معاداة السامية Anti-Semitism

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

معاداة السامية Anti-Semitism

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: معاداة السامية Anti-Semitism

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي معاداة السامية Anti-Semitism

    بسم الله الرحمان الرحيم
    الحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد الأولين والآخرين وعلى آله وصحابته أجمعين


    معاداة السامية
    Anti-Semitism

    المقصود بالساميين هم اليهود ... ولكن في الواقع ليس اليهود هم وحدهم الساميون ، فقد جاء في الأثر أن العرب وشعوب كثيرة في الشرق الأوسط هم ساميون والله تعالى أعلم ، وفوق هذا فأغلب اليهود المستوطنين في أرض فلسطين المحتلة يعود أصلهم إلى دول أوروبا ولا علاقة لهم بساميتهم المزعومة ..

    ومن المعلوم أن المسلمين لا يتفاخرون بالأنساب لأن الله تبارك وتعالى قال في كتابه العزيز:
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}
    وقال الرسول صلى الله عليه وسلم في خطبة حجة الوداع : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَلَا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ أَلَا لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى)...

    ولكن اليهود لهم في هذا الأمر رأي آخر ، فهم يعتبرون أنفسهم شعب الله المختار وجنس فوق كل الأجناس ، أما باقي الشعوب فهم مجرد عبيد عندهم حسب ما ترويه التوراة المحرفة المكتوبة بأيديهم ،
    فقد جاء في سفر التثنية :
    (( لأنك أنت شعب مقدس للرب إلهك، إياك قد اختار الرب إلهك، لتكون له شعباً أخص من جميع الشعوب الذين على وجه الأرض )) (تثنية: 6: 7) .

    وتبدأ قصة امتيازهم المزعوم على باقي الشعوب عند قصة سام ابن نوح وهو من بين الذين اختارهم لتكون ذريته سادة العالم وخيرته حسب ما يعتقدونه..

    وللإشارة فسام هو أحد أبناء نوح عليه السلام اعتقد اليهود أنهم ينحدرون من ذرته ، فصنعوا له بطولة وسمعة حسنة على حساب باقي اخوته في قصة جد منحطة في كتابهم المدعو مقدس جعلت مكانة النبي نوح في الحضيض ، وهذا هو النص كما ورد في سفر التكوين الاصحاح التاسع:

    ((بعد الطوفان العظيم الذي أهلك الدنيا بأكملها وبلغ أعالي الجبال ولم يبقي نسمة حية إلا نوح وعائلته نجوا على متن تابوت حملوا فيه كذلك جميع الحيوانات حسب ما ترويه التوراة))

    9: 20 ابتدا نوح يكون فلاحا و غرس كرما
    9: 21 و شرب من الخمر فسكر و تعرى داخل خبائه
    9: 22 فابصر حام ابو كنعان عورة ابيه و اخبر اخويه خارجا
    9: 23 فاخذ سام و يافث الرداء و وضعاه على اكتافهما و مشيا الى الوراء و سترا عورة ابيهما و وجهاهما الى الوراء فلم يبصرا عورة ابيهما
    9: 24 فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير
    9: 25 فقال ملعون كنعان عبد العبيد يكون لاخوته
    9: 26 و قال مبارك الرب اله سام و ليكن كنعان عبدا لهم
    9: 27 ليفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام و ليكن كنعان عبدا لهم
    ((سفر التكوين الاصحاح التاسع))

    ((لاحظوا كيف لعن نوح التوراتي السكير حفيده البريء كنعان وترك ابنه المذنب حام ... أليس في هذا معاداة للكنعانيين ؟؟ .. وربما يدل هذا على أنه لم يستيقظ بعد من خمره ... ويدل أيضا على أن كاتب هذا السفر أفرط في شرب الخمر فأصبح يخرف ويهذي ويتوعد

    ما أقول إلا قاتلهم الله ... إذا كان نوحا فعل فعلة كهذه ... فلماذا نجى أصلا من هذا الطوفان العظيم ؟ ولماذا سيلام القوم الذين غرقوا في هذا الطوفان؟

    نوح الحقيقي أيها المجرمون هو العبد الشكور كما أثنى الله تبارك وتعالى عليه ، و بعد أن نجاه الله تعالى وأهله من هذا الطوفان العظيم فلا شك أنه سيكون أكثر شكرا لله رب العالمين ، ولو فعل فعلة قبيحة كهذه فقد جحد نعمة الله وما كان يستحق أن يكون من الناجين))

    و تقول التوراة أنه لم ينج من هذا الطوفان العظيم من البشر سوى نوح وعائلته التي تتكون من زوجته وثلاثة أبنائه هم سام وحام ويافث حملهم في تابوته أي (سفينته) ... ثم تزكي التوراة سام وأحفاده الذين سينحدرون منه على حساب باقي اخوته بسبب فعلة قبيحة فعلها نوح نفسه !

    وأقول لكل من يؤمن بهذه الخزعبلات ولو يضعها موضع شك ... أين هي هم باقي المؤمنين وذرياتهم الذين حملوا في الفلك المشحون ؟ فنوح عليه السلام لم يصنع الفلك لحماية عائلته كما تروي التوراة المدنسة بأيدي اليهود ..

    وعلى هذا المنطق أتسائل لماذا لا نقول كفانا فخرا بأننا من ذرية نوح عليه السلام العبد الشكور كما وصفه الله تبارك وتعالى ... أو كفانا فخرا أننا من ذرية آدم عليه السلام الذي أسجد له الله ملائكته ؟...

    أم أننا بحاجة لنسب نمتاز به على بعضنا فيكون بعضنا فوق البعض بالوراثة ؟

    ويبدو أن اليهود قد صدّقوا ما كتبوه بأيديهم بأنهم سادة العالم فاستكبروا وعتوا عتوا كبيرا ..

    وامتد استكبارهم على مر العصور حتى عصرنا الحالي ، وهم دائما يحاولون السيطرة على كل شيء ، وكما نراه الآن فقد تمكنوا من السيطرة اقتصاديا وماديا وإعلاميا وسياسيا واستراتيجيا على مختلف دول العالم بما فيها الدول العربية ، وإذا رجعنا بالزمن قليلا إلى الوراء فسنجد أن تصرفات اليهود كانت ملحوظة في أوروبا والغرب عامة ، حيث كانوا لا يندمجون حينها مع المجتمعات بشكل ملفت للإنتباه باعتبارهم أنهم شعب الله المختار وأنهم جنس فوق كل الأجناس، وهذا ما جعل العداء ضدهم يتنامى شيئا فشيئا إلى ظهرت منظمات وأحزاب وجمعيات تدعوا إلى طرد اليهود من البلدان الأوروبية اصطلح على تسميتها بمعاداة السامية

    وبعد الحرب العالمية الثانية استغل اليهود الظروف التاريخية والاجتماعية والدينية لتحويل هذا المصطلح إلى صالحهم ، فمصطلح معاداة السامية قد يوحي للبعض بأن فيه اضطهادا لليهود الساميين والتشجيع على تنامي الكراهية ضدهم ، وفي ظل هذا المنطق سيجدون من يساندهم ممن لا علم له بنواياهم الخبيثة ، فيلقنون بذلك درسا قاسيا لكل من سولت له نفسه معاداتهم ...

    و في الواقع هذا المصطلح الجديد بالنسبة لهم ما هو إلا لترسيخ ما جائت به توراتهم بأنهم شعب مقدس مهما اقترفوا من جرائم في حق غيرهم من البشر

    فأصبح الآن كل يندد بجرائمهم وفسادهم في الأرض يتهمونه بمعاداة السامية ويجرمونه فيحركون جميع أجهزتهم التي يسيطرون عليها في هذا العالم ووسائل إعلامهم الخبيثة المندسة بين الشعوب والأمم من أجل تضليل عامة الناس والنيل من كل من يعاديهم أو يخالفهم أو يكيدون له مكيدة وهو لا يدري ، فأصبح كل من يعادي الصهيونية هو معاد للسامية وكل من يندد بجرائمهم في فلسطين والشرق الأوسط عامة فهو معاد للسامية

    يقول الله جل وعلا:
    {وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا* فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً* ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا* إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاء وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا* عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا[الإسراء]. }
    التعديل الأخير تم بواسطة ناصر الله ; 01-06-2012 الساعة 01:08 PM سبب آخر: الخط
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي من كتاب قذائف الحق للإمام الغزالي رحمه الله

    من كتاب قذائف الحق للإمام الغزالي رحمه الله

    إن أساس بناء التوراة هو إفراد بني إسرائيل بالنسب العريق، والعلاقة الفذة على حساب غيرهم من الأمم ، واليهود يكرهون العرب كما يكرهون غيرهم من الأجناس الأخرى ، ولترسيخ هذا الكراهية كان لابد أن تعتمد على أساس ديني يصبح العرب بعده ملعونين في الأرض والسماء
    فكيف يتوصلون إلى هذا الغرض ؟
    إنهم يثبتون قصة طريفة يزعمون فيها أن نوحاً نبي الله والمدافع الأول عن دينه والناجى بأهله من الطوفان الطام العام، هذا النبي سكر من كثرة ما أفرط في شرب الخمر، ثم استلقى على الأرض كاشفاً سوأته، وأن أحد أبنائه رآه كذلك فضحك منه وشهر به ، فلما أفاق نوح من سكرته، وعلم بما وقع، لم يخجل من نفسه وتبذله، بل استنزل لعنة الله على من سخر منه، وهاك النص:
    ” وشرب (يعنى نوح) من الخمر فسكر وتعرى في خبائه، فأبصر “ حام “ أبو كنعان عورة أبيه، وأخبر أخويه خارجاً، فأخذ “ سام “ و “ يافث “ الرداء ووضعاه على أكتافهما ومشيا إلى الوراء، وسترا عورة أبيهما، فلما استيقظ “ نوح “ من خمره علم ما فعل ابنه الصغير، فقال: ملعون “ كنعان “، عبد العبيد يكون لإخوته، وقال: مبارك الرب إله “ سام “، وليكن كنعان عبداً لهم، ليفتح الله ليافث فيسكن في مساكن سام وليكن “ كنعان “ عبداً لهم .. “ (تكوين: إصحاح 9)
    يقول “ عصام الدين ناصف “: ومعنى ما تقدم أن الإسرائيليين الساميين يريدون أن يتخذوا الكنعانيين عبيداً لهم، وقد كان العدل والمنطق يقتضيان ذلك النبي الجليل ألا يصب تلك اللعنة الحامية على حفيده البريء “ كنعان “ بل يصبها على ابنه الخاطئ “ حام “، وأنى له ذلك والكنعانيون هم المقصودون بأعيانهم لأنهم أصحاب فلسطين التي لبث الإسرائيليون دهوراً يحلمون بها ، ويتوقون إلى غشيان مروجها الزاهرة وجني زروعها الناضرة “ .
    أي أن مؤلف التوراة مهتم بتزكية بني إسرائيل على حساب تجريح غيرهم، ومن ثم استنزل اللعنة على كنعان، حتى تبقى الشعوب المنسوبة إليه في منزلة زرية .
    ولا بأس من اختلاق سبب لهذه اللعنة تذهب فيه كرامة نبي ومكانته .
    إذن ليشرب نوح الخمر حتى يفقد وعيه ويكشف عورته .
    ثم ليدع على حفيده بما دعا به، والحفيد المسكين لا جريرة له .
    المهم أن الكنعانيين أصبحوا جنساً ملعوناً لأن دعوة “ السكران “ مستجابة !! .
    وكما رأى كاتب التوراة أن يُسكر نوحاً ليصل إلى هذه النتيجة، رأى أن يُسكر لوطاً ليصل إلى نتيجة مشابهة.
    إن تلويث الأنبياء شيء سهل على من هونوا الإلوهية نفسها، ولكن مزور العهد القديم هنا بلغ من الإسفاف دركاً سحيقاً، فهو لم يكتف بأن جعل لوطاً سكيراً بل جعله عاهراً .
    وبمن يزنى ؟ بابنتيه : إحداهما بعد الأخرى، في ليلتين حمراوين، وهاك النص:
    “ .. فسكن (يعنى لوط) في المغارة هو وابنتاه، وقالت البكر للصغيرة: أبونا قد شاخ، وليس على الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض ! هلم نسقى أبانا خمراً ونضطجع معه، فنحيى من أبينا نسلاً !! فسقتا أباهما خمراً في تلك الليلة، ودخلت البكر واضطجعت مع أبيها، ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها، وحدث في الغد أن البكر قالت للصغيرة: إني قد اضطجعت مع أبى، نسقيه خمراً الليلة أيضاً فادخلي اضطجعي معه، وقامت الصغيرة واضطجعت معه، ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها، فحبلت ابنتا لوط من أبيهما، فولدت البكر ابناً، ودعت اسمه “ موآب “ وهو أبو الموآبيين إلى اليوم “ (تكوين: إصحاح 19) .
    يقول عصام الدين حفني ناصف: “ وهذا هو مربط الفرس ! لقد عرف شعبا موآب وبني عمون بصلابة الرأس وصعوبة المراس ..
    “ وما انفكا منذ القدم ينصبان لحرب بني إسرائيل ويدحرانهم، وينزلان بهم أكبر الخسائر ..“ فوجب على كتاب التوراة أن “ يتلقحوا “ عليهما [ أى يرمون الناس بالباطل ] ويطلقوا ألسنتهم في أعراضهما ويلصقوا بهما أقبح المثالب “ ..
    وفى سبيل ذلك لا حرج على اليهود أن يسيئوا إلى نبي كريم، وأن ينسبوا إليه وإلى ابنتيه ما يتورع عنه الحشاشون والرعاع .
    المهم عندهم أن يجرحوا أعداءهم، وأن يسقطوا أنسابهم، وأن يعتمدوا في ذلك على وحي سماوي معصوم، لا يجرؤ على تكذيبه أحد !! .
    “ وإن منهم لفريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب، ويقولون هو من عند الله، وما هو من عند الله، ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون “ (آل عمران: 78) .
    يقول عصام الدين حفني ناصف: “ وصفوة القول أن كتاب التوراة لم يدونوا هذه القصص المسلسلة اعتباطاً، بل إنهم ابتدعوها ورتبوها ليصلوا بها إلى غاية لهم وضعوها نصب أعينهم، هي أن الله خلق الكون من أجل الأرض، وخلق الأرض من أجل بني آدم، وأنه أباد بني آدم وقطع دابرهم ما عدا نوحاً وبني نوح، واستبقى هؤلاء ليختار من بينهم ساماً ثم يختار من حفدته إسرائيل وبني إسرائيل “ .
    ولقد آمن بنو إسرائيل بهذه الخزعبلات، وانتفخت أوداجهم غروراً وتبجحاً فتوهموا أنهم شعب مقدس ، جاء في سفر التثنية هذا النص: “ لأنك أنت شعب مقدس للرب إلهك، إياك قد اختار الرب إلهك، لتكون له شعباً أخص من جميع الشعوب الذين على وجه الأرض “ (تثنية: 6: 7) .
    وهذا الاعتداد القوى بالجنس والشعب هون عند اليهود كثيراً من القيم والفضائل، فإن طمأنينتهم إلى شرف الأرومة، ونبل الجرثومة جعلهم لا يبالون شيئاً عندما يقولون أو يفعلون، فهم ـ على أية حال ـ “ الأسباط “ أولاد الأنبياء، وجلية الدنيا !! .
    ولا بأس عندهم من اقتراف الدنايا، أو افترائها ما دام ذلك يحقق ما يشتهون، والغاية تبرر الوسيلة
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي معاداة السامية للشيخ محمد حسان

    معاداة السامية للشيخ محمد حسان

    1/8


    2/8


    3/8


    4/8


    5/8


    6/8


    7/8


    8/8



    سبحان ربك رب العزة عما يصفون
    وسلام على المرسلين
    والحمد لله رب العالمين




    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    35
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-12-2013
    على الساعة
    03:49 AM

    افتراضي

    ع اساس ان الدنيا دايمة
    جزاك اخي عل هذا المقال الممتع افاد الله بك الامة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه زهرة مشاهدة المشاركة
    ع اساس ان الدنيا دايمة
    جزاك اخي عل هذا المقال الممتع افاد الله بك الامة
    بارك الله فيك أختنا الغالية فاطمة الزهراء وأعزك ونصرك
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    273
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2013
    على الساعة
    01:12 AM

    افتراضي

    أغلب اليهود ليسوا ساميين.

    راجع كتاب السبط الثالث عشر للمؤلف اليهودي Arthur Koester .

    http://198.62.75.1/www2/koestler/

    أو كتاب اليهودي Shlomo Sand
    http://en.wikipedia.org/wiki/The_Inv..._Jewish_People


    أغلب اليهود خزر وليسوا بساميين. وأغلب الساميين عرب!
    ولكن تسمية Antisemite أصبحت أشد وقعاً.. واليهود لا يمكنهم الاستغناء عن هذه المفردة!...
    18 فلا يَخدَعْ أحدٌ مِنكُم نَفسَهُ. مَنْ كانَ مِنكُم يَعتَقِدُ أنَّهُ رَجُلٌ حكيمٌ بِمقاييسِ هذِهِ الدُّنيا، فلْيكُنْ أحمَقَ لِيَصيرَ في الحقيقَةِ حكيمًا،
    من رسالة *بولس* الأولى إلى أهل قورنتوس الفصل 3

  7. #7
    الصورة الرمزية *اسلامي عزي*
    *اسلامي عزي* غير متواجد حالياً خادم رسول الله
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    4,769
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    03-12-2016
    على الساعة
    06:36 PM

    افتراضي

    مصطلح معاداة السامية لا يخرج عن كونه أداة للضغط و وسيلة للابتزاز !!
    جزاكم الله أخي الكريم ناصر الله على المجهود الكبير والموضوع القيم ،



    أسأل الله جل وعلا أن يجعل لكم من اسمكم نصيبا ،،،



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنقر(ي) فضلا أدناه :


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اللهمّ اهدنا و اهد بنا ،

    اللهمّ لا سهل إلا ما جعلته سهلاً، وأنت تجعل الحزن إذا شئت يارب سهلاً، اللهمّ سهّل علينا أمورنا واجعل أعمالنا خالصة لوجهك الكريم نلقاك بها يارب يوم
    الدين.

    آمين... آمين... آمين.



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم قندلفت مشاهدة المشاركة
    أغلب اليهود ليسوا ساميين.

    راجع كتاب السبط الثالث عشر للمؤلف اليهودي Arthur Koester .

    http://198.62.75.1/www2/koestler/

    أو كتاب اليهودي Shlomo Sand
    http://en.wikipedia.org/wiki/The_Inv..._Jewish_People


    أغلب اليهود خزر وليسوا بساميين. وأغلب الساميين عرب!
    ولكن تسمية Antisemite أصبحت أشد وقعاً.. واليهود لا يمكنهم الاستغناء عن هذه المفردة!...
    بارك الله فيك أخي العزيز إبراهيم

    وأشكرك كثيرا على معلوماتك المفيدة

    هكذا انقلب السحر على ساحره : فاليهود هم الذين يعادون السامية وليس العرب

    ولكن هناك أمر يجب أن يأخذ بعين الإعتبار : وهو أن سام ابن نوح مشكوك في أمره ..وقد لا يكون موجود أصلا ، فهذا الإسم لم يرد في الإسلام إلا في حديث ضعيف قد يكون من الإسرائيليات مع أن وجوده أو عدمه لا يقدم ولا يؤخر ، والقرآن الكريم لا يشير لأي من أبناء نوح عليه السلام إلا ابنا واحدا غرق في الطوفان بعد أن كفر برسالة أبيه ، ولكنه يشير إلى ذرية المؤمنين الصالحين الذين حملوا معه في الفلك المشحون ... وذرية هؤلاء المؤمنين على الأرجح هم من استوطن في الشرق الأوسط والأناضول حسب قوله تعالى :{ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدًا شَكُورًا}

    لا يمنع هذا أن يكون لنبي الله نوح عليه السلام أبناء .. ولكنهم ليسوا وحدهم من استوطنوا وذريتهم الشرق الأوسط ... كما أنه قد توجد أمم أخرى لم تعرف ذلك الطوفان العظيم كما قال تعالى: {
    قِيلَ يَانُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ}
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    77
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-09-2012
    على الساعة
    01:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *اسلامي عزي* مشاهدة المشاركة
    مصطلح معاداة السامية لا يخرج عن كونه أداة للضغط و وسيلة للابتزاز !!
    جزاكم الله أخي الكريم ناصر الله على المجهود الكبير والموضوع القيم ،



    أسأل الله جل وعلا أن يجعل لكم من اسمكم نصيبا ،،،
    وبارك الله فيك أخي العزيز *اسلامي عزي* وأعزك الله

    وأرجو أن يجعلنا وإياكم جميعا من أنصار الله
    {قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ
    قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ}
    (سورة الأنعام)

معاداة السامية Anti-Semitism

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السامية وتاريخ اليهود
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-06-2010, 02:00 AM
  2. من الذي يشعل فتيل معاداة الإسلام في أوروبا؟
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-03-2010, 11:58 PM
  3. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-10-2008, 08:03 PM
  4. السامية ولمن منهم كان لهم العهد ؟
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-02-2008, 09:13 AM
  5. مساكين هم اليهود <تبا لمعاداة السامية>
    بواسطة عبدالله عبدالله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 05-08-2006, 04:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

معاداة السامية Anti-Semitism

معاداة السامية Anti-Semitism