استفسار

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

استفسار

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: استفسار

  1. #11
    الصورة الرمزية رياح الحق
    رياح الحق غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    36
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-05-2012
    على الساعة
    12:49 PM

    افتراضي

    اشكر كل من الاخوةENG و اسد الاسلام على سعة صدرهما وبارك الله فيكما وفي علمكما

  2. #12
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    أيها الأخ الكريم أسأل الله لنا ولك الهدى والتقى والعفاف والغنى

    لا شك أنها إشكالية من وجهة نظر من صدق نصوص الأناجيل الأربعة وملحقاتها

    ولكن شهادة واقع العقائد المسيحية تأكد فساد تلك الإشكالية
    كيف ذلك ؟؟
    بداية رحم الله بني إسرائيل من العبودية ومن ظلم فرعون على يد موسى الذي هو أعظم رسل بني إسرائيل ومعه أخاه هارون عليهما وعلى نبينا أفضل صلاة وأزكى سلام
    وقد أيد الله موسى عليه السلام بالآيات والمعجزات وأنزل عليه التوراة والألواح وهو صاحب الشريعة أي الناموس والوصايا التي تمسك بها المسيح عليه السلام
    كما أننا لم نعرف نبيا كان له من الفضل على قومه كفضل موسى على قومه - باختصار شديد - شق الله على يديه البحر لنجاتهم ولهلاك عدوهم أمام أعينهم وأنزل الله عليهم المن والسلوى فأكلوا منها دون عناء
    إلا أنهم حرفوا دينهم وزعموا أن العجل إلاههم فعبدوه من دون الله وفي وسطهم هارون ، وموسى ليس عنهم ببعيد
    إن كان هذا شأنهم وموسى بين أظهرهم والآيات تلامس أيديهم وأسماعهم وأبصارهم فكيف حالهم بعد موس عليه السلام بقرون ؟؟؟؟؟؟؟

    بلا أدنى شك أنهم غيروا وبدلوا وحرفوا وانحرفوا وظلموا
    فأرسل الله إليهم الرسل تباعا لتصحيح إعوجاجهم وانحرافهم ، فكيف كان حالهم مع رسل الله لهم ؟؟

    لقد قتلوا الذين تمكنوا منهم ، وكذبوا من لم يتمكنوا من قتله ، والذين قبلوهم لم يسلموا من شرهم - فرموهم بالزنى أو السجود للأصنام أو القتل في سبيل تحقيق مآربهم وغير ذلك من عيوب - نشهد ببرائة رسل الله عليهم الصلاة والسلام منها وندين لله بذلك

    كان المسيح عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام آخر رسل الله إلى بني إسرائيل ( تلك الخراف الضالة ) فكيف كان حاله معهم ؟؟

    لقد كذبوه وطعنوا في عرضه واتهموه ووشوا به وحاربوه وحاولوا القضاء عليه وعلى رسالته بشتى السبل وفي نهاية المطاف تمكنوا من صلب رجل آخر مشابها له ظانين أنه المسيح عليه السلام

    بعد ذلك نعود للشبهة
    الذين يعتقدون أن المسيح أقر اليهود على ما بين أيديهم من كتاب يقع في إشكاليات كثيرة منها
    1 - أنه يقر بالفواحش والنقائص في حق الأنبياء عليهم الصلاة والسلام
    2 - يقر أن نبيا عظيما كسليمان عليه السلام جاء نتيجة سفاح بين والده وزوجة أوريا وأن حياته أمضاها بين أحضان تسعمائة امرأة ألهمته نشيد الأنشاد الذي لم يترك لنا سليمان من تراث سواه وأنه كان يسجد للأصنام التي كانت في بيته تعبدها بعض نسائه
    3 - يقر أن داود النبي عليه السلام قد زنى بكنته وأنه قتل أوريا بعدما عشق جمال زوجته وزنى بها
    4 - يقر أيضا أن الرجاسات والبذاءات في سفر حزقيال هي كلام الله تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا

    المسيحيون أتباع شاؤل يعتقدون أن المسيح عليه السلام يقر بكل ذلك وأكثر ، أما نحن فإننا ندين لله ببراءة الأنبياء عليهم السلام من كل ذلك وببراءة المسيح عليه السلام من الإقرار بذلك

    فالمسيح عليه السلام يؤمن ويصدق بالتوراة التي أنزلت على موسى عليه السلام بإخبار الله تعالى له عنها دون الحاجة إلى أن تكون التوراة في يديه ، فتصديق المسيح لما بين يديه من التوراة تعني تصديقه لما سبق وجاء قبله من التوراة ، وذلك كمثل قول رسولنا صلى الله عليه وسلم ( بين يدي الساعة ..... ) أي قبل قيام الساعة أي الأحداث التي تسبق قيام الساعة

    ثم نأتي هنا للمسيح عليه السلام وللأناجيل وملحقاتها
    فالذي يعتقد سلامها من التحريف تعتريه إشكاليات عظام لأنه بذلك يعتقد أن المسيح عليه السلام حاشاه( كذابا )
    1 - لأنه قال أنه ما جاء لينقض الناموس بل ليكمل ، وقد إنتقض الناموس كله ولم يبقى إلا رسمه
    2 - وأنه قال أن أول كل الوصايا أن الرب إلهنا رب واحد وقد إتضح في ما بعد أن الله ( حاشاه ) ثلاثة أقانيم وأن المسيح أحد تلك الثلاثة ، فلم يذكر تلك الأقانيم ولم يعلن عن نفسه أنه إله أو جزء من إله أو أقنوما ،
    3 - وأنه كان يضلل الناس في أقواله وأفعاله ، فمن أقواله أنه كان يقول للناس عن الله أنه إلهي وإلهكم ، وعندما قال له أحدهم أيها المعلم الصالح ، رفض ذلك قائلا : لماذا تدعوني صالحا ؟ ليس أحد صالح إلا واحد وهو الله ، ومن تضليل الناس أنه كان يصلي لله ، فإن كان هو الله فهل كان يصلي لنفسه ويطلب من نفسه أن تغفر خطايا نفسه ؟؟
    4 - ومن كذبه وتضليله للناس أنه قال لهم أنه لا يستطيع أن يفعل من نفسه شيء ، وأنه لا يفعل إلا مشيئة الذي أرسله أي أنه رسول
    5 - وقد كان جبان يخاف أن يمشي بين اليهود علانية ، ومن شدة خوفه أنه قال أنه لن يذهب إلى العيد ولكنه ذهب خفية
    6 - زيادة على كل ذلك فأنه كان يجهل زمن التين فحمله الجوع أن يأتي إلى التينة فلم يجد عليها ثمرا فيلعنها وغير ذلك كثير ولكنني أكتفي بهذا القدر

    فالذي يقبل بكل هذه المنكرات في حق المسيح عليه الصلاة والسلام يجد في وضع النصوص أو تحريفها ضرورة لزيادة مجد الله وصدقه وخدمة لعقيدته ومصالحه
    تقبل مروري أيها الأخ الكريم وأعتذر عن الإطالة

  3. #13
    الصورة الرمزية رياح الحق
    رياح الحق غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    36
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-05-2012
    على الساعة
    12:49 PM

    افتراضي

    شكرا اخي الكريم ابو طارق والله قد افدتني كثيرا .
    واعجبني طريقتك في الكتابة فقد شكلت لي قوس قزح في الموضوع


  4. #14
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    لي عودة للتعليق بإذن الله من خلال أقوال المسيح في العهد الجديد و من خلال المراجع المسيحية
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

استفسار

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. استفسار
    بواسطة مسلمة وكفى بها نعمة في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 16-12-2008, 12:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

استفسار

استفسار