الله محبة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الله محبة

صفحة 7 من 21 الأولىالأولى ... 6 7 8 17 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 205

الموضوع: الله محبة

  1. #61
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    هنا المحبة قوية اخي نجم اشكرك علي هذه الجملة



    هنا اين المحبة اخي العزيز ( انت تري الحق من وجهة نظرك )

    اما انا اري الحق عكس ما انت تؤمن به

    هل معني هذا انك تقسو عليا وتعاقبني لأني لا اؤمن بالحق من وجهة نظرك ؟؟!!

    امر محير فعلا !!




    اي مائدة تقصد ؟؟

    انت مازلت تأتي بقصة الكنعانية

    ولكن اسمحلي اوضحلك نقطة غايبة عنك

    الكنعانية بسبب ايمانها وحبها ورضاها
    بالقليل من ربنا

    اخذت المكافئة من الرب ودخلت فرح سيدها واكلت من العجل المثمن
    وشاركت السيد في ملكه


    وصدقني اخي نجم الكل سواء عند ربنا لأن الله يتكلم بس المهم اليسمع والايمان والثقة التوصل لهذا الهدف الاسمي وهوة ملكوت الله




    لا اوافقك الرأي اخي نجم

    ابقي زيك في الايمان عشان اخد المعاملة الحسنة زي زي اي مسلم ؟؟!!

    هل تري ان هذا ليس عدلا ؟؟

    المسيح كان يعامل المرأة السامرية والمراة الزانية وذكا العشار وغيرهم بمنتهي المحبة والعدل

    المرأة السامرية لما طلب منها ماء من البئر اسقته فقدملها ماء الحياة الابدية

    المرأة الزانية لما دافع عنها وانقذها من الرجم بحبه وعدله جزبها للتوبة وللايمان به

    ذكا العشار كان معرروف عنه انه انسان خاطي ظالم ...
    لما تعب عشان يشوف المسيح المسيح كافئه وزاره في بيته
    ورجع عن كل الكان بيعمله
    ورجع للمظلومين اموالهم ....وتاب وامن

    هل تري الفروق اخي العزيز

    كل هؤلاء كانوا خطاة ولم يعرفوه ولم يؤمنوا به ومدينة السامرة اخي العزيز كانوا اعداء الناصرة بلد المسيح

    وبرغم انهم غرباء كان يعاملهم بالعدل والمحبة



    سهل اوي تضربني واردلك الضربة وتبقي مجزرة هنا فتحت باب الشر عند ردي عليك بنفس الشر

    لكن :


    هنا المسيح يعلمنا الاحتمال والتسامح



    زي ماحصل معاه

    لما جندي الرومان لطمه علي خده وبصق عليه

    رد فعل المسيح :

    قاله باختصار ليه ضربتني لو كنت عملت سوء ازكرلي هاذا السوء
    ولو لم افعل شيئ خاظئ فلماذا ضربتني

    بكدة الجندي سكت ومعرفش يرد وندم بدليل انه مكملش ضرب في السيد المسيح

    تري التسامح اخي نجم ؟؟

    تري المحبة الغالبة للشر ؟؟



    ورجاء محبة عدم انشاء اكتر من مشاركة
    ودة عشان تحديد النقاط للتحاور

    هههههههه انا عندي ايدين فقط وانت كاتبلي اكتر من 3 ورقات والمطلوب مني ارد علي كل ما فيها

    وبعدين المشاركة بتاخد وقت عشان تظهر مش عارف ليه !!!

    واحدة واحدة اخي نجم

    وكل مانخلص نقطة هندخل في البعدها

    الصبر اخي العزيز
    ===================================
    ===================================


    [SIZE="6"]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    هنا المحبة قوية اخي نجم اشكرك علي هذه الجملة
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [/COLOR]
    حسنا ....
    أعجبتك هذه لأنها تقترب فقط من جزء المحبة الذي يغطيه مفهوم العهد الجديد فقط .... لكن الاسلام أشمل ....
    أنا عندما أتمنى لك الخير الذي أتمناه لنفسي هو أن أتمنى لك أن تعرف الاسلام و تعتنقه ....
    حسنا .... لو لم تقتنع ....
    تريد أن أعاملك كما أحب أن تعاملني .... هذا جيد ....
    و لكن ....
    هل أنت عاملت الله و شهدت له بما أحب ؟؟؟؟؟؟
    لاحظ أنك تتكلم بحسب ايمانك ....
    و أنا أكلمك بحسب ايماني .....
    لأن الله أهم من الانسان في الاسلام ....
    عامل الله كما يحب و لتنظر كيف أعاملك معاملة حسنة ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    هنا اين المحبة اخي العزيز ( انت تري الحق من وجهة نظرك )

    اما انا اري الحق عكس ما انت تؤمن به

    هل معني هذا انك تقسو عليا وتعاقبني لأني لا اؤمن بالحق من وجهة نظرك ؟؟!!

    امر محير فعلا !!

    [/COLOR]
    و هل تنتفي محبة الأب لابنه اذا عامله معاملة غير مشابهة لمعاملة أبنائه الآخرين المطيعين ؟؟؟؟؟؟
    أنتم في العهد الجديد لا تعدلون في حق الله تفكرون فقط بما للانسان ....
    أنتم تعتبرون أنفسكم أبناء الله ....
    فهل معاملة الله لأبنائه اذا فرقت المطيع عن غير المطيع تكون شرا ؟؟؟؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    اي مائدة تقصد ؟؟

    انت مازلت تأتي بقصة الكنعانية

    ولكن اسمحلي اوضحلك نقطة غايبة عنك

    الكنعانية بسبب ايمانها وحبها ورضاها
    بالقليل من ربنا

    اخذت المكافئة من الرب ودخلت فرح سيدها واكلت من العجل المثمن
    وشاركت السيد في ملكه


    [/COLOR]


    يا عزيزي .... يا حبيبي ....
    لماذا تكثر الشرح و الأمر بسيط ....
    أنت قلتها ....
    الكنعانية بسبب ايمانها أخذت ....
    توقفت المعاملة السيئة ....
    بسبب ماذا ؟؟؟؟
    بسبب ....
    بسبب ماذا ....
    ايمانها .....
    ايمانها أيها الحبيب .....
    و لو أنها لم تؤمن لبقيت المعاملة السيئة لها ....
    واضح جدا و بكل اختصار ....
    لأن ايمانها استحسنه التابع الى الله تغيرت المعاملة لها ....
    بسبب ؟؟؟؟؟
    ايمانها ....
    بسبب ؟؟؟؟ بسبب ماذا ؟؟؟؟
    ايمانها .

    واضحة و حاسمة ....



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    وصدقني اخي نجم الكل سواء عند ربنا لأن الله يتكلم بس المهم اليسمع والايمان والثقة التوصل لهذا الهدف الاسمي وهوة ملكوت الله

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [/COLOR]
    لا يا عزيزي ....
    ليس الكل سواء عند الله ....
    ان الله يحب المؤمنين .... و ليس غير المؤمنين ....
    الله يحب التائبين الراجعين اليه .... و ليس المستهوين للخطيئة ....
    هناك فرق ....
    تكون كارثة اذا كان الكل سواء عند الله ....
    و ليس معاملة المؤمن كمعاملة غير المؤمن منتقدة ....
    و أنت اذ دافعت عن ايمان المرأة الكنعانية ....
    تذكر أن الأمر اختلف عليها عندما نطقت بايمانها الحق ....
    أرجو أن لا نخلط الأمر و نتناسى هذا الوضوح ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    لا اوافقك الرأي اخي نجم

    ابقي زيك في الايمان عشان اخد المعاملة الحسنة زي زي اي مسلم ؟؟!!

    هل تري ان هذا ليس عدلا ؟؟

    المسيح كان يعامل المرأة السامرية والمراة الزانية وذكا العشار وغيرهم بمنتهي المحبة والعدل

    المرأة السامرية لما طلب منها ماء من البئر اسقته فقدملها ماء الحياة الابدية

    المرأة الزانية لما دافع عنها وانقذها من الرجم بحبه وعدله جزبها للتوبة وللايمان به

    ذكا العشار كان معرروف عنه انه انسان خاطي ظالم ...
    لما تعب عشان يشوف المسيح المسيح كافئه وزاره في بيته
    ورجع عن كل الكان بيعمله
    ورجع للمظلومين اموالهم ....وتاب وامن

    هل تري الفروق اخي العزيز

    كل هؤلاء كانوا خطاة ولم يعرفوه ولم يؤمنوا به ومدينة السامرة اخي العزيز كانوا اعداء الناصرة بلد المسيح

    وبرغم انهم غرباء كان يعاملهم بالعدل والمحبة

    [/COLOR]

    أنت تشهدني على أسلوب المسيح في مرحلة معينة و أنت مؤمن على أن المسيح هو الله و تأتي لي بأمثلة من العهد الجديد ....
    فلماذا لا تستشهد بالله الذي لا يتغير .... ؟
    الله الذي أمر الانسان المؤمن أن يقوم بمذبحة اريحا و عاى ( سفر يشوع ) ؟؟؟؟؟
    ليس الكل سواء ....
    فان الذين باعوا في الهيكل و اشتروا لا يستحقون نفس معاملة الذين صلوا في الهيكل .... و هذا من العهد الجديد ....
    أم ترى أن الخاطئين بحق الهيكل يستحقون نفس معاملة الذين صلوا بالهيكل ؟؟؟؟؟؟

    للعلم .... سوف تتعلم الكثير عن المحبة و المعاملة حتى من العهد الجديد .... حيث تضرب المثل منه ....

    هل ترى أن معاملة المسيح الى الذين جعلوا الهيكل مكان بيع و شراء يجب أن تكون مثل معاملته لمن صلوا بالهيكل ؟؟؟؟

    أعطني اجابتك الكريمة ؟؟؟؟؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [SIZE=6][COLOR=Red]

    سهل اوي تضربني واردلك الضربة وتبقي مجزرة هنا فتحت باب الشر عند ردي عليك بنفس الشر

    لكن :


    هنا المسيح يعلمنا الاحتمال والتسامح



    زي ماحصل معاه

    لما جندي الرومان لطمه علي خده وبصق عليه

    رد فعل المسيح :

    قاله باختصار ليه ضربتني لو كنت عملت سوء ازكرلي هاذا السوء
    ولو لم افعل شيئ خاظئ فلماذا ضربتني

    بكدة الجندي سكت ومعرفش يرد وندم بدليل انه مكملش ضرب في السيد المسيح

    تري التسامح اخي نجم ؟؟

    تري المحبة الغالبة للشر ؟؟

    لا تستشهد عزيزي بجزء و تتناسى أجزاء ....
    دعنا نأخذ نفس المثال ....
    اذا كان المسيح تسامح مع من ضربه أول ضربة أثناء محاكمته ....
    هل أوقف بردة فعله الشر ؟؟؟؟؟
    بل قد أكالوا له بعد ذلك ضربات ....
    و لطموه .... و بصقوا ... و أهانوه ....
    كذلك بولس مات مقتولا ....
    لكن ما يغيب عنك ....
    أن تلك ثقافة الأقلية ....
    لأن جميع المسيحيين الذين نالوا دولة أو قوة ....
    لم يطبقوا التسامح ....
    فتخيل أن المسيح قام فلطم الجندي أو الكاهن ....
    هنا المجزرة الحقيقية ....
    لذا ....
    فان كانت هذه التعاليم تصلح دائما للضعيف فهي ناجحة ....
    لكن عندما يقوم مسلم و هو في دولة اسلامية عظيمة بزيارة يهودي مريض من الأقلية برغم أنه كان يؤذيه ....
    هنا التحقق من روح التعاليم و حكمتها .....
    لكن ....
    مجرد تعاليم التسامح لا تكون هي الكل ....
    فأنا لن أسامح الشيطان و لا تابع الشيطان اذا أساء ....
    تعاليم تحويل الخد الآخر ....
    لا تسيطر على الآخر ....
    تنفع مع البعض و آخرين لا ....
    لذا هي واحدة من الأساليب و ليست كل الأساليب و أعظمها ....
    فعندما دخل المسيح الى الهيكل غاضبا على الخاطئين في الهيكل الذين لم يحترموا الهيكل فعاملهم معاملة لا تعكس المحبة انما ذلك رآه من حق الهيكل .... فما بالك أن ينظر الى رب الهيكل أن له حق مستحق ....
    هل الهيكل أهم من رب الهيكل ؟؟؟؟
    هل المسيح مخطىء عندما لم يعامل الخاطئين بالهيكل نفس معاملة المحسنين في الهيكل ؟؟؟؟؟
    أرجو الرد ؟؟؟؟؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [SIZE=6][COLOR=Red]


    ورجاء محبة عدم انشاء اكتر من مشاركة
    ودة عشان تحديد النقاط للتحاور

    هههههههه انا عندي ايدين فقط وانت كاتبلي اكتر من 3 ورقات والمطلوب مني ارد علي كل ما فيها

    وبعدين المشاركة بتاخد وقت عشان تظهر مش عارف ليه !!!

    واحدة واحدة اخي نجم

    وكل مانخلص نقطة هندخل في البعدها

    الصبر اخي العزيز


    لك ذلك يا ضيفنا الغالي ....

    و الآن ....

    بانتظار ردك .....


    و أنا معك .... وحده وحده ....
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  2. #62
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    فقط للعلم :
    ضمن ردودي عليك وضعت لك أمرا لأكتشف به أن كنت تعرف عن الاسلام أم لا .... و سأوضحه لك باذن الله لاحقا و ليس الآن ....
    لأن معرفة مدى اطلاعك على الاسلام تهمني .
    أردت أن أضع لك هذا التنويه حتى تعرف أن في الأمر اختبار لمدى معرفتك في الاسلام .
    لك مني اطيب الأماني .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  3. #63
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    تنويه

    أخواني و أخواتي الأفاضل .... الحوار ثنائي ....
    و قد تم فتح صفحة للتعليقات ....
    لذا أرجو المعذرة لكل مشاركة تم نقلها من هنا الى صفحة التعليقات ....
    و ذلك من باب العدل بين الجميع و قوانين المنتدى ....
    و ان ذلك ما يتماشى مع رغبة ضيفنا الفاضل حتى لا يصيبه التشويش و التشتيت ....

    أطيب الأمنيات لكم من أخيكم نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  4. #64
    الصورة الرمزية COPTIC MAN
    COPTIC MAN غير متواجد حالياً مسيحي قليل الأدب
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    114
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    18-12-2012
    على الساعة
    06:25 PM

    افتراضي

    اقتباس

    حسنا ....
    أعجبتك هذه لأنها تقترب فقط من جزء المحبة الذي يغطيه مفهوم العهد الجديد فقط .... لكن الاسلام أشمل ....
    أنا عندما أتمنى لك الخير الذي أتمناه لنفسي هو أن أتمنى لك أن تعرف الاسلام و تعتنقه ....
    حسنا .... لو لم تقتنع ....
    تريد أن أعاملك كما أحب أن تعاملني .... هذا جيد ....
    و لكن ....
    هل أنت عاملت الله و شهدت له بما أحب ؟؟؟؟؟؟
    لاحظ أنك تتكلم بحسب ايمانك ....
    و أنا أكلمك بحسب ايماني .....
    لأن الله أهم من الانسان في الاسلام ....
    عامل الله كما يحب و لتنظر كيف أعاملك معاملة حسنة ....
    الاسلام اشمل ؟!

    لأنه يحب احيانا ويكره احيانك ويعتدي علي المسالمين لنشر الاسلام !!

    بل ويكون هوة السيد والباقي عبيد ..!!

    اي منطق هذا اخي العزيز ؟؟!!

    والله اهم من الانسان ايضا في الانجيل

    بس هناك فرق بين اله يحب حتي البزل وبين اله يحب من يأمن به فقط ويكره الاخر ويامر بمعاداتهم


    اقتباس
    و هل تنتفي محبة الأب لابنه اذا عامله معاملة غير مشابهة لمعاملة أبنائه الآخرين المطيعين ؟؟؟؟؟؟
    أنتم في العهد الجديد لا تعدلون في حق الله تفكرون فقط بما للانسان ....
    أنتم تعتبرون أنفسكم أبناء الله ....
    فهل معاملة الله لأبنائه اذا فرقت المطيع عن غير المطيع تكون شرا ؟؟؟؟
    الاب الحكيم بيعامل اولادة بطرق مختلفة حسب شخصية كل واحد فيهم

    الله في العهد القديم طول هذه الفترة حتي مجيئه للفداء كان يمهد للعقل البشري الفكرة والدليل ان المسيحية انتشرت في العالم كله ( باللسان ) مش بالسيف

    اما العهد الجديد وبعد قبولنا الله ابا وراعي ومحب فهوة بكدة قرب البشرية ليه

    الله مش بعيد الله في داخل كل واحد فينا وهوة ينظر للقلب وعلي اساس مشاعر القلب يعامل الانسان بالطريقة التي تناسبه

    اقتباس
    يا عزيزي .... يا حبيبي ....
    لماذا تكثر الشرح و الأمر بسيط ....
    أنت قلتها ....
    الكنعانية بسبب ايمانها أخذت ....
    توقفت المعاملة السيئة ....
    بسبب ماذا ؟؟؟؟
    بسبب ....
    بسبب ماذا ....
    ايمانها .....
    ايمانها أيها الحبيب .....
    و لو أنها لم تؤمن لبقيت المعاملة السيئة لها ....
    واضح جدا و بكل اختصار ....
    لأن ايمانها استحسنه التابع الى الله تغيرت المعاملة لها ....
    بسبب ؟؟؟؟؟
    ايمانها ....
    بسبب ؟؟؟؟ بسبب ماذا ؟؟؟؟
    ايمانها .

    واضحة و حاسمة ....

    زي موضحتلك من قبل الله يعامل كل انسان حسب قلبه وشخصيته

    والدليل انه عامل غيرها بطريقة مختلفة وغير قاسية زي مانت بتقول

    افتكر وضحت الفكرة



    اقتباس
    ان الله يحب المؤمنين .... و ليس غير المؤمنين ....

    اعترض اخي العزيز

    الله في المسيحية يحب الكل حتي الخطاة , حتي الغرباء , حتي اعداءه ..

    ووضحتلك دة من قبل


    اقتباس
    تكون كارثة اذا كان الكل سواء عند الله ....

    ليه اخي العزيز ؟؟؟

    هوة البشر من صنع من ؟؟

    الله بالطبع

    يبقي كل البشر سواء في رحمة المسيح

    ولاكن في الاخرة مش هيكونوا سواء

    لأن عدل الله هوة الحكم


    اقتباس
    أرجو أن لا نخلط الأمر و نتناسى هذا الوضوح ....
    انا لا اتناسي هذا الوضوح الانا وضحتهولك من قبل

    لاكن انت من يتغاضي ويعبر علي الكلام بدون قراءة او بدون فهم جيد للمعاني ارجو منك التركيز في المعاني جيدا


    اقتباس
    فلماذا لا تستشهد بالله الذي لا يتغير .... ؟
    الله فعلا لا يتغير

    الله المحب الرحيم موجود ايضا في العهد القديم

    لما بعت يونان النبي لأهل نينوي عبدة الاوثان والزناة

    وبالفعل رجعوا عن شرهم وامنوا برب موسي وابراهيم واسحق واسماعيل ويوحنا المعمدان ....

    الله المحب لم يهلك ميدنة سدوم وعمورة الا بعد علمه ان لا يوجد بار في هذه المدينة غير لوط واسرته وهوة عارف بعلمه المستقبلي انهم لم يتغيروا فهلك المدينة لشرها الفادح لأن الله يكره الخطية

    ارجو منك اخي العزيز نجم ان تقرأ التفاسير المسيحية للعهد القديم والجديد ايضا

    كما نفعل نحن ايضا المسيحيين الباحثين عن الحق



    اقتباس
    بل قد أكالوا له بعد ذلك ضربات ....
    و لطموه .... و بصقوا ... و أهانوه ....
    انا كنت اتحدث عن الجندي

    واما بعد ذلك فهو سمح لهم بكل دة لاتمام خطة الفداء


    اقتباس
    كذلك بولس مات مقتولا ....
    شهيدا تقصد

    اقتباس
    لأن جميع المسيحيين الذين نالوا دولة أو قوة .... لم يطبقوا التسامح ....

    اولا المسيحية مش بتبحث عن دولة او ارض

    لأننا مش من هذه الارض الفانية

    احنا بننتمي للوطن السماوي

    وبعدين التسامح في قانون الدول ليس كالتسامح في قانون المسيحية


    اقتباس
    فأنا لن أسامح الشيطان و لا تابع الشيطان اذا أساء ....
    من مننا يحب الشيطان عدو الانسان ؟ !!

    التسامح ممكن مع تابع الشيطان لو انسان

    عشان بالتسامح ممكن تنقظه من قبضة الشيطان وتحرره


    اقتباس
    فعندما دخل المسيح الى الهيكل غاضبا على الخاطئين في الهيكل الذين لم يحترموا الهيكل فعاملهم معاملة لا تعكس المحبة انما ذلك رآه من حق الهيكل .... فما بالك أن ينظر الى رب الهيكل أن له حق مستحق ....
    هنا المسيح بيعلمنا ان الكنيسة بيت الصلاة وليست سوق ودي غيره مقدسة

    يعني مثلا لو في اب كاهن شاف حاجة غلط في الكنيسة حقه ينفعل

    بس في حدود الاية البتقول

    اغضبوا ولا تخطأوا

    زي مثلا حوادث هدم الكنائس وقتل الاقباط هنا وهناك

    احنا انفعلنا لأن دة ظلم ونزلنا ماسبيروا عشان نتظاهر سلميا لأن دة ظلم

    ولما دهسونا في مسبيروا فوتنا امرنا للمسيح هوة بقي الهيحكم بالعدل علي الارض او في السماء .....


    ولاكن اسمحلي في المشاركة الاتية

    تجيب ايات القرأن مع التفاسير التي تدعوا الي المحبة او الكره ولنا لقاء اخر
    باذن الله للحديث عن معني المحبة في الاسلام وهوة اساس الموضوع المطروح


    ودلوقتي هسيبك اخي نجم وممكن اجي ابلليل او بكرة باذن الله

  5. #65
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    [COLOR="Blue"]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    الاسلام اشمل ؟!

    لأنه يحب احيانا ويكره احيانك ويعتدي علي المسالمين لنشر الاسلام !!

    بل ويكون هوة السيد والباقي عبيد ..!!

    اي منطق هذا اخي العزيز ؟؟!!

    والله اهم من الانسان ايضا في الانجيل

    بس هناك فرق بين اله يحب حتي البزل وبين اله يحب من يأمن به فقط ويكره الاخر ويامر بمعاداتهم




    الاب الحكيم بيعامل اولادة بطرق مختلفة حسب شخصية كل واحد فيهم

    الله في العهد القديم طول هذه الفترة حتي مجيئه للفداء كان يمهد للعقل البشري الفكرة والدليل ان المسيحية انتشرت في العالم كله ( باللسان ) مش بالسيف

    اما العهد الجديد وبعد قبولنا الله ابا وراعي ومحب فهوة بكدة قرب البشرية ليه

    الله مش بعيد الله في داخل كل واحد فينا وهوة ينظر للقلب وعلي اساس مشاعر القلب يعامل الانسان بالطريقة التي تناسبه




    زي موضحتلك من قبل الله يعامل كل انسان حسب قلبه وشخصيته

    والدليل انه عامل غيرها بطريقة مختلفة وغير قاسية زي مانت بتقول

    افتكر وضحت الفكرة






    اعترض اخي العزيز

    الله في المسيحية يحب الكل حتي الخطاة , حتي الغرباء , حتي اعداءه ..

    ووضحتلك دة من قبل





    ليه اخي العزيز ؟؟؟

    هوة البشر من صنع من ؟؟

    الله بالطبع

    يبقي كل البشر سواء في رحمة المسيح

    ولاكن في الاخرة مش هيكونوا سواء

    لأن عدل الله هوة الحكم




    انا لا اتناسي هذا الوضوح الانا وضحتهولك من قبل

    لاكن انت من يتغاضي ويعبر علي الكلام بدون قراءة او بدون فهم جيد للمعاني ارجو منك التركيز في المعاني جيدا




    الله فعلا لا يتغير

    الله المحب الرحيم موجود ايضا في العهد القديم

    لما بعت يونان النبي لأهل نينوي عبدة الاوثان والزناة

    وبالفعل رجعوا عن شرهم وامنوا برب موسي وابراهيم واسحق واسماعيل ويوحنا المعمدان ....

    الله المحب لم يهلك ميدنة سدوم وعمورة الا بعد علمه ان لا يوجد بار في هذه المدينة غير لوط واسرته وهوة عارف بعلمه المستقبلي انهم لم يتغيروا فهلك المدينة لشرها الفادح لأن الله يكره الخطية

    ارجو منك اخي العزيز نجم ان تقرأ التفاسير المسيحية للعهد القديم والجديد ايضا

    كما نفعل نحن ايضا المسيحيين الباحثين عن الحق





    انا كنت اتحدث عن الجندي

    واما بعد ذلك فهو سمح لهم بكل دة لاتمام خطة الفداء




    شهيدا تقصد



    اولا المسيحية مش بتبحث عن دولة او ارض

    لأننا مش من هذه الارض الفانية

    احنا بننتمي للوطن السماوي

    وبعدين التسامح في قانون الدول ليس كالتسامح في قانون المسيحية




    من مننا يحب الشيطان عدو الانسان ؟ !!

    التسامح ممكن مع تابع الشيطان لو انسان

    عشان بالتسامح ممكن تنقظه من قبضة الشيطان وتحرره




    هنا المسيح بيعلمنا ان الكنيسة بيت الصلاة وليست سوق ودي غيره مقدسة

    يعني مثلا لو في اب كاهن شاف حاجة غلط في الكنيسة حقه ينفعل

    بس في حدود الاية البتقول

    اغضبوا ولا تخطأوا

    زي مثلا حوادث هدم الكنائس وقتل الاقباط هنا وهناك

    احنا انفعلنا لأن دة ظلم ونزلنا ماسبيروا عشان نتظاهر سلميا لأن دة ظلم

    ولما دهسونا في مسبيروا فوتنا امرنا للمسيح هوة بقي الهيحكم بالعدل علي الارض او في السماء .....


    ولاكن اسمحلي في المشاركة الاتية

    تجيب ايات القرأن مع التفاسير التي تدعوا الي المحبة او الكره ولنا لقاء اخر
    باذن الله للحديث عن معني المحبة في الاسلام وهوة اساس الموضوع المطروح


    ودلوقتي هسيبك اخي نجم وممكن اجي ابلليل او بكرة باذن الله
    قبل أن أتناول ما جاء ضمن ردودك عزيزنا الفاضل ....
    أؤكد لك أن المحبة في المسيحية مبنية على احتراز الضعيف من القوى لينال مأربه ....

    11 «وَأَيَّةُ مَدِينَةٍ أَوْ قَرْيَةٍ دَخَلْتُمُوهَا فَافْحَصُوا مَنْ فِيهَا مُسْتَحِقٌ، وَأَقِيمُوا هُنَاكَ حَتَّى تَخْرُجُوا.
    12 وَحِينَ تَدْخُلُونَ الْبَيْتَ سَلِّمُوا عَلَيْهِ،
    13 فَإِنْ كَانَ الْبَيْتُ مُسْتَحِقًّا فَلْيَأْتِ سَلاَمُكُمْ عَلَيْهِ، وَلكِنْ إِنْ لَمْ يَكُنْ مُسْتَحِقًّا فَلْيَرْجعْ سَلاَمُكُمْ إِلَيْكُمْ.
    14 وَمَنْ لاَ يَقْبَلُكُمْ وَلاَ يَسْمَعُ كَلاَمَكُمْ فَاخْرُجُوا خَارِجًا مِنْ ذلِكَ الْبَيْتِ أَوْ مِنْ تِلْكَ الْمَدِينَةِ، وَانْفُضُوا غُبَارَ أَرْجُلِكُمْ.
    15 اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: سَتَكُونُ لأَرْضِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ يَوْمَ الدِّينِ حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالاً مِمَّا لِتِلْكَ الْمَدِينَةِ.
    16 «هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ كَغَنَمٍ فِي وَسْطِ ذِئَابٍ، فَكُونُوا حُكَمَاءَ كَالْحَيَّاتِ وَبُسَطَاءَ كَالْحَمَامِ.


    هل لاحظت : الى من يرسلهم المسيح الى الذئاب ....
    كل ثقافة المحبة في المسيحية هي ثقافة الضعيف أمام القوى ....
    حول خدك يا ضعيف للقوي الذي ضربك ....
    لكن هات لي موقف واحد من مسيحي له سلطة القوة يعامل الناس بمبادىء محبة الضعيف الى القوى ؟؟؟؟
    و الدليل ....
    محاكم التفتيش .... حروب قسطنطين .... الحروب الصليبية .... دولة الروم التي رفعت السلاح في زمان الحروب الذي ظهر فيه الاسلام ....
    لذلك ....
    ترى أيضا من العهد الجديد كيف اختلف بولس مع برنابا و هما الاثنين عليهما الروح القدس .... تشاجرا .... دون أن يصطلحا ....
    هنا لأنه لا يوجد ضعيف أمام قوى ....
    و أيضا ....
    حنانيا و زوجته ....
    عندما سرقا ....
    أماتهما الله على الفور ....
    أدانهما بطرس و كان الموت لهما من الله نظير خطيئتهما ....
    ماذا تريد أكثر ؟؟؟؟؟
    أما عن قولك أن المسيح قال : لماذا تضربني و أنه كان بهذا القول مانعا لضربة أخرى .... فانك تنتهج الظن كما تعودنا منكم ....
    أين الدليل ؟؟؟؟؟
    هذا هو النص من انجيل يوحنا :
    ===================
    21 لِمَاذَا تَسْأَلُنِي أَنَا؟ اِسْأَلِ الَّذِينَ قَدْ سَمِعُوا مَاذَا كَلَّمْتُهُمْ. هُوَذَا هؤُلاَءِ يَعْرِفُونَ مَاذَا قُلْتُ أَنَا».
    22 وَلَمَّا قَالَ هذَا لَطَمَ يَسُوعَ وَاحِدٌ مِنَ الْخُدَّامِ كَانَ وَاقِفًا، قَائِلاً: «أَهكَذَا تُجَاوِبُ رَئِيسَ الْكَهَنَةِ؟»
    23 أَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنْ كُنْتُ قَدْ تَكَلَّمْتُ رَدِيًّا فَاشْهَدْ عَلَى الرَّدِيِّ، وَإِنْ حَسَنًا فَلِمَاذَا تَضْرِبُنِي؟»
    24 وَكَانَ حَنَّانُ قَدْ أَرْسَلَهُ مُوثَقًا إِلَى قَيَافَا رَئِيسِ الْكَهَنَةِ.
    ==================

    كما ترى لا دليل على أنه تأثر أو تاب .... فهل السكوت عن أمر يعني أن نرجح الظن .... و هل بالضرورة أن يذكر الكتاب ضربة أخرى لطالما مكتوب أيضا بنفس الانجيل أن أفعال يسوع نفسه كلها لا تسعها الكتب ليتم ذكرها :
    ==================
    25 وَأَشْيَاءُ أُخَرُ كَثِيرَةٌ صَنَعَهَا يَسُوعُ، إِنْ كُتِبَتْ وَاحِدَةً وَاحِدَةً، فَلَسْتُ أَظُنُّ أَنَّ الْعَالَمَ نَفْسَهُ يَسَعُ الْكُتُبَ الْمَكْتُوبَةَ. آمِينَ.
    ==================
    فرجاءا لا داعي أن تسوق لنا الظن بعاطفتك لطالما الأمر غير مذكور صراحة ....

    فقط لتعلم أن كل تعاليم المسيحية بالظاهر هي الحكمة أمام القوي ....
    أما اذا كانت الكنعانية بحاجة الى أبناء الله فلابن الله الحق أن يختبرها الاختبار المر و لا يعتقها الا اذا نطقت بالايمان العظيم .



    ==========================
    و الآن الى الرد :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    الاسلام اشمل ؟!

    لأنه يحب احيانا ويكره احيانك ويعتدي علي المسالمين لنشر الاسلام !!

    بل ويكون هوة السيد والباقي عبيد ..!!

    اي منطق هذا اخي العزيز ؟؟!!

    والله اهم من الانسان ايضا في الانجيل

    بس هناك فرق بين اله يحب حتي البزل وبين اله يحب من يأمن به فقط ويكره الاخر ويامر بمعاداتهم

    نعم الاسلام أشمل .....
    أنا لا أرى ان الله بالمسيحية أهم من الانسان ....
    لقد ظلم الله ابنه حسب اعتقادكم من أجل الانسان ....
    و موضوع البذل هذا عزيزي اذا كنت تعتقد أن الله أحب العالم حتى بذل ابنه فأكمل النص .... حتى لا يهلك .... من ؟؟؟؟ .... حتى لا يهلك المؤمنين ....
    لأن الله لم يطفىء النار و بحيرة الكبريت بل أبقاها لمن لا يؤمن ....
    و موضوع السيد و العبيد هذا يا عزيزي ....
    يجب أن تعلمه من خلال المرأة الكنعانية ....
    التي لم يقل لها المسيح بل أنت سيدة تستحقين أن تأكلي من أكل الأسياد على المائدة بل استحسن موافقتها على أنها كلبة فأشبعها من فتات أسيادها ....
    المهم هذه القصة تبين أثر الايمان في مدح المسيح لها ....
    فقبل أن تعلن ايمانها لقيت الاهانة .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    الاسلام
    الاب الحكيم بيعامل اولادة بطرق مختلفة حسب شخصية كل واحد فيهم

    الله في العهد القديم طول هذه الفترة حتي مجيئه للفداء كان يمهد للعقل البشري الفكرة والدليل ان المسيحية انتشرت في العالم كله ( باللسان ) مش بالسيف

    اما العهد الجديد وبعد قبولنا الله ابا وراعي ومحب فهوة بكدة قرب البشرية ليه


    جميل أوي ....
    أنت تؤمن بتنوع أساليب الله مع أن الله لا يتغير ....
    و ليس أسلوب أفضل من أسلوب ....
    لان كل ما هو من الله خير و ليس شر ....
    و لله الحكمة و الارادة ....
    أما قولك أن المسيحية انتشرت باللسان فأنت مخطىء ....
    لولا قسطنطين لما أصبحت أوروبا مسيحية و من بعدها تم تنصير الهنود الحمر في الأمريكيتين بوحشية ....


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    الله مش بعيد الله في داخل كل واحد فينا وهوة ينظر للقلب وعلي اساس مشاعر القلب يعامل الانسان بالطريقة التي تناسبه




    زي موضحتلك من قبل الله يعامل كل انسان حسب قلبه وشخصيته

    والدليل انه عامل غيرها بطريقة مختلفة وغير قاسية زي مانت بتقول

    افتكر وضحت الفكرة

    يا عزيزي ....
    الفكرة واضحة تماما ....
    الدرس ....
    هو ....
    أن هذه المرأة بسبب ايمانها نالت ما أرادت و اختلفت معاملة المسيح لها .... عندك اعتراض على هذا ؟؟؟؟؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    [COLOR=Blue]
    اعترض اخي العزيز

    الله في المسيحية يحب الكل حتي الخطاة , حتي الغرباء , حتي اعداءه ..

    ووضحتلك دة من قبل




    الله يحب الخطاة ؟؟؟؟؟؟؟
    أهذا الهكم ؟؟؟؟؟؟؟
    هل معاملة المسيح للخاطئين بالهيكل هي معاملة محبة ؟؟؟؟؟
    ممكن اجابة بنعم أو لا مع ذكر السبب ؟؟؟؟؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [SIZE=6]
    [COLOR=Blue]
    [COLOR=Blue]
    ليه اخي العزيز ؟؟؟

    هوة البشر من صنع من ؟؟

    الله بالطبع

    يبقي كل البشر سواء في رحمة المسيح

    ولاكن في الاخرة مش هيكونوا سواء

    لأن عدل الله هوة الحكم




    و من قال لكم أننا نختلف معكم ....
    فلم يترككم الله على ضلالكم ....
    بل دعاكم الى آخر يوم في عمركم .....
    فهل هذه محبة أم لا ؟؟؟؟؟
    و اذا كان الله بالاصل يحب الذين خلقهم ( حسب فكر الايمان المسيحي ) فلماذا أسكنهم في جنة هو يعلم مسبقا أنه لو جعل فيها جارته هي الحية فأنه سوف ينفصل عنه ؟؟؟؟
    عندما تجيب هذا السؤال ستدرك أن لله في كل شىء حكمة و لا يتعامل معنا على اساس أنه يحبنا على مفهوم المسيحية ....
    فأنا عندما أضع سكينا مع ابني الصغير في غرفة و أقول له أنت حر ....
    فان تلك ليست محبة حسب المفهوم المسيحي ....
    و تذكر ان الله لا يتغير ....

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [SIZE=6]
    [COLOR=Blue]
    [SIZE=6]

    انا لا اتناسي هذا الوضوح الانا وضحتهولك من قبل

    لاكن انت من يتغاضي ويعبر علي الكلام بدون قراءة او بدون فهم جيد للمعاني ارجو منك التركيز في المعاني جيدا




    الله فعلا لا يتغير

    الله المحب الرحيم موجود ايضا في العهد القديم

    لما بعت يونان النبي لأهل نينوي عبدة الاوثان والزناة

    وبالفعل رجعوا عن شرهم وامنوا برب موسي وابراهيم واسحق واسماعيل ويوحنا المعمدان ....

    الله المحب لم يهلك ميدنة سدوم وعمورة الا بعد علمه ان لا يوجد بار في هذه المدينة غير لوط واسرته وهوة عارف بعلمه المستقبلي انهم لم يتغيروا فهلك المدينة لشرها الفادح لأن الله يكره الخطية

    ارجو منك اخي العزيز نجم ان تقرأ التفاسير المسيحية للعهد القديم والجديد ايضا

    كما نفعل نحن ايضا المسيحيين الباحثين عن الحق





    انا كنت اتحدث عن الجندي

    واما بعد ذلك فهو سمح لهم بكل دة لاتمام خطة الفداء




    شهيدا تقصد



    اولا المسيحية مش بتبحث عن دولة او ارض

    لأننا مش من هذه الارض الفانية

    احنا بننتمي للوطن السماوي

    وبعدين التسامح في قانون الدول ليس كالتسامح في قانون المسيحية




    من مننا يحب الشيطان عدو الانسان ؟ !!

    التسامح ممكن مع تابع الشيطان لو انسان

    عشان بالتسامح ممكن تنقظه من قبضة الشيطان وتحرره




    هنا المسيح بيعلمنا ان الكنيسة بيت الصلاة وليست سوق ودي غيره مقدسة

    يعني مثلا لو في اب كاهن شاف حاجة غلط في الكنيسة حقه ينفعل

    بس في حدود الاية البتقول

    اغضبوا ولا تخطأوا

    زي مثلا حوادث هدم الكنائس وقتل الاقباط هنا وهناك

    احنا انفعلنا لأن دة ظلم ونزلنا ماسبيروا عشان نتظاهر سلميا لأن دة ظلم

    ولما دهسونا في مسبيروا فوتنا امرنا للمسيح هوة بقي الهيحكم بالعدل علي الارض او في السماء .....


    ولاكن اسمحلي في المشاركة الاتية

    تجيب ايات القرأن مع التفاسير التي تدعوا الي المحبة او الكره ولنا لقاء اخر
    باذن الله للحديث عن معني المحبة في الاسلام وهوة اساس الموضوع المطروح


    ودلوقتي هسيبك اخي نجم وممكن اجي ابلليل او بكرة باذن الله



    سأكمل الرد على الجزئية أعلاه عند دخولي على النت ....
    و أحترم ظروفك ....
    و أرجو أن تعذرني أيضا ....
    لا ترد حتى أنهي ردي عليك حول آخر مقتبس أعلاه لأن به ما يستوجب الرد حقا لغرابته ....

    شكرا لك .... وبالسلامة .... الى اللقاء ....
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-03-2012 الساعة 07:58 PM
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  6. #66
    الصورة الرمزية COPTIC MAN
    COPTIC MAN غير متواجد حالياً مسيحي قليل الأدب
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    114
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    18-12-2012
    على الساعة
    06:25 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لا ترد حتى أنهي ردي عليك حول آخر مقتبس أعلاه لأن به ما يستوجب الرد حقا لغرابته ....

    شكرا لك .... وبالسلامة .... الى اللقاء ....

    منتظرك تكمل الرد شكرا لك اخي الكريم

    سلام رب الكون معك

    الي اللقاء

  7. #67
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    [SIZE="6"]
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    الله فعلا لا يتغير

    الله المحب الرحيم موجود ايضا في العهد القديم

    لما بعت يونان النبي لأهل نينوي عبدة الاوثان والزناة

    وبالفعل رجعوا عن شرهم وامنوا برب موسي وابراهيم واسحق واسماعيل ويوحنا المعمدان ....

    الله المحب لم يهلك ميدنة سدوم وعمورة الا بعد علمه ان لا يوجد بار في هذه المدينة غير لوط واسرته وهوة عارف بعلمه المستقبلي انهم لم يتغيروا فهلك المدينة لشرها الفادح لأن الله يكره الخطية

    ارجو منك اخي العزيز نجم ان تقرأ التفاسير المسيحية للعهد القديم والجديد ايضا

    كما نفعل نحن ايضا المسيحيين الباحثين عن الحق


    جميل جدا ....
    أنت تقول : الله المحب أيضا موجود في العهد القديم ....
    و ليكن ذلك ....
    لأنه كان أيضا يصدر منه أمور لا تعبر عن الله المحب ....
    فهل الله في العهد الجديد بقى كما هو في العهد القديم أم تغير ؟؟؟؟؟؟
    اذا كان تغير فهل كان هذا التغير توقف عن أمور كانت شرور منه اتجاه البشرية ؟؟؟؟؟


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة


    واما بعد ذلك فهو سمح لهم بكل دة لاتمام خطة الفداء

    سمح لمخلوقاته بماذا ؟؟؟؟؟
    الله سمح لمخلوقه أن يضربه و يهينه لأجل ماذا ؟؟؟؟؟؟
    حاشا لله القدوس أن يكون مضطرا ليقبل هذا لأى سبب كان !

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [SIZE=6]

    شهيدا تقصد

    كل من مات في سبيل الله الواحد هو شهيد .... و اكتفي بهذا الرد احتراما لمشاعرك .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    [SIZE=6]


    اولا المسيحية مش بتبحث عن دولة او ارض
    [COLOR=Blue]
    لأننا مش من هذه الارض الفانية

    احنا بننتمي للوطن السماوي



    لكن الله يحب أن يعطي للمؤمنين الأرض .....
    فاذا كان اله العهد القديم هو نفسه اله العهد الجديد ....
    فانه مكتوب في العهد القديم أن الله وعد النبي ابراهيم بالأرض له و لنسله .....
    فلماذا أعطاه أرض ليست سماوية ؟؟؟؟؟؟
    ماذا يريد الله بهذا الوهب ؟؟؟؟
    أم أنه تغير الله و ما عاد يهتم أن يعطي المؤمنين أرضا من الدنيا ؟؟؟؟؟
    للعلم ....
    أنا لا أخالفك بأن الهدف في المسيحية لم يكن اقامة دولة .....
    لأن المسيحية بالفعل مجرد بشارة .....
    مرحلة وعظ .... و بشارة .....
    مرحلة تهيئة لتحويل العهد ....
    و أرجو أن لا نناقش آخر جزئية لأنها ليست موضوعنا الآن ....
    فقط قل لنا ....
    كيف كان الاله الذي لا يتغير يعطي عهدا باعطاء أراضي من الدنيا ....
    اذ يسلبها من شعوب غير مؤمنة لتكون لشعب الله ؟؟؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    من مننا يحب الشيطان عدو الانسان ؟ !!

    التسامح ممكن مع تابع الشيطان لو انسان
    عشان بالتسامح ممكن تنقظه من قبضة الشيطان وتحرره

    حسنا ....
    أنت معنى ذلك تحب كل انسان ....
    افترض أن انسان أهان والدتك ( مع الاحترام لها ) ....
    هل يمكنك أن تحبه ؟؟؟؟؟؟

    فما بالك عندما نسمع أنكم تؤمنون أن الانسان المخلوق أهان الله ( الذي تعتبره أنت المسيح ) ؟!

    أرجو أن لا يكون كلامك مجرد شعارات ....

    نحن بشر يا سيدي .... و الحب و الكره لا يأتي بأمر الهي للناس ....
    لأن هذه مشاعر انسانية ( كما تفضل أخي الحبيب معتز مع الشكر ) .....

    هل يمكن أن نقول لمن أهان والدتنا مثلا :
    أنا أحبك بصدق .... أحبك .... لأن الله أمرني أن أحبك ؟؟؟؟؟؟؟؟

    ما بك يا عزيزي ؟ لتكن واقعيا .....

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة

    هنا المسيح بيعلمنا ان الكنيسة بيت الصلاة وليست سوق ودي غيره مقدسة

    يعني مثلا لو في اب كاهن شاف حاجة غلط في الكنيسة حقه ينفعل

    بس في حدود الاية البتقول

    اغضبوا ولا تخطأوا

    زي مثلا حوادث هدم الكنائس وقتل الاقباط هنا وهناك

    احنا انفعلنا لأن دة ظلم ونزلنا ماسبيروا عشان نتظاهر سلميا لأن دة ظلم

    ولما دهسونا في مسبيروا فوتنا امرنا للمسيح هوة بقي الهيحكم بالعدل علي الارض او في السماء .....




    عزيزي لو تكرمت .... لا نريد شعارات في الرد ....
    نريد منطق ....
    معنى الكلام أن أصحاب الخطايا بحق الله ( الذي هو أهم من الهيكل ) ....
    لا مانع نعاملهم بغضب لطالما هم لا زالوا يخطئون بحق الله الذي هو أهم من الهيكل ....
    ما رأيك ....

    ========================


    خلاصة الكلام .....

    1 - حتى الان أنت لم تقل لي اذا كنت استفدت من تعليمي لك عن معنى المحبة الأشمل و الذي هو أوسع من المحبة التي تعلمتها أنت من العهد الجديد .

    2 - التعاليم بالمحبة حسب العهد الجديد هي ثقافة الضعيف أمام القوى بدليل أن الباباوات في أوروبا ساندوا ملوك الأرض و لم يمنعوهم من الحرب برغم أن سلطتهم كانت في مرحلة من مراحل التاريخ .... فكان البابا مصدر الهام الملك الأرضي و رضى الباباوات بهذا المنصب أمام ملك الأرض الذي يحارب و جعل الدولة كلها موالية للكنيسة .

    3 - المسيحية حين يكون فيها المسيحي في موضع قوة و تكون الناس بحاجة له فان معاملته تكون مختلفة .... فالتلاميذ قالوا للمسيح اصرفها و لم يعترضوا على المسيح كما اعترض بطرس ووصفه المسيح بالشيطان .... و المسيح نفسه لم يرفع عنها سوء المعاملة الا عندما استحسن ايمانها .

    4 - برنابا و بولس تشاجرا و لم يعلن سفر اعمال الرسل عن اى مظهر من مظاهر المصالحة بل ان وصف لوقا في وصف المشاجرة يظهر انحياز لبولس .... فأين المحبة في اثنين عليهما الروح القدس من المفروض أن لا يتشاجرا .... معنى هذا أن التعاليم حول محبة العهد الجديد مجرد شعارات ليكون المسيحي صياد ناس ....

    5 - لمن قال ان الله محبة أمام الخطاة في العهد الجديد .... لننظر ماذا حل بحنانيا و زوجته حين اختتما حياتهما بخطيئة كيف أماتهما الرب على خطيئتهما :
    1 وَرَجُلٌ اسْمُهُ حَنَانِيَّا، وَامْرَأَتُهُ سَفِّيرَةُ، بَاعَ مُلْكًا
    2 وَاخْتَلَسَ مِنَ الثَّمَنِ، وَامْرَأَتُهُ لَهَا خَبَرُ ذلِكَ، وَأَتَى بِجُزْءٍ وَوَضَعَهُ عِنْدَ أَرْجُلِ الرُّسُلِ.
    3 فَقَالَ بُطْرُسُ: «يَا حَنَانِيَّا، لِمَاذَا مَلأَ الشَّيْطَانُ قَلْبَكَ لِتَكْذِبَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ وَتَخْتَلِسَ مِنْ ثَمَنِ الْحَقْلِ؟
    4 أَلَيْسَ وَهُوَ بَاق كَانَ يَبْقَى لَكَ؟ وَلَمَّا بِيعَ، أَلَمْ يَكُنْ فِي سُلْطَانِكَ؟ فَمَا بَالُكَ وَضَعْتَ فِي قَلْبِكَ هذَا الأَمْرَ؟ أَنْتَ لَمْ تَكْذِبْ عَلَى النَّاسِ بَلْ عَلَى اللهِ».
    5 فَلَمَّا سَمِعَ حَنَانِيَّا هذَا الْكَلاَمَ وَقَعَ وَمَاتَ. وَصَارَ خَوْفٌ عَظِيمٌ عَلَى جَمِيعِ الَّذِينَ سَمِعُوا بِذلِكَ.
    6 فَنَهَضَ الأَحْدَاثُ وَلَفُّوهُ وَحَمَلُوهُ خَارِجًا وَدَفَنُوهُ.
    7 ثُمَّ حَدَثَ بَعْدَ مُدَّةِ نَحْوِ ثَلاَثِ سَاعَاتٍ، أَنَّ امْرَأَتَهُ دَخَلَتْ، وَلَيْسَ لَهَا خَبَرُ مَا جَرَى.
    8 فأَجَابَهَا بُطْرُسُ: «قُولِي لِي: أَبِهذَا الْمِقْدَارِ بِعْتُمَا الْحَقْلَ؟» فَقَالَتْ: «نَعَمْ، بِهذَا الْمِقْدَارِ».
    9 فَقَالَ لَهَا بُطْرُسُ: «مَا بَالُكُمَا اتَّفَقْتُمَا عَلَى تَجْرِبَةِ رُوحِ الرَّبِّ؟ هُوَذَا أَرْجُلُ الَّذِينَ دَفَنُوا رَجُلَكِ عَلَى الْبَابِ، وَسَيَحْمِلُونَكِ خَارِجًا».
    10 فَوَقَعَتْ فِي الْحَالِ عِنْدَ رِجْلَيْهِ وَمَاتَتْ. فَدَخَلَ الشَّبَابُ وَوَجَدُوهَا مَيْتَةً، فَحَمَلُوهَا خَارِجًا وَدَفَنُوهَا بِجَانِبِ رَجُلِهَا.
    11 فَصَارَ خَوْفٌ عَظِيمٌ عَلَى جَمِيعِ الْكَنِيسَةِ وَعَلَى جَمِيعِ الَّذِينَ سَمِعُوا بِذلِكَ.


    معنى هذا أن المحبة فقط تكون في حالة الضعف و الرسل خير دليل أنهم كيف أمات ربهم المحب الخاطىء وهم عليهم الروح القدس الذي من الرب .

    6 - الله منذ البدء لا يتغير ... كان يستخدم الانسان من أجل أن يعاقب انسان آخر .... فهل تغير الرب ؟

    7 - المسيح بدخوله الهيكل بهذا الشكل الغاضب ينبئنا أن الخاطئين يستحقون معاملة مختلفة .... فاذا كان المخطئين بحق الهيكل تصرف معهم قدوتكم هكذا .... فلماذا لا تعذرون من غار على الله لأنكم مستمرون بخطئكم بحق الله الذي هو أهم من الهيكل .

    8 - المسيحية انتشرت بالقوة و السيف و ليس كما تقول .... الانتشار بهذا العدد لولا قسطنطين الذي جعل اوروبا مسيحية بالسيف و منها تم ارسال المبشرين ليجعلوا الهنود الحمر بالقوة مسيحيين .... و هذا موجود على النت اقرأه لو تكرمت .
    هذا غير محاكم التفتيش التي كانت تقتل المخالف بتسميته مهرطق باسم الرب باعتبار أن به الشيطان ويجب أن يموت سواء كان رجل أو امرأة أو غير ذلك .

    9 - قصة المرأة الكنعانية تؤكد أن المسيح قام بتغيير معاملته فور سماع اعلان المرأة ايمانا عظيما استحسنه و هذا لا أنا ولا أنت يمكن أن نختلف عليه على ما أعتقد .

    و على هذا ....
    أهم أمر أحب أن لا تتجاوزه بالرد ....
    هل علمت أن المحبة أوسع من محبة العهد الجديد .... ؟
    هل تعلم أن مجرد أن تكون الدعوة لكم بأن تكونوا مسلمين هو بحد ذاته محبة .... ؟
    فلم نحتكر الخير الذي رأيناه لنا بل أحببنا أن يعم .... لأنها رسالة الله لكل انسان ....
    أليس تلك محبة ؟؟؟؟
    هل عرفت الآن أن العهد الجديد ليس سوى نوع من أنواع المحبة و هو ثقافة الحمل أمام الذئاب .... ؟
    خاصة أنه الاحتمال كبير أن لا يرتدع الاشرار من حسن المعاملة بل يمكن أن يزدادوا ....

    أما موضوع المملكة السماوية هذه ....
    فهي بمثابة تسليم الأرض للشيطان بحجة أن الأرض للشيطان و السماء لله ....
    لكن بالواقع أن السماء و الأرض لله و هذا ما أراده الله ....
    لأنه الله الذي لا يتغير كان يحب أن يعطي ارض الدنيا للمؤمنين به ....

    أنتظر ردك بموضوعية ودقة هذه المرة ....
    و اهم شىء أن تعرف أن للمحبة صور ليس في المسيحية الا صورة واحدة منها ما هي الا ثقافة الضعيف أمام القوى ....

    و قد رأيت كيف أن الخروج من دائرة الضعف يجعل كل شىء يتغير حتى بين التلاميذ أنفسهم .


    لك مني الاحترام .....
    بانتظار ردك ....



    أطيب الأمنيات لك من نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-03-2012 الساعة 11:20 PM
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  8. #68
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    عزيزي ضيفنا الفاضل .....
    ضع ردك براحتك و سأقوم بالرد بأقرب وقت ممكن باذن الله ....
    لذا أقول لك تصبح على خير ....
    أطيب الأمنيات لك من نجم ثاقب .
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

  9. #69
    الصورة الرمزية COPTIC MAN
    COPTIC MAN غير متواجد حالياً مسيحي قليل الأدب
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    المشاركات
    114
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    18-12-2012
    على الساعة
    06:25 PM

    افتراضي

    اهلا بك مرة اخري اخي نجم يارب تكون بخير


    اقتباس
    أؤكد لك أن المحبة في المسيحية مبنية على احتراز الضعيف من القوى لينال مأربه ....

    11 «وَأَيَّةُ مَدِينَةٍ أَوْ قَرْيَةٍ دَخَلْتُمُوهَا فَافْحَصُوا مَنْ فِيهَا مُسْتَحِقٌ، وَأَقِيمُوا هُنَاكَ حَتَّى تَخْرُجُوا.
    12 وَحِينَ تَدْخُلُونَ الْبَيْتَ سَلِّمُوا عَلَيْهِ،
    13 فَإِنْ كَانَ الْبَيْتُ مُسْتَحِقًّا فَلْيَأْتِ سَلاَمُكُمْ عَلَيْهِ، وَلكِنْ إِنْ لَمْ يَكُنْ مُسْتَحِقًّا فَلْيَرْجعْ سَلاَمُكُمْ إِلَيْكُمْ.
    14 وَمَنْ لاَ يَقْبَلُكُمْ وَلاَ يَسْمَعُ كَلاَمَكُمْ فَاخْرُجُوا خَارِجًا مِنْ ذلِكَ الْبَيْتِ أَوْ مِنْ تِلْكَ الْمَدِينَةِ، وَانْفُضُوا غُبَارَ أَرْجُلِكُمْ.
    15 اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: سَتَكُونُ لأَرْضِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ يَوْمَ الدِّينِ حَالَةٌ أَكْثَرُ احْتِمَالاً مِمَّا لِتِلْكَ الْمَدِينَةِ.
    16 «هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ كَغَنَمٍ فِي وَسْطِ ذِئَابٍ، فَكُونُوا حُكَمَاءَ كَالْحَيَّاتِ وَبُسَطَاءَ كَالْحَمَامِ.


    اولا : من انت يا مسلم لتفهم كتاب اخر ليس لك بدون ان تسمع وجهة النظر المسيحية ( اقصد المفسرين ) في الجزئية المطروحة ؟؟ !!!

    زي بالظبط تلميذ في ابتدائي عايز يعمل دكتوراة في الطب

    ثانيا : انا اخي نجم عندما اواجه مسلم بحقائق في دينه بجيب معي شرح المفسرين المسلمين المعتمدين عند المسلمين امثال القرطبي وابن كثير وغيرهم من شيوخ الاسلام ومفسرينه

    ثالثا والأهم : لماذا تطترق الي المسيحية برغم اني سألت سؤال في دينك وكنت مستني اجابته
    وكنت بجاوبك علي كلامك عشان متزعلش مني بس كدة يا صاحبي انت عايز الموضوع يبقي خاص بالمحبة في المسيحية
    انا مستعد اجيبلك التفاسير عشان تفهم معني الكلام بس هنا احنا بنتناقش في جزء معين يخص الدين الاسلامي ولذلك انا لن اجيب لأن المكان غير مناسب

    ارجو منك يا اخي العزيز احترام القوانين الوضعناها انا وانت للحوار دة


    اقتباس
    كل ثقافة المحبة في المسيحية هي ثقافة الضعيف أمام القوى ....

    انت فاهم غلط اخي سيف

    تعاليم المسيحية هية القوة بعينها

    طبعا الكلام غريب بالنسبة ليك

    اوضحلك

    السيد المسيح له المجد كان انسان قوي جدا طبعا للقوة مفاهيم ..

    يعني مثلا لما كان بيدافع عن المرأة الزانية المضبوطة في ذات الفعل

    كان في جمهور كبير من اليهود المتعصبين مستعدين لرجمها وكل واحد منهم حامل للحجر

    وقف في النص وبمنتهي الحكمة والقوة قالهم من منكم بلا خطية يرجمها بأول حجر

    هنا بقي ظهرت القوة لما انقذ الانسانة دي من الموت والهلاك الابدي واداها فرصة للتوبة

    ودي هتبقي اخر مشاكة ليا في المسيحية لأني بتكلم عن موضوع اخر وياريت تبقي منطقي اخي الكريم وتدخل في الموضوع المطروح


    واوعدك هنبقي نتكلم عن المحبة في المسيحية بعد الانتهاء من هذه المناقشة


    اقتباس
    لكن هات لي موقف واحد من مسيحي له سلطة القوة يعامل الناس بمبادىء محبة الضعيف الى القوى ؟؟؟؟
    وللمرة التانية هقولك المسيحية مش دين ارضي

    احنا لينا وطن سماوي

    والمسيح عمره قال انكم لازم يبقي ليكم وطن ارضي وتبقوا اقوياء للحفاظ عليه ( ولو عندك دليل علي عكس كلامي تفضل واثبت دة )

    المسيح ادانا مفاهيم وتعاليم سامية وقوية تخلي المسيحي قوي في تعاملاته مع الناس لأن المسيح اداله الدستور اليمشي عليه في الدنيا

    اقتباس
    محاكم التفتيش .... حروب قسطنطين .... الحروب الصليبية .... دولة الروم التي رفعت السلاح في زمان الحروب الذي ظهر فيه الاسلام ....
    لذلك ..
    كل دي حروب سياسية لا علاقة لها بالدين

    والدليل ان الحروب الصليبية فشلت فشل زريع

    لأن هدفهم هوة احتلال الارض وانهم استغلوا اسم الدين لخداع البسطاء

    ودولة الروم ( انت ناسي ان في عصرهم مات عدد مهول من المسيحيين ) واتسمي هذا العصر بعصر الشهداء ...

    المسيحية ملهاش وطن او ارض اخي الفاضل

    وربنا ميرضاش بالظلم اخي الحبيب ...

    اقتباس
    أنا لا أرى ان الله بالمسيحية أهم من الانسان ....

    لأنك لا تفهم المسيحية اخي الحبيب .....


    اقتباس
    و موضوع البذل هذا عزيزي اذا كنت تعتقد أن الله أحب العالم حتى بذل ابنه فأكمل النص .... حتى لا يهلك .... من ؟؟؟؟ .... حتى لا يهلك المؤمنين ....

    ودة موضوع اخر انت تريد ان تتكلم فيه !!!

    وهنا مش مكانه !!!!!


    اقتباس
    لولا قسطنطين لما أصبحت أوروبا مسيحية و من بعدها تم تنصير الهنود الحمر في الأمريكيتين بوحشية ....
    تقصد ان قسطنطين حارب عشان الحفاظ علي المسيحية ؟؟!!

    لا اخي العزيز المسيح مقالش اننا نمسك سلاح ونحارب وندافع عن نفسنا

    لما بطرس حب يدافع عن المسيح لما جم يقبضوا عليه راح مسك سكين وقطع اذن القائد

    المسيح رد عليه وقاله القي السيف

    لأن من يأخذ بالسيف بالسيف يؤخد

    قسطنطين كان في دفاع عن نفسه ( سياسيا )

    اما قصة امريكا انا اول مرة اسمع القصة دي منك اخي الفاضل

    وبعدين انا مصري مسيحي

    ولا احب امريكا ولا احترمها

    لأنها ببساطة دولة حرية مطلقة ودولة سياسية بحتة

    وبعدين دول المسيح لا يعرفهم لأنهم يحرفون في الدين حسب اهوائهم

    يعني مثلا بيحللوا زواج الجنس الواحد .... الخ



    لأن حتي لو البتتكلم عنه حصل تأكد ان دة عكس مبادئ المسيحية




    اقتباس

    سمح لمخلوقاته بماذا ؟؟؟؟؟
    الله سمح لمخلوقه أن يضربه و يهينه لأجل ماذا ؟؟؟؟؟؟
    حاشا لله القدوس أن يكون مضطرا ليقبل هذا لأى سبب كان !
    تطرق اخر للمسيحية


    اخي الحبيب عندما ننتهي من حوارنا هذا عن المحبة في الاسلام سوف اجيبك عن كل استفساراتك باذن المسيح


    اقتباس
    نحن بشر يا سيدي .... و الحب و الكره لا يأتي بأمر الهي للناس ....
    لأن هذه مشاعر انسانية ( كما تفضل أخي الحبيب معتز مع الشكر ) .....
    المسيحية ليست مبنية علي الاوامر اخي العزيز

    المسيحية دستور المؤمن الذي يريد الملكوت

    والله علما كيف نحب حتي اعدائنا

    ولو لم نستطيع فاننا نصلي ان يعطينا نعمة لتنفيذ وصاياه

    الله طلب مننا ان نحبه كما احبنا وادانا حرية كاملة مع رحمة كاملة ولكن ايضا مع عدل كامل



    ووعد مني اذا كنت فعلا باحث عن الحق سوف اجيبك علي كل استفساراتك



    والان


    هل انت هنا للتركيز في الموضوع ام للتشتيت

    وبناءا عن الاجابة سوف يتحدد مصير هذه المناقشة ( البناءة )


  10. #70
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عزيزي COPTIC MAN
    انتبه الآن معي لطالما أردت الدخول في الموضوع ....

    قبل الرد حول الاسلام العظيم .... أريدك معي أن تلاحظ أنك وقعت بما يقع به جميع المسيحيين عند التحدث عن المحبة ....
    لاحظ عزيزي كيف تجاهلت تماما الرد على سؤال حاسم لم أضعه لك هباءا و هو :

    أنت تطالبنا أن نحب أعداءنا .... حتى لو كانوا خاطئين في حقنا ....
    و طبعا هذا تعليم غير واقعي أبدا لا يتماشى مع واقع طبيعة البشر ....
    فأتاك مني سؤال و هو :

    اذا قام أحد بشتم والدتنا و اهانتها و ضربها و عرفت ذلك و ذهب دون أن يتأسف لك باعتبار أن هذه طبيعته : هل تحبه ؟؟؟؟؟؟

    طبعا هذا السؤال لن يجرؤ أحد من المسيحيين أن يجيبه و منهم أنت أيها الفاضل حتى لا يسقط شعار أحبوا أعداءكم أمام الواقع .
    و لهذا أنت قلت على طبيعتك :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة COPTIC MAN مشاهدة المشاركة
    وبعدين انا مصري مسيحي
    ولا احب امريكا ولا احترمها
    و بما أنك لست مع الدول الأرضية و تحب أعداءك فأنت لست مؤهل لحمل السلاح أمام أعداء وطنك الا اذا كنت تنوي حمل الورود بدلا السلاح لمن جاء الى وطنك يعلن لك أنه عدوك ....

    على كل حال ....
    الآن ....
    حتى تستوعب خصوصية الاسلام يجب أن تضع خصوصية المسيحية على جهة لأن المسيحية التي جاء بها المسيح ليست للدفاع عنه لأنه جاء يموت و لا يهم المسيحية اذا سيطر الاشرار على الأرض لأن المسيحي لن يقاوم الشر فان مملكته في السماء ( !!!!! )


    ما هي خصوصية الاسلام ؟؟؟؟؟؟

    الاسلام هو أول تعليم الهي يأتي الى الانسان يحاكي عقله قبل قلبه ....
    يرشد الناس الى الله الحقيقي و مقاصده الحقيقية ....
    هنا خصوصية غير موجودة في المسيحية باعتبار المسيحية ركزت على العاطفة بشكل متطرف على حساب العقل ( لذا قلت لك لا تضع المسيحية نموذجا ) ....

    جاء الاسلام يطلب من الانسان أن يتفكر في الخلق و في نفسه و في الطبيعة بغية الاستدلال على الله .... لأن الله هو أهم شىء في الوجود ....
    ومع الله يكون السلام النفسي و المحبة بين المتحابين في الله .....
    فكانت الدعوة الى الناس كافة حتى يدخلوا في هذا الحب ....
    حب الناس في الله و من هذا الحب يكون حبهم لبعضهم البعض ....
    لكن الذين رفضوا رسالة الله ....
    رفضوا تلك المحبة ....
    و آثروا شعارات غير واقعية متطرفة بالعاطفة أو متطرفة بالقسوة ....
    رافضين الاعتدال و الوسطية و الواقعية التي في الاسلام ....
    اذا كنتم رفضتم المحبة في الله و تجربة نهج الله بين المتحابين في الله ....
    فكيف تذوقون المحبة الحقيقية بدلا من أن تدعوني الى محبة مطلقة حتى للخاطئين بينما الله يحب الخاطئين التائبين في الاسلام .....

    و للاستشهاد بمنهج الاسلام مع الانسان بشكل عام نقرأ في القرآن قوله تعالى :

    وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ .
    =================
    أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ .
    =================
    أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَسُوقُ الْمَاء إِلَى الْأَرْضِ الْجُرُزِ فَنُخْرِجُ بِهِ زَرْعاً تَأْكُلُ مِنْهُ أَنْعَامُهُمْ وَأَنفُسُهُمْ أَفَلَا يُبْصِرُونَ .
    =================
    قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ .
    =================
    أَلَمْ نَجْعَل لَّهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَاناً وَشَفَتَيْنِ (9) .
    =================

    هذه المحاكاة بين الله و خلقه ( الانسان بشكل عام ) لا تجد لها مثيل و هي ربط تفكير الناس في أنفسهم و فيما حولهم للاستدلال على الله ....
    العقل ....
    هنا تدرك عزيزي لماذا قلت لك ضع كل المسيحية جانبا .... لأننا أمام خصوصية شاملة ....

    ثم ....
    بعد أن طرق الله باب العقل يأتي الى العاطفة ( للانسان بشكل عام ) و يستدل أيضا بالطبيعة ليرق قلب الانسان الى الله :

    قال الله تعالى مرققا للقلوب أمام العقل :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاء وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (74)

    صدق الله العظيم .


    كما ترى أن الله الحق يخاطب الانسان بلغة أحكم الحاكمين ....
    و كأنه يقول له يا من خلقت ....
    أنا أدعوك ....
    قد وهبتك النعم ( و هي من وهب محبتي ) ففكر بنعمة العقل ....
    و رقق قلبك الى الله ....
    اعرف الله من كل شىء حولك ....

    الى هنا هذه خصوصية رسالة أتت الى الناس كافة ....


    و الآن نأتي على تهذيب الله لكل من آمن به .... كيف نعرف أن لنا رب رحيم .... يمهل و لا يهمل .... رب يعطي الناس الفرص ليعرفوه ....
    كيف نستدل ؟
    سأجعلك تستدل هذا ليس من بداية الاسلام ....
    بل في النهايات ....
    بل في ساحة القتال وقت الحرب ....
    نعم ....
    تخيل الحرب تدور .... و جاء لك من العدو أحد يستجير بك ....
    ماذا أوصى الله المؤمن اتجاه ذلك العدو ؟؟؟؟؟
    في وسط الحرب .....


    قال الله تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ (6)

    صدق الله العظيم


    ياه .... يا الله .... هذه أحد التعاليم التي يتجاهلها كل من أراد ان يشوه الاسلام حين يقول أن الاسلام همجية و دعوة الى القتل .....
    بينما تبرز أخلاق التعاليم من وسط ساحة القتال في وقت حرب ....
    يأتي المسالم يستجير ....
    لا يرده الذي خرج يقاتل في سبيل الله ....
    بل يجيره .... يحميه ....
    و يسمعه رسالة الله ....
    و ماذا بعد ؟؟؟؟
    هل يقتله ؟؟؟؟
    هل يقول له أما أن تسلم بعد أن تسمع أو أقتلك ؟؟؟؟
    لا ....
    تعاليم الله أن نبلغه مأمنه .....

    و الآن .....
    ما هي علاقة المسلم مع غير المسلم للدخول في علاقة محبة حقيقية ؟؟؟؟
    الاجابة ....
    يؤمن المسلم أن المحبة الحقيقية تكون في ظل الايمان في الله الحق ....
    ليكون المتحابين في الله كالجسد الواحد .... أمام الذين لم يقبلوا المحبة في الله ....

    فأنت عزيزي الضيف بالنسبة لنا انسان رافض للدخول في محبة الله ....
    نحن ندعوك الى المحبة الحقيقية و أنت ترفض الله الحق و ترفض محبته .... بل تقول لنا أن تعليم أحبوا أعداءكم هو الأفضل بينما تتهرب عمليا بتجربة ذلك على الواقع بأن تقول لنا اذا كنا يمكن أن نحب من شتم والدتنا و أهانها و تعرض لها بسوء .... أو كيف يمكن أن نحب رجلا اغتصب بناتنا .... كما ترى الاسلام واقع و ما انت فيه شعارات فقط ( مع الاحترام ) .....

    حسنا بعد أن عرفنا أن المسلم في دعاء دائم لتجربوا المحبة الحقيقية في الله الحق الذي لا يحب الخاطئين بل يحب التائبين عن الخطيئة ....
    كيف يعامل الاسلام هؤلاء الذين رفضوا المحبة الحقيقية ؟؟؟؟؟؟

    يمكن أن نلمس الاسلام العظيم و تعاليمه من خلال علاقة حساسة جدا ....
    و قوية جدا .... هي علاقة المسلم بوالديه .....
    فلو أن شخص أسلم و كانا والداه مسيحيان .....
    ماذا علم الله المسلم في هذه الحالة ....
    الله أم والداه المسيحيان ؟؟؟؟؟؟
    فكر معنا عزيزي الضيف .....

    قال الله تعالى و هو أحكم المعلمين :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ .

    صدق الله العظيم

    هذه أخلاق المسلم .... حكمة في كل أمر ....
    و خصوصية لا توجد في سواه ....
    لأنه دين واقع ....

    أما المتحابين في الله فدخلوا في علاقة محبة بينهم و بين بعضهم .....
    و لا زالت الدعوة الى تلك المحبة و الايثار في هذا الحب الذي في الله الى اليوم نقدمها الى كل انسان غير مسلم .....
    لأن الكراهية لا تعرف بين المتحابين في الله طريق ....
    نعم ....
    لأن الله يريد أن نحب بعضنا بعضا في الله و ليس في غير الله ....
    لأن الله في الاسلام لا يحب الخاطئين بل يحب التوابين ....
    و غيرنا يدعون الى محبة الخاطئين .... و عندما نختبر واقعية الأمر نجده ضد الطبيعة البشرية و ضد طريق الخير ....


    و نشكر الله أن الله ربنا الذي هذبنا بقوله تعالى :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    { عَسَى ٱللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ ٱلَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً وَٱللَّهُ قَدِيرٌ وَٱللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } * { لاَّ يَنْهَاكُمُ ٱللَّهُ عَنِ ٱلَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي ٱلدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوۤاْ إِلَيْهِمْ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُقْسِطِينَ } * { إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ ٱللَّهُ عَنِ ٱلَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي ٱلدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُواْ عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَـٰئِكَ هُمُ ٱلظَّالِمُونَ } .

    صدق الله العظيم


    كما ترى عزيزي ....
    لنا رب يلهمنا أن نتوخى الحكمة و نميل الى العفو ....

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إِن تُبْدُواْ خَيْراً أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوَءٍ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً قَدِيراً .

    صدق الله العظيم


    الى هنا أتمنى أن تكون قد عرفت خصوصية الاسلام الواقعية و التي لا تقارن بأى شىء آخر غير واقعي .....

    و الآن ....

    ما قصة الاسلام مع الحروب ؟؟؟؟؟؟

    هل جاء الاسلام على مدينة فاضلة فأفسدها ؟؟؟؟؟؟
    هل المسيحية هي التي خلصت العرب من فساد الكفر ؟؟؟؟؟؟
    ما القصة ؟؟؟؟؟
    الحروب و علاقتها في الاسلام ..... ما هي العلاقة ؟؟؟؟؟


    ضيفنا الغالي .....
    جاء الاسلام يدعو الى الله الواحد لا شريك له ....
    في مكة المكرمة ....
    فقام الكفار ( الأكثرية ) باعتقال و تعذيب و تهجير و قتل كل من قال ربي الله الذي لا اله الا هو ....
    الى هنا أعتقد أن هذا يؤلمك لا شك .... ما رأيك ؟؟؟؟؟
    ثم ....
    و بعد حوالي 10 سنوات من التعذيب و التضييق و الاهانة و الآلام و القتل و التهجير ( ليست فقط 3 سنوات كدعوة المسيح بل 10 سنوات ) .... لم يقم مسلم خلالها بعمل عملية انتحارية بأن دس نفسه في سوق و قتل الناس من نساء و أطفال و شيوخ مسالمين و اختبأ أو قتل نفسه ....
    لا يوجد هذا التعليم أبدا ....
    بل صبروا على الظلم ....
    حتى جاء أمر الله ليهاجروا ....
    الى أين يا مسلمين .... ؟؟؟؟؟؟؟
    الى وطن جديد .....
    هل تريدوا أن تغتصبوا وطنا جديدا من أصحابه يا مسلمين ؟؟؟؟؟
    لا ....
    لأن أول دولة في الاسلام قامت على المحبة و الأخوة بين المتحابين في الله ..... ( أرجو أن تذكر هذا لمن جهل هذه المعلومة عزيزي ) ....
    هذه بذرة أول دولة اسلامية ..... بذرة محبة و تآخي في الله ....
    و بدأت قوانين أول دولة اسلامية ....
    قانونها قانون الله ....
    ليس فيها فساد و لا خطايا مقبولة ....
    لأن الشرع الذي على الأرض هو شرع الله ....
    هذا ما أحبه الله حين مكن اليهود في الأرض بينما خانوا أمانة الله فنزعها منهم ....

    و لكن هل الاسلام هو الذي أشعل المنطقة بالحروب ؟؟؟؟؟؟

    بالنسبة للمسيحيين ....
    كان المسيح ( حسب كتبكم عزيزي ) قد تنبأ أن زمن الحروب قادم ....
    و كان يتنبأ لهم أنهم سيكونون معذبين بين أشرار الأرض .....
    فكان نيرون أول من أشعل بفئة منهم النار و عذبهم .....
    ذاقوا على يده ما لا يمكن مقارنته بأحد .....
    يقتلونهم فقط لأنهم مسيحيون .... هذا هو السبب ....
    لا تعايش و لا غيره .... قتل و تنكيل و حرق و تعذيب ....

    ثم ....
    بينما المسلمون أقاموا دولتهم .....
    كانت دولتهم في بيئة حرب ....
    لدرجة أن أعظم دول المنطقة كان دينها المسيحية ....
    فالزمان زمن حروب .... و تلك هي النبوءة .....

    لكن الاسلام بخصوصيته ....
    كان لمواجهة تلك القوة الباطلة باعلاء راية الله الحق ....
    فكان اذن الله لهم بأن يخوضوا في تلك البيئة ....
    فكان قول الله تعالى :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ (39) الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ (40) الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)

    صدق الله العظيم


    نلاحظ مما سبق في الآية الكريمة ....
    أن الله أذن لمن كانوا في وضع المعتدى عليهم في بيئة يظلم فيها القوى كل ضعيف حتى لو قال ربنا الله ....
    لذا الله تعهد بنصرهم على أن يكونوا هم أتباع الله الحق و بحق ....
    و ذكر الله السبب أنهم ما ظلموا أحدا اذ قالوا ربنا الله ....
    لكن الله لم يشأ أن يخوضوا بين الأمم القوية ليظلموا ....
    بل له شرط ....
    ما هو ؟؟؟؟
    هل هو شرط خير ؟؟؟؟؟
    نعم ....
    هذا هو الشرط :
    الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ (41)

    هل هذا من الخير ....
    تخيل قوة و سلطة للأمر بالمعروف و النهى عن المنكر .....
    و ذلك أيضا من التحابب في الله .....

    نحن أمة مستأمنة من الله على خير ....
    فهذا أمر الله لنا :

    بسم الله الرحمن الرحيم

    إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ .

    صدق الله العظيم

    فهل تجد هذا يا ضيفنا شيئا من الشيطان ؟؟؟؟؟؟

    و بالفعل ....
    يخوض المسلمين بيئة الحرب التي هي واقع زمانهم .....
    يراسل النبي جميع الأباطرة و الملوك وزعماء المنطقة العظام ....
    و بعد اذن الله له بالقتال لا يخشى شيئا .....
    يخاطبهم برسائل مهذبة لا مجاملة فيها ....
    أنه رسول الله و يدعوهم الى الله الحق .....
    هكذا أراد الله و تلك الأمانة يجب أن تصل الى الناس ....
    ليكون كل الناس متحابين في الله ....
    و أنت تعرف كم هي علاقة المؤمن بالمؤمن من خلال الاسلام قوية ....
    و عظيمة .... و هي نموذج عظيم .... لكنها محبة في الله و لاشىء غير الله .... الله الذي أحب التائبين عن الخطيئة و لا يحب الخاطئين ....

    و هذا الفرق بين الاسلام و المسيحية .....

    الاسلام و المسيحية عرفوا أن واقعهم حلول الحرب ....
    المسيحية كانت مرحلة التنبؤ و البشارة و الوعظ فقط ....
    و لم يخوضوا غمار تلك الحرب حتى لو سيطر على الأرض أشرارها ....

    لكن الاسلام عاش بيئة الحرب مظلوما ثم أذن الله للمؤمنين الخوض ....
    بشرط أن يقيموا ما أحب الله و هو الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر ....

    و سقطت أعظم قوتان عظمتان في المنطقة ....
    برغم قلة الخبرة عند المسلمين و قلة السلاح و العدد و العتاد ....
    لكنهم سقطوا أمام كلمة الله ....


    وما يهمنا الآن .... بخصوصية الاسلام العظيم ....
    ما دور الاسلام القوى أمام المسيحيين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لقد بقيت دعوة الله أمام كل مسيحي ....
    تقبل كل من قبل الاسلام ليصبح كما لو كان مواطنا من الدرجة الاولى ....
    لا فضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى ....
    لا تفرق المسلمين الاعراق و الاجناس و لا الأصول ....
    فقط تعالوا أيها المسيحيين .....
    اتركوا محبة الخاطئين الا اذا تابوا .....
    أحبوا الدعوة لهم أن تصل اليهم لكن لا تحبوا الخاطئين ....
    بل أحبوهم تائبين مؤمنين ....
    بقيت الدعوة قائمة ....
    لتجربة المحبة الواقعية .....
    لتجربة المحبة الحقيقية ....
    محبة الله ....
    المحبة في الله فيما بين المؤمنين ....
    انها أروع علاقة محبة .....

    هذه خصوصية الاسلام بعيدا عن المسيحية التي تعتبرها نموذجا و أنت لا تتجاهل الاجابة عن امكانية محبة المؤمن لمن قام بالاعتداء على والدته او ابنته .....

    الاسلام الواقع ....


    و الآن ....
    و بعد أن عرفت أن الاسلام ظهر في بيئة حرب اذن الله لهم بعد ظلمهم بالقتال بشرط أن يقوموا في الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ....

    يجب ان تعرف ....
    أن هناك آيات و أحاديث كثيرة ....
    تعكس فرق المعاملة بين المؤمنين بين بعضهم البعض ....
    و بين الذين ما أحبوا تجربة المحبة في الله التي دعوناهم لها .....
    نعم ....
    هناك فرق ....
    عندما تكون معاملتنا لهم تناسب رفضهم لله و رفضهم للحق ....
    لن نقتلهم مثل نيرون .....
    و لن نسلب حقوقهم ....
    يعيشوا في أمان لطالما اختاروا الحماية و الأمان ....
    لكن من باب العدل ....
    لا نعاملهم كما نعامل المؤمن الذي تحابب معنا في الله .....
    لأن دخولنا عليهم في معاملتنا جعل من كل الدنيا هيكل ....
    ومن رفضهم لله و رسالته انما هو بيعهم و شرائهم في الهيكل ....
    و ليس الهيكل أعظم من الله ....

    لذا تبقى المعاملة تفرق بين المتحابين في الله و بين الذين رفضوا التحابب في الله لأنهم عاشوا الشعارات دون الواقع .....

    و يقومون بتأدية الجزية بما يناسب رفضهم لله ....
    الى أن يعلنوا عظيم الايمان ....
    لأنهم سيكونوا بالنسبة لنا كلهم صورة المرأة الكنعانية ( الصاغرة ) ....
    الى أن ينطقوا بالايمان الذي يستحسنه الله و يقبله ....
    لينالوا بعد ذلك ليس الفتات بل من قمة ما هو على المائدة ....

    لذا كان الاسلام هو الواقعية و الوسطية قياسا بمن تطرفوا بالمحبة لدرجة عدم الواقعية .... الذين لم يفرقوا بين الخاطئين و التائبين ....
    لم تكن محبتنا الى الخاطئين سوى أننا لم نكل عن دعوتهم الى أن يتحاببوا في الله .... أما أن نحبهم .... لا .... بل نحبهم تائبين ....
    و الا كنا أحببنا الذي اعتدى على أمهاتنا و بناتنا .... و هذا ليس واقعا ....

    و الى الآن ....
    أقول لك ....
    افهم خصوصية الاسلام ....
    انه يدعوك للمحبة ....
    و لكن ان تكون متحاببا في الله و ليس بما لا يرضي الله ....
    هذه خصوصية الاسلام ....
    فرجاءا لا تسوق لي حكمك المتأثر بالمسيحية بينما المسيحية فيها نقص أكمله الاسلام وعدم واقعية بينما الاسلام هو الواقعية في تعاليمه .....

    كان الاسلام عادلا ....
    فهل يمكن لأب أن يعامل ابنه المحسن مثل ابنه الرافض لتعاليمه .... ؟
    لكن الأب لا يمل عن الارشاد و الدعوة و التربية الى أن يستقيم الولد و هذه المحبة العملية ....
    و هذا هو الاسلام .....


    لهذا .....
    خصوصية الاسلام أمامك ....
    تعال لنتحابب في الله ....
    اذا أبيت ....
    فلا يمكن أن أعاملك مثل الذي تحابب معي في الله ....
    مسألة بسيطة .....
    لا يعترض عليها الا من تأثر بلا موضوعية فيما اعتاد عليه دون أن يدرك ضعف ما اعتاده .....


    هذا الاسلام عزيزي ....
    و هذه خصوصية المحبة فيه ....
    انها محبة في الله ....
    بين المتحابين في الله تجد قمة المحبة ....
    أما أن أحب الذي اعتدى على أمهاتنا و بناتنا .... فلا و ألف لا ....


    الحمد لله على الاسلام العظيم ....


    و لا زلت ادعوك الى أن نتحابب .... و لكن لن تكون المحبة العظيمة الا في الله .... عندما تكون مثلي شاهدا بايمان عظيم أحبه الله على ذاته ....


    بانتظار ردك الكريم .... و رجاءا أن لا تقارن الأمر بالمسيحية لأن الاسلام له خصوصية في زمانه و أحكامه و نهجه و تاريخه .....

    لنرى كيف تكون الموضوعية الآن منك .... انسى المسيحية تماما .... و هذا طلبك .... أنا قمت بالاستشهاد ببعض من المسيحيات لتفهم الفرق ....
    و لكن حكمك يجب أن يكون فقط على خصوصية الاسلام ....
    لا تحكم حكما عام ....
    لكن لا تقل أن الاسلام خالي من المحبة ....
    لأنك اذا قبلت التحابب في الله ستجد المحبة بيننا ليس لها مثيل ....
    أما أن أعاملك نفس معاملة المؤمن و أنت لا تحب أن تشهد لله فيما أحب على ذاته .... فذلك ليس عدلا و لا انصافا ....

    و الآن ....
    هل ستقبل المحبة في الله كيف تكون بين المؤمن و المؤمن ....
    أم أنك ستبقى تحب الذي اعتدى على أمهاتنا و بناتنا و تبقى لا تحب الشهادة لله بما أحب من الحق ثم تطالبنا بذات المعاملة التي نعامل بها من تحابب معنا في الله و شهد بالحق الذي أحبه الله ؟؟؟؟؟


    بانتظار ردك الكريم .....



    أطيب الأمنيات لك من نجم ثاقب .
    [/SIZE]
    الى كل قائل : أنا مسيحي ، والى كل قائلة : أنا مسيحية
    ندعوك للتعارف كأخ أو كأخت في الانسانية تحت مظلة الترحيب والتهذيب
    لا يتم التطرق الى العقائد وحوار الاديان الا برغبة الضيف وفي أقسام متخصصة لأن الأولوية للأمور الانسانية التي توحدنا جميعا
    اذا أحببت أن تعرفنا بنفسك
    اذا كنت تحب أن تكتب لنا شعورك وملاحظاتك
    اذا كان لديك مشكلة تريد أن تسمع فيها رأيا أو حلا منا
    ما عليك الا الدخول الى هذا الرابط :
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...774#post233774
    فأهلا وسهلا بكل ضيوفنا الأفاضل .

صفحة 7 من 21 الأولىالأولى ... 6 7 8 17 ... الأخيرةالأخيرة

الله محبة


LinkBacks (?)

  1. - 4
    Refback This thread
    17-03-2017, 06:52 AM
  2. - 4
    Refback This thread
    14-08-2013, 11:00 PM
  3. - 4
    Refback This thread
    12-08-2013, 08:00 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مين اللي قال ان الله محبة في المسيحية ؟
    بواسطة حجة الإسلام في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 30-06-2014, 06:57 PM
  2. الله محبة
    بواسطة محبة الرحمن في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 01-04-2012, 03:37 AM
  3. الله محبة
    بواسطة فداء الرسول في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-04-2010, 11:26 AM
  4. الله محبة
    بواسطة بن حلبية في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30-10-2008, 07:49 PM
  5. مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 17-03-2007, 06:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الله محبة

الله محبة