المراة وبعض اخطاء المجتمع تجاهها في الزواج وعدمه .

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المراة وبعض اخطاء المجتمع تجاهها في الزواج وعدمه .

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: المراة وبعض اخطاء المجتمع تجاهها في الزواج وعدمه .

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-01-2016
    على الساعة
    06:32 PM

    افتراضي

    شكراً مرة اخرى اختي الكريمة نضال 3

    اذن ساعيد ما قلته بشكل مختصر

    هناك اشياء خاطئة في تعامل المجتمع مع المرأة في امر من حياتها وهو امر تزويجها

    اولاً : زواج الشغار . محرم في الاسلام حتى لا تكون المراة اشبه ببضاعة وغالبا لا يكون لرايها وزن في قبول او رفض مثل هذا الزواج .

    ثانيا : نكاح التحليل . حتى لا يستخدم الطلاق بكثرة . وزواج التحليل محرم سواء كان مقصوراً على عقد ولم يدخل بالمرأة او دخل بها وكان القصد منه رجوعها للأول . وبهذا يكون زواج التحليل اشبه بزواج المتعة وهو محرم وامتهان للمرأة .

    ثالثا: من اخطاء البعض زواجهم ما يسمى بالزواج العرفي واحد انواعه ليس فيه شهود ولا يوثق في الهيئات الحكومية التي بها توثيق عقود الزواج ولا يكون بموافقة الولي .

    رابعا : اشتراط الكفاءة في النسب في صحة العقد . هذا الشرط لم يرد في النصوص الشرعية واضحة الدلالة في ذلك بل العكس هو الصحيح فقد ثبت ان الاسلام لم يشترط هذا الشرط ونقلت بعض الادلة على ذلك وانما هو شرط عرفي . وهو مخالف لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من اتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه إن لا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير..

    خامسا : تزويج المرأة لمن لا تحب بقصد ان تزوج لذوي مال او بقصد ان تبعد عمن فكر فيها او كلمها . وتزويجها لمن لا تحب مبدأ غير صحيح وينطبق التوبيخ فيه ايضا على من يفعلونه بالحديث اذا اتاكم من ترضون دينه وخلقه فأنكحوه إن لا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير. ويتعارض ايضاً مع قوله صلى الله عله وسلم لم نرى للمتحابين غير النكاح .

    سادسا : عضل المرأة وفي كثير من الاحيان يستخدمه ابو البنت حتى يستاثر بكل راتب ابنته . وهو تصرف بشع لا تستسيغه الضمائر الحية .

    سابعا : تزويج البنت الصغيرة القاصرة . واحيانا تزوج لمن كانوا طاعنين في السن وتجاوزوا الستين والسبعين وربما الثمانين . واستغلال الفقراء وحاجتهم .

    وهناك راي في الفقه الاسلامي لا يجوز الكتم عليه يحرم اصلاً زواج القاصرات . ومن يدعي الاجماع في جواز تزويج القاصرات فهو بالطبع قد كتم شيئا من العلم .

    وينبغي لبعض الجهات ان تجد حل لهذه المشكلة و بإعانة الفقراء .

    وذكرت شيئا ثامنا . وهو التضييق على المرأة بشكل كبير مما يؤدي لتأخر زواجها وقد تبلغ الكثيرات الأربعين والخمسين ولا يتزوجن . ويكون هذا التضييق بالفصل التام بين الجنسين في المجتمع فلا يسمح للرجل الاجنبي ان يجلس مع المرأة خاصة غير المتزوجة في بيت ابيها او في بيته اذا كانت مع ابيها او امها . لاعتقاد خاطئ ان الإسلام حرم ذلك . وعدم السماح للمرأة في العمل الذي فيه اختلاط طفيف مثل عمل الطبيبة والممرضة مع انه ضروري حتى لا تكشف على المريضة إلا امرأة مثلها . وهو كما قلت يحتاج فيه الى شيء من الاختلاط لأن بعض الحالات المرضية تستدعي ان يعاون الطبيبة طبيب وفي بعض العمليات الجراحية التي قد تكون مستعصية او شبه ذلك خاصة ضعف قدرة الطبيبات وحدهن على التعامل مع مثل الحالات الشبه المستعصية .
    بل انه حتى دراسة الطب يحتاج فيها ان يكون بها شيء من الاختلاط لأن سماع اسئلة الطلبة والجواب عليها من الدكتور المحاضر بعضها اكثر فائدة من اسئلة الطالبات فتستفيد منها الطالبات وبقية الطلبة . وفي كثير من الاحيان يكون المحاضرات قليلات فلا بد من محاضر رجل يعلم الطلبة والطالبات و يباشر تجارب طلابه وطالباته .

    وكذلك التضييق على عمل المرأة كتاجرة فلا يسمح لها ان تفتح محلاً وتبيع فيه وفي الموطا بسنده الى مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حَارِثَةَ أَنَّ أُمَّهُ عَمْرَةَ بِنْتَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ كَانَتْ تَبِيعُ ثِمَارَهَا وَتَسْتَثْنِي مِنْهَا . وعمرة هذه بنت عبد الرحمن بن سعد بن زاراة الانصارية الفقيهة تربية عائشة وتلميذتها كما وصفها الامام الذهبي في السير .

    وللمرأة ان تعمل حتى كقائمة على بعض الاماكن كالمساجد وغيرها في تنظيفها انظر الهامش رقم (1) .

    كل هذا التضييق يساهم بقوة كسبب في تأخر زواج المرأة .

    وتاسعا : كثرة زواج الاقارب وهو جائز لا خلاف في ذلك وإنما كثرته والاقتصار عليه و ما يخلفه من اجيال تتوارث امراضها الوراثية وينتج عنه ضعف الشهوة .
    ولا ينتج عن زواج الاقارب في كثير من الحالات الود والحب الكبير وانما هو زواج رحمة وعطف وكثير ممن تزوجوا بقريباتهم تزوجوهم بسبب العادات ورحمة بهم .







    ............................................................ .........
    1- مستند ذلك الحديث الذي رواه ابن خزيمة في صححيه بسنده الى أبي رافع ، عن أبي هريرة ، أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد ، فماتت ، ففقدها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسأله عنها بعد أيام ، فقيل له : إنها ماتت قال : « فهلا آذنتموني » ، فأتى قبرها فصلى عليها . ثم رواه ابن خزيمة بسند آخر الى العلاء بن عبد الرحمن ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، أن امرأة كانت تلتقط الخرق والعيدان من المسجد . والعلاء وابيه هما من رجال مسلم في صحيحه . والحديث اصله في الصحيحين . ومعنى تقم أي تقوم عليه في تنظيفه والعناية به . وروى البيهقي هذا الحديث بسنده الى عَلْقَمَةَ بْنِ مَرْثَدٍ عَنِ ابْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ : أَنَّ النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- مَرَّ عَلَى قَبْرٍ جَدِيدٍ عَهْدٍ بِدَفْنٍ وَمَعَهُ أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ :« قَبْرُ مَنْ هَذَا؟ ». فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذِهِ أُمُّ مِحْجَنٍ كَانَتْ مُولَعَةً بِلَقْطِ الْقَذَى مِنَ الْمَسْجِدِ فَقَالَ :« أَفَلاَ آذَنْتُمُونِى ». فَقَالُوا : كُنْتَ نَائِمًا فَكَرِهْنَا أَنْ نَهِيجَكَ قَالَ :« فَلاَ تَفْعَلُوا فَإِنَّ صَلاَتِى عَلَى مَوْتَاكُمْ نُورٌ لَهُمْ فِى قُبُورِهِمْ ». قَالَ : فَصَفَّ أَصْحَابَهُ فَصَلَّى عَلَيْهَا قَالَ أَبُو سِنَانٍ : فَعَرَضْتُ هَذَا الْحَدِيثَ عَلَى عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ فَقَالَ : إِنَّ أَبَا مُوسَى وَأَصْحَابَهُ صَلَّوْا عَلَى قَبْرٍ بَعْدَ مَا دُفِنَ وَقَالَ أَلاَ سَبَقَ الْقَوْمُ بِالصَّلاَةِ عَلَيْهِ. قال ابن حجر باسناد حسن .
    واصله كما قلت في الصحيحين واللفظ للبخاري بسنده الى أَبِي رَافِعٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ انَّ امْرَأَةً أَوْ رَجُلًا كَانَتْ تَقُمُّ الْمَسْجِدَ وَلَا أُرَاهُ إِلَّا امْرَأَةً فَذَكَرَ حَدِيثَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ صَلَّى عَلَى قَبْرِهَا.
    وهذه الرواية بها شك هل هي امراة او رجل لكن رجح كونها امراة رواية ابن خزيمة خاصة التي عن العلاء بن عبد الرحمن لانها بسند مختلف ورواية البيهقي التي نقلتها وهي ليست عن ابي هريرة اصلاً بخلاف غيرها . خاصة ان ابن حجر في الفتح رجح ان المقصود في هذه الروايات امراة وليس رجل في الجزء الرابع صفحة 272 . وان الرجل قصته الحقيقية ما رواه البخاري عن الشعبي عن ابن عباس رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَاقَالَ
    مَاتَ إِنْسَانٌ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَعُودُهُ فَمَاتَ بِاللَّيْلِ فَدَفَنُوهُ لَيْلًا فَلَمَّا أَصْبَحَ أَخْبَرُوهُ فَقَالَ مَا مَنَعَكُمْ أَنْ تُعْلِمُونِي قَالُوا كَانَ اللَّيْلُ فَكَرِهْنَا وَكَانَتْ ظُلْمَةٌ أَنْ نَشُقَّ عَلَيْكَ فَأَتَى قَبْرَهُ فَصَلَّى عَلَيْهِ .
    فتبين من ذلك ان الشك في حديث ابي هريرة عن الذي كان يقوم على المسجد انما كان عن احد الذين رووا عنه بدليل ان روية البيهقي التي ليست عن ابي هريرة اكدت انها امراة . وحتى بعض الروايات التي عن ابي هريرية ليس فيها شك انها امراة وقد نقلتها وهي روايات ابن خزيمة . والخلاصة ترجح بما لا يدعوا للشك انها امراة وليست رجل .
    التعديل الأخير تم بواسطة نور الدين عماد ; 22-05-2012 الساعة 09:26 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    46
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-11-2012
    على الساعة
    01:16 PM

    افتراضي

    وفقك الله ورعاك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

المراة وبعض اخطاء المجتمع تجاهها في الزواج وعدمه .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قالوا ( المرأة نصف المجتمع ) فقلنا : بل هي المجتمع بأسره
    بواسطة عبد الرحمن محجوب في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-12-2011, 09:55 AM
  2. حرمة شهر رجب وبعض الأحكام المتعلقة به - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-06-2010, 02:00 AM
  3. المحبة وأنواعها وبعض آثارها الجليلة
    بواسطة ronya في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 22-12-2009, 08:04 AM
  4. مكنسة من القش وبعض الاضافات عمل فني للتزيين
    بواسطة ســاره في المنتدى منتدى التجارب والأشغال اليدوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-11-2009, 02:00 AM
  5. مكانه المراة في الاسلام, المراة المسلمه في الوقت الحاضر
    بواسطة الحاجه في المنتدى منتديات المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2009, 07:22 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المراة وبعض اخطاء المجتمع تجاهها في الزواج وعدمه .

المراة وبعض اخطاء المجتمع تجاهها في الزواج وعدمه .