دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1

    دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1
    محتويات الكتاب


    1- تداعي الأمم على أمة الإسلام
    2- الملك الجبري
    3- ظهور دولة بني إسرائيل
    4- ظهور السيارات والنساء الكاسيات
    5 - التشبه باليهود والنصارى
    6- التطاول بالبنيان وزخرفتها
    7- كثرة القتل والحروب
    8-فشو التجارة
    9- ظهور البترول والمعادن
    10- اتساع المدينة المنورة
    11- جيران السوء وكثرة دور المقام
    12- ظهور ناس يسمون الخمر بغير اسمها
    13 - ضياع الأمانة
    14- تشبب كبار السن
    15- ضيلع الحكم في الأرض
    16 - زخرفة المساجد والمصاحف
    17- التفاخر والتناجش والمظاهر
    18- انتشار الزنا
    19 - اتساع الدنيا ورغد العيش
    20 - فتنة تدخل كل بيوت العرب
    21- ضياع الخشوع في الصلاة
    22- انتشار الكتابة والثقافة العامة
    23- ظهور ناس يأكلون بألسنتهم
    24-التماس العلم عند الأصاغر
    25-أحاديث جامعة في الفتن




    القسم الثاني : ضعيف الأحاديث التي يشهد لها الواقع
    القسم الثالث : وقفات مع بعض أحاديث الكتاب



    وسيتبع لاحقاً ان شاء الله بقيّة مواضيع الكتاب



    ان الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ,من يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً ,وأشهد أن لا إله الله وحده لاشريك له , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وبعد .


    هذا كتابي دلائل النبوة في القرن العشرين الصادر بمايو1993مـ ينقسم الكتاب إلى ثلاثة أبواب : الأول : صحيح الأحاديث . والثاني : ضعيف الأحاديث التي يشهد لها الواقع . والثالث : وقفات مع بعض احاديث الكتاب .



    تداعي الأمم على أمة الإسلام


    نص الحديث

    عن ثوبان رضي الله عنه , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها ))فقال قائل : ومن قلّة يومئذٍ .قال : ((بل أنتم كثير , ولكنكم غثاء كثغاء السيل , ولينزعن الله من صدور عدوّكم المهابة وليقذفن في قلوبكم الوهن )). فقال قائل : وماالوهن ؟ قال : ((حب الدنيا وكراهية الموت )) .درجة الحديث : سندة جيد ورجاله ثقات .

    شرح الحديث :

    ظهر ماأخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم واضحاً جلياً في الحرب العالمية الأولى عندما قسّم الغرب دول الإسلام وأنهوا حكم الدولة العثمانية الجامعة لشتات المسلمين فاحتل الإنجليز والفرنسيين دول الشام ومصر والخليج وحتلت إيطاليا ليبيا وباقي دول المغرب العربي لفرنسا , وهكذا وقع ماأخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم لما كثر الفساد جزاء ماصنعت أيدينا .

    تخريج الحديث :
    أخرجه أبو داود والروياني في مسنده وأبو نعيم في الحلية وأورده الألباني في صحيحه رقم 958وقال : هذا إسناد لابأس به في المتابعات , فإن ابن جابر ثقة من رجال الصحيحين وشيخه عبدالسلام مجهول , لكنه لم يتفرّد به فقد تابعه الرحبي عن ثوبان .



    الملك الجبري

    نص الحديث

    عن حديفة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( تكون النبوة فيكم ماشاء الله أن تكون , ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها , ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ماشاء الله أن تكون , ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها , ثم تكون ملكاً عاضاً فتكون ماشاء الله أن تكون فيرفعها الله إذا شاء أن يرفعها , ثم تكون ملكاً جبرية فيكون ماشاء الله أن تكون فيرفعها الله إذا شاء أن يرفعها , ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ))ثم سكت .درجة الحديث : سنده حسن :

    شرح الحديث :

    الحديث باختصار تنبأ عن الحكم عامة على وجه الأرض , فقد ذهب حكم النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعده الخلافة الراشدة , ثم بدأالملك منذ الدولة الأموية والعباسية ومن جاء بعدهم حتى بدأ الحكم الجبري بعد سقوط الخلافة العثمانية , وتعدد أمراء الإسلام وأصبح المسلم في أرض الإسلام وغيرها لايدخل أرض قوم إلا بجواز سفر . ومايهمنا في هذا الحديث هو وقوع الحكم الجبري في بداية القرن العشرين ,ولعلّ هذا هو المقصود , فقد وجدت أحسن التفاسير لهذا الحديث هو ماذكرت ويخبر الرسول صلى الله عليه وسلم
    أن بعد هذا الحكم تأتي خلافة على منهاج النبوة ولعلها بنزول عيسى عليه السلام والعلم عند الله .


    تخريج الحديث :

    أخرجه أحمد في مسنده , وقال الهيثمي في المجمع 192/5:رواه أحمد والبزار أتم منه ,والطبراني ببعضه في الأوسط ورجاله ثقات , وذكره الألباني في الصحيحه رقم 5 .



    ظهور دولة إسرائيل

    نص الحديث

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( لاتقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود حتى يقول الحجر أو الشجر يامسلم ياعبدالله هذا يهودي ورائي فاقتله )) درجة الحديث : صحيح .

    شرح الحديث :
    هذا الحديث وقع بعضه في القرن العشرين من الذي وقع ظهور دولة إسرائيل وقتالنا معهم ابتداء من حرب عام 1948وحتى نهاية 1973 ,ولأجل هذا ذكرته , وإن ظهور دولتهم بعد موسى عليه السلام في هذا الزمان لهو خير دليل على قرب الساعة , ولكن القتال الحقيقي معهم يوم تكون الأمة كلها تحت راية واحدة يومها ينطق الحجر , والشجر , ولقد ذكرته , لأن وجودهم في هذه السنوات من علامات النبوة .

    تخريج الحديث :

    أخرجه البخاري في الصحيح , ( كتاب الجهاد , باب قتال اليهود رقم 2926), قال الحافظ في الفتح : وفيه إشارة إلى بقاء الإسلام إلى أن ينزل عيسى عليه السلام فإنه الذي يقاتل الدجال ويستأصل اليهود . وقد ورد عند البراز والطبراني في مسند الشاميين 368/1 حديث هذا نصه . عن نهيك بن صريم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : : (( لتقاتلن المشركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الأردن أنتم شرقيه وهم غربيه ..)).قال الهيثمي في المجتمع : رواره الطبراني والبراز ورجال البراز ثقات ..ذكرت هذا الحديث لأن بعضه وقع وإن كان في إسناده مقال بسبب محمد بن أبان فإنه شبه مجمع على تضعيفه .وسوف أتوسع في الكلام على هذا الحديث في قسم الأحاديث الضعيفة .


    السيارات والنساء الكاسيات

    نص الحديث

    عن عبدالله بن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال ينزلون على أبواب المساجد , نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف , إلعنوهن فإنهن ملعونات لو كان وراءكم أمة من الأمم خدمهن نساؤكم كما خدمكم نساء الأمم من قبلكم )). وعند الحاكم في المستدرك 436/4 بلفظ : (( يركبون على المياثر حتى يأتوا أبواب المساجد )) . درجة الحديث :حسن


    شرح الحديث :

    واضح أن الحديث يتحدث عن مركوب جديد وهو السيارات والمراكب الحديثة ووقوف الناس بها في الصلوات الخمس على أبواب المساجد , وركوب النساء الكاسيات العاريات للسيارات واضح في زماننا لايحتاج إلى شاهد وهذا من دلائل النبوة في القرن العشرين .. وهناك كلامٌ جميل للجزائري في كتابه اللقطات في بعض ماظهر للساعة من علامات حول هذا الحديث ص 11 .

    تخريج الحديث :

    أخرجه ابن حبان في صحيحه موارد 1454 والحاكم في المستدرك 436/4 وأحمد في المسند 223/2 والطبراني في الصغير 127/2 .قال الهيثمي في المجمع 140/5 : رواه أحمد والطبراني في الثلاثة ورجال أحمد رجال الصحيح وقال الحاكم في المستدرك : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه . وقال الذهبي : عبدالله القتباني , وإن احتج به مسلم فقد ضعفه أبو داود والنسائي وقال أبو حاتم : هو قريب من ابن لهيعه لكن الذهبي شرح عبارة أبي حاتم في سير أعلام النبلاء 333/7 في ترجمة عبدالله القتباني هذا . قال الذهبي : يعني أن أبا حاتم يفضله على ابن لهيعة . ثم قال الذهبي : قلت وحديثه في عداد الحسن وأكد الذهبي هذا التوثيق أيضاً في المغنى في الضعفاء 350/1حيث قال صالح الحديث وأورده ابن حبان في الثقات , وقريب من هذا التوثيق قول الحافظ في التقريب 3522:صدوق يغلظ غير أن ابن حجر قال أخرج له مسلم في الشواهد غير أن أحمد شاكر والألباني اعترضا على ابن حجر في هذا القول والحديث صححه الحاكم وابن حبان والمنذري في الترغيب حديث 3027 والهيثمي في المجمع وأحمد وأحمد شاكر في المسند حيث قال إسناده صحيح والحق أن إسناده حسن لأجل عبدالله القتباني وحسنه الألباني في الصحيحه 2683 وتفنن في شرحه ولبعض الحديث شواهد منها الحديث المشهور : ((صنفان من أهل النار لم أرهما نساء كاسيات عاريات مميلات مائلات ..)) رواه مسلم في صحيحه وفي معجم الطبراني : ((سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العنوهن فإنهن ملعونات ))صحح إإسناده الألباني في حجاب المرأة المسلمه ص 56.قال الألباني في الصحيحه 2682معلقاً على قول الحاكم بقوله على شرط الشيخيّن مستنداً إلى عبارة الذهبي في التلخيص والمنذري في الترغيب الذي ينبغي أن يكون عليه المستدرك هذا حديث صحيح على شرط مسلم وهذا تحريف من الناسخ أو المطبوع .



    التشبه باليهود والنصارى

    الحديث الأول :عن ابن عباس قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم . ((لتركبن سنن من قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو أن أحدهم دخل جحر ضب لدخلتم وحتى لو أن أحدهم جامع أمه بالطريق لفعلتموه )).

    الحديث الثاني : عن أبي سعيد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( اتتبعن سنن من قبلكم شبراً بشبر وذراعاً بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه )) . قيل يارسول الله اليهود والنصارى ؟ قال : ((فمن ..))

    الحديث الثالث : عن المستورد بن شداد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لاتترك هذه الأمة شيئاً من سنن الأولين حتى تأتيه )). درجة الأحاديث : مابين صحيحة وحسنة .


    شرح الأحاديث :


    هذه الأحاديث واضحة جداً لايجهلها عاقل أن أمة محمد عليه الصلاة والسلام قلدت الغرب في كل شي ء في مايدرس بالمدارس وفي زي النساء وفي المعاملات اليومية
    ومانراه من حضارة هو في الأصل كان عندهم وهذا التقليد فيه ماهو جائز ومكروه ومحرم , ولكن المصيبة أن التقليد عمّ كل شي ء نسأل الله العافية .

    تخريج الحديث :

    الحديث الأول : أخرجه الحاكم في مستدركه 45/4 وصححه ووافقه الذهبي . وقال الوادعي 622/4 معلاً له بالانقطاع أويس المديني لايروى عن الحاكم ((فهناك سقط ))قلت : أجاب الألباني عن هذا الإشكال وعن الإشكال في كلمة امرأته وكنت اعتمدتها في طبعات كتابي ((دلائل النبوة )) لكن أنبه هنا أن الألباني رحمه الله قال لفظ ((أمه )) وقع في كل المصادر ووقع في مستدرك الحاكم ((امرأته )) , وهو خطأ من أحد رواته أو نساخه , الصحيحة 1348 , وبين أن يصحح هذا في صحيح الجامع 5067 ((أمه )) بدلاً من ((امرأته ))قلت : روى الحاكم في المستدرك 129/1 من حديث عبدالله بن عمرو مرفوعاً حتى لو كان فيكم من نكح أمه علانية ورواه غير وفي إسناده عبدالرحمن بن زياد الأفريقي لكن الشاهد كلمة ((أمه )) فهي ثابتة إن شاء الله ((تنبيه )) وقع في بعض أحاديث التشبه جملة حتى أنه لو كان فيكم من يأكل العذرة رطبة أو يابسة لأكلتموها وعزاه الشيخ الجزائري إلى الحاكم في المستدرك من حديث حذيفة ولم أجده عنده بهذا اللفظ , ولم ينبه عليه الشيخ حمود التويجري في التنبيهات ص 40 من حيث خطأ العزو ومن حيث ضعف الحديث حيث أنه عند ابن وضاح في البدع بلفظ الجزائري وفي سنده نعيم بن حماد وأيوب بن جندب بن بشر وهذا الأخير قال الشيخ بدر البدر لم أهتد إلى ترجمته البدع لابن وضاح حديث 209

    تنبيه آخر : سمعت من بعض الوعاظ كلمة في حديث التشبه جحر ضب ((خرب )) هذه الكلمة الأخيرة ((خرب )) ينظر في سندها حيث لم أجد هذه الكلمة في المصادر المعتمدة والله أعلم ,
    ولكن قد يسأل سؤال هل الجحر الخرب يستطيع أحدُ أن يدخله ؟ إن وجدت هذه الكلمة مسندة وصحت آمنا بما جاء بها وإن لم تصح فتكفي نكارة المتن والله أعلم .


    الحديث الثاني : أخرجه البخاري في صحيحه , الفتح 3456.
    الحديث الثالث : أورده الهيثمي في مجمع الزوائد 264/7 وقال : رواه الطبراني في الأوسط ورجاله ثقات , وصححه الألباني بشاهد له ,صحيح الجامع 7219.

    التطاول في البنيان وزخرفة البيوت

    الحديث الأول : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذكر أمارات الساعة : ((..وإذا كان الحفاه العراة رؤوس الناس فذاك من أشراطها في خمس لايعلمها إلا الله ..))
    الحديث الثاني :
    عنه أيضاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لاتقوم الساعة حتى يبنى الناس بيوتاً يشبهونها بالمراجل ))وفي بعض الروايات ((يوشونها )) بدل ((يشبهونها )).قال إبراهيم بن المنذر شيخ البخاري يعني الثياب المخططة .الحديث الأول صحيح , والثاني حسن .



    شرح ماتقدم :

    قد رأينا الناس رعاة الشاة في مطلع القرن العشرين ذهبوا إلى البيوت وتركوا البادية وأخذوا يتنافسون في التطاول بالبنيان بل وأخذوا يزخرفون البيوت ويشبهونها بالمراجل ,
    أي يعطونها جميع الألوان حتى أصبحت البيوت كملابس النساء من كثرة الزخرفة والتجميل وقد رأينا هذا وفي الحديث الشريف (إذا أراد الله بعبد شراً أهلك ماله في الماء والطين )) رواه أبو داود من حديث عائشة كما قال الحافظ العراقي في المغني عن حمل الأسفار نسأل الله العفو والعافية .

    تخريج الحديثين :

    الحديث الأول :
    . أخرجه البخاي في صحيحه ومسلم في صحيحه , فهو متفق عليه .


    الحديث الثاني
    :

    أخرجه البخاري في الأدب المفرد رقم 459 ورجاله ثقات إلا عبدالرحمن بن يونس أبو مسلم . قال عنه الذهبي في المغني (39/2) وثق , وقال أبو حاتم : صدوق , الكاشف (169/2), وقال أبوأحمد الحاكم : ليس بالمتين : (التهذيب 270/6) وعليه الحديث حسن الإسناد إن شاء الله ولكن الألباني قال : صحيح انظر الصحيحه 279 وصحيح الأدب المفرد ص 175 له أيضاً . قلت هذا فيما نشر سابقاً لدلائل النبوة في بداية الأمر ثم وجدت مستندالألباني بالحكم على صحة الحديث بما ذكره الوادعي في دلائل النبوة ص 417 من أن البخاري أخرجه من طريق شيخين الأول عبدالرحمن المتقدم ذكره والثاني إبراهيم بن المنذر المتابع لعبدالرحمن والألباني ذكر طريق ابن المنذر فقط , وبهذا يكون الحديث الثاني صحيح أيضاً .

    كثرة القتل والحروب

    الحديث الأول
    :عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((يتقارب الزمان وينقص العلم ويلقى الشح ويكثر الهرج )) قالوا : وما الهرج ؟ قال : (( القتل القتل )).
    الحديث الثاني
    :
    (( إن بين يدي الساعة الهرج .. ليس بقتل المشركين ولكن بقتل بعضكم بعضاً حتى يقتل الرجل جاره وابن عمه وذا قرابته ))فقال بعض القوم : يارسول الله ومعنا عقولنا ذلك اليوم ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا .. تنزع عقول أكثر ذلك الزمان ويخلف هباء من الناس لاعقول لهم )) .

    الحديث الثالث
    :(( والذي نفسي بيده ليأتين على الناس زمان لايدري القاتل في أي شي ء قتل ولايدري المقتول على شيْ قتل )).


    شرح الأحاديث :


    لقد كثرت الحروب في بداية القرن العشرين وخاصة ماحدث في الحربين العالمية الأولى والثانية , فقد قتل فيها الملايين وماحدث بعدها في العالم الإسلامي من حروب ولايزال بين المسلمين أنفسهم , ولعل هذا بسبب تفوق الأسلحة المدمرة والكيماوية التي تقتل ملايين البشر ونشوء أحزاب كثيرة في العالم الإسلامي حتى لايدري القاتل لماذا يقاتل ولايدري المقتول على أي شيء قتل , وهذه هي الفتن نسأل الله السلامة .

    تخريج الأحاديث :


    الحديث الأول :: أخرجه البخاري في صحيحه برقم 6037ومسلم في صحيحه رقم 157. الحديث الثاني :أخرجه أحمد في المسند وله شواهد المجمع 326/7.الحديث الثالث :: الحديث الثالث : أخرجه مسلم في صحيحه رقم 2908. فائدة : ((ذكر السخاوي في أشراط الساعه ص 80حديث )) تجد المرأة النعل فتقول هذه نعل رجل ,- كناية عن كثرة القتل في صفوف الرجال - وقد ذكر هذه الرواية الهيثمي في المجتمع (334/7), وقال : رواها البراز ورجاله رجال الصحيح .

    فشو التجارة

    الحديث الأول
    :

    عن عمر بن تغلب رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن من أشراط الساعة أن يفشوا المال ويكثر وتفشو التجارة ..))
    الحديث الثاني
    :

    (( إن بين يدي الساعه تسليم الخاصة وفشو التجارة حتى تعين المرأة زوجها على التجارة )).
    درجة الحديثين : صحيحة .


    شرح الأحاديث :


    الحديث واضح وقوعه في زماننا أصبح أكثر الناس في هذا الزمان يفتتحون المحلات التجارية بجميع أنواعها ولايتكلمون إلا عن زيادة الراتب والأموال , وفي قانون التجارة والصناعة في بعض الدول إذا كان الرجل في إحدى الدوائر الحكومية فلا يستطيع أن يباشر نشاطاً تجارياً حراً فيذهب إلى زوجته , ويستخرج ترخيصاً باسمها . وهكذا عن طريق الزوجة أو الأم تكون التجارة وقد ساعدته زوجته كما جاء في الحديث. المهم أن المرأة لها دورها في التجارة سواء بهذه الوسيلة أو غيرها . ونسمع عن مقولة المرأة نصف المجتمع ولهذا كثر توظيف النساء في هذا القرن .

    تخريج الأحاديث :

    الأول : أخرجه النسائي (344/7)وهو في صحيح سنن النسائي 4468.
    والثاني : أخرجه أحمد في مسنده , قال الهيثمي في المجتمع (332/7)رواه كله أحمد والبراز ببعضه ورجال أحمد والبراز رجال الصحيح .

    يتبع

    </B></I>

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي دلائل النبوه في القرن العشرين ج 2

    دلائل النبوه في القرن العشرين ج 2
    فشوا الربا
    عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ليأتين على الناس زمان لايبقى أحجد إلا أكل الربا فمن لم يأكله أصابه من غباره ))وعند البيهقي في السنن الكبرى ((بخاره )) بدلاً من ((غباره )) وفي لفظ أحمد في المسند قال قيل يارسول الله كل الناس ؟قال (( كل الناس فمن لم يأكله ناله من غباره ))وعند الطبراني في مسند الشاميين بلفظ ((... الناجي منهم يومئذ الذي يصيبه غباره )).

    درجة الحديث : (( صحيح )) انظر تخريجه .
    شرح الحديث :

    قال المناوي في الفيض 440/5 : ( فإن لم يأكله أصابه من غباره ) أي يحيق به ويصل إليه من أثره بأن يكون موكلاً أو متوسطاً فيه أو كاتباً أو شاهداً أو معامل المرابي أو
    من عامل معه وخلط ماله بماله ( ذكره البيضاوي ) , وقال الطيبي قوله إلا من عامل معه وخلط ماله بماله ( ذكره البيضاوي ) , وقال الطيبي قوله إلا أكل المستثني صفة لأحد والمستثني منه أعم عام الأوصاف نفى جميع الأوصاف إلا الأكل ونحن نرى كثيرأ من الناس لم يأكل حقيقة فينبغي أن يجري على عموم المجاز فيشمل الحقيقة والمجاز ولذلك أتبعه بالفاء التفصيلية بقوله : فإن لم يأكله حقيقة أكله مجازاً وفي رواية (( من بخاره ))وهو ماارتفع من الماء من الغليان كالدخان والماء لايغلي إلا بنار توقد تحته ولما
    كان المال المأكول من الربا يصير ناراً يوم القيامة يغلي منه دماغ آكله ويخرج منه بخار ناسب جعل البخار من أكل الربا والبخار والغبار إذا ارتفع من الأرض أصاب كل من يأكل ,ووجه الشبه بينهما أن الغبار إذا انتثر عن الأرض أصاب كل من حضر وإن لم يكن هو أثار كما يصيب البخار إذا انتشر من حضر وإن لم حضر وإن لم يكن هو أثاره كما يصيب البخار إذا انتشر من حضر وإن لم يتسبب هو فيه , وهذا من معجزاته فقل من يسلم في هذا الزمن من أكل الربا الحقيقي فضلاً عن غباره . أهـ . ولا شك وقوع الحديث في حياتنا اليومية من انتشار البنوك الربوية وانتشار البيوع المحرمه والحيل الربوية والتي لايعلم إلا الله وحده ثم من وفقه الله إلى الصواب بجواز أكثرها نسأل الله العفو والعافية ولو كان الإمام الطيبي في زماننا لم يحمل بعض فقرات الحديث على المجاز , لأن كل دولة إسلامية الآن على وجه الأرض تتعامل بالربا صراحة والشعوب تحت حكم هذه الدول . وممكن حمل المجاز على من أصابه بشبهه وماأكثرها اليوم أو وهو لايعلم , وهذا لايعني أنه لم يأكله حقيقة ولكن لأنه لم يأكله تعمداً أصابه من غباره بشبهة أو ماشابه ذلك لكثرة التعامل فلم يسلم منه أحد . وقال السهارنفوري في بذل المجهود 295/14في شرح الحديث وفي هذا الزمان كذلك فإن جميع أنواع التجارات في أيدي الكفار وعقودهم فاسدة فهي في حكم الربا فلم يسلم منه أحد .

    تخريج الحديث :

    أخرجه أحمد في المسند(492/2), والنسائي في البيوع (243/7),وابن ماجه في كتاب التجارات (765/2)وأبو داود في سننه (626/3), والطبراني في مسند الشاميين (324/1), وأبو يعلى في مسنده (6233/11),والبغوى في شرح السنة (55/8 ), وأبو عمرو الداني في الفتن (240/2)والبخاري في التاريخ الكبير (469/1/2), والمزى في تهاذيب الكمال (48/1), كلاهما أخرجاه في ترجمة سعيد بن أبي خيرة والبيهقي في السنن الكبرى (276/5), وابن عدى في الكامل (1678/4)ترجمة عباد بن راشد , والحاكم في مستدركه (11/2)وقال الحاكم قد اختلف أئمتنا في سماع الحسن من أبي هريرة فإن صح سماعه منه فهذا حديث صحيح وقال الذهبي : سماع الحسن من أبي هريرة بهذا صحيح , نقول في سند الحديث سعيد بن أبي خيرة وقد روى عنه ثلاثة من الثقات , ويرى البعض أنه إذا روى عنه ثلاثة ترتفع عنه جهالة الحال وإلى هذا يشير الذهبي في الكاشف (28/1)حيث
    قال وثق وقال الحافظ في التقريب (2297)مقبول يعني في المتابعات وقد وجدنا متابعاً فقد ساق الحديث الحاكم في مستدركة من طريق داود بن أبي هند إلى الحسن مباشرة دون واسطة سعيد بن أبي خيرة , وقد سمع داود من الحسن أيضاً انظر تهذيب الكمال ترجمة داود وبهذه المتابعة يزول إشكال سعيد بن أبي خيرة فيبقي سماع الحسن من أبي هريرة نواه في هذا التفصيل وقد ذكر في الأطراف 9/ 315-319 مرويات الحسن مسنده عن أبي هريرة رضي الله عنه .

    أولاً قول من قال أنه لم يسمع :
    قبل أن ندخل في هذا الموضوع لابد من الإشارة إلى أن ابن سعد في طبقاته الكبرى ساق بعض الأسانيد الضعيفة إلى من ينفي سماع الحسن من أبي هريرة وإلى هذا أشار أحمد
    شاكر في المسند بقوله أقوالاً مرسلة على عواهنها يقلد بعضها بعضاً أي الذين ينفون سماع الحسن من أبي هريرة أقول : والذي ثبت عنهم أنهم قالوا بنفي السماع أبو حاتم في المراسيل وكذلك علي بن المديني في العلل ومن المتأخرين العلائي في جامع التحصيل ونقل عن يونس بن عبيد صاحب الحسن نفيه السماع حيث قال ((ومارآه )) والله أعلم في صحة السند إليه ,لأن هناك أسانيد ضعيفة عن يونس وعلى فرض صحة السند إلي يونس فإن الراوي أدرى بنفسه من غيره وقد يكون قال يونس هذا الكلام في أول الأمر لكنه لم ينقل عن الحسن لا في سند صحيح ولاضعيف أنه قال مارأيت أبا هريرة ( انظر مقدمة الطبعة الثانية وكلامنا على عبارة الذهبي في تخليص المستدرك ).

    ثانياً قول من قال أن له سماع : ذكر أن له سماع الحافظ ابن حجر بالتهذيب (235/2) حيث جاء بسند لا مطعن في أحد من رواته كما يقول في سنن النسائي في ذكر حديث المختلعات ثم قال : وهذا إسناده لامطعن في أحد من رواته يدل على أنه سمع منه في الجملة وقال في الفتح (504/9)وما المانع أ يكون سمع منه هذا الحديث ثم أخذ يرسل عنه بعد ذلك وهناك كلام جيد للمحقق أحمد شاكر في المسند (122/12)وانظر الصحيحه للألباني (211/2)عن حديث المختلعات وانظر روايات ابن سعد في طبقاته (158/7)

    ومابعدها في سماع الحسن عن أبي هريرة وانظر رسالة الدكتور عمر عبدالعزيز الجعبير في كتابه العظيم : ((الحسن البصري وحديثه المرسل ))
    وانظر كتاب قواعد في علوم الحديث لظفر التهانوي الحنفي 358 فقد أكد سماع الحسن في حديث المختلعات وانظر الرسالة للشافعي ص 465في مراسيل التابعين حيث قال : أما مراسيل غير كبار التابعين لاتقبل والحسن لاشك أنه من كبار التابعين أما ماقيل من أن الحسن لم يصرح بهذا الحديث بالسماع نقول لعله صرح كما نفهم من عبارة الذهبي انظر المقدمة ولكن مع ذلك فقد عده الحافظ ابن حجر كما نفهم من عبارة الذهبي في المرتبة الثانية من المدلسين وهي ممن احتمل أهلها تدليسهم وأخرجوا لهم في الصحيح وعلى كل حال قد صحح الحديث الذهبي في المستدرك :وأكد السماع الحافظ ابن حجر وذلك في حديث المختلعات وتعرض له في التهذيب والفتح كما قدمنا وصححه السيوطي في الجامع الصغير ومن المعاصرين الشيخ أحد شاكر في المسند وأحمد البنا في الفتح الرباني وحسنه الإمام محمد أحمد الصفدي في كتابه النوافح العطرة رقم 1581 ويبدو أن الذي حمله على تحسين الحديث هو مجرد وجود سعيد بن أبي خيرة دون النظر إلى عضد داود بن أبي هند له , والحق أن الحديث صحيح لأن سماع داود من الحسن صحيح وهو أي داود من رجال الحديث فلا محمل والحالة هذه إلى تحسين الحديث لأن النظر إلى سعيد بن أبي خيره لايزال مجهول الحال عند الأكثر حتى عنه خمسة من الثقات على خلافٍ بين العلماء في رفع جهالة الحال وفي هذا الإسناد سعيد متابع بداود والمشكلة الأساسية في هذا الحديث عند البعض سماع الحسن عن أبي هريرة غير أن الإمام اليمني محمد أحمد الصفدي يبدو أنه لايرى مشكلة في سماع الحسن من أبي هريرة ويبدو أن سماعه منه صحيح عنده والله أعلم .

    ظهر البترول والمعادن



    عن ابن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( تكون معادن يحظرها شرار الناس )).
    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : إذاظهرت معادن في آخر الزمان يأتيك شرار الناس )).


    درجة الأحاديث :
    الأول : صحيح .
    الثاني : ضعيف يشهد له ماقبله .


    شرح الحديث :
    ظهرت معادن كثيرة من بطن الأرض في هذا الزمان في العالم الإسلامي مثل البترول وقد حضر بسبب عجزنا وقلة خبرتنا شرار الناس من غير المسلمين وهذا واقع لانستطيع أن ننكره .


    تخريج الأحاديث :
    الأول : حديث ابن عمر قال الهيثمي في المجمع (68/4)رواه أحمد وفيه راو لم يسم وبقية رجاله رجال الصحيح والبهيقي في الدلائل بطريق آخر (530/6)بلفظه وصححه الألباني في الصحيحة رقم 1885.


    والثاني : حديث أبي هريرة رواه نعيم بن حماد في الفتن (612/2), عن أبي هريرة موقوفاً وله حكم الرفع لأنه أمر غيب وفي سنده يحيى بن سليم القرشي فيه كلام يسير, انظر التهذيب(199/11)وقال الذهبي : ثقة ,
    الكاشف (226/3), وكذلك إسماعيل بن أمية لم يدرك أبا هريرة ولهذا الأثر ضعيف ولكن يشهد له ماقبله فيتقوى به إن شاء الله .


    اتساع المدينة المنورة


    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( تبلغ المساكن إهاب أو إيهاب )) قال زهير : قلت لسهيل : وكم ذلك من المدينة قال : كذا وكذا ميلا وقدر يدخل في الدلائل التي وقعت في هذا القرن فيما يخص المدينة هو عمارة المسجد النبوي حتى أصبح على شكل قصر ضخم أبيض اللون وهذا وصف الدجال له عندما بقف عنه سبخة الجرف : والجرف كما قال ياقوت 149/2موضع على بعد ثلاث أميال من المدينة نحو الشام : وقيل على بعد ميل وفي رواية نقلها مؤلف جامع الأخبار والأقوال في الدجال ص 106 عن ابن حجر أن الدجال يصعد جبل أحد .. فذكر قريباً من حديثنا ومسألة بياض المسجد يبدو أنها منذ عهد البرازنجي كما نقلها مؤلف جامع الأخبار عنه , وقد وجدتها عنده في الإشاعة ص 219 , وهو متوفي منذ 300 سنة , وأشار إلى أن المسجد في عهد النبي عليه الصلاة والسلام مبنياً بالجريد والسعف , قلت : لكن إنه على شكل قصر وضخم هذه في زماننا نحن فهل سيكون هذا الوصف باقياً إلى عهد الدجال ؟ الله أعلم , والحديث المشار إليه في وصف
    المسجد رواه أحمد وابن عمه حنبل في الفتن حديث 13, والحاكم ونصه : يوم الخلاص ومايوم الخلاص ,وإسناده . قال الألباني : على شرط مسلم : قصة المسيح الدجال ص 89 .
    درجة الحديث : صحيح .
    شرح الحديث :
    هذا من دلائل النبوة فقد اتسعت المدينة المنورة وكثر فيها العمران وأصبحت حدودها أوسع من قبل .
    تخريج الحديث :
    انظر مختصر صحيح مسلم رقم 2032.



    جيران السوء وكثرة دور المقام


    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله : (( تعوذوا من جار السوء في دار المقام فإن جار البادية يتحول عنك )).
    درجة الحديث : حسن الإسناد .


    شرح الحديث :
    فيه إشارة إلى أنه سيأتي على الناس زمان يكثر فيه البناء ودور المقام كما ذكر السيوطي في الدر المنثور (472/7)حيث قال : وأخرج ابن شيبة عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال : إن من اقتراب الساعة أن يظهر البناء على وجه الأرض وأن تقطع الأرحام وأن يوذي الجار جارة , نسأل الله العو والعافية من هذه الفتن .


    تخريج الحديث :
    أخرجه الحاكم في المستدرك (532/1)وقال : صحيح على شرط مسلم ووافقه الذهبي . وأخرجه النسائي في الاستعاذة ص 43 وحسنه الألباني , صحيح الجامع رقم 1290


    ظهور ناس يسمون الخمر بغير اسمها


    عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ((ليشربن ناس من أمتي الخمر يسمونها بغير اسمها )).
    درجة الحديث : صحيح بمجموع الطرق .


    شرح الحديث :
    قد وقع في زماننا ماأخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث وجدنا من يسمي الخمر المشروبات الروحية , الوسكي , أو الفودكا ... وغير هذه الأسماء


    تخريج الحديث :
    رواه ابن حبان في صحيحه , موارد رقم 1384 , والحاكم في المستدرك رقم 148/4وقال : صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه , وتعقبه الذهبي بقوله : محمد مجهول وإن كان ابن أخي الزهري فالسند منقطع , وأورده الألباني في الصحيحة رقم 414 بلفظ : ((إن أناساً من أمتي يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها ))وجاء بشواهده .



    ضياع الأمانة


    عن أبي هريرة رضي الله عنه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة )) قال : وكيف إضاعتها يارسول الله ؟ قال : ((إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة ))وفي حديث آخر : (( يقال إن في بني فلان رجلاً أميناً ويقال للرجل ماأعقله وما أظرفه وماأجلده وما في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان ))
    درجة الحديثين : صحيحان .


    لاشك أن الحديث واضح والأمانة ضيعت من قلوب كثير من الناس , ليس في زماننا هذا بل منذ القرون الأولى ولكن في هذا الزمان ظهرت واضحة وخاصة عندما اتخذت دول الإسلام ظاهرة الانتخابات وأصبح أفراد المجتمع يتخير أغلب أفرادهم رؤوس قبيلتة ويعطي الصوت للشخص الفلاني وهو يقول ماأحلمه وماأظرفه وما في قلبه مثقال حبة خردل من إيمان والانتخابات جاءت تقليداً من الغرب وهذا مثال واحد وإلا فالأمثلة كثيرة ولكن لأنه داخل في شهادة الزور وهي من الكبائر .


    تخريج الحديث :
    الحديثان أخرجهما البخاري الأول أخرجه في كتاب الرقاق باب رفع الأمانة ,(333/11) والثاني كتاب الفتن باب حثالة من الناس ,(48/13)


    تشبب كبار السن


    عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((يكون قوم يخضبون بالسواد في آخر الزمان كحواصل الحمام لايرحون رائحة الجنة ))
    درجة الحديث : صحيح




    شرح الحديث :
    ظهر في هذا الزمان أصباع عديده يزين بها كبار السن لحيته وشاربه ليبدو صغيراً أمام الناس وهذه الأصباغ أكثر جمالاً من القديمة التي لاتغير شيئاً في وجه الرجل , ولعل هذا عائد لتطور المكياج وكما قال الشاعر : عجوز ذهبت إلى العطار ليصلح وجهها...وهل يصلح العطار ماأفسدة الدهر


    تخريج الحديث :




    أخرجه أحمد في المسند (156/4)تحقيق أحمد شاكر ,وقال الألباني في تخريج أحداديث الحلال والحرام ص 184 : أخرجه أبو داود والنسائي وأحمد والضياء المقدسي في المختارة , وغيرهم كثير لامجال لذكرهم الآن . وإسناده صحيح على شرط الشيخين وأورده ابن الجوزي في الموضوعات (55/3) وتعقبه الحافظ بن حجر في القول المسدد ص 91 .





    شرح لطيف لهذا الحديث





    وجدت بعض العلماء فسر الحديث بالسكسوكة فهي منتفخة من الأمام وتبدوا على انتفاخها كحاصلة الطير خاصة إذا صبغت بالسواد , وفكرة السكسوكه حديثة للكل ولم تكن معروفه عند العرب في العصور الأولى وانظر أشراط الساعة ص 167 ليوسف الوابل حول شرح هذا الحديث .



    ضياع الحكم في الأرض

    عن أبي أمامة رضي عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأول نقضها الحكم وآخرها الصلاة ))

    درجة الحديث : صحيح


    شرح الحديث :
    منذ أن ظهر هذا القرن ظهرت في بلاد الإسلام القوانين الوضعية التي جاءت من الغرب وأصبح الحكم بالشريعة نادراً على وجه الأرض إلا من . رحم الله في بعض البلدان .


    تخريج الحديث :
    أخرجه الحاكم في المستدرك( 4/93) وقال الإسناد كله صحيح وتعقبه الذهبي بقوله تفردا به عبدالعزيز بن عبدالله عن إسماعيل وهو ضعيف وقال الهيثمي في المجمع 7/284 رواه أحمد والطبراني ورجالهما رجال الصحيح وأورده المنذري 1/385 وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم 5075 وبن حبان في صحيحه موارد رقم 257



    زخرفة المساجد والمصاحف والتباهي بها

    عن أبي الدرداء يرفعه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا زخرفتم مساجدكم وحليتم مصاحفكم فالدمار عليكم
    وعن أنس رضي الله عنه يرفعه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .لاتقوم الساعه حتى يتباهى الناس في المساجد
    درجه الحديث : صحيحه انظر تخريجها


    شرح الأحاديث :
    هي واضحه لاتحتاج إلى شرح فقد زخرفت المساجد منذ العصور الأولى ولكن في هذا الزمان زخرفة أكثر وتباهى الناس الذين يراؤون في عمل الخير في بناء المساجد وأخذ بعضهم يبني المسجد ويكتب عليه اسمه وهذا يعود أمره إلى الله إن كان بناه رياء أم لله ولكن الحاصل أن الغالب في من يفعل هذا أنه يرائي مصداقاً للحديث الشريف وأما المصاحف فقد طبعت بأشكال مختلفة وصور على غلافها المساجد وبعض المصاحف صغيرة جداً وضعت للزينه وليس للقراءة كما هو مشاهد صغير الخط


    تخريج الأحاديث :

    حديث أبي الدرداء حسن صحيح الجامع 1/162 وحديث أنس صحيح أورده الألباني في صحيح الجامع


    ظهور المعازف وكثرة الغناء
    نص الحديث :
    (( ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوام جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم _ يعني الفقير- لحاجة فيقولوا ارجع إلينا غداً فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير ))


    درجة الحديث : صحيح .


    شرح الحديث :


    شرح الحديث ذكرت هذا الحديث , لأن الطرف الأول منه وقع وهو كثرة المعازف والغناء وقد وقع من يسهر في الفنادق والملاهي إلى الصباح وحولهم الخمر والزناة ولم يبق إلا وعد الله سبحانه في مسخ من يفعل هذه الأعمال مجتمعة زنا وشرب خمر وطرب إلى صباح اليوم الثاني من يفعل هذه الجرائم كلها يوشك أن يمسخه الله قردة وخنازير .



    ولانتكلم عن مسألة السماع فتلك مسألة أخرى ليس هذا مكانها ولكن المقصود السماع المقرون بهذه الشروط المذكورة في الحديث هذا يوشك أن يمسخه الله ,




    وقد وقع مافي الحديث من محذورات ولم يبق إلا تنفيذ العقوبة وهي تحت إرادة الله فالحذر الحذر .





    تخريج الحديث :
    أخرجه البخاري في صحيحه (51/10 )والحديث اعترض عليه الإمام ابن حزم في المحلى ,لأنه من معلقات البخاري ورد عليه الحافظ ابن حجر في تغليق التعليق ,(22/5), وانظر أحاديث الغناء في الميزان ليوسف جديع ص 22.



    التفاخر والتناجش والمظاهر
    عن ابن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا مشت أمتي المطيْطاء وخدمتهم أبناء الملوك فارس والروم سلط شرارها على خيارها ))
    درجة الحديث :صحيح .


    شرح الحديث :
    المطيْطاء هو من المتكبر وهو كناية عن التفاخر بجميع أنواعه , من تفاخر المال والنسب , وهذا نشاهده اليوم فتجد مثلاً في حفلات الأعراس ينفق عليها أموالاً كثيرى ومأكولات كثيرة والسيارات المبهرجه تجد صاحبها إذا ألقيت عليه التحية لايسلم تكبراً وافتخاراً , أما أبناء الملك فإن الأيدي العاملة في الجزيرة العربية فاقت في هذا الزمان أكثر من أي قرن مضى وأكثرهم ليسوا مسلمين بل ولعل ظاهرة خدم المنازل التي ظهرت في الآنة الأخيرة وأصبح بعض البيوت عندهم خدم رجال ونساء على حد سواء لعلها داخلة في هذا الحديث والله أعلم .
    تخريج الحديث :
    أخرجه الخرائطي في مساوئ الأخلاق ص 271 والترمذي في سننه وقال : هذا حديث غريب وفي سنده موسى بن عبيدة بن نشيط أبو عبدالعزيز من الضعفاء , انتهى كلامه ولكن قد توبع من يحيى بن سعيد مما يقوي هذا الحديث , ذكره الهيثمي في المجمع (240/10),وشاهد الهيثمي هو من حديث أبي هريرة بمثله إلا أنه قال : تسلط بعضهم على بعض .قال الهيثمي :رواه الطبراني في الأوسط وإسناده حسن وذكره الألباني في الصحيحة : 956.


    يتبع


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي دلائل النبوه في القرن العشرين ج 3

    دلائل النبوه في القرن العشرين ج 3



    انتشار الزنا
    الحديث الأول


    عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال : ((إن الله لا يحب الفاحش والمتفحش )).



    الحديث الثاني :



    ((ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير ))



    الحديث الثالث :



    ((والذي نفسي بيده لاتنفى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترشها في الطريق فيكون خيارهم من يقول لو واريتها وراء هذا الحائط )).


    درجة الأحاديث : كلها صحيحة .






    شرح الحديث :
    قد أشيعت الفاحشة ولو بالغناء الماجن والأفلام ولكني شرحت المقصود في باب وقفات مع أحاديث الكتاب حول أحاديث الزنا أما الحديث الذي يقول فيه أن الرجل يفترش المرأة في الطريق هذا ماكان ولن يكون بإذن الله مادام هناك من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولكن لعله يقع بعد موت عيسى عليه السلام ويبقى شرار الخلق والكفار وعليهم تقوم الساعة كان هذا قولي في الطبعة الأولى للكتاب عام 1993 قبل أن تظهر الفضائيات التي نشرت الانحلال وعرضت ماهو ممنوع أو ماتعارف عليه الناس بأنه ممنوع ودخل الانترنت ولكن المقصود من ذلك ليس المشاهد في الأفلام من زنا صريح ولكن الحديث يتكلم عن زنا في الطرقات اعتاده الناس فأصبح خيارهم يقول لو واريتها وراء هذا الحائط هذا الأمر نقول لعله زمن التسافد في الطرقات وعلى هؤلاء تقوم الساعة . والله أعلم .



    تخريج الأحاديث :


    حديث عبدالله بن عمر أخرجه الحاكم من المستدرك 514/4وقال حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه ووافقه الذهبي .


    وحديث (( ليكونن في أمتي أقوام يستحلون الحر ))أخرجه البخاري في كتاب الأشربة , وحديث ((لاتفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة يفترشها ))


    أخرجه أبو يعلى في مسنده ورجاله ثقات , قال الهيثمي في المجتمع 331/7: رجاله رجال الصحيح وهناك زيادة في بعض الروايات : ((فذاك الرجل فيهم كأبي بكر وعمر فيكم )) هذه زيادة منكرة لاتصح ضعفها الهيثمي في المجتمع (274/7).



    اتساع الدنيا ورغد العيش


    عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن ما أخشى عليكم من بعدي مايفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها ..))


    حديث على بن أبي طالب : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( كيف بكم إذا غدا أحدكم في حله وراح في حلة ووضعت صفحة ورفعت أخرى وسترتم بيوتكم كما تستر الكعبة ))قالوا :يارسول الله نحن يومئذ خير منا اليوم نتفرغ للعبادة ونكفي المؤنة , فقال عليه الصلاة والسلام : لأنتم اليوم خير منكم يومئذ ))..



    حديث أبي جحيفة : ((ستفتح عليكم الدنيا حتى تنجدوا بيوتكم كما تنجد الكعبة )).


    درجة الأحاديث : حديث على رضي الله عنه ضعيف يشهد لمعناه العام ماقبله ومابعده .



    شرح الأحاديث :


    نجد البيت أي زينه بستور وفرش ,وقد وقع مثل هذا من زينة البيوت وكثرة النعم حتى أن الناس يأكلون على الغداء أكلاً مخالفاً لأكل العشاء , وهذا معنى مايروى



    من قوله عليه الصلاة والسلام : ((وضعت صحيفة ورفعت أخرى )) وقريباً من هذا الشرح ذهب الشيخ محمد ولي الله الندوي في معنى رفع الصحفة ووضع الأخرى في كتابه عن النبوآت 240 . وقوله عليه الصلاة والسلام : (( أنتم اليوم خير منكم يومئذ ))هذا صحيح فإن الناس اليوم في شهر رمضان مثلاً لايحضر منهم صلاة القيام وكافة العبادات إلا القليل إذا قسناهم بمن في الأسواق والملاهي الأخرى , نسأل الله العافية .


    تخريج الأحاديث:


    حديث أبي سعيد الخدي رواه البخاري في صحيحه 7/3.



    وحديث على رضي الله عنه أخرجه الترمذي 2607وقال الترمذي : هذا الحديث حسن غريب , يزيد بن زياد هو ابن ميسرة وهو مدني , وقد روى عنه مالك بن أنس وغير واحد من أهل العلم ويزيد بن زياد الدمشقي الذي روى عنه الزهري وروى عنه وكيع ومروان بن معاوية ويزيد بن أبي زياد كوفي روى عنه سفيان وشعبة وابن عبينة وغير واحد من الأئمة وحديث الترمذي هذا قال عنه الهيثمي في المجمع (317/10) . روى الترمذي بعضه ورواه أبو يعلى وفيه راو لم يسم , وبقية رجاله ثقات , وصححه الهيثمي أيضاً في المجمع (226/10), وحديث أبي جحيفة ذكره الهيثمي في المجمع (226/10) , وقال : رواه البزار ورجاله رجال الصحيح وأورده الألباني في صحيح الجامع (3614).
    واكمل شرح الحديث السابق اتساع الدنيا فاقول ويحضرنى فى هذا المقام مارواه البخارى فى صحيحه كتاب الرقاق باب مايحذر من زهرة الدنيا ذكر حديثا من رواية عمران بن حصين رضى الله عنه ونصه خيركم قرنى ثم الذين يلونهم قال عمران فما ادرى قال النبى عليه الصلاة والسلام بعد قوله مرتين او ثلاثا ثم يكون بعدهم قوم يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولايؤتمنون وينذرون ولايوفون ويظهر فيهم السمن والشاهد الفقره الاخيره من الحديث فتجد اكثر الناس يقولون فى المجالس نحن نشهد على كذا وكذا ولم يطلب منهم الشهاده وهذا مشاهد بكثره فى هذا القرن بالذات وقوله عليه الصلاة والسلام ويظهر فيهم السمن هذا لم اقف لابن حجر لها على شرح فى الباب المذكور لكن قال المناوى فى رواية الترمذى كما فى الصحيحه 699 والتى جاءت بلفظ يتسمنون ويحبون السمن قال المناوى اى يحرصون على الطعام وينهمكون فى التمتع بلذاتها قلت وهذا الحديث من دلائل النبوه فى هذا القرن فقد ظهرت السمنه فى الرجال والنساء وجاء على اثر هذا امراض السكرى والضغط وهذا مشاهد وهناك برامج فى المستشفيات وغيرها فى وسائل الاعلام مثلا عن النصح فى الغذاء السليم والحركه والسمنه من امراض القرن العشرين




    *فتنه تدخل كل بيوت العرب :



    عن عوف بن مالك- رضى الله عنه- قال: اتيت رسول الله صل الله عليه وسلم فى بناء له فسلمت عليه فقال :عوف ؟ قلت: نعم يارسول الله قال :ادخل قلت: كلى او بعضى ؟ قال بل كلك فقال لى اعدد ستا بين يدى الساعه اولهن موتى الى ان قال عليه الصلاة والسلام والثالثه فتنه فتكون فى امتى وعظمها قلت وفسرت كلمة وعظمها فى بعض الاحاديث كما فى صحيح البخارى انها فتنه لايبقى بيت من العرب ا لا دخلته


    *درجة الحديث صحيح



    شرح الحديث :


    الشاهد من هذا الحديث قوله عليه الصلاة والسلام فتنه تدخل كل بيت من بيوت العرب وفى الجامع الازهر للمناوى انها فتنه تدخل كل بيت مسلم بدلا من كلمة العرب وهذا الحديث اعم



    قال البعض لعله التلفزيون ولكن بعض البيوت لم يدخلها التلفزيون اما لان اهلها من المحافظين جدا او لشدة الفقر وقال البعض لعلها جهاز الراديو ففيه من المنكرات مافيه مثل الاغانى او المجلات لان بها صور النساء الكاسيات الحاصل ان الفتنه دخلت سواء با لامثله التى ذكرناها او غيرها قال الحافظ فى الفتح ج 6 ص 341 بعد ان عدها السادسه قال لم تجىءوعبارته كما فى الفتح لم تجىء قلت ولعلها التى ذكرناها والله اعلم


    تخريج الحديث :


    قال ا الالبانى اخرجه احمد ج 6 ص 25 وابن عساكر واسناد احمد صحيح على شرط مسلم واخرجه البخارى ج6 ص 213 وابن ماجه تخريج احاديث فضائل الشام ص63
    المزيد من شرح الفتنه المذكوره فى الحديث


    تعريف الفتنه :


    قال العدوى فى الصحيح المسند من احاديث الفتن ص11
    قال الحافظ فى الفتح ج 13 ص3 والفتن جمع فتنه قال الراغب اصل الفتن ادخال الذهب فى النار لتظهر جودته من رداءته ويستعمل فى اخال الانسان النار ويطلق على العذاب كقوله تعالى: (( ذوقوا فتنتكم)) وعلى مايحصل عند العذاب كقوله : (( الا في الفتنة سقطوا)) وعلى الاختبار كقوله تعالى: (( وفتنك فتونا)) وفيما يدفع اليه الانسان من شده ورخاء وفي الشده اظهر واكثر استعمالا قال تعالى ونبلوكم بالشر والخير فتنه ومنه قوله وان كادوا ليفتنونك اى يوقعونك فى بليه وشده فى صرفك عن العمل بما اوحى اليك وقال ايضا الفتنه تكون فى الافعال الصادره من الله ومن العبد كالبليه والمصيبه والقتل والعذاب والمعصيه وغيرها من المكروهات فان كانت من الله فهى على وجه الحكمه وان كانت من الانسان بغير امر الله فهى مذمومه فقد ذم الله الانسان بايقاع الفتنه كقوله تعالى: (( ان الذين فتنو المؤمنين والمؤمنت)) وكقوله : ((واحذرهم ان يفتنوك)) وقال غيره أي الراغب اصل الفتنه الاختبار ثم استعملت فيما اخرجته المحنه والاختبار المكروه ثم اطلقت على كل مكروه أو آيل إليه كالكفر والاثم والتحريق والفضيحه والفجور وغير ذالك اه قال الشيخ رضا المباكفورى فى تعريفها اى الفتنه التى تدخل كل بيت منبيوت العرب وهى فتنة بابنا قال هى مقتل عثمان رضى الله عنه قلت كانه اراد انتهاء هذا المعنى ولا شك ان مقتل عثمان يومها فتنه اصابت كل بيوت العرب وازدادت الفتن بعده ولكن هناك حديث فتنة الاحلاس الذى فى اخره فتنة الدهيماء لاتدع احدا من هذه الامه الا لطمته لطمه فاذا قيل انقطعت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسى كافرا الصحيحه 974 والحاصل ان الفتنه فى العالم الاسلامى الان دينيه على الاقل كانت الفتنه فى عهد عثمان فتنة قتل اما اليوم فان الفتنه هى فتنة فسوق وصد عن سبيل الله فتنة فسوق الشباب فتنة طغيان النساء فتنة المال فتنة قطيعة الارحام فتنة عقوق الاولاد فتنة الائمه المضلين فتنة الغفله عن دين الله فتنة حب الدنيا وكراهية الموت فتنة علو الكفار فتنة تبذير الاموال فى السياحه بحجة النزهه وهى بلا شك تؤدى الى فساد لمن تاماها وبمناسبة النزهه كثر سفر العائلاات الخليجيه على وجه الخصوص بكثره ملحوظه فى العقد الاخير من القرن العشرين الى الشام لتغيير الجو والصحه وكسر الروتين كما يقال وقد روى الديلمى فى
    الفردوس ج 5 ص81 حديثا فى سفر اهل المدينه المنوره الى الشام يبتغون الصحه قال الديلمي: اخبرنا ابو الحسين بن النفور اخبرنا الكنانى حدثنا يعقوب بن ابراهيم البزار حدثنا على بن مسلم حدثنا ابن ابى فديك عن عبدالله بن أبى يحيى عن سعيد بن ابى هند عن ابى هريره مرفوعا لاتقوم الساعه حتى يخرج الناس من المدينه الى الشام يبتغون الصحه والكنانى هو يحى بن عمر الاندلسى ت289 اثنى عليه الذهبى فى السير وفى الاسناد من لم اجد له ترجمه يبحث عن رجاله من يهمه امره والله اعلم بصحته اقول فى الخاتمه لو لم اكن مقتنعا ان الفتنه وقعت بهذه الامه كما اسلفت بعض شواهدها التى لاينكرها عاقل لما اوردت هذا الحديث فى هذا الكتاب على انه واقع فى هذا القرن بالذات والله اعلم



    ضياع الخشوع فى الصلاه :


    عن عوف بن مالك الاشجعى رضى الله عنه قال نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم الى السماء فقال هذا اوان رفع العلم فقال له رجل من الانصار يقال له زياد بن لبيد يارسول الله يرفع العلم وقد اثبت ووعته القلوب ؟
    فقال عليه الصلاة والسلام ان كنت لاحسبك من افقه اهل المدينه ثم ذكر ضلالة اليهود والنصارى على مافى ايديهم من كتاب فقال جبير بن نفير فلقيت شداد بن اوس الانصارى فحدثته بحديث عوف
    فقال صدق عوف الا انبئك باول ذالك ؟ يرفع الخشوع حتى لاترى خاشعا وفى حديث ابى الدرداء اول شىء يرفع من هذه الامه الخشوع حتى لاترى خاشعا وفى حديث حذيفه اول ماتفقدون من دينكم الخشوع واخر ماتفقدون الصلاه
    درجة الحاديث صحيحه انظر تخريجها


    شرح الحديث :


    قد وقع هذا واضحا فى زماننا والسبب والله اعلم الركون الى الدنيا وحبها وكثرة المشاغل فى هذا الزمان وقسوة القلوب واهم من هذا عدم معرفة حقيقة الدنيا وحقيقة الاخره والتى من اسبابها ضعف الايمان


    تخريج الحديث :


    حديث عوف ابن ماللك اخرجه احمد فى مسنده والطبرانى فى الاوائل ص 110 مجمع الزوائد ج 1 ص 205 وجاء بشواهده وحسنه وحديث ابى الدرداء حسنه الالبانى فى صحيح الترغيب ص 288 وحديث حذيفه اخرجه الحاكم فى المستدرك 4 ص469 وصححه ووافقه الذهبى


    انتشار الكتابه والعلوم الثقافيه



    * الحديث الاول :


    عن ابن مسعود قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : ((بين يدي الساعه كتمان شهاده الحق وظهور العلم )) وفي روايه : (( إن من أشراط الساعه أن يكثر التجار ويظهر القلم ))



    * الاثر الثاني :


    عن أبي الزاهيه قال: بلغني في بعض الكتب أن الله يقول : (( أبث العلم في اخر الزمان حتى يعلمه الرجل والمرأه والعبد والحر والصغير والكبير فإذا فعلت ذلك اخذتهم بحقي عليهم )).



    * درجه الاحاديث :


    - الأول : صحيح والراويه الثانيه : من الاسرائيليات ولها شواهد من السنه , انظر التخريج .




    * شرح الحديث :


    قد ظهر في زماننا مايسمى محاربه الأميه أو محو الاميه وظهور أنواع الاقلام الكثيره جداًًَ ولا منافاة بين هذا الحديث وبين احاديث(( اذا تعلم الناس العلم وتركوا العمل وتحابوا بالالسن وتباغضوا بالقلوب وتقاطعوا بالارحام لعنهم الله عند ذلك فأصمهم وأعمى ابصارهم)) والحديث مرسل هكذا قال العراقي رواه الطبراني من حديث سلمان بإسناد ضعيف : تخريج أحاديث إحياء علوم الدين (1\152) وقال وقد ورد الحديث متصلأ من حديث سلمان وابن عمر اما حديث سلمان فأخرجه الطبراني في الكبير والأوسط بلفظ (( اذا ظهر القول خزن العمل وائتلفت الالسن وتباغضت القلوب ....)) واسناده حسن وقال الهيثمي بالمجمع (7\290) رواه الطبراني بالاوسط وفيه جماعه لم اعرفهم واما حديث إبن عمر بلفظ يوشك ان يظهر العلم وفي سنده بشر بن ابراهيم الخلوع ضعيف جدأ وفي ترجمته رواه ابن علي بالكامل وعلى كل حال هذه الاحاديث مع ضعفها اليسير لعلها تكون شارحه للأحاديث التي تقول : (( إن من أشراط الساعه ان يرفع العلم )) وأحاديث إن من اشراط الساعه ان يظهر العلم وهو حب الثقافه في كل شيء وليس هناك عمل إلا مجرد العلم فقط وهذا مشاهد فأجهزه الاعلام المسموع والمقروء والمرئي منها وكثر المدراس والمطابع وروايه ابي الزاهريه (( أبث العلم )) يشهد لها السنه النبويه وواقعنا المعاصر فقد بث العلم اليوم عبر إذاعات القرآن الكريم وحتى الذي لايعرف القراءه في هذا الزمان لاعذر له لان اشرطة تسجيل للقرآن وغيرها من الوسائل الحديثه متوفره وما عليه إلا السماع وسؤال المشايخ في اقصى انحاء الارض وغير ذلك وهذا معنى قوله عز وجل : (( إذا فعلت ذلك اخذتهم بحقي عليهم )) أي لاعذر لهم بعد وصول العلم



    * تخريج الأحاديث :


    حديث ابن مسعود اخرجه النسائي واحمد قال الهيثمي في المجمع 7/333 رواه احمد كله والبزار بعضه وانظر الصحيحة اللألباني 647 ورواية ويكثر التجار ويظهر القلم رواها الطيالسي في مسنده واسنادها صحيح كما في الصحيحة 546 ايضا ورواية ابي الزاهرية قد فصلت فيها في باب وقفات مع بعض احاديث الكتاب واحب ان اضيف رواها ابو نعيم الحليه 6/100 والدرامي1/85 ورجالها عند الدارمي ثقات رجال البخاري ومسلم كما قال التويجري في التنبيهات6 ومن شواهدها احاديث ظهور القلم وظهور العلم وقوله عز وجل (( فإذا فعلت ذلك اخذتهم بحقي عليهم)) لها شاهد في السنه النبوية ففي مسند احمد قوله عليه الصلاة والسلام (لن يهلك الناس حتي يعذروا من انفسهم) وعلي كل حال لا نصدق هذه الرواية ولا نكذبها كما قال عليه الصلاة والسلام (لا تصدقوا اهل الكتاب ولا تكذبوهم) وانما يستأنس بها لما جاء لها من شواهد عندنا والله اعلم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي دلائل النبوه في القرن العشرين ج 4


    دلائل النبوه في القرن العشرين ج 4



    ظهور ناس يأكلون بالسنتهم

    نص الحديث :

    عن سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لاتقوم الساعه حتي يخرج قوم يأكلون بألسنتهم كما تأكل البقر بألسنتها)

    درجة الحديث: حسن .. انظر تخريجه .
    شرح الحديث:

    في نظري شخصياً أن الحديث ينطبق بالدرجة الأولى علي المحامي الذي ظهر في هذا الزمان بصورة شاهدة للعيان، فالمحامي بليغ اللسان ويستطيع أن يقلب الحقيقه لمجرد أن له مصلحة في القضية الفلانية والمحامي من القضاء الدخيل علي الاسلام ابتليت به الأمه يوم الحملة الفرنسية علي مصر التي غيرت المحاكم والقضاء الشرعي وشيئا فشيئا ظهرت هذه المحاكم في هذا القرن بصورة واضحه. وقد كان في مصر مثلا عام 1906 لا يوجد إلا محام واحد وهو ابراهيم الهلباوي باشا ولد 1858 اشتغل بالمحاماة علي امتداد خمسين عاماً أول نقيب للمحامين عندما تاسست نقابة المحامين عام 1912 توفي 1940 موسوعة اعلام مصر ترجمة 63 صاحب محكمة دنشواي الشهيرة الذي سلط لسانه علي بني جلدته من اجل منصب والحديث ينطبق ايضا علي من يتأكل من وسائل الاعلام المكذوبة وقال الشيخ رضا المباركفوري ومعناه :انهم يمدحون الناس ويظهرون محبتهم نفاقا ويطرونهم ويمدحون انفسهم حتي يتوسلوا الي اخذ الاموال منهم وكذا ذكر البرزنجي وجاء في احد الطرق للحديث مايوضح المقصود منه فقد ورد فيه ان عمر بن سعد كان له حاجه الي ابيه فقدم بين يدي حاجته كاملا مما يحدث الناس يوصلون لم يكن يسمعه فلما فرغ قال: يا بني ! قد فرغت من كلامك ؟ قال : ما كنت من حاجتك ابعد ولا كنت فيك ازهد مني منذ سمعت كلامك هذا سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول ( سيكون قوم يأكلون بألسنتهم) .
    وهناك حديث اخر عند ابي داود وغيره عن عبدالله بن عمر مرفوعاً : أن الله عز وجل يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه تخلل الباقرة بلسانها. هذا لفظ ابي داود وعند الترمذي كما تتخلل البقرة .

    وهذا يوضح المقصود من حديث الباب وهو انه سياتي قوم قبل قيام الساعه يديرون السنتهم حول اسنانهم في اظهار بلاغتهم ويتشدقون في الكلام بالسنتهم ويلفونها كما تلف البقرة الكلا بلسانها، وخص البقرة لان جميع البهائم تاخذ النبات باسنانها وهي تجمع بلسانها.
    وقد وجد هذا الشي في كثير من خطباء هذا الزمان وكتابه
    السنن الواردة في الفتن 2/855

    تخريجه:
    أخرجه احمد وابو عمر والداني وفي الصحيحه رقم 419 بلفظ (سيكون قوم يأكلون)
    وقد ضعفه الهيثمي للانقطاع وكذلك احمد شاكر في المسند وقال الالباني بعد ان جمع طرقه: الحديث حسن إن شاءالله تعالى او صحيح .



    التماس العلم عند الاصاغر


    عن ابي اميه الجمحي رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ان من اشراط الساعه ثلاث احداهن ان يلتمس العلم عند الاصاغر

    درجه الحديث : صحيح بشواهده وانظر تخريجه .
    شرح الحديث:

    لا أظن أن الحديث يحتاج الي شرح غير اني اود التنبيه ان البدعه تاريخها قيدم وكذلك التساهل في الفتوى لكن في هذا القرن ظهر الاصاغر بصورة علنية مثال ذلك ابن خلدون مثلا المؤرخ المعروف كان في مقدمته ص 311 يناقش احاديث المهدي وينتقدها بطريقة علمية علي رايه على الاقل وقد صحح بعضها علي غير المشهور عنه وانظر الصحيحه 4/40 لكن في هذا الزمان نجد من يرفض هذه الاحاديث دون نظر وعلم وحياء وتجد من يقول صلاة التراويح بدعة وتجد من يقول المراة تساوي دية الرجل تجد من يقول بخروج المراة دون حاجه وسفرها دون محرم وتجد من يفتي بجواز الفوائد الربوية وتجد من ينسف هذا الدين تماما باسم الاسلام تجد من لا يقيم للولاء والبراء قيمة بحجة مماشاة العصر المسماه الوطنيه ومواطنون لا ذميون وقس علي ذلك وعرف الاصاغر انهم صغار القدر لا السن وقبل هو الذي يترك السنن وياخذ باراء الناس ذكر هذا الحافظ ابن حجر في الفتح 13/302

    تخريجه:
    اخرجه عبدالله بن المبارك ص61 ومن طريقة الطبراني في الكبير وابو عمرو الداني في الفتن وذكره الالباني في الصحيحه 695 وصححه وذكر المباركفوري له شاهد من حديث ابن مسعود : لا يزال الناس بخير ما اتاهم العلم من قبل اصحاب محمد واكابرهم فاذ1ا اتاهم من قبل اصاغرهم فذلك حين هلكوا. وامتدح الالباني هذا الشاهد وقال لا يقال من قبل الرأي.
    وانظر الصحيحه 965 والسنن الواردة في الفتن 2/849 وقد ضعف الحديث الهيثمي لاجل ابن لهيعة والصحيح انه من رواية عبدالله بن المبارك عن شيخه ابن لهيعة قبل احتراق كتبه وهناك خلاف في مسالة احتراق الكتب لكن نحن نعتمد قول من قال روايته عن العبادلة صحيحة عبدالله بن يزيد المقري وعبدالله بن وهب وعبدالله بن المبارك وكذا رواية قتيبه ابن سعيد عنه قال الالباني وهذه فائده استفدناها مما ذكره الحافظ الذهبي في ترجمة ابن لهيعة في سير اعلام النبلاء 8/15 معجم الرواة 2/664.

    فائده:

    روى الديلمي في الفردوس 5/81 عن انس بن مالك لاتقوم الساعه حتي يكون علماؤهم فيها نسناس والنسناس هو الهواء الخفيف ولعل الحديث ان صح في علم الله فيه وصف لمن يتساهل ويخفف علي الناس دون النظر الي الادلة وتقول العامه اجعلها في راس عالم واظهر سالم . وحديث الديلمي هذا لم اقف علي اسناده وذكرناه هنا لعله يشرح المقصود من حديث الباب واحاديث الفردوس قد جمعها ولده ابو منصور مسنده في اربع مجلدات خرج مسند كل حديث تحته ومساه إبانة الشبه في معرفة كيفية الوقوف علي مافي كتاب الفردوس من علامات الحروف وتوجد نسخه من مسند الفردوس ذكرها في تاريخ الادب العربي في رامبو اول 112: 359: من مقدمة الفردوس تحقيق السعيد بن بسيوني زغلول .


    أحاديث جامعة في الفتن التي وقعت في هذا القرن

    1- حديث ابن عمر رضي الله عنه : إذا تبايعتهم بالعينه واخذتهم اذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتي ترجعو الي دينكم.
    درجة الحديث : صحيح بمجموع طرقة .
    شرح الحديث :

    العينه هي نوع من انواع الربا من اراد التفضيل به يراجع كتب الفقه واذناب البقر هم اليهود والنصاري والمراد التشبه بهم وقد وقع هذا والزرع هو انه محمول علي من شغله الحرت والزرع عن القيام بالواجبات كالحرب ونحوه ولهذا ذهب البخاري بهذا القول حيث بوب بحديث مشابه له باب ما يحذر من العواقب للاشتغال بالة الزرع وسمعت بعض العلماء فسر هذه النقطه بالحديث بقوله : لعل المراد بالزرع والوظائف الحكوميه فكانوا قديما يغزون وياخذون الغنيمه من العدو اما اليوم فانهم ينتظرون حصاد عملهم في اخر الشهر ثم اذا احيلوا الي التقاعد نقص المال واصبح وجوده وعدم وجوده علي حد سواء كذلك الزرع يكون قويا ومع الايام يموت وعلي
    كل الله اعلم بمراد رسوله واما الجهاد فقد ترك واصبح لا ينادي به الا بعض الجماعات المتناحرة هنا وهناك وليس لهم قيادة موحدة كما كان في السابق كانوا تحت ظل خلافه إسلامية .

    2- حديث ابي هريرة : لا تقوم الساعة حتي تعود جزيرة العرب مروجاً وأنهار.
    درجة الحديث : صحيح
    شرح الحديث:

    كثر القول حول هذا الحديث هل وقع ام لم يقع؟ وعلي قول من قال انه وقع او بدت تباشيره بالوقوع او ردته قال الالباني في الصحيحه رقم 10 وقد بدت تباشير هذا الحديث تتحقق في بعض الجهات من جزيرة العرب بما افاض الله عليها من خيرات وبركات وآلات ناضحات تستخرج الماء من بطن الارض.

    وقال يوسف الوابل في كتابه اشراط الساعه 202ص: والذي يؤيد هذا انه ظهر في هذا العصر عيون كثيرة تفجرت كالانهار وقامت عليها زراعات كثيرة وسيكون ما اخبر به الصادق عليه الصلاة والسلام فقد روى معاذ بن جبل رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
    ( يوشك يا معاذ ان طالت بكم حياة ان تري ما ها هنا قد ملئ جناناً) رواه مسلم في صحيحه، كتاب الفضائل وقد ذهب الي هذا التاويل الوادعي رحمه الله في دلائل النبوة 406 الحاشية وهذا اصح من خيالات الزاندائي وغيره ممن يتكلمون في امور هي من التكلف وربما لا تكون وما كانت في يوم من الايام كما يدعون .

    3- حديث ابي هريرة رضي الله عنه : لا تقوم الساعه حتي يتقارب الزمان فتكون السنه كالشهر ويكون الشهر كالجمعة وتكون الجمعة كاليوم ويكون اليوم كالساعة وتكون الساعة كاحتراق السعفة.

    درجة الحديث: صحيح.
    شرح الحديث:

    قيل فيه عدة أقوال أحسنها وافضلها والله اعم ان المراد به تقارب اهل الزمان بسبب توافر الاتصالات والمراكب الارضية والجوية السريعة التي قربت البعيد اشراط الساعه للوابل ص 157 وهذا تفسير جيد فان الناس في القدم يحتاجون الي شهر مثلا للذهاب الي البلاد الفلانيه ويعودون في شهر اما اليوم فقد توافرات هذه الايام بسبب الاتصالات السريعة والله اعلم ولا مانع من التوسع في شرح الحديث من انه قد يقصد به قلة البركة في كل شيء في الاوقات والاولاد والاهل وغيرها .

    4- حديث ابي هريرة رضي الله عنه : ياتي علي الناس زمان لا يبالي المرء اخذ المال من حلال او حرام.

    درجة الحديث : صحيح .
    شرح الحديث :

    الحديث واقع في زماننا بصورة واضحه لا تحتاج الي شرح

    5- حديث ابي هريرة رضي الله عنه : سيصيب امتي داء الامم . فقالو يا رسول الله ما داء الامم؟ قال: الاشر والبطر والتكاثر والتشاحن في الدنيا والتباغض والتحاسد حتي يكون البغي .
    درجة الحديث : صحيح
    شرح الحديث

    قد وقع هذا في زماننا بصورة واضحه مما لا يحتاج الي مزيد من الشرح ولكني ساشرح كلماته .
    الاشر: كفر النعمه
    البطر: الطغيان عند النعمه وشدة المرح وطول الغني
    التكاثر: جمع المال والتفكير فيه حتي يصبح الشغل الشاغل
    التشاحن: التعادي والتحاقد
    البغي: مجاوزة الحد وهو اسم من اسماء الظلم

    6- حديث العباس بن عبدالمطلب رضي الله عنه : يضهر الدين حتي يجاوز البحار وتحاض البحار في سبيل الله ثم ياتي من بعدكم اقوام يقراون القرآن يقولون: قد قرانا القران من اقرا منا ومن افقه منا ومن اعلم منا. ثم التفت عليه الصلاة والسلام إلي اصحابه وقال : هل في أولئك من خير قالوا : لا قال : اولئكم منكم من هذه الامة واولئك هم وقود النار.

    شرح الحديث:
    واضح ان الحديث يتكلم عمن يقرا القران ولا يتاثر به ويفتخرانه قارئ ومنهم من يقرا بالمال واذا يجد المال لا يقرا ووضع القران للتجارة .
    واخرج ابن وضاح وغيره مرفوعا اقرؤا القران بحلون العرب واصواتها واياكم ولحون اهل الفسق فانه سيجيء من بعدي قوم يرجعون القران ترجيع الغناء والرهبانيه والنوح لا يجاوز حناجرهم واسناد هذا الحديث ضعيف لكن صح عنه عليه الصلاة والسلام مرفوعا ليقرأن القرأن أقوام يقيمونه كما يقام القدح لا يعون منه ألفاً لا يجاوز ايمانهم حناجرهم وهذا الحديث صح مرفوعا والقدح هو السهم.

    7- حديث ابي هريرة رضي الله عنه : ستاتي علي الناس سنون خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق يؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الامين وينطق فيها الرويبظة: قيل : وما الروبيضة؟ قال : السفيه يتكلم في أمر العامة

    درجة الحديث : حسن
    شرح الحديث :

    الحديث فيه إشارة إلي من يحب الظهور والسمعة فهو يتكلم عن أي فن من الفنون وهو العالم ولو كان غير اختصاصه والهدف هو الرياء والسمعة .

    فائده معني الرويبضة مشتق من ربوض الغنم وكافة الدواب ويشهد لمعني الرويبضه ماجاء في التذكرة 2/497 للقرطبي نقلا عن ابي عبيد في غريب الحديث قال الرويبضه الرجال التافه كما في بعض طرق الحديث وهو الخسيس الخامل من الناس وكل شي خسيس فهو تافه انتهي ويشهد لهذا اللفظ النص العام الذي رواه الطبراني وبعضه في الصحيح كما قال الهيثمي لا تقوم الساعه حتي يظهر الفحش والبخل وتهلك الوعول ويظهر التحوت قالوا يا رسول الله ما الوعول وما التحوت ؟ قال الوعول وجوه الناس والتحوت الذين كانوا تحت الاقدام لا يعلم بهم واسناده صحيح .وانظر حولك تجد ان اسعد الناس بالدنيا لكع بن لكع وتجد كل شخصيه لا قيمة لها في السابق من وثنيات وزنادقة تمجد في هذا الزمان وتوضع مدارس وشوارع باسماء هذه الشخصيات وتجد اهل الفسوق مسموعه كلمتهم وانظر احاديث في هذا المعني في المجمع 7/327 فهل تجدون هناك فرق بين الرويبضه والتحوت؟ والله المستعان .

    تخريج الأحاديث :

    1- حديث ابن عمر : اذا اتبايعتم بالعينة .
    قال الالباني حديث صحيح بمجموع طرقه وقد وقفت علي ثلاث طرق كلها عن ابن عمر، الصحيحه رقم 11 .
    2-حديث ابي هريرة : لا تقوم الساعه حتي تعود جزيرة العرب ...) رواه مسلم في صحيحه 3/84.
    3- حديث ابي هريرة : ولا تقوم الساعه حتي يتقارب الزمان . رواه احمد في المسند 2/537
    قال ابن كثير علي شرط مسلم، والنهاية في الفتن والملاحم 1/181 وقال الهيثمي رجاله رجال الصحيح 7/231 واورده الالباني في صحيح الجامع (7422)
    4- حديث ابي هريرة : ياتي علي الناس زمان لا يبالي المرء) اخرجه الخباري في صحيحه .
    5- حديث ابي هريرة : سيصيب امتي داء الامم.
    اخرجه الحاكم في المستدرك 4/169 وصححه ووافقه الذهبي والالباني في الصحيحه 67 .
    6- حديث العباس بن عبدالمطلب: يظهر الدين ..)
    قال الهيثمي في المجمع 1/191 رواه ابو يعلي والبزار والطبراني في الكبير وفيه موسى بن عبيدة الربذي وهو ضعيف وساق حديثاً مثله وقال : رواه الطبراني في الاوسط والبزار ورجال البزار موثوقون وفي المطالب العاليه 3/117 قال الشيخ الاعضمي قال البوصيري رواه ابن ابي عمرو وابن ابي شيبة وابي يعلي بسند ضعيف لضعف موسى بن عبيدة وله شاهد من حديث عمر بن الخطاب واورده المنذري في الترغيب والترهيب 1/129 وقال رواه الطبراني في الاوسط والبزار باسناد لا باس به واطال النفس فيه الالباني في الصحيحه3230 وحسنه.
    7-حديث ابي هريرة: ستاتي علي الناس سنون خداعة) وعند ابن كثير في النهاية بلفظ ( قبل الساعه سنون خداعة ) .
    رواه احمد في المسند 15/37 وقال احمد شاكر رحمه الله وإسناده حسن وجود وإسناده ابن كثير في النهاية في الفتن 1/181.




    القسم الثاني



    ضعيف الأحاديث



    التنبيه علي احاديث يشهد لها الواقع ولكنا غير صحيحة
    الحديث الاول:
    حديث ابوهريره مرفوعا (( والذي بعثني بالحق نبيا لاتنقضي الدنيا حتى يقع باهلها الخسف والقذف والمسسخ قالوا : ومتى ذلك يارسول الله؟
    قال: اذارأيت النساء ركبن السروج وكثرت القينات وفشت شهادات الزور واستغنى الرجال بالرجال والنساء بالنساء))


    تخريجه:
    اخرجه الحاكم في المستدرك( 437\4) وتعقبه الذهبي بقوله : سليمان هو اليماني ضعفوه
    والخبر منكر وكذلك بالجامع الكبير للسيوطي وعزاه لابن عدي في الكامل والبيهقي في سننه وضعفه
    عن ابي هريره رضي الله عنه وكذلك هو عند السخاوي في اشراط الساعه ص 60


    الحديث الثاني :
    حديث فاطمه بنت الخطاب رضي الله عنها مرفوعا لاتزال امتي بخير مالم يظهر فيهم حب الدنيا وعلماء فساق وقراء جهال فإذا ظهر خشيت ان يعمهم الله بعقاب
    تخريجه:
    ورد في كنز العمال تحت رقم 6326 قال صاحب الكنز : رواه ابو نعيم الحارث في المعرفه من طريق الواقدي وعله الحديث ان الواقدي لايحتج به وكذلك في الاسناد فاطمه بنت مسلم الاشجعيه لم اجد لها ترجمه فيما بين يدي من كتب الحديث عند السخاوي في اشراط الساعه ص 66

    الحديث الثالث

    حديث ابى هريره رضى الله عنه مرفوعا اذا كان امراؤكم خياركم واغنياؤكم سمحاؤكم واموركم شورى بينكم فظهر الارض خير لكم من بطنها واذا كان امراؤكم شراركم واغنياؤكم بخلاؤكم

    وامركم الى نسائكم فبطن الارض خيرلكم من ظهرها

    تخريجه
    اخرجه الترمذى فى سننه وقال هذا حديث غريب لانعرفه الا من حديث صالح المرى وصالح فى حديثه غرائب لايتابع عليها
    وانظر المشكاه رقم 5368 وضعيف الجامع 646 وهو فى الكنز 30868
    الحديث الرابع:
    حديث عبدالله بن عمرو مرفوعا لن تنفكو بخير ما استغنى اهل بدوكم عن اهل حضركم قال ولتسوقنهم السنين والسنات حتى يكونوا معكم فى الديار ولاتمنعوا منهم لكثرة من يستر
    عليكم منهم قال يقولون طالما جعنا وشبعتم وطالما شقينا ونعمتم فواسونا اليوم الخ الحديث بعضه واقع فى زماننا وهو حديث طويل فيه غرائب وطالما سمعنا من كبار السن
    من يقول عن شباب اليوم مثل هذا الكلام الوررد فى الحديث فقد سا قت السون البدو حتى تخلوا عن بداوتهم واختلطوامع الحضر فى المدن
    تخريجه
    اخرجه الحاكم فى المستدرك ج4 ص508 وقال هذا حديث صحيح الاسناد ولم يخرجاه وتعقبه الذهبى بقوله سعيد بن سنان متهم ساقط وسعيد هذا قال عنه ابن معين غير ثقه
    وقال البخارى منكر الحديث وقال النسائى متروك التهذيب ج4 ص 41 وقد جاء الحديث باسناد فيه سقط عند نعيم بن حماد فى الفتن ج 1 ص242 ولنه طريق لاتقوم به حجه
    لانه طريق الحاكم نفسه فالحديث ضعيف جدا
    الحديث الخامس :
    حديث على بن ابى طالب رضى الله عنه مرفوعا اذا عملت امتى خمس عشرة خصله حل بها البلاء قيل يارسول الله وماهى ؟ قال اذا كان المغنم دولا والامانة مغنما والزكاة مغرما
    واطاع الرجل زوجته وعق امه وبر صديقه وجفى اباه وارتفعت الاصوات فى المساجد وكان زعيم القوم ارذلهم واكرم الرجل مخافة شره وشرب الخمر ولبس الحرير واتخذوا القيان
    واتخذو المعازف ولعن اخر هذه الامه اولها فارتقبوا عند ذالك ثلاثا ريحا حمراء وخسفا ومسخا
    واضح ان اكثر مافى هذا الحذيث ان لم يكن كل مافيه واقع فى زماننا وبهذا القرن بالذات بشكل واضح
    تخريجه :
    ذكره ابن الجوزى فى العلل المتناهيه وقال هذا حذيث مقطوع اى منقطع فان محمدا لم يرى على بن ابى طالب وقال يحى الفرج بن فضاله ضعيف وقال ابن حبان وقد اخرج الحديث
    فى كتابه المجروحين الفرج بن فضاله هذا يقلب الاسانيد ويلزق المتون الواهيه بالاسانيد الصحيحه لايحل الاحتجاج به قال الدارقطنى وقد روى هذا الحديث عبد الرحمن بن سعد
    عن يحى بن سعيد وكلاهما غير محفوظ يعنى هذا الحديث انتهى كلامه فالحديث ضعيف الاسناد والله اعلم
    الحديث السادس
    حديث ابى امامه رضى الله عنه مرفوعا سيكون رجال من امتى ياكلون الوان الطعام ويشربون الوان الشراب ويلبسون الوان الثياب ويتشدقون فى الكلام فاؤلئك شرار امتى
    هذا الحديث واقعلمن تامله ولكن الحديث ضعيف الاسناد
    تخريجه :
    اخرجه الطبرانى فى مسند الشاميين 1458 وكذالك فى معاجمه الكبير والاوسط وفى سنده جميع بن ثوب قال البخارى والدارقطنى منكر الحديث وقال النسائى متروك
    والحديث ذكره الهيثمى فى المجمع ج10 ص 253 وقال رواه البزار وفيه عبد الرحمن بن انعم وقد وثقه والجمهور على تضعيفه وبقية رجاله ثقات انتهى اقول ولكن الحديث
    له شواهد اخرى اولعلها تغنى عن هذا اللفظ منها حديث ان من شرار امتى الذين غذوا بالنعيم والذين يطلبون الوان الطعام والوان الثياب يتشدقون فى الكلام قال
    الالبانى فى الصحيحه هذا اسناد جيد رجاله موثقون الا انه مرسل وجاء بشاهد ثالث شرار امتى الثرثارون المتشدقون الصحيحه له 1891
    الحديث السابع
    حديث ابن عمر مرفوعا يوشك ان يظهر العلم ويخزن العمل ويتواصل الناس بالسنتهم ويتبباعدون بقلوبهم فاذا فعلوا ذالك طبع الله على قلوبهم وسمعهم وابصارهم
    هذا الحديث واقع وقد اوردت مايغنى عنه من علامات انتشار العلم فى باب الاحاديث الصحيحه التى وقعت فى القرن العشرين
    تخريجه
    هذا الحديث فى سنده بشربن ابراهيم الخلوع ضعيف جدا وفى ترجمته اورد الحدبث ابن عدى فى الكامل فى الضعفاء والحديث فى تخريج احاديث الاحياء ج 1 ص 153
    الحديث الثامن
    حديث عبدالله بن عمرو : (( ليأتين على الناس زمان قلوبهم قلوب العجم ))قلت : وما قلوب العجم قال: حب الدنيا
    وهذا الحديث واقع في زماننا والحديث اسناده ضعيف
    تخريجه :
    اخرجه الطبراني في الكبير كما في المجمع وقال وفي بقيه ابن الوليد وهو ثقه لكنه مدلس وبقيه رجاله موثقون وقريبا من هذا المعنى في تنسيه الشريعه ج 2 \312 وفيه عمرو بن بكر السكسكي
    الحيث التاسع
    حديث عبدالله ابن ابزى مرفوعا(( سيكون بعدكم اقوام تطوى لهم الارض تفتح لهم الدنيا وتخدمهم بنات الاعاجم وابناؤهم تطوى لهم الارض في اسرع الطرف حتى لو شاء احدهم ان يأتي شرقها او غربها في ساعه فعل ليسوا من الدنيا وليست الدنيا منهم في شيء)) وهذا واقع في زماننا في كثير من اصناف الناس ووسائل السفر السريعه اليوم تسهل لهم التجوال

    تخريجه:
    اخرجه الديلمي في الفردوس 2\449 وبلا اسناد لم اجد له اسناد في المراجع الموجوده في يدي والله اعلم


    الحديث العاشر:
    حديث ابن عمر سيأتي على الناس زمان لايبقى من القرءان الا رسمه ولا من الاسلام الا اسمه يقسمون وهم ابعد الناس منه مساجدهم عامره خراب من الهدى: وما في هذا الحديث واقع نسأل الله العافيه والسلامه

    والحديث اسناده ضعيف جدا قال الالباني معناه يكاد المسلم يلمسه بعضه او كله في واقع العالم الاسلامي والله المستعان

    تخريجة:
    انظر الضعيفة 1936للالباني وقد روى من عدة طرق عند الديلمي في الفردوس والدينوري في المجالسه
    الحديث الحادي عشر :
    حديث ابن مسعود مرفوعا ياتى على الناس زمان يكون هلاك الرجل على يد زوجته وابوبه وولده يعبرون بالفقر يكلفونه مالا يطيق فيدخل المداخل التي يذهب بها دينه :وهذا واقع لاحوال بعض الناس الذين يدفعهم اهلهم لكسب المال
    عن طريق الحرام حبا فى زيادة المال او للدخول فى الوظائف ذات الاعمال الشاقة التي تأخذ على المؤمن وقتة وتجعلة غير قادر على العبادة على وجهها الصحيح والذى دفعه لهذا المجتمع الذى يعيش فية
    تخريجة :
    قال الحافظ العراقي في الاحياء 2\944 رواه الخطابي في العزلة من حديث ابن مسعود والبيهقي نحوة من حديث ابي هريرة وكلاهما ضعيف انضر كتابي الضعيف والموضوع في الفتن فقد توسعت في تخريجة هناك

    يتبع
    </B></I>

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي دلائل النبوه في القرن العشرين ج 5 والاخير

    دلائل النبوه في القرن العشرين ج 5 والاخير


    تابع قسم الاحاديث الضعيفة التي يشهد لها الواقع

    الحديث الثاني عشر :
    حديث ابي هريرة :يخرج في اخرالزمان رجال يختلون الدنيا بالدين يلبسون للناس جلود الضأن من اللين السنتتهم احلى من العسل وقلوبهم قلوب الذئاب :وهذا الحديث يشهد له الواقع المعاصر لكثرة هذا الصنف
    تخريجة :
    اخرجة الترمذي في سننة 2404وقال الالباني في ضعيف الجامع ضعيف جدا ومن طريق اخر عن ابن عمر وضعفة الترمذي والالباني
    الحيث الثالث عشر :
    حديث انس بن مالك :ياتي على الناس زمان يحج اغنياء الناس للنزهه واوساطهم للتجارة وفقراؤهم للمسألة وقراؤهم للسمعة والرياء :وهذا واقع والاسرار والخفايا لا يعلمها الا الله والحديث لا يصح
    تخريجة:
    اخرجة الديلمي في فردوسه والخطيب عن انس كما في كنز العمال 12362عزاه السيوطي في الخصائص الكبرى الى الزبير بن بكار في الموافقات واوردة الالباني في الضعيفة 1092 وقال ضعيف وقال عنه خلدون الاحدب اسناده تالف زوائد تاريخ بغداد 7\1549
    الحديث الرابع عشر :
    حديث انس : ياتي على الناس زمان هم فيه ذئاب فمن لم يكن ذئبا اكلتة الذئاب وهذا الحديث واقع في زماننا لكثرة النصب والمحتاجين والمظلومين والمبررات الدافعة للخداع والمكر عند بعض الناس اصحاب القلوب المريضة لها اسبابها ولكن هذا ليس مبررا للكذب حتى لو صح الحديث ولم يرخص الرسول علية الصلاة والسلام الكذب الا في حالات ثلاث معروفة في كتب الفقه
    تخريجة :
    الحديث لا يصح قال الدار قطني تفرد به زياد وهو متروك وقال يحيى زياد ليس بشىء واوردة ابن الجوزي في الموضوعات 3\80
    الحديث الخامس عشر :
    حديث نهيك بن صريم رضي الله عنه مرفوعا :لتقاتلن المشركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الاردن انتم شرقية وهم غربية ولا ادري اين الاردن يومئذن من الارض وبعض فقرات الحيث يشهد لها الواقع المعاصر بعد حرب 1967حدث بعض الشيء المذكور بالحديث حيث كانت الضفه الغربيه غرب النهر لاسرائيل والشرقية للاردن وقد حدث طوال فتره الاحتلال قتال كما في موسوعة السياسة 1\137و3\733ولكن هذا الحديث مع شهادة الواقع لبعض فقراتة اسنادة ضعيف
    تخريجة:
    اخرجة ابن سعد في الطبقات الكبرى 7\422في ترجمة نهيك بلفظ يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الاردن انتم شرقي النهر وهم غربية والطبراني في مسند الشاميين 1\368دون ذكر المشركين بلفظ لاتزالون تقاتلون حتى يقاتل بقيتكم الدجال بالاردن انتم من غربيه وهم من شرقية ولفظ لتقاتلن المشركين هو لفظ البزار قال الهيثمي في المجمع 7\349رواة الطبراني والبزار ورجال البزار ثقات قال الالباني وذلك من اوهامه يعني الهثمي فأنه عند البزار من طريق محمد بن ابان القرشي ايضا الضعيفة 1297وضعيف الجامع 4695وقد جاء بذكر اسمه كاملا انة محمد بن ابان القرشي وليس غيره ابن سعد بالطبقات والقرشي هذا قال عنة ابو زرعة ضعفه بن معين وابو داود وقال البخاري ليس بالقوي يتكلمون في حفظه وقال احمد كان يقول بالارجاء رأسا منرؤسائهم ترك الناس حديثه لاجل ذلك ذيل الكاشف ص242وضعفة النسائى في الضعفاء والمتروكين ص230وابن حبان في المجروحين كما في الضعيفة 1293 وقال الحافظ في تعجيل المنفعة ص357عبارة البخاري في الضعفاء ليس بالقوي وفي التاريخ الكبيرله تكلم في حفظه حديثة في الكوففيين وقال احمد اماانه لم يكن ممن يكذب وقال ابو حاتم ليس هو بالقوي يكتب حديثة ولا يحتج به تعجيل المنفعة للحافظ ابن حجر ص357والحديث اوردة ابن الاثير في اسد الغابه4\590 والحافظ في الاصابة 3\554كلاهما بترجمة نهيك وبنفس السند وعلى كل حال الرجل لم يتهمة احد بالكذب الا انة متفق على ضعفة وهذا الحديث لو صح فهو دليل على اننا بالقرب من العلامات الكبرى ولكن الحديث اسنادة ضعيف والله اعلم
    الحديث السادس عشر:
    حديث ابي هريرة :"كيف بكم ايهاالناس اذا طغى نساؤكم وفسق شبابكم ؟"قالوا:يا رسول الله كائن هذا؟قال :نعم واشد منه كيف بكم اذاتركتم الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ؟" قالوا يا رسول الله ان هذا لكائن ؟قال :"نعم واشد منه قال: كيف بكم اذا رأيتم المنكر معروفا والمعروف منكرا"الحديث واضح الوقوع في زماننا ‘اما طغيان النساء فواضح في السنوات الاخيرة وخاصة حفلات الافراح وماينفق عليها
    واما الشباب فالذين يسعون للفساد منهم اكثر من الصالحين ‘والامربالمعروف والنهى عن المنكر متروك الا عند النادر من الناس
    تخريجة :
    ذكرة السيوطي في الخصائص الكبرى 2\264وعزاه الى ابي يعلى والطبراني في الاوسط قال الهيثمي في المجمع 7\283 في اسناد ابي يعلى موسى بن عبيدة وهو متروكوفي اسناد الطبراني جريربن مسلم لم اعرفه والراوي عنة شيخ الطبراني همام بن يحيى لم اعرفه انتهى نقول :ورواه الديلمي فيالفردوس 3\295 وقال محققه نقلا عن اتحاف السادة المتقين 7\9 ان في اسنادة حماد بن عبد الرحمن الكلبي ضعفه ابو حاتم كما في علل الحديث 2759 وذكره العراقي في الاحيياء 2031 وقال:رواة ابن ابي الدنيا واسنادة ضعيف وقد ورد في معناه :"ليت شعرى كيف امتى بعدى "ضعيف الجامع 4873
    الحديث السابع عشر
    "خبر من الاسرائيليات "
    "من علامات قرب الساعة اشتداد حر الارض "
    وهذا الحديث واقع في زماننا ونسمع اليوم في الغرب وخاصة في امريكا عن مشكلة احتباس حرارة الارض وما شابه ذلك وقد بدأ الحديث عنها الاول مرة في العقدة الاخير من القرن التاسع عشر ولكن في منتصف القرن العشرين ازداد الحديث عنها لكثرة المصانع وتزداد المشكلة يوما بعد يوم ويوضع لهامؤتمرات هذة الايام
    تخريجة:
    هذة الرواية من الاسرائيليات وفي اسنادها انقطاع بين محمد بن شعبان ومالك رحمه الله الامام المعروف والخبر رواه ابن بشكوال في الصلة 2\474 وابو عمر الداني في الفتن 3\4\841 ويبدو ان محقق السنن الواردة في الفتن الشيخ رضا المباركفوري اراد اعلال الحديث بعلة اخرى وهو الشيخ اليمني عمرو بن سعيد بحجة انه لم يهتدي الى ترجمته ونقول قال الالباني في الصحيحه322 نقلا عن يحيى بن معين احد فرسان الجرح والتعد يل ان كل من روى عنهم مالك فهم ثقات الا عبد الكريم وكأن الامام مالك اعطى حصانه كما يسمون في لغه العصر لمن روى عنهم من قبل يحيى بن معين وبن حبان وغيرهم وعلى كل حال يجب ان نحترم قاعدة علمائنا واستثناءتهم
    لبعض رواية الاعلام ورواية مالك هذة منها والله اعلم
    وليس هدفي في ايراد هذة الاحاديث الامن اجل مطابقتها الواقع والهدف الاهم هو ان يحذرها الناس ولايتكلمون بها لانهاليست من كلام رسول الله صلى الله علية وسلم بسبب ضعف الاسناد والله اعلم
    تأليف: مبارك البراك

    الناشر: مكتبة الإيمان

    </B></I>

دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1


LinkBacks (?)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دلائل النبوه في القرن العشرين ج 5 والاخير
    بواسطة ابوغسان في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2012, 08:45 PM
  2. دلائل النبوه في القرن العشرين ج 4
    بواسطة ابوغسان في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2012, 08:36 PM
  3. دلائل النبوه في القرن العشرين ج 3
    بواسطة ابوغسان في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2012, 08:26 PM
  4. دلائل النبوه في القرن العشرين ج 2
    بواسطة ابوغسان في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2012, 08:20 PM
  5. من دلائل النبوه
    بواسطة ابو اسامه المصرى في المنتدى الذب عن الأنبياء و الرسل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-03-2010, 07:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1

دلائل النبوه في القرن العشرين ج 1