الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

    كالعادة شبهة اخرى من غير العارفين بالعلوم الأسلامية فى منتدى المكنسة والعربية

    وتتحدث ان المسيح له لاهوت فى القرآن مع ان القرآن نفى الوهية المسيح بقوله جل وعلا

    مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ جزء من الآية 75 من سورة المائدة

    ولكنه يصر ان المسيح ذو لاهوت فى القرآن ولنعرض الآن الشبهة

    اقتباس
    فى هذا الموضوع سنعرف من هو المسيح فى القرآن و سنجد ان المسيح هو الله حقيقة و ربما يصل الأمر الى ان يكون المسيح اعظم من اله القرآن نفسه ( و هذا هو الحق ) و يرد الىّ قول امنا العبارة من الاسلام الى المسيحية امنا ناهد محمود متولى فهى قالت : ( انا عرفت المسيح و احببته من القرآن ) فالمسيح يا احبائى اعظم شخص عرفه التاريخ و هو الذى قال ( فتشوا الكتب التى تظنون ان لكم فيها حياة أبدية و هى التى تشهد لى ) فسنرى تحقيق قول المسيح فى هذا الموضوع كما تم فى قبله من المواضيع سنضع بعض المقارنات بين المسيح و محمد رسول الاسلام و سنرى الفارق العظيم بين الاثنين مبدئيا انا اعتذر لأنى سأقيم بعض المقارنات بين رب المجد يسوع المسيح و بين محمد رسول الاسلام حيث ان المسيح اعظم من هذه المقارنة التى لا يستحقها محمد لأن المسيح هو كلمة الله المتجسد و لكن هذا فقط لأجل خدمة الاخ المسلم فانا لا اريد الا خدمة اخى و حبيبى المسلم

    المسيح هو كلمة الله :
    إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ( آل عمران 45 )
    و نرى انه عامل الكلمة معاملة المذكر !! فى حين ان كلمة تعامل معاملة المؤنث كما فى سورة النساء آية 171 ( و كلمته القاها الى مريم ) فهل يكون هذا خطأ فى القرآن ؟ بالطبع يجيب الأخ المسلم الحبيب قائلا : لا فالقرآن لا يخطئ !! فلا يكون هناك حلا الا ان تكون هذه الكلمة ليست كلمة عادية معناها كن فيكون كما يقول الاخ الحبيب المسلم و انما هى عقل الله الناطق لأن المسيح هو كلمة الله المتجسد ( و للعلم ان لقب كلمة الله لم يطلق الا على المسيح فى القرآن فهو لم يطلق حتّى على محمد رسول الاسلام فهل المسيح هو فقط المخلوق بكلمة قل فيكون ؟؟؟ بالطبع كلام غير منطقى !! ثم انه هو كلمة الله أى انه هو ذاته الكلمة التى يخلق بها الله فبالتالى هو الله و لا تفسير منطقى آخر !! كما قال الانجيل : كل شئ به كان و بغيره لم يكن شئ مما كان )

    المسيح هو روح الله :
    إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ ( النساء 171 )
    و يفسر البيضاوى : سمي روحا لأنه كان يحيي الأموات أو القلوب
    و من هو الذى يحيى الأموات او القلوب الا الله وحده ؟ المسيح هو روح الله و هذا ما جاء فى احاديث عدة كما سنرى فيما بعد و الواقع انه لا احد يحيى الا الله وحده ( و طبعا لم يأخذ محمد ايضا هذا اللقب !! )

    المسيح بلا خطية :
    قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ( مريم 19 )
    و يفسر الطبرى : َالْغُلَام الزَّكِيّ : هُوَ الطَّاهِر مِنْ الذُّنُوب
    فى حين ان محمد رسول الاسلام له ذنوب و طلب منه الله منه ان يستغفر عنها كما فى :
    فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ( محمد 19 )

    المسيح هو الشفيع :
    نرى فى حديث من صحيح البخارى : كتاب التوحيد : باب قول الله تعالى وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة :
    قال فيأتون موسى فيقول إني لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب قتله النفس ولكن ائتوا عيسى عبد الله ورسوله وروح الله وكلمته قال فيأتون عيسى فيقول لست هناكم ولكن ائتوا محمدا صلى الله عليه وسلم عبدا غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فيأتوني فأستأذن على ربي في داره فيؤذن لي عليه
    ( طبعا ده مش كل الحديث لكن لأن الحديث طويل و اظن الكل عارفه فلم اضعه بالكامل لكن لم لا يعرفه ممكن يرجع للمرجع )
    ففى الحديث يريد كاتب الحديث ان يقول بأن المسيح لن يشفع و ان محمد هو الشفيع و كما رأينا فان السبب الذى جعل موسى النبى لا يشفع هو خطيئته و كذلك من قبله مثل آدم و نوح و ابراهيم و لكن يأتى عند المسيح و لا يذكر عنه خطيئة لأنه بلا خطيئة بالطبع و الأغرب انه قال عليه ( روح الله ) فمن هو روح الله الا الله ؟ و مع ذلك فكاتب الحديث الكاذب يقول بأن محمد هو الشفيع و المسيح لا يشفع و سنحلل ذلك على القرآن :
    سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ( المنافقون 6 )
    يعنى ربنا مش فارقة معاه محمد يشفع ولا لأ مش هيغفر يعنى مش هيغفر أما عن المسيح فيقول :
    ِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ( آل عمران )
    و يفسر الجلالين : "وَجِيهًا" ذَا جَاه "فِي الدُّنْيَا" بِالنُّبُوَّةِ "وَالْآخِرَة" بِالشَّفَاعَةِ
    اذ ان المسيح هو الشفيع و ليس محمد بشهادة القرآن فى حين ان القرآن ايضا يخص الله وحده بالشفاعة !! :
    قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ( الزمر 44 )

    ولادة المسيح المعجزية من العذراء :
    نعرف ان كل انسان يولد من زرع بشر اى بعد ان يعرف الرجل امرأته و اماالمسيح فولد دون أب و دون زرع بشر كما نرى :
    وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ( التحريم 12 ) فى حين ان لا احد ولا حتّى محمد رسول الاسلام الذى يظن المسلمون انه اعظم الخلق فقد ولد هو ايضا ولادة طبيعية بزرع بشر و ليس كالمسيح له كل المجد

    المسيح يخلق :
    وَرَسُولًا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّه ( آل عمران 49 )
    بالطبع اى احد يخلق فهو يخلق باذن الله حتّى ان الانجيل يقول ان المسيح لا يفعل شئ من نفسه الا بمشيئة الآب حيث ان مشيئة الآب و الابن واحدة و لكن يأتى السؤال : من غير المسيح من الانبياء كان يخلق ؟ فانه حتّى محمد لم يفعل مثل هذا !!!

    المسيح يبرئ الأكمة و الابرص و يحيى الموتى :
    َأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ ( آل عمران 49 )
    فمن ايضا من الانبياء كان يفعل كمثل هذا فان حتّى محمد لم يستطع ان يفعل مثل هذا :
    عَبَسَ وَتَوَلَّى أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى ( عبس 1 – 2 )

    المسيح يعلم الغيب :
    وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ( آل عمران )
    فى حين ان علم الغيب هذا من صفات الله وحده :
    يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ( المائدة 109 )
    و حتّى محمد رسول الاسلام الذى تظنون انه اعظم البشر فان القرآن يقول عنه :
    وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ ( هود 31 )
    و يفسر الطبرى : { وَلَا أَعْلَم } أَيْضًا { الْغَيْب } يَعْنِي مَا خَفِيَ مِنْ سَرَائِر الْعِبَاد , فَإِنَّ ذَلِكَ لَا يَعْلَمهُ إِلَّا اللَّه


    المسيح يعلم الساعة :
    وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيم ( الزخرف 61 )
    و يفسر ابن كثير : وَفِي هَذَا نَظَر وَأَبْعَد مِنْهُ مَا حَكَاهُ قَتَادَة عَنْ الْحَسَن الْبَصْرِيّ وَسَعِيد بْن جُبَيْر أَنَّ الضَّمِير فِي وَإِنَّهُ عَائِد عَلَى الْقُرْآن بَلْ الصَّحِيح أَنَّهُ عَائِد عَلَى عِيسَى عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام
    فى حين ان لا احد يعلم الساعة الا الله وحده !! و ايضا فى هذا فان محمد رسول الاسلام لا يعلم متى ستقوم الساعة !!!

    المسيح هو الديّان :
    قد قلنا من قبل ان المسيح هو الشفيع و لكن ليس هذا فقط فانه ايضا ديّان و لا احد ديّان الا الله و نرى الحديث :
    صحيح مسلم : كتاب الايمان : باب نزول عيسى ابن مريم حاكما بشريعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :
    حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا ليث عن سعيد بن أبي سعيد عن عطاء بن ميناء عن أبي هريرة أنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والله لينزلن ابن مريم حكما عادلا فليكسرن الصليب وليقتلن الخنزير وليضعن الجزية ولتتركن القلاص فلا يسعى عليها ولتذهبن الشحناء والتباغض والتحاسد وليدعون إلى المال فلا يقبله أحد
    و فى هذا الحديث يقظهر ان المسيح هو الحكم العادل !! فما معنى هذا الا ان يكون هو الديّان العادل ؟ من هو الذى يحكم بين الناس الا الله ؟
    بالطبع مسألة انه يكسر الصليب و يقتل الخنزير فهذا شئ خرافى (فأن كلمة الصليب عند الهالكين جهالة وأما عندنا نحن المخلصين فهى قوة الله )

    المسيح البار :
    وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا ( مريم 32 )
    و يقول الطبرى : الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَبَرًّا بِوَالِدَتِي } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : مُخْبِرًا عَنْ قِيل عِيسَى لِلْقَوْمِ : وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا وَبَرًّا : أَيْ جَعَلَنِي بَرًّا بِوَالِدَتِي .
    و نرى ان المسيح هو الرجب البار المبارك و لكن هل كان محمدا بهذا البر ؟ بالطبع لا فقد كانت له ذنوب :
    فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ( محمد 19 )
    بل ان بر المسيح لم يصل اليه حتّى اله القرآن نفسه دعونا نقارن :
    من اسماء الله الحسنى انه المذل و نرى الآية فى القرآن :
    تُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ( آل عمران 26 )
    ايضا نرى اله القرآن مضل :
    يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ( المدثر 31 )
    و يقول الطبرى : { كَذَلِكَ يُضِلّ اللَّه مَنْ يَشَاء } مِنْ خَلْقه فَيَخْذُلهُ عَنْ إِصَابَة الْحَقّ { وَيَهْدِي مَنْ يَشَاء } مِنْهُمْ , فَيُوَفِّقهُ لِإِصَابَةِ الصَّوَاب .
    فأى اله هذا ؟
    كما نرى انه اله ماكر ايضا :
    وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ( آل عمران 54 )
    و يقول الطبرى : وَأَمَّا مَكْر اللَّه بِهِمْ فَإِنَّهُ فِيمَا ذَكَرَ السُّدِّيّ : إِلْقَاؤُهُ شَبَه عِيسَى عَلَى بَعْض أَتْبَاعه , حَتَّى قَتَلَهُ الْمَاكِرُونَ بِعِيسَى , وَهُمْ يَحْسَبُونَهُ عِيسَى , وَقَدْ رَفَعَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ عِيسَى قَبْل ذَلِكَ .
    و ما ذنب هذا الذى اتبع عيسى ان يصلب بدلا عنه ؟ أى عدل الهى هذا ؟ اى اله هو هذا ؟ اذا كان اله القرآن يذل من يشاء و يضل من يشاء و هو اله ماكر فماذا يفعل اذا الشيطان طالما ان اله القرآن اخذ وظيفته ليضل الناس و يمكر و يذل ؟ و فوق كل هذا فنرى ان القرآن قال ان المسيح رجل بار و مبارك

    بهذا نكون انتهينا و اثبتنا لاهوت المسيح من القرآن و ان المسيح اعظم من محمد و انه ايضا اعظم من اله القرآن نفسه فلا احد فى هذا الكون اعظم من السيد المسيح له كل المجد و العز و القوة و الكرامة و احب ان اقول لكل حبيب و أخ مسلم قول المسيح له المجد :
    ( فتشوا الكتب التى تظنون ان لكم فى حياة ابدية و هى التى تشهد لى )


    و تعرفون الحق و الحق يحرركم
    مجدا للثالوث الأقدس
    سوف ارد على شبهة جزء بجزء

    اقتباس
    فالمسيح يا احبائى اعظم شخص عرفه التاريخ و هو الذى قال ( فتشوا الكتب التى تظنون ان لكم فيها حياة أبدية و هى التى تشهد لى ) فسنرى تحقيق قول المسيح فى هذا الموضوع كما تم فى قبله من المواضيع سنضع بعض المقارنات بين المسيح و محمد رسول الاسلام و سنرى الفارق العظيم بين الاثنين مبدئيا انا اعتذر لأنى سأقيم بعض المقارنات بين رب المجد يسوع المسيح و بين محمد رسول الاسلام حيث ان المسيح اعظم من هذه المقارنة التى لا يستحقها محمد لأن المسيح هو كلمة الله المتجسد و لكن هذا فقط لأجل خدمة الاخ المسلم فانا لا اريد الا خدمة اخى و حبيبى المسلم
    لقد قال المسيح عيسى عليه السلام فتشوا الكتب التى تشهد لى وليس للاهوتى

    والقرآن يشهد للمسيح فى عدة مواضع مختلفة فقد كرمه الله من الأهانة على الصليب ورفعه

    ويقول عنه :
    إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ

    فالقرآن يشهد للمسيح وهذا ما طلبه المسيح ولم يقل تشهد للاهوتى وهذا ما لا يشهد به القرآن فالقرآن هو الحياة الأبدية الحقيقة التى تنالونها من اتباع تعاليمه

    اقتباس
    المسيح هو كلمة الله :
    إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ( آل عمران 45 )
    و نرى انه عامل الكلمة معاملة المذكر !! فى حين ان كلمة تعامل معاملة المؤنث كما فى سورة النساء آية 171 ( و كلمته القاها الى مريم ) فهل يكون هذا خطأ فى القرآن ؟ بالطبع يجيب الأخ المسلم الحبيب قائلا : لا فالقرآن لا يخطئ !! فلا يكون هناك حلا الا ان تكون هذه الكلمة ليست كلمة عادية معناها كن فيكون كما يقول الاخ الحبيب المسلم و انما هى عقل الله الناطق لأن المسيح هو كلمة الله المتجسد ( و للعلم ان لقب كلمة الله لم يطلق الا على المسيح فى القرآن فهو لم يطلق حتّى على محمد رسول الاسلام فهل المسيح هو فقط المخلوق بكلمة قل فيكون ؟؟؟ بالطبع كلام غير منطقى !! ثم انه هو كلمة الله أى انه هو ذاته الكلمة التى يخلق بها الله فبالتالى هو الله و لا تفسير منطقى آخر !! كما قال الانجيل : كل شئ به كان و بغيره لم يكن شئ مما كان )
    هذا يدل على انكم لا تعرفون شيئاً على الأسلام وخصوصاً مشرفكم صوت صارخ الذى لا يعرف نزول القرآن على 7 احرف
    فانت استنتجت انه بما ان المسيح كلمة الله فهو اذن كلمة الله كما تؤمنون به ولكن هذا تفسير خطأ

    فالتفسير الحقيقى هو ان المسيح عليه السلام اسمه كلمة او كلمة الله

    ولكن لماذا سمى كلمة الله ؟

    لانه جاء بكلمة من الله تعالى سبحانه وتعالى فلم يأتى بطريقة طبيعية بواسطة اب وأم بل ام من دون أب جاء بكملة من الله جل وعلا وهى كلمة كن ولهذا سمى كلمة لانه جاء بكلمة من الله وراجعوا التفاسير ان كنتم لا تصدقون

    هان يأتى سائل ويسأل اذن لماذا لم يسمى آدم ايضاً كلمة الله ؟
    نرد بأذن الله ونقول
    لان ادم كان يعرف انه بشر مخلوق وكذلك غيره وغيره ولم يقل احد انه الله او ابن الله اما انتم فتقولوا بما انه من دون اب اذن فهو ابن الله فالقرآن يرد ويقول لا انه كلمة الله اى جاء بدون اب بواسطة كلمة من الله اما ادم فلم يحتج الله لأطلاق هذا اللقب عليه لانه لم يكن حاجة لذلك فلم يكن هناك من يؤمن بانه الله او ابن الله حتى يقول عنه كلمة الله ليوضح للناس لكن انتم تقولوا ابن الله و القرآن يرد لا ليس ابن الله بل جاء بواسطة كلمة من الله وليس ان الله تبارك وتعالى انجب والله اعلم .

    اقتباس
    المسيح هو روح الله :
    إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ ( النساء 171 )
    و يفسر البيضاوى : سمي روحا لأنه كان يحيي الأموات أو القلوب
    و من هو الذى يحيى الأموات او القلوب الا الله وحده ؟ المسيح هو روح الله و هذا ما جاء فى احاديث عدة كما سنرى فيما بعد و الواقع انه لا احد يحيى الا الله وحده ( و طبعا لم يأخذ محمد ايضا هذا اللقب !! )
    لم يقل انه روح الله بل قال روح الله و فى الواقع عن معجزات المسيح فقد قال الله تعالى انه كان يفعل هذه المعجزات بأذن الله ونعود الى موضوع روح الله

    اولاً يقول روح من الله جل وعلا و ليس روح الله وليس انه روح من الله اذن فهو الله جل وعلا والعياذ بالله بل سمى هكذا لانه روح من الله جل وعلا فالآية تقول روح منه اى روح من الله فكل الأرواح من الله اى من عنده مثل كتاب من احمد ليس المقصود انى شققت احمد واخذت منه الكتاب بل هذا الكتاب اعطاه لى احمد وكذلك قال الله عنه روح منه لانه ايضاً الوحيد الذى ولد بأم دون اب فروحه ليتس مثل باقى الأرواح بل اتى من الله جل وعلا روح من عند الله وليس المسيح فقط هو روح من الله بل ادم ايضاً كان روحاً من الله فكل الأرواح من الله جل وعلا

    ﴿وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ. فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ﴾ [الحجر: 28و29]

    فكلنا روح من الله جل وعلا لانه خالق روح فبالتالى كل ارواحنا منه وحتى معنى روح الله يعنى نفس الشئ فروح الله اى الروح التى خلقها الله او التى صنعها ففالحديث سيقول عنه روح الله لانه اصبح لقبه روح الله و معنى روح الله اى روح من عند الله
    سنفسر ما معنى روح الله بطريقة بسيطة

    روح الله : أى الروح الت خلقها الله فهى روحه ليست التى يعيش بها بل روحه المخلوقة بيده فالروح هنا تنسب الى الله لان الله خالقها جل وعلا سبحانه وتعالى

    اقتباس
    المسيح بلا خطية :
    قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ( مريم 19 )
    و يفسر الطبرى : َالْغُلَام الزَّكِيّ : هُوَ الطَّاهِر مِنْ الذُّنُوب
    فى حين ان محمد رسول الاسلام له ذنوب و طلب منه الله منه ان يستغفر عنها كما فى :
    فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ( محمد 19 )
    اولاً اتسغفر عن ذنبك لها عدة تفاسير وليس المقصود بها انه ذو ذنوب بل يطلب الغفر عن ذنوبه اى الوقوع فيها فهو يطلب ان يعصمه الله من الذنوب وقد اختلفت التفاسير

    اما عن المسيح فكل الأنبياء بلا خطية فلا يوجد نبى زنا او شرب الخمر او سجد لصنم بل اخطأوا اخطاء سهو مثلاً محمد صلى الله لعهي وسلم عندما ترك الأعمى وتوجه للكفار ليدعوهم هذا خطأ سهو وليس كبيرة من الكبائر وغيره

    و سبب عدم خطأ المسيح هو انه مثلاً محمد صلى الله عليه وسلم اخطأ بعد سن الأربعين من عمره خطأ الأعمى اما المسيح فقد رفع فى سن صغيرة ولم يرفع بعد سن كبيرة فهو اساساً لم يمكث فى الأرض طويلا حتى يخطئ فهو اساساً لم يملك الفرصة ذلك لانه لم يمكث كثيراً فى الأرض مثل باقى الأنبياء فخطأ محمد الذى يعد خطأ سهو قد حدث بعد الأربعين من عمره

    اما المسيح فلم يعش فى الأرض هذه المدة

    اقتباس
    المسيح هو الشفيع :
    نرى فى حديث من صحيح البخارى : كتاب التوحيد : باب قول الله تعالى وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة :
    قال فيأتون موسى فيقول إني لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب قتله النفس ولكن ائتوا عيسى عبد الله ورسوله وروح الله وكلمته قال فيأتون عيسى فيقول لست هناكم ولكن ائتوا محمدا صلى الله عليه وسلم عبدا غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فيأتوني فأستأذن على ربي في داره فيؤذن لي عليه
    ( طبعا ده مش كل الحديث لكن لأن الحديث طويل و اظن الكل عارفه فلم اضعه بالكامل لكن لم لا يعرفه ممكن يرجع للمرجع )
    ففى الحديث يريد كاتب الحديث ان يقول بأن المسيح لن يشفع و ان محمد هو الشفيع و كما رأينا فان السبب الذى جعل موسى النبى لا يشفع هو خطيئته و كذلك من قبله مثل آدم و نوح و ابراهيم و لكن يأتى عند المسيح و لا يذكر عنه خطيئة لأنه بلا خطيئة بالطبع و الأغرب انه قال عليه ( روح الله ) فمن هو روح الله الا الله ؟ و مع ذلك فكاتب الحديث الكاذب يقول بأن محمد هو الشفيع و المسيح لا يشفع و سنحلل ذلك على القرآن :
    سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَسْتَغْفَرْتَ لَهُمْ أَمْ لَمْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ لَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ ( المنافقون 6 )
    يعنى ربنا مش فارقة معاه محمد يشفع ولا لأ مش هيغفر يعنى مش هيغفر أما عن المسيح فيقول :
    ِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ ( آل عمران )
    و يفسر الجلالين : "وَجِيهًا" ذَا جَاه "فِي الدُّنْيَا" بِالنُّبُوَّةِ "وَالْآخِرَة" بِالشَّفَاعَةِ
    اذ ان المسيح هو الشفيع و ليس محمد بشهادة القرآن فى حين ان القرآن ايضا يخص الله وحده بالشفاعة !! :
    قُلْ لِلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ( الزمر 44 )
    سنعرض التفسير الصحيح لوجيه

    قال أبو جعفر : يعني بقوله " وجيها " ذا وجه ومنزلة عالية عند الله ، وشرف وكرامة . ومنه يقال للرجل الذي يشرف وتعظمه الملوك والناس " وجيه " يقال منه : " ما كان فلان وجيها ، ولقد وجه وجاهة " " وإن له لوجها عند السلطان وجاها ووجاهة " و " الجاه " مقلوب ، قلبت ، واوه من أوله إلى موضع العين منه ، فقيل : " جاه " وإنما هو " وجه " و " فعل " من الجاه : " جاه يجوه " . مسموع من العرب : " أخاف أن يجوهني بأكثر من هذا " بمعنى : أن يستقبلني في وجهي بأعظم منه .

    وتفسير ابن كثير :

    قوله تعالى:
    ( وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين ) أي : له وجاهة ومكانة عند الله في الدنيا ، بما يوحيه الله إليه من الشريعة ، وينزل عليه من الكتاب ، وغير ذلك مما منحه به ، وفي الدار الآخرة يشفع عند الله فيمن يأذن له فيه ، فيقبل منه ، أسوة بإخوانه من أولي العزم ، صلوات الله عليهم .
    المصدر


    تفسير القرآن
    تفسير ابن كثير

    وعن الحديث فعيىس عليه السلام يقول عن محمد صلى الله عليه وسلم انه هو الذى يشفع حيث انه رسول العالمين فمن الطبيعى ان يشفع لهم اما المسيح فكان لأسرائيل فكيف له ان شفع للجميع على عكس محمد فكما فى الفرقان 1 والأنبياء 107 هو ارسل للعالم

    والرسول عليه السلام غفر له ما تقدم وما تأخر من ذنبه اى حجب الله عنه ان يأتى فى نفسه الوقوع فى الخطأ وهذه ميزة لم يتمتع بها المسيح عليه السلام لانه لم يخطئ ليس بسبب هذه الميزة بل بسبب انه لم يأخذ الفرصة كاملة حتى يخطئ اصلاً لانه رفع فى سن صغير وهو شاب وليس مثل خطأ محمد بعد الأربعين

    يتبع ........
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ (آل عمران 7)




    الآيات المحكمة في سيدنا المسح


    لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئاً إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (المائدة 17)


    لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (72)



    يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقِّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْراً لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَـهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَات وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً (النساء 171)


    لَّن يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَن يَكُونَ عَبْداً لِّلّهِ وَلاَ الْمَلآئِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَن يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيهِ جَمِيعاً (النساء 172)



    مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (المائدة 75)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    أخى الكريم kholio 5 ممتن لمرورك وهم فعلاً اناس غريبة

    فمثلاً

    قوله تعالى : أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ

    لقد تركوا تماماً كلمة باذن الله واتجهوا الى انه يخلق الطير وبهذا فهو اله ولم يلتفتوا الى كلمتى (بِإِذْنِ اللَّهِ )

    وشكراً اخى الحبيب على مشاركتك الرائعة

    وسنتكمل الرد باذن الله تعالى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    نستكمل الرد باذن الله تعالى
    تقول الشبهة ايضاً
    اقتباس
    ولادة المسيح المعجزية من العذراء :
    نعرف ان كل انسان يولد من زرع بشر اى بعد ان يعرف الرجل امرأته و اماالمسيح فولد دون أب و دون زرع بشر كما نرى :
    وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ ( التحريم 12 ) فى حين ان لا احد ولا حتّى محمد رسول الاسلام الذى يظن المسلمون انه اعظم الخلق فقد ولد هو ايضا ولادة طبيعية بزرع بشر و ليس كالمسيح له كل المجد
    ان كان تفسيرك منطقياً فآدم عليه السلام ايضاً اله اعظم من عيسى لانه ولد من دون اب وام فمن المنطقى ان يكون الهاً ايضاً ان كان تفسيرك صحيح لانه من دون اب وام !

    ولكن تفسيرك غير منطقى فولادة المسيح المعجزية لا تجعله اعظم من محمد بل تجعلها معجزة عظيمة فلقد كانت هذه المعجزة للعالم اجمع ولقد قال الشيخ الشعراوى -رحمه الله- ان اليهود كانوا ماديين جداً -اى لا يؤمنون الا بالأدلة المادية- لدرجة انهم قالوا

    لنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى نَرَى اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمْ الصَّاعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ ثُمَّ بَعَثْنَاكُمْ مِنْ بَعْدِ مَوْتِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ[399]

    اذن فكل امورهم مادية وبما ان كل امورهم مادية فهم فى حاجة الى هزة عنيفة تهز اخصال ماديتهم هذه لتخرجهم الى معنى يؤمنون بالغيب

    فاراد الله سبحانه وتعالى ان يخلع منهم ذلك الفكر المادى بعيسى - عليه السلام - على غير طريق الناموس البشرى الذى يأتى عليه البشر فجعله من امرأة دون اب فان هذا الذى اريد به ان يزلزل القواعد المادية لليهود يمكن ان يستغل استغالاً يبعد الناس عن المادية لكن الفتنة جاءت فى هذه - اليهود- اكثر من تلك - الناس -

    اذن فكما قال القرآن الكريم كان الغرض هو تدمير مادية اليهود ليؤمنوا بالغيب و يستخدم ايضاً لتدمير المادية فى الناس و تفسيرك هذا خاطئ والا لكان ادم عليه السلام اعظم من المسيح عليه السلام بكثير

    اقتباس
    المسيح يبرئ الأكمة و الابرص و يحيى الموتى :
    َأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ ( آل عمران 49 )
    فمن ايضا من الانبياء كان يفعل كمثل هذا فان حتّى محمد لم يستطع ان يفعل مثل هذا :
    عَبَسَ وَتَوَلَّى أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى ( عبس 1 – 2 )
    اولاً : لا تعرف ما معنى عبس وتولى ان جاءه الأعمى ولا تتحدث ابداً عن مقدرة محمد صلى الله عليه وسلم فى شفاء الموتى
    ثانياً : لقد انتبهت الى جملة انه يشفى الأكمه والأبرص ويحيى الموتى ولم ترى كلمة ( بِإِذْنِ اللَّهِ ) ؟

    نحن نعرف ان المسيح عليه السلام كان يفعل كل هذا ولكن باذن الله و مقدرته ولكن ليس من المسيح نفسه فقد قال الله تعالى انه كان يفعل كل هذا باذن الله و حتى المسيح عليه السلام نفسه قال فى يوحنا الأصحاح 5 العدد 30

    30 أَنَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَفْعَلَ مِنْ نَفْسِي شَيْئًا. كَمَا أَسْمَعُ أَدِينُ، وَدَيْنُونَتِي عَادِلَةٌ، لأَنِّي لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي.

    ولكن ليس بمقدرته

    اقتباس
    المسيح يعلم الغيب :
    وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ( آل عمران )
    فى حين ان علم الغيب هذا من صفات الله وحده :
    يَوْمَ يَجْمَعُ اللَّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُوا لَا عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ( المائدة 109 )
    و حتّى محمد رسول الاسلام الذى تظنون انه اعظم البشر فان القرآن يقول عنه :
    وَلَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ إِنِّي مَلَكٌ وَلَا أَقُولُ لِلَّذِينَ تَزْدَرِي أَعْيُنُكُمْ لَنْ يُؤْتِيَهُمُ اللَّهُ خَيْرًا اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا فِي أَنْفُسِهِمْ إِنِّي إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ ( هود 31 )
    و يفسر الطبرى : { وَلَا أَعْلَم } أَيْضًا { الْغَيْب } يَعْنِي مَا خَفِيَ مِنْ سَرَائِر الْعِبَاد , فَإِنَّ ذَلِكَ لَا يَعْلَمهُ إِلَّا اللَّه
    سأعطيك درساً فى اللغة

    انبئكم معناها : اخبركم ، فعل من كلمة نبأ اى خبر و يكون الفعل انبئكم اى اخبركم وليست اتنبأ لكم بالمستقبل

    والا كيف سيقول تعالى : ((وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) (التوبة:105)

    كيف سيتنبأ بالمستقبل ويخبرنا بما يحدث فى الماضى ؟

    كيف يقول تعالى انبئكم اى اتنبأ لكم بالمستقبل بما كنتم تعملون ؟!!!

    فهذا هو المقصود بعيسى عليه السلام انه يخبرهم بما يأكلون او يدخرون فى بيوتهم

    ولكن كيف للمسيح عليه السلام أن يعرف ما فى البيوت و الطعام ؟

    الأجابة بسيطى وهى انه قال إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ( آل عمران )

    اى كما يقول ابن كثير

    ( لآية لكم ) أي : على صدقي فيما جئتكم به . ( إن كنتم مؤمنين )

    و ما جاء به المسيح عليه السلام هو رسالة من الله تعالى وهى كما يقول الله تعالى :

    "مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ "

    من الله جل وعلا مثل باقى الرسل

    وهذه الآية تدل على انه اتى بآية اذن فهو رسول من الله عز وجل

    يقول تفسير القرطبى :

    قوله تعالى : وأنبئكم بما تأكلون وما تدخرون في بيوتكم إن في ذلك لآية لكم إن كنتم مؤمنين أي بالذي تأكلونه وما تدخرون . وذلك أنهم لما أحيا لهم الموتى طلبوا منه آية أخرى وقالوا : أخبرنا بما نأكل في بيوتنا وما ندخر للغد ; فأخبرهم فقال : يا فلان أنت أكلت كذا وكذا ، وأنت أكلت كذا وكذا وادخرت كذا وكذا ; فذلك قوله وأنبئكم الآية . وقرأ مجاهد والزهري والسختياني " وما تذخرون " بالذال المعجمة مخففا . وقال سعيد بن جبير وغيره : وكان يخبر الصبيان في الكتاب بما يدخرون حتى منعهم آباؤهم من الجلوس معه . قتادة : أخبرهم بما أكلوه من المائدة وما ادخروه منها خفية .

    اما عن رسول الله سبحانه وتعالى فكان مثل المسيح عليه السلام يخبر بأشياء تحدث فى المستقبل ولكن ليس هو من عرفها لوحده بل الله تعالى قد اخبره بها

    تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ

    فهو ما ينطق عن الهوى

    ولقد تنبأ الرسول صلى الله عليه وسلم بالخليفة العباسى السابع الذى يدعو الناس للضلال وقد دعى لخلق القرآن

    والمسيح كذلك لم يكن يعلم الا بعض الأشياء وهى كما ذكرت التفاسير كانت آية مع آية احياء الموتى اى كما يقول الله تبارك وتعالى عن المعجزات التى ظهرت على يده عليه السلام انها تحدث باذنه فلا يمكن بتنبؤ رسول ان نقول انه الله لانه رسول فمن الطبيعى اى معجزة على يديه تكون آية من الله جل وعلا و فى الواقع المسيح حسب الكتاب المقدس لم يعرف موعد الساعة فهو اذن لا يعرف كل شئ ولا يعرف الغيب بل اشياء يوحيها الله له

    Mar 13:32 وَأَمَّا ذَلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ وَلاَ الاِبْنُ إلاَّ الآبُ.

    ويقول المسيحيون انه كذب حتى لا يلح التلاميذ اليس هذا كذباً كيف لاله ان يكذب

    الستم تعترضون ان بعض حالات الكذب مباحة فى الأسلام فكيف للأله شخصياً ان يكذب

    اقتباس
    المسيح يعلم الساعة :
    وَإِنَّهُ لَعِلْمٌ لِلسَّاعَةِ فَلَا تَمْتَرُنَّ بِهَا وَاتَّبِعُونِ هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيم ( الزخرف 61 )
    و يفسر ابن كثير : وَفِي هَذَا نَظَر وَأَبْعَد مِنْهُ مَا حَكَاهُ قَتَادَة عَنْ الْحَسَن الْبَصْرِيّ وَسَعِيد بْن جُبَيْر أَنَّ الضَّمِير فِي وَإِنَّهُ عَائِد عَلَى الْقُرْآن بَلْ الصَّحِيح أَنَّهُ عَائِد عَلَى عِيسَى عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام
    فى حين ان لا احد يعلم الساعة الا الله وحده !! و ايضا فى هذا فان محمد رسول الاسلام لا يعلم متى ستقوم الساعة !!!
    معنى لعلم للساعة اى اشارة للساعة نعرف بها مجيئها

    فهو قال لعلم للساعة اى علم للساعة لانه بمجرد مشاهدة المسيح عليه السلام سنعرف انها الساعة انها قادمة لانها العلامات الكبرى فلقد اتت الساعة فمعنى علم معرفة فالمسيح معرفة للساعة لانه عندما نراه نعرف انها الساعة

    وأورد الطبرى تفاسير كثيرة كلها تتفق على نفس المعنى :

    حدثنا ابن بشار قال : ثنا عبد الرحمن قال : ثنا سفيان ، عن عاصم ، عن أبي رزين ، عن يحيى ، عن ابن عباس ، ( وإنه لعلم للساعة ) قال : خروج عيسى ابن مريم .

    حدثنا ابن المثنى قال : ثنا ابن أبي عدي ، عن شعبة ، عن عاصم ، عن أبي رزين ، عن ابن عباس بمثله ، إلا أنه قال : نزول عيسى ابن مريم .

    حدثني محمد بن إسماعيل الأحمسي قال : ثنا غالب بن قائد قال : ثنا قيس ، عن عاصم ، عن أبي رزين ، عن ابن عباس ، أنه كان يقرأ " وإنه [ ص: 632 ] لعلم للساعة " قال : نزول عيسى ابن مريم .

    اقتباس
    المسيح البار :
    وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا ( مريم 32 )
    و يقول الطبرى : الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَبَرًّا بِوَالِدَتِي } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : مُخْبِرًا عَنْ قِيل عِيسَى لِلْقَوْمِ : وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا وَبَرًّا : أَيْ جَعَلَنِي بَرًّا بِوَالِدَتِي .
    و نرى ان المسيح هو الرجب البار المبارك و لكن هل كان محمدا بهذا البر ؟ بالطبع لا فقد كانت له ذنوب :
    فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ ( محمد 19 )
    بل ان بر المسيح لم يصل اليه حتّى اله القرآن نفسه دعونا نقارن :
    من اسماء الله الحسنى انه المذل و نرى الآية فى القرآن :
    تُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ( آل عمران 26 )
    ايضا نرى اله القرآن مضل :
    يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ ( المدثر 31 )
    و يقول الطبرى : { كَذَلِكَ يُضِلّ اللَّه مَنْ يَشَاء } مِنْ خَلْقه فَيَخْذُلهُ عَنْ إِصَابَة الْحَقّ { وَيَهْدِي مَنْ يَشَاء } مِنْهُمْ , فَيُوَفِّقهُ لِإِصَابَةِ الصَّوَاب .
    فأى اله هذا ؟
    كما نرى انه اله ماكر ايضا :
    وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ ( آل عمران 54 )
    و يقول الطبرى : وَأَمَّا مَكْر اللَّه بِهِمْ فَإِنَّهُ فِيمَا ذَكَرَ السُّدِّيّ : إِلْقَاؤُهُ شَبَه عِيسَى عَلَى بَعْض أَتْبَاعه , حَتَّى قَتَلَهُ الْمَاكِرُونَ بِعِيسَى , وَهُمْ يَحْسَبُونَهُ عِيسَى , وَقَدْ رَفَعَ اللَّه عَزَّ وَجَلَّ عِيسَى قَبْل ذَلِكَ .
    و ما ذنب هذا الذى اتبع عيسى ان يصلب بدلا عنه ؟ أى عدل الهى هذا ؟ اى اله هو هذا ؟ اذا كان اله القرآن يذل من يشاء و يضل من يشاء و هو اله ماكر فماذا يفعل اذا الشيطان طالما ان اله القرآن اخذ وظيفته ليضل الناس و يمكر و يذل ؟ و فوق كل هذا فنرى ان القرآن قال ان المسيح رجل بار و مبارك

    بهذا نكون انتهينا و اثبتنا لاهوت المسيح من القرآن و ان المسيح اعظم من محمد و انه ايضا اعظم من اله القرآن نفسه فلا احد فى هذا الكون اعظم من السيد المسيح له كل المجد و العز و القوة و الكرامة و احب ان اقول لكل حبيب و أخ مسلم قول المسيح له المجد :
    ( فتشوا الكتب التى تظنون ان لكم فى حياة ابدية و هى التى تشهد لى )
    لقد اورد مقارنة بين المسيح البار والأله الماكر و الذى يذل و يعز

    اولاً هذا شئ وهذا شئ اخر فانت قارنت بين صفة وصفة ولكن لا بأس

    اولاً مكر الله تعالى ليس الا مقابلة لمن يمكر والمكر هو التدبير فى الخفية فكما يمكرون يمكر الله تعالى فهذا مقابلة لما يفعله الكافرون فلنأتى بأول الآية

    {وَإذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ

    فمكر الله تعالى مقابلة لكل هذا وليس صفة سيئة

    كما يقول البغوى : قال الضحاك : يصنعون ويصنع الله ، والمكر التدبير وهو من الله التدبير بالحق . وقيل : يجازيهم جزاء المكر ( والله خير الماكرين )

    واخبركم بما تتعلق هذه الآية انها تتعلق بقصة الكفار عندما اجتمعوا واخذوا من كل قبيلة رجل لقتل النبى

    فنلزت هذه الآية لتقول انهم يمكروا و لكن الله يمكر ايضاً والله خير الماكرين

    فقد مكروا ولكن الله جعله يمر من بينهم وهم لا يشعرون به وهذه هى المعجزة سبحان الله تعالى

    فها هو خير المكر

    أما عن ان المسيح بار بوالديه فهذا امر متوقع فى رسول من رسل الله تبارك وتعالى بل حتى فى العباد المخلصين لله كما امر تعالى حتى ولو كانا مشكرين ولكن لا نطعهما فى الشكر


    وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ. [لقمان:15]

    راجع التفسير الكبير من موقع اسلام ويب

    ومعنى يضل من يشاء ويهدى من يشاء

    اى بقدرته ان يضل من يريد و يهدى من يريد

    فقدرة الله لا تنحسر على شخص او مجموعة بل من يريد تعالى ام لديك اعتراض على هذا ؟

    اى ان اراد ان يضلك فهو يفعل وان اراد ان يهديك فهو يفعل فعلى حسب عملك سيقرر الله وطبعاً الله يعرف منذ البداية ماذا ستفعل

    فالله يهدى من يشاء و يضل من يشاء اى ان اردت ان تهتدى فليس بيدك بل بيد الله فهو الذى يهدى من يشاء له الهداية و على حسب اعمالكم فالله يحقق هذه الهداية ولننظر لفتوى الشيخ ابن باز :

    على ظاهرها، هو الذي يهدي من يشاء-سبحانه وتعالى-، الهداية بيده -جل وعلا- يهدي من يشاء ويضل من يشاء، ليس بيد العبد، العبد ليس بيده إلا دعاء الله والضراعة إليه, والعمل بطاعته, والجد في الطاعة والله الموفق يهدي من يشاء ويضل من يشاء، له الحكمة البالغة- سبحانه وتعالى- ولكن العبد يسأل ربه الهداية، كما قال-جل وعلا- في سورة الفاتحة: اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ(الفاتحة:6)، والله يقول-جل وعلا-: (كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم)، هكذا جاء في الحديث الصحيح القدسي، فالمؤمن والعبد يسأل ربه الهداية والتوفيق والصلاح, ويحرص على أسباب الخير، ويصحب الأخيار هكذا, ويسأل ربه الهداية ربنا هو الذي يهدي من يشاء.

    لقد قال الشيخ ما قلته وهو الله يريد الهداية على حسب عمل الأنسان فان استهديناه يهدينا هكذا يهدى من يشاء وهناك من يقول ان يشاء عائدة على الأنسان اى من يشاء الهداية يهديه الله ومن يشاء الضلال يضله الله

    ولكن فى كلا الحالتين الخيار امام الأنسان

    ان استهدى الله فالله ان اشاء هداه وان اراد الهداية فالله جل وعلا يهديه
    ولكن نرجح ان التفسير الأول هو الصحيح

    فالهداية والضلال ليست على مجموعة معنيى بل الله يقدمها لمن يشاء من الناس ومن يريدها لهم وليست تقتصر على شئ محدد ومحدود

    وكذلك نفس الأمر مع الذل والعز

    فالله ان اراد ذل وان اراد عز

    انظر الى القذاىف وغيره مثل مبارك الم يزلوا ؟

    نعم حدث

    اليس الله من اذلهم ؟

    نعم حدث

    اليس الله اراد لهم الذل وشاءه ؟

    نعم فعل والا لما ذلهم

    فان لفظ من يشاء اى الأمر يحدث بمشيئة الله و بمقدرته و لا يقتصر على ناس او قوم معينين . والله اعلم

    انتهى الرد على الشبهة التى لا اعر فهل اضحك ام ابكى عليها ؟

    والسلام عليكم ورحمة الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انا اعبد الله مشاهدة المشاركة
    أخى الكريم kholio 5 ممتن لمرورك وهم فعلاً اناس غريبة
    والله أخي ان استشهادات النصارى من القرآن الكريم على ايمانهم ليشعرني بالقزازة

    فمثلاً

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انا اعبد الله مشاهدة المشاركة
    قوله تعالى : أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ

    لقد تركوا تماماً كلمة باذن الله واتجهوا الى انه يخلق الطير وبهذا فهو اله ولم يلتفتوا الى كلمتى (بِإِذْنِ اللَّهِ )

    وشكراً اخى الحبيب على مشاركتك الرائعة

    وسنتكمل الرد باذن الله تعالى

    هذا هو ما يدخل في باب المتشابه

    وقد كان لنا حوار مع كبيرهم عبد الخروف عبيط أبو جهل حول هذا الموضوع

    وقد تراجع في آخر الحوار عن استشهاداته

  6. #6
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وقد كان لنا حوار مع كبيرهم عبد الخروف عبيط أبو جهل حول هذا الموضوع
    ههههههههههههههههههههههههه

    كم مرة عدلوا على مشاركاتك ؟

    ويا سلام بقى لو علقت على موضوع لمشرف احتمال توصل لحذف عضوية

    بحجة انك تذهب للمواضيع المسيحية و تشتت الموضوع

    اقتباس
    والله أخي ان استشهادات النصارى من القرآن الكريم على ايمانهم ليشعرني بالقزازة
    شئ طبيعى فهم لم يستطيعوا اثبات الوهية المسيح من كتبهم فالطريقة الوحيدة اثباته من كتب الغير

    فكلما سألناهم اين قال المسيح عليه السلام انا الله ؟ يذهبون الى اعداد مثل قبل ابراهيم انا كائن .. الخ

    ولا يأتون بما طلبنا

    اساس عقيدتهم مبنى على استنتاجات فهم يعرفون انه لم يدعى الألوهية ولكن يستنتجون هذا من اعمال السيد المسيح عليه السلام فكيف يكون الأمان به كرب هو سبيل النجاة و لا يكون قد ذكر انه رب ولو مرة واحدة ؟

    بل ان نص التثليث الوحيد الدال على الثالوث هو فى رسالة يوحنا 1 الأصحاح 5 العدد 7

    تم حذفها من جميع النسخ المنقحة على انها فبركة لدعم الفكر الاهوتى !

    او وضعها بين قوسين اى غير موجودة فى اقدم النسخ واصحها ثم يأتوا ويقوا من حرفه ولماذا حرفه ؟ ببساطة هم لدعم الفكر الاهوتى

    فهم لا يملكون دليل صريح على الوهية المسيح من كتابهم واذا سألتهم يذهبون الى معجزاته وانه كائن قبل ابراهيم وغيره

    لقد قال الله تعالى أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ «64»
    و طبلنا ولم نجد البرهان
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kholio5 مشاهدة المشاركة
    رابط الحوار مع عبد الخروف عبيط أبو جهل

    هزيمة كبرى للقس عبد المسيح بسيط في عقر منتداه
    أتذكر هنا أخي وحبيبي الغالي الأخ الفاضل TheSolitary
    والذي يقتبس موضوعه هذا القس ليعلق عليه

    أتذكره هنا لأدعو له بالرحمة الواسعة رحمة الله عليه و أسأل الله أن يجمعني واياه على حوض النبي صلى الله عليه وسلم

    اللهم ارحمه برحمتك واغفر له بواسع مغفرتك وتجاوز عنه واسكنه فسيح جناتك
    اللهم آميين

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    اللهم ارحمه واغفر له واسكنه فسيح جناتك

    امين يا رب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    لقد قام النصراني بالرد عليك يا أخي الفاضل وأستسمحك بالتعليق على بعض مما أورده ،يقول عابد البشر :-

    اقتباس
    دخلت الى موقع اتباع المرسلين لأجد شخصا يحاول الرد على موضوع *** و الذى فى نهايته عجز المسلمون عن الرد فنرى آخر يحاول الرد فى منتدى اتباع المرسلين و من يقتبس من كلامى و يرد و كما فعل فى الرد افعل انا


    بغض النظر عن الأخطاء الإملائية التي لا يقع فيها طفل صغير ، فأنا لن أعلق عليها ؛ لأنها لا تستحق التعليق فأنا بهذا أنزل نفسي لمستوى أعافه صراحةً .. يكفيني أن من يتطرق لنقد كتاب الله عز وجل ويتناول إثبات أوهام عقيدته في القرآن الكريم ، لا يستطيع كتابة جُملة واحدة صحيحة .. هذا هو مستوى هؤلاء المتعالمون للأسف الشديد ، وفي النهاية يقولون ، عجز المسلمين عن الرد

    يقول عابد الإنسان :-

    اقتباس
    سنرى من هم الغير عارفين


    لعلمك فقط يا عابد الإنسان ، أدوات الإستثناء لا تُعرف ، فالصحيح أن تقول ( غير العارفين ) .. إن كان هذا مستواك يا عابد يسوع ، فكيف تتناول القرآن الكريم بالنقد ..تعلّم كيف تكتب أولاً يا صغيري ..

    يقول :-

    اقتباس
    ثم القصر انه رسول شئ طبيعى جدا هنعيد و نزيد كام مرة ؟؟ المسيح ليس اله فقط او انسان فقط المسيح اله و انسان فى نفس الوقت ( فشئ طبيعى ان يقصره على الانسانية ) ثم ان احنا مش بنقول الله ثالث ثلاثة او ان المسيح جزء من الاله احنا بنقول ان هو الاله ده !! المشكلة انك مش شايف ان حتّى المفسرين بتوعك ملخبطين مش عارفين احنا بنقول عليه ثالث ثلاثة وللا بنقول اله وللا بنقول جزء من الاله يعنى المفسريين عقّدوا الآية مش حلّوها !! فيا ريت تقلى القرآن رفض مين بظبط ؟ غير كدا الآية بتقول :قد خلت من قبله الرسل
    الرسل الذين قبله هم من خلوا من الالوهية و ليس هو !!لو كان اراد ان يقول ان المسيح هو الذى خلا لقال !!يعنى مكنش يقدر يقول : " ما المسيح الا رسول خلا كما خلت من قبله الرسل " ؟!!


    من قال هذا الكلام الحلمنتيشي ؟

    رسول الله أيضاً إله بنفس منطقك الجهولي يا نصراني !!


    {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ..}
    [آل عمران:144]

    بطّل جهل يا عزيزي ..فقد سأمنا من طريقة تفكيركم التحويرية !!
    اقتباس
    هو المسيح مش لاهوت و ناسوت ؟ هو من طبيعة المسيح !!



    أين قال المسيح إنه ناسوت أو لاهوت.. ؟ أين وردت أصلاً كلمة "ناسوت" على فم المسيح عليه السلام ؟ أين أصلاً وردت كلمة "لاهوت" على فم المسيح عليه السلام ؟ دي قرارات مجامعكم يا عزيزي ، فهي من ألزمتكم بهذا الإيمان ، فإيمانك إيمان مجامع وليس إيمان كتابي ..
    اقتباس
    فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ

    الا تقرّ هذه الآية بموت المسيح ؟؟



    إن كنت تقصد بـ ( موت المسيح ) أنه قد مات بالفعل ،فهذا خاطئ تماماً ؛لأن المسيح لم يمت وسيعود في نهاية الزمان ، أما إن كنت تقصد أن المسيح سيموت ،فالمسيح مثله مثل باقي البشر ، سيأتي عليه يوم ويموت كما يموت البشر {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}[آل عمران:185] .. فلا تتذاكى علينا رجاءً ؛ لأنك أبعد ما تكون عن هذا !!

    يقول :-

    اقتباس
    بما ان القرآن جاء بعد المسيح بحوالى سبع قرون !! و بيحاول يتكلم عن حادثة حدثت فى زمنه ( اى زمن المسيح ) و هى الصلب و يقول ان المسيح لم يصلب و لكن شخص آخرسؤال : من هو المصلوب بدل المسيح اسلاميا ؟؟؟



    عندما تناول القرآن الكريم مسألة صلب المسيح بيّن أنه لم يُصلب ولم يُقتل ولكن لم يُبيّن من الشبيه ؛لأنه إن كان هناك داعياً لذكره لصرّح به القرآن الكريم ، فعدم ذكره لا ينفي حدوث الصلب .. فعندما أريد ضربك ولكن أضرب شخصاً غيرك ، ولكنك لا تعرف من هذا الشخص ، فهل هذا ينفي أنه قد ضُرب وأنك لم تُضرب ؟ بالتأكيد لا ،فعدم معرفة الشبيه تحديداً ، لا يطعن في ثبوت القصة ..

    يقول أحدهم :-

    اقتباس
    لم أعهد هذا منك عزيزي، القرآن لم يقل "لم يصلب" ، القرآن قال "وما صلبوه وما قتلوه" ، أي أنه ينفي الفاعل (اليهود حسب السياق) ولم ينف الفعل، حتى اني سألت المسلمين أن ياتوني بنص واحد من القرآن ينفي موت المسيح أو صلبه وعجزوا أجمعين..




    الأستاذ النصراني يقول وقوله فضيحة ويظن أن يتذاكى ، يقول أن هناك فرق بين ( وما صلبوه ) وبين ( لم يُصلب ) ؛ لأن القرآن نفى الفاعل وليس الفعل

    وما صلبوه >> ليس نفياً لفعل الصلب ؟ الأستاذ يؤلف لغة عربية وقواعد جديدة من أجل إثبات وهمه المريض وخياله السقيم..بالنظر للتاريخ المسيحي نجد أن العدو الأول للمسيح هم اليهود ؛ لأنهم أرادوا قتله من بعد ما ذاع صيته بين الناس وبدأ يشفيهم من الأمراض والأوجاع ، فبات المسيح خطراً يُهدد عروش سُلطانهم ؛ لذلك أرادوا التخلص منه ..إذاً هم أحرص الناس على قتله ، وعندما قال كتابهم المُقدس أن اليهود هم من طلبوا صلبه ووافقوا على أن يكون دم المسيح عليهم وعلى أبناءهم ، جاء القرآن لينفي فعلهم فقال أنهم لم يصلبوه ، فنفى الصلب والقتل وأكده عموماً برفع المسيح {بل رفعه الله إليه} .. دليل آخر على عدم صلب المسيح عليه السلام هو قول المسيح نفسه {وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا} أين السلام عندما يموت المسيح مصلوباً ؟ أيضاً الصلب لا يُسمى موتاً بل قتلاً ، ولكن قال المسيح {وَيَوْمَ أَمُوتُ} أي أنه نفى صلبه منذ بداية مولده ..

    اقتباس
    لأ الكلام ده مش فى القرآن !! لم يقل انه جاء بكلمة من الله بل قال انه هو كلمة الله



    أنت إما مُدلس أو جاهل وأنا أظنك الإثنين معاً :)


    {قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللَّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ}
    [آل عمران:47]

    اقتباس
    لم يعترض احد ان المسيح روح من عند الله فهو من عند الله أتى لم ينكر اى مسيحى هذا و لكن نجد الأحاديث تقول انه روح الله و مش معناها الروح التى خلقها اللهفلا القرآن قال كدا ولا الحديث قال كدا !!



    المسيح هو روح الله ؟ هل تؤمن أن المسيح هو روح الله ؟ هل هو روح الله أم الكلمة ( اللوجوس / العقل ) ؟ لماذا تداخل الأقانيم يا عزيزي ؟ هل تعلم أن ما تقوله هرطقة ؟ جعلت من أقنومين أقنوماً واحداً ..وتقول أننا نتفق على هذا ؟ أضف إلى ذلك أن ما هيّة الروح عموماً تختلف بيننا ، فأنت تؤمن أن الله روح وفي نفس الوقت الشيطان روح ، فجوهر إلهك والشيطان واحد ، ولكننا نؤمن أن الروح مخلوق من مخلوقات الله عز وجل ..

    ربنا يشفيك من عبادة الإنسان يا نصراني
    التعديل الأخير تم بواسطة سيـف الحتف ; 07-05-2012 الساعة 07:59 PM
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 31-05-2014, 07:52 PM
  2. الرد على كتاب لاهوت المسيح للبابا شنودة 1
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-12-2011, 07:29 PM
  3. الرد على كتاب لاهوت المسيح للبابا شنودة 2
    بواسطة مجدي فوزي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-12-2011, 02:33 PM
  4. الرد على : لاهوت السيد المسيح
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-10-2006, 02:19 AM
  5. بحث مفصل جداً في الرد على شبهة الوهية المسيح عليه لاسلام من القرآن الكريم
    بواسطة رحمت الله الهندي في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-06-2006, 10:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث

الرد على شبهة لاهوت المسيح فى القرآن والأحاديث