صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى

صفحة 72 من 72 الأولىالأولى ... 12 42 57 62 71 72
النتائج 711 إلى 713 من 713

الموضوع: صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى

  1. #711
    الصورة الرمزية muhammad591
    muhammad591 غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-02-2014
    على الساعة
    05:21 AM

    افتراضي

    حوار هادىء مع أخى المسيحى
    لدى مجموعة من الخواطر أحب أن أشاركها مع أخى المسيحى ناتجة من معظم ما دار بينى و بين الكثير من المسيحيين بخصوص أحد أهم القضايا الدينية فى الديانة المسيحية.و أتمنى أن يتحلى القارىء بسعة الصدر و الصبر و تحييد أى مشاعر غضب أو حب جانبا لنفكر بشكل عقلانى مجرد حتى لا تطغى العواطف على التفكير.
    فقد تطغى مشاعر الغضب على الإنسان منا بشكل كبير و خاصة إذا كان يشعر بنوع من الظلم أو القهر أو التعرض للخطر أو فى حالات الإشتباك مما يجعل مشاعره تطغى على تفكيره فيحيد عن التفكير السديد و يقول أقوالا أو يفعل أفعالا يشعر بعدها بالندم.
    لذا فإنى أحب أن أشير إلى إخوتى من المسيحين , أنه إذا كان منهم من يتعرض إلى الظلم أو القهر أو أحد أخوته فالدين, أتمنى ألا يكمل هذا المقال حتى لا يكون سببا فى زيادة الإحساس بالظلم أو إتساع الصدع بينه و بين غيره من أخوته المسلمين. فلصاحب الحق مقالا (أى أننا نعذر من ضاع حقه فى ما يقول من كلام للمتسبب فى هذا الظلم) , و من يتعرض إلى ألم شديد أو مرض لا يمكن أن يفكر بشكل صحيح أو هادىء أو متأنى.
    و كذلك قد تطغى مشاعر الحب أيضا على إنسان فلا تجعله يحسن الحكم أو النقد البناء حيث أنه لا يرى أو لا يريد أن يرى إلا كل الصفات الإجابية فى الشخص الآخر.مما يحيد التفكير عن المنهج السليم.
    ولذلك أؤكد على أهم نقطة فى هذا المقال و هى تحييد أى مشاعر غضب أو حب جانبا لنفكر بشكل عقلانى مجرد حتى لا تطغى العواطف على التفكير.

    أولا نقول أنه إذا أفترضنا أننا نقرأ كتابا بخصوص قوم ما يعيشون فى أحد البلاد و هم على دين غير المسيحية أو الإسلام. فدائما ما نسأل سؤال , ما هو دين هؤلاء أو ماذا يعبدون. فإذا قرأنا أنهم يعبدون الأصنام مثلا , فقد نقول فى أنفسنا كيف لبعض الناس أن يستمروا فى عبادة حجر أو تمثال يمكن يمكن كسره أو إعادة تشكيله, و هذا التمثال يكون هو من خلق النجوم و مليارات المجرات , و أى نوع من الحجر؟ , هل هو نوع الحجر المستخرج من أفريقيا , أم من آسيا , أم من أستراليا أم من كوكب آخر , و كذلك إذا كانوا يعبدون الشمس أو كوكب ما أو النار, فالشمس لها عمر إفتراضى و تنفجر و الكواكب قد تدمر بالعوامل الكونية , و النار من الممكن أن تنطفىء بإستخدام الماء أو عزلها عن غاز الأوكسجين.

    ثانيا نقول أنه إذا قرأنا كذلك عن قوم ما يعبدون إله أو مجموعة من الآلهة و يعتبرون هذه الآلهة ذات قوة و صفات مطلقة دون أن يمثلونها بتماثيل أو أشجار...., فكم إله يعبدون؟ هل يعبدون إله واحد أم أكثر من إله؟ فإذا كنت فالفقرة الأولى قد حكمت عقلك لتنكر عبادة الأصنام أو الأشجار أو النجوم أو الكواكب فلنحتكم إلى العقل أيضا لكى نصدق/ننكر على تعدد الآلهة أو توحيد الإله الذى نعبده.
    فمن الممكن أن نعبد إله واحد أو أن نعبد ثلاثة آلهة.
    أما إذا عبدنا إله واحد فذلك شيئا متفقا مع نوامبس الكون. فلكل دولة مثلا رئيس واحد مهما قلت أو كثرت صلاحياته, و لكل سفينة قبطان , و لكل مجموعة من البشر يجب أن يوجد مسؤل يحتكم إليه هؤلاء فى أمرهم , فى أى مهنة كانوا. كذلك الكوكب الواحد يدور حوله أقمار و الشمس تدور حولها كواكب و النواة الذرية تدور حولها الإلكترونات.

    أما إذا عبدنا ثلاثة آلهة , فالمشكلة تكمن فى , من منهم سوف يكون له الكلمة العليا و الأخيرة فى هؤلاء الثلاثة. هل من الممكن أن يكون هناك بلد ما و يرأسها ثلاثة أشخاص لهم نفس الصلاحيات و النفوذ, و إذا تشاوروا فيما بينهم فمن ستكون له الكلمة النهائية فيهم.هل سيختاروا مثلا واحدا منهم كى يجعله هو الحكم الأخير فى كل قرار؟ كيف سيتشاوروا إذا كانت لديهم نفس القوة فى كل الصفات مثل الذكاء الحاد مثلا و القوة فى الشخصية مع إختلاف وجهات النظر , وكل منهم يرى فى نفسه أنه هو الأكفأ.
    ليس من المعقول أن يرأس بلدا ما أكثر من رئيس فى نفس الوقت. ثم ماذا يحدث لو إقترب نجمان أو كوكبان مثلا من بعضهم البعض هل سينسحقوا بتأثير الجاذبية؟

    القضية الأهم الآن هى الحالة بين المثال الأول و المثال الثانى , أى أن يكون الإله/آلهة واحد و فى نفس الوقت ثلاثة أو ثلاثة و فى نفس الوقت واحد. و الثلاثة ليسوا أجزاء أو أشكال أو وجوه أو ألقاب , السؤال إذا هو , ما هو هذا العدد؟

    و هنا يساعدنى أخى المسيحى و يحاول أن يقرب لى الصورة لهذا العدد لكى نصل إلى تفكير يتفق مع العقل , و أرجوا أن تتأمل بشدة فى هذه النقطة حيث يقر أخى المسيحى أن معرفة الإله/آلهة فى عددهم بالعقل هى من أهم ما يجعل المرء يؤمن إيمانا متجذرا فى الأعماق عن إقتناع و يقين.

    المثال الأول:
    الشمس= قرص الشمس + ضوء الشمس + حرارة الشمس

    الرد:
    1.هناك صفات أخرى للشمس مهمة و كثيرة , فهناك مثلا الجاذبية , والموجات الكهروماغناطيسية (و التى تشمل الضوء بكل موجاته كجزء منها) , الكثافة , الكتلة , الوزن , المساحة , درجة الحرارة الداخلية و الخارجية ....
    2.هل كل صفة من صفات الشمس هى ذات فى نفسها؟ فمثلا هل من الممكن أن يحدث شجار مثلا بين الحرارة و الضوء , هل من الممكن أن يؤذى الضوء الحرارة و يطلق عليه النار مثلا أو يصلبه , هل من الممكن أن يحدث نفس هذا العراك بين الكثافة و الضوء مثلا؟
    3.كل من الشمس أو الضوء أو الحرارة يتجزأ , فالشمس تتكون من ذرات من الهيليوم و الضوء عبارة عن فوتونات و هكذا , كما أن هناك نجوم تنفجر و هناك نجوم ذات حرارة مرتفعة , و نجوب ذات حرارة منخفضة نسبيا , و نجوم ترتفع حرارتها أو تنخفض متأثرة بالظروف الكونية.

    و هنا يرد أخى المسيحى أنه كان يحاول تقريب الصورة و ليس التشبيه, و لاحظ هنا شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.فلذلك بدأ بهذا المثال.
    2.أنه يحاول أن يشبه الغير محدود بمحدود و الكثير من المسيحيين يعلمون هذا من البداية , ولكنه ينتظرك حتى يرى إن كانت سوف تنطلى عليك هذه الفكرة ولن تستطيع الرد, حتى إذا رددت بالحجة البينة على هذا المثال أقر بهذه الحقيقة حتى يحفظ ماء الوجه. إذن فهو لا يحاول أن يوصلك إلى الحق المجرد من البداية , بل يعمل على محاولة الإقناع بأىء فكرة حتى لو كان يعلم بداخل نفسه أن هذه الفكرة غير مقنعة و مردود عليها.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"

    المثال الثانى:

    الضوء=شعاع ضوء+ شعاع حرارة+شعاع ضوء كيميائى

    الرد:
    1. هناك الكثير من خصائص الضوء التى لا يمكن أن نشبهها بصفات الإله:
    أ. هل يمكننا أن نطلق على الضوء شمس أو على الحرارة شمس؟ لا يجوز لأن كل من الشمس أو الضوء له خواص معينة.
    ب. إن الشمس أو الضوء مركَّب. فالضوء يتحلل عن طريق منشور إلى سبعة ألوان رئيسية.
    ج. إن ضوء الشمس به جزء مرئى ، وهو الأطياف السبعة ، وجزء غير مرئى، وهى الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية ، وأشعة جاما ، وأشعة إكس (السينية). وعلى ذلك فإن أحد أقانيم الثالوث مركَّب هو الآخر من أجزاء مرئية وأجزاء غير مرئية ، منها الضار ومنها النافع. وهذا لا يجوز تطبيقه فى على أحد أعضاء الثالوث.
    د. الضوء عبارة عن جسيمات (كميات من الطاقة) تُسمَّى فوتونات ، لها طاقة وتردد مختلف ، وطول موجى مختلف.
    ه. تختلف سرعة الضوء من وسط لوسط. فسرعتها فى الهواء تختلف عن سرعتها من خلال الزجاج أو الماء أو السوائل.
    و. يسير الضوء فى الأوساط الشفَّافة ، ولا يسير فى الأوساط المعتمة.
    ز. تؤثر الحرارة فى الأجسام بدرجات مختلفة .
    ح. تتركب الشمس من مجموعة من الغازات والمعادن فى صورة غازية ، تبلغ حوالى 109 ، وهذا ما علمناه حتى الآن.
    معلومات هامة بالنسبة للشمس:
    أ. الشمس هى أقرب مجرة إلى الأرض ، ويصل الضوء الخارج منها إلينا بعد ثمان دقائق. الأمر الذى لا يجعل الإله/الآلهة المشبَّه بالشمس إلهًا كامل القدرة.
    ب- تَسْبَح الشمس فى الفضاء بسرعة 20 كم / ث ، وتدور حول مركز المجرة بسرعة 320 كم /ث.
    ج. للشمس قوة جذب تؤثر فى كواكبها وأجرامها فقط ، وترغمها على الدوران فى مدارات محددة. لا يمكن أن تكون قوة الرب المشبَّه بالشمس تؤثر فى مخلوقات دون آخرين؟ لأن الله قادر على كل شىء.
    د.تدور الشمس حول مركز المجرة ، ولا تخرج عنه ، و الإله/آلهة المشبَّه بالشمس لا يمكن أن تقيد حركته فى إطار محدد.
    ه. الشمس نجم متوسط الحجم ، يوجد فى الكون فى مجرة درب التبانة ، وهذه المجرة فيها أكثر من مائة بليون نجم كشمسنا كل مختلف عن الآخر.
    و. سيتوقف ضوء الشمس يومًا ما ، وذلك عندما يصل الهيليوم المتحول من كل أربعة أنوية هيدروجين ، إلى نصف وزن الشمس.
    ز. يحدث داخل الشمس تفاعل إندماجى نووى ، فكل 4 أنوية هيدروجين تتحول إلى نواة واحدة هيليوم ، والفرق فى الكتلة يتحول إلى إشعاع. أى إن الأشعة والضوء أيضًا صادران من الشمس، وهذا يعنى أن الشمس هى صاحبة الوجود للضوء والشمس.
    ح. إن الكلف الشمسية هى بقع مظلمة كبيرة على سطح الشمس ، تظهر هذه الكلف مظلمة ، لأنها أبرد كثيرًا مما يحيط بها.


    2.هل كل صفة هى ذات فى نفسها؟ هل من الممكن أن يحدث شجار مثلا بين الحرارة و الضوء , هل من الممكن أن يؤذى الضوء الحرارة و يطلق عليه النار مثلا أو يصلبه؟

    3.ما الفرق بين صفات الضوء الكيميائى و الضوء الفيزيائى والضوء الحيوى؟ , فقد بحثت على شبكة الإنترنت فلم أجد إلا أن الضوء هو الضوء.
    و هنا يرد أخى المسيحى للمرة الثانية أنه كان يحاول تقريب الصورة و ليس التشبيه, و لاحظ هنا شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.
    2.أنه يحاول أن يشبه الغير محدود بمحدود و الكثير من المسيحيين يعلمون هذا من البداية , ولكنه ينتظرك حتى يرى إن كانت سوف تنطلى عليك هذه الفكرة ولن تستطيع الرد, حتى إذا رددت بالحجة البينة على هذا المثال أقر بهذه الحقيقة حتى يحفظ ماء الوجه. إذن فهو لا يحاول أن يوصلك إلى الحق المجرد من البداية , بل يعمل على محاولة الإقناع بأىء فكرة حتى لو كان يعلم بداخل نفسه أن هذه الفكرة غير مقنعة و مردود عليها.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"


    المثال الثالث:

    أنت= روح + عقل + جسد

    الرد:
    1. هل كل صفة ذات فى نفسها؟ هل من الممكن للجسد أن يقتل الروح مثلا أو يصلبه؟ , هل من الممكن أن تقتل الروح العقل أو العكس؟
    2.الأقانيم المقدسة متحدة فى الجوهر, و لكن الروح جوهر غبر مادى و الجسد جوهر مادى . فهنا الجوهر مختلف.
    3.ما هو العقل؟ هل المقصود به المخ الذى هو جزء من الجسد؟ أم الروح ؟ أم الروح + الجسد ؟
    و هنا يرد أخى المسيحى للمرة الثالثة أنه كان يحاول تقريب الصورة و ليس التشبيه, و لاحظ هنا شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.
    2.أنه يحاول أن يشبه الغير محدود بمحدود و الكثير من المسيحيين يعلمون هذا من البداية , ولكنه ينتظرك حتى يرى إن كانت سوف تنطلى عليك هذه الفكرة ولن تستطيع الرد, حتى إذا رددت بالحجة البينة على هذا المثال أقر بهذه الحقيقة حتى يحفظ ماء الوجه. إذن فهو لا يحاول أن يوصلك إلى الحق المجرد من البداية , بل يعمل على محاولة الإقناع بأىء فكرة حتى لو كان يعلم بداخل نفسه أن هذه الفكرة غير مقنعة و مردود عليها.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"

    المثال الرابع :

    (مالانهاية + مالانهاية + مالانهاية)= (مالانهاية)
    الرد:
    1.فى هذه المعادلة كل الثلاث "كيانات رقمية مثل بعضهم البعض" و كل كيان من الثلاث كيانات الرقمية لا يمكن أن يكون متناقض فى ذاته. العنصر الثانى من الثالوث هو إنسان (يسوع) و لكن المسيحيين يؤكدون أن الله هو الإنسان و الرب فى نفس الوقت ولكن هذا التشبيه مستحيل للأسباب الآتية : الصفة الفريدة المميزة لله و هى الأبدية ( الأبدية معناها ليس له بداية و ليس له نهاية و هى رمز الامتناهى ) و صفة الإنسان الفريدة وهى الفناء (أى أن له بداية ونهاية و هو رمز المحدود ) , والعنصر الثانى من المعادلة هى "لامتناهى" و لا يوجد
    رمز رياضى عبارة عن لامتناهى و محدود فى وقت واحد. و إذا إفترضنا أن الله بقدرته جعل يسوع لا يموت أبدا , إذا فيسوع (الإنسان) ليس له نهاية , و لكن يسوع (الإنسان) واقعيا كانت له بداية و إذا إفترضنا أن يسوع (الإنسان) لم يكن له بداية و لم يكن له نهاية , إذن فيسوع (الإنسان) لم يكن إنسان. أو يسوع الذى له صفة الإنسان لم يكن له صفة الإنسان .و إذا إفترضنا أن هذه النظرية صحيحة (مالانهاية + مالانهاية + مالانهاية)= (مالانهاية) فإن هذه النظرية (مالانهاية + مالانهاية + مالانهاية) لا تساوى واحد.


    لاحظ هنا للمرة الرابعة شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية بإستخدام أدوات المنطق مثل الأرقام, لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"؟


    الرد الأول:
    الثالوث لا يمكن أن تدركه بالعقل البشرى القاصر, كيف يمكن أن تضع ماء البحر فى كوب؟ الموضوع ليس بل العقل , الموضوع من الغيبيات.

    الرد على الرد الأول:
    1.أنا لا أسأل عن كينونة الإله/الآلهة, أو شكله , أنا أسأل عن عدد الإله/الآلهة الذى أعبده , هل الإله واحد أحد أم عدد آخر؟ هل شىء غيبى أن أحاول أن أعرف كم إله أعبد؟
    2.من الممكن أن أعبد الأصنام و أقول أن الرب هو هذه الأصنام المتعددة حتى لو كان ذلك مخالف للعقل , فكيف يمكن أن أضع ماء البحر فى كوب ؟
    3.لماذا نحتكم إلى العقل عندما نرفض عبادة الحجر أو الشجر أو الحيوانات أو النجوم أو الكواكب أو الحشرات , و نقول أن عبادة الجماد شىء مخالف للعقل؟

    الرد الثانى:

    الروح القدس ليس معك فلذلك أنت لن تقتنع بالثالوث. أسأل الله أن يوصلك إلى الهداية.

    الرد على الرد الثانى:
    1.إذا سألت الله و أخلصت فى السؤال . هل أستخدم عقلى فى البحث عن الحق أم لا؟
    2.إذا شاء الرب أن يهدينى هل سوف أقتنع ثم أؤمن أم أؤمن ثم أقتنع أم ستتنزل علية المعجزة من السماء؟
    فإذا كنت سوف أقتنع أولا ثم أؤمن فكيف ذلك و عقلى هو عقل بشرى قاصر لا يستوعب هذا العدد.؟
    و إذا كنت سوف أؤمن أولا ثم أقتنع , فما الفرق بينى و بين من يعبد الجماد أو الحيوانات أو النباتات , فهو أيضا يؤمن دون إقتناع و قد يحدث أن يتعرض الشخص لظروف جيدة أو سيئة عشوائيا بعد الإيمان فيربط ذلك بالصنم أو الجماد أو الحيوان أو النبات أو الروح القدس, و هنا يقول لقد إقتنعت بهذا الرب, وهذا قريب بشكل ما من فكرة "تأثير الغفلPlacebo Effect" عند إختبار العقاقير الدوائية على البشر.أو الإحساس بالوهم أو الإيحاء النفسى.
    و إذا تنزلت معجزة مثلا على رضيع هل من الممكن أن يؤمن هو أيضا؟ إذا كان الرضيع لا يفهم لأن عقله لم يكتمل , إذن فالعقل هو شرط لكى أستوعب المعجزة , لماذا إذن أستخدم العقل لإستيعاب المعجزة و لإنكار عبادة الوثن و لا أستخدمه لإستيعاب أى شىء آخر ؟ ماذا لو أن المعجزة ليست بمعجزة فى حقيقتها وهى خدعة أو وهم أو ظاهرة ذات تفسير علمى فى الحاضر أو المستقبل؟


    الرد الثالث :
    القس جيمس أنس فى كتاب علم اللاهوت النظامى :هل يلزم رفض تعليم معلن من الله لأننا نعجز عن إدراكه؟
    لأ لأن عقولنا محدودة عاجزة بقدر ما عندنا الأن من نور عن إدراك الأسرار الدينية فى طبيعة الله.و لذلك يعلن الله لنا فى كتابه العزيز بوحى الروح القدس عن شخصه الكريم مالا يمكن أن ندركه من أنفسنا بقوة عقولنا القاصرة.و ليس فى هذا الإعلان شىء ضد العقل و لكنه يسمو على العقل فينير الروح القدس العقل و القلب ليدرك من الإعلان الإلهى ما يعجز عن إدراكه بالعقل البشرى.


    الرد:
    1.إذا سألنا هذا السؤال بالنسبة لعدد لإله/ آلهة الذى نعبده ,. فإن مثلها كمثل من يسأل هل معنى أنك غير مقتنع أن الرب هو حجر أن الرب لا يمكن أن يكون حجرا ؟
    ,أو أنه واجدا فى حجر أو حجارة ؟ كيف يوجد الواجد فى موجود و هو الواجد فى الأساس دون إنقسام.
    2.كيف يحاسبنى إله/ آلهة على الإيمان أو الكفر به و هو حتى أعرفه لم يعطينى إلا قدرة عقلية قاصرة حتى أننى لا أعرف كم إله أعبد , بالإضافة إلى نظام فيزيائى فى الكون قاصر لا يساعدنى كى أصل إلى هذا العدد بأبسط التفكير أو حتى الوسائل. فماء البحر لا يملأ الكوب !
    إن مثل ذلك كمثل أن آتى برجل أمى لا يعرف القراءة ولا الكتابة , و أضع له إمتحان فى التفاضل و التكامل و حساب المثلثات , أو إمتحان فى الهندسة الفراغية , و إذا فشل عاقبته .
    يجب أن أعلمه أولا حتى أصل به إلى المستوى المطلوب ثم أختبره. وهذا هو ما يتفق مع نواميس الكون.


    و فى النهاية أقول آخرا وليس أخيرا:

    أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية بإستخدام أدوات المنطق مثل الأرقام أو الفلسفة أو حتى السفسطة, لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.

    و سؤالى فى الأساس ليس فى شكل الإله/ الآلهة , أنا أسال عن العدد , هل هو/هم واحد أحد , أم ثلاثة ؟

    آخر تحديث 1-7-2012


    مثال خامس:
    http://www.schoolofchrist.tv/school-of-christ/god-personality/29--.html
    نحن نؤمن بالوحدانية المركبة الجامعة وليست الوحدانية البسيطة المسطحة.
    ذا رجعنا للنظر إلى شخص الله سوف نجد أنه لا نهاية له وغير محدود, وكذلك رقم المالانهاية. ولا يوجد غير رقم مالانهاية واحد وهكذا الله، فلا يوجد كائن غير محدود إلا هو. هذا الرقم لايمكن أن ينقسم أو يتضاعف مع أنه يحتوي على عدد لانهائي من الأرقام ففيه كل التنوع وفي نفس الوقت غير قابل للانقسام, وهكذا الله لاينقسم إلى آلهه أخرى مع أنه يحوي في داخله كل التنوع فوحدانيته وحدانية كاملة مركبة وليست بسيطة. أما إذا فرضنا أن وحدانية الله وحدانية بسيطة, فحتى هذه الوحدانية البسيطة تكون قابلة للانقسام فيصير الواحد نصفين, أما الوحدانية المركبة التي هي مالانهاية فلا تقبل القسمة كما رأينا سابقاً.
    وإذا قُسّم رقم المالانهاية على ثلاث فالنتيجة تكون مالانهاية أيضاً وليس أقل من مالانهاية
    الرد:
    1.على هذا الأساس فإذا أخترعت أنا عقيدة جديدة تسمى عقيدة التربيع و قلت أن هذه العقيدة صحيحة حيث أن (مالانهاية/4 = مالانهاية) و عقيدة التخميس أيضا حيث أن (مالانهاية/5 =مالانهاية) و عقيدة الوحدانية المطلقة الصماء كما يقول النصارى صحيحة حيث أن مالانهاية/1 = مالانهاية و بهذا كل هذه العقائد مثل بعضها و هى مثل عقيدة التثليث!
    2. الفرق بين الواحد والأحد أن الأحد بني لنفي ما يذكر معه من العدد، تقول: ما جاءني أحد، والواحد اسم بني لمفتتح العدد، تقول: جاءني واحد من الناس ولا تقول: جاءني أحد، فالواحد منفرد بالذات في عدم المثل والنظير، والأحد منفرد بالمعنى.
    و الواحد هو الذي لا يتجزأ ولا يثنى ولا يقبل الانقسام ولا نظير له ولا مثل، ولا يجمع هذين الوصفين إلا لله تعالى.
    3. وحدانية الله وحدانية مطلقة و ليست وحدانية بسيطة , الوحدانية المطلقة لا تقبل الإنقسام.
    مثال سادس:
    يستدل معظم الزملاء المسلمين على صحة العقيده الاسلاميه من منطلق سهولتها فى الفهم وبعدها عن التعقيدات اللاهوتيه ولكن فى واقع الامر أن الوحدانيه المطلقه التى يتبنى البعض صحتها لا تخلو هى الاخرى من المشاكل فالوحدانيه المطلقه تتسبب فى تعطل بعض الصفات الالهيه فى زمن معين وهذا لا يجوز على الله فقبل خلق العالم على سبيل المثال هل كانت صفة المحبه معطله ومن كان موضع محبة الله؟ ولكن فى الوحدانيه الاقنوميه لا توجدمثل هذه المشاكل بالعلاقه الوجدانيه القائمه بين الآب والابن.
    الرد: "منقول"
    الله من صفاته الرحمة ,إذن عندما كان الله ولم يكن معه احد ,لا يمكن القول ان الرحمة معطلة لماذا لان أخى المسيحى يقيس ويقوم بالاستقراء والاستنتاج وفقا لما تعلمه والفه في الدنيا يعني اذا كان الله رحيما وامي رحيمة فهل هذا يعني ان الله سوف يحضنني كما حضنتني امي؟
    صفات الله مطلقة لا محدودة ولا تحتاج لمخلوق كي تظهر او تتفعل او تنطلق ,الله رحيم لماذا ؟لأنه رحيم ,لا تستغرب فنحن نتحدث عن العلي الاعلى عن الله ,فلا يمكن ان تتعطل صفة لا محدودة كالرحمة والحب وغيرها بسبب عدم وجودنا نحن او غيرنا
    الله مطلق العلم وهو منذ الازل يعلم انه لو اراد خلق كائنات سيكون رحيما لانه يعرف ذاته بشكل مطلق اي لاحاجة له ان يخلقنا ليتأكد هل هو رحيم ام لا الله سبحانه خارج عن منظومتنا الفكرية الادراكية .
    من الاسلم ان أؤمن بالله لاني اشعر به وانت تشعر به كمسيحي ايضا وهنا نحن متفقين ولكن موضوع التثليث هو اضافة على موضوع الايمان بالله الذي اتفقنا عليه(مسلمين مسيحيين) اي كل انسان يشعر بوجود الله ولكن الشعور بانه ثلاثة اقانيم لا يخطر على عقل الجميع ولذلك فهو يحتمل الخطأ والصواب ويحتاج للبرهان بعكس فكرة وجود الله الواحد التي يحس بها الجميع لكونها بديهية مسلم بها محفورة بالنفس البشرية.


    مثال سابع:
    عندما انفى قدرة الله على التجسد أليس هذا انتقاص من قدرته بل وحق من حقوقه
    الرد: "منقول"
    هل استطيع ان اقول ان الله عندما تجسد كان يجوع ؟ هل هذا حق من حقوقه ؟
    هل اذا قلت ان الله لا يمكن ان ينعس فانا انتقص من حقه في النوم ؟ الله لا يتجسد ولا يتمثل وببساطة لان لا يليق له ذلك.
    هناك ما يجوز على الله وهناك ما لا يجوز عليه وذلك بالمنطق .
    1-7-2012


    ملاحظة رقم 1
    بالنسبة لقضية الشمس و الضوء يقول أخى المسيحى, انا كنت أريد أوصل الفكرة :
    الرد
    الفكرة التى تريد أنت أن توصلها هى ان أى شىء إما يتكون من مكونات أو ينقسم غلى مكونات أو له أشكال أو ألقاب أو صفات. فهل الله يتكون من أقانيم؟ أم ينقسم إلى أقانيم ؟ و إذا تكون فهل ينفصل كل مكون؟ أو هل صفات الإله كينونات فى حد ذاتها.
    ملاحظة رقم 2
    الله جل جلاله فى دين الإسلام معطل الصفات (أنا أقول أستغفر الله العظيم) فكيف يكون بصير دون أن يخلق خلقا يبصره إذن فهو مضطر أن يخلق كى تعمل الصفة ؟و لذلك وحدانية الله فى المسيحية ليست وحدانية مركبة جامعة شاملة و لكنها وحدانية جامعة مانعة.
    الرد :
    السؤال متناقض فى ذاته لأن البصير غير المبصر
    المبصر هو الذى يحتاج أن يوجد شيئا ما كى يبصره
    أما البصير فهو الذى لا يحتاج شيئا يبصره كى تعمل الصفة
    و هذا تفسير لغوىحوار هادىء مع أخى المسيحى
    لدى مجموعة من الخواطر أحب أن أشاركها مع أخى المسيحى ناتجة من معظم ما دار بينى و بين الكثير من المسيحيين بخصوص أحد أهم القضايا الدينية فى الديانة المسيحية.و أتمنى أن يتحلى القارىء بسعة الصدر و الصبر و تحييد أى مشاعر غضب أو حب جانبا لنفكر بشكل عقلانى مجرد حتى لا تطغى العواطف على التفكير.
    فقد تطغى مشاعر الغضب على الإنسان منا بشكل كبير و خاصة إذا كان يشعر بنوع من الظلم أو القهر أو التعرض للخطر أو فى حالات الإشتباك مما يجعل مشاعره تطغى على تفكيره فيحيد عن التفكير السديد و يقول أقوالا أو يفعل أفعالا يشعر بعدها بالندم.
    لذا فإنى أحب أن أشير إلى إخوتى من المسيحين , أنه إذا كان منهم من يتعرض إلى الظلم أو القهر أو أحد أخوته فالدين, أتمنى ألا يكمل هذا المقال حتى لا يكون سببا فى زيادة الإحساس بالظلم أو إتساع الصدع بينه و بين غيره من أخوته المسلمين. فلصاحب الحق مقالا (أى أننا نعذر من ضاع حقه فى ما يقول من كلام للمتسبب فى هذا الظلم) , و من يتعرض إلى ألم شديد أو مرض لا يمكن أن يفكر بشكل صحيح أو هادىء أو متأنى.
    و كذلك قد تطغى مشاعر الحب أيضا على إنسان فلا تجعله يحسن الحكم أو النقد البناء حيث أنه لا يرى أو لا يريد أن يرى إلا كل الصفات الإجابية فى الشخص الآخر.مما يحيد التفكير عن المنهج السليم.
    ولذلك أؤكد على أهم نقطة فى هذا المقال و هى تحييد أى مشاعر غضب أو حب جانبا لنفكر بشكل عقلانى مجرد حتى لا تطغى العواطف على التفكير.

    أولا نقول أنه إذا أفترضنا أننا نقرأ كتابا بخصوص قوم ما يعيشون فى أحد البلاد و هم على دين غير المسيحية أو الإسلام. فدائما ما نسأل سؤال , ما هو دين هؤلاء أو ماذا يعبدون. فإذا قرأنا أنهم يعبدون الأصنام مثلا , فقد نقول فى أنفسنا كيف لبعض الناس أن يستمروا فى عبادة حجر أو تمثال يمكن يمكن كسره أو إعادة تشكيله, و هذا التمثال يكون هو من خلق النجوم و مليارات المجرات , و أى نوع من الحجر؟ , هل هو نوع الحجر المستخرج من أفريقيا , أم من آسيا , أم من أستراليا أم من كوكب آخر , و كذلك إذا كانوا يعبدون الشمس أو كوكب ما أو النار, فالشمس لها عمر إفتراضى و تنفجر و الكواكب قد تدمر بالعوامل الكونية , و النار من الممكن أن تنطفىء بإستخدام الماء أو عزلها عن غاز الأوكسجين.

    ثانيا نقول أنه إذا قرأنا كذلك عن قوم ما يعبدون إله أو مجموعة من الآلهة و يعتبرون هذه الآلهة ذات قوة و صفات مطلقة دون أن يمثلونها بتماثيل أو أشجار...., فكم إله يعبدون؟ هل يعبدون إله واحد أم أكثر من إله؟ فإذا كنت فالفقرة الأولى قد حكمت عقلك لتنكر عبادة الأصنام أو الأشجار أو النجوم أو الكواكب فلنحتكم إلى العقل أيضا لكى نصدق/ننكر على تعدد الآلهة أو توحيد الإله الذى نعبده.
    فمن الممكن أن نعبد إله واحد أو أن نعبد ثلاثة آلهة.
    أما إذا عبدنا إله واحد فذلك شيئا متفقا مع نوامبس الكون. فلكل دولة مثلا رئيس واحد مهما قلت أو كثرت صلاحياته, و لكل سفينة قبطان , و لكل مجموعة من البشر يجب أن يوجد مسؤل يحتكم إليه هؤلاء فى أمرهم , فى أى مهنة كانوا. كذلك الكوكب الواحد يدور حوله أقمار و الشمس تدور حولها كواكب و النواة الذرية تدور حولها الإلكترونات.

    أما إذا عبدنا ثلاثة آلهة , فالمشكلة تكمن فى , من منهم سوف يكون له الكلمة العليا و الأخيرة فى هؤلاء الثلاثة. هل من الممكن أن يكون هناك بلد ما و يرأسها ثلاثة أشخاص لهم نفس الصلاحيات و النفوذ, و إذا تشاوروا فيما بينهم فمن ستكون له الكلمة النهائية فيهم.هل سيختاروا مثلا واحدا منهم كى يجعله هو الحكم الأخير فى كل قرار؟ كيف سيتشاوروا إذا كانت لديهم نفس القوة فى كل الصفات مثل الذكاء الحاد مثلا و القوة فى الشخصية مع إختلاف وجهات النظر , وكل منهم يرى فى نفسه أنه هو الأكفأ.
    ليس من المعقول أن يرأس بلدا ما أكثر من رئيس فى نفس الوقت. ثم ماذا يحدث لو إقترب نجمان أو كوكبان مثلا من بعضهم البعض هل سينسحقوا بتأثير الجاذبية؟

    القضية الأهم الآن هى الحالة بين المثال الأول و المثال الثانى , أى أن يكون الإله/آلهة واحد و فى نفس الوقت ثلاثة أو ثلاثة و فى نفس الوقت واحد. و الثلاثة ليسوا أجزاء أو أشكال أو وجوه أو ألقاب , السؤال إذا هو , ما هو هذا العدد؟

    و هنا يساعدنى أخى المسيحى و يحاول أن يقرب لى الصورة لهذا العدد لكى نصل إلى تفكير يتفق مع العقل , و أرجوا أن تتأمل بشدة فى هذه النقطة حيث يقر أخى المسيحى أن معرفة الإله/آلهة فى عددهم بالعقل هى من أهم ما يجعل المرء يؤمن إيمانا متجذرا فى الأعماق عن إقتناع و يقين.

    المثال الأول:
    الشمس= قرص الشمس + ضوء الشمس + حرارة الشمس

    الرد:
    1.هناك صفات أخرى للشمس مهمة و كثيرة , فهناك مثلا الجاذبية , والموجات الكهروماغناطيسية (و التى تشمل الضوء بكل موجاته كجزء منها) , الكثافة , الكتلة , الوزن , المساحة , درجة الحرارة الداخلية و الخارجية ....
    2.هل كل صفة من صفات الشمس هى ذات فى نفسها؟ فمثلا هل من الممكن أن يحدث شجار مثلا بين الحرارة و الضوء , هل من الممكن أن يؤذى الضوء الحرارة و يطلق عليه النار مثلا أو يصلبه , هل من الممكن أن يحدث نفس هذا العراك بين الكثافة و الضوء مثلا؟
    3.كل من الشمس أو الضوء أو الحرارة يتجزأ , فالشمس تتكون من ذرات من الهيليوم و الضوء عبارة عن فوتونات و هكذا , كما أن هناك نجوم تنفجر و هناك نجوم ذات حرارة مرتفعة , و نجوب ذات حرارة منخفضة نسبيا , و نجوم ترتفع حرارتها أو تنخفض متأثرة بالظروف الكونية.

    و هنا يرد أخى المسيحى أنه كان يحاول تقريب الصورة و ليس التشبيه, و لاحظ هنا شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.فلذلك بدأ بهذا المثال.
    2.أنه يحاول أن يشبه الغير محدود بمحدود و الكثير من المسيحيين يعلمون هذا من البداية , ولكنه ينتظرك حتى يرى إن كانت سوف تنطلى عليك هذه الفكرة ولن تستطيع الرد, حتى إذا رددت بالحجة البينة على هذا المثال أقر بهذه الحقيقة حتى يحفظ ماء الوجه. إذن فهو لا يحاول أن يوصلك إلى الحق المجرد من البداية , بل يعمل على محاولة الإقناع بأىء فكرة حتى لو كان يعلم بداخل نفسه أن هذه الفكرة غير مقنعة و مردود عليها.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"

    المثال الثانى:

    الضوء=شعاع ضوء+ شعاع حرارة+شعاع ضوء كيميائى

    الرد:
    1. هناك الكثير من خصائص الضوء التى لا يمكن أن نشبهها بصفات الإله:
    أ. هل يمكننا أن نطلق على الضوء شمس أو على الحرارة شمس؟ لا يجوز لأن كل من الشمس أو الضوء له خواص معينة.
    ب. إن الشمس أو الضوء مركَّب. فالضوء يتحلل عن طريق منشور إلى سبعة ألوان رئيسية.
    ج. إن ضوء الشمس به جزء مرئى ، وهو الأطياف السبعة ، وجزء غير مرئى، وهى الأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية ، وأشعة جاما ، وأشعة إكس (السينية). وعلى ذلك فإن أحد أقانيم الثالوث مركَّب هو الآخر من أجزاء مرئية وأجزاء غير مرئية ، منها الضار ومنها النافع. وهذا لا يجوز تطبيقه فى على أحد أعضاء الثالوث.
    د. الضوء عبارة عن جسيمات (كميات من الطاقة) تُسمَّى فوتونات ، لها طاقة وتردد مختلف ، وطول موجى مختلف.
    ه. تختلف سرعة الضوء من وسط لوسط. فسرعتها فى الهواء تختلف عن سرعتها من خلال الزجاج أو الماء أو السوائل.
    و. يسير الضوء فى الأوساط الشفَّافة ، ولا يسير فى الأوساط المعتمة.
    ز. تؤثر الحرارة فى الأجسام بدرجات مختلفة .
    ح. تتركب الشمس من مجموعة من الغازات والمعادن فى صورة غازية ، تبلغ حوالى 109 ، وهذا ما علمناه حتى الآن.
    معلومات هامة بالنسبة للشمس:
    أ. الشمس هى أقرب مجرة إلى الأرض ، ويصل الضوء الخارج منها إلينا بعد ثمان دقائق. الأمر الذى لا يجعل الإله/الآلهة المشبَّه بالشمس إلهًا كامل القدرة.
    ب- تَسْبَح الشمس فى الفضاء بسرعة 20 كم / ث ، وتدور حول مركز المجرة بسرعة 320 كم /ث.
    ج. للشمس قوة جذب تؤثر فى كواكبها وأجرامها فقط ، وترغمها على الدوران فى مدارات محددة. لا يمكن أن تكون قوة الرب المشبَّه بالشمس تؤثر فى مخلوقات دون آخرين؟ لأن الله قادر على كل شىء.
    د.تدور الشمس حول مركز المجرة ، ولا تخرج عنه ، و الإله/آلهة المشبَّه بالشمس لا يمكن أن تقيد حركته فى إطار محدد.
    ه. الشمس نجم متوسط الحجم ، يوجد فى الكون فى مجرة درب التبانة ، وهذه المجرة فيها أكثر من مائة بليون نجم كشمسنا كل مختلف عن الآخر.
    و. سيتوقف ضوء الشمس يومًا ما ، وذلك عندما يصل الهيليوم المتحول من كل أربعة أنوية هيدروجين ، إلى نصف وزن الشمس.
    ز. يحدث داخل الشمس تفاعل إندماجى نووى ، فكل 4 أنوية هيدروجين تتحول إلى نواة واحدة هيليوم ، والفرق فى الكتلة يتحول إلى إشعاع. أى إن الأشعة والضوء أيضًا صادران من الشمس، وهذا يعنى أن الشمس هى صاحبة الوجود للضوء والشمس.
    ح. إن الكلف الشمسية هى بقع مظلمة كبيرة على سطح الشمس ، تظهر هذه الكلف مظلمة ، لأنها أبرد كثيرًا مما يحيط بها.


    2.هل كل صفة هى ذات فى نفسها؟ هل من الممكن أن يحدث شجار مثلا بين الحرارة و الضوء , هل من الممكن أن يؤذى الضوء الحرارة و يطلق عليه النار مثلا أو يصلبه؟

    3.ما الفرق بين صفات الضوء الكيميائى و الضوء الفيزيائى والضوء الحيوى؟ , فقد بحثت على شبكة الإنترنت فلم أجد إلا أن الضوء هو الضوء.
    و هنا يرد أخى المسيحى للمرة الثانية أنه كان يحاول تقريب الصورة و ليس التشبيه, و لاحظ هنا شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.
    2.أنه يحاول أن يشبه الغير محدود بمحدود و الكثير من المسيحيين يعلمون هذا من البداية , ولكنه ينتظرك حتى يرى إن كانت سوف تنطلى عليك هذه الفكرة ولن تستطيع الرد, حتى إذا رددت بالحجة البينة على هذا المثال أقر بهذه الحقيقة حتى يحفظ ماء الوجه. إذن فهو لا يحاول أن يوصلك إلى الحق المجرد من البداية , بل يعمل على محاولة الإقناع بأىء فكرة حتى لو كان يعلم بداخل نفسه أن هذه الفكرة غير مقنعة و مردود عليها.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"


    المثال الثالث:

    أنت= روح + عقل + جسد

    الرد:
    1. هل كل صفة ذات فى نفسها؟ هل من الممكن للجسد أن يقتل الروح مثلا أو يصلبه؟ , هل من الممكن أن تقتل الروح العقل أو العكس؟
    2.الأقانيم المقدسة متحدة فى الجوهر, و لكن الروح جوهر غبر مادى و الجسد جوهر مادى . فهنا الجوهر مختلف.
    3.ما هو العقل؟ هل المقصود به المخ الذى هو جزء من الجسد؟ أم الروح ؟ أم الروح + الجسد ؟
    و هنا يرد أخى المسيحى للمرة الثالثة أنه كان يحاول تقريب الصورة و ليس التشبيه, و لاحظ هنا شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.
    2.أنه يحاول أن يشبه الغير محدود بمحدود و الكثير من المسيحيين يعلمون هذا من البداية , ولكنه ينتظرك حتى يرى إن كانت سوف تنطلى عليك هذه الفكرة ولن تستطيع الرد, حتى إذا رددت بالحجة البينة على هذا المثال أقر بهذه الحقيقة حتى يحفظ ماء الوجه. إذن فهو لا يحاول أن يوصلك إلى الحق المجرد من البداية , بل يعمل على محاولة الإقناع بأىء فكرة حتى لو كان يعلم بداخل نفسه أن هذه الفكرة غير مقنعة و مردود عليها.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"

    المثال الرابع :

    (مالانهاية + مالانهاية + مالانهاية)= (مالانهاية)
    الرد:
    1.فى هذه المعادلة كل الثلاث "كيانات رقمية مثل بعضهم البعض" و كل كيان من الثلاث كيانات الرقمية لا يمكن أن يكون متناقض فى ذاته. العنصر الثانى من الثالوث هو إنسان (يسوع) و لكن المسيحيين يؤكدون أن الله هو الإنسان و الرب فى نفس الوقت ولكن هذا التشبيه مستحيل للأسباب الآتية : الصفة الفريدة المميزة لله و هى الأبدية ( الأبدية معناها ليس له بداية و ليس له نهاية و هى رمز الامتناهى ) و صفة الإنسان الفريدة وهى الفناء (أى أن له بداية ونهاية و هو رمز المحدود ) , والعنصر الثانى من المعادلة هى "لامتناهى" و لا يوجد
    رمز رياضى عبارة عن لامتناهى و محدود فى وقت واحد. و إذا إفترضنا أن الله بقدرته جعل يسوع لا يموت أبدا , إذا فيسوع (الإنسان) ليس له نهاية , و لكن يسوع (الإنسان) واقعيا كانت له بداية و إذا إفترضنا أن يسوع (الإنسان) لم يكن له بداية و لم يكن له نهاية , إذن فيسوع (الإنسان) لم يكن إنسان. أو يسوع الذى له صفة الإنسان لم يكن له صفة الإنسان .و إذا إفترضنا أن هذه النظرية صحيحة (مالانهاية + مالانهاية + مالانهاية)= (مالانهاية) فإن هذه النظرية (مالانهاية + مالانهاية + مالانهاية) لا تساوى واحد.


    لاحظ هنا للمرة الرابعة شيئين فى منتهى الأهمية:
    1.أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية بإستخدام أدوات المنطق مثل الأرقام, لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.
    ترى ماذا كان سيحدث لو سأل أحد المسيحيين رجال الدين و كان ردهم جميعا أولا و آخرا هو " الثالوث لا يمكن فهمه بالعقل البشرى القاصر و لكن يمكنك الإيمان به فقط"؟


    الرد الأول:
    الثالوث لا يمكن أن تدركه بالعقل البشرى القاصر, كيف يمكن أن تضع ماء البحر فى كوب؟ الموضوع ليس بل العقل , الموضوع من الغيبيات.

    الرد على الرد الأول:
    1.أنا لا أسأل عن كينونة الإله/الآلهة, أو شكله , أنا أسأل عن عدد الإله/الآلهة الذى أعبده , هل الإله واحد أحد أم عدد آخر؟ هل شىء غيبى أن أحاول أن أعرف كم إله أعبد؟
    2.من الممكن أن أعبد الأصنام و أقول أن الرب هو هذه الأصنام المتعددة حتى لو كان ذلك مخالف للعقل , فكيف يمكن أن أضع ماء البحر فى كوب ؟
    3.لماذا نحتكم إلى العقل عندما نرفض عبادة الحجر أو الشجر أو الحيوانات أو النجوم أو الكواكب أو الحشرات , و نقول أن عبادة الجماد شىء مخالف للعقل؟

    الرد الثانى:

    الروح القدس ليس معك فلذلك أنت لن تقتنع بالثالوث. أسأل الله أن يوصلك إلى الهداية.

    الرد على الرد الثانى:
    1.إذا سألت الله و أخلصت فى السؤال . هل أستخدم عقلى فى البحث عن الحق أم لا؟
    2.إذا شاء الرب أن يهدينى هل سوف أقتنع ثم أؤمن أم أؤمن ثم أقتنع أم ستتنزل علية المعجزة من السماء؟
    فإذا كنت سوف أقتنع أولا ثم أؤمن فكيف ذلك و عقلى هو عقل بشرى قاصر لا يستوعب هذا العدد.؟
    و إذا كنت سوف أؤمن أولا ثم أقتنع , فما الفرق بينى و بين من يعبد الجماد أو الحيوانات أو النباتات , فهو أيضا يؤمن دون إقتناع و قد يحدث أن يتعرض الشخص لظروف جيدة أو سيئة عشوائيا بعد الإيمان فيربط ذلك بالصنم أو الجماد أو الحيوان أو النبات أو الروح القدس, و هنا يقول لقد إقتنعت بهذا الرب, وهذا قريب بشكل ما من فكرة "تأثير الغفلPlacebo Effect" عند إختبار العقاقير الدوائية على البشر.أو الإحساس بالوهم أو الإيحاء النفسى.
    و إذا تنزلت معجزة مثلا على رضيع هل من الممكن أن يؤمن هو أيضا؟ إذا كان الرضيع لا يفهم لأن عقله لم يكتمل , إذن فالعقل هو شرط لكى أستوعب المعجزة , لماذا إذن أستخدم العقل لإستيعاب المعجزة و لإنكار عبادة الوثن و لا أستخدمه لإستيعاب أى شىء آخر ؟ ماذا لو أن المعجزة ليست بمعجزة فى حقيقتها وهى خدعة أو وهم أو ظاهرة ذات تفسير علمى فى الحاضر أو المستقبل؟


    الرد الثالث :
    القس جيمس أنس فى كتاب علم اللاهوت النظامى :هل يلزم رفض تعليم معلن من الله لأننا نعجز عن إدراكه؟
    لأ لأن عقولنا محدودة عاجزة بقدر ما عندنا الأن من نور عن إدراك الأسرار الدينية فى طبيعة الله.و لذلك يعلن الله لنا فى كتابه العزيز بوحى الروح القدس عن شخصه الكريم مالا يمكن أن ندركه من أنفسنا بقوة عقولنا القاصرة.و ليس فى هذا الإعلان شىء ضد العقل و لكنه يسمو على العقل فينير الروح القدس العقل و القلب ليدرك من الإعلان الإلهى ما يعجز عن إدراكه بالعقل البشرى.


    الرد:
    1.إذا سألنا هذا السؤال بالنسبة لعدد لإله/ آلهة الذى نعبده ,. فإن مثلها كمثل من يسأل هل معنى أنك غير مقتنع أن الرب هو حجر أن الرب لا يمكن أن يكون حجرا ؟
    ,أو أنه واجدا فى حجر أو حجارة ؟ كيف يوجد الواجد فى موجود و هو الواجد فى الأساس دون إنقسام.
    2.كيف يحاسبنى إله/ آلهة على الإيمان أو الكفر به و هو حتى أعرفه لم يعطينى إلا قدرة عقلية قاصرة حتى أننى لا أعرف كم إله أعبد , بالإضافة إلى نظام فيزيائى فى الكون قاصر لا يساعدنى كى أصل إلى هذا العدد بأبسط التفكير أو حتى الوسائل. فماء البحر لا يملأ الكوب !
    إن مثل ذلك كمثل أن آتى برجل أمى لا يعرف القراءة ولا الكتابة , و أضع له إمتحان فى التفاضل و التكامل و حساب المثلثات , أو إمتحان فى الهندسة الفراغية , و إذا فشل عاقبته .
    يجب أن أعلمه أولا حتى أصل به إلى المستوى المطلوب ثم أختبره. وهذا هو ما يتفق مع نواميس الكون.


    و فى النهاية أقول آخرا وليس أخيرا:

    أن محاولة منطقة فكرة "الثلاثة فى واحد و الواحد فى ثلاثة" فى العقل من البداية بإستخدام أدوات المنطق مثل الأرقام أو الفلسفة أو حتى السفسطة, لهو من أكبر الأدلة على أن الإنسان بداخله شىء ما يعلم أن الإقتناع العقلى هو أقوى شىء يؤدى إلى الإيمان و اليقين.

    و سؤالى فى الأساس ليس فى شكل الإله/ الآلهة , أنا أسال عن العدد , هل هو/هم واحد أحد , أم ثلاثة ؟

    آخر تحديث 1-7-2012


    مثال خامس:
    http://www.schoolofchrist.tv/school-of-christ/god-personality/29--.html
    نحن نؤمن بالوحدانية المركبة الجامعة وليست الوحدانية البسيطة المسطحة.
    ذا رجعنا للنظر إلى شخص الله سوف نجد أنه لا نهاية له وغير محدود, وكذلك رقم المالانهاية. ولا يوجد غير رقم مالانهاية واحد وهكذا الله، فلا يوجد كائن غير محدود إلا هو. هذا الرقم لايمكن أن ينقسم أو يتضاعف مع أنه يحتوي على عدد لانهائي من الأرقام ففيه كل التنوع وفي نفس الوقت غير قابل للانقسام, وهكذا الله لاينقسم إلى آلهه أخرى مع أنه يحوي في داخله كل التنوع فوحدانيته وحدانية كاملة مركبة وليست بسيطة. أما إذا فرضنا أن وحدانية الله وحدانية بسيطة, فحتى هذه الوحدانية البسيطة تكون قابلة للانقسام فيصير الواحد نصفين, أما الوحدانية المركبة التي هي مالانهاية فلا تقبل القسمة كما رأينا سابقاً.
    وإذا قُسّم رقم المالانهاية على ثلاث فالنتيجة تكون مالانهاية أيضاً وليس أقل من مالانهاية
    الرد:
    1.على هذا الأساس فإذا أخترعت أنا عقيدة جديدة تسمى عقيدة التربيع و قلت أن هذه العقيدة صحيحة حيث أن (مالانهاية/4 = مالانهاية) و عقيدة التخميس أيضا حيث أن (مالانهاية/5 =مالانهاية) و عقيدة الوحدانية المطلقة الصماء كما يقول النصارى صحيحة حيث أن مالانهاية/1 = مالانهاية و بهذا كل هذه العقائد مثل بعضها و هى مثل عقيدة التثليث!
    2. الفرق بين الواحد والأحد أن الأحد بني لنفي ما يذكر معه من العدد، تقول: ما جاءني أحد، والواحد اسم بني لمفتتح العدد، تقول: جاءني واحد من الناس ولا تقول: جاءني أحد، فالواحد منفرد بالذات في عدم المثل والنظير، والأحد منفرد بالمعنى.
    و الواحد هو الذي لا يتجزأ ولا يثنى ولا يقبل الانقسام ولا نظير له ولا مثل، ولا يجمع هذين الوصفين إلا لله تعالى.
    3. وحدانية الله وحدانية مطلقة و ليست وحدانية بسيطة , الوحدانية المطلقة لا تقبل الإنقسام.
    مثال سادس:
    يستدل معظم الزملاء المسلمين على صحة العقيده الاسلاميه من منطلق سهولتها فى الفهم وبعدها عن التعقيدات اللاهوتيه ولكن فى واقع الامر أن الوحدانيه المطلقه التى يتبنى البعض صحتها لا تخلو هى الاخرى من المشاكل فالوحدانيه المطلقه تتسبب فى تعطل بعض الصفات الالهيه فى زمن معين وهذا لا يجوز على الله فقبل خلق العالم على سبيل المثال هل كانت صفة المحبه معطله ومن كان موضع محبة الله؟ ولكن فى الوحدانيه الاقنوميه لا توجدمثل هذه المشاكل بالعلاقه الوجدانيه القائمه بين الآب والابن.
    الرد: "منقول"
    الله من صفاته الرحمة ,إذن عندما كان الله ولم يكن معه احد ,لا يمكن القول ان الرحمة معطلة لماذا لان أخى المسيحى يقيس ويقوم بالاستقراء والاستنتاج وفقا لما تعلمه والفه في الدنيا يعني اذا كان الله رحيما وامي رحيمة فهل هذا يعني ان الله سوف يحضنني كما حضنتني امي؟
    صفات الله مطلقة لا محدودة ولا تحتاج لمخلوق كي تظهر او تتفعل او تنطلق ,الله رحيم لماذا ؟لأنه رحيم ,لا تستغرب فنحن نتحدث عن العلي الاعلى عن الله ,فلا يمكن ان تتعطل صفة لا محدودة كالرحمة والحب وغيرها بسبب عدم وجودنا نحن او غيرنا
    الله مطلق العلم وهو منذ الازل يعلم انه لو اراد خلق كائنات سيكون رحيما لانه يعرف ذاته بشكل مطلق اي لاحاجة له ان يخلقنا ليتأكد هل هو رحيم ام لا الله سبحانه خارج عن منظومتنا الفكرية الادراكية .
    من الاسلم ان أؤمن بالله لاني اشعر به وانت تشعر به كمسيحي ايضا وهنا نحن متفقين ولكن موضوع التثليث هو اضافة على موضوع الايمان بالله الذي اتفقنا عليه(مسلمين مسيحيين) اي كل انسان يشعر بوجود الله ولكن الشعور بانه ثلاثة اقانيم لا يخطر على عقل الجميع ولذلك فهو يحتمل الخطأ والصواب ويحتاج للبرهان بعكس فكرة وجود الله الواحد التي يحس بها الجميع لكونها بديهية مسلم بها محفورة بالنفس البشرية.


    مثال سابع:
    عندما انفى قدرة الله على التجسد أليس هذا انتقاص من قدرته بل وحق من حقوقه
    الرد: "منقول"
    هل استطيع ان اقول ان الله عندما تجسد كان يجوع ؟ هل هذا حق من حقوقه ؟
    هل اذا قلت ان الله لا يمكن ان ينعس فانا انتقص من حقه في النوم ؟ الله لا يتجسد ولا يتمثل وببساطة لان لا يليق له ذلك.
    هناك ما يجوز على الله وهناك ما لا يجوز عليه وذلك بالمنطق .
    1-7-2012


    ملاحظة رقم 1
    بالنسبة لقضية الشمس و الضوء يقول أخى المسيحى, انا كنت أريد أوصل الفكرة :
    الرد
    الفكرة التى تريد أنت أن توصلها هى ان أى شىء إما يتكون من مكونات أو ينقسم غلى مكونات أو له أشكال أو ألقاب أو صفات. فهل الله يتكون من أقانيم؟ أم ينقسم إلى أقانيم ؟ و إذا تكون فهل ينفصل كل مكون؟ أو هل صفات الإله كينونات فى حد ذاتها.
    ملاحظة رقم 2
    الله جل جلاله فى دين الإسلام معطل الصفات (أنا أقول أستغفر الله العظيم) فكيف يكون بصير دون أن يخلق خلقا يبصره إذن فهو مضطر أن يخلق كى تعمل الصفة ؟و لذلك وحدانية الله فى المسيحية ليست وحدانية مركبة جامعة شاملة و لكنها وحدانية جامعة مانعة.
    الرد :
    السؤال متناقض فى ذاته لأن البصير غير المبصر
    المبصر هو الذى يحتاج أن يوجد شيئا ما كى يبصره
    أما البصير فهو الذى لا يحتاج شيئا يبصره كى تعمل الصفة
    و هذا تفسير لغوى
    التعديل الأخير تم بواسطة pharmacist ; 10-02-2014 الساعة 07:24 PM

  2. #712
    تاريخ التسجيل
    Jan 2014
    المشاركات
    96
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    15-08-2014
    على الساعة
    12:29 AM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    أرجو تغيير لون الخط فهو مؤذي للعين بشكل كبير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #713
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسلامية مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

    أرجو تغيير لون الخط فهو مؤذي للعين بشكل كبير
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    تم تغيير لون الخط أختنا الفاضلة بارك الله فيكم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 72 من 72 الأولىالأولى ... 12 42 57 62 71 72

صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى


LinkBacks (?)

  1. 26-03-2016, 03:57 AM
  2. 20-09-2015, 04:24 PM
  3. 15-09-2015, 09:26 PM
  4. 17-10-2014, 12:10 AM
  5. 24-05-2014, 08:17 PM
  6. 30-01-2014, 10:56 AM
  7. 31-10-2013, 11:48 AM
  8. 10-07-2013, 02:54 AM
  9. 27-06-2013, 01:51 AM
  10. 21-06-2013, 04:54 PM
  11. 12-06-2013, 08:38 PM
  12. 06-06-2013, 12:46 AM
  13. 07-05-2013, 06:37 AM
  14. 21-03-2013, 09:30 AM
  15. 31-01-2013, 11:39 PM
  16. 10-12-2012, 10:20 AM
  17. 22-11-2012, 04:23 PM
  18. 30-10-2012, 04:21 AM
  19. 28-10-2012, 01:13 PM
  20. 25-10-2012, 11:17 PM
  21. 15-10-2012, 02:25 PM
  22. 15-10-2012, 02:53 AM
  23. 14-10-2012, 10:16 PM
  24. 14-10-2012, 09:50 PM
  25. 14-10-2012, 09:02 PM
  26. 14-10-2012, 05:59 PM
  27. 14-10-2012, 05:01 PM
  28. 14-10-2012, 03:59 PM
  29. 14-10-2012, 03:26 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار ثنائى مع الزميل بيلاتور
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 04-10-2011, 02:02 AM
  2. حوار ثنائى مع الزميل wisam83
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 01-07-2011, 12:37 AM
  3. حوار ,هادئ ,ومثمر مع, نصرانى ,مؤدب
    بواسطة عثمان القطعانى في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2011, 07:47 PM
  4. حوار هادئ مع الشيعة
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-01-2010, 02:00 AM
  5. حوار هادئ مع موقع لتنصير الطلاب العرب
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-08-2006, 03:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى

صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى