قِفْ بالخُضُوعِ

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قِفْ بالخُضُوعِ

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: قِفْ بالخُضُوعِ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي قِفْ بالخُضُوعِ

    قِفْ بالخُضُوعِ ونادِ يَا الله ُ إنَّ الكَرِيمَ يُجِيبُ مَنْ نادَاهُ

    واطلُبْ بِطاعتِهِ رِضاهُ فلَمْ يَزَلْ بالجُودِ يُرضِي طَالبِينَ رِضَاهُ

    واسْأَلْهُ مَغْفِرةً وفَضْلاً إنَّهُ مَبْسُوطَتَانِ لِسائِليهِ يَدَاهُ

    وَاقْصُدْهُ مُنْقَطِعاً إليه فَكُلُّ مَنْ يَرْجُوهُ مُنْقَطِعاً إليه كَفَاهُ

    شَمِلَتْ لَطائِفُهُ الخَلائِقَ كُلَّها ما لِلخَلائِقِ كافِلٌ إلاهُوْ

    فعَزيزُها وذَليلُها وغَنيُّها وفَقيرُها لا يَرتَجونَ سِوَاهُ

    مَلِكٌ تَدِينُ له المُلُوكُ ويَلْتَجِيءْ يَومَ القِيامَةِ فَقْرُهُمْ بغِنَاهُ

    هُوَأوَّلٌ هُوَ آخِرٌ هُوَ ظَاهِرٌ هُوَ بَاطِنٌ لَيْسَ العُيُونُ تَرَاهُ

    حَجَبَتْهُ أَسْرارُ الجلالِ فَدُونَهُ تَقِفُ الظُّنونُ وتَخْرُسُ الأفْوَاهُ

    صَمَدٌ بِلاَ كُفْؤٍ ولاَ كَيْفِيَّةٍ أَبَداًفَمَالنُّظَرَاءُ والأَشْبَاهُ

    شَهِدَتْ غَرَائِبُ صُنْعِهِ بِوُجُودِهِ لَوْلاهُ ما شَهِدَتْ بِهِ لَوْلاهُ

    وإليْهِ أَذْعَنَتِ العُقُولُ فَآمَنَتْ بِالغَيْبِ تُؤْثِرُ حُبَها إيَّاهُ

    سُبْحَانَ مَنْ عَنَتِ الوُجوهُ لِوجْهِهِ ولَهُ سُجودٌ أوْجُهٌ وجِبَاهُ

    طَوْعاً وكَرْهاً خَاضِعينَ لِعِزِّهِ وَلَهُ عَليْهَا الطََّوْعُ والإِكْرَاهُ

    سَلْ عَنْهُ ذَرَّاتِ الوُجُودِ فإِنَّهَا تَدْعُوهُ مَعْبُوداً لها رَبَّاهُ

    مَا كَانَ يُعْبَدُ مِنْ إِلهٍ غَيرُهُ والكُلُّ تَحْتَ القَهْرِ وهُوَ إِلهُ

    أَبْدا بمُحْكَمِ صُنْعِهِ مِنْ نُطْفَةٍ بَشَراً سَوِياً جَلَّ مَنْ سَوَّاهُ

    وبَنىَ السَّمَاوَاتِ العُلَى والعَرْشَ والْـكُرْسِيَّ ثُمَّ عَلاَ عَلَيْهِ عُلاَهُ

    ودَحَى بِسَاطَ الأَرْضِ فَرْشاً مُثْبَتاً بالرَّاسِيَاتِ وبالنَّباتِ حَلاَهُ

    تَجْرِي الرِّياحُ عَلى اخْتِلافِ هُبُوبِها عَنْ إِذْنِهِ والفُلكُ والأَمْواهُ

    ربٌ رحيمٌ مشفقٌ مُتَعطِّفٌ لا يَنْتَهِي بالحَصْرِما أَعْطَاهُ

    كَمْ نَعْمةٍ أَوْلى وكَمْ من كُرْبَةٍ أَجْلَى وَكَمْ مِن مُبْتلٍ عَافَاهُ

    وَإذَا بُلِيتَ بغُرْبَةٍ أو كُرْبَةٍ فَادْعُو الإلهَ ونادِي يَا اللهُ

    لامُحْسِنُ الظَّنِ الجَمِيلِ به يَرَى سُوءاً ولا رَاجِيهِ خَابَ رَجاهُ

    ولحِلْمهِ سُبْحَانهُ يُعْصَى فَلَمْ يَعْجَلْ علَى عَبْدٍ عَصَى مَوْلاهُ

    يَأتِيهِ مُعتَذِراً فَيَقْبَلُ عُذَرَهُ كَرَماً ويَغْفِرُعَمْدَهُ وَخَطَاهُ
    التعديل الأخير تم بواسطة صلاح عبد المقصود ; 18-04-2012 الساعة 06:10 AM
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

قِفْ بالخُضُوعِ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قِفْ بالخُضُوعِ

قِفْ بالخُضُوعِ