صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة 20 من 26 الأولىالأولى ... 5 10 19 20 21 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 191 إلى 200 من 259

الموضوع: صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

  1. #191
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة
    الاخ خوليو و الأخت فدا :

    معليش ما فهمتوا سؤالي بشكل صحيح ؟!!

    أنا قصدت يا فدا لما تعتبرون التعدد ابتلاء ؟!

    ومن اي انواع الابتلاء هو ؟!


    ...
    يا أخت متاع

    إن كل ما يصيب العبد و هو يبغضه هو ابتلاء له

    هل سيرضي بما قسمه الله له و يشكر الله ؟ أم يعترض على قدر الله ؟

    تماما كوفاة الوالد أو الوالدة أو الزوجة أو أحد الأبناء

    و كالمرض

    و كالخسارة فى المال

    و لا شك أن المرأة بفطرتها لا تحب أن يتزوج زوجها عليها

    و لكن قد يقدر الله أن يتزوج الرجل امرأة أخرى

    و فى الزواج الثانى ابتلاء للزوجة الأولى

    هل ستصبر راضية بقدر الله و هى تعلم أن لله تعالى حكمته فى تشريعه ؟ أم ستنقم على شرع الله تعالى لأنه أباح للرجل التعدد ؟

    فمن رضيت فلها رضا الله

    و من سخطت فلها سخط الله


    اقتباس
    الاخ عبد الرحمن :

    احترم علمك ، و لكن الا ترى انها حالات قليلة كما يتضح
    و نحن لا نضع الحكم وفقا للحالات الشاذة ...
    و مع هذا لا نهملها بل نجعل لها مخرج طوارئ و هو
    ما تريد حضرتك إثباته من مزايا التعدد لمثل تلك الحالات
    شكرا لأدبك الجم أختنا الفاضلة فى الحوار معى
    و لكن كنت أحب أن أرى نفس هذا الأدب الجم فى كلامك عن شرع من لست سوى عبد فقير ذليل له سبحانه و تعالى

    و نعم ما زلت أقول أن التعدد حل مناسب لتلك الحالات
    و لكن ليس فقط لتلك الحالات
    فهو حل مناسب لكل زوجة لا تنجب
    و لكل زوجة مريضة مرضا مقعدا يمنعها من رعاية زوجها و أولاده
    و حل مناسب للأرامل و المطلقات التى يغلب أن يعزف العزاب عن الزواج منهن
    و حل مناسب عند نقص الرجال فى الحروب
    و كما بينا من قبل كادت الدول الأوروبية أن تلجأ إليه بعد الحرب العالمية الثانية
    فالتعدد ليس حلا مناسبا للحالات الشاذة كما تزعمين
    و قد بينا الكلام السابق أكثر من مرة
    لكن حضرتك ما زلت تجادلين بالباطل اتباعا لأهوائك الشخصية
    و ما نملك لك من الله من شئ إن كان الله يريد أن يغويك


    اقتباس
    لكن ياخي الكريم التعدد مباح في اصله بلا حاجة او ضرورة بمعني أننا جعلنا مخرج الطوارئ عام للجميع
    نعم التعدد مباح فى أصله
    فهو ليس مخرج طوارئ فحسب
    كما أنه يصعب عمليا تقييده بالحاجة
    فلو قيد بالحاجة فحسب لكان أيضا لكل رجل أن يعدد و يقول أن حاجته هى المزيد من الإعفاف لنفسه
    لكن لدينا فى الإسلام حل أفضل من التقييد بالحاجة و الضرورة التى قد يختلف تقييمها من شخص إلى آخر
    و الحل هو أن الزوجة الأولى لها أن تشترط على زوجها عدم التعدد إن كانت لا تطيقه


    اقتباس
    و أيضاً كون الزوجة لا تنجب و يتزوج زوجها اخرى لتنجب
    له أصعب بكثييير من كونها تنجب و يتزوج اخرى ..!
    ففوق مصيبة حرمانها من الأمومة تأتي لها مصيبة اخرى
    و هو التعدد عليها !!

    فكون التعدد مباح بلا حاجة او سبب ارحم ..
    مع انه في كلا الحالتين له سلبياته ..
    يا أخت متاع
    ما زلت تجادلين بنظرة قاصرة و فقط من زاوية الزوجة الأولى
    أنا شخصيا أعرف امرأة طلقها زوجها بعد ثمانى سنوات لأنها لا تنجب و تزوج بامرأة أخرى
    و أصبحت الزوجة الأولى بلا زوج و لا ولد
    و صراحة لم أحترم تصرف الزوج
    فكان للرجل أن يتزوج عليها و يبقيها فى عصمته
    و لم يحرمها من الزوج لشئ لا يد لها فيه ؟
    و أيهما أفضل لتلك المرأة التى لا تنجب ؟
    هل أن يتزوج زوجها بزوجة أخرى و تبقى هى أيضا زوجة له ؟ أم أن يطلقها لتصبح بلا زوج و لا ولد ؟
    و أيهما أفضل لها الآن بعد أن أصبحت مطلقة لا تنجب ؟
    أن يتزوجها رجل آخر كزوجة ثانية ؟ أم أن تبقى وحيدة ؟

    أما زعمك الغريب أن زواج الرجل عليها و هى لا تنجب أصعب من زواجه عليها بلا سبب و هى تنجب
    فهو ليس سوي رأيك الشخصى
    و بعض الزوجات حينما يجدن أنفسهن عاجزات عن الإنجاب يعرضن على أزواجهن أن يتزوجن من امرأة أخرى
    و زواج الرجل عليها و هى لا تنجب أفضل من طلاقه لها لتصبح بلا زوج و لا ولد

    بل و حتى إن كان زواج الرجل على زوجته العاقر يشق عليها
    فإنه قد يكون خيرا لها فيما بعد عندما ينجب الرجل من زوجة أخرى ولد يرعى زوجته الأولى فى كبرها
    و هو خير لها فى حاضرها كما قلنا من قبل من أن تطلق و تصبح بلا زوج و لا ولد

    و لو أننا قمنا باستفتاء للنساء العاجزات عن الإنجاب
    هل يفضلن أن يتزوج أزواجهن عليهن أم أن يطلقهن أزواجهن ؟
    بلا شك لوجدنا الغالبية العظمى منهن تفضل البقاء فى عصمة الزواج و زواجه من أخرى
    فلم تحرمين النساء من هذا الخير يا أخت متاع ؟

    اقتباس
    و روابط المواضيع لا اعلم هل قرأتها حضرتك بتركيز
    فخلاصتها هي ان الفتاة تقبل على التعدد لعدة اسباب
    محصور اكثرها في خوفها من العنوسة او احتياجها المادي
    او اعتقادها عدم التوافق و الحب بين الزوجة الاولى و زوجها لذا تعتقد انها هي فقط الزوجة المثالية و الوحيدة في قلب زوجها و حياته الفعليه ...

    مع تصريح كثير منهن برغبتها الصريحة بان تكون الزوجة الوحيدة لرجل اعزب غير معدد ...
    نعم قرأتها بتركيز
    و قبول التعدد لأسباب عديدة بالفعل
    منها الخوف من العنوسة و الاحتياج المادى و وجود مزايا فى الزوج لا تجدها فى غيرها حتى لو كانت ستكون زوجته الوحيدة
    و لنا أن نتساءل

    ما دام التعدد مخرج لبعض النساء من العنوسة و هن يرضين به
    فبأي حق ترغبين فى أن تحكمى عليهن بالعنوسة و تحرمى تعدد الزوجات ؟


    ما دام التعدد ترضي به بعض النساء لحاجتهن لعائل ينفق عليهن
    فبأى وجه حق ترغبين بأن تحكمى عليهن بالفقر و الحاجة و أن يبقين بلا عائل و تحرمى تعدد الزوجات ؟

    ما دام التعدد شئ ترضي به النساء لأنهن يرينه خيرا لهن و يرين فيه حلا لمشاكلهن
    فلم ترغبين فى حرمانهن من حل مشاكلهن ؟

    ما لكم كيف تحكمون ؟
    ءأنتم أعلم أم الله ؟
    ألا يعلم من خلق و هو اللطيف الخبير ؟

    اقتباس
    اما افتراضاتي ليست وهمية إطلاقا و تأكد بنفسك بنسبة
    زواج المسيار عند هذه الفئة بل حتى منهم من قال أتزوج
    أرمله حتى تنفرج ظروفي و أتزوج ببكر ...

    و أيضاً بنسبة الطلاق عند المعددين بالمطلقات و الأرامل
    بل وحتى المتأخرات ..
    بعيدا عن اللف و الدوران و الجدل الباطل العاطل
    امرأة مطلقة يرغب رجل متزوج فى أن يتزوجها
    أرملة رغب رجل أن يتزوجها كزوجة ثانية لرعايتها و كفالة أبنائها
    ما المانع ؟
    حقا نفسي أفهم ما هو وجه اعتراضك ؟
    حقا لا أفهم سبب جدالك فى شرع الله

    تعالى لنرجع للمجتمع المسلم الأول
    مجتمع رسول الله صلى الله عليه و سلم و صحابته الأطهار الأخيار
    فى كثير من الأحيان كان الرجال يستشهدون فى الحروب
    و تصبح زوجاتهم بلا عائل
    فيتزوجهن رجل آخر يرعاهن و يكفلهن

    و من أمثلة ما سبق
    زواج النبي صلى الله عليه و سلم من السيدة سودة و السيدة أم سلمة و السيدة صفية بنت حيي بن أخطب رضى الله عنهن و أرضاهن
    ما اعتراضك ؟


    اقتباس
    و لنفرض معك ان الرجل يحب ان يري أبناءه في سن مبكره
    لما اذا يعدد بعد ان تسن زوجته ؟! و ينجب أيضاً و هو مسن
    و بعض الشباب أيضاً يؤجل الإنجاب !!
    يا أخت متاع
    كون الرجل يحب أن يرى أبناؤه فى سن مبكرة فهى حقيقة لا جدال فيها
    و كون الرجل قد يرغب فى الزواج على زوجته التى لا تنجب ليصبح أبا قبل أن يتقدم به السن فهو حقيقة لا ريب فيها
    أما أن بعض الشباب يؤجل الإنجاب فربما لظروف مادية مثلا
    و أما أن بعض الرجال قد يعدد بعد أن تسن زوجته فلأسباب كثيرة
    ربما منها أن الزوج عندما تسن زوجته ربما لا تستطيع إشباع غريزته فيجد نفسه بحاجة إلى زوجة أخرى مثلا أو ربما لأى سبب آخر

    اقتباس
    اما نقص الرجال في منطقة دون اخرى فهذا غير صحيح
    بدليل زيادة عدد الإناث في اغلب دول العالم الخليج و اوروبا و الهند ....
    تم الرد على تلك النقطة فى مشاركتى السابقة

    اقتباس
    و أنا لا اعترض ياخي الكريم
    بل تعترضين و تعترضين و تعترضين
    و توبي إلى الله قبل أن ينزل بك سخط الله تعالى

    اقتباس
    و هنا أخوات يقبلن الامر ، فليقتصر التعدد عليهن
    و يرزقهن الله بمثنى و ثلاث و رباع و يحقق المنفعة
    لهن و لغيرهن من ذوي الحاجات
    يا أخت متاع من لا تقبل التعدد فلتشترط عند الزواج ألا يتزوج زوجها عليها
    و بالتالى فسيصبح التعدد بالفعل مقصورا على من يرضين بالتعدد
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  2. #192
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    836
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-11-2014
    على الساعة
    01:13 AM

    افتراضي

    اقتباس
    يعني تعلمت بمنتهي الهدوء و التركيز و على يد
    مشائخ و أساتذة لهم باع في العلم الشرعي و لهم دروسهم
    أيضاً في المسجد النبوي ...
    لكن مثل ما قلت نحفظ و نكتب و نستدل و نعلل و نتعلم ادب البحث و المناظرة بدون اعتراض ..
    و كل سؤال له عدة أجوبة فاختار انت الصح !

    الخلاصة ما جبت شي من عندي و لا اخترعت شريعة
    جديدة ..

    سمك لبن تمر هندي بطيخ هو دا بالظبط شكل المصطلحات اللي سعدتك ملصقها جنب بعضها
    لتوهمي القارىء أن تعي وأنتِ في الحقيقة لا تعي شيئا غير ترديد الكلام مثل البغبغاء !

    أحب أوضح لمن يقرأ سبب اختلاف العلماء وأثره على الدين الإسلامي :
    أول شيء ديننا كامل غير ناقص ولا يتبدل ولا يتغير ابدا .

    قال ابن القيم رحمه الله :
    "فقد بيَّن الله سبحانه على لسان رسوله بكلامه ، وكلام رسوله : جميع ما أمره به ، وجميع ما نهى عنه ، وجميع ما أحله ، وجميع ما حرمه ، وجميع ما عفا عنه , وبهذا يكون دينُه كاملا كما قال تعالى : (اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُم دينَكُم وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُم نعْمَتي)" انتهى .

    يبقى مسائل جزيئة متجددة ولا نهاية لها ولهذا لم يأت النص من الشرع على حكمها
    فهنا يجتهد العلماء في تنزيل الجزيئات
    على الكليات للوصول إلى حكم الله ، فيما لم يأت نص بحكمه ؛ولذلك هو اختلاف تنوع وليس تضاد ،ولا يوجد أبد في نصوص الشرع ولا أدلته
    أي تعارض .

    إذن فما المشكلة هنا في اختلاف اراء
    الفقهاء طالما اختلافهم لا يحرم حلال
    ولا يحلل حراما ولا يأمروا ما نهى الله عنه ولا ينهوا عما أمر الله به .

    دا غير إن المذاهب الاربعة أبو حنيفه ومالك والشافعي وأحمد بن حنبل
    هم يعتبروا مدارس لفهم القرآن والسنة .

    قال تعالى:{ لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير } (آل عمران:28)

    قال تعالى : { لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون { (المجادلة:22) .

    قال تعالى:{ لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين }(الممتحنة:8 ).

  3. #193
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    سالت سؤال محدد ( لما يعد التعدد ابتلاء ) ؟!
    ليس جهلا بطبيعة الابتلاء ..
    بل رغبة في ان أقيس عمق الايمان بالقناعات التى نومن بها ، و تمنيت ان اجد الجواب من النساء ..

    قالت الأخت جملة جميلة جداً ( ان أعيش ضعيفة و الله
    راضي عني ، خيرا من ان أعيش قوية وهو ساخط علي )
    ردا على سؤالي .. و لن افسرها كما فهمتها بل اتمنى
    ان اعرف تفسيرها من قائلتها و سببها ؟!

    - لن أتحدث عن ما قلت أنا عن التعدد ، و لن أناقش آرائي
    الشخصية فهي كما قلتم لا تهمكم ..
    و ليست دليلاً على الحكم على التعدد.

    لذا سأناقش في أقوالكم انتم و حكمكم على التعدد
    بما انها اكثر موضوعية بنظركم ..

    أنا سالت سؤالي حتى لا يظن أني أسي لاحد وخاصة النساء ، و حتى ابتعد عن تكذيب احد بلا بينه ..

    * ان كنا نومن بالتعدد و فوائدة للفرد و الجماعة
    و بأحقية الرجل القادر بالتعدد بسبب و بدونه
    و باختلاف الطبيعة الفسيولوجية لذكر و الأنثى
    و ان بالتعدد كرامة المراة و حفظ لها و احصان ..
    وانه لا ينقص من حقها العاطفي او الفسيولوجي او المادي شيئا و ان العدل يمنع الغيرة ..
    و انه موافق للفطرة السليمة ..
    وان به خيرا للمرأة و الرجل على حد سواء ..

    الايمان بكل هذا يقتضي التسليم المطلق و الاطمئنان النفسي الذي يشرح القلب و يجلب السرور و الانبساط
    فيكون عمل الجوارح موافقا لتصديق القلب ..
    بلا حرج او ضيق او مشقة ...
    فهذا يدل على انه خيرا محض ..
    فلا يضر المراة المؤمنة بكل هذا حينها زواج زوجها
    سواء بالثانية او الثالثة او الرابعة ..
    بل ان الايمان على هذا النحو يجعلها هي من تسارع في
    استجلاب هذا الخير لنفسها و لزوجها و لمجتمعها ..

    اما الاحتجاج بانه مباح و ليس فرض :
    فالصحيح ان التعدد تجري عليه الأحكام الخمسة
    الإباحة و التحريم و الندب و الوجوب ..
    وهذا يقدره الشخص نفسه ..
    و على هذا يجب على الزوجة - المؤمنة الراضية - ان تعين
    زوجها عليه ان رغب به او حتى ان رأت هي له قدرة عليه
    لتسير وفقاً لمقتضى إيمانها ..
    و لتثبت هذا الايمان لنفسها و لغيرها ..
    و تحقق الإخلاص ( قولا و عملا ) ...

    * اما القول ان كل امرأة تكره ان يتزوج زوجها باخرى
    لان هذه فطرة المراة ..!
    تناقض القول بان التعدد لصالح المراة - اي امرأة سواء الزوجة الاولى او الثانية او الثالثة او الرابعة - فكل واحده
    تكره زواج زوجها عليها و تكره المشاركة به ..
    فكيف تبنى المصالح على المضار ؟!
    و تناقض القول بان الشرع جاء موافقا للفطرة ..!

    * فداء :
    لا تفسير كلامي كما تريدي و تقصي منه ..
    أنا لم أنتقص من رسول الله عليه الصلاة و السلام
    و لا زوجاته أمهات المومنين رضي الله عنهن أجمعين ..
    و لم اتهم رسول الله صلى الله عليه وسلم انه غير عادل
    و حواري مع الاستاذ تروث يشهد راجعيه ..

    انما قصدت ميله عليه الصلاة و السلام القلبي لعائشة
    رضي الله عنها ، و قوله حين سئل من احب الناس إليك
    فقال ( عائشة ) ..
    و معلوم ان عائشة احب الى رسول الله من سودة بدليل
    قوله عليه الصلاة و السلام في هذا الحديث ..
    و تقريره على ذلك الحب علانية امام صحابته رضوان الله عليهم ..

    و راجعي كلامي السابق لقولي هذا في نفس الرد
    فقد كنت أتحدث عن الناحية النفسية للمرأة حين تقبل
    ان تتزوج معدد و سقت استدلالي بعائشة رضي الله عنها ..
    و قلت ان تكوين المراة العاطفي لا يعي الا ان التعدد
    تفضيل واحده على اخرى لذا تعتقد ان الزوج حينما يرغب
    في زواجه منها انه لا يحب الاولى او الأخريات و انها هي
    المحبوبة المفضلة ..

    ولو تيقنت المراة ان الرجل الذي تريد الارتباط به مرتبط
    عاطفيا باخرى ، سنفكر مليا قبل الأقدام عليه
    و لو تيقنت الزوجة الاولى ان زوجها مرتبط عاطفيا بغيرها
    ان كانت قادرة تركته وان كانت هناك اسباب قهرية تمنعها
    من الانفصال فإنها تبقى مكرهه مع ما يعتريها من الم نفسي قد يترجم الى عضوي في لحظة ما ..
    و قد تقل حتى رغبتها الجنسية فتههم حينها بالبرود !!

    و قولي ذوى الحاجات ؟!
    لم يخالف الادب ، حتى تغضبي منه
    و تحوري اللفظ الى شتيمه لي ..!
    أليست المطلقة و الأرملة و المتأخرة كلهم ذوى حاجات ..؟!
    أليس هذا قولكم الكريم ..

    أليست تسمية المعاق بذوي الاحتياجات الخاصة الطف!
    و أكثر ذوق من ان نقول له معاق ..
    الرجاء ان نفهم مدلولات الألفاظ بوعي اكبر ..

    * اما الآنسات ، التى لا يرغبن بالارتباط بمعدد
    فكما هو معلوم انها حرية شخصية ..
    لا يحق لي و لا لك و لا لاحد كائنا من كان ، ان يفرض
    قناعاته و رائه على غيره ..
    خاصة انه لم. يفرض عليه الشرع القبول بهذا ..

  4. #194
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    سالت سؤال محدد ( لما يعد التعدد ابتلاء ) ؟!
    ليس جهلا بطبيعة الابتلاء ..
    بل رغبة في ان أقيس عمق الايمان بالقناعات التى نومن بها ، و تمنيت ان اجد الجواب من النساء ..
    هذا ماقلته
    اقتباس
    الأخت فدا / سؤال :

    لما تقولي ان التعدد ابتلاء ؟! و بصراحة أسمعها كثير
    من بعض الزوجات ؟! اتمنى اعرف تفسيرها ؟!
    وهذا كان ردي
    اقتباس
    الحياة كلها امتحان واختبار

    وصبر المراة على غيرتها بسبب التعدد هو صبر على الابتلاء

    يقول في الحديث " ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من

    خطاياه‌ " رواه البخاري
    اظن انه واضح ، لكن الجواب يبدو لم يعجبك

    ولا اظنها مشكلتي بل مشكلتك

    اقتباس
    ردا على سؤالي .. و لن افسرها كما فهمتها بل اتمنى
    ان اعرف تفسيرها من قائلتها و سببها ؟!
    ولما لا ، اعرضي لنا تفسيرك لها يا متاع

    كونك دارسة للشريعة ، يجب ان تكون هذه العبارة مرت عليك

    وقائلها احد الصحابة وتابعين

    فكان يجب ان تعرفي لما قالها
    اقتباس
    الايمان بكل هذا يقتضي التسليم المطلق و الاطمئنان النفسي الذي يشرح القلب و يجلب السرور و الانبساط
    فيكون عمل الجوارح موافقا لتصديق القلب ..
    بلا حرج او ضيق او مشقة ...
    فهذا يدل على انه خيرا محض ..
    فلا يضر المراة المؤمنة بكل هذا حينها زواج زوجها
    سواء بالثانية او الثالثة او الرابعة ..
    بل ان الايمان على هذا النحو يجعلها هي من تسارع في
    استجلاب هذا الخير لنفسها و لزوجها و لمجتمعها ..
    فهذا يدل على انه خيرا محض ..

    فهذا يدل على انه خيرا محض ..

    فهذا يدل على انه خيرا محض ..

    كيف يكون الابتلاء خير محض ؟؟

    يقول :salla-s:
    عجبت لأمر المؤمن أن امره كله خير وليس ذلك لأحد الا للمؤمن ان اصابته سراء شكر فكان خير له وان اصابته ضراء صبر فكان خير له


    فخير في الصبر على التعدد لا السعي لاضطرار الزوج

    بالزواج مرة اخرى ، الأمر الذي يقضي منها التقصير

    في واجباتها نحوه وما الى ذلك

    مع ذلك لازلت اتذكر الاخت الفاضلة التي تخطب لزوجها

    ليست هي من عرضت عليه ذلك بل هو الذي رغب في التعدد

    اما ما استنتجته انت يا متاع هو التدرج للقول اننا نتكلم

    عن عالم ملائكي وانه غير مبرر

    يجب ان تفرقي بين اعتراض الشريعة في جانب التعدد

    وبين ان اعتراض الزوجة على ان تكون له ضرائر

    فللمؤمنة الحق ان تقول ان التعدد ابتلاء اكبر من ان تحتمله وترفضه

    اما نحن فنناقش اعتراضك انت على الحكم ككل الامر الذي لا يجووووووووز الخوض فيه
    لانها مسألة ايمان وتسليم
    قال بن عثيمين رحمه الله تعالى رحمه واسعة " والمرأة التي عندها غيرة لا تكره أن الله أباح لزوجها أن يتزوج أكثر من واحدة , لكن تكره الزوجة الثانية معها ، وبين الأمرين فرق ظاهر "

    اقتباس
    اما الاحتجاج بانه مباح و ليس فرض :
    فالصحيح ان التعدد تجري عليه الأحكام الخمسة
    الإباحة و التحريم و الندب و الوجوب ..

    وهذا يقدره الشخص نفسه ..
    و على هذا يجب على الزوجة - المؤمنة الراضية - ان تعين
    زوجها عليه ان رغب به او حتى ان رأت هي له قدرة عليه
    لتسير وفقاً لمقتضى إيمانها ..

    هل من الممكن ان تشرحي كيف التعدد يكون

    مباح ، وواجبا، ومحرما، ومندوبا ومكروها ؟

    اما مارددته بعد ذلك فقد قمت بالرد اعلاه

    لا اظن ان الاسلام يكلف نفسا فوق طاقتها

    لكن مع ذلك هناك حالات المؤمنة تضطر لتزويج زوجها

    خوفا من الفتنة ، عدم القدرة على القيام بواجباتها

    فكل امر وارد وانت قلت ان التعدد احيانا يكون واجبا

    ومندوبا في هذه الحالات تكون الزوجة الملتزمة بشرع الله

    عونا لزوجها على التعدد
    اقتباس

    * اما القول ان كل امرأة تكره ان يتزوج زوجها باخرى
    لان هذه فطرة المراة ..!
    تناقض القول بان التعدد لصالح المراة - اي امرأة سواء الزوجة الاولى او الثانية او الثالثة او الرابعة - فكل واحده
    تكره زواج زوجها عليها و تكره المشاركة به ..
    فكيف تبنى المصالح على المضار ؟!
    و تناقض القول بان الشرع جاء موافقا للفطرة ..!


    مع انك ناقشتي كثير ، غيرة المراة وفوائد التعدد لكنك تعيدين دائما النقاط

    المهم ، فوائد التعدد واضحة اذكر لا على سبيل الحصر


    فائدة التعدد لزوجة الاولى: ثواب الصابرين ، ابتعاد عن امراض التي قد تتعرض لها نتاج العلاقات غير الشرعية التي قد يقيمها زوجها لقاء تحريم وتجريم التعدد

    الزوجة 2 و 3 و 4 الستر ، والعفة ، وتخلص من العنوسة

    والربط بين غيرة المراة من التعدد وفوائده يمكن ب



    وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم , والله يعلم وأنتم لا تعلمون

    وفي الاحاديث


    كنت جالسا مع النبي صلى الله عليه وسلم ومعه أصحابه ، إذ أقبلت امرأة عريانة ، فقام إليها رجل من القوم فألقى عليها ثوبا وضمها إليه ، فتغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ! فقال بعض أصحابه : أحسبها امرأته ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أحسبها غيرى ، وأن الله تبارك وتعالى كتب الغيرة على النساء ، والجهاد على الرجل ، فمن صبر منهن كان لها أجر شهيد

    الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: [فيه] عبيد بن الصباح ليس به بأس، وكامل بن العلاء مشهور، روى عنه جماعة من أهل العلم واحتملوا حديثه - المحدث: البزار - المصدر: البحر الزخار - الصفحة أو الرقم: 4/309




    إن الله كتب الغيرة على النساء ، فمن صبرت احتسابا كان لها مثل أجر شهيد
    الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: جاء في الغيرة بإسناد أصلح من هذا - المحدث: العقيلي - المصدر: لسان الميزان - الصفحة أو الرقم: 5/353


    - إن الله كتب الغيرة على النساء وكتب الجهاد على الرجال
    الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: [فيه] كامل بن العلاء أبو العلاء يروي المناكير عن الثقات - المحدث: ابن القيسراني - المصدر: تذكرة الحفاظ - الصفحة أو الرقم: 79


    والمنطق الذي تتكلمين منه كالذي يقول /

    كيف يحب الله عبده ، ويبتليه ؟

    اقتباس
    فكيف تبنى المصالح على المضار ؟!
    كل امر المؤمن خير

    والشريعة الربانية بنيت على حفظ المصالح ودفع الاضرار
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 29-05-2012 الساعة 01:52 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  5. #195
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    836
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-11-2014
    على الساعة
    01:13 AM

    افتراضي

    اقتباس
    سالت سؤال محدد ( لما يعد التعدد ابتلاء ) ؟!
    ليس جهلا بطبيعة الابتلاء ..
    بل رغبة في ان أقيس عمق الايمان بالقناعات التى نومن بها ، و تمنيت ان اجد الجواب من النساء ..
    الابتلاء :بمعنى اختبار من الله سبحانه وتعالى لعباده قد يكون بالخير والشر ؛والدنيا عموما دار
    ابتلاء يمتحن فيها المؤمن والكافر ولا يوجد في
    الدنيا حياة أبديه ولا جنة ونار إنما الحياة الأبدية
    في الأخرة وبعد الحساب يوم القيامة إما جنة وإما
    نار ؛والمؤمن يمحن على قدر إيمانه كما قال الرسول
    صلى الله عليه وسلم :
    ( يا رسول الله ! أي الناس أشد بلاء ؟ قال : الأنبياء ، ثم الصالحون ، ثم الأمثل فالأمثل ، يبتلى الرجل على حسب دينه ، فإن كان في دينه صلابة ، زيد في بلائه ، وإن كان في دينه رقة ، خفف عنه ولا يزال البلاء بالمؤمن حتى يمشي على الأرض وليس عليه خطيئة )
    الراوي: سعد بن أبي وقاص المحدث: الألباني -
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    فعشان كدا الزوجات مبتليات أي في عدة اختبارات
    منها :الرضى والتسليم بقضاء الله وتشريعه التام الكامل العدل لأن العبد عبد والرب رب سبحانه وتعالى .

    ومنها اختبار في الصبر وجهاد النفس من الأحقاد والحسد والأنانيه ...
    فالمرأة التي تصبر بلاشك لها الجنة لجهادها لنفسها
    الأماره بالسوء ،وجزاء وطاعتها لربها سبحانه وتعالى .

    أما من اتبعت أهوائها والانانيه والحقد والحسد لتصبح حالها تتمنى الضرر لأختها المسلمة-قبل أن تكون ضرتها - بطلاقها فهى بلاشك آثمه .
    اقتباس
    اما الاحتجاج بانه مباح و ليس فرض :
    فالصحيح ان التعدد تجري عليه الأحكام الخمسة الإباحة و التحريم و الندب و الوجوب ..وهذا يقدره الشخص نفسه ..
    خطأ فادح وخالط ما بعده خالط ؛حكم التعدد في الشرع الاباحه ولا خلاف عليه بين الفقهاء والمسلمين من أين اتيتِ بهذا التأليف في الشرع؟!
    حكم التعدد كما في الإقتباس الذي يلي :
    اقتباس
    قال الله تعالى في كتابه العزيز : ( وإن خفتم ألا تُقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا ) النساء/3 .
    فهذا نص في إباحة التعدد فقد أفادت الآية الكريمة إباحته ، فللرجل في شريعة الإسلام أن يتزوج واحدة أو اثنتين أو ثلاثاً أو أربعاً ، بأن يكون له في وقت واحد هذا العدد من الزوجات ، ولا يجوز له الزيادة على الأربع ، وبهذا قال المفسرون والفقهاء ، وأجمع عليه المسلمون ولا خلاف فيه .
    نحن نتكلم عن حق التعدد في الشرع واللى سعدتك
    مش قدره تفرقي بين الاحكام ؟!

    ومعلوم وبديهي إن خاف الرجل من عدم العدل بين
    الزوجات في النفقه والتسويه يحرم عليه ،فما دخل
    هذا بحكم التعدد في الشرع ،
    وعشان منلفش وندور كتير هاتي نص صحيح صريح بتحريم التعدد منتظرين تلك النص ؟!

    اقتباس
    انما قصدت ميله عليه الصلاة و السلام القلبي لعائشة
    رضي الله عنها ، و قوله حين سئل من احب الناس إليك
    فقال ( عائشة ) ..
    و معلوم ان عائشة احب الى رسول الله من سودة بدليل
    قوله عليه الصلاة و السلام في هذا الحديث ..
    و تقريره على ذلك الحب علانية امام صحابته رضوان الله عليهم ..
    طيب وما نتيجة تصريح الرسول صلى الله عليه وسلم بحبه لأمنا عائشه رضى الله عنها وارضها
    على زوجاته أمهات المؤمنين ؟!
    هل اعترض على التعدد كحكم الله ؟!
    هل نقص من حبهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم -حاشا لله-؟!

    هل طلبت احدهن الطلاق من الرسول نتيجه لهذا التصريح ؟!

    بالطبع لا لم يحدث هذا من أمهات المؤمنين بل كانت
    كل من أرادت أن تتنازل عن ليلتها تنازلت لأمنا عائشه عنها ،وهذا يدل انهن كن يحبن أمنا عائشة
    لحب الرسول صلى الله عليه وسلم لها ،
    ويدل أيضا لم يكن بين زوجات الرسول صلى الله
    عليه وسلم حقد ولا أنانيه ولا حسد ...

    كفى كلام مرسل لا معنى لها يا استاذه!

    اقتباس
    و على هذا يجب على الزوجة - المؤمنة الراضية - ان تعين
    زوجها عليه ان رغب به او حتى ان رأت هي له قدرة عليه لتسير وفقاً لمقتضى إيمانها ..و لتثبت هذا الايمان لنفسها و لغيرها و تحقق الإخلاص ( قولا و عملا ) ...
    هاتِ من الشرع دليل عما قولتيه خاصة كلمة يجب
    على الزوجة دي جبتيها منين خريجة الدراسات الاسلاميه ؟
    وإن لم تأتي بدليل يبئى كفى كلام مرسل لا دليل عليه من الشرع !
    الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة!
    قال تعالى:{ لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير } (آل عمران:28)

    قال تعالى : { لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون { (المجادلة:22) .

    قال تعالى:{ لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين }(الممتحنة:8 ).

  6. #196
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    اريد ان تسمحوا لى بأضافة وهو هل التعدد فى مصلحة المرأة ام لا؟

    علينا ان نعرف هل المقصود هو مصحلة المرأة اى جميع النساء ام مصلحة المرأة المتزوجة ؟

    فان كنا نقصد المرأة المتزوجة فهى كما قالت الأخت فداء الرسول فهو يعتبر شئ سئ لها لأنها فطرتها و اذا صبرت فيكون هذا فيه اجر و ثواب و هذه رحمة من الله جل وعلا

    اما اذا كنا نقصد هل هو فى مصلحة المرأة عموماً ؟ نعم هو فى مصلحة النساء كلهم فان عدد الرجال يتراجع لعدة اسباب بينما النساء هم اكثر فلو تزوج كل رجل من واحدة لأصبح هناك عدد كبير من النساء لا يستطيعون الزواج فاعتقد ان تلك الشريعة - شريعة التعدد - تحل مشكلة زيادة النساء عن الرجال فاعتقد انه خير للمرأة ان يكون لزوجها زوجة اخرى على ان تكون بدون زوج ولا تملك من يحيمها و ينفق عليها و يعيطها حقوقها التى تملكها من زوجها مثل السكن و النفقة

    والسلام عليكم ورحمة الله

    ملاحظة : اذا حدث خطأ فى كلامى فهذا بسبب سرعة كتابتى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #197
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    انما قصدت ميله عليه الصلاة و السلام القلبي لعائشة
    رضي الله عنها ، و قوله حين سئل من احب الناس إليك
    فقال ( عائشة ) ..
    و معلوم ان عائشة احب الى رسول الله من سودة بدليل
    قوله عليه الصلاة و السلام في هذا الحديث ..
    و تقريره على ذلك الحب علانية امام صحابته رضوان الله عليهم ..
    لا يأخذ المرء على ما لا يستطيع التحكم به وهو الميل القلبي

    وقد تكلمت والاخ المحاور كثيرا في هذه النقطة ولا يجوز لك العودة

    لها، ثم نحن لم نطالبك الا باختيار الفاظ اكثر تأدبا مع الرسول :salla-s:

    وامهات المؤمنين رضى الله عليهن


    تنبيه :

    ان كنت تعلمين بتجاوزك في حق الرسول وزوجاته فتلك مصيبة

    و ان كنت لا تعلمين فالمصيبة اعظم




    اقتباس
    و راجعي كلامي السابق لقولي هذا في نفس الرد
    فقد كنت أتحدث عن الناحية النفسية للمرأة حين تقبل
    ان تتزوج معدد و سقت استدلالي بعائشة رضي الله عنها ..
    و قلت ان تكوين المراة العاطفي لا يعي الا ان التعدد
    تفضيل واحده على اخرى لذا تعتقد ان الزوج حينما يرغب
    في زواجه منها انه لا يحب الاولى او الأخريات و انها هي
    المحبوبة المفضلة .
    لست احكم ممن شرع التعدد ، ونظرك من ناحية الزوجة الاولى قاصر جدا لموازنة المعادلة مع باقي الاطراف


    اقتباس
    ولو تيقنت المراة ان الرجل الذي تريد الارتباط به مرتبط
    عاطفيا باخرى ، سنفكر مليا قبل الأقدام عليه
    و لو تيقنت الزوجة الاولى ان زوجها مرتبط عاطفيا بغيرها
    ان كانت قادرة تركته وان كانت هناك اسباب قهرية تمنعها
    من الانفصال فإنها تبقى مكرهه مع ما يعتريها من الم نفسي قد يترجم الى عضوي في لحظة ما ..
    و قد تقل حتى رغبتها الجنسية فتههم حينها بالبرود !!
    ان شاءت رفضت التعدد وطلبت الطلاق وان شاءت صبرت

    فاين المشكلة في الخيارين ؟؟

    اقتباس
    و قولي ذوى الحاجات ؟!
    لم يخالف الادب ، حتى تغضبي منه
    و تحوري اللفظ الى شتيمه لي ..!
    أليست المطلقة و الأرملة و المتأخرة كلهم ذوى حاجات ..؟!
    أليس هذا قولكم الكريم ..
    من قال اننى غضبت ، ومن اخبرك اننى لا اجيد العربية

    لتفسري لي معنى ذوي الاحتياجات ، ان لم تلاحظى فهناك قسم

    خاص بهم في المنتدى :)

    لكن لنستحضر ما قلته

    اقتباس
    و أنا لا اعترض ياخي الكريم
    و هنا أخوات يقبلن الامر ، فليقتصر التعدد عليهن
    و يرزقهن الله بمثنى و ثلاث و رباع و يحقق المنفعة
    لهن و لغيرهن من ذوي الحاجات
    ...
    وهذا كان ردي

    اقتباس
    وفقدت صوابها الاخت متاع مؤقت

    ذوي الاحتياجات هن العلمانيات الاتى تسرحن في خيالهن الى ان

    يتحولت الى رجال ولن يتحولن

    ذوي الاحتياجات هن العانسات الاتي تكابرن على التعدد حتى الممات

    ذوي الاحتياجات من يترك الشريعة ليتمسك بكتب فلسفة

    وامراض عقلية ونفسية ويخاطب بها العقلاء من الناس

    ذوي الاحتياجات ليسوا معنا هنا وبالاحرى ليسوا بصفنا



    مع ذلك / اتمنى ان ترزقي بالزوج الصالح وتكوني زوجة صالحة
    فقد بينت لك من هم ذوي الاحتياجات بحق ، اذ ان المطلقة والارملة وعانس لا تعتبر من ذوي الاحتياجات


    كذلك قد يكون التعدد للشابة في سن الزواج وتقبل ان تكون زوجة

    ثانية او رابعة الامر وارد


    ثم لماذا تناقضين نفسك ، الم تقول ان الزوج يسعى دائما ليعدد من الشابات دون المطلقات والارامل ؟

    اقتباس
    أليست تسمية المعاق بذوي الاحتياجات الخاصة الطف!
    و أكثر ذوق من ان نقول له معاق ..
    الرجاء ان نفهم مدلولات الألفاظ بوعي اكبر ..
    ومنكم نستفيد اختى متاع مؤقت

    صحيح ان تخصصي علمي بحت ، لكننى لست امية في المجالات

    الاخرى!!

    سؤال:

    هل تقبلين ان اقول لك انك من ذوي الاحتياجات لان فكرك قاصر على

    فهم الحكمة من التعدد؟
    فان يكون من يخالفك في راي من ذوي الاحتياجات فانت ايضا كذلك في نظره

    اقتباس
    * اما الآنسات ، التى لا يرغبن بالارتباط بمعدد
    فكما هو معلوم انها حرية شخصية ..
    لا يحق لي و لا لك و لا لاحد كائنا من كان ، ان يفرض
    قناعاته و رائه على غيره ..
    خاصة انه لم. يفرض عليه الشرع القبول بهذا .
    ان لا افرض قناعاتي ولا اطلب من احد شيء

    انا بصدد الخوض مع معارضة على حكم الشريعة في مسالة التعدد

    (التى هي انت يا آنسة :) )


    وكما قال بن عثيمين

    والمرأة التي عندها غيرة لا تكره أن الله أباح لزوجها أن يتزوج أكثر من واحدة , لكن تكره الزوجة الثانية معها ، وبين الأمرين فرق ظاهر

    فدعي مسألة غيرة المراة ورفضها ان يتزوج عنها ، ودققي بمسألة

    تلك المرأة التى تكره ما اباح الله وتعارض الشريعة


    لازلت انتظر رسالتك الخاصة، فانا معجبة بالدفعة ذات الفردين
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 29-05-2012 الساعة 12:27 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #198
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    128
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2013
    على الساعة
    08:25 PM

    افتراضي

    لاخت الفاضلة سؤال جميل ووجهة نضري انا غير متزوجة لكن ياختي فكرة التعدد هي مشروعة في الاسلام
    ولكن انا لا احب ان اتزوج برجل متزوج لانني لا حب ان يتزوج عني
    احب لنفسي ماحب للغير
    دعوة كفى من الجدال حول هدا الموضوع فالامر واضح وحكمه واضح
    وشكرا
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #199
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    ^_^ كنت مرهقة جداً لكن اضفيتي علي شيئا من المرح
    جزاك الله خيرا ..

    اتمنى ان ارد مباشرة و لا على مل نقطة
    و نرى ما الصحيح !!
    لكن قوانين المنتدى لا تشجع ..

    بتأخير مشاركتي و عدم السماح بوضع روابط
    وعدم السماح بالاقتباسات !! مع انه مسموح لكم
    و هذا يقتل الحماس في النقاش و يشتت الذهن
    و يضعف الحجة للأسف ...

    لكن لي عودة ياخت فدا مصحوبة بوثيقة التخرج
    و شهادة حسن السيرة و السلوك ..
    مع عنوان البيت و رقم الهاتف العام و الخاص ^_^

    و بما ان الموضوع خرج عن إطاره الى تعارف شخصي
    هل انتي متزوجة ؟! و ما تخصصك العلمي ..

  10. #200
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    ^_^ كنت مرهقة جداً لكن اضفيتي علي شيئا من المرح
    جزاك الله خيرا .
    كتير منيح ياحجة ، تبدد غضب مننا مشان التعدد للمرح

    لكن ماعلاقة الارهاق بالمرح؟؟

    اقتباس
    اتمنى ان ارد مباشرة و لا على مل نقطة
    و نرى ما الصحيح !!
    لكن قوانين المنتدى لا تشجع ..

    بتأخير مشاركتي و عدم السماح بوضع روابط
    وعدم السماح بالاقتباسات !! مع انه مسموح لكم
    و هذا يقتل الحماس في النقاش و يشتت الذهن
    و يضعف الحجة للأسف ...
    سبق واشرت ان كل الاعضاء الجدد يخضعون لهذا الاجراء

    ونحن نسعى لاعتماد المشاركات ومواضيع في اسرع وقت

    اقتباس
    لكن لي عودة ياخت فدا مصحوبة بوثيقة التخرج
    و شهادة حسن السيرة و السلوك ..
    مع عنوان البيت و رقم الهاتف العام و الخاص ^_^
    لا داعي لعنوان البيت او رقم الهاتف وان كنت في مدينة قد نستطيع زيارتك فيها ، لكن كما احرص على نفسي

    حرصي عليك وعلى كل الاخوات الماجدات ، ارسلي الشهادة على الخاص فقط او بقسم الاستفسارات الخاصة

    اقتباس
    و بما ان الموضوع خرج عن إطاره الى تعارف شخصي
    هل انتي متزوجة ؟! و ما تخصصك العلمي ..
    لا اخية نحن لم ولن نخرج على الحوار لموضوع التعارف

    فقد اعجبت بفكرة تدريسكم ، وربما اعرضها في جامعتنا التى

    تدرس 14 الى 7 طلاب في التخصصات الدقيقة



    وبالمناسبة انا ضد التعارف مع مجهول على الشبكة
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 29-05-2012 الساعة 02:34 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

صفحة 20 من 26 الأولىالأولى ... 5 10 19 20 21 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 128
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 05:41 PM
  2. صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)
    بواسطة صلاح عبد المقصود في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:49 PM
  3. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:45 PM
  4. التعليق على تساؤلات الضيفة محبة للناس
    بواسطة السيف العضب في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 417
    آخر مشاركة: 19-10-2011, 03:52 PM
  5. التعليق على تساؤلات العضو سامي
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 10-02-2010, 12:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)