الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

صفحة 6 من 13 الأولىالأولى ... 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 122

الموضوع: الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

  1. #51
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    مدة الرضاع :
    " وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ "509

    المصدر المدعى :

    جاء في التلمود (كتبوت ٦٠ أ) إنّ أدنى مدّة الرضاع ٢٤ شهرًا.

    التعليق:

    ١ - بتر ((جايجر)) الآية لتوافق غرضه؛ فالآية تقول: "وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ "510 لكنّه حذف منها قوله تعا لى : " لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ"510 لأنّ المحذوف دال على أنّ مدة السنتين هي أقصى ٥١١ مدة للإرضاع لا أدناها!

    ٢ - ممّا يُعجب له أيضًا أنّ ((جايجر)) قد نقل لنا قولًا نسبه إلى عالم مسلم كان يسمّيه ((Elpherar)) وقد أورد هذا القول بالحرف العربي: ((يريد أقل مدة الحمل ستة أشهر وأقل مدة الرضاع أربعة وعشرون شهرًا.))٥١٢ .. وقد حار كثير من المستشرقين في معرفة الاسم العربي لهذا العالم، وذهب البعض إلى أنّه ((الفراء))؛ ولماراجعت تفسير ((الفراء)) المسمّى ((معاني القرآن))؛ لم أجد هذا النص، وهو قول دون شك مصادم صراحة للآية القرآنيّة التي تقول إنّ كمال الإرضاع سنتين لاأدناه علمًا أنّه لا دليل على حد أدنى لمدة الإرضاع؛ قال الإمام ((ابن العربي)): " والصحيح أنه لاحد لأقله وأكثره محدود بحولين مع التراضي بنص القرآن "٥١٣ ، وللوالدين حق فطام الولد أنىّ شاء إن لم يضر ذلك ابنهما -؛ قال الإمام ((ابن كثير)): ((وقوله:" فَإِنْ أَرَادَا فِصَا لا عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَ تَشَاوُرٍ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا " أي: فإن اتفق والدا الطفل على فطامه قبل الحولين،ورأيا في ذلك مصلحة له، وتشاورا في ذلك وأجمعا عليه، فلا جناح عليهما في ذلك.))٥١٤



    ٣ - ورد مباشرة في التلمود بعد القول الذي اقتبسه ((جايجر)) قول الحبر ((إليعازر)) والحبر ((يهوشع)) إنّ الرضاع من الممكن أن يستمر ((أربع أو خمس سنوات)) ((ארבע וחמש שנים))؛ ولذلك ورد في كتاب ((المائدة المنضودة)) ((שולחן ערוך))515 للفقيه اليهودي ((يوسف قارو)) إنّ الحد الأدنى للرضاعة سنتان ( Even Haezer 143 , 8 ) والحد الأقصى خمس سنوات ( 7 , 81 , Yore Deah ).




    ________________
    ٥٠٩
    سورة البقرة/ الآية ( 233 )
    510
    سورة البقرة/ الآية ( 233 )
    ٥١١
    لا يمنع ذلك من جواز الإرضاع فوق مدة السنتين.
    512
    Abraham Geiger,
    Was hat Mohammed aus dem Judenthume
    aufgenommen?, p.90
    513
    ابن العربي، أحكام القرآن، ت/ محمد عبد القادر عطا، لبنان: دار الفكر، د.ت، 1 \ 273
    514
    ابن كثير، تفسير القرآن العظيم، 1 \ 324

    ٥١٥
    شولخان عروخ שולחן ערוך : جمع لقوانين التلمود، وآراء واجتهادات فقهاء اليهود الذين اطّلعوا عليها. يعدّ المرجع الفقهي والشرعي الأساسي لليهود منذ تاريخ ظهوره عام ١٥٦٤ م.



    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 03:37 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  2. #52
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    التراث الشفوي التلمودي ورسالة الأنبياء :


    لا يعني ما سبق نفي وجود تشابه بين بعض التفاصيل القرآنيّة وما جاء في التلمود، وإنما قد تكلّف المستشرقون في المطابقة بين عدد من نصوص القرآن الكريم وما جاء في التلمود.
    أمّا التشابهات الحقيقيّة بين القرآن الكريم والتلمود في بعض التفاصيل القصصيّة، فهي قليلة جدًا ٥١٦ ، وتفسيرها المنطقي الذي يجمع كلّ الحقائق الموضوعيّة هو أنّ التلمود كالعهد القديم قد جمع حقًا إلى باطل، وأنّه لا يخلو من بقايا وحي رباني ، وحجّتنا هي:

    ١. يقول اليهود التقليديون (الأرثودكس) إنّ التلمود يمثّل التراث الشفهي لليهود أي (التوراة الشفهيّة)
    (תורה שבעל פה) التي حفظت مع التراث المكتوب الذي
    تمثّله أسفار أسفار ((موسى)) عليه السلام - الخمسة التي هي (التوراة المكتوبة) (תורה שבכתב). وقدحُفظ التلمود شفهيًا على مدى قرون قبل تدوينه ٥١٧ وهو يعتبر أوّل تدوين لهذا التراث. ومن الخطأ أن يُظنّ أنّ اليهود قد حفظوا كلّ ماأخذوه عن ((موسى)) عليه السلام وعشرات الأنبياء الذين تلوه في هذه الأسفارالقليلة التي بين أيدينا المجموعة في (التناخ). كما أنّ الزعم أن اليهود قد حفظواالتراث الديني المكتوب (التناخ) أو جلّه أو جوهره، مع تلفيقهم التام للتراث الشفهي المتمثّل أساسًا في التلمود، يعد تناقضًا محكمًا في الحكم على الأمور، مع ما عُلم من أنّ الأمم السالفة كانت تنقل تراثها القديم أساسًا على الطريقة الشفهيّة.



    ٢. قال رسول الله :salla-s: في الحديث المتفق عليه: ((كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء، كلما هلك نبي خلفه نبي...))٥١٨ ، وقد جاء أيضًا في نصوص (التناخ) أنّ الأنبياء في بني إسرائيل كانواكثرة هائلة ٥١٩ ، وهذا أمر أدعى لحفظ شيء من التراث الشفهي القديم من خلال تعاليم الأنبياء وإخباراتهم.


    ٣. كتب التلمود البابلي الذي اعتمد عليه ((جايجر)) ومن بعده - في بابل (العراق) حيث استقرّت جماعات من اليهود منذ السبي البابلي ٥٢٠ ؛ وهذا سبب قويّ لحفظ التراث المتجمع في الذاكرة اليهوديّة في القرن الخامس قبل الميلاد الذي عرف إعادة اليهود لصياغة التوراة المكتوبة من خلال الذاكرة الشفهيّة وما هومحفوظ عندهم من النصوص المكتوبة، على يد((عزرا)).


    ٤. إذا أضفنا إلى ما سبق أنّ اليهود لما أعادوا كتابة التوراة عند السبي البابلي، قدشوّهوا النص بما أسقطوه من حديث وما أدخلوه فيه؛ أدركنا عندها أنّ التراث الشفهي اليهودي المحفوظ في التلمود ليس خرافة محضةً، وإنّما هو خليط من حقّ وباطل، كما هو الأمر أيضًا في التراث المقدس المكتوب: (التناخ)، خاصة أنّ التلمود قد كتب أساسًا لحفظ التراث القديم الأصيل.



    يتبع.


    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 04:39 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  3. #53
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    ٥. تكشف الطبيعة غير المرتّبة ولا السلسة لمادة التلمود، جانب القدم فيها؛ إذ إنّ من طبيعة الكتب التي يختلقها أفراد أو تصنعها بالكامل مجموعات متأخّرة، أن تكون (مسبوكة) لتخفي جانب الاختلاق. ولكن لا يمنع ما سبق من التقرير أنّ الخيال اليهودي كان له النصيب الأوفر في صناعة (الذاكرة الشفهيّة) الأجاديّة في التلمود.

    ٦. اضطرّ ((جايجر)) إلى أن يقول في ختام كتابه- تحسّبًا لما قد يُعترض به عليه - إنّه يقرّ أنّه ليس بالإمكان الزعم ببطلان جميع ما أوردته الأسفار اليهوديّة غير الرسميّة،وإن بدا في أذهاننا أنّ ما أوردته ليس إلاّ خرافة؛ لأنّه قد يكون له معنى آخر في صورته الأصليّة قبل أن يتغيّر شكله على ألسنة الناس ٥٢١ .. وهذه شهادة تحسب لنا، ولا يعكّر عليها أنّ صاحبها حبر يهودي؛ لأنّه كان في الحقيقة من (اليهود الإصلاحيين) الذين لا يرون قداسة هذه الأسفار على خلاف اليهود الأرثودكس.
    ________________
    ٥١٦
    بسبب جهل المنصّرين العرب بالكتابات اليهوديّة وأقسامها؛ فقد توسّعت قائمة هذه التشا بهات!! ولعلّ من أسباب ذلك النقل عن الكتاب المتاح على النت ((خرافات اليهود)) للحبر ((لويس جنزبرغ))، دون معرفة منهج المؤلف في عرضه لمادته؛ إذ إنّه قد قام في المجلّدات الأربعة الأولى بعرض المادة المجمعة على شكل قصص متّصلة، وكان يضع في النسخة المطبوعة (على خلاف نسخة النت) رقمًا للإحالة، ثم قام في المجلدين الخامس والسادس بعرض مصادرالمادة التي أوردها سابقًا، وهي واسعة جدًا ليس التلمود بأقسامه إلاّ واحدًا منها.
    ٥١٧
    قال الحبر ((عدين ستينزالص)) ((עדיןשטיינזלץ)) – أحد كبار العلماء اليهود المعاصرين (ولد سنة 1937 م )وهو ناقد وفيلسوف ومؤلّف اشتهر بتعليقه على التلمودين البابلي والأورشليمي وترجمتهما إلى العبريّة والفرنسيّة والروسيّة والإسبانيّة، وحاصل على العديد من شهادات الدكتوراه الفخريّة من الجامعات الغربيّة-: ((حفظتمادة التلمود في الذاكرة وتم تناقلها على مدى قرون))
    The material of theTalmud was))
    Adin Steinsaltz,
    The) ((memorized and transmitted orally forcenturies
    Talmud. TheSteinsaltz Edition. A Reference Guide
    , N.Y.: Random
    House, ١٩٨٩ (Quoted by, Jacob Neusner, The Reader’sGuide to the
    Talmud, Leiden: Brill,2001.p.xv
    وقال ((ب. أ. نوردل)): ((التلمود هو مستودع الشريعة، واللاهوت، والتفسير، والفلسفة، والقانون الطبيعي، والتعليم الطبي، والأخلاق، والسياسة، والاقتصاد المنزلي، كما فهمت ونوقشت في المدارس الحاخاميّة على مدى ما يقارب ألف سنة بعد العودة من بابل
    P. A. Nordell, The Origin andthe Formal Contents) (of theTalmud, The HebrewStudent, Vol. ٢, No. ١ (Sep., ١٨٨٢), p.15
    وقال الدكتور ((أحمد أبيش)): ((كان أول تدوين فعلي للتراث الديني اليهودي في القرن الخامس قبل الميلاد، على يد عزرا الكاتب עזרא הספר((عزرا هسوفير))، الذي يعده اليهود واحدًا من أنبيائهم الاخرونيم (أي التالين)، وله في العهد القديم سفر خاص به، ورد فيه لقبه: ((عزرا الكاهن الكاتب، كاتب كلام وصايا الرب)). وعلى ذلك، ما كان مجرد المدون الأول لأسفار اليهود، بل والمؤسس الفعلي لليهودية الباكرة المستندة إلى التوراه ( كتاب العهد) ספרהברית((سيفر هبريت)).
    بعد عزرا، قام بمتابعة مهمة التدوين طائفة من الكتبة (أو كتبة الشريعة) عرفوا بالعبرية باسم ((سوفريم))، فجمعوا أسفارالتوراه وشرحوها، وربطوابها التراث المروي شفاهياً، وراحوا يتناقلونه كشرح متواتر. وعلى امتداد ٣٠٠ سنة، قامواباستنباط أحكام التوراه وتكييفها حتى أضحت شريعة تفاعلية، كما أنهم سنوا طائفة من الشرائع اصطلح على
    تسميتها ((كلام السوفريم)). وبنهاية هذه المرحلة، كانت اليهودية الربانية أو الحاخمية قد تأسست بشكل واضح. ثم في بداية القرن الثاني قبل الميلاد، تألفت هيئة قضائية برئاسة ال((زوجوت)) זוגותأي المثاني من حكماء الدين - وصارت بمثابة سلطة هلخائية (تشريعية). ومن هؤلاء المثاني ظهر خمسة أجيال بين حوالي عام 150 - 30 ق.م قام أول جيل منهم بوضع الأسلوب المشنائي في تداول الشريعة الشفاهية. غير أن تدوين المشناه لم يتم في الواقع إلا بين القرنين الثاني والثالث، على يد الجيل الأخير من((الزوجوت)): هليل وشماي، في عصر التنائيم (معلمي المشناه) أواخرالقرن الأول ق.م. وهذه الفترة تميزت بمحاولات متكررة لجمع مواد المدراش والمشناه المبعثرة، فتم جمع المشناه بأكملها في مدرستي هليل وشماي مطلع القرن الثالث الميلادي، وتابعها حاخامات أخر مثل يوحنان بن زكاي (في مدرسته بيبنه)، والرابي عقيبا الذي جمع مواد متميزة من المدراش والمشناه والهجداه. بعد قيام الثورة اليهودية ضد الرومان بقيادة شمعون باركوخبا 132 - 135م تم إحياء السنهدرين (المحكمة التشريعية العليا)، فأقر رئيسها يهوداه هناسي (الرئيس) المجموعة التشريعية التامة للمشناه، وهي التي يضمها التلمود اليوم. ولم يتم آنذاك إضافة مواد من المدراش أو الهجداه، ثم شرع تلامذته يضيفون "البرايتوت" (المواد الدخيلة) ومنها التوسفتا( التذييل)، بينما تم جمع المدراشيم في مصنفات مستقلة. وخلال الثلاثة قرون التالية قام "الأمورائيم" بإضافة الجمار(الفلسطينية والبابلية)، حتى اكتمل جمع التلمود بصورة عامة في القرن السادس الميلادي.)) (التلمود، كتاب اليهود المقدس , ص , 26 - 27 )
    ٥١٨


    رواه البخارى، كتاب أحاديث الأنبياء، باب ما ذكر عن بني إسرائيل، ح/ ( ٣٤٥٥ )، ومسلم،كتاب الإمارة، ( باب الوفاء ببيعة الخلفاء الأوّل فالأوّل، ح/ ( ١٨٤
    ٥١٩

    عدد المذكورين في الأسفار المقدّسة: خمس وخمسين، ويذهب التلمودإلى أنّ عدد الأنبياء يبلغ مئات الآلاف
    Christine J. Haven, Conveyance of Eternal love,
    Lulu.com,2007 .p.114
    ٥٢٠


    انظر؛ حسن ظاظا، الفكر الديني الإسرائيلي، أطواره ومذاهبه، معهد البحوث والدراسات العربيّة، ١٩٧١ م،ص 95

    ٥٢١
    A. Geiger, Judaism And Islam, p.161
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 05:09 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  4. #54
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    هل اطلع النبي :salla-s: على التلمود ؟

    لا شكّ أنّ محمدًا :salla-s: لم يعرف طريقًا إلى التلمود، لأسباب كثيرة، منها:
    ١. يقول ((دليل كمبردج للتلمود والأدبيات الحاخاميّة))
    The Cambridge
    Companion to the Talmud and Rabbinic Literature


    إنّ التلمود البابلي ((يضمّ تراثًا يمتد في أدنى الأحوال على مدى ٥٠٠ سنة ( 200م - 700م )٥٢٢ . جلّ هذا التراث لا يمكن تحديد تاريخه بدقة؛ولذلك فإنه ليس بإمكاننا أن نعرف إذا كان مصدر ( تراث ما منه ) يعود إلى بداية هذه الفترة أو آخرها ٥٢٣ ،وصرّح الناقد الكبير ((جونتر ستمبرجر)) Günter Stemberger في بحثه المعنون ب((تأريخ التراث الحاخامي Dating RabbinicTraditions ٥٢٤ بترجيحه أن يكون التلمود البابلي قد انتهي من تأليفه بعد ظهور الإسلام: " تاريخ في فترة مابعد الغزو الإسلامي يبدوا أكثر واقعية "
    a date somewhere after the Islamic conquest seems to be
    ((more realistic٥٢٥ ..
    فمن أين للجازم أنّ يحسم القول إنّ القرآن الكريم قد أخذ من التلمود البابلي ٥٢٦ وأنّ (المقتبَس) هو تراث يهودي سابق للإسلام لا لاحق له،خاصة أنّ بابل (العراق) قد فتحت سنة ٦٣٣ م، وأصبحت معقلًا للثقافة الإسلاميّة في ذات القرن السابع الميلادي؟!


    ٢. كتب التلمود بالآراميّة وبالعبريّة، ولا تعرف له قطعًا ترجمة عربيّة زمن البعثة النبويّة، بل ولا تعرف ترجمة عربيّة البتّة.



    ٣. إذا كان قد ثبت بالدليل القاطع- كما بيّناه سابقًا، وسيزداد وضوحًا لاحقًا - أنّ الرسول :salla-s: لم يطّلع على العهد القديم الذي كان متاحًا لعامة اليهود؛ فكيف سيطّلع على التلمود الذي لا يتداوله إلاّ خاصة الأحبار؟!


    ٤. التشابهات الحقيقية بين بعض التفاصيل التلموديّة وبين ما جاء في القرآن الكريم (وهي قليلة جدًا)، لا نجد في كلام المفسرين من الصحابة والتابعين - وفيهم من كان قبل إسلامه على دين أهل الكتاب - أثراً لنسبتها إلى أخبار بني إسرائيل أو إضماراً - مما ينفي أن تكون حاضرة في ثقافة الجزيرة العربيّة لأهل الكتاب والوثنيين، رغم أنّ السياق يقتضي استحضارها في مقام تفسير النصوص القرآنيّة.




    ٥. هذه التشا بهات القليلة لا يمكن البتّة أن تشرح ما يدّل عليه القرآن الكريم من معرفة (صاحبه) بالتفاصيل الدقيقة والواسعة الواردة في أسفار التناخ، كما أنّ هذه التفاصيل مجتمعة لاتبلغ عشر معشار التشابهات الموجودة بين القرآن الكريم والعهد القديم!!.
    ____________________________________







    ٥٢٢

    اختلف النقاد في زمن الانتهاء من صياغة التلمود البابلي بين ٥٠٠ م و ٧٠٠ م، وليس عند من يقررون أنّ زمن الانتهاء من الصياغة هو سنة ٥٠٠ م دليل حاسم للنزول إلى هذا التاريخ،كما أ م هم أنفسهم لا ينكرون أنّ تنقيح التلمود والإضافة إليه كان ممارسًا على مدى القرن الثامن على يد الأحبار ((السفورايم)) ((סבוראים)).

    ٥٢٣

    Charlotte Elisheva Fonrobert and Martin S. Jaffee, eds.
    The
    Cambridge Companion to the Talmud and Rabbinic Literature
    Cambridge: Cambridge University Press,2007. p.59
    ٥٢٤
    جونتر ستمبرجر (ولد ١٩٤٠ م): عضو الأكاديميّة النمساويّة. حاصل على دكتوراه فخريّة من الكليّة اللاهوتيّة لجامعة جوتنجن. عمل في مؤسسة الدراسات اليهوديّة في جامعة فيينا كما درّس في جامعة كولونيا.
    ٥٢٥
    Reimund Bieringer and others, eds.
    The New Testament and
    Rabbinic Literature, Leiden: BRILL,2009.p.82
    ٥٢٦
    المقصود طبعًا (الجماره) لا (المشناه).










    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 06:09 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  5. #55
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    مرجعية التراث الشفوي اليهودي في العهد الجديد :



    ليس للمنصّرين أن ينكروا على القرآن الكريم ذكره لتفاصيل تاريخيّة حفظتها الذاكرة الشفهيّة لليهود دون الأسفار المكتوبة المعروفة اليوم، وذلك لأنّه قد جاء في العهد الجديد ذكر كثير من التعاليم والقصص غير الموجودة في العهد القديم رغم تعلّقها بزمن الأنبياء السابقين، مما لا يعلم بالاجتهاد المحض. . منها:

    * رسالة يهوذا ٦: ((وَأَمَّا الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ لمَْ يُحَافِظُوا عَلَى مَقَامِهِمِ الرَّفِيعِ، بَلْ تَرَكُوا مَرْكَزَهُمْ، ·فَمَازَالَ الرَّبُّ يَحْفَظُهُمْ مُقَيَّدِينَ بِسَلاَسِلَ أَبَدِيَّةٍ فِي أَعْمَاقِ الظَّلاَمِ، بِانْتِظَارِ دَيْنُونَةِ ذَلِكَ الْيَوْمِ الْعَظِيمِ .))

    *رسالة يهوذا ٧ : ((وَتَعْرِفُونَ كَذَلِكَ مَا فَعَلَهُ الرَّبُّ بِمَدِينَتَيْ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَبِالْمُدُنِ الَّتِي ·حَوْلهَمَُا. فَقَدْ كَانَ أَهْلُ الْمُدُنِ هَذِهِ، مِثْلَ أُولئِكَ الْمُعَلِّمِينَ، مُنْدَفِعِينَ وَرَاءَ الزِّنَى، وَمُنْغَمِسِينَ فِي شَهَوَاتٍ مُخَالِفَةٍ لِلطَّبِيعَة. لِذَلِكَ عَاقَبَ الرَّبُّ هَذِهِ الْمُدُنَ بِالنَّارِ الأَبَدِيَّةِ، فَدَمَّرَهَا. فَكَانَتْ بِذَلِكَ عِبْرة لِلآخَرِين.))


    *رسالة يهوذا 14 - 15 : ((عَنْ هَؤُلاَءِ وَأَمْثَالِهِمْ، تَنَبَّأَ أَخْنُوخُ السَّابِعُ بعَْدَ آدَمَ، فَقَال : " أنظرُوا إِنَّ الرَّبَّ آتٍ بِصُحْبَةِ عَشَرَاتِ الأُلُوفِ مِنْ قِدِّيسِيهِ، لِيَدِينَ جمَِيعَ النَّاسِ، وَيوَُبِّخَ جمَِيعَ الأَشْرَارِ الَّذِينَ لاَ يهَابُونَ اللهَ، بِسَبَبِ جمَِيعِ أَعْمَالِهِمِ الشِّرِّيرَةِ الَّتِي ارْتَكَبُوهَا وَجمَِيعِ أَقْوَا لهِمِ الْقَاسِيَةِ الَّتِي أَهَانُوهُ بها وَالَّتِي لاَ تَصْدُرُ إِلاَّ عَنِ الخَْاطِئِينَ الأَشْرَارِ غَيْرِ الأَتْقِيَاءِ !))



    *الرسالة إلى العبرانيين 12 \ 12 : ((وَالْوَاقِعُ أَنَّ ذَلِكَ الْمَشْهَدَ كَانَ مُرْعِبًا إلى دَرَجَةٍ جَعَلَتْ مُوسَى يَقُولُ :
    ((خَائِفٌ جِدا بَلْ مُرْتَجِفٌ خَوْفا.))


    *الرسالة الثانية إلى تيموثاوس 3 \ 8 : ((وَمِثْلَمَا قَاوَمَ (السَّاحِرَانِ ) ينَِّيسُ ويَمْبِرِيسُ مُوسَى كَذَلِكَ أَيْضًا يُقَاوِمُ هَؤُلاَءِ الحَْقَّ؛ أُنَاسٌ عُقُولهُمُْ فَاسِدَةٌ، وَقَدْ تَبَيَّنَ أَنَّهُمْ غَيْرُ أَهْلٍ لِلإِيمَانِ .))


    *أعمال الرسل 7 \ 23 - 28 : (( ولما بَلَغَ الأَرْبَعِينَ مِنَ الْعُمْرِ خَطَرَ بِقَلْبِهِ أَنْ يَتَفَقَّد أَحْوَالَ إِخْوَتِهِ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ، فَرَأَى وَاحِدا مِنْهُمْ يَعْتَدِي عَلَيْهِ مِصْرِيٌّ، فَتَدَخَّلَ لِيُدَافِعَ عَنِ الْمَظْلُومِ، وَانْتَقَمَ لَهُ فَقَتَلَ الْمِصْرِيَّ،
    عَلَى أَمَلِ أَنْ يُدْرِكَ إِخْوَتُهُ أَنَّ اللهَ سَيُنْقِذُهُمْ عَلَى يَدِه . غَيْرَ أَنَّهُمْ لمَْ يُدْرِكُوا! وَفِي الْيَوْمِ التَّالِي وَجَدَ اثْنَيْنِ مِنْ إِخْوَتِهِ يَتَعَارَكَانِ، فَحَاوَلَ أَنْ يُصْلِحَ بَيْنَهُمَا، قَا ئِلًا : أَنْتُمَا أخَوَانِ،فَلِمَاذَا يَعْتَدِي أَحَدُكُمَا عَلَى الآخَرِ؟

    فَمَا كَانَ مِنَ الْمعْتَدِي عَلَى قَرِيبِهِ إِلاَّ أَنْ دَفَعَهُ بَعِيدًا، وَقَال: مَنْ أَقَامَكَ رَئِيسًا وَقَاضِيًا عَلَيْنَا؟أتُرِيدُ أَنْ تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ الْمِصْرِيَّ أَمْسِ؟))


    هذه القصة جاء ذكرها في سفر الخروج 2 \ 11 - 14 : ((وَحَدَثَ بعَْدَ أَنْ كَبُرَ مُو سى أَنَّهُ ذَهَبَ لِيَفْتَقِدَ إِخْوَتَهُ الْعِبْرَانِيِّينَ وَيَشْهَدَ مَشَقَّتَهُمْ، فَلَمَحَ رَجُلًا مِصْرِيا يَضْرِبُ رَجُلًاعِبْرَانيا،فَتَلَفَّتَ حَوْلَهُ، وَإِذْ لمَْ يَجِدْ أَحَدًا هُنَاكَ قَتَلَ الْمِصْرِيَّ وَطَمَرَهُ فِي الرَّمْل.ثُمَّ خَرَجَ فِي الْيَوْمِ الثَّانِي وَإِذَا رَجُلاَنِ عِبْرَانِيَّانِ يتَضَارَبَانِ، فَقَالَ لِلْمُسِيءِ : ((مَاذَا تَضْرِبُ صَاحِبَكَ؟ فَأَجَابَهُ: ((مَنْ أَقَامَكَ رَئِيسا وَقَاضِيًا عَلَيْنَا؟ أَعَازِمٌ أَنْتَ عَلَى قَتْلِي كَمَا قَتَلْتَ الْمِصْرِيَّ؟)) فَخَافَ مُوسَى وَقَال: ((حَقا إِنَّ الخَْبَرَ قَدْ ذَاعَ.))وكما هو ظاهر ، فإنّ نص أعمال الرسل قد أضاف تفاصيل لم تذكر في نص سفر الخروج.



    *الرسالة الثانية إلى بطرس 2 \ 4 : ((فَإِنَّ اللهَ لمَْ يُشْفِقْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ الَّذِينَ أَخْطَأُوا، بَلْ طَرَحَهُم فِي أَعْمَاقِ هَاوِيَةِ الظَّلاَمِ مُقَيَّدِينَ بِالسَّلاَسِلِ، حَيْثُ يَظَلُّونَ مَحبُوسِينَ إلى يوَْمِ الحِْسَاب.))
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 06:54 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  6. #56
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    دلالة العهد القديم على وجود كتابات دينية مندثرة :


    يشهد العهد القديم على وجود أسفار يهوديّة لا نعرف اليوم لها أثرًا، بل ولا كانت تعرف زمن المسيح، وإنما كانت معروفة لليهود قبل المسيح بقرون، ومن الراجح أنّ أجزاء منها قد خرجت من الحفظ الكتابي إلى التوارث الشفهي؛ وأهم هذه الأسفار:

    1 - ((سفر حروب الرب)) ((ספר מלחמת יהוה)): ورد ذكره في سفر العدد 21 \ 14 .
    2 - ((سفر ياشر)) ((ספר הישׁר)): ورد ذكره في سفر يشوع 10 \ 13 . وسفر صموئيل الثاني 1 \ 17 .
    3 - ((سفر أخبار أيام ملوك إسرائيل)): ورد ذكره في سفر الملوك الأول 14 \ 19 و 16 \ 5 و 16 \ 4 .٥٢٧
    4 - ((سفر تاريخ ملوك إسرائيل ويهوذا)) ((ספר מלכי-ישראל ויהודה)): ورد ذكره في سفر ·أخبار الأيام الثاني 27 \ 7 و 36 \ 8 .
    5 - ((سفر أخبار أيام ملوك يهوذا)) ((ספר דברי הימים--למלכי יהודה)): ورد ذكره في ·سفر الملوك الثاني 24 \ 5 و 21 \ 25 .
    6 - ((أخبار جاد النبي)) ((דברי גד החזה)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الأول 29 \ 29 .
    7 - ((ر ؤى النبي يعدو)) ((חזות יעדי החזה)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 9 \ 29 .
    8 - ((نبوءة أخيا الشيلوني)) ((נבואת אחיה השילוני)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 9\ 29 .
    9 - ((تاريخ عدو الرائي)) ((דבר עדו החזה)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 12 \ 15 و 13 \ 22 .
    10 - ((تاريخ شمعيا النبي)) ((דבר שמעיה הנביא)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 12 \ 15 .
    11 - ((تاريخ ياهو بن حناني)) ((דברי יהוא בן-חנני)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 20 \ 34 .
    12 - ((سفر كتاب إشعياء النبي عن الملك عزيا)): ورد
    ذكره في أخبار الأيام الثاني 26 \ 22 .
    13 - ((مد راش سفر الملوك)) ((מדרש ספר המלכים)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 24 \ 27 .
    14 - ((أخبار الرائين)) ((דברי חוזי)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 33\ 19 .
    15 - ((سفر أخبار سليمان)) ((ספר דברי שלמה)): ورد ذكره في سفر الملوك الأول 11 \ 41 .
    16 - ((سفر يهوه)) ((ספר יהוה)): ورد ذكره في سفر اشعياء 34 \ 16 .
    17 - ((سفر أخبار الأيام)) ((ספר דברי הימים)): ورد ذكره في سفر نحميا 12 \ 23 .528
    18 - تاريخ ناثان النبي)) ((דברי נתן הנביא)): ورد ذكره في سفر أخبار الأيام الثاني 9\ 29 . الذي استنبط منه قديس الكنيسة ((يوحنا ذهبي الفم)) أنّ " الكثير من كتابات الأنبياء قد إندثرت "
    Πολλὰτῶνπροφητικῶνἠφάνισται
    )) (٥٢٩.βιβλίων



    ومن الأبوكريفا التي يؤمن بقداستها الكاثوليك والأرثودكس:


    *((سجلات إرمياء)) ورد ذكرها في ٢مكابيين 2 \ 1 .
    *((ذكريات نحميا)) ورد ذكرها في ٢مكابيين 2 \ 13 .
    *خمسة كتب ((لياسون القيريني)) ورد ذكرها في ٢مكابيين 2 \ 23 .



    ________________
    ٥٢٧
    هذا غير سفر أخبار الأيام المضمن في الكتاب المقدس؛ إذ إنّ الكتاب المذكور في الأعلى قد كتب قبل فترة طويلة من الكتاب القانوني الموجود بين دفتي الكتاب المقدس ..
    Richard Barrett,
    A Synopsis of Criticism Upon those Passages of the Old Testament in which Modern
    Commentators have Differed from the Authorized Version, London (Longman. 1847 . 2 \ 824.
    ٥٢٨
    هو غير سفر أخبار الأيام (الأول والثاني) القانوني
    Joseph Blenkinsopp,
    Ezra-
    Nehemiah: A Commentary
    , Pennsylvania: The Westminster Press,1988.p.340.
    529
    Patrologiæ cursus completus, Apud Garnier Fratres et J.-P. Migne Successores
    ١٨٦٢, ٥٧/١٨٠, John Chrysostom, ‘Homily IX, the Gospel of St
    Matthew,’ in Nicene and post-Nicene Fathers, New York: The Christian
    Literature Company, ١٨٨٨, ٥/٥٨




    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 07:54 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  7. #57
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    هل خلط القرآن الكريم بين التراثين : المكتوب والشفهي :

    قد يقال - وقد قيل - إنّ الرسول :salla-s: قد خلط بين ما جاء في الكتاب المقدس وما أورده التلمود ..والردّ هو:

    أولاً : افترض الطاعنون من المستشرقين في رباّنيّة القرآن أنّ محمدًا :salla-s: له معرفة عميقة جدًا بالعهد القديم من ناحية العقائد والأحكام التشريعيّة والقصص والتفسير والمذاهب – سواء أكان هذا (العلم) راجعًا إلى قراءة مباشرة للأسفار المقدسة أو أخذا عن معلّم - ... فكيف يستقيم مع ذلك الزعم أنّه لم يميّز بين الأسفار الربّانيّة المقدّسة والتراث الشفهي المدوّن في التلمود؟!

    ثانياً : لم يفترض المستشرقون علم الرسول :salla-s: بالأسفار الدينيّة فقط، بل زادوا على ذلك زعمهم أنه كان يشكّل هذه المادة على الصورة التي توافق أفكاره؛ فيزيد وينقص ويغيّر ، بدقّة عالية وتمكّن فذ!! فكيف يُجمع بين ذلك وبين خلطه بين النصوص المقدسة وما هو دونها.

    ثالثاً : تدلّ النصوص النبويّة الكثيرة، وفهم الصحابة لها وفهمهم حجّة بلا شك في بيان دلالات الأقوال النبويّة - على أنّ الرسول :salla-s: لم يكن يرفض ما يذكره اليهود عن تاريخ الأنبياء إذا لم يكن منصوصًا عليه في الأسفار المقدّسة؛ ومن أدلّة ذلك حديث: ((لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم وقولوا: " قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا "٥٣٠ ، فقد فهمه علماء الإسلام منذ زمن الصحابة إلى اليوم على أنهّ لا يختص بالقصص المضمنة في التوراة المحرّفة، وإنمّايشمل كل ما يرويه اليهود من قصص السابقين وأقوالهم، سواء وردت في الأسفار المقدسة أم لم

    ترد، وكذ لك الأمر بالنسبة للنصارى وأسفارهم؛ إذ لم يعُهد عن الصحابة وأهل العلم في الأجيال التالية سؤالهم أهل الكتاب عن أصل ما يخبرون به، أمن الأسفار المقدّسة هو أم من القصص المتوارثة غير المكتوبة.


    _____________

    ٥٣٠

    رواه البخاري ، كتاب التفسير ، باب ((قولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا))، ج \ 4485 .




    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 08:24 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  8. #58
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    تم التثبيت أختنا الفاضلة
    جزاكم الله خيرا على النقل الطيب و بارك الله فى صاحب الكتاب و نفع به
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  9. #59
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    مصادر أخرى:


    نظرًا لما أبداه المنصّرون وعامة المستشرقين من همّ و همَّة لنسبة ما جاء في القرآن الكريم إلى أسفارأهل الكتاب وكتابا تهم؛ فقد امتد بهم البحث إلى مصادركثيرة غير التي سبق ذكرها؛ ومنها:
    تفسير راشي :
    ذكر كلّ من ((جايجر))٥٣١ و((تسديل))٥٣٢ أنّ قوله تعالى : {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء} ٥٣٣ مأخوذمن اليهود، ودليلهما قول ((راشي)) في تعليقه على تكوين 1 \ 2 والردّ هو:
    أولاً : ((راشي)) المتحدّث عنه، هو حبر يهودي شهير اسمه الحقيقي ((شلومو يتسحاقي)) (שלמה יצחקי)) ولد سنة ١٠٤٠ م وتوفي سنة ١١٠٥ م!! فكيف يكون كلامه مصدرًا للقرآن الكريم النازل في القرن السابع؟!

    ثانياً : نظرًا لعلم ((تسديل)) بتهافت دعواه؛ فقد أضاف لحبك شبهته أنّ ما قاله ((راشي)) هو نقل لتراث يهودي معروف .. وهي خديعة مفضوحة منه؛ لأنه:


    ( 1 ) لو كان له مصدر واحد سابق للإسلام لاستعرضه، إذ إنه و((جايجر)) قد نبشا في كلّ التراث

    اليهودي المتاح، ولا يمكن أن تخفى مثل هذه المسألة العقديّة عن كتب السابقين من اليهود، إن كان لها وجود في التراث القديم.

    ( 2 ) لم يقل ((راشي)) نفسه في تعليقه على تكوين 1\2 إنّ ما ذكره هو نقل عن تراث يهودي؛ فمن أين جاء ((تسديل)) بتفصيله المدّعى؟!
    ثالثاً : كان ((راشي)) بصدد استنطاق نص تكوين 1\2 لاستلهام الدلالة منه؛ فقد قال:

    أي: ((كرسي المجد معلّق في الهواء ويرفرف على وجه الماء بريح/نفَس فم القدوس، مبارك هو.)) جليّ هنا أنّ ((راشي)) بصدد محاولة إعطاء تصوّره الخاص لمعنى النص الذي هو بصدد التعليق عليه، والقائل: ((كان روح الله يرفرف على سطح المياه)) ( تكوين 1\2 ) وهو نصّ يحتمل المعنى الذي استنبطه منه ((راشي))، خاصة أنّ اليهود يؤمنون باستواء الربّ على عرشه كما هو مذكور في العهدالقديم ٥٣٤ - وهو أيضًا ما يؤمن به النصارى - .


    رابعاً : أوردت إحدى طبعات الترجمة الكاثوليكيّة للكتاب المقدس The New American Bible صورة للتصوّر اليهودي للكون، وفيها عرش الربّ فوق المياه التي تعلو قبّة السماء. ٥٣٦


    خامساً : عاش ((راشي)) صاحب الثقافة الواسعة والذي ولد في شمال فرنسا، في زمن تراكمت فيه كتابات اليهود في الأندلس المجاورة له حيث بسطت الثقافة الإسلاميّة سلطانها وبلغت أوج إشعاعها و((قد كانت إسبانيا (الأندلس) الأرض الخصبة للمسلمين والمسيحيين واليهود لتبادل الأفكار؛ ولذلك لا يُستغرب أن نرى أنّ طبقة أكبر المفسّرين اليهود كانت من اليهود الإسبان))٥٣٧ وفي ذاك الزمن، عاش ((راشي)) ملاصقًا لبلاد الإسلام (الأندلس) ومتواصلا مع ثقافة المسلمين من خلال الاطلاع على أفكارهم التي كانت الأكثر (إثارة) في أوروبا في زمن شهد الحرب الصليبيّة الأولى، وبالاستفادة من أقوال الشراح اليهود الأندلسيين الذين استفادوا قبله من العلوم الإسلاميّة.


    _________________
    ٥٣١
    A. Geiger, Judaism and Islam,1970.p.72
    532
    St. Clair Tisdall, The Original Sources of the Qur’an ,1911.p.123
    533
    سورة هود/ الآية ( 7 )

    ٥٣٤

    جاء في الموسوعة اليهوديّة ((The Encyclopedia of Judaism))
    ص ٧٠٤ في مقال ((عرش الله)) :((Throne of God))
    ((مفهوم أنّ الله جالس على عرش، بما يرمز لقوة سلطانه، شائع في الكتاب المقدس))،وجاء في معجم ((A Popular Dictionary of Judaism)) في مقال بنفس الاسم السابق: ((عرش الله: المكان المفترض لله. وصِف الله أنّه جالس على العرش في إشعياء (الفصل ٦)،حزقيال (الفصل ١) ودانيال ( الفصل 7 ) Lavinia Cohn-Sherbok and Dan Cohn-Sherbok, Dictionary of


    Judaism, Curzon Press,1995.p.181.
    وقد ورد ذكر العرش أيضًا في سفر الحكمة 9\4.
    ٥٣٥
    انظر؛ عبرانيين 12\2 ..
    ٥٣٦


    Saint Joseph Edition of the New American Bible, p.4

    يتبع.
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 25-05-2012 الساعة 09:34 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  10. #60
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    تم التثبيت أختنا الفاضلة
    جزاكم الله خيرا على النقل الطيب و بارك الله فى صاحب الكتاب و نفع به
    وفيكم بارك الله أخي د. عبدالرحمن

    جزاكم الله خير
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

صفحة 6 من 13 الأولىالأولى ... 5 6 7 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة العبودية والرق وملكات اليمين في الإسلام - الرد الأخير ونتحدى !
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 23-08-2014, 03:35 PM
  2. ان كنت تريد الاقتباس من ايات القرآن الكريم في مشاركاتك..تفضل هذا الموقع..
    بواسطة لانفرق بين أحد من رسله في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-08-2009, 04:33 AM
  3. الفصل الاول من كتاب دفع فرية الاقتباس والنسخ
    بواسطة منصور شاكر في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-07-2005, 06:36 AM
  4. مقدمة كتاب القران ودفع فرية الاقتباس والنسخ
    بواسطة منصور شاكر في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2005, 02:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود

الرد على شبهة الاقتباس من التلمود