مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    105
    آخر نشاط
    23-12-2006
    على الساعة
    09:19 AM

    افتراضي مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!

    بسم الله نحمده و نستعين به و نستغفره .

    يقول النصارى و المنصرون أن الجنة و الوارد ذكرها في القرآن الكريم إنما هي جنة مادية لإشباع الشهوات المادية .. ومما يتشدقون به أن المسلم الفائز برضى الله و جنته، يتزوج من الحور العين .. ويزعمون أن هذا من شدة الشهوة الجنسية للمسلمين و أن محمداً صلى الله عليه و سلم و أتباعه إنما كان همهم القائم هو الفوز بالجنة لإشباع شهواتهم المادية و الجنسية.

    كما يتفاخر هؤلاء النصارى بأن الفردوس و الجنة التي سيدخلهم المسيح إليها إنما هي نعيم روحي لا ماديات فيه .. فلا حور عين و لا إشباع للشهوات .. بل هو الحياة الأبدية التي يتكللها أكليل الروحيات و لا تكاد تخرج عنه.

    كما ينظرون إلى موضوع تعدد الزوجات في الإسلام أنه دليل على غلبة الماديات و الجنس في ديننا الحنيف ..

    ولكن!! ماذا عن يسوعهم؟ و بم يعهدهم؟

    إليكم هذه الصدمة:

    يقول كاتب إنجيل متى على لسان المسيح في العدد [19: 28]:
    ((الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: .. وَكُلُّ مَنْ تَرَكَ بُيُوتاً أَوْ إِخْوَةً أَوْ أَخَوَاتٍ أَوْ أَباً أَوْ أُمّاً أَوِ اَمْرَأَةً أَوْ أَوْلاَداً أَوْ حُقُولاً مِنْ أَجْلِ اَسْمِي يَأْخُذُ مِئَةَ ضِعْفٍ وَيَرِثُ اَلْحَيَاةَ اَلأَبَدِيَّةَ.))

    أما مرقس فقال [10: 28]:
    ((الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ لَيْسَ أَحَدٌ تَرَكَ بَيْتاً أَوْ إِخْوَةً أَوْ أَخَوَاتٍ أَوْ أَباً أَوْ أُمّاً أَوِ امْرَأَةً أَوْ أَوْلاَداً أَوْ حُقُولاً لأَجْلِي وَلأَجْلِ الإِنْجِيلِ إِلاَّ وَيَأْخُذُ مِئَةَ ضِعْفٍ الآنَ فِي هَذَا الزَّمَانِ بُيُوتاً وَإِخْوَةً وَأَخَوَاتٍ وَأُمَّهَاتٍ وَأَوْلاَداً وَحُقُولاً مَعَ اضْطِهَادَاتٍ وَفِي الدَّهْرِ الآتِي الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ))

    و نجد لوقا يقول [18: 28]:
    ((لْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ:إِنْ لَيْسَ أَحَدٌ تَرَكَ بَيْتاً أَوْ وَالِدَيْنِ أَوْ إِخْوَةً أَوِ امْرَأَةً أَوْ أَوْلاَداً مِنْ أَجْلِ مَلَكُوتِ اللهِ إلاَّ وَيَأْخُذُ فِي هَذَا الزَّمَانِ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَفِي الدَّهْرِ الآتِي الْحَيَاةَ الأَبَدِيَّةَ))


    و بالمقارنة نجد أن
    1- مرقس و متّى قالا: ((أخوة و أخوات)) بينما لوقا اختصرهما إلى ((أخوة)) فقط .
    2- متّى و مرقص قالا يأخذ مائة ضعف، بينما لوقا ارتأى ألا يحدد العدد فقال ((أضعاف العدد)).
    3- قال مرقس و لوقا : ((في هذا الزمان))، و متّى لم يذكر ذلك، كما قالا ((في الدهر الآتي )) و لم يذكر متّى أيضاً ذلك.
    4- متّى قال : ((لأجل إسمي)) بينما مرقس قال ((لأجلي و لأجل الأناجيل))، بينما لوقا قال ((لأجل ملكوت السماوات)).
    5- قال متّى و مرقس ((أباً و أماً))، أما لوقا فاستعاض عن ذلك بـ((الوالدين))

    ولكن ماذا عن يوحنا؟ للأسف لم ينزل عليه الوحي بهذه الرواية إطلاقاً!!


    نرى هنا رواية واحدة و ثلاث رواة مختلفين في التفاصيل .. ولكن ليس هذا مربط الجمل. فبجمع الروايات الثلاث نجد أن المسيح أخبرهم أنه من يضحي بشيء في سبيله و في سبيل نشر رسالته فإنه سيكافئه بمئة ضعف من نفس جنس التضحية إما في هذه الحياة أو في الحياة الأبدية. و مما اتفق عليه كتبة الأناجيل الثلاثة أمرٌ مدهش.. وهو :

    و كل من ترك .. امرأةً.. يأخذه مائة ضعف (أو أضعاف كثيرة).

    و كنتيجة لجمع النصوص الثلاثة يتركنا كتبة الأناجيل مع أحد احتمالين :

    1- أن ينال الجزاء في هذا الزمان: أي في هذه الحياة - الحياة الدنيا الفانية.. و لكن! ماذا يعمل التلاميذ بمائة امرأة (أو أضعاف لها) في ذلك الزمان بينما الكنائس التي جاءت بعدهم لم تسمح إلا بزوجة واحدة؟ ثم أن جميعنا يعلم أن التلاميذ ماتوا و لم يأخذ أي منهم أضعاف أو مائة ضعف!
    فإن صحت هذه الرواية فإن ذلك ينسف زعم الكنيسة بتحريم تعدد الزوجات بأن وعد يسوع في هذه الدنيا من يتخلى عن امرأة من أجله فإنه سيكافئه بمئة امرأة.. و نحن نتحدى جميع النصارى أن يأتوا بنص واحد يشير فيه يسوع بحرمانية تعدد الزوجات.. بل إن ذلك كان من التنازلات التي قدمتها الكنيسة للإمبراطور الوثني قستنطين حتى تنال دعمه و تأييده.

    2- أن ينال الجزاء في الحياة الأبدية (لعدم ذكر متّى موعد الجزاء و عدم نيل التلاميذ هذا الجزاء في ذلك الزمان): إن صحت هذه الرواية فإنه عدد ينسف زعم النصارى بأن الحياة الأبدية إنما هي حياة ملؤها الروحانيات ولا مكان للماديات و الجنس فيها .. فها هو يسوع يعدهم بمئة امرأة و مئة حقل و مئة ولد و مئة والد ووالدة و مئة بيت و مئة أخ (أو أضعافاً منه) لكل من يتخلى عن واحد مما ذكرنا في سبيل يسوع. فأين الروحانيات في ذلك ؟ وماذا تراهم سيفعلون بمئة امرأة (أو أضعافاً لها) في الحياة الأبدية التي لا تتعدى كونها حياة ملؤها الروحانيات؟ ألا ينسف ذلك زعمهم بانحصار الحياة الأبدية على الروحانيات؟

    و عجبي!!

    ---------------------
    الفكرة مقتبسة عن كتاب: إنزعوا قناع بولس عن وجه المسيح - بتصرف
    الأعداد عن ترجمة فاندياك

  2. #2
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي

    [بسم الله الرحمن الرحيم

    رائع كالعاده يا فرقليط

    لكن أنا معترض على إنهم محرومين من النساء دول بياخدوا أكثر من الزنا والجيرل فريند يعنى ممكن كل راجل يطلع فى الدنيا ب 200 أو 300 وليس 100

    لأننا بنفكر فى الرجاله لو قلنا زواج .............................

    لكن ماينفعش الستات تتجوز 100 وإلا تبقى مصيبه ................... يبقى لازم 100 بوى فريند ممكن تعملهم بسهوله خلال فتره عمرها الأنثوى

    وبكده يكونوا أخدوا وعد المســـــــــــــــيح زى ماكتابهم بيقول

    والزنا أمره هين فى الكتاب المقدس .... كل الأنياء زنوا بما فى ذلك زنا المحارم ... وكلهم سرقوا ..... لكن الوحى ماغشوش فيه زى الباقيين

    وعموما معظم نبؤات يسوع كانت مضروبه فى الكتاب المكدس ولم تتحقق من نبؤاته أى واحده
    حتى شجرة التين مش عرفها

    وعجبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
    عجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
    عجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــيب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    105
    آخر نشاط
    23-12-2006
    على الساعة
    09:19 AM

    افتراضي

    و الآن تلقوا هذه الصدمة الأخرى :

    تقول الترجمة العربية المشتركة عن نص متّى السابق:
    ((وكل من ترك بيوتاً أو أخوةً أو أخوات، أو أباً أو أماً أو أبناء أو حقولاً من أجل اسمي سينال مئة ضعف و يرث الحياة الأبدية ))

    و كذلك الترجمة الكاثوليكية تقول:
    ((وكل من ترك بيوتاً أو أخوة أو أخوات أو أباً أو أماً أو بنين أو حقولاً لأجل اسمي ينال مائة صعف و يرث الحياة الأبدية))

    لقد حذفوا كلمة امرأة في هذه الترجمات!! و كذلك حالهم في نص مرقس !! أما في لوقا فقد أبقوا عليها!! فهل تبين لنا الآن سبب ذلك؟

مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل كانت ام يسوع تحمل الخطيئة (سؤال الى عباد يسوع المجد)
    بواسطة ابو حنيفة المصرى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-11-2007, 01:28 AM
  2. سؤال لن يجيب عليه عُباد يسوع ابدا .. يسوع الذي لم يعرف خطية!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 10-02-2007, 08:45 PM
  3. الوهية يسوع .. ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 05:18 PM
  4. حضن يسوع يضع تادرس يعقوب ملطى فى مأزق ... والقديس أوغسطينوس يفتخر بتعرى يسوع !!!!!!
    بواسطة الأندلسى في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-12-2005, 05:43 AM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!

مئة ضعف يقدمها يسوع ، و لكن؟!