قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا

صفحة 1 من 14 1 2 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 137

الموضوع: قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا







    قالـوا

    عن المرأة

    ويا ليتهم ما قالوا


    دراسة أعدها لكم
    زهدي جمال الدين محمد
    الخميس 27 سبتمبر 2012م
































    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    مقدمة


    المرأة كأنها كائن هبط علينا فجأة من الفضاء الخارجي الأمر الذي جعلنا نحتار في أمرها..
    فكانت محط دراسة الفلاسفة والعلماء ورجال الدين والفقهاء وملهمة الأدباء والشعراء وذلك عبر كل العصور والأزمان ..

    احتاروا في أمرها فتعددت نظراتهم إليها..

    والدراسة التي بين يديك هي محاولة مني للغوص في أغوارها بغرض فهم طبيعتها الغامضة ومعرفة كنهها من الداخل
    والخارج فكانت في نظر الشعراء وكأنها محركة الوجود ..وفي نظر الفلاسفة كأنها التي من أجلها خلق الوجود..
    وفي نظر رجال الدين رجس من عمل الشيطان يجب أن تتوارى عن الوجود..

    فمن الظلم الواقع على المرأة ..

    ومن الظلم الواقع عليها أنهم قالوا...

    إذا كان الرجل لا يزال عل قيد الحياة قيل : "هو حي "... أما إذا كانت المرأة لا تزال على قيد الحياة قيل " إنها !!... حية !! "
    أعاذنا الله من لدغتها .. ( من لدغة الحية طبعاً )..
    وإذا أصاب الرجل في قول أو فعل قيل: "هو مصيب "أما إذا أصابت المرأة في‏قول أو فعل قيل" أنها مصيبة " ! من الكارثة المحققة الوقوع..
    ويقال للرجل الذي اكتشف أمراً هابل نسبة لإدوين بويل هابل وبالنسبة للمرأة يقال لها هابلة وهي كلمة تعني عبيطة..
    إذا تكلم قالوا صاحب علم وإذا سكت قالوا وقور..أما هي فإذا تكلمت قالوا ثرثارة وإذا سكتت قالوا جاهلة.
    ونقول عن الرجل القوي زي النمرود..نسبة لنمرود لصاحب إبراهيم عليه الصلاة والسلام وبالنسبة للمرأة نمرودة ..أي متمردة
    وإذا تولى الرجل منصب القضاء قيل " هو قاض " أما إذا تولت المرأة منصب القضاء فيقال : "إنها قاضية "
    والقاضية هي الضربة التي تنزل بالمرء فتقضي عليه وتستخدم في الملاكمة.
    وإذا أصبح الرجل عضواً في البرلمان قيل : "إنه نائب " أما إذا أصبحت المرأة عضوا في البرلمان قيل : إنها نائبة ...!!! من النوائب والعياذ بالله ..
    ويهوى الرجل الشيء فهو هاو..أما هي فإذا هوت الشيء فهي هاوية..نار حامية..

    ويا ليتهم ما قالوا فالمرأة عند العرب على خلاف ما يعتقد كانت مكرمة جداً ..
    ولو انك نظرت إلى أعضاء الجسم المزدوجة فستجد أن غالبيتها مؤنثة مثل : الأذن ...العين ...الثدي...الكلى ...الرئة ..,
    وأما الأعضاء المنفردة والوحيدة فهي مذكرة بسبب عقمها وعدم قدرتها على الازدواج مثل : القلب ,
    فلا يوجد في الجسم قلبين بل قلب واحد , ولا يوجد أنفين بل أنف واحد , وهذا بخلاف الرئة المزدوجة , والكبد مذكر ...

    ويستثني من ذلك كله العضو التناسلي عند المرأة لماذا؟..لأن الله سبحانه وتعالى قد خَلقَ المرأة ومعها تم خلقْ خُلقها..
    ففي تكوين المرأة تكمن أخلاقها بعكس الرجل..
    فأنت حينما تذهب لشراء جهاز كهربائي أو أي جهاز غالي ونفيس لا بد وان تحصل معه على شهادة ضمان من المصنع تفيد
    انه لم يسبق لأحد استعماله..وهذه الشهادة بمثابة شهادة الصلاحية والجودة (صفة مزدوجة) الصلاحية والجودة وبدونها لا قيمة للجهاز..
    وعليه فلقد خلق الله سبحانه وتعالى المرأة ومرفق بها شهادة تفيد بصلاحيتها وجودتها..إنها مختومة بخاتم العفة..
    وهذه الشهادة المعطاة لها هي من رب العالمين والتي تفرط في هذه الشهادة كان معنى ذلك أن الجهاز خربان..
    ولا يصلح..مستعمل..عبث فيه غير مالكه..فلابد وأن لا يُفَضَ الخاتم إلا بحقه..

    وهكذا ميز الله المرأة بشهادة منه سبحانه وتعالى بان خلقها وفي تكوينها ما يفيد بأنها عفيفة يجب أن تصان..
    شهد الله لها بذلك..فهل حافظت المرأة على شهادة الصلاحية والجودة الخاصة بها؟..أم تراها قد فرطت فيها..
    وهذه الشهادة ليس لأي أحد أياَ كان أن يطلع عليها إلا بحقها..والتي تُطلع أي إنسان على هذه الشهادة حتى ولو حافظ عليها فلقد أفقدتها قيمتها..




    محاولة لفهم المرأة


    ولقد أعجبني ذلك الجدال بين ذكر وأنثى

    قال لها ألا تلاحظين أن الكون ذكر ؟

    فقالت له بلى لاحظت أن الكينونة أنثى...

    قال لهاألم تدركي بأن النور ذكر ؟

    فقالت له بل أدركت أن الشمس أنثى ..!

    قال لها أوليس الكرم ذكر؟

    فقالت له نعم ولكنالكرامة أنثى !

    قال لها ألا يعجبك أن الشِعر ذكر؟

    فقالت له وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!

    قال لها هل تعلمين أن العلم ذكر؟

    فقالت له إنني أعرف أن المعرفة أنثى!

    فأخذ نفسا ً عميقا

    وهو مغمض عينيه ثم

    عاد ونظر إليها بصمت

    للحظات

    وبعد ذلك

    قال لها سمعت أحدهميقول أن الخيانة أنثى.

    فقالت له ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكر.

    قال لها ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى.

    فقالت له بل هن يقـلن أن الكذب ذكر.

    قال لها هناك من أكّد لي أن الحماقة أنثى

    فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكر...

    قال لها أنا أظن أن الجريمةأنثى.

    فقالت له وأنا أجزم أن الإثم ذكر.

    قال لها أنا تعلمت أن البشاعة أنثى.

    فقالت له وأنا أدركت أن القبح ذكر.

    تنحنح ثم أخذ كأس الماء فشربه كله دفعة واحدة..

    أما هي فخافت عندإمساكه بالكأس مما جعلها ابتسمت ما أن رأته يشرب وعندما رآها تبتسم له..

    قال لها يبدوأنك محقة فالطبيعة أنثى.

    فقالت له وأنت قد أصبت فالجمال ذكر.

    قال لها لا بل السعادة أنثى.

    فقالت له ربما ولكن الحب ذكر.

    قال لها وأنا أعترف بأن التضحية أنثى.

    فقالت له وأنا أقر بأن الصفح ذكر.

    قال لها ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى.

    فقالت له وأنا على يقين بأن القلب ذكر...

    ولا زال الجدل قائما ً

    وسيبقى الحوار مستمرا ً طالما أن . . .

    السؤال ذكر

    والإجابة أنثى

    ومع ذلك فلقد قالت السيدة أم مريم بعد أن وضعت حملها: وليس الذكر كالأنثى

    ولما كان الذكر ليس كالأنثى كما أن الأنثى ليست كالذكر ولا لأحد الفضل على الأخر..
    نقول..
    هل هناك فرق بين مخ كل من الذكروالأنثى؟..
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    نقول..
    هل هناك فرق بين مخ كل من الذكروالأنثى؟..
    بالتأكيد هناك بعض الفروق لأن الخالق عز وجل لم يخلقهما متماثلين, وإنماخلقهما متكاملين بتكوين بيولوجي
    معين لكي تكتمل رسالة إعمار الكون,ومن خلال العديد من الدراسات تبين أن متوسط حجم مخ المرأة يقل عن متوسط حجم
    مخ الرجل ولكنـ وقبل أن يفرح الرجال ـ هذا ليس معناه أن الرجل أذكي من المرأة,لأن الدراسات التي أجريت من خلال
    فحص المخ المقطعي باستخدام البوزيترون والذي يظهر المخ وهو يعمل,أثبتت أن كمية المادة الرمادية, وهي الجزء المسئول
    عن الذكاء والتفكير في المخ لا يوجد فرق واضح في كميتها بين المرأة والرجل,إلا أن مخ الرجل يحتوي علي كم أكبر من
    المادة البيضاء المسئولة عن نقل المعلومات بين مراكز المخ المختلفة, وهذه الخاصية أيضا تعطي الرجال ميزة معرفة
    الأماكن والاتجاهات والشوارع, ولعل هذه الخاصية تعطي ميزة أكبر لتفوق الرجال في المجالات الرياضية,
    التي تعتمد علي اتخاذ المواقع السليمة في الملعب,ومعرفة أين يقف اللاعب وموقعه من الآخرين,والحركة المناسبة التي ينبغي
    أن يتحركها,وسرعة رد فعله تجاه الكرة, أو تجاه الخصم, وكل هذه المميزات يمكن أن تصنع لاعب كرة قدم أو سلة
    أوتنس محترفا, إلي آخر هذه الأنواع من الألعاب الرياضية التي ينبغ فيها بنسبة أكبرمن الإناث,
    وفي الغالب يكون هؤلاء الأبطال الرياضيون ضعفاء في الحساب والرياضيات والإحصاء, ولكنهم يملكون موهبة المراوغة
    والخداع والانقضاض التي تنفعهم داخل الملعب,ولعلنا نلاحظ أن النساء أقل مقدرة,وأكثر تساؤلا, عندما يتعلق الأمر بالعناوين
    والأعمال التي تعتمد علي البراعة في الكلام,كما أنهن يتفوقن علي الرجال في تذكر تفاصيل الأشياء وأماكنها.
    ولتوضيح بعض الفروق بين مخ الذكر والأنثى,تعالوا نتعرف علي المجالات المختلفة التي يمكن أن ينبغ فيها الرجل أوالمرأة,
    تبعا للصفات الفطرية التي خلق بها المولي عز وجل كلا منهما, لأداء مهمة معينة في هذه الحياة,ولكن هذا ليس معناه
    أن أحدهما لا يمكن أن يؤدي دور الآخر,وربما ينبغ فيه أكثر,فلقد أثبتت الأبحاث العلمية ـ التي أجريت علي كل من الرجال والنساء
    الذين أصيبوا بجلطات في شرايين المخ ـ أو سكتات دماغية, خاصة إذا أصابت جانبا واحدا من المخ,أن هناك فروقا
    واضحة في توزيع الملكات والمواهب والقدراتبين مخ كل من الرجل والمرأة,
    فإذا شبهنا المخ بتورتة دائرية وقطعناها,فإن مخ المرأة يميل إلي تساوي كل قطع التورتة,والتي تمثل كل قطعة منها موهبة,
    أو قدرة معينة, بينما نجد عند الرجل قطعة كبيرة في اتجاه تخصص أو ملكة معينة علي حساب القطع الباقية ,
    وعندما نحاول تطبيق هذا في الحياة العملية,نجد أن المرأة لديها قدرات متنوعة عامة بشكل متساو وهو ما يطلق
    عليه المخ المتوازنBalanced Brain, إلاأنها لا تملك في معظم الأحيان العمق والتخصص في دقائق الأمور,
    علي عكس الرجل الذي يملك المخ المتخصص إلي حد ما Specialized Brain, فنجده ينبغ في تخصص معين,
    ولكنه يفتقر إلي تفاصيل أخري وقدرات تملكها زوجته, وربما كان مثال ذلك عندما يتقدم عريس للابنة,
    فنجد أن تقييم الأب يكون من زاوية معينة, بينما الأم في معظم الأحيان تكون نظرتها للأمور أشمل,وحدسها أقوي,
    ولذلك نجد أن نسبة الرجال الذين يصبحون خبراء ومتخصصين وعباقرة هم من الرجال أكثر منهم من النساء,
    بينما نجد أن النظرة الشاملة,والقدرات المختلفة التي فطر الله الأنثى عليها تؤهلها لأن تكون أما ومديرة,
    وأيضا قاضية, تتوغل في التفاصيل من جميع النواحي,بالإضافة إلي أن النساء عموما أكثر قدرة علي الإدارة من الرجال,
    وأنهن يملكن حدسا قويا في الحكم علي الأمور من خلال نظرتهن الشمولية للأمور,وهن أقل حظا في أن يخرج منهن
    خبراء في تخصص معين,أو عباقرة بنسب كبيرة مثل الرجال, وفي الوقت نفسه نجد أن هذه الميزة في الرجال يصاحبها
    عيوب كثيرة في الشخصية المتخصصة أو العبقرية أو التي تملك إمكانيات أعلي في تخصص محدد,حيث تكون هذه
    الشخصية منغلقة,كثيرة النسيان,ولا تفهم في أشياء حياتية كثيرة,ولا تجيد الإدارة,أو العلاقات العامة, وهذاما نراه في كثير
    من العلماء والخبراء المتخصصين البارزين في مجالاتهم من الرجال,وبناء علي هذه الإمكانيات نجد أن الرجال يناسبهم أكثر,
    ويكونون أكثر نبوغا في مجالات محددة,مثل الحرفيين والمهنيين في شتي المجالات سواء في الطب أو الهندسةأو الطيران أو غيرها,
    والموسيقيين والرسامين وغيرهم, أما النساء فتناسبهن الوظائف التي تحتاج إلي النظرة الشاملة للأمور مثل أعمال وواجبات
    الأمومة والإدارة والإشراف, والتدريس, والتمريض,والسكرتارية,والمحاماة,وأيضا القضاء وغيرها.
    وبشكل عام فليس صحيحا أن هناك قاعدة عامة تجعل هناك فرقابين الرجل والمرأة من حيث الجنس فيما يتعلق بالإبداع
    في مهنة أو وظيفة معينة,ولكنه اختلاف فردي من شخص لآخر, بناء علي الجينات والبيئة المحيطة به, سواء كانذكرا أو أنثي,
    وبالطبع هناك استثناءات للقواعد التي ذكرناها إلا أننا نتحدث على سبيل العموم.
    هناك فرق كبير بين امرأة تعبر في حياتك كالنسمة البريئة وامرأة تجتاحك مثل العاصفة ..
    المرأة النسمة تترك لك زادا طويلا من الذكريات وربما وجدتحولك زهورا وعصافير تغني..
    ربما تركت لك عطرا جميلا ينساب في هدوء كلما طافت معهاأيامك..
    *المرأة النسمة تبدو صافية حانية بسيطة.. إنها لا تحب الصخب والضجيج وهي تهرب دائما من تلك العيون التي تطاردها دون استئذان..
    إنها تبحث عن مكان هادئ يحتويها قد تجدها علي شاطئ نهر أو في سهرة صيفية عابرة أو في لحظة صمت مع ضوء نجم شارد..
    المرأة النسمة أغنية هادئة بلا صخب يحملها وجه ملائكي جميل وحين تبدأ الغناء يصمت كل شيء وتشعر أن الكون
    حولك يؤدي صلاة للعشق.. يهتز الكون وترتجف الأشياء لأن الصوت القادم من بعيد يحمل صفاء الحب ورقته..
    *أما المرأة العاصفة فهي تجتاح كل شئ.. إنها تأتي بلا استئذان.. إنها دائما تحب إشعال الحرائق.. إنها بركان من الغضب
    يعيش في صدر امرأة ولا تعرف متى يهدأ وفي أي زمن يثور..والمرأة العاصفة لا يكفيها عمر واحد.. ولا بيت واحد ولا قلب واحد..
    إنها دائما في حالة رحيل وسفر.. تحب السفر بين الوجوه.. ولا تقبل الصمت لأنها في حالة صخب لا تنتهي..
    وكثيراما تتحول المرأة العاصفة إلي زوبعة تحطم كل شئ لأنها لا ترضي ولا تعرف القناعة.. كثيرا ما تتمرد علي كل شئ
    حولها يمكن أن تحب اليوم بجنون وتكره غدا بقسوة..لا ترتاحإلي شاطئ فهي لا تحب هدوء البحر ولكنها تعشق ثورة الأمواج
    وإذا ارتاحت قليلا على صدر يمنحها الدفء والحنان فإنها كثيرا ما تتمرد علي نفسها..ولا شئ في الدنيا يلقي عليها السكون
    والسكينة غير الزمن إنه العدو اللدود حين يطل علي وجهها الشاحب وعيونها الغاربة وشبابها المسافر
    فتدرك أن العواصف لا تدوم وان لكل شئ نهاية
    *المرأة النسمة قلب من حرير.. والمرأة العاصفة قلب من لهب.. وشتان بين اللهب والحرير.
    إذا أردت أن تعرف أعماق امرأة أرحل كثيرا في عينيها لأنها أصدق مناطق الضوء فيها.. صوت المرأة يكذب..
    دموعها أيضا تكذب حتى رائحة عطرها تكذب, ولكن العيون لا تكذب ولو صارت نهرا من دموع..
    فإذا جاءتك امرأة وهي تخفي وجهها خلف نظارةسوداء لا تخجل في أن تطلب منها أن تحرر عيونها من قيد نظارة كاذبة..
    حين تكذب المرأة يرتفع صوتها وتتزاحم الكلمات وتندفع كأنها طلقات رصاص صاخبة, ولكن للأسف الشديد أن ذلك
    لا يخفي جريمة الكذب أنه الضعف حين يتخفي في ثياب قوة هشة..
    وإذا كان الرجل يدمن الكذب أحيانا كأسلوب حياة وسلوك فإن المرأة تعرف الكذب بالصدفة.. إن المرأة تعتز كثيرا بشيء
    يسمي الكبرياء وهي تعلم أن الكذب يتعارض تماما مع شموخ الكبرياء وهي تؤمن أن الكذب سلاح
    الضعفاء وهي ترفض أن تكون ضعيفة إلا أمام من تحب..
    إن المرأة تشعر بسعادة غريبة وهي ترفع راية استسلامها لرجل تحبه, وإذا كرهت أو أحست بالملل فإنها تنسحب في هدوء,
    وهي لا تحزن علي عمر منحته حبا, بل تحزن علي مشاعرسافرت ولن تعود..
    وإذا كان الحب لا يعرف الكبرياء فإنه أيضا لا يعترف بالتسامح حين ترحل الطيور ويطل شتاء حزين ووحشة مدمرة
    وإحساس بالضياع هنا فقط يجيء الندم.. إن كل شيء في الرجل يمكن أن يكذب حتى جسده لأن التعددية جزء من تكوين الرجل
    ولكن المرأة أحادية الهوى والمشاعر ولهذا فإن جسدها لا يكذب إلا إذا احترفت الكذب, هنا تتساوى كل الأشياء
    عندها جسدا وروحا, وحين تحب المرأة تتوحد فيها كل الأشياء, فإذا أحببت امرأة أبحث عن البريق في عينيها أنه يضيء
    حين تحب ويخبو حين تكره وما بين الناروالرماد لا تترك نظارة سوداء كاذبة تخفي عنك الحقيقة..
    تمهيد
    لم يرحم التاريخ النساء
    حتى أن الفرنسيين قد عقدوا في عام 586م مؤتمراً للبحث: هل تعد المرأة إنساناً أم غير إنسان؟. !..
    وهل لها روح أم ليست لها روح؟ وإذا كانت لها روح فهل هي روح حيوانية أمروح إنسانية؟
    وإذا كانت روحاً إنسانية فهل هي على مستوى روح الرجل أم أدنى منها؟
    وأخيراً قرروا أنَّها إنسان ، ولكنها خلقت لخدمة الرجل فحسب .
    وعند ولادة المرأة تقول الكنيسة دعهن يتألمن وهيا نساعد الرب في الانتقام منهن.
    وأصدر البرلمان الإنجليزي قراراً في عصر هنري الثامن ملك إنجلترا يحظرعلى المرأة أن تقرأ كتاب (العهد الجديد)؛
    لأنَّها تعتبرنجسة، ولم يكن للمرأة حتى عام 1882 الحق في التملك.
    كما أن شخصية المرأة في انجلترا محجوبة بشخصية زوجها ولميرفع عنها هذا الحجر إلا بحلول عام 1870،
    ثم صدر قانون عام 1883 باسم ملكيةالمتزوجة وبمقتضاه رفع عنها هذا الحجر.
    وفي ايطاليا اخرج قانون صدر عام 1919المرأة من عدد المحجور عليهن.
    وفي ألمانيا وسويسرا عدلت القوانين الصادرة في أوائل القرن العشرين من قواعد الحجر على المرأة ، وأصبح للزوجة مثل ما لزوجها من حقوق .
    وفي القرن الخامس أجمعت المسيحية أن المرأة خلو من الروح الناجية من عذاب جهنم ما عدا أم المسيح ، وتساءلوا هل تعد المرأة إنسانا أم غير إنسان؟ .
    وعلى أنقاض الحضارة المسيحية جاءت الحضارة المادية على عكسها تماماً حيث إنَّ المسيحية اعتبرت الرهبانية العزوبة
    والكبت رمزاً لسمو الإنسان؛ ولهذا جاءت حالة التحلل, والخلاعة, والمشاعية الجنسية كردة فعل على ما أقدمت عليه الكنيسة،
    فأعيدت المرأة إلى حياة الغاب, وأصبحت سلعة ودعاية تجارية تلصق صورتها المبتذلة على البضائع, ليكون رمزاً للدعاية التجارية.
    المهم هنا أن نقرر جموح النظرة إلى المرأة بعد انقلاب أوروبا من نير الكنيسة, وتصورات الكنسية, وشرورها - إبان هذا - عن الله،
    ومنهجه في الحياة, والفصل بين اللذة الجنسية في علاقات الجنسين, وأهدافهما الإنسانية، ثم أهدافهما الحيوانية..
    وبذلك أطلقوا العنان بما يسمى بتحرير المرأة؛ لتحطم كل القيم الأخلاقية والفطرية، وتفكك عرى الروابط العائلية ..
    وتحررت المرأة... وتحرر الناس من قيود الدين، والأخلاق، والتقاليد، وأصبحت الإباحية ديانة معترفاً بها, تيسرها الدولة،
    وتقوم بها, وترخص بمزاولتها في كل مكان... وتجند ـ تحت سمعها وبصرها ـ جميع القوى للدعوة إليها, كتباً، وبحوثاً,
    وقصصاً, وصحافةً، وإذاعةً, وسينما, وتليفزيون.
    يقول "ول ديورانت" في كتابه (مباهج الفلسفة): إنَّنا نواجه مرة أخرى تلك المشكلة التي أقلقت بال سقراط.
    نعني كيف نهتدي إلى أخلاق طبيعية تحل محل الزواجر العلوية التي بطل أثرها في سلوك الناس؟
    إننا نبدد تراثنا الاجتماعي بهذا الفساد الماجن...) [ج1/ص6] .
    ويقول سيد قطب في كتابه (أمريكا التي رأيت): (قالت لي إحدى الفتيات الأمريكيات في معهد المعلمين (جريلي كولورادو)
    في أثناء مناقشة عن الحياة الاجتماعية في أمريكا: إنَّ مسألة العلاقات الجنسية مسألة بيولوجية بحتة، وأنتم ـ الشرقيون ـ
    تعتقدون هذه المسألة بسيطة بإدخال العنصر الأخلاقي فيها، فالحصان والفرس, والثور والبقرة, والكبش والنعجة,
    والديك والفرخة... لا يفكر أحد منها في حكاية الأخلاق هذه، وهو يزاول الاتصال الجنسي, ولذلك تمضي حياتها سهلة بسيطة مريحة!!!) ..
    هذه هي طبيعة التفكير الغربي في العلاقة مع المرأة علاقة حيوانية لا غير، يقول "ول ديورانت":
    (ولما كان زواجهما ليس زواجاً بالمعنى الصحيح - لأنَّه صلة جنسية لا رباط أبوة - فإنَّه يفسد لفقدانه الأساس الذي يقوم عليه,
    ومقومات الحياة. يموت هذا الزواج لانفصاله عن الحياة، وعن النوع، وينكمش الزوجان في نفسيهما وحيدين كأنَّهما قطعتان منفصلتان.
    وتنتهي الغيرية الموجودة في الحب إلى فردية يبعثها ضغط حياة المساخر, وتعود إلى الرجل رغبته الطبيعية في التنويع حين تؤدي
    الألفة إلى الاستخفاف، فليس عند المرأة جديد تبذله أكثر مما بذلته) [الرجل والمرأة في المجتمع الحديث].
    ولم يكتفوا بكل هذا التحلل، بل تجاوزوا لما هو أفظع وأشنع، فشرعوا الزواج المثلي على مرأى ومسمع من العالم كلِّه،
    وأقره البرلمان البريطاني... وهو تحقير للمرأة وامتهان لها..
    وفي لبنان نقرأ الخبر التالي: المثليون في لبنان
    نفذ عشرات الأشخاص السبت اعتصاما قرب قصر العدل في بيروت احتجاجا على فحوص طبية للأعضاء الجنسية تحصل
    خلال التحقيق مع أشخاص يشتبه بأنهم مثليون وهو أمر يعاقب عليه القانون اللبناني.
    وجاء هذا التحرك بعد إلقاء القبض في 28 تموز/يوليو على مجموعة من الأشخاص في قاعة للسينما خاصة بالمثليين في
    إحدى ضواحي بيروت, واجبر هؤلاء على الخضوع لفحوص شرجية للتثبت من مثليتهم,وحصلت على الأثر حملة إعلامية
    واسعة تدين هذا التصرف في مراكز التوقيف، معتبرة انه "مذل ويمس بحقوق الإنسان".
    ودعت إلى الاعتصام جمعية "حلم" التي تدافع عن حقوق المثليين والمثليات، وهي فريدة من نوعها في العالم العربي.
    وجاء الاعتصام تحت شعار "معا لإلغاء فحوصات العار".
    وندد المعتصمون كذلك بالفحوص التي تجرى للتثبت من العذرية لدى الموقوفات في ما يعرف ب"جرائم الشرف".
    وقال احد المتظاهرين جورج قزي "نريد إعلانا واضحا من وزير العدل يؤكد فيه منع هذا النوع من الفحوص وإخضاع من يقوم به للعقاب".
    وأضاف أن "نقابة الأطباء أعلنت أن لا قيمة علمية لهذه الفحوص، وان قيام الأطباء بها أمر غير قانوني.
    ورغم ذلك، تستمر القوى الأمنية في فرضها".
    وحمل المتظاهرون لافتات نددوا فيها بما أسموه "الاغتصاب الشرعي". وكتبت على لافتات أخرى "المثلية ليست جريمة"،
    و"الفحص الشرجي لإثبات المثلية مخالف لحقوق الإنسان".

    http://maktoob.news.yahoo.com/صور/جانب-من-الاعتصام-في-بيروت-photo-162605314.html#
    وينص قانون العقوبات اللبناني على عقوبة تصل إلى السجن لمدة سنة في حال القيام ب"علاقات جنسية منافية للطبيعة".
    بل لقد تعدى الأمر لأن يفكر احدهم في عقد قرانه على أنثى حمار أفضل له من أن يتزوج بامرأة من بني جنسه..

    والغريب في الصورة التي أمامكم ..هو مدى السعادة التي ترونها موسومة على وجوه الجميع والذين هم أهل العريس حتى
    أن أخته تمسك بذيل العروس وهي فرحة مسرورة...
    فأين أهل العروسة المحظوظة؟..
    ومما يؤسف له أن المرأة قد أصبحت على مر العصور مثالاً للشر ومجلبة للخزي والعار بل أنها تُعد عند بعض الشعوب رمزًا
    للشؤم والخزي والعار..فعند بعض طوائف الهنود يجب أن تموت حرقا وهي حية مع زوجها الذي قد مات لأنها نذير شؤم..
    *ولقد رأيناها في شريعة اليهود عبارة عن كتلة من النجاسة..كلها نجسة..ولن تتطهر إلا بعد نزول المسيح..كما أنها عورة..
    كلها عورة..شعرها عورة..وجهها عورة..صوتها عورة..بدنها عورة..والمقصود بالعورة هنا هي العورة المغلظة(فرجها)
    حتى أن حاخاماتهم يصفون وجه المرأة كفرجها يجب أن يغطى تماما..
    والعجيب أن هذا التحقير والتقليل من شأن المرأة قد تغلغل في مجتمعاتنا الإسلامية وأصبح بعض الطوائف ينظرون إلى
    المرأة بنفس النظرة الدونية..والأعجب من هذا كله هو أنك تجد المرأة المسلمة والتي تنتمي إلى هذه الطائفة
    تراها سعيدة جداً بوصفها أو كونها عورة..كلها عورة..
    الفهرست
    والدراسة التي بين يديك تشتمل على الفصول التالية
    الفصل الأول: المرأة في الشرائع القديمة
    الفصل الثاني: المرأة في الشرائع الحديثة ويحتوي على ثلاثة مطالب
    المطلب الأول: المرأة في اليهودية
    الفرع الأول : المرأة اليهودية بين واقع مؤلم وصفحات سوداء
    الفرع الثاني: النقاب(לצמתך لصماتيخ)والبرقع(הצעיףهتصاعيف )عند المرأة اليهودية
    الفرع الثالث: غطاء الرأس عند اليهود
    الفرع الرابع: صوت المرأة عورة
    الفرع الخامس: شعر المرأة عورة
    الفرع السادس:وجه المرأة عورة
    الفرع السابع: جسد المرأة كله عورة
    المطلب الثاني: المرأة في المسيحية
    المطلب الثالث: المرأة في الجاهلية
    المطلب الرابع: المرأة في الإسلام وهو عل فروع
    الفرع الأول: سيدتي اعرفي قدرك
    الفرع الثاني:حول شهادة المرأة
    الفرع الثالث:حول ولاية المرأة
    الفرع الرابع:صوت المرأة
    الفرع الخامس:عطر المرأة المسلمة
    الفرع السادس:إرضاع الكبير
    الفرع السابع:مقالة منعت من النشر
    الفصل الثالث:بنيتي اختمري
    الفصل الرابع: قالوا عنهن ويا ليتهم ما قالوا.. وهو على ثلاثة مطالب
    المطلب الأول: قالوا عن السيدة امرأة العزيز أعظم تائبة
    المطلب الثاني:قالوا عن السيدة مريم قولا فرموها بالزنا
    المطلب الثالث:قالوا عن السيدة عائشة قولا فرموها بالإفك
    التعديل الأخير تم بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد ; 04-10-2012 الساعة 08:05 AM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  4. #4
    الصورة الرمزية إدريسي
    إدريسي غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الأديان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    1,044
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2016
    على الساعة
    09:55 PM

    افتراضي

    متابع ..

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم أستاذنا الفاضل ..
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إدريسي مشاهدة المشاركة
    متابع ..

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم أستاذنا الفاضل ..
    وفيكم الله بارك

    شكرا لمتابعتكم
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    الفصل الأول
    المرأة في الشرائع القديمة
    إن الدراسة التي بين يديك تتحدث عن المرأة في التشريع عند بعض الطوائف في الشرائع القديمة
    فلقد كان بين بعض العرقيّات وبين المرأة من عهود بعيدة عداوة مزمنة وصلت لحدّ الانتقام والاقتصاص منها..

    1 ـ كانت المرأة الهندية تحرق نفسها إذا مات زوجها ..
    فالزوجة التي يموت عنها زوجها ، فمحرّم عليها العيش بعده ، وواجب عليها أن تموت
    وتحرق معه على موقد واحد وذلك كما هو في طقس الستيसती
    .







    والستي(ديوناكري: सती )هي مؤنث كلمة ست السنسكريتية والتي تعني الحقيقة وهو طقس ديني هندوسي تقوم فيه المرأة
    بحرق نفسها حية مع جثة زوجها الميت تعبيراً عن إخلاصها وألمها لفقد الحبيب، وستيसतीهي آلهة هندوسية تقول الأساطير
    أنها أحرقت نفسها لأنها لم تتحمل إهانة أبيها لزوجها شيفا.. وهي أيضاً مصطلح يشير إلى المرأة العنيفة، أصدرت الحكومة الهندية
    قانوناً لمنع هذه الممارسة عام 1987.وكثيراما كانت تجبر المرأة من قبل أسرتها على حرق نفسها حتى لولم ترغب بذلك..
    ومنعت الحكومة البريطانية بعد استعمارها للهند هذه العادة..لكن الشعب لم يهتم...







    وبعداستقلا ل الحكومة الهندية..تم تعديل القانون الهندي وأصبح من يجبرابنته على حرق نفسها مجرما فينظر القانون وتتم محاكمته وسجنه وربما إعدامه.
    مازالت هناك أعداد قليلة تمارس الستي آخرها حدث سنة 2008 وقديما في النيبال كان يتم حرق جميع زوجات الحاكم عند وفاته..
    برر العلماء البرهميون في الألفية الثانية للميلاد ممارسة الستي، وقالوا إن الكتب المقدسة تبرر تلك الممارسة، حيث أكد العلماء أن الستي
    مفروض على المرأة الصالحة، وفسرت الممارسة على أنها ليست انتحارًا الذي تمنعه الكتب المقدسة.
    كما اعتبر عملاً صالحًا يغفر خطايا الزوجين ويضمن خلاصهما وأنهما سيعيشان معًا بعد الموت.
    هناك تبريرات للستي في كتاب ( فيشنو سمريتي ) Vishnu Smriti حيث يقول :
    (إن من واجبات المرأة بعد موت زوجها، أن تحافظ على عفتها أو أن تصعد على كومة (حرق جثته) بعده) Vishnu Smriti, 25-14..
    ومع ازدياد قوة الإسلام في الهند، تغيرت النظرة له واعتبر ممارسة همجية، وكانت أول محاولة من حكومة لإيقاف
    الممارسة كانت من قبل الحكام المسلمين ومنهم محمد بن طغلق (محمد بن طغلق شاه ـ واسمه الأصلي "جونه"ـ هو أحد سلاطين الهند .
    ولد في نهاية القرن السابع الهجري ، وهو ابن السلطان طغلق شاه أحد سلاطين الهند ...)
    Ahmad; Sati Tradition - Widow Burning in India: A Socio-legalExamination
    أما المرأة العاقر الميئوس من قدرتها على الإنجاب يحق لها أن تعاشر الرجال وان كانت متزوجة .... وفي المقابل كانت النساء تحسب
    جزء من غنائم الحرب وبعد النصر تقسم هذه الغنيمة بين القادة العسكريون ..... كما كانت شرائع الهندوس
    تحرم العمل على المرأة ... وكانت تقدم قرباناً للآلهة لترضى ، أو لتأمر بالمطر أو الرزق ، وفي مناطق الهند القديمة
    شجرة يجب أن يقدم لها أهل المنطقة فتاة تأكلها كل سنة.
    وجاء في شرائع الهندوس: ليس الصبر المقدر والريح ، والموت والجحيم والسم والأفاعي والنار أسوأ من المرأة.
    وكانت المرأة الهندية ، محرومة من الميراث حتى عام 1656[غادة الخرسا ، المرأة والإسلام ، ص:21].
    2 ـ والمرأة في بابل كانت تعتبر حسب شريعة حمورابي في عداد الماشية المملوكة، وعليها أن تبقى في بيتها لرعاية أطفالها ،
    وخدمة زوجها والسهر على راحته ، وإدخال السرور إلى قلبه، وإذا مات هذا الزوج ورثها أخوه تلقائيا ومن دون إي مناقشة .
    [حمورابي ،ملك بابل ، واضع أوّل تشريع سياسي اجتماعي ( شريعة حمورابي ) في العالم القديم . مؤسّس أوّل مملكة بابلية .
    قضى على الإمارات ما بين النّهرين ، فوحّد الدولة المركزيّة ووضع لها قوانينها الإداريّة ، المنقوشة على مسلّة بازالتيّة ،
    مكتشفة في شوش سنة (1901- 1902) ، ومحفوظة في متحف اللوفر (باريس ) . شريعته هي نصب ،
    في أعلاه الملك حمّورابي أمام الإله شمس ، وفي أسفله نصّها (285 بندا) بالحرف المسماري .(ملحق موسوعة السياسة،ص343).]..
    3 ـ أما المرأة الإغريقية فقد وصلت بها المهانة والمذلة إلى ذروتها ، فقد كانت المرأة معزولة تماما عن المجتمع وكأنها سقط متاع .
    وكان أرسطو (384- 322 ق.م )، أشدّ قسوة على المرأة عندما قال:" أن المرأة رجل غير كامل ، وقد تركتها الطبيعة في الدرك
    الأسفل من سلم الخليقة " وهو القائل إن المرأة للرجل كالعبد للسيّد ، والعامل للعالم ، والبربري لليوناني ،
    وان الرجل أعلى منزلة من المرأة [غادة الخرسا، المرأة والإسلام ،ص:23]
    4 ـ عهد الرومان هو عصر المكاسب لحواء التي حصلت على بعض حقوقها فى القانون الرومانى
    رغم خضوعها لسلطة الأب إذا كانت غير متزوجة .... وكانت المرأة الرقيق خاضعة لسلطة سيدها

    أما الزواج في العهد الروماني فهو ينقسم إلى قسمين :
    ـ زواج مع السيادة وهو يعنى انفصال الزوجة عن أهلها وانتقالها من سلطة الأب إلى سلطة الزوج
    ـ زواج بدون سيادة وهو يعنى أن الزوجة تشارك الزوج في الحياة الزوجية ولكن لهاالحق فى أن تبقى مع أسرتها ..

    و يجب عليها الطاعة لزوجها واحترام رغباته .

    أما الأهلية المالية فلم يكن للبنت حق التملك وإذا اكتسبت مالاً أضيف إلى أموال الأسرة، ولا يؤثر على ذلك بلوغها ولا زواجها،
    وفي العصور المتأخرة في عصر قسطنطين تقرر أن الأموال التي تحوزها البنت عن طريق ميراث أمها تتميز عن أموال أبيها،

    ولكن له الحق في استعمالها واستغلالها، وعند تحرير البنت من سلطة رب الأسرة يحتفظ الأب بثلث أموالها كملك له ويعطيها الثلثين.

    وفي عهد جوستثيان قرر أنه كل ما تكتسبه البنت بسبب عملها أو عن طريق شخص آخر غير رب أسرتها يعتبر ملكاً لها ،
    أما الأموال التي يعطيها رب الأسرة فتظل ملكاً له ، على أنها وإن أعطيت حق تملك تلك الأموال فإنها
    لم تكن تستطيع التصرف فيها دون موافقة رب الأسرة .


    وإذا مات رب الأسرة يتحرر الابن إذا كان بالغاً ، أما الفتاة فتنتقل الولاية عليها إلى الوصي مادامت على قيد الحياة،
    ثم عدّل ذلك أخيراً بحيلة للتخلص من ولاية الوصي الشرعي بأن تبيع المرأة نفسها لولي تختاره ، فيكون متفقاً فيما بينهما أن هذا
    البيع لتحريرها من قيود الولاية ، فلا يعارضها الولي الذي اشتراها في أي تصرف تقوم به.
    كماكانت قوانين الألواح الاثنى عشر تعتبر الأسباب الثلاثة الآتية أسباباً لعدم ممارسةالأهلية وهي: السن، الحالة العقلية ،
    الجنس أي الأنوثة ، وكان الفقهاء الرومان القدامى يعللون فرض الحجر على النساء بقولهم: لطيش عقولهن..
    والقانون الروماني كان يعتبر الأنوثة سببا أساسيا لانعدام الأهلية كحداثة السنّ والجنون ، وأعطوا الحقّ لزوجها أن يحاكمها عندما

    تتهم بجريمة وان يعاقبها ، بل ويحكم عليها بالإعدام وينفذه بنفسه.
    5 ـ أما المرأة الفرعونية فقد نالت من التكريم والاحترام ما خوّل الحضارة الفرعونية أن تتبوّأ المرتبة الأولى بين الحضارات

    الإنسانية بالنسبة لاحترامها للمرأة وحقوقها .
    فالمرأة الفرعونية كانت تملك ، وترث ، وتتولى أمر أسرتها في غياب الزوج . وقد كان المصريين يعتقدون أنْ المرأة أكمل من الرجل ،
    والزوج يكتب كل ما يملك من عقارات لزوجته ، التي كانت تساعده في الزراعة والعمل .
    والأطفال الفرعونيون كانوا ينتسبون لأمهاتهم لا لآبائهم ، كما كانت القوّامة للمرأة على زوجها ،
    والزوج كان عليه أن يتعهّد في عقد الزواج أن يكون مطيعا لزوجته في جميع الأمور, وحضارة الفراعنة الموجودة في مصر وبلاد النوبة
    أظهرت أن المرأة في عهد الفراعنة عاشت في حرية لم تحصل عليها في الحضارات التي سبقتها ....
    فكانت تخرج سافرة " دون غطاء للشعر " وتشارك في الحياة العامة وتحضر مجالس الحكم بل وتتولى زمام الحكم .
    وعظمت الحضارة الفرعونية دور المرأة وجعلتها بطلة للأساطير .... كما أسندلها الفراعنة مهام
    اله العدل " أمهوت " وكانت " ايزيس " هي آلهة الجمال في حضارةالفراعنة .... وقد شاركت المرأة في عهد الفراعنة في العديد
    من المواقع العسكرية بل كانت الحملة العسكرية على الصومال بأمر من " حتشبسوت " التي أرسلت إلى ملك البلاد
    رسالة توضح فيها بأن هدف الحملة ليس عسكرياً ولكنه هدف تجارى .. كما أسندت الملكة قيادة الجيش إلى قائد
    من بلاد النوبة " غس " حتى يستطيع التفاهم مع أهل البلاد ... وحملت نقوش الحضارة الفرعونية صور عديدة للمرأة
    في الحياة العامة والمنزل والعملوالحروب العسكرية .... وكان لها في ذلك العهد نفوذ داخل
    أسرتها جعلتها القائد الفعلي للأسرة رغم وجود دور للأب ....
    وفي المقابل انتشرت ظاهرة (عروس النيل) التي تقضي بإلقاء فتاة شابة مزينة بالحلي في النيل ليفيض وقد توقف العمل
    بذلك على يد القائد المسلم " عمرو بن العاص " عندما توقف النيل عن الجريان لمدة ثلاث أشهر
    فأرسل لعمر بن الخطاب رضي الله عنه ليستشيره في الأمر ورد عليه برسالة طالباً إلقائها في النيل بدلاً عن العروس وقال فيها :
    (هذه رسالة من عمر بن الخطاب إلى نيل مصر أما بعد ، فإن كنت تجري من لدن الله فنسأل الله أن يجريك ...
    وإن كنت تجري من لدنك ، فلا تجري فلا حاجة لنا فيك) فجرى النيل وفاض .وكان للرجل في عهد الفراعنة أن يتزوج بشقيقته.
    التعديل الأخير تم بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد ; 05-10-2012 الساعة 07:45 AM
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  7. #7
    الصورة الرمزية omar19-3
    omar19-3 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    7
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-10-2012
    على الساعة
    08:52 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكم وجزاكم خيراً..
    لا إله إلا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين .. اللهم لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    http://on.fb.me/Islam2011
    **********

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    200
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-10-2015
    على الساعة
    03:11 PM

    افتراضي

    شكرا لك بارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة omar19-3 مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم وجزاكم خيراً..

    وإياكم شكرا لكم
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,550
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-03-2017
    على الساعة
    08:38 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لولو حسن مشاهدة المشاركة
    شكرا لك بارك الله فيك

    وفيكم الله بارك
    حفظكم الله
    لتحميل كتبي فضلاً الضغط على الصورة التالية - متجدد بإذن الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



صفحة 1 من 14 1 2 11 ... الأخيرةالأخيرة

قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا عن المرأة في الإسلام
    بواسطة أُم عبد الله في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-08-2014, 04:14 PM
  2. قالوا عن المرأة في الإسلام
    بواسطة Abou Anass في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-04-2014, 07:35 PM
  3. قالوا عن المرأة
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 82
    آخر مشاركة: 17-04-2012, 10:02 PM
  4. قالوا عن المرأة في الإسلام
    بواسطة ronya في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 16-06-2008, 08:21 AM
  5. قالوا عن المرأة
    بواسطة سواد الليل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-01-2007, 08:42 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا

قالوا عن المرأة وياليتهم ما قالوا