بكل حرف حسنة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الله أكبر.."إن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر"!!! » آخر مشاركة: نصير الدين | == == | وصيه من الكتاب المحرف لأصحاب العطور...الذباب الميت ينفع عطرا » آخر مشاركة: اسد الصحراء | == == | الرد على : إذا وقع الذباب فى إناء » آخر مشاركة: ronya | == == | هل تعرف مامعنى ان تصلى وتسلم على رسول الله » آخر مشاركة: سراج منير سراج منير | == == | الى كل نصرانى يستشهد بردود Holy_bible_1 إبقى خلى بالك مِن الكذب و التدليس » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | مسيحي ينسف شبهة الجزية و كذبة إنتشار الإسلام بحد السيف ! » آخر مشاركة: نيو | == == | نبيا مثلي...عيسي أم محمد عليهما أفضل الصلاة و أتم السلام؟ » آخر مشاركة: أسد الجهاد | == == | أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من الصلب و الموت ( جديد ) !!! » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | حوار ثنائي عن إعلان لاهوت و إلوهية المسيح مع العضو باسم يوسف » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

بكل حرف حسنة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: بكل حرف حسنة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي بكل حرف حسنة

    كتاب الله
    ألاحظتم كيف استهل الله عز و جل المصحف بسور طوال نزلت في المدينة حيث مجتمع ناشيء ، أحكام تبني ذلك المجتمع و يعبد بها المسلم ربه على بصيرة.
    ثم تأتي السور المكية سورة يونس و هود لتقص ما حدث للرسل السابقين مع أقوامهم ثم يواصل القرآن المكي مناقشة الإيمان قضية القضايا تثبته الآيات على كل نحو.
    لاحظوا كيف تتسارع نبضات سور القرآن حين تصلون آخر جزء في المصحف ، الجزء الثلاثين حيث الدنيا تطوى سريعًا و الآخرة معظم المشهد.
    ثم سورة الصمد قبيل آخر المصحف ، حيث الله الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لاشيء غيره.
    ************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ، إن ربك هو أعلم بمن ضلَ عنْ سبيلهِ و هوَ أعلمُ بالمُهتدينْ) سورة النحل ،آية125
    استوقفتني الآية و عدلت مساري فأنا لم أنوِ دعوة أحد لشيء هذه الليلة . حسناً ها قد أبلغتكم جميعاً و بحكمة ، لا أحكم من قرآن ربي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    درس
    جلسنا ننتظرها في المكان المخصص لدرس القرآن ... تذكرت أياماً كان لي فيها شغف بقراءة كتاب الله. ذاكرتي القوية تعي ما أقرأ ، فأحفظ ما وسعني إلى ذلك سبيل، أنهي اشتغالي بأشغالي لأقرأ و أحفظ .
    ثم جاء غول الحمى ، استولى على أعصابي و تركني هباءة من قوة و إدراك و وعي، أضغاث أحلام . تسللت رويداً فسلبت بضع أيام كل شهر ثم اشتدت فخطفتها من كل إسبوع. ثم احتلت جسدي و لم تبق ِ مني سوى بضع ساعات من يقظة كل أسبوع.
    لم أبال ِ بمعظم ما أخذت، فقط روعتني حين سرقت كنزي ، جردتني من الغنى و ألقتني في أرض الفقر ، ما أعتز به و أتيه به على أقراني، أشعر أنه يكون لي شأن بفضله: عقلي و ذاكرتي، ما ظننت أنني أحسن به ، عكفت على القرآن و الشعر و ما يزعمون أنها كتب لأدباء عظام حشوتها به ، أنظر إليه يتبدد فتملأني الحسرة فتترك أثراً أصعب من المرض ، تمر السنون و تتراكم العقود و أنا في أرض التيه.
    تتبدل الأيام ، ألمح إشارات في طريق آخر, سلكته .. ينتهي بي إلى طبيبة تعالج بعلاجات غير تقليدية تنقلني من عتبة الموت للجهة المقابلة على عتبة عالم الأحياء ، يلفظني المرض فأرتمي بوهن على شاطئ الحياة. أستطلع عالم الأحياء و أحن لأيام كنت فيها أحفظ ممن حولي، بقايا إرادة تسندني و عزم أن ألملم بعض جواهري .. أعيدها لصندوقها .
    لفتت إنتباهي فور دخولها ، جنان ثابت و جلباب واسع أسود و طرحة بيضاء . تتلو علينا الآية من سورة يوسف فنردد وراءها نسترجع أحكام التجويد و معاني الآيات الكريمة. تشع عينيها نوراً خاصاً ألمحه إذ تلقي الآية.
    جلسنا نحفظ السورة و نلقيها، يتهامسن فيما بينهن و ينقل الهواء اللطيف همساتهن لأذني. لم تعجبها فعلة يعقوب، كيف فضل يوسف على إخوته ، هو من بذر الشقاق بينهم ! يوسوس خاطر لي أنه لا يملك أمر قلبه. تشع عيناه إذا نظر لمن يحب، تنضح أعضاؤه بالمودة و تنطق بها فعاله، لم يكلف الله نفساً إلا ما تطيق.
    دوري ، لأتلو بعضاً من آيات السورة مما حفظته.
    _ الله اللطيف الخبير ، جامع الناس ليوم لا ريب فيه ، رب الملك و الملكوت اجمع علي ضالتي اطمئنان قلبي بذكرك و صوتي يلقي كتابك. و ثبّت حفظاً لم يتقنه قلبي.
    قرأت حزن يعقوب إذ يأخذون ابنه الأثير بعد يوسف "قال بل سولت لكم أنفسكم أمراً فصبر جميل عسى الله أن يأتيني بهم جميعاً إنه هو العليم الحكيم. و تولى عنهم و قال يا أسفي على يوسف و ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم. قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضاً أو تكون من الهالكين. قال إنما أشكو بثي و حزني إلى الله و أعلم من الله ما لا تعلمون" الآيات 83 إلى 86 من السورة
    تركتني أمضي فتوقفت حيث انتهى الحفظ . قالت : سرحتُ مع صوتك، أثقلته المشاعر ،
    _ أجل ، نفس الوجع و الحنين ، و أنين تردد و بكاء كاد يذهب ببصري مثله ، و رغبة فيما لا سبيل إليه عند البشر و تطلع للمولى أن يحضره كما جمع يعقوب بابنه.
    خير خلق الله ابتلاهم المولى و مايز أقدارهم و رفعهم على العالمين و شاب نشأ في طاعة الله بعيداً عن أبويه لم تفتنه الدنيا فضـّل السجن على كسر حدود الله. تجلدي يا نفس فهذا خبر امتحان بشر كرام ، يخبرك صواب الإجابة عنها ، تعلمي علك تصيبي بعض نجاحهم ، و يؤول حالك لبعض صلاحهم.
    كيف فقدتهم؟ .. اغتربوا و هم حولي ، لا أذكر كيف بدأت تلك الهوة ثم ازداد التيه، نبحث فلا نرى اجتماعنا... مرضي فرقهم على نحو ما ... بل كنا مرضى قبل هذا البلاء ، فجاء مرضي قاسياً كالكي و كان شفاء.
    رفعت رأسي من المصحف أنتظر أن تصحح لي أخطاء القراءة ، فاجأني ردها: أحبك في الله. ثم استدركتْ : أحبكن جميعاً و لكنني أخصك بمعزة خاصة. قرآن رب العالمين جمع غريبتين ، ألف بين قلبين . لن أجيبها رغم أنني أكن لها من المشاعر مثل ما تقول. غشيت اللحظة سكينة. تآلف يرضي البر الودود .
    وعدت أن تساعدني في استعادة ما تسرب من عقلي من كتاب الله و فعلت .
    ************************
    تلوت عليها سورة الإسراء ، كانت جزءاً من ملفات ذاكرتي ، استبد بها القلق فألقاها بعيداً ، شددت همتي شهرين متواليين فأستعدتها . صوتي يفيض ثقة و دفء و نباهة ، لنصف ساعة كنت فصيحة و نبيهة ، ما تمنيت أن أكونه في عمري المديد ، تجسد لبضعة دقائق !
    ************************
    التعديل الأخير تم بواسطة المفكرة ; 13-12-2011 الساعة 10:45 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    رب العالمين ، ما لي سواك
    يائس ، عاكف على سماع الأغاني و الأفلام ، عازف عن ذكر الله ، يعجزه التغيير. هذا ما صار إليه حاله. و حين سألني النصيحة ، رثيت له و أخبرته كيف ينصلح حاله:
    استعن على ذكر الله بالله. الله الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفواً أحد إنا نسألك أن تعيذنا من الهم و الحزن و العجز و الكسل و الجبن و البخل و أن تعيذنا من غلبة الدين و قهر الرجال. اللهم اصرف قلبي عن مطالعة الأفلام و الإعجاب بأبطالها. و الكريم لا يرد من يطرق بابه.
    ناده، يا حليم تجاوز عن ذنوبي. ناجه، أعجزني هذا و ذاك في عملي ، أتـعبتني نفسي
    لا أقدر عليها ، أصلح لي شأن شهيتي و شهوتي و اضبط رغباتي فلا أحب إلا ما تحب.
    الغفور يتجاوز عن الذنوب و لو عظمت ، كثير من فتر عن ذكر الله ثم رجع ، لم يغلق في وجه أحد بابه ، ثم تجذبنا شتى النوازع حلقة متصلة من اليأس والأمل.
    يعجبنا في تلك الشاشة صور جميلة رُتبت بعناية ، فيداخلنا وهم أن تكون الحياة على نحو مماثل.
    و قد مضى من عمري كثير فما عهدت ما يرسمون ، رأيت من نصيبها من الزواج أسابيع ثم يذوي الحب في أرجاء الموت و من تعطل زواجها لكل سبب ، يتم و قد خفض الزمن صوت الرغبة في النفس.
    تلك العائلة لها من المال و الخير العميم ما يؤهلها أن تحقق غاية بحثي ، خاب ظني فهم يملأون يومهم بالعمل الجاد و لا وقت لديهم للاِستمتاع بما لديهم ، غابت زميلة لي شابة فسألت عنها ، نزف مخها فغابت عن الوعي، و قد كانت من قبل ملء العين و الفؤاد.
    أما الفيلم فصياغة كاتب و عمل مخرج و مشاعر ممثلين رسموا صورة وهمية ، يخطط البطل الذي حاز حظوظ الدنيا ثم ينفذ ما خطه دماغه العبقري، فلا يخطئ!
    أطالع هذه الفتنة فألوم نفسي و أستخف بحظي.. ماذا عنك يا نفس؟ لم لا ينجح ما تخططين له و لماذا لا تجنين سوى السراب كلما وضعت خطة أو رسمت خطاً؟! ما أسخف عقلك و جمالك إلى جانب حظها.
    أنفضُ الركام: أتطول زيجة كتلك التي نراها في التلفاز في الواقع عدة أشهر؟ لا، كلمة حق صدقها الواقع و هو أبلغ مقالاً من أوهام التلفزيون.
    ألست رهن ظروفي؟ أنجح و أفشل وفقها؟ ما لدي نعمة من مولاي يهب من يشاء ما يشاء ، يا رب الوجود لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك.
    سأطفئ هذه الشاشة و تلك المسجلة و أنصرف عن سماع تلك الأفلام و الأغاني أتفكر في حالي و أذكر ربي، أبدد أوهاماً و أعلـّم نفسي الحق كي تلزمه ، لن أنتظر من الناس أن يتنفسوا جو أغنية ، زيف لم أره في الواقع ، أقضى التلفزيون على الملل و الأسى الذي نحسه؟
    تعاظما فصرفا عنا كل خير.
    أقبل أن الحياة ناقصة، بهاؤها قليل، فرحها يأخذ بأفق الحزن ، و شقاؤها أحيانا بحلاوة الشهد، ألحظ أسى في أعين بعض ساكنيها ، فأسد حاجة و أبدد مشكلة .
    ما لا أقدر عليه سأنادي مولاي أن إئتني به ، أمرني أن أكل إليه ما يعجزني ، أما ما لم ينصلح بعد فله دوره أراه قادمًا.. يأتي في وقته على قدره.. هو صاحبه.
    ما حل أحجية الحياة المركبة تلك ؟
    أترانا كنا نشتاق لقاء خالقنا لو صلـُح كوكبنا للاِستقرار؟ نحب من نشاء فيشغلنا قربه؟ لا أعتقد .
    ************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    (لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ)
    امتد اليوم كما الأبد ، هكذا شعرت و أنا أعد طعام العشاء. في حجرة الجلوس أدير التلفزيون و أنصت لبرنامج أمريكي تطهو فيه المضيفة طعام العشاء و تمزج برنامجها بنصائح عن البيت. نصف ساعة تتخلى فيها أعصابي عن ذكريات يوم العمل العالقة بها.
    أجرت المضيفة لقاء مع مطرب أمريكي تطرب له . يصيبني حماسها بالعدوى فتغريني بسماعه .
    أنصت في أول دقيقة فيعجبني صوت جميل و حساس و كلمات عن حب عميق ، لكن شيئًا ما يحول بينه و بين التأثير علي . الدقيقة التالية يصيبني تكرار الكلمات و الحركات و النغم بضجر، مطرب آلي مبرمج بلا تفكير. يجلد الصوت عقلي فأنتفض ألماً. تطفىء يدي الجهاز . الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاهم به .
    و لأن الأناقة في مزج الأبيض مع نقيضه الأسود ، لذلك أدرت حاسبي و أنصت لقرآن ربي فانساب الملل الذي كاد يخنق أمسيتي .
    _ سبحان الذي أنزله ، هذا ما فاضت به نفسي و أنا أنصت لسورة البقرة تتدفق عبر صوت الشيخ الجليل .
    (لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ)
    الآية 21 من سورة الحشر
    ************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    (فلمَّا ألقوْا قالَ مُوسى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِحْرُ إِنَّ اللهَ سَيُبْطِلُهُ إنَّ اللهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ المُفْسِدينَ . وَ ُيحِقُ اللهُ الحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَ لوْ كَرِهَ المُجْرِمونَ .) *
    مؤكد أن يوم الزينة كان رهيبًا ، انتظره البشر و ترقبوا من ينتصر من الطرفين كي يقرروا مع من يقفون. هذا ما مر بخاطري و أنا أقرأ الآيات السابقة. مؤكد أيضًا أن حجة رسول الله موسى قويمة و أن برهانه قطع كل شك و أفني حجة خصومه. مؤكد سيؤمن الجميع تبعاً لذلك ، تكمل الآية التالية الحكاية على نحو مغاير لتصوري!
    (فَمَا آمَنَ لِموسى إلّا ذُرّيَّةٌ مِنْ قَوْمِهِ عَلَى خَوْفٍ مِنْ فِرْعَوْنَ وَ مَلإيْهِمْ أن يَفْتِنَهُمْ وَ إنَّ فِرْعَوْنَ لَعَالٍ في الأَرْضِ وَ إنَّهُ لَمِنَ المُسْرِفِينَ .) **
    ما أكثر عوالم الكفر الآن ، لا لم يضلوا عن الإيمان لنقص براهين الدعاة !
    *الآيات 81 – 82 من سورة يونس
    **الآية 83 من سورة يونس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    440
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    11-03-2015
    على الساعة
    07:00 AM

    افتراضي

    اللهم يا سامع السر والنجوى
    اللهم يا كاشف الضر والبلوى
    اللهم يا سامع السر والخفيه يا من حوائجنا عنده مقضيه
    اللهم يا مسبب الاسباب يا قاهر الاعداء
    يا هازم الاحزاب يا منزل الشتاء
    يا مخرج الاموات يا هادم اللذات
    يا كاشف الكرب يا سميع يا عليم
    يا باني السماء بغير عمد
    يا مسير الارض بغير عون
    اللهم أنصر فلسطين وأحرس المسجد الاقصى من مكر الماكرين

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    جزاكِ الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    (إنَّ الذينَ آمنُوا وعمِلوا الصالحاتِ سيجْعلُ لهمُ الرحمنُ وُدّاً .) سورة مريم الآية 96
    أحب تلك الأحداث التي تداهم غفلتي بينما نفسي ملىء بضباب الشك، تعشو الرؤية ، تأتي بشارة فتضيء لي طريقاً ، أمضي عدة خطوات .
    لا أدري أتطيب لكم أشياء كهذه ؟
    كنت في شرفة منزلي لا أرى لشدة ضباب الظن و القلق ، أسأل نفسي كيف أدبر هذا و ذاك ؟
    و إذا بكلمات تقطع صمت الصحراء و تلقى في مسمعي قول الله تعالى (إنَّ الذينَ آمنُوا وعمِلوا الصالحاتِ سيجْعلُ لهمُ الرحمنُ وُدّاً .)
    يدخل السرور النفس فأعزم عقدة خطة كنت أنقضها قبل لحظات !
    (هذا إمام المسجد المجاور فتح مكبر الصوت خطأ أثناء الصلاة فانطلقت منه الآية ثم أطفأه في اللحظة التالية امتثالاً للأمر العام بالصلاة بدون مكبر صوت.)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ﴾ فاطر 29
    سورة الإسراء بعضاً مما حفظت من كتاب ربي ، الوقت و ضعف الذاكرة استنزفا ملفاتها في النفس تركاني بدونها .
    في إحدى الأمسيات ، ناولني الوقت رضا ، فتحت به كتاب ربي ، و قرأت السورة مجدداً يختمها قول رب العالمين:
    ﴿قُلِ ادْعُوا اللَّهَ اَوِ ادْعُوا الرَّحْمنَ اَيّاً ما تَدْعُوا فَلَهُ الْاَسْماءُ الْحُسْنى وَ لاتَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَ لاتُخافِتْ بِها وَ ابْتَغِ بَيْنَ ذلِكَ سَبيلاً وَ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً وَ لَمْ يَكُنْ لَهُ شَريكٌ فِي الْمُلْكِ وَ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِىٌّ مِنَ الذُّلِّ وَ كَبِّرْهُ تَكْبيراً﴾ الاسراء: 110 _ 111
    هناءة و استغناء عن العالمين غمرا النفس و أنا أؤدي ما تلى من عمل ، غسل الصحون رضا ، و كذلك مسح الأرضية، تستقبل نفسي أحاديث البشر في ملف الرضا .
    يناولني الليل فراغاً ، أشغله بذكر ثواب قراءة القرآن هدية رب القرآن أخبرنا به رسوله صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم :
    (منْ قرأَ حرْفاً مِنْ كتاب اللَّهِ فلَهُ حسنَةٌ ، والحسنَةُ بِعشرِ أَمثَالِهَا لا أَقول : الم حَرفٌ ، وَلكِن : أَلِفٌ حرْفٌ، ولامٌ حرْفٌ ، ومِيَمٌ حرْفٌ ) رواه الترمذي وقال : حديث حسن صحيح
    أتساءل إن كان ثواب القراءة عالياً ، كيف يكون ثواب العمل ؟
    إذاً تصلح أمور الحياة .
    قبيل النوم أفتش عن أثر السورة التي مرت بنفسي :
    لا أجد الكثير فأستقصي جيداً :
    بل كثير ، يداي على غير عادتهما أمسكتا الأعمال بعناية حفظاً و أدتا بإحسان فنال عملي من التوفيق نصيباً.
    ************************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

بكل حرف حسنة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. برجاء الدخول (حسنة جارية ) ان شاء الله
    بواسطة المسيح عبد الله ورسوله** في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2012, 07:08 PM
  2. 3 ملايين حسنة
    بواسطة حوار الفكر في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-03-2011, 12:47 PM
  3. الرد على : وخاتمى أيضا له أسوة حسنة بالرسول
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-08-2007, 04:02 PM
  4. امسح ذنوبك واكسب مليار حسنة بضغطه زر فقط فرصه
    بواسطة ابن زيدون الوزير العاشق في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-06-2007, 11:22 AM
  5. موعظة حسنة فأتعظوا أخوة الايمان
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 15-10-2005, 09:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

بكل حرف حسنة

بكل حرف حسنة