وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    152
    آخر نشاط
    03-09-2008
    على الساعة
    03:39 AM

    وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ


    لكل عاقل أنعم الله عليه بالعقل وحرر نفسه من قيود التبعية للآخرين وفكر بنفسه لنفسه
    أقول هذا المثال لتقريب الفهم حسب الفكر المعاصر كلنا يعرف وندوز 95 ثم وندوز "98"
    ثم ال فستا هى إصدارات من مصدر واحد
    وهذه الأديان من مصدر واحد من الله للإنسان مع الفارق الكبير
    بأن الله أسس للإسلام منذ البدأ قبل كل الأديان الأخرى والدليل بأن جعل الله هاجر تسكن مع إبنها إسماعيل فى الصحراء تصوروا الوضع إنسانة مصرية يأمرها الله بأن تترك مصر وتهاجر الى صحراء مكة وتجلس مع إبنها وهو طفل رضيع فى وسط الصحراء حيث لا زرع ولا ماء لماذا كان هذا التدبير !!!!
    وكان هذا قبل كل الأديان هذا يدل على أن الله يمهد لهذا الدين منذ القدم
    لذلك قال تعالى: )إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ) (آل عمران:19)
    لأن الإيمان بالرسول لذى أرسله الله للناس هو أساس الطاعة لله وعدم إرتكاب خطية المعصية
    )مَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً) (الاسراء:15) )يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهاً فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً) (النساء:47)
    )وَآمِنُوا بِمَا أَنْزَلْتُ مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ وَلا تَكُونُوا أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ) (البقرة:41)
    )وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ) (الصف:6)
    متى:
    14وَيُكْرَزُ بِبِشَارَةِ الْمَلَكُوتِ هَذِهِ فِي كُلِّ الْمَسْكُونَةِ شَهَادَةً لِجَمِيعِ الأُمَمِ. ثُمَّ يَأْتِي الْمُنْتَهَى. "بشارة الملكوت فى كل المسكونة هى رسالة الأسلام"
    5: 18فَإِنِّي الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِلَى أَنْ تَزُولَ السَّمَاءُ وَالأَرْضُ لاَ يَزُولُ حَرْفٌ وَاحِدٌ أَوْ نُقْطَةٌ وَاحِدَةٌ مِنَ النَّامُوسِ حَتَّى يَكُونَ الْكُلُّ. حرف واحد أو نفطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل "القرآن الكريم"

    و الإسلام هو الدين الكامل الصحيح والنظام الذى فرضه الله ليكون آخر الأديان فى الآرض
    وتحيته هى السلام ويعلم مكارم الأخلاق ويدعوا الى حسن التعامل و على الناس الطاعة للنبى المرسل من الله
    فقد أرسل موسى لبنى إسرائيل وعليه الطاعة لله فى ذلك الوقت الذى إنتهى بإرسال المسيح اليهم
    وأصبح علي اليهود طاعة الله بالإيمان بالمسيح الذى أرسله اليهم وإن لم يطيعوه أصبحوا كفار بالرغم من إنهم موحدين بالله بل أصبحوا عليهم غضب من الله: يوحنا: 36اَلَّذِي يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ وَالَّذِي لاَ يُؤْمِنُ بِالاِبْنِ لَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللَّهِ». ونفس النظام بالنسبة للرسول
    لذلك من لايؤمن بالرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن بلاغه فلَنْ يَرَى حَيَاةً بَلْ يَمْكُثُ عَلَيْهِ غَضَبُ اللَّهِ».
    وبعد أن أرسل الله رسوله صلى الله عليه وسلم للناس جميعا أصبح الجميع مكلفين بالأيمان به
    )مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلاغُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ) (المائدة:99) )وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (آل عمران:85)
    )وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (سـبأ:28) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَى إِلَى الْأِسْلامِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (الصف:7)
    الإسلام أجرى اله الإعداد له قبل كل الأديان السابقة:
    بعد أن تزوج إبراهيم من هاجر المصرية وبعد أن حملت بإسماعيل أسكنهما الله بصحراء مكة
    ونجد بأن الآيات والبراهين كثيرة لتدل على أن الأسلام هو دين إبراهيم وبأن الرسول صلى الله عليه وسلم
    هو نبى العهد
    من سفر التكوين:
    10وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «تَكْثِيراً أُكَثِّرُ نَسْلَكِ فَلاَ يُعَدُّ مِنَ الْكَثْرَةِ». 11وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «هَا أَنْتِ حُبْلَى فَتَلِدِينَ ابْناً وَتَدْعِينَ اسْمَهُ إِسْمَاعِيلَ لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ سَمِعَ لِمَذَلَّتِكِ. 12وَإِنَّهُ يَكُونُ إِنْسَاناً وَحْشِيّاً يَدُهُ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ وَيَدُ كُلِّ وَاحِدٍ عَلَيْهِ وَأَمَامَ جَمِيعِ إِخْوَتِهِ يَسْكُنُ». 13فَدَعَتِ اسْمَ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمَ مَعَهَا: «أَنْتَ إِيلُ رُئِي». لأَنَّهَا قَالَتْ: «أَهَهُنَا أَيْضاً رَأَيْتُ بَعْدَ رُؤْيَةٍ؟» 14لِذَلِكَ دُعِيَتِ الْبِئْرُ «بِئْرَ لَحَيْ رُئِي». هَا هِيَ بَيْنَ قَادِشَ وَبَارَدَ. 15فَوَلَدَتْ هَاجَرُ لأَبْرَامَ ابْناً. وَدَعَا أَبْرَامُ اسْمَ ابْنِهِ الَّذِي وَلَدَتْهُ هَاجَرُ «إِسْمَاعِيلَ». 16كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ.اَلأَصْحَاحُ السَّابِعُ عَشَرَ
    1وَلَمَّا كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً ظَهَرَ الرَّبُّ لأَبْرَامَ وَقَالَ لَهُ: «أَنَا اللهُ الْقَدِيرُ. سِرْ أَمَامِي وَكُنْ كَامِلاً 2فَأَجْعَلَ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَأُكَثِّرَكَ كَثِيراً جِدّاً». 3فَسَقَطَ أَبْرَامُ عَلَى وَجْهِهِ. وَقَالَ اللهُ لَهُ:4«أَمَّا أَنَا فَهُوَذَا عَهْدِي مَعَكَ وَتَكُونُ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ 5فَلاَ يُدْعَى اسْمُكَ بَعْدُ أَبْرَامَ بَلْ يَكُونُ اسْمُكَ إِبْرَاهِيمَ لأَنِّي أَجْعَلُكَ أَباً لِجُمْهُورٍ مِنَ الأُمَمِ. 6وَأُثْمِرُكَ كَثِيراً جِدّاً وَأَجْعَلُكَ أُمَماً وَمُلُوكٌ مِنْكَ يَخْرُجُونَ. 7وَأُقِيمُ عَهْدِي بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ عَهْداً أَبَدِيّاً لأَكُونَ إِلَهاً لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ. 8وَأُعْطِي لَكَ وَلِنَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ أَرْضَ غُرْبَتِكَ كُلَّ أَرْضِ كَنْعَانَ مِلْكاً أَبَدِيّاً. وَأَكُونُ إِلَهَهُمْ». 9وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «وَأَمَّا أَنْتَ فَتَحْفَظُ عَهْدِي أَنْتَ وَنَسْلُكَ مِنْ بَعْدِكَ فِي أَجْيَالِهِمْ. 10هَذَا هُوَ عَهْدِي الَّذِي تَحْفَظُونَهُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَبَيْنَ نَسْلِكَ مِنْ بَعْدِكَ: يُخْتَنُ مِنْكُمْ كُلُّ ذَكَرٍ 11فَتُخْتَنُونَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِكُمْ فَيَكُونُ عَلاَمَةَ عَهْدٍ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ.
    . 14وَأَمَّا الذَّكَرُ الأَغْلَفُ الَّذِي لاَ يُخْتَنُ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ فَتُقْطَعُ تِلْكَ النَّفْسُ مِنْ شَعْبِهَا. إِنَّهُ قَدْ نَكَثَ عَهْدِي».
    24وَكَانَ إِبْرَاهِيمُ ابْنَ تِسْعٍ وَتِسْعِينَ سَنَةً حِينَ خُتِنَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ 25وَكَانَ إِسْمَاعِيلُ ابْنُهُ ابْنَ ثَلاَثَ عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ خُتِنَ فِي لَحْمِ غُرْلَتِهِ. 26فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ عَيْنِهِ خُتِنَ إِبْرَاهِيمُ وَإِسْمَاعِيلُ ابْنُهُ.
    15وَقَالَ اللهُ لإِبْرَاهِيمَ: «سَارَايُ امْرَأَتُكَ لاَ تَدْعُو اسْمَهَا سَارَايَ بَلِ اسْمُهَا سَارَةُ. 16وَأُبَارِكُهَا وَأُعْطِيكَ أَيْضاً مِنْهَا ابْناً. أُبَارِكُهَا فَتَكُونُ أُمَماً وَمُلُوكُ شُعُوبٍ مِنْهَا يَكُونُونَ». 17فَسَقَطَ إِبْرَاهِيمُ عَلَى وَجْهِهِ وَضَحِكَ وَقَالَ فِي قَلْبِهِ: «هَلْ يُولَدُ لِابْنِ مِئَةِ سَنَةٍ؟ وَهَلْ تَلِدُ سَارَةُ وَهِيَ بِنْتُ تِسْعِينَ سَنَةً؟».

    وكان العهد مكافأة لكل من إبراهيم وإسماعيل
    على طاعتهما لأمر الله عندما إمتحن إبراهيم وأمره بذبح إبنه الوحيد وأطاع إبراهيم لأمر الله وصعد بإبنه الوحيد فوق جبل عرفات فى اليوم الذى يحتفل به كل عام بموعده بالحج وفدى الملاك إسماعيل بكبش ليذبح بدلا من إسماعيل
    فقد تم العهد وعمر إبرهيم 99 عاما وإسماعيل 13 عاما وذلك قبل عام من ولادة إسحق من سارة
    لقد كان إسماعيل هو الأبن الوحيد لأبراهيم وقت العهد وكانت سارة مازالت عاقرا ولم تعلم بأنها ستلد إلا بعد أن مر الملائكة على إبراهيم فى طريقهم الى إبن أخيه لوط فبشروه بإسحق

    لقد إندثرت جميع المعجزات للأديان السابقة وبقت معجزات الإسلام فقط:
    )وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ) (الصف:6)

    وقد قال الله فى القرآن عن بيت الله ببكة "الكعبة" )
    )إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدىً لِلْعَالَمِينَ) (آل عمران:96)
    فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:97)

    وقال داوود عن بيت الله ببكة فى مزمور 84:
    بأن يوما للصلاة لله فيه بالف


    ومعجزة القرآن الكريم
    )وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّراً وَنَذِيراً) (الاسراء:105) )وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ) (الانبياء:107) )وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) (سـبأ:28) )وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ) (القلم:4)

    وذكر الله علاقة الأديان السابقة بالإسلام
    )لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ) (المائدة:82) )وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ) (المائدة:83)
    لأن اليهود قد أدانهم المسيح بالمعصية لعدم إيمانهم به :يوحنا: 24فَقُلْتُ لَكُمْ إِنَّكُمْ تَمُوتُونَ فِي خَطَايَاكُمْ لأَنَّكُمْ إِنْ لَمْ تُؤْمِنُوا أَنِّي أَنَا هُوَ تَمُوتُونَ فِي خَطَايَاكُمْ». وكذلك أدينوا بالمعصية مرة أخرى لعدم إيمانهم بالرسول فأصبحوا
    )مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) (الجمعة:5) بعد تحريفهم عن الذبيح وغيره ما الفائدة كان عنهم ملكوت ثم ضيعوه
    الله يختار من يقبله منهم ممن تقشعر جلودهم عند سماع القرآن وتفيض أعينهم من الدمع
    )فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ) (الأنعام:125)

    والأسلام له حججه الثابتة:
    )رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ) (ابراهيم:37)
    )وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ) (البقرة:127)
    فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِناً وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:97
    )رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (البقرة:129) )قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ) (لأعراف:158) )مَا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِنْ رِجَالِكُمْ وَلَكِنْ رَسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً) (الأحزاب:40)
    )الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْأِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (لأعراف:157)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #2
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    تفسير السيوطي
    تفسير سورة أل عمران
    واخرج ابن اسحق وابن جرير وابن المنذر عن محمد بن جعفر بن الزبير قال‏:‏ ‏"‏قدم على النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ وفد نجران ستون راكبا، فيهم اربعة عشر رجلا من اشرافهم، فكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ منهم ابو حارثة بن علقمة، والعاقب، وعبد المسيح، والايهم السيد، وهو من النصرانية على دين الملك مع اختلاف من امرهم‏.‏ يقولون هو الله، ويقولون هو ولد الله، ويقولون هو ثالث ثلاثة، كذلك قول النصرانية، فهم يحتجون في قولهم يقولون هو الله بانه كان يحيي الموتى، ويبرئ الاسقام، ويخبر بالغيوب، ويخلق من الطين كهيئة الطير ثم ينفخ فيه فيكون طيرا، وذلك كله باذن الله ليجعله اية للناس‏.‏ ويحتجون في قولهم بانه ولد بانهم يقولون‏:‏ لم يكن له اب يعلم، وقد تكلم في المهد شيئا لم يصنعه احد من ولد ادم قبله‏.‏ ويحتجون في قولهم انه ثالث ثلاثة بقول الله‏:‏ فعلنا، وامرنا، وخلقنا، وقضينا، فيقولون‏:‏ لو كان واحدا ما قال الا فعلت، وامرت، وقضيت، وخلقت، ولكنه هو وعيسى ومريم‏.‏ ففي كل ذلك من قولهم نزل القران وذكر الله لنبيه فيه قولهم، فلما كلمه الحبران قال لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ اسلما قالا‏:‏ قد اسلمنا قبلك‏.‏ قال‏:‏ كذبتما منعكما من الاسلام دعاؤكما لله ولدا، وعبادتكما الصليب، واكلكما الخنزير، قالا‏:‏ فمن ابوه يا محمد‏؟‏ فصمت فلم يجبهما شيئا، فانزل الله في ذلك من قولهم واختلاف امرهم كله صدر سورة ال عمران الى بضع وثمانين اية منها، فافتتح السورة بتنزيه نفسه مما قالوه، وتوحيده اياهم بالخلق، والامر لا شريك له فيه، ورد عليهم ما ابتدعوا من الكفر، وجعلوا معه من الانداد، واحتجاجا عليهم بقولهم في صاحبهم ليعرفهم بذلك ضلالته فقال ‏{‏الم، الله لا اله الا هو الحي القيوم‏}‏ اي ليس معه غيره شريك في امره، الحي الذي لا يموت وقد مات عيسى، في قولهم القيوم القائم على سلطانه لا يزول وقد زال عيسى‏.‏ وقال ابن اسحق‏:‏ حدثني محمد بن سهل بن ابي امامة قال‏:‏ لما قدم اهل نجران على رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ يسالونه عن عيسى بن مريم‏.‏ نزلت فيهم فاتحة ال عمران الى راس الثمانين منها واخرجه البيهقي في الدلائل‏"‏‏.‏

    http://www.al-eman.com/IslamLib/view...سلمنا-قبلك#SR1

    واخرج الحاكم وصححه وابن مردويه وابو نعيم في الدلائل عن جابر قال ‏"‏قدم على النبي صلى الله عليه وسلم العاقب، والسيد، فدعاهما الى الاسلام فقالا‏:‏ اسلمنا يا محمد قال‏:‏ كذبتما، ان شئتما اخبرتكما بما يمنعكما من الاسلام‏.‏ قالا‏:‏ فهات‏.‏ قال‏:‏ حب الصليب، وشرب الخمر، واكل لحم الخنزير‏.‏ قال جابر‏:‏ فدعاهما الى الملاعنة، فواعداه الى الغد، فغدا رسول الله صلى الله عليه وسلم، واخذ بيد علي، وفاطمة، والحسن، والحسين، ثم ارسل اليهما فابيا ان يجيباه، واقرا له، فقال‏:‏ والذي بعثني بالحق لو فعلا لامطر الوادي عليهما نارا‏.‏ قال جابر‏:‏ فيهم نزلت ‏{‏تعالوا ندع ابناءنا وابناءكم‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏ الاية‏.‏ قال جابر‏:‏ انفسنا وانفسكم رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلي، وابناءنا الحسن والحسين، ونساءنا فاطمة‏"‏‏.‏


    واخرج الحاكم وصححه عن جابر ‏"‏ان وفد نجران اتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا‏:‏ ما تقول في عيسى‏؟‏ فقال‏:‏ هو روح الله، وكلمته، وعبد الله، ورسوله، قالوا له‏:‏ هل لك ان نلاعنك انه ليس كذلك‏؟‏ قال‏:‏ وذاك احب اليكم‏؟‏ قالوا‏:‏ نعم‏.‏ قال‏:‏ فاذا شئتم‏.‏ فجاء وجمع ولده الحسن والحسين، فقال رئيسهم‏:‏ لا تلاعنوا هذا الرجل فوالله لئن لاعنتموه ليخسفن باحد الفريقين فجاؤوا فقالوا‏:‏ يا ابا القاسم انما اراد ان يلاعنك سفهاؤنا، وانا نحب ان تعفينا‏.‏ قال‏:‏ قد اعفيتكم ثم قال‏:‏ ان العذاب قد اظل نجران‏"‏‏.‏


    واخرج ابو النعيم في الدلائل من طريق الكلبي عن ابي صالح عن ابن عباس ‏"‏ان وفد نجران من النصارى قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم اربعة عشر رجلا من اشرافهم‏.‏ منهم السيد وهو الكبير، والعاقب وهو الذي يكون بعده، وصاحب رايهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لهما‏:‏ اسلما قالا‏:‏ اسلمنا‏.‏ قال‏:‏ ما اسلمتما‏.‏ قالا‏:‏ بلى‏.‏ قد اسلمنا قبلك‏.‏ قال‏:‏ كذبتما يمنعكم من الاسلام ثلاث فيكما‏:‏ عبادتكما الصليب، واكلكما الخنزير، وزعمكما ان لله ولدا‏.‏ ونزل ‏{‏ان مثل عيسى عند الله كمثل ادم خلقه من تراب‏.‏‏.‏‏.‏‏}‏ الاية‏.‏ فلما قراها عليهم قالوا‏:‏ ما نعرف ما تقول‏.‏ ونزل ‏{‏فمن حاجك فيه من بعد ما جاءك من العلم‏}‏ يقول‏:‏ من جادلك في امر عيسى من بعد ما جاءك من العلم من القران ‏{‏فقل تعالوا‏}‏ الى قوله ‏{‏ثم نبتهل‏}‏ يقول‏:‏ نجتهد في الدعاء ان الذي جاء به محمد هو الحق، وان الذي يقولون هو الباطل فقال لهم‏:‏ ان الله قد امرني ان لم تقبلواهذا ان اباهلكم فقالوا‏:‏ يا ابا القاسم بل نرجع فننظر في امرنا ثم ناتيك‏.‏ فخلا بعضهم ببعض وتصادقوا فيما بينهم قال السيد للعاقب‏:‏ قد والله علمتم ان الرجل نبي مرسل، ولئن لاعنتموه انه ليستاصلكم، وما لاعن قوم قط نبيا فبقي كبيرهم، ولا نبت صغيرهم‏.‏ فان انتم لم تتبعوه وابيتم الا الف دينكم فوادعوه وارجعوا الى بلادكم‏.‏ وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ومعه علي، والحسن، والحسين، وفاطمة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ان انا دعوت فامنوا انتم، فابوا ان يلاعنوه وصالحوه على الجزية‏"‏‏.‏

    http://www.al-eman.com/IslamLib/view...سلمنا-قبلك#SR1
    هدا ان كان الاسلام لم يكتمل بعد فما بالك عندما نزلت الاية اليوم اكملت لكم دينكم و رضيت لكم الاسلام دينا

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد علي : ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ
    بواسطة adel2010 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 24-07-2007, 07:32 PM
  2. وَمَنْ هُوَ عَبْدُكَ الْكَلْبُ؟.
    بواسطة المهندس زهدي جمال الدين محمد في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-03-2007, 03:33 PM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-12-2005, 02:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ

وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْأِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ