حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !

  1. #1
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !

    عنوان الموضوع : حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !
    ( رؤية جديدة ومختصرة لواقع العقيدة النصرانية ) .

    تحليل اخوكم طارق ( نجم ثاقب ) .





    الحقيقة انكم بهذا التحليل الذي كتبته ....
    تدركون حقيقة الدين النصراني ....
    كيف ابتدأ بولس القصة .... ومن أين بدأ القصة ؟
    وها أنا كلما قرأت وتعمقت في تحليل الدين البولسي ...
    وجدت منظرا مرعبا ....

    يهوه ....
    يصنع ميزان عدله للبشر ....
    لا يمكنه كيل البر من الابرار .....
    ولا يمكنه كيل الاخلاق والصبر والعبادة ....

    ميزان العدل اليسوعي .....
    ميزان له كفتان ....
    كفة للخطايا البشرية ....
    وكفة للدماء .....


    بدون الدماء لا يتحقق العدل في الدين اليسوعي ....
    لأن الرب بعد خطيئة ادم أصبح ربا دمويا ....
    يشتهي رائحة دم البقر والتيوس والحملان ....
    يريد دماءا اكثر ليرضى .....
    فالكفة الاولى التي نزلت فيها خطيئة ادم وبعد أن ازداد ميراث الخطيئة لنسله بقدر عددهم ....
    صنع الرب الكفة الاخرى لترفع الخطية بالدماء !

    لماذا الدماء بالذات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لماذا لم يقبل الرب التوبات ودموع الندم والدعاء والصلاة والزهد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لماذا لم ترفع الخطيئة طهارة العذراء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لماذا لم يقبل الرب يوحنا مقابل حياة زهده ورأسه المقطوع لأجل الرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لماذا لم يقبل ميزان الرب أى قيمة لثقل صبر وثبات أيوب واخلاصه الذي قهر الشيطان ؟؟؟؟؟

    ميزان الرب لا يتعرف الا على الدماء !!!!!!!!
    لا يعرف قيمة للبر !
    لا يعرف قيمة للصلاة !
    لا يعرف قيمة للتوبة !

    وعندما تسأل النصراني لماذا كل ما حدث قد حدث ؟
    لماذا بعد كل هذه السنين يأتي الرب ليصب دمه في ميزان عدله ؟؟؟؟؟؟؟

    تجد جوابه ينم عن أن عقيدته أساسها الدم !
    فعدل ربه لا يكيل الا الدم مقابل الخطيئة !!!!!!!!!
    هذه حقيقة الدين النصراني للأسف !

    هذا الميزان الدموي الذي يمثل عدل الرب أقامه الرب على أساس خطيئة ادم .... أليس كذلك ؟؟؟؟؟؟
    فنسأل النصراني لماذا صلب ربكم نفسه ؟؟؟؟؟؟؟
    فيقولون لأن الرب عادل !
    والغريب ان عدل الرب قد قبل مجرد الايمان ولاعتراف بأن دم الرب قد انصب عن خطايا الناس .... وليأخذ البشر ( فسحة ) مهما أجرموا لطالما امنوا بقدسية الدم المدفوع عنهم !!!!! هذا الجزء الثاني من عدل يسوع ! لأن مسلم عابد مخلص لرب واحد أو مهرطق لا يعترف بقدسية دم المسيح مهما كان خلوقا وخيرا .... فأنه لا شىء أمام مجرم لبس قلادة الصليب معترفا بقدسية الدم ....
    فهللويا للدم المقدس .... المجد المجد للدم ....

    مهلا .... مهلا .... !

    وعندما تفتش عن ذلك العدل .....
    ستعرف ان حقيقة الامر نهايته هو ما حللته لكم .....
    الاساس المتحكم بربهم ميزان العدل الدموي .....
    الميزان اليسوعي !!!!!!!!

    لأن الرب قرر أن يرضي ذلك الميزان الذي لا يكيل الا الدماء !
    فقرر أن يخدع الميزان لأنه أحب العالم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    لأن الميزان سيعلن العدل اذا ما رجحت كفة الدماء على جميع الخطايا !!!!!!!!!!!!!!!!

    ودققوا في الامر ....
    ستتخيلون أن رب النصارى الجديد هو ذلك الميزان الدموي ....
    وليس يسوع ..... ولا يهوه .....

    ولاثبات نظريتي ....
    تقرأ من كتابهم أنه : هكذا أحب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد !

    والان .... اذا كان الرب أحب العالم منذ البداية ....
    أليس المحب يغفر لمن أحبه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أليس المحب يتجاوز ويتهاون مع محبوبه ؟؟؟؟؟؟؟
    ولكنه لا يستطيع .....

    أتعرفون لماذا ؟

    لأن ميزان العدل الدموي متسلط على المحبة .....
    يراقب وينتظر ......
    يحتاج دماء ليعلن أن الانسان قد ارتفع عن جميع خطاياه !!!!!!

    لا يهم دماء من ! المهم أن يصب الدم الغزير الذي يرفع الخطايا ......

    ويأتي الرب ويقرر لأجل ارضاء الرب الحقيقي وهو ميزان العدل الدموي ..... أن يتكبد رحلة شاقة .....

    فيدخل في بطن عذراء .... وتجري ولادته .....
    ويعيش 30 عام دون أن يكشف هويته للبشر .... ثم يبدأ يتكلم لمدة ثلاث سنين مع من أحبهم !
    ثم يسلم نفسه الى الذين من أجل امثالهم انتصب ميزان العدل الدموي .....
    يلكمون الرب ويبصقون في وجهه ويشتمونه ويعلقونه على خشبة بدق المسامير في يديه ورجليه .....

    وهنا يسيل الدم......
    ويجري يسوع الابن كمن يحمل دماءه( ها قد أتيت لك يا ابتاه بالمطلوب ) ليصبها في كفة الدماء حيث كان يصب بني اسرائيل وغيرهم دم الحيوان والطيور الراكد في قاع الكفة....

    وأخال يهوه يسجد أمام ميزان العدل الدموي .....
    فرحا برضاء الميزان بأن يعلن تحقق العدل ورفع الخطايا عن البشر !!!!!!!!!!!!!!!

    فبالله عليكم ألا تجدون معي أنه لو كان الرب هو مالك الامر كله كرب وكان حقيقة محب .... ألا يغفر .....

    فلاحظوا أنه لمجرد اعتراف النصارى بأن الرب قدم للعدل دمه .... كان ذلك كفيلا بتحقق المغفرة باعلان توفر شرط العدل .....

    فما المانع أن يكون الامر مجرد اعتراف النصارى بأن ربهم قدم غفرانه بموجب محبته ؟؟؟!!!!

    فتعالوا الى ميزان العدل الاسلامي .....
    كفة الدماء لن ترجح بل هي كريشة أمام ثقل مغفرة الرب ....
    لأن الدم في الاسلام عبر حكمة الذبح وسيلة قربان وطاعة وليس وسيلة وحيدة للمغفرة ....

    فأى دين مبني على الدموية في رأيكم ؟؟؟؟؟؟

    رب يشترط لسريان عدله أن يقدم دمه وهذا هو يسوع .....
    أم رب يقدم غفرانه لمن تاب لله وهو يؤمن بأنه غافر الذنوب ؟؟؟؟؟

    لا أدري الى متى سيظل النصارى لا يعرفون حقيقة دينهم الذي سقت الدماء جذوره ؟؟!!

    فاذا كانت الاقانيم ثلاثة .....
    الاب (الموجود بذاته) .....
    الابن (الناطق بكلمته) .....
    والروح القدس (الحي بروحه) .....

    فاذا كانت تلك الاقانيم تمثل ربا واحدا لا يتعارض اقنوم فيه مع الاخر .....
    ولطالما ذلك الرب ربا محبا .....

    فأى اقنوم اخر قد حكم رب النصارى الواحد ؟؟؟!!!!!!
    ذلك الاقنوم الذي اسميته .....
    اقنوم الحكم ( العادل بدمائه ) ....

    صدقوني أن هذا الاقنوم كان رب أقانيم النصارى بحسب قصة بولس ....
    والاثبات هو يا سادة :
    هكذا أحب ( من الذي أحب ؟ ) الله ( هو الله وتحديدا الاب ) العالم ( أى أحبنا ونحن خطاة ) حتى بذل ( وما دام بذل فان الروح القدس حرك البذل بروحه الحية ) ابنه الوحيد ( أى بذل الابن مثال المحبة ) .

    انظروا كيف هي تلك الاقانيم الثلاثة التي تمثل الرب الواحد عند النصارى .... كلها متفقة ....
    ولكن .... من الذي أجبر الرب على البذل ؟
    ما الذي جعل الابن ينصاع لمشيئة الاب ؟
    هناك قوة أعظم من المحبة ....
    جعلت المحبة تتجسد لتؤدي طقوس رب الاقانيم ....

    واخيرا رضي رب الاقانيم .... اقنوم الحكم ( العادل بدمائه ) ......

    انصب دم ثقيل مقدس ....
    وليت الدم دماء رب .... بل دماء ناسوت !!!!!!!!
    وليت من مات من الالام والتعذيب هو رب .... بل هو الناسوت !

    فأى مهزلة عدل تحققت ؟؟؟؟؟!!!!!
    فاذا كان الرب صلب نفسه .....
    فهل يقام العدل على ظلم .....
    الظلم والقصاص من البرىء هل هو هذا ما حققه عدل ميزان ربهم الدموي !!!!!

    ألهذه الدرجة أعمت شهوة الدم ربهم ؟؟؟؟؟
    فما عاد يهمه التحقق لمن تلك الدماء تعود !
    فحتى لو كانت الدماء هي دماءه فالمهم أن الميزان تعرف على أن المقدم الى الميزان هو الدم .... وهو ما أرضاه .... لرفع الخطايا ....

    فهل يعقل أن الرب بذل محبته بدماء .... حتى ينول من عدله الرضاء ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    فهل هما كيانان مختلفان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    رب محب ورب عادل !
    هل لأن الرب محب وعادل بنفس الوقت اختار حلا وسطا ... أن يظلم نفسه !!!! عجبي على ظلم العدل !
    هذه الحقيقة التي هي اساس دين المحبة الذي يزعمونه .... حقيقة ميزان العدل الدموي ....
    ميزان العدل .....
    الذي أوزن خطيئة ادم كرجل واحد .....
    وما أوزن بر أيوب ويوحنا والعذراء كأناس أبرار ....
    ميزان العدل الدموي الذي لا قيمة فيه لبر واخلاص الابرار !
    ميزان متعطش للدم .....
    ميزان واحد يمثل عدل ربهم .... كفة للخطايا وكفة للدماء ....
    وليس ميزان يسوع فيه كفة تكون لنصيب البر وأخرى للمغفرة .....


    فهذا ربهم وكأنه يقول : وسعت دمائي كل شىء .....

    بينما الله جل وعلا بشر المسلمين أنه :

    وسعت رحمته كل شىء .


    فبالله عليكم أى دين مبني على الدموية بعد كل ما أوضحناه وحللناه بمنطق البسطاء حسب واقع واساس كل عقيدة ؟

    أفيقوا ايها النصارى قبل فوات الاوان .....
    هذه حقيقة دينكم كما ارادها بولس .... محبة يزفها اليكم موكب الدماء .... وبغير الدماء ما وصلتكم !!!!!

    أدعوا لهم ايها المسلمون - الذين نلتم محبة ربكم بدون شرط دموي - بالهداية .....

    فليس بالدماء يتحقق عدل الله في الاسلام .....
    فلا تزر وازرة وزر أخرى .... ولا يحاسب الابن بذنب ابيه .... وللبر وزن عظيم .... وللاخلاص والتقوى أثر كبير في عدل ميزان الرب ....

    بل ويكفينا أن ذلك الميزان العادل محاط برحمة رب وسعت رحمته كل شىء ....

    ولكن محبة ربهم لا ترتوي ولا تحيا الا بالدماء ....




    فاحمدوا الله الذي لا اله الا هو على نعمة الاسلام .....



    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....





    أطيب الأمنيات لكم من أخوكم نجم ثاقب ( طارق ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-10-2007 الساعة 02:06 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    عب 9: 22
    وكل شيء تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم وبدون سفك دم لا تحصل مغفرة



    يعني الكلمات تعجز عن وصف روعة وبهاء وجمال مقالك أخي الكريم

    و لا أريد أن أطريك كي لا تفخر وينقص ذلك من حسناتك
    إنما ما قرأت أروع من تلك الفكرة في النصرانيات منذ شهور عدة


    إنشروه يا أخوة في كل مكان
    أنشروا المقال في منتدياتنا ومنتديات النصارى
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 24-10-2007 الساعة 01:52 AM

  3. #3
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    عب 9: 22
    وكل شيء تقريبا يتطهر حسب الناموس بالدم وبدون سفك دم لا تحصل مغفرة



    يعني الكلمات تعجز عن وصف روعة وبهاء وجمال مقالك أخي الكريم

    و لا أريد أن أطريك كي لا تفخر وينقص ذلك من حسناتك
    إنما ما قرأت أروع من تلك الفكرة في النصرانيات منذ شهور عدة


    إنشروه يا أخوة في كل مكان
    أنشروا المقال في منتدياتنا ومنتديات النصارى



    أخي الحبيب سعد .....

    أشكرك على تشجيعك الدائم لي في ميدان الحق ....
    أعتز وأفخر بك وبتميزك واطلاعاتك .....
    تعلمنا الكثير منكم جميعا ....
    هذا المقال هو لوجه الله تعالى عسى أن ينجح بوصف عمق الحقيقة فتستيقظ عقول الضالين .....
    وان وصفت أنت المقال قويا مستحقا للنشر فانها قوة الحق التي نتجمل بها جميعا .....
    فادعو الله ان كنت ترجوا في هذا المقال خيرا أن يصل هذا المقال ليصل مغزاه ليحقق صحوة الى من عبدوا ربا لا يستطيع أن يهب محبته وغفرانه الا بالدم !!!!!!!!

    لك مني التقدير على هذه الكلمات التي تجعلني أمام تهذيب الحق لنا متواضعا وخادما لوجه الله تعالى في ميدان الحق . داعيا بالهداية من كل قلبي الى جميع الضالين عن طريق الله الذي وسعت رحمته كل شىء ولا شرطا دمويا لمحبته وغفرانه .


    أطيب الامنيات لك أيها الحبيب من أخوك نجم ثاقب .

  4. #4
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    بخلاصة :

    ميزان العدل النصراني يقوم على مكاييل الدم :

    كفة للخطايا وكفة للدماء .

    فلا قيمة للبر والاحسان والاخلاص في هذا الميزان .
    لأنه لا شىء أثقل من الدم في عيون يهوه ( يسوع ) !!!!
    فلا رحمة ولا محبة فوق الدم .
    هذا هو دين الدماء الحقيقي !
    فلو كان دين المحبة فما كانت الدماء شرطا يحكم المحبة .


    أما ميزان العدل الاسلامي :

    يمكنه أن يضع مقابل كفة الخطايا ، في الكفة الاخرى البر والعبادة بل والاكثر من ذلك فان هذه الكفة الاخرى مدعمة بتسعة اضعافها من رحمة ومحبة الله ( فالحسنة بعشرة أمثالها ) .

    وهذا ميزان العدل في الاسلام قد وسعه رحمة الله التي وسعت كل شىء .



    فاذا وصلكم التبشير بمحبة يسوع .
    اعلموا أن تلك المحبة أصبحت سارية المفعول بالدم .
    وستظل سارية لمن اعترف بالدم .
    فهذا دينهم القائم على الدم :

    محبة في الدم .....
    اعتراف وايمان بالدم .....

    وكأن الرب الحقيقي الذي يحكم اقانيمهم هو الدم !!!!

    والباقي عندكم .... فاحمدوا الله على نعمة الاسلام .



    اللهم اهدي اتباع بولس مؤسس دين الدماء الى دين لا يشترط الدم لنيل محبة الله وغفرانه ...
    محبة حتى تتحقق سارت في موكب رعب شنيع يزفه بالدم شتم ولكم وبصق الفاجرين ودق المسامير ....
    هذا موكب محبة ربهم في قمة حالاته ....
    هذا موكب الخلاص المرعب ..... هذا موكب المحبة المشروطة !!!!

    ومن أساس ولب الدين تعرف كيف تقيمه وتحكم على واقعه .....


    فقارنوه في دين فيه ميزان عدل الله يقبل كيل البر والاحسان والاخلاص والصبر .

    دين محبة فيه الحسنة بعشرة أمثالها .



    أشهد أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله .



    أطيب الأمنيات للجميع من نجم ثاقب .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 24-10-2007 الساعة 11:25 PM

  5. #5
    الصورة الرمزية رفيق أحمد
    رفيق أحمد غير متواجد حالياً إبن الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    2,131
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-01-2015
    على الساعة
    11:28 AM

    افتراضي

    ما شاء الله لا قوة إلا بالله

    أخي طارق ... بارك الله فيك



    وأود أن أضيف أن ميزان العدل الإسلامي تطيش فيه أمثال الجبال من الذنوب إذا ما وضعت أمامه صدقة سر أودمعة ندم أو إستغفار بسَحَر ... ولربما تكرم الجليل ولم ينصب للعبد ميزانا أصلا وعفا جبال الذنوب دون مقابل ولا يبالي


    ملحوظة للأخ طارق ... قم بتفريغ صندوق رسائلك ... لم أستطع تهنئتك بالشهر الكريم والعيد المبارك

    تقبل خالص تحياتي

    التعديل الأخير تم بواسطة رفيق أحمد ; 24-10-2007 الساعة 12:16 PM

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    سبحانك اللهم وبحمدك ... أشهد أن لا إلاه إلا أنت ... أستغفرك وأتوب إليك

  6. #6
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليث غابات مشاهدة المشاركة
    ما شاء الله لا قوة إلا بالله

    أخي طارق ... بارك الله فيك



    وأود أن أضيف أن ميزان العدل الإسلامي تطيش فيه أمثال الجبال من الذنوب إذا ما وضعت أمامه صدقة سر أودمعة ندم أو إستغفار بسَحَر ... ولربما تكرم الجليل ولم ينصب للعبد ميزانا أصلا وعفا جبال الذنوب دون مقابل ولا يبالي


    ملحوظة للأخ طارق ... قم بتفريغ صندوق رسائلك ... لم أستطع تهنئتك بالشهر الكريم والعيد المبارك

    تقبل خالص تحياتي




    أخي الحبيب ليث الغابات .....


    كل عام وانت بألف خير ايها الاخ الحبيب .
    تمنياتي لك ولاسرتك الكريمة وجميع الاعضاء والاداريين والمشرفين وجميع المسلمين بتقبل الله لطاعاتكم وغفر ذنوبكم .
    شكرا لمرورك وردك القيم وتشجيعك لي .


    اني اعتز بك كصديق متميز .


    أخوك المحب لك في الله طارق ( نجم ثاقب ) .
    التعديل الأخير تم بواسطة نجم ثاقب ; 27-10-2007 الساعة 12:55 AM

  7. #7
    الصورة الرمزية عبقرى
    عبقرى غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    424
    آخر نشاط
    16-01-2016
    على الساعة
    12:16 AM

    افتراضي

    اقتباس
    لماذا الدماء بالذات ؟؟؟؟؟؟؟
    أولا حياك الله يا اخانا طارق وكما قال " ليث غابات " لم نستطع تهنئتك لا برمضان ولا بالعيد

    لكن الإجابة سهلة

    تسأل لماذا الدم بالذات ؟

    الإجابة سهلة جدا جدا جدا

    لأن رب اليسوعيين نجس

    فالمصلوب نجس تثنية 21 :23
    والميت بأى طريقة نجس العدد 19 أعداد 11,12,13,14,16,22,24

    وهذا النجس لا يرضى إلا بالنجس

    فى سفر العدد
    35: 33 لا تدنسوا الارض التي انتم فيها لان الدم يدنس الارض و عن الارض لا يكفر لاجل الدم الذي سفك فيها الا بدم سافكه

    ولاكتمال نظرية النجاسة الإلهية لدى يهوة

    قرر ضرورة استعمال النجس للتخلص من خطايا البشر الأطهار حتى تعم النجاسة على الجميع
    وتصبح الدنيا نجسة للدرجة التى يعشقها يهوة النجس

    كفاية نجاسة لحسن حرجع

    تحياتى
    التعديل الأخير تم بواسطة عبقرى ; 27-10-2007 الساعة 06:21 AM
    ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله * وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم

  8. #8
    الصورة الرمزية عبقرى
    عبقرى غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    424
    آخر نشاط
    16-01-2016
    على الساعة
    12:16 AM

    افتراضي

    حذفت للتكرار
    التعديل الأخير تم بواسطة عبقرى ; 27-10-2007 الساعة 06:14 AM
    ذو العقل يشقى فى النعيم بعقله * وأخو الجهالة فى الشقاوة ينعم

  9. #9
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    أهلا بأخي عبقري .... ايها الاسم على مسمى ....
    كل عام وانت واسرتك وجميع المسلمين بألف خير ....
    شكرا لمرورك الكريم ومشاركتك ....
    للعلم لك مشاركة رائعة تحاور بها ضيفنا صباح البازي في موضوع : الاقنوم الابن ويسوع الناصري ليسا واحد .
    نتمنى استمرار الحوار على قدر تمني خير الهداية للضالين عن الحق .


    أطيب الأمنيات لك من أخوك نجم ثاقب .

  10. #10
    الصورة الرمزية نجم ثاقب
    نجم ثاقب غير متواجد حالياً مشرف عام
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    5,025
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    21-07-2016
    على الساعة
    11:53 PM

    افتراضي

    هل يمكن لأحد من المبشرين أن ينكر هذه الحقيقة ؟؟؟؟
    لا أعتقد ....
    أطلب الحوار مع المدافعين عن محبة رب ليس دموي ....

    لمن يجرؤ فقط ....



    أطيب التمنيات للضالين بخير الهداية وحسن التفكير من نجم ثاقب :
    hb:

حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موسوعة ميزان المعرفة
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-08-2008, 06:31 PM
  2. ميزان العدل الدموى
    بواسطة صل على الحبيب في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 29-11-2007, 01:58 AM
  3. أين العدل في صلب المسيح ؟؟؟؟
    بواسطة الاصيل في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-10-2006, 03:22 PM
  4. هل الجهاد سفك للدماء؟
    بواسطة طارق حماد في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-09-2006, 09:30 PM
  5. هذه حقيقة الفاتيكان --- و حقيقة حوارات تقارب ألأديان المزعومه
    بواسطة ابنة الزهراء في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-05-2005, 10:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !

حقيقة ميزان العدل النصراني : كفة للخطايا وكفة للدماء !