يا من تنكر تاريخية مكة....هذا إثبات علمي على مرور الإنسان القديم بها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا من تنكر تاريخية مكة....هذا إثبات علمي على مرور الإنسان القديم بها

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: يا من تنكر تاريخية مكة....هذا إثبات علمي على مرور الإنسان القديم بها

  1. #11
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي

    الكتاب الثاني


    The history of Arabia, ancient and modern
    Andrew Crichton

    الصفحة 100

    للقراءة هنا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


  2. #12
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي

    كتاب آخر

    The New Encyclopedia of Islam
    Cyril Glassé

    صفحة 302

    الكتاب من رابط من كوكل للقرأة (مثل الكتابين السابقين)

    للقرأة هنا
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2016
    على الساعة
    10:59 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....ما شاء الله لا قوة الا بالله ....تقبل الله منكم جميعا ...اضافة الى كل اسهاماتكم المفيدة لكل من يقراْ ان شاء الله دراسة على موقع (( حراس العقيدة )) بعنوان ( محمد صلى الله عليه وسلم بين التاْويل والتجريد ) اعدها الدكتور زهدى جمال الدين محمد ( جعل الله ما رزقه من علم نافعا ومتقبلا ان شاء الله ....اّمين )...تتضمن جزء كبير مليئ بالمعلومات والتراجم لما جاء فى العهد القديم عن مكة وجبال فاران وبئر زمزم ...يثبت تاريخيتها وعلاقتها ببعضها ...وفقكم الله وهداكم جميعا وهدى بكم ...اّمين

    رب اصلح لى شاْنى كله ولا تكلنى لنفسى طرفة عين واغننى برحمتك عن من سواك

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    السلام عليكم
    زميلي الفاضل ان ما اتيتني به من 3 مصادر لا يعتد بأهميتها فاستطيع ان اعطيك الكثير من المصادر المشابهه لاساتذه ومؤلفين أجانب مثل من ذكرتهم ومع ذلك لا يعتد باغلبية ما كتبو فما كتبوه موجه للغرب الأجنبي كي يعلم المعتقد الإسلامي والتاريخ الإسلامي من الوجهه الإسلاميه لذا تجدهم يذكروا كل ما تكلم عنه اهل الأخبار من المسلمين والقرآن والحديث الا اننا لذا فالمصادر المذكوره ليس لها اهميه فما نطرحه من خبر يدور حول تاريخية مكة ولكني اود ان أطرح عليك سؤال وهو السؤال الذي لم يجب عنه احد للآن
    وكى نكون منصفين فى البحث والإعتماد على مقولات اساتذة التاريخ فى ابحاثهم عن تاريخ مكه والتى تاكد ما نصبوا اليه وساعطى مثل لاثنين من كبار اساتذة التاريخ
    أ. عبد الرحمن بكر الكباوى – مدير آثار المنطقه الغربيه و د. محمد أحمد بدين
    ذكروا فى كتابه دراسات فى آثار المملكه العربيه السعوديه الآتى
    "أما بالنسبه إلى مكه فإن المصادر لا تشير إلى سنة نشأتها, بل تذكر الأحداث التى صاحبت نشأتها وقليل من المصادر حاولت أن تؤرخ ذلك ولكن هناك تناقض واضح فيما ذهب اليه"
    د. أحمد أمين سليم – أستاذ التاريخ القديم المساعد بكلية الآداب جامعة الإسكندريه وبيروت العربيه
    ذكر فى كتابه معالم تاريخ العرب قبل الإسلام الآتى
    " الجدير بالذكر أن تاريخ مكه حتى ظهور قصى بن كلاب غامض غموضا شديداً ولا سيما فى عصور الجاهليه القديمه وذلك لعدم وجود نصوص أثريه تعين الباحث على استنباط تاريخ قائم على اسس علميه"
    فمن هذين الإعلانيين ينصا على وجود غموض فعلى لهذه المنطقه وأن سكنى البشر فيها لتكوين مدينه فهو شئ مستبعد.
    لذا ارجو الإستناد على مصادر ليست بمثل هذه فما نريدة مصادر معاصره للحدث او توضح شئ جديد أكتشف حديثاً
    الا اني سازيد شئ بسيط ما ذكره جواد على في كتابه المفصل في تاريخ العرب ج 1

    [IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.jpg[/IMG]

    [IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image004.jpg[/IMG]
    [IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.jpg[/IMG]
    وهذا هو بيت القصيد مما اتكلم عنه المصادر التاريخيه لما قبل التاريخ التى تاكد وجود مكة غير موجوده فقط استند ومع ذلك يستند المسلم على مستشرقين او أساتذه يعيدون صياغة التاريخ الإسلامي موضحينه لغير العرب
    ومع ذلك ما استند عليه البحث عن مجتمعات إستيطانيه قبل 2500 سنه قبل الميلاد معروف وموثق اما بعد العصر المطير اي بعد 2500 قبل الميلاد فقد انتهة هذه المجتمعات لما سببه الجفاف الغير طبيعي فحسب إقرار العلماء ان الزحف السامي قبل الميلاد كان بسبب الجفاف والتصحر الغير طبيعي وعليه انتهت مجتمعات إتيطانيه ولكن العلماء أثبتوا وجودها
    ولكن هذا لا يعضد فكر وجود بئر زمزم او الكعبه او شئ اسمه مكة في الأساس فهي مجتمعات إستيطانيه
    خلافا عن ذلك الفتره بين 2500 قبل الميلاد و 1500 قببل الميلاد فتره ليست بقصيره ومع ذلك كان من الممكن ان يحتفظ الإنسان القديم بأخبار هذه المنطقه في هذه الفتره وما بين وعن اي خبر بين 2500 – 1500 أو 1200 قبل الميلاد أين كان البشر في هذا الوقت ؟ سؤال يطرح نفسه
    النقوش المكتشفه هي تمائم دينيه اقرها العلماء (عن كتاب آثار المملكة العربيه السعوديه) وتوضح اشكال العبادات او نوع من الإتصال لذا السؤال
    أخذ المسلمون الطواف حول الكعبه فلما لا توجد نقوش تظهر هذه العادة ؟
    أخذ المسلمون
    علما بأن أبينا ابراهيم كان موجوداً ما بين 1500 الى 1200 قبل الميلاد ومنذ 1500 او 1200 قبل الميلاد الى القرن الأول لا توجد إشارات توضح عادة الطواف او رمي الجمرات او عن بيت كعبه او بئر زمزم فقط ما ذكره بطليموس عن مكربه وهذا اسقاط لان بطليموس كان كلامه كان حديثه عن عهد المكاربه وبسبب أخطاءه اتلإحداثيه وبسبب اسقاط المسلم اي شئ على ما هو مسلم ومع ذلك اثبت خطئ إحداثيات بطليموس ومع ذلك كلامه يصفه بعض الباحثين انه أخطئ في الكثير فهو اعتمد في كثير من مدوناته على الأخبار مثله مثل الكثير من المؤرخين
    [IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image007.png[/IMG]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    109
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    12-07-2014
    على الساعة
    12:56 PM

    افتراضي

    للاسف الصفحات التى حاولت وضعها لم تظهر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي




    الزميل النصراني

    انت تفكر هكذا ان ((ومع ذلك لا يعتد باغلبية ما كتبو فما كتبوه موجه للغرب الأجنبي كي يعلم المعتقد الإسلامي والتاريخ الإسلامي من الوجهه الإسلاميه لذا تجدهم يذكروا كل ما تكلم عنه اهل الأخبار من المسلمين والقرآن والحديث)), هذه رأيك انت لكن بالنسبة الينا هذه الكتب يعتبر مصادر مهمة لتأريخ مكة المكرمة (حفظها الله و سائر بلاد المسلمين) و الجزيرة العربية. و في الغرب لايوجد نقاش حول هذه العقبات التأريخية لأنها اصلا لايغير شيئا من التأريخ و الذي يثير هذه القضايا و التساولات و يناقشونه كثيرا هم الشرقيين و حتى للأسف الغرب ايضا اصابه بعض منها بسبب نقل هذا النوع من التساؤلات و النقاشات الى طاولة الغربيين و الهدف منها واضح.
    لا اعرف ألا يكفي ما كتبه ديودورس سيكولوس عن مكة المكرمة و استشارة الكثير من الكتاب الى ما كتبه هو بِ سنوات قبل الميلاد؟ ولا يوجد أحد ينكر ما كتبته هو؟

    المؤرخون الغربييون (رغم معاداتهم للأسلام) ألا انهم و لايزالون منصفين في نقل التأريخ لنا و لم يعتمدوا على القرآن و الحديث في كتابة تأريخ مكة المكرمة (تأريخ قبل الاسلام) ابداَ. و بما أنهم يكتبون عن تأريخ الجزيرة العربية و المملكة السعودية قلابد ان يتحدثوا عن تأريخ مكة المكرمة. و يكون تأريخ مكة المكرمة من ضمن كتاباتهم عن الجزيرة او تأريخ الاسلام.
    كلام الدكتور أمير لاغبار فيه بل طرح منطقي و موثوق، بل الذين ينكرون تأريخ مكة المكرمة هم لايعرفون كثيرا عن تأريخ أوطانهم و لايوجد وثيقة او مستند ليعتمدوا عليه، و للاسف حتى الآن لم يكلف احد نفسه ان يبحث بحث عميق عن ما حدث في هذه المنطقة.
    أما ما تطلبه أنت شيء ليس بِ مستحيل، الكثير من المدن اختفت من الوجود و المؤرخون و المستكشفون هذه هي عملهم أن يحفروا و يجدوا آثار هذه المدن. و ربما التصحر و الجفاف و العواصف الرملية (كما هي ميزة المنطقة) قد تسببت في اختفاء هذه الآثار و الوثائق و حتى الرسومات و النقوش و ما وجده الباحث آنذاك سجله و كتبته لنا في كتبه. الكثير من الافلام الوثائقية عن المدن و حضارات تؤكد هذه و لايزال هناك حضارات قديمة يتم كشفها بالحفر و يعثرون على كنوز قيمة تدل على آثار هذه المدن.
    بل حتى النسخة الاصلية من الانجيل أين هي؟ أين هي الآثار الاسرائيلية ؟ غالبية سلسلات احداث تأريخية مفقودة بسبب فقدان بعض رسومات او نقوش على الحجر ما تركه ورائهم الامم السابقة و هذا في التأريخ ليس بشيء عجيب و لاغريب و لا ينفي فكرة وجود هذه الحرب او ذاك المدينة او هذا الدين او هذا الطقوس او هذه الحضارة ، و فقط لأن الدلائل منقطعة او مفقودة بعض التكميلات ليس منطقي ان ننكر كل شيء و حتى ما هو موجود و آنذاك سيكون "غامضا". نفس الشيء لمكة المكرمة. و تستطع ان تراجع كلام الكثير من المؤرخين و علماء المنقوشات و الرسومات و الصور عن هذه المسائل الحساسة التي اصبحت جزءا من تأريخ كل شيء و قد تعرف آنذاك لما لايوجد بعض شيء بدلائل ملموسة تقنعك.




    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


  7. #17
    الصورة الرمزية هشيم
    هشيم غير متواجد حالياً مشرف الأقسام غير العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    862
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    26-09-2014
    على الساعة
    04:41 PM

    افتراضي




    أنا ايضا اتسأل هل يا ترى من ينكر تأريخ مكة المكرمة هل بحثت في كل المنطقة و حفر كل شبر و لم يعثر على رسم او نقوش او حجر محفور عليه تأريخ اقوام آنذاك؟
    الكل يستطع ان يطرح اي اسئلة هكذا دون اي وثيقة ليقوي تساؤلاته، هذه ليست بعمل شاق و متعب. هذه سطور انت نقلتها لا يعتمد عليها و أين دليل الكاتب على ما يقوله ؟
    لا اعرف من أين تستنتج ما تقوله ؟ اذا كنت فقط تعتمد على رأي (انه لايوجد للمكة تأريخ) فكل ما يكتبه الآخرون بالنسبة اليك يكون موضع شك و بلاقيمة و أخيرا أنت حر في تفكيرك و رأيك، و في ناحية اخرى إذا كنت تريد ملخصا علميا و تحتوي على اكثر من دليل فلابد لك ان تأخذ بما كتبه مؤرخون آخرون ايضا لتكون اكثر حياديا في اسئلتك. الكل يعرف ان يلقي بالشكوك و الاسئلات و الاستفسارت حول اي شيء عندما لايريد ان يفتنع الدلائل و يمسك برأيه.
    اعتمادا على ما كتبه كبار مؤرخي الغرب و بحثهم الشيق نرى ان تأريخ مكة تأريخ عريق و موثوق و هذا كثير بالنسبة الى منطقة صحراوية و مقارنة بمدن أخرى تأريخ مكة المكرمة هي اكثر وضوحا و موثوقا.
    و الشيء الوحيد الشرقييون لا يعرفونه انه في القرون الوسطة المظلمة في ئوروبا غالبية الكتب التأريخية و الجغرافية تمت حرقها و فقدان الكثير من كتب قيمة و ذهبت معهم علوم و معلومات كثيرة.

    انت تسأل
    أخذ المسلمون الطواف حول الكعبه فلما لا توجد نقوش تظهر هذه العادة ؟
    الطقوس الاسلامية تمت كتابتها و حفظها و التأكد منها في كتب أسلامية و اولها القرآن العظيم و سبب عدم وجود النقوش الكثيرة و متعددة ، ربما مدفونة تحت الصحراء، او ربما اكتف المسلمون بالكتابة للحفاظ على طقوس دينهم و الاسباب عديدة لكن عدم وجود نقوش و صور لا يقلل من اهمية هذه البقعة المباركة الطاهرة و اختارها الله ليكون منبع النور و الايمان و التوحيد. هذه التساؤلات لا يقلل من شأن هذه الارض الطاهرة.
    النقوش مسألة اخرى، الكثير من الديانات و الطقوس الدينية ذهب و اختفت و لااحد يعرف كيف كانت او حتى لا يعرف بوجودها. هذه المدينة شأنها شأن الكثير من المدن تأريخية اختفت من الوجود او لا يوجد دلائل على تأريخ نشأتهم و ماذا كان طقوسهم و كيف كانوا يعيشون. .
    اذا كان من الممكن ان يكو ن تأريخا قدم من هذا لااعرف هل هناك أي مدينة تمت كتابة تأريخها بشكل جيدو واضح و كلها وثائق و دلائل و نقوش و رسومات و احجار منقوشة؟ طبعا لاء. كلما تركه القدماء لنا تمت الحفاظ عليها عندما ادركت البشر قيمة هذه النقوش و الوثائق، اهتمام البشر بهذه الوثائق يعود الى زمن قريب من الآن، و الكثير من الآثار القديمة بسبب عناصر طبيعية تلاشت من الوجود و البعض بسبب الحروب و تدمير المدن و الهجرة و ترك المنطقة.

    انت تقول:
    ((اثبت خطئ إحداثيات بطليموس ومع ذلك كلامه يصفه بعض الباحثين انه أخطئ في الكثير فهو اعتمد في كثير من مدوناته على الأخبار مثله مثل الكثير من المؤرخين))
    صراحة لم افهم ما كتبته هنا بالضبط ماذا تقصد، لكن بشك عام هناك مؤرخون يؤكدون ما قاله بطليموس مثل (باول ويتلي في كتابه ذَ ئوريجن ئاند جاراكتةر ئوف ذَ ئانشنت جاينيس ستى) في مجلد 11 صفحة 288 يؤكد ماقاله بطليموس(
    Ptolemy)

    Paul Wheatley
    The Origins and Character of the Ancient Chinese City


    و لدينا ايضا:
    موجينس هيرمان في كتابه "أ كومبارتيف ستدي ئوف ثيرتي ستي – ستيت كَلتجرس" في مجلد 21 صفحة 248
    Mogens Herman Hansen
    A Comparative Study of Thirty City-state Cultures: An Investigation


    و كاتب آخر يؤكد وجود تأريخ عريق للمكة المكرمة و يصف حتى جغرافية هذه المنطقة هو جون رينيل موريل في كتابه "تيركي باست ئاند بريسنت: ئيتس هيستورى توبوكرافي ئاند ريسورسس) في صفحة 84
    John Reynell Morell
    Turkey, Past and Present: Its History, Topography, and Resources
    و هناك ايضا ئينسكلوبيديا بريتانيكا و تستطع ان ترجع اليه و تقرأ كيف يقول (ان تأريخ مكة المكرمة يعود الى قبل الميلاد)
    و بالنسبة الى مكروبة، اسماء المدن لها دلالات و معاني كثيرة و خاصة نحن لايوجد لدينا شخص ان يكون عمره ثلاثة الف سنة حتى يرد علينا تأريخ هذه البقعة المباركة كاملا و تفصيلا لذا نعتمد على ما يقولونه اذا كان البعض يقولون (مكربة) بسبب (عهد المكارية كما تقوله انت) فهذا لا ينكر وجود حضارة في هذه البقعة الطاهرة، و أما دلالة اسم مكاربة على عرب مكة (لو قرأت كتاب سيريل كلاس في الرابط وضعته) لعرفت معنى آخر لهذه التسمية.

    بشكل عام تأريخ المدن (و ليست فقط مكة المكرمة) لايزال موضع نقاش بين العلماء و المستكشفين و المؤرخين و كل واحد يعتمد على ادلة و براهين على ما يقوله و نحن نردد ما يقولونه و نعتمد على ما اعتمدوا عليه ، و اذا كان أي واحد لا يعترف بأي كتب و مصدر فأفضل له ان يذهب و يبحث بنفسه عن تأريخ مكة المكرمة أو اي مدينة أخرى. .




    بسم الله الرحمن الرحيم
    قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد و لم يولد * و لم يكن له كفوا احد
    Dis : " Lui, Dieu, est Un ! * Dieu est le Soutien universel ! * Il n'engendre pas et Il n'est pas engendré, * et Il n'a pas d'égal. "


  8. #18
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم زميلي الفاضل ان ما اتيتني به من 3 مصادر لا يعتد بأهميتها فاستطيع ان اعطيك الكثير من المصادر المشابهه لاساتذه ومؤلفين أجانب مثل من ذكرتهم ومع ذلك لا يعتد باغلبية ما كتبو فما كتبوه موجه للغرب الأجنبي كي يعلم المعتقد الإسلامي والتاريخ الإسلامي من الوجهه الإسلاميه لذا تجدهم يذكروا كل ما تكلم عنه اهل الأخبار من المسلمين والقرآن والحديث الا اننا لذا فالمصادر المذكوره ليس لها اهميه فما نطرحه من خبر يدور حول تاريخية مكة ولكني اود ان أطرح عليك سؤال وهو السؤال الذي لم يجب عنه احد للآن وكى نكون منصفين فى البحث والإعتماد على مقولات اساتذة التاريخ فى ابحاثهم عن تاريخ مكه والتى تاكد ما نصبوا اليه وساعطى مثل لاثنين من كبار اساتذة التاريخ أ. عبد الرحمن بكر الكباوى – مدير آثار المنطقه الغربيه و د. محمد أحمد بدين ذكروا فى كتابه دراسات فى آثار المملكه العربيه السعوديه الآتى"أما بالنسبه إلى مكه فإن المصادر لا تشير إلى سنة نشأتها, بل تذكر الأحداث التى صاحبت نشأتها وقليل من المصادر حاولت أن تؤرخ ذلك ولكن هناك تناقض واضح فيما ذهب اليه"د. أحمد أمين سليم – أستاذ التاريخ القديم المساعد بكلية الآداب جامعة الإسكندريه وبيروت العربيه ذكر فى كتابه معالم تاريخ العرب قبل الإسلام الآتى" الجدير بالذكر أن تاريخ مكه حتى ظهور قصى بن كلاب غامض غموضا شديداً ولا سيما فى عصور الجاهليه القديمه وذلك لعدم وجود نصوص أثريه تعين الباحث على استنباط تاريخ قائم على اسس علميه" فمن هذين الإعلانيين ينصا على وجود غموض فعلى لهذه المنطقه وأن سكنى البشر فيها لتكوين مدينه فهو شئ مستبعد.لذا ارجو الإستناد على مصادر ليست بمثل هذه فما نريدة مصادر معاصره للحدث او توضح شئ جديد أكتشف حديثاًالا اني سازيد شئ بسيط ما ذكره جواد على في كتابه المفصل في تاريخ العرب ج 1 [IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image002.jpg[/IMG] [IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image004.jpg[/IMG][IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image006.jpg[/IMG]وهذا هو بيت القصيد مما اتكلم عنه المصادر التاريخيه لما قبل التاريخ التى تاكد وجود مكة غير موجوده فقط استند ومع ذلك يستند المسلم على مستشرقين او أساتذه يعيدون صياغة التاريخ الإسلامي موضحينه لغير العرب ومع ذلك ما استند عليه البحث عن مجتمعات إستيطانيه قبل 2500 سنه قبل الميلاد معروف وموثق اما بعد العصر المطير اي بعد 2500 قبل الميلاد فقد انتهة هذه المجتمعات لما سببه الجفاف الغير طبيعي فحسب إقرار العلماء ان الزحف السامي قبل الميلاد كان بسبب الجفاف والتصحر الغير طبيعي وعليه انتهت مجتمعات إتيطانيه ولكن العلماء أثبتوا وجودها ولكن هذا لا يعضد فكر وجود بئر زمزم او الكعبه او شئ اسمه مكة في الأساس فهي مجتمعات إستيطانيه خلافا عن ذلك الفتره بين 2500 قبل الميلاد و 1500 قببل الميلاد فتره ليست بقصيره ومع ذلك كان من الممكن ان يحتفظ الإنسان القديم بأخبار هذه المنطقه في هذه الفتره وما بين وعن اي خبر بين 2500 – 1500 أو 1200 قبل الميلاد أين كان البشر في هذا الوقت ؟ سؤال يطرح نفسه النقوش المكتشفه هي تمائم دينيه اقرها العلماء (عن كتاب آثار المملكة العربيه السعوديه) وتوضح اشكال العبادات او نوع من الإتصال لذا السؤال أخذ المسلمون الطواف حول الكعبه فلما لا توجد نقوش تظهر هذه العادة ؟ أخذ المسلمون علما بأن أبينا ابراهيم كان موجوداً ما بين 1500 الى 1200 قبل الميلاد ومنذ 1500 او 1200 قبل الميلاد الى القرن الأول لا توجد إشارات توضح عادة الطواف او رمي الجمرات او عن بيت كعبه او بئر زمزم فقط ما ذكره بطليموس عن مكربه وهذا اسقاط لان بطليموس كان كلامه كان حديثه عن عهد المكاربه وبسبب أخطاءه اتلإحداثيه وبسبب اسقاط المسلم اي شئ على ما هو مسلم ومع ذلك اثبت خطئ إحداثيات بطليموس ومع ذلك كلامه يصفه بعض الباحثين انه أخطئ في الكثير فهو اعتمد في كثير من مدوناته على الأخبار مثله مثل الكثير من المؤرخين[IMG]file:///C:/Users/User/AppData/Local/Temp/msohtmlclip1/01/clip_image007.png[/IMG]
    أولاً : لو كلفت نفسك بالبحث في التاريخ لعلمت بوجود مكة ... ولكنك فضلت النسخ واللصق دون أن تعلم ماتنقلة ... وقد تعودنا على العباقرة مثلك في شبهاتهم المهلهلة ..

    ثانياً : لو قرأنا في تاريخ إسم (اليمن) لعلمنا أنها لم تكن تُطلق على إسم دولة أو إسم شعب ... بل أطلق عليها اليمن لأنها على يمين الكعبة ...فاليمن الحالية كانت تسمى (بلاد العرب السعيدة) ....
    Retso (2002) p.290

    وقد سُميت سابقاً :
    مملكة سبأ - مملكة حضرموت - مملكة قتبان - مملكة معين - مملكة حمير ..
    وهذا يدل على أن إسم اليمن ليس إسم دولة ...ولو لم تكن الكعبة المشرفة موجودة لماكنا سمعنا كلمة (اليمن).. وهذة الكلمة (اليمن) كانت معروفة بأنها تعني الأرض التى هي على يمين الكعبة ..وقد ورد في قاموس الكتاب المقدس :
    شرح كلمةعَرَبية | عرب | بلاد العرب | شبه الجزيرة العربية | أعرابي:" وقال الرب يسوع للكتبة والفريسيين إن ملكة التيمن (أي اليمن، وهي ملكة سبأ) ستقوم في الدين مع هذا الجيل وتدينه لأنها أتت من أقاصي الأرض لتسمع حكمة سليمان، وهوذا أعظم من سليمان ههنا" (مت 12: 42؛ لو 11: 31)."

    وهذا من كتابك يثبت أن إسم اليمن لم يُطلق على دولة لذلك كانت ملكة سبأ تسمى ملكة التيمن ..
    مت 12 : 40 " ملكة التيمن ستقوم في الدين مع هذا الجيل وتدينه، لأنها أتت من أقاصي الأرض لتسمع حكمة سليمان، وهوذا أعظم من سليمان ههنا."

    ثالثاً :
    أطلق عليها الإغريق تسمية (يونانية: Αραβία ευδαιμονία، لاتينية: Arabia Felix) و تعني العربية السعيدة ... اليمن: قرارات هادي هل توفر أجواء آمنة للحوار الوطني ؟ بي بي سي عربية تاريخ الولوج 20 ديسمبر 2012 ...

    من هنا نعلم لماذى أُطلِق كلمة (اليمن) على بلاد العرب السعيدة ... ولو لم تكن الكعبة المشرفة أو مكة موجودة في ذالك الوقت لماكنا عرفنا كلمة(اليمن) ... فكلمة(اليمن) تعنى ماهو على يمين الكعبة المشرفة!..

    والأن نرى مانجدة في كتابك عن ذكر مكة قبل الإسلام ...

    رابعاً : جاء في قاموس الكتاب المقدس :
    شرح كلمةعَرَبية | عرب | بلاد العرب | شبه الجزيرة العربية | أعرابي:

    (و) الديانات عند العرب قديمًا:
    (1) الوثنية:

    كانت ديانة غالبية العرب خليطًا من اعتقاد غامض بوجود إله أعلى مع صور عديدة من الأصنام الحجرية، وبخاصة بين قبائل الإسماعيليين العدنانيين، الذين كانت منهم قبيلة قريش. ويبدو أن أساس عبادة الأصنام الحجرية، هو أن العائلة التي كانت تجبر على مغادرة مقرها الأصلي في المنطقة المقدسة حول مكة، كانت تأخذ معها حجرًا كتذكار للوطن، وسرعان ما تحول هذا الحجر إلى صنم يتمسح به ويرِّبت عليه كل إنسان قبل خروجه في قافلة، أو حال عودته من رحلته، وقبل ذهابه إلى منزله وأسرته. وكان أهم هذه الأصنام: "اللات والعزُة ومناة" التي كانت تتعبد لها ثقيف في الطائف، والأوس والخزرج في يثرب (المدينة)، وقريش في مكة. كما كان لقريش صنم كبير اسمه "هُبَل" في الكعبة في مكة، كما كان بها العديد من الأصنام الأخرى. وكانوا يعتبرونها إلهة من الإناث ويسمونها "بنات الله"، "فاللات" هي مؤنث "إله" أي "إلهة".


    (2) الحج إلى الكعبة والأسواق:


    رغم وجود الكثير من المعابد في البلاد، فإن المركز الرئيسي كان في مكة حيث توجد "الكعبة" التي اعتقدوا أن إبراهيم وإسماعيل قد قاما ببنائها. وكانت القبائل تتنافس على حراسة الكعبة، وقد توالى على حراستها قبائل جرهم ثم قضاعة ثم قريش. وكانت هذه القبائل أشبه بسبط لاوي عند العبرانيين. وكانت العبادة تأخذ شكل الطواف حولها، وتقديم الذبائح. وكان يلزم الحج إليها سنويًا. وكان يصاحب ذلك إقامة الأسواق، فتنشط التجارة. وكان أهم هذه الأسواق سوق " عكاظ " على بعد مسيرة ثلاثة أيام إلى الشرق من مكة، وعلى مسيرة يوم واحد إلى الغرب من الطائف. ولم تكن هذه السوق قاصرة على التجارة، بل كانت تُسوَّى فيها المنازعات والديون والثارات، والمباريات الشعرية. وكان يتم ذلك في الأشهر الحرم التي كان يحرم فيها القتال.



    اقتباس



    فما نطرحه من خبر يدور حول تاريخية مكة ولكني اود ان أطرح عليك سؤال وهو السؤال الذي لم يجب عنه احد للآن وكى نكون منصفين فى البحث والإعتماد على مقولات اساتذة التاريخ فى ابحاثهم عن تاريخ مكه والتى تاكد ما نصبوا اليه وساعطى مثل لاثنين من كبار اساتذة التاريخ أ. عبد الرحمن بكر الكباوى – مدير آثار المنطقه الغربيه و د. محمد أحمد بدين ذكروا فى كتابه دراسات فى آثار المملكه العربيه السعوديه الآتى"أما بالنسبه إلى مكه فإن المصادر لا تشير إلى سنة نشأتها, بل تذكر الأحداث التى صاحبت نشأتها وقليل من المصادر حاولت أن تؤرخ ذلك ولكن هناك تناقض واضح فيما ذهب اليه"د. أحمد أمين سليم – أستاذ التاريخ القديم المساعد بكلية الآداب جامعة الإسكندريه وبيروت العربيه ذكر فى كتابه معالم تاريخ العرب قبل الإسلام الآتى" الجدير بالذكر أن تاريخ مكه حتى ظهور قصى بن كلاب غامض غموضا شديداً ولا سيما فى عصور الجاهليه القديمه وذلك لعدم وجود نصوص أثريه تعين الباحث على استنباط تاريخ قائم على اسس علميه" فمن هذين الإعلانيين ينصا على وجود غموض فعلى لهذه المنطقه وأن سكنى البشر فيها لتكوين مدينه فهو شئ مستبعد.لذا ارجو الإستناد على مصادر ليست بمثل هذه فما نريدة مصادر معاصره للحدث او توضح شئ جديد أكتشف حديثاًالا اني سازيد شئ بسيط ما ذكره جواد على في كتابه المفصل في تاريخ العرب ج 1


    ماشاء الله تبارك الله ... لم يستطيع أحداً على الإجابة على سؤالك المفحم ... ياسلام على الجهل المركب ..
    كل مانقلتة من أقاويل في هذا الإقتباس لانجد فية أن أحداً منهم أنكر وجودها قطعياً ... وأتحداك أن تأتي بمصدر يقول بعدم وجودها قعياً ... الثلاثة أدلة التى إستشهدت بها لم يجزموا بعدم وجودها ... يعني لاإشكالية في أن تاريخ مكة غامض ... فنحن لانبني عقيدتنا وإيماننا على معرفة تاريخ نشأتها من عدمة ...
    وشيئاً آخر : أنتم لاتعلمون متى ولد ربكم ... بل الطامة الكبرى أنكم لاتعلمون متى صلب والصلب والقيامة هي العقيدة أي إيمانكم كلة متعلق بعذة المسألة وهي على المحك هشة جداً...

    خامساً : يقول الأنبا بنيامين : "
    فئة الصائبة: كانت في شبه الجزيرة العربية وكانوا يحجون في الكعبة التي في مكة وكانوا يصلون 3 مرات في اليوم: 1- قبل طلوع الشمس 2- الثانية ظهرًا 3- عند الغروب ..." ... طقوس الأمم الوثنية - 2 - أوقات الصلاة - محاضرات في علم اللاهوت الطقسي - الأنبا بنيامين- ...

    وهذا إثبات من كتب أبائك بأن الصابئة الذين سبقوا ديانتك بقروناً عديدة كانو يحجون في الكعبة التي في مكة..

    اقتباس

    يقول وليم موير: "إن المؤرخ الشهير "ديودورس سكولس" قال وهو يتحدث عن ما قبل الميلاد بنصف قرن: هناك معبد من الحجر مشيد بالجزء المحاذي للبحر الأحمر من الجزيرة العربية وهو معبد قديم جدًا يؤمه العرب من كل مكان لزيارته".
    ثم يقول وليم موير: "إن هذه الكلمات تتعلق بالبيت المقدس بمكة، لأنه ليس هناك مكان آخر اكتسب هذا الاحترام الكبير من العرب." (حياة محمد، ديباجة، فصل 2 ص 102 - 103)




    سادساً : جاء في كتاب تاريخ العلاقات الصينية العربية (قبل عهد أسرة تانغ التي حكمت من 618 - 907 م ) : " وكان في اليمن الواقعة على مدخل البحر الأحمر عدد من الموانئ الدولية مثل (Eudaemon)(عدن اليوم) و(Ocelis) وموزا (Muza
    هي مخا اليوم) حيث كانت البضائع الصينية تصل إليها وتنقل ثانية على امتداد الشاطئ الغربي من جزيرة العرب باتجاه الشمال وعبر مكة المكرمة، إلى فلسطين وسوريا في زمن حكم الرومان، ثم تباع هناك أو تنقل من جديد إلى مصر. وقد تم شق هذا الطريق التجاري على يد السبأيين الذين أقاموا دولتهم ما بين عامي 750 و115 ق. م، ثم سيطر عليه الحميريون الذين أقاموا دولتهم ما بين عامي 115 ق.م و525 م، واستمروا كذلك إلى أن حلت قريش محلهم في السيطرة عليه في القرن السادس .... كتاب تاريخ العلاقات الصينية العربية - تأليف: قوه ينغ ده - ترجمة: تشانغ جيا مين . الباب الثالث - العلاقات الاقتصادية الصينية العربية قبل عهد أسرة تانغ التي حكمت من 618 - 907 م .


    الخلاصة :

    أثبتنا تاريخياً أن كلمة (اليمن) أُطلقت على يمين الكعبة ولم تُطلق كإسم دولة أو إسم شعب من قبل الميلاد ... ولو كانت الكعبة غير موجودة لماعرفنا بالكلمة ... هذا لمن لة عقل .

    وأثبتنا من كلام علمائك وهم يتحدثون عن الصائبة بأنهم يقرون بوجود مكة والصائبة موجودين قبل وجود ديانتكم ..

    وأثبتنا من كلام الصينيين وهم يرون تاريخ تجارتهم مع العرب .

    أيضاً : المصادر الثلاثة التي نسختها من أحد المواقع على أنها دليل على غموض تاريخ مكة ... لم تجزم ولم تنفى قطعاً وجود مكة ... ولاتستطيع أن تأتي بدليل قطعي لعدم وجود مكة أو الكعبة المشرفة..

    تحياتي.
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 05-02-2014 الساعة 06:08 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    الزميل النصراني:

    أولا، ردا على كلامك على أن مكة لم ترد في أية نصوص....هل أنت متأكد كم هذا القول ؟؟ لأن عندي ما يناقضه

    ففي سنة 1952، نشر الباحثان
    "لانكستر هاردينج" و "إينو ليتمان" كتابا يترجم بعض النقوش الثمودية في الأردن....و كان أغلب النقوش تحتوي اسماءا مكتوبة بالخط الثمودي، و المفاجأة أن أحد الأسماء كان "عبد مكة"....أي أنه كان هناك من الثموديين من يقدس مكة المكرمة و يسمي أبنائه تيمنا بها

    زد على ذلك الإسم الثمودي المتكرر في عدة نقوش و هو
    "مكي" نسبة إلى مكة، و قد ذكره الدكتور "جواد علي" في كتاب "المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام"، المجلد الرابع، الصفحة 11، و قال أن هذا الإسم إما نسبة إلى مكة أو إلى قبيلة باسم "مكة"


    و لننظر ايضا في التراث السامري، فسنجد كتابا يدعى
    "كتاب الأساطير: أسرار موسى"، و قد ترجمه البروفيسور "موسيس غاستر" و قال أن تاريخ كتابته هو القرن الثالث قبل الميلاد....أما أهمية الكتاب في موضوعنا فهي تكمن في ما يخبرنا به في الجزء الثامن منه، تحت عنوان "ميلاد موسى"، و يقول بالحرف الواحد أن إسماعيل -عليه السلام- و بنيه عاشوا من النيل إلى الفرات، ثم حكم "نبايوت" ابن إسماعيل أملاك أبيه، ثم بنوا "مكة"

    فهذا اعتراف صريح من كتب التراث السامري ببناء سيدنا إسماعيل -عليه السلام- و ابنه "نبايوت" ببناء مدينة مكة في قديم الزمان



    و لكن هل عدم ذكر مكة (حسب ادعائك) يثبت عدم وجودها ؟؟؟؟ هل تقبل أن نستخدم هذا المعيار ؟؟ فقد ذكر المؤرخ الإغريقي "هيرودوت" بالتفصيل الممل أسماء البلدان و المدن التي زارها في الشرق الأوسط و شمال الجزيرة العربية، و ذكر أسماء الأمم و الأقوام التي كانت هناك، و لكن المفاجأة هي أنه لم يذكر شيئا اسمه "أورشليم" أو "مملكة إسرائيل" أو شخصا اسمه "نحميا"، رغم أن الكتاب المقدس يخبرنا أنه في تلك الفترة كان الإسرائيليون يقدرون بأعداد هائلة لا يمكن تجاهلها، و تعداد جيوشهم بالألوف المألفة

    و الآن، هل تقبل أن نستخدم شهادة "هيرودوت" على عدم وجود "أورشليم" و عدم وجود "مملكة إسرائيل" في ذاك الزمان و المكان ؟؟؟؟ من العدل أن نستخدم هذا المعيار في الحكم، حيث أنك أنت من بدأت استخدامه في الاستدلال على "عدم وجود مكة"

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن المسيح مشاهدة المشاركة
    ومع ذلك ما استند عليه البحث عن مجتمعات إستيطانيه قبل 2500 سنه قبل الميلاد معروف وموثق اما بعد العصر المطير اي بعد 2500 قبل الميلاد فقد انتهة هذه المجتمعات لما سببه الجفاف الغير طبيعي فحسب إقرار العلماء ان الزحف السامي قبل الميلاد كان بسبب الجفاف والتصحر الغير طبيعي وعليه انتهت مجتمعات إتيطانيه ولكن العلماء أثبتوا وجودها

    وهذا دليل على صحة القرآن الكريم و ليس ضده....فالقرآن يقول عن مكة صراحة "واد غير ذي زرع"....أي واد قاحل و مهجور، ليس به بشر أو مستوطنات

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

يا من تنكر تاريخية مكة....هذا إثبات علمي على مرور الإنسان القديم بها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نسف إثبات العهد القديم لعقيدة التثليث
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 91
    آخر مشاركة: 18-03-2016, 02:47 AM
  2. نسف إثبات العهد القديم لألوهية المسيح
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 77
    آخر مشاركة: 24-04-2015, 05:25 AM
  3. فكرة وتعليق – الإنسان القديم والإنسان الحديث
    بواسطة الورّاق في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2013, 07:01 PM
  4. نسف إثبات العهد القديم لألوهية المسيح
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 07-04-2011, 07:17 PM
  5. شرح الصراط المستقيم في إثبات الحرف القديم لابن قدامة للبراك
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-08-2010, 08:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا من تنكر تاريخية مكة....هذا إثبات علمي على مرور الإنسان القديم بها

يا من تنكر تاريخية مكة....هذا إثبات علمي على مرور الإنسان القديم بها