صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة 11 من 26 الأولىالأولى ... 10 11 12 21 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 110 من 259

الموضوع: صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    الضيفة متاع
    من باب التثبت و فهم اعتراضاتك بصورة افضل
    هل اعتراضاتك هي علي الاسلام العظيم نفسه ام اعتراضاتك هي علي الأقوال الفقهية لرجال الفقه ؟
    ما بدى احكي ان هذا اعتراض على الدين لان هذا كبير جدا

    لكن اقول اعتراض على اجتهادات الفقهاء ...

    بشكل اوضح :

    طبعا بحكم اني مسلمة في مجتمع يدين كل افراده بالاسلام ..

    كنت متقبله لكل شي ..! و نصدق ان كل ما يصدر عن افراد المجتمع وخاصة رجال الدين

    هو من الشريعة الاسلامية ..

    رغم التحيز الكبير لذكورة كاغلب البلاد العربية ..

    بعد ما كبرنا و تفتحت عقولنا و شعرت بان هناك شي غلط ؟؟؟

    سوا في مكانة المراة لدينا ، حريتها ، احترام مشاعرها و عقلها

    المشكلات التى تواجهنا وكيف حلها ؟؟!!

    امور جعلتني اراجع هل يعقل ان هذا من الدين ؟؟؟!!

    تخصصت شريعة اسلامية وعلوم انسانية كل ما تعلمته امور بسيطة جدا

    عبادات ومعاملات واحكامهما ..

    مقارنة بين الاديان الاسلام و المسيحية و اليهودية ...

    اديان وفرق ...

    فقه مقارن ..

    كل الامور كانت تسير بشكل معقول ، والاسلام هو المتصدر دائما ..!!

    تركت الاهتمام بالمسيحية بعد ماكنت ابحث في تاريخها وبداية التحريف فيها

    وتعاليمها لكن لم اكمل لان زيفها كان واااضح جدا ولا يقنع اي عقل بشري ...

    اليهودية ايضا اشد وانكى من المسيحية و تعاليمها العدائية ...

    تفرغت للاسلام :

    كان حال المراة فيه افضل من غيره ، لكن تسالت هل هذا اقصى حق للمراة ؟!!

    وهل فعلاً استوفت حقها كاملاً ؟!!

    قارنت بين الطوائف الاسلامية ثم بين الشيعة و السنة

    كان الترجيح للسنة لكن ليس في كل المسائل ..

    واستعنت بالتاريخ الاسلامي لفهم بعض النصوص الشرعية و الوقائع الاسلامية ..

    * وجدت الاختلاف الكبير بين الاقوال الفقهية وخاصة في مسائل المراة !!!

    و نظرت الى واقع المجتمع الاسلامي و ما يحدث للمراة فعلاً مستمد من بعض الاقوال

    الفقهية !! و تفسيرات البعض للنصوص الشرعية ..

    * وجدت اننا في مجتمعنا تحتقر المراة و تنتقص وهي في مرتبة دونية

    ثم يبررون افعالهم باقوال رائعة وتبريرات سامية لكنها ليست حقا مقارنة بتلك الافعال ..

    اما البعض وهم الاكثر صدقا فانهم يعترفون صراحة بدونية المراة و نقصانها ..!!

    * بعض النصوص صريحة في هذا الانتقاص ..

    لكن يفسرونها بتفسيرات مخالفة و في نفس الوقت يستدلون بها على نقصان المراة

    فارى انهم يناقضون انفسهم بانفسهم !! و ما يحدث في واقعهم خير شاهد ..

    * تعطي المراة حقوق ثم يعطى الرجل مخارج كثيرة يتملص منها من تلك الحقوق ..!!

    صحيح ان الاستاذ ثروت جزاه الله خيرا اوضح بعض الامور بشكل عقلاني رائع ..

    لكن يبقى الكثير من التناقضات بين اصحاب المذاهب و بين المسلمين انفسهم وواقعهم

    و تبقى المراة هي الضحية لتلك الاختلافات و المفاهيم ...


    * هل ممكن ان الله يظلم احد ؟! طبعا هذا مستحيل

    اذا الظلم صادر من البشر انفسهم و التحريف و الغلط منهم هم ...

    هذا ما توصلت له باختصار شديد ..




  2. #102
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,681
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    30-11-2017
    على الساعة
    11:44 AM

    افتراضي

    اقتباس
    * هل ممكن ان الله يظلم احد ؟! طبعا هذا مستحيل
    يكفي ان تسلمي بهذا لتؤمني بالتعدد دون الرجوع الى احد

    القرآن يبيح التعدد السنة القولية والعملية تقر بالتعدد

    لذا لست في حاجة الى علماء الشرع لان الامر واضح جدا

    اقتباس
    اذا الظلم صادر من البشر انفسهم و التحريف و الغلط منهم هم ...
    تحريف ماذا ؟؟

    اذا كان الاحكام الشرعية فالقرآن واضح جدا ولا اظن ان القرآن حرم التعدد والعلماء فرضته ولا اظن ان سيرة النبوية تخفى عنك بتطبيق التعدد

    اقتباس
    هذا ما توصلت له باختصار شديد ..
    لا ادري كيف توصلتي الى هذا بعد ان كنت مؤمنة بكل الاحكام الشرعية

    هذه نتاج اللاثقاقة الغربية ' حقوق المراة ...' وهي -المراة الغربية- كما اقررت دون مستوى المراة المسلمة

    اعانك الله على ما يؤرقك من امور لا ترينها الا انت وقلة من اخوات

    -وعذرا على صراحة - اللاتي لم يمتلان قلبهن بالايمان الحقيقي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

  3. #103
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة
    ما بدى احكي ان هذا اعتراض على الدين لان هذا كبير جدا







    الحمد لله أنك تستعظمين الاعتراض على الدين
    أسأل الله أن يتم إيمانك و يهدى قلبك و يشرح صدرك و يجعلك مسلمة له سبحانه عن حق

    اقتباس
    تركت الاهتمام بالمسيحية بعد ماكنت ابحث في تاريخها وبداية التحريف فيها

    وتعاليمها لكن لم اكمل لان زيفها كان واااضح جدا ولا يقنع اي عقل بشري ...

    اليهودية ايضا اشد وانكى من المسيحية و تعاليمها العدائية ...
    الحمد لله أنك تعلمين أن الإسلام هو الحق
    و لا أخفى عليك أنى كنت أشك فى كونك مسلمة حتى قرأت كلامك السابق

    اقتباس
    تفرغت للاسلام :

    كان حال المراة فيه افضل من غيره ، لكن تسالت هل هذا اقصى حق للمراة ؟!!

    وهل فعلاً استوفت حقها كاملاً ؟!!

    قارنت بين الطوائف الاسلامية ثم بين الشيعة و السنة

    كان الترجيح للسنة لكن ليس في كل المسائل ..

    واستعنت بالتاريخ الاسلامي لفهم بعض النصوص الشرعية و الوقائع الاسلامية ..

    * وجدت الاختلاف الكبير بين الاقوال الفقهية وخاصة في مسائل المراة !!!

    و نظرت الى واقع المجتمع الاسلامي و ما يحدث للمراة فعلاً مستمد من بعض الاقوال

    الفقهية !! و تفسيرات البعض للنصوص الشرعية ..

    * وجدت اننا في مجتمعنا تحتقر المراة و تنتقص وهي في مرتبة دونية

    ثم يبررون افعالهم باقوال رائعة وتبريرات سامية لكنها ليست حقا مقارنة بتلك الافعال ..

    اما البعض وهم الاكثر صدقا فانهم يعترفون صراحة بدونية المراة و نقصانها ..!!

    * بعض النصوص صريحة في هذا الانتقاص ..

    لكن يفسرونها بتفسيرات مخالفة و في نفس الوقت يستدلون بها على نقصان المراة

    فارى انهم يناقضون انفسهم بانفسهم !! و ما يحدث في واقعهم خير شاهد ..

    * تعطي المراة حقوق ثم يعطى الرجل مخارج كثيرة يتملص منها من تلك الحقوق ..!!

    صحيح ان الاستاذ ثروت جزاه الله خيرا اوضح بعض الامور بشكل عقلاني رائع ..

    لكن يبقى الكثير من التناقضات بين اصحاب المذاهب و بين المسلمين انفسهم وواقعهم

    و تبقى المراة هي الضحية لتلك الاختلافات و المفاهيم ...


    * هل ممكن ان الله يظلم احد ؟! طبعا هذا مستحيل

    اذا الظلم صادر من البشر انفسهم و التحريف و الغلط منهم هم ...

    هذا ما توصلت له باختصار شديد ..
    للأسف ما توصلتى إليه من نتائج خطأ جملة و تفصيلا
    و سبب الخطأ هو أنك تنظرين للأحكام الشرعية بنظرة - مع احترامنا لك - قاصرة و بعيدة عن الموضوعية

    يعنى مثلا
    نأتى لتعدد الزوجات و الغيرة بين الزوجات
    حضرتك تكثرين الاعتراض و الكلام حول تلك النقطة و أن فيها ظلم للمرأة
    لأنك لا تنظرين للحكم الشرعى إلا من جهة المرأة التى تزوج عليها زوجها و لا تنظرين للأمر بصورة عامة
    فالأمر بصورة عامة هو كالتالى :

    الإسلام أباح التعدد لحكمة إلهية و هو ما يجب أن تعلميه قبل أى استفسار عن التعدد لأنك مسلمة لله و لا ينبغى أن يكون اسلامك مجرد كلمة تكتب فى خانة الديانة فى البطاقة لكن ينبغى أن يكون إيمانا يسيطر على حياتك و يجعلك متقبلة لحكم الله فى كل شئ

    الإسلام أباح التعدد لصالح كل من الرجل و المرأة
    فأما الرجل فربما تمرض زوجته أو تكون عاجزة عن الإنجاب فيكون من الأفضل له أن يتزوج بزوجة أخرى دون أن يطلقها

    و أما المرأة فربما يموت الرجال فى الحروب مثلا أو ربما تكون المرأة مطلقة صاحبة أولاد أو أرملة صاحبة أولاد فلا يقبل أعزب على تزوجها فيكون من الأفضل لها أن يتزوجها زوج له زوجة أخرى

    فهل يكون من المنطقى على الرغم من كل الفوائد السابقة للتعدد أن يحرم لمجرد غيرة المرأة ؟
    و بالنسبة لغيرة المرأة فقد عالجها الإسلام بأن أمر بالعدل بين الزوجات
    و للمرأة أن تشترط على زوجها فى بعض الآراء الفقهية ألا يتزوج عليها

    فبالله عليك
    ما سبب الاعتراض على تلك الشبهة ؟
    سببه هو أنك تتركين الموضوع بصورته الشاملة و لا تفكرين إلا فى أن المرأة تغار


    و لآ أنسي أن أحيي الأخ تروث فهو بالفعل - ما شاء الله - محاور هادئ و صبور
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #104
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    و من أمثلة ما أرى الأخت متاع تجادل فيه كثيرا بسبب عدم نظرتها بنظرة شاملة للحكم الشرعى أو الاجتهاد الفقهى

    هو ما فعلته عندما وجدت اجتهاد فقهى يقول أن للرجل ألا يعدل بين زوجاته فى الجماع لأنه مما لا يستطاع العدل فيه

    فاعتبرت الأخت متاع أن الحكم الفقهى هو حكم غاشم ظالم للمرأة و بدأت تجادل فيه بل و تقول أن الآيات القرآنية و الأحاديث الشريفة التى تأمر بالعدل لا تناقضه

    و الرد بكل بساطة هو أن الأصل هو العدل
    لكن ربما يكون العدل المطلق فى كل شئ مستحيل فيسقط التكليف به

    يعنى صعب نقول للرجل لو أعطيت زوجتك الأولى جنيه فاعط الثانية جنيه

    و بالنسبة للعدل فى الجماع فعلى الأقل على الرجل أن يشبع رغبات كلا زوجتيه

    لكن مثلا لو رجل له زوجتان واحدة عمرها 25 سنة و الأخرى 65 سنة

    كيف يعدل بينهما فى الجماع ؟

    بل إن العدل المطلق بينهما فى الجماع لن يكون مناسبا لهما

    لأن الاحتياجات الجسمانية للكبيرة غير تلك التى للصغيرة

    و هو أمر واضح و مفهوم و لسنا بحاجة لجدل كثير حوله

    أما لو تعمد الرجل عدم العدل بين زوجتيه فى الجماع بما يضايق إحداهما فهو آثم بالطبع

    فالأمر أراه واضح و منطقى و لا يستحق أن نتجادل حوله لصفحات

    لكن سبب الجدل هو أن الأخت متاع لا تنظر للاجتهاد الفقهى بنظرة شمولية و لا ترى فيه إلا ظلم للمرأة
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #105
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    فدا / قمت بكتابة رد طويل بادلته لكن ذهب إدراج الرياح
    لان المنتدي لايسمح لي بوضع روابط

    علي إيه حال لا تتكلمي بلسان الجميع رجاءً
    و المراة الغربية اليوم لها مكانة و حرية اكثر من العربية
    اما أفكارنا الدخيلة كما تزعمين
    هي ليست دخيلة بل هي نتاج ما لدينا من ممارسات
    يقال انها شرعية ...
    و كل من بحث عن حقه او رفض الانتقاص هوجم
    و اعتبر ان له فكر غربي ..!!!

    لكن آري ان الأنثي عموما عربية او اجنبيه لم تصل
    الي مستوي الانسانية بعد ...
    لكننا نتشدق بما لا نرى ؟!!
    مكانة و تكريم و حقوق و وووو و في النهاية لا شي مرضي حقيقة ...
    أنا لا اقول ان هذا بسبب دين او مله بل هذا طبيعة كونيه
    منذ ان خلق الله ادم فخلق ( له ) حواء ..


    عبد الرحمن / اقسمت في بداية الحوار أني مسلمه
    هل تعتقد لو كنت غير مسلمه ساخفي ديانتي الحقيقية ؟!

    أنا لا أخشي احد ولو كنت غير مسلمه لاعلنتها صراحه

    ثانيا : أنا لم انظر لموضوع التعدد من ناحية المراة الاولي
    و غيرتها فقط ..

    بل من ناحية جميع الزوجات الأربع !!
    كون ان الرجل يباح له اربع مرة واحده فهذا بحد ذاته
    كبير و ينقص من مكانة المراة و كرامتها ..
    فضلا عن انه كان لرجل فوق الأربع عدد لا يحد من الجواري

    لا تقل ان للمرأة ان ترفض او لا تقبل او او ...
    هذا غير ممكن ، اولا لانه هناك من لا يعتد بشرط عدم التعدد ، ثانيا لان شرط التعدد لا يعني منع الرجل من التعدد بل هو اعطا المراة الحق بفسخ العقد لو عدد الرجل
    حتي لا تضطر للخلع ..

    اي انه لا قيمة له !! ثالثا : المراة مغلوب علي أمرها
    لا تملك الا الاستسلام للواقع الذي يحكمه الشرع
    و الاستسلام لرغبات الرجل لاسباب كثيرة اجتماعية
    او مادية او تكوينية ...

    الغيرة ليست قصرا علي الاولي بل كل امرأة تغار
    مهما كان رقمها 1 او 2 او 3 او 4 ... او حتي جارية

    المراة كما يقرر الشرع هي ذات عاطفة كبيرة تغلب عليها
    ( ناقصات عقل ) ومع هذا لم يوجد حل يحفظ لها تلك
    العاطفة من الاذي بل بالعكس هذه العاطفة لم يحسب لها
    حساب بل شرع ما يوذيهاا
    و لم تراعي هذه الفطرة بها !!! وهذا فعلا موضع حيرة !!
    بل جعلت هذه العاطفة سبب للوصاية عليها ،،،
    و جعل الامر كله بيد الرجل حتي الطلاق دون ان توضع
    تشريعات تحرم عليه الأضرار ..
    كما وضعت التشريعات ضد المراة من لعن و ربط حق الله
    بحق الزوج و جعله جنه و نار وووو

    امر اخر .. النظرة المثالية للتعدد غير صادقة أبدا
    وهي الأرامل و المطلقات ووو او كون الزوجة مريضة

    التعدد يشرع حتي لو تزوج اربعة أبكار دفعة واحده
    و حتي لو كانت الزوجة الاولي صحيحة معافاه
    و نادرا جدا ان يتزوج شخص من ارمله او مطلقه

    و حتي لو كان ؟! لما لا تقوم مصلحة المراة الا بالأضرار
    بامرأة اخري ...!! لما توضع المراة بهذه المواضع من تنافس
    لا ينتهي و كانهن بلا قيمة ..
    تجتمع اربعه مع رجل وأحد ؟!!

    العدل ،، ليس كافيا للقضا علي الألم النفسي
    و لننظر لحال كل زوجة تزوج عليها زوجها و كذا حال
    كل زوجة ثانية او ثالثة او رابعة ...
    و من تقول غير هذا فهي تكااااابر ...!

    بل له ان يطلق و يتزوج غيرهن او يتخلي عن واحده
    ليبدلها بأخري و هذا حدث في زمن الصحابة أيضاً
    بل منهم من كان مزواجا مطلاق ..

    لو حرم علي الرجل الطلاق بلا سبب و جعل جزاه
    حرام عليه رايحة الجنه لما تضررت كثير من النسا

    في الاخير ..
    المراة انسان لكن ليس لها حقوق كحقوق الرجل
    و اقل الحقوق هو ان يجعل بيدها طلاق مثله تماماً
    لان الخلع صعب و له تبعات و غيره

    و لو أبيح لها التعدد مثله تماماً حتي تحقق الأعفاف
    و حتي يشعر الرجل بمعني الغيرة التي ينكرها و ينكر
    اثرها و ضررها ..

    ان كانت المراة الغربية تعيش إباحية جنسية
    فالمرأة العربية تعيش كبت جنسي و عاطفي ..

    وان كانت المراة الغربية سلعة تستغل
    فالمرأة العربية أيضاً سلعة تستغل لكن بطريقة شرعية

    لكن للمرأة الغربية خيارات عديدة
    بينما للمرأة العربية خيارين إحلاهما مر ،..

    هذا باختصار و لو اردت شرح وضع المراة لما انتهيت
    للأسف لكننا ننكر امور ساطعة سطوع الشمس

    شكرًا لك ..
    و أتمني لو يسمح لي باستخدام روابط حتي ارفق
    الادله المرئية و المسموعه على كلامي ..و من اكبر
    علما الدين ..

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    103
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-07-2013
    على الساعة
    05:04 AM

    افتراضي

    الاخ عبدالرحمن :

    أنا أيضاً آري ان العدل المطلق مستحيل جدا
    ( ولن تستطيعوا ان تعدلوا بين النساء و لو حرصتم )

    و الحل ( فلا تميلوا كل الميل و تذروها كالمعلقه )

    جاء التقرير بعدم الاستطاعة في العدل
    ثم جا الحل وهو العدل النسبي بان لا يميل ميلا
    يجحف بحقها فتكون كالمعلقه ...

    بل عليه أعطاها حقوقها بما يتناسب قدرته ..
    وقدرته هي اساس الحكم ..
    و ليس احتياجها هي فقد لا يستطيع تلبيت رغبتها
    فلها اما الصبر او الخلع او الطلاق ..

    و لو مال ولم يعطها حقها مع قدرته فلها أيضاً
    الطلاق او الصلح ..

    و أنا أومن بكل هذا لكن الا نري ان العدل العاطفي
    و الأعفاف هي من اهم مقاصد النكاح !!

    بمعني من لدية اربعه زوجات لزوجه حق ليلة من اربع
    ليال لو صادف ان زوجها لم يكن لديه رغبة في تلك
    الليلة و خاصة انه متشبع من غيرها في الليلة السابقة
    و بامكانه أخذ حاجته أيضاً بالليلة اللاحقه

    اما الزوجة فليس لها ذلك الا الصبر اربع ليال
    او اكثر بحكم ان باقي الاسبوع خاص لزوج وحده

    لو لم يكن معدد كان ممكن تقول الزوجة معليش
    اليوم ما عنده رغبة بكرة نعوض او على الاقل ما تكون
    حاسه ان عنده غيرها تشبع رغبته ..
    لكن بما انه بكرة عند الزوجة الثانية و بعده الثالثة
    و الرابعة و برضو متشبع من غيرها ..
    مش دا صعب جدا عليها ؟!! و فيه تهاون بحقها ؟!

    أتمني وضح مقصدي ..
    *

  7. #107
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    39
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    10-11-2012
    على الساعة
    01:08 AM

    افتراضي

    لك الله ايها الرجل المسلم
    -------------------------------
    عليك انت وحدك ان حتي تستطيع الزواج من امراة عليك التعب والاعمال الشاقة الخطرة التي قد تكون نتيجة احدها ان تفقد حياتك حداد تتعامل مع الحديد والافران او متعلقا في الهواء في التشييد والبناء وغيرها من الاعمال .
    ------------------------------------
    انت وحدك المكلف بانشاء البيت ودفع المهر وهي اي الزوجة ليس عليها اي شيء من هذا ولايلزمها الشرع باي شيء اذهب ونام في العراء وعلي الارصفة في سبيل الحصول والسعي للرزق فانت الرجل المكلف وهذه هي واجبات قوامتك .
    -----------------------------------------------------
    انت وحدك علي الانفاق والكسوة عليها وعلي الاولاد وهي ليس عليها اي شيء من
    تتحمل في سبيل انجاز واجبات قوامتك مديريك في العمل ورؤسائك الذين تجبر علي تنفيذ اومراهم ولو دون رغبتك فاانت تخشي ان يطردوك من العمل ولاتجد ما تنفق به علي زوجتك واولادك تتحمل كل هذا في سبيل زوجتك وابنائك من مشقة في العمل وقسوة المديرين والرؤساء.
    =================
    ثم يقولون عنك في نهاية الامر انك تعامل المراة كسلعة فلا اعرف هل تعامل الملكات باأفضل من هذا ؟؟؟
    =========================

    اقتباس
    التعدد يشرع حتي لو تزوج اربعة أبكار دفعة واحده
    و حتي لو كانت الزوجة الاولي صحيحة معافاه
    و نادرا جدا ان يتزوج شخص من ارمله او مطلقه
    ماشاء الله من هولاء الابكار اللواتي يقبلن ان يجمعهن رجل واحد ولماذا توافق هولاء الابكار وما الذي يجبرهن انت تتكلمي في شيء مستحيل حدوثه معلوم من تقبل الدخول علي ضرة لها ظروف اجتماعية كان تكون مطلقة أو عانس. ويكون في مصلحتها
    قبل الرجل .
    ---------------------------------
    ===================
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #108
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة
    فدا / قمت بكتابة رد طويل بادلته لكن ذهب إدراج الرياح
    لان المنتدي لايسمح لي بوضع روابط

    علي إيه حال لا تتكلمي بلسان الجميع رجاءً

    ..
    الأخت متاع
    أيضا رجاء أن يكون من الواضح بالنسبة لك أن ما تقولينه هو رأيك الشخصى فقط و ليس رأى الجميع

    اقتباس
    لكن آري ان الأنثي عموما عربية او اجنبيه لم تصل
    الي مستوي الانسانية بعد ...
    مجرد رأى شخصى لك لا يعنينا فى شئ
    أما المسلم فيري فى المرأة
    أمه التى يجد الجنة تحت أقدامها
    و زوجته التى عليه أن يحسن عشرتها و هو يعلم أن خيريته عند الله تعتمد على خيريته لزوجته ( خيركم خيركم لأهله )
    و يري فيها ابنته التى جعل الله إحسانه لتربيتها سببا لدخوله الجنة

    - من كن له ثلاث بنات يؤويهن ، و يرحمهن و يكفلهن وجبت له الجنة البتة قيل : يا رسول الله ! فإن كانت اثنتين ؟ قال : و إن كانت اثنتين قال : فرأى بعض القوم أن لو قالوا له : واحدة ؟ لقال : واحدة
    الراوي:جابر بن عبدالله المحدث:الألباني - المصدر:السلسلة الصحيحة- الصفحة أو الرقم:2679
    خلاصة حكم المحدث:حسن في الشواهد والمتابعات

    من كن له ثلاث بنات ، أو ثلاث أخوات ، فاتقى الله و أقام عليهن كان معي في الجنة هكذا ، و أومأ بالسبابة و الوسطى الراوي:أنس بن مالك المحدث:الألباني - المصدر:السلسلة الصحيحة- الصفحة أو الرقم:295
    خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح رجاله ثقات


    فلدينا نصوص واضحة فى الإسلام تبرز منزلة المرأة كأم و كزوجة و كأخت و كابنة
    و بالتالى فآرائك الشخصية لا محل لها عندنا من الإعراب
    اقتباس
    لكننا نتشدق بما لا نرى ؟!!
    مكانة و تكريم و حقوق و وووو و في النهاية لا شي مرضي حقيقة ...
    أنا لا اقول ان هذا بسبب دين او مله بل هذا طبيعة كونيه
    منذ ان خلق الله ادم فخلق ( له ) حواء ..
    حضرتك هنا تعترضى على الله بمجرد رأى شخصى
    و هو أن الله خلق آدم و خلق له حواء
    و الحق هو أن الله خلق حواء لآدم و خلق آدم لحواء
    فحضرتك وصل بك الحال لمجرد فهم خاطئ و استنتاج شخصى بحت و رأى فردى أن تعترضى على الله
    و لا حول و لا قوة إلا بالله العلى العظيم
    نسأل الله أن يهدى قلبك
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  9. #109
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة
    ثانيا : أنا لم انظر لموضوع التعدد من ناحية المراة الاولي
    و غيرتها فقط ..

    بل من ناحية جميع الزوجات الأربع !!
    كون ان الرجل يباح له اربع مرة واحده فهذا بحد ذاته
    كبير و ينقص من مكانة المراة و كرامتها ..
    فضلا عن انه كان لرجل فوق الأربع عدد لا يحد من الجواري
    ..
    بمنتهى البساطة
    ما دام التعدد ينقص من كرامة المرأة كما تزعمين

    فلم تقبل الزوجة الثانية أن تكون زوجة ثانية ؟
    و لم تقبل الثالثة أن تكون زوجة ثالثة ؟
    و لم تقبل الرابعة أن تكون زوجة رابعة ؟

    ما أريد أن أقوله هو أنه لن يوجد تعدد لو لم ترض المرأة بأن تكون زوجة ثانية و ثالثة و رابعة

    و لكن على العكس المرأة ترضى بأن تكون زوجة ثانية و ثالثة و رابعة و ترغب فى الزيجة و ترى فيها منفعة لها

    و هل لو حضرتك - لا قدر الله - لم يكتب لك الله الانجاب
    هل تختارى أن يطلقك زوجك أم يتزوج زوجة أخرى فيأتى منها بولد يرعاك فى كبرك ؟
    و نفس السؤال لو - لا قدر الله - ابتلاك الله بمرض مقعد
    بارك الله لك فى صحتك و عمرك



    اقتباس
    لا تقل ان للمرأة ان ترفض او لا تقبل او او ...
    هذا غير ممكن ، اولا لانه هناك من لا يعتد بشرط عدم التعدد ، ثانيا لان شرط التعدد لا يعني منع الرجل من التعدد بل هو اعطا المراة الحق بفسخ العقد لو عدد الرجل
    حتي لا تضطر للخلع ..

    اي انه لا قيمة له !! ثالثا : المراة مغلوب علي أمرها
    لا تملك الا الاستسلام للواقع الذي يحكمه الشرع
    و الاستسلام لرغبات الرجل لاسباب كثيرة اجتماعية
    او مادية او تكوينية ...
    لام خاطئ كالمعتاد
    للمرأة أن تشترط على زوجها من البداية عدم التعدد عملا بالآراء الفقهية التى تثبت للمرأة الحق فى اشتراط عدم التعدد حتى و إن كانت هناك آراء أخرى لا تثبت للمرأة حق رفض التعدد
    فإن رفض فلها ألا تتزوجه

    ثانيا و إن عمل الرجل بعكس الاشرط و تزوج عليها فلها طلب الطلاق و تحصل على مؤخر الصداق و المتعة
    و نفس الكلام بالنسبة للرجل
    له أن يشترط على المرأة شرط عند الزوج كأن يشترط عليها ألا تعمل مثلا
    و قد لا تلتزم بالشرط فيطلقها
    فمن الوارد أن يشترط كلا الطرفان على الآخر شرط و من الوارد ألا يلتزم الطرف الآخر

    أما السبب الثالث فوجهات نظر حضرتك الشخصية لن تكون محل مناقشة على صفحات المنتدى


    اقتباس
    امر اخر .. النظرة المثالية للتعدد غير صادقة أبدا
    وهي الأرامل و المطلقات ووو او كون الزوجة مريضة

    التعدد يشرع حتي لو تزوج اربعة أبكار دفعة واحده
    و حتي لو كانت الزوجة الاولي صحيحة معافاه
    و نادرا جدا ان يتزوج شخص من ارمله او مطلقه
    الكلام السابق طبعا لا محل له من الإعراب على أرض الواقع
    فبطبيعة الحال من ترضي أن تكون زوجة ثانية أو ثالثة أو رابعة فى الغالب لن تكون بكر بل ستكون مطلقة أو أرملة أو بكر تعانى من العنوسة
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 11-05-2012 الساعة 08:21 PM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #110
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متاع مؤقت مشاهدة المشاركة

    و حتي لو كان ؟! لما لا تقوم مصلحة المراة الا بالأضرار
    بامرأة اخري ...!! لما توضع المراة بهذه المواضع من تنافس
    لا ينتهي و كانهن بلا قيمة ..
    تجتمع اربعه مع رجل وأحد ؟!!

    ..
    لا أعلم صراحة ما هو الإضرار ؟
    لنفترض أن امرأة لا تنجب
    و زوجها يريد الانجاب
    فله أن يتزوج عليها و تبقى هى زوجة له
    لها كل حقوق الزوجة عليه

    أما لو أن الرجل لا ينجب
    فللمرأة أن تخلع نفسها أو تطلب الطلاق
    و يصبح الرجل مخلوعا أو بلا زوجة
    بينما تنفصل المرأة و تتزوج من رجل آخر

    فأيهما فى تلك الجزئية وضعه أفضل ؟


    اقتباس
    العدل ،، ليس كافيا للقضا علي الألم النفسي
    و لننظر لحال كل زوجة تزوج عليها زوجها و كذا حال
    كل زوجة ثانية او ثالثة او رابعة ...
    و من تقول غير هذا فهي تكااااابر ...!
    فليكن كثير من النساء تتزوج عليهن أزواجهن
    و قد يشق الأمر عليهن فى البداية
    و مع مرور الوقت يصبح الوضع بالنسبة لهن طبيعيا
    و بما أنك تقولين أنك من مجتمع يكثر فيه التعدد
    فهل كل النساء اللاتى تعرفينهن مصابات باكتئاب أو انهيار عصبي أم أن حياتهن طبيعية ؟
    و أنا شخصيا أعرف نساء لأزواجهن زوجتان و الأمر بالنسبة لهن طبيعى و حياتهن الأسرية مستقرة
    و هل الزوجة الثانية يشق عليها الأمر عندما تصبح زوجة ثانية أم أنها تسعد بالزيجة و تسعى إليها ؟ و نفس الحال بالنسبة للثالثة و الرابعة

    اقتباس
    بل له ان يطلق و يتزوج غيرهن او يتخلي عن واحده
    ليبدلها بأخري و هذا حدث في زمن الصحابة أيضاً
    و لها أن تخلعه أو تطلب الطلاق
    ثم يتزوجها غيره

    اقتباس
    بل منهم من كان مزواجا مطلاق ..

    لو حرم علي الرجل الطلاق بلا سبب و جعل جزاه
    حرام عليه رايحة الجنه لما تضررت كثير من النسا

    في الاخير ..
    بلا شك أن طلاق الرجل لامرأته بلا سبب ليس من الدين فى شئ

    روى ابن أبي شيبة من طريق لَيْثٍ , عَنْ شَهْرِ بْنِ حَوْشَبٍ قَالَ : تَزَوَّجَ رَجُلٌ امْرَأَةً عَلَى عَهْدِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَطَلَّقَهَا فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : طَلَّقْتهَا ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : مِنْ بَأْسٍ ؟ قَالَ : لاَ يَا رَسُولَ اللهِ ، ثُمَّ تَزَوَّجَ أُخْرَى , ثُمَّ طَلَّقَهَا فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : طَلَّقْتهَا ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : مِنْ بَأْسٍ ؟ قَالَ : لاَ يَا رَسُولَ اللهِ ، ثُمَّ تَزَوَّجَ أُخْرَى , ثُمَّ طَلَّقَهَا فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : أَطَلَّقْتَهَا ؟ قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : مِنْ بَأْسٍ ؟ قَالَ : لاَ يَا رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم فِي الثَّالِثَةِ : إنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ كُلَّ ذَوَّاقٍ مِنَ الرِّجَالِ وَلاَ كُلَّ ذَوَّاقَةٍ مِنَ النِّسَاءِ .

    و حتى لو كان سند الحديث ضعيف فمعناه موافق للدين

    اقتباس
    المراة انسان لكن ليس لها حقوق كحقوق الرجل
    و اقل الحقوق هو ان يجعل بيدها طلاق مثله تماماً
    لان الخلع صعب و له تبعات و غيره
    الرجل يدفع لزوجته المهر
    فإن أرادت أن تفارقه فحقه الطبيعى أن ترد له المهر
    ألم يدفعه لها مقابل أن يتزوجها ؟
    و إن أراد أن يطلقها يدفع لها مؤخر الصداق و المتعة
    من يريد الفراق فليوف بالحق المالى للطرف الآخر
    ما المشكلة ؟

    اقتباس
    و لو أبيح لها التعدد مثله تماماً حتي تحقق الأعفاف
    و حتي يشعر الرجل بمعني الغيرة التي ينكرها و ينكر
    اثرها و ضررها ..
    فليكن يباح لها التعدد
    و كل يوم يقربها زوج
    وفى النهاية عندما تحبل لا نعرف أيهم أبو الولد ؟
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 11 من 26 الأولىالأولى ... 10 11 12 21 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 128
    آخر مشاركة: 31-08-2012, 05:41 PM
  2. صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)
    بواسطة صلاح عبد المقصود في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:49 PM
  3. تساؤلات العضوة (متاع مؤقت)*حوار ثنائي مع الأخ (the truth)
    بواسطة متاع مؤقت في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 06-04-2012, 07:45 PM
  4. التعليق على تساؤلات الضيفة محبة للناس
    بواسطة السيف العضب في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 417
    آخر مشاركة: 19-10-2011, 03:52 PM
  5. التعليق على تساؤلات العضو سامي
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 76
    آخر مشاركة: 10-02-2010, 12:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)

صفحة التعليق على تساؤلات الأخت (متاع مؤقت)