احاديث الغزو

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

احاديث الغزو

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 25 من 25

الموضوع: احاديث الغزو

  1. #21
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    أخر صيحة من إختراع الشبهات الواهية ( للجهلة )اللذين لم يقرأو القران الكريم لدقيقة واحدة ويموت المسيحي إن لم يُدَلِس في أي موضوع !!... اللهم أرحمنا من الجهل !

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسيحي جريء مشاهدة المشاركة
    اما الثالوث فما رايك في الايه يا عيسى ابن مريم اانت قلت لناس اتخذوني انا وامي

    الهين من دون اله
    إن أكملت الأية يامدلِس لأتضح لكَ المعني ولكن أنت مسيحي لاغرابة في ذلكَ!.

    ( وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (١١٦) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (١١٧) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (١١٨) قَالَ اللَّهُ هَذَا يَوْمُ يَنْفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (١١٩) سورة المائدة.

    " وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ "


    يوم يجمع الله الرسل، فيقول ماذا أجبتم، إذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله؟ وقيل: إن الله قال هذا القول لعيسى حين رفعه إليه في الدنيا ذكر من قال ذلك:

    حدثنا محمد بن الحسين، قال: ثنا أحمد بن مفضل، قال: ثنا أسباط، عن السدي: {وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله}

    قال: لما رفع الله عيسى ابن مريم إليه، قالت النصارى ما قالت، وزعموا أن عيسى أمرهم بذلك، فسأله عن قوله، فـ {قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب} ... إلى قوله: {وأنت على كل شيء شهيد}

    وقال آخرون:

    بل هذا خبر من الله تعالى ذكره عن أنه يقول لعيسى ذلك في القيامة. ذكر من قال ذلك .

    حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثني حجاج، عن ابن جريج: {وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله}

    قال: والناس يسمعون، فراجعه بما قد رأيت، وأقر له بالعبودية على نفسه، فعلم من كان يقول في عيسى ما يقول أنه إنما كان يقول باطلا.

    حدثنا ابن حميد، قال: ثنا جرير، عن عطاء، عن ميسرة، قال: {قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله}
    فأرعدت مفاصله، وخشي أن يكون قد قال، فـ {قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته} ... الآية.

    حدثنا الحسن بن يحيى، قال: أخبرنا عبد الرزاق، قال: أخبرنا معمر، عن قتادة، في قوله: {يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله} متى يكون ذلك؟ قال: يوم القيامة، ألا ترى أنه يقول: {هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم} فعلى هذا التأويل الذي تأوله ابن جريج يجب أن يكون "وإذ " بمعنى "وإذا " ، كما قال في موضع آخر: {ولو ترى إذ فزعوا} بمعنى: يفزعون. وكما قال أبو النجم:ثم جزاه الله عنا إذ جزى جنات عدن في العلالي العلاوالمعنى: إذا جزى. وكما قال الأسود:فالآن إذ هازلتهن فإنما يقلن ألا لم يذهب الشيخ مذهبابمعنى: إذا هازلتهن. وكأن من قال فى ذلك بقول ابن جريج هذا، وجه تأويل الآية إلى: {فمن يكفر بعد منكم فإني أعذبه عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين}

    في الدنيا؛ وأعذبه أيضا فى الآخرة، {إذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله}

    وأولى القولين عندنا بالصواب في ذلك، قول من قال بقول السدي: وهو أن الله تعالى قال ذلك لعيسى حين رفعه إليه، وأن الخبر خبر عما مضى لعلتين: إحداهما: أن "إذ " إنما تصاحب في الأغلب من كلام العرب المستعمل بينها الماضي من الفعل، وإن كانت قد تدخلها أحيانا في موضع الخبر عما يحدث إذا عرف السامعون معناها؛ وذلك غير فاش ولا فصيح في كلامهم، فتوجيه معاني كلام الله تعالى إلى الأشهر الأعرف ما وجد إليه السبيل أولى من توجيهها إلى الأجهل الأنكر. والأخرى: أن عيسى لم يشك هو ولا أحد من الأنبياء أن الله لا يغفر لمشرك مات على شركه، فيجوز أن يتوهم على عيسى أن يقول في الآخرة مجيبا لربه تعالى: إن تعذب من اتخذني وأمي إلهين من دونك فإنهم عبادك، وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم.فإن قال قائل:

    وما كان وجه سؤال الله عيسى: أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله، وهو العالم بأن عيسى لم يقل ذلك؟ قيل: يحتمل ذلك وجهين من التأويل. أحدهما: تحذير عيسى عن قيل ذلك ونهيه، كما يقول القائل لآخر: أفعلت كذا وكذا؟ مما يعلم المقول له ذلك أن القائل يستعظم فعل ما قال له: "أفعلته " على وجه النهي عن فعله والتهديد له فيه.

    والآخر: إعلامه أن قومه الذين فارقهم قد خالفوا عهده وبدلوا دينهم بعده، فيكون بذلك جامعا إعلامه حالهم بعده وتحذيره له قيله.وأما تأويل الكلام: فإنه: أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين، أي معبودين تعبدونهما من دون الله؟ قال عيسى: تنزيها لك يا رب وتعظيما أن أفعل ذلك أو أتكلم به، ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق! يقول: ليس لي أن أقول ذلك لأني عبد مخلوق وأمي أمة لك، فهل يكون للعبد والأمة ادعاء ربوبية؟ {إن كنت قلته فقد علمته} ، يقول: إنك لا يخفى عليك شيء، وأنت عالم أني لم أقل ذلك ولم آمرهم به..القول في تأويل قوله تعالى: {تعلم ما في نفسي} يقول تعالى ذكره مخبرا عن نبيه عيسى صلى الله عليه وسلم أنه يبرأ إليه مما قالت فيه وفي أمه الكفرة من النصارى أن يكون دعاهم إليه أو أمرهم به، فقال: {سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته} ثم قال: {تعلم ما في نفسي}

    يقول: إنك يا رب لا يخفى عليك ما أضمرته نفسي مما لم أنطلق به ولم أظهره بجوارحي، فكيف بما قد نطقت به وأظهرته بجوارحي؟ يقول: لو كنت قد قلت للناس أتخذوني وأمي إلهين من دون الله كنت قد علمته، لأنك تعلم ضمائر النفوس مما لم تنطق به فكيف بما قد نطقت به. {ولا أعلم ما في نفسك}

    يقول: ولا أعلم أنا ما أخفيته عني فلم تطلعني عليه، لأني إنما أعلم من الأشياء ما أعلمتنيه. {إنك أنت علام الغيوب} يقول: إنك أنت العالم بخفيات الأمور التي لا يطلع عليها سواك ولا يعلمها غيرك. جامع البيان عن تأويل آي القرآن





    قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ
    ....

    قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ
    التعديل الأخير تم بواسطة christina ; 09-05-2012 الساعة 07:27 PM
    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  2. #22
    الصورة الرمزية christina
    christina غير متواجد حالياً عضو موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    557
    آخر نشاط
    06-10-2014
    على الساعة
    11:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اما الثالوث فما رايك في الايه يا عيسى ابن مريم اانت قلت لناس اتخذوني انا وامي

    الهين من دون
    اله
    العضو المسيحي أذكر لنا رقم الأية ونحنُ نأتيكَ بِهَا

    حتى لاتكتب فيها كلمات من عندياتك .. إن كانت نصوص إنجيليه إكتب ماتشاء قد تعودنا على زيادة ونقصان نصوص كتابكم ولكن القرآن الكريم خط أحمر .

    [CENTER][SIZE=5]سوف يحيا الجهاد *** سوف يحيا الأمل

    [/SIZE][/CENTER]

  3. #23
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,408
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    08-12-2016
    على الساعة
    07:53 PM

    افتراضي

    الإجابة في أحاديث الجهاد في الإسلام استجابة لأمر الله لنشر دينه واخراجكم من الكفر بالله إلى عبادته, ودائماً يكررها المسيحي دون نظر إلى كتابه وموقف معبوده من الأمم الكافرة بالإجابة على السؤال التالي:

    هل معبودك ترك الشعوب الكافرة التي لم تؤمن به أو حتى وجه لهم نصحاً قبل اهلاكهم؟ أم أمر بإبادتهم دون تفريق ومعهم البهائم والطفل والرضيع وشق المرأة الحامل لقتل الجنين وحرق مدن بالكامل؟! الكل اقتلوووووووا للهلاك؟!

    فهل نسمي ذلك ارهاب!


    اقتباس
    فرظن الان في وقت ليس فيه حروب هل يجب على المسلم

    ان يحث نفسه على الغزو

    وهذا دليل على حديث الرسول امرت ان اقاتل الناس حتى يقولون اشهد الا اله الا الله
    نعم لابد أن يحدث نفسه للغزو لنشر دين الله وليس لغرض آخر فأنت خالفت أمر الله بعبادة انسان وحاربته وناصبت له العداء ولذلك لزم اخراجكم من الكفر إلى الإيمان, فالكفر كالمرض الخبيث الذي يجب علاجه أو ينصح الطبيب ببتره عندما لا يستجيب للعلاج حتى لا يسمم باقي الجسد, فترك الكافر دون دعوته يؤثر على باقي المجتمع.. والرسول صلى الله عليه وسلم يمتثل لأمر الله في جهاد الكفر رجاء نجاتكم من النار.

    ألم يعاقب الله الكافرين يا مسيحي بإغراقهم بالطوفان كقوم نوح ونجى من في السفينة. وأغرق فرعون وجنده. وعاقب بإمطار الكبريت والنار من السماء، وقلب المدن، كما في عهد لوط عليه السلام، فأهلك سادوم وعمورة ونواحيهما بإمطار الكبريت والنار وقلب المدن، وتارة بإهلاكهم بالأمراض، كما أهلك الأسدوديين بالبواسير لانحرافهم!

    فهل تعتبر ذلك ظلماً؟!


    وتوجد من الأمثله الكثير على ذلك من قيام ربك بقتل من لا يؤمن به إما بنفسه كما أشرت في السابق, أو بواسطة ألأنبياء على سبيل المثال:
    داود يطلب من الله محاربة الفلسطينيين, فيأمره بذلك, ويدفعهم بيده, وأحرق داود آلهتهم, والله يقترح عليه خطة للحرب ويكون أمامه لضرب محلة الفلسطينيين ففعل داود كما أمر وضربهم, وجعل الرب هيبته على جميع الأمم (أخبار الأيام الأول 14: 8- 71).

    ونبي الله سليمان يضع الخراج على الشعوب غير اليهودية (أخبار الأيام الثاني 8: 7- 9) .

    من لا يؤمن بإله اسرائيل يقتل من الصغير إلى الكبير:
    إِنَّ كُلَّ مَنْ لاَ يَطْلُبُ الرَّبَّ إِلهَ إِسْرَائِيلَ يُقْتَلُ مِنَ الصَّغِيرِ إِلَى الْكَبِيرِ، مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ(الأيام الثاني: 15) ..

    الرب يأمر بتخريب الأماكن التي عبد فيها آلهة أخرى ( تثنية 12: 1ـ 3)..

    الرب يأمر برجم من يسجد لآلهة أخرى(تثنية 17/ 2ـ 6)

    من لا يتقي ربك يا مسيحي يسلط عليه الأسود لتقتله!
    وَكَانَ فِي ابْتِدَاءِ سَكَنِهِمْ هُنَاكَ أَنَّهُمْ لَمْ يَتَّقُوا الرَّبَّ، فَأَرْسَلَ الرَّبُّ عَلَيْهِمِ السِّبَاعَ فَكَانَتْ تَقْتُلُ مِنْهُمْ(الملوك الثاني17: 25 ).

    الرب يضع ليشوع خطة الحرب مع عاي حتى أفنوهم عن آخرهم(يشوع 8: 1ـ 29).

    الرب يعاقب من يتبع آلهة أخرى
    ارميا 7
    17«أَمَا تَرَى مَاذَا يَعْمَلُونَ فِي مُدُنِ يَهُوذَا وَفِي شَوَارِعِ أُورُشَلِيمَ؟ 18الأَبْنَاءُ يَلْتَقِطُونَ حَطَبًا، وَالآبَاءُ يُوقِدُونَ النَّارَ، وَالنِّسَاءُ يَعْجِنَّ الْعَجِينَ، لِيَصْنَعْنَ كَعْكًا لِمَلِكَةِ السَّمَاوَاتِ، وَلِسَكْبِ سَكَائِبَ لآلِهَةٍ أُخْرَى لِكَيْْ يُغِيظُونِي. 19أَفَإِيَّايَ يُغِيظُونَ، يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَلَيْسَ أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ خِزْيِ وُجُوهِهِمْ؟ 20لِذلِكَ هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هَا غَضَبِي وَغَيْظِي يَنْسَكِبَانِ عَلَى هذَا الْمَوْضِعِ، عَلَى النَّاسِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ وَعَلَى شَجَرِ الْحَقْلِ وَعَلَى ثَمَرِ الأَرْضِ، فَيَتَّقِدَانِ وَلاَ يَنْطَفِئَانِ.

    الرب يعاقب على الآثام والخطايا ولا يقبل العصاة ويفنيهم بالسيف والجوع والوباء
    ارميا 14
    10هكَذَا قَالَ الرَّبُّ لِهذَا الشَّعْبِ: «هكَذَا أَحَبُّوا أَنْ يَجُولُوا. لَمْ يَمْنَعُوا أَرْجُلَهُمْ، فَالرَّبُّ لَمْ يَقْبَلْهُمْ. اَلآنَ يَذْكُرُ إِثْمَهُمْ وَيُعَاقِبُ خَطَايَاهُمْ». 11وَقَالَ الرَّبُّ لِي: «لاَ تُصَلِّ لأَجْلِ هذَا الشَّعْبِ لِلْخَيْرِ. 12حِينَ يَصُومُونَ لاَ أَسْمَعُ صُرَاخَهُمْ، وَحِينَ يُصْعِدُونَ مُحْرَقَةً وَتَقْدِمَةً لاَ أَقْبَلُهُمْ، بَلْ بِالسَّيْفِ وَالْجُوعِ وَالْوَبَإِ أَنَا أُفْنِيهِمْ».

    الرب يشجع على تحطيم الأطفال وضربهم بالصخور!
    مزمور 137:
    8 يَا بِنْتَ بَابِلَ الْمُخْرَبَةَ، طُوبَى لِمَنْ يُجَازِيكِ جَزَاءَكِ الَّذِي جَازَيْتِنَا!
    9 طُوبَى لِمَنْ يُمْسِكُ أَطْفَالَكِ وَيَضْرِبُ بِهِمُ الصَّخْرَةَ!

    هل منعت سيفك عن الدم يا مسيحي؟!
    لو أجبت بلا تبقى ملعون!
    مَلْعُونٌ مَنْ يَمْنَعُ سَيْفَهُ عَنِ الدَّمِ(ارميا 48: 10).

    الرب يفني العصاة
    اشعيا 66
    14وَتُعْرَفُ يَدُ الرَّبِّ عِنْدَ عَبِيدِهِ، وَيَحْنَقُ عَلَى أَعْدَائِهِ. 15لأَنَّهُ هُوَذَا الرَّبُّ بِالنَّارِ يَأْتِي، وَمَرْكَبَاتُهُ كَزَوْبَعَةٍ لِيَرُدَّ بِحُمُوٍّ غَضَبَهُ، وَزَجْرَهُ بِلَهِيبِ نَارٍ. 16لأَنَّ الرَّبَّ بِالنَّارِ يُعَاقِبُ وَبِسَيْفِهِ عَلَى كُلِّ بَشَرٍ، وَيَكْثُرُ قَتْلَى الرَّبِّ. 17الَّذِينَ يُقَدِّسُونَ وَيُطَهِّرُونَ أَنْفُسَهُمْ فِي الْجَنَّاتِ وَرَاءَ وَاحِدٍ فِي الْوَسَطِ، آكِلِينَ لَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَالرِّجْسَ وَالْجُرَذَ، يَفْنَوْنَ مَعًا، يَقُولُ الرَّبُّ.

    الرب يأمر بترك الجثث لتأكلها الطير والوحوش!
    ارمياء الأصحَاحُ السَّادِسُ عَشَرَ
    3لأَنَّهُ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ عَنِ الْبَنِينَ وَعَنِ الْبَنَاتِ الْمَوْلُودِينَ فِي هذَا الْمَوْضِعِ، وَعَنْ أُمَّهَاتِهِمِ اللَّوَاتِي وَلَدْنَهُمْ، وَعَنْ آبَائِهِمِ الَّذِينَ وَلَدُوهُمْ فِي هذِهِ الأَرْضِ: 4مِيتَاتِ أَمْرَاضٍ يَمُوتُونَ. لاَ يُنْدَبُونَ وَلاَ يُدْفَنُونَ، بَلْ يَكُونُونَ دِمْنَةً عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ، وَبِالسَّيْفِ وَالْجُوعِ يَفْنَوْنَ، وَتَكُونُ جُثَثُهُمْ أُكْلاً لِطُيُورِ السَّمَاءِ وَلِوُحُوشِ الأَرْضِ.

    يسوع يأمر بحرق من لا يؤمن به:
    إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يَثْبُتُ فِيَّ يُطْرَحُ خَارِجًا كَالْغُصْنِ، فَيَجِفُّ وَيَجْمَعُونَهُ وَيَطْرَحُونَهُ فِي النَّارِ، فَيَحْتَرِقُ( يوحنا 15: 6).

    فهل تعد يا مسيحي ما قام به ربك من قتل للعصاة والكفار ارهاب؟!
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 09-05-2012 الساعة 08:40 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  4. #24
    الصورة الرمزية النصر بالتحقق
    النصر بالتحقق غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    111
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-06-2016
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي

    حزنت حينما لم أجد من ضمن الردود الأمور التالية :
    1) أن القتال فى البداية شُرِعَ من أجل ما إرتكبه المشركون العرب من إفتان المؤمنين فى دينهم ( و محاولة ردهم إلى الكفر و الشرك ) بمختلف الوسائل المنحطة الغاشمة الظالمة من قتل و تعذيب و خلافه
    و كان لهم فى ذلك كل التاريخ السئ حتى قبل الهجرة و تشريع الجهاد
    فبداية الشر كانت منهم ضد الإسلام

    هذا غير الذنب العظيم الذى ارتكبوه من " الصد عن سبيل الله " وهو المصطلح الذى يطلق على كل الوسائل الملتوية التى استخدمها كفار العرب و خصوصاً قريش و من قاربهم و عاونهم فى منع الدعوة إلى التوحيد و انتشارها
    ولم يكن عبادتهم الشركية هى سببهم الوحيد فى محاربة هذه الدعوة
    لكن وجدت أسباب شخصية مثل خوف قريش على مصالحها الدنيوية و مركزها فى جزيرة العرب وهما الأمران المتعلقان بموسم الحج الوثني للأصنام التى حول الكعبة ( و كان هذا مفهوم قريش فى بداية الدعوة , و أظن أن الحج بالطقوس الإسلامية لم يكن قد عرف بعد , ثم تطور الصراع ليأخذ أبعاد و أسباب أكثر )

    2 ) ) أن القتال فى الإسلام لم يشرع مرة واحدة و لكن على مراحل:

    أ ) منها المرحلة المذكورة ( الأولى ) التى هى من أجل الدفاع عن الدعوة و المؤمنين بها من الفتنة و الصد المذكورَيّن :
    : {{ وَقاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقاتِلُونَكُمْ وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190)
    وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ
    وَلا تُقاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ حَتَّى يُقاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذلِكَ جَزاءُ الْكافِرِينَ (191) فَإِنِ انْتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (192)
    وَقاتِلُوهُمْ حَتَّى لا تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ
    فَإِنِ انْتَهَوْا فَلا عُدْوانَ إِلَّا عَلَى الظَّالِمِينَ (193) الشَّهْرُ الْحَرامُ بِالشَّهْرِ الْحَرامِ وَالْحُرُماتُ قِصاصٌ فَمَنِ اعْتَدى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدى عَلَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ (194) }} (البقرة )
    واضح جدا مما تحته خط من السياق السابق أنه حتى القتال الدفاعي - فى تلك المرحله - له ضوابط أخلاقية هامة

    ب ) ثم تطور الأمر للدفاع عن حقوق هؤلاء المؤمنين و تمكيناً لدولة او نظام اجتماعي يقيم الشرع و العدل كما فى قوله تعالى :
    {{ أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ
    وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَواتٌ وَمَساجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً
    وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40) الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41) }} سورة الحج


    إذن فللقتال او الجهاد اهداف قوية و ليس لمجرد نشر الدين فقط ,
    بالرغم من تحول الأمر كذلك فى المرحلة الأخيرة و التى تختص بمشركي العرب فى الجزيرة العربية فى أواخر عهد النبوة

    يقول بعض العلماء - و ربما أجمع العلماء على ذلك والله أعلم - أن كل ما سبق نُسِخَ بآيات السيف التى تأمر أمراً صريحا ً بقتال مشركى العرب إن لم يتركوا الشرك

    أعتقد أن الصحيح تخصيص ذلك بمشركى العرب وحدهم دون بقية الأمم فالتعميم هنا خاطئ لأن الآيات لا يجوز تفسيرها بعيداً عن سياقاتها التى ذُكر فيها مشركى العرب و لم يظهر منها ذكر غيرهم من الكفار و المشركين
    ______________________________
    وهم فى الواقع مستحقون لذلك ولأكثر من ذلك للأسباب التالية ( فى رأيى ) :
    1) الشرك ظلم عظيم أفظع من القتل و القتال و غيره و ربما لا يعلم كثيرين - إلا الله - ما هى أضرار هذا الشرك البشعة التى تجعله يرتقى هذه الدرجة من الخطر فيكون رأس الجرائم و المفاسد

    فالشرك و الكفر و الإلحاد لا ينتشر فى أمة إلا طغى عليها الإنحلال و إننتشرت فيها الجريمة أو الظلم أو الفساد , و التاريخ و الواقع يشهدان بصحة ذلك
    فلننظر لأمريكا و أوروبا و غيرها من الأمم الفاسدة و ما ينتشر فيها من جرائم و مفاسد و إنحلال وموبقات بالرغم مما هم فيه من تقدم اقتصادى ومادي إلا أنهم على الجانب المعنوي والأخلاقي أكثر الأمم تخلفاً
    و القاسم المشترك الوحيد بين تلك الدول إما إنتشار الإلحاد او الشرك المسيحي او إدعاء الإسلام إسما فقط لا فعلا ولا تطبيقاً كما فى الدول العربية
    هذا غير المفاسد الأخلاقية المعروفة للأمم المشركة عبر التاريخ

    فربما هذا من الأسباب التى جعلت الله يجعل الشرك ذنباً عظيماً - والله أعلم
    فأرسل للعرب نبيهم :salla-s: فما زاد أكثر المشركين إلا تكبراً و عناداً ومكابرة للحق و صداً و كفراً و طغياناً و تكذيباً للنبي و ظلماً

    2) تاريخ هؤلاء المشركين الأسوَد و على رأسهم قريش و من عاونهم و اليهود العرب ( المستعربين ) فى محاربتهم للإسلام و دعوة التوحيد وتعذيبهم و أحيانا قتلهم لكل من قدروا عليه من المستضعفين من المسلمين من قوم كل منهم

    ولن تشعر بفظاعة جرم هؤلاء الذى إستحقوا عليه العقاب الرهيب الفظيع الحاسم الذى حكم الله عليهم به فى آيات السيف ( بسورة التوبة او غيرها) إلا إن قرأت السيرة , ليس فقط من كتب السيرة بل و من كتب السنة ,, و إن قرأت القرآن الذى حذرهم مراراً و فضح الكثير من فظائعهم

    و ربما إرتكبوا مالم يبلغ علمنا حتى اليوم من فظائع
    فأنا أؤمن أننا لم يصلنا كل شئ فى كل فرع من العلم
    ولا نستثنى السيرة و التاريخ من ذلك بل هما على رأس قائمة العلوم الناقصة و التى تحتاج إلى كتابة منظمة مهذبة منقحة و مدققة

    والله ولي التوفيق

  5. #25
    الصورة الرمزية النصر بالتحقق
    النصر بالتحقق غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    111
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-06-2016
    على الساعة
    01:52 PM

    افتراضي

    تصحيحاً لما كتبتُه بشأن مراحل تشريع الجهاد يرجى مراجعة التالى :
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18867.html#post133744

    من المقال التالى الهام :


صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

احاديث الغزو

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين الغزو الفارسي و الروماني لمصر وبين الفتح الاسلامي
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-05-2014, 12:23 PM
  2. الغزو الكروي إلي أين؟
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2010, 10:10 PM
  3. من آثار الغزو الثقافي
    بواسطة محمد هزاوي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-10-2009, 12:16 PM
  4. كيف نحارب الغزو الثقافي الغربي والشرقي ؟؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 13-12-2005, 11:55 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

احاديث الغزو

احاديث الغزو