الأرقام بين المسيحية والإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأرقام بين المسيحية والإسلام

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: الأرقام بين المسيحية والإسلام

  1. #1
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي الأرقام بين المسيحية والإسلام

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الأرقام بين المسيحية والإسلام

    ربما يستغرب البعض أن يكون هناك بين المسيحية والإسلام أي خلاف في الأرقام والأعداد
    ولكن ربما كان هذا الخلاف هو الخلاف الأعظم بين الديانتين
    كيف ذلك ؟
    بداية لا يغيب عن أي إنسان عاقل أن لكل رقم قيمة عددية ، ولو وضعت بعض الأمثلة لسخر مني الجاهل قبل العالم ، وذلك لأن الأمر مفروغ منه من وجهة نظر الجميع ، وكل الناس متفقون على اننا عندما نقول واحد نقصد شخصا واحدا ذكرا أو نقصد عددا مجردا أو غير ذلك وكذلك هو الحال مع باقي الأرقام
    وهذا هو شأن الإسلام في التعامل مع الأرقام أي أنه عند سماع القرآن يقول ( وإلهكم إله واحد ) يتبادر إلى المسلم أن الله ربنا رب واحد وليس أكثر من واحد
    وبما أن الإسلام لا ينفك عن اللغة العربية ولا ينسلخ عنها – فالقرآن نزل بلسان عربي مبين ومحمد صلى الله عليه وسلم عربي النشأة واللغة وقد جاء أثره بلغتة العربية التي يتذوقها أهلها ، فيعشق بلاغتها الفصحاء ويتغنى بها الشعراء ، ومن فيض معانيها ينهل العلماء ، لذلك فإن العربي لا يصرف معنى الأرقام عن قصدها مطلقا وقد بلغ بالعربي عند سماع ( قل هو الله أحد ) أن يعتقد أن الله واحد أحد وأن كلمة أحد التي وصف الله بها ذاته في اللغة مجردة من كل تابع - كالزوجة أو الإبن أو البنت أوالشريك أو الوزير أو الصاحب أو المستشار أوالمرافق أو الحارس أو العبد أو الأجير أو السائس أو السائق - كما أن من حكمة إختيار الله لكلمة أحد في وصف ذاته أن هذه الكلمة لا تقبل التثنية أيضا ، فنحن نقول كلمة واحد وفي التثنية اثنان أما كلمة أحد فليس لها في اللغة مثنى ، فلا نستطيع أن نثني أحد ( بأحدان )
    لكل ذلك فالقرآن عندما يذكر الأعداد والأرقام يقصد قيمتها العددية المعروفة للجميع
    أما في المسيحية فالوضع مختلف
    فالمسيحية تتفق مع الإسلام ومع باقي البشر أن هناك قيمة عددية للأرقام في الرياضيات فقط أما في العقيدة المسيحية فليس بالضرورة أن تكون القيمة العددية مساوية للرقم المذكور في الإنجيل
    وعلى سبيل المثال لو أن أحدهم شاهد خمسين عصفورا وثلاث حمامات في إحدى الحقول فاخبرك أنه شاهد عصفورا واحدا كان صادقا ، والسبب في ذلك هو التشابه بين العصافير والحمامات وأن الرقم واحد من الممكن أن تعني به أكثر من واحد
    { قد يتهمني البعض بالتجني والإفتراء على المسيحية ولكن على العاقل أن يطالبني بالدليل وسأسوق له ما يثبت له أنني محايدا ، ولربما إتهمني البعض الآخر بمحاباة المسيحيين وتبسيط وجهة نظرهم في عقيدتهم }

    وعلى رأس هذه الشواهد التي أسوقها للمكذب ما جاء على لسان المسيح عليه السلام في إنجيل مرقص 12/29
    ( الرب إلهنا رب واحد )
    ففي العقيدة المسيحية الرب الإله هو واحد في العدد ولكنه ثلاثة في القيمة العددية وحسب مفهوم العقيدة المسيحية أن ( الآب و الإبن و روح القدس إله واحد آمين )
    وبناء على ذلك تستطيع أن تتبع الأرقام المذكورة في الإنجيل والتي دونت فيه تلك الأرقام والأعداد بواسطة الكتبة الذين هم مساقون بروح القدس ، وستجد أن الكثير من الأرقام لا تساوي العدد المقصود والمعروف
    فالثلاثة أيام التي قضاها يسوع في باطن الأرض طبقا للحساب غير صحيحة مطلقا، ولكن حسب فلسفة العقيدة المسيحية فهي ثلاثة أيام كاملة وثلاث ليال كاملة أيضا ، بالرغم من أنها أقل من يومين { فوقع المدة أنها لا تزيد عن جزء يسير من يوم الجمعة ويوم السبت كاملا على أكثر تقدير ، وذلك أن مريم المجدلية جاءت إلى القبر قبل طلوع فجر يوم الأحد ولم تجد في القبر شيئا }
    ( وفي اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا والظلام باقفنظرت الحجر مرفوعا عن القبر. ) يوحنا 20/1
    وفي الإنجيل هناك شواهد آخرى على عدم الإكتراث للقيمة العددية في المسيحية ، منها أن
    عدد من جاء إلى القبر حسب يوحنا امراة واحدة بالرغم من انهن حسب إنجيل مرقس ثلاثة نساء
    (
    مريم المجدلية ومريم ام يعقوب وسالومة ) مر 16/2

    أما حسب إنجيل لوقا فقد كان العدد كبيرا حيث اتت النساء ومعهن اناس آخرون ربما كان بينهم رجالا
    (
    ثم في اول الاسبوع اول الفجر أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه
    ومعهنّ اناس) 24/1

    كما ترى لو أن للعدد قيمة في المسيحية لما ساق روح القدس كتبة الإنجيل أن يكتبوا هذا التباين ولجعلهم متفقين على عدد الذين جاؤا وعلى أسمائهم أيضا

    وهذا شاهد آخر أسوقه لمن لم يدرك الأول ، فحسب لوقا ومرقس كان عدد المجانين الذين ستقبلوا يسوع واحدا فقط وحسب متى إثنان ولربما لو ان يوحنا ذكر قصة المجانين لجعل عددهم بعدد قطيع الخنازير التي دخلتها الشياطين فاندفعت بها إلى البحر
    (ولما خرج من السفينة للوقت استقبله من القبور انسان به روح نجس ) مرقس 5/2
    (ولما جاء الى العبر الى كورة الجرجسيين استقبله مجنونان خارجان من القبور هائجان جدا حتى لم يكن احد يقدر ان يجتاز من تلك الطريق ) متى 8/28

    وحتى الجحش الواحد الذي سرقه التلاميذ وأركبا عليه يسوع تبين انه أتان وجحش إبن أتان وأن يسوع قد ركب عليهما معا
    ( واتيا به الى يسوع وطرحا ثيابهما على الجحش واركبا يسوع ) لوقا 19/35
    (فاتيا بالجحش الى يسوع والقيا عليه ثيابهما فجلس عليه ) مرقس 11/7
    ( واتيا بالاتان والجحش ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما ) متى 21/7

    ربما يظن البعض أن هذا ينطبق على الأعداد البسيطة فقط أما الأعداد الكبيرة فحالها يختلف ؟
    أطمئن من ظن ذلك أن الوضع في الجميع سيان ، وان علاقة روح القدس مع الأرقام في العهد الجديد هي نفس علاقته بها في العهد القديم ، فهذا أخزيا عندما أصبح ملكا كان عمره
    حوالي
    اثنتين وعشرين سنة
    أو حوالي اثنتين واربعين لذلك ذكر روح القدس عمره بالرقمين
    ( وكان اخزيا ابن اثنتين وعشرين سنة حين ملك وملك سنة واحدة في اورشليم.واسم امه عثليا بنت عمري ملك اسرائيل ) ملوك2 8/26
    (كان اخزيا ابن اثنتين واربعين سنة حين ملك وملك سنة واحدة في اورشليم واسم امه عثليا بنت عمري ) أخبار الأيام 2 22/2

    وكذلك الثماني مئة ألف رجل في صموئيل أصبحت أكثر من مليون رجل في سفر الأخبار وتساوت الخمس مئة مع الأربع مئة وسبعين
    ( فدفع يوآب جملة عدد الشعب الى الملكفكان اسرائيل ثمان مئة الف رجلذي بأس مستل السيف ورجال يهوذا خمس مئة الف رجل ) صم2 24/9
    ( فدفع يوآب جملة عدد الشعب الى داود فكان كل اسرائيل الف الف ومئة الف رجل مستلّي السيف ويهوذا اربع مئة وسبعين الف رجل مستلّي السيف ) أخبار1 21/5

    وكذلك أصبح يهوياكين ملكا وهو أبن ثمان سنين التي هي ثماني عشرة سنة ولا قيمة للعشرة أيام
    (كان يهوياكين ابن ثماني سنين حين ملك وملك ثلاثة اشهر وعشرة ايام في اورشليم ) أخبار 2 36/9
    ( كان يهوياكين ابن ثماني عشرة سنة حين ملك وملك ثلاثة اشهر في اورشليم ) مل2 24/8

    كما أن عدد الذين قتلهم رئيس الثالوث عندما هز رمحه ثلاث مئة التي تنطبق تماما على الثمان مئة
    ( وهذا هو عدد الابطال الذين لداود .يشبعام بن حكموني رئيس الثوالث.هو هزّ رمحه على ثلاث مئة قتلهم دفعة واحدة ) أخبار 1 11/11
    (هو هزّ رمحه على ثمان مئة قتلهم دفعة واحدة ) صم2 23/8

    حتى الأعداد الزوجية لا تختلف عن الأعداد الفردية أيضا ، وجميعها في القيمة سواء
    ( ومن كل حيّ من كل ذي جسد اثنين من كلّ تدخل الى الفلك لاستبقائها معك. تكون ذكر او انثى ) تك 6/19
    ( من جميع البهائم الطاهرة تأخذ معك سبعة سبعة ذكر او انثى ) تك 7/2

    كذلك الألف وسبع مئة فارس هي السبعة الاف فارس
    ( فاخذ داود منه الفا وسبع مئة فارس وعشرين الف راجل ) صم2 8/4
    ( واخذ داود منه الف مركبة وسبعة آلاف فارس وعشرين الف راجل ) اخبار1 18/4

    حتى المذاود لا تختلف الأربعة آلاف في جنسها وعددها عن الأربعون ألفا
    ( وكان لسليمان اربعة آلاف مذود خيل ومركبات واثنا عشر الف فارس ) أخبار2 9/ 25
    ( وكان لسليمان اربعون الف مذود لخيل مركباته واثنا عشر الف فارس ) ملوك1 4/26

    وفي الملوك تتساوى الثلاث مئة مع الستة مئة في الأخبار
    ( ما عدا رؤساء الوكلاء لسليمان الذين على العمل ثلاثة آلاف وثلاث مئة المتسلطين على الشعب العاملين العمل ) ملوك1 5/16
    ( واحصى سليمان سبعين الف رجل حمّال وثمانين الف رجل نحّات في الجبل ووكلاء عليهم ثلاثة آلاف وست مئة ) أخبار2 2/2

    لا أريد أن أطيل أكثر من ذلك فحمامات سليمان وبنو فحث وبنو زتو وبنو عزجد وبنو عادين وبنو حشوم ورجال بيت ايل وعاي والمغنين والمغنيات والذين ماتوا بالوباء والسنوات التي عاشها سام وغير ذلك من الأرقام والأعداد لا تتفق إلا بجنس المعدود وهذا ما يجعل الأرقام والأعداد بمفهوم العقيدة المسيحية متجانسة ومتساوية

    هذا ما توصلت إليه بقصور علمي بينما الباحثين والدارسين والمتتبعين لا يقرون برأيي ويعتبرون الأمثلة التي ذكرتها لا تندرج إلا تحت باب التناقضات التي قد تفضي إلى أن روح القدس كان شديد النسيان بحيث يملي على هذا الكاتب خلاف ما أملاه على ذاك أو
    أن يكون كتبة الأناجيل لا علاقة لهم بروح القدس ولم يسوقهم ولم يلهمهم شيئا من ذلك

    وعندها يكون الخطأ خطأ الكتبة فيتبرأ روح القدس منها وهذا ما أميل إليه

    بعد كل هذا أقول
    ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه ؟

    كذلك أكون شاكرا لمن يصوبني إن كنت مخطئا فليس أحد صالح إلا واحد وهو الله
    والحقُ أحقُ أن يتبع

    هذا والله هو الموفق والهادي إلى سواء السبيل

    أخوكم أبو عماد في حراس العقيدة - أبو طارق في أتباع المرسلين
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 27-08-2014 الساعة 05:37 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    184
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-05-2015
    على الساعة
    11:38 PM

    افتراضي

    يا ساتر

    كلنا فداك يا أقصى



  3. #3
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام البطاط مشاهدة المشاركة
    يا ساتر


    لا تتعجب أيها الأخ الكريم
    فالمسيحيون لا يعولون على النصوص وإنما يعولون على أرواح النصوص
    لذلك فإن روح النص لا تختلف في كل ما سبق من النصوص

    فالأرقام جميعها في المسيحية تتساوى
    ومهما كان العدد فإن الجميع يساوي واحدا فقط

    ( فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ.)
    يوحنا الأولى 5: 7

    ( وَالَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي الأَرْضِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الرُّوحُ، وَالْمَاءُ، وَالدَّمُ. وَالثَّلاَثَةُ هُمْ فِي الْوَاحِدِ.)
    يوحنا الأولى 5: 8

    ( لِيَكُونَ الْجَمِيعُ وَاحِدًا، كَمَا أَنَّكَ أَنْتَ أَيُّهَا الآبُ فِيَّ وَأَنَا فِيكَ، لِيَكُونُوا هُمْ أَيْضًا وَاحِدًا فِينَا، لِيُؤْمِنَ الْعَالَمُ أَنَّكَ أَرْسَلْتَنِي.)
    يوحنا 17: 21
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 23-03-2013 الساعة 12:26 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    لا أخفي عليكم أنني أفكر في الإعتذار لأصدقائنا المسيحيين عن هذا الموضوع
    فبعد تفكير عميق
    ودراسة رياضية مبتكرة
    واتصال غير مباشر بروح الأرقام إكتشفت أن
    ضعف المسلمين في التعامل مع الأرقام هو سبب الخلاف بين المسيحية والإسلام
    فالمسلمون دائما يقولون أن
    واحد زائد واحد يساوي اتنين
    وهذا
    خطأ جسيم
    فالأرقام بعد البحث غير ثابتة سلبا وإيجابا
    وعلى سبيل المثال :
    واحد زائد واحد في معظم الحالات تساوي ثلاثة وربما تساوي أكثر من ذلك
    فمثلا
    واحد زوج زائد واحد زوجة يصبح المجموع بعد الإنجاء يساوي ثلاثة أفراد وقد
    يساوي أكثر من ذلك
    إذا ما كان الإنجاب بالتوائم
    وكذلك
    واحد شاي زائد واحد سكر زائد واحد ماء يصبح المجموع بعد الغلي على النار يساوي واحد شاي
    وهذا هو جوهر الخلاف بين المسيحية والإسلام
    فقد نضج الفكر المسيحي مبكرا وتطور سريعا في هذا المضمار
    وأخذ يتعامل مع الأرقام بطريقة فلسفية مبتكرة منذ الفي عام تقريبا
    حيث أصبح الرقم (
    واحد ) هو الرقم الذي تندرج تحت مظلته جميع الأرقام
    أي أنه أشبه ما يكون بالقاسم المشترك لجميع الأرقام
    وبذلك الفكر المتطور إستطاع رجال الدين المسيحيين
    أن يحلوا جميع المعضلات العددية في الكتاب المقدس وفي الإيمان المسيحي
    فاقتنعت شعوب الكنيسة بذلك حتى أصبح من السهل على كل مسيحي أن
    يجمع الثلاثة في واحد
    أو
    المجموعة في واحد وكذلك استطاعوا إذابة الفوارق بين الأعدد الغير متساوية والتسوية بينها
    وعلى سبيل المثال :
    واحد أب زائد واحد إبن زائد واحد روح قدس يساوي واحد إله
    وكذلك تتساوى
    أعداد مذاود الخيل لأن سليمان واحد وهو القاسم المشترك بين المذاود كما هو واضح أسفل
    اربعة آلاف مذود خيل كانت لسليمان في اخبار 2
    اربعون الف مذود خيل كانت لسليمان في ملوك 1


    لذلك أرجو من أصحاب التخصص في هذا المجال أن يقدموا لي النصح والمشورة على أن أعتذر أم أنتظر
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 24-03-2014 الساعة 12:53 AM

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة
    لا أخفي عليكم أنني أفكر في الإعتذار لأصدقائنا المسيحيين عن هذا الموضوع
    فبعد تفكير عميق
    ودراسة رياضية مبتكرة
    واتصال غير مباشر بروح الأرقام إكتشفت أن
    ضعف المسلمين في التعامل مع الأرقام هو سبب الخلاف بين المسيحية والإسلام
    فالمسلمون دائما يقولون أن
    واحد زائد واحد يساوي اتنين
    وهذا
    خطأ جسيم
    فالأرقام بعد البحث غير ثابتة سلبا وإيجابا
    وعلى سبيل المثال :
    واحد زائد واحد في معظم الحالات تساوي ثلاثة وربما تساوي أكثر من ذلك
    فمثلا
    واحد زوج زائد واحد زوجة يصبح المجموع بعد الإنجاء يساوي ثلاثة أفراد وقد
    يساوي أكثر من ذلك
    إذا ما كان الإنجاب بالتوائم
    وكذلك
    واحد شاي زائد واحد سكر زائد واحد ماء يصبح المجموع بعد الغلي على النار يساوي واحد شاي
    وهذا هو جوهر الخلاف بين المسيحية والإسلام
    فقد نضج الفكر المسيحي مبكرا وتطور سريعا في هذا المضمار
    وأخذ يتعامل مع الأرقام بطريقة فلسفية مبتكرة منذ الفي عام تقريبا
    حيث أصبح الرقم (
    واحد ) هو الرقم الذي تندرج تحت مظلته جميع الأرقام
    أي أنه أشبه ما يكون بالقاسم المشترك لجميع الأرقام
    وبذلك الفكر المتطور إستطاع رجال الدين المسيحيين
    أن يحلوا جميع المعضلات العددية في الكتاب المقدس وفي الإيمان المسيحي
    فاقتنعت شعوب الكنيسة بذلك حتى أصبح من السهل على كل مسيحي أن
    يجمع الثلاثة في واحد
    أو
    المجموعة في واحد وكذلك استطاعوا إذابة الفوارق بين الأعدد الغير متساوية والتسوية بينها
    وعلى سبيل المثال :
    واحد أب زائد واحد إبن زائد واحد روح قدس يساوي واحد إله
    وكذلك تتساوى
    أعداد مذاود الخيل لأن سليمان واحد وهو القاسم المشترك بين المذاود كما هو واضح أسفل
    اربعة آلاف مذود خيل كانت لسليمان في اخبار 2
    اربعون الف مذود خيل كانت لسليمان في ملوك 1


    لذلك أرجو من أصحاب التخصص في هذا المجال أن يقدموا لي النصح والمشورة على أن أعتذر أم أنتظر

    حيرتنا معكم اخي الكريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    639
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    03:35 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمائل مشاهدة المشاركة
    حيرتنا معكم اخي الكريم
    أتفهم حيرتك أختي الكريمة

    فينطبق هنا المثل القائل ( خيروا بتحيرو )

    وهنا لدينا خيارات كثيرة لمفهوم الرقم في المسيحية

    ونصيحة ماتدقروش كتير في معنى الرقم في المسيحية

    فالرياضيات تقف عاجزة أمام الإعجاز الروحي العددي للكتاب المقدس

    والإعجاز العددي في عدد آلهة المسيحية

    فهل إله المسيحية إله واحد أم ثلاثة كون المسيحي يعبد ثلاثة أشخاص مختلفين ( الآب والإبن والروح القدس) ؟

    أم أربعة بعد إضافة أم الإله مريم؟

    أم خمسة بعد إضافة جسد المسيح الذي رفع إلى السماء؟

    أم ستة بعد إضافة الصليب الذي يسجد له؟

    أم ثمانية بعد إضافة تمثال المسيح وتمثال المريم الذين يتعبد لهما ويوضعا في البيوت للتبرك بهما والمعجزات التي تظهر على هذه الأصنام؟

    أم هو بالعشرات بعد إضافة القديسين الذين يتوجه لهم بالصلوات والطلبات؟

    أم هو بالمئات بعد إضافة صور وتماثيل القديسين وقطع من أجسادهم وزجاجات من دمائهم؟

    أم هم بالآلاف بعد إضافة آباء الكنيسة والقساوسة والذين يملكون تشريع الحلال والحرام وإبتكار أنواع الصلوات والعبادات والصيامات المختلفة ولهم سلطان على مغفرة الخطايا وبيعك أجزاء من الجنة هذا غير السجود لهم في طقوسهم؟

    في عالم المسيحية ماتدقرش كتير في الأرقام فرقم واحد ممكن يساوي آلاف !

    أرأيتم إعجاز عددي أقوى من هذا الإعجاز !!!
    التعديل الأخير تم بواسطة إيهاب محمد ; 24-03-2014 الساعة 10:18 AM
    لندع بطرس يعرفنا من هو المسيح ؟
    Acts:2:22
    ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون. (SVD)




    ( لايمكن للمخلوق أن يلد الخالق )
    من أسباب إسلام الشماس السابق "جمال أرمانيوس"

  7. #7
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمائل مشاهدة المشاركة
    حيرتنا معكم اخي الكريم
    حفظك الله ورعاك
    على شان أنا حيران طلبت مساعدتكم ومشورتكم
    هل
    أعتذر أم أنتظر

  8. #8
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    انتظر

    والله اعلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  9. #9
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمائل مشاهدة المشاركة
    انتظر

    والله اعلم
    ساخذ بنصيحتك مؤقتا

  10. #10
    الصورة الرمزية المحيط
    المحيط غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jul 2014
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-07-2014
    على الساعة
    05:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة

    أن يكون كتبة الأناجيل لا علاقة لهم بروح القدس ولم يسوقهم ولم يلهمهم شيئا من ذلك
    عندها يكون الخطأ خطأ الكتبة فيتبرأ روح القدس منها وهذا ما أميل إليه

    بعد كل هذا أقول ماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه ؟

    كذلك أكون شاكرا لمن يصوبني إن كنت مخطئا فليس أحد صالح إلا واحد وهو الله والحق أحق أن يتبع

    هذا والله هو الموفق والهادي إلى سواء السبيل

    أخوكم أبو عماد في حراس العقيدة - أبو طارق في أتباع المرسلين
    السلام عليكم ورحمة الله أبوطارق

    إن العدد هو الطريقة القياسية الوحيدة اللتي لاتحتمل التغيير مها كانت طرق ترجمتها فالعدد واحد عند العربي يعني واحد عند الياباني يعني واحد عند المكسيكي وهكذا

    والأعداد هي أساس علم الرياضيات وعلم القياس

    فإذا إنتفت دلالة العدد دمر العلم

    وهكذا فإن لم يكن للعدد دلالة واضحة لم يعد لذكره قيمة وعلى هذا فلا يكون من داعي لذكر رقم إن لم يكن له معنى قياسي



    وهذا مايخالف الطبيعة على مختلف عصورها وثقافاتها


    لذا فإن ماقمت بسرده من إختلافات بينة هي حجة على ماورد في الكتاب المقدس للمسيحيين واللذي نعلم يقينا أنه قد طاله التحريف لقوله تعالى:

    ( من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه) [المائدة: 13]

    ( ومن الذين هادوا سماعون للكذب سماعون لقوم ءاخرين لم يأتوك يحرفون الكلم من بعد مواضعه ) [المائدة : 41]


    هذا والعلم عند الله

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الأرقام بين المسيحية والإسلام


LinkBacks (?)

  1. 21-09-2013, 06:38 PM
  2. 07-04-2012, 09:30 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المسيحية والإسلام نقاط الإختلاف والإتفاق
    بواسطة سيف الحقيقة في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 08-05-2017, 09:58 AM
  2. حقوق الحيوان بين المسيحية والإسلام
    بواسطة أبو عبد الله البخاري في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 28-04-2013, 09:33 PM
  3. فلم ــ الفرق بين المسيحية والإسلام
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-10-2011, 02:21 PM
  4. نشيد الأرقام ، فيديو الأرقام ، أناشيد أطفال
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-07-2010, 02:00 AM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-04-2010, 04:20 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأرقام بين المسيحية والإسلام

الأرقام بين المسيحية والإسلام