هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2013
    على الساعة
    11:42 AM

    افتراضي هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بينما كنت أبحث اليوم عن تعدد الذوات في التثليث لأثبت لأحد النصارى الذين كنت أحاورهم أن الثالوث يعني ثلاث كائنات مختلفة أو كما يقال باللغة الإنجليزية ( 3 persons ) أي ثلاثة أشخاص وذلك لأنه كان يحاول أن يثبت لي أن لله ذاتا واحدة بثلاث صفات وهذا ما يسمى ببدعة سابليوس وقد فصل فيه الإخوة وبينوا ...


    أثناء بحثي وجدت سؤالا في موقع تكلا هيمانوت وقد كان الجواب على هذا السؤال يوضح سبب تعدد الأقانيم ولماذا هي ثلاثة لا أقل ولا أكثر

    طبعا سأعلق بين سطور الجواب

    ---
    اقتباس
    * هل هناك علاقة بين طبيعة الله (الله محبة) وبين فهمنا للثالوث القدوس؟
    اقتباس
    نعم هناك علاقة أكيدة:
    تفضل يا عم قول

    اقتباس
    إن مفتاح المسيحية – كما نعلم – هو أن "الله محبة" (رسالة يوحنا الأولي 4: 8، 16).
    محبة ويصلب ابنه

    اقتباس
    ونحن نسأل من كان الآب يحب قبل أن يخلق العالم و الملائكة والبشر؟
    آهااا يريد أن يقول أنه قبل وجود المخلوقات كان لا بد من وجود آخر لكي يقوم الآب بتفريغ الحب فيه فـ"الله محبة" ((تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا))

    اقتباس
    إذا أحب الآب نفسه يكون أنانيًا (- centeric ego)، وحاشا لله أن يكون هكذا
    أنا خلاص اقتنعت بهذا الهراء بعد أن وضعتم كلمتين بالإنجليزية !!

    طيب قولوا تعدد آلهة وكانوا يتبادلون الحب وخلصنا !!

    اقتباس
    إذًا لابد من وجود محبوب كما قال السيد المسيح في مناجاته للآب قبل الصليب: "لأنك أحببتني قبل إنشاء العالم" (يو 17: 24)...
    "مناجاته" أم صلاته وسجوده على الأرض وعبادته للآب ؟

    اقتباس
    وبوجود الابن قبل إنشاء العالم وفوق الزمان أى قبل كل الدهور، يمكن أن نصف الله بالحب أزليًا وليس كأن الحب شيء حادث أو مستحدث بالنسبة للآب.
    سبحان الله! أليس التجسد حادث وتغيير! دعك من التجسد أليست الولادة حادث ؟!

    لو مشينا على منطقهم الغريب ماذا عن صفة الخلق قبل خلق المخلوقات؟! هل نقول أن الخلق مستحدث؟! طبعا هؤلاء قوم لا يعرفون الفرق بين الصفات الذاتية والصفات الفعلية

    اقتباس
    فالأبوة والحب متلازمان، طالما وجدت الأبوة فهناك المحبة بين الآب والابن.
    ثم يقولون الأبوة مجازية! طيب البنوة لا تأتي إلا عن طريق الأبوة والأمومة وهذا مصداق قوله تعالى: (( بديع السماوات والأرض أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة )) ... طيب فهمنا الأبوة والبنوة .. ماذا عن الروح القدس ؟

    اقتباس
    ولكن الحب لا يصير كاملا إلا بوجود الأقنوم الثالث


    اقتباس
    لأن الحب نحو الأنا هو أنانية وليس حبًا، والحب الذي يتجه نحو الآخر الذي ليس آخر سواه (المنحصر في آخر وحيد) هو حب متخصص رافض للاحتواء (exclusive love) بمعنى أنه حب ناقص ولكن الحب المثالي هو الذي يتجه نحو الآخر وعلى كل من هو آخر (inclusive love) وهنا تبرز أهمية وجود الأقنوم الثالث من أجل كمال المحبة.

    وإذا وجدت الخليقة في أي وقت وفي أي مكان فهي تدخل في نطاق هذا الحب اللانهائي، لأن مثلث الحب هنا هو بلا حدود ولا مقاييس. هذا الحب اللانهائي الكامل يتجه أيضًا نحو الخليقة حيثما وحينما توجد، كما قال السيد المسيح للآب: " ليكون فيهم الحب الذي أحببتني به وأكون أنا فيهم " (إنجيل يوحنا 17: 26)... إن الحب الكامل هو الحب بين الأقانيم الثلاثة وهذا هو أعظم حب في الوجود كله.
    صراحة لساني يعجز عن الكلام .. أغرب قصة حب سمعتها في حياتي

    اقتباس
    لكن قد يسأل سائل لماذا لا تكون الأقانيم أربعة أو خمسة؟
    هذا سؤالي وسؤال كل مسلم لماذا ثلاثة ؟

    اقتباس
    وللرد نقول إن أي شيء ناقص في الله يعتبر ضد كماله الإلهي
    يعني أقنوم واحد يعتبر نقصا ... يعني نسبوا لكل أقنوم النقص والحاجة لغيره حتى يكون إلها

    اقتباس
    كما أن أي شيء يزيد بلا داع يعتبر ضد كماله الإله
    وكأنهم يردون على أنفسهم ... هل وجود أكثر من أقنوم زيادة لها داع أم لا

    اقتباس
    إن مساحة مثلث الحب هذا هي ما لا نهاية، أي أن مساحة الحب بين الأقانيم الثلاثة هي ما لا نهاية، ومثلث الحب هذا يتسع حتى يشمل كل الخليقة، فأي كائن يقع داخل نطاق المثلث يشمله هذا الحب،


    اقتباس
    فما الداعي لرأس رابع أو خامس؟!
    وما الداعي لثاني وثالث ؟


    تحياتي
    التعديل الأخير تم بواسطة رابط الجأش ; 12-05-2012 الساعة 12:39 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    55
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2013
    على الساعة
    11:42 AM

    افتراضي

    يا جماعة الخير الموضوع صعب أم أنكم لمّا تمتلؤوا بالروح القدس هللويا

    أتوقع الموضوع أسهل من الذي قال: "الله لم يمت لكن الذي مات هو الله"


    لماذا نعبد إلها واحدا؟

    لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلاَّ اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ


    لماذا ليس له ولد ؟

    مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ

    يا سلااااام قمة المنطق وقمة العقل ..


    ملخص ما يقوله موقع تكلا :

    وجود إله واحد غير كاف لأنه سيحب نفسه وهذا حب الأنا << انظر كيف ينزلون الصفات البشرية على الإلهية وانظر أنى يؤفكون

    لا بد أن يكون هناك "إله حق من إله حق" حتى يقوم الأول بمحبة الثاني ويقوم الثاني بمحبة الأول فتختفي محبة الأنا!

    لا يكون الحب مكتملا إن كان هناك إقنومين فقط (إلهين) فلا بد لكل واحد منهما أن يحب اثنين آخرين حتى يكون الحب الحقيقي المثالي لا حب الاحتواء الناقص!

    إذا لا بد من وجود ثلاثة آلهة

    وجود أقنوم واحد أو أقنومين يعتبر نقصا، أي أن الآب بذاته وصفاته وقدرته لوحده ليس كاملا إلا بوجود الابن والابن بذاته وصفاته وقدرته لوحده ليس كاملا إلا بوجود الآب والاثنان معا ليسا كاملين إلا بالروح القدس !

    ولا نحتاج لإله رابع ولا خامس لأن هذه زيادة ليس لها داع



    وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً

    التعديل الأخير تم بواسطة الشهاب الثاقب. ; 19-04-2014 الساعة 06:44 PM

هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على موقع الانبا تكلا : (ما معنى أبي أعظم مني؟)
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-09-2011, 04:29 PM
  2. الرد على موقع الانبا تكلا : (ما معنى كلمة أقنوم؟)
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-09-2011, 12:40 AM
  3. الرد على موقع الانبا تكلا : لسنا كفار
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-07-2011, 10:34 PM
  4. تحريف في موقع تكلا أم في الموسوعة المسيحية العربية ؟
    بواسطة إدريسي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-04-2009, 04:43 PM
  5. موقع تكلا المسيحي يبين حقيقة زكريا بطرس .
    بواسطة عبد مسلم في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 30-04-2008, 08:16 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت

هل الثالوث ضرورة للإله؟ إجابة مضحكة من موقع تكلا هيمانوت