تفسير الإنجيل بالقرآن (10)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تفسير الإنجيل بالقرآن (10)

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: تفسير الإنجيل بالقرآن (10)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    34
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-06-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي تفسير الإنجيل بالقرآن (10)

    تفسير الإنجيل بالقرآن (10)
    المسيح رسول الله
    الدلائل كثيرة فى الأناجيل على ثبوت رسالة المسيح .
    وهذا معناه : أن هناك من أرسله ، برسالة معينة .
    أى معنا : الرسول ، والمرسل منه ، والمرسل إليه ، وموضوع الرسالة .
    وهذا كله ثابت فى الإنجيل بوضوح يفحم النصارى ويلزمهم الحجة .
    أيضا : ثبوت ذلك فى حق المسيح فيه الدلالة القطعية على بطلان إلوهيته .
    غير ذلك ، يقع النصارى فى ورطة عقلية لا مخرج منها أبدا، وهذا ما نؤكده دائما.
    ذلك لأنه على قول النصارى بألوهية المسيح ، ستكون المعادلة – الورطة العقلية – كما يلى :
    أن الله ، أرسل نفسه منه ؟؟؟!!!
    فهو الرسول المرسل منه ؟؟؟!!!
    وتخيل معى أنك جالس فى مكتبك ، ودخل عليك رجل ، وقال لك : أنا أرسلتنى إليك ، أو قال : جئتك منى لأمر هام ؟؟!!
    هل يمكنك أن تقبل قوله ؟؟؟
    إذا لم يخرج النصارى – ولن يخرجوا – من هذه الورطة ، فليؤمنوا بما سنعرضه عليهم من الإنجيل ، الموافق للحق المنزل ، وهو القرآن الكريم .
    إقرار المسيح بأنه رسول الله:
    النص الأول: " لا تظنوا أنى جئت لكى ألغى شريعة موسى أو تعليم الأنبياء . لم آت لكى ألغيها ، بل لأعطيها معناها الكامل " (متى: 17:5)
    النص الثانى: " فقال : لم أرسل إلا إلى خراف بنى إسرائيل الضالة " (متى: 24:15)
    النص الثالث : " أنا لم آت أدعو الصالحين ، لكنى جئت لأدعو الخطاة " (متى: 9-13)
    النص الرابع : قال فى دعائه :" وهذه هى الحياة الأبدية : أن يعرفوك أنت الإله الحقيقى وحدك ويسوع المسيح الذى أرسلته ". ( يوحنا:17-3)
    هذه أربعة نصوص إنجيلية ، يثبت فيها المسيح بلسانه أنه رسول الله ، وأنه جاء مقررا لشريعة موسى عليه السلام ومضيفا إليها وليس ناسخا لها ، وفى ذلك دلالة قاطعة ، أن وظيفة المسيح التى جاء من أجلها مثل وظيفة موسى تماما.
    فكما لا يعقل أن طبيبا يُرسل لاستكمال بناء عمارة ، ولا يرسل سباكا لاستكمال عملية جراحية ، فكذلك لا يرسل لاستكمال رسالة إلا رسولا .
    إقرار المخالطين له بنبوته :
    النص الأول: " وكانت الجموع التى تتبعه تقول : هذا هو النبى يسوع ، الذى من مدينة الناصرة ، من إقليم الجليل " (متى: 11-21)
    النص الثانى: " يا معلم ما هى أعظم وصية فى الشريعة ؟ فقال له يسوع : تحب الرب إلهك بكل قلبك ، وبكل نفسك وبكل عقلك " (متى: 22-36)
    النص الثالث: " قالت المرأة : يا سيد ، لا بد أنك نبى" (يوحنا:4-19)
    هذه ثلاث شهادات ، بأن المسيح ليس إلا رسولا من رب العالمين .
    النص الأول شهادة جموع كثيرة من أتباعه ، ثم شهادة رجل ، ثم شهادة امرأة.
    فهو يشهد لنفسه والناس يشهدون ، أنه مجرد رسول لله رب العالمين.
    قيامه بالدعوة إلى الله وموضوع الرسالة :
    النص الأول : " لأن لكم أبا واحدًا هو الأب السماوى " (متى:23-9)
    النص الثانى : " الرب إلهنا هو الرب الوحيد "(مرقس:12-29)
    النص الثالث : " لماذا تدعونى صالحا ؟ أتعرف أنه لا صالح إلا الله " (لوقا :19:18)
    النص الرابع : " فقال له معلم الشريعة : أحسنت القول يا معلم ، إنه الله وحده ولا أحد غيره " (مرقس:12-32)
    النص الخامس : " ينبغى أن تعبد الرب إلهك ، وأن تسجد له وحده " (لوقا : 4-8:7)
    هذه خمسة نصوص تبين دعوة المسيح للتوحيد ، توحيد الله وحده ، بغير المسيح ، لأن المسيح وهو على الأرض ، دعا لتوحيد الرب الذى فى السماء.
    وانظر إلى نص مرقس ، " الله وحده ولا أحد غيره " ولم يقل " ولا أحد غيرك "، فهكذا كان الناس يخاطبونه ، ولم ينكر عليهم ، لصحة قولهم .
    ثم انظر إلى دعوة المسيح لسائر العبادات :
    النص الأول : " لكن لا يعرف أحد متى يكون ذلك اليوم وتلك الساعة ، ولا ملائكة السماء يعرفون ، ولا الابن ، لكن الآب وحده يعلم "
    (متى: 36:24، مرقس: 32:13) ، " يقصد يوم القيامة "
    النص الثانى : " ولكن عندما تعطى المحتاج ، لا تدع يدك اليسرى تعلم ما تعمله يدك اليمنى . حتى يكون عطاؤك فى السر . وأبوك الذى يرى ما يحدث فى السر سيكافئك ". (متى: 3:6-4)
    النص الثالث: " لكن عندما تصلى ، ادخل إلى غرفتك وأغلق بابك ، وصل إلى أبيك فى السر ، وأبوك الذى يرى ما يحدث فى السر ، سيكافئك " (متى: 6:6)
    النص الرابع :" لأنكم إن غفرتم للناس زلاتهم ، يغفر لكم أبوكم السماوى أيضا " (متى: 14:6)
    النص الخامس:" انظروا طيور السماء ، فهى لا تبذر ولا تحصد ، ولا تجمع القمح فى مخازن، وأبوكم السماوى يطعمها " (متى: 26:6)
    خمسة نصوص ، فيها دعوة المسيح إلى الإيمان باليوم الآخر ، وفيه دلالة قطعية أنه عبد الله ورسوله ، وليس إلها ، ذلك لتقريره أنه لا يعلم متى الساعة إلا الله ، فلو كان المسيح إلها ما كان يجهل علم الساعة ، ولكنه نفى عن نفسه هذا العلم .
    وفى النص الثانى يأمر بالصدقة ويبين أن الله هو المكافىء عليها ، ولو كان المسيح سيحاسب الناس كما زعم النصارى ، لقال : " وأنا سأعلم ذلك وأكافئك عليه " .
    وفى النص الثالث ، يأمر بالصلاة ، ويجعل تحصيل الرزق من الله أيضا لا منه .
    وفى النص الرابع ، يدعوا إلى العفو والصفح ، والمكافأة من الله ، الذى فى السماء ، لا من المسيح .
    وفى النص الخامس ، يدعوا إلى التوكل على الله فى الرزق ، لا على نفسه .
    أقول : ستة عشر نصا قاطعة الدلالة ، على أن المسيح لم يكن سوى عبد الله ورسوله.
    وما يجحد ذلك إلا جاحد معاند ،مستكبر على الحق ككبر إبليس .
    وخذ هذا النص أيضا ، زيادة فى إفحام القوم – الضالين - ، لتعلم أن الله أقام عليهم الحجة من كتابهم ، برغم ما أصابه من التحريف والتخريف على حد سواء .
    ودلالة ما تقدم من القرآن :
    قال تعالى: { وَقَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآَتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ} [المائدة:46]
    وقال تعالى: { وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ } [ الصف:6]
    هذين نصين من القرآن الكريم ، فيهما دلالة على أن رسالة المسيح تؤيد دعوة موسى قبله ، ولا تلغيها ، وفى النص الثانى ، يبين ربنا الأمة التى أرسل إليها عيسى ، وهى أمة بنى إسرائيل .
    وهذا يتفق تماما مع ما نقلناه من الأناجيل .
    ثم هذه بعض الآيات الكريمات ، التى تبرهن وتفسر ، المعانى الصحيحة التى ذكرناها من الإنجيل ، وأن عيسى عليه السلام ، ما كان إلا رسول من رب العالمين ، دعا بنى إسرائيل لتوحيد الله عز وجل وأمرهم بالعبادة وعمل الصالحات .
    وبذلك نقيم الحجة على المخالفين ، ونفحم المعاندين ، ونبصر المسلمين .
    قال تعالى: { يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآَمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا} [النساء:171]
    وقال سبحانه :{ وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ * مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } [المائدة: 116- 117]
    وقال أيضا:{ فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا * يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا * فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا * قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا * وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا * وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا * وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا * ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ * مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ } [مريم:27-35].
    وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    وكتبه / سعيد رمضان بن على صالح .

    التعديل الأخير تم بواسطة سعيد رمضان على صالح ; 02-04-2012 الساعة 09:05 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد 22
    خالد 22 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    14
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-04-2012
    على الساعة
    11:47 PM

    افتراضي

    فلنقل أخى أن الآيات التى ذكرتها من (الإنجيل المخفف)
    و ليس (الإنجيل المركز)

    عمليات الترجمة مرت بالكثير من عمليات التخفيف لجرعة التوحيد الموجودة فى النص الأصلى
    لأن كل كلمة لها أكثر من معنى
    فعند الترجمة كان يتم إختيار أخف الكلمات عند التعبير عن التوحيد
    كذلك تم إنتقاء أخف التعبيرات عند الحديث عن عبودية عيسى عليه السلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اقتباس
    (الإنجيل المخفف)
    (الإنجيل المركز)

    ايه .........ده
    انجيل مخفف
    انجيل مركز

    من كاتب هذا وذاك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد 22
    خالد 22 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    المشاركات
    14
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-04-2012
    على الساعة
    11:47 PM

    افتراضي

    تقصد من كتب هذا و من حرف ذاك
    الإنجيل الحقيقى ليس كتاب بل بشارة
    البشارة كانت بظهور أفضل الخلق محمد صلى الله عليه و سلم
    التى حاولوا طمسها و جعل البشارة هى مولد المسيح
    فهنيئا لأصحاب العقول الذين يعتقدون أن إلها يبشر بمولد نفسه
    أو حتى يبشر بتعاليمه
    البشارات تكون بحدث مستقبلى و ليس معاصر
    أصحاب العقول فى راحه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

تفسير الإنجيل بالقرآن (10)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تفسير الإنجيل بالقرآن (12)
    بواسطة سعيد رمضان على صالح في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-04-2012, 12:37 AM
  2. تفسير الإنجيل بالقرآن (2)
    بواسطة سعيد رمضان على صالح في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2012, 02:30 AM
  3. تفسير الإنجيل بالقرآن (7)
    بواسطة سعيد رمضان على صالح في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-03-2012, 11:55 PM
  4. تفسير الإنجيل بالقرآن (6)
    بواسطة سعيد رمضان على صالح في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-03-2012, 12:21 AM
  5. تفسير الإنجيل بالقرآن (4)
    بواسطة سعيد رمضان على صالح في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-03-2012, 09:22 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تفسير الإنجيل بالقرآن (10)

تفسير الإنجيل بالقرآن (10)