حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == | فيديو:إذا أردت تغيير العالم ابدأ بترتيب سريرك أولاً (خطاب عسكري قوي جداً) --روووعه » آخر مشاركة: نيو | == == | بالفيديو:الأب زكريا بطرس يزعم أن رسول الإسلام كان يتمتع بالنساء مع الصحابة وبالأدلة! » آخر مشاركة: نيو | == == | بالصور:إنتحال (النصارى) و (الملحدين) و (المشبوهين) شخصيات إسلاميه على الفيس بوك و يقوموا بتصوير المسلمين كأغبياء لتشويه الإسلامم » آخر مشاركة: نيو | == == | من قلب الهولي بايبل : يسوع عبد الله و رسوله » آخر مشاركة: شفق الحقيقة | == == | Der Auszug aus Agypten : Mythos oder Realitat » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرفق منهج الإسلام في العبادات والمعاملات » آخر مشاركة: نعيم الزايدي | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,493
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

    حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

    مناقشة ممتعة بين أب مسيحى وأبنه
    أنا وابني و نبي الإسلام



    بيتر : أبي لما الإساءة لنبي الإسلام من جانب المسيحيين ؟

    عبد المسيح : لأنه من الأنبياء الكذبة

    بيتر : من الأنبياء الكذبة !!!!

    عبد المسيح : نعم …ولقد تنبأ الكتاب المقدس بظهور أنبياء كذبة ...
    ” يقوم أنبياء كذبة كثيرون و يضلون كثيرين … متى 24 / 11
    وحذرنا منهم ....
    ((اِحْتَرِزُوا مِنَ الأَنْبِيَاءِ الْكَذَبَةِ الَّذِينَ يَأْتُونَكُمْ بِثِيَابِ الْحُمْلاَنِ ، وَلَكِنَّهُمْ مِنْ دَاخِلٍ ذِئَابٌ خَاطِفَةٌ! .. متى
    7/15

    بيتر : بفرض ان نبي الإسلام من هؤلاء الأنبياء الكذبة …فهل من الأخلاق والتحضر ان نسبه ونسيء إليه برسم صور كاريكاتيرية مشينة
    ان كان كاذباً حقاً نثبت ذلك بالحجة والبرهان لا بالإساءة إليه وتشويه صورته
    ان هذه التصرفات تصرف الضعيف تصرف من لا يملك الحجة ..تصرف حاقد ..حاسد

    عبد المسيح : ماذا تقول ؟

    بيتر : الإنسان الذي لا يملك الحجة يدفعه غروره وشعوره بالنقص الى التقليل من الآخرين …فإذا كانت لنا ملاحظات على عقيدة الإسلام ونبي الإسلام ..فمن واجبنا ان نعلن ذلك وفقاً لمنهج عقلي من خلال حوار متحضر.. وليس بالاستخفاف والهزء والسخرية والإساءة فهذه أساليب من لا يملك الحجة

    عبد المسيح : تدافع عن كاذب يا بيتر ؟

    بيتر : أنا لا ادفع عنه شخصياً أو عند دينه وإنما أدافع عن الأصول والواجب

    عبد المسيح : انه يستحق ذلك

    بيتر : لكن المسيح لم يقل لنا ذلك .... بل قال
    “35 بَلْ أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ وَأَحْسِنُوا وَأَقْرِضُوا وَأَنْتُمْ لاَ تَرْجُونَ شَيْئاً فَيَكُونَ أَجْرُكُمْ عَظِيماً وَتَكُونُوا بَنِي الْعَلِيِّ فَإِنَّهُ مُنْعِمٌ عَلَى غَيْرِ الشَّاكِرِينَ وَالأَشْرَارِ. 36 فَكُونُوا رُحَمَاءَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمْ أَيْضاً رَحِيمٌ. 37 وَلاَ تَدِينُوا فَلاَ تُدَانُوا. لاَ تَقْضُوا عَلَى أَحَدٍ فَلاَ يُقْضَى عَلَيْكُمْ. اِغْفِرُوا يُغْفَرْ لَكُمْ. 38 أَعْطُوا تُعْطَوْا كَيْلاً جَيِّداً مُلَبَّداً مَهْزُوزاً فَائِضاً يُعْطُونَ فِي أَحْضَانِكُمْ. لأَنَّهُ بِنَفْسِ الْكَيْلِ الَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ”
    لوقا 6 / 35 : 38

    عبد المسيح : أتريد منا ان نحب نبى الإسلام والمسلمين ؟ !!! هذا مستحيل

    بيتر : إذاً ما يأمرنا به الكتاب المقدس يستحيل تطبيقه

    عبد المسيح : أنا في غاية الاستغراب من كلامك هذا !!!

    بيتر : لما لاستغراب ..أنها كلمة حق
    قل لي …لماذا محمد نبي الإسلام بالذات دون غيره يتم الإساءة إليه باستمرار ؟

    عبد المسيح : ماذا تقصد ؟

    بيتر : هناك كثيرون من أدعو النبوة قديماً وحديثاً ورغم ذلك لا نجد رجال الدين عندنا ولا الكنيسة ولا المتحدثين باسم المسيحية تتناولهم بالنقد أو بالإساءة

    عبد المسيح : لان أتباع نبي الإسلام كثيرين وهناك من المسيحيين من ينخدع بهذا الدين

    بيتر : بالعكس هناك من هم اخطر من نبي الإسلام ورغم ذلك ..لا يقترب منهم احد

    عبد المسيح : من تقصد ؟

    بيتر : ميرزا حسين علي النّوري .. الملقب ببهاء الله
    فقد ادعى أن الله ظهر فيه ثم ادعى الألوهية بعد ادعائه النبوة ويقول بشيوعية النساء و الأموال
    … هل سمعت أو شاهدت وسائل الأعلام المسيحية أو رجال الدين المسيحي أو الكنيسة يتحدثون عن هذا الرجل أو احد منهم قام بتفنيد ما يدعو إليه ؟

    عبد المسيح : لا

    بيتر : هل سمعت أو شاهدت احداً سخر أو استهزاء منه كما حدث اتجاه نبي الإسلام ؟

    عبد المسيح : لا

    بيتر : لماذا ؟ رغم ان محمد نبي الإسلام لم يدعي ان الله حل به ..أو ادعى الألوهية أو قال بشيوع النساء

    عبد المسيح : منذ الصغر ونحن لا نعرف عدواً لنا غير نبي الإسلام

    بيتر : لما لا نعطي لأنفسنا فرصة البحث عن الحقيقية لنكتشف بأنفسنا كذب أو صدق هذا الرجل

    عبد المسيح : لقد أجمعت الكنيسة ورجال الدين والمفكرين المسيحيين انه كاذب ..فلما اتعب نفسي وابحث ..هل أنا اعلم منهم ؟

    بيتر : إنهم بشر مثلنا.. قد يصيبوا أو يخطئوا ولن يغنوا عنا من عذاب الله من شيء

    عبد المسيح : أنا واثق إنهم لا يخطئون أبداً لان الرب يؤيدهم بالروح القدس

    بيتر : لقد حدثنا الكتاب المقدس عن الأنبياء ورغم تأييدهم بالروح القدس اخطئوا…فهل هؤلاء أفضل من الأنبياء ؟ !!!

    عبد المسيح : ماذا بك يا بيتر ..من لعب براسك ؟

    بيتر : لم يلعب احد براسي يا أبي … ولكن عندما شاهدت الرسوم الكاريكاتيرية لنبي الإسلام تساءلت من هذا الرجل ولماذا يسبونه ويسخرون منه ؟ فأخذت ابحث عن سيرته وما يدعو إليه..فلم أجده يستحق ذلك بل وجدته رجل عظيم يستحق الاحترام والتوقير ..فهل لي ان أتناقش معك بشأنه

    عبد المسيح : ولماذا نضيع أوقاتنا فيما لا ينفع …اترك هذا الموضوع يا بيتر …وتعالى معي نذهب إلي كنيسة الزيتون لنشاهد ظهور أم الإله العذراء مريم

    بيتر : يا أبي أريد ان أتناقش معك بشان هذا الرجل ..ثم اذهب معك في أي مكان تريده بعد ذلك

    عبد المسيح : إيه رأيك أحدثك عن معجزات البابا كيرلس
    ففي احد الأيام …عندما أقام البابا صلاة القداس الألهي “بحصة برما”، أعدت الكنيسة ولائم غذاء من أفخر الأطعمة وأشهاها، وتقدم الدكتور تادرس يحمل صينية خاصة من هذه الأطعمة إلي قداسة البابا الذي شكره ودعا له وأعادها كلها، وطلب منه أن يحضر له نوعا من الطعام يشتاق إليه، ورد الدكتور تادرس أته مستعد لإحضار أي شيء من أي مكان، ولكن البابا قال له: “اذهب يا دكتور إلي منزل عائلتك تجد زلعتين جبنة قديمة (مش) من أيام جدتك، موجودين في …(وحدد المكان)، هات لي حتة صغيرة مع رغيف من اللي خابزينه النهارده، وشوية شاكوريا خضراء”، وتعجب الدكتور تادرس لأنه لا يعلم أي شيء عن ذلك حيث أنه يقيم منذ فترة بالإسكندرية، فذهب إلي منزل العائلة وسألهم عن وجود هذه الأشياء، وتعجب الجميع إذ وجدوا أن ما طلبه البابا مخزون في نفس الأماكن التي حددها قداسته، وعاد الدكتور تادرس وقدمه للبابا الذي قال له: “يا ابني هذا الطعام أحسن بكثير من كل الموائد …”


    بيتر : يا أبي زلعتين جبنة قديمة إيه ؟ ومش إيه ؟ و البابا كيرلس ايه؟

    عبد المسيح : البابا كيرلس له معجزات كبيرة وعظيمة ..اسمع مني هذا هو المفيد

    بيتر : سوف اسمع لك فيما بعد …خلينا في موضوعنا

    عبد المسيح : أنا قلت انك نسيت هذا الموضوع

    بيتر : إيه رأيك نبدأ بالكتاب المقدس ؟

    عبد المسيح : وما علاقة الكتاب المقدس بنبي الإسلام ؟!

    بيتر : أنت تقول ان نبي الإسلام من الأنبياء الكذبة الذين تنبأ بهم الكتاب المقدس

    عبد المسيح : نعم

    بيتر : اذاً …..ما هي صفات هؤلاء الأنبياء الكذبة ؟

    عبد المسيح : يقول الكتاب المقدس :
    إِذَا ظَهَرَ بَيْنَكُمْ نَبِيٌّ أَوْ صَاحِبُ أَحْلاَمٍ، وَتَنَبَّأَ بِوُقُوعِ آيَةٍ أَوْ أُعْجُوبَةٍ. 2فَتَحَقَّقَتْ تِلْكَ الآيَةُ أَوِ الأُعْجُوبَةُ الَّتِي تَنَبَّأَ بِهَا، ثُمَّ قَالَ: هَلُمَّ نَذْهَبْ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لَمْ تَعْرِفُوهَا وَنَعْبُدْهَا. 3فَلاَ تُصْغُوا إِلَى كَلاَمِ ذَلِكَ النَّبِيِّ أَوْ صَاحِبِ الأَحْلاَمِ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلَهَكُمْ يُجَرِّبُكُمْ لِيَرَى إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَهُ مِنْ كُلِّ قُلُوبِكُمْ وَمِنْ كُلِّ أَنْفُسِكُمْ، 4فَاتْبَعُوا الرَّبَّ إِلَهَكُمْ وَاتَّقُوهُ، وَأَطِيعُوا وَصَايَاهُ وَاسْمَعُوا صَوْتَهُ، وَاعْبُدُوهُ وَتَمَسَّكُوا بِهِ. 5أَمَّا ذَلِكَ النَّبِيُّ أَوِ الْحَالِمُ فَإِنَّهُ يُقْتَلُ، لأَنَّهُ نَطَقَ بِالْبُهْتَانِ ضِدَّ الرَّبِّ إِلَهِكُمُ الَّذِي أَخْرَجَكُمْ مِنْ دِيَارِ مِصْرَ، وَفَدَاكُمْ مِنْ نِيرِ الْعُبُودِيَّةِ، لِيُضِلَّكُمْ عَنِ الطَّرِيقِ الَّتِي أَمَرَكُمْ بِسُلُوكِهَا، فَتَسْتَأْصِلُونَ الشَّرَّ مِنْ بَيْنِكُمْ….سفر التثنية 13/1: 5
    ويقول :
    20وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يَتَجَبَّرُ فَيَنْطِقُ بِاسْمِي بِمَا لَمْ آمُرْهُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوْ يَتَنَبَّأُ بِاسمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَإِنَّهُ حَتْماً يَمُوتُ. 21وَإِنْ سَأَلْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ: كَيْفَ نُمَيِّزُ الْكَلاَمَ الَّذِي لَمْ يَصْدُرْ عَنِ الرَّبِّ؟ 22فَإِنَّ كُلَّ مَا يَتَنَبَّأُ بِهِ النَّبِيُّ بِاسْمِ الرَّبِّ وَلاَ يَتَحَقَّقُ يَكُونُ ادِّعَاءً مِنْهُ لَمْ يَنْطِقْ بِهِ الرَّبُّ، بَلْ بِطُغْيَانٍ تَكَلَّمَ بِهِ النَّبِيُّ فَلاَ تَخَفْ مِنْهُ. …سفر التثنية 18/20: 22

    بيتر : إذاً من يدعى النبوة جبار

    عبد المسيح : فعلا هذا ما شهد به الكتاب المقدس { وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يَتَجَبَّرُ}

    بيتر : وهذه الصفة ابعد ما تكون عن نبي الإسلام …فلم يثبت عنه انه كان جبار …وقد نفى القران عنه هذه الصفة كما نفاها عن يوحنا المعمدان ويسوع
    “وبرا بوالديه ولم يكن جبارا عصيا ” مريم (آية:14)
    “وبرا بوالدتي ولم يجعلني جبارا شقيا” مريم (آية:32)
    “نحن اعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار فذكر بالقران من يخاف وعيد ” ق (آية:45)

    عبد المسيح : لحظة يا بيتر …ماذا تقول ؟!!! من أدراك بهذا الكلام ؟!!!!

    بيتر : قلت لك سابقاً.. عندما شاهدت الرسوم الكاريكاتيرية لنبي الإسلام. تساءلت من هذا الرجل ولماذا يسبونه ويسخرون منه ؟ فأخذت ابحث عن سيرته وما يدعو إليه ..من الكتب الإسلامية وغير الإسلامية..وقرأت القران كله ..وكذلك الكتاب المقدس ... لهذا طلبت منك ان أتناقش معك بشأنه لأني في غاية الحيرة

    عبد المسيح : أنصحك ان تغلق هذا الموضوع نهائياً

    بيتر : كيف …وراسي سوف تنفجر من التفكير …أرجوك ساعدني لارتاح

    عبد المسيح : قلت لك انه كاذب …كاذب …ماذا تريد أكثر من ذلك ؟

    بيتر : ليس بكلامك أو كلامي بل أريد ان أتيقن من ذلك بنفسي

    عبد المسيح : لما أشوف أخرتها معك.. أكمل نقاشك يا بيتر

    بيتر : مدعي النبوة يكذب على الله

    عبد المسيح : نعم هذا ما يقول به الكتاب المقدس : {فَيَنْطِقُ بِاسْمِي بِمَا لَمْ آمُرْهُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ}

    بيتر : ومحمد نبي الإسلام لم يجرب عليه احد الكذب …والا ما امن به المقربون منه
    ولقد تضمن القران جزاء من يكذب على الله …فهل كاذب على الله يتحدث عن جزاء من يكذب على الله ؟!
    “فمن افترى على الله الكذب من بعد ذلك فاولئك هم الظالمون” ال عمران (آية:94)
    “وما ظن الذين يفترون على الله الكذب يوم القيامه ان الله لذو فضل على الناس ولكن اكثرهم لا يشكرون” يونس (آية:60):
    “قل ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون” يونس (آية:69)
    “ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا او قال اوحي الي ولم يوح اليه شيء ومن قال سانزل مثل ما انزل الله ولو ترى اذ الظالمون في غمرات الموت والملائكه باسطوا ايديهم اخرجوا انفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن اياته تستكبرون ” الانعام (آية:93)
    “ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا اولئك يعرضون على ربهم ويقول الاشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم الا لعنه الله على الظالمين” هود (آية:18)
    “ام يقولون افتراه قل ان افتريته فعلي اجرامي وانا بريء مما تجرمون” هود (آية:35)

    عبد المسيح : لكن نبي الإسلام كان يدعو الي عبادة آلهة اخرى :
    {هَلُمَّ نَذْهَبْ وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لَمْ تَعْرِفُوهَا وَنَعْبُدْهَا… أَوْ يَتَنَبَّأُ بِاسمِ آلِهَةٍ أُخْرَى }


    بيتر : كان يدعو إلي عبادة آلهة اخرى غير الله !!! إلي من كان يدعو إذاً ؟

    عبد المسيح : كان يدعو إلي عبادة اله القمر

    بيتر : ههههههههههههههه هل تتكلم بجد يا أبي ..أنا لم اسمع ذلك من أي مسلم ولا من احد علمائهم ..ولا من كتابهم …فمن أين لك بهذه المعلومة ؟

    عبد المسيح : لما الضحك يا بيتر …الم تشاهد الهلال على قمم القباب والمآذن في المساجد ... لقد كان العرب في جنوب الجزيرة العربية يعبدون ثالوثا هو (الإله القمر، والإلهة الشمس، وأشتار الإبن) وكان الإله الأكبر في هذا الثالوث هو الإله القمر. …ولهذا يقول المسلمون في الاذان…{ الله اكبر } يقصدون اله القمر .... الا تجد ان كل عبادتهم مرتبطة بالهلال ..من صوم وحج ... الا يدل ذلك على تقديسهم للقمر ... بل ان الله اقسم بالقمر في القران :
    “كلا والقمر ” المدثر (آية:32)


    بيتر : سوف أقول لك ما ينسف كلامك هذا من القران ومن الكتاب المقدس

    عبد المسيح : من القران ؟!

    بيتر : نعم ..اسمع إلي هذه الآية :
    ” الم تر ان الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم ان الله يفعل ما يشاء” الحج (آية:18)
    كيف يعبدون القمر والقران يقول انه يسجد لله ؟!!!
    بل انه ينهى الناس عن عبادة القمر والسجود له
    ” ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن ان كنتم اياه تعبدون” فصلت (آية:37)
    فكيف يعبدون القمر والقران كتابهم المقدس ينهي عن السجود له..ويؤكد انه خلق من خلق الله
    “ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر لا تسجدوا للشمس ولا للقمر واسجدوا لله الذي خلقهن ان كنتم اياه تعبدون” فصلت (آية:37)
    ..هل عرفت لما كنت اضحك يا أبي…لان ما تقوله مضحك وساذج

    عبد المسيح : هذا ليس كلامي وإنما كلام علمائنا

    بيتر : وان كان هؤلاء العلماء يجهلون ما تضمنه القران …الا يعلمون ما بكتابنا المقدس
    الا يعلمون ان العبادة وفقا لما جاء بالكتاب المقدس مرتبطة بالهلال

    عبد المسيح : أين يقول الكتاب المقدس ذلك ؟

    بيتر : انفخوا في راس الشهر بالبوق عند الهلال ليوم عيدنا… مز 81/ 3
    ويكون من هلال الى هلال ومن سبت الى سبت ان كل ذي جسد يأتي ليسجد أمامي قال الرب… أش 66/ 23
    فلا يحكم عليكم احد في اكل او شرب او من جهة عيد او هلال او سبت كو 2/ 16

    عبد المسيح : تصدق يا بيتر أنني …. قرأت الكتاب المقدس كثيراً ولم ألاحظ مضمون هذه النصوص

    بيتر : ثم ان محمد نبي الإسلام كان يدعو إلي عبادة الخالق وليس إلي عبادة القمر أو اله آخر :
    “ذلكم الله ربكم لا اله الا هو خالق كل شيء فاعبدوه وهو على كل شيء وكيل ” الانعام (آية:102):
    “قل من رب السماوات والارض قل الله قل افاتخذتم من دونه اولياء لا يملكون لانفسهم نفعا ولا ضرا قل هل يستوي الاعمى والبصير ام هل تستوي الظلمات والنور ام جعلوا لله شركاء خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار” الرعد (آية:16)
    محمد نبي الإسلام كان يعبد اله إبراهيم ..وموسى …وجميع الأنبياء…فهل كان هؤلاء يعبدون القمر ؟!
    “ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت اذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد الهك واله ابائك ابراهيم واسماعيل واسحق الها واحدا ونحن له مسلمون ” البقرة (آية:133):
    “وقالوا كونوا هودا او نصارى تهتدوا قل بل مله ابراهيم حنيفا وما كان من المشركين” البقرة (آية:135)
    “قولوا امنا بالله وما انزل الينا وما انزل الى ابراهيم واسماعيل واسحق ويعقوب والاسباط وما اوتي موسى وعيسى وما اوتي النبيون من ربهم لا نفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون ” البقرة (آية:136)‬

    عبد المسيح : بيتر !!! الفار بداء يلعب في صدري ... انك تتحدث مثل المسلمين بالضبط ..هل تركت المسيحية واعتنقت الإسلام ؟

    بيتر : أنا لم اقل ذلك .. كل ما هنالك ان فضولي قادني ان أحاول أن اعرف من هو محمد نبي الإسلام ... فكانت النتيجة إنني عرفت أشياء لم أكن اعلمها …فأرجوك خلينا نكمل الحوار إلي النهاية

    عبد المسيح : كما تحب يا بيتر ..أكمل

    بيتر : ما هو جزاء مدعي النبوة طبقا لما جاء بالكتاب المقدس ؟

    عبد المسيح : الموت
    20وَأَمَّا النَّبِيُّ الَّذِي يَتَجَبَّرُ فَيَنْطِقُ بِاسْمِي بِمَا لَمْ آمُرْهُ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِهِ، أَوْ يَتَنَبَّأُ بِاسمِ آلِهَةٍ أُخْرَى، فَإِنَّهُ حَتْماً يَمُوتُ.. …سفر التثنية 20/20

    بيتر : وبالطبع ..حتمية الموت هنا هو الموت الانتقامي وليس الموت الطبيعي

    عبد المسيح : وكيف نفرق بين الحالتين من وجهة نظرك ..يا بيتر ؟

    بيتر : بالطبع ..جميع البشر حتماً سوف يموتون ..وبالطبع الرب لا يقصد ذلك وإنما يقصد الموت الانتقامي بحيث يتأكد لدى الجميع ان الرب انتقم من هذا المدعي الكاذب ونال جزاءه …فيعلمون انه كاذب ..بان يقتل أو يموت أثناء الدعوة التي يدعو إليها

    عبد المسيح : وهذا ما حدث لنبي الإسلام بالضبط …لقد انتقم منه الرب شر انتقام

    بيتر : انتقم منه الرب !!!!!!! متى وكيف ؟

    عبد المسيح : قلت انك قرأت القران كله

    بيتر : نعم

    عبد المسيح : اقرأ …النص القرآني الحاقة 44-47

    بيتر : ” وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأقَاوِيلِ لأخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ فَمَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ ”

    عبد المسيح : اقرأ تفسير ذلك النص في ابن كثير

    بيتر : يقول تعالى: {ولو تقول علينا} أي محمد صلى الله عليه وسلم لو كان كما يزعمون مفترياً علينا فزاد في الرسالة أو نقص منها, أو قال شيئاً من عنده فنسبه إلينا وليس كذلك لعاجلناه بالعقوبة, ولهذا قال تعالى: {لأخذنا منه باليمين} قيل: معناه لانتقمنا منه باليمين لأنها أشد في البطش, وقيل لأخذنا منه بيمينه {ثم لقطعنا منه الوتين} قال ابن عباس: وهو نياط القلب وهو العرق الذي القلب معلق فيه, وكذا قال عكرمة وسعيد بن جبير والحكم وقتادة والضحاك, ومسلم البطين وأبو صخر حميد بن زياد, وقال محمد بن كعب هو القلب ومراقه وما يليه.

    عبد المسيح : كف ..لا أريد أكثر من ذلك ... الخلاصة ..قران نبي الإسلام قال من يكذب على الرب… فان عقابه سيكون موته عن طريق قطع شريان القلب

    بيتر : وما علاقة ذلك بموت نبي الإسلام ؟!!

    عبد المسيح : لا تستعجل يا بيتر أنا لم انتهي بعد من كلامي

    بيتر : أكمل كلامك يا أبي

    عبد المسيح : الا تعلم ان نبي الإسلام قد هلك مسموماً على يد امرأة يهودية ؟ وقد أنقطع شريان قلبه من ذلك السم تماماً كما جاء في كلام محمد في القرآن…!!!

    بيتر : من أين لك بهذه المعلومة ؟

    عبد المسيح : اليك هذا الحديث… حدثنا وهب بن بقية عن خالد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال : (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة وثنا وهب بن بقية في موضع آخر عن خالد عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة ولم يذكر أبا هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الهدية ولا يأكل الصدقة زاد فأهدت له يهودية بخيبر شاة مصلية سمتها فأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم منها وأكل القوم فقال ارفعوا أيديكم فإنها أخبرتني أنها مسمومة فمات بشر بن البراء بن معرور الأنصاري فأرسل إلى اليهودية ما حملك على الذي صنعت قالت إن كنت نبيا لم يضرك الذي صنعت وإن كنت ملكا أرحت الناس منك فأمر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتلت ثم قال في وجعه الذي مات فيه ما زلت أجد من الأكلة التي أكلت بخيبر فهذا أوان قطعت أبهري).

    بيتر : تقصد ان محمد نبي الإسلام تقول على الرب ..لهذا انتقم منه الرب وقتله بالطريقة التي اخبر عنها نبي الإسلام بالقران عن الرب كيف هذا ؟!!! كيف يكون نبي الإسلام كاذباً ..ويخبرنا بما هو صدق ؟ هل كان محمد نبي الإسلام يعلم بالانتقام الذي سوف ينتقم به الرب منه فيدونه في القران ؟!!

    عبد المسيح : الرب كان بالمرصاد له .. فقد اصطاده من فمه.. وقال له : من فمك أدينك فأهلك بذات ما نطق به كلامه “..!

    بيتر : وهل مات نبي الإسلام في الحال يا أبي ؟

    عبد المسيح : لا يا بيتر… بل مات بعد هذه الواقعة بثلاثة سنوات

    بيتر : وهل تسمي هذا انتقاماً من الرب ؟!! أين حتمية الموت الذي قال عنه في كتابه المقدس؟ هل يعقل ان الرب ينتقم من نبي الإسلام بالسم .. ولا يميته في الحال بل يتركه ثلاثة سنوات يكمل ما يدعو إليه ..بل ويستجيب له ويمن عليه بفتح مكة خلال هذه السنوات
    ولن أتحدث عن عظمة هذا الفتح بالنسبة للتاريخ الإسلامي …يكفي ان أقول لك ان محمد نبي الإسلام وعد المسلمين بفتح مكة وكان له ذلك فهل كاذب يحقق الله له ما يوعد به ؟

    عبد المسيح : يا بيتر نحن نتحدث عن كذب نبي الإسلام وليس عن مكة .. فما علاقة فتح مكة بالموضوع ؟

    بيتر : يا أبي…تقول ان الرب انتقم من محمد نبي الإسلام بقتله مسموماً فقطع شريان قلبه .. لأنه ادعى انه أرسله …فكيف يكون هذا انتقام من الرب ويؤيده بتحقيق ما وعد به أتباعه ؟
    كان يكفي ليكتشف الناس كذب نبي الإسلام ان يميته في الحال وبدون ان يفتح مكة على يديه
    ولكن ما حدث برهان على صدق محمد نبي الإسلام وتأييداً له كانت نتيجته دخول كثير من الناس على أثره أفواجاً في دين الإسلام. كان فيه إسلام أبي سفيان وعدد كبير من قادة المشركين

    عبد المسيح : لم تجب عن سؤالي …كيف يموت نبي الإسلام بنفس العقاب الذي توعد به القران من تقول على الرب ؟

    بيتر : قل لي من الذي اخبر عن موت محمد نبي الإسلام متأثراً بالسم …وقطع أبهره ؟

    عبد المسيح : نبي الإسلام

    بيتر : ومن اخبر نبي الإسلام ؟

    عبد المسيح : ماذا تقصد ؟


    بيتر : محمد نبي الإسلام تناول السم ولم يمت في الحال ... ولكن بعد ثلاثة سنوات مرض واخبر عن قرب أوان قطع ابهره ..وموته متأثراً بالسم …من اعلمه بذلك؟ من اعلمه بان ابهره ان له ان ينقطع ؟ من منا يعلم سبب وفاته ؟!
    قد يكون الإنسان مريض بالفشل الكلوي او بالسرطان فيموت ويظن الجميع ان هذا المرض هو سبب الوفاة ..وقد لا يكون هو السبب فالذي يعلم السبب الحقيقي هو الله ..
    نحن هنا أمام أمرين :
    الأمر الأول : ان محمداً نبي الإسلام مات كما هو اخبر متأثرا بالسم … …فكيف علم نبي الإسلام ان ابهره انقطع أو سوف ينقطع ؟ رغم التقدم الذي يشهده مجال الطب حاليا الا ان الطبيب لا يمكن ان يعلم ما حدث بداخل المريض الا إذا عرضه على الأشعة العادية اوالتلفزيونية ... فمن اعلمه بذلك الا الرب ..وهذا دليل على صدق نبوته ..وهدم لاتهامك
    الأمر الثاني : ان محمداً نبي الإسلام لم يمت كما هو اخبر متأثرا بالسم …وان كلامه كان على سبيل الظن وهو ما يهدم اتهامك

    ثم إذا كان محمد نبي الإسلام يعلم ان هذا الأمر مشين وانه سوف يشكك الناس فيه ويجعلهم يربطون بما ذكره القران وبما حدث له …ما صرح به …وما نقله إلينا أصحابه

    هذا وجهة نظري في اتهامك
    أما رد بعض علماء المسلمين فهو ….. : { ثم لقطعنا منه الوتين } والوتين : نياط القلب وهو عرق يجري في الظهر حتى يتصل بالقلب إذا انقطع بطلت القوى ومات صاحبه هذا قول جميع أهل اللغة وقال ابن قتيبة : ولم يرد أنا نقطع ذلك العرق بعينه ولكن أراد لو كذب علينا لأمتناه أو قتلناه فكان كمن قطع وتينه قال : ومثله قوله : (مازالت أكلة خيبر تعاودني وهذا أوان قطعت أبهري ) والأبهر : عرق يتصل بالقلب فإذا انقطع مات صاحبه فكأنه قال : فهذا أوان قتلني السم فكنت كمن انقطع أبهره
    أي ان محمد نبي الإسلام لم يقطع السم شريانه وإنما قتله متأثرا بالسم كمن قطع ابهره

    عبد المسيح : المهم …. كيف يموت نبي الإسلام بالسم …رغم ما يقوله القران بان الله عصمه من الناس : “يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67)” ( المائدة) ؟

    بيتر : يا أبي …أقرا النص جيداً …وسوف لا تجد تعارض بين موت نبي الإسلام بالسم {ان كان حدث بالفعل} وبين عصمة الله له من الناس

    عبد المسيح : كيف ؟

    بيتر : النص يتحدث عن تبليغ الدعوة والرسالة …ولتبليغ الدعوة والرسالة كاملة …لابد من الحفاظ على حياة المعهود له بالتبليغ حتى يتم العمل الموكول إليه …فالله عصمه أي حفظ عليه طوال فترة الدعوة ..فعندما دست له السم اليهودية في الطعام ووصل ما وصل إلي جوفه منه لم يمت كما مات بشر بن البراء بن معرور الأنصاري الذي تناول نفس الطعام الذي تناوله محمد نبي الإسلام…وإنما أبطل مفعول السم إلي ان تمت الرسالة وأعلن محمد تمام الرسالة
    ثم ما الذي جعلك تقرا واقعة دس اليهودية السم لنبي الإسلام ؟ لماذا لم تقرا ايضا عن فشل محاولات كل من حاول قتله إثناء فترة الدعوة ؟

    عبد المسيح : وما فائدة ذلك ؟

    بيتر : ليكون حكمك عليه واقعي .... فاسمع ما قرأته عن محاولات قتل محمد نبي الإسلام وهي
    على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر :
    * عامر بن الطفيل اتفق مع صاحب له علي قتل نبي الإسلام..ولكنه فشل ..فسأله عن عدم تنفيذ
    الخطة التي اتفقا عليها ولماذا تجاهل إشاراته عندما كان يقترب من الرسول ويشغله، حتي يتاح له الفرصة لتدبير مؤامرته فقال له صاحبه : والله ما هممت بقتل محمد الا رأيتك بيني وبينه أفأقتلك ؟ وفي طريق العودة أصيب عامر بالطاعون ، ومات أما صاحبه فقد أصابته صاعقة في الصحراء وقتلته
    * وروى مسلم في صحيحه عندما أقسم أبو جهل باللات والعزى لئن رأى النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي في الكعبة ليطأن على رقبته الشريفة ، ثم عندما أتى النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو يصلي ليطأ على رقبته فما فجأهم منه إلا وهو ينكص على عقبيْه، ويتقي بيده فقيل له : ما لك؟ ، قال : إن بيني وبينه خندقا من نار وهولاً وأجنحة ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم – بعد صلاته – “لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضوًا عضوًا “.

    عبد المسيح : وما أعلمني بصدق هذه الروايات ؟

    بيتر : ولماذا تصدق رواية موت نبي الإسلام بالسم ؟ أليست من نفس المصدر ؟

    عبد المسيح : المهم تمكنت اليهودية من قتل نبي الإسلام فكيف يكون نبيا من عند الرب ويتمكن البشر من قتله ؟ ان كان صادقا حقا لماذا لم ينقذه الرب ؟

    بيتر : وهل قتل النبي ينفي النبوة ؟

    عبد المسيح : العقل والمنطق يقول ذلك

    بيتر : يوحنا المعمدان أليس بنبي ؟

    عبد المسيح : بلى
    وان قلنا من الناس نخاف من الشعب.لان يوحنا عند الجميع مثل نبي…مت 21: 26


    بيتر : الم يقل الرب يسوع انه أعظم من أنجبت النساء؟

    عبد المسيح : بلى
    الحق أقول لكم لم يقم بين المولودين من النساء اعظم من يوحنا المعمدان……. مت 11: 11

    بيتر : الم يمت مقتولا ؟ الم تكن جريمة قتله شنيعة ؟ لقد قطعت رأسه وقُدِّمَتْ على طبق من ذهب هدية لعاهرة من العاهرات

    عبد المسيح : نعم هذا ما ذكره الكتاب المقدس :
    “فدخلت للوقت بسرعة الى الملك وطلبت قائلة اريد ان تعطيني حالا راس يوحنا المعمدان على
    طبق. …… فمضى وقطع رأسه في السجن.وأتى برأسه على طبق وأعطاه للصبية والصبية أعطته لامها” . مرقص 6 / 25: 28


    بيتر : هل نقول ان يوحنا المعمدان نبي من الأنبياء الكذبة لهذا انتقم منه الرب …وقتله بهذه
    الصورة البشعة ؟!! … وأوجه لك نفس سؤالك السالف كيف يكون نبيا من عند الرب ويتمكن البشر من قتله ؟ ان كان صادقا حقا لماذا لم ينقذه الرب ؟ ولا تنس ان الرب كان معه على الأرض ولم يفعل له شيء كل ما فعله انصرف إلي مكان خلاء عندما سمع بقتله :
    ” فتقدم تلاميذه ورفعوا الجسد ودفنوه.ثم أتوا واخبروا يسوع فلما سمع يسوع انصرف من هناك في سفينة الى موضع خلاء منفردا…….” …متى 14/12 :13
    ونروح بعيد ليه ... أليس قد تمكن اليهود من قتل الرب ؟

    عبد المسيح : بلى

    بيتر : الم يقتل بطريقة شنيعة ؟

    عبد المسيح : بلى

    بيتر : هذا بخلاف ما حدث له قبل القتل فقد بصقوا في وجهه …ولكموه …ولطموه ….وسخروا
    منه.. ثم تم جلده وتسليمه للصلب ….فقام العسكر …بتعريته والبسوه رداء قرمزيا …وضفروا
    إكليلا من الشوك ووضعوهعلى راسه …وقصبة في يمينه ..وكانوا يستهزئون به …ثم نزعوا عنه الرداء …والبسوه ثيابه … وحملوا على كتفه الصليب الذي سوف يصلب عليه …وتم صلبه
    مع اثنين من اللصوص ؟

    عبد المسيح : لا أنكر ذلك وهذا ما نص عليه الكتاب المقدس :
    فابتدأ قوم يبصقون عليه ويغطون وجهه ويلكمونه ويقولون له تنبأ.وكان الخدام يلطمونه… مر 14: 65
    وكانوا يضربونه على راسه بقصبة ويبصقون عليه ثم يسجدون له جاثين على ركبهم… مر 15: 19
    ولكن هذا من اجل تكفير الخطية فأصبح ملعونا من اجلنا
    “13اَلْمَسِيحُ افْتَدَانَا مِنْ لَعْنَةِ النَّامُوسِ، إِذْ صَارَ لَعْنَةً لأَجْلِنَا،لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: «مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَةٍ». 14لِتَصِيرَ بَرَكَةُ إِبْرَاهِيمَ لِلأُمَمِ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ، لِنَنَالَ بِالإِيمَانِ مَوْعِدَ الرُّوحِ”
    غلاطية/ 3


    بيتر : الم يقل لنا الكتاب المقدس :
    ولماذا تنظر القذى الذي في عين أخيك.وأما الخشبة التي في عينك فلا تفطن لها. مت 7: 3

    عبد المسيح : تباً لك يا بيتر… تقصد من بهذا الكلام ؟

    بيتر : العيب كل العيب ان نوجه النقد لمحمد نبي الإسلام وندينه بما ذكر بالكتاب المقدس في حق الأنبياء والرسل السابقين وننسى ما عندنا وما نؤمن به .. ثم أنه إذا كان اليهود تمكنوا من قتل محمد نبي الإسلام فهذه شهادة له بأنه نبي من أنبياء الله

    عبد المسيح : كيف ؟!

    بيتر : الم يقل الكتاب المقدس :فانتم تشهدون على أنفسكم إنكم أبناء قتلة الأنبياء ..مت 23: 31
    يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء وراجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها ولم تريدوا.. مت 23: 37

    عبد المسيح : ما علاقة هذا بذاك ؟!

    بيتر : يا أبي قلت سابقا كيف يكون بنبي ويتمكن الناس من قتله ..وها الكتاب المقدس يرد عليك بان اليهود كانوا يقتلون أنبياء الله ... ثم الا تعلم أنه لو كان محمداً نبي الإسلاممات مقتولا فعلاً
    بسم اليهودية فأنه يكون شهيداً وفقاً لاعتقاد المسلمين ؟

    عبد المسيح : شهيد!!

    بيتر : نعم ..الشهيد عندهم هو من يقتل في سبيل الله من أجل الدفاع عن دينه ورد العدوان عن الإسلام والمسلمين لكي تكون كلمة الله هي العليا .فسبب قتل نبي الإسلام ..دعوته إلي الله فيكون قتله استشهاد في سبيل الله ... الا تعلم منزلة الشهيد عندهم ؟

    عبد المسيح : لا يهمني ان اعرف

    بيتر : بل… لابد ان تعرف ..لتعلم منزلة هذا الرجل إذا كان مات مقتولاً فعلاً
    يقول القران :
    { وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ المُؤْمِنِينَ } ( آل عمران : 169-171 )
    { وَلاَ تَقُولُوا لِمْن يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ } ( البقرة : 154 ) .
    الا تعلم ان محمد نبي الإسلام كان يتمنى ان يموت شهيداً ؟

    عبد المسيح : نبي الإسلام كان يتمنى ان يموت مقتولا !!!!!

    بيتر : نعم ..لعلمه بمنزلة الشهيد
    حدثني زهير بن حرب حدثنا جرير عن عمارة وهو ابن القعقاع عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (تضمن الله لمن خرج في سبيله لا يخرجه إلا جهادا في سبيلي وإيمانا بي وتصديقا برسلي فهو علي ضامن أن أدخله الجنة أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلا ما نال من أجر أو غنيمة والذي نفس محمد بيده ما من كلم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة كهيئته حين كلم لونه لون دم وريحه مسك والذي نفس محمد بيده لولا أن يشق على المسلمين ما قعدت خلاف سرية تغزو في سبيل الله أبدا ولكن لا أجد سعة فأحملهم ولا يجدون سعة ويشق عليهم أن يتخلفوا عني والذي نفس محمد بيده لوددت أني أغزو في سبيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم أغزو فأقتل)
    فكما تسمع لا يعيب محمد نبي الإسلام ان يقتل بل فخر له وأمنية تمناها لما علم من أجر الشهيد. فقدّر الله له ان يجمع بين منزلة ومكانة الأنبياء ومنزلة ومكانة الشهداء

    عبد المسيح : كلامك ليس كلام واحد مسيحي ابن مسيحي ... انك تدافع عن نبي الإسلام وكأنك مسلم ابن مسلم وتعلم عن عقيدتهم ما لا يعلمه كثير من المسلمين

    بيتر : كل ما هناك أني بحثت بكل أمانة .. حكمت عقلي وضميري .. جنبت كوني مسيحي ابن مسيحي ... كلامي معك كلام شخص محايد ... قرأت هنا وهناك …حتى وصلت إلي قناعة شخصية بعظمة هذا الرجل ... وأحب أن أطمئنك إنني ما زلت مسيحي ابن مسيحي ... وتأكد عندما اصل إلي قناعة كاملة بصدق رسالة الإسلام فلن أتوانى عن إعلان إسلامي للدنيا كلها

    عبد المسيح : ماذا تقول تعلن إسلامك …هذا عار ... تترك دين آباءنا وأجدادنا ... مستحيل يحدث هذا ... لا يمكن ان أتركك تلحق بنا هذا العار ... أودي وجهي فين من الناس ... لا بد ان تذهب معي الكنيسة كل يوم لتثبيت إيمانك بالمسيحية والا…لا انت ابني ولا أعرفك

    بيتر : هون عليك يا أبي ..لماذا كل هذا ؟!! كل ما يهمني الحقيقة أيا كانت ... أريد ان اصل إلي اليقين المطلق .. أريد ان أتيقن بان اختياري صواب .... المهم لا نسبق الأحداث ..الموضوع كبير
    ويحتاج بحث وتروي ... انه مصيري ... أقنعني بان المسيحية حق وان الإسلام باطل وأنا أتمسك بمسيحيتي طول الحياة ... لكن لا تقول لي ابائنا واجدادنا ... لذا نستكمل كلامنا

    عبد المسيح : أكمل يا بيتر

    بيتر : بمناسبة حديثنا عن موت محمد نبي الإسلام اقرا معي هذا الحديث : لما إشتد الوجع برسول الله (صلى الله عليه وسلم ) ....

    عبد المسيح : لا تقل رسول الله ولا تصلي عليه

    بيتر : هذا هو المكتوب يا أبي .... المهم نكمل القراءة :
    لما إشتد الوجع برسول الله (صلى الله عليه وسلم ) ونزل به الموت جعل يأخذ الماء بيده ويجعله على وجهه و يقول :- واكرباه فتقول فاطمة:- واكربى على كربتك يا أبتى فيقول رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- لا كرب على أبيك بعد اليوم, فلما رأى شدة جزعها استندها وسارها , فبكت ثم سارها فضحكت فلما توفى رسول الله (صلى الله عليه وسلم) سالتها عائشة عن ذلك فقالت :- أخبرنى أبى أنه ميت فبكيت ثم أخبرنى أنى أول أهله لحوقا به فضحكت) .... وقد ماتت رضى الله عنها بعد ر سول الله صلى الله عليه وسلم بستة أشهر فكانت أول أهله لحاقا به

    عبد المسيح : ماذا تريد من هذا الحديث ؟

    بيتر : الم تلاحظ ان محمد نبي الإسلام اخبر عن شيء مستقبلي وغيبي ..لا يعلمه الا الله ؟
    لقد اخبر ابنته فاطمة إنها أول من سيلحق به من أهله وبالفعل كانت أول من يتوفى من أهله وتلحق به

    عبد المسيح : أتريد ان تقول انه اله ؟

    بيتر : أنا لم اقل ذلك ولا احد من المسلمين يقولون ذلك ... ما اقصده ..ان محمد نبي الإسلام لابد ان يكون علم ذلك عن طريق الرب والا إذا كان كاذبا …لماذا لم يظهر الرب كذبه ويقبض روح احد أقاربه بدلاً من إبنته فاطمة فيعلم من اخبرهم بهذه الخبر.. بأنه كاذب ؟
    .
    .
    .
    .

    ولم يستطع الاب اكمال المناقشه او مجاراة ابنه فى الحوار ... فطلب منه ان يذهب الى احد القساوسه لمناقشته ... فرحب الابن بذلك

    والى اللقاء مع حوار الابن والقسيس
    التعديل الأخير تم بواسطة Doctor X ; 16-12-2011 الساعة 10:34 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية موضح الحق
    موضح الحق غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    10
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-01-2012
    على الساعة
    10:54 PM

    افتراضي

    ماشاء اللہ


    شکرا علی الحوار الرائع


    لکن لی مداخلہ، لقد سمعت محاضرتا من محاضرات احد المشایخ وقال بان الرسل لا یقتلون، وانھم اعجاز من اللہ تعالی، ولا یستطیع احد ان یقتلھم، لکن الانبیاء قد یتمکن احد من قتلھم لکن الرسل لا یستطیع احد ان یتمکن من ذلک،

    واعطی مثال علی سیدنا ابراھیم وموسی وعیسی وامثلہ علی سیدنا محمد صلوات اللہ وسلامہ علیھم اجمعین، فھل کلامہ صحیح ؟


    وایضا ھل ھذا مثبت ان النبی صلی اللہ علیہ وسلم کان سبب وفاتہ السم، او انھا مجرد روایہ او من احد الامکانات ولا نستطیع ان نجزم علیھا۔۔۔۔


    شکرا

  3. #3
    الصورة الرمزية moatez
    moatez غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    41
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-09-2014
    على الساعة
    02:11 AM

    افتراضي

    بارك‏ ‏الله‏ ‏فيك‏ ‏اخي‏ ‏الكريم‏ ‏و منتظرين الحوار مع القس
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    9
    آخر نشاط
    07-09-2012
    على الساعة
    08:15 AM

    افتراضي

    حوار مفيد---لكن كان يحتاج الى مزيد من الأدلة على اثبات النبوءة المحمدية---ولتك -مثلا- من القران المكى الذى يخبر عن ظهور الدين وهزيمة المشركين -واختر القران المكى لأنه نزل فى فترة - الاستضعاف-مثل(سيهزم الجمع ويولون الدبر-)انا لنصررسلنا والذين امنوا فى الحياة الدنيا ويو م يقوم الأشهاد)----وكذلك ممكن الأستشهاد بالتاريخ---اذ نجد التاريخ يشهد [انه منذ - النبى نوح حتى عصرنا هذا - ظهر كثير من المتنبئين الكاذبين -ولم ينصر الله أي واحد منهم ابدا ولم يحقق اى وعد مستقبلى--ونجد أن الله نصر نبينا وحقق له وعوده---وفى هذ1ا اكبر دليل عهلى صدقه -

حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار بين أب مسيحى وأبنه حول نشيد الأنشاد
    بواسطة سلام من فلسطين في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-01-2013, 02:07 PM
  2. حوار بين أب مسيحى وأبنه حول نشيد الأنشاد
    بواسطة سلام من فلسطين في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-01-2013, 12:02 AM
  3. حوار مفحم لاى مسيحى ( جزء من مناظرة كتابية )
    بواسطة بعيون الكون في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-09-2010, 06:32 AM
  4. حوار مفحم لاى مسيحى ( جزء من مناظرة كتابية )2
    بواسطة بعيون الكون في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-09-2010, 06:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام

حوار بين أب مسيحى وابنه حول رسول الاسلام