإقامة في بلاد الكفار إلا المستضعفين الذين لا يستطيعون الهجرة . وكذلك من كان في أقامته مصلحة دينية كالدعوة إلى الله ونشر الإسلام في بلادهم .

    3 – السفر إلى بلادهم لغرض النزهة ومتعة النفس .والسفر إلى بلاد الكفار محرم إلى عند الضرورة ، كالعلاج والتجارة والتعليم ويشترط كذلك لجواز هذا السفر أن يكون مظهراً لدينه معتزاً بإسلامه مبتعداً عن مواطن الشر .

    4 – أعانتهم ومناصراتهم على المسلمين ومدحهم والذب عنهم . وهذا من نواقض الإسلام وأسباب الردة .

    5 – الاستعانة بهم والثقة بهم وتوليتهم المناصب التي فيها أسرار المسلمين واتخاذهم بطانة ومستشارين . قال تعالى {يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتّخِذُواْ بِطَانَةً مّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدّواْ مَا عَنِتّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَآءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيّنّا لَكُمُ الاَيَاتِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ * هَآأَنْتُمْ أُوْلآءِ تُحِبّونَهُمْ وَلاَ يُحِبّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوَاْ آمَنّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضّواْ عَلَيْكُمُ الأنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصّدُورِ * إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيّئَةٌ يَفْرَحُواْ بِهَا} آل عمران :118-120 .

    6 – التأريخ بتاريخهم خصوصاً التاريخ الذي يعبر عن طقوسهم وأعيادهم كالتاريخ الميلادي .

    7 – مشاركتهم في أعيادهم أو مساعدتهم في إقامتهم أو تهنئتهم بمناسبتها أو حضور إقامتها .

    8 – مدحهم والإشادة بما هم عليه من المدنية والحضارة والإعجاب بأخلاقهم ومهاراتهم دون نظر إلى عقائدهم الباطلة ودينهم الفاسد . وليس معنى ذلك أن المسلمين لا يتخذون أسباب القوة من تعلم الصناعات ومقومات الاقتصاد المباح والأساليب العسكرية بل ذلك مطلوب قال تعالى : {وَأَعِدّواْ لَهُمْ مّا اسْتَطَعْتُمْ مّن قُوّةٍ} الأنفال : 60 ، وقال تعالى : {قُلْ مَنْ حَرّمَ زِينَةَ اللّهِ الّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطّيّبَاتِ مِنَ الرّزْقِ قُلْ هِي لِلّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ} الأعراف : 32 .

    9 – التسمي بأسمائهم .

    10- الاستغفار لهم والترحم عليهم.قال تعالى{مَا كَانَ لِلنّبِيّ وَالّذِينَ آمَنُوَاْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوَاْ أُوْلِي قُرْبَىَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيّنَ لَهُمْ أَنّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ} التوبة : 113 .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي


    الاستهزاء بالدين



    قال تعالى : {قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِءُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنّ إِنّمَا كُنّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِءُونَ}


    الاستهزاءبشيء مما جاء به الرسول كفر بإجماع المسلمين ، ولو لم يقصد حقيقة الاستهزاء ؛ كما لو هزل مازحاً .


    وقد روي ابن جرير وابن حاتم وأبو الشيخ وغيرهم عن عبدالله ابن عمر ؛ قال : قال رجل في غزوة تبوك في مجلس يوماً : ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء : أرغب بطوناً ، ولا أكذب ألسناً ، ولا أجبن عند اللقاء . فقال رجل في المجلس كذبت ! ولكنك منافق ، لأخبراً رسول الله . فبلغ ذلك رسول الله ، ونزل القرآن . قال عبدالله : فأنا رأيته متعلقاً بحبق ناقة رسول الله والحجارة تنكبه وهو يقول : يارسول الله ! إنما كنا نخوض ونلعب والنبي يقول :{قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِءُونَ} التوبة : 65.



    فمن استهزأ بشيء مما جاء به النبي ؛ كالاستهزاء بالعلم الشرعي وأهله لأجله ، وكالاستهزاء بثواب الله وعقابه ، والاستهزاء بالآمرين بالمعروف والناهيين عن المنكر من أجل أمرهم به أو نهيهم عنه ، وكالاستهزاء بالصلاة سوء كانت نافلة أو فريضة ، وكذلك الاستهزاء بالمصلين لأجل صلاتهم ، وكذلك الاستهزاء بمن أعفى لحيته لأجل إعفائها ، أو بتارك الربا لأجل تركه ؛ فهو كافر.


    ويجب على كل مسلم أن يصارم المستهزئين بدين الله وبما جاء به الرسول ، ولو كان أقرب الناس إليه ، وأن لا يجالسهم ، لئلا يكون منهم ؛ كما قال تعالى : {وَقَدْ نَزّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتّىَ يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنّكُمْ إِذاً مّثْلُهُمْ إِنّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنّمَ جَمِيعاً} النساء : 140 .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  7. #7
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي



    صلاة الجمعة
    - قال الله تعالى: ( يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوَاْ إِذَا نُودِيَ لِلصّلاَةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْاْ إِلَىَ ذِكْرِ اللّهِ وَذَرُواْ
    الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) (الجمعة 9)


    * فضل الجمعة :
    - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال- قال رسول الله: "خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة." (رواه مسلم)


    * شروط صلاة الجمعة :
    1- الوقت: نفس وقت صلاة الظهر.
    2- عدد الأشخاص: على الأقل ثلاثة منهم الإمام.
    3- خطبتان: مواضيعهما يجب أن تقوي الإيمان وتعالج قضايا المسلمين.
    4- الصلاة: ركعتان يجهر فهما بالقراءة.
    - ملاحظة: إذا دخل الشخص الصلاة بعد أن يرفع الإمام من الركعة الثانية، فاتته صلاة الجمعة، وعليه أن يصلها أربع ركعات ظهرا.
    - التنفل بعد الصلاة: 4ركعات في المسجد أو ركعتان في البيت.




    * ما يستحب للجمعة :
    1- الغسل ولبس أحسن الثياب.
    2- التبكير في الذهاب إلى المسجد


    * ما يكره أثناء الخطبة :
    1- لا يجوز الكلام والإمام يخطب.
    2- لا يجوز العبث بأشياء أثناء الخطبة.
    3- لا يجوز تخطي رقاب الناس في المسجد.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #8
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي



    صــلاة العـــيد



    * تعريف العيد :
    - تعريف العيد: سميا بذلك لأنه يعود ويتكرر، ولأنه يعود بالفرح والسرور، وأيام العيد أيام أكل وشرب وذكرا لله.
    - عيد الفطر (1 من شوال).
    - عيد الأضحى (10 من ذي الحجة).



    * شروط صلاة العيد :
    1- الوقت: بعد شروق الشمس (تقريبا ساعتين بعد أذان الفجر).
    2- الصلاة: ركعتان يجهر فهما بالقراءة، بلا أذان ولا إقامة.
    يكبر في الركعة الأولى بست تكبيرات (بعد تكبيرة الإحرام)،
    وفي الثانية بخمس تكبيرات (بعد تكبيرة القيام).
    3- خطبتان: تكون بعد الصلاة.




    * ما يستحب للعيد :
    1- الغسل ولبس أحسن الثياب.
    2- يسن أن يكل قبل الخروج لصلاة الفطر تمرات (وترا)، والأكل من الأضحية في عيد الأضحى.
    3- يسن الصلاة خارج المدينة، والذهاب من طريق والرجوع من طريقا آخر مشياً.
    4- يسن التكبير (الله أكبر الله أكبر لا اله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد).

    - ملاحظة: لا يكون التكبير جماعيا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  9. #9
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي


    الطـــلاق



    الخلع: وهو فراق الزوج لزوجته بعوض بألفاظ مخصوصة.
    قال الله عز وجل: (فإن خفتم ألا يقيما حدود الله فلا جناح عليهما فيما افتدت به) البقرة: 229]

    وعن ابن عباس رض الله عنهما أن إمرأة ثابت بن قيس أتت النبي صلى الله عليه وسلم، فقالت:
    " يارسول الله، ثابت بن قيس ما أعيب عليه في خلق ولادين ولكن أكره الكفر في الإسلام. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أتردين عليه حديقته؟" فقالت : نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"أقبل الحديقة وطلقها تطليقة". رواه البخاري


    المعروف أن الزواج ترابط بين الزوجين، وقد جعل الله مبناه على المودة والرحمة بينهما ولكن إذا كرهت المرأة زوجها ولم تعد تطق الحياة معه أو خافت من قلة دينه أو عدم القيام بحقه، فلها في هذه الحالة أن تفتدي نفسها بطلب فراقه على عوض. أما إذا لم يكن له حاجة فهو مكروه، وعند بعض العلماء محرم. لقوله صلى الله عليه وسلم: "أيما إمرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس، فحرام عليها رائحة الجنة" رواه الخمسة إلا النسائي.



    الطلاق :


    تعريفه لغة: التخلية ، وشرعاً: حل قيد النكاح أو بعضه .


    حكمه :

    تجري عليه الأحكام الخمسة، وهو في الأصل مكروه.



    دليل مشروعيته:

    قال الله عز وجل: (الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان) البقرة:229 .
    وقال تعالى: (ياأيها النبي إذا طلقتم النساء فطلقوهن لعدتهن) الطلاق: 1 .




    من يصح منه الطلاق:

    هو الزوج المميز المختار الذي يعقله، أو وكيله.
    لقوله صلى الله عليه وسلم:"انما الطلاق لمن أخذ بالساق". رواه ابن ماجه



    الطلاق المشروع (السني) :

    [من حيث الوقت] أن يطلق الرجل زوجته في طهر لم يجامعها فيه.
    [من حيث العدد] أن يطلقها طلقة واحدة، ويتركها حتى تنقض عدتها.



    الطلاق البدعي:

    [ من حيث الوقت]: أن يطلقها وهي حائض أو نفساء أو في طهر وطئها فيه ولم يتبين حملها – ويستحب له أن يراجعها.
    [من حيث العدد]: أن يطلقها ثلاثاً بلفظ واحد، فتحرم عليه حتى ينكحها زوجاً غيره.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  10. #10
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    02:12 AM

    افتراضي



    الرجعــة:

    وهي إعادة مطلقة غير بائن إلى ماكانت عليه بغير عقد.
    قال الله تعالى: (وبعولتهن أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحاً) البقرة: 228.
    ولقوله صلى الله عليه وسلم في قصة ابن عمر:(مره فليراجعها) .
    والحكمة من مشروعيته:إعطاء الزوج الفرصة ليتروى ويستدرك إذا ندم على الطلاق وأراد استئناف الحياة الزوجية.



    شروطه :
    1) أن يكون الطلاق دون العدد الأقصى (دون الثلاث للحر والثنتين للعبد) .
    2) أن تكون المطلقة مدخولاً بها .
    3) أن تكون الرجعة في العدة .
    4) أن يكون النكاح صحيحاً .
    5) أن يكون الطلاق بلا عوض (لا يكون خلع) .
    6) أن تكون الرجعة منجزة، فلا يصح معلقة .



    ملاحظات عامة:
    1) يستوي في الطلاق الجاد والهازل .
    2) يجب أن يكون الطلاق منطوقاً أو مكتوباً (أو بالإشارة من الأخرس) .
    3) يمكن أن يكون الطلاق معلقاً.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدليل الميسر للمسلم الجديد (5)
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-03-2013, 01:36 PM
  2. الدليل الميسر للمسلم الجديد (10)
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 23-10-2012, 01:07 AM
  3. الدليل الميسر للمسلم الجديد (6)
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 22-10-2012, 11:07 PM
  4. الدليل الميسر للمسلم الجديد (4)
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-10-2012, 11:59 AM
  5. الدليل الميسر للمسلم الجديد (3)
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى دعم المسلمين الجدد والجاليات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-10-2012, 11:46 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)

الدليل الميسر للمسلم الجديد (7)