الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 52

الموضوع: الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )

  1. #11
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي

    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي

    وبضدها تتميز الاشياء ....الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي الفصل الثاني : جدول مقارنة بين بعضا مما ورد في الكتاب المقدس والقرآن الكريم

    الفصل الثاني : جدول مقارنة بين بعضا مما ورد في الكتاب المقدس والقرآن الكريم



    الـمـوضــــــــوع الأول : نظـــرة فــــي الكتاب المقدس وفى القران الكريم



    الكـــــتاب المقـــــدس


    ورد بموقع الأنباتكلا (أقسام الكتاب المقدس ومعلومات عنه )

    مايأتي:

    · الكتاب المقدس هو مجموعة من الأسفار الإلهية التي كتبها أناس الله القديسون موجهين من الروح القدس – الأقنوم الثالث للإله - سيشرح فيما بعد –" وَأَنَّكَ مُنْذُ الطُّفُولِيَّةِ تَعْرِفُ الْكُتُبَ الْمُقَدَّسَةَ، الْقَادِرَةَ أَنْ تُحَكِّمَكَ لِلْخَلاَصِ، بِالإِيمَانِ الَّذِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ " تيموثاوس الثانية 3/15 .


    ويتكون الكتاب المقدس من شطرين :

    · الشطر الأول ( العهد القديم ) للأحداث قبل ميلاد السيد المسيح :

    § ويتكون من 46 سفراً – منها عدد (7) أسفار لا تعترف بها طائفة البروتستانت

    § كتبت باللغة العبرية والآرامية وتتضمن الأحداث من آدم وحتى موسى وأيضاً وصايا الله العشر لموسى , حياة بني إسرائيل , سيرة الأنبياء ( نوح – داود – سليمان – أيوب –ارميا – زكريا .... ) , المزامير ( الزبور لداود – سليمان ..) وقد كتب العهد القديم عن طريق عدة كتبه (بعضهم غير معروف ) .

    § تنسب الأسفار الخمسة الأولى لموسى عليه السلام - وهي ما يقال لها عند المسلمين التوراة – ثم يليها الأسفار التاريخية المنسوبة لعدد من الأنبياء الذين عاصروا هذه المرحلة وأسفار الشعر والحكمة والأسفار النبوية وأسفار الأبوكريفا (لا تعترف بها طائفةالبروتستانت)ويطلق النصارى

    - لا اليهود - على هذه الأجزاء اسم العهد القديم وتسمى أيضاً الكتب و الناموس .


    · الشطر الثاني ( العهد الجديد ) للأحداث بعد ميلاد المسيح :

    § هو قصة حياة المسيح وبداية المسيحية وتحتوي أسفاره على إرشادات ودعوة لجميع المؤمنين وعلى نبوءات بخصوص المستقبل وعلى رجاء الحياة الأبدية مع السيد المسيح .

    § كتب باليونانية من ثمانية أشخاص على مدار 53 سنة بدأت بعد 12 سنة من رفع السيد المسيح أي من سنة (45م - 98م ) ويتكون من 27 سفراً كالآتي :-

    1) الأناجيل الأربعة :

    إنجيل متى – إنجيل مرقص – إنجيل لوقا – إنجيل يوحنا .

    2) أعمال الرسل :

    ويسمى إنجيل الروح القدس وهي عبارة عن رسائل كتبها للأمم كل من ( بولس – يعقوب – بطرس- يوحنا – يهوذا) عن طريق الإلهام بالروح القدس ( الأقنوم الثالث للإله ) .

    " كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ، " تيموثاوس الثانية3/ 16

    § وتنسب كتابة العهد الجديد – الأناجيل الأربعة & أعمال الرسل – إلى ثمانية من المحررين ينتمون إلى الجيل الأول و الثاني من النصرانية وهؤلاء الكتبة بعضهم تتلمذ على يد السيد المسيح نفسه ( متى – يوحنا – بطرس – يعقوب – يهوذا ) وبعضهم تنصر بعد رفع السيد المسيح ولم يعاصره ( بولس – مرقص تلميذ بطرس ) وبعضهم تنصر على يد من لم يعاصر المسيح ( لوقا تلميذ بولس ) .

    نبذه تاريخية :

    1) يرجع تاريخ البدء في كتابة الكتاب المقدس إلى حوالي 3470 سنة مضت , فقد دعا الله موسى ليبدأ في تدوين أسفاره الخمسة الأولى عام 1512 قبل الميلاد واستغرق تدوين الكتاب المقدس كله حوالي 1610 سنة حيث دونت أخر أسفار العهد الجديد عام 98 ميلادية .

    2) قام بكتابة الكتاب المقدس أشخاص كثيرون لم يعرف منهم سوى 40 شخصاً أولهم نبي الله موسى وآخرهم يوحنا .

    3) وصل الكتاب المقدس إلينا من خلال النسخ باليد من النسخة الأصلية من جيل إلى جيل وأيضاً عن طريق المخطوطات .

    الإيمان بالآخر :

    · يعتبر أتباع الكتاب المقدس بأن محمداً بن عبد الله – رسول الإسلام – هو من الأنبياء الكذبة كما ورد في إنجيل متى 7/15

    " «اِحْتَرِزُوا مِنَ الأَنْبِيَاءِ الْكَذَبَةِ الَّذِينَ يَأْتُونَكُمْ بِثِيَاب الْحُمْلاَنِ، وَلكِنَّهُمْ مِنْ دَاخِل ذِئَابٌ خَاطِفَةٌ! "

    · وقد وعد الكتاب المقدس في إرميا 34:23-40 بأن كل من يدعي النبوة سوف يعاقب هو وبيته ...................؟؟

    " فَالنَّبِيُّ أَوِ الْكَاهِنُ أَوِ الشَّعْبُ الَّذِي يَقُولُ: وَحْيُ الرَّبِّ، أُعَاقِبُ ذلِكَ الرَّجُلَ وَبَيْتَهُ " , " وَأَجْعَلُ عَلَيْكُمْ عَارًا أَبَدِيًّا وَخِزْيًا أَبَدِيًّا لاَ يُنْسَى "

    ولكن هناك من يسأل لماذا لم يعاقب محمد أو بيته ... بل وانتشرت دعوته عبر الكون على مدار 1432 سنة ..بل وتزداد انتشارا...؟؟؟؟

    خلاصة الموضوع الأول : نظرة في الكتاب المقدس والقران الكريم :

    · كتب الكتاب المقدس بمعرفة أناس الله القديسون ( موجهين من الروح القدس على مدار 1610 سنة ) و بعضهم معروف ( عدد 40 شخص ) و البعض الأخر غير معروف و منهم من عاصر الأنبياء و سمع منهم و منهم من لم يعاصر الأنبياء و لم يسمع منهم ( مثل بولس ) و لكن بالرغم من ذلك تم تضمين ما كتبوه للكتاب المقدس .


    · وصل إلينا الكتاب المقدس من خلال النسخ باليد من النسخة الأصلية من جيل إلى جيل و عن طريق المخطوطات .


    ملاحظـــــــــــــــــــــــــــــــة

    · من الجدير بالذكر أن المخطوط الأقدم المتوفر للكتاب المقدس في العالم والذي يرجع تاريخه إلى منتصف القرن الرابع الميلادي ( حين جمعت أسفار العهد الجديد فور انتهاء زمـــن


    الإضطهاد الروماني للكنيسة المسيحية وزمن المجامع المسكونية الأولى (هو المخطوط الذي يعرف عالميا باسم المخطوط السينائيcodex sinaiticus .

    · يحتوى هذا المخطوط على :

    · نصف العهد القديم فقط ... ؟؟؟؟ والأسفار القانونية الثانية التي لا تعترف بها طائفة البروتستانت ......؟؟؟؟؟؟؟؟.

    العهد الجديد ولكن مع وجود نصين مسيحيين آخرين لكتاب مجهولين هما : رسالة برنابا – وكتاب" الراعي " لهرماس ....؟؟؟؟.





    القـــــــرآن الكـــــريم



    · يؤمن أتباع القرآن الكريم بأن القران : هوكلام الله المعجز للناس كافة والمنهج الأخير لحياة البشر جميعاً وحتى قيام الساعة وهو يتضمن أخبار الأولين والآخرين وفصّل فيه الحلال والحرام وأصول الآداب والأخلاق وأحكام العبادات والمعاملات وسيرة الأنبياء والصالحين وجزاء المؤمنين والكافرين ووصف الجنة دار المؤمنين ووصف النار دار الكافرين وهو تبياناً لكل شيء وبه أسماء الله وصفاته ومخلوقاته والدعوة إلى الأيمان بالله وملائكته وكتبه ورسوله دون التفرقة بينهم , وفيه أحوال ما بعد الموت ويوم الدين من البعث والحشر والعرض والحساب , ويتضمن أيضاً الدعوة إلى النظر والتفكر في آيات الله في الكون والتي تثبت الاكتشافات العلمية حديثا تطابقها مع ما ورد بالقرآن في هذا الصدد.

    · وقد أنزل الله القرآن بواسطة الروح الأمين – أي الروح القدس وهو الملاك جبريل – حرفاً ونصاً على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله – صلى الله عليه وسلام – منذ حوالي 1400 سنة باللغة العربية .
    { وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ } الشعراء 192-195
    { قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ ... } النحل 102 .
    · ويتألف القرآن الكريم من ثلاثين جزءاً تحتوي على
    (114) سورة بها (6236) آية نزل بعضها بمكة والبعض الآخر نزل بالمدينة المنورة .
    · وقد أنزل القرآن على مدار (23) سنة متصلة هي عمر الرسالة وكان يدون ويكتب ويراجع ويحفظه الصحابة أيضاً بالصدور تباعاً وفور نزوله مباشرة حتى وصل إلينا على النحو الموجود بين أيدينا الآن وذلك عن طريقين :
    1) التواتر : أي اعتماد حفظة القرآن من كل جيل – منذ
    نزوله – لمن يحفظونه من الجيل الذي يليهم – كتابة وتلاوة حرفا و نصا – وهكذا وبنفس الأسلوب وحتى يومنا هذا .
    2) المخطوطات .
    · هذا وقد أنزل القرآن في كثير من الأحيان نتيجة لأحداث مرت بالمسلمين في وجود الرسول بينهم ليوضح لهم الموقف والحل والدروس المستفادة و يؤكد على مشاركة السماء لأحداث الأرض وإطلاعها على البشر في أدق المواقف لترسيخ مبدأ مراقبة الله للبشر .
    ·وقد تضمن القرآن الكريم تعهد الله بحفظه من أي تحريف { إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ } الحجر 9 , كما تضمن القرآن آية تعلن عن عدم استطاعة الأنس والجن أن يأتوا بمثل هذا القرآن – وحتى قيام الساعة – وبما تضمنه من اعجازات منهجيه , بلاغية , لغوية , عددية , علمية , تنبؤ بأمور
    الغيب ... { قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا } الإسراء 88 .
    · ولما كان الرسول الذي أوحى إليه القرآن لا يختلف عن البشر في طبيعته البشرية ومتطلباتها الجسدية والروحية – مثل كافة الأنبياء بالعهد القديم – وحيث أنه ليس بإله أو منبثق عن إله أو ما شابه ذلك , فنتيجة لذلك فإن هذا قد فرض على أتباعه ضرورة اتخاذه أسوة لهم كنموذج بشري مماثل يحتذي به في أخلاقه وصفاته – دون أي عذر منهم بالطبع{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا } الأحزاب 21 .
    الإيمان بالآخر :
    · يلزم القرآن الكريم أتباعه بضرورة الإيمان بمن سبق من أنبياء ومرسلين وكتب سماوية سابقة – شريطة تمشي ما فيها مع ما جاء فيه – { آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ... } البقرة 285 .



    خلاصة الموضوع الأول : نظرة في الكتاب المقدس والقرآن الكريم :

    · كتب القرآن الكريم و حفظ في الصدور وروجع فور نزوله مباشرة من الله (بمعرفة الملاك جبريل )على رسوله محمد خلال فترة رسالته ( 23 سنة) كما راجع الملاك جبريل عليه السلام القرآن الكريم كله مع رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم في السنة الأخيرة قبيل وفاة رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم.
    · وصل إلينا القرآن الكريم من خلال :
    · التواتر : اى اعتماد حفظة القرآن من كل جيل (منذ نزوله ) لمن يحفظونه من الجيل الذي يليهم ( كتابه و تلاوة - حرفا ونصا) و هكذا و بنفس الأسلوب و حتى يومنا هذا .
    · المخطوطات



    التعديل الأخير تم بواسطة سيف الإسلام ; 19-02-2012 الساعة 12:05 AM
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي الموضــوع الثــانـــــــــــي : كيـنـونـــــــــــة الإلـــــــــــــــــــــه

    الموضــوع الثــانـــــــــــي : كيـنـونـــــــــــة الإلـــــــــــــــــــــه


    ماورد عن الموضوع فى الكتاب المقدس


    في الشطر الأول من الكتاب المقدساى في العهد القديم :
    · اله واحد هو الله ( و اسمه يهوه)
    § التكوين 1/1: " فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ "
    § التثنية 6/4 : " اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ "
    § هوشع 12 / 5 " وَالرَّبُّ إِلهُ الْجُنُودِيَهْوَهُ اسْمُهُ."
    · الله على صورة الإنسان ويشبهه
    § التكوين 1/26-27 : " وَقَالَ اللهُ: «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا ... فَخَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِهِ. عَلَى صُورَةِ اللهِ خَلَقَهُ. ذَكَرًا وَأُنْثَى خَلَقَهُمْ "
    في الشطر الثاني من الكتاب المقدس أي في العهد الجديد :
    · اله واحد هو الله
    § مرقص 12/29 : " فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ "
    § متى 19/17 :" فَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا تَدْعُوني صَالِحًا؟ لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحًا إِلاَّ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ " .

    و لكن يعتقد أتباع هذا الشطر أن وحدانية الله جامعة لثلاثة أقانيم - ولكنها ليست أجزاء ( أقنوم : معناه صفة أو خاصية يقوم عليها الكيان الإلهي وبدونها تنعدم الذات الإلهية - لكن كلمة أقنوم لم ترد إطلاقاً في الكتاب المقدس ) .
    · والأقانيم الثلاثة – أي الخواص الذاتية – هي :
    1- خاصية الوجود :فالله موجود وواجب الوجود وهذه الصفة يسميها أتباع العهد الجديد ( الآب ) ومعناها الأصل أو الوجود أو الكيان وقد ورد في إنجيل يوحنا 6/17 : " ... لأَنَّ هذَا اللهُ الآبُ قَدْ خَتَمَهُ " .
    2- خاصية العقل والحكمة :
    § فالله عاقل بل مصدر العقل والحكمة وأقنوم العقل يسميه أتباع العهد الجديد ( الإبن ) أو ( الكلمة ) وهو الأقنوم الذي أعلن لنا عن الله , فهذا الأقنوم هو عقل الله الناطق أو نطق الله العاقل ... وسبب تسميته الابن لأن الفكر أو النــــــــطق صادر من الكيان الإلهي والشيء الصادر عن شيء يسمى مولود منه .
    § وخروج الابن من عند الأب للتجسد في جسد إنسان
    على الأرض – أي في السيد المسيح المولود من مريم –إنما هو خروج من غير انفصال مثل خروج الفكرة من عقل صاحبها وذهابها إلي أقاصي الأرض مع بقائها في عقلــه .
    § ولكن لا يوجد في نصوص الكتاب المقدس نصاً صريحاً يقول : " الله الابن " على غرار النص الصريح " الله الأب " كما ذكر في الأقنوم الأول ولكن يوجد ما ينص على أن الآب أعظم من الإبن قال المسيح في يوحنا 14/28 " ... قُلْتُ أَمْضِي إِلَى الأب، لأَنَّ أَبِي أَعْظَمُ مِنِّي " , ويوجد أيضاً ما يفيد أن الآب آخر بخلاف الإبن حيث قال المسيح " الَّذِي يَشْهَدُ لِي هُوَ آخَرُ ... "يوحنا 5/32.
    § والآب هو الذي أرسل الإبن كما ورد في يوحنا 5/30
    " ... لاَ أَطْلُبُ مَشِيئَتِي بَلْ مَشِيئَةَ الآبِ الَّذِي أَرْسَلَنِي "
    3- خاصية الحياة :
    § فالله حي بل هو مصدر وواهب الحياة وهذه الخاصية أو هذا الأقنوم يسميه أتباع العهد الجديد ( الروح القدس) وسمي بذلك لأنها روح الله )التي ترشد البشر) .
    § ولكن لا يوجد في نصوص الكتاب المقدس نصاً صريحاً يقول : " الله الروح القدس " على غرار النص الصريح " الله الأب " كما ذكر في الأقنوم الأول بل أن الروح القدس خارج عن منظومة النص الوارد في يوحنا 10/30
    " أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ " .


    ولكن في النهاية وخلاصة ما يعتقده النصارى أن الجوهر الإلهي واحد ولكن الخواص التي يقوم عليها هي ثلاثة تسمي الآب والإبن والروح القدس وبالتالي يكون الآب غير الإبن غير الروح القدس" فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهؤُلاَءِ
    الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ " رسالة يوحنا الأولى 5/7




    ماورد عن الموضوع فى القرآن الكريم


    الإله هو الله وهو :
    · واحد : أي ليس له ثان و لا شريك له في الإلوهية ولا يعبد إلا سواه .
    { ... قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ } الرعد 16 .
    { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ - الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ - الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ - مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ - إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ }
    الفاتحة 1-5


    · أحد : أي غير متجزئ وغير متبعض { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } الإخلاص 1 .
    · ليس كمثله شيء :
    § سورة الشورى 11 : { ... لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} .
    الإخلاص 3-4 : { لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا
    أَحَدٌ } .

    والله احد في ذاته واحد في صفاته ومنها:


    العزة – الحكمة – الملك -_القدرة – الازلية والخلود – العلم – الرحمة – الحق – الكرم .....



    ·"سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (1) لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (2) هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآَخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ "

    الحديد 1-3
    ·"وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ"
    البقرة - 163
    "فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ " المؤمنون - 116
    التعديل الأخير تم بواسطة سيف الإسلام ; 19-02-2012 الساعة 12:23 AM
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي

    وبضدها تتميز الاشياء
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي الموضــــــوع الثـالــــــــــث : خــلــــــق السمـــــــــــاوات والأرض

    الموضــــــوع الثـالــــــــــث : خــلــــــق السمـــــــــــاوات والأرض



    مــاورد عن الموضوع فى الكتاب المقدس


    خلق الله السماوات والأرض والبحر وكل ما فيها في ستة أيام ثم استراح الله في اليوم السابع من جميع عمله الذي عمل .

    v الخروج 20/11 " لأَنْ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ صَنَعَ الرَّبُّ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ وَالْبَحْرَ وَكُلَّ مَا فِيهَا، وَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ " .

    التكوين 2/2 : " وَفَرَغَ اللهُ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ. فَاسْتَرَاحَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ مِنْ جَمِيعِ عَمَلِهِ الَّذِي عَمِلَ " .





    مـــاورد عن الموضوع فى القرآن الكريم


    خلق الله السماوات والأرض وما بينهما من خلائق , كواكب , ونجوم ... الخ في ستة أيام ولم يصحبه من ذلك الخلق أي تعب أو إعياء ( لغوب ).

    { وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ } سورة ق 38


    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي الموضـــــــــــوع الرابـــــــــــــــع : خـلــــــــق آدم وزوجــــــــــــــه

    الموضـــــــــــوع الرابـــــــــــــــع : خـلــــــــق آدم وزوجــــــــــــــه



    مــاورد عن الموضوع فى الكتاب المقدس


    v خلق الله آدم من تراب الأرض ونفخ فيه فصار حياً " وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ تُرَابًا مِنَ الأَرْضِ، وَنَفَخَ فِي أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ آدَمُ نَفْسًا حَيَّةً " التكوين 2/7 .
    v ووضع الرب آدم في الجنة " وَأَخَذَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَوَضَعَهُ فِي جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَهَا وَيَحْفَظَهَا " التكوين 2/15 .
    v ثم خلق له امرأة من أحد أضلاعه التكوين 2/21-22 " فَأَوْقَعَ الرَّبُّ الإِلهُ سُبَاتًا عَلَى آدَمَ فَنَامَ، فَأَخَذَ وَاحِدَةً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَمَلأَ مَكَانَهَا لَحْمًا , وَبَنَى الرَّبُّ الإِلهُ الضِّلْعَ الَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ امْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ "




    ماورد عن الموضوع فى القرآن الكريم


    v خلق الله آدم من تراب الأرض ونفخ فيه من روحه :
    § آل عمران 59 : { إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ } .
    § طه 55 : { مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى } .
    § الحجر 29 : { فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ } .
    v وخلق الله من آدم زوجه { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا ... } النساء 1 .
    وأسكن الله آدم وزوجه الجنة { وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ ... } . البقرة 35 .
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي الموضـوع الخامس : قصة آدم وزوجه في الجنة وأكلهم من الشجرة وما ترتب على ذلك من معصــــ

    الموضوع الخامس : قصة آدم وزوجه فى الجنة وأكلهما من الشجرة وما ترتب علي ذلك من معصية وخطيئة



    مــاورد عن الموضوع فى الكتاب المقدس

    " وَأَوْصَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ قَائِلاً: «مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَأْكُلُ أَكْلاً، وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ " التكوين 2/16-17


    v ملاحظات :
    1) تم النص صراحة على نوعية الشجرة الممنوعة وهي شجرة معرفة الخير من الشر .
    2) تم النص صراحة على أن عقاب المعصية والأكل من الشجرة هي الموت .
    3) لم يحذر الله آدم ممن يمكن أن يغويه ويدفعه للأكل من الشجرة.

    ورد في سفر التكوين 3/1-7 :
    1- وَكَانَتِ الْحَيَّةُ أَحْيَلَ جَمِيعِ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ الَّتِي عَمِلَهَا الرَّبُّ الإِلهُ، فَقَالَتْ لِلْمَرْأَةِ: أَحَقًّا قَالَ اللهُ لاَ تَأْكُلاَ مِنْ كُلِّ شَجَرِ الْجَنَّةِ؟ .
    2- فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ لِلْحَيَّةِ: مِنْ ثَمَرِ شَجَرِ الْجَنَّةِ نَأْكُلُ،
    3- وَأَمَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ فَقَالَ اللهُ: لاَ تَأْكُلاَ مِنْهُ وَلاَ تَمَسَّاهُ لِئَلاَّ تَمُوتَا
    4- فَقَالَتِ الْحَيَّةُ لِلْمَرْأَةِ: لَنْ تَمُوتَا!
    5- بَلِ اللهُ عَالِمٌ أَنَّهُ يَوْمَ تَأْكُلاَنِ مِنْهُ تَنْفَتِحُ أَعْيُنُكُمَا وَتَكُونَانِ كَاللهِ عَارِفَيْنِ الْخَيْرَ وَالشَّرَّ.
    6- فَرَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ الشَّجَرَةَ جَيِّدَةٌ لِلأَكْلِ، وَأَنَّهَا بَهِجَةٌ لِلْعُيُونِ، وَأَنَّ الشَّجَرَةَ شَهِيَّةٌ لِلنَّظَرِ. فَأَخَذَتْ مِنْ ثَمَرِهَا وَأَكَلَتْ، وَأَعْطَتْ رَجُلَهَا أَيْضًا مَعَهَا فَأَكَلَ.
    7- فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَلِمَا أَنَّهُمَا عُرْيَانَانِ. فَخَاطَا أَوْرَاقَ تِينٍ وَصَنَعَا لأَنْفُسِهِمَا مَآزِرَ.
    v ملاحظه :
    المرأة هي التي أغوت آدم فأكل من الشجرة كما ورد في العدد (6) أعلاه وأيضاً في رسالة بولس لتيموثاوس الأولى 2/14 " وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ، لكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي "
    v ترتب على هذه القصة إيمان أتباع الشطر الثاني من الكتاب المقدس – العهد الجديد - بما يأتي :
    · عصى آدم وصية الإله ومن ثم فسدت طبيعته الصافية المخلوق عليها وتوارث كل البشر من أبنائه هذه الطبيعة الفاسدة المترتبة على خطيئة أبوهم آدم - المسماه بالخطيئة الأصلية – ولذلك يؤمنون بأن كل مولود لآدم يولد بهذه الطبيعة الفاسدة .
    · كما يؤمنون بأنه لابد وأن يكون هناك حلاً يتوافق مع عدل الله ورحمته ليعود الإنسان على طبيعته الأولى – قبل الفساد – وهذا الحل هو وجود فداء للبشرية – بصلب المسيح وكما سيرد لاحقاً – " لأَنَّهُ كَمَا فِي آدَمَ يَمُوتُ الْجَمِيعُ، هكَذَا فِي الْمَسِيحِ سَيُحْيَا الْجَمِيعُ. " رسالة بولس الأولى لتيموثاوس 15/22 .
    · وأخرج الرب الإله الإنسان من الجنة كما ورد في سفر التكوين
    3/22-23
    22- وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفًا الْخَيْرَ وَالشَّرَّ( بعد أكله من شجرة معرفة الخير من الشر ) وَالآنَ لَعَلَّهُ يَمُدُّ يَدَهُ ( مرة أخرى ) وَيَأْخُذُ مِنْ شَجَرَةِ الْحَيَاةِ أَيْضًا ( التي كانت في الجنة أيضا ) وَيَأْكُلُ وَيَحْيَا إِلَى الأَبَدِ(و لذلك .....) .
    23- فَأَخْرَجَهُ الرَّبُّ الإِلهُ مِنْ جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَ الأَرْضَ الَّتِي أُخِذَ مِنْهَا.

    خلاصة الموضوع الخامس قصة آدم وخطيئته فى الجنة :
    1. عصى آدم الله وأكل من شجرة معرفة الخير من الشر في الجنة والتي نهاه الله عن الأكل منها و ذلك بعد إغواء حواء له على الأكل
    2. ترتب على ذلك ارتكاب آدم لخطيئة أفسدت طبيعته الصافية و من ثم ورّث هذه الطبيعة الفاسدة المستجدة لذريته حتى قيام الساعة .......ولكن هناك سؤالا يطرح نفسه هنا وهو أن طبيعة آدم بعد الأكل لم تفسد بل بالعكس ارتقت لأنه صار مثل الله عارفا الخير من الشر.. ؟؟؟؟ كما ورد في التكوين 3-22
    " وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: هُوَذَا الإِنْسَانُ قَدْ صَارَ كَوَاحِدٍ مِنَّا عَارِفًا الْخَيْرَ وَالشَّرَّ"
    3. بل وهناك سؤالا آخر وهو أن طبيعة آدم قبل الأكل هي نفسها بعد الأكل (أي لم تفسد) ففي الحالتين كانت طبيعته واحدة مخيرة وتعرف الخير من الشر (أي قابلة للمعصية) لأنها لو كانت طبيعته قبل الأكل مسيرة علي الخير فقط لكانت طبيعته ملائكية ولما عصي ادم ربه وأكل وأرتكب شرا وخطيئـــــــة.
    4. حيث نص الكتاب المقدس على نوعية الشجرة الممنوعة من الأكل (و هي شجرة معرفة الخير من الشر) ولذلك فان هناك سؤالا يطرح نفسه و هو أن من البديهي أن آدم قبل أكله من شجرة معرفة الخير من الشر لم يكن يعرف الخير من الشر
    ( اى فاقد للتمييز ) و لذلك فلا شر ولا خطيئة ارتكبها إذا ما خالف أمر الله و أكل من هذه الشجرة .........

    5. اخرج الله آدم وحواء من الجنة إلى الأرض ليعملوا فيها.
    6. حتى يغفر الله لآدم خطيئته المذكورة فان الحل يتطلب وجود كفاره و فداء عن البشرية (التي ورثت هذه الخطيئة ) عن طريق صلب " الله الظاهر في الجسد" اى السيد المسيح و ذلك حتى يغفر الله تلك الخطيئة لمن ورثوها و كما سيرد لاحقا .
    7. ولكن هناك أيضا من يسأل ما الفرق بين أن يعصى أبانا آدم ربه وأن نعصى نحن الله لماذا خطيئة آدم غير محدودة وتورث لذريته بل وتحتاج إلى كفارة غير محدودة وهى صلب " الله الظاهر في جسد السيد المسيح " كما يؤمن بذلك أتباع العهد الجديد ... ولا تحتاج خطايانا نحن البشر من قتل وتشريد واغتصاب وهتك للأعراض.... وليس " أكل ثمرة من شجرة " إلى كفارة أيضا غير محدودة ...ولماذا أيضا لا تورث خطايا أبناء آدم لذريتهم كما ورثّ لنا آدم خطيئته.؟؟؟؟......إن مبدأ توريث الخطيئة هو مبدأ مرفوض عقليا ومرفوض أيضا في الشطر الأول من الكتاب المقدس وكما ورد في سفر الملوك الثاني 14 / 6 " حَسَبَ مَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ شَرِيعَةِ مُوسَى، حَيْثُ أَمَرَ الرَّبُّ قَائِلاً: «لاَ يُقْتَلُ الآبَاءُ مِنْ أَجْلِ الْبَنِينَ، وَالْبَنُونَ لاَ يُقْتَلُونَ مِنْ أَجْلِ الآبَاءِ. إِنَّمَا كُلُّ إِنْسَانٍ يُقْتَلُ بِخَطِيَّتِهِ». "..................؟؟؟؟

    8. وهناك أيضا من يسأل .. وما العيب وما الضرر من الأكل من شجرة سيستفاد من الأكل منها بل وسيصبح من يأكل منها ممتلكا لقدرة التمييز بين الخير والشر وهذه القدرة لازمة بالطبع لحياة ومنهج البشر على الأرض ليواكبوا الأسلوب الذي حدده الله لهم في سعيهم على الأرض التي خلقها الله لهم ليعيشوا فيها .
    9. بل وهناك من يسأل لقد عاقب الله آدم وحواء بل ......وعاقب الحية أيضا ......
    · أما آدم فكتب عليه " «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ. وَشَوْكًا وَحَسَكًا تُنْبِتُ لَكَ، وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزًا حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ، وَإِلَى تُرَابٍ تَعودُ»." سفر التكوين 3/17-19
    ·وأما حواء فكتب عليها " وَقَالَ( الله) لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ، بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَدًا. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ»." سفر التكوين 3/16
    ·وحتى الحية كتب عليها " فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْحَيَّةِ: «لأَنَّكِ فَعَلْتِ هذَا، مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعَيْنَ وَتُرَابًا تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ. وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ». " سفر التكوين 3/14-
    إذن ..... فجميع من اشترك في واقعة الأكل والمعصية والخطيئة قد نال عقابه على النحو المذكور ...هذا فضلا على العقاب الأكبر وهو الخروج من الجنة الذي لا يعادله اى عقاب آخر ..... فما هي الحاجة بعد ذلك إلى كفارة و إلى صلب " الله ( سبحانه وتعالى )... خالق السماوات والأرض ... الظاهر فى الجسد " أو توريث لخطيئة أو ما شابه ذلك ........؟؟





    مــاورد عن الموضوع فى القرآن الكريم

    { وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا
    رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ } البقرة 35 .
    { فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا ( اى الشيطان )عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى } طه 117
    v ملاحظات :
    1) لم ينص القرآن الكريم على نوعية الشجرة الممنوعة .
    2) تم النص على أنه في حالة المعصية والأكل من الشجرة سيكون آدم وزوجه من الظالمين وأنهما سيخرجان من الجنة وأيضا بالشقاء لآدم.
    3) حذر الله آدم)وقبل الأكلمن الشجرة) من الشيطان وغوايته .

    { فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ } الأعراف 20
    { فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ... } الأعراف 22
    v ملاحظه :
    § الشيطان – الذي سبق وأن حذرهم الله منه – هو الذي وسوس لكلٍ من آدم وزوجه على حد سواء وان حواء لم تغوي آدم
    v يؤمن أتباع القرآن الكريم بالآتي :
    1-عصى آدم وصية الله ثم تلقى آدم من ربه كلمات يدعو الله بها لمغفرة هذه المعصية { فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } البقرة 37
    2- ودعا آدم وزوجه الله بهذه الكلمات { قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا
    أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } الأعراف 23.
    3-وقبل الله هذا الدعاء وغفر لهم وانتهى الأمر ببساطة { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } الزمر53
    4-وجعل الله واقعة معصية آدم وزوجه واكلهما من الشجرة والتي ترتب عليها خروجهما من الجنة ونزولهما إلى الأرض لتعميرها عبرة أيضا لذريتهما في فتنة الشيطان { يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ } الأعراف 27.
    5- ولا يؤمن أتباع القران الكريم بتوارث الخطيئة :
    §{ كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ } المدثر 38
    § { ... وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ... } الزمر 7 .
    6-ولا يؤمنون أيضاً بفداء أحد عن أحد { وَأَن لَّيْسَ لِلإِنسَانِ إِلاَّ مَا سَعَى * وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى * ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الأَوْفَى * وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنتَهَى } النجم 39-42
    وهبط آدم إلى الأرض لتعميرها كما كان مقدراً له من قبل المعصية { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً... } البقرة 30 , على أن يكون هذا التعمير وفق منهج الله { قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى * وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى } طه 123-124 .


    خلاصة الموضوع الخامس قصة آدم و زوجه في الجنة :
    1. عصى آدم وزوجه وصيه الله وأكلا من الشجرة المنهي عنها (بعد وسوسه الشيطان لهما) و طلبا من الله المغفرة وقبل الله الغفور الرحيم توبتهما و انتهى الأمر ببساطه .

    2. لا يؤمن أتباع القران الكريم بمبدأ توارث خطيئة أحد عن أحد ولا بفداء أحد عن أحد .


    3- هبط آدم وزوجه إلى الأرض ليعمروها وذريتهم من بعدهم طبقا لمنهج الله ( مع تجنب إغواء الشيطان لهم كما أغوى أبويهم في الجنة ) آخذين في الاعتبار العبرة من واقعة معصية آدم و زوجه في الجنة وبالتالي خروجهما منها كدرس مستفاد و ذلك حتى يعود الصالحين من البشر مرة أخرى للجنة يوم القيامة .......... وهكذا الأمر ببساطة......ببساطة ........ببساطة.

    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية سيف الإسلام
    سيف الإسلام غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    429
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    01:37 PM

    افتراضي الموضـــــــوع الســــادس : الســــــيد المسيـــــح جـــنينــاً ورضـيعـــاً

    الموضـــــــوع الســــادس : الســــــيد المسيـــــح جـــنينــاً ورضـيعـــاً





    مــا ورد عن الموضوع فى الكتاب المقدس
    vأرسل الله الملاك جبرائيل إلى مريم – العذراء- وبشرها بأنها ستلد مولوداً بعد أن يحل عليها الروح القدس وهذا المولود هو
    ( ابن الله ) أو ( كلمة الله ) أي الأقنوم الثاني في منظومة الإله
    – المذكورة أعلاه في الموضوع الثانى كينونة الإله –

    " فَأَجَابَ الْمَلاَكُ – أي جبرائيل - وَقَالَ لَها – أي لمريم بعد أن أخبرته أنها لا تعرف رجلاً - : «اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ. " لوقا 1/35 .
    vوالسيد المسيح هو الله وهو أيضاً " كلمة الله " " فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ، وَالْكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللهِ، وَكَانَ الْكَلِمَةُ الله . " يوحنا 1/1 .
    vوولد السيد المسيح عليه السلام من السيدة مريم ( والدة الإله ) "وَالْكَلِمَةُ صَارَ جَسَدًا وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْدًا كَمَا لِوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءًا نِعْمَةً وَحَقًّا "يوحنا 1/14
    vوأصبح السيد المسيح هو الله الظاهر في جسد السيد المسيح
    " وَبِالإِجْمَاعِ عَظِيمٌ هُوَ سِرُّ التَّقْوَى: اللهُ ظَهَرَ فِي الْجَسَدِ ... " رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس 3/ 16 .


    vوأصبح القدوس الذي سيخلص البشرية من خطيئة آدم –الذي أكل من شجرة معرفة الخير من الشر في الجنة - والتي أورثها لذريته ولكل مولود من البشر وحتى قيام الساعة .


    ملحوظة : لا يوجد في الكتاب المقدس ما يفيد معجزة كلام السيد المسيح في المهد وهو رضيع .









    مــاورد عن الموضوع فى القرآن الكريم


    vأرسل الله الملاك جبريل – في صورة إنسان تام الخلق – وبشّرها أنها ستلد غلاماً زكياً فأجابته كيف يكون ذلك ولم يمسسها بشر فأجابها أنها قدرة الله عز وجل
    § { فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا } مريم 17 .
    § { قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلامًا زَكِيًّا } مريم 19 .
    § { قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا * قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا } مريم 20-21 .
    vيؤمن أتباع القران الكريم أن السيدة مريم والدة السيدة المسيح هي سيدة نساء العالمين وهم يعظمونها ويوقرونها { وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ } آل عمران 42 .
    vكما أنها المرأة الوحيدة التي ذكرت باسمها في القرآن الكريم وخصصت باسمها سورة – سورة مريم – يتعبد أتباع القران الكريم بتلاوتها .
    v" والكلمة من الله " عند أتباع القران الكريم الواردة في قوله تعالى : { إِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ... } آل عمران 145 , هي أن الله يبشرك بولد يكون وجوده بكلمة من الله - أي يقول له "كن" فيكون - اسمه المسيح عيسى بن مريم وليس ابن الله { مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ } مريم 35 .
    يؤمن أتباع القرآن الكريم بأن السيد المسيح قد تكلم في المهدبقدرة الله وهي معجزة خارقة لناموس البشر وذلك لتبرئة أمه من حملها بغير رجل كما لخص وأوجز في كلماته تلك جوهر نقاط التباين بين الكتاب المقدس والقرآن الكريم فقال : { قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِآتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا } مريم 30 , وعليه فالسيد المسيح هو عبد لله ورسوله – وبالتالي فليس هو الله أو ابنه أو كلمته أو خلافة ولدية بالطبع إنجيل المسيح موحى به من الله للسيد المسيح مباشره ( دون وسطاء أو كتبه ) يبلغه لقومه و لا علاقة له بخطيئة آدم أو توريثها لكافة البشر حتى قيام الساعة ....أو أنه كفارة عن البشر ..... أو ما شابه ذلك على الإطلاق.
    أول كتاباتى
    الكتاب الإلكترونى الكلمة وأخوتها فى القرآن الكريم
    http://www.4shared.com/file/Q2tkcCe1/_______.html
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على سلسلة تدليس بعنوان : (مغامرات محمد الشخصيه)
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 19-08-2015, 11:51 PM
  2. الرد على سلسلة تدليس بعنوان - بالدليل والبرهان .. القرآن من تأليف البشر-
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 13-11-2014, 11:01 AM
  3. هام..الرد على تدليس ... ملكات اليمين ...الزنا الحلال في الإسلام
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-09-2014, 09:46 AM
  4. الرد على تدليس بعنوان " غسل اليدين قبل الأكل وبعده ليس من الإسلام "
    بواسطة سيف الإسلام في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-06-2014, 01:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )

الرد على سلسلة تدليس بعنوان : ( مقارنة بين الإسلام و المسيحية )