الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 38

الموضوع: الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

  1. #1
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين


    إن شاء الله فى الموضوع التالى سنتناول نصوص من :

    الكتاب المقدس
    ترجوم أونكلاوس و يوناثان
    الكتب الأبوكريفية

    نرى من خلالها :

    نبوءات عن بيت الله الحرام و الحج و جبل عرفات

    و أيضا نصوص تثبت ما ورد فى القرآن الكريم من قصة بناء إبراهيم عليه السلام للبيت الحرام

    و مع جزيل الشكر للأخ الكريم سامح حيث استفدنا من موضوع سابق مشابه له

    نبدأ على بركة الله تعالى ....
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  2. #2
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي بيت الله و وادى بكة فى المزمور 84

    نقرأ المزمور 84 :

    84 مَا أَحْلَى مَسَاكِنَكَ يَارَبَّ الْجُنُودِ!
    2 تَتُوقُ بَلْ تَحِنُّ نَفْسِي إِلَى دِيَارِ الرَّبِّ. قَلْبِي وَجِسْمِي يُرَنِّمَانِ بِفَرَحٍ لِلإِلَهِ الْحَيِّ.
    3 الْعُصْفُورُ أَيْضاً وَجَدَ لَهُ وَكْراً، وَالْيَمَامَةُ عَثَرَتْ لِنَفْسِهَا عَلَى عُشٍّ تَضَعُ فِيهِ فِرَاخَهَا، بِجِوَارِ مَذَابِحِكَ يَارَبَّ الْجُنُودِ، يَامَلِكِي وَإِلَهِي.
    4 طُوبَى لِمَنْ يَسْكُنُونَ فِي بَيْتِكَ، فَإِنَّهُمْ يُسَبِّحُونَكَ دَائِماً.
    5 طُوبَى لأُنَاسٍ أَنْتَ قُوَّتُهُمْ. الْمُتَلَهِّفُونَ لاتِّبَاعِ طُرُقِكَ الْمُفْضِيَةِ إِلَى بَيْتِكَ المُقَدَّسِ.
    6 وَإِذْ يَعْبُرُونَ فِي وَادِي الْبُكَاءِ الْجَافِّ، يَجْعَلُونَهُ يَنَابِيعَ مَاءٍ، وَيَغْمُرُهُمُ الْمَطَرُ الْخَرِيفِيُّ بِالْبَرَكَاتِ.
    7 يَنْمُونَ مِنْ قُوَّةٍ إِلَى قُوَّةٍ، إِذْ يَمْثُلُ كُلُّ وَاحِدٍ أَمَامَ اللهِ فِي صِهْيَوْنَ.
    8 يَارَبُّ إِلَهَ الْجُنُودِ اسْمَعْ صَلاَتِي، وَاصْغَ إِلَيَّ يَاإِلَهَ يَعْقُوبَ.
    9 يَااللهُ مِجَنَّنَا، انْظُرْ بِعَيْنِ الرَّحْمَةِ إِلَى مَنْ مَسَحْتَهُ مَلِكاً.
    10 إِنَّ يَوْماً وَاحِداً أَقْضِيهِ دَاخِلَ دِيَارِكَ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ يَوْمٍ خَارِجَهَا. اخْتَرْتُ أَنْ أَكُونَ بَوَّاباً فِي بَيْتِ إِلَهِي عَلَى السَّكَنِ فِي خِيَامِ الأَشْرَارِ.
    11 لأَنَّ الرَّبَّ الإِلَهَ شَمْسٌ وَتُرْسٌ. الرَّبُّ يُعْطِي نِعْمَةً وَمَجْداً؛ لاَ يَمْنَعُ أَيَّ خَيْرٍ عَنِ السَّالِكِينَ بِالاسْتِقَامَةِ.
    12 يَارَبَّ الْجُنُودِ، طُوبَى لِلإِنْسَانِ الْمُتَّكِلِ عَلَيْكَ.


    و نلاحظ ما يلى :

    أولا:
    المزمور يتحدث عن بيت الله و ديار الرب
    و من باب الإنصاف فبيت الله قد تطلق فى التراث اليهودى على هيكل سليمان
    و قد نفهمها نحن كمسلمين أن المقصود منها هو بيت الله الحرام

    ثانيا :
    المزمور يتحدث عن وادى البكاء لكن حين ننظر فى الترجمات الإنجليزية نجد المزمور يتحدث عن وادى بكة

    فإن نظرنا فى الترجمات الإنجليزية المختلفة :


    New International Version(©1984)
    As they pass through the Valley of Baca, they make it a place of springs; the autumn rains also cover it with pools.
    New Living Translation(©2007)
    When they walk through the Valley of Weeping, it will become a place of refreshing springs. The autumn rains will clothe it with blessings.
    English Standard Version(©2001)
    As they go through the Valley of Baca they make it a place of springs; the early rain also covers it with pools.
    New American Standard Bible(©1995)
    Passing through the valley of Baca they make it a spring; The early rain also covers it with blessings.
    King James Bible (Cambridge Ed.)
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools.
    Aramaic Bible in Plain English (©2010)
    They passed by the valley of weeping and they have made it a dwelling place, also blessings will cover The Lawgiver.
    GOD'S WORD® Translation(©1995)
    As they pass through a valley where balsam trees grow, they make it a place of springs. The early rains cover it with blessings.
    King James 2000 Bible (©2003)
    Who passing through the valley of Baca makes it a well; the rain also fills the pools.
    American King James Version
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also fills the pools.
    American Standard Version
    Passing through the valley of Weeping they make it a place of springs; Yea, the early rain covereth it with blessings.
    Douay-Rheims Bible
    in the vale of tears, in the place which be hath set.
    Darby Bible Translation
    Passing through the valley of Baca, they make it a well-spring; yea, the early rain covereth it with blessings.
    English Revised Version
    Passing through the valley of Weeping they make it a place of springs; yea, the early rain covereth it with blessings.
    Webster's Bible Translation
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools. World English Bible
    Passing through the valley of Weeping, they make it a place of springs. Yes, the autumn rain covers it with blessings. Young's Literal Translation
    Those passing through a valley of weeping, A fountain do make it, Blessings also cover the director



    و نلاحظ أن الكثير من الترجمات تترجم لفظ وادى البكاء إلى :
    valley of weeping

    أى وادى البكاء

    و ترجمات أخرى تترجم اللفظ إلى :
    valley of Baca

    أى وادى بكة

    و بالطبع لا يوجد مكان على سطح الأرض يعرف بوادى بكة سوى مكة حيث يوجد بيت الله الحرام

    قال تعالى فى سورة آل عمران :

    إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ (96)

    لكن ما سبب اختلاف الترجمات حول اللفظ
    و هل هى وادى بكة أم وادى البكاء ؟

    نقرأ من النسخة النقدية Netbible
    على الرابط التالى :

    https://net.bible.org/#!bible/Psalms+84:6

    فى الملاحظة رقم 13 حول اللفظ المترجم إلى وادى البكاء أو وادى بكة :

    13 tn The translation assumes that the Hebrew
    phrase
    עֵמֶק הַבָּכָא (’emeq habbakha’)
    is the name of an otherwise unknown arid valley through which pilgrims to Jerusalem passed. The term
    בָּכָא (bakha’)
    may be the name of a particular type of plant or shrub that grew in this valley. O. Borowski (Agriculture in Iron Age Israel, 130) suggests it is the black mulberry. Some take the phrase as purely metaphorical and relate
    בָּכָא to the root בָּכָה
    (bakhah, “to weep”). In this case one might translate, “the valley of weeping” or “the
    valley of affliction.”


    الترجمة بتصرف:

    الترجمة تعتبر أن العبارة العبرية ( إيميك هابكا )
    עֵמֶק הַבָּכָא
    هو اسم لواد غير معروف يقطعه الحجاج فى طريقهم إلى أورشليم .

    المصطلح بكة בָּכָא قد يكون اسما لنبات معين ينمو فى الوادى .
    بوروسكى يقترح أنه التوت الأسود .
    و بعضهم يرى أنها عبارة مجازية فحسب و يربط بين لفظ بكة בָּכָה
    و المصدر البكاء בָּכָא و فى تلك الحالة يمكن ترجمة اللفظ إلى وادى البكاء .

    و جاء فى تفسير Barnes' Notes on the Bible
    للمزمور 84 عدد 6
    على الرابط :
    http://www.bible.cc/psalms/84-6.htm

    It would be vain, however, to attempt now to determine the locality of the valley referred to, as the name, if ever given to it, seems long since to
    have passed away.

    الترجمة :

    أى محاولة لتحديد موقع الوادى المشار إليه ستكون فاشلة لأن الاسم ( المقصود بكة ) لو كان قد أعطى له يبدو أنه أعطى له من وقت طويل .

    و مما سبق نرى التالى :

    1- وادى بكة هو وادى غير معروف بالنسبة لأهل الكتاب
    2- سبب التسمية بالنسبة لهم مختلف عليه
    فهم يقولون أنه ربما يكون نباتا
    و ربما يكون المعنى البكاء
    3-أن مفسري النصارى يرون أنه وادى فى أورشليم يعبره الحجاج

    و لنا أن نتساءل
    لم نفترض أن هناك واد غير معروف اسمه بكة لا نعرف مكانه و لا نعرف سر تسميته ببكة يرتبط بالحج بينما هناك واد معروف اسمه بكة يعرفه العالم كله و يحج إليه المسلمون من العالم كله ؟

    فهل هناك ما يجعلنا نتبنى الفرضية القائلة بأن هناك واد اسمه بكة فى أورشليم لا نعرف مكانه و أى محاولة لمعرفة مكانه ستكون فاشلة طبقا لما يقوله مفسريهم سوي أننا لا نريد أن نعترف بأن المزمور يتحدث عن بيت الله الحرام و الحج إليه فى بكة أو مكة ؟

    نسأل النصارى لو أردتم أن ترفضوا القول بأن وادى بكة الذي يمر به الحجاج ليس بكة أو مكة فى جزيرة العرب و لكنه وادى آخر فى أورشليم فأين الوادى الآخر ؟

    و لسان حال اليهود و النصارى هو أنهم يقولون وادى بكة الذى يمر به الحجاج ليس هو بكة أو مكة التى يحج إليها المسلمون و لكنه وادى آخر قريب من أورشليم
    فلو سألناهم أين هذا الوادى الآخر المعروف ببكة ؟
    ستكون الإجابة المؤسفة هى أن مكانه غير معروف و أى محاولة لتحديد مكانه ستكون فاشلة
    و نحن نطلب من النصارى طلب بسيط جدا
    أن يثبتوا لنا أنه فى أى حقبة من حقب التاريخ كان هناك واد قريب من أورشليم يطلق عليه وادى بكة أو وادى البكاء


    ثالثا :

    قد يتمسك النصارى بالعدد السابع من المزمور

    7 يَنْمُونَ مِنْ قُوَّةٍ إِلَى قُوَّةٍ، إِذْ يَمْثُلُ كُلُّ وَاحِدٍ أَمَامَ اللهِ فِي صِهْيَوْنَ.

    فيقولوا يتحدث عن الحج فى صهيون
    فما علاقة وادى بكة فى جزيرة العرب بصهيون ؟
    و هو سؤال منطقى بالفعل

    نقول إن الجملة السابقة تترجم بصورة أخرى فى ترجمات أخرى
    فتترجم ب :

    و يظهر إله الآلهة فى صهيون

    كما فى الترجمات التالية :

    Douay-Rheims Bible
    For the lawgiver shall give a blessing, they shall go from virtue to virtue: the God of gods shall be seen in Sion.

    Aramaic Bible in Plain English (©2010)
    They will go from power to power and the God of
    gods will be seen in Zion
    !

    و تضع ترجمة Lexham English Bible
    كملاحظة هامشية متعلقة بالعدد 7 فى أسفل الصفحة :
    بعد أن ترجمت العدد :
    و سيمثلون كل واحد أمام الله فى صهيون

    Psalm 84:7 Or “the God of gods will be seen in Zion”

    الترجمة :
    أو إله الآلهة سيُرى فى صهيون

    و أيضا نسخة American standard bible
    تضع تعليقا هامشيا تقول فيه :

    Psalm 84:7 Some ancient versions read The God of gods will be seen in Zion

    الترجمة :

    بعض النسخ العريقة نجد فيها ( إله الآلهة سيُري فى صهيون )

    فإن كانت الترجمة ( إله الآلهة سيُرى فى صهيون ) فليس فى المزمور ما يفيد أن الحجاج سيمثلون أمام الله فى صهيون أو ما يثبت أن الحج سيكون إلى صهيون مما يقتضى بالتبعية أن يكون وادى بكة هو وادى مجهول قريب من أورشليم

    و قد تكون عبارة ( إله الآلهة سيُرى فى صهيون ) تعبيرا عن المنزلة الروحية لتلك المدينة المقدسة عند اليهود و لكن ليس فى تلك العبارة ما يقتضى بأى حال من الأحوال أن يكون الحج إلى صهيون

    كما تجدر الإشارة إلى أن كلمة ( صهيون ) وجدت طريقها إلى بعض ترجمات المزمور فى العدد الخامس دون أن تكون موجودة بالتوراة العبرية

    نقرأ من ترجمة English standard version:
    العدد الخامس لمزمور 84

    Blessed are those whose strength is in you, in whose heart are the highways to Zion

    الترجمة :

    مباركون هؤلاء الذين قوتهم فيك و فى قلوبهم الطرق إلى صهيون

    و نجد ملاحظة هامشية فى الأسفل على العدد السابق :

    Psalm 84:5 Hebrew lacks to Zion

    الترجمة :

    النص العبرى تنقصه كلمة إلى صهيون

    و هو ما يدل على أن كلمة الطرق إلى صهيون فى العدد الخامس من المزمور مشكوك فى أصالتها فهى ليست جزء من النص العبرى

    و بالتالى فلا يوجد أيضا ما يثبت أن النص يتحدث عن الحج إلى صهيون

    و جدير بالملاحظة أن معظم الترجمات الإنجليزية لآتستخدم لفظ ( إلى صهيون ) فى ترجمة العدد الخامس

    كما نرى على الرابط التالى :
    http://www.bible.cc/psalms/84-5.htm


    New International Version(©1984)
    Blessed are those whose strength is in you, who have set their hearts on pilgrimage.
    New Living Translation(©2007)
    What joy for those whose strength comes from the LORD, who have set their minds on a pilgrimage to Jerusalem.
    English Standard Version(©2001)
    Blessed are those whose strength is in you, in whose heart are the highways to Zion.
    New American Standard Bible(©1995)
    How blessed is the man whose strength is in You, In whose heart are the highways to Zion!
    King James Bible (Cambridge Ed.)
    Blessed is the man whose strength is in thee; in whose heart are the ways of them.
    Aramaic Bible in Plain English (©2010)
    Blessed is the son of man whose helper you are, and in whose heart are your ways!
    GOD'S WORD® Translation(©1995)
    Blessed are those who find strength in you. Their hearts are on the road [that leads to you].
    King James 2000 Bible (©2003)
    Blessed is the man whose strength is in you; in whose heart are the ways to them.
    American King James Version
    Blessed is the man whose strength is in you; in whose heart are the ways of them.
    American Standard Version
    Blessed is the man whose strength is in thee; In whose heart are the highways to Zion .
    Douay-Rheims Bible
    Blessed is the man whose help is from thee: in his heart he hath disposed to ascend by steps,
    Darby Bible Translation
    Blessed is the man whose strength is in thee, they, in whose heart are the highways.
    English Revised Version
    Blessed is the man whose strength is in thee; in whose heart are the highways to Zion.
    Webster's Bible Translation
    Blessed is the man whose strength is in thee; in whose heart are the ways of them. World English Bible
    Blessed are those whose strength is in you; who have set their hearts on a pilgrimage. Young's Literal Translation
    O the happiness of a man whose strength is in Thee, Highways are in their heart.

    فمن 16 ترجمة لا نجد سوي 5 ترجمات تستخدم لفظ to Zion أو to Jerusalem أى إلى صهيون أو إلى أورشليم مما يدل على مدى الشك فى أصالة لفظ إلى صهيون فى المزمور و أنه على الأرجح دخيل حتى أن أغلب المترجمين أعرضوا عن استخدامه

    رابعا :

    صرحت بعض الترجمات الإنجليزية بأن المزمور لا يتحدث عن مجرد السفر إلى بيت الله بل عن الحج و استخدمت لفظ Piligrimage أى الحج

    لنقرأ معا بعض الترجمات للعدد الخامس من المزمور

    New International Version (©1984)
    Blessed are those whose strength is in you, who
    have set their hearts on pilgrimage.

    الترجمة :

    مباركون هؤلاء الذين قوتهم فيك و عزمت قلوبهم على الحج

    New Living Translation (©2007)
    What joy for those whose strength comes from the LORD, who have set their minds on a pilgrimage to Jerusalem.

    الترجمة :

    ما أسعد هؤلاء الذين قوتهم من الرب و عزمت عقولهم على الحج إلى أورشليم

    و قد أثبتنا فى النقطة السابقة أن كلمة ( إلى أورشليم ) هى دخيلة على النص و مشكوك فى أصالتها مما يثبت أن المزمور يتحدث عن الحج و ليس الحج إلى أورشليم

    World English Bible
    Blessed are those whose strength is in you; who have set their hearts on a pilgrimage.

    الترجمة :


    مباركون هؤلاء الذين قوتهم فيك و عزمت قلوبهم على الحج

    و الخلاصة حتى الآن :

    1- المزمور يتحدث عن التوجه إلى بيت الله و عن الحج
    2- الحجاج يمرون بوادى اسمه بكة
    و يرى النصارى أن وادى بكة هو وادى قريب من أورشليم و لكنه غير معروف على الإطلاق و أى محاولة لتحديد مكانه ستكون فاشلة

    و اختلفوا فى سبب تسميته ببكة هل هى نسبة لأشجار فيه أم أن المراد البكاء

    3- يتجاهل اليهود و النصارى تماما أن المسلمين يحجون بيت الله الحرام فى بكة أو مكة

    4- لا يمكن إثبات ن الحج المقصود فى المزمور هو إلى صهيون أو أورشليم

    فالعدد الخامس من المزمور كلمة إلى صهيون فيه دخيلة
    و العدد السابع لا يقول أكثر من أن الله سيُرى فى صهيون و هو ما يعبر عن المنزلة الروحية العالية لأورشليم عند اليهود و لكن لا يثبت بأى حال من الأحوال أن الحج نفسه يكون إلى صهيون

    و فى النهاية سؤالنا للنصارى هو :
    أين وادى بكة الموجود بالقرب من أورشليم ؟
    أرونا خريطة لأورشليم تشير إلى وجود وادى اسمه بكة أو اسمه وادى البكاء بالقرب منها
    أرونا أى مرجع تاريخى يثبت أنه فى أى فترة من فترات التاريخ كان هناك واد بالقرب من أورشليم يطلق عليه وادى بكة أو البكاء
    فإن لم تعرفوا مكانه و لن تعرفوا مكانه فاعترفوا أن المقصود بكة التى بها بيت الله الحرام
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 02-06-2012 الساعة 02:51 AM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    نقرأ من سفر أشعياء إصحاح 60 :

    60 قُومِي اسْتَضِيئِي، فَإِنَّ نُورَكِ قَدْ جَاءَ، وَمَجْدَ الرَّبِّ أَشْرَقَ عَلَيْكِ.
    2 هَا إِنَّ الظُّلْمَةَ تَغْمُرُ الأَرْضَ، وَاللَّيْلَ الدَّامِسَ يَكْتَنِفُ الشُّعُوبَ، وَلَكِنَّ الرَّبَّ يُشْرِقُ عَلَيْكِ، وَيَتَجَلَّى مَجْدُهُ حَوْلَكِ،
    3 فَتُقْبِلُ الأُمَمُ إِلَى نُورِكِ، وَتَتَوَافَدُ الْمُلُوكُ إِلَى إِشْرَاقِ ضِيَائِكِ.
    4 تَأَمَّلِي حَوْلَكِ وَانْظُرِي، فَهَا هُمْ جَمِيعاً قَدِ اجْتَمَعُوا، وَأَتَوْا إِلَيْكِ. يَجِيءُ أَبْنَاؤُكِ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ، وَتُحْمَلُ بَنَاتُكِ عَلَى الأَذْرُعِ.
    5 عِنْدَئِذٍ تَنْظُرِينَ وَتَتَهَلَّلِينَ، وَتَطْغَى الإِثَارَةُ عَلَى قَلْبِكِ، وَتَمْتَلِئِينَ فَرَحاً لأَنَّ ثَرْوَاتِ الْبَحْرِ تَتَحَوَّلُ إِلَيْكِ وَغِنَى الأُمَمِ يَتَدَفَّقُ عَلَيْكِ.
    6 تَكْتَظُّ أَرْضُكِ بِكَثْرَةِ الإِبِلِ. مِنْ أَرْضِ مِدْيَانَ وَعِيفَةَ تَغْشَاكِ بُكْرَانٌ، تَتَقَاطَرُ إِلَيْكِ مِنْ شَبَا مُحَمَّلَةً بِالذَّهَبِ وَاللُّبَانِ وَتُذِيعُ تَسْبِيحَ الرَّبِّ.
    7 جَمِيعُ قُطْعَانِ قِيدَارَ تَجْتَمِعُ إِلَيْكِ، وَكِبَاشُ نَبَايُوتَ تَخْدُمُكِ، تُقَدِّمُ قَرَابِينَ مَقْبُولَةً عَلَى مَذْبَحِي، وَأُمَجِّدُ بَيْتِي الْبَهِيَّ.
    8 مَنْ هُؤُلاَءِ الطَّائِرُونَ كَالسَّحَابِ وَكَالْحَمَامِ إِلَى أَعْشَاشِهَا؟
    9 فَالْجَزَائِرُ تَنْتَظِرُنِي، وَفِي الطَّلِيعَةِ سُفُنُ تَرْشِيشَ حَامِلَةٌ أَبْنَاءَكِ لِتَأْتِيَ بِهِمْ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ، وَمَعَهُمْ فِضَّتُهُمْ وَذَهَبُهُمْ، تَكْرِيماً ِلاسْمِ الرَّبِّ إِلَهِكِ وَلِقُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ لأَنَّهُ قَدْ مَجَّدَكِ.
    10 يُعَمِّرُ الْغُرَبَاءُ أَسْوَارَكِ، وَيَخْدُمُكِ مُلُوكُهُمْ، لأَنِّي فِي غَضَبِي عَاقَبْتُكِ، وَفِي رِضَايَ رَحَمْتُكِ.
    11 تَنْفَتِحُ أَبْوَابُكِ دَائِماً وَلاَ تُوْصَدُ لَيْلَ نَهَارَ، لِيَحْمِلَ إِلَيْكِ النَّاسُ ثَرْوَةَ الأُمَمِ، وَفِي مَوْكِبٍ يُسَاقُ إِلَيْكِ مُلُوكُهُمْ،
    12 لأَنَّ الأُمَّةَ وَالْمَمْلَكَةَ الَّتِي لاَ تَخْضَعُ لَكِ تَهْلِكُ، وَهَذِهِ الشُّعُوبُ تَتَعَرَّضُ لِلْخَرَابِ السَّاحِقِ.
    13 يَأْتِي إِلَيْكِ مَجْدُ لُبْنَانَ بِسَرْوِهِ وَسِنْدِيَانِهِ وَشِرْبِينِهِ لِتَزْيِينِ مَوْضِعِ مَقْدِسِي، فَأَجْعَلُ مَوْطِيءَ قَدَمَيَّ مَجِيداً.
    14 وَيُقْبِلُ إِلَيْكِ أَبْنَاءُ مُضَايِقِيكِ خَاضِعِينَ، وَكُلُّ الَّذِينَ احْتَقَرُوكِ يَنْحَنُونَ عِنْدَ قَدَمَيْكِ، وَيَدْعُونَكِ مَدِينَةَ الرَّبِّ، صِهْيَوْنَ قُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ.
    15 وَبَعْدَ أَنْ كُنْتِ مَهْجُورَةً مَمْقُوتَةً لاَ يَعْبُرُ بِكِ أَحَدٌ، سَأَجْعَلُكِ بَهِيَّةً إِلَى الأَبَدِ، وَفَرَحَ كُلِّ الأَجْيَالِ،
    16 وَتَشْرَبِينَ لَبَنَ الأُمَمِ، وَتَرْضَعِينَ ثُدِيَّ الْمُلُوكِ، وَتُدْرِكِينَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُخَلِّصُكِ وَفَادِيكِ عَزِيزُ يَعْقُوبَ.
    17 وَعِوَضاً عَنِ النُّحَاسِ أَجْلِبُ لَكِ الذَّهَبَ، وَبَدَلَ الْحَدِيدِ آتِي لَكِ بِالْفِضَّةِ، وَعِوَضَ الْخَشَبِ نُحَاساً، وَبَدَلَ الْحِجَارَةِ حَدِيداً، وَأَجْعَلُ وُلاَتَكِ مَصْدَرَ سَلاَمٍ، وَمُسَخِّرِيكِ يَعَامِلُونَكِ بِالْعَدْلِ.
    18 وَلاَ يُسْمَعُ بِظُلْمٍ فِي أَرْضِكِ، وَلاَ بِدَمَارٍ أَوْ خَرَابٍ دَاخِلَ تُخُومِكِ، وَتَدْعِينَ أَسْوَارَكِ خَلاَصاً، وَبَوَّابَاتِكِ تَسَابِيحَ.
    19 وَلاَ تَعُودُ الشَّمْسُ نُوراً لَكِ فِي النَّهَارِ وَلاَ يُشْرِقُ ضَوْءُ الْقَمَرِ عَلَيْكِ لأَنَّ الرَّبَّ يَكُونُ نُورَكِ الأَبَدِيَّ، وَإِلَهُكِ يَكُونُ مَجْدَكِ.
    20 وَلاَ تَغْرُبُ شَمْسُكِ مِنْ بَعْدُ، وَلاَ يَتَضَاءَلُ قَمَرُكِ، لأَنَّ الرَّبَّ يَكُونُ نُورَكِ الأَبَدِيَّ، وَتَنْقَضِي أَيَّامُ مَنَاحَتِكِ.
    21 وَيَكُونُ شَعْبُكِ جَمِيعاً أَبْرَاراً وَيَرِثُونَ الأَرْضَ إِلَى الأَبَدِ، فَهُمْ غُصْنُ غَرْسِي وَعَمَلُ يَدَيَّ لأَتَمَجَّدَ.
    22 وَيَضْحَى أَقَلُّهُمْ أَلْفاً، وَأَصْغَرُهُمْ أُمَّةً قَوِيَّةً، أَنَا الرَّبُّ أُسْرِعُ فِي تَحْقِيقِ ذَلِكَ فِي حِينِهِ.

    و نرى فى النص أن الله تعالى يخاطب مكة خطابا مجازيا فيقول :

    قُومِي اسْتَضِيئِي، فَإِنَّ نُورَكِ قَدْ جَاءَ، وَمَجْدَ الرَّبِّ أَشْرَقَ عَلَيْكِ.
    2 هَا إِنَّ الظُّلْمَةَ تَغْمُرُ الأَرْضَ، وَاللَّيْلَ الدَّامِسَ يَكْتَنِفُ الشُّعُوبَ، وَلَكِنَّ الرَّبَّ يُشْرِقُ عَلَيْكِ، وَيَتَجَلَّى مَجْدُهُ حَوْلَكِ،
    3 فَتُقْبِلُ الأُمَمُ إِلَى نُورِكِ، وَتَتَوَافَدُ الْمُلُوكُ إِلَى إِشْرَاقِ ضِيَائِكِ.

    و هنا نرى أن الظلمة أى الضلال يغمر الأرض و يشرق الرب على مكة
    و قبل البعثة النبوية الشريفة كان أهل الأرض فى ضلال بين وثنيين و مجوس يعبدون النار و يهود يكفرون بالمسيح و مسيحيون يؤلهون المسيح و يؤمنون بالتثليث
    و كان أهل الأرض فى ضلال إلا قلة قليلة منهم

    فقد جاء فى الحديث الصحيح :
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، ذات يوم في خطبته " ألا إن ربي أمرني أن أعلمكم ما جهلتم مما علمني ، يومي هذا . كل مال نحلته عبدا حلال . وإني خلقت عبادي حنفاء كلهم . وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم . وحرمت عليهم ما أحللت لهم . وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا . وإن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم ، عربهم وعجمهم ، إلا بقايا من أهل الكتاب . وقال : إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك . وأنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء . تقرؤه نائما ويقظان .
    الراوي:عياض بن حمارالمحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:2865
    خلاصة حكم المحدث:صحيح

    فنرى فى الحديث السابق أن الشياطين أضلت أهل الأرض بعد أن خلقهم الله حنفاء
    و أن الله بسبب ضلالهم نظر إليهم فمقتهم عربهم و عجمهم إلا بقايا أهل الكتاب قبل بعثة رسول الله صلى الله عليه و سلم

    و بعد أن كانت الأمم جميعا فى ظلام و ضلال أشرق نور الرب على مكة ببعثة النبي صلى الله عليه و سلم فيها

    فَتُقْبِلُ الأُمَمُ إِلَى نُورِكِ، وَتَتَوَافَدُ الْمُلُوكُ إِلَى إِشْرَاقِ ضِيَائِكِ.
    4 تَأَمَّلِي حَوْلَكِ وَانْظُرِي، فَهَا هُمْ جَمِيعاً قَدِ اجْتَمَعُوا، وَأَتَوْا إِلَيْكِ. يَجِيءُ أَبْنَاؤُكِ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ، وَتُحْمَلُ بَنَاتُكِ عَلَى الأَذْرُعِ.

    و لعل فى النص السابق وصف لمجئ المسلمين من أماكن بعيدة من شتى بقاع الأرض إلى مكة لأداء الحج و العمرة

    6 تَكْتَظُّ أَرْضُكِ بِكَثْرَةِ الإِبِلِ. مِنْ أَرْضِ مِدْيَانَ وَعِيفَةَ تَغْشَاكِ بُكْرَانٌ، تَتَقَاطَرُ إِلَيْكِ مِنْ شَبَا مُحَمَّلَةً بِالذَّهَبِ وَاللُّبَانِ وَتُذِيعُ تَسْبِيحَ الرَّبِّ.

    و من المعروف أن أهل مكة كانوا يخرجون فى رحلتين للتجارة رحلة الشتاء و رحلة الصيف فيشترون البضائع من البلاد البعيدة و يعودون بها إلى مكة
    فضلا عن النشاط التجارى فى مكة أثناء الحج
    فقد يأتى الناس بالبضائع من البلاد البعيدة و يبيعونها فى مكة أثناء الحج

    جَمِيعُ قُطْعَانِ قِيدَارَ تَجْتَمِعُ إِلَيْكِ، وَكِبَاشُ نَبَايُوتَ تَخْدُمُكِ، تُقَدِّمُ قَرَابِينَ مَقْبُولَةً عَلَى مَذْبَحِي، وَأُمَجِّدُ بَيْتِي الْبَهِيَّ.

    قيدار و نبايوت هم من أبناء إسماعيل عليه السلام

    وَهَذَا سِجِلُّ مَوَالِيدِ إِسْمَاعِيلَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ الَّذِي أَنْجَبَتْهُ هَاجَرُ الْمِصْرِيَّةُ جَارِيَةُ سَارَةَ لإِبْرَاهِيمَ. وَهَذِهِ أَسْمَاءُ أَبْنَاءِ إِسْمَاعِيلَ مَدَوَّنَةً حَسَبَ تَرْتِيبِ وِلاَدَتِهِمْ: نَبَايُوتُ بِكْرُ إِسْمَاعِيلَ، وَقِيدَارُ وَأَدَبْئِيلُ وَمِبْسَامُ، وَمِشْمَاعُ وَدُومَةُ وَمَسَّا، 15وَحَدَارُ وَتَيْمَا وَيَطُورُ وَنَافِيشُ وَقِدْمَةُ" التكوين 25 :12-14

    و هؤلاء هم جدود العرب
    و المقصود أن أغنام العرب تقاد إلى مكة و تذبح عند بيت الله الحرام
    و فى النص إشارة واضحة و قاطعة لما يقوم به الحجاج من نحر الهدى
    و نلاحظ أن النص يتحدث عن بيت الله و يصفه بالبهى

    8 مَنْ هُؤُلاَءِ الطَّائِرُونَ كَالسَّحَابِ وَكَالْحَمَامِ إِلَى أَعْشَاشِهَا؟
    9 فَالْجَزَائِرُ تَنْتَظِرُنِي، وَفِي الطَّلِيعَةِ سُفُنُ تَرْشِيشَ حَامِلَةٌ أَبْنَاءَكِ لِتَأْتِيَ بِهِمْ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ، وَمَعَهُمْ فِضَّتُهُمْ وَذَهَبُهُمْ، تَكْرِيماً ِلاسْمِ الرَّبِّ إِلَهِكِ وَلِقُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ لأَنَّهُ قَدْ مَجَّدَكِ.

    و فى النص إشارة إلى مجئ الحجاج من الأماكن البعيدة فى السفن و معهم ثرواتهم و أيضا جوا فى زمننا راكبين الطائرات

    تَنْفَتِحُ أَبْوَابُكِ دَائِماً وَلاَ تُوْصَدُ لَيْلَ نَهَارَ، لِيَحْمِلَ إِلَيْكِ النَّاسُ ثَرْوَةَ الأُمَمِ، وَفِي مَوْكِبٍ يُسَاقُ إِلَيْكِ مُلُوكُهُمْ،

    أبواب مكة لا تغلق ليلا و لا نهارا ففى كل وقت يدخل الناس إليها و معهم ثرواتهم و خيرات بلادهم لأداء الحج و العمرة

    لأَنَّ الأُمَّةَ وَالْمَمْلَكَةَ الَّتِي لاَ تَخْضَعُ لَكِ تَهْلِكُ، وَهَذِهِ الشُّعُوبُ تَتَعَرَّضُ لِلْخَرَابِ السَّاحِقِ.

    الأمم و الممالك التى عادت المسلمون و حاربتهم مثل الروم و الفرس كان مصيرها الهزيمة و انتصار المسلمين عليهم

    13 يَأْتِي إِلَيْكِ مَجْدُ لُبْنَانَ بِسَرْوِهِ وَسِنْدِيَانِهِ وَشِرْبِينِهِ لِتَزْيِينِ مَوْضِعِ مَقْدِسِي، فَأَجْعَلُ مَوْطِيءَ قَدَمَيَّ مَجِيداً.
    14 وَيُقْبِلُ إِلَيْكِ أَبْنَاءُ مُضَايِقِيكِ خَاضِعِينَ، وَكُلُّ الَّذِينَ احْتَقَرُوكِ يَنْحَنُونَ عِنْدَ قَدَمَيْكِ، وَيَدْعُونَكِ مَدِينَةَ الرَّبِّ، صِهْيَوْنَ قُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ.

    الثروات تحمل إلى مكة و أعداء المسلمين هزموا و حطمت ممالكهم
    و تجدر الإشارة إلى أن العدد 14 يقول أن تلك المدينة تدعى صهيون
    و نقول إن القدس ليس فيها بيت للرب تذبح عنده أغنام قيدار و العرب و لا يقبل عليها الناس من كل مكان بحرا و برا و جوا كما يحدث لمكة لأداء الحج و العمرة
    فلا شك أن كلمة صهيون هى تحريف من اليهود
    فإن أبي النصارى أن يصدقونا
    فنقول لهم بكل بساطة
    أرونا بيت الرب الموجود فى صهيون الذى تذبح عنده غنم قيدار ةو أغنام العرب
    و ربما يكون المقصود بصهيون هنا مدينة لها مكانة روحية و ليس صهيون الخاصة باليهود

    15 وَبَعْدَ أَنْ كُنْتِ مَهْجُورَةً مَمْقُوتَةً لاَ يَعْبُرُ بِكِ أَحَدٌ، سَأَجْعَلُكِ بَهِيَّةً إِلَى الأَبَدِ، وَفَرَحَ كُلِّ الأَجْيَالِ،

    كانت مكة صحراء جرداء لا زرع فيها و لا ماء
    و كانت منطقة مهجورة لا يعبر بها أحد

    قال الله عز و جل على لسان إبراهيم عليه السلام واصفا مكة فى سورة إبراهيم:

    رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ (37)

    فقد كانت مكة واد ليس فيه زرع و دعا إبراهيم عليه السلام أن
    يجعل الناس يمرون به

    و قد أصبحت زيارة مكة بالفعل لأداء الحج و العمرة فرحا لكل الأجيال من المسلمين

    وَلاَ يُسْمَعُ بِظُلْمٍ فِي أَرْضِكِ، وَلاَ بِدَمَارٍ أَوْ خَرَابٍ دَاخِلَ تُخُومِكِ،

    قال تعالى فى سورة القصص
    :

    وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَىٰ مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا ۚ أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَىٰ إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (57)

    و قال سبحانه أيضا فى سورة العنكبوت
    :
    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَمًا آمِنًا وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ ۚ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَةِ اللَّهِ يَكْفُرُونَ (67)

    فكل من القرآن الكريم و نصوص العهد القديم تفيد أن مكة مكانا آمنا ليس فيه خراب أو دمار

    .
    19 وَلاَ تَعُودُ الشَّمْسُ نُوراً لَكِ فِي النَّهَارِ وَلاَ يُشْرِقُ ضَوْءُ الْقَمَرِ عَلَيْكِ لأَنَّ الرَّبَّ يَكُونُ نُورَكِ الأَبَدِيَّ، وَإِلَهُكِ يَكُونُ مَجْدَكِ.
    20 وَلاَ تَغْرُبُ شَمْسُكِ مِنْ بَعْدُ، وَلاَ يَتَضَاءَلُ قَمَرُكِ، لأَنَّ الرَّبَّ يَكُونُ نُورَكِ الأَبَدِيَّ، وَتَنْقَضِي أَيَّامُ مَنَاحَتِكِ

    كناية عن المنزلة الروحية العالية لمكة و أنها مصدر للهداية


    21 وَيَكُونُ شَعْبُكِ جَمِيعاً أَبْرَاراً وَيَرِثُونَ الأَرْضَ إِلَى الأَبَدِ، فَهُمْ غُصْنُ غَرْسِي وَعَمَلُ يَدَيَّ لأَتَمَجَّدَ

    صحابة النبي صلى الله عليه و سلم كانوا جميعا أبرارا و عدولا
    و بعد أن كانوا مستضعفين مكن الله لهم و أورثهم أرض الفرس و الرومان و سائر الشعوب و صارت جزءا من الدولة الإسلامية

    قال تعالى
    :
    وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)


    بل إن لفظ ورثوا الأرض كما هو موجود فى الكتاب موجود فى القرآن الكريم أيضا

    قال تعالى
    :
    وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ (105)

    و بلا شك كان المسلمون الأوائل هم عباد الله الصالحون الوارثون
    للأرض
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    127
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-02-2015
    على الساعة
    11:26 PM

    افتراضي

    السلام عليكم

    بحث خطير ومهم

    ولكنّ سؤالاً طرأ في قلبي: سكن يهود في المدينة ولم يسكنوا في مكة وكان كفار قريش كما هو معلوم يهاجرون من مكة للمدينة للقاء اليهود وسؤالهم عن شيء يسألون عنه النبي صلى الله عليه وسلم أملاً في تعجيزه (يسألونك عن الروح)

    والسؤال : لا بدّ أنّ من أجدادهم من كانوا يعلمون بأمر بيت الله الحرام وبناء إبراهيم عليه السلام له، فلماذا لم يسكنوا فيها؟

    أم أنّ في كتبهم ما عرّفهم أنّ دولة النبي المنتظر تكون في المدينة فسكنوها وكانوا يستنصرون على العرب بنبي آخر الزمان كما هو معلوم (وكانوا من قبل يستفتحون على الذين كفروا ...) الآية، 89 البقرة

    واليهود يطمعون في القدس والخليل والنهر والبحر وسمعت أحدهم مرة في إحدى نشرات الأخبار يطالب بعودة اليهود إلى المدينة المنورة التي أجلوا منها يوماً من الأيام...

    ولكنني لم أسمع يهودياً في حياتي يطمع بسكنى مكة!

    هل هذا لأنها لا تعني لهم شيئاً أم هو الجهل المطبق بفضلها أم هو قوله تعالى: (ولئن أتيت الذين آوتوا الكتاب بكلّ آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم..) 145 البقرة طبعاً بسبب الحسد والكبر والعناد فأنكروها كما أنكروا النبي صلى الله عليه وسلم بعد أن تيقنته أنفسهم وحرفوا "بكة" إلى "بكاء" كما أنكروا أن جبل فاران في مكة وقالوا أنه في فلسطين؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    716
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-07-2012
    على الساعة
    01:00 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين
    أخانا الفاضل/ 3abd Arahman
    ما شاء الله عليك .. بحث أكثر من رااااااااااااااااااائع
    بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسناتك.. وهدى به أصحاب العقول
    أختنا الفاضلة / ميس أحمرو
    بارك الله فيكى أختنا الفاضلة.. أسئلتك كلها منطقية .. بارك الله فيكى




  6. #6
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    بإذن الله ارد علي الطرح القيم للاخت ميس احمرو بعد غد لانشغالي اليوم و غداً
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #7
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    4,782
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    10:51 PM

    افتراضي


    رااااائع جدّا ...

    باذن الله ،،متابع معك أستاذي وأخي الحبيب د/ عبد الرحمن





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    699
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    15-11-2012
    على الساعة
    03:50 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا اخى

    موضوع شيق ورائع ومهم جدااا

    ننتظر ردكم على الاخت

    على حد علمى انهم اى اليهود كانوا يسكنون بيثرب قبل تسميتها بالمدينة لانهم كانوا

    يصنعون ويبيعون الأسلحة وكانت تجارة رابحة خاصة للتوقيع بين الأوس والخزرج

    حتى يحققوا مكاسب من القبيلتين

    واعتقد ان القليل جدا كانو ا يسكنون بمكة وانتظر الرد من اخى عبد الرحمن

  9. #9
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فى حب الله ورسوله مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين
    أخانا الفاضل/ 3abd Arahman
    ما شاء الله عليك .. بحث أكثر من رااااااااااااااااااائع
    بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسناتك.. وهدى به أصحاب العقول
    بارك الله فيكم أخانا الكريم
    و جزاك الله خيرا
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #10
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *اسلامي عزي* مشاهدة المشاركة
    رااااائع جدّا ...

    باذن الله ،،متابع معك أستاذي وأخي الحبيب د/ عبد الرحمن

    أسعدنى مرورك أخى الحبيب
    لك جزيل الشكر
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 1 من 4 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مصطلح ابن الله في كتب اليهود و النصارى
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2014, 05:38 PM
  2. نسب مريم بنت عمران عند اليهود و النصارى
    بواسطة أم اسماعيل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 09:34 AM
  3. كتب للحيارى في مسائل اليهود و النصارى
    بواسطة المهتدي في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 12:53 PM
  4. صور ترعب قلوب ( النصارى و اليهود)
    بواسطة اسد الصحراء في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 11-09-2006, 10:19 PM
  5. ما أجمل أن نضرب اليهود و النصارى
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2006, 02:47 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى