سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين


    سؤال للنصارى
    و ننتظر الإجابة

    نقرأ من إنجيل متى إصحاح 22
    من ترجمةArabic Bible: Easy-to-Read Version (ERV-AR)
    على الرابط التالى



    وَفِيما كانَ الفِرِّيسِيُّونَ مُجتَمِعِينَ حَولَهُ، سَألَهُمْ يَسُوعُ: 42 «ماذا تَعتَقِدُونَ حَولَ المَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» فَأجابَهُ الفِرِّيسِيُّونَ: «هُوَ ابْنُ داوُدَ.»

    43 فَقالَ لَهُمْ: «إذاً كَيفَ دَعاهُ داوُدُ ‹سَيِّداً›عِندَما قالَ وَهُوَ مُقادٌ بِالرُّوحِ:
    44 ‹قالَ الرَّبُّ لِسَيِّدِي:
    اجلِسْ عَنْ يَمِينِي
    إلَى أنْ أجعَلَ أعداءَكَ تَحْتَ قَدَمَيكَ›؟ [f] 45 فَإنْ كانَ داوُدُ يَدعُو المَسيحَ سَيِّداً، فَكَيفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46 فَلَمْ يَستَطِعْ أحَدٌ أنْ يُجِيبَهُ بِشَيءٍ، وَلَمْ يَجرُؤْ أحَدٌ بَعدَ ذَلِكَ أنْ يَسألَهُ مَزِيداً مِنَ الأسئِلَةِ.

    فهل ممكن يخبرنا أحد ضيوفنا و يجيب عن السؤال الذى عجز معاصرو المسيح عن إجابته و لم يجرؤوا أن يسألوه عن شئ بعدها

    إن كان داود يدعو المسيح سيدا فكيف يكون ابنه؟
    بانتظار الإجابة...
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 02-01-2012 الساعة 09:56 PM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  2. #2
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    ما زلت أنتظر ردا من ضيوفنا النصارى....
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    نواصل على بركة الله

    أهداف الموضوع :

    أولا
    إثبات هشاشة النصوص التى يعتمد عليها النصارى لإثبات ألوهية المسيح و أنها مجرد احتمالات فى الترجمة

    ثانيا
    إثبات أن السيد المسيح لم يقل صراحة أنه المسيح المنتظر و كل النصوص التى صرح فيها أنه المسيح نصوص مشكوك فيها بل و كان ينهى أتباعه أن يقولوا أنه المسيح

    ثالثا
    إثبات أن السيد المسيح كان ينادى بأن المسيح المنتظر ليس من أبناء داود كما هو شائع فى الفكر اليهودى بل و كان يلقبه بالمعزى على عادة اليهود و يقول أنه سيأتى بعده

    و الله المستعان
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 15-01-2012 الساعة 02:37 AM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    يعد النص التالى :

    وَفِيما كانَ الفِرِّيسِيُّونَ مُجتَمِعِينَ حَولَهُ، سَألَهُمْ يَسُوعُ: 42 «ماذا تَعتَقِدُونَ حَولَ المَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» فَأجابَهُ الفِرِّيسِيُّونَ: «هُوَ ابْنُ داوُدَ.»

    43
    فَقالَ لَهُمْ: «إذاً كَيفَ دَعاهُ داوُدُ ‹سَيِّداً›عِندَما قالَ وَهُوَ مُقادٌ بِالرُّوحِ:
    44
    ‹قالَ الرَّبُّ لِسَيِّدِي:
    اجلِسْ عَنْ يَمِينِي
    إلَى أنْ أجعَلَ أعداءَكَ تَحْتَ قَدَمَيكَ›؟
    [
    f]45 فَإنْ كانَ داوُدُ يَدعُو المَسيحَ سَيِّداً، فَكَيفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46 فَلَمْ يَستَطِعْ أحَدٌ أنْ يُجِيبَهُ بِشَيءٍ، وَلَمْ يَجرُؤْ أحَدٌ بَعدَ ذَلِكَ أنْ يَسألَهُ مَزِيداً مِنَ الأسئِلَةِ.

    أحد أقوى النصوص التى يستخدمها النصارى لإثبات عقائدهم
    فهم يثبتون منه أن المسيح له لاهوت و ناسوت و أنه الله الظاهر فى الجسد
    و أنه رب داود و ابن داود فى وقت واحد بشهادة العهد القديم
    و ربما يتعجب بعضكم و تقولون أين نجد فى النص أن المسيح رب داود ؟ فالنص يقول ( داود يدعو المسيح سيدا ) و ليس ربا...
    و طبعا لكم مطلق الحق فى أن تتعجبوا...

    لكن النصارى كثير منهم يترجمون النص بصورة أخرى
    فيقولون :
    كما فى ترجمة كتاب الحياة
    42 «مَا رَأْيُكُمْ فِي الْمَسِيحِ: ابْنُ مَنْ هُوَ؟» أَجَابُوهُ: «ابْنُ دَاوُدَ!»

    43 فَسَأَلَهُمْ: «إِذَنْ، كَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبّاً لَهُ إِذْ يَقُولُ:
    44 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟
    45 فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبَّهُ، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» 46 فَلَمْ يَقْدِرْ وَاحِدٌ مِنْهُمْ أَنْ يُجِيبَهُ وَلَوْ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذلِكَ الْيَوْمِ، لَمْ يَجْرُؤْ أَحَدٌ أَنْ يَسْتَدْرِجَهُ بِأَيِّ سُؤَالٍ.

    و نلاحظ استبدال بعض الكلمات :

    الترجمة الأولى
    فَقالَ لَهُمْ: «إذاً كَيفَ دَعاهُ داوُدُ ‹سَيِّداً›عِندَما قالَ وَهُوَ مُقادٌ بِالرُّوحِ:
    44 ‹قالَ الرَّبُّ لِسَيِّدِي


    الترجمة الثانية
    فَسَأَلَهُمْ: «إِذَنْ، كَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبّاً لَهُ إِذْ يَقُولُ:
    44 قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي

    نلاحظ
    استبدال كلمة سيدا بربا
    و استبدال قال الله لسيدي بقال الرب لربي

    الترجمة الأولى
    فَإنْ كانَ داوُدُ يَدعُو المَسيحَ سَيِّداً، فَكَيفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»

    الترجمة الثانية
    45 فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبَّهُ، فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»

    نلاحظ فى الترجمة الأولى يدعو النبي داود المسيح سيدا و فى الثانية يدعوه ربه

    و عن طريق تلك الخلافات فى الترجمة أصبحنا أمام نص يثبت أن للمسيح ناسوت و لاهوت فهو ابن داود و ربه

    يقول القس أنطونيوس فكرى فى تفسيره لإنجيل متى إصحاح 22 :
    اقتباس
    سؤال المسيح الذي لا يرد عليه مت41:22-46 + مر35:12-37 + لو41:20-44

    (مت41:22-46): "وفيما كان الفريسيون مجتمعين سألهم يسوع. قائلاً ماذا تظنون في المسيح ابن من هو قالوا له ابن داود. قال لهم فكيف يدعوه داود بالروح رباً قائلاً. قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك. فان كان داود يدعوه رباً فكيف يكون ابنه. فلم يستطع أحد أن يجيبه بكلمة ومن ذلك اليوم لم يجسر أحد أن يسأله بتة."
    (مر35:12-37): "ثم أجاب يسوع وقال وهو يعلم في الهيكل كيف يقول الكتبة أن المسيح ابن داود. لأن داود نفسه قال بالروح القدس قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئا لقدميك. فداود نفسه يدعوه رباً فمن أين هو ابنه وكان الجمع الكثير يسمعه بسرور."
    (لو41:20-44): "وقال لهم كيف يقولون إن المسيح ابن داود. وداود نفسه يقول في كتاب المزامير قال الرب لربي اجلس عن يميني. حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك. فإذا داود يدعوه رباً فكيف يكون ابنه."
    السيد هنا يفحم اليهود بسؤال تستدعى إجابته إعترافهم بلاهوته كما بناسوته، بهذا السؤال يظهر السيد لاهوته مستخدماً المزمور (110) الذي يعتبره اليهود مزمور خاص بالمسيا. وهم يفهمون أن المسيا لابد أن يكون إبن داود. ونلاحظ أن المسيح قبل هذا اللقب يوم دخوله أورشليم فبالتالي هو يشير لنفسه، ويشير لنفسه أنه إبن داود ورب داود. السيد يسأل ليُعلِّم. والمعنى أن الآب رب داود والإبن أيضاً رب داود وقد رفعه الله الآب وأعطاه إسماً فوق كل إسم في الأعالي وأجلسه عن يمينه ووضع أعداؤه عند موطئ قدميه، بعد أن أكمل الفداء.
    ففعلا ما أقوى أدلة النصارى على ألوهية المسيح !!
    ببعض التلاعب فى الترجمة أو الخلافات فى الترجمة أصبح لدينا دليل قوى على أن للمسيح لاهوت و ناسوت !!
    و بالفعل يحق لنا أن نسأل سيادة القمص أنطونيوس فكرى :
    ما سبب استخدامك للترجمات التى تقول ( قال الرب لربي ) و ( داود يدعوه ربا ) و إعراض سيادتك عن الترجمات التى تقول ( قال الله لسيدي ) و ( داود يدعوه سيدا ) ؟
    أليس السبب بالتأكيد أن الترجمة الأولى تخدم إثبات لاهوت المسيح و الترجمة الثانية لا يمكن استخدامها فى إثبات لاهوت المسيح ؟

    و هل يعترف زملاؤنا النصارى الآن أن أدلتهم على ألوهية المسيح قائمة على التلاعب بالترجمات ؟

    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  5. #5
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    و نحن لسنا هنا بصدد التعرض لتفاصيل ترجمة نص المزمور 110 الذي يترجمه النصارى إلى ( قال الرب لربي اجلس عن يمينى ) ثم يقولون هو دليل على ألوهية المسيح فى العهد القديم و كشف تدليس مفسري النصارى على عوامهم عندما يقومون بالاستدلال بتلك الترجمة على ألوهية المسيح

    لكن تفاصيل ترجمة النص كنت قد تناولتها من قبل فى الموضوع التالى :

    نسف إثبات العهد القديم لألوهية المسيح

    و قد يرتبط بموضوعنا إطلاق كلمة الرب فى العهد الجديد على المسيح

    و إطلاق كلمة الرب على المسيح فى العهد الجديد لا يعنى إلا السيد و لا تعنى أبدا بالضورة الربوبية التى تعنى الألوهية

    كما فى قصة المرأة السامرية التى قالت للمسيح طبقا للترجمة اليسوعية
    نقرأ من إنجيل يوحنا الإصحاح الرابع

    قالت المرأة: (( يا رب، أرى أنك نبي.

    فهى تناديه يا رب وهى ما زالت تستنتج أنه نبي فحسب
    و قد جعلتها ترجمات أخرى يا سيد

    (ALAB) فقالت له المرأة: «ياسيد
    ، أرى أنك نبي. (ترجمة الحياة)
    (GNA) قالت المرأة: ((أرى أنك نبي،
    يا سيدي
    ! (ترجمة الأخبار السارة)


    فنفس الكلمة تترجم إلى رب فى بعض الترجمات و إلى سيد فى ترجمات أخرى
    لمزيد من التفاصيل
    http://0soldiers0.wordpress.com/2008/12/27/20-2/
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #6
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    و حتى الآن نكون قد حققنا الهدف الأول من الموضوع و هو إثبات هشاشة النصوص التى يستدلون بها على ألوهية المسيح و أنها مجرد خلاف فى الترجمة

    و ما زلنا نسأل

    كيف يقولون أن المسيح المنتظر هو ابن داود و داود يدعوه بالروح سيدا ؟

    و ننتقل للنقطة التالية
    و هى هل قال يسوع عن نفسه أنه المسيح فى نصوص واضحة لا لبس فيها ؟
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  7. #7
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    أولا نقرأ معا أقوال النصارى :

    نقرأ من :
    كتاب الإيمان الكاثوليكي , نصوص تعليمية صادرة عن السلطة الكنسية - ترجمها للغة العربية الأب صبحي حموي اليسوعي صفحة 201 - 203.

    :

    و هو فعلا كلام مضحك
    فهو يدل على أن الكاثوليك يؤمنون بأن المسيح لم يكن يعي أنه المشيح ولم يريد أن يصرح بأنه المشيح بل إن لاهوت المسيح لم يذكر في الكتاب كل هذا قد قرره مجمع الإيمان
    و لسنا الآن بصدد تناول اعترافاتهم الخطيرة أن ما يعلمونه عن المسيح ليس نابعا من أقوال المسيح نفسه بل هو ما استخلصه الشعو المسيحى
    و لسنا بصدد اعترافهم بأن الصلب الكفارى هو من تعاليم بولس
    لكن ما يهمنا الآن هو :
    أولا:
    المسيح لم يع دائما مقامه المشيحى (أى كونه المسيح المنتظر)
    ثانيا:
    يسوع لم يرد أن يعلم الناس أنه المشيح ( المسيح المنتظر )
    ثالثا:
    معجزاته لم تكن بهدف إثبات أنه المشيح ( المسيح المنتظر)
    صورة المرجع منقولة من موضوع للأخ الكريم معاذ عليان
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  8. #8
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,697
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    09-08-2017
    على الساعة
    09:57 AM

    افتراضي

    اخى عبد الرحمن
    جزاك ربى كل خير على ما قدمت
    فسالت السؤال من اول الشهر وللان
    ولم يجب احدا منهم بالرغم من تجولهم فى المنتدى ليلا ونهارا
    وهذا عهدنا بهم دائما
    عندما لا يجدون ما لا اجابه له عندهم
    وبحمد الله على انك قدمت لهم الاجابه
    لعلهم يعلمون
    فيفقهون
    فيسالون ويتسالون فيما بينهم
    ويرجعون للحقيقه الواضحه لهم وهى الاسلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    نأتى لاعتراف آخر
    و هو اعتراف معهد ويستار فيما عرف باسم Jesus seminar أو احتماع يسوع

    و نحن لسنا بصدد الحديث عن أبحاث معهد ويستار و لا نتائجه التى تحطم المسيحية التقليدية
    لكن باختصار
    معهد ويستار هو معهد يقوم ببعض الأبحاث عن المسيحية و يقوم بها بطريقة موضوعية بعيدة عن الانطلاق من نقطة أن كل حرف فى الكتاب المقدس صحيح و كل شبهة يجب الرد عليها مهما تكلفنا فى الرد و قلنا كلام غير موضوعى

    المهم أنهم توصلوا فى اجتماعهم المعروف باسم Jesus seminar أن 18% من الأقوال المنسوبة للمسيح موثوق من صحتها
    و مما يراه باحثى معهد ويستار أن يسوع لم يعلن أنه المسيح ( المنتظر ) و لم يعلن أنه ابن الله
    عموما لمعرفة التفاصيل الخاصة بأبحاث معهد ويستار و Jesus seminar
    يمكن مراجعة

    http://en.wikipedia.org/wiki/Jesus_Seminar
    و
    http://quran-m.com/container2.php?fun=artview&id=1023

    لكن ما يهمنا من كلامهم هو

    اقتباس
    .
    اقتباس

    On the basis of the work of the Jesus Seminar in general, and on the study of these two earliest gospels in particular, we arrive as close as we possibly can to the original Jesus and what do we learn?
    First let us say what Jesus was not.
    He never claimed to be the Son of God.

    He never claimed to be the Messiah.

    He was not an apocalyptic prophet, announcing the imminent end of the world.

    He was not the founder of Christianity.

    He was not a Christian.


    على الرابط
    http://www.westarinstitute.org/Perio...eeringtwo.html

    الترجمة :

    اقتباس
    فى ضوء نتائج اجتماع يسوع Jesus seminar بصفة عامة و بعد دراسة أقدم إنجيلين ( المقصود الوثيقة Q و إنجيل توما) بصفة خاصة نستطيع أن نصل بأقصى قدر من القرب نستطيعه من هو يسوع الأصلى؟
    فى البداية لنقل ما هو ما لم يكنه يسوع:
    لم يدع أبدا أنه ابن الله
    لم يدع أبدا أنه المسيا (المسيح المنتظر)
    لم يكن نبي صاحب رؤيا يعلن عن نهاية قريبة جدا للعالم
    لم يكن مؤسس المسيحية
    لم يكن مسيحيا
    و طبعا نحن لسنا بصدد مناقشة نتائج معهد ويستار التى تهدم المسيحية بصورتها الحالية رأسا على عقب
    و لكن ما يهمنا الآن أن باحثى معهد ويستار يرون أن السيد المسيح عليه السلام لم يعلن أبدا أنه المسيح المنتظر
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  10. #10
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    وكما ننبه دائما
    منهجنا هو البحث عن الحق بأدلته التى نجدها بأنفسنا
    فنحن لا نكتفى بأقوال الكنيسة الكاثوليكية أو معهد ويستار
    ما يهمنا هو أن نبحث فى الإنجيل نفسه لنصل للحقيقة

    و ما نبحث عنه الآن هو

    هل أعلن يسوع أنه المسيح المنتظر ؟

    هل قبل يسوع أن يعلن عنه أنه المسيا؟

    تعالوا نرى ...
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 16-01-2012 الساعة 02:16 AM
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال للنصارى عن فتح مصر
    بواسطة داع الى الله في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 31-03-2014, 01:59 PM
  2. هل يسوع هو المسيا(المسيح) المنتظر؟
    بواسطة kaza wa kaza في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-01-2014, 02:19 PM
  3. تناقض خطير ينفي كون يسوع هو المسيح المنتظر
    بواسطة ayoop2 في المنتدى منتديات الشيخ أيوب
    مشاركات: 70
    آخر مشاركة: 17-09-2013, 07:23 PM
  4. كان اليهود يسمي المسيح المنتظر..........الــــمــــعــــزّـــــي!
    بواسطة bornemix في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-11-2008, 10:48 AM
  5. إبليس _ المسيح المنتظر للنظام العالمي الجديد
    بواسطة أقوى جند الله في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 30-10-2008, 06:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟

سؤال للنصارى ..هل ( المسيح المنتظر) ابن داود ؟