لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    31
    آخر نشاط
    01-04-2008
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )

    صور الأنبياء
    -----------------
    ذكر الحاكم والبيهقي عن هشام بن العاص الأموي قال ما موجزه " ذهبت أنا ورجل آخر من قريش الى هرقل صاحب الروم ندعوه إلى الإسلام .. فدخلنا عليه فإذا هو على سرير له .. فأذن لنا فقال تكلموا فكلمه هشام بن العاص ودعاه إلى الإسلام … فأمر لنا بمنزل حسن ونزل كثير فأقمنا ثلاثا فأرسل الينا ليلا ، فدخلنا عليه فاستعاد قولنا فأعدناه ثم دعا بشيء كهيئة الربعة العظيمة مذهبة فيها بيوت صغار عليها أبواب ففتح بيتا وقفلا واستخرج منه حريرة سوداء فنشرها ، فإذا فيها صورة حمراء وإذا فيها رجل ضخم العينين عظيم الاليتين لم أر مثل طول عنقه وإذا ليست له لحية واذا له ضفيرتان أحسن ما خلق الله قال هل تعرفون هذا قلنا لا قال هذا آدم عليه السلام وإذا هو أكثر الناس شعرا ثم فتح بابا آخر واستخرج منه حريرة سوداء وإذا فيها صورة بيضاء وإذا له شعر قطط أحمر العينين ضخم الهامة حسن اللحية قال هل تعرفون هذا قلنا لا قال هذا نوح عليه السلام ثم فتح بابا آخر فاستخرج منه حريرة سوداء واذا فيها صورة رجل شديد البياض حسن العينين صلت الجبين ثويل الخد أبيض اللحية كأنه يتبسم فقال هل تعرفون هذا قلنا لا قال هذا إبراهيم عليه السلام ثم فتح بابا آخر فاستخرج حريرة فإذا صورة بيضاء وإذا والله رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أتعرفون هذا قلنا نعم محمد رسول الله وبكينا قال والله يعلم انه قام قائما ثم جلس فقال والله انه لهو قلنا نعم انه لهو كأنما ننظر إليه فامسك ساعة ينظر إليها ثم قال أما انه كان آخر البيوت ولكن عجلته لكم لانظر ما عندكم "
    وتتابعت البيوت وفي كل باب يخرج لهم حريرة فيها صورة نبي ، منهم موسى وهارون ولوط ويعقوب واسماعيل ويوسف وسليمان وعيسى بن مريم عليهم السلام ، ثم سألوه من اين لك هذه الصور لانا نعلم أنها على ما صورت عليه الأنبياء لانا رأينا صورة نبينا مثله قال أن آدم سأل ربه أن يريه الأنبياء من ولده فانزل عليه صورهم وكانوا في خزانة آدم عند مغرب الشمس فاستخرجها ذو القرنين فصارت الى دانيال
    وعند الحافظ البيهقي في دلائل النبوة رواية عن أبي جبير بن مطعم يقول " فأخذوا بيدي، فأدخلوني ديرا لهم فيه تماثيل وصور، فقالوا لي: انظر، هل ترى صورة هذا النبي الذي بعث فيكم؟ فنظرت فإذا أنا بصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصورته، وإذا أنا بصفة أبي بكر وصورته وهو آخذ بعقب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقالوا لي: هل ترى صفته؟ قلت: نعم. قالوا: أهو هذا؟ وأشاروا إلى صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، قلت: اللهم نعم، أشهد أنه هو. قالوا: أتعرف هذا الذي هو آخذ بعقبه؟ قلت: نعم. قالوا: نشهد أن هذا صاحبكم، وأن هذا الخليفة من بعده
    الملاحظات
    --------------------
    1-لم يؤكد بن كثير صحة الإسناد في رواية البيهقي بقوله " هكذا أورده الحافظ الكبير أبو بكر البيهقي رحمه الله في كتاب دلائل النبوة عن الحاكم إجازة فذكره وإسناده لا بأس به (1) بينما أشار بن حجر في فتح الباري إلى أن حديث هرقل الذي جاء في دلائل النبوة لأبي نعيم سنده ضعيف ، وذلك بصدد ما روي أن هرقل أخرج حُقا من ذهب عليه قفل من ذهب فأخرج منه حريرة مطوية فيها صور فعرضها عليهم فإذا هي صورة محمد صلى الله عليسه وسلم وأبو بكر .
    2- الرواية المنقولة عن بن تيميه تشير إلى أن الملك هو المقوقس وليس هرقل (2)
    3-رواية أبو نعيم تتحدث عن حرائر أو حريرات بها صور الأنبياء بينما يتحدث البيهقي عن تماثيل
    4- اختلاف الرواة حيث أن سند الرواية عند الحاكم هو " عبد الله بن ادريس عن شرحبيل ابن مسلم عن أبي أمامه عن هشام بن العاص الأموي في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم " ، بينما ذكر أبو نعيم في الدلائل والطبري في الرياض النضرة الرواية عن " دحية بن خليفة الذي أرسله رسول الله برسالته إلى هرقل " ، فيما كانت رواية البيهقي عن جبير في زمن أبو بكر ، حال كانت رواية بن تيمية عن المغيرة بن شعبة , بينما قال بن حجر أن رواية الصور تلك جاءت في ( أمالي المحالي ) من طريق هشام بن عروة عن أبيه عن أبي سفيان عن الأصبهانين وفيها أن صاحب بصرى أخذه فأدخله كنيسة لهم فيها صور فإذا أنا بصورة محمد وصورة أبو بكر (3)
    5- أشارت الرواية الأولى إلى وصف آدم عليه السلام بغير لحية وهو ما لا يتصور باعتبار اللحية من الفطرة ، لقوله صلى الله عليه وسلم " خمس من الفطرة " وجعل من بينها اللحية (4) كما يوحي الوصف بأنه كان عاريا من قولهم ضخم الإليتين , والحق غير ذلك حيث أن الله أنزله وحواء إلى الأرض بلباس يواري سواءتهما .
    6- لم يثبت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أرسل غير دحية لدعوة هرقل ، وكان ذلك بكتاب منه صلى الله عليه وسلم ، ولم يثبت أيضا أن أبو بكر رضي الله عنه أرسل أحدا لدعوة هرقل ,
    7– لم يحتج رسول الله صلى الله عليه وسلم أبدا بهذه الصورة كدليل على نبوته مع انعدام الفرض بعدم علمه بوجودها ، ولم يحتج أبو بكر بها كدليل على خلافته قبل علمه بها أو بعد ذلك
    8- فتح المسلمون الروم والدول التابعة لها ولم يذكر أنهم حصلوا على هذه الصور
    9- خلت كل الروايات من أي هيئة للنبي صلى الله عليه وسلم أو وصفا واحدا له ، وهذا هو أهم محور هذه الملاحظات وأهم ما أحاول اثباته ، إذ حتى لو صحت هذه الصور ، فهي خاصة ببعض الأنبياء السابقين فقط دونه صلى الله عليه وسلم ، وإلا ذكرت هذه الروايات ملمحا واحدا أو شكلا أو صفة له 10- إذا افترضنا أن الرواية صحيحة فإن المقصود بالصور - حسبما عرفها بن تيميه – هو التماثيل التي نحتها الكفار وعبدوها (4) وأيضا حسبما جاء في تفسير القرطبي للمحاريب في قوله تعالى (يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ) (5) بأنها تماثيل ثمثل صور الأنبياء والعلماء وكانت تصور في المساجد ليراها الناس فيزدادوا عبادة واجتهادا " ، وقال الفرَّاء فـي ذات الآية " هي صُور الأنبـياء والـملائكة، كانت تُصَور فـي الـمساجد، لـيراها الناس فـيزدادوا عبادة(6) ، وفي لسان العرب التمثال الصورة ، ومن ثم يكون ما جاء عن الحرائر سواء كانت سوداء او بيضاء زائد , ومما يؤيد ذلك ما جاء بمعجم البلدان من أن "صور الأنبياء بدير باعنتل من جوسيه من أعمال حمص على مرحلة منها من طريق دمشق على أزج أبواب محفورة ومنقوشة وفيها صورة مريم أنى توجهت نظرتك بعينها(7)مما يعني أنها تماثيل كبيرة أو صغيرة . الأمر الذي يدل دلالة شبه قاطعة على أن هذه الصور من وحي خيال اليهود والنصارى الذين برعوا في تحريف الكتب السماوية المقدسة وبالتالي فلا غضاضة عندهم من تحريف هيئات الأنبياء وصورهم ، ومن هذه الرسوم والصور ما أبدعه فناني عصر النهضة الأوربية كمايكل أنجلو وليوناردو دافنشي ، ومن رسومات الأول لوحة يوم الحساب على سقف احدى الكنائس ، وتمثالي نبيا الله داود وموسى عليهما السلام ، ومن رسومات الثاني لوحة العشاء الآخير الخاصة بالمسيح عليه السلام ، كما رسم الفنان جيرلاندايو العشاء الرباني ( المائدة ) ورسم فرا أنجيلكو صلب المسيح ودفنه (8)
    11-فإذا كان ذلك وكانت هذه التماثيل مما يعبده الناس قديما ويقدسونه ، فيخرج عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم لأن الذين كانوا ينحتونها هم القوم الذين أرسل إليهم المرسلين ، فكانوا إذا ماتت معبوداتهم هذه أو بالغوا في تقدسيهم صوروهم ، بينما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الصور(9)
    12- وعلى محمل آخر قد تكون هذه القصة مستقاة من أحاديثه صلى الله عليه وسلم التي روتها كتب الصحيحين وغيرهما عن بعض صفات الأنبياء وملامحهم التي رآها النبي عيانا وحقيقة فنقلها لأصحابه ،
    ومن ذلك ما روي عن ابن عباس قال سرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين مكة والمدينة فمررنا بواد فقال أي واد هذا قالوا وادي الأزرق قال كأني أنظر إلى موسى فذكر من لونه وشعره شيئاً لا يحفظه داود واضعاً إصبعيه في أذنيه له جؤار إلى الله بالتلبية وسرنا حتى أتينا على ثنية فقال أي ثنية هذه قالوا هرشي قال كأني أنظر إلى يونس على ناقة حمراء عليه جبة صوف خطام ناقته خلبة قد انحدر في هذا الوادي ملبياً (10) وعن ابن عون عن مجاهد قال كنا عند ابن عباس فذكرنا الدجال فقالوا إنه مكتوب بين عينيه ك ف ر فقال ابن عباس لم أسمعه قال ذلك ولكنه قال صلى الله عليه وسلم "أما إبراهيم فانظروا إلى صاحبكم وأما موسى فرجل آدم جعد على جمل أحمر مخطوم بخلبة كأني أنظر إليه قد انحدر من الوادي يلبي وإسناده حسن (11)،وعن الليث بن سعد عن أبى الزبير عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " انه عرض علي الأنبياء فإذا موسى ضرب من الرجال كأنه من رجال شنوءة ورأيت عيسى ابن مريم وإذا أقرب من رأيت به شبها عروة بن مسعود ورأيت إبراهيم فإذا أقرب من رأيت به شبها صاحبكم يعني نفسه ورأيت جبريل فإذا أقرب من رأيت به شبها دحية ،إسناده حسن(12) ، وعن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وصف لأصحابه ليلة أسري به إبراهيم وموسى وعيسى فقال " أما إبراهيم فلم أر رجلا أشبه بصاحبكم منه أو قال أشبه بولده منه ، وأما موسى فرجل آدم طوال جعد قني حتى كأنه من رجال شنوءة ، وأما عيسى فرجل أحمر بين القصير والطويل سبط الشعر كثير خيلان الوجه كأنه خرج من ديماس (الحمام) يخال رأسه يقطر ماء وما به ماء أشبه من رأيت بـــه عروة بن مسعود " (13) (14) وهو ما يؤكد عدم حقيقة هذه الأسطورة أو المبالغة فيها لمخالفتها العقل ، خاصة مع تعدد وجود الصور مع أكثر من شخص ، وخاصة وأن أحدا لم يخبرنا بكيفية وصولها إلى يد هرقل أو غيره وهي من لدن آدم عليه السلام ، وكيف انتقلت هذه الصور من أجيال إلى أجيال ، ومن قرون تعقبها قرون ، إلى اليهود أو النصارى أو غيرهم من أهل الديانات الأخرى ؟ وقد أهلك الله أمم من بعد آدم عليه السلام وقرون أخر ، وأباد قرى من على وجه الأرض وصوامع وبيع ومساجد وأديرة يذكر فيها اسمه ، فكيف بقيت هذه الصور من هذه العهود البائدة بحالتها ؟ وكيف وصلت إلى أيدي الأحبار أو الرهبان أو غيرهم ؟ وما هو مصير هذه الصور أو مكان تواجدها الآن ؟

    ---------------------------------------------
    (1) تفسير ابن كثير لسورة سبأ (2) الجواب الصحيح ج 5 ، ومنهاج السنة ج 5
    (3) فتح الباري لابن حجر العسقلاني (4) متفق عليه
    (5) مجموعة الفتاوى ج 5 (6) سبأ 13 (7) انظر تفسير سورة نوح للقرطبي وغيره
    (8)معجم البلدان والأربعيين البلدانية (9) روز اليوسف 2/2/98 عدد 3634 سنة 75
    (10) انظر باب بعذاب المصورين يوم القيامة بصحيح البخاري 87
    (11)رواه مسلم عن داود بن أبي هند 424 (12) رواه مسلم عن محمد بن المثنى عن ابن أبي عدي 425
    (13) رواه مسلم عن الليث 426 (14) رواه مسلم عن محمد بن رافع وعبد بن حميد عن عبد الرزاق 427
    (15) جميع الأحاديث تحت البند 14نقلا عن المسند المستخرج على صحيح مسلم لابي نعيم الأصبهاني ج أول
    ماض تؤلمني ذكراه ، وحاضر يقض مضجعي ، ومستقبل لا أدري ما الله صانع فيه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    31
    آخر نشاط
    01-04-2008
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    يرجى نقل هذا الموضوع الى منتدى السيرة النبوية
    ماض تؤلمني ذكراه ، وحاضر يقض مضجعي ، ومستقبل لا أدري ما الله صانع فيه

لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا محمد ( المقدمة )
    بواسطة عبد العزيز عيد في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 08:03 AM
  2. لماذا محمد ( معايير الأنبياء )
    بواسطة عبد العزيز عيد في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 07:50 AM
  3. لماذا محمد ( ب1 ص1 ) الاختيار
    بواسطة عبد العزيز عيد في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 07:36 AM
  4. لماذا محمد : الاختيار ( بحيرا الراهب ) ، ( سيف بن ذي يزن )
    بواسطة عبد العزيز عيد في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 23-02-2008, 07:25 AM
  5. صور لسيد الخلق وأشرف الأنبياء والرسل { محمد بن عبدالله }
    بواسطة muad في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 04-11-2007, 11:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )

لماذا محمد ( الاختيار : صور الأنبياء )