كيف يحوى الكتاب المقدس هذه الأخطاء ان كان كلام الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

كيف يحوى الكتاب المقدس هذه الأخطاء ان كان كلام الله

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 39

الموضوع: كيف يحوى الكتاب المقدس هذه الأخطاء ان كان كلام الله

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي انا اعترض عليكم انتم الأثنان

    باختصار اليوم فى القران لا يعنى مدة واحد او فترة معروفة بل يشار به الى الفترات الطويلة
    والعالية و العلماء لا يعارضون ان العالم خلق فى معنى الايام التى يذكرها القران

    بل يعارضون اليوم المذكور فى الأنجيل الذى هو مذكور كأيامنا لانه مقسم ليل ونهار
    اما القران فنجد انه لا يشير الى فترة محددة بل يستخدم اليوم للاشارة الى الفترات الطويلة احيانا
    وهذا هو المقصود فى القران


    فيمكننا ان نرى ان الله سبحانه وتعالى يستخدم اليوم للأشارة الى الفترات الزمنية الطويلة

    * يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (سورة السجدة 32: 5)

    تَعْرُجُ المَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَة (سورة المعارج 70: 4)


    نرى ان اليوم يستخدم للفترات الزمنية الطويلة

    فعندما قال الله سبحانه وتعالى انه خلق العالم فى 6 ايام كان يعنى 6 فترات زمنية طويلة

    اما الأنجيل فيقول 6 ايام اى كأيامنا لانه قسم اليوم الى ليل ونهار

    وبهذا لا توجد شبهة فى هذا الموضوع على القران ولكن هناك شبهة على الأنجيل فى هذا الموضوع
    التعديل الأخير تم بواسطة انا اعبد الله ; 18-03-2012 الساعة 04:54 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي

    وهناك موضوع اخر يتحدث عن موضوع اليوم


    منتديات أتباع المرسلين الإسلامية > منتديات حوار الديانات > الرد على الأباطيل > شبهات حول القران الكريم هل اليوم عند الله ألف سنة أم 50 ألف سنة ؟
    ستجد فيه تفصيل يوضح معانى اليوم واختلاف التقويم وان اليوم يعنى فترات اخرى غير 24 ساعة وبهذا نستنتج ان اليوم فى القران لا يعنى كأيامنا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أستاذي وأخي الحبيب عبد الرحمن حفظك الله ورعاك
    لولا أن بيان الحق واجب وأن كتم الحق ينذر بالعقاب لما كتبت أرد عليك أيها الحبيب

    مع العلم أنني لست أهلا للإفتاء
    ومن جهة أخرى فانني لم أعترض على تفسير إيات الله التي ذكر فيها أن الله قد خلق السماوات والأرض في ستة أيام

    ( الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا )( الفرقان 59)


    كل ما وجدته في تفسير تلك الأيام أنه لا يفيد القطع في تعيين مدة الأيام السته التي ذكرها ربنا في كتابه
    وهذه خلاصة كلام علمائنا الأجلاء في تفسيرها

    قيل : هي من أيام الآخرة
    وقال الجمهور ـ وهو الصواب ـ : بل من أيام الدنيا .

    وقال اخرون أن كل يوم من الأيام السته هو خمسين ألف سنة
    حكى الطبري عن مجاهد أن اليوم كألف سنة،
    قال سيد قطب قد تكون ستة أطوار مرت بها السموات والأرض
    أو ستة مراحل في النشأة والتكوين،
    أو ستة أدهار لا يعلم ما بين أحدها والآخر إلا الله....
    ولعل هذه الأيام الستة من أيام الله التي لا يعلم مقدارها إلا هو،

    وكل التفاسير في نفس السياق
    قد تكون - قال - سمعت - حَدث - حُدِثت

    وقد تكون من أيام الله فإن يوما
    وقال آخرون: بل معنى ذلك
    سمعت أبـا معاذ يقول
    سمعت الضحاك يقول
    وحدثت عن الحسين

    كل هذا في اعتقادي لا يفيد اليقين ولا الجزم ولا القطع أيها الحبيب

    فالأيام الستة غيب من غيب الله الذي لا مصدر لإدراكه إلا هذا المصدر ( آيات القرآن الكريم ) فعلينا أن نقف عندها ولا نتعداها

    وهذا قول سيد قطب - وكل ما يقال عنها لا يستند إلى أصل مستيقن ...

    وكذلك يقول سيد قطب عن أقوال علماء المادة الذين يقدرون عمر الأرض
    حتى استقرت وصلبت قشرتها، وأصبحت صالحة للحياة التي نعلمها،
    وهذه قد استغرقت فيما تقول النظريات التي بين أيدينا - نحو ألفي مليون سنة من سنوات أرضنا.
    وهذه مجرد تقديرات علمية مستندة إلى دراسة الصخور وتقدير عمر الأرض بواسطتها،

    ونحن في دراسة القرآن الكريم لا نلجأ إلى تلك التقديرات على أنها حقائق نهائية ،
    فهي في أصلها ليست كذلك ، وما هي إلا نظريات قابلة للتعديل ، فنحن لا نحمل القرآن عليها،
    إنما نجد أنها قد تكون صحيحة إذا رأينا بينها وبين النص القرآني تقارباً، ووجدنا أنها تصلح

    أي أننا نصصح العلم إذا توافق مع القرآن
    ولا نصحح آيات القرآن إذا توافقت مع العلم
    ولا نحملها ونلوي أعناق الآيات لتتوافق مع العلم

    أرجوا أن يكون كلامي واضحا

    أما عن مشارك الأخ ( أنا أعبد الله )
    أتمنى عليك أيها الأخ الحبيب أن تكون أنت الحكم فيها
    لقد وافقت الأخ الكريم على كل ما طرح دون أن يأتيني بالدليل واكتفيت بما قاله هنا
    اقتباس
    وبما ان العلم اثبت انه لا يمكن ان يكون العالم خلق فى 6 ايام

    وما قاله هنا أيضا
    اقتباس
    الله دائما فى القران لا يقصد ايام كأيامنا فالله لم يقل فى اى ايه ان اليوم عنده كأيامنا واذا بحثت فى التفاسير ستجد انه لا يقصد اليوم كأيامنا

    وأصبح جل اهتمامي الآن
    أن يعود الموضوع إلى مربعه الأول يتحدث عن أخطاء البايبل ولكن دون أن أسلم أوراق إدانتي للخصم
    وقد ضربت مثالا الأخ الكريم أعيده عليك هنا
    اقتباس
    كما أن عليك أن تتذكر جيدا أنك عندما تطرح أمرا كهذا أمام مخالفيك من المسيحيين
    فيرد عليك أحدهم بقوله إن كان هذا خطأ وعيبا في كتابنا فالخطأ والعيب ذاته في قرآنكم الذي يقول أنها ستة أيام أيضا


    بالله عليك هل تستطيع أن تقول له أن القرآن لا يقصد ستة أيام بل يقصد ستة مراحل ؟
    هل يرضى أي عاقل بهذه الإجابة منك ؟

    ألا تعلم أنك ستخرج من حوارك مغلوبا إن لم تخرج كافرا ببعض الآيات

    فهل لي أن أقول أن من أخطاء البايبل أنه يقول ان الله خلق السماوات والأرض في ستة أيام وأغض الطرف عن قوله تعالى في صريح القرآن ؟؟ أو أن أكتفي بقولي إن الله لا يقصد ستة أيام ؟ وهذا رأي بعض المفسرين ؟

    يتطلب الحق والعدل والعقل مني أن لا أزن بمكيالين
    فأنا عندما ألزم القوم بما في كتابهم من نصوص وأرفض التفسير الروحي لحزقيال وللنشيد وغير ذلك
    علي أن لا أجد غضاضة إن هو ألزمني بنصوص آيات ربي عز وجل

    أيها الأخ الحبيب الأمر كما ترى لا يحتاج كل هذا الشرح والعناء
    هل غاب عنا أن الله على كل شيء قدير
    أرشدني بماذا أرد لو سألني أحدهم هذا السؤال
    ( هل باستطاعة ربك أن يخلق السماوات والأرض في يومين من أيامنا؟؟ )

    أأقول له هذا مستحيل عليه ؟؟



    أعتقد بهذا جازما وألزمه
    ولا أكذب بكلمة أو بحرف من كتاب ربي فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد

    واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين



    التعديل الأخير تم بواسطة ابو طارق ; 18-03-2012 الساعة 04:57 PM

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي اعتذر لك اخى

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك بدأت أقتنع أن اليوم في القرآن لا يعني اليوم الذي نعرفه
    أشكرك على تحملك إياي فأنا بطيء الإستيعاب وكنت أظن أن آيات القرآن تتحدث عن الأيام التي نعرفها والآن فقط علمت المعنى الحقيقي لهذه الآيات

    ( فمن لم يجد فصيام ثلاثه ايام في الحج وسبعه اذا رجعتم تلك عشره كامله )


    ( فمن لم يجد فصيام ثلاثه ايام ذلك كفاره ايمانكم اذا حلفتم )





    أرفع يدي مستسلما لك وللعلم
    بعد اليوم إن تغير رأي العلم فأثبت أن خلق السماوات والأرض كان في عشرة مراحل
    سوف أقول أن القرآن قال ستة أيام ولكن القرآن يقصد عشرة مراحل وذلك حتى أجد تشابه بين القرآن والعلم وأثبت مصداقية القرآن

    أشكرك على هذه النصيحة الغالية





    أعتذر وبشدة أنني تفوهت بكلام غير معقول
    فلا تآخذني لأنني الآن فقط علمت أن المسيحيين يتركون المسيحية ويتحولون إلى الإسلام لان القرآن يقول ستة أيام ولكنه لا يقصد الأيام التي نعرفها

    أكرر إعتذاري حتى لا أكون سبب في عدم تركهم المسيحية

    أقر وأعترف أنني مهزوم أمام سيادتكم أيها الحبيب
    وأعتذر عن ضياع وقتكم الثمين
    ولكن أرجوا أن أجد نعمة في عينيك وأن تتلطف بي فتجيبني على هذه الأسالة

    ماذا يقول العلماء عن مقدار الوقت الذي كانت عصى سيدنا موسى تستغرقه حتى تصبح حية ؟؟
    حتى أقول بقولهم
    كذلك ماذا يقول العلماء عن مقدار الوقت الذي كان يستغرقه الميت حتى يعود إلى الحياة على يد المسيح عليه السلام ؟؟

    متزعلشي مني أنا كنت أعتقد أن الله على كل شيء قدير
    وأنه لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء

    فأتمنى أن تجد توافق بين العلم وهذه الكلمات





    يا اخى الله عندما قال ( فمن لم يجد فصيام ثلاثه ايام في الحج وسبعه اذا رجعتم تلك عشره كامله )

    كان يكلمنا نحن وكان يأمرنا بتقويمنا لكن عندما يتحدث عن اشياء كونية اخرى او شئ ليس لنا او نفعله نحن فلا يذكر يومنا

    وانا لم اقصد اى اساءة لك واعتذر لكن العلماء لم يبحثوا حتى يعرفوا الوقت الذى استغرقته العصا لتصبح حية او اى من هذا

    لكن الله جعل الانسان خليفة فى الأرض لانه علمه الأسماء وعرف انه هو الذى سيعمر فى الأرض و يستكشفها

    فالأبحاث العلمية ليست خطأ

    فمثلا ظاهرة الأنفجار الكبير التى ادت الى تكون الكون
    والتى ذكرها لاقران فى سوةر الأنبياء الاية 30
    ( اولم ير الذين كفروا ان الأرض والسماء كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شئ حى افلا يؤمنون)

    ها هو العلم اثبت شئ موجود فى القران فلا يمكن اعتبار العلم خطأ الا فى النظريات الغير نؤكدة

    وعن موضوع خلق الكون فالعلم يقول استغرق سنين كثيرة و نجد ان القران عندما لا يوجه امر للمسلمين لا يتحدث عن ايامنا بل يتكلم عن فترات زمنية كثيرة

    ثم انه المسيحى ايضا بامكانه ان يقول ما تقوله تماما ويؤمن ان كتابه هو الأصدق لكن لا يمكن هذا الكلام

    لانه اذا اثبت العلم شيئا فى المخطوطات الدينية فهذا يدل على صدقها اما اذا اثبت العلم خطأها هذا يدل على تحريفها

    اما عن موضوع المسيح و الحية
    فهذه الأشياء لم يدرسها العلماء فانت تريد ان تقول ان الله فعل اشياء عديدة فى غضون ثوانى

    انا لا اعترض ولكن لا يمكن ان يخلق الله العالم وتأتى الأبحاث الدقيقة و المؤكدة وتقول مدة عكس ذلك لانه حسب المدة التى استغرقها العالم هى المدة التى يذكرها الكتاب المنزل من الله ان كان صحيحا

    فالله لن يخلق العالم فى 6 ايام فقط ثم بعد ذلك العلم يقول شئ مختلف

    فكما خلق الكون كما سيقول العلم المثبت حول هذا
    فالعلم يقول ان العالم استغرق سنين طويلة والقران يقول نفس الشئ فهو لا يوضح ابدا ان الايام كايامنا الا عندما يوجه لنا امر مثلا فيستخدم تقويمنا لان هذا التقويم بنى على اساس الليل والنهار ولكن هناك اماكن فى العالم لا يوجد فيها ليل ونهار فيكون تقويمها مختلف

    ويا اخى اعذرنى اذا اسئت

    وانا لم اقل انهم يتركون المسيحية بسبب ال6 ايام

    بل انهم عندما يكتشفون هذه الأخطاء فى كتابهم فيعلمون ان هذا الكتاب لا يمكن ان يكون من الله فيتركونه

    والا فلا يمكن ان نوجد خطأ علمى ويقول المسيحى ان كتابه اقوى من العلم

    ولا يمكن ان نجد تناقض ويقول ان الله يقدر على تغير كل شئ

    فالعلم يثبت اشياء من الواقع. فكما هى كما سيتم اثباتها

    فالعلم يقول استحالة استحالة ان يخلق فى نفس المدة المذكورة فى الكتاب المقدس

    فالعلم حقيقى وليس تأليف والله يحث عليه ليدل على صجقه واهميته ونحن الحمد لله العلم يتوافق مع القران و يتناقض مع الأنجيل

    والعلماء لا يعارضون ابدا ان اليوم لا يقصد به ايام كأيامنا عندما ذكره الله فى خلق الأرض

    فلا تجد ان الله يستخدم اليوم العادى كأيامنا الا عندما يامرنا بشئ او يوجه لنا امر فيقول لنا ايام كأيامنا

    وكما اوضحت فان كل الدعاة يقولوا ان اليوم هنا لا يقصد به ايام كأيامنا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أستاذي وأخي الحبيب عبد الرحمن حفظك الله ورعاك
    لولا أن بيان الحق واجب وأن كتم الحق ينذر بالعقاب لما كتبت أرد عليك أيها الحبيب

    مع العلم أنني لست أهلا للإفتاء
    ومن جهة أخرى فانني لم أعترض على تفسير إيات الله التي ذكر فيها أن الله قد خلق السماوات والأرض في ستة أيام

    ( الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيرًا )( الفرقان 59)


    كل ما وجدته في تفسير تلك الأيام أنه لا يفيد القطع في تعيين مدة الأيام السته التي ذكرها ربنا في كتابه
    وهذه خلاصة كلام علمائنا الأجلاء في تفسيرها

    قيل : هي من أيام الآخرة
    وقال الجمهور ـ وهو الصواب ـ : بل من أيام الدنيا .

    وقال اخرون أن كل يوم من الأيام السته هو خمسين ألف سنة
    حكى الطبري عن مجاهد أن اليوم كألف سنة،
    قال سيد قطب قد تكون ستة أطوار مرت بها السموات والأرض
    أو ستة مراحل في النشأة والتكوين،
    أو ستة أدهار لا يعلم ما بين أحدها والآخر إلا الله....
    ولعل هذه الأيام الستة من أيام الله التي لا يعلم مقدارها إلا هو،
    وكل التفاسير في نفس السياق
    قد تكون - قال - سمعت - حَدث - حُدِثت

    وقد تكون من أيام الله فإن يوما
    وقال آخرون: بل معنى ذلك
    سمعت أبـا معاذ يقول
    سمعت الضحاك يقول
    وحدثت عن الحسين

    كل هذا في اعتقادي لا يفيد اليقين ولا الجزم ولا القطع أيها الحبيب

    فالأيام الستة غيب من غيب الله الذي لا مصدر لإدراكه إلا هذا المصدر ( آيات القرآن الكريم ) فعلينا أن نقف عندها ولا نتعداها

    وهذا قول سيد قطب - وكل ما يقال عنها لا يستند إلى أصل مستيقن ...

    وكذلك يقول سيد قطب عن أقوال علماء المادة الذين يقدرون عمر الأرض
    حتى استقرت وصلبت قشرتها، وأصبحت صالحة للحياة التي نعلمها،
    وهذه قد استغرقت فيما تقول النظريات التي بين أيدينا - نحو ألفي مليون سنة من سنوات أرضنا.
    وهذه مجرد تقديرات علمية مستندة إلى دراسة الصخور وتقدير عمر الأرض بواسطتها،

    ونحن في دراسة القرآن الكريم لا نلجأ إلى تلك التقديرات على أنها حقائق نهائية ،
    فهي في أصلها ليست كذلك ، وما هي إلا نظريات قابلة للتعديل ، فنحن لا نحمل القرآن عليها،
    إنما نجد أنها قد تكون صحيحة إذا رأينا بينها وبين النص القرآني تقارباً، ووجدنا أنها تصلح

    أي أننا نصصح العلم إذا توافق مع القرآن
    ولا نصحح آيات القرآن إذا توافقت مع العلم
    ولا نحملها ونلوي أعناق الآيات لتتوافق مع العلم

    أرجوا أن يكون كلامي واضحا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الحبيب الغالى أبو طارق
    لا نختلف فى شئ مما تقوله أعزك الله و رفع قدرك

    الله عز و جل لو أراد أن يخلق الكون فى لحظة أو فى ستة أيام من أيامنا فأمره بين الكاف و النون و هو على كل شئ قدير

    و كل ما ورد فى تفسير الآية الكريمة فهو من اجتهاد مفسرينا الأجلاء رحمهم الله

    و القرآن الكريم لا يصحح بالعلم بل العلم يصحح بالقرآن الكريم

    فالعلم من اجتهاد البشر و هو متغير

    و القرآن الكريم كلام خالق البشر و هو لا يتغير

    و قد يكون ما يراه العلم من خلق الكون فى فترات طويلة سببا فى ترجيح تفسير سيد قطب رحمه الله من أن الأيام مدد لا يعلمها إلا الله

    و الله أعلى و أعلم

    و أرى أن نتوقف عن مناقشة لك النقطة الفرعية و يواصل الأخ الكريم أنا أعبد الله موضوعه حتى تعم الفائدة منه

    و بارك الله فيك أخى الكريم أبو طارق
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #26
    الصورة الرمزية ابو طارق
    ابو طارق غير متواجد حالياً غفر الله له ولوالديه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,986
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    22-07-2017
    على الساعة
    01:28 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3abd Arahman مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الحبيب الغالى أبو طارق
    لا نختلف فى شئ مما تقوله أعزك الله و رفع قدرك


    و أرى أن نتوقف عن مناقشة لك النقطة الفرعية و يواصل الأخ الكريم أنا أعبد الله موضوعه حتى تعم الفائدة منه

    و بارك الله فيك أخى الكريم أبو طارق

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أيها الحبيب الغالي

    هذا ما كنت أطلبه من البداية أن يتوقف عن الخوض في - أمر الأيام الستة - وأن يبحث عن الأخطاء الحقيقية في البايبل

    هذا خطابي له في البداية

    اقتباس

    فابحث عن المتناقضات في البايبل وعن الأخطاء دون تسرع خشية الوقوع في الخطأ أيها الأخ الكريم

    وهذا خطاب آخر

    اقتباس

    بني من الأفضل لك أن تترك أمر الأيام الستة
    وأن تبحث عن الأخطاء في البايبل وهي كثيرة جدا حتى أن جماعة شهود يهوا الذين هم أكثر المسيحيين تشددا
    قدروا عدد الأخطاء في البايبل بخمسين ألف خطأ


    أيها الحبيب لا أشك في إخلاصك وسلامة سريرتك وحسن نيتك


    ولكن أيها الحبيب ألا تعلم أن الكثير من البدع تسربت بدافع حسن النية أيضا ؟


    فالأمر جلل والخوض فيه كالمشي على الجمر
    لذلك لن أوافقك عليه ولا أرضاه لك

    بعد ذلك أعلنت أنني استسلمت له وأعلنت هزيمتي أمامه عسى أن يترك الحديث في هذا الأمر إلا أنه صمم على أن يعلمني ويفهمني الحقيقة التي أجهلها وغابت عني
    خاصة بعدما علم أنني بطييء الإستيعاب

    أشكرك على نجدتي أيها الأخ الحبيب
    ومن الضروري أن يعلم أخانا أو ضيفنا أننا لا نخالف أهل الكتاب من أجل المخالفة فقط
    بل نتفق معهم في بعض الأمور التي تتفق مع كتاب ربنا
    وأننا نختلف معهم في أمور كثيرة لنا عليها من الله برهان
    وخلاصة الأمر أننا نقول لأهل الكتاب عامة من يهود ونصارى

    آمنا بما أنزل علينا وبما أنزل عليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون

    أتمنى على العزيز الغالي ( أنا أعبد الله ) أن لا يعود لمثل هذا الموضوع وشكرا

  7. #27
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أخى الحبيب أبو طارق وصلت وجهة نظرك فأنت ترى أن الأفضل عدم التطرق للأيام الست
    و أيضا وصلت وجهة نظر الأخ الكريم أنا أعبد الله و هو يري أن العلم يرجح كون الأيام الست هى فترات زمنية طويلة

    و لنتوقف عن مناقشة تلك الجزئية الفرعية
    و ليواصل الأخ الفاضل موضوعه المميز
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    354
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-11-2014
    على الساعة
    12:21 AM

    افتراضي .....

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو طارق مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أيها الحبيب الغالي


    هذا ما كنت أطلبه من البداية أن يتوقف عن الخوض في - أمر الأيام الستة - وأن يبحث عن الأخطاء الحقيقية في البايبل

    هذا خطابي له في البداية




    وهذا خطاب آخر




    بعد ذلك أعلنت أنني استسلمت له وأعلنت هزيمتي أمامه عسى أن يترك الحديث في هذا الأمر إلا أنه صمم على أن يعلمني ويفهمني الحقيقة التي أجهلها وغابت عني
    خاصة بعدما علم أنني بطييء الإستيعاب

    أشكرك على نجدتي أيها الأخ الحبيب
    ومن الضروري أن يعلم أخانا أو ضيفنا أننا لا نخالف أهل الكتاب من أجل المخالفة فقط
    بل نتفق معهم في بعض الأمور التي تتفق مع كتاب ربنا
    وأننا نختلف معهم في أمور كثيرة لنا عليها من الله برهان
    وخلاصة الأمر أننا نقول لأهل الكتاب عامة من يهود ونصارى

    آمنا بما أنزل علينا وبما أنزل عليكم وإلهنا وإلهكم واحد ونحن له مسلمون


    أتمنى على العزيز الغالي ( أنا أعبد الله ) أن لا يعود لمثل هذا الموضوع وشكرا
    اخى اعتذر ان اسأت وحسنا لننتهى من هذا الموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انا اعبد الله مشاهدة المشاركة
    اخى اعتذر ان اسأت وحسنا لننتهى من هذا الموضوع
    بارك الله فيك أخى الكريم
    و بارك الله فى الأخ أبو طارق
    و فى انتظار بقية موضوعك
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #30
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    الاسياذ............ انا عبد الله
    لا تتعجب اخى من زيف الكتاب المدعو مقدس
    والمتناقض مع بعضه العهد القديم مع العهد الجديد
    بل الاسفار مع بعضها بل السفر الواحد تجد فيه تناقض
    ولذلك قام البابا باعداد انجيل جديد بعيد عن التناقضات
    ويتماشى مع العصر
    وكان فى طى الاعداد بمطبخ الكنيسه
    ولكــــــــــــــــــــــن
    البابا اتنيح
    ننتظر البابا الجديد
    قصدى الانجيل الجديد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

كيف يحوى الكتاب المقدس هذه الأخطاء ان كان كلام الله

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل الكتاب المقدس كلام الله ؟ أم هو كلام أم لموائيل ؟
    بواسطة ayoop2 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 54
    آخر مشاركة: 17-09-2014, 09:00 PM
  2. ( الحوار الخامس عشر) هل الكتاب المقدس كلام الله ؟؟
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 108
    آخر مشاركة: 01-03-2007, 12:18 AM
  3. سلسلة هل الكتاب المقدس كلام الله؟
    بواسطة هدى الإسلام في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-12-2006, 03:10 PM
  4. هل الكتاب المقدس كلام الله ( من يناظرني ؟؟؟؟)
    بواسطة ضياء الاسلام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-11-2006, 01:32 PM
  5. هل الكتاب المقدس كلام الله ؟
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-03-2006, 03:30 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

كيف يحوى الكتاب المقدس هذه الأخطاء ان كان كلام الله

كيف يحوى الكتاب المقدس هذه الأخطاء ان كان كلام الله