حوار Doctor X مع النصرانى (بيلاتور)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار Doctor X مع النصرانى (بيلاتور)

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 60

الموضوع: حوار Doctor X مع النصرانى (بيلاتور)

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    150
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    12:27 PM

    افتراضي

    العزيز الصديق دوكتور X


    وهنا أسألك يا عزيزى بيلاتور سؤالا هاما :
    هل يعقل أن ينزل الله كتابا محفوظا من التحريف ويقول فيه : (وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ.....) ؟؟؟؟

    كلمة كما كان يضن في ألأية هي وصف لأهل الحارة والحي الساكنين قرب وحول بيت اهل المسيح ( بالتربية فقط طبعا ) الله لم يقل انه كان يضن ان يوسف ابن فلان ابن فلان ابن فلان الذي هو نسب الذي ربى المسيح كأبوه ولم يكن هو حقيقتا اباه ولا انت مش معي في هذا , لكن الوحي كان يشير الى ما كان الناس يفتكروا ويضنوا ويقولوا لبعضهم البعض ومن اقوالهم ايضا عن المسيح , ٧) متى ١٣:‏٥٥ ‍أَلَيْسَ هذَا ابْنَ النَّجَّارِ؟ ‍أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ، وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟

    لكن المسيح تكون وولد في معجزة هذا اكيد طبعا ولم يكن من مريم العذرا ولا من يوسف

    Mat 1:20 وَلَكِنْ فِيمَا هُوَ مُتَفَكِّرٌ فِي هَذِهِ الأُمُورِ إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ قَائِلاً: «يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.

    Luk 1:35 فَأَجَابَ الْمَلاَكُ: «اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ فَلِذَلِكَ أَيْضاً الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ.

    قدرة الله كونت المسيح تكوينا إعجازيا واختار الله مريم العذرا ليدخل بواسطتها هذا ألإنسان العجيب الخاص الى عالمنا

    فليس له اب وليس له ام كما لم يكن لأدم اب ولم يكن له ام لهذا سمي المسيح ادم
    ٢٦) كورنثوس الاولى ١٥:‏٤٥ هكَذَا مَكْتُوبٌ أَيْضًا:"صَارَ ‍آدَمُ، الإِنْسَانُ الأَوَّلُ، نَفْسًا حَيَّةً، وَ‍آدَمُ الأَخِيرُ رُوحًا مُحْيِيًا".

    نأتي لكلمة ابن طبعا ليس المقصود منها ابن من ولادة وزيجة وزواج لو كان هذا المقصود فهو طبعا كفر ومرفوض قطعا ,

    الا نقول عن بعض الاشخاص ألأشرار أنهم ابنأ ابالسه وبعكس هذا فالمؤمنون ابنأ الله في هذا المفهوم

    Joh 1:12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.

    ان الله اقرب لنا من ابونا وهو ولي امرنا لا يوجد اي خطأ في هذا لكن الخطأ هو التفكير في ان الله جل جلاله اتخذ إمرأة أستغفر الله

    تحياتي لك يا عزيزي

  2. #12
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    الله لم يقل انه كان يضن ان يوسف ابن فلان ابن فلان ابن فلان الذي هو نسب الذي ربى المسيح كأبوه ولم يكن هو حقيقتا اباه
    لاحظ يا عزيزى بيلاتور أن معنى ردك هذا :
    أن يوسف الذى ربى المسيح هو فى هذه الحالة (إبن الله) !!!!
    فهل تؤمن بهذا ؟؟؟ بالطبع لا
    فإذا قلت لك أن هناك (نسب آخر مختلف) فى إنجيل آخر
    فما هى مصداقية الكتاب المقدس إذا ؟؟؟
    وكيف نحكم بسلامته من التحريف وكل كاتب لإنجيل معين يكتب بأسلوبه الخاص ؟؟؟
    إذا كان المسيح حسب قولك هو من الله بلا أب ولا أم
    فما معنى أن يذكر الله له نسبا فى الكتاب المقدس أساسا ؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    لكن المسيح تكون وولد في معجزة هذا اكيد طبعا ولم يكن من مريم العذرا ولا من يوسف
    بالطبع لم يكن من يوسف ولا من أى أب
    ولكنه كان من أم ينسب إليها
    فهو : المسيح عيسى ابن مريم
    (إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45) وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا وَمِنَ الصَّالِحِينَ (46))
    (يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ ۚ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ ۖ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ۖ وَلَا تَقُولُوا ثَلَاثَةٌ ۚ انْتَهُوا خَيْرًا لَكُمْ ۚ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۖ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ ۘ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ وَكِيلًا (171) لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ ۚ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172))
    (وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۚ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ ۖ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ ۚ وَأَنْتَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117))
    (وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (6) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (7))

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    قدرة الله كونت المسيح تكوينا إعجازيا واختار الله مريم العذرا ليدخل بواسطتها هذا ألإنسان العجيب الخاص الى عالمنا
    ونحن المسلمون نؤمن بذلك أيضا
    فالمسيح مولود (ولادة إعجازية) كونه بلا أب ... وكونه تكلم بإذن الله فى المهد دفاعا عن أمه الطاهرة ... وكون الله تعالى قد أيده بباهر المعجزات
    وأمه مريم بنت عمران هى أطهر نساء العالمين اصطفاها الله تعالى لتكون أما للرسول النبى الحبيب عيسى (المسيح) :
    (وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ (42))
    (إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدْتُكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنْفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنْكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ (110))

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    فليس له اب وليس له ام كما لم يكن لأدم اب ولم يكن له ام
    ليس للمسيح أب .... نعم وهذا هو وجه الإعجاز فى ولادته
    ولكن له أم (مريم بنت عمران)
    أما آدم أول الخلق البشرى فبالطبع لم يكن له أب ولا أم .... وإلا لما كان هو أول البشر
    فكل من آدم والمسيح قد خلقهم الله من تراب بكلمة منه (كن) فكانا :
    (إِنَّ مَثَلَ عِيسَىٰ عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ ۖ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59))

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    نأتي لكلمة ابن طبعا ليس المقصود منها ابن من ولادة وزيجة وزواج لو كان هذا المقصود فهو طبعا كفر ومرفوض قطعا
    يا عزيزى لا يجوز أن ينسب لله تعالى الولد أبدا أبدا
    لا بالمعنى المعنوى ... ولا بالمعنى المادى
    فكلاهما كفر وشرك أكبر
    فما حاجة الله للولد أساسا ؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    لكن الخطأ هو التفكير في ان الله جل جلاله اتخذ إمرأة أستغفر الله
    وهل قال أحد من المسلمين أن الله قد اتخذ زوجة ؟؟ حاش لله وتعالى عن ذلك
    هل قال أحد أن المسلمين على استعداد أن يقبلوا المسيح إبنا لله بشرط أن يؤمن المسيحيين أن مريم هى زوجة الله ؟؟ أستغفر الله العظيم
    فى القرآن الكريم يا عزيزى :
    الله سبحانه وتعالى هو الإله الواحد الأحد
    لا يجوز أن ينسب له الإبن
    ولا يجوز أن تنسب له بنت
    ولا يجوز أن تنسب له زوجة
    فمن اعتقد غير ذلك .... فهو كافر مشرك والعياذ بالله :

    (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4))
    (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا (111))
    (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ (25) وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَٰنُ وَلَدًا ۗ سُبْحَانَهُ ۚ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26))
    (وَأَنَّهُ تَعَالَىٰ جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا (3))
    (وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ ۖ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ (100) بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ ۖ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (101) ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ ۖ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ (102))


    شكرا لتفاعلك معى عزيزى بيلاتور
    أسأل الله رب العرش العظيم أن يريك الحق حقا ويرزقك اتباعه
    وأن يريك الباطل باطلا ويرزقك اجتنابه
    وأن يجعلك من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ... أولئك الذين هداهم الله وأولئك هم أولو الألباب ...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    150
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    12:27 PM

    افتراضي

    عزيزى دكتور X

    فإذا قلت لك أن هناك (نسب آخر مختلف) فى إنجيل آخر
    فما هى مصداقية الكتاب المقدس إذا ؟؟؟
    وكيف نحكم بسلامته ,,,, مصداقيته من مصداقية الله لا اقل

    وكذا سلامته .

    اما لماذا وجود نسب اخر في كلمة الله الموحاة فممكن ان نفكر في عدة اسباب لكن ليس من هذه الاسباب بشكل مؤكد التحريف اولا كما قلت لك لأن هذا كلام الله وثباته من ثبات الله نفسه وثانيا لان وصوله لنا هكذا مع وجود فرص في القديم لتغييره ليتناسب مع بعضه البعض يؤكد صحته .

    هناك بشكل اكيد سبب لهذا مثلا يوجد عند اليهود زواج لإقامة نسل لأخ متوفي بدون نسل فيكون ان جدا يوسف متان بالنسبة لمتى ومتات بالنسبة للوقا هم اخوان تزوجوا نفس ألمرأة واحدا بعد ألأخر فيكون ابن متان الذي هو يعقوب اب يوسف الحقيقي وابن متات الذي هو هالي اب يوسف قانونيا فيكون ان لوقا تبع النسل القانوني ومتى تبع النسل البيولوجي ,


    بالطبع لم يكن من يوسف ولا من أى أب
    ولكنه كان من أم ينسب إليها
    فهو : المسيح عيسى ابن مريم ,,, مضطر ان اقول ما اقوله الان لتوضيح امر خطير إن الله لم يستخدم بويضة مريم العذرأ ليأتي منها المسيح لأنه لو ان هذا ما حدث عندها كأنكم تقولون أن ألله كان هو ألأب أما عندما نقول وهذا هو الصحيح ان مريم العذرأ هي أم المسيح فقط لأنها ولدته وربته وليس لأنه من بويضتها هنا فقط يستقيم الكلام




    فما حاجة الله للولد أساسا ؟؟؟ وما حاجة الله لأي شئ ايضا

    من المؤكد ان الله يحبني جدا مثل ابي وأكثر ولن يغضب مني لو إعتبرته ابا سماويا

    وكلمته تدعم هذا


    زميلي العزيز دكتورX تحياتي

  4. #14
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    عزيزى بيلاتور
    أكرر التعبير عن امتنانى لك وسعادتى بتواصلك معى
    وأحيى فيك إعمال العقل بحيادية

    لقد قلت فى مداخلتك الكريمة أيها الصديق :
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    مع وجود فرص في القديم لتغييره ليتناسب مع بعضه البعض يؤكد صحته
    وماذا يطلق على (التغيير المتعمد) لتتناسب النصوص مع بعضها ؟؟
    ما معنى (التحريف) أساسا ؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    إن الله لم يستخدم بويضة مريم العذرأ ليأتي منها المسيح لأنه لو ان هذا ما حدث عندها كأنكم تقولون أن ألله كان هو ألأب
    أين الدليل الصريح على أن :
    1- المسلمون يعتبرون الله أو يقولون أن الله هو (أب) المسيح أو (زوج) مريم - حاش لله - بل أن هذا هو جوهر خلافنا مع عقيدة المسيحية أساسا !!!
    2- المسيح لم يولد (بقدرة الله) من بويضة أمه ؟؟
    إذا لم يكن المسيح عليه السلام من بويضة أمه ... فلقد ذكرت الأناجيل أن كل من مريم العذراء وأليصابات كانت (حبلى) ...

    إنجيل متى 1: 23
    هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا، وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللهُ مَعَنَا.
    إنجيل لوقا 1: 31
    وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْنًا وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ.
    إنجيل لوقا 1: 36
    وَهُوَذَا أَلِيصَابَاتُ نَسِيبَتُكِ هِيَ أَيْضًا حُبْلَى بِابْنٍ فِي شَيْخُوخَتِهَا، وَهذَا هُوَ الشَّهْرُ السَّادِسُ لِتِلْكَ الْمَدْعُوَّةِ عَاقِرًا،
    فهل هذا يدل على أن مولود أليصابات أيضا لم يكن من بويضتها ؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    أما عندما نقول وهذا هو الصحيح ان مريم العذرأ هي أم المسيح فقط لأنها ولدته وربته وليس لأنه من بويضتها هنا فقط يستقيم الكلام

    لو لم يكن المسيح عليه الصلاة والسلام من بويضة أمه
    فلماذا كان يطلق عليه (ابن الإنسان) ؟؟
    ولماذا لم يولد بشكل إعجازى عن طريق آخر غير الولادة الطبيعية ؟؟
    وما وجه عدم استقامة الكلام إذا كان مولودا (بكلمة الله تعالى وقدرته عن طريق بويضة أمه) ؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    وما حاجة الله لأي شئ ايضا
    لم تجبنى على سؤالى يا عزيزى ....
    أنا أعلم وأؤمن أن الله لا يحتاج لأى شىء
    فما حاجة الله أن يكون له إبن أساسا ؟؟؟
    ما حاجة الله لأى شىء لكى يغفر الخطايا ؟؟

    ما حاجة الله للإبن يا صديقى ؟؟ هل يحتاج إلى من يعينه ويساعده ؟؟ هل يحتاج إلى من يرثه ؟؟ هل يحتاج إلى من يؤنسه ؟؟ هل يحتاج إلى من يعبده أساسا ؟؟
    الله تعالى كلى القدرة ... كلى المشيئة ... كلى القداسة
    لا يحتاج إلى شىء ... ويحتاج إليه كل شىء
    له المشيئة المطلقة .... وكل شىء تحت هذه المشيئة
    إن شاء عذب ... وإن شاء غفر ... بلا أسباب
    إن شاء عاقب ... وإن شاء تجاوز .... بلا أسباب
    قدوس متنزه عما ينسب للمخلوقات ... وبالتالى فهو منزه عن أن يكون له صاحبة أو ولد

    أقسم عليك أن تصدقنى القول :
    لماذا سيحتاج الله تعالى إلى الولد ؟؟؟؟؟؟
    أنت تؤمن أن المسيح (ليس هو الله) و(ليس إله)
    فكيف يكون إبنا لله إذن ؟؟
    أبوك بشر ... فأنت بشر
    فكيف تؤمن أن المسيح هو إبن لله ... وفى نفس الوقت لا تؤمن بأنه إله مثل أبيه ؟؟

    منتظرك يا عزيزى بيلاتور
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 21-10-2011 الساعة 09:17 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    150
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    12:27 PM

    افتراضي

    عزيزى دكتور إكس

    مع وجود فرص في القديم لتغييره ليتناسب مع بعضه البعض يؤكد صحته

    وماذا يطلق على (التغيير المتعمد) لتتناسب النصوص مع بعضها ؟؟
    ما معنى (التحريف) أساسا ؟؟ أين حدث هذا وما هي النصوص التي تم تناسبها مع بعضها البعض



    إن الله لم يستخدم بويضة مريم العذرأ ليأتي منها المسيح لأنه لو ان هذا ما حدث عندها كأنكم تقولون أن ألله كان هو ألأب

    أين الدليل الصريح على أن :
    1- المسلمون يعتبرون الله أو يقولون أن الله هو (أب) المسيح أو (زوج) مريم - حاش لله - بل أن هذا هو جوهر خلافنا مع عقيدة المسيحية أساسا !!!
    2- المسيح لم يولد (بقدرة الله) من بويضة أمه ؟؟
    إذا لم يكن المسيح عليه السلام من بويضة أمه ... فلقد ذكرت الأناجيل أن كل من مريم العذراء وأليصابات كانت (حبلى) ...

    الدليل انك مصر ان بويضة مريم العذرأ ثم ركز على كلمة العذرأ اي لم تخصب بويضتها بذكر او ب حيوان منوي الاصرار ان بويضة مريم عليها السلام أخصبت بحيوان منوي اوجده الله بمعجزة هو تماما ما تقول عنه حاش لله فكما قلت لك يا صديقي لا يستقيم هذا ابدا اما بالنسبة لحبلى فطبعا ماذا تسمي من ينتفخ بطنها لتسعة اشهر وثم تلد ما اسمها طبعا حامل حبلى لكنها حبلى في خلق من الله جديد وليس ابدا منها ولا من ادم بل هو خلق ادم ثاني وما تؤكده كلمة الله وهذا ألأدم الثاني افضل من الاول وكل نسل الاول لأن الاول أخطأ وعصى ونسله مثله اما الثاني فلم يخطئ البتة بل دائما عمل ما يريده الله وألله يريدنا جميعا ان نكون من هذا النسل الملوكي السامي نصبح من نسل ادم الثاني عن طريق الايمان ويتم تغييرنا بالكامل لنعمل مشيئة الله دائما بعد الموت والقيامة من الاموات ولا يكون لجهنم وللموت الابدي سلطان علينا لأننا تماما ابرار بلا أي خطيئة تغطينا تماما الكفارة الكاملة المسيح والى جنة الله , نسلك دائما بما يرضيه تعالى في ملكه الابدي(نسلك دائما بما يرضيه تعالى )لاننا سنصل الى سلوك كامل في كل شئ تماما مثل المسيح المثال , ادم الثاني

    Php 3:9 وَأُوجَدَ فِيهِ، وَلَيْسَ لِي بِرِّي الَّذِي مِنَ النَّامُوسِ، بَلِ الَّذِي بِإِيمَانِ الْمَسِيحِ، الْبِرُّ الَّذِي مِنَ اللهِ بِالإِيمَانِ.
    Php 3:21 الَّذِي سَيُغَيِّرُ شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِهِ،
    2Co 5:17 إِذاً إِنْ كَانَ أَحَدٌ فِي الْمَسِيحِ فَهُوَ خَلِيقَةٌ جَدِيدَةٌ.

    لو لم يكن المسيح عليه الصلاة والسلام من بويضة أمه
    فلماذا كان يطلق عليه (ابن الإنسان) ؟؟ لانه إنسان


    ولماذا لم يولد بشكل إعجازى عن طريق آخر غير الولادة الطبيعية ؟؟ ليدخل عالمنا الطبيعي وهكذا راى الله


    ما حاجة الله لأى شىء لكى يغفر الخطايا ؟؟ هذا موضوع الاجابة عليه تطول هو موضوع اخر نبحثه فيما بعد

    ما حاجة الله للإبن يا صديقى ؟؟ هل يحتاج إلى من يعينه ويساعده ؟؟ هل يحتاج إلى من يرثه ؟؟ هل يحتاج إلى من يؤنسه ؟؟ هل يحتاج إلى من يعبده أساسا ؟؟
    الله تعالى كلى القدرة ... كلى المشيئة ... كلى القداسة
    لا يحتاج إلى شىء ... ويحتاج إليه كل شىء
    له المشيئة المطلقة .... وكل شىء تحت هذه المشيئة ,,,,
    إن شاء عذب ... وإن شاء غفر ... بلا أسباب
    إن شاء عاقب ... وإن شاء تجاوز .... بلا أسباب ,,,,,,,,,,,,,, طبعا طبعا لكن الله في معاملته معنا يسير على قوانين هو وضعها ويريد ان يسير عليها بدون اجبار من اي نوع فقلب الله وفكر الله ومخططات الله وارادته كلها منسجمة تماما
    قدوس متنزه عما ينسب للمخلوقات ...


    وبالتالى فهو منزه عن أن يكون له صاحبة أو ولد ,,,,,,,, طبعا لكن هذا لا يمنع انه تعالى يعتني في المؤمنين ويحبهم ويرعاهم كأب


    أبوك بشر ... فأنت بشر ,,, لانك تفكر في جينات وخلايا الهية هذا لم يحدث يا صديقي العزيز
    فكيف تؤمن أن المسيح هو إبن لله ... وفى نفس الوقت لا تؤمن بأنه إله مثل أبيه ؟؟

  6. #16
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    اقتباس
    أين حدث هذا وما هي النصوص التي تم تناسبها مع بعضها البعض
    أنت من قلت ذلك يا صديقى فى المشاركة رقم (40)
    اقتباس
    اما لماذا وجود نسب اخر في كلمة الله الموحاة فممكن ان نفكر في عدة اسباب لكن ليس من هذه الاسباب بشكل مؤكد التحريف اولا كما قلت لك لأن هذا كلام الله وثباته من ثبات الله نفسه وثانيا لان وصوله لنا هكذا مع وجود فرص في القديم لتغييره ليتناسب مع بعضه البعض يؤكد صحته
    قلت أن هناك فرص لتعديل وتغيير بعض النصوص فى القديم لتتناسب مع بعضها !!!!
    اقتباس
    إن الله لم يستخدم بويضة مريم العذرأ ليأتي منها المسيح لأنه لو ان هذا ما حدث عندها كأنكم تقولون أن ألله كان هو ألأب
    نحن المسلمون يا صديقى لا نعلم كيفية خلق المسيح إلا كما ذكر الله فى القرآن فقط
    عن طريق النفخ فى جيب درع مريم العذراء
    أما كونه عن طريق بويضة أو غيره فلا نعلم عن ذلك شيئا
    قد تكون النفخة قد وصلت إلى بويضتها فدبت فيها الحياة .... وقد يكون غير ذلك مما لا يعلمه سوى الله تعالى
    أنت من قلت جازما يا صديقى أن المسيح :salla-s: لم يخلق من بويضة أمه مريم
    فطالبتك بالدليل الصريح من كتابك المقدس على أن المسيح لم يخلق منها وأن الله لم يستخدم بويضة مريم العذراء ليأتي منها المسيح
    اقتباس
    الدليل انك مصر ان بويضة مريم العذرأ
    الاصرار ان بويضة مريم عليها السلام أخصبت بحيوان منوي اوجده الله بمعجزة
    أين قلت أنا يا صديقى و(أصررت) على أن المسيح هو من بويضة مريم العذراء (بكل تأكيد) ؟؟؟
    أنا قلت أن العذراء مريم بنت عمران هى (أمه) التى حملته وأنجبته وربته
    أما كيفية حملها به فهو من الغيبيات التى لا نعلم عنها شيئا
    فلا يستطيع احد أن (يجزم بأن) أو (ينفى قطعا أن) : المسيح خلق من بويضة أمه
    اقتباس
    ثم ركز على كلمة العذرأ اي لم تخصب بويضتها بذكر او بحيوان منوي
    ليس هذا معنى العذراء يا صديقى
    العذراء معناها التى لم تتزوج ولم يعاشرها رجل
    فمن تزوجت برجل عقيم مثلا - مصاب بانعدام الحيوانات المنوية Azoospermia - لن تخصب بويضاتها بالطبع ولا يستطيع أحد أن يقول عنها أنها (عذراء) !!!!
    اقتباس
    وليس ابدا منها ولا من ادم
    هنا يا صديقى أطالبك بالدليل (القاطع) من الكتاب المقدس أن :
    1- المسيح ليس من أمه مريم
    2- المسيح ليس من بنى آدم !!!!!!!
    اقتباس
    ليدخل عالمنا الطبيعي وهكذا راى الله
    ولكن ألست معى يا صديقى
    أن الله تعالى لو كان قد أراد أن يتيقن الناس من (بنوة المسيح له) و (تفرد وتميز المسيح عن البشر) لكان قد جعله يولد بشكل إعجازى غير الولادة الطبيعية على الأقل حتى لا يولد من جسد بشرى قد لوثته الخطيئة الأصلية ؟؟
    اقتباس
    هذا موضوع الاجابة عليه تطول هو موضوع اخر نبحثه فيما بعد
    فلنقم ببحثه بعد ما ننتهى من تساؤلاتنا
    ما حاجة الله لأى شىء لكى يغفر الخطايا ؟؟
    اقتباس
    طبعا طبعا لكن الله في معاملته معنا يسير على قوانين هو وضعها ويريد ان يسير عليها بدون اجبار من اي نوع فقلب الله وفكر الله ومخططات الله وارادته كلها منسجمة تماما
    لم تجب على سؤالى يا صديقى :
    ما حاجة الله للإبن ؟؟ هل يحتاج إلى من يعينه ويساعده ؟؟ هل يحتاج إلى من يرثه ؟؟ هل يحتاج إلى من يؤنسه ؟؟ هل يحتاج إلى من يعبده أساسا ؟؟
    هل هناك ما (يلزم) الله - وحاش لله - بأن تكون هناك وسيلة معينة - ولا وسيلة سواها - لغفران خطايا عباده ؟؟
    اقتباس
    طبعا لكن هذا لا يمنع انه تعالى يعتني في المؤمنين ويحبهم ويرعاهم كأب
    الله تعالى ليس له (أولاد) .... بل له (عباد)
    يعتنى بهم ويرعاهم ويحبهم .... لا كأب لأولاده ..... بل أعظم بكثير
    إنه حب ورعاية (الخالق لمخلوقاته) .... لا نستطيع تخيل هذا الأمر أبدا لأننا لم ولن نكن (خالقين) ....
    فكلمة (إبن) كلمة غير مضبوطة إطلاقا
    فالإبن قد يستغنى عن والده ... قد يكون أفضل من والده ...
    أما (العبد) فهو دائما وأبدا فى حاجة إلى (سيده) ومن المحال أن يكون أفضل من سيده
    اقتباس
    لانك تفكر في جينات وخلايا الهية هذا لم يحدث يا صديقي العزيز
    من قال يا صديقى أننى أفكر فى جينات أو (خلايا إلهية)
    أنا أكفر تماما بفكرة أن يكون لله ولد - حاش لله -
    لا بالمعنى المادى .... ولا بالمعنى الروحى
    فمعنى قولك أننى (أفكر في جينات وخلايا إلهية) .... أننى أقول أن المسيح :salla-s: هو إبن الله فعلا جسدا وروحا !!!!!
    فهل أنا قلت هذا الكلام ؟؟؟؟
    بالعكس يا صديقى .... بنوة المسيح المزعومة لله - ولو بمعنى روحانى سقيم - هو جوهر خلافنا مع عقيدة النصارى

    تحياتى لك زميلنا الفاضل
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 02-11-2011 الساعة 11:28 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    150
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    12:27 PM

    افتراضي

    كل عام وانتم جميعا بكل خير ومحبة

    الزميل الفاضل حصن الاسلام شكرا لك

    زميلي العزيز دكتور إكس

    في تغيير النصوص انا لم أقل ان هذا قد حدث ,

    اقتباس
    ليس هذا معنى العذراء يا صديقى
    العذراء معناها التى لم تتزوج ولم يعاشرها رجل
    !!!!
    وهذا تماما ما كانت عليه مريم العذرأ يا صديقي

    اقتباس
    هنا يا صديقى أطالبك بالدليل (القاطع) من الكتاب المقدس أن :
    1- المسيح ليس من أمه مريم
    2- المسيح ليس من بنى آدم !!!!!!!
    لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. متى 1-20

    لوقا 1-34 فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ:"كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟"‏٣٥فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: "اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ
    من الواضح ان لا علاقة لأدم ولا لحوأ في امر المسيح ودعي إبن الله كما دعي أدم إبن الله ايضا

    رجأ ان لا نعيد الكلام بالنسبة لإبن الله واولاد الله , انا لا اعتبره كفرا لو قلت ان الله يعتني في المؤمنين وكانهم اولاده بل ويعتبرهم هكذا . مع احترامي لما قلته في هذا الشأن
    اقتباس
    ولكن ألست معى يا صديقى
    أن الله تعالى لو كان قد أراد أن يتيقن الناس من (بنوة المسيح له) و (تفرد وتميز المسيح عن البشر) لكان قد جعله يولد بشكل إعجازى غير الولادة الطبيعية على الأقل حتى لا يولد من جسد بشرى قد لوثته الخطيئة الأصلية ؟؟
    قال لها ملاك الله جبرائيل( ومعنى اسمه قوة الله ) أَيَّتُهَا الْمُنْعَمُ عَلَيْهَا! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ طبعا اختارها الله وحضرها وقد اراد الله ان يشبه المسيح البشر في كل شئ ما عدا الخطيئة
    اقتباس
    لم تجب على سؤالى يا صديقى :
    ما حاجة الله للإبن ؟؟ هل يحتاج إلى من يعينه ويساعده ؟؟ هل يحتاج إلى من يرثه ؟؟ هل يحتاج إلى من يؤنسه ؟؟ هل يحتاج إلى من يعبده أساسا ؟؟
    هل هناك ما (يلزم) الله - وحاش لله - بأن تكون هناك وسيلة معينة - ولا وسيلة سواها - لغفران خطايا عباده ؟؟
    لقد اجبت يا صديقي وقولي طبعا طبعا هو اني أؤيدك في كل ما قلته بالنسبة ان الله يعمل ما يريد ولا يحتاج لشئ اما موضوع الكفارة والمغفرة فيما بعد انشإلله

    اقتباس
    من قال يا صديقى أننى أفكر فى جينات أو (خلايا إلهية)
    لقد كان جوابي لانك قلت لي هذا
    فكيف تؤمن أن المسيح هو إبن لله ... وفى نفس الوقت لا تؤمن بأنه إله مثل أبيه ؟؟

    تحياتي لك عزيزي الفاضل

  8. #18
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    في تغيير النصوص انا لم أقل ان هذا قد حدث
    فبماذا إذا نفسر اختلاف الأناجيل فى نسب (يسوع) ؟؟
    ماذا يطلق على (تناقض النسب) ؟؟ أيهما هو النسب الصحيح ؟؟
    وإذا كان أحد الأنساب مكتوبا بشكل خاطىء ... فكيف يحتمل الخطأ فى (كلمة الله التى لا تتبدل ولا تتغير) ؟؟
    ومن هو كاتب (إنجيل لوقا) أساسا ؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    لوقا 1-34 فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ:"كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟"‏٣٥فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: "اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ
    ألم تقل يا صديقى أن المسيح (ليس من مريم العذراء) ؟؟
    دليلك هو فى الواقع (إثبات) لبنوة المسيح لمريم العذراء !!!
    وإذا كان المسيح ليس من (بنى آدم) .... فلماذا ينتهى نسبه إلى آدم فى الأناجيل إذا ؟؟؟
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    رجأ ان لا نعيد الكلام بالنسبة لإبن الله واولاد الله
    بالعكس .... يجب أن نعيد ونزيد
    فهذا هو (جوهر الخلاف) يا صديقى
    فالإسلام لا يعترف بشىء إسمه (أبناء الله) ....
    لا على سبيل الحقيقة .... ولا على سبيل المجاز
    بل ينكر ذلك أشد الإنكار
    فنحن (عباد الله) لا أبناءه - ولو تشبيها -
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    وقد اراد الله ان يشبه المسيح البشر في كل شئ ما عدا الخطيئة
    ما الدليل على أن المسيح بلا خطيئة ؟؟؟
    لقد أثبت كتابك المقدس خطايا كثيرة للمسيح
    وما العيب فى أن يكون هناك خطايا صغيرة للمسيح ؟؟؟
    أليس بشرا وكل ابن آدم خطاء ؟؟؟
    نحن المسلمون نؤمن بعصمة المسيح فى تبليغ الرسالة والوحى وعصمته من كبائر الذنوب والذنوب التى تمس الشرف والأخلاق .... شأنه فى ذلك شأن الأنبياء والرسل جميعا
    أما صغائر الخطايا .... فلا أحد معصوم منها
    وإلا لما كان هناك أى معنى لاستغفار الرسل ربهم ودعائهم له وتضرعهم له
    فالرسل بشر .... لا ملائكة ولا آلهة
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    لقد اجبت يا صديقي وقولي طبعا طبعا هو اني أؤيدك في كل ما قلته بالنسبة ان الله يعمل ما يريد ولا يحتاج لشئ
    إذن .... فما حاجة الله تعالى لإبن ؟؟؟؟؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيلاتور مشاهدة المشاركة
    لقد كان جوابي لانك قلت لي هذا
    فكيف تؤمن أن المسيح هو إبن لله ... وفى نفس الوقت لا تؤمن بأنه إله مثل أبيه ؟؟
    كل المخلوقات عباد لله - شاءت أم أبت -
    فلماذا لا تؤمن أن المسيح المخلوق (عبد لله) ما دمت تنكر ألوهيته ؟؟
    لماذا تصر على تسميته (إبن الله) ؟؟؟
    ما العيب أو الخطأ فى أن تشهد أن المسيح (عبد الله ورسوله) ؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    150
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    02-01-2013
    على الساعة
    12:27 PM

    افتراضي

    صديقي العزيز دكتور إكس

    اقتباس
    فبماذا إذا نفسر اختلاف الأناجيل فى نسب (يسوع) ؟؟
    ماذا يطلق على (تناقض النسب) ؟؟ أيهما هو النسب الصحيح ؟؟
    وإذا كان أحد الأنساب مكتوبا بشكل خاطىء ... فكيف يحتمل الخطأ فى (كلمة الله التى لا تتبدل ولا تتغير) ؟؟
    ومن هو كاتب (إنجيل لوقا) أساسا ؟؟
    الكتاب المقدس وما اعنيه في الكتاب المقدس هو التوراة واسفار الانبيأ والمزامير وكتاب العهد الجديد اي الانجيل هذه جميعها كلمة الله وقد كتبت على مدى الاف السنين والله ليس ملزما ان يعطي لنا نبذة عن حياة وأسمأ من استخدمهم لكتابتها ,, وطبعا هناك دائما عدم فهم كامل لكل ما جأ فيها , لكن طبعا هناك فهم كامل للأمور الاساسية التي يتوقف عليها مصيرنا الابدي ,
    الأمور التي يصعب علينا فهمها ورؤيتنا لها وكأنها متناقضة يعود دائما لفهمنا نحن فهناك دائما اسباب لعدم فهمنا امر معين وعندما تتضح الاسباب فنقول أهه أوكاي ,
    بالنسبة للأنساب فقد شرحتها في حديث سابق واعود أوضحها مرة اخرى لا يهم ,
    اما لماذا وجود نسب اخر في كلمة الله الموحاة فممكن ان نفكر في عدة اسباب لكن ليس من هذه الاسباب بشكل مؤكد التحريف اولا كما قلت لك لأن هذا كلام الله وثباته من ثبات الله نفسه
    هناك بشكل اكيد سبب لهذا مثلا ممكن ان يكون السبب انه يوجد عند اليهود نوع من الزواج لإقامة نسل لأخ متوفي فيكون ان جدا يوسف متان بالنسبة لمتى ومتات بالنسبة للوقا هم اخوان تزوجوا في نفس ألمرأة واحدا بعد ألأخر فيكون ابن متان الذي هو يعقوب اب يوسف الحقيقي وابن متات الذي هو هالي اب يوسف قانونيا فيكون ان لوقا تبع النسل القانوني ومتى تبع النسل البيولوجي ,

    اقتباس
    لوقا 1-34 فَقَالَتْ مَرْيَمُ لِلْمَلاَكِ:"كَيْفَ يَكُونُ هذَا وَأَنَا لَسْتُ أَعْرِفُ رَجُلاً؟"‏٣٥فَأَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: "اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ ألْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ
    طبعا مولود منها لكنه ليس مكونا منها , فكلمة الله واضحة ان الذي حبل به فيها اي تكون فيها هو من الروح القدس
    متى 1-20 لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ ‍مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.
    اقتباس
    وإذا كان المسيح ليس من (بنى آدم) .... فلماذا ينتهى نسبه إلى آدم فى الأناجيل إذا ؟؟؟
    يصحبي يقول الانجيل ان فلان ولد فلان وفلان ولد فلان لكن هل يقول الانجيل ان يوسف ولد المسيح ؟ النسل هو لمن نما في بيتهم واعتنوا به كإبنهم بل وجأ للعالم من ابنتهم مريم العذرأ
    اقتباس
    بالعكس .... يجب أن نعيد ونزيد
    فهذا هو (جوهر الخلاف) يا صديقى
    فالإسلام لا يعترف بشىء إسمه (أبناء الله) ....
    لا على سبيل الحقيقة .... ولا على سبيل المجاز
    بل ينكر ذلك أشد الإنكار
    فنحن (عباد الله) لا أبناءه - ولو تشبيها -
    من الاسلام
    هل من الممكن ان تعطني اية تؤكد ان المقصود من الكلام تماما هو عن التشبيه او المجاز ,,

    في الايمان المسيحي التشبيه والمجاز وبنوة الايمان مدعمة في العديد من الايات منها مثلا
    Joh 1:12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.

    اقتباس
    ما الدليل على أن المسيح بلا خطيئة ؟؟؟
    لقد أثبت كتابك المقدس خطايا كثيرة للمسيح
    وما العيب فى أن يكون هناك خطايا صغيرة للمسيح ؟؟؟
    أليس بشرا وكل ابن آدم خطاء ؟؟؟
    نحن المسلمون نؤمن بعصمة المسيح فى تبليغ الرسالة والوحى وعصمته من كبائر الذنوب والذنوب التى تمس الشرف والأخلاق .... شأنه فى ذلك شأن الأنبياء والرسل جميعا
    أما صغائر الخطايا .... فلا أحد معصوم منها
    وإلا لما كان هناك أى معنى لاستغفار الرسل ربهم ودعائهم له وتضرعهم له
    فالرسل بشر .... لا ملائكة ولا آلهة
    ألمسيح إنسان لكن ليس من أدم وحوأ

    ما هي خطايا المسيح قل لي واحدة

    كيف سيكفر عن خطايانا لو كان هو نفسه خاطئ

    ٨) يوحنا ٨:‏٤٦ ‍مَنْ مِنْكُمْ يُبَكِّتُنِي عَلَى خَطِيَّةٍ؟
    كورنثوس الثانية ٥:‏٢١ لأَنَّهُ جَعَلَ ‍الَّذِي لَمْ يَعْرِفْ خَطِيَّةً،
    Heb 4:15 لأَنْ لَيْسَ لَنَا رَئِيسُ كَهَنَةٍ غَيْرُ قَادِرٍ أَنْ يَرْثِيَ لِضَعَفَاتِنَا، بَلْ مُجَرَّبٌ فِي كُلِّ شَيْءٍ مِثْلُنَا، بِلاَ خَطِيَّةٍ.
    1Pe 2:22 الَّذِي لَمْ يَفْعَلْ خَطِيَّةً، وَلاَ وُجِدَ فِي فَمِهِ مَكْرٌ،
    Heb 7:26 لأَنَّهُ كَانَ يَلِيقُ بِنَا رَئِيسُ كَهَنَةٍ مِثْلُ هَذَا، قُدُّوسٌ بِلاَ شَرٍّ وَلاَ دَنَسٍ،
    1Jn 3:5 وَتَعْلَمُونَ أَنَّ ذَاكَ أُظْهِرَ لِكَيْ يَرْفَعَ خَطَايَانَا، وَلَيْسَ فِيهِ خَطِيَّةٌ.

    اقتباس
    كل المخلوقات عباد لله - شاءت أم أبت -
    فلماذا لا تؤمن أن المسيح المخلوق (عبد لله) ما دمت تنكر ألوهيته ؟؟
    لماذا تصر على تسميته (إبن الله) ؟؟؟
    ما العيب أو الخطأ فى أن تشهد أن المسيح (عبد الله ورسوله) ؟؟
    أعطيك مثلا ملكا اراد ان ينعم على مواطن يختاره هومن مملكته فوقع إختياره على رجل فقير معدم فأعطاه بيتا فخما وسيارة وضمه للعائلة المالكة فهل يرفض هذا المواطن نعمة الملك وإن قبل فهل غير ذلك الملك من انه ما زال هو الملك ؟؟

    لا يوجد اي خطأ في اننا جميعا عباد الله لكن الله هو اراد ان ينعم على اشخاص مختارين هم المؤمنين اراد ان ينعم عليهم فيعاملهم كأبنائه ويغدق عليهم العطأ فهل يرفضوا؟

    هو اعطاهم سلطانا

    Joh 1:12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَاناً أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللَّهِ أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.
    ١وَإِنَّمَا أَقُولُ: مَا دَامَ الْوَارِثُ قَاصِرًا لاَ يَفْرِقُ شَيْئًا عَنِ الْعَبْدِ، مَعَ كَوْنِهِ صَاحِبَ الْجَمِيعِ.‏٢بَلْ هُوَ تَحْتَ أَوْصِيَاءَ وَوُكَلاَءَ إِلَى الْوَقْتِ الْمُؤَجَّلِ مِنْ أَبِيهِ.‏٣هكَذَا نَحْنُ أَيْضًا: لَمَّا كُنَّا قَاصِرِينَ، كُنَّا مُسْتَعْبَدِينَ تَحْتَ أَرْكَانِ الْعَالَمِ.‏٤وَلكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُودًا مِنِ امْرَأَةٍ، مَوْلُودًا تَحْتَ النَّامُوسِ،‏٥لِيَفْتَدِيَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ، لِنَنَالَ التَّبَنِّيَ.‏٦ثُمَّ بِمَا أَنَّكُمْ أَبْنَاءٌ، أَرْسَلَ اللهُ رُوحَ ابْنِهِ إِلَى قُلُوبِكُمْ صَارِخًا:"يَا أَبَا الآبُ".‏٧إِذًا لَسْتَ بَعْدُ عَبْدًا بَلِ ابْنًا، وَإِنْ كُنْتَ ابْنًا فَوَارِثٌ ِللهِ بِالْمَسِيحِ.‏
    غلاطية ٣:‏٢٦ لأَنَّكُمْ جَمِيعًا ‍أَبْنَاءُ اللهِ بِالإِيمَانِ بِالْمَسِيحِ يَسُوعَ.
    العبرانيين ٢:‏١٠ لأَنَّهُ لاَقَ بِذَاكَ الَّذِي مِنْ أَجْلِهِ الْكُلُّ وَبِهِ الْكُلُّ، وَهُوَ آتٍ بِ‍أَبْنَاءٍ كَثِيرِينَ إِلَى الْمَجْدِ،

    هذا لا يعني ان الله لم يعد هو الله لكن كما توضح هذه الاية الله هو معبودنا
    وكأبونا

    رؤيا يوحنا ٢١:‏٧ مَنْ يَغْلِبْ يَرِثْ كُلَّ شَيْءٍ، وَأَكُونُ لَهُ إِلهًا وَهُوَ يَكُونُ لِيَ ‍ابْنًا.
    من يغلب اي من يثبت في الايمان

  10. #20
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,194
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-11-2013
    على الساعة
    06:46 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اما لماذا وجود نسب اخر في كلمة الله الموحاة فممكن ان نفكر في عدة اسباب لكن ليس من هذه الاسباب بشكل مؤكد التحريف اولا كما قلت لك لأن هذا كلام الله وثباته من ثبات الله نفسه
    هناك بشكل اكيد سبب لهذا مثلا ممكن ان يكون السبب انه يوجد عند اليهود نوع من الزواج لإقامة نسل لأخ متوفي فيكون ان جدا يوسف متان بالنسبة لمتى ومتات بالنسبة للوقا هم اخوان تزوجوا في نفس ألمرأة واحدا بعد ألأخر فيكون ابن متان الذي هو يعقوب اب يوسف الحقيقي وابن متات الذي هو هالي اب يوسف قانونيا فيكون ان لوقا تبع النسل القانوني ومتى تبع النسل البيولوجي
    هل أنزل الله تعالى 4 أناجيل مختلفة أم أنجيل واحد ؟؟
    أين ثبات كلمة الله إذا كانت الأناجيل غير متفقة ومتضاربة فيما بينها ؟؟
    هل رسائل القديسين من كلام الله تعالى ؟؟؟
    هل رؤى الأنبياء من كلام الله تعالى ؟؟؟
    أين كلام الله ذاته يا صديقى ؟؟ أين الكلمات التى أنزلها الله تعالى لعباده ؟؟؟

    هل الله تعالى يقول :
    (1 كِتَابُ مِيلاَدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ دَاوُدَ ابْنِ إِبْراهِيمَ:)
    هل الله تعالى يقول :
    (1 بَدْءُ إِنْجِيلِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ اللهِ،)
    هل الله تعالى يقول :
    (1 إِذْ كَانَ كَثِيرُونَ قَدْ أَخَذُوا بِتَأْلِيفِ قِصَّةٍ فِي الأُمُورِ الْمُتَيَقَّنَةِ عِنْدَنَا، 2 كَمَا سَلَّمَهَا إِلَيْنَا الَّذِينَ كَانُوا مُنْذُ الْبَدْءِ مُعَايِنِينَ وَخُدَّامًا لِلْكَلِمَةِ، 3 رَأَيْتُ أَنَا أَيْضًا إِذْ قَدْ تَتَبَّعْتُ كُلَّ شَيْءٍ مِنَ الأَوَّلِ بِتَدْقِيق، أَنْ أَكْتُبَ عَلَى التَّوَالِي إِلَيْكَ أَيُّهَا الْعَزِيزُ ثَاوُفِيلُسُ، 4 لِتَعْرِفَ صِحَّةَ الْكَلاَمِ الَّذِي عُلِّمْتَ بِهِ.)
    هل الله تعالى يقول :
    (1 اَلْكَلاَمُ الأَوَّلُ أَنْشَأْتُهُ يَا ثَاوُفِيلُسُ، عَنْ جَمِيعِ مَا ابْتَدَأَ يَسُوعُ يَفْعَلُهُ وَيُعَلِّمُ بِهِ،)
    هل الله تعالى يقول :
    (1 بُولُسُ، عَبْدٌ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، الْمَدْعُوُّ رَسُولاً، الْمُفْرَزُ لإِنْجِيلِ اللهِ،)
    هل الله تعالى يقول :
    (39 فان كنت قد احسنت التاليف واصبت الغرض فذلك ما كنت اتمنى وان كان قد لحقني الوهن والتقصير فاني قد بذلت وسعي 40 ثم كما ان اشرب الخمر وحدها او شرب الماء وحده مضر وانما تطيب الخمر ممزوجة بالماء وتعقب لذة وطربا كذلك تنميق الكلام على هذا الاسلوب يطرب مسامع مطالعي التاليف. انتهى.)
    هل الله تعالى يقول :
    (1 كَلاَمُ نَحَمْيَا بْنِ حَكَلْيَا: حَدَثَ فِي شَهْرِ كَسْلُو فِي السَّنَةِ الْعِشْرِينَ، بَيْنَمَا كُنْتُ فِي شُوشَنَ الْقَصْرِ،)
    هل الله تعالى يقول :
    (1 فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ مِنْ مُلْكِ بَيْلْشَاصَّرَ الْمَلِكِ، ظَهَرَتْ لِي أَنَا دَانِيآلَ رُؤْيَا بَعْدَ الَّتِي ظَهَرَتْ لِي فِي الابْتِدَاءِ.)
    هل الله تعالى يقول :
    (12 بِيَدِ سِلْوَانُسَ الأَخِ الأَمِينِ،كَمَا أَظُنُّ كَتَبْتُ إِلَيْكُمْ بِكَلِمَاتٍ قَلِيلَةٍ وَاعِظًا وَشَاهِدًا، أَنَّ هذِهِ هِيَ نِعْمَةُ اللهِ الْحَقِيقِيَّةُ الَّتِي فِيهَا تَقُومُونَ. 13 تُسَلِّمُ عَلَيْكُمُ الَّتِي فِي بَابِلَ الْمُخْتَارَةُ مَعَكُمْ، وَمَرْقُسُ ابْنِي.)
    هل يدخل عقل أى بشر سوى أن الله تعالى هو من يقول هذا الكلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اقتباس
    طبعا مولود منها لكنه ليس مكونا منها , فكلمة الله واضحة ان الذي حبل به فيها اي تكون فيها هو من الروح القدس
    متى 1-20 لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ ‍مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.
    الإنسان قبضة من طين الأرض ونفخة من روح الله
    فإذا كان المسيح ليس مكونا من مريم العذراء ....
    فهل الروح القدس (شىء مادى محسوس) لكى يكون يسوع إنسانا مجسما محسوسا ؟؟
    هل الروح القدس (شىء منظور) لكى يرى يسوع تلاميذه وقومه ؟؟
    هل الروح القدس (شىء مسموع) لكى يسمع يسوع تلاميذه وقومه ؟؟
    هل (الروح القدس) تحتاج إلى طعام حيث كانت تتغذى بلبن مريم العذراء ؟؟
    هل (يسوع) روح قدس فقط أم إنسان كامل ؟؟؟

    اقتباس
    النسل هو لمن نما في بيتهم واعتنوا به كإبنهم بل وجأ للعالم من ابنتهم مريم العذرأ
    قلت من قبل أن النسب هو لـ (يسوع) بحسب كتابك المقدس :
    (كِتَابُ مِيلاَدِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ ابْنِ دَاوُدَ ابْنِ إِبْراهِيمَ:) متى : 1 - 1
    (وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِينَ سَنَةً، وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ، بْنِ هَالِي،) لوقا : 3 - 23
    مذكور بالصريح أن النسب – رغم اختلافه – هو ليسوع لا لمن نما فى بيتهم !!!!!

    اقتباس
    هل من الممكن ان تعطني اية تؤكد ان المقصود من الكلام تماما هو عن التشبيه او المجاز
    راجع قولى يا صديقى :
    فالإسلام لا يعترف بشىء إسمه (أبناء الله) .... لا على سبيل الحقيقة .... ولا على سبيل المجاز .... بل ينكر ذلك أشد الإنكار
    فنحن (عباد الله) لا أبناءه - ولو تشبيها
    هل معنى كلامى هذا أننا أبناء الله مجازا وتشبيها لكى تطلب منى أن أعطيك آية تثبت ذلك ؟؟؟؟؟

    اقتباس
    ما هي خطايا المسيح قل لي واحدة
    بادىء ذى بدء ... فالمسلمون يوقنون بأن أنبياء الله ورسله هم أطهر البشر وأشرفهم وأحسنهم خلقا وأفعالا ... فهم القدوة والمثال الذى يحتذى به قومهم
    حقيقة : لم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة للمسيح عليه الصلاة و السلام .... لأنه لم يذكر سيرة حياته بالتفصيل كما ورد فى الأناجيل
    ولكن يجب الإنتباه إلى أن : عدم الإتيان على ذكر الشىء ليس معناه انه لم يحدث مطلقا !!!
    فلم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة لهود عليه السلام ...
    ولم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة لصالح عليه السلام ....
    ولم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة ليحيى عليه السلام ....
    ولم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة لإسماعيل عليه السلام ....
    ولم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة ليعقوب عليه السلام ....
    ولم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة لزكريا عليه السلام ....
    ولم يذكر القرآن الكريم أى خطيئة لإسحاق عليه السلام
    فهل معنى ذلك أنهم لم يرتكبوا أى ذنب ولو صغير ؟؟؟ بالطبع لا لسبب بسيط جدا
    أنهم بشر من بنى آدم ... ليسوا ملائكة ولا آلهة
    وقد ثبت عن النبى صلى الله عليه وسلم قوله : (كل ابن آدم خطاء ، وخير الخطائين التوابون)
    ولكن ما معنى عصمة الأنبياء ؟؟ وفيم يكون الأنبياء والرسل معصومون ؟؟
    الأنبياء معصومون من الخطأ فيما يختص بامور تبليغ الرسالات وفيما يختص بالذنوب الكبيرة التى تمس الشرف والسمعة وتطعن فى أخلاق الرسول أو النبى ... أما ما سوى ذلك من ذنوب صغيرة فهم كسائر البشر يصيبون ويخطئون
    فلو لم تكن لهم أى ذنوب .... فما معنى استغفارهم لله ؟؟ وما معنى أن يؤمنوا بأن الله غفور رحيم ؟؟ وكيف سيتأسى بهم قومهم وهم معصومون أساسا ... ؟؟
    ويقول العلماء أن الفرق بين الأخطاء التي قد يقع فيها الأنبياء وغيرهم هي :

    أولا : أن النبي لابد أن ينبه من الله على الخطأ إن وقع منه لانه محل قدوة
    ثانيا : أنه لابد أن يتوب ويكون بعد التوبة أعلى منزلة من قبلها
    ثالثا : أن خطأه لا يكون في كل شيء وإنما في صغائر الأمور التي ربما لم تعد أخطاء من غيره لو فعلها
    رابعا : أن الله تعالى كتب عليهم وقوعهم في الخطأ أحيانا لحكمة بالغة ، وهي لئلا يحصل الغلو فيهم ، وليتذكر الناس دائما أنهم بشر وليسوا ملائكة ، وأيضا ليتبين للناس أنهم إنما يبلغون الوحي ، ولا يأتون بالشريعة من عند أنفسهم ، ولهذا فهم يبلغونه بكل أمانة حتى ما يأتي به الوحي في نقدهم شخصيا ، فإنهم يبلغونه كما أنزل ، كما قالت عائشة رضي الله عنه : (لو كان النبي صلى الله عليه وسلم كاتما شيئا من الوحي لكتم هذه الآية : (وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه .. الآية) .... مما يدل على أنهم أمناء على وحي الله تعالى
    وهذا القول هو القول الحق الوسط ، قول أهل السنة والجماعة في مسألة (عصمة الأنبياء)
    -------------------------------------------
    أما من الكتاب المقدس ... فبالعكس تماما .... قد ارتكب المسيح – بحسب ما ورد فيه – العديد من الخطايا نذكر منها :

    1- سرق حماراً وأتانة غير مملوكين له بدون إذن صاحبهما:
    (وَلَمَّا قَالَ هَذَا تَقَدَّمَ صَاعِداً إِلَى أُورُشَلِيمَ وَإِذْ قَرُبَ مِنْ بَيْتِ فَاجِي وَبَيْتِ عَنْيَا عِنْدَ الْجَبَلِ الَّذِي يُدْعَى جَبَلَ الزَّيْتُونِ أَرْسَلَ اثْنَيْنِ مِنْ تَلاَمِيذِهِ قَائِلاً: اِذْهَبَا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أَمَامَكُمَا وَحِينَ تَدْخُلاَنِهَا تَجِدَانِ جَحْشاً مَرْبُوطاً لَمْ يَجْلِسْ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنَ النَّاسِ قَطُّ. فَحُلاَّهُ وَأْتِيَا بِهِ وَإِنْ سَأَلَكُمَا أَحَدٌ: لِمَاذَا تَحُلاَّنِهِ؟ فَقُولاَ لَهُ: إِنَّ الرَّبَّ مُحْتَاجٌ إِلَيْهِ)
    (وَلَمَّا قَرُبُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ وَجَاءُوا إِلَى بَيْتِ فَاجِي عِنْدَ جَبَلِ الزَّيْتُونِ حِينَئِذٍ أَرْسَلَ يَسُوعُ تِلْمِيذَيْنِ قَائِلاً لَهُمَا: اِذْهَبَا إِلَى الْقَرْيَةِ الَّتِي أَمَامَكُمَا فَلِلْوَقْتِ تَجِدَانِ أَتَاناً مَرْبُوطَةً وَجَحْشاً مَعَهَا فَحُلَّاهُمَا وَأْتِيَانِي بِهِمَا وَإِنْ قَالَ لَكُمَا أَحَدٌ شَيْئاً فَقُولاَ: الرَّبُّ مُحْتَاجٌ إِلَيْهِمَا. فَلِلْوَقْتِ يُرْسِلُهُمَا فَكَانَ هَذَا كُلُّهُ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالنَّبِيِّ: قُولُوا لاِبْنَةِ صِهْيَوْنَ: هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِيكِ وَدِيعاً رَاكِباً عَلَى أَتَانٍ وَجَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ فَذَهَبَ التِّلْمِيذَانِ وَفَعَلاَ كَمَا أَمَرَهُمَا يَسُوعُ وَأَتَيَا بِالأَتَانِ وَالْجَحْشِ وَوَضَعَا عَلَيْهِمَا ثِيَابَهُمَا فَجَلَسَ عَلَيْهِمَا. .. .. .. .. وَلَمَّا دَخَلَ أُورُشَلِيمَ ارْتَجَّتِ الْمَدِينَةُ كُلُّهَا قَائِلَةً: مَنْ هَذَا؟ فَقَالَتِ الْجُمُوعُ: هَذَا يَسُوعُ النَّبِيُّ الَّذِي مِنْ نَاصِرَةِ الْجَلِيلِ)
    2 - نعت غير اليهود بالكلاب :
    (فَأَجَابَ: لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ فَأَتَتْ وَسَجَدَتْ لَهُ قَائِلَةً: يَا سَيِّدُ أَعِنِّي فَأَجَابَ: لَيْسَ حَسَناً أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِلْكِلاَبِ)
    3- نعت بطرس بالشيطان :
    (فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ. أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا لِلَّهِ لَكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ)
    4- نعت الفريسيين والصدوقيين بالحيات وأبناء الأفاعى والجهال والعميان والمراؤون:
    (فَلَمَّا رَأَى كَثِيرِينَ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ وَالصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَى مَعْمُودِيَّتِهِ قَالَ لَهُمْ: يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي مَنْ أَرَاكُمْ أَنْ تَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي؟)
    (أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلذَّهَبُ أَمِ الْهَيْكَلُ الَّذِي يُقَدِّسُ الذَّهَبَ؟ وَمَنْ حَلَفَ بِالْمَذْبَحِ فَلَيْسَ بِشَيْءٍ وَلَكِنْ مَنْ حَلَفَ بِالْقُرْبَانِ الَّذِي عَلَيْهِ يَلْتَزِمُ)
    (أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلْقُرْبَانُ أَمِ الْمَذْبَحُ الَّذِي يُقَدِّسُ الْقُرْبَانَ؟ فَإِنَّ مَنْ حَلَفَ بِالْمَذْبَحِ فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وَبِكُلِّ مَا عَلَيْهِ وَمَنْ حَلَفَ بِالْهَيْكَلِ فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وَبِالسَّاكِنِ فِيهِ وَمَنْ حَلَفَ بِالسَّمَاءِ فَقَدْ حَلَفَ بِعَرْشِ اللَّهِ وَبِالْجَالِسِ عَلَيْهِ)
    (وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُنَقُّونَ خَارِجَ الْكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ وَهُمَا مِنْ دَاخِلٍ مَمْلُوآنِ اخْتِطَافاً وَدَعَارَةً)
    (أَيُّهَا الْفَرِّيسِيُّ الأَعْمَى نَقِّ أَوَّلاً دَاخِلَ الْكَأْسِ وَالصَّحْفَةِ لِكَيْ يَكُونَ خَارِجُهُمَا أَيْضاً نَقِيّاً)
    (وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْكَتَبَةُ وَالْفَرِّيسِيُّونَ الْمُرَاؤُونَ لأَنَّكُمْ تُشْبِهُونَ قُبُوراً مُبَيَّضَةً تَظْهَرُ مِنْ خَارِجٍ جَمِيلَةً وَهِيَ مِنْ دَاخِلٍ مَمْلُوءَةٌ عِظَامَ أَمْوَاتٍ وَكُلَّ نَجَاسَةٍ هَكَذَا أَنْتُمْ أَيْضاً: مِنْ خَارِجٍ تَظْهَرُونَ لِلنَّاسِ أَبْرَاراً وَلَكِنَّكُمْ مِنْ دَاخِلٍ مَشْحُونُونَ رِيَاءً وَإِثْماً)
    (أَيُّهَا الْحَيَّاتُ أَوْلاَدَ الأَفَاعِي كَيْفَ تَهْرُبُونَ مِنْ دَيْنُونَةِ جَهَنَّمَ؟)
    5- نعت تلاميذه بالغباء :
    (فَقَالَ لَهُمَا: أَيُّهَا الْغَبِيَّانِ وَالْبَطِيئَا الْقُلُوبِ فِي الإِيمَانِ بِجَمِيعِ مَا تَكَلَّمَ بِهِ الأَنْبِيَاءُ)
    6- سب الأنبياء قبله ووصفهم باللصوص :
    (جَمِيعُ الَّذِينَ أَتَوْا قَبْلِي هُمْ سُرَّاقٌ وَلُصُوصٌ وَلَكِنَّ الْخِرَافَ لَمْ تَسْمَعْ لَهُمْ)
    7- إغتاب هيرودس :
    (فَقَالَ لَهُمُ: امْضُوا وَقُولُوا لِهَذَا الثَّعْلَبِ: هَا أَنَا أُخْرِجُ شَيَاطِينَ وَأَشْفِي الْيَوْمَ وَغَداً وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ أُكَمَّلُ)
    8- أهان أمه أمام الناس :
    (وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ: لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ قَالَ لَهَا يَسُوعُ: مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ)
    9- نهى تلاميذه عن إفشاء السلام في الطريق :
    (اِذْهَبُوا هَا أَنَا أُرْسِلُكُمْ مِثْلَ حُمْلاَنٍ بَيْنَ ذِئَابٍ لاَ تَحْمِلُوا كِيساً وَلاَ مِزْوَداً وَلاَ أَحْذِيَةً وَلاَ تُسَلِّمُوا عَلَى أَحَدٍ فِي الطَّرِيقِ)
    10- صنع سوطاً من الحبال وطرد به البائعين والصيارفة وقلب موائدهم :
    (وَكَانَ فِصْحُ الْيَهُودِ قَرِيباً فَصَعِدَ يَسُوعُ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَوَجَدَ فِي الْهَيْكَلِ الَّذِينَ كَانُوا يَبِيعُونَ بَقَراً وَغَنَماً وَحَمَاماً وَالصَّيَارِفَ جُلُوساً فَصَنَعَ سَوْطاً مِنْ حِبَالٍ وَطَرَدَ الْجَمِيعَ مِنَ الْهَيْكَلِ اَلْغَنَمَ وَالْبَقَرَ وَكَبَّ دَرَاهِمَ الصَّيَارِفِ وَقَلَّبَ مَوَائِدَهُمْ)
    11- وصف اليهود طالبى القدس بالكلاب والخنازير:
    (لاَ تُعْطُوا الْمُقَدَّسَ لِلْكِلاَبِ وَلاَ تَطْرَحُوا دُرَرَكُمْ قُدَّامَ الْخَنَازِيرِ لِئَلَّا تَدُوسَهَا بِأَرْجُلِهَا وَتَلْتَفِتَ فَتُمَزِّقَكُمْ)

    فعل المسيح بحسب الأناجيل كل هذه الخطايا رغم وصاياه :
    (سَمِعْتُمْ أَنَّهُ قِيلَ: تُحِبُّ قَرِيبَكَ وَتُبْغِضُ عَدُوَّكَ وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ لِكَيْ تَكُونُوا أَبْنَاءَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ فَإِنَّهُ يُشْرِقُ شَمْسَهُ عَلَى الأَشْرَارِ وَالصَّالِحِينَ وَيُمْطِرُ عَلَى الأَبْرَارِ وَالظَّالِمِينَ لأَنَّهُ إِنْ أَحْبَبْتُمُ الَّذِينَ يُحِبُّونَكُمْ فَأَيُّ أَجْرٍ لَكُمْ؟ أَلَيْسَ الْعَشَّارُونَ أَيْضاً يَفْعَلُونَ ذَلِكَ؟ وَإِنْ سَلَّمْتُمْ عَلَى إِخْوَتِكُمْ فَقَطْ فَأَيَّ فَضْلٍ تَصْنَعُونَ؟ أَلَيْسَ الْعَشَّارُونَ أَيْضاً يَفْعَلُونَ هَكَذَا؟ فَكُونُوا أَنْتُمْ كَامِلِينَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ هُوَ كَامِلٌ)
    (وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ مَنْ يَغْضَبُ عَلَى أَخِيهِ بَاطِلاً يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْحُكْمِ وَمَنْ قَالَ لأَخِيهِ: رَقَا يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ الْمَجْمَعِ وَمَنْ قَالَ: يَا أَحْمَقُ يَكُونُ مُسْتَوْجِبَ نَارِ جَهَنَّمَ)

    فإذا قلت لى يا صديقى : أن الشتائم والتوبيخ هو للتأديب والتعليم .... فأنا أقول لك : أن السباب والشتم ليس هو الطريق الوحيد لذلك ... فهناك المحبة وهناك اللين وهناك الكلمة الطيبة !!!!

    اقتباس
    كيف سيكفر عن خطايانا لو كان هو نفسه خاطئ
    أنت الذى من المفترض أن تجيبنى عن هذا السؤال ... وأن تجيبنى قبله عن سؤال أهم : كيف يكفر إنسان عن خطيئة غيره رغم قول الكتاب المقدس :
    (اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. اَلابْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ، وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الابْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ، وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ.) حزقيال : 18 –
    20
    اقتباس
    أعطيك مثلا ملكا اراد ان ينعم على مواطن يختاره هومن مملكته فوقع إختياره على رجل فقير معدم فأعطاه بيتا فخما وسيارة وضمه للعائلة المالكة فهل يرفض هذا المواطن نعمة الملك وإن قبل فهل غير ذلك الملك من انه ما زال هو الملك ؟؟
    وهل المواطن يطلق عليه فى هذه الحالة (الأمير ابن الملك) ؟؟

    اقتباس
    لا يوجد اي خطأ في اننا جميعا عباد الله
    إذن فلماذا لا تشهد أن المسيح (عبد الله ورسوله) ؟؟؟
    ما المشكلة عندكم بالضبط فى كلمة (عبد) ؟؟ هل هى شتيمة مثلا أو لفظ غير لائق ؟؟

    اقتباس
    هذا لا يعني ان الله لم يعد هو الله لكن كما توضح هذه الاية الله هو معبودنا
    فإذا كان الله هو (المعبود) ... فماذا يطلق على المخلوقات؟؟؟
    أبناء أم (عباد) ؟؟


    وختاما :
    فهناك سؤالان هامان جدا نسيت حضرتك أن ترد عليهما :
    1- من هو كاتب إنجيل لوقا ؟؟
    2- ما حاجة الله تعالى لإبن
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 11-11-2011 الساعة 12:17 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 6 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

حوار Doctor X مع النصرانى (بيلاتور)


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار بين (Doctor X) والضيف (mol5ea_belfera5)
    بواسطة mol5ea_belfera5 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 03-04-2013, 07:52 PM
  2. التعليقات على الحوار بين Doctor X والزميل الفاضل بيلاتور
    بواسطة ابو طارق في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 23-09-2012, 05:11 PM
  3. حوار ثنائى مع الزميل بيلاتور
    بواسطة عمر الفاروق 1 في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 04-10-2011, 02:02 AM
  4. حوار بين الضيفة مسيحية والعضو Doctor X
    بواسطة Doctor X في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 15-01-2011, 10:19 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار Doctor X مع النصرانى (بيلاتور)

حوار Doctor X مع النصرانى (بيلاتور)