شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه






    عندما فشل النصارى في نفي أن هناك نبوة من بني إسماعيل-عليه السلام- لجأوا إلى طريقة أخرى لإطلاق الشبهات ، وذلك عن طريق نفي انتساب النبي:salla-s: إلى إسماعيل-عليه السلام، بل ذهب بعضهم إلى نفي كون بني إسماعيل عربا أصلا ، وهو كمن يحاولون تغطية الشمس بالغربال ، فبدأوا حتى بتغيير أماكن بعض الأمكنة من الخريطة ونقلها إلى مكان آخر ، مثل حويلة وفاران.

    في هذا الموضوع بإذن الله:

    1-إثبات أن هنالك أكثر من مكان باسم فاران حتى في أمكنة بعيدة جدا عن سيناء والحجاز.

    2- إثبات أن جبل سيناء ليس في سيناء بل في شبه الجزيرة العربية.

    3-توضيح المكان الصحيح لمنطقة حويلة.

    4-إثبات أن إسماعيل-عليه السلام-تزوج أكثر من زوجة واحدة ، وأن بين نساؤه من هن عربيات.

    5-إثبات بالدليل القاطع من كتب اليهود المقدسة ((بدون الرجوع إلى العهد القديم))أن بني إسماعيل وبني قطورة عرب.


    نبدأ على بركة الله:

    1-فاران:

    كثر اللغط والجدال حول هذا الموضوع ، وقد أثبت أساتذتنا الأفاضل في أكثر من موضوع أن فاران هي الحجاز ، ولكن يبقى الحمار حمار و إن طار ، فأحد إدعاءات النصارى حول برية فاران ، هو أن الحجاز تشمل المنطقة الممتدة من فلسطين حتى المدينة فقط ، ولكن الخرائط تقول غير هذا:



    وهذه خريطة دقيقة لصحراء الحجاز:



    ف((برية فاران)) مشمولة من قبل الحجاز ، وفاران هو أحد الأسماء القديمة للحجاز كما تعج به المصادر التاريخية ولكن المشكلة ليست هنا ، المشكلة هي أنه يوجد مكان في مملكة البحرين يدعى ((فاران)) أيضا!!!! ومنه جاءت العائلة البحرينية المعروفة بإسم ((الفاراني)) وهذا إثبات أن إسم فاران كان معروفا على مستوى الجزيرة العربية ،وهذا الرابط لكم لتتأكدوا:

    http://www.jasblog.com/wp/?p=5844

    و تعدد الأسماء ليس شيئا غريبا في الشرق ، فعاصمة ليبيا تدعى((طرابلس)) وأيضا هناك مدينة لبنانية تدعى ((طرابلس)) ، ربما يرد بعض النصارى ويقول هذه أسماء جديدة ، فنرد ونقول حسنا ، هناك مكان في بلاد الشام يدعى حطين((والذي وقعت في معركة حطين المجيدة)) ولكن هناك أيضا مكان شاسع جدا في سلطنة عمان يدعى ((وادي حطين))!!!!!


    ولكن الغريب أن بولس كاتب العهد الجديد يعترف أن جبل سيناء ليس في سيناء بل في جزيرة العرب!!!!!!!! وهو يقول في رسالته إلى أهل غلاطية:((لأَنَّ هَاجَرَ جَبَلُ سِينَاءَ فِي الْعَرَبِيَّةِ. وَلكِنَّهُ يُقَابِلُ أُورُشَلِيمَ الْحَاضِرَةَ، فَإِنَّهَا مُسْتَعْبَدَةٌ مَعَ بَنِيهَا)) غلاطية 25:4

    و هذه صورة توضح مكان جبل سيناء و برية فاران الحقيقيتين:



    فإذا كان جبل سيناء الذي يحمل إسم سيناء غير موجود في سيناء ، فماذا إذا عن فاران؟؟؟؟؟ بالتأكيد هي أبعد من ذلك.
    ولمن يريد التوسع في موضوع فاران فيمكنه أن يرجع إلى أبحاث أساتذتنا الأفاضل في الروابط التالية:


    فاران هي الحجاز باعتراف اليهود:
    http://www.elforkan.com/7ewar/showthread.php?t=20327

    اثبات ان فاران هي مكة:
    http://www.hurras.org/vb/showthread....%D3%E1%C7%E3dh

    خريطة قديمة لجبل فاران بجوار بالمدينة المنورة تماما:

    http://www.hurras.org/vb/showthread....CA%E3%C7%E3%C7


    المشكلة الأخرى تكمن في تحديد مكان حويلة ، فقد أخطأ بعض الباحثين إذ وضع مكانا في العراق يسمى حويلة ، و آخر وضعها في وسط الجزيرة العربية ، وذلك بسبب تشابه اللفظ بين هذه المناطق وبين لفظ كلمة ((حويلة)) كما سنوضح الآن بعون الله، ولكن بعد عرض بعض الخرائط القديمة والأثرية التي توضح حويلة:



    المشكلة في الخريطة أعلاه أنه وضع حويلة في شمال اليمن وفي نفس الوقت في شرقي الجزيرة وسنوضح لم وقع في هذا الخطأ ، فإن نطق حويلة باللغتين العربية والعبرية متطابق ، ولكن الأوروبيين خلطوا بين أمور كثيرة ، فظنوا أن هناك ثلاثة أماكن تدعى((حويلة)) وهي حويلة في شمال اليمن ، و مقاطعة ((حائل)) في شمال المملكة السعودية ، ومنطقة ((الحلة)) -بكسر الحاء- في العراق ، ولهذا خرجوا لنا بهذه الخريطة العجيبة أدناه:

    ملاحظة: الخريطة أدناه خاطئة ولكن وضعتها فقط لتوضيح خطأ النصارى.




    فظن واضع الخريطة أن حويلة هي نفسها مقاطعة ((الحلة)) في العراق!!!! ومنطقة الحلة موضحة في الخرائط القديمة :

    أنظر إلى أعلى الخريطة



    إذا فهي ((حلة)) وليست ((حويلة))

    ولكن سفر التكوين يقول عن حويلة:((اِسْمُ الْوَاحِدِ فِيشُونُ، وَهُوَ الْمُحِيطُ بِجَمِيعِ أَرْضِ الْحَوِيلَةِ حَيْثُ الذَّهَبُ))التكوين 11:2 ، فنهر((فيشون)) محيط بأرض الحويلة ، وهو كما توضحه الخريطة التالية:



    وهو النهر الذي يشق وسط الجزيرة العربية ، لهذا قال بعض الباحثين أن حويلة تقع في وسط الجزيرة العربية ، وربما كانت كل تلك المنطقة تسمى ((حويلة)) وليس شمال اليمن فقط.

    ولكن كما نعرف ، فإن إسم حويلة هو إسم لشخصين ، إسم حويلة بن يقطان((سفر التكوين الإصحاح العاشر)) ، وأيضا إسم حويلة بن كوش بن حام الذي أتى من إثيوبيا ، وكلاهما تواجدا في اليمن والصومال ، أي في جنوب الجزيرة العربية لا في شرقها أو وسطها، وفي الخريطة أدناه توضيح لمملكتيهما:



    فالخريطة توضح أن حويلة لم يكن ساكنا في اليمن فقط ، بل إن مملكته امتدت حتى الصومال وسيطر على نظيره حويلة الإفريقي.

    والخطأ الآخر الذي وقع به النصارى هو أنهم وضعوا في بعض خرائطهم حويلة في وسط الجزيرة العربية ولكن في نفس الوقت وضعوا حويلة أخرى في شمال اليمن كما توضح الخريطة التالية ، ويتبعها الشرح بإذن الله:



    فهناك حويلة في شمال اليمن ، ولكن في نفس الوقت وضعوا حويلة أخرى في الشرق أو في الوسط ، فقد زحزحوا مكان حويلة إلى الشرق قليلا ، ولكنه أيضا تشابه في الألفاظ ، فهذه المنطقة لا تدعى ((حويلة)) وإنما ((حائل))!!!! وهذه خريطة مقاطعة حائل أثناء حكم إمارة الرشيد:



    إذا فهي ((حائل)) وليست ((حويلة)).

    وهذه صورة توضيحية من إعداد أخينا ((صدى الحقيقة)) جزاه الله خيرا، توضح شرحا من موقع الأنبا تكلا حول حويلة:




    وإلى السؤال الأهم ، إذا كانت منطقة((حويلة إلى شور)) ليست المنطقة من اليمن حتى مصر ، فلماذا أصبح بنو إسماعيل من العرب؟؟؟؟ لماذا لم يصبحوا من العماليق أو اليهود أو البابليين أو الآشوريين؟؟؟؟ لماذا أصبحوا عربا بالذات؟؟؟؟ هذا لأن أباهم إسماعيل-عليه السلام- قد تم تبنيه من قبل العرب الجرهمية القحطانية العاربة وليس من قبل المصريين ، قد يسأل سائل : ماهو إثباتكم لعروبة بني إسماعيل؟؟؟؟ لن نرد على هذا السائل من الكتب التاريخية ، بل من الكتب اليهودية نفسها:

    ماذا تقول الموسوعة اليهودية الإنجليزية عن زوجات إسماعيل؟؟؟؟ تقول الآتي:

    Ishmael married a Moabitess named 'Adishah or 'Aishah (variants "'Ashiyah" and "'Aifah," Arabic names; Targ. pseudo-Jonathan to Gen. xxi. 21; Pirḳe R. El. l.c.); or, according to "Sefer ha-Yashar" (Wayera), an Egyptian named Meribah or Merisah. He had four sons and one daughter. Ishmael meanwhile grew so skilful in archery that he became the master of all the bowmen (Targ. pseudo-Jonathan to Gen. xxi. 20; Gen.R. liii. 20). Afterward Abraham went to see Ishmael, and, according to his promise to Sarah, stopped at his son's tent without alighting from his camel. Ishmael was not within; his wife refused Abraham food, and beat her children and cursed her husband within Abraham's hearing. Abraham thereupon asked her to tell Ishmael when he returned that an old man had asked that he change the peg of the tent. Ishmael understood that it was his father, took the hint, and drove away his wife. He then married another woman, named Faṭimah (Peḳimah; Targ. pseudo-Jonathan l.c.), who, when three years later Abraham came again to see his son, received him kindly; therefore Abraham asked her to tell Ishmael that the peg was good.

    Ishmael then went to Canaan and settled with his father (Pirḳe R. El. l.c.; "Sefer ha-Yashar," l.c.). This statement agrees with that of Baba Batra (16a)—that Ishmael became a penitent during the lifetime of Abraham. He who sees Ishmael in a dream will have his prayer answered by God (Ber. 56a).


    من النص أعلاه نفهم الآتي:
    1- تزوج إسماعيل إمرأة موؤابية تدعى ((عائشة))أو((عادشة)) أو ((عاشئة)) أو (( عائفة)) ثم وضح الإختلاف في الأسماء وعلله بسبب أن الأسماء عربية.((طبقا ل((ترجوم يوناثان)).
    2- تزوج إمرأة مصرية تدعى((ميريبة)) أو ((ميريسة)) .((طبقا لسفر ((ياشر)) )).
    3-أنجب أربعة أولاد وبنتا واحدة فقط من كلتا زوجتيه.
    4-أتى والده إبراهيم لزيارته فلم يجده ولم تحسن زوجته ضيافة أبيه فأخبرها أن تخبر زوجها حين يعود بأن يغير عتبة الباب ، وحين عاد إسماعيل علم بما حصل وفهم الرسالة فطلق زوجته وتزوج إمرأة أخرى إسمها ((فاطمة)) ووضح أنها تنطق بالعبرية((باكمة)) ، ومنها أنجب باقي أبناؤه ، فأتى والده إبراهيم مرة أخرى لزيارته وحصل مثل الزيارة السابقة ولكن الزوجة الجديدة أحسنت ضيافته فبعث معها رسالة إلى إبنه مفادها أنه يجب أن يبقي على عتبة بيته ولايغيرها.

    5-ذهب بعدها إسماعيل إلى أرض كنعان وانضم إلى أبيه((إذا فهذا دليل واضح وصريح على أن إسماعيل كان خارج أرض كنعان ولكنه ذهب إليها من أجل أبيه طبقا لترجوم يوناثان ، أي أنه كان خارج كنعان وليس داخلها كما يدعي النصارى))


    قد يسأل سائل آخر ويقول أن هذا ليس كافيا لإثبات عروبة بني إسماعيل ولايكفي زواجه من نساء عربيات ، فنرد عليه من الكتب اليهودية الدينية والتاريخية في نفس الوقت:

    من ((كتاب اليوبيلات)) الذي يعتبر من الكتب الأبوكريفية عند النصارى ولكنه عند اليهود كتاب مقدس ، ويسمونه بسفر التكوين المصغر ، ويعتبره اليهود التفسير الصحيح لسفر التكوين ، فلنر ماذا يقول هذا الكتاب عن بني إسماعيل وبني قطورة أيضا:

    ((And Ishmael and his sons, and the sons of Keturah and their sons, went together and dwelt from Paran to the entering in of Babylon in all the land which is towards the East facing the desert. And these mingled with each other, and their name was called Arabs, and Ishmaelites)) Jubilees 20:13


    (( وإسماعيل وأبناؤه ، وأبناء قطورة عاشوا معا من فاران حتى بوابة بابل في كل الأرض والتي باتجاه الشرق وتقابل الصحراء ، وامتزجوا مع بعضهم البعض ، وكان يطلق عليهم إسم العرب والإسماعيليين)) كتاب اليوبيلات 13:20


    من النص السابق نستنتج الآتي:
    1-امتزج بنو إسماعيل وبنو قطورة وصاروا أمة واحدة وعاشوا من فاران((الحجاز)) حتى بوابات بابل ، في كل الأرض التي تمثل الشرق وتقابل الصحراء ، قد يقول قائل أن بني إسماعيل عاشوا في الشمال كما يقول النص ، ونرد عليه بأن هذا كان بعد تناسلوا و كثرت أعدادهم وبدأوا في الهجرة إلى الشمال ، فاحتووا إخوتهم من بني قطورة وعربوهم أيضا ، فاستعرب بنو قطورة وأصبحوا وبني إسماعيل أمة واحدة ، وأصبح يطلق عليهم إسم((العرب أو الإسماعيليين)) فالعرب كان يطلق من قبل غير اليهود الذين لايفرقون بين أنواع العرب ، أما لفظ الإسماعيليين فكان يطلق أحيانا من قبل بني إسرائيل لتمييز أبناء عمومتهم عن باقي العرب ، إذا فالكتب المقدسة والتاريخية لليهود تعترف صراحة بعروبة بني إسماعيل بل وبعروبة بني قطورة أيضا

    وستجدون صورة في المرفقات توضح أسماء أحفاد إسماعيل-عليه السلام- ، وستجدون أنها أسماء عربية مثل((عبادة - عبيدة - حمد - كاظم - علي - عبد الملك ،إلخ....))

    وأنظروا إلى مايقوله قاموس سميث للكتاب المقدس ، الذي كتب في القرن الثامن عشر ويعتبر من أوثق القواميس للكتاب المقدس لنصارى العالم الغربي أجمع:


    The sons of Ishmael peopled the north and west of the Arabian peninsula, and eventually formed the chief element of the Arab nation, the wandering Bedouin tribes. They are now mostly Mohammedans who look to him as their spiritual father, as the Jews look to Abraham. Their language, which is generally acknowledged to have been the Arabic community so called, has been adopted with insignificant exceptions throughout Arabia. The term “Ishmaelite” occur on three occasions: (Genesis 37:25,27,28; 39:1; Judges 8:24; Psalms 83:6)


    النص أعلاه أن بني إسماعيل عاشوا في شمال الجزيرة العربية و غربها ، و أصبحوا قادة لكثير من قبائل العرب البدو ، هم الآن في أغلبهم محمديون((مسلمون)) ، ويعتبرون النبي محمد :salla-s: أباهم الروحي ، ولغتهم كانت هي لغة مايسمى ب((المجتمع العربي)).


    ولمن يريد التؤكد ، هذا هو المصدر:

    http://www.ccel.org/ccel/smith_w/bib...l?term=ishmael


    إذا خلاصة الموضوع:

    1-هناك أكثر من مكان يدعى فاران ((سيناء،الجزيرة العربية،مملكة البحرين)).

    2-جبل سيناء ليس في سيناء ، بل هو في شبه الجزيرة العربية باعتراف بولس كاتب العهد الجديد.

    3-عاش بنوا إسماعيل في بداية تكونهم بين اليمن ومصر.

    4-تزوج سيدنا إسماعيل-عليه السلام- من إمرأة مصرية واحدة ، أما الأخريات فكن عربيات ، وكان أغلب أولاده من زوجته الثالثة((فاطمة)).

    5-بنو إسماعيل وبنو قطورة كانوا عربا باعتراف كتب اليهود صراحة.

    فلا أظن أن هناك من يجادل في في النقاط الموضحة أعلاه إلا معاند مكابر أعمى البصيرة



    ملاحظة: أعتذر على ضخامة الصور ، فهذا هو الحجم الوحيد المتوفر عندي ، فرجاء تقبلوا شديد اعتذاري إخوتي الأفاضل.


    و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين





    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    27
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    12-05-2015
    على الساعة
    07:02 PM

    افتراضي

    معزرة أستازي هناك إستفسار صغير خارج موضوع حضرتك لكنو في نفس السياق وهو بخصوص نبؤة وحي من جهة بلاد العرب فلما ذكر أن المدينة هي تيمان وليست يثرب أو أسم قديم لها فكيف تكون هي المدينة وشكرا أستاذي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    مجهود رائع بالفعل
    جزاك الله خيرا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة MOHAMMEDHAMDY مشاهدة المشاركة
    معزرة أستازي هناك إستفسار صغير خارج موضوع حضرتك لكنو في نفس السياق وهو بخصوص نبؤة وحي من جهة بلاد العرب فلما ذكر أن المدينة هي تيمان وليست يثرب أو أسم قديم لها فكيف تكون هي المدينة وشكرا أستاذي.
    الأخ محمد حمدي ، شكرا على مرورك....أولا المنطقة هي تيماء وليس تيمان كما تفضلت فهناك فرق ، فالنبوؤات في الكتاب المقدس دائما ما تكون مجملة لا مفصلة ، فمثلا ، عندما تكلم عن هاجر وإسماعيل-عليهما السلام- لم يقل أنهما ذهبا إلى مكة ، بل قال في برية فاران ، وبرية فاران الإسم القديم لمقاطعة الحجاز الممتدة من جنوب الأردن وفلسطين حتى اليمن ولك أن تتخيل المسافة ، ثم إن إسم المدينة أعطي لها من قبل النبي:salla-s: ، فالمقاطعة بأكملها تدعى تيماء ، ويثرب هي جزء صغير منها ، فعندما يتحدث نبي إلى اليهود فلن يذكر إسم يثرب لأنهم لا يعرفونها ، ولكنه سيذكر إسم تيماء ، لأنهم يعرفون أنها أرض تيماء ابن نبي الله إسماعيل-عليه السلام-

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    إضافة:

    هذه أسماء أحفاد سيدنا إسماعيل طبقا لسفر ((ياشر)):

    أبناء نبايوت((نابت)):

    مند - سند - معين


    أبناء قيدار((حيدر)):

    عليان - كاظم أو قاسم - حمد - علي


    أبناء عدبئيل:

    حمد - جابن((يابن))


    أبناء مبسام:

    عبادية((عبادة أو عبيدة)) - عبد الملك - يعوش


    أبناء مشماع:

    شمواع - زيكاريون - عبيد


    أبناء دومة:

    كازد أو حازد - علي - محمد - حامد


    أبناء مسا:

    معلون - ملا - عبيدادون


    أبناء حداد(( أو شداد)):

    آزر أو آذر - منزار أو منظار - عبد الملك


    أبناء تيماء:

    سعير - صادون - ياقول أو يعقول


    أبناء يطور:

    ميريث أو ميراث - يايش أو يعيش - عليو - باحوث


    أبناء نافش:

    عبد تامد - أبي ياسف أو أبو ياسف - مير أو معير


    أبناء قدمة:

    قدمة - كليب أو غالب - تحتاي - عمير


    و كما نرى إخوتنا الأفاضل ، فإن أغلب هذه الأسماء عربية قديمة إن لم يكن كلها ، والمفاجأة هنا هي أن أحد أبناء دومة كان إسمه (( محمد )) على إسم النبي:salla-s: وهذا دليل على قدم وعراقة هذا الإسم .

    و لا يستطيع النصارى أن ينكروا أو يرفضوا الأسماء المدونة أعلاه ، فقد تم استقاؤها من سفر ((ياشر)) الذي ذكر في العهد القديم ((فَدَامَتِ الشَّمْسُ وَوَقَفَ الْقَمَرُ حَتَّى انْتَقَمَ الشَّعْبُ مِنْ أَعْدَائِهِ. أَلَيْسَ هذَا مَكْتُوبًا فِي سِفْرِ يَاشَرَ؟)) يشوع 13:10 ، فكاتب العهد القديم يستعمل سفر ياشر كمرجع لكتاباته ، فهذا يعني أنه سفر موثق و صحيح 100% بالنسبة للنصارى فقد تم استقاء معلومات في العهد القديم منه ، فلا مجال لإنكاره أو رفضه

    فقد كنت ارى النصارى ينكرون إنتساب النبي:salla-s: أو الإسلام إلى إسماعيل-عليه السلام- وينفون عروبة بني إسماعيل ولكني استغربت عندما وجدت حاخامات اليهود يصرون على تسمية المسلمين بإسماعيل مهما اختلفت أعراقهم ، في إشارة إلى كون الإسلام ديانة آتية من بني إسماعيل

    والصدمة الكبرى للنصارى ، هي أن إدعائهم بأن إبراهيم نفى إبنه اتضح أنها باطلة ، فقد نص ترجوم يوناثان على أن إسماعيل ذهب عندما تقدم في السن إلى أبيه ليعيش معه ، فلماذا لم يطرده؟؟؟؟ و المشوق أيضا هو أن اليهود يعتبرون إسماعيل شخصا مباركا و مقدسا ، و إلا فلماذا يتسمون بإسمه؟؟؟؟ لماذا هو و إسحاق بالذات من بين أبناء إبراهيم-عليه السلام-؟؟؟؟ و للإثبات ، هذه قائمة بأسماء حاخامات و أحبار عبرانيين بإسم إسماعيل :
    إسماعيل إليشا - حكمان بن إسماعيل - إسماعيل الأكبري - ياناي بن إسماعيل - يودان بن إسماعيل - إسماعيل بن نثانيا - إسماعيل حاحورين - إسماعيل بن أبراهام هاكوهين - إسماعيل بن يوناثان بن باروخا - إسماعيل بن يوسي بن حالفتا - إسماعيل بن فابي - إسماعيل بن خمهيت ، فلو كان إسماعيل مطرودا و ملعونا فلماذا يتسمى أكابر أحبار و حاخامات اليهود بإسمه؟؟؟؟ و كيف يكون ملعونا من سمعه الله من فوق سبع سماوات واستجاب لبكاؤه وأنقذه من الموت في الصحراء طبقا لكتابكم؟؟؟؟ ولماذا يطلق الحاخامات على الإسلام والمسلمين إسم ((يشماعيل)) أو إسماعيل؟؟؟؟


    لا تحاولوا يا نصارى ، فقد فضحكم من تظنون أنهم إخوتكم و أقربائكم ((اليهود)) ، فهاهي كتبهم تشهد لصالحنا.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    مجهود رائع بالفعل
    جزاك الله خيرا
    و إياكم أخي الفاضل

  7. #7
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم وأفتخر مشاهدة المشاركة
    و لا يستطيع النصارى أن ينكروا أو يرفضوا الأسماء المدونة أعلاه ، فقد تم استقاؤها من سفر ((ياشر)) الذي ذكر في العهد القديم ((فَدَامَتِ الشَّمْسُ وَوَقَفَ الْقَمَرُ حَتَّى انْتَقَمَ الشَّعْبُ مِنْ أَعْدَائِهِ. أَلَيْسَ هذَا مَكْتُوبًا فِي سِفْرِ يَاشَرَ؟)) يشوع 13:10 ، فكاتب العهد القديم يستعمل سفر ياشر كمرجع لكتاباته ، فهذا يعني أنه سفر موثق و صحيح 100% بالنسبة للنصارى فقد تم استقاء معلومات في العهد القديم منه ، فلا مجال لإنكاره أو رفضه
    أخى الكريم
    سفر ياشر المشار إليه فى الكتاب المقدس مفقود حاليا
    أما سفر ياشر الآخر فهو سفر كتب بعد الإسلام بكثير و ليس نفس السفر المشار إليه فى الكتاب المقدس و إن تشابهت أسماؤهما
    و الله أعلم
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    أخى الكريم
    سفر ياشر المشار إليه فى الكتاب المقدس مفقود حاليا
    أما سفر ياشر الآخر فهو سفر كتب بعد الإسلام بكثير و ليس نفس السفر المشار إليه فى الكتاب المقدس و إن تشابهت أسماؤهما
    و الله أعلم
    بارك الله فيك أخي الفاضل على التصحيح ، و في كلا الحالتين فسفر ياشر يعتبر مرجعا ، فقد كتبه اليهود بعد الإسلام بكثير و مع هذا كتبوا هذه المعلومات مما يدل على أن اليهود من المتقدمين و المتأخرين يوافقون على ما يقول الإسلام حول إسماعيل-عليه السلام- وبنيه.

    هذه بعض النقاط التي أخذتها من موسوعة ويكيبيديا ولست متأكدا من صحتها:

    1-مجموعة لأقوال حكماء العموريين في القرنين الأول والثاني ميلادي كما ذكرها سيمور كوهين في مقدمة "سفر ياشر" الذي ألفه الحاخام زراهية. لا يعلم عن وجود نسخة له.

    2-تفسير لكتب التوراة الحمسة الأولى كتبه إبراهيم بن عزرا في القرن الثاني عشر.

    3-الكتاب الذي كتبه القبالي أبراهام أبولافية.

    4-أبحاث مشهورة كتبها رابين تام نشرت في القرن الثاني عشر حول تقوس وقيم اليهود.

    5-عنوان لبحث حول ألأخلاق كتبه الحاخام شباطاي كرموز لفيتا في عام 1391 وموجود حاليا في مكتبة الفاتيكان.

    6-أبحاث هن اخلافيات القن الثالث عشر بعنوان "كتاب ياشر عن الفضيلة".

    7-سفر ياشر (مدراش) وهو كتاب يتناول أساطير اليهود منذ خلق الإنسان وحتى أول موجة من غزو بلاد كنعان. لا يوجد أي دليل انها كتبت قبل عام 1625.

    8-كتاب سفر ياشر المزيف وهو كتاب نشر في القرن الثامن عشر يدعي أنه ترجمة للكتاب الذي ألفه الوشن.

    9-كتاب قام بتأليفه بنيمين روزنبوم على أنه ترجمة خيالية لسفر هوشر المذكور في سفر صموئيل 2 التوراتي.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    200
    آخر نشاط
    21-03-2016
    على الساعة
    02:55 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    أخى الكريم
    سفر ياشر المشار إليه فى الكتاب المقدس مفقود حاليا
    أما سفر ياشر الآخر فهو سفر كتب بعد الإسلام بكثير و ليس نفس السفر المشار إليه فى الكتاب المقدس و إن تشابهت أسماؤهما
    و الله أعلم
    بارك الله فيك أخي الفاضل على التصحيح ، و في كلا الحالتين فسفر ياشر يعتبر مرجعا ، فقد كتبه اليهود بعد الإسلام بكثير و مع هذا كتبوا هذه المعلومات مما يدل على أن اليهود من المتقدمين و المتأخرين يوافقون على ما يقول الإسلام حول إسماعيل-عليه السلام- وبنيه.

    هذه بعض النقاط التي أخذتها من موسوعة ويكيبيديا ولست متأكدا من صحتها ، وهي أبحاث حاخاماية حول سفر ياشر:

    1-مجموعة لأقوال حكماء العموريين في القرنين الأول والثاني ميلادي كما ذكرها سيمور كوهين في مقدمة "سفر ياشر" الذي ألفه الحاخام زراهية. لا يعلم عن وجود نسخة له.

    2-تفسير لكتب التوراة الحمسة الأولى كتبه إبراهيم بن عزرا في القرن الثاني عشر.

    3-الكتاب الذي كتبه القبالي أبراهام أبولافية.

    4-أبحاث مشهورة كتبها رابين تام نشرت في القرن الثاني عشر حول تقوس وقيم اليهود.

    5-عنوان لبحث حول ألأخلاق كتبه الحاخام شباطاي كرموز لفيتا في عام 1391 وموجود حاليا في مكتبة الفاتيكان.

    6-أبحاث هن اخلافيات القن الثالث عشر بعنوان "كتاب ياشر عن الفضيلة".

    7-سفر ياشر (مدراش) وهو كتاب يتناول أساطير اليهود منذ خلق الإنسان وحتى أول موجة من غزو بلاد كنعان. لا يوجد أي دليل انها كتبت قبل عام 1625.

    8-كتاب سفر ياشر المزيف وهو كتاب نشر في القرن الثامن عشر يدعي أنه ترجمة للكتاب الذي ألفه الوشن.

    9-كتاب قام بتأليفه بنيمين روزنبوم على أنه ترجمة خيالية لسفر هوشر المذكور في سفر صموئيل 2 التوراتي.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-01-2013
    على الساعة
    03:40 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

    سؤال بسيط إلى كل المشككين واصحاب الشبهات من النصارى واليهود:
    لماذا سكن اليهود وبعض النصارى المدينة المنورة وأطرافها.

    وقوله تعالى ( ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم
    وما بعضهم بتابع قبلة بعض ولئن اتبعت أهواءهم من بعد ما جاءك من العلم
    إنك إذا لمن الظالمين ) [ البقرة : 145 ]
    وقوله تعالى ( إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون
    ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم ) [ يونس : 96 ، 97 ]
    صدق الله العظيم
    منهم من يؤمن ومنهم من يكفر ويجادل ويعاجز
    والسلام عليكم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
    بواسطة dania في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-12-2016, 03:52 PM
  2. نسف التلموديات في القرآن - إسماعيل عليه السلام
    بواسطة مسلم77 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-10-2012, 10:48 PM
  3. قصة سيدنا اسماعيل عليه السلام
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-03-2010, 05:53 PM
  4. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-04-2009, 12:29 AM
  5. قصة سيدنا آدم عليه السلام
    بواسطة ronya في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 14-11-2008, 06:31 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه

شبهات النصارى تتجدد حول سيدنا إسماعيل-عليه السلام- وبنيه