الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

صفحة 7 من 13 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 122

الموضوع: الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

  1. #61
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abcdef_475 مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خيرا اختنا الكريمة كريستيتنا على هذا النقل الممتاز والمفيد فعلا

    لهذا الموضوع المهم

    جزاكم الله خيرا

    وللاخ الكريم سامي العامري مؤلف الكتاب، جزاه الله كل خير على هذا الكتاب الماتع

    الفريد من نوعه والتحفة الفنية بحق

    موسوعة شاملة متكاملة والكمال لله وحده

    تقبلي تقييمي اخت كرستينا
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    عذراً لم أشاهد المشاركة سوى الأن أعتذر .

    وجزاكم الله بالمثل أخي abcdef_475

    للحق بحث أكثر من رائع ولكن للأسف لم يقم أي إنسان بتفريغ مثل هذه البحوث لتعم الفائدة
    وإن شاء الله يتم تفريغ هذا البحث هنا وينقل بعد ذلك لكل موقع وبارك الله في الأخ سامي العامري على هذا المجهود ولكن للعلم لم أكن أعلم بإسم كاتبه وإلا كنت ذكرته بداية الموضوع للأسف النسخة التى أملكها وصلتنى عن طريق الإميل ولايوجد بها إسم لكاتبها وكل مااستطعت قوله أنه كتاب رائع وسأقوم بتفريغه .
    وهاأنا أقوم بتفريغة بنائاً على طلب إحدى الأخوات.
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 10:12 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  2. #62
    الصورة الرمزية yaseenqadi
    yaseenqadi غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    23
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-12-2012
    على الساعة
    07:01 PM

    افتراضي

    Grazie signora Christina , molto bene
    ما شاء الله عليكي ... الله يجعله في ميزان حسناتك

  3. #63
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة yaseenqadi مشاهدة المشاركة
    Grazie signora Christina , molto bene
    ما شاء الله عليكي ... الله يجعله في ميزان حسناتك
    Grazie
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 27-05-2012 الساعة 03:42 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  4. #64
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    (( وقد قرّر أصحاب كتاب ((حواء وآدم: قراءات يهوديّة ومسيحيّة وإسلاميّة في التكوين والنوع))
    Eve and Muslim readings on Genesis and ، Christian،and Adam: Jewish
    الذي قدّم عرضًا لموقف الشرّاح والمفسّرين من قصّة خلق ((آدم)) و((حواء)) عند علماء اليهود والنصارى والمسلمين: (( مُعَلِّقون (commentators) مثل المفسّر الفرنسي راشي - كمثال - مديونون لعلماء القرآن في القرون الوسطى الذين طوّروا الأدوات الفيلولوجيّة والنحويّة المساعدة في دراساتهم القرآنيّة. علاوة على ذلك، فإنّه بسبب أنّ عددًا كبيرًا من اليهود كانوا يسكنون البلاد الناطقة بالعربيّة، وأراض يحكمها المسلمون؛لانفاجأ بأن نجد تأثيراً إسلامياً على كتاب يهود آخرين ))٥٣٨
    وقال الناقد اليهودي ((أفراهام جروسمان)) ((Avraham Grossman)) في بحثه المعنون ب((مدرسة التفسير اليهودي الحرفي في شمال فرنسا)) The School of Literal Jewish Exegesis in Northern France
    بعد أن قرّر أنّ الثورة التي عرفها علم التفسير اليهودي في النصف الثاني من القرن الحادي عشر ترجع إلى ثلاثة عوامل، أوّلها (تأثير الثقافة الإسبانيّة-اليهوديّة): ((علماء النحواليهود في إسبانيا الذين كانوا كثيرًا ما يتعاملون مع تفسير الأسفار المقدسة،كان لهم تأثير كبيرعلى راشي وتلاميذه كقاعدة، كان هناك اتصال وثيق بين المراكز اليهوديّة في فرنسا وفي إسبانيا منذ النصف الأول من القرن الحادي عشر ... إدراك راشي لأهميّة اللغة العربيّة لشرح الكلمات العبريّة للأسفار المقدسة يعود بدرجة كبيرة إلى تأثير النقّاد الإسبان.))٥٣٩ إنها شهادة رصيدها الاستقراء المباشر!كلّ ما سبق يجعل معرفة ((راشي)) بالحديث القرآني عن بدء الخلق راجحًا؛ فيكون تأثّره بالقرآن إن ثبت أمر التأثير والتأثّر في هذه النقطة - هو الأصل لا العكس!


    ____________
    537
    Stephen M. Wylen,
    The Seventy Faces of Torah: the Jewish way of reading the sacred Scriptures
    , New Jersey: Paulist Press,2005 ,p,139
    538
    Kristen E. Kvam, Linda S. Schearing and Valarie H. Ziegler, eds. Eve and Adam: Jewish, Christian, and Muslim readings on Genesis and gender, IN: Indiana University Press,1999,172
    539

    Avraham Grossman, ‘The School of Literal Jewish Exegesis in Northern France,’ in Magne Saebo, Hebrew Bible, Old Testament: the history of its interpretation, the middle ages, Gottingen: Vandenhoeck
    & , 2000,V,1\2,p,327Ruprecht
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 27-05-2012 الساعة 04:27 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  5. #65
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    الترجوم الثاني תרעום שני لإستير:


    هذا الترجوم هو الترجمة الآراميّة الثانية لسفر إستير، وفيه توسّع شديد في التفصيل القصصي رغم أنّ الترجومات لم تكتب في الأصل إلاّ لتقريب النص المقدس إلى اليهود الذين نسوا العبريّة الكتابيّة وتبنوا اللغة الآراميّة. وبين الترجوم الأوّل لسفر إستير والترجوم الثاني اختلافات كبيرة، علمًا أنّ الترجوم الأوّل قد ألّف سنة ٥٠٠ م تقريبًا. ٥٤٠

    ادّعى المنصرون أنّ الترجوم الثاني هو أحد مصادر القرآن الكريم (قصّة سبأ)، لكنّ النظر في أصل هذا الترجوم يكشف لنا أنّه قد ألّف بعد الإسلام؛ فقد ذكرت الموسوعة اليهوديّة ((Encyclopaedia Judaica)) أنّ من النقّاد من رأى أنّ مؤلّف هذا الترجوم قد استعمل مصادر عربية٥٤١ ، أي أنّه قد استعمل ما جاء في التفاسير القرآنيّة وقصص الآنبياء في كتب التفسير الإسلامي.وكانت الموسوعة اليهوديّة ((The Encyclopedia of Judaism)) أكثر حسمًا عندما قالت: بعض الأفكار مقتبسة من القرآن وهو ما يشير إلى أنّ زمن تأليف [هذا الترجوم] كان في آخر القرن السابع أو أوّل القرن الثامن)) Some of the motifs are borrowed from the )) Koran; this points to the late seventh or early eighth century as the time of
    its composition542 وقد أشارت موسوعة ((Encyclopaedia Judaica)) إلى الآراء المتباينة حول زمن تأليف هذا الترجوم،رَجَّحتْ أنّه قد ألّف في آخر القرن السابع وبداية الثامن وهو ما قرّره أيضًا معجم الديانة اليهوديّة .((The Oxford Dictionary of the Jewish Religion)) 543ومن الأدلّة على ذلك علاقة هذا الترجوم بسفر ((فرقي دي ربي إليعازر)). ٥٤٤ولا شكّ أنّ ظهور هذه التشابهات في ترجوم إستير الثاني الذي ظهر بعد الإسلام وغيابه عن ترجوم إستير الأوّل الذي كتب قبل الإسلام، يحمل دلالة ظاهرة على أنّ القرآن الكريم هو مصدر الاقتباس لا العكس! ومن أهم ما ورد في الحديث عن (أصل) هذا الترجوم، ما ذكره الناقد ((برنارد جروسفلد)) ((Bernard Grossfeld))٥٤٥ في مقدمته لترجمته الإنجليزيّة للترجوم الأوّل والثاني لإستير؛ فقد أشارإلى التشابه الكبير بين هذا الترجوم وسفر ((فرقي دي ربي إليعازر))، وهو ١٧ تشابهاً كما هو في تحليله الخاص. وذكر أنّ بوزنر ((Posner)) و زونز ((Zunz)) قد أشارا أيضًا إلى أنّ هذا الترجوم قد أخذ من سفر ((فرقي دي ربي إليعازر)) على عكس الترجوم الأوّل لإستير الذي كان من مصادرسفر ((فرقي دي ربي إليعازر))، وأرّخا تأليف الترجوم الثاني لإستير في القرن الثامن، فيما اعتبر ((برناردجروسفلد)) أنّ أبكر تأريخ ممكن لتأليف هذا الترجوم هو سنة ٨٠٠ م، أي بداية القرن التاسع وهو نفس ما اختارته الموسوعة اليهوديّة .((The Jewish Encyclopedia))547


    يتبع





    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 27-05-2012 الساعة 05:08 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  6. #66
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    وتُعدّ ملاحظة ((برنارد جروسفلد)) أنّ هذا الترجوم قد ألّف في فلسطين ٥٤٨ حجّة مؤكّدة لمصدرية القرآن والتفاسير الإسلاميّة له؛ إذ إنّ الثقافة الإسلاميّة كانت مهيمنة على فلسطين في القرنين الثامن والتاسع ميلاديا، وقد أثّرت على أهل الكتاب عامة؛ حتى شهد الناقد ((سدني جريفث)) أنّ ((النماذج النصرانية الأبكر باللغة العربية ظهرت في المنطقة الفلسطينية.))٥٤٩وممّا يلاحظ في هذا الترجوم أنّه لم يقتصر على مشابهة النص القرآني، وإنّما شابه أيضًا ما جاء في التفاسير القرآنيّة ٥٥٠ ؛ بما يظهر عمق تأثّره بالثقافة الإسلاميّة المهيمنة على فلسطين.

    ويعتبر عجزنا عن امتلاك مخطوطة مبكّرة للترجوم الثاني لإستير (ليست لدينا مخطوطة تعود إلى ماقبل القرن الثاني عشر ٥٥١ ) محنة أخرى لمن يقولون بمصدريّة هذا الترجوم للقرآن الكريم؛ فهل تبنى
    الدعاوى الكبيرة على التخرّصات والظنون؟!

    ________________
    ٥٤٢
    Phil. D. Wigoder and others, eds.

    The Encyclopedia of Judaism,
    p.690
    ٥٤٣
    R. J. Zwi Werblowsky and Geoffrey Wigoder, eds.
    The Oxford Dictionary of the Jewish Religion
    , p.٦٧٦
    ٥٤٤

    انظر المصدر السابق 19\515
    ٥٤٥
    برنارد جروسفلد: رئيس قسم الدراسات اليهوديّة في جامعة ويسكونسن قبل التقاعد. من أعلام الدراسات الآراميّة ومن أهم المتخصصين في الترجومات. له عدد من المؤلفات في ترجمة الترجومات إلى اللغة الإنجليزيّة والأدوات العلميّة المتعلّقة بها.
    ٥٤٦
    Bernard Grossfeld,
    The Two Targums of Esther, translated, with
    Apparatus and Notes
    , Minnesota: The Liturgical Press, ١٩٩١, p.٢٠
    ٥٤٧
    The Jewish Encyclopedia
    , ٥/ ٢٤٣
    ٥٤٨
    Bernard Grossfeld,
    The Two Targums of Esther, translated, with
    Apparatus and Notes
    , p.١٩-٢٠
    Sidney H Griffith, ‘
    The Gospel in Arabic: An Enquiry Into Its
    ٥٤٩
    Appearance In The First Abbasid Century
    ,’ in Oriens Christianus, ١٩٨٥
    Volume
    ٦٩, p. ١٦١
    ٥٥٠
    Jacob Lassner,
    Demonizing the Queen of Sheba: boundaries of
    gender and culture in Postbiblical Judaism and medieval Islam
    ,1993,p,130Chicago : University of Chicago Press
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 27-05-2012 الساعة 06:59 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  7. #67
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    أبوكريفا العهد الجديد:
    1 - إنجيل الطفولة :
    إعتراضات أولية :
    تعتبر بعض تفاصيل ميلاد المسيح وأمّه وطفولتهما الواردة في القرآن الكريم، أهم قضيّة قال فيها المنصّرون بمصدريّة الأناجيل الأبوكريفيّة للقرآن الكريم. وتواجه هذه الدعوى خمسة عشر عائقاً في مبتدأ البحث؛ وهي:

    ١) غياب الدليل التاريخي المحكم على انتشار الأسفار الأبوكريفيّة للطوائف المهرطقة، في الجزيرة العربيّة زمن البعثة النبويّة. ويبدو أنّ هذه الحقيقة هي التي جعلت ((موسوعة الإسلامEncyclopaedia of Islam الاستشراقيّة تعلّق على التشابهات بين بعض القصص القرآني وما جاء في بعض الأناجيل الأبوكريفيّة بقولها إنّ ذلك لا يدلّ على وجود صلة مباشرة بينهما، وأنّ الأرجح -بزعمها- هو وجود تراث شفوي مشترك كان مصدرًا لهما. ٥٥٢

    ٢) غياب ترجمات عربيّة لهذه الأسفار الأبوكريفيّة زمن البعثة النبوية.

    ٣) كثرة هذه الأسفار المدّعى مصدريّتها، وتنوّع أصولها (يوناني، سرياني، قبطي، لاتيني ...) وتباعد مواطنها؛ يطرح سؤالًا جادً ا حول قدرة نبي الإسلام :salla-s: على الإحاطة بها، مع ما افترض أيضًا من إحاطته بما جاء في الأناجيل الرسميّة التي لم تعرف لها هي أيضًا ترجمة عربيّة في زمانه!!

    ٤) لم تظهر هذه الدعوى عند الكتّاب الدفاعيين النصارى الأوائل، خاصة أنّ تأليف النصارى في الهجوم على القرآن الكريم قد بدأ مبكّرًا مع (يوحنا الدمشقي) -المولود في آخرحكم ((معاوية بن أبي سفيان)) رضي الله عنه- ( ٦٧٦ م- تقريبًا ٥٦ ه/ ٧٤٩ م-١٣٢ ه)، فلو أنّ تلك الأسفار كانت مشتهرة في البيئة العربيّة في القرن السابع ميلاديا لكان الدفاعيون النصارى الذين عاشوا داخل الدولة الإسلاميّة وكتبوا مؤلفاتهم في السر، أو الذين عاشوا في الإمبراطوريّة الرومانيّة الشرقيّة ٥٥٣ المحاذية للعالم الإسلامي، وصنّفواكتاباتهم ضدّ الإسلام بدعم من البابوات والأباطرة، قد ذكروها؛لكنهم لم يفعلوا ذلك، واكتفوا أساسًا بالحديث عن ((الراهب بحيرى)) الذي علّم بزعمهم- الرسول :salla-s: ما هو مفصّل في الأناجيل الرسميّة الأربعة.


    ٥) عامة مؤلفات الدفاعيين النصارى تنسب الراهب ((بحيرى)) إلى المذهب النسطوري،وهو مذهب يعترف بالأناجيل الأربعة الرسميّة، وبإمكاننا أن نلاحظ هذه الدعوى في أشهر كتاب في الطعن في القرآن الكريم في القرون الوسطى Summa Totius Haeresis Saracenorum ((لبطرس المبجّل)) الذي يعتبر المحرّك الديني للحروب الصليبيّة؛ فقد زعم هذا الكتاب أن ((سرجوس/بحيرى)) النسطوري قد علّم محمدا العهد القديم والجديد طبق الفهم النسطوري، ثم تدخّل اليهود فعلّموه خرافاتهم لمنعه من أن يتحوّل إلى النصرانيّة! ٥٥٤


    ٦) غزت الإسرائيليات كتب التفسير في فترة مبكّرة من النشاط التفسيري الإسلامي، ولانرى رغم ذلك في هذه الكتب نقلا حرفيًا أو مقاربًا لما جاء من تفصيل في روايات ميلاد المسيح وأمّه وطفولتهماكما هي في الكتب الأبوكريفيّة في المواضع التي ادّعى المنصّرون أنّ القرآن الكريم قد اقتبسها من الأبوكريفا كما سيأتي ذكرها.



    ٧) كانت الأناجيل الأربعة مختصرة جدا في أمر طفولة المسيح، وهي بذلك منطقة مظلمة في حياة المسيح في النصوص الرسميّة للكنيسة؛ وبالتالي فإنّ ردّ ما جاء في القرآن الكريم رد غياب ذكر له في الأناجيل الرسمية على فرض صحة عامة ما جاء في الأناجيل الرسميّة تاريخيًا- لا يرقى للطعن في إضافات القرآن الكريم.


    ٨) الخلاف حول طفولة المسيح كان معروفًا بين النصارى في القرون الأولى؛ حتّى إنّ فرقة الأبيونيين ٥٥٥ كانت تؤمن بإنجيل –كما يقول ((إبيفانيوس))- هو نسخة من إنجيل متّى دون الفصلين الأوّلين ٥٥٦ ؛ أي أنّه إنجيل قد حذفت منه قصة طفولة المسيح. ٥٥٧



    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 27-05-2012 الساعة 07:48 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  8. #68
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    ٩) لايزال النقّاد إلى اليوم يعيدون قراءة نصوص الأناجيل وقصصها في ضوء ما يستجدلهم من اكتشافات حديثة لمخطوطات أبوكريفيّة، ولعلّ أفضل مثال لهذا الأمر؛ ((إنجيل توما))٥٥٨ المكتشف في نجع حمادي في مصر سنة ١٩٤٥ م، حيث يعدّ اليوم عند عامةالنقّاد أحد مصادر الأناجيل الرسمية أو النصّ الذي ينقل الكثير من أقوال المسيح في هذه الأناجيل في صورة أقرب إلى الأصل ٥٥٩ ، وأحد أهمّ الكتابات التي تعين على فهم تشكيلها التاريخي واللاهوتي.

    ١٠ ) الاتفاق الإجمالي بين القرآن الكريم والأسفار الأبوكريفيّة في أمر طفولة المسيح،منصب أساسًا على قصص المعجزات، وهي تشابهات قليلة جدًا لا ترقى إلى أن تكون حجّة على (التشبّع!) القرآني بالتراث الأبوكريفي المتخم بالقصص والتفاصيل والعقائد.

    ١١ ) ردّ تاريخيّة كلّ ما جاء في أبوكريفا الطفولة، باعتباره من آثار التراث النصراني المتأخّر الذي يبدأ من القرن الثاني ميلادي، يحمل الكثير من الغرور والتنطعّ في القول والحسم غير المبرّر ٥٦٠ ؛ إذ إنّ معرفتنا بالأبوكريفا النصرانية عامة وأبوكريفا الطفولة خاصة، لا تزال على درجة كبيرة من الضعف،كما أنّنا لازلنا إلى اليوم نكتشف مخطوطات كتب أبوكريفيّة لم نكن نعلم عنها شيئًا أو لم نكن نعرف غير اسمها، علمًا أنّ بعضها يعود أصل تأليفه إلى القرن الأ ول ميلادي، ومنها- كما هو مذهب الناقد
    البارز ((جون دومينيك كروسان))٥٦١ :
    *إنجيل توما ((Gospel of Thomas)) تحريره الأوّل 50م.
    *إنجيل أجرتن ((Egerton Gospel)) ٥٠م.٥٦٢
    *شذرة الفيوم ((Fayyum Fragment)) ٥٠م.
    *البرديّة البهنسيّة ١٢٢٤((Papyrus Oxyrhynchus ١٢٢٤)) ٥٠م.
    *البرديّة البهنسيّة ٨٤٠ م Papyrus Oxyrhynchus ٨٠م.
    *(مجموعة الحوار ((Dialogue Collection)) نسخة مهذّبة للرسالة الغنوصيّة القبطيّة حوار المخلّص ((Dialogue of the Savior)) آخر العقد السابع من القرن الأول.
    *الكتاب السري ليعقوب ((Apocryphon of James)) ألّف في النصف الأوّل من القرن الثاني، لكنه يضمّ تراثًا يعود إلى سنة ٥٠ م. ٥٦٣
    ١٢ ) من الأمور التي تكشف وجود تراث متعلّق بطفولة المسيح مواز لما في الأناجيل الرسميّة في المرحلة المبكّرة للنصرانيّة، قول ((أريجن))٥٦٤ إنّ المسيح قد ولد في كهف ٥٦٥ ، وهو ما قاله أيضًا ((جستين الشهيد))٥٦٧ ,٥٦٦ و((جيروم))٥٦٩,٥٦٨ وقدوردت هذه القصّة في إنجيل يعقوب الأوّلي؛ الفصول 18 - 19 - 20 رغم أنّ ذلك يخالف ما يفهم ممّا جاء في العهد الجديد من أنّ المسيح قد ولد في اصطبل أو ((καταλυμα)) ( فندق/مضافة في بيت ٥٧٠ ) ٥٧١ ، علمًا أنّ ولادة المسيح في كهف قد دخلت مخطوطات العهد الجديد نفسها؛ فقد وردت كلمة ((كهف)) ((σπηλαίω)) مكان((مَعلَف)) ((φάτνῃ)) في لوقا 2\7 في قراءة ((إبيفانيوس))، وجاءت صيغة نفس النص عند ((أريجن)): ((معلف الكهف)) ((τῷ σπηλαίω φάτνῃ))٥٧٢ . كما أنّ التراث النصراني قد قَبِل أنّ والدي ((مريم)) اسمهما: ((يواقيم))٥٧٣ و((حنّة)). ومعلوم أنّ هذا التفصيل لم يرد في الأناجيل القانونيّة، وإنّما ورد أوًّ لا فيما نعرف اليوم- في إنجيل يعقوب الأوّلي، وكذلك الأمر حول الزواج السابق ل((يوسف النجار))، وأولاده، وسنّه عند الزواج من ((مريم))٥٧٤ ، وغير ذلك من التفاصيل ...
    كما أورد ((جيمس دنهوو)) ((James Donehoo)) في كتابه ((الحياة الأبوكريفيّة والخرافيّة ليسوع)) ((The Apocryphal and legendary life of Christ أقوالاً كثيرة نسبها الأباء في كتبهم إلى المسيح دون أن تكون موجودة في العهد الجديد (كجستين الشهيد، وأريجن، وكلمنت السكندري، وإيرانيوس، وجيروم ...) ٥٧٥ ، وهذا دليل على حجية ماورد عن المسيح من غير طريق الأسفار المقدسة عند معصومي الكنيسة ( الأباء).

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 27-05-2012 الساعة 08:50 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  9. #69
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    ) مادام القرآن الكريم قد تناول محّطات عمريّة من حياة المسيح وأمّه، قدأغفلتها أو كادت- الأناجيل الرسميّة؛ فإنهّ من المنطقي أن يقع نوع من التقاطع ولوفي الخطوط العريضة لبعض ما ذكره القرآن الكريم من قصّة طفولة المسيح وحياة أمّه
    قبل ميلاده، وما جاء في الأناجيل الأبوكريفيّة؛ خاصة أنّ الأناجيل الأبوكريفيّة قدغطّت مساحة تاريخيّة كبيرة من حياة ((مريم)) وطفولة المسيح عليهما السلام- حيث امتزج التراث الشفهي الموروث، بخيال الكتّاب؛ فكانت الرواية جامعة بين التاريخ الحقّ والخرافة المختلقة.
    ولو نظرنا إلى الأمر بصورة عكسيّة؛ فسيبدو الأمر أبعد عن المنطق التاريخي المقبول:
    يذكر القرآن الكريم تفاصيل لميلاد المسيح وأمّه وطفولتهما، فلا يوافق ما جاء في الأناجيل الرسميّة؛ لأنّ هذه الأناجيل لم تتعرّض إلى هذه المحطات التاريخيّة من حياة المسيح وأمّه. ولايوافق القرآن الكريم أيضًا المصدر التاريخي الثاني وهو الأناجيل غير المعترف بها من الكنيسة ..
    أي أنّ القرآن الكريم قد تفرّد بأمر أفاضت فيه نصوص أخرى قريبة (نوعًاما) من الحدث الأصلي .. فكان ذلك دليلا على أصالة صحّة التفصيل القرآني!؟ أمّا إن وافق أحدهما؛ فذاك دليل على خرافية هذا الرواية!!

    14 ) لو صدقنا جدلًا - وجود هذا العمل الاقتباسي؛ فإنّه يبقى مع ذلك إشكال لا يمكن حلّه، وهو أنّ القرآن الكريم لم يتبنّ أيًا من الروايات الكليّة لهذه الأسفار، بل لم يوافقها إلا في أقل القليل، كما أنّ هذه الانتقائية (!) المدّعاة في التعامل مع هذه الكتب، لم توظّف عامة بصورة مميزة لخدمة فكرة.

    ) القول إنّ الرسول :salla-s: كان على اطّلاع على هذه الأسفار، يزيد شبهة المنصّرين رهقًا ولا يفتح لها أبواب القبول والمنطقيّة؛ لأنّ تضخيم معارف الرسول :salla-s: لتبلغ العلم بنصوص التوراة والأسفار التشريعيّة والأجاديّة اليهوديّة والعهد الجديدوالأسفار الأبوكريفيّة الدقيقة في زمن تخفي الفرق المهرطقة بكتبها؛ يعد إفراطًا شنيعًا في تصوّر التكوين العلمي الممنهج والدقيق والضخم لعلم الرسول :salla-s: وفرقها، وكتبها المقدّسة، وشروحها المعتبرة وغير المعتبرة...!!
    يتبع

    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 31-05-2012 الساعة 01:24 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  10. #70
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    تاريخية طفولة المسيح في الأناجيل الرسمية:
    إنّ قراءة ميلاد المسيح وطفولته في العهد الجديد في ضوء التاريخ ونصوص العهد الجديد نفسها؛لتسقط تاريخيّة عامة ما ورد فيها، وقد جمع ((جون إ. رمسبرغ)) ((John E. Remsberg)) في كتابه ((خرافة يسوع)) ((The Christ Myth)) ٧٢ اعتراضًا على قصّة طفولة المسيح في العهد الجديد، فأصاب في أغلبها عين الحقيقة المبطلة لتاريخيّة هذه النصوص، وكان قد قال في مبتدأحديثه: ((من الصعب القول باستحقاق هذه الكتب للمصداقيّة كوثيقة تاريخيّة. قصة" الف ليلة وليلة " مساوية في مصداقيتها للأناجيل الأربعة توجد في كليهما نقول لأمورممكنة وأخرى مستحيلة. المحال (لا بدّ أن يعتقد أنهّ) خرافة محضة، أمّاالممكن فالإيمان به لمجرّدأنّه ممكن؛ يعدّ سذاجة عمياء.))576

    ونكتفي نحن في هذا المقام ببعض الأمثلة الكاشفة لهشاشة البناء التاريخي لقصة طفولة المسيح في العهد الجديد، داعمين موقفنا بإقرار النقاد الغربيين الذين قالوا ببطلا نها:




    __________________
    ٥٥٢
    A. J. Wensinck, ‘
    Maryam,’ in P. Bearman, Th. Bianquis, C. E.
    Bosworth, E. van Donzeland W. P. Heinrichs, eds. Encyclopaedia ofIslam, BrillOnline,2010
    553
    تُعرف باسم (الإمبراطور يّة البيزنطيّة)، وهي تسمية أطلقها عليها المؤرّخ الألماني HieronymusWolfسنة 1755م بعد قرن من سقوطها!
    554
    Susannah Heschel,
    Abraham Geigerand the JewishJesus, ؛
    1988,p<60.Chicago: Universityof ChicagoPress
    555
    الأبيونيّة: الأبيونيون אביוניםلغة: (الفقراء). اصطلاحًا: فرقة تنتمي إلى ما يعرف (بالمسيحيّة اليهوديّة)، كانت ترى وجوب الالتزام بالتشريع والعادات اليهوديّة. ترفض هذه الفرقة ألوهيّة (يسوع) وترى مع ذلك أنّه (المسيح)، كما تمجّد (يعقوب) الحواري وترى ضلال (بولس).
    556
    Epiphanius Of Salamis, Panarion,30,14
    557
    ذهب جيمس ر. إدواردز ((James R. Edwards)) في مقال حديث له إلى أنّه من المحتمل أن يكون ((إنجيل الأبيونيين)) أحد مصادر إنجيل لوقا!
    James R Edwards,
    New Testament؛Studies. Cambridge: Oct٢٠٠٢. Vol. ٤٨, Iss. ٤; p. ٥٦٨-٥٨٦
    558
    هو غير إنجيل الطفولة لتوما الذي سيأتي ذكره لاحقًا.
    559
    ( يقول الناقد الكتابي الموسوعي هلمت كو وستر ((HelmutKoester))
    ولد سنة ١٩٢٦ م): ((إذا نظر الواحد إلى شكل أقوال (المسيح) في إفرادها وألفاظها، في مقارنة لها بالشكل الذي حفظت فيه في العهد الجديد؛ فإنّ إنجيل توما سيبدو دائمًا تقريبًا محافظًا على شكل أكثر أصالة للقول التقليدي أو سيُظهر ترجمات قائمة على أشكال
    (( أكثر أصالة.)). وقال: الناقد ((ستيفن ل. ديفيز ((Stevan L. Davies))
    أستاذ الدراسات الدينيّة في كليّة مزركوريا في دالاس: ((لاحظ العديد من النقّاد أنّ إنجيل توما يحمل أجلى صورة بدائيّة ممكنة للتراث المكتوب.))
    Stevan L. Davies,
    TheGospel ofThomas, Massachusetts: ؛
    Shambhala Publications, ٢٠٠٢, p.xlii
    560
    (( ا م الناقد ((طوني بورك ((TonyBurke)) متخصص في أبوكريفا العهد الجديد- الدفاعيين النصاري بالجهل بدراسات الأسفار الأبوكريفيّة، والاعتماد على دراسات عامة غير نقديّة، والانتقائية في اختيار نتائج أبحاث المتخصصين ...
    Tony Burke, "
    Heresy Huntingin the NewMillennium," SBL Forum, n.p.
    [citedAug
    ٢٠٠٨]. Online:
    http://sbl-site.org/Article.aspx?ArticleID=٧٨٧
    561
    جون دومينيك كروسان (ولد سنة ١٩٣٤ م): قسيس كاثوليكي سابق، وأحد مؤسسي ((ندوة يسوع)). أحد أئمة دراسات النقد الأعلى للعهد الجديد في العالم، وأحد أهم من كتب حول ((يسوع التاريخي Historical
    Jesusفي النصف الثاني من القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرين.
    562
    ذكر المعجم الكتابي ((Dictionary of New TestamentBackground))
    (ص 72 ) النقّاد من انتصر للقول إنّ هذا الإنجيل هو أحد مصادر إنجيل مرقس وإنجيل يوحنا.
    563
    John Dominic Crossan,
    TheHistoricalJesus: The Life ofa؛
    MediterraneanJewishPeasant
    , San Francisco: HarperCollins, ١٩٩١, pp.
    ٤٢٧-٤٣٤
    564
    أريجن ριγένης١٨٥ م- ٢٥٤ م :أحد أئمّة اللاهوت النصراني في قرونه الأولى. كانت له عناية خاصة بالدراسات التفسيريّة للكتاب المقدس.
    565
    Origen, ‘
    AgainstCelsus,’ inAnteNiceneFathers, Buffalo: The
    Christian LiteraturePublishingCompany,
    ١٨٨٥،٤ /٤١٨
    566
    جستين الشهيد ( ١٠٣ م- ١٦٥ م): قديس وفيلسوف. من أوائل الكتاب الدفاعيين النصارى.
    567
    Justin the Martyr, ‘
    Dialogue withTrypho,’ ٧٨, inAnte-Nicene
    Fathers
    , Buffalo: TheChristianLiterature PublishingCompany, ١٨٨٥, ١/٢٣٧
    568
    جيروم ( ٣٤٧ م- ٤٢٠ م): قديس. من أهم آباء الكنيسة. صاحب أهم ترجمة لاتينية للكتاب المقدس والمسماة ((Vulgate)) له مؤلفات أخرى كثيرة.
    569
    Jerome,
    Epistle toPaulinus, ٥٨. ٣ inPost-NiceneFathers, New
    York: The Christianliteraturecompany,
    ١٨٩٣, ٦/١٢٠
    570
    الكلمة اليونانيّة تحتمل هذين المعنيين
    I. Howard Marshall, The Gospel ofLuke: a commentary on the Greek text, Michigan: Wm. B. Eerdmans
    Publishing,
    ١٩٧٨, p.١٠٧; Compare, Marvin R. Vincent, Word Studies inthe
    NewTestament, Virginia: MacDonald Publishing, ١/٢٦٨-٢٦٩
    571
    لوقا 2\7 خروجًا من التناقض وجمعًا بين التراث القانوني والأبوكريفي ذهب قديس الكنيسة ((جيروم)) أيضًا إلى أنّ المسيح قد ولد في إسطبل/معلف؛ فقال عن المسيح في تمجيد (!) ميلاده: ((إنّه لم يولد بين الذهب والأثرياء, وإنّما بين الخرء، في إسطبل))
    Arthur A. Just, ed.
    AncientChristian؛ ؛(Commentary on Scripture, Luke, IL: IntervasityPress, ٢٠٠٣, ٣/٣٩
    أي أنّ المسيح قد ولد في اسطبل موجود في كهف!
    572
    Richard Wilson,
    New TestamentManuscripts by Type of؛ Manuscripts, CD version (BibleWorks)
    573
    يزعم بعض النصارى أنّ اسم والدها هو ((هالي)) بناءً على تفسيرهم المتكلّف لسلسلة النسب الواردة في الفصل الثالث من إنجيل لوقا، وهو مذهب يخالف ما استقرّ عليه آباء الكنيسة من أنّ اسم والد ((مريم)) هو: ((يواقيم)).
    ٥٧٤
    تذكر أبوكريفا الطفولة أنّ سن ((يوسف النجّار)) عندما تزوّج ((مريم))كان في حدود التسعين، وهو ما تبنّاه عدد من كتّاب الكنيسة الأوائل، ووجدوا في قصّته الأبوكريفيّة المتعلّقة بزواجه السابق وأبنائه وسنّه؛ جوابًا على إشكاليّة ((إخوة الربّ )) CatholicEncyclopedia, New York: Encyclopedia Press, ؛ (١٩١٣, ٨/٥٠٥
    575
    James Donehoo,
    The Apocryphaland legendary life of Christ: being the whole body of the Apocryphalgospels and other extra canonical literature which pretends to tell of the lifeand words of Jesus Christ, including much matter which has not before appearedin English, New York: The Macmillan company, ١٩٠٣, pp.٢٤٢-٢٦٥
    576
    John E. Remsberg,
    The ChristMyth- a Critical Review and Analysisof the Evidence of hisExistence, NuVisionPublications, LLC, ٢٠٠٧, p.٣٩

    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 31-05-2012 الساعة 02:05 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

صفحة 7 من 13 الأولىالأولى ... 6 7 8 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة العبودية والرق وملكات اليمين في الإسلام - الرد الأخير ونتحدى !
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 23-08-2014, 03:35 PM
  2. ان كنت تريد الاقتباس من ايات القرآن الكريم في مشاركاتك..تفضل هذا الموقع..
    بواسطة لانفرق بين أحد من رسله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-08-2009, 04:33 AM
  3. الفصل الاول من كتاب دفع فرية الاقتباس والنسخ
    بواسطة منصور شاكر في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-07-2005, 06:36 AM
  4. مقدمة كتاب القران ودفع فرية الاقتباس والنسخ
    بواسطة منصور شاكر في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2005, 02:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود