حوار بين الأخ مجدى فوزى / الضيفة الكريمة كاتي ينتهي بإسلامها بفضل الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | تجاهل التهابات المثانة يمكن أن يجلب لك الأسوأ !! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار بين الأخ مجدى فوزى / الضيفة الكريمة كاتي ينتهي بإسلامها بفضل الله

صفحة 7 من 14 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 137

الموضوع: حوار بين الأخ مجدى فوزى / الضيفة الكريمة كاتي ينتهي بإسلامها بفضل الله

  1. #61
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي


    حوار الاستاذ / السيف البتار مع جوزيف المحترم
    اعتقد ان الاستاذة كايتي يمكنها الاستفادة منه كثيرا


    الرابط :

    حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم

  2. #62
    الصورة الرمزية كاتي
    كاتي غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    65
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-11-2012
    على الساعة
    01:43 PM

    افتراضي

    مساء الخير #####################
    إلتمسوا لى العذر فانا لن اهرب وسوف اكمل الحوار وربنا يهدينا جميعا
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 17-10-2012 الساعة 09:42 AM سبب آخر: حذف بعض الأمور الشخصية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #63
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاتي مشاهدة المشاركة
    مساء الخير
    إلتمسوا لى العذر فانا لن اهرب وسوف اكمل الحوار وربنا يهدينا جميعا
    على مهلك ونحن في الانتظار
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 17-10-2012 الساعة 09:43 AM سبب آخر: تعديل إقتباس

  4. #64
    الصورة الرمزية كاتي
    كاتي غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    65
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-11-2012
    على الساعة
    01:43 PM

    افتراضي

    سلام ومحبه

    يا استاذ مجدى فلنتكلم بالعقل ولو لم يمت المسيح لكانت الذبائح باقية الى الآن للتكفير عن الخطايا , كما طلبها الله من هابيل واخيه قابيل وأيضا من نسل آدم الى نوح ونسله ,الى ابراهيم الذي فدى ابنه بكبش وهذا الفداء مذكور حتى بالقرآن عندكم وايضا اشار القران الى الذبح العظيم والذى يقصد منه المسيح ولذلك سماه ذبح عظيم
    وايضا دليل الفداء وان المسيح هو من صلب وعلق هو قوله
    مزمور 22 : ( الهي الهي لماذا تركتني ) قالها المسيح وهومعلق على الصليب فلوكان المعلق غير المسيح لما قالها بل لكان قال لماذا ظلمتني حيث وضعتني بدل المسيح

    ثم ناتى الى نقطه ادام والخطيئه هل تعتقد انه عندما يامر الرب امر مباشر لشخص ويقول له لا تاكل من هذه الشجره ويعصى امره هل هذا امر هين ؟
    الا يعلم الرب ماذا سوف يحدث مسبقا ؟ اذا هو يعلم ان ادام سوف يخطىء مسبقا ولذلك كان عقابه شديد لان الخطيئه اصبحت غير محدوده فقد عصى ربه بطريقه مباشره فيها تحديا للرب ولا تقول لى ان ادام كان طفلا والاطفال نسامحهم على اخطائهم لان الرب يعلم حجم عقل ادام ولذلك امره بذلك الامر والا ما فائده كونه طفل واامره بشىء يعجز عن فعله او استيعابه ؟
    اذا وصلا الى ان الخطيئه غير محدوده والصقت بنسل ادام كله من البشر ولذلك لابد وان تكون التضحيه للفداء والتكفير عن تلك الخطيئه ايضا غير محدوده ولا يفعلها اى انسان عادى لابد من وجود وسيط يدفع الثمن عوضا عنا جميعا ولنبدء القصه من سفر التكوين من البدايه
    26 وَقَالَ اللهُ: ((نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ)). 27فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَراً وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ. 28وَبَارَكَهُمُ اللهُ وَقَالَ لَهُمْ: ((أَثْمِرُوا وَاكْثُرُوا وَامْلأُوا الأَرْضَ وَأَخْضِعُوهَا وَتَسَلَّطُوا عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى كُلِّ حَيَوَانٍ يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ)).
    ثم وصيه الله لادم

    16وَأَوْصَى الرَّبُّ الإِلَهُ آدَمَ قَائِلاً: ((مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَأْكُلُ أَكْلاً 17وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتاً تَمُوتُ)).

    17وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتاً تَمُوتُ



    ثم تاتى معصيه ادام للرب العظيم وياكل من الشجره هو وزوجته فكيف يكون عقاب من خالف امرا للرب مباشرا له ؟
    Rom 6:23 لأَنَّ أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ وَأَمَّا هِبَةُ اللهِ فَهِيَ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّنَا.
    ثانيا ما حدث من خطيئه ادى الى فساد الطبيعه البشريه كلها وهذا يستدعى استعاده خلق الانسان وتجديده من جديد

    رسالة يوحنا الاولي ( 2 : 1 ) : " إن أخطأ أحد فلنا شفيع عند الآب يسوع المسيح البار "

    ما معنى ذلك


    انه كفارة لخطايانا، ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضاً ". وهنا نجد المعني محدداً بكل جلاء، فيسوع المسيح البار هو محامينا أو شفيعنا عند الآب



    اخيرا للحقيقه لم اجد نص صريح على لسان المسيح وذكر فيه ادام وانه جاء للفداء



    وايضا ما استنتجته انت من ان الخلاص المقصود من كلام المسيح هو عن طريق التوبه هذا مجرد استنتاج يحتمل الصواب والخطاء



    ايضا ليس المطلوب من الرب ان يشرح كل شىء بالتفصيل فى اياته والا لماذا لم يشرح القران كيفيه الصلاه والوضوء وعدد ركعات الصلاه واشياء وتفاصيل اخرى كثيره استنتجها المسلمون فيما بعد وليس لها ايه فى القران .
    التعديل الأخير تم بواسطة كاتي ; 08-10-2012 الساعة 12:33 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #65
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    مرحبا استاذة كايتي
    حضرتك تفضلين الكلام بالعقل ؟ حسنا ولكن الموضوع بعيد تماما عن العقل ، فبالعقل لا يمكنني ان اعاقب شخص بريء بذنب آخر مذنب
    وبالعقل لا معنى ان ينتظر الرب آلاف السنين حتى يتعقد الموقف ، إذ لو عاقب آدم فورا هو وزوجته لأنتهى الأمر
    بالعقل ، الله قادر على ان يغفر لآدم وليس لأحد ان يراجعه في ذلك وينتهي الأمر وخاصة وكما قلتي انت ان الرب كان يعرف ماذا سيحدث

    ولكن ليس من العقل في شيء ان نقول ان الرب لكي يغفر ذنب آدم ، لن يفعل إلا بصلب ابنه !!؟؟

    ايهما أقرب للعقل ؟ ان أعاقب المذنب الأصلي أم ان اعاقب شخص آخر ؟

    هل من العقل ان يقبل المسيح ان يأتي للعالم ليصلب ثم يقول على الصليب : ( الهي الهي لماذا تركتني ) ؟
    هذا دليل ضدكم و بقوة ، فهو يبين :
    انه غير راض عن العملية
    ان ارادته غير ارادة الآب
    ان الآب إلهه وهو عبد للآب
    انه يتكلم كما لو ان الآب قد غدر به

    يعني العبارة لا تصلح دليلا ابدا على انه لو كان غير المسيح لقال "ظلمتني"

    أما موضوع ان الذنب غير محدود لآنه في حق الله ، فلابد من كفارة غير محدودة ، فهل قال المسيح ذلك ؟


    اريد دليل من كلام المسيح على ان ذنب آدم غير محدود و يحتاج كفارة غير محدودة

    والسؤال الآن : من يملك مراجعة الرب لو أنه غفر لآدم من فوره ؟

    أما عن قولك ان "اجرة الخطية الموت " يناقض هذا :

    -سفر حزقيال الإصحاح 33 :11"يقول السيد الرب إني لا أُسر بموت الشرير بل بأن يرجع الشرير عن طريقه ويحيا"

    -33 وَأُطَهِّرُهُمْ مِنْ كُلِّ إِثْمِهِمِ الَّذِي أَخْطَأُوا بِهِ إِلَيَّ وَأَغْفِرُ كُلَّ ذُنُوبِهِمِ الَّتِي أَخْطَأُوا بِهَا إِلَيَّ وَالَّتِي عَصُوا بِهَا عَلَيَّ. (ارميا 33_4)

    الضيفة تقول :

    "اخيرا للحقيقه لم اجد نص صريح على لسان المسيح وذكر فيه ادام وانه جاء للفداء "

    "وايضا ما استنتجته انت من ان الخلاص المقصود من كلام المسيح هو عن طريق التوبه هذا مجرد استنتاج يحتمل الصواب والخطاء "

    الرد :

    انا لم استنتج شيئا من نفسي ، بل كلام المسيح في مجمله كان عن التوبة :


    وقد أقر المسيح مبدأ التوبة

    وللعلم هذا كان من قبل صعود المسيح ، بما يعني ان المسيح أقر مبدأ التوبة والعمل الصالح

    مت-4-17: من ذلك الزمان ابتدأ يسوع يكرز ويقول : ((توبوا لأنه قد اقترب ملكوت السماوات)).

    فلماذا يدعو للتوبة وقد جاء ليكفر الذنوب عن كل العالم حتى من لم يتب ؟

    مر-1-14: وبعد ما أسلم يوحنا جاء يسوع إلى الجليل يكرز ببشارة ملكوت الله
    مر-1-15: ويقول: ((قد كمل الزمان واقترب ملكوت الله ، فتوبوا وآمنوا بالإنجيل)).

    لو-13-3: كلا ! أقول لكم. بل إن لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون.

    لماذا لم يقل لهم ، سوف اكفر عن ذنوبكم بصلبي ؟ لماذا هددهم بالهلاك لو لم يتوبوا ؟

    حتى بولس :

    اع-26-20: بل أخبرت أولا الذين في دمشق وفي أورشليم حتى جميع كورة اليهودية ثم الأمم أن يتوبوا ويرجعوا إلى الله عاملين أعمالا تليق بالتوبة.

    وكان هذا بعد صعود المسيح ، فلماذا يتوبوا وقد غفر لهم كل ذنوبهم ؟

    إذاً ، المسيح أقر التوبة والموضوع ليس استنتاجا ،
    وبمناسبة الاستنتاج ، من اين استنتجت انت ان المقصود بالذبح العظيم في القرآن هو "المسيح" ؟

    الضيفة تقول :
    "ايضا ليس المطلوب من الرب ان يشرح كل شىء بالتفصيل فى اياته والا لماذا لم يشرح القران كيفيه الصلاه والوضوء وعدد ركعات الصلاه واشياء وتفاصيل اخرى كثيره استنتجها المسلمون فيما بعد وليس لها ايه فى القران ."

    الرد :
    لا يا آنستي ، الاسلام لم يترك المسلمين هكذا يستنتجون بدون أدلة ، لآننا عندنا السنة تشرح لنا ما أجمله القرآن ، والصلاة و الوضوء ليس استنتاجا ابدا
    بل هي مسجلة في السنة بالتفصيل ، وللأسف ليس عندكم مقابل لها ، بل كل ما هو منسوب للمسيح فهو من العهد الجديد فقط .

    يعني مثلا ، راجعي ما كان البابا شنودة يفعله في الاعياد مثل ان يمسك مبخرة يبخر بها ، هل فعل المسيح هذا ؟ لو فعلها لسجلت الاناجيل هذا
    هل قام برسم علامة الصليب على وجه أحد ؟ ابدا ، معظم العبادات عندكم بدون سند من المسيح أصلا .


    والآن عليك الاجابة على هذه الاسئلة :
    اريد دليل من كلام المسيح على ان ذنب آدم غير محدود و يحتاج كفارة غير محدودة
    من يملك مراجعة الرب لو أنه غفر لآدم من فوره ؟







  6. #66
    الصورة الرمزية كاتي
    كاتي غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    65
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-11-2012
    على الساعة
    01:43 PM

    افتراضي

    سلام المسيح معكم

    ساشرح لك اولا معنى قول المسيح وهو يصلب الهى الهى لما تركتنى لانك تقول انها علينا او ان الاب غدر به وانه غير موافق وما الى ذلك وإنما معناها: ترتكتني للعذاب. تركتني أتحمل الغضب الإلهي على الخطية. هذا من جهة النفس. أما من جهة الجسد، فقد تركتني أحِس العذاب وأشعر به. كان ممكناً ألا يشعر بألم، بقوة اللاهوت.. ولو حدث ذلك لكانت عملية الصلب صورية ولم تتم الآلام فعلاً، وبالتالي لم يدفع ثمن الخطية، ولم تتم علمية الفداء.. ولكن الآب ترك الإبن يتألم، والإبن وافق على هذا التَّرْك وتعذب به. وهو من اجل هذا جاء.. كان تارِكاً بإتفاق.. من أجل محبته للبشر، ومن أجل وفاء العدل.. تركه يتألم ويبذل، ويدفع، دون أن ينفصل عنه..
    اما عن الفداء فان الله خلق الانسان على صورته. تك 1: 27 أى فيه صفات الله ولكن بشكل نسبى وعندما أخطأ ادم لا يليق أن نقول أن ادم على صورة الله لأن الله لا يخطىء . فقد ادم هذه الصورة وفسدت الطبيعة البشرية ونقل ادم الطبيعة التى تخطىء الى البشريه كلها


    فلقد حملنا الطبيعة الخطاءة فى أجسادنا والتى أراد الله أن يخلصنا منها فدبر الفداء
    اما قولك
    اريد دليل من كلام المسيح على ان ذنب آدم غير محدود و يحتاج كفارة غير محدو دة
    قول المسيح ولكنه لم يذكر ادام
    لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية" (يو 3: 16)،
    "لأن الله لم يراه أحد قط، الأبن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خَّبر" (يو1: 18)، ويخلق في الإرادة الدوافع الجديدة للتوبة والإيمان والمحبة (غل2: 19و20،
    وسؤالك
    من يملك مراجعة الرب لو أنه غفر لآدم من فوره؟
    يا سيدى لا احد يملك على الله شىء فهو حر يفعل ما يريد دون اى اعتراض او اسئله منا لو اراد ان يغفر لادام وقتها لن يمنعه احد اذا اراد؟
    ولكن هل فعل الله هذا حقا اذا لماذا انزله الى الارض فلو كان غفر له من دون فداء لتركه فى الجنه كيف يعاقبه ويغفر له فى نفس الوقت ؟
    نزول ادام الى الارض هو ونسله اكبر دليل على عمليه الفداء التى سوف تتم لاحقا للتكفير عن تلك الخطيئه وتجديد خلق الانسان

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #67
    الصورة الرمزية كاتي
    كاتي غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    65
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-11-2012
    على الساعة
    01:43 PM

    افتراضي

    من فضلك اكتب رساله ازاى ضرورى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #68
    الصورة الرمزية كاتي
    كاتي غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المشاركات
    65
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-11-2012
    على الساعة
    01:43 PM

    افتراضي

    ايضا بخصوص ان الاسلام لم يترك شىء الا وذكره طيب ما معنى هذا الاختلاف الرهيب حتى فى اصل العقيده فاذا كان الرسول محمد قد ذكر لكم كل شىء فلماذا الاختلاف اليس هذا لانه كلام بشر فلهاذا ظهر الاختلاف ؟ هناك اختلاف عن الحجاب نفسه امر به الرب ام لا غير الاختلاف عن الحجاب والنقاب . هناك اختلاف فى طريقه الوضوء هناك اختلاف عن الصحابه نفسهم الكثير والكثير كله اختلاف فى الاقاويل فتجد هذا يقول كذا وذلك يقول كذا وفى الاخر تقولوا ان المسيحيه دين مكتوب من البشر .
    معذره انا لم اكن احب ان ادخل فى الاسلاميات الان ولكن رد حضرتك اجبرنى على الرد
    احتاج ان اكتب رساله للضروره وليست عندى هذه الخاصيه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #69
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاتي مشاهدة المشاركة
    من فضلك اكتب رساله ازاى ضرورى
    ضربة بالماوس شمال على اسم العضو المراد ارسال رسالة له فتظهر قائمة اختاري منها "ارسال رسالة خاصة"

    الرد اليوم مساءا بعون الله تعالى

  10. #70
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي

    مرحبا بالاستاذة كايتي
    الاستاذة تقول :
    "ساشرح لك اولا معنى قول المسيح وهو يصلب الهى الهى لما تركتنى لانك تقول انها علينا او ان الاب غدر به وانه غير موافق وما الى ذلك وإنما معناها: ترتكتني للعذاب. تركتني أتحمل الغضب الإلهي على الخطية."

    الرد :
    نعم هذا مفهوم ، واحد يقول " الهى الهى لما تركتنى" ، او " الهى الهى لما تركتنى للعذاب" هل نفهم من هذا أنه راضي بالعذاب ؟ و اذا كان رضى بالعذاب هو يسأل الآب لما تركه للعذاب ، هل هذا جهلا منه بسبب العذاب أم اعتراض على العذاب ؟

    ياريت تقولي انت السبب في اعتقادك : جهلا منه ، اعتراضا على العذاب ، أم رضى بالعذاب ؟
    و اذا كان رضى بالعذاب ، هل كانت هذه هي الكلمات المناسبة ؟
    على فكرة ، فيه ناس دخلوا على الموت بشجاعة أكثر كثيرا من ما نسبوه للمسيح ، فقد كان هناك صحابي اسير في يد الكفار وتم صلبه على عود من الخشب وتناوشوه بالسهام حتى يموت موتا بطيئا فقال ما يلي :

    ولست أبالي حين أقتل مسلما على أي جنب كان في الله مصرعي

    وذلك في ذات الاله وان يشأ يبارك على أوصال شلو ممزّع

    الصحابي اسمه : خبيب بن عدي

    فمن ترينه أكثر شجاعة امام الموت ؟ هذا الصحابي أم ما نسبوه للمسيح ؟

    الامرالثاني أن هذا يثبت ان هناك (إلها) مصلوبا يكلم إله السماء سائلا إياه لما تركه ؟ أليس هذا تعدد آلهة ؟
    لا تقولي : بل هم واحد ، لقد قال الانبا رافائيل معلقا على هذه العبارة : "هو كان بيكلم نفسه ؟ لا طبعا"
    كما قال : "يا جماعة احنا مش موحدين ، احنا بنؤمن بأيه ؟ بالثالوث " هكذا صراحة

    لذلك أقول ان هذه العبارة ليست في صالحك ابدا

    تقول الاستاذة :
    " ومن أجل وفاء العدل.. تركه يتألم ويبذل"

    أي عدل هذا ؟ هل تسمين واحد ضحى بنفسه من أجل آخرين ان هذا عدلا ؟ هذا ليس عدلا هذه تضحية
    هل من العدل ان يتم توريث الذنب من جيل الى آخر ؟ هل هذا عدل يا استاذة القانون ؟
    العدل ان يتم معاقبة المذنب الحقيقي
    هل نسيت مبدأ :
    "النفس التي تخطيء هي تموت"؟
    هل نسيت :
    سفر التثنية الإصحاح 24 : 16 " كل إنسان بخطيئته يُقتل "
    هل نسيت :
    سفر إرمياء الإصحاح 31 : 29 - 30 " لا يقولون بعد الآباء أكلوا حصرماً وأسنان الأبناء ضرست . بل كل واحد يموت بذنبه كل إنسان يأكل الحصرم تضرس أسنانه "
    سفر حزقيال الإصحاح 18 : 20- 22 " الابن لا يحمل من إثم الأب والأب لا يحمل من إثم الابن. بر البار عليه يكون وشر الشرير عليه يكون فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقاً وعدلاً فحيوة يحيا "

    اين هذه المباديء العظيمة من موضوع الفداء ؟

    انت تتكلمين بالعاطفة التي تربيت عليها وليس بالعقل كما تقولين . وانت تدرين ذلك جيدا والموضوع واضح .

    الاستاذة تقول :
    "فلقد حملنا الطبيعة الخطاءة فى أجسادنا والتى أراد الله أن يخلصنا منها فدبر الفداء"

    من اين اتيت بهذه الفلسفة ؟ الله خلقنا ويعرف ان لنا طبيعة خطاءة ، ولو اراد ان يخلقنا بلا هذه الطبيعة لفعل ، وهو لا يحتاج لتدبير عملية الفداء ليخلصنا منها بدليل :

    بعد الفداء مازال العالم يمارس الخطيئة وبصورة أوسع بكثير ومازال الشر يملاء العالم
    فلو كانت عملية الفداء دبرها الله ليخلصنا من الطبيعة الخطاءة ، فلماذا نملاء الأرض خطايا ؟

    ثم أسألك عن :
    دليل من كلام المسيح على ان ذنب آدم غير محدود و يحتاج كفارة غير محدودة

    فكان دليلك :
    لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية" (يو 3: 16)

    اين نفهم من هذا الدليل ان ذنب آدم غير محدود ؟
    اين نفهم من دليلك انه يحتاج كفارة غير محدودة؟

    ثم سبق وقلت :
    "انه كفارة لخطايانا، ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم أيضاً "

    انت تقولين كفارة لخطايا العالم كله و(يو 3: 16) يقول "لكي لا يهلك كل من يؤمن به "

    ما رأيك ؟ كفارة لخطايا العالم أم للمؤمنين ؟

    يعني الرب لا يحب كل العالم

    الاستاذة تقول :
    "يا سيدى لا احد يملك على الله شىء فهو حر يفعل ما يريد دون اى اعتراض او اسئله منا لو اراد ان يغفر لادام وقتها لن يمنعه احد اذا اراد؟
    ولكن هل فعل الله هذا حقا اذا لماذا انزله الى الارض فلو كان غفر له من دون فداء لتركه فى الجنه كيف يعاقبه ويغفر له فى نفس الوقت ؟
    نزول ادام الى الارض هو ونسله اكبر دليل على عمليه الفداء التى سوف تتم لاحقا للتكفير عن تلك الخطيئه وتجديد خلق الانسان
    "

    الرد :
    تعليقا على قولك : "ولكن هل فعل الله هذا حقا اذا لماذا انزله الى الارض فلو كان غفر له من دون فداء لتركه فى الجنه
    "
    نعم فعل الله هذا وغفر لآدم ، وموضوع نزوله للأرض ليس عقوبة عندنا ، فهو كان نازل نازل لا محالة ، حيث نجد في القرآن :

    وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً

    أي ان فترة الوجود في الجنة كانت مؤقتة اختبارا وابتلاءا لآدم ، ولكن الله عز وجل اراد ان يعمر آدم وزوجه الارض ، وقد صدق سفر التكوين على ذلك وهذا في الاصحاح الاول ومن قبل قصة آدم في الجنة
    :
    تك-1-26: وقال الله: ((نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا فيتسلطون على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى البهائم وعلى كل الأرض وعلى جميع الدبابات التي تدب على الأرض)).
    تك-1-27: فخلق الله الإنسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكرا وأنثى خلقهم.
    تك-1-28: وباركهم الله وقال لهم: ((أثمروا واكثروا واملأوا الأرض وأخضعوها وتسلطوا على سمك البحر وعلى طير السماء وعلى كل حيوان يدب على الأرض)).
    تك-1-29: وقال الله: ((إني قد أعطيتكم كل بقل يبزر بزرا على وجه كل الأرض وكل شجر فيه ثمر شجر يبزر بزرا لكم يكون طعاما.
    تك-1-30: ولكل حيوان الأرض وكل طير السماء وكل دبابة على الأرض فيها نفس حية أعطيت كل عشب أخضر طعاما)). وكان كذلك
    تك-1-31: ورأى الله كل ما عمله فإذا هو حسن جدا. وكان مساء وكان صباح يوما سادسا.


    فقول الرب ان الانسان سوف يتسلط على بهائم الارض يدل على ان معيشته ستكون في الارض وليس في الجنة
    ومباركة الرب لآدم و زوجه وأمره لهم ان يملأوا (الارض) وليس يملأوا الجنة يدل على ذلك ايضا
    وقول الرب ان طعامهم سيكون : " حيوان الأرض وكل طير السماء وكل دبابة على الأرض " هذا يدل على ان معيشتهم ستكون في الارض . وكل هذا قبل قصة آدم في الجنة والتي جاءت في الاصحاح الثاني .

    الخلاصة :
    آدم كان نازل نازل ، ومعيشته كانت ستكون في الارض ، وفترة الجنة مؤقتة

    أما بالنسبة للعقوبة ، فالمشكلة عندكم انتم , لماذا ؟
    لآن الرب عندكم قد عاقب آدم وحواء و الحية فورا ، فلماذا تظل الخطية عليهم بل وعلى ذريتهم ؟
    لقد عاقب آدم بأنه بالتعب سيأكل طعامه
    وعاقب حواء بأنه جعل ولادتها تعبا وحملها تعبا
    وعاقب الحية : فلعنها
    ((لأنك فعلت هذا ملعونة أنت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية. على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل أيام حياتك.
    ولا أدري ، هل سمع احدا عن حية تأكل تراب الأرض ؟

    بعد كل هذه العقوبات ، لماذا استمرت المشكلة ؟

    سوف تجيبين : ان الذنب غير محدود !!
    اريد الدليل الكتابي لو سمحت
    ثم ان هذه العقوبات غير محدودة ايضا ، فقد أصابت بلايين البشر من بعد آدم ، أليس كذلك ؟
    ثم ان هناك عقوبة أخرى عامة ايضا ، طوفان نوح ، ألم يأخذ جميع المخلوقات ماعدا من رضى الله عنهم ؟
    فلماذا يظل هذا السيف على رقاب البشر بعد كل هذا ؟ هل هذا عدل ؟

    ثم تقول الضيفة :
    "نزول ادام الى الارض هو ونسله اكبر دليل على عمليه الفداء التى سوف تتم لاحقا للتكفير عن تلك الخطيئه وتجديد خلق الانسان "

    لماذا يدل هذا على الفداء ؟ لو كان هذا دليلا لكان كل البشر على علم به ولتكلم جميع الانبياء عنه صراحة .
    وهذا لم يحدث

    وانا اقول بل نزوله على الارض يكفي تماما لتكفير الذنب وكفى ما سيجده هو وذريته من تعب وبلاء على الارض
    ولو تريدين كلاما بالعقل كما ذكرتي سابقا ، العقل يقول ان هذا يكفي ويزيد .

    وأخيرا تذكري أنك لم تتمكني من ذكر دليل من كلام المسيح يقول ان خطية آدم غير محدودة وتحتاج الى كفارة غير محدودة

    وكان يمكنك ان تقولي مثلا ان الرب قد لعن الارض بسبب هذه الخطية :

    تك-3-17: وقال لآدم: ((لأنك سمعت لقول امرأتك وأكلت من الشجرة التي أوصيتك قائلا: لا تأكل منها ملعونة الأرض بسببك. بالتعب تأكل منها كل أيام حياتك.

    لذلك فإن الرب قد محى البشر بعد ذلك و (ندم!!!) على خلقهم

    تك-6-5: ورأى الرب أن شر الإنسان قد كثر في الأرض وأن كل تصور أفكار قلبه إنما هو شرير كل يوم.
    تك-6-6: فحزن الرب أنه عمل الإنسان في الأرض وتأسف في قلبه.
    تك-6-7: فقال الرب: ((أمحو عن وجه الأرض الإنسان الذي خلقته: الإنسان مع بهائم ودبابات وطيور السماء. لأني حزنت أني عملتهم)).
    تك-6-8: وأما نوح فوجد نعمة في عيني الرب.

    وطبعا كان هذا ايضا يكفي جدا لأخذ الحق من بني البشر

    ولكن ، رجع الرب ورفع اللعنة مرة أخرى بعدما رأى آثار الطوفان على الارض :

    تك-8-21: فتنسم الرب رائحة الرضا. وقال الرب في قلبه: ((لا أعود ألعن الأرض أيضا من أجل الإنسان لأن تصور قلب الإنسان شرير منذ حداثته. ولا أعود أيضا أميت كل حي كما فعلت.

    الاسئلة لحضرتك :
    الرب يرجع عن لعن الارض ، ويتعهد بأنه لن يميت احدا (كعقوبة) بعد اليوم ، فلماذا الفداء وماضرورته بعد ان :
    _ محى الرب جميع المخلوقات وليس البشر فقط ، أليست هذه عقوبة اكثر من كافية ؟
    _ رفع الرب اللعنة عن الارض بعد الطوفان فلماذا الفداء وقد رفعت اللعنة ؟
    _ الرب نجى نوح ومن معه لبره ، فكيف تم توريث الخطية لنوح البارالذي وجد نعمة في عيني الرب ؟

    وفي الانتظار
    يتبع

صفحة 7 من 14 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

حوار بين الأخ مجدى فوزى / الضيفة الكريمة كاتي ينتهي بإسلامها بفضل الله


LinkBacks (?)

  1. /
    Refback This thread
    17-07-2016, 04:28 AM
  2. 21-01-2016, 09:52 PM
  3. 14-01-2016, 04:31 PM
  4. 09-11-2015, 03:35 PM
  5. 23-09-2015, 10:26 AM
  6. / -
    Refback This thread
    22-09-2015, 05:03 PM
  7. 21-09-2015, 09:48 PM
  8. 20-09-2015, 12:43 PM
  9. 15-09-2015, 09:01 PM
  10. 10-08-2015, 02:49 AM
  11. 26-07-2015, 06:40 AM
  12. 08-02-2015, 03:07 AM
  13. 05-01-2015, 06:08 PM
  14. 23-12-2014, 02:40 AM
  15. 22-12-2014, 04:54 PM
  16. 22-12-2014, 04:49 PM
  17. /
    Refback This thread
    13-11-2014, 02:06 AM
  18. 22-10-2014, 10:58 PM
  19. 17-10-2014, 12:10 AM
  20. 21-08-2014, 12:14 AM
  21. 18-08-2014, 03:28 PM
  22. 02-08-2014, 03:29 PM
  23. 17-07-2014, 12:38 PM
  24. 24-05-2014, 08:07 PM
  25. 25-04-2014, 02:40 AM
  26. 07-04-2014, 07:31 PM
  27. 19-03-2014, 06:35 AM
  28. 18-03-2014, 05:11 PM
  29. 15-02-2014, 11:50 PM
  30. 28-01-2014, 09:35 PM
  31. 20-01-2014, 10:52 PM
  32. 19-01-2014, 10:36 PM
  33. 01-01-2014, 05:20 PM
  34. 06-12-2013, 11:16 PM
  35. 31-10-2013, 11:48 AM
  36. 28-10-2013, 10:34 PM
  37. 26-10-2013, 12:02 AM
  38. 15-10-2013, 10:59 PM
  39. 23-09-2013, 06:44 PM
  40. 09-09-2013, 11:13 PM
  41. 08-09-2013, 01:04 AM
  42. 08-09-2013, 12:54 AM
  43. 06-09-2013, 01:42 PM
  44. 31-08-2013, 02:16 AM
  45. 28-08-2013, 11:58 AM
  46. 15-08-2013, 03:27 PM
  47. 14-08-2013, 11:34 AM
  48. 07-08-2013, 12:43 PM
  49. 07-08-2013, 12:35 PM
  50. 02-08-2013, 08:50 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار الأخ الحبيب عمر الفاروق مع الضيفة الكريمة elida
    بواسطة elida في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 14-06-2016, 09:48 PM
  2. مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 02-09-2015, 07:33 AM
  3. صفحة التعليقات على حوار الأخ مجدى فوزى / الضيفة كاتى
    بواسطة السيف العضب في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 712
    آخر مشاركة: 10-02-2014, 07:27 PM
  4. مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 28-09-2012, 10:08 PM
  5. مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 30-07-2011, 03:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار بين الأخ مجدى فوزى / الضيفة الكريمة كاتي ينتهي بإسلامها بفضل الله

حوار بين الأخ مجدى فوزى / الضيفة الكريمة كاتي ينتهي بإسلامها بفضل الله