سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 14

الموضوع: سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    37
    آخر نشاط
    08-08-2017
    على الساعة
    07:41 PM

    افتراضي سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ملاحظة : اخواني واخواتي الكرام هذا الموضوع منقول من منتدى شبكة البرهان الاسلامية

    مفاجااااااااااااااااااااااه ..

    كل نصرانى يقولك لازم تقبل المسيح مخلص ليك من الخطيه عشان تدخل الملكوت

    الأيمان كله قائم على الخطيه الأصليه الأن اثبات غفران هذه الخطيه بالدليل الصريح من الكتاب المقدس

    وهذا هو الدليل من موقع البشاره الموسوعه المسيحيه المشتركه .. أضغط هــــنـــــا





    اقتباس : سفر الحكمه : 10 - 1 ( هي التي سهرت على أول من جبل أبي العالم بعد أن خلق وحيدا وأنقذته من زلته )


    ان كان الله انقذ ادم من زلته وخطيته فلماذا تجسد يسوع ولما تم الصلب ؟؟

    وهذا دليل اخر للنص من ترجمه الفولجاتا اليونانيه .. أضغط هــــــنــــــــا




    اقتباس : And she brought him out of his sin, and gave him power to govern all things.


    الخطيه الأصليه تم غفرانها من الرب فى العهد القديم بنص وااااااااضح وصريح

    لماذا التجسد والفداء يا نصارى ؟؟ سؤال لا اجابه له



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    18-11-2017
    على الساعة
    05:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ملاحظة : اخواني واخواتي الكرام هذا الموضوع منقول من منتدى شبكة البرهان الاسلامية
    حضرتك تقصدين (شبكة الفرقان الإسلامية) .

    للإستزادة راجعي كتاب ’’تفنيد الخطيئة الأصلية في العقيدة المسيحية‘‘ للعبد الفقير إلى الله .

    .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  3. #3
    الصورة الرمزية sama7
    sama7 غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    69
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    17-03-2012
    على الساعة
    11:59 AM

    افتراضي

    أختى الفاضلة,

    فقط أود الاستفسار
    هل الحكمة هى من أنقذت أدم من زلته ؟؟

  4. #4
    الصورة الرمزية بن الإسلام
    بن الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    782
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-08-2017
    على الساعة
    11:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sama7 مشاهدة المشاركة
    أختى الفاضلة,

    فقط أود الاستفسار
    هل الحكمة هى من أنقذت أدم من زلته ؟؟
    عندما وقع آدم عليه السلام فى المعصية تاب الى الله واعترف بذنبه

    وقال (( ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين ))

    فتاب الله عليه وغفر له

    فالله يغفر لمن يشاء

    ولا يُسأل عما يفعل

    والله جعلنا فى هذه الدنيا للاختبار فمن آمن وعمل صالحاً فهو من السعداء فى الدنيا والآخرة

    ومن فسد وأفسد ولم يتب ويرجع الى الله كان من الخاسرين

    فليس عند الله محاباة لأحد لأنه ليس بينه وبين أحد من خلقه نسب

    فالعلاقة بين الله وبين جميع خلقه حتى الملائكة والأنبياء

    هى علاقة خالق مع مخلوق

    علاقة الرب مع العبد

    علاقة القوى مع الضعيف

    علاقة الغنى مع الفقير

    فله سبحانه الأسماء الحسنى والصفات العلا

    ليس كمثله شىء وهو السميع البصير

    (( قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ))

  5. #5
    الصورة الرمزية بن الإسلام
    بن الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    782
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-08-2017
    على الساعة
    11:24 AM

    افتراضي





    التعديل الأخير تم بواسطة بن الإسلام ; 15-02-2012 الساعة 04:12 PM
    (( قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ))

  6. #6
    الصورة الرمزية sama7
    sama7 غير متواجد حالياً Banned
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    69
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    17-03-2012
    على الساعة
    11:59 AM

    افتراضي

    مشكوور أخى / بن الاسلام على الرد
    وأعلم أن الله هو الغافر للذنوب لكل من يقدم توبة حقيقية
    ولكن اعذرنى سؤالى هو ما المقصود بالضمير "هى " فى الاية المذكورة
    هى التى سهرت ...وانقذته ؟؟ من أو ما هى ؟؟ هذا هو السؤال .

    تحياتى ,

  7. #7
    الصورة الرمزية بن الإسلام
    بن الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    782
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    07-08-2017
    على الساعة
    11:24 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sama7 مشاهدة المشاركة
    مشكوور أخى / بن الاسلام على الرد
    وأعلم أن الله هو الغافر للذنوب لكل من يقدم توبة حقيقية
    ولكن اعذرنى سؤالى هو ما المقصود بالضمير "هى " فى الاية المذكورة
    هى التى سهرت ...وانقذته ؟؟ من أو ما هى ؟؟ هذا هو السؤال .

    تحياتى ,
    هذا الكلام من كتبكم

    والواضح أن المراد من الضمير (هى ) أى رعاية الله وحكمته ورحمته التى بها يتراحم العباد وبها تاب الله عليه وغفر له ذلته وبها نجى الله نبيه نوح حين طغى الطوفان أغرق الأرض

    وهذه الحكمة وهذه الرحمة من صفات الله عز و جل
    (( قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ))

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    469
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2017
    على الساعة
    12:20 PM

    افتراضي

    ربنا يوفقكم

    رب اصلح لى شاْنى كله ولا تكلنى لنفسى طرفة عين واغننى برحمتك عن من سواك

  9. #9
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,432
    آخر نشاط
    17-01-2017
    على الساعة
    12:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sama7 مشاهدة المشاركة
    أختى الفاضلة,



    فقط أود الاستفسار

    هل الحكمة هى من أنقذت أدم من زلته ؟؟

    وهل يا عزيزتي الحكمة بالشيء الهين او السهل او الرخيص

    فمن اوتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا
    ولن آتي بما ذكره الخالق العظيم ورب العالمين في قرآنه الكريم
    عن الحكمة....وماهيتها
    ولكن ومن ام كتابكم والذي وصف الحكمة بأنها رأس مخافة الله
    يشوع
    13:21



    (وغاية مخافة الرب الحكمة)



    يشوع
    1: 34



    ( فان الحكمة والتاديب هما مخافة الرب والذي يرضيه)



    يشوع
    1: 16
    ( راس الحكمة مخافة الله انها
    تولدت في الرحم مع المؤمنين وجعلت
    عشها بين الناس مدى الدهر
    وستسلم نفسها الى ذريتهم)



    المزامير 111: 10
    ( رَأْسُ الْحِكْمَةِ مَخَافَةُ الرَّبِّ.
    فِطْنَةٌ جَيِّدَةٌ لِكُلِّ عَامِلِيهَا. تَسْبِيحُهُ قَائِمٌ إِلَى الأَبَدِ.)



    أيوب 28: 28




    (وَقَالَ لِلإِنْسَانِ:
    هُوَذَا مَخَافَةُ الرَّبِّ هِيَ الْحِكْمَةُ، وَالْحَيَدَانُ عَنِ الشَّرِّ هُوَ الْفَهْم)




    وبالتالي فان مخافة الله وهيبته وخشيته مدعاة الي مغفرة الله للخطيئة
    والحكمة هي من ترضي الرب وهي الخلاص منذ البدء
    (وليس الصلب والفداء كما تزعمون)



    الحكمة 9: 19
    (والحكمة هي التي خلصت كل من ارضاك يا رب منذ البدء
    وان من يبتغي الحكمة فقد ينول الملكوت)



    الحكمة :21:6



    (فابتغاء الحكمة يبلغ الى الملكوت)




    ...........
    ويكفي وصف كتابكم للحكمة بانها
    من صفات روح الله والتي بها أسس الارض واثبت السموات



    الأمثال 3: 19



    ( الرَّبُّ بِالْحِكْمَةِ أَسَّسَ الأَرْضَ. أَثْبَتَ السَّمَاوَاتِ بِالْفَهْمِ)



    اشعيا 2:11



    (وَيَحُلُّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ، رُوحُ الْحِكْمَةِ وَالْفَهْمِ،
    رُوحُ الْمَشُورَةِ وَالْقُوَّةِ، رُوحُ الْمَعْرِفَةِ وَمَخَافَةِ الرَّبِّ)
    ............
    والحكمة هبة من الله يؤتيها لمن يحبه
    ومن يؤتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا



    الحكمة 7: 28



    (لان الله لا يحب احدا الا من يساكن الحكمة)



    ............
    ولذلك فقد وهب الله الحكمة لخيرة خلقه والذين اصفاهم من البشر
    ليبلغوا رسالته ومنهم ابو البشر آدم عليه السلام
    وجميعهم ممن يخشي الله ويخافه وهم من العابدين الاتقياء له



    يشوع 43: 37



    (ان الرب صنع كل شيء واتى الاتقياء الحكمة)
    وفي
    الامثال 8:
    تصف الحكمة نفسها فتقول:



    12 «أَنَا الْحِكْمَةُ أَسْكُنُ الذَّكَاءَ، وَأَجِدُ مَعْرِفَةَ التَّدَابِيرِ.
    13 مَخَافَةُ الرَّبِّ بُغْضُ الشَّرِّ.
    الْكِبْرِيَاءَ وَالتَّعَظُّمَ وَطَرِيقَ الشَّرِّ وَفَمَ الأَكَاذِيبِ أَبْغَضْتُ.
    14 لِي الْمَشُورَةُ وَالرَّأْيُ. أَنَا الْفَهْمُ. لِي الْقُدْرَةُ.
    15 بِي تَمْلِكُ الْمُلُوكُ، وَتَقْضِي الْعُظَمَاءُ عَدْلاً.
    16 بِي تَتَرَأَّسُ الرُّؤَسَاءُ وَالشُّرَفَاءُ، كُلُّ قُضَاةِ الأَرْضِ.
    17 أَنَا أُحِبُّ الَّذِينَ يُحِبُّونَنِي، وَالَّذِينَ يُبَكِّرُونَ إِلَيَّ يَجِدُونَنِي.
    18 عِنْدِي الْغِنَى وَالْكَرَامَةُ. قِنْيَةٌ فَاخِرَةٌ وَحَظٌّ.
    19 ثَمَرِي خَيْرٌ مِنَ الذَّهَبِ وَمِنَ الإِبْرِيزِ،
    وَغَلَّتِي خَيْرٌ مِنَ الْفِضَّةِ الْمُخْتَارَةِ.
    20 فِي طَرِيقِ الْعَدْلِ أَتَمَشَّى، فِي وَسَطِ سُبُلِ الْحَقِّ،
    21 فَأُوَرِّثُ مُحِبِّيَّ رِزْقًا وَأَمْلأُ خَزَائِنَهُمْ.
    22 «اَلرَّبُّ قَنَانِي أَوَّلَ طَرِيقِهِ، مِنْ قَبْلِ أَعْمَالِهِ، مُنْذُ الْقِدَمِ.
    23 مُنْذُ الأَزَلِ مُسِحْتُ، مُنْذُ الْبَدْءِ، مُنْذُ أَوَائِلِ الأَرْضِ.
    24 إِذْ لَمْ يَكُنْ غَمْرٌ أُبْدِئْتُ. إِذْ لَمْ تَكُنْ يَنَابِيعُ كَثِيرَةُ الْمِيَاهِ.
    25 مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقَرَّرَتِ الْجِبَالُ، قَبْلَ التِّلاَلِ أُبْدِئْتُ.
    26 إِذْ لَمْ يَكُنْ قَدْ صَنَعَ الأَرْضَ بَعْدُ وَلاَ الْبَرَارِيَّ وَلاَ أَوَّلَ أَعْفَارِ الْمَسْكُونَةِ.
    27 لَمَّا ثَبَّتَ السَّمَاوَاتِ كُنْتُ هُنَاكَ أَنَا. لَمَّا رَسَمَ دَائِرَةً عَلَى وَجْهِ الْغَمْرِ.
    28 لَمَّا أَثْبَتَ السُّحُبَ مِنْ فَوْقُ. لَمَّا تَشَدَّدَتْ يَنَابِيعُ الْغَمْرِ.
    29 لَمَّا وَضَعَ لِلْبَحْرِ حَدَّهُ فَلاَ تَتَعَدَّى الْمِيَاهُ تُخْمَهُ، لَمَّا رَسَمَ أُسُسَ الأَرْضِ،
    30 كُنْتُ عِنْدَهُ صَانِعًا، وَكُنْتُ كُلَّ يَوْمٍ لَذَّتَهُ، فَرِحَةً دَائِمًا قُدَّامَهُ.
    31 فَرِحَةً فِي مَسْكُونَةِ أَرْضِهِ، وَلَذَّاتِي مَعَ بَنِي آدَمَ.
    32 «فَالآنَ أَيُّهَا الْبَنُونَ اسْمَعُوا لِي. فَطُوبَى لِلَّذِينَ يَحْفَظُونَ طُرُقِي.
    33 اسْمَعُوا التَّعْلِيمَ وَكُونُوا حُكَمَاءَ وَلاَ تَرْفُضُوهُ.
    34 طُوبَى لِلإِنْسَانِ الَّذِي
    يَسْمَعُ لِي سَاهِرًا كُلَّ يَوْمٍ عِنْدَ مَصَارِيعِي، حَافِظًا قَوَائِمَ أَبْوَابِي.
    35 لأَنَّهُ مَنْ يَجِدُنِي يَجِدُ الْحَيَاةَ، وَيَنَالُ رِضًى مِنَ الرَّبِّ،
    36 وَمَنْ يُخْطِئُ عَنِّي يَضُرُّ نَفْسَهُ. كُلُّ مُبْغِضِيَّ يُحِبُّونَ الْمَوْتَ».
    ..........................
    واخيرا يا عزيزتي الفاضلة
    اقولها وبصدق انكم أخطأتم وضللتم في تقدير الله سبحانه
    وتعالي وهو الخالق العظيم وجعلتم منه ثالوث في عقيدة
    ما ذكرت في التوراة ولا ذكرها او نوه عنها احد
    من الرسل والانبياء وكانت غايتهم جميعا ومن دون استثناء
    هو افراد الوحدانية المطلقة بلا تبعيض او تجزيء او تثليث
    لله الواحد الاحد الخالق العظيم
    وكفي هذا القول (وليس الصلب والفداء كما تتوهمون)



    الحكمة3 :1
    (اما نفوس الصديقين فهي بيد الله فلا يمسها العذاب)



    وايضا في



    الحكمة7:4



    (اما الصديق فانه وان تعجله الموت يستقر في الراحة)
    .....................
    والله تواب غفور وبيده الامر كله ولا يضيره ان أخطا
    كل خلقه وهو القادر علي كل شيء بكلمة منه (كن)
    وهو اكبر واعظم مما افتريتموه عليه من التجسد للفداء
    بعد مرور آلاف السنين من خلق آدم ورغم انه القادر العظيم
    ومشيئته مطلقة لا يحدها وقت أو زمن أو قوة أو سلطان
    أو شيطان فقد جعلتم منه اله ضعيف وجبان
    لذلك افتريتم عليه
    وسبحانه وتعالي وتقولتم عليه واعتقدتم وآمنتم بانه كان طيلة هذه المدة يخطط
    ويدبر وينسق خوفا من الشيطان حتي لا تنكشف خطته في
    التجسد بناسوت بالي ......وداخل رحم بشري وفي ظلمات ثلاث يحده من
    امامة مثانة ممتلئة بمخلفات قذرة ومن خلفة مستودع الغائط
    والبراز..............فلماذا كل هذا يا سيدتي..........؟؟؟
    وهو القادر العظيم علي فعل أي شيء بكلمة واحدة...فقط
    وماذا نكون نحن البشر في ملكه وملكوته ونحن جميعا وكل
    ما حولنا من كون شاسع لا نشكل سوي حلقة صغيرة جدا
    في فضاء رهيب
    من ملكه الذي لا نعلم مداه
    الهذه الدرجة افتريتم علي خالقكم وجعلتم منه اله متجسد
    يولد من فرج امراة مختلطا بالمخاط والدم والبول والبراز ثم
    أخيرا يضرب ويبصق عليه ثم يصلب لفداء البشرية من
    خطيئة ابيهم آدم.....................ياسبحانك يا الله..
    اذن فما الداعي للتوبة والاستغفار وهو الغفور الغفار
    ولقد صدق يشوع في قوله:



    يشوع 21 :1



    (يا بني ان خطئت فلا تزد بل استغفر عما سلف من الخطاء)



    ........................



    واخير اذا كنتم تتوهمون ان المسيح هو كلمة الله
    وبالتالي هو اقنوم الابن في الثالوث فهذا هو عين الضلال
    لان الجميع وكل ما خلق الله كان بكلمته وهي (كن)
    كما جا في :



    الحكمة1:9



    (يا اله الاباء يا رب الرحمة يا صانع الجميع بكلمتك)
    .............
    كل تقديري وتحياتي
    .........
    (ثم لم يكتفوا بضلالهم في معرفة الله لكنهم غاصوا في حرب الجهل الشديدة وهم يسمون مثل هذه الشرور سلاما)
    (الحكمة 14: 22)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية د.محمد عامر
    د.محمد عامر غير متواجد حالياً ان الدين عند الله الاسلام
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,432
    آخر نشاط
    17-01-2017
    على الساعة
    12:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجية الشهادة مشاهدة المشاركة

    الخطيه الأصليه تم غفرانها من الرب فى العهد القديم بنص وااااااااضح وصريح

    لماذا التجسد والفداء يا نصارى ؟؟ سؤال لا اجابه له






    بارك الله فيكم علي هذا الطرح الرائع
    وجزاكم كل الخير اختنا الفاضلة راجية الشهادة
    كل تحية وتقدير

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-02-2009, 11:54 AM
  2. بين شيطان يهوذا وشيطان بطرس دليل ركاكة الصلب والفداء !
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 22-04-2008, 09:13 PM
  3. مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 08-09-2007, 12:45 PM
  4. معادلة تنسف التجسد والفداء من جذوره(نتائج تستحق براءة اختراع)
    بواسطة نجم ثاقب في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-03-2007, 10:52 PM
  5. هل يلغى المسيحيون أفكارهم عن التجسد والفداء والتثليث ؟
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-08-2005, 09:19 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟

سؤال تعجيزي : هذا دليل غفران الخطيه الأصليه فلما التجسد والفداء ؟؟