الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 38 من 38

الموضوع: الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

  1. #31
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الجهاد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخى الدكتور عبد الرحمن جزاك الله كل خير
    مقتطفات للدكتور أمير عبد الله حول وادي بكة فى مخطوطات قمران والمزامير وبشارة أشعياء
    والآن إلى النص :
    ( I will appoint a place for my poeple Israel and will plant them that they may dwell there and be troubled no more by their enemies. No son of inquity shall afflict them again as formerly...This is the House which He will build for them in the last days as it is written in the book of Moses , in the sanctuary which thy hands have established,)
    (5(



    والآن إلى ترجمته العربية :

    (سأختار مكاناً لشعبي إسرائيل وأزرعهم فيه , فلا يزعجهم بعد ذلك أعداؤهم ,ولن يؤذيهم مرة أخرى أي إبن ضلال ...إنه هذا هو البيت الذي سأبنيه لهم في آخر الأيام (الزمان) , كما هو مكتوب في كتاب موسى , في الحرم الذي أقامته أيديهم )


    بيت سيختاره الله .... سيبنيه ...
    ليس هو نفس البيت الأول....
    بل بيت آخر في مكان آخر



    متى يُبنى هذا البيت؟!!!!

    في آخر الزمان ..... في آخر الأيام



    ولكن ما هو صفات الداخلين إلى هذا البيت ؟!!!!!

    الله أكبر.... لنقرأ يا سادة .... ومن نفس المخطوطة ....



    (O Lord,the Lord shall reign for ever and ever. This is the House into which the unclean shall never enter, nor the uncircumcised,nor the Ammonite,nor the Moabite,nor the half- breed, nor the foreigner,nor the strange,ever; for there shall my Holy Ones be.[Its glory shall endure] forever; it shall appear above it perpetually.And strangers shall lay it waste no more,as they formely laid waste the Sanctuary of Israel because of its sin


    الترجمة العربية :
    (يارب , سيحكم الرب إلى الأبد وأبدا .هذا هو البيت الذي لن يدخله نجس أبداً ولن يدخله غير المختونين , ولا العموني, ولا المؤابي, ولا نصف المولّد , ولا الغريب , أبداً لن يدخلوه , لأن هناك سيكون قديسيي,مجده سيثبت للابد ويتزايد مع الايام ولن يهدمه الغرباء ولو مرة أبدا , كما فعلوا وهدموا حرم اسرائيل نتيجة ذنبها )


    ما هو البيت الوحيد في الوجود كله والذي ظهر بعد بيت اسرائيل؟...
    البيت الذي ببكة

    ما هو البيت الوحيد الذي لا يدخله غير المختونين ؟......
    البيت الذي ببكة

    ما هو البيت الوحيد الذي لا يدخله الغرباء عن دين الله؟......
    البيت الذي ببكة

    ما هو البيت الوحيد الذي لن يدخله نجس (غير مؤمن) ؟!!...
    البيت الذي ببكة

    ما هو البيت الوحيد الذي لم يستطع الأعداء هدمه؟!!!.........
    البيت الذي ببكة



    سبحان الله وقعت دول الإسلام في يد الإستعمار مرات ومرات ....
    ولا مرة واحدة إستطاع نصراني واحد أو حتى يهودي واحد أن يدخلك يا بيت الرب ببكة
    "
    بارك الله فيك أخى الحبيب و فى الدكتور الفاضل أمير عبد الله
    لكن هل تعلم رابطا للمخطوطة أو على الأقل رقمها ؟
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    68
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-10-2016
    على الساعة
    05:56 AM

    افتراضي

    اقتباس
    بارك الله فيك أخى الحبيب و فى الدكتور الفاضل أمير عبد الله
    لكن هل تعلم رابطا للمخطوطة أو على الأقل رقمها ؟
    هذه هي مصادر الدكتور أمير حفظه الله :

    اقتباس
    أولاً : إعادة النبذة السابقة عن المخطوطة :

    المخطوطة مكتشفة في الكهف الرابع من كهوف مخطوطات قمران وتحمل الرقم 174 ....

    ولذا فإسم المخطوطة هو 4Q174 ....ويُرجح (1) Michael Knibb تاريخها الى نهاية القرن الاول قبل الميلاد او بداية القرن الاول الميلادي ...وعلى الارجح وقوعها في هذه الفترة (50 ق.م إلى 70 م )....

    كما أنه اتُفق على تسميتها 4QFlor ... وهذه الحروف إختصار للكلمة اللاتينية Florilegium ,والتي تعود للمصطلح اليوناني NTHOLOGY (المقتطفات الأدبية) ...

    وهي بالتأكيد نوع من الادب يختص بمقاطع إنجيلية ذات طابع مسيحاني (2) يعود إلى نهاية الأزمنة يُثبت دعائمه المسيح بن داود ثم يقوم به المسيح الرئيس الآتي بالسيف والذي تتحدث عنه مخطوطات قمران والحاكم بالشريعة (3)



    إعادة التأكيد على المراجع السابقة :

    1) The Qumran Community (Cambridge: Cambridge University Press, 1987), 257

    (2) Schiffman, JPS, 230
    (3) Brooke, "Florilegium," 817
    (4) Qumran and Apocalyptic : studies on the Aramaic texts from Qumran. (New
    York : E.J. Brill, 1992), 206
    (5) Dead Sea Scrolls in English ,3rd edition ,G. Vermes,p.293




    ___________________________

    ثانياً : نص المخطوطة مُترجم بالعربية ,
    ترجمة (موسى ديب الخوري) - ص: 439









    والعجيب أن الترجمة التي ترجمها موسى ديب الخوري (المسيحي) ...
    ترجمة أخطر في وقعها عليكم من ترجمتي....
    لأنها تقريباً شبه كاملة , وتؤكد أن المعبد سيُبنى بيد الإنسان , وليس شيء روحي إطلاقا ....!!!


    ___________________________


    ثالثاً : نص المخطوطة باللغة الإنجليزية من على الإنترنت , من أحد المواقع الجامعية اللاهوتية :

    Atlantic Baptist University









  3. #33
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    جزاك الله خير أخى الحبيب سيل الحق
    نفع الله بك و بارك فيك
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #34
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    نقرأ المزمور 84 :

    84 مَا أَحْلَى مَسَاكِنَكَ يَارَبَّ الْجُنُودِ!
    2 تَتُوقُ بَلْ تَحِنُّ نَفْسِي إِلَى دِيَارِ الرَّبِّ. قَلْبِي وَجِسْمِي يُرَنِّمَانِ بِفَرَحٍ لِلإِلَهِ الْحَيِّ.
    3 الْعُصْفُورُ أَيْضاً وَجَدَ لَهُ وَكْراً، وَالْيَمَامَةُ عَثَرَتْ لِنَفْسِهَا عَلَى عُشٍّ تَضَعُ فِيهِ فِرَاخَهَا، بِجِوَارِ مَذَابِحِكَ يَارَبَّ الْجُنُودِ، يَامَلِكِي وَإِلَهِي.
    4 طُوبَى لِمَنْ يَسْكُنُونَ فِي بَيْتِكَ، فَإِنَّهُمْ يُسَبِّحُونَكَ دَائِماً.
    5 طُوبَى لأُنَاسٍ أَنْتَ قُوَّتُهُمْ. الْمُتَلَهِّفُونَ لاتِّبَاعِ طُرُقِكَ الْمُفْضِيَةِ إِلَى بَيْتِكَ المُقَدَّسِ.
    6 وَإِذْ يَعْبُرُونَ فِي وَادِي الْبُكَاءِ الْجَافِّ، يَجْعَلُونَهُ يَنَابِيعَ مَاءٍ، وَيَغْمُرُهُمُ الْمَطَرُ الْخَرِيفِيُّ بِالْبَرَكَاتِ.
    7 يَنْمُونَ مِنْ قُوَّةٍ إِلَى قُوَّةٍ، إِذْ يَمْثُلُ كُلُّ وَاحِدٍ أَمَامَ اللهِ فِي صِهْيَوْنَ.
    8 يَارَبُّ إِلَهَ الْجُنُودِ اسْمَعْ صَلاَتِي، وَاصْغَ إِلَيَّ يَاإِلَهَ يَعْقُوبَ.
    9 يَااللهُ مِجَنَّنَا، انْظُرْ بِعَيْنِ الرَّحْمَةِ إِلَى مَنْ مَسَحْتَهُ مَلِكاً.
    10 إِنَّ يَوْماً وَاحِداً أَقْضِيهِ دَاخِلَ دِيَارِكَ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ يَوْمٍ خَارِجَهَا. اخْتَرْتُ أَنْ أَكُونَ بَوَّاباً فِي بَيْتِ إِلَهِي عَلَى السَّكَنِ فِي خِيَامِ الأَشْرَارِ.
    11 لأَنَّ الرَّبَّ الإِلَهَ شَمْسٌ وَتُرْسٌ. الرَّبُّ يُعْطِي نِعْمَةً وَمَجْداً؛ لاَ يَمْنَعُ أَيَّ خَيْرٍ عَنِ السَّالِكِينَ بِالاسْتِقَامَةِ.
    12 يَارَبَّ الْجُنُودِ، طُوبَى لِلإِنْسَانِ الْمُتَّكِلِ عَلَيْكَ.


    و نلاحظ ما يلى :

    أولا:
    المزمور يتحدث عن بيت الله و ديار الرب
    و من باب الإنصاف فبيت الله قد تطلق فى التراث اليهودى على هيكل سليمان
    و قد نفهمها نحن كمسلمين أن المقصود منها هو بيت الله الحرام

    ثانيا :
    المزمور يتحدث عن وادى البكاء لكن حين ننظر فى الترجمات الإنجليزية نجد المزمور يتحدث عن وادى بكة

    فإن نظرنا فى الترجمات الإنجليزية المختلفة :


    New International Version(©1984)
    As they pass through the Valley of Baca, they make it a place of springs; the autumn rains also cover it with pools.
    New Living Translation(©2007)
    When they walk through the Valley of Weeping, it will become a place of refreshing springs. The autumn rains will clothe it with blessings.
    English Standard Version(©2001)
    As they go through the Valley of Baca they make it a place of springs; the early rain also covers it with pools.
    New American Standard Bible(©1995)
    Passing through the valley of Baca they make it a spring; The early rain also covers it with blessings.
    King James Bible (Cambridge Ed.)
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools.
    Aramaic Bible in Plain English (©2010)
    They passed by the valley of weeping and they have made it a dwelling place, also blessings will cover The Lawgiver.
    GOD'S WORD® Translation(©1995)
    As they pass through a valley where balsam trees grow, they make it a place of springs. The early rains cover it with blessings.
    King James 2000 Bible (©2003)
    Who passing through the valley of Baca makes it a well; the rain also fills the pools.
    American King James Version
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also fills the pools.
    American Standard Version
    Passing through the valley of Weeping they make it a place of springs; Yea, the early rain covereth it with blessings.
    Douay-Rheims Bible
    in the vale of tears, in the place which be hath set.
    Darby Bible Translation
    Passing through the valley of Baca, they make it a well-spring; yea, the early rain covereth it with blessings.
    English Revised Version
    Passing through the valley of Weeping they make it a place of springs; yea, the early rain covereth it with blessings.
    Webster's Bible Translation
    Who passing through the valley of Baca make it a well; the rain also filleth the pools. World English Bible
    Passing through the valley of Weeping, they make it a place of springs. Yes, the autumn rain covers it with blessings. Young's Literal Translation
    Those passing through a valley of weeping, A fountain do make it, Blessings also cover the director



    و نلاحظ أن الكثير من الترجمات تترجم لفظ وادى البكاء إلى :
    valley of weeping

    أى وادى البكاء

    و ترجمات أخرى تترجم اللفظ إلى :
    valley of Baca

    أى وادى بكة

    و بالطبع لا يوجد مكان على سطح الأرض يعرف بوادى بكة سوى مكة حيث يوجد بيت الله الحرام

    قال تعالى فى سورة آل عمران :

    إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ (96)

    لكن ما سبب اختلاف الترجمات حول اللفظ
    و هل هى وادى بكة أم وادى البكاء ؟

    نقرأ من النسخة النقدية Netbible
    على الرابط التالى :

    https://net.bible.org/#!bible/Psalms+84:6

    فى الملاحظة رقم 13 حول اللفظ المترجم إلى وادى البكاء أو وادى بكة :

    13 tn The translation assumes that the Hebrew
    phrase
    עֵמֶק הַבָּכָא (’emeq habbakha’)
    is the name of an otherwise unknown arid valley through which pilgrims to Jerusalem passed. The term
    בָּכָא (bakha’)
    may be the name of a particular type of plant or shrub that grew in this valley. O. Borowski (Agriculture in Iron Age Israel, 130) suggests it is the black mulberry. Some take the phrase as purely metaphorical and relate
    בָּכָא to the root בָּכָה
    (bakhah, “to weep”). In this case one might translate, “the valley of weeping” or “the
    valley of affliction.”


    الترجمة بتصرف:

    الترجمة تعتبر أن العبارة العبرية ( إيميك هابكا )
    עֵמֶק הַבָּכָא
    هو اسم لواد غير معروف يقطعه الحجاج فى طريقهم إلى أورشليم .

    المصطلح بكة בָּכָא قد يكون اسما لنبات معين ينمو فى الوادى .
    بوروسكى يقترح أنه التوت الأسود .
    و بعضهم يرى أنها عبارة مجازية فحسب و يربط بين لفظ بكة בָּכָה
    و المصدر البكاء בָּכָא و فى تلك الحالة يمكن ترجمة اللفظ إلى وادى البكاء .

    و جاء فى تفسير Barnes' Notes on the Bible
    للمزمور 84 عدد 6
    على الرابط :
    http://www.bible.cc/psalms/84-6.htm

    It would be vain, however, to attempt now to determine the locality of the valley referred to, as the name, if ever given to it, seems long since to
    have passed away.

    الترجمة :

    أى محاولة لتحديد موقع الوادى المشار إليه ستكون فاشلة لأن الاسم ( المقصود بكة ) لو كان قد أعطى له يبدو أنه أعطى له من وقت طويل .

    و مما سبق نرى التالى :

    1- وادى بكة هو وادى غير معروف بالنسبة لأهل الكتاب
    2- سبب التسمية بالنسبة لهم مختلف عليه
    فهم يقولون أنه ربما يكون نباتا
    و ربما يكون المعنى البكاء
    3-أن مفسري النصارى يرون أنه وادى فى أورشليم يعبره الحجاج

    و لنا أن نتساءل
    لم نفترض أن هناك واد غير معروف اسمه بكة لا نعرف مكانه و لا نعرف سر تسميته ببكة يرتبط بالحج بينما هناك واد معروف اسمه بكة يعرفه العالم كله و يحج إليه المسلمون من العالم كله ؟

    فهل هناك ما يجعلنا نتبنى الفرضية القائلة بأن هناك واد اسمه بكة فى أورشليم لا نعرف مكانه و أى محاولة لمعرفة مكانه ستكون فاشلة طبقا لما يقوله مفسريهم سوي أننا لا نريد أن نعترف بأن المزمور يتحدث عن بيت الله الحرام و الحج إليه فى بكة أو مكة ؟

    نسأل النصارى لو أردتم أن ترفضوا القول بأن وادى بكة الذي يمر به الحجاج ليس بكة أو مكة فى جزيرة العرب و لكنه وادى آخر فى أورشليم فأين الوادى الآخر ؟

    و لسان حال اليهود و النصارى هو أنهم يقولون وادى بكة الذى يمر به الحجاج ليس هو بكة أو مكة التى يحج إليها المسلمون و لكنه وادى آخر قريب من أورشليم
    فلو سألناهم أين هذا الوادى الآخر المعروف ببكة ؟
    ستكون الإجابة المؤسفة هى أن مكانه غير معروف و أى محاولة لتحديد مكانه ستكون فاشلة
    و نحن نطلب من النصارى طلب بسيط جدا
    أن يثبتوا لنا أنه فى أى حقبة من حقب التاريخ كان هناك واد قريب من أورشليم يطلق عليه وادى بكة أو وادى البكاء


    ثالثا :

    قد يتمسك النصارى بالعدد السابع من المزمور

    7 يَنْمُونَ مِنْ قُوَّةٍ إِلَى قُوَّةٍ، إِذْ يَمْثُلُ كُلُّ وَاحِدٍ أَمَامَ اللهِ فِي صِهْيَوْنَ.

    فيقولوا يتحدث عن الحج فى صهيون
    فما علاقة وادى بكة فى جزيرة العرب بصهيون ؟
    و هو سؤال منطقى بالفعل

    نقول إن الجملة السابقة تترجم بصورة أخرى فى ترجمات أخرى
    فتترجم ب :

    و يظهر إله الآلهة فى صهيون

    كما فى الترجمات التالية :

    Douay-Rheims Bible
    For the lawgiver shall give a blessing, they shall go from virtue to virtue: the God of gods shall be seen in Sion.

    Aramaic Bible in Plain English (©2010)
    They will go from power to power and the God of
    gods will be seen in Zion
    !

    و تضع ترجمة Lexham English Bible
    كملاحظة هامشية متعلقة بالعدد 7 فى أسفل الصفحة :
    بعد أن ترجمت العدد :
    و سيمثلون كل واحد أمام الله فى صهيون

    Psalm 84:7 Or “the God of gods will be seen in Zion”

    الترجمة :
    أو إله الآلهة سيُرى فى صهيون

    و أيضا نسخة American standard bible
    تضع تعليقا هامشيا تقول فيه :

    Psalm 84:7 Some ancient versions read The God of gods will be seen in Zion

    الترجمة :

    بعض النسخ العريقة نجد فيها ( إله الآلهة سيُري فى صهيون )

    فإن كانت الترجمة ( إله الآلهة سيُرى فى صهيون ) فليس فى المزمور ما يفيد أن الحجاج سيمثلون أمام الله فى صهيون أو ما يثبت أن الحج سيكون إلى صهيون مما يقتضى بالتبعية أن يكون وادى بكة هو وادى مجهول قريب من أورشليم

    و قد تكون عبارة ( إله الآلهة سيُرى فى صهيون ) تعبيرا عن المنزلة الروحية لتلك المدينة المقدسة عند اليهود و لكن ليس فى تلك العبارة ما يقتضى بأى حال من الأحوال أن يكون الحج إلى صهيون

    كما تجدر الإشارة إلى أن كلمة ( صهيون ) وجدت طريقها إلى بعض ترجمات المزمور فى العدد الخامس دون أن تكون موجودة بالتوراة العبرية

    نقرأ من ترجمة English standard version:
    العدد الخامس لمزمور 84

    Blessed are those whose strength is in you, in whose heart are the highways to Zion

    الترجمة :

    مباركون هؤلاء الذين قوتهم فيك و فى قلوبهم الطرق إلى صهيون

    و نجد ملاحظة هامشية فى الأسفل على العدد السابق :

    Psalm 84:5 Hebrew lacks to Zion

    الترجمة :

    النص العبرى تنقصه كلمة إلى صهيون

    و هو ما يدل على أن كلمة الطرق إلى صهيون فى العدد الخامس من المزمور مشكوك فى أصالتها فهى ليست جزء من النص العبرى

    و بالتالى فلا يوجد أيضا ما يثبت أن النص يتحدث عن الحج إلى صهيون

    و جدير بالملاحظة أن معظم الترجمات الإنجليزية لآتستخدم لفظ ( إلى صهيون ) فى ترجمة العدد الخامس

    كما نرى على الرابط التالى :
    http://www.bible.cc/psalms/84-5.htm


    New International Version(©1984)
    Blessed are those whose strength is in you, who have set their hearts on pilgrimage.
    New Living Translation(©2007)
    What joy for those whose strength comes from the LORD, who have set their minds on a pilgrimage to Jerusalem.
    English Standard Version(©2001)
    Blessed are those whose strength is in you, in whose heart are the highways to Zion.
    New American Standard Bible(©1995)
    How blessed is the man whose strength is in You, In whose heart are the highways to Zion!
    King James Bible (Cambridge Ed.)
    Blessed is the man whose strength is in thee; in whose heart are the ways of them.
    Aramaic Bible in Plain English (©2010)
    Blessed is the son of man whose helper you are, and in whose heart are your ways!
    GOD'S WORD® Translation(©1995)
    Blessed are those who find strength in you. Their hearts are on the road [that leads to you].
    King James 2000 Bible (©2003)
    Blessed is the man whose strength is in you; in whose heart are the ways to them.
    American King James Version
    Blessed is the man whose strength is in you; in whose heart are the ways of them.
    American Standard Version
    Blessed is the man whose strength is in thee; In whose heart are the highways to Zion .
    Douay-Rheims Bible
    Blessed is the man whose help is from thee: in his heart he hath disposed to ascend by steps,
    Darby Bible Translation
    Blessed is the man whose strength is in thee, they, in whose heart are the highways.
    English Revised Version
    Blessed is the man whose strength is in thee; in whose heart are the highways to Zion.
    Webster's Bible Translation
    Blessed is the man whose strength is in thee; in whose heart are the ways of them. World English Bible
    Blessed are those whose strength is in you; who have set their hearts on a pilgrimage. Young's Literal Translation
    O the happiness of a man whose strength is in Thee, Highways are in their heart.

    فمن 16 ترجمة لا نجد سوي 5 ترجمات تستخدم لفظ to Zion أو to Jerusalem أى إلى صهيون أو إلى أورشليم مما يدل على مدى الشك فى أصالة لفظ إلى صهيون فى المزمور و أنه على الأرجح دخيل حتى أن أغلب المترجمين أعرضوا عن استخدامه

    رابعا :

    صرحت بعض الترجمات الإنجليزية بأن المزمور لا يتحدث عن مجرد السفر إلى بيت الله بل عن الحج و استخدمت لفظ Piligrimage أى الحج

    لنقرأ معا بعض الترجمات للعدد الخامس من المزمور

    New International Version (©1984)
    Blessed are those whose strength is in you, who
    have set their hearts on pilgrimage.

    الترجمة :

    مباركون هؤلاء الذين قوتهم فيك و عزمت قلوبهم على الحج

    New Living Translation (©2007)
    What joy for those whose strength comes from the LORD, who have set their minds on a pilgrimage to Jerusalem.

    الترجمة :

    ما أسعد هؤلاء الذين قوتهم من الرب و عزمت عقولهم على الحج إلى أورشليم

    و قد أثبتنا فى النقطة السابقة أن كلمة ( إلى أورشليم ) هى دخيلة على النص و مشكوك فى أصالتها مما يثبت أن المزمور يتحدث عن الحج و ليس الحج إلى أورشليم

    World English Bible
    Blessed are those whose strength is in you; who have set their hearts on a pilgrimage.

    الترجمة :


    مباركون هؤلاء الذين قوتهم فيك و عزمت قلوبهم على الحج

    و الخلاصة حتى الآن :

    1- المزمور يتحدث عن التوجه إلى بيت الله و عن الحج
    2- الحجاج يمرون بوادى اسمه بكة
    و يرى النصارى أن وادى بكة هو وادى قريب من أورشليم و لكنه غير معروف على الإطلاق و أى محاولة لتحديد مكانه ستكون فاشلة

    و اختلفوا فى سبب تسميته ببكة هل هى نسبة لأشجار فيه أم أن المراد البكاء

    3- يتجاهل اليهود و النصارى تماما أن المسلمين يحجون بيت الله الحرام فى بكة أو مكة

    4- لا يمكن إثبات ن الحج المقصود فى المزمور هو إلى صهيون أو أورشليم

    فالعدد الخامس من المزمور كلمة إلى صهيون فيه دخيلة
    و العدد السابع لا يقول أكثر من أن الله سيُرى فى صهيون و هو ما يعبر عن المنزلة الروحية العالية لأورشليم عند اليهود و لكن لا يثبت بأى حال من الأحوال أن الحج نفسه يكون إلى صهيون

    و فى النهاية سؤالنا للنصارى هو :
    أين وادى بكة الموجود بالقرب من أورشليم ؟
    أرونا خريطة لأورشليم تشير إلى وجود وادى اسمه بكة أو اسمه وادى البكاء بالقرب منها
    أرونا أى مرجع تاريخى يثبت أنه فى أى فترة من فترات التاريخ كان هناك واد بالقرب من أورشليم يطلق عليه وادى بكة أو البكاء
    فإن لم تعرفوا مكانه و لن تعرفوا مكانه فاعترفوا أن المقصود بكة التى بها بيت الله الحرام
    نقلا عن الأخ الكريم المدافع الحق
    أشار رجل الدين اليهودى سعيد الفيومى فى تفسيره للمزامير إلى أن وادى بكة هو مكان معروف فى بلاد العرب أى مكة المكرمة بالطبع

    يقول سعيد الفيومى فى كتابه :
    " الترجمة العربية للمزامير و التعليق عليها للرابي سعيد الفيومي "
    من المزمور 73 إلى المزمور 89

    على الرابط التالى :
    http://archive.org/details/saadiaalfajjmis00gallgoog



    فى الصفحة رقم 44 فى النصف الأعلى النقطة رقم 12
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #35
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    فى الجزء التالى من الموضوع إن شاء الله سنثبت أن الأماكن المقدسة عند المسلمين مشار إليها فى الكتاب المقدس
    و سنتناول ما يلى
    1- بئر سبع فى الكتاب المقدس هى بئر زمزم
    2- المورية فى الكتاب المقدس هى جبل المروة
    3- فاران هى مكة المكرمة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #36
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي 1- بئر سبع فى الكتاب المقدس هى بئر زمزم

    نقرأ من سفر التكوين إصحاح 21

    8وَكَبِرَ الطِّفلُ وَفُطِمَ. فَأقامَ إبْراهِيمُ حَفلَةً كَبِيرَةً يَوْمَ فُطِمَ إسْحاقُ. 9 وَرَأتْ سارَةُ ابْنَ هاجَرَ المِصْرِيَّةَ الَّذِي وَلَدَتْهُ لإبْراهِيمَ يُضايِقُ إسْحاقَ. 10 فَقالَتْ لإبْراهِيمَ: «اطرُدْ هَذِهِ الجارِيَةَ وَابْنَها بَعِيداً، لأنَّ ابْنَ هَذِهِ الجارِيَةِ لَنْ يَرِثَ مَعَ ابْنِي إسْحاقَ.»
    11 فَساءَ هَذا الأمْرُ إبْراهِيمَ كَثِيراً بِسَبَبِ ابْنِهِ إسْماعِيلَ. 12 فَقالَ اللهُ لإبْراهِيمَ: «لا تَتَضايَقْ بِسَبَبِ ابْنِكَ وَجارِيَتِكَ، بَلِ افْعَلْ كُلَّ ما قالَتْهُ لَكَ سارَةُ. وَسَيَكُونُ لَكَ نَسلٌ بِواسِطَةِ إسْحَاقَ. 13 وَسَأجعَلُ ابْنَ الجارِيَةِ أيضاً أُمَّةً، لِأنَّهُ ابْنُكَ.»
    14 فَقامَ إبْراهِيمُ فِي الصَّباحِ الباكِرِ، وَأخَذَ طَعاماً وَقِرْبَةَ ماءٍ وَوَضَعَهُما عَلَى كَتِفِ هاجَرَ، ثُمَّ أعطاها الوَلَدَ وَأرْسَلَهُما فِي طَرِيقِهِما. فَغادَرَتْ هاجَرُ ذَلِكَ المَكانِ، وَارْتَحَلَتْ فِي صَحْراءِ بِئْرِ السَّبْعِ.

    يعنى السيدة هاجر و سيدنا إسماعيل سكنا فى برية بئر سبع

    و يواصل باقى الإصحاح قصة البئر و سبب تسميتها ببئر سبع

    15 فَلَمّا نَفِذَ الماءُ مِنَ القِرْبَةِ، وَضَعَتِ الوَلَدَ تَحْتَ إحدَى الأشْجارِ. 16 وَذَهَبَتْ لِتَجلِسَ بَعِيداً عَنْهُ، عَلَى بُعْدِ رَمْيَةِ قَوْسٍ. [c] إذْ قالَتْ: «لا أُرِيدُ أنْ يَمُوتَ ابْنِي تَحْتَ نَظَرِي.» فَجَلَسَتْ عَلَى مَسافَةٍ، وَأخَذَتْ تَبْكِي.
    17 فَسَمِعَ اللهُ صَوْتَ الوَلَدِ. فَنادَى مَلاكُ اللهِ هاجَرَ مِنَ السَّماءِ وَقالَ لَها: «ما لَكِ، يا هاجَرُ؟ لا تَخافِي، فَاللهُ قَدْ سَمِعَ الوَلَدَ يَبْكِي هُناكَ. 18 فَقُومِي! أنْهِضِي الوَلَدَ، وَأمْسِكِيهِ جَيِّداً مِنْ يَدِهِ. فَأنا سَأجعَلُهُ أُمَّةً عَظِيمَةً.»
    19 ثُمَّ أراها اللهُ بِئْرَ ماءٍ. فَذَهَبَتْ وَمَلأتِ القِرْبَةَ ماءً. ثُمَّ سَقَتِ الوَلَدَ.
    20 وَكانَ اللهُ مَعَ الوَلَدِ حَتَّى كَبِرَ. وَسَكَنَ إسْماعِيلُ فِي الصَّحْراءِ. وَصارَ رامِيَ سِهامٍ. 21 وَعاشَ فِي بَرِّيَّةِ فارانَ. وَاختارَتْ لَهُ أُمُّهُ زَوْجَةً مِنْ أرْضِ مِصْرَ.
    عَهْدُ إبْراهيمَ وَأبِيمالِك

    22 فِي ذَلِكَ اليَومِ، قالَ أبِيمالِكُ وَمَعْهُ فِيكُولُ قائِدُ جَيشِهِ لإبْراهِيمَ: «إنَّ اللهَ مَعَكَ فِي كُلِّ ما تَفعَلُهُ. 23 فاحلِفْ لِي بِاللهِ أنَّكَ لَنْ تَلْجَأ يَوْماً إلَى الغَدْرِ فِي تَعامُلِكَ مَعِي أوْ مَعَ أبْنائِي أوْ مَعَ نَسلِي. فَكَما كُنْتُ كَرِيماً مَعَكَ، احلِفْ أنْ تَكُونَ كَرِيماً مَعِي وَمَعَ هَذِهِ الأرْضِ الَّتِي تَغَرَّبْتَ فِيها.»
    24 فَقالَ إبْراهِيمُ: «أحلِفُ.» 25 ثُمَّ اشْتَكَى إبْراهِيمُ لِأبِيمالِكَ مِنْ أنَّ عَبِيدَهُ اسْتَولُوا عَلَى بِئْرِ ماءٍ يَخُصُّهُ.
    26 فَقالَ أبِيمالِكُ: «لا أعلَمُ مَنِ الَّذِي فَعَلَ هَذا. فَأنتَ لَمْ تُخبِرْنِي فِيما مَضَى، وَلَمْ أسْمَعْ بِهَذا الأمْرِ إلّا اليَوْمَ.»
    27 فَأخَذَ إبْراهِيمُ غَنَماً وَبَقَراً وَأعطاها لِأبِيمالِكَ. وَقَطَعَ الاثْنانِ بَينَهُما عَهداً. 28 وَفَرَزَ إبْراهِيمُ سَبْعَ نِعاجٍ [d] مِنَ القَطِيعِ. 29 فَسَألَ أبِيمالِكُ إبْراهِيمَ: «لِماذا فِرَزْتَ هَذِهِ النِّعاجَ السَّبْعَ وَحْدَها؟»
    30 فَقالَ إبْراهِيمُ: «سَتَأْخُذُ هَذِهِ النِّعاجَ السَّبْعَ مِنِّي شَهادَةً عَلَى أنِّي حَفَرْتُ هَذَهِ البِئْرَ.»
    31 فَبَعْدَ ذَلِكَ سُمِّيَتْ تِلْكَ البِئْرُ بِئْرَ سَبْعٍ، [e] لِأنَّهُما قَطَعا عَهداً وَأقْسَما هُناكَ.
    32فَقَطَعا عَهْداً فِي بِئْرِ السَّبْعِ. وَبَعْدَ ذَلِكَ عادَ أبِيمالِكُ وَفِيكُولُ رَئِيسُ جَيشِهِ إلَى أرْضِ الفِلِسْطِيِّينَ.
    33 وَزَرَعَ إبْراهِيمُ شَجَرَةَ أثلٍ [f] فِي بِئْرِ السَّبْعِ. وَهُناكَ صَلَّى بِاسمِ يهوه، الإلَهِ السَّرْمَدِيِّ. [g] 34 وَتَغَرَّبَ إبْراهِيمُ فِي أرْضِ الفِلِسْطِيِّينَ مُدَّةً طَوِيلَةً.

    و يزعم النصارى أن بئر سبع فى فلسطين
    لكن النص لا يساعدهم بدليل :
    فَقَطَعا عَهْداً فِي بِئْرِ السَّبْعِ. وَبَعْدَ ذَلِكَ عادَ أبِيمالِكُ وَفِيكُولُ رَئِيسُ جَيشِهِ إلَى أرْضِ الفِلِسْطِيِّينَ.

    فأبيمالك عاد من بئر سبع إلى أرض الفلسطينيين مما يعنى بداهة أن بئر سبع ليست فى أرض الفلسطينيين

    الآن نقرأ من سفر التكوين إصحاح 26

    23وَانْتَقَلَ إسْحاقُ مِنْ هُناكَ إلَى بِئْرِ السَّبْعِ. 24 وَظَهَرَ لَهُ اللهُ فِي تِلْكَ اللَّيلَةِ وَقالَ: «أنا إلَهُ إبِيكَ إبْراهِيمَ، فَلا تَخَفْ، لِأنِّي مَعَكَ، وَسَأُبارِكُكَ. وَسَأُكَثِّرُ نَسلَكَ مِنْ أجلِ إبْراهِيمَ عَبْدِي.» 25 فَبَنَى إسْحاقُ مَذبَحاً هُناكَ، وَدَعا بِاسمِ اللهِ. وَنَصَبَ هُناكَ خَيمَتَهُ. وَحَفَرَ خُدّامُ إسْحاقَ بِئْراً هُناكَ.
    26 وَجاءَ إلَيهِ أبِيمالِكُ مِنْ جَرارَ مَعَ صاحِبِهِ أحُزّاتَ وَفِيكُولَ آمِرِ جَيشِهِ.
    27 فَقالَ لَهُمْ إسْحاقُ: «لِماذا جِئْتُمْ إلَيَّ؟ فَأنْتُمْ تُبْغِضُونَنِي، وَقَدْ صَرَفْتُمُونِي مِنْ أرْضِكُمْ.»
    28 فَقالُوا لَهُ: «الآنَ تَأكَّدْنا أنَّ اللهَ مَعَكَ. فَقُلْنا: ‹لِيَحلِفْ أحَدُنا لِلآخَرِ عَلَى الوَفاءِ، وَلْنَقطَعْ مَعَكَ عَهْداً.› 29 عِدْ بِأنَّكَ لَنْ تُؤْذِيَنا. فَنَحْنُ لَمْ نُؤْذِكَ. بَلْ لَمْ نَصنَعْ مَعَكَ إلّا خَيراً. وَقَدْ صَرَفْناكَ فِي سَلامٍ. وَأنتَ الآنَ مُبارَكٌ مِنَ اللهِ.»
    30 فَأعَدَّ لَهُمْ وَلِيمَةً، فَأكَلُوا وَشَرِبُوا. 31 وَبَكَّرُوا فِي الصَّباحِ وَتَعاهَدُوا. ثُمَّ وَدَّعَهُمْ إسْحاقُ، فَمَضُوا فِي سَلامٍ.
    32وَفِي ذَلِكَ اليَوْمِ جاءَ خُدّامُ إسْحاقَ وَأخبَرُوهُ عَنِ البِئْرِ الَّتِي حَفَرُوها. قالُوا لَهُ: «لَقَدْ وَجَدْنا ماءً!» 33 فَسَمّاها شِبْعَةَ. [e] وَلِهَذا فَإنَّ اسْمَ المَدِينَةِ هُوَ بِئْرُ السَّبْعِ [f] حَتَّى يَومِنا هَذا.

    فإسحاق عليه السلام حفر بئر سبع مرة أخرى و سماها بئر شبعة

    يعنى البئر التى تغربت عندها السيدة هاجر تدعى بئر شبعة و هى نفسها بئر سبع

    المفاجأة الآن أن العرب فى الجاهلية قبل الإسلام كانوا يعرفون بئر زمزم بشبعة

    نقلا عن كتاب :
    أخبار مكة للفاكهى
    على الرابط التالى :
    http://www.islamweb.net/hadith/displ...43894&hid=1031

    رقم الحديث: 1031
    (حديث موقوف) حَدَّثَنَا حُسَيْنُ بْنُ عَبْدِ الْمُؤْمِنِ , قَالَ : ثنا عَلِيُّ بْنُ عَاصِمٍ ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ أَبِي زِيَادٍ ، عَنْ مِقْسَمٍ , قَالَ : قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا , قَالَ : " كَانَ أَهْلُ الْجَاهِلِيَّةِ يُسَمُّونَ زَمْزَمَ شِبْعَةً " .

    خلاصة ما سبق:

    1- السيدة هاجر هى و إسماعيل عليه السلام هى بئر سبع و التى تعرف أيضا بشبعة

    2- بئر سبع لا تقع فى فلسطين كما يزعم النصارى بنص سفر التكوين لأن أبيمالك عاد من بئر سبع إلى أرض الفلسطينيين

    3- بئر زمزم كانت تعرف فى الجاهلية بشبعة و هو نفس الاسم الموجود فى سفر التكوين للبئر التى مكثت عندها السيدة هاجر

    و مما سبق نكون قد أثبتنا بلا شك أن إسماعيل عليه السلام عاش عند بئر زمزم بمكة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #37
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    نقلا عن الأخ الكريم صدى الحقيقة :

    هذا إعتراف خطير من بطون الكتب الدينية اليهودية عن بئر زمزم،
    ونتيجة هذا الإعتراف نكون قد حصلنا على إقرار من كتب اليهود بأن إسماعيل عليه السلام سكن مكة. والتوراة أسمت مكان سكن اسماعيل بفاران. يعني اليهود يعترفون بأن مكة هي فاران أو على الأقل جزء منها .
    وبالتالي أصبح من الواضح جداً من أين تظهر البركة الموعودة الأخيرة في التثنية 33-2:
    "جاء الرب من سيناء وأشرق لهم من سعير وتلألأ من جبال فاران وأتى من ربوات القدس وعن يمينه نار شريعة لهم."

    فالحاخام الشهير إبراهيم ابن عزرا، (1089 — 1164) يشير إلى «بئر لحي رئي». وتواجد أمنا هاجر هناك، حين كلمها الملاك، ويقول بان هذا البئر ما هو الا بئر زمزم !!

    يقول المفسر
    Oasis to Life my Vision :


    Or 'Well of the lifegiving vision,' (HaKethav VeHaKabbalah); 'Well of the vision of the Living One' (Rashi; Targum); or 'Well to the Living One who sees me' (Ibn Ezra). Ibn Ezra identifies this with Zimum (or in other versions, Zimzum), where the Arabs hold an annual festival. This is Zemzem near Mecca. According to this, however, Hagar headed into the Arabian Peninsula rather than toward Egypt


    الترجمة:
    أو بئر رؤيا معطي الحياة ( HaKethav VeHaKabbalah ) بئر رؤيا الحي ( Rashi; Targum ) أو بئر الحي الذي يراني ( Ibn Ezra )
    إبن عزرا يحدد هذا البئر ببئر "زموم" حيث يحتفل العرب سنويا، وهو زمزم في مكة، ووفقا للقول، فان هاجر تكون قد اتجهت إلي الجزيرة العربية عوضا عن مصر.




    مصدر الصفحة:

    http://bible.ort.org/books/torahd5.a...e=14&portion=3


    الصفحات من تفسير ابن عزرا:

    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 13-03-2013 الساعة 09:15 AM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #38
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    للرفع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مصطلح ابن الله في كتب اليهود و النصارى
    بواسطة مـــحـــمـــود المــــصــــري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2014, 05:38 PM
  2. نسب مريم بنت عمران عند اليهود و النصارى
    بواسطة أم اسماعيل في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-07-2010, 09:34 AM
  3. كتب للحيارى في مسائل اليهود و النصارى
    بواسطة المهتدي في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 12:53 PM
  4. صور ترعب قلوب ( النصارى و اليهود)
    بواسطة اسد الصحراء في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 11-09-2006, 10:19 PM
  5. ما أجمل أن نضرب اليهود و النصارى
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2006, 02:47 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى

الحج والبيت الحرام فى كتب اليهود و النصارى