صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة 12 من 26 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 22 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 259

الموضوع: صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

  1. #111
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    39
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    01:08 AM

    افتراضي

    الضيفة لاسف من طبيعة مشاركاتها واضح انها لاتقرء مشاركتنا او بمعني اصح لاتريد ان تقرء وربما الهدف من هذا الجدل العقيم الذي تديره الضيفة ان يلتبس الامر علي القاريء ويختلط الغث بالسمين .
    ---------------------------

    اقتباس
    لكن للمرأة الغربية خيارات عديدة
    بينما للمرأة العربية خيارين إحلاهما مر ،..

    هذا باختصار و لو اردت شرح وضع المراة لما انتهيت
    للأسف لكننا ننكر امور ساطعة سطوع الشمس
    ============================
    اولا المراة العربية ليست طرف في بالمقارنة انا اقصد مكانة المراة المؤمنة في تعاليم الاسلام وبين واقع الحياة في المجتمعات الغربية نتيجة تطبيق مايسمي كذبا بثقافة حقوق المراة
    ---------------------------------------

    فلو كنت قراتي المشاركة رقم
    85 في صفحة رقم 9 ولاسف انت لاتقرئي المشاركات اصلا .
    ======

    لكنت عرفتي ان المرأة الغربية ليست اكثر من شيء وليس انسان وهذا من واقع الاحصائيات الرسمية وليس انفعالا لفكرة او كلام انشائي واصلا لايصح وضعها راس براس بالمراة المسلمة فالفرق بينهم في الكرامة والحرمة كالفرق بين السماء والارض.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #112
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة
    الاخ عبدالرحمن :

    أنا أيضاً آري ان العدل المطلق مستحيل جدا
    ( ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء و لو حرصتم )

    و الحل ( فلا تميلوا كل الميل و تذروها كالمعلقه )

    جاء التقرير بعدم الاستطاعة في العدل
    ثم جا الحل وهو العدل النسبي بان لا يميل ميلا
    يجحف بحقها فتكون كالمعلقه ...

    بل عليه أعطاها حقوقها بما يتناسب قدرته ..
    وقدرته هي اساس الحكم ..
    و ليس احتياجها هي فقد لا يستطيع تلبيت رغبتها
    فلها اما الصبر او الخلع او الطلاق ..

    و لو مال ولم يعطها حقها مع قدرته فلها أيضاً
    الطلاق او الصلح ..

    *
    راجعى
    http://www.islamweb.net/media/index....ang=A&id=69887

    في الآيات الأولى من سورة النساء، يُطالعنا -في تشريع النكاح والتعدد في الزوجات- قوله تعالى: {فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة} (النساء:3) وفي السورة نفسها في موضع آخر، نقرأ قوله سبحانه: {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} (النساء:129) فالآية الأولى تدل على أن العدل بين الزوجات أمر ممكن ومستطاع، وأنه مقدور للمكلف إذا قصد إليه؛ بدليل الأمر بالنكاح، وإباحة الجمع بين الثنتين والثلاث والأربع؛ في حين أن الآية الثانية، تنفي إمكانية العدل بين النساء، وتقرر بنصها أن العدل بين الزوجات أمر خارج عن مقدور المكلفين !! فكيف السبيل للتوفيق والجمع بين الآيتين الكريمتين؟

    وقبل الإجابة على هذا السؤال، لا بد من الإشارة إلى أن بعض من قلَّ زاده من العلم، يستند إلى الآية الثانية، ليقول: إن تعدد الزوجات في الإسلام أمر غير مشروع، محتجًا بأن العدل بين الزوجات أمر خارج عن طوق المكلف بنص الآية، وبالتالي فإنه إن فَعَلَ ذلك، فإن فِعْلَه يؤدي إلى الظلم، والظلم ممنوع في الشريعة ومدفوع، وهو ظلمات يوم القيامة.

    ومما يؤسف له، أن هذا الفهم الخاطئ للآية الكريمة قد وقع فيه بعض أصحاب الأقلام المقروءة، والكلمات المسموعة، فراحوا لأجله يكتبون ويناقشون، وأصبحوا عنه ينافحون ويخاصمون. وتبعهم على ذلك رعاء الناس، ممن لا هم في العير ولا في النفير.

    ولعلنا فيما يلي من سطور، نحاول إيضاحَ الحق في هذه المسألة، وبيانَ وجه الجمع فيما يبدو من تعارض بين الآيتين الكريمتين، فنقول:

    إن (العدل) الممكن والمستطاع بين الزوجات، والذي يُفهم من الآية الأولى، إنما هو العدل الذي يَدخل في قدرة المكلف، وهو هنا توفية الحقوق الشرعية، وتأديتها على الوجه المطلوب، من طعام وكساء ومسكن، وكل ما يليق بكرامة المرأة كمخلوق. فهذا -ولا شك- مما سُلِّط الإنسان عليه، ومُكِّن من القيام به، وجاء الخطاب الشرعي به، تكليفًا وإلزامًا والتزامًا؛ فإن قام به المكلف أُجِر ونال رضى الله وثوابه، وإن قصَّر فيه وفرَّط استحق غضب الله وعقابه.

    أما (العدل) المنفي في الآية الثانية، فإنما هو العدل القلبي، إذ الأمور القلبية خارجة عن إرادة الإنسان وطاقته، فلا يتأتَّى العدل فيها، إذ لا سلطان للإنسان عليها. فالمشاعر الداخلية، من حب وكره، والأحاسيس العاطفية، من ميل ونفور، أمور لا قدرة للإنسان عليها، وهي خارجة عن نطاق التكليف الموجَّه إليه، فلا تكليف فيها؛ إذ من المقرر أصولاً أن التكاليف الشرعية لا تكون إلا بما كان مستطاعًا للمكلف فعله؛ أما ما لم يكن كذلك، فليس من التكليف في شيء.

    وعلى ضوء هذا المعنى ينبغي أن تُفْهَمَ الآية الثانية، وهي الآية التي نفت إمكانية العدل بين الزوجات.

    وهذا الذي قلناه وقررناه هو رأي سَلَفِ هذه الأمة وخَلَفِها، وهو الرأي الذي لا تذكر كتب التفسير غيره، ولا تعوِّل على قول سواه. وبيان ذلك إليك:

    قال أهل التفسير في قوله تعالى: { فإن خفتم أن لا تعدلوا فواحدة} قالوا: هذا في العشرة والقَسْم بين الزوجات الأربع والثلاث والاثنتين، فإن لم يمكن العدل بينهن فليُقتصر على واحدة؛ وتُمنع الزيادة على ذلك لأنها تؤدي إلى ترك العدل في القَسْم، وتدفع إلى سوء العشرة، وكلا الأمرين مذموم شرعًا، ومنهي عنه.

    وعند تفسير قوله تعالى: {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل} قالوا: أخبر تعالى بنفي الاستطاعة في العدل بين النساء، وذلك في ميل الطبع بالمحبة والحظ من القلب، فوصف الله تعالى حالة البشر وأنهم - بحكم الخِلْقة - لا يملكون ميل قلوبهم إلى بعض دون بعض. واستدلوا لهذا التوجيه في الآية، بسبب نزولها، وهو ما روته عائشة رضي الله عنها، قالت: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم بين نسائه فيعدل، ثم يقول: اللهم إن هذا قسمي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك، ولا أملك) يعني القلب، رواه أبو داود وأحمد وإسناد الحديث صحيح، كما قال ابن كثير.

    بل كان صلى الله عليه وسلم يشدد على نفسه في رعاية التسوية بينهن، تطييبًا لقلوبهن، ويقول: {اللهم هذه قدرتي فيما أملك، فلا تلمني فيما تملك ولا أملك) لإيثاره عائشة رضي الله عنها، دون أن يظهر ذلك في شيء من فعله. وكان في مرضه الذي توفي فيه يُطاف به محمولاً على بيوت أزواجه، إلى أن استأذنهنَّ أن يقيم في بيت عائشة، فأذنَّ له.

    وعن قتادة، قال: ذُكر لنا أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يقول: اللهم! أما قلبي فلا أملك، وأما سوى ذلك، فأرجو. وعن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: {ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم} يعني: في الحب والجماع.

    ثم لما كانت الأمور القلبية وما في معناها خارجة عن قدرة الإنسان، توجَّه الأمر إلى ما هو داخل ضمن قدرته وفي مجال استطاعته، فقال تعالى: {فلا تميلوا كل الميل} أي: إذا مالت قلوبكم إلى واحدة دون غيرها، وهذا أمر لا مؤاخذة عليكم به، فلا يمنعكم ذلك من فعل ما كان في وسعكم، من التسوية في القَسْم والنفقة، وعدم الإساءة إليهن، ماديًا ومعنويًا. لأن هذا مما يستطاع، ويُطالب به المكلف. وفي الحديث: (من كانت له امرأتان، ولم يعدل بينهما، جاء يوم القيامة وشقه مائل) رواه أبو داود والنسائي.

    وعلى ضوء ما تقرر وتبيَّن، يكون الجمع بين الآيتين بأن يقال: فإن خفتم ألا تعدلوا بين الزوجات في القَسْم وحُسن العشرة ونحوهما، فانكحوا واحدة، ولا تزيدوا على ذلك؛ وإنكم -أيها الناس- لن تستطيعوا أن تساووا بين النساء من جميع الوجوه، فإنه وإن وقع القَسْم الصوري منكم، فلا بد من التفاوت في المحبة والشهوة؛ فمن كان منكم أميل بالطبع إلى إحدى الزوجات، فليتقِ الله في البواقي منهن، وليعدل بين من كان تحت عصمته في الحقوق الشرعية، ولا يدعوه الميل القلبي إلى إحدى الزوجات إلى عدم إعطاء باقي الزوجات ما لهن من حقوق شرعية.



    اقتباس
    و أنا أومن بكل هذا لكن الا نري ان العدل العاطفي
    و الأعفاف هي من اهم مقاصد النكاح !!

    بمعني من لدية اربعه زوجات لزوجه حق ليلة من اربع
    ليال لو صادف ان زوجها لم يكن لديه رغبة في تلك
    الليلة و خاصة انه متشبع من غيرها في الليلة السابقة
    و بامكانه أخذ حاجته أيضاً بالليلة اللاحقه

    اما الزوجة فليس لها ذلك الا الصبر اربع ليال
    او اكثر بحكم ان باقي الاسبوع خاص لزوج وحده

    لو لم يكن معدد كان ممكن تقول الزوجة معليش
    اليوم ما عنده رغبة بكرة نعوض او على الاقل ما تكون
    حاسه ان عنده غيرها تشبع رغبته ..
    لكن بما انه بكرة عند الزوجة الثانية و بعده الثالثة
    و الرابعة و برضو متشبع من غيرها ..
    مش دا صعب جدا عليها ؟!! و فيه تهاون بحقها ؟!

    أتمني وضح مقصدي ..
    تلك الأمور يمكن تنظيمها بالتراضى بين الرجل و زوجته
    بمعنى أنه قد لا يأتيها فى ليلتها
    و لكن يمر عليه فى اليوم التالى و يأتى زوجتاه فى يوم واحد مثلا أو يؤخر زوجته الأخرى إلى أن يقرب زوجته الأولى
    و تلك الأشياء مفهومة و من العجيب حقا أن تصبح مثارا للمناقشة
    فسبحان الله !

    الرجل ملزم بإشباع رغبة زوجته
    و تنظيم إشباع الغزيرة يتم بالتراضى بين الزوجان

    فإن لم يشبع رغبتها فلها أن تطلب الطلاق

    لا توجد أى مشكلة سوى أنك تنظرين للأحكام الشرعية بصورة خاطئة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #113
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    الأخت متاع
    لإنهاء الجدل
    تفضلى أيهم تفضلين ...

    منع التعدد نهائيا
    أو
    إباحة التعدد على إطلاقه بدون تقيد بالعدل و لا بعدد أقصى
    أو
    إباحة التعدد بحد أقصى أربعة مع اشتراط العدل بقدر المستطاع
    أو
    إباحة التعدد للرجل و المرأة على حد سواء ؟

    أنتظر ردك مع تبرير قصير لا يتجاوز خمس سطور من فضلك
    حتى ننهى الجدل
    و قبل أى شئ لا أريد أن تلهيك صفحة التعليقات عن الصفحة الأساسية للحوار مع الأخ الكريم truth
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 11-05-2012 الساعة 08:07 PM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #114
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    و المراة الغربية اليوم لها مكانة و حرية اكثر من العربية
    استغرب هذا الكلام من جامعية

    اظن ولى زمن خدع الاعلام ان المراة الغربية احسن حال من المسلمة

    اخبريني ماهي تلك الحرية التى تنعم بها الغربية حرم الاسلام منها المراة

    1- التعري
    2-الاسترجال
    3-....
    4-....
    5-....

    النقاط لممارسات المراة الغربية غير الاخلاقية تحت مظلة الحرية

    كنت تتحدثين دائما عن مخالفة المراة لطبيعتها بسبب الغيرة مع ان لا احد يمنعها من الغيرة

    لكن ماذا عن الغرب الذي يروق لك نظرته للمراة وهو يجعلها خالف طبيعتها كليا لتكون رجلا اخر ؟؟

    طبعا نحن لسنا بصدد مقارنة بين مراة المسلمة وغيرها من نسا الملل الاخرى لكن مع انك كنت ترين ان تلك ملل اقل من ان تقارن بالاسلام
    تراجعتي بقولك الاخير

    اقتباس
    اما أفكارنا الدخيلة كما تزعمين
    هي ليست دخيلة بل هي نتاج ما لدينا من ممارسات
    يقال انها شرعية ...
    دخيل في لغة يعنى شاذ

    وان كان فكرك غير شاذ فهو الفكر السائد في مجتمع الاسلامي

    ولان مجتمع الاسلامي الذي تعيشين فيه يخالف فكرك ففكرك شاذ يعنى

    دخيل ولان رايك مقارب لفكر الغرب لاسترجال المراة ففكرك نتاج غربي

    اظن ان المعادلة متوازنة الان

    الاخت متاع مؤقت

    هل تابعتى نقاش الاخوات ؟؟ اذا لا فتابعي

    واذا نعم فانا لي الحق ان اتكلم باسم جميع المسلمات اللاتى لا يعانين الفكر الدخيل الذى سببه قلة الوازع الديني


    ارى انك لا تستطيعين الرد بدقة على الجميع لذا نفضل ان تتابعي مع الاخ المحاور ليكون الحوار متكافئ
    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الرسول ; 13-05-2012 الساعة 12:10 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  5. #115
    الصورة الرمزية rejeb_hamdi
    rejeb_hamdi غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    28
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-03-2013
    على الساعة
    12:51 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أردت فقط جلب عناية الأخت إلى التفكير في مقاصد الشريعة من تحليل التعدد.
    خذي تونس مثلا إن شئت , فقد حرم القانون تعدد الزوجات و في مقابل هذا أحل التبني لمن أراد فمن كانت امرأته عقيمة فليس أمامه إلا تطليقها و استبدالها بزوجة أخرى أو أن يتبنى ,و لا يخفى عليكم ما في الاختيار الأول من إيذاء للزوجة و ما في الإختيار الثاني من مخالفة لصريح القرآن. فالحصيلة أن القانون التونسي الذي اعتبر نفسه أعدل من الله و أحكم , قد أغلق بابا من أبواب الحلال و فتح أكثر من باب من أبواب الحرام !
    من لديه تعليق من الإخوة؟
    اللهم أهدنا إلى تطبيق شرعك و الطاعة لأمرك و لا تؤاخذنا بذنوبنا يا أرحم الراحمين !
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #116
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    63
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2014
    على الساعة
    09:04 AM

    افتراضي

    أختي الفاضله متاع مؤقت ...

    اسأل ان يهديك لماذا اختي تتكبرين على الحق ..

    اليس الحق احرى ان يتبع ..اتمنى ان تصلي نتيجه وان تتحرري من احكامه المسبقه وارائك ... اقسم بالله العظيم دمعة عيني من اجلك ودعوت الله لك... بارك الله فيك اخيه تقبلي هذا الفلم من لحضرتك

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #117
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rejeb_hamdi مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أردت فقط جلب عناية الأخت إلى التفكير في مقاصد الشريعة من تحليل التعدد.
    خذي تونس مثلا إن شئت , فقد حرم القانون تعدد الزوجات و في مقابل هذا أحل التبني لمن أراد فمن كانت امرأته عقيمة فليس أمامه إلا تطليقها و استبدالها بزوجة أخرى أو أن يتبنى ,و لا يخفى عليكم ما في الاختيار الأول من إيذاء للزوجة و ما في الإختيار الثاني من مخالفة لصريح القرآن. فالحصيلة أن القانون التونسي الذي اعتبر نفسه أعدل من الله و أحكم , قد أغلق بابا من أبواب الحلال و فتح أكثر من باب من أبواب الحرام !
    من لديه تعليق من الإخوة؟
    اللهم أهدنا إلى تطبيق شرعك و الطاعة لأمرك و لا تؤاخذنا بذنوبنا يا أرحم الراحمين !
    الاخت متاع للاسف موافقة على الحكم التونسي

    موافقة ان يصاحب زوجها 100 مراة ولا يتزوج عليها

    تشرب من ثقافات دخيلة بعيدة عن سماحة الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  8. #118
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    63
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2014
    على الساعة
    09:04 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء الرسول مشاهدة المشاركة
    الاخت متاع للاسف موافقة على الحكم التونسي

    موافقة ان يصاحب زوجها 100 مراة ولا يتزوج عليها

    تشرب من ثقافات دخيلة بعيدة عن سماحة الاسلام
    سبحان الله اختي تذكرت قصه ..كنت في الماضي اقوم ببعض الاعمال

    التطوعيه لصالح مرضى نقص المناعه المكتسبه الايدز ..

    اذكر احد الاخوات زوجها هو من نقل اليها المرض بعد سفره

    للخارج وإقامة علاقه اثمه اتذكر زوجته كانت تقول ياليت انه تزوج

    علي ثلاث وليس واحده ولم ينقل لي الفيروس ...ويعديني .. وهي

    الان تبدأ رحلتها مع الوصم والتمييز ضدها ومع العلاج الثلاثي والله اعلم متى تنتهي فترة حضانه الفيروس وتبدأ العدوى الانتهازيه بالفتك بها اسال الله ان يرحم حالها

    ويشفيها عاجلا ليس اجل

    لا ادري اختي متاع مؤقت ..لماذا ينتابني شعور قوي انك في صراع مع نفسك .. وانك تحملين ذكريات جميله وهذا والله السبب لنزول دمعتي نعم ذكريات بعيده عن هذه الشبهات كوني
    انت كما كنتي في الماضي هناك حيث الاستقرار النفسي حيث الهدوء حيث راحة البال حيث السكينه حيث ربوع الايمان كوني هناك اخيه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #119
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,730
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-12-2017
    على الساعة
    09:17 AM

    افتراضي لقد ألمتنى تلك القصة

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تيم الله مشاهدة المشاركة
    سبحان الله اختي تذكرت قصه ..كنت في الماضي اقوم ببعض الاعمال

    التطوعيه لصالح مرضى نقص المناعه المكتسبه الايدز ..

    اذكر احد الاخوات زوجها هو من نقل اليها المرض بعد سفره

    للخارج وإقامة علاقه اثمه اتذكر زوجته كانت تقول ياليت انه تزوج

    علي ثلاث وليس واحده ولم ينقل لي الفيروس ...ويعديني .. وهي

    الان تبدأ رحلتها مع الوصم والتمييز ضدها ومع العلاج الثلاثي والله اعلم متى تنتهي فترة حضانه الفيروس وتبدأ العدوى الانتهازيه بالفتك بها اسال الله ان يرحم حالها

    ويشفيها عاجلا ليس اجل

    لا ادري اختي متاع مؤقت ..لماذا ينتابني شعور قوي انك في صراع مع نفسك .. وانك تحملين ذكريات جميله وهذا والله السبب لنزول دمعتي نعم ذكريات بعيده عن هذه الشبهات كوني
    انت كما كنتي في الماضي هناك حيث الاستقرار النفسي حيث الهدوء حيث راحة البال حيث السكينه حيث ربوع الايمان كوني هناك اخيه
    أخى الفاضل / تيم الله
    لا تتخيل كم ألمتنى تلك القصة .. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفى أختنا الفاضلة ويرحم حالنا ويهدينا جميعاً إلى ما يحبه ويرضاه وأن يطبق فينا شرعه إنه ولى ذلك والقادر عليه .
    أخى أرجو أن تتابعنا بأخبار تلك الاخت التى سندعوا لها بإذن الله بخيرى الدنيا والاخرة وأن يضاعف الله أجرها ويرحم ضعفها إنه هو الرحمن الرحيم
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  10. #120
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    63
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-04-2014
    على الساعة
    09:04 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    أخى الفاضل / تيم الله
    لا تتخيل كم ألمتنى تلك القصة .. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفى أختنا الفاضلة ويرحم حالنا ويهدينا جميعاً إلى ما يحبه ويرضاه وأن يطبق فينا شرعه إنه ولى ذلك والقادر عليه .
    أخى أرجو أن تتابعنا بأخبار تلك الاخت التى سندعوا لها بإذن الله بخيرى الدنيا والاخرة وأن يضاعف الله أجرها ويرحم ضعفها إنه هو الرحمن الرحيم
    بارك الله ..فيك اخي عمر الفاروق .. على دعائك ..اللهم امين يارب

    الان لم اعد اعلم شيئ عن حال هذه الاخت لاني ابتعدت عن هذا المجال..والله يااخي قصص تدمي القلب ...

    ولكن يا اخي هي كغيرها من المتعايشين مع فيروس الايدز ..

    رغم قلة معلوماتي الطبيه عن هذا المرض لكن يااخي بختصار حينما

    يصاب الانسان بالفيروس يكون في فترة حضانه والفيروس يكون في خمول وفتره الحضانه قد تمتد من اشهر الى 20 سنه او ربما كثر

    بفضل الله ثم الادويه الحديثه الادويه الثلاثيه ثم بعد ذالك ينهار جهازه المناعي ويقضي على خلايا الدم البيضاء ويصبح عرضه لانواع مختلفه من الامراض والسرطانات والتقرحات وغيرها وتسمى هذه المرحله بالعدوى الانتهازيه سبحان الله كأن الامراض تعلم انه لا يوجد مناعه في هذا الجسم فتنتهز الفرصه وتفتك به
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 12 من 26 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 22 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 128
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 05:41 PM
  2. صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)
    بواسطة صلاح عبد المقصود في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:49 PM
  3. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:45 PM
  4. التعليق على تساؤلات الضيفة محبة للناس
    بواسطة السيف العضب في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 417
    آخر مشاركة: 19-10-2011, 03:52 PM
  5. التعليق على تساؤلات العضو سامي
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 10-02-2010, 12:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)