صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة 17 من 26 الأولىالأولى ... 2 7 16 17 18 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 161 إلى 170 من 259

الموضوع: صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

  1. #161
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    10:09 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أُم عبد الله مشاهدة المشاركة
    كنت على يقين سينتهي هذا الحوار قريبا لم يخيب ظني بفضل الله عزوجل .

    يا فدا الاستاذه تريد أن تساوي بيننا وبين الرافضات الملاعين ولما لا؟!
    وهى تنقل شبهات عن الروافض الملاعين -عليهم من الله ما يستحقون - هى تريد الرجل يصبح كخروف بقرنين وتدبحوا على العيد !

    فشتان شتان بيننا وبينهن ،ومن يريد من الأعضاء والزوار ليعرف
    عن حال المرأة عند الرافضة واخر الاحصائيات في ايران فيمكنكم
    هذا بسؤال العم جوجل وهو هايجاوب على طول !

    لم تكرم المرأة ولن تكرم غير في الإسلام فقط ؛وليس في أي عقيدة
    فاسده !

    الإسلام يحافظ على عفاف وحياء وأخلاق المرأة وأكرمها أمًا وجعل
    الجنة تحت أقدام الأمهات ومقدمه عن الأب في البر بثلاث مرات
    أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك !

    الإسلام أكرم المرأة بالحجاب والقرار في البيت وعدم مخالطة الرجال
    ،ليرفعها من الوحل والمستقذرات إلى مكانة المرأة الحرة العفيفة
    الطاهرة !

    الإسلام كرم المرأة وكلف الرجال براعيتها والدافع عنها حتى الموت

    من قتل دون أهله فهو شهيد !

    أما المرأة في غير الإسلام والعقائد الفاسدة لا تسوي شيئا غير
    سلعة رخصة سواء عند اليهود أو النصارى أو المجوس أو في الغرب
    .... إلخ

    الحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة !

    اختي فداء لا تضيعي وقتك في حوار عقيم فاقد للمعقول وكلام
    مرسل لا معنى له .
    وجزاكِ الله كل خير وكل الاخوة والاخوات الأفاضل والفضليات
    لا اريد ان يغضب بعض الاخوة الشيعة هنا

    لكن لا مقارنة بين المرآة السنية وغيرها من النساء في اي معتقد

    ومذهب

    والمشكلة اختي ام عبد الله ، أن الاخت متاع تقر ان الاسلام هو افضل ديانة كرمت المرأة مع ذلك تستنكر وتندد

    مما يظهر ان كلامها اعلاه فقط لتجنب مقارنة مكانة المرأة في الاديان

    الاخرى

    هي تتكلم من خلفية سلبية آثرت الا تعميمها على الكل

    لكن هيهات ان نُغلط شرع الله من اجل آراء ومهاترات بشرية تخطا

    وتخطا
    ان قارناها بحكم الواحد الاحد

    لكن يا ام عبد الله ان نترك الحوار فهو امر محسوب على قناعتنا

    فهذه المسألة محسومة قبل بدايتها لكن ان عادت متاع او غيرها

    للخوض فيها نعود للرد والصد والدحض

    وان عدتم عدنا


    ولا نستغرب مثل تلك التصريحات فنحن في زمن الفتنة

    يقول

    يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الاسلام الا اسمه , و لا يبقى من القران الا رسمه , مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى , علماؤهم شر من تحت أديم السماء , من عندهم تخرج الفتنة و فيهم تعود

    نسأل الله العفو والعافية



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  2. #162
    الصورة الرمزية مريم باهر
    مريم باهر غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-05-2012
    على الساعة
    06:03 PM

    افتراضي

    يبدو لى أن الاخت متاع مؤقت تدعي الاسلام أو هى فعلا تعيش في بيئة جاهلية تنتسب للاسلام
    -ممكن أن تكون ولدت لأب ينتسب للاسلام يفضل ابنه الذكر عليها .
    منافيا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كانت له أنثى فلم يئدها ولم يهنها ولم يؤثر ولده عليها ـ يعني الذكر ـ أدخله الله الجنة " [ أخرجه أبو داود والحاكم وقال صحيح الإسناد ]

    ا- او ممكن أن تكون زوجة لشخص جاهلي ينتسب أيضا للاسلام أولى أو ثانية أو ثالثة أو رابعة ألله أعلم
    منافيا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم
    " من كانت له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى جاء يوم القيامة يجر أحد شقيه ساقطًا - أو مائلاً" (رواه أهل السنن وابن حبان والحاكم).


    بصراحة لقد أرهقتي the truth و قد أجابك و أبلى بلائا حسنا جزاه الله خيرا و انتي تصرين لسبب من أثنين مريضة نفسيا بسبب البيئة الجاهلية التي تعيشين فيها .
    او تريدين القدح في الاسلام و تمتلئء او تمتلئين غيظا أن أكثر الذين يدخلون في الاسلام حديثا نساء

    أنا أتخيل مثلا الطماطم تحدثت و شكت حالها لان الله خلقها ضعيفة و سهلة الفعص في حين خلق التفاح متين و ذو رائحة جميلة . و الواقع ان لكل منهما دور لا نستغنى عنه.
    انا مسلمة و افتخر باسلامي و شريعتي و أرضى بقضاء الله و قدره ربيت في كنف أب ملتزم بشريعة الاسلام فأحسن تربيتي و لم يفضل على ولده و لوكنت ولدت قبل الاسلام في الجاهلية لربما كان وأدني.فشكرا للاسلام و شكرا للشريعة الاسلامية .
    و زوجة لمسلم موحد يتقي الله في معاملتي و يتاسى بالنبى محمد نبى الرحمة
    أختي الكريمة ان كنتي مسلمة فاسمعيني جيدا يجب أن تفهمي جيدا أن الذكر ليس كالأنثى و لكنهما شقائق و هذا من القرآن و السنة لو فهمتي الجملة دي كويس ترتاحي تماما كقطعتي بازل يكونان صورة لا يكوناها الا اذا اختلفا و لو حاولت قطعة أن تشبه الاخرى فسدت . أنا امرأة و أرى أن كل ما ترينه انت من أحكام اجحافا للمرأة و انتقاصا لها أراه أنا في صالحها تماما و اعانة لها على مهمتها و علاقتها بربها و مالكها الاول و المرغوب الاول في ارضائه " و من يؤمن بالله يهد قلبه"
    فلا تعقدي مقارنات لأن المقارنات لا تتم الا بين متجانسين متكافئين
    و أرى أن المرأة المسلمة التي هدفها الاول رضا ربها يكون سؤالها كالتالي:
    جاءت أسماء بنت يزيد بن السكن الأنصارية يوماً رسول الله فقالت له: إني رسول من ورائي من جماعة لنساء المسلمين،
    كلهن يقلن بقولي وعلى مثل رأيي .
    إن الله بعثك الى الرجال والنساء فآمنا بك واتبعناك،
    ونحن معشر النساء مقصورات مخدرات، قواعد بيوت،
    ومواضع شهوات الرجال، وحاملات اولادهم، وإن الرجال فضلوا بالجمعات، وشهود الجنائز والجهاد, وإذا خرجوا للجهاد
    حفظنا لهم أموالهم وربينا اولادهم، افنشاركهم في الأجر؟.
    فالتفت رسول الله بوجهه إلى أصحابه، وقال: هل سمعتم
    مقالة امرأة أحسن سؤالاً عن دينها من هذه؟
    فقالوا: بلى والله يا رسول الله فقال رسول الله: انصرفي
    يا أسماء واعلمي من ورائك من النساء، أن حسن تبعّل إحداكن لزوجها، وطلبها لمرضاته، واتباعها لموافقته, يعدل كل ما ذكرت,,, .


    صدق رسول الله لأنه هكذا تكتمل الصورة و يرقى المجتمع المسلم و لم نصبح في الحضيض الا بتخلي كل فصيل منا سواء الذكر أو الانثى عن المهمة التي خلق من أجلها
    أنصحك أيضا بقراءة كتاب ا
    لرجال من المريخ والنساء من الزهرة كتاب من تأليف الطبيب النفسي الأمريكي جون غراي لعله يساعدك على فهم ما أصبو اليه

    وأنهي بالآية اللي الأخ الكريم عادها مرات و مرات
    " و لا تتمنوا ما فضل الله بعضكم على بعض للرجال نصيب مما أكتسبول و للنساء نصيب مما أكتسبن و اسئلوا الله من فضله"

    للرجال نصيب و للنساء نصيب أيضا مطلعتش من المولد بلا حمص




  3. #163
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,196
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    07:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة
    فدا /

    اولاً : كلامي الذي تقولي انه لا علاقة له بالموضوع ..
    هو اجابة على اسئلتك ..

    ثانياً : عمل المراة فائدته ، انه يخلصها من استعباد النفقة ..
    فالنفقة التى نقول انها حق للمراة ، ونزعم انها تاخذها بدون عمل وان الرجل
    يتحمل العبء الاكبر من الحياة الزوجية وووو

    هذه النفقة مو مجاناً ، ولا تفضلاً ، ولا دون مقابل ...
    بل هي اجرة كونها زوجة و خدمتها و تربية ابناءه و الاهم من هذا كله مقابل حريتها

    ولا تكون اصلا بشكل كافي فقد يكون الزوج فقير فتتحمل الزوجة اعباء الحياة بلا مقابل
    وقد تصرف هي على زوجها ...
    و تكون تبعا لتدبير الزوج فقد يحرمها من امور ترغبها بحجة انها غير ضرورية

    فضلا على ان هذه النفقة تسقط ، في حين اخلت الزوجة بشروط العمل
    من عدم طاعة - النشوز يختلف مفهومه من شخص لاخر حتى ان بعضهم قال ترك الزينة
    نشوز - او امتناع عن امتاع الزوج في الفراش او خروج من بيته ..

    وايضا تحمل الزوج و سوء عشرته او تحمل الضغوط النفسية من تعدده عليها
    كلها لانها لا تملك معيل ولا مصدر دخل غير هذا الزوج ..!
    وايضا كونها لا تملك مالاً لخلع زوجها ..
    وايضا لو كانت ارمله او مطلقة او حتى آنسه لا تحتاج ان تقترن باي رجل فقط
    من اجل ان ينفق عليها ...!

    لذا قلت استقلال المراة المادي يمنحها القوة من هذا المنطلق ..
    و ليس لانه يمنع زوجها من التعدد ..

    * المقال الذي اوردتيه عن التعدد جميل ، لكنه لم ياتي بجديد ....
    لكن فيه جزئية تقول بمعناها ( ان التعدد لا يكون الا للغني وانه يجب ان يحدد تعدد الزوجات
    في البلدان الفقيرة ) ..
    وهذا شي رائع لكن البعض من رجال الدين في وقتنا قال : ان التعدد ليس حصرا على
    الغني بل انه يُطلب الغنى بالنكاح .. طبعا هذا قولهم وانا لا اتفق معه ..!

    واستدلوا بقوله تعالى ( ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله ) فقالوا ان النكاح سبب في سعة الرزق و الغنى ...

    * ليس صحيح ان التعدد شرع فقط لحل المشكلات الاجتماعية للنساء من طلاق و ترمل
    واعود واكرر التعدد مباح بلا شرط الا العدل ..
    ولو كان شرع لحل المشكلات الاجتماعية من طلاق و ترمل لقيد فيها ..

    و كون الاسلام قيد تعدد الزوجات باربع فقط و نقول انه بذلك خالف الديانات التى تبيحه بلا قيد
    فيجب ان نوضح انه قيده باربع زوجات في الجمع فقط ..
    بمعنى انه لا يجمع الرجل اكثر من اربع ، و لكن ليس معنى هذا ان يبقى حكرا عليهن
    بل له ان يتزوج غيرهن بشرط ان لا تجتمع في عصمته اكثر من اربع زوجات ..

    فان طلق واحده او ماتت له ان يتزوج غيرها بما انه لم يكمل نصاب الاربع ..
    وان طلق الاربع جميعا ، جاز له ان يتزوج اربع اخريات ..
    و قيل ان المغيرة بن شعبة كان يتزوج اربع و يطلقهن حتى انه تزوج سبعين امراة
    فكان نكاحا للنساء ..
    وكذا الحسن بن علي - مع انه لم يتحقق من هذا -


    * اما عن كثرة النسل ، فبامكان الزوجة الواحده ان تنجب اكثر من عشرة ابناء
    مع ان العبرة ليست بالكم بل بالكيف ..
    فابن واحد يعلمه والده و يودبه و يجعله عضو فعال في مجتمعه و دينه
    افضل من عشرة ابناء يصبحون ادوات هدم في المجتمع ..!

    و واقع المسلمين خير شاهد فهم كثره لكنهم غثاء كغثاء السيل
    كما اخبر بذلك النبي عليه الصلاة و السلام يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكله على قصعتها فقال قائل ام قله نحن قال بل انتم يومئذ كثير لكنكم غثاء كغثاء السيل ..

    يعنى لا نحتاج زيادة نسل بل نحتاج الى تركيز واجادة تربية فقط ..
    فشخص ينجب عشرين ثلاثين ابن من سيربي فيهم ؟! في ظل تعدد الاسرة و تشتتها



    - الاخ عبد الرحمن : اجابة على سوالك ماذا لو لم انجب افضل الطلاق او ان يتزوج زوجي
    و تاتي زوجة بابن يرعاني ؟!

    اولا : الراعي هو الله تعالى ، سوا انجبت او لم انجب
    فكم من ابن عاق لوالديه وهو من صلبهم ..
    فالاعتماد كله على الله تعالى لا على ابناء او غيرهم ..

    ثانيا : افضل الطلاق على الضغط النفسي ..
    الأخت متاع
    فعلا أتعجب بشدة من كلامك
    و أتعجب مما نحن فيه من جدل باطل و استمرار فى ترديد نفس الكلام و تجاهل لردودنا الكفيلة بإنهاء الجدل لمجرد هوى فى نفسك
    فسبحان الله !
    و للأسف فقد أصبحت مقتنعا بأن الحوار معك - مع احترامنا الكامل لك - لا يمكن أن يتم بأسلوب الإقناع نظرا لأنك لا تريديدن اتباع الحق بل اتباع الهوى
    و من المؤسف أن يكون هوى المسلم الاعتراض على دين الله


    اقتباس
    * ليس صحيح ان التعدد شرع فقط لحل المشكلات الاجتماعية للنساء من طلاق و ترمل
    واعود واكرر التعدد مباح بلا شرط الا العدل ..
    ولو كان شرع لحل المشكلات الاجتماعية من طلاق و ترمل لقيد فيها ..
    كالمعتاد نظل نعيد و نزيد فى نفس الكلام الباطل
    و قد تم الرد عليه من قبل

    فقد قلت فى المشاركة رقم 136
    على الرابط التالى :
    صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

    اقتباس
    و يجب ان نضع في الاعتبار انه يشرع حتى دون الحاجة فلا يصح ان
    نقصره على الحاجة و الظروف فقط
    و قد رددت عليك فى المشاركة رقم 141
    على الرابط التالى :
    صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

    فقلت التالى :

    اقتباس

    اقتباس
    و يجب ان نضع في الاعتبار انه يشرع حتى دون الحاجة فلا يصح ان
    نقصره على الحاجة و الظروف فقط ..!
    بطبيعة الحال إن من ترضى أن تكون زوجة ثانية فستكون إما مطلقة أو أرملة أو عانس

    و بالتالى فإن تعدد الزوجات غالبا ما سيكون تطبيقه للحاجة

    و لو لم يكن فى تعدد الزوجات منفعة سوى أن امرأة مسلمة يكون لها رجل يرعاها و تكون فى كنفه فكفى بها منفعة

    لو لم يكن من التعدد منفعة سوي مزيد من إعفاف الرجل و إعفاف امرأة مسلمة فكفى بها منفعة

    لو لم يكن من التعدد منفعة سوي خروج نسمة تشهد ألا إله إلا الله فكفى بها منفعة

    و بلا شك فإن إلغاء التعدد تماما فيه تفويت لمنافع كثيرة

    و لأثبت لك تلك المنافع فقد سألتك من قبل عدة أسئلة :

    اقتباس
    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لامرأة مات زوجها و لديها ثلاثة أطفال واحد عمره سنة و الآخر سنتان و الثالث أربع سنوات و تحتاج إلى رجل ينفق عليها و يرعاها و يرعى أولادها و بالطبع يعرض العزاب عن التقدم إليها و رغب أحد الرجال أن يتزوجها كزوجة ثانية ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لامرأة أصيبت بشلل و لديها ولدان عمرهما ثلاث و خمس سنوات و يرغب زوجها فى التزوج من امرأة قادرة على القيام بحقوق الزوجية له و قادرة على رعاية أبنائه ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد فى حالة قيام حرب مثل الحرب العالمية الثانية تنتهى بأن يصبح عدد النساء فى آخرها أكثر من الرجال بثلاثة أو أربعة مليون ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لرجل و امرأة تزوجا و لم ينجبا طوال عشر سنوات بسبب مشكلة لدى المرأة و الرجل و أهله راغبون فى أن يكون له ابن من صلبه و فى نفس الوقت لا هو و لا زوجته يرغبان فى الطلاق لما بينهما من العشرة و لأنه من الصعب أن يتزوج أحد تلك المرأة مرة أخرى بعد أن تطلق بسبب عقمها ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لرجل فى ال35 من عمره بلغت امرأته سن اليأس مبكرا فى سن ال 27 كما يحدث فى بعض الحالات المرضية فأصبح لا يجد متعة كافية عند معاشرتها و فى نفس الوقت هو ما زال يرغب فى الإنجاب ؟


    و أستطيع أن أظل أطرح أسئلة كثيرة بتلك الصورة لكن نكتفى بالقدر السابق و نتمنى أن تجيب الأخت متاع بصدق مع نفسها و أن تعيد النظر لموضوع التعدد بصورة شمولية و ليس بنظرة قاصرة على غيرة المرأة فقط

    فهل يمنع التعدد على الرغم من كل ما فيه من منافع من أجل غيرة المرأة؟
    ما لكم كيف تحكمون ؟


    طيب إن سألنا من الناحية الأخرى
    ما هو الحل الذى يقدمه الدين عندما يبيح التعدد لغيرة المرأة؟
    سنجد أنه قدم حلان
    العدل لتقليل الغيرة بين النساء
    و إن كانت المرأة لا تطيق التعدد إطلاقا فلها الحق أن تشترط على زوجها ألا يتزوج عليها
    و لو فرضنا جدلا أنه كان من الممكن أن يشرع التعدد للحاجة فقط و يحرم فى غير الضرورة

    فما هو مقياس الحاجة ؟

    ثم إن الرجل قد يتزوج أيضا فى أى وقت زوجة أخرى و يبرر حاجته بأنه بحاجة لمزيد من إعفاف نفسه أو أن الحاجة هى أنه سيعف امرأة مسلمة

    فبدلا من أن يشرع الإسلام التعدد للحاجة فقط أو للضرورة أباح الإسلام للمرأة ما هو أفضل و هو أن تشترط على زوجها عدم التعدد إن كانت لا تطيقه
    و على الرغم من الرد السابق فحضرتك لم تعلقى عليه و عدت ترددى نفس الكلام فى المشاركة رقم 152
    على الرابط التالى :
    صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)
    اقتباس
    ليس صحيح ان التعدد شرع فقط لحل المشكلات الاجتماعية للنساء من طلاق و ترمل
    واعود واكرر التعدد مباح بلا شرط الا العدل ..
    ولو كان شرع لحل المشكلات الاجتماعية من طلاق و ترمل لقيد فيها ..
    فطبعا تجاهل ردودنا و تكرار نفس الكلام يجعل الحوار غير موضوعى و يثبت أنك لا تجادلين إلا عن هوى

    عموما ها أنا أكرر نفس الكلام مرة أخرى :

    أولا :

    بطبيعة الحال إن من ترضى أن تكون زوجة ثانية فستكون إما مطلقة أو أرملة أو عانس

    و بالتالى فإن تعدد الزوجات غالبا ما سيكون تطبيقه للحاجة

    فهل سيكون لديك تعليق على ما سبق أما أنك ستستمرين فى تجاهل ردودنا و الجدل الباطل ؟

    ثانيا :

    و لو فرضنا جدلا أنه كان من الممكن أن يشرع التعدد للحاجة فقط و يحرم فى غير الضرورة

    فما هو مقياس الحاجة ؟

    ثم إن الرجل قد يتزوج أيضا فى أى وقت زوجة أخرى و يبرر حاجته بأنه بحاجة لمزيد من إعفاف نفسه أو أن الحاجة هى أنه سيعف امرأة مسلمة

    فبدلا من أن يشرع الإسلام التعدد للحاجة فقط أو للضرورة أباح الإسلام للمرأة ما هو أفضل و هو أن تشترط على زوجها عدم التعدد إن كانت لا تطيقه

    فهل سنجد منك ردا أم سنجد تجاهل لردودنا و مزيد من الجدل الباطل ؟

    ثالثا :

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لامرأة مات زوجها و لديها ثلاثة أطفال واحد عمره سنة و الآخر سنتان و الثالث أربع سنوات و تحتاج إلى رجل ينفق عليها و يرعاها و يرعى أولادها و بالطبع يعرض العزاب عن التقدم إليها و رغب أحد الرجال أن يتزوجها كزوجة ثانية ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لامرأة أصيبت بشلل و لديها ولدان عمرهما ثلاث و خمس سنوات و يرغب زوجها فى التزوج من امرأة قادرة على القيام بحقوق الزوجية له و قادرة على رعاية أبنائه ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد فى حالة قيام حرب مثل الحرب العالمية الثانية تنتهى بأن يصبح عدد النساء فى آخرها أكثر من الرجال بثلاثة أو أربعة مليون ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لرجل و امرأة تزوجا و لم ينجبا طوال عشر سنوات بسبب مشكلة لدى المرأة و الرجل و أهله راغبون فى أن يكون له ابن من صلبه و فى نفس الوقت لا هو و لا زوجته يرغبان فى الطلاق لما بينهما من العشرة و لأنه من الصعب أن يتزوج أحد تلك المرأة مرة أخرى بعد أن تطلق بسبب عقمها ؟

    ما هو الحل الذى تقدمه الليبرالية التى تمنع التعدد لرجل فى ال35 من عمره بلغت امرأته سن اليأس مبكرا فى سن ال 27 كما يحدث فى بعض الحالات المرضية فأصبح لا يجد متعة كافية عند معاشرتها و فى نفس الوقت هو ما زال يرغب فى الإنجاب ؟


    و أستطيع أن أظل أطرح أسئلة كثيرة بتلك الصورة لكن نكتفى بالقدر السابق و نتمنى أن تجيب الأخت متاع بصدق مع نفسها و أن تعيد النظر لموضوع التعدد بصورة شمولية و ليس بنظرة قاصرة على غيرة المرأة فقط

    فهل يمنع التعدد على الرغم من كل ما فيه من منافع من أجل غيرة المرأة؟
    ما لكم كيف تحكمون ؟


    طيب إن سألنا من الناحية الأخرى
    ما هو الحل الذى يقدمه الدين عندما يبيح التعدد لغيرة المرأة؟
    سنجد أنه قدم حلان
    العدل لتقليل الغيرة بين النساء
    و إن كانت المرأة لا تطيق التعدد إطلاقا فلها الحق أن تشترط على زوجها ألا يتزوج عليها

    أما بالنسبة لقولك :

    اقتباس
    - الاخ عبد الرحمن : اجابة على سوالك ماذا لو لم انجب افضل الطلاق او ان يتزوج زوجي
    و تاتي زوجة بابن يرعاني ؟!

    اولا : الراعي هو الله تعالى ، سوا انجبت او لم انجب
    فكم من ابن عاق لوالديه وهو من صلبهم ..
    فالاعتماد كله على الله تعالى لا على ابناء او غيرهم ..

    ثانيا : افضل الطلاق على الضغط النفسي
    لا أخفى عليك تعجبى من قوة إيمانك بأن الراعى هو الله بينما تعترضين أنت على شرع الله و تزعمين أن شرع الله فيه ظلم للنساء !

    لكن ما علينا
    فتفضيلك الطلاق هو رأيك الشخصى
    و إن كنت تفضلينه فلك أن تخلعى نفسك أو تطلبي الطلاق
    و لكن
    أكثر النساء سيفضلن البقاء كزوجة ثانية و مصلحتهن أن يبقين فى تلك الحالة كزوجة ثانية
    فإن كنت تريدين أن يتبع شرع الله هواك فاعترضى على التعدد
    و إن كنت تريدين مراعاة شرع الله لمصالح النساء فلا تعترضى على التعدد

    و على الرغم من أننا ليس لنا أن نلزمك على الرد على تعليقاتنا إلا أننى سأعتبر استمرار تجاهلك على الرد على الردود السابقة مع استمرارك فى الجدل الباطل دليلا على أنك ما جئت تطلبين الحق و أنك لا تتبعين إلا الهوى
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #164
    الصورة الرمزية رائدة القاسم
    رائدة القاسم غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-07-2012
    على الساعة
    05:22 PM

    افتراضي

    صدقت أخي خوليو في ما كتبته وهو : ( فالحديث يعلل نقصان العقل عند النساء بكون شهادة امرأتين تعدل شهادة رجل واحد
    والآية تعلل ذلك بالضلال والتذكير . ولم تصرح الآية بان النساء ناقصات عقل ولا أن الحاجة إلى نصاب الشهادة هذا لأجل أن تفكير المرأة اقل من تفكير الرجل .

    إذن فنقصان العقل هو إشارة إلى عوامل أخرى غير القدرات العقلية ) فأنا منذ أن بدأت البحث في هذا الموضوع توصلت إلى ما توصلت إليه أنت تماما ، ودليل على هذا قوله تعالى : ( إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) . إلى قوله تعالى : ( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ ) ( آل عمران : 195) فبين أن أولي الألباب هنا تشمل الذكور والإناث ولا أعلم كيف فسر البعض نقصان العقل بقلة التفكير دون أن يعودوا لشرح الحديث وتفسير الآية الكريمة ، ونحن نرى عندنا في الأردن مثلا تتساوى المناهج في الثانوية العامة بين الذكور والإناث وفي الغالب تحرز الإناث المركز الأول في الثانوية ، فنقصان العقل ليس له دخل في درجة التفكير أو الذكاء ولا ننسى أن الكيد العظيم لا يأتي إلا من ذكاء كبير . فأرجو من الإخوان عدم تفسير شيء على حسب الأهواء أو على حسب الفهم المبدئي للكلمة دون الرجوع إلى كتب التفسير والحديث . وجزاك الله خيرا اخي خوليو لأنني لأول مرة أجد من يقول بهذا الحديث ما هو أقرب للصحيح .

  5. #165
    الصورة الرمزية رائدة القاسم
    رائدة القاسم غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2012
    المشاركات
    12
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-07-2012
    على الساعة
    05:22 PM

    افتراضي

    أخت متاع ، لقد خلقنا الله سبحانه وتعالى لعبادته ، وعبادته هنا لا تعني أن نقوم فقط بالفرائض المفروضة علينا ولكن عبادته أيضا أن نسير وفق المنهج الذي خطه الله لنا وأن نسلم قيادنا له سبحانه كما فعل أبونا إبراهيم وابنه محمد وكل الأنبياء صلوات ربي وسلامه عليهم أجمعين ، وقد بين الله سبحانه أن هذه الدنيا هي دار بلاء واختبار والبلاء يكون بالخير والشر ، ثم جعل يوما آخرا يجازى كل واحد على حسب ما قدم إن خيرا فخير وإن شرا فشر ، يقول الله في كتابه العزيز : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) . (الأنبياء) وقد جعل الله لكل واحد من الجنسين الذكر والأنثى ابتلاء والصالح من الطرفين هو الذي يسلم أمره لله ويسير وفق ما أمر الله ، وقبل كل هذا جعلهما متكاملين يكمل بعضهما بعضا ، صحيح أن هناك أمورا في العبادة مشتركة بين الطرفين ولكن أيضا هناك أمورا فرضها الله أو أوجبها على الرجل ولم يفرضها أو يوجبها على المرأة ، كالجهاد مثلا فرضه الله على الرجال ولم يفرضه على المرأة ، وأوجب على الرجل النفقة ولم يوجبها على المرأة ، كما أنه فرض اللباس الشرعي من تغطية الرأس والجسد على المرأة الحرة ولم يفرضه على الرجل ، وهكذا ، وأما كون المرأة محل استمتاع للرجل فهذا ليس فيه إهانة لها إذا كانت وفق ما أحل الله ووفق إرادتها أي مع الرجل الذي تقبل به هي وترضى به زوجا لها ، ولكن متى يكون هذا إهانة لها، يكون إذا حصل كما يفعل الغرب في أن تعرض المرأة وكأنها سلعة ولا تُحترم المرأة إلا حسب جسدها ، فالإسلام صان كرامة المرأة بالستر والإحصان ، وجعلها ضمن الأسرة حولها تحميها وتكون كحائط صد ضد السفهاء ، ونحن نرى كيف أن المرأة في الغرب عندما انسلخت عن الأسرة تعرضت للاغتصاب والخطف ولما يسمى تجارة الرقيق الأبيض ، وهناك نسب مخيفة في أعداد النساء اللاتي يغتصبن ، وذلك لأن بعض السفهاء لا يرون في النساء إلا مخلوق مستضعف يمكن أن يستغل لمصالحهم ، رغم الحضارة المزورة التي يدعونها ، وانظري إلى عقاب الرجل الذي يغتصب امرأة في الإسلام إذا كان متزوجا فهو يرجم ولا تعاقب ، أو يجلد إذا كان لم يسبق له الزواج ، بينما عقاب المغتصب في الغرب هو السجن فقط هذا إذا استطاعت المرأة أن تشتكي أو تثبت ذلك ، أما كلامك عن عمل المراة فكما قلت لك أن الإسلام لم يطالب المرأة بالعمل والإنفاق ، بينما عند الغرب أصبح واجبا على المرأة العمل كما يعمل الرجل وتطالب بالنفقة كما يطالب الرجل ونسي هؤلاء المعوجّون أن الرجل في جسمه ليس كالمرأة ، فالرجل جسده متفرغ أي أن جسده لا يقوم بالوظائف التي يقوم بها جسد المرأة ، من حمل وولادة وما ينتج عنهما من إرضاع ونفاس ، فكيف يساوون بين الرجل الذي يملك جسما قويا متفرغا لا يحمل ولا يلد ولا يرضع وليس له ما يحصل للنساء ، بل وأيضا يخزن جسم الرجل 35 في المئة من الماء زيادة عن جسم المرأة ، أي أنه مجهز للكد والعمل والتعرق أكثر ، ويحتوي جسم الرجل على العضلات أكثر من جسم المرأة ، فكيف يساوونه بالمرأة التي تحمل وتلد وترضع ، مع أنهم يعلمون أنه لا يمكن للرجل أن يقوم بهذه المهمة عن المرأة ، أليس في هذا ظلم كبير . وحتى فهم جعلوا المرأة تسعى لتثبت قوتها كي تنال احترامهم ، بينما الإسلام احترم المرأة كما هي وبوظائفها ، دون أن تسلك مسالك الرجال وتحمل نفسها فوق طاقتها ، ومع الوقت يزيد الحمل على المرأة بينما يخف على الرجل .
    أختي ، أنت قلت كلاما صحيحا عندما ذكرت أن الرجل عندما ينفق على المرأة فليس له عليها فيها منة لأنه مقابل شيء تعطيه إياه ، وهذا حق فالإسلام اعتبر الزواج وظيفة للمرأة لها مقابله أجر وقد قال الله في كتابه الكريم : ( وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (24) . (النساء) ، وأحدهم عندما رد عليك قال أن الرجل الغني هو الذي فقط يعدد ، وأنت رددت عليه ان من رجال الدين من يقول ان الغنى ليس شرطا بدليل قوله تعالى : ( وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (32) (النور) . وهنا يحدد الله الصالحين .وأقول لك أنه يشترط أن يكون غنيا صحيح ولا أن يكون معدما ويريد الزواج صحيح ، فالمهم أن يكون قادرا على أعباء الزواج ، من إنفاق على الزوجة وتأمين سكن لها ، وقد بين الله هذا في قوله تعالى : ( وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ ) (النور : 33) . وقوله تعالى : ( وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ فَمِنْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ مِنْ فَتَيَاتِكُمُ الْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِإِيمَانِكُمْ بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَانْكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (25) (النساء) . وطولا هنا : أي مقدرة مالية . وأما قولك أنت او غيرك أن المرأة عليها الخدمة ، فلعلمك المرأة الحرة في الإسلام لا تجب عليها الخدمة ، وإنما أوجبت عليها عندما حرر العبيد واسترقت النساء الحرائر بدلا منهم ، فالذين تجب عليهم الخدمة هم العبيد سواء كانوا ذكورا أو إناثا ، وللمرأة إن أرادت طواعية أن تخدم في بيتها فلها الخيار ، وأما ما ذكر في القرآن والسنة من وجوب طاعة المرأة لزوجها ، فهو في أمور الزواج ، لأن بينهما عقد نكاح بموجبه أن تكون المرأة طوع أمر زوجها .
    ويكفي ما كتبته مؤقتا ، ولكني ألفت نظرك أختي أن الوظائف سواء للرجل أو للمرأة ليست تنقيصا من تكريم الله لهم ، وقد قال الله مخاطبا أمهات المؤمنين : ( وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا (34) (الأحزاب) . فانظري كيف أن الله أراد من أمهات المؤمنين طلب العلم ولم يقل لهن أنتم فقط كتاع لرسول الله صلى الله عليه وسلم . وفي الآية التي بعدها يقول الله : ( إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا (35) (الأحزاب) . فوعد الله الذكور والإناث الوعد الحسن ، ومن أصدق من الله قولا ووعدا . ونصيحة لك أن لا تأخذي الإسلام عن الناس ولكن خذيه من مصادره إذا أردت النجاة لأن الناس يصيبون ويخطؤون وتحكمهم الأهواء ، هدانا الله وإياك وجميع غخواننا وأخواتنا إلى سواء السبيل .

  6. #166
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    اخ عبد الرحمن :

    اعتذر لعدم الرد لكن ليس تجاهلاً
    بل لأنكم قلتم انه لا يلزمني الرد على التعليقات
    حتى لا يحدث تشتت ..
    فكان هذا من نظام المنتدى هنا وانا التزمت به ..

    لكن سارد على تعليقك :

    قلت ان التعدد لا يقيد بحاجة
    و قولكم انه لا تقبل التعدد الا مطلقه او عانس او ارمله
    هذا غير صحيح ...
    فكثير من حالات التعدد تكون لابكار صغار - لأي سبب من
    الأسباب - وهذا منذ عهد النبوة ..

    اما الارمله ذات الأبناء ، فمن هذا الشهم الذي يريد الصرف
    على أبناءها ؟!! و كفالتهم ؟!
    في وقتنا الحالى هذه حالة ناااادرة جداً بل تكاد تكون معدومه ..
    و الدليل ان الأرامل الان ترتفع بينهن نسبة زواج المسيار
    و الذي يكون بتنازل عن النفقة و المبيت و المسكن ..!!

    و اما عقم الزوجة فكما قلت الطب اصبح لا يعجز كثيرا امام هذا الامر ، حتى لو طالت المدة عشرات السنوات ..
    و كم من الحالات من رزقت بعد 11 و 15 سنة بأطفال
    فقط تحتاج الى صبر و فاء من الزوج و توفير المال للعلاج بدلا من الزواج باخرى ..

    اما سن 27 سنة سن يأس ،، حقيقة لا تعليق عليها !!!

    لكن السؤال بشكل صحيح :

    ماذا يقدم التعدد للنساء في زمن الخمسين امرأة !!
    و لا تقول انها تختص بمكان معين و فترة بسيطة
    لان الإحصاءات تقول بزيادة عدد المواليد الإناث بنسبة
    كبيرة و أكدت بعض الأبحاث بنقص الكروموسوم المسؤول عن انجاب الذكور !!
    و ماذا يقدم التعدد لنساء في ما لو حدث حرب كما تقول
    و قل الذكور بنسبة اكبر - مع الملاحظ انها كانت ناقصه من الأساس - !!

    و لو عددوا و انجبوا مزيد من الإناث ، فالمشكلة لم تحل ؟!
    و الزيادة حاصلة حاصلة ..!

    على أية حال كما قلت انه الافضل ان تشترط الزوجة عدم التعدد - مع انه شرط لا يضمن عدم التعدد - لكن على الاقل يضمن حقها في الفسخ ..

    و ليعدد أزواج النساء الراضيات - امثال بعض الأخوات هنا- و لتقدم كل واحده منهن لزوجها ثلاث عرائس ..
    و يكملن النصاب المحدد ، و يعشن أخوات متحابات
    في ظل زوج واحد يعدل حسب قدرته و يحقق مصالحهن حسب قدرته ..
    فيحققن التكافل الاجتماعي بجانب القضاء على بعض
    مشكلات الفتيات ...

  7. #167
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    رائـــدة القاسم /

    اشكر لكِ أسلوبك الراقي و المهذب و مداخلتك الرائعة



    مريم /

    زوجة اولى او ثانية او ثالثة او رابعة و لزوج جاهلي !!

    لكن فعلا من لديه هذا الكم من الزوجات فهو زوج جاهلي

    بدائي للأسف الشديد !

    و بارك الله لك في نعمته من و الد و زوج

    لكن لا ينفع ان نقول آمنا بألسنتنا و لم يمتحن الايمان

    بقلوبنا ! يعني انت راضية فهذا جميل وكلنا نستطيع

    الايمان بألسنتنا ..

    لكن حتى نحكم على صدق الايمان لنجرب عمليا

    فبما انك راضية بالتعدد فلما لا تحثي زوجك عليه

    و تعفي أخوات مسلمات ؟؟!

    فبإمكان زوجك ان يعف الان ثلاث فتيات غيرك ..

    لا اصدق زعمك و زعم غيرك من النساء بالرضى حتى نرى

    هذا الرضي مطبق لواقع عملي لا قولي فقط ...

    فليس من المنطق ان نصدق من يقول انه غواص ماهر وهو

    على اليابسة بل لا بد ان نرى مهارته وهو في عمق البحر ..

    كتاب الزهرة و المريخ قرأته و غيره ..

    لكن أليس هذا الكتاب من واقع مجتمع نعيبه و نزدريه

    و نتشدق بأفضلية مجتمعاتنا ؟!

    و نحن لا نستغني عنهم في ابسط أمورنا !!

  8. #168
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    07-12-2016
    على الساعة
    10:09 PM

    افتراضي

    متاع مؤقت :

    قانون الحوار لا يخولك الرد على مواضيع اخرى لا الرد على التعليقات

    مع ذلك فقد كانت لك الحرية في الرد على مواضيع اخرى

    لان الحوار القائم بينك وبين الاستاذ تروث لم يقيدك باي شرط

    لذا كانت لك حجة لتهرب عن الرد بالحوار وهنا

    هل تريدين مناظرة في تعدد الزوجات ؟؟

    اقتباس

    لكن لا ينفع ان نقول آمنا بألسنتنا و لم يمتحن الايمان

    بقلوبنا ! يعني انت راضية فهذا جميل وكلنا نستطيع

    الايمان بألسنتنا ..

    لكن حتى نحكم على صدق الايمان لنجرب عمليا
    وهل جربتي ذلك؟؟

    اقتباس
    فبما انك راضية بالتعدد فلما لا تحثي زوجك عليه

    و تعفي أخوات مسلمات ؟؟!

    فبإمكان زوجك ان يعف الان ثلاث فتيات غيرك ..
    اولا التعدد ليس فرضا بل مباح، فان كان فرضا فتاكدى فان المسلمة لن تخالف الشريعة وان كان هناك بالوقت الحالي من يخطب لزوجه وقد اخبرتك بذلك

    ثانيا: التعدد هو ابتلاء للمراة ويجب عليها ان تصبر

    ثالثا: الم تسمعى بالقول :

    أن اعيش ضعيفا ولم اخالف شرع الله خير لي ان اكون قويا واجلب سخط الله
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 23-05-2012 الساعة 01:09 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  9. #169
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    تمنيت ان اجد تعليقا من الأخت متاع على استفساري

    ماهو البديل الذي تقدمه الأخت متاع للنساء اللواتي بقين دون زوج في ضل كفاية كل رجل بزوجة واحدة ؟؟؟

    ما هو البديل عندها لهؤلاء النسوة الباقيات بدون زوج لهن ؟؟؟

    ولماذا ترى التعدد من زاوية أنها الزوجة الأولى فقط ؟؟

    لماذا لا ترى التعدد من زاوية أنها الزوجة الثانية أو الثالثة أو الرابعة ؟؟؟

    استفسارات تمنيت أن اجد تعليقا عليها من الأخت متاع

    يمكن يكون عندها بديل عما قرره التشريع ونأخذ به

  10. #170
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    الأخت فدا /

    من اعجب العجب ان نضع قانون ثم ننكره او ننكر
    على من سار عليه !

    أختي ارجعي لبداية الموضوع و تأكدي بنفسك ان هناك
    من المشرفين من قال لي أني غير ملزمه بالرد هنا و قال
    ان اركز على صفحة الحوار حتى لا يحدث تشتت ...

    لكن أنا قمت بالرد على بعض التعليقات هنا لأنها تحتاج لرد و فيها تكمله للموضوع وبعض التعليقات كانت غير
    لائقة و لا محترمه فترفعت عن الرد عليها و بعضها تكرار ...
    و لو وضعتم القانون واضح و في بداية الحوار مع الاخ
    تروث لالتزمت به ..

    و هذا حدث أيضاً اثناء الحوار مع الاستاذ تروث حين كنت أورد له الأقوال الفقهية فقال انني أناقش بأقوال فقهيه لا أحاور ..

    فغيرت طريقتي الى وضع أسئلة وهو يجيب عليها
    فاعترض أيضاً ...

    و في الاخير سالته عن طريقة الحوار المطلوبة و قلت له أني سألتزم بها ..

    و اما كلامك أني اتهرب ، مرة بالحوار و مرة هنا !!
    هاتي دليلك او كما تقولون دائماً هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين ...

    أنا أحاول التوفيق بين الاثنين الحوار و التعليق حتى تكتمل الصورة فقط ..
    و لأن الحوار لأقوم به الا بتركيز لانه موضوعي الاساسي
    وأريد ان اصل لفائدة ..
    اما التعليق فهو تعليقات عارضة بعضها مكمل و بعضها
    لا حاجة له ..

    فضلا على انه لدي مشاغلي الاخرى ..

    و التهرب هو ما يحدث من البعض وهو إلقاء التهم جزافاً
    و تحويل مجرى الحديث الى مشاجرة فقط لانه عجز عن الإقناع !! او لانه سريع الاستثارة !!

    و الإعجب أيضاً ان بعض التعليقات تنم عن عدم معرفة بأحكام الشريعة التى يزعمون الايمان بها ؟!
    لكني أتجاهل و لا اود الخوض بنقاشات طويلة و أنا مرتبطة بحوار و لدي مشاغل اخرى ..


    الاخ خوليو / سأعود لرد لاحقا ان شاء الله ..

صفحة 17 من 26 الأولىالأولى ... 2 7 16 17 18 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 128
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 05:41 PM
  2. صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)
    بواسطة صلاح عبد المقصود في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:49 PM
  3. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:45 PM
  4. التعليق على تساؤلات الضيفة محبة للناس
    بواسطة السيف العضب في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 417
    آخر مشاركة: 19-10-2011, 03:52 PM
  5. التعليق على تساؤلات العضو سامي
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 10-02-2010, 12:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)