هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟

    ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله العلى العظيم من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا واقرواذعن واشهد أن لا اله الا الله واحد أحد فرد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد وأشهد أن محمدا عبده ورسوله صفيه من خلقه وحبيبه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الله جل وعلا به الغمة وجاهد فى الله جل وعلا حق جهاده حتى أتاه اليقين صلى الله عليه واله وسلم.كنت قد طالعت كتابا يفرح به عبدة الاوثان الجدد من العلمانيين الجاهليين الحاقدين المرضى وهو كتاب لملحد يزعم انه كشف اخطاء فى كتاب الله جل وعلا الحق و بالطبع الاخطاء التى توهمها هذا الجاهل ومن صدقه لاتزيد عن كونها نقصا شديدا جدا فى المام صاحب الكتاب بلغة العرب واستعمالاتها والاهم والاخطر أن هذا الجاهل يفسر القرأن الكريم على هواه ويضرب بعرض الحائط مجموع اقوال سلف الامة فهو حتى لم يأتى برواية واحدة ولو كانت موضوعة عن اى من ائمة السلف ليعضد بها شبهاته وهذا يعطينا انطباعا مسبقا عن عقلية هؤلاء الناس وانا لى رأى شخصى يجوز فيه الخطأ ان معركة اهل الاسلام مع الصليبيين العرب من عملاء اليهود والصليبية العالمية توشك أن تنتهى بالنصر لنا بأذن الله جل وعلا فلن يمر وقت طويل حتى يعود حكم الاسلام الى بلاد المسلمين ويكتشف النصارى كم الكذب والخداع والتضليل والتدليس الذى اقامه القساوسة عبدة الشيطان وحلفاؤهم العلمانيين فى وسائل الاعلام لاخفاء صورة الاسلام الحقيقية عن عوام النصارى ولكن ستبدأ معركة احسبها قد بدأت مع العلمانيين العرب فهم العدو القادم.نعود الى قصة هذا الجاهل انه يتوهم اشياء يحسبها اخطاء فى كتاب الله جل وعلا ولولا الانشغال بما هو اهم من تخاريفه لرددت عليه بأذن الله جل وعلا.واحدى شبهاته انه يسئل ان القرأن الكريم يقول بأن قوم لوط هم اول من مارس الشذوذ ولكن الشذوذ موجود منذ العصور الحجرية فكيف يستقيم النص مع التاريخ؟طبعا مبدأ الشبهة اصلا باطل لان القرأن الكريم لم يحدد زمانا ولا مكانا لقوم لوط ومازال هذا الامر محل جدال كبير بين الاثريين وظهر من المفكرين وعلماء الاثار من المسلمين مثل العميد جمال الدين الشرقاوى وباحث الاثار احمد عيد وغيرهم ومن المفكرين وعلماء الاثارالعلمانيين منكرى الاديان صراحة او تقية مثل سيد القمنى وكمال الصليبى وغيرهم من قال كلاما مختلفا جدا عن الرواية التوراتية فى مكان وزمان قوم لوط وقد طعن هولاء جميعا طعونا خطيرة جدا على الرواية التوراتية فى مسألة سدوم وعمورة بل استعان بعضهم فى طعنه لكلام سفر التكوين بالقرأن الكريم نفسه واحيل من يتابع الى كتاب نبى فى ارض الجنوب مثلا وهو موجود على موقع ابن مريم وغيره. اما فهم الرجل لكلمة العالمين على مزاجه انهم الاولين من الامم السابقة فى ممارسة اللواط فهذا سنناقشه بأذن الله جل وعلا من خلال القرأن الكريم نفسه واقوال السلف.اما اسبقية قوم لوط على غيرهم فى الاجرام فنعم ولكن المسألة ليست كما يتوهم الملحد ففهمنا لاعمال قوم لوط يكون من خلال القرأن الكريم وكلام السلف وليس تفسيرات الملحد علامة زمانه وفهامة مكانه هو وزملاؤه العباقرة الذين ينتقدون كلام خالقهم جل وعلا بينما اذا نظرت الى مضمون ادعاءاتهم تجدهم يحتاجون الى درس محو امية فى اللغة العربية منهج الصف الثالث الاعدادى وليس ردا على شبهة!
    1-المراد بالعالمين.
    2- هل كان قوم لوط هم اول الخلق فى التراث الاسلامى ممارسة لللواط؟
    3- وجوه سبق قوم لوط على من سبقهم.
    4- الاعجاز العلمى فى هلاك قوم لوط.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    1-المراد بالعالمين
    لقد وجدت لفظة العالمين فى القرأن الكريم لها معنيين ووجدت من كلام السلف ما يوافق اجتهادى.المعنى الاول هو عام بمعنى كل ما خلق الله جل وعلا من الخلائق تعقل ولا تعقل عبر كل الازمان والعصور سابقها ولاحقها
    قال الله جل وعلا فى سورة ال عمران
    إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33)
    وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ (42)
    وقال الله جل وعلا فى سورة المائدة
    قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ ۖ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابًا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (115)
    وقال الله جل وعلا فى سورة الشعراء
    قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ (23)قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِينَ (24) قَالَ لِمَنْ حَوْلَهُ أَلَا تَسْتَمِعُونَ (25) قَالَ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (26) قَالَ إِنَّ رَسُولَكُمُ الَّذِي أُرْسِلَ إِلَيْكُمْ لَمَجْنُونٌ (27) قَالَ رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِنْ كُنْتُمْ تَعْقِلُونَ (28)
    نضيف ايضا ان فرعون كان يسئل عن الرب نفسه وليس عن لفظة رب العالمين ففى سورة كريمة اخرى قال جل وعلا على لسان الكافر فى سورة طه قَالَ فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَىٰ (49) قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَىٰ كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَىٰ (50) فالمقصود بلفظة العالمين فى سورة الشعراء هم كل الخلائق[3]وهنا يظهر سؤال مهم هل اسبقية قوم لوط على الخلق عبر كل العصور السابقة والتالية فى فاحشتهم؟اقول يجوز فشهرتهم فى هذه المعصية على من سبقهم وتلاهم جعلت تسمية المعصية هذه باللواط كما سميت الحنيفية بملة ابراهيم رغم انه لم يكن اول الحنفاء ولا اول المسلمين تأخر ابراهيم صلى الله عليه وسلم فى التحنف عن ادم صلى الله عليه وسلم وسأوضح ذلك بأذن الله جل وعلا عند الحديث عن السبق بالفاحشة.اما المعنى الثانى للفظة العالمين فهو خاص بالخلائق التى تعيش فى عصر معين .اما المعنى الثانى وهو الاقرب للانطباق على قوم لوط فهو كل الخلائق فى زمن معين من الازمان نقرء من كتب العرب:
    والباب كلُّه قياس واحد.ومن الباب العالَمُون، وذلك أنّ كلَّ جنسٍ من الخَلْق فهو في نفسه مَعْلَم وعَلَم.
    وقال قوم: العالَم سمِّي لاجتماعه. قال الله تعالى: وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [الأنعام 45، الصافات 182]، قالوا: الخلائق أجمعون. وأنشدوا:
    ما إنْ رأيتُ ولا سمعـ ـتُ بمثلِهمْ في العالَمِينا

    وقال في العالَم: * فخِنْدِفٌ هامةُ هذا العَالَمِ *والذي قاله القائلُ في أنّ في ذلك ما يدلُّ على الجمع والاجتماع فليس ببعيد، وذلك أنّهم يسمون العَيْلم، فيقال إنّه البحر، ويقال إنّه البئر الكثيرةُ الماء.

    ويتضح لنا مماسبق[1]ارتباط لفظة العالمين بالحاضر.وفى كتب العرب ايضا
    وفي التنزيل: الحمد لله ربِّ العالمين؛ قال ابن عباس: رَبِّ الجن والإنس، وقال قتادة: رب الخلق كلهم. قال الأزهري: الدليل على صحة قول ابن عباس قوله عز وجل: تبارك الذي نَزَّلَ الفُرْقانَ على عبده ليكون للعالمينَ نذيراً؛ وليس النبي، صلى الله عليه وسلم، نذيراً للبهائم ولا للملائكة وهم كلهم خَلق الله، وإنما بُعث محمد، صلى الله عليه وسلم، نذيراً للجن والإنس.
    وروي عن وهب بن منبه أنه قال: لله تعالى ثمانية عشر ألفَ عالَم، الدنيا منها عالَمٌ واحد، وما العُمران في الخراب إلا كفُسْطاطٍ في صحراء؛ وقال الزجاج: معنى العالمِينَ كل ما خَلق الله، كما قال: وهو ربُّ كل شيء، وهو جمع عالَمٍ، قال: ولا واحد لعالَمٍ من لفظه لأن عالَماً جمع أشياء مختلفة، فإن جُعل عالَمٌ لواحد منها صار جمعاً لأَشياء متفقة. قال الأزهري: فهذه جملة ما قيل في تفسير العالَم، وهو اسم بني على مثال فاعَلٍ كما قالوا خاتَمٌ وطابَعٌ ودانَقٌ.والعُلامُ: الباشِق؛ قال الأزهري: وهو ضرب من الجوارح، قال: وأما العُلاَّمُ، بالتشديد، فقد روي عن ابن الأعرابي أَنه الحِنَّاءُ، وهو الصحيح، وحكاهما جميعاً كراع بالتخفيف؛ وأما قول زهير فيمن رواه كذا: حتى إذا ما هَوَتْ كَفُّ العُلامِ لها طارَتْ، وفي كَفِّه من ريشِها بِتَكُ فإن ابن جني روى عن أبي بكر محمد بن الحسن عن أبي الحسين أحمد بن سليمان المعبدي عن ابن أُخت أَبي الوزير عن ابن الأَعرابي قال: العُلام هنا الصَّقْر، قال: وهذا من طَريف الرواية وغريب اللغة. قال ابن بري: ليس أَحد يقول إن العُلاَّمَ لُبُّ عَجَم النَّبِق إلاَّ الطائي؛ قال: .يَشْغَلُها * عن حاجةِ الحَيِّ عُلاَّمٌ وتَحجِيلُ وأَورد ابن بري هذا البيت (* قوله «وأورد ابن بري هذا البيت» أي قول زهير: حتى إذا ما هوت إلخ) مستشهداً به على الباشق بالتخفيف.


    ويتضح لنا مما سبق[2]ارتباط لفظة العالمين عند السلف رحمة الله تبارك وتعالى عليهم بالعالم المنظور.ونختم هذه النقطة بتفسير القرأن نفسه بنفسه ليرينا القرأن الكريم المقصود بالعالمين فى قوم لوط.يقول الطبرى رحمه الله تعالى فى تفسير الفاتحة عند لفظة العالمين[4]:
    { ٱلْحَمْدُ للَّهِ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ }
    وبنـحو الذي قلنا فـي تأويـل قوله جل ثناؤه رَبّ العالَـمِينَ جاءت الرواية عن ابن عبـاس.
    حدثنا أبو كريب، قال: حدثنا عثمان بن سعيد، قال: حدثنا بشر بن عمارة، قال: حدثنا أبو روق عن الضحاك، عن ابن عبـاس، قال: قال جبريـل لـمـحمد: «يا مـحمد قل الـحَمْدُ لِلَّهِ رَبّ العالَـمِينَ». قال ابن عبـاس
    : يقول قل الـحمد لله الذي له الـخـلق كله، السموات كلهن ومن فـيهن، والأرَضون كلهن ومن فـيهن وما بـينهن، مـما يُعلـم ومـما لا يُعلـم. يقول: اعلـم يا مـحمد أن ربك هذا لا يشبهه شيء.(
    تعليقى والرواية لها شواهد تقويها من السنة ومن كلام ابن عباس رضى الله عنهماوارضاهما وايضا كلام تلميذه مجاهد رحمه الله تعالى)القول فـي تأويـل قوله [تعالـى]: { ٱلْعَـٰلَمِينَ }.
    قاله أبو جعفر: والعالـمون جمع عالـم، والعالَـم جمع لا واحد له من لفظه، كالأنامِ والرهط والـجيش ونـحو ذلك من الأسماء التـي هي موضوعات علـى جماع لا واحد له من لفظه. والعالَـم اسم لأصناف الأمـم، وكل صنف منها عالَـم،
    وأهل كل قرن من كل صنف منها عالَـم ذلك القرن وذلك الزمان، فـالإنس عالـم وكل أهل زمان منهم عالَـم ذلك الزمان. والـجن عالَـم، وكذلك سائر أجناس الـخـلق، كل جنس منها عالـم زمانه. ولذلك جُمِع فقـيـل «عالَـمون»، وواحده جمع لكون عالَـم كل زمان من ذلك عالَـم ذلك الزمان. ومن ذلك قول العجاج:
    فَخِنْدِفُ هامَةُ هَذَا العالَـمِ


    فجعلهم عالـم زمانه. وهذا القول الذي قلناه قولُ ابن عبـاس وسعيد بن جبـير، وهو معنى قول عامة الـمفسرين.

    نتابع مع القرأن الكريم يقول جل وعلا فى سورة العنكبوت
    وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (28)أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ ۖ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (29)
    والسؤال الذى يطرح نفسه هل سبق قوم لوط كل الازمان السابقة لهم فى الشذوذ وقطع الطرق واتيان سبل المنكر فى ناديهم فماذا تركوا من معصية لم يسبقوا بها؟طبعا فهم باطل من ملحد احمق ما ارهق نفسه فى قراءة اقوال السلف ولو فعل لاستراح واراح ولكن حقت كلمة العذاب على الكافرين.يقول جل وعلا فى سورة الحجر على لسان قوم لوط
    قَالُوا أَوَلَمْ نَنْهَكَ عَنِ الْعَالَمِينَ (70)فهل المقصود بالعالمين هنا هم الاوائل والاواخر؟طبعا لا.قال قتادة رحمه الله تعالى فى تفسير الاية السابقة (اولم ننهك ان تضيف احدا؟)[5]وقد أكد معنى العالمين الذى يريده القوم فى سورة الشعراء على لسان لوط صلى الله عليه وسلم أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165)وحتى نحسم الامر من القرأن الكريم فى معنى العالمين فى قول الله جل وعلا على لسان موسى صلى الله عليه وسلم فى سورة البقرة:وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنْبِيَاءَ وَجَعَلَكُمْ مُلُوكًا وَآتَاكُمْ مَا لَمْ يُؤْتِ أَحَدًا مِنَ الْعَالَمِينَ (20)
    ومعلوم ان الله جل وعلا قد فضل من سبق بنى اسرائيل من الامم بالنبوة والملك بل ان ادم صلى الله عليه وسلم فضله الله جل وعلا على كل من تلاه ببقاءه فى الجنة فلا يستقيم ابدا تأويل لفظة العالمين على السابقين. قال مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى فى تفسيراية البقرة20 :يعنى اهل ذلك الزمان.ويضيف رحمه الله تعالى فى المراد بوجوه التفضيل التى ذكرتها الاية لبنى اسرائيل على العالمين المن والسلوى والحجر والغمام [6].وأختم هذه النقطة موضحا ومؤكدا كلامى ومنهيابأذن الله جل وعلا كل اثر للشبهة بقول الله جل وعلا فى سورة الانبياء عن حبيبه صلى الله عليه واله وسلم
    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107)

    [1]معجم مقاييس اللغة باب ع ل م
    [2]معجم لسان العرب الجزء الاخير من باب ع ل م
    [3]من يريد الزيادة فى التأصيل بمراد اية الشعراء ليرجع الى تفسير الرازى وابن كثير فى اية الشعراء.
    [4] تفسير الطبرى-فاتحة الكتاب-الاية2.
    [5] موسوعة التفسير الصحيح -جزء3- سورة الحجر-ص164-اصل السند عند الطبرى وحسّنه صاحب الموسوعة.
    [6]موسوعة التفسير الصحيح-جزء1-سورة البقرة-ص170- اصل السند عند الطبرى وصححه صاحب الموسوعة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    2- هل كان قوم لوط هم اول المخلوقين فى التراث الاسلامى ممارسة لللواط؟
    اما بالنسبة لمسألة اتيان الذكور ففيها تفصيل وحتى لاندلس فهناك رواية واحدة تتحدث عن اسبقيتهم التاريخية فى الشذوذ الجنسى فسنستعرض الرواية اليتيمة عن عمرو بن دينار رحمه الله تبارك وتعالى
    حدثنـي مـحمد بن خالد بن خداش ويعقوب بن إبراهيـم، قالا: ثنا إسماعيـل بن علـية، عن ابن أبـي نـجيح، عن عمرو بن دينار، فـي قوله { إنَّكُم لَتَأْتُونَ الفَـاحِشَةَ ما سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أحَدٍ مِنَ العالَـمِينَ } قال: ما نَزَا ذَكَرٌ علـى ذَكَر حتـى كان قوم لوط.

    الرواية صحيحة ولها طرق ولكنها موقوفة على عمرو بن دينار ما رفعها الى صحابى ولا الى النبى صلى الله عليه واله وسلم ولو قالها غيره لعلمنا وهناك نقطة اخرى ان ابن ابى نجيح اكثر من النقل عن مجاهد فلماذا لم ينقل لنا رأى مجاهد فى المسألة؟لان مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى ليس عنده علم فأغلب الظن ان رواية عمرو هذه من الاسرائيليات فلها شاهد من كلام ابن اسحاق عن تشجيع الشيطان لقوم لوط على اغتصاب بعض الفتية [7]ولا يمكن تأويل لفظة الرواية هذه بمعنى الاسبقية التاريخية لقوم لوط فى الشذوذ فسنأتى بكلام السلف بأذن الله جل وعلا بما يؤكد ان اللواط الذكرى (ملاصقة الذكر للذكر)عندهم له اوجه مختلفة بما ينفى تقدم قوم لوط على غيرهم اما القرأن الكريم فقد اوضح المراد بالفاحشة هنا فى الاية التالية لها مباشرة
    أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ ٱلرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ ٱلسَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ ٱلْمُنْكَرَ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ ٱئْتِنَا بِعَذَابِ ٱللَّهِ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّادِقِينَ
    وقد يقول قائل ما رأيك فيما رُوى عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم أنه قال:
    لم يعلُ فحلُ فحلاً حتى كان قوم لوط، فإذا علا الفحل ارتج أو اهتز عرش الرحمن عز وجل، فاطلعت الملائكة تعظيماً لفعلهما، فقالوا يا رب ألا تأمر الأرض أن تعزرهما وتأمر السماء أن تحصبهما؟ فقال: إني حليم لا يفوتني شيء.

    الرواية هذه منسوبة الى ابن عمر رضى الله عنهما وارضاهما وهى عند ابن الجوزى فى ذم الهوى وفى تحقيقه لذم الهوى قال خالد عبد اللطيف السبع برقم577 ضعّف الحديث قائلاان السند فيه لين الحديث ومجهول.واضيف انا ان هذه الرواية لها طريقين اخرين كليهما ليس فيهما زيادة لم يعلُ فحلُ فحلاً حتى كان قوم لوط اطلاقا بل ان المفاجأة هى تعليق ابن الجوزى رحمه الله تبارك وتعالى على احد طرق الحديث السابق متنه ناقص عن هذا"وجدته مسندا على ظهر نسخة من مسند ابن أبي شيبة وتحته بخط آخر : هذا إسناد واه ، والمتن موضوع "[8] وايضا حكم اهل العلم بالوضع على الطريق الثانى للرواية[9]ولا يعقل ان يكون طريقا الرواية الناقصين موضوعين والطريق الثالث الزائد صحيحا فالوضاع للطريقين سيضع الثالث والحق ان قصة الشذوذ هذه كانت غريبة عن العرب فتصور البعض أن اول من بدئها قوم لوط قال الوليد بن عبدالملك رحمه الله تعالى: لولا أن الله تعالى ذكر اللواط في القرآن ما ظننت أن أحداً يفعل هذا[10].ولكن العجيب حقا هو تعريف السلف لللواط قال سفيان الثورى رحمه الله تبارك وتعالى" لَوْ أَنَّ رَجُلا عَبَثَ بِغُلامٍ بَيْنَ أُصْبُعَيْنِ مِنْ أَصَابِعِ رِجْلَيْهِ يُرِيدُ الشَّهْوَةَ لَكَانَ لَوَّاطًا "[11] وكلام سفيان رحمه الله تعالى تكرر عن ابن الجوزى وابن سيرين وابن السائب وغيرهم والسؤال المنطقى اذا كان هذا هو اللواط عند السلف فهل المنطق ان من بدءه قوم لوط؟هناك روايات ولكنها ضعيفة واسرائيلية تتحدث عن اسبقية الشيطان فى اللواط[12]وتشجيعه لقوم لوط على مجامعته ولكن ما يخصنا من القصة كلها أنه لم يثبت السلف مطلقا ظهور اللواط بظهور قوم لوط.
    [7]اصل كلام ابن اسحاق فى تفسير البغوى لسورة الاعراف ونقله كتاب تفسير ابن اسحاق لمحمد عبد الله ابو صعيليك
    [8]كتاب تنزيه الشريعة المرفوعة لابن عراق الكناني باب المناقب والمثالب.
    [9]انظر تذكرة الموضوعات للفتني والفوائد المجموعة للشوكاني .
    [10]تفسير ابن كثير لسورة الاعراف اية80
    [11]اصل الرواية عند ابن ابى الدنيا وغيره وقد حسّن سند الرواية عمرو عبد المنعم سليم فى كتابه ذم الملاهى تحقيقا والرواية لها شاهد عن النجيب بن السرى عند ابن ابى الدنيا فى ذم الملاهى وشواهد اخرى.
    [12]انظر تاريخ دمشق لابن عساكر حرف اللام باب لوط.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    3-هل سبق قوم لوط البشرية فى الفاحشة؟
    الاجابة نعم بغض النظر عن تاريخ ظهور الشذوذ الجنسى لان الملحد الموهوم توهم ان مشكلة قوم لوط هى فى اتيان الذكران فقط ثم توهم ان هذا سبب تهويل القرأن الكريم لاسبقيتهم فى الفجور على العالمين ولو قرء الجاهل صحيح كلام الصحابة رضوان الله تعالى عليهم وكلام رسول الله صلى الله عليه واله وسلم واؤكد على كلمة صحيح فقد لاحظت كثير الوضع على النبى صلى الله عليه واله وسلم والصحابة والتابعين اثناء بحثى اما الصحيح من قولهم فهو يتفق مع العقل باذن الله جل وعلا ولم لا وهم الاقرب الى الوحى والنبوة وهولاء الذين هم من قُرء القرأن الكريم فى بيوتهم وكانوا مع رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ولو طالع المسارع فى الكفر هذا المحققَ من كلام السلف فى مسألة قوم لوط لاراح نفسه من عذاب الدنيا والاخرة.قال جل وعلا فى سورة العنكبوت
    وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (28)أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنْكَرَ ۖ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّهِ إِنْ كُنْتَ مِنَ الصَّادِقِينَ (29)
    الايات الكريمات السابقات تعطى انطباعين اولا سياق الكلام للنبى لوط صلى الله عليه وسلملايبدو فيه الوحى بل الرأى فهو يتحدث عن اتيان قومه للفاحشة وتفوقهم فيها وهو كلام بشرى لا يبدو ارتباطه بالوحى وثانيا ان اسبقية القوم فى الفجور على غيرهم لم تكن فى الاسبقية الاولية او التاريخيةلارتكاب الفواحش ولكن فى الجهر والعموم بهذه الفواحش فقطع الطرق مثلا كان معروفا منذ وجود بنى ادم على الارض ولكن القوم الفجرة قد جعلوا قطع الطرق والاعتداء قانونا لهم ولاحول ولا قوة الا بالله جل وعلا فسبقوا غيرهم. و لنا تساؤل فنحن نعلم أن قوم لوط هلكوا الا النبى لوط صلى الله عليه وسلم وال بيته فقط فماذا عن كل نساء وفتيات القرية؟هل كلهن نجون مع النبى لوط صلى الله عليه وسلم؟ لا لماذا؟لأن الله جل وعلا اخبرنا بمن نجا فى سورة الذاريات فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (36) ولا ننسى أن قوم لوط كانوا يعرفون الله جل وعلا فهلاكهم ليس لعبادة الاوثان قال جل وعلا فى سورة هود على لسان لوط صلى الله عليه وسلم يذكرهم بألههم
    وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِنْ قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ ۚ قَالَ يَا قَوْمِ هَٰؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي ۖ أَلَيْسَ مِنْكُمْ رَجُلٌ رَشِيدٌ (78)
    فما هو الذنب العظيم الذى ارتكبته نساء قوم لوط؟وهل القرأن العظيم يذكر لنا هلاك قوم دون سبب؟ الحقيقة ان اتيان الفاحشة المذكورة فى القرأن الكريم هو فى الحقيقة رمز لاتيان الادبار كما قال ابن عباس رضى الله عنهمافقد كان القوم يأتون ادبار الرجال والنساء ايضافهذه سابقة على من سبقهم بل هناك من زعم بتقدم الثانية على الاولى كما سنرى بأذن الله جل وعلا.روى السيوطى رحمه الله تعالى عن طاوس رحمه الله تعالى أنه سئل عن الرجل يأتي المرأة في عجيزتها؟ قال : إنما بدء قوم لوط ذاك ، صنعته الرجال بالنساء ثم صنعته الرجال بالرجال[13].
    وفى تفسير الاية 165 من سورة الشعراء قال مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى: { وَتَذَرُونَ ما خَـلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أزْوَاجِكُمْ } قال: تركتـم أقبـال النساء إلـى أدبـار الرجال وأدبـار النساء[14].
    وفى تفسير الاية 82 من سورة الاعراف قال مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى { إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ } قال: إنهم أناس يتطهرون من أدبار الرجال وأدبار النساء[15].
    عن علي رضى الله عنه وارضاه أنه قال على المنبر : "سلوني "فقال ابن الكواء : تؤتي النساء في أعجازهن؟ فقال علي :" سفلت سفل الله بك ، ألم تسمع إلى قوله { أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين}"[16]والسؤال المنطقى لماذا لجأ على رضى الله عنه وارضاه الى القرأن الكريم ولم يجب ابن الكواء بحديث النبى صلى الله عليه واله وسلم ؟وقد كان على رضى الله عنه وارضاه يحب الجدال بالسنة فقد قال لابن عباس رضى الله عنهما عن الخوارج" لا تخاصمهم بالقرآن فان القرآن حمال أوجه ، ذو وجوه ، تقول ويقولون، ولكن حاججهم بالسنة ، فانهم لن يجدوا عنها محيصا"[17]او لماذا لم يجب بقوله تبارك وتعالى فى سورة البقرة{نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (223) }ولماذا لم يقل لابى الكواء قوله تبارك وتعالى فى سورة البقرة222{ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ}فهذا دليل قاطع على أن المراد بالاية الكريمة السابقة كما تواتر عن اهل العلم ادبار الرجال والنساء عند قوم لوط وليس ادبار الرجال فقط لانهم جامعوا ادبار نساؤهم ورجالهم فسبقوا العالمين فى الفجور ويشهد لفهم على رضى الله عنه وارضاه قول رسول الله صلى الله عليه واله وسلم هي اللوطية الصغرى . يعني الرجل يأتي امرأته في دبرها[18] ونضيف هنا ان النبى صلى الله عليه واله وسلم كان يفرق بين عمل قوم لوط وبين انواع الشذوذ الاخرى فطالما اسمى وطء دبر المرأة باللوطية فهو الوحى الذى انبأه ان اتيان ادبار النساء من فعل قوم لوط فتجد فى الاحاديث الشريفة تطابقا بين ذم لواط ادبارالرجال ولواط ادبار النساءوهذا يشهد لرواية طاوس وغيره من التابعين[19]وبهذا التواتر فى الخبر عن الصحابة والتابعين تكون صورة قوم لوط قد اكتملت وسبب عذابهم قداتضح وسبب هلاك نساء قوم لوط قد اتضح واسبقية هولاء قد ظهرت .
    من كل ماسبق نقول نعم كان قوم لوط هم اول من ارتكب الشذوذ مع الرجال والنساء فى التاريخ فلم يكونوا اول الفحشاء تاريخيا ولكنهم سبقوا فى درجة الفحش وتقدموا فى تقنين المعصية فحتى لو فرضنا جدلا ان المراد بالعالمين هم الامم السابقة رغم مخالفة ذلك للقرأن الكريم وفهم سلف الامة فقد تقدم قوم لوط على سابقيهم من الامم ايضا فى ابتداع انواع جديدة من الفواحش مع الرجال والنساءوسبقوهم فى المعاصى والجرائم فصدق الله العظيم.
    [13]الدر المنثور-تفسير سورة الاعراف-الاية80-اصل الرواية عند ابن عساكر وابن ابى الدنيا ولها شاهد لتابعى اخروطريق الرواية عند ابن ابى الدنيا فى ذم الملاهى فيه محمد بن مسلم وهو ضعيف فى حفظه وان كان شاهدها الاخرعن أبي صخرة جامع بن شدادضعيفا ولها شاهد ثانى عن حذيفة وهو ضعيف ايضاولللقصة شاهد ثالث عن ابى حمزة ولكن اسناده فيه ضعيف ايضاوللرواية شاهد رابع عن عطاء رحمه الله تبارك وتعالى عند الخرائطى فى المساوىء ونقلهاعبد الرحيم بن حسين فى كتابه اتحاف النبلاء بأدلة تحريم المحل المكروه من النساء ص55لكن تعدد الطرق يقوى الرواية كما ان بعض هذه الطرق عن التابعين قد حسنها البعض ولكن ما يخصنا هو تعدد الاقوال فى امر اتيان النساء عند قوم لوط فطالما تعددت الروايات فى امر فان له اصلا باذن الله جل وعلااماالرواية نفسهاعن طاوس عند السيوطى فهى بتحقيق الدكتور عبد الله التريكى وقد سكت عنها فجزاه الله تبارك وتعالى خيرا ولكن الصواب ان نقول ان الرواية فى سندها معنعن وان كان لها اصل عند اهل العلم وله شواهد يشد بعضها بعضا تؤكد فهم السلف لحدوث الشذوذ للنساء عند قوم لوط وليس الرجال فقط فهذا يثبت صدق القرأن العظيم فى اسبقية قوم لوط على العالمين بل ربما على البشرية فلم تكن فكرة وطء المرأة من الدبر قد عرفت الا فى مراحل تالية من التاريخ.
    [14]اصل الرواية فى تفسير الطبرى لاية الشعراء165 وقد صححها صاحب التفسير الصحيح-ج4- سورة الشعراء.
    [15]اصل الرواية فى تفسير الطبرى لاية الاعراف82 وتقبلها ابن كثير رحمه الله تعالى فى تفسيره وقال لها شاهد مما رُوى عن ابن عباس وقد قبلها الدكتور محمد عبد السلام ابوالنيل فى كتابه تفسير الامام مجاهد بن جبر.وتعليقى على كلام ابن كثير رحمه الله تبارك وتعالى اقول نعم هناك شاهد للرواية هذه الى ابن عباس رضى الله عنهما وارضاهما ولكن رواية ابن عباس رضى الله عنهما وارضاهما من طريقين احدهما طريق ضعيف جدا عن ابى صالح والطريق الاخرلرواية ابن عباس رضى الله عنهما وارضاهمافيه الحسن بن عمارة وقد عنعنه البعض خصوصا طريقه الى الحكم الى ابن عباس ومنه هذا الطريق فيكون طريق الرواية الثانى في اسناده نظروهناك طريق ثالث عند ابن ابى حاتم ان ابن عباس رضى الله عنهما وارضاهما قد حدد فاحشة قوم لوط بانها اتيان الادبار ولكن الرواية لم تحدد اى ادبار؟ اما طرق الرواية نفسها الى مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى فتكاد تكون متواترة فقد تعددت طرقها فى كتب السنن والاثار الى مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى من طريق القاسم وسفيان وابن جريج ولا اظن ان مجاهد رحمه الله تبارك وتعالى يكرر قولا الا اذا كان قداخذه من معلمه حبر الامة وترجمان القرأن ابن عباس رضى الله عنهما وارضاهما وكلامه عن قوم لوط لا يكون الا اسرائيلات او اثر من كلام النبوة عن استاذه رضى الله عنه وارضاه وقد بحثت فى مرويات ابن اسحاق وكعب الاحبار رحمهما الله تعالى فلم اجد شاهدا واحدا عن ممارسة قوم لوط للفاحشة مع النساء عندهما فيتبقى امامنا الطريق الثانى والاثر الاخير عن على رضى الله عنه وارضاه والذى جئنا مسبقا بشواهد اخرى من كلام التابعين تعضده يحسم الامر بأذن الله جل وعلا فاجماع كل هولاء لابد انه خبر موقوف من اثر النبوة باذن الله جل وعلا.
    [16]اصل الرواية عندابن أبي شيبة وابن المنذر وابن أبي حاتم والبيهقى فى سننه (انظرتفسير ابن ابى حاتم الاعراف80والسنن الكبرى باب وطء النساء من الدبر)والرواية من طرق كلها من طريق الصلت بن بهرام وقد وجدت نقل الحافظ بن حجر ينقل اقوالالابى داوود توثقه-انظر تهذيب التهذيب باب الصاد-وفى البحث على النت فى موقع موسوعة الحديث وجدت توثيق عدد غير قليل من اهل العلم له كالدارقطنى وابن حنبل وابن شاهين وبن عيينة والبخارى وابن معين وغيرهم وزيادة فى تأكيد صحة الرواية فقد قبلها محقق كتاب المهذب فى اختصار السنن الكبرى للذهبى رحمه الله تعالى برقم 11228.
    [17]اصل السند عند ابن سعد فى الطبقات ونقله السيوطي في الإتقان من طريقين عن ابن عباس رضى الله عنهما وارضاهماعن علي رضي الله عنه ج1/ص409 إلى ص417.والرواية تقبلها اهل التاريخ والتحقيق بالقبول.
    [18]الرواية حسّنها الامام الالبانى رحمه الله تبارك وتعالى فى صحيح الترغيب برقم2425
    [19]قال صلى الله عليه واله وسلم" ملعون من سب أباه ، ملعون من سب أمه ، ملعون من ذبح لغير الله ، ملعون من غير تخوم الأرض ، ملعون من كمه أعمى عن طريق ، ملعون من وقع على بهيمة ، ملعون من عمل بعمل قوم لوط "الراوي :عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5891خلاصة حكم المحدث: صحيح .ويتضح لنا من الحديث السابق عدم توضيح اتيان النساء من الدبر ولكن حديث اللوطية الصغرى يؤكد انها من عمل قوم لوط فهل سيكون من اتى ادبارالرجال ملعونا ومن اتى ادبار النساء اقل درجة منه؟قال صلى الله عليه واله وسلم "مَلْعُونٌ مَنْ أَتَى امْرَأَتَهُ فِي دُبُرِهَا" رواه أبو داود (2162) والحديث صححه الشيخ الألباني في "صحيح الترغيب" (2432) .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي


    4- الاعجاز العلمى فى هلاك قوم لوط.
    لقد اعجز القرأن الكريم فى الاخبار بمراحل الخسف والبراكين وبغض النظر عن وجود قوم لوط جنوب البحر الميت ام لا فان الاعجاز القرأنى فى الاخبار بمراحل الانهيارات الارضية والانفجارات البركانية هى ما تهمنا فكيف لاحد فى القرن السابع الميلادى ان يعرف معلومات احتاجت من علماء الجيولوجيا لتقنيات وبحث مستمر وطويل.وهذه مقالة لاحد علماء الجيولوجيا تتحدث عن توافق القرأن الكريم مع العلم وقد حذفت منها اشياء لانها مبالغات لا اقبلها
    إثباثات علميه جديده عن غضب الله على قوم لوط
    قال الله تعالى :
    فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل
    الدكتور المهندس منصور أبو شريعة العبادى
    أستاذ في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردني


    على الرغم من أن القرآن الكريم قد أنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بعد ما يزيد على ألفين وخمسمائة عام من حادثة إهلاك قوم لوط عليه السلام (1800 عام قبل الميلاد) إلا أنه جاء بتفصيلات أكثر دقة عن طبيعة العذاب الذي حل بالقوم من تلك التي وردت في التوراة رغم أنها أنزلت بعد الحادثة بما لا يزيد عن خمسمائة عام. فقد ورد في التوراة الحالية نص وحيد يصف طبيعة هذا العذاب وهو في الاصحاح التاسع عشر من سفر التكوين حيث ذكر ما نصه: (وَإِذْ أَشْرَقَتِ الشَّمْسُ عَلَى الأَرْضِ دَخَلَ لُوطٌ إِلَى صُوغَرَ، 24فَأَمْطَرَ الرَّبُّ عَلَى سَدُومَ وَعَمُورَةَ كِبْرِيتًا وَنَارًا مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ. 25وَقَلَبَ تِلْكَ الْمُدُنَ، وَكُلَّ الدَّائِرَةِ، وَجَمِيعَ سُكَّانِ الْمُدُنِ، وَنَبَاتَِ الأَرْضِ. 26وَنَظَرَتِ امْرَأَتُهُ مِنْ وَرَائِهِ فَصَارَتْ عَمُودَ مِلْحٍ).


    أما
    القرآن الكريم فقد وردت فيه نصوص كثيرة جاءت موزعة في سور كثيرة كما هو الحال في الأسلوب القرآني وتتحدث هذه النصوص عن جوانب متعددة من قصة قوم لوط وطبيعة العذاب الذي حل بهم. وبما أن القرآن الكريم وكذلك التوراة هي كتب منزلة من الله عزوجل على رسله الكرام فلا بد من وجود اتفاق بين بعض الأحداث التي ذكرها القرآن مع تلك الأحداث غير المحرفة التي جاءت في التوراة. فالتوراة ذكرت على سبيل المثال حادثة لا يمكن أن يصدقها عاقل وهي قصة زنى لوط عليه السلام وهو مخمور ودون علمه بابنتيه لتلدا منه إبنين أحدهما هو أب الموآبيين والآخر أب العمونيين فقد جاء في نهاية السفر ما نصه: (36فَحَبِلَتِ ابْنَتَا لُوطٍ مِنْ أَبِيهِمَا. 37فَوَلَدَتِ الْبِكْرُ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوآبَ»، وَهُوَ أَبُو الْمُوآبِيِّينَ إِلَى الْيَوْمِ. 38وَالصَّغِيرَةُ أَيْضًا وَلَدَتِ ابْنًا وَدَعَتِ اسْمَهُ «بِنْ عَمِّي»، وَهُوَ أَبُو بَنِي عَمُّونَ إِلَى الْيَوْمِ).
    وهذه
    القصة تؤكد بشكل واضح على التحريف الذي أصاب التوراة فمن الواضح أن هذه القصة اختلقها بعض أحبار اليهود لهدف واحد وهو اتهام الأمم الأخرى بأنهم أولاد زنى وأنهم هم فقط شعب الله المختار. ولقد شرحنا في مقالة سابقة بعنوان (ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون) قصة لوط عليه السلام مع قومه الذي أرسل إليهم وكان مدار المقالة هو الإعجاز في تأكيد القرآن الكريم على وجود أدلة واضحة تؤكد على ما حل بالقوم من عذاب أليم.
    وسنشرح في هذه
    المقالة طبيعة العذاب الذي حل بقوم لوط على ضوء الصور المأخوذة من الأقمار الصناعية وكذلك من الأرض واستنادا إلى الأبحاث العلمية التي أجريت حديثا على التركيب الجيولوجي لمنطقة البحر الميت وإلى الدراسات التي أجريت على حجارة المنطقة المدمرة.


    لقد أكد القرآن الكريم
    في أكثر من آية على وجود أدلة واضحة تركها الله سبحانه وتعالى في المنطقة المدمرة لتؤكد صدق ما حل بالقوم من عذاب ولتكون عبرة لمن يأتي من بعدهم من أقوام وهذا ما لم تشر إليه التوراة كما في قوله تعالى "إِنَّا مُنْزِلُونَ عَلَى أَهْلِ هَذِهِ الْقَرْيَةِ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (34) وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35)" العنكبوت وقوله تعالى "قَالُوا إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمٍ مُجْرِمِينَ (32) لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ (33) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ لِلْمُسْرِفِينَ (34) فَأَخْرَجْنَا مَنْ كَانَ فِيهَا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (35) فَمَا وَجَدْنَا فِيهَا غَيْرَ بَيْتٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (36) وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (37)" الذاريات.
    ولقد حدد القرآن الكريم كذلك مكان القرى
    المدمرة وأنها موجودة على الطريق الذي كان تسلكه قوافل قريش إلى بيت المقدس وقد شاهدوا بأنفسهم بعض أثار هذا الدمار وذلك في قوله تعالى "فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ (73) فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ (74) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ (75) وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ (76) إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِلْمُؤْمِنِينَ (77)" الحجر وقوله سبحانه "وَإِنَّ لُوطًا لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (133) إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (134) إِلَّا عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ (135) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (136) وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِمْ مُصْبِحِينَ (137) وَبِاللَّيْلِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (138)" الصافات وقوله عز من قائل "وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أُمْطِرَتْ مَطَرَ السَّوْءِ أَفَلَمْ يَكُونُوا يَرَوْنَهَا بَلْ كَانُوا لَا يَرْجُونَ نُشُورًا (40)" القرقان.
    وفي قول
    الله عز وجل "إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ" تأكيد واضح على أن بعض آيات الله عزوجل لا يدركها إلا طائفة من المؤمنين وهم الذين لا يفتأون يبحثون عن كل دليل يقوي إيمانهم بالله عز وجل. وللأسف أن بعض المسلمين ممن يعارضون الكتابة في الإعجاز العلمي يقولون أنهم ليسوا بحاجة لمثل هذه الأدلة لزيادة إيمانهم ويزعمون أن إيمانهم مكتمل وينسون قوله تعالى عن المؤمنين "لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ" وقوله تعالى "وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا".
    ولقد كان
    إبراهيم عليه السلام من أكثر الناس توسما في آيات الله في هذا الكون ولذلك قال الله عز وجل عنه "وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ (75)" الأنعام. لقد جاء وصف العذاب الأليم الذي حل بقوم لوط في أكثر من سورة من سور القرآن الكريم كما في فوله عز وجل في سورة هود "قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81) فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنضُودٍ (82) مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)" هود وكذلك في آيات سورة الحجر المذكورة آنفا . ففي هذه الآيات تم تحديد وقت نزول العذاب وهو عند الصبح بعد طلوع الشمس وكما ذكرت ذلك التوراة ولذلك فقد أمرت الملائكة لوط عليه السلام بأن يخرج مع أهله من القرية خلال الليل لكي يصل إلى مكان آمن في الجبال الواقعة شرقي البحر الميت. أما طبيعة العذاب فهو من أشد أنواع العذاب الذي حل بأي أمة من الأمم التي عتت عن أمر ربها ولا بد هنا من التأكيد على أن العذاب الذي ينزله الله عز وجل على الأمم ليس بالضرورة أن يأتي من خارج الأرض بل في الغالب يتم باستخدام ظواهر طبيعية كالزلازل والبراكين والخسف والأمطار والرياح وأمواج البحر العاتية وغير ذلك من الظواهر وذلك بعد أن يأذن الله عز وجل لها وذلك مصداقا لقوله تعالى "وَمَا أَنْزَلْنَا عَلَى قَوْمِهِ مِنْ بَعْدِهِ مِنْ جُنْدٍ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا كُنَّا مُنْزِلِينَ (28) إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29).
    وبسبب التركيبة الجيولوجية العجيبة لمنطقة البحر الميت
    فقد كان العذاب الذي حل بالقوم من أعجب وأشد أنواع العذاب. فقد بدأ العذاب عند الشروق بإنفجارات مدوية تصم الآذان نتيجة ثوران البركان " فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ (73)" مما أخرج القوم من بيوتهم ثم تلا ذالك زلزال شديد وخسف لجميع المنطقة التي تقع عليها مدنهم "فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا" ثم بدأت الحمم البركانية تخرج بشدة وبعنف من الشقوق المحيطة بالمدن حيث حصل الخسف وتصبها على القوم المحاصرين في منطقة الخسف "وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنضُودٍ" وأخيرا وبسبب وقوع القرية على الشاطئ الجنوبي للبحر الميت فقد فاضت عليهم مياه البحر لتملأ هذه الأرض المخسوفة لتصبح جزءا منه ولتبقى شاهدا على هذا العذاب الأليم.
    وسنسوق الآن الأدلة التي تؤكد
    على صدق ما جاء بها القرآن الكريم ودقة العبارات التي تصف طبيعة العذاب الذي حل بالقوم. فالدليل الأول فهو أن قرى قوم لوط تقع على تلال كانت تحاذي الشاطئ الجنوبي للبحر الميت وهي تقع فوق بؤرة الصدع القاري الذي كون غور الأردن وكذلك البحر الأحمر وهو صدع شهد كثيرا من الأنشطة البركانية كما هو مشاهد من الحجارة البازلتية في الجبال المحيطة به.
    وينخفض
    سطح البحر الميت عن سطح البحر بحوالي أربعمائة متر ولولا سلاسل جبلية قصيرة تقع شمال حليج العقبة وشرق البحر المتوسط لكان غور الأردن جزءا من البحر الأحمر أو ربما البحر المتوسط وقد كان كما يقول بعض الجيولوجيون. فهذه المنطقة معرضة للخسف في أي وقت بسبب وجود هذا الصدع القاري فقد تكون غور الأردن قبل 27 مليون سنة بسبب تباعد الصفيحتين العربية والإفريقية عن بعضهما ثم تكونالبحر الميت قبل مليوني سنة بسبب خسف في منتصف غور الأردن. ومن ثم حصل الخسف الأخير جنوب البحر الميت قبل أربعة آلاف سنة تقريبا فأصبحت المنطقة المخسوفة جزءا من البحر الميت بعد أن كانت مأهولة بقوم لوط
    ويقول بعض الجيولوجيون
    أن المنطقة الجنوبية للبحر الميت كانت تحتوي تحت سطحها خزان ضخم من البترول والغاز وكان يتسرب إلى البحر الميت ليظهر على شكل إسفلت ولذا كان يطلق عليه اسم بحر الإسفلت. ولذلك يقول البعض أن البركان الذي أدى إلى خسف مدن قوم لوط صاحبه احتراق كميات كبيرة من الغاز والبترول زاد من شدة العذاب الذي أوقعه الله عز وجل بهؤلاء القوم الشاذين.
    أما الدليل الثاني فهو
    أن الصور الجوية والأرضية تؤكد بما لا يدع مجالا للشك بحصول خسف في المنطقة الجنوبية من البحر الميت. فالصورة الجوية التالية تظهر منحدر صخري حاد أو جرف يمتد طوليا على الحافة الغربية للمنطقة المخسوفة بينما تظهر الصورة الأرضية جزء من هذا الجرف الحاد حيث يبلغ ارتفاعه ما يقرب من عشرين مترا وهو قائم الزاوية تماما وهذا لا يمكن أن يحدث إلا من خلال إنهيار مفاجئ للأرض. وتظهر صورة أرضية أخرى كيف أن بعض أجزاء الأرض القريبة من حافة الانهيار لم تنخسف وبقية قائمة على حالها بينما انهار ما حولها من الأرض. أما اللون الأبيض الذي يظهر في الصور فتؤكد الدراسات على أنه رماد بركاني تعرض لدرجات حرارة عالية جدا فأصبح أبيض اللون وذلك على عكس تراب الأرض المحيطة بمنطقة الخسف والذي يميل لونه للحمرة.

    لقد وصف القرآن الكريم هذا
    الخسف بكلمات بالغة الدقة وتختلف عن تلك التي أوردتها التوراة حيث ذكرت التوراة أن المدن قد قلبت رأسا على عقب "25وَقَلَبَ تِلْكَ الْمُدُنَ، وَكُلَّ الدَّائِرَةِ، وَجَمِيعَ سُكَّانِ الْمُدُنِ، وَنَبَاتَِ الأَرْضِ" ومثل هذا القلب لا يمكن أن يحدث مهما كانت قوة البركان المتفجر.
    أما
    القرآن الكريم فقد استخدم تعبيرا دقيقا لعملية الخسف فقد ذكر أنه جعل المرتفع من أرض المدن أسفل من المناطق المنخفضة المحيطة بها "جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا " حيث أن المدن كانت مبنية على أرض ترتفع عدة عشرات من الأمتار عن مستوى سطح البحر الميت. وقد اعتمد مفسرو القرآن الكريم في تفسير هذه الآية على الروايات الإسرائيلية فذكروا أن أرص المدن قد طارت في السماء ثم قلبت رأسا على عقب وهذا التفسير موقوفا على التابعي محمد بن كعب القرظي وهو ممن أسلم أهله من يهود بني قريظة فقد جاء في تفسير النكت والعيون في تفسير هذه الآية ({ جعلنا عاليَها سافلَها } قال محمد بن كعب القرظي إن الله تعالى بعث جبريل إلى مؤتفكات قوم لوط فاحتملها بجناحه ثم صعد بها حتى إن أهل السماء يسمعون نباح كلابهم وأصوات دجاجهم ، ثم قلبها فجعل عاليها سافلها وأتبعها بحجارة من سجّيل حتى أهلكها وما حولها ، وكن خمساً : صبغة ومقرة وعمرة ودوما وسدوم وهي القرية العظمى).
    أما الدليل الثالث فهو عثور
    المستكشفين في تلك المنطقة على حجارة صغيرة ذات تراكيب عجيبة تؤكد صدق ما جاء في القرآن الكريم من وصف دقيق لهذه الحجارة. فالتوراة لم تذكر أن المطر الذي أمطرت به المدن كان على شكل حجارة بل قالت أنه كان كبريتا ونارا دون تحديد الشكل الذي كان عليه الكبريت "24فَأَمْطَرَ الرَّبُّ عَلَى سَدُومَ وَعَمُورَةَ كِبْرِيتًا وَنَارًا مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ مِنَ السَّمَاءِ"
    أما
    القرآن الكريم فقد أكد على مواصفات الحجارة التي أمطرت على القوم فذكر أنها حجارة من طين "لِنُرْسِلَ عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ طِينٍ" ثم حدد لها وصفا آخر وهو أنها من سجيل "وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ" ثم وصف السجيل بأنه منضود وأن الحجارة كانت مسومة "وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنضُودٍ مُسَوَّمَةً عِنْدَ رَبِّكَ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ". وعلى الرغم من أن المفسرين قد اختلفوا في معاني السجيل والمنضود والمسومة إلا أن المعنى العام يوحي أن الطين قد شكل بطريقة معينة بحيث يوقع أشد العذاب بمن تصيبه هذه الحجارة. فقد قال بعضهم بأن السجيل المنضود هو طين قد طبخ حتى صار كالأرحاء (ذكره ابن عيسى) وقال البعض الآخر بأنه الحجارة الصلبة الشديدة ( قاله أبو عبيدة) وقيل في المنضود أنه طين قد نُضَّد بعضه على بعض (قاله الربيع) وأما المسومة فقد قالوا أنها كانت مختمة على كل حجر منها اسم صاحبه وقال بعضهم أنها معلمة ببياض في حمرة (قول ابن عباس) وقال قتادة أنها مطوقة بسواد في حمرة. وتظهر الصور التالية بعض أشكال الحجارة التي عثر عليها المستكشفون في المنطقة الجنوبية الغربية المحاذية للبحر الميت وقد وجدوا أن لها شكل كروي وأن بعضها مكون من قلب من الكبريت أبيض اللون مغلف بطبقات حجرية تميل إلى الحمرة. ومن العجيب أن تتفق الأوصاف التي أعطاها المفسرون لهذه الحجارة مع المواصفات التي اكتشفها الباحثون فهي حجارة مكونة من طبقات (منضودة).
    ويبقى السؤال المهم المتعلق بالسر في هذا التركيب العجيب
    لهذه الحجارة الذي عذب الله بها قوم لوط. ومن المحتمل كإجابة على هذا السؤال أن الله عز وجل قد أراد أن يحرق أجسام هؤلاء القوم وهم أحياء بسبب فعلهم الشنيع فاختار الكبريت كمادة حارقة لهذا الغرض ولكن من المعروف أن الكبريت يذوب عند درجات حرارة ليست عالية (330 درجة مئوية) ولذلك فإنه من الصعب أن يصل لمسافات بعيدة عند خروجه من فوهة البركان. ولذا فقد تم تغليفة بمادة طينية وعندما يخرج هذا الكبريت المغلف على شكل حجارة من فوهة البركان فإنه يصل لمسافات بعيدة تصيب كل فرد من أفراد القوم.
    وبعد أن يصطدم الحجر بأجسام القوم فإن الغلاف الطيني
    سرعان ما ينكسر فيخرج منه الكبريت المنصهر فيذيب أجسامهم جزاء على أفعالهم الشنيعة. وتظهر إحدى الصور كيف أن هذه الحجارة عندما تصطدم بسطح صخري فإنها تنفجر فيحرق الكبريت ما حوله من صخر مخلفا دوائر بنية اللون. وبهذه الطريقة البديعة التي استخدمت في تعذيب هؤلاء القوم أصبح بالإمكان تعذيب كل فرد من أفراد القوم بنفس النوع من العذاب حتى لو كان خارج منطقة الخسف كما حدث مع زوجة لوط الكافرة. فقد خرجت هذه المرآة الملعونة مع نبي الله وابنتيه وقد أمرهم الله عز وجل أن لا يلتف منهم أحد إلى الوراء عندما ينزل العذاب بمدن القوم. ولكن كتب الله على المرأة أن تلتفت إلى الوراء عندما سمعت دوي الانفجارات البركانية (الصيحة) فتسمرت في مكانها من هول المنظر فأصابها ما أصاب القوم من العذاب حيث قذفها الله بهذه الحجارة البركانية "وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ".
    ولقد
    نجا الله لوط عليه السلام وابنتيه من هذا العذاب الأليم وكان من لطف الله بهاتين البنتين أن الله أمر أبيهما عليه السلام أن يمشي خلفهما ليمنعهما من الإلتفات إلى الوراء عند سماع صوت الإنفجارات المدوية والذي قد يحدث بطريقة لاإرادية "فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَاتَّبِعْ أَدْبَارَهُمْ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ (65)" الحجر.
    أما الدليل الرابع فهو
    أن طبيعة الجزء الجنوبي من البحر الميت يختلف تماما عن الجزء الشمالي والذي كان يفصل بينهما جزئيا ما يسمى باللسان عندما كان مستوى سطح البحر عاليا قبل عدة عقود. وبعد انخفاض مستوى سطح البحر بسبب قلة المياه التي تغذيه من نهر الأردن امتد اللسان إلى الغرب ففصل الجزئين عن بعضهما. فالجزء الواقع شمال اللسان وهو الأكبر له عمق يصل لعدة مئات من الأمتار ولذا يبدو البحر الميت أسود اللون في هذا الجزء أما الجزء الجنوبي الصغير فهو ضحل لا يتجاوز عمقه العشرين مترا والذي يبدو أزرق اللون. ومن الواضح أن الجزء الجنوبي من البحر الميت قد تكون في فترة متأخرة نظرا للفرق الشاسع بين عمق مياه الجزئين. وبسبب ضحالة مياه الجزء الجنوبي وانفصاله عن الجزء الجنوبي فإن مياهه ستجف تماما في غضون عدة سنوات وسيتمكن الباحثون من الكشف عن كثير من آثار قوم لوط ليتأكد قوله عز من قائل "وَلَقَدْ تَرَكْنَا مِنْهَا آيَةً بَيِّنَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (35)" العنكبوت والقائل سبحانه "وَتَرَكْنَا فِيهَا آيَةً لِلَّذِينَ يَخَافُونَ الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (37)" الذاريات ".

  6. #6
    الصورة الرمزية شعشاعي
    شعشاعي غير متواجد حالياً خادم في المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,673
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2013
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    موضوع رائع بارك الله فيك





    نرجوا منكم أخنا الفاضل أن تضع لنا رابط البحث المنقول في المشاركة الأخيره بارك الله فيكم

    و كذلك الصور ففيها فائدة


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شعشاعي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    موضوع رائع بارك الله فيك





    نرجوا منكم أخنا الفاضل أن تضع لنا رابط البحث المنقول في المشاركة الأخيره بارك الله فيكم

    و كذلك الصور ففيها فائدة

    عليه الصلاة والسلام
    تفضل الرابط استاذ
    http://www.google.com.eg/url?sa=t&rc...0_I0t4g9KFGDqA

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي


    هناك نقطة لم التفت اليها ولفت انتباهى اليها استاذ فاضل الا وهى نقل القرأن الكريم للحدث الواحد بصيغ مختلفة للعظة والعبرة والمعلومات الجديدة فنقل مناظرة قوم لوط مع نبيهم صلى الله عليه وسلم مرة يتحدث فيها عن اسبقيتهم على العالمين ونجد نفس اللفظ للنبى لوط صلى الله عليه وسلم يتحدث فى سورة اخرى عن هذه الاسبقية بأنه اتيان للذكران من العالمين ومن تشابه الموقف من السياق القرأنى السابق واللاحق نستنتج أن المراد بالعالمين هم اهل زمانهم فلا يعقل ان يمارس القوم اللواط مع من سبقهم او من جاء بعدهم
    سورة الشعراء
    كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ (160) إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ (161) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ (162) فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ (163) وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ۖ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَىٰ رَبِّ الْعَالَمِينَ (164) أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ (165) وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ ۚ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ (166) قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَا لُوطُ لَتَكُونَنَّ مِنَ الْمُخْرَجِينَ (167) قَالَ إِنِّي لِعَمَلِكُمْ مِنَ الْقَالِينَ (168) رَبِّ نَجِّنِي وَأَهْلِي مِمَّا يَعْمَلُونَ (169)
    سورة الاعراف
    وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ (80) إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ ۚ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ (81) وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83)وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا ۖ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    222
    آخر نشاط
    28-01-2016
    على الساعة
    06:50 PM

    افتراضي

    ويتضح الامر تماما فى سورة النمل حيث نفس الحدث بحذافيره مع استبدال لفظة العالمين بالرجال


    وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (54) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55) فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آَلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (56) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ (57) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (58)

    مع كل التحية والتقدير للاستاذ شعشاعى

  10. #10
    الصورة الرمزية شعشاعي
    شعشاعي غير متواجد حالياً خادم في المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    1,673
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-06-2013
    على الساعة
    05:43 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عُبَيّدُ الّلهِ مشاهدة المشاركة
    ويتضح الامر تماما فى سورة النمل حيث نفس الحدث بحذافيره مع استبدال لفظة العالمين بالرجال


    وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ (54) أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ (55) فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوا آَلَ لُوطٍ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (56) فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ (57) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنْذَرِينَ (58)

    مع كل التحية والتقدير للاستاذ شعشاعى



صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حقائق حول القرأن الكريم( سرعة الضوء) حقيقة علميةكرت في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-05-2012, 06:04 PM
  2. ديكورات حوائط, صور اثاث حديثه, صور ديكور حديثه, مرآه حائطية , مرايا للحوائط , مرايا
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الديكور والأثاث المنزلي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-03-2010, 02:00 AM
  3. حقائق حول القرأن الكريم( سرعة الضوء) حقيقة علميةكرت في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-02-2010, 10:37 AM
  4. حقائق حول القرأن الكريم( اسرار السحاب )في القرأن الكريم
    بواسطة الزهراء حبيبتي في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-10-2009, 11:29 PM
  5. الرسول الكريم اول من كشف حقيقة كسوف الشمس بعبارات صغيرة معجزة فى حديثه الشريف
    بواسطة heshamzn في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-10-2005, 12:28 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟

هل صدق القرأن الكريم فى حديثه عن اسبقية قوم لوط؟