المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كثيرا ما يعتقد المسيحيين انهم موحدين لا يشركون بالله ولكن المفاجئه انهم يشركون بالله كما هو معترف به من المصادر المسيحيه نفسها وسنعرضها بأذن الله فى هذا الموضوع
    اولا قد يسال المسيحى ما هو الشرك بالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فنجيب عليه ان الشرك بالله تعنى بمفهومها البسيط جدا وبدون اى تعقيدات ان يعبد الانسان شخص اخر مع الله وان يؤمن ان هناك شخص اخر شريك مع الله فى كل شىء وانه يوجد اله مع الله
    والسؤال الصادم الان هل المسيحيين يعبدون شخص اخر مع الله ويقولون انه شريك لله فى كل شىء وانه يوجد اله مع الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ولكن قبل الاجابه لابد ان نعطى مقدمه عن المسيح حسب الجسد ( الناسوت ) حسب كلام الاباء والكتاب المقدس

    فيقول البابا شنوده فى كتاب حتمية التجسد الالهى
    غير المخلوق واحد فقط هو الله الأزلي الكائن قبل الدهور والمقصود هنا اللاهوت فقط لاغير، ونأتي للسؤال الثالث: هل جسد المسيح أزلي مثله مثل اللاهوت؟
    كلاَّ.. جسد المسيح ليس أزلياً لكنه وجد في لحظة معينة من الزمن، وهي لحظة بشارة رئيس الملائكة الجليل جبرائيل للسيدة العذراء، وقبول العذراء البشارة وحلول الروح القدس عليها، فمن هذه اللحظة بدأ يتكون جسد المسيح وقبل هذه اللحظة لم يكن هناك أي وجود لهذا الجسد المقدس.. فهو لم يكن في السماء وعبر في أحشاء البتول كما قال بعض الهراطقة، ولا قبل لحظة التكوين بشهور ولا بأسابيع ولا بأيام ولا بدقائق ولا بثوان كان لهذا الجسد المقدس وجود.. ومادام هذا الجسد قد وجد في لحظة معينة فهو ينطبق عليه وصف مخلوق..
    ويقول البابا أثناسيوس الرسولي ‍" أنتم تقولون بأن الناسوت صار غير مخلوق بسبب إتحاده بالواحد غير المخلوق ‍ ‍‌، ولكن خطأكم هذا سوف يظهر إنه متناقض مع نفسه.. لقد تم إتحاد الناسوت بلاهوت الله الكلمة في أحشاء القديسة مريم، عندما نزل الكلمة من السماء. أي إن الناسوت لم يكن له وجود قبل نزول الكلمة وتجسده.. فإذا قيل أن الناسوت " غير مخلوق " بسب إتحاده بالكلمة غير المخلوق، فكيف نمت القامة، ولماذا لم نره إنساناً كاملاً وتاماً منذ الإتحاد؟ فالذي ينمو ليس إلاَّ مخلوقاً، والإدعاء بأن الذي ينمو في القامة (الناسوت) غير مخلوق كفر وتجديف

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...y-Created.html

    اذن شنوده يقول وينقل الينا كلام اثناسيوس ان المسيح حسب الجسد مخلوق

    ويقول القديس اثناسيوس
    فكيف تسمون الناسوت الذي تغيَّر من الموت إلى الحياة " غير مخلوق "؟
    عندما تصفون الجسد المتغيّر المكوَّن من عظام ودماء ونفس إنسانية، أي كل مكونات أجسادنا. والذي صار ظاهراً ومحسوساً مثل أجسادنا، عندما يصفون كل هذا بانه " غير مخلوق " تسقطون سقوطاً شنيعاً في خطأين: أولهما أنكم تفترضون أن الآلام التي احتملها هي مجرد خيال، وهذا تجديف المانويين،
    و القديس غريغوريوس أسقف نيصص: قال
    " المسيح غير مخلوق (اللاهوت) ومخلوق (الناسوت)
    القديس كيرلس الكبير: قال عن السيد المسيح
    " هو هو واحد مع أبيه، جسده كله مخلوق بلا خطية،
    القديس بوليدس أسقف روما: قال
    لانجعل اللاهوت مخلوقاً ولا عبداً، لأنه غير مخلوق، ولا نجعل أيضاً الجسد غير مخلوق
    ويقول البابا شنوده
    ان قانون الايمان عندما قال عن المسيح انه مولود غير مخلوق فقد كان يتكلم عن لاهوته وليس ناسوته فقولنا أن "جسد المسيح مخلوق" فهذا قول أرثوذكسي صحيح

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...Patrology.html


    وهنا الاباء يقرون بأن جسد المسيح مخلوق لانه غير ازلى فقد وجد لحظه بشارة الملاك لمريم ولم يكن موجود قبل ذلك
    كما ان الجسد مات وتألم والمخلوق فقط هو الذى يتألم ويموت

    ويكفى ايضا ان المسيح حسب الجسد انسان وابن انسان اما الله فهو ليس انسان ولا ابن انسان بنص الكتاب المقدس

    سفر العدد 23: 19
    لَيْسَ اللهُ إِنْسَانًا فَيَكْذِبَ، وَلاَ ابْنَ إِنْسَانٍ فَيَنْدَمَ

    ويكفينا ايضا ان المسيح موصوف انه مخلوق فى ثلاثة نصوص فى الكتاب المقدس وقد قال عدد من المفسرين ان تلك النصوص تتكلم عن المسيح من حيث الجسد لا من حيث اللاهوت ( رغم ان النصوص تتكلم عن المسيح دون التفرقه بين لاهوته او ناسوته )
    1- سفر الامثال 8

    نسخة سميث فانديك
    22. «اَلرَّبُّ قَنَانِي أَوَّلَ طَرِيقِهِ مِنْ قَبْلِ أَعْمَالِهِ مُنْذُ الْقِدَمِ.23. مُنْذُ الأَزَلِ مُسِحْتُ مُنْذُ الْبَدْءِ مُنْذُ أَوَائِلِ الأَرْضِ.

    وكلمة قنانى هى الكلمه العبريه الموجوده فى الاصل العبرى والنسخ العبريه وهى تعنى بالعربيه خلقنى وهذا ما تؤكده الكثير من نسخ الكتاب المقدس عندما قامت بترجمة هذا النص واليكم بعض من تلك النسخ

    النسخه اليسوعيه
    22. الرب خلقني أولى طرقه قبل أعماله منذ البدء
    23. من الأزل أقمت من الأول من قبل أن كانت الأرض.

    نسخة الاخبار الساره
    22. الرب اقتناني أول ما خلق من قديم أعماله في الزمان.
    23. من الأزل صنعني، من البدء، من قبل أن كانت الأرض.

    نسخة
    Good News Translation
    22. "The LORD created me first of all, the first of his works, long ago.
    23. I was made in the very beginning, at the first, before the world began
    نسخة New International Reader's Version
    "The Lord created me as the first of his works,
    before his acts of long ago.
    I was formed at the very beginning
    نسخة The Message
    "God sovereignly made me the first, the basic
    before he did anything else.
    I was brought into being a long time ago
    نسخة New Life Version
    The Lord made me at the beginning of His work, before His first works long ago


    2- رسالة بولس الرسول إلى أهل كولوسي 1: 15
    الَّذِي هُوَ صُورَةُ اللهِ غَيْرِ الْمَنْظُورِ، بِكْرُ كُلِّ خَلِيقَةٍ

    3- سفر رؤيا يوحنا اللاهوتى 3: 14

    وَاكْتُبْ إِلَى مَلاَكِ كَنِيسَةِ الّلاَوُدِكِيِّينَ: «هذَا يَقُولُهُ الآمِينُ، الشَّاهِدُ الأَمِينُ الصَّادِقُ، بَدَاءَةُ خَلِيقَةِ اللهِ

    ومن البديهى ان الله غير مخلوق ولا يصنف ضمن المخلوقات او الخليقه
    وهذه الادله كافيه لاثبات ان المسيح حسب الجسد ( الناسوت ) ليس هو الله وهو شخص اخر مع الله


    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة ميدو المسلم ; 03-07-2012 الساعة 06:39 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    ونعود لسؤالنا الان هل المسيحيين يعبدون شخص اخر مع الله ويقولون انه شريك لله فى كل شىء وانه يوجد اله مع الله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الاجابه نعم فالمسيح حسب الجسد ( الناسوت ) معبود مع الله ( اللاهوت ) وشريكه فى كل شىء واله مع الله

    واليكم الادله المسيحيه المعتمده والمعترف ببها من جميع المسيحيين على ذلك

    اولا الناسوت المخلوق معبود مع الله

    يقول البابا شنوده فى كتاب طبيعة المسيح فى باب وحدة الطبيعه فى الميلاد

    إن المسيح. ليس ابنين، أحدهما ابن لله المعبود، والآخر إنسان غير معبود.
    ونحن لا نفصل بين لاهوته ناسوته. وكما قال القديس أثناسيوس الرسولى عن السيد المسيح "ليس هو طبيعتين نسجد للواحدة، ولا نسجد للأخرى، بل طبيعة واحدة هي الكلمة المتجسد، المسجود له مع جسده سجوداً واحداً".
    ولذلك فإن شعائر العبادة لا تقدم للاهوت وحده دون الناسوت، إذ لا يوجد فصل،
    إن الابن (اللوجوس) قد حل في بطن القديسة العذراء، وأخذ له ناسوتاً منها، ثم ولدته
    ولذلك فنحن نقدم العبادة لهذا المولود

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...-Nativity.html

    من كلام البابا شنوده وكلام القديس اثناسيوس الذى نقله البابا شنوده يتضح عدة نقاط
    1- لا يوجد مسيح انسان ومسيح اله بل المسيح هو نفسه الله وهو نفسه الانسان اى ان الله انسان

    2- لا يوجد فصل بين لاهوته وناسوته اى لا يوجد تفرقه بين الله والانسان فى العباده ورحم الله احد كتاب السيره النبويه حينما قال ان النصارى قبل مجىء الاسلام اوجدوا خلطا عجيبا بين الله والانسان
    3- يتم السجود للاهوت والناسوت معا سجده واحده عبوديه اى ان الناسوت المخلوق يتم السجود له سجود عباده مثل الله
    4- اعتراف البابا شنوده ان العباده لا تقدم للاهوت فقط بل للناسوت كما هى للاهوت

    والبابا أثناسيوس الرسولي: قال
    وهذا الواحد هو الإله، وهو إبن الله بالروح، وهو إبن الإنسان بالجسد، ولسنا نقول عن هذا الإبن الواحد أنه طبيعتان، واحدة نسجد لها وأخرى لا نسجد لها. بل طبيعة واحدة متجسدة لله الكلمة، ونسجد له مع جسده سجدة واحدة، ولا نقول بأثنين واحد هو إبن الله بالحقيقة وله نسجد، وآخر هو إنسان من مريم ولسنا نسجد له.. الذي وُلِد من العذراء القديسة هو إبن الله بالطبيعة وهو إله بالحقيقة وليس بالنعمة، فالذي يُعلّم غير هذا التعليم الذي هو من الكتب الإلهية ويقول أن إبن الله هو غير الإنسان المولود من مريم ويجعله إبناً بالنعمة مثلنا.. فهذا الكنيسة المقدسة تحرمه "

    والقديس بطرس السدمنتي: قال
    إن الإله الكلمة نزل من السماء من غير انتقال ولا تغيير وتجسد من مريم العذراء بجسد كامل ذي نفس عاقلة ناطقة، فصار بالإتحاد أقنوماً واحداً وطبيعة واحدة.. واشتق له من الإتحاد اسم حادث الذي هو المسيح. أنه لم يُسمى مسيحاً إلاَّ بإتحاد اللاهوت بالناسوت

    والبابا شنوده قال
    ففي التجسد أتحدت الطبيعة الإنسانية المحدودة بالطبيعة الإلهية غير المحدودة، فكان نتيجة إتحاد الطبيعتين هو الله المتأنس غير المحدود، ويمكن التعبير عن هذا المعنى بالمعادلة الآتية:
    طبيعة بشرية محدودة × طبيعة إلهية غير محدودة = الله المتأنس غير المحدود
    والله المتأنس هو الهنا ومخلصنا وله المجد والعباده

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...ne-Nature.html

    ولنا ملاحظات على اقول الاباء وهى
    1- اثناسيوس يقول ان العباده تقدم للناسوت كما هى للاهوت ويرفض القول بأن الناسوت ابن الله بالنعمه بل يقول ان الانسان المخلوق ابن الله بالحقيقه مثل اللاهوت الذى هو ابن الله بالحقيقه عندهم ويقول ان الذى ولد من مريم هو الاله تعالى الله عما يصفون وتعالى الله ان ينزل من فرج امرأه

    2- بطرس السدمنتى يقول كلام خطير وهو ان المسيح لم يسمى مسيحا الا باتحاد الناسوت مع اللاهوت اى ان اللاهوت فقط لا يسمى مسيح وبالتالى فان كل من يقول انه يعبد المسيح فهو يعبد الانسان المخلوق بجانب الله الخالق لان الله وحده ليس اسمه مسيح
    3- البابا شنوده يقول ان الله المتأنس المعبود هو عباره عن اتحاد طبيعه انسانيه محدوده مع طبيعه الهيه غير محدوده اى ان الطبيعه البشريه المحدوده معبوده مع الطبيعه الالهيه الغير محدوده نظرا لاتحادهما وتكوينهما لما يسمة الله المتأنس معبود النصارى

    وقال القديس أثناسيوس الرسول
    " إن الجسد والغير جسد اشتركا بالإجماع في طبيعة واحدة، ووجه واحد، وأقنوم واحد هو الله والإنسان معاً،

    ويقول البابا شنوده
    نتيجة الإتحاد إننا نقدم العبادة والسجود للمسيح الواحد: إننا نرفض الفكر النسطوري الذي يعبد اللاهوت ويكتفي بتقديم الاحترام للناسوت


    ويقول بوليدس أسقف روما في القرن الرابع
    " وإن كان الكلمة صار جسداً كما هو مكتوب فإنه إذا سجد أحد للكلمة فقد سجد للجسد، وإذا سجد للجسد فقد سجد لللاهوت

    ويقول القديس يوحنا ذهبي الفم
    " اللاهوت والناسوت قد اتحدا معاً إتحاداً تاماً في المسيح حتى إنك تستطيع أن تقول عن هذا الإنسان هو الله"

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...42-Result.html


    ويلاحظ من كلام اثناسيوس
    ان اقنوم الابن الذى يعبده النصارى هو مكون من الله والانسان اى ان العباده يتك توجيهها الى الله والانسان معا لانهما يشتركان فى اقنوم واحد

    ويقول البابا شنوده ان
    اللاهوت والناسوت معبودان معا
    ويقول بوليدس
    ان الذى يسجد للجسد فانه يسجد لله والذى يسجد لله يسجد للجسد اى ان الله والانسان مشتركان فى العباده والسجود وتقديم العباده لاحدهما فانها تقدم للاخر بالضروره

    القديس يوحنا ذهبي الفم يقول
    ان الله هو نفسه الانسان وطالما ان الله معبود اذن الانسان ايضا معبود

    ويقر الآب الدكتور جورج عطية ان السجود والعباده تكون للجسد ايضا فيقول
    من البديهي أن وحدة شخص المتجسد الأقنومية تقتضي أن يسجد له مع جسده سجوداً واحداً , لأن الجسد هو جسد ابن الله الخاص

    وللقديس اثناثيوس الكبيرمقوله شهيره فيقول
    "نحن لانسجد لجسد منفصل عن الكلمة و لا نريد و نحن نعبد الكلمة أن نفصله عن الجسد لأننا نعلم بأن الكلمة صار جسداً معترفين به نفسه و حتى في الجسد إلهاً . من هو إذن ذلك الذي بلا عقل ليقول للسيد أخرج من جسدك حتى أعبدك"

    من القديس يوحنا الذهبي الفم ننقل تعليماً آخر ذا فائدة كبرى فيقول
    : "بالحقيقة أنه لأمر عظيم و عجيب أن جسدنا يجلس في السماء ويتقبل سجوداً من الملائكة ورؤساء الملائكة

    http://www.serafemsarof.com/mag/inde...=64&Itemid=102

    ولنا ملاحظات على هذه الاقوال وهى
    1- جورج يقر بأن الجسد جزء من اقنوم الابن المعبود وبالتالى فهو معبود ايضا

    2- اثناثيوس الكبير قال انه لا يفصل الكلمه عن الجسد من حيث العباده ويقول لكل من يريد ان يفصل اللاهوت عن الجسد فى العباده انه شخص بلا عقل فلابد ان تعبد الانسان المخلوق مع الله ولا تفرق بين الله والانسان حتى تكون حكيما عند اثناثيوس الكبير
    3- يوحنا الذهبى يعترف ان الجسد فى السماء معبود ويتلقى العباده من الملائكه كما يتلقاها الله منهم

    ويقول كاتب رسالة يعقوب انه يعبد الله والرب يسوع ففرق بين الله والرب يسوع وجعل يسوع معبود مع الله
    رسالة يعقوب 1: 1
    يَعْقُوبُ، عَبْدُ اللهِ وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، يُهْدِي السَّلاَمَ إِلَى الاثْنَيْ عَشَرَ سِبْطًا الَّذِينَ فِي الشَّتَاتِ.

    فالعباده ليست لله فقط بل لاخر معه

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    ثانيا الناسوت المخلوق شريك مع الله فى كل شىء

    يقول القديس بوليدس أسقف روما


    فهو إذاً طبيعة واحدة وشخص واحد، وليس له ما يُقسم به أثنين، وليس للجسد طبيعة منفردة في ناحية، ولا اللاهوت طبيعة منفردة في ناحية
    وهو بالحقيقة طبيعة واحدة، واللاهوت والجسد هو واحد، لا ينقسم طبيعتين

    والقديس باسيليوس: قال

    لسنا نقول عن الإبن أنه إثنان، ولا نقول اللاهوت منفرداً بذاته ولا الناسوت بذاته، بل نقول طبيعة واحدة وأقنوماً واحداً

    والأنبا يوساب الأبح: قال

    " لا نقول أن في المسيح بعد الإتحاد طبيعتين أو أقنومين أو فعلين، بل طبيعة واحدة وفعل واحد يصدر عن المسيح الواحد".

    والبابا شنوده يقول
    ولذلك استطاع أن يقول "قبل أن يكون ابراهيم أنا كائن" (يو58:8). والذي قال هذا هو يسوع المسيح وهو يكلم اليهود. ولم يقل لاهوتي كائن قبل ابراهيم، وإنما قال أنا كائن مما يدل على وحدة الطبيعة فيه

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...ne-Nature.html

    ولنا ملاحظات على اقول الاباء وهى
    1- القديس بوليدس يقول ان اللاهوت والناسوت واحد وهذا يذكرنا بنص انا والاب واحد الذى اعتمد عليه النصارى فى جعل ان الابن مساوى للاب وبالتالى فان الناسوت المخلوق مساوى للاهوت الخالق فما اكثر من هذا كفر اذ جعلو الانسان المخلوق مساوى لله الخالق

    2- باسيليوس يقول ان الناسوت واللاهوت اقنوم واحد اى ان الناسوت المخلوق جزء من اقنوم الابن الذى يعبده النصارى
    3- يوساب يقول ان المسيح له فعل واحد وليس فعلين احدهما بلاهوته والاخر بناسوته بل الفعل الصادر منه ينسب للمسيح الواحد اى ان كل افعال النقص التى اتصف بها المسيح تنسب الى الله وكل الافعال التى يقول النصارى انها دليل على لاهوته فعلها الانسان المخلوق وهذا اكبر دليل على ان الناسوت مساوى للاهوت عندهم واللاهوت والناسوت شريكا معا فى كل شىء
    4- شنوده يقوللا يوجد فصل بين لاهوته وناسوته اى لا يوجد تفرقه بين الله والانسان فالناسوت ( الانسان ) يشترك مع اللاهوت ( الله ) ولا يوجد فصل ورحم الله احد كتاب السيره النبويه حينما قال ان النصارى قبل مجىء الاسلام اوجدوا خلطا عجيبا بين الله والانسان

    يقول البابا شنوده فى كتاب حتمية التجسد الالهى
    نتيجة الإتحاد إن المعجزات التي صنعها الرب يسوع هي من عمل اللاهوت والناسوت معاً
    نتيجة الإتحاد أن جميع الأعمال تنسب للمسيح الواحد: ولا يصح تقسيم الأعمال العظيمة مثل المعجزات الباهرات فننسبها لللاهوت دون الناسوت، والأعمال الأخرى المتواضعة مثل غسل الأرجل ننسبها للناسوت
    نتيجة الإتحاد لا نفصل بين أقوال السيد المسيح: فلا نقول أن هذا القول يخص اللاهوت، وذاك يخص الناسوت

    ويقول القديس غريغوريوس الكبير
    " لا تفرقوا لاهوته عن ناسوته لأنه بعد الإتحاد غير منفصل وغير مختلط، وهو من البدء إله في كل زمان وصار إنساناً وهو باق إلهاً، فإذا رأيته قد جاع أو عطش أو نام، أو رأيته يتعب ويُجلَد أو يُوثَق بالمسامير أو يموت بإرادته أو يُحرَس في قبر كميت، فلا تحسب هذا للجسد وحده، وإذا رأيته يشفي المرضى ويطهر البرص بالقول ويصنع أعيناً من طين فلا تحسب هذا للاهوته وحده.. له العجائب وله الآلام أيضاً وهو واحد فقط

    http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...42-Result.html

    والملاحظ من هذا الكلام ان غريغوريوس الكبير و شنوده اتفقا على ان جميع الاعمال والاقوال التى فعلها وقالها المسيح سواء عظيمه او اعمال واقوال نقص تنسب للاهوت والناسوت معا اى ان الانسان المخلوق شريك مع الله فى جميع اعماله واقواله الالهيه وكذلك الله يشترك مع الانسان فى جميع اعماله واقواله الانسانيه الناقصه

    ويقول الاب جورج عطيه فى كتابه اللاهوت العقائدى والمقارن

    و بالتحديد فلأن لطبيعتي الإله المتجسد أقنوم واحد , وتنتسب له كافة صفات الطبيعة البشرية, بينما تنسب له كإنسان كافة صفات الطبيعة الإلهية

    http://www.serafemsarof.com/mag/inde...=64&Itemid=102

    اى ان الانسان المخلوق له صفات الطبيعه الالهيه مثل الله

    ولا ننسى ان جميع المسيحييون يؤمنون ان المسيح الانسان الذى مات بلا خطيه اى ان الله ليس الذى بلا خطيه فقط عندهم بل يشترك معه فى الصلاح والكمال المسيح الانسان

    كما ان الكتاب المقدس يجعل المسيح شريك مع الله فى ممالك العالم

    سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 11: 15

    ثُمَّ بَوَّقَ الْمَلاَكُ السَّابِعُ، فَحَدَثَتْ أَصْوَاتٌ عَظِيمَةٌ فِي السَّمَاءِ قَائِلَةً: «قَدْ صَارَتْ مَمَالِكُ الْعَالَمِ لِرَبِّنَا وَمَسِيحِهِ،

    وايضا ينص الكتاب المقدس ان ابن الانسان المخلوق الذى مات رب السبت مع الله
    إنجيل متى 12: 8
    فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ هُوَ رَبُّ السَّبْتِ أَيْضًا».

    يتبع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    ثالثا المسيح حسب الجسد ( الناسوت ) المخلوق اله مع الله

    من كتاب الآب الدكتور جورج عطية (اللاهوت العقائدي والمقارن) ص 212 و 213 تحت عنوان (تأله الطبيعة البشرية في المسيح) فيقر بتأليه الجسد كما نقل عن بعض الاباء الذين اقروا بذلك فنقرأ ما يلي

    يقصد بتأله الطبيعة البشرية للمسيح رفعها إلى الدرجة القصوى من الكمال الممكن بالنسبة إلينا , بحيث لا تفقد صفاتها الخاصة . وقد علم الآباء هذه العقيدة استناداً إلى معطيات الإعلان الإلهي و حياة الكنيسة :"من بين الطبيعتين الأولى ألهت و الثانية تألهت(غريغوريوس اللاهوتي)
    "كما أن جسد المسيح الفائق الطهارة و القداسة تأله وأتجرأ أن أقول بأنها –أي الطبيعة البشرية- صارت شبيهة بالله كما و نعترف أن الجسد صار دون تحول أو تغيير هكذا نفهم أيضاً تأله الجسد . ونتيجة لواقع الكلمة صار جسداً , فلا الكلمة خرج عن حدود الوهته و خصائصه الإلهية , ولا الجسد الذي تأله لأنه لم يتغير في طبيعته ولا في خواصه البشرية ( يوحنا الدمشقي ) "
    لهذا السبب , هي والدة الإله لأنها ولدت جسدانياً الذي صار الإله ( جورج عطيه مؤلف الكتاب )

    http://www.serafemsarof.com/mag/inde...=64&Itemid=102

    اذن الجسد المخلوق اله مثل الله

    وقد اجمع علماء اللاهوت على ان الجسد ( اله ) واقروا بتأليه الجسد فقالوا


    ان اتحاد الطبيعة الالهية والبشرية في اقنوم الكلمة ، في رحم العذراء يشمل تأله الطبيعة البشريةالمباشر . هذا يعني انه منذ اللحظة الاولى، عندما اتحد الالهي بالطبيعة البشرية بدأتألهها.. هذا يعني انهلم يكن هناك فارق زمني بين الحمل بالطبيعة البشرية وتألهها، بل هذا تم فورا عند الحمل .
    نتيجة لهذا الحدث ينبغي تسمية مريم والدة الاله بالفعل ولدت الاله الذي حملته اتسعة اشهر في رحمها ، وليس انسانا حاملا نعمة الله. لهذا السبب تسمى مريم والدة الاله

    http://www.radio-abana.org/news-10,N-84.html

    اى ان الجسد المخلوق الذى حملت به مريم هو اله مثل لله ولذلك يطلق عليها لفظ والدة الله او والدة الاله لان الجسد المخلوق الذى ولدته اله مساوى لله

    ويقول القمص تادرس يعقوب الملطى ناقلا عن القديس اثناسيوس فى تفسيره لانجيل يوحنا تحت بند نعمة التمتع بمعرفة الحق الإلهي

    بل بالأحرى، إذا هو الله، قد أخذ لذاته الجسد، وإذا هو في الجسد فإنه يؤله هذا الجسد


    http://st-takla.org/pub_Bible-Interp...hapter-01.html

    ومعنى هذا الكلام ان الجسد المخلوق اصبح اله مثل الله

    ويكفى ان الكتاب المقدس يقول ان المسيح حسب الجسد اله اى ان المخلوق اله فى الكتاب المقدس


    رسالة بولس الى اهل روميه 5:9
    وَلَهُمُ الآبَاءُ، وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ

    وهكذا نرى المسيحيين انهم يشركون مع الله فى العباده واقرار الالوهيه والاعمال والاقوال الالهيه الانسان المخلوق فأى توحيد هذا الذى يوهموا انفسهم به

    تحياتى للجميع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    زاكم الله خيرا أخانا الكريم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميدو المسلم مشاهدة المشاركة
    ويكفى ان الكتاب المقدس يقول ان المسيح حسب الجسد اله اى ان المخلوق اله فى الكتاب المقدس

    رسالة بولس الى اهل روميه 5:9
    وَلَهُمُ الآبَاءُ، وَمِنْهُمُ الْمَسِيحُ حَسَبَ الْجَسَدِ، الْكَائِنُ عَلَى الْكُلِّ إِلهًا مُبَارَكًا إِلَى الأَبَدِ. آمِينَ
    و العجيب أن أقدم أساقفتهم كان يعتبر القول بأن المسيح هو الله الكائن على الكل بدعة و هرطقة و تعليم ضال

    راجع
    أقدم أساقفة الكنيسة يستنكر أن يكون المسيح هو (الله الكائن على الكل)
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    شكرا على مشاركتك اخى
    3abd Arahman
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    قال الله تعالى يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (171) لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً (172) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزيدُهُم مِّن فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنكَفُواْ وَاسْتَكْبَرُواْ فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً أَلُيماً وَلاَ يَجِدُونَ لَهُم مِّن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً (173) يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُم بُرْهَانٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُوراً مُّبِيناً (174) فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطاً مُّسْتَقِيماً (175) التساء

    جزاك الله خيراً أخي ميدو المسلم
    يوجد موضوع على منتديات الدعوة يسجل على النصارى الشرك وعبادتهم لمريم للأسف لأستطيع وضع الرابط المنتدى يقوموا بعمل صيانه له حالياً

    الأب اسبيريدون فياض فى كتاب أيقونات العزراء ص102
    ألم تقولوا فى صلاة النوم {(أيتها العذراء الطاهرة إسبلي ظلك سريع المعونة على عبدك وإبعدي أمواج الأفكار الرديئة عني فإنك أم قادرة رحيمة معينة والدة ينبوع الحياة ملكي وإلهي يسوع المسيح رجائي ) كتاب التضرعات والصلوات . مكتبة المحبة صفحة 349 .

    كتاب أمى وشفيعتى للقمص بيشوي وديع صفحة 92 برقم إيداع 8586/1999 . مكتبة المحبة . المص


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    511
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-11-2016
    على الساعة
    10:28 PM

    افتراضي

    شكرا على مشاركتك القيمه استاذنا الحبيب أسد الجهاد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    أحسنت اخي الكريم

    عمل رائع

    اتمنى لك التوفيق دائما



  10. #10
    الصورة الرمزية حبيبة البتول
    حبيبة البتول غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    11
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-09-2012
    على الساعة
    02:08 AM

    افتراضي

    بارك الله فيك اخي وجزاك الله خيرا

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هام جدا لجميع المسيحيين : يوحنا ( 17 : 3 ) ينسف المسيحية نسفا تاما
    بواسطة أبو حته في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-04-2016, 05:34 PM
  2. مشركون مغيبون ...... من فضلكم ارجو الخول
    بواسطة بيبرس المنبالى في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-12-2012, 11:53 AM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-09-2012, 02:21 PM
  4. المسيحيين مشركين بالله من المصادر المسيحيه
    بواسطة ميدو المسلم في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-04-2012, 02:23 AM
  5. هل اله المسيحيين مشرك بالله؟؟
    بواسطة الهادي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-02-2007, 12:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية

المسيحيين مشركون بالله من المصادر المسيحية