أمي.. اسمحي لي بعتابك

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أمي.. اسمحي لي بعتابك

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أمي.. اسمحي لي بعتابك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي أمي.. اسمحي لي بعتابك

    أمي.. اسمحي لي بعتابك
    أمي الحبيبة ..يا من جعلها الله أحق الناس بحسن الصحبة وطيب العشرة..أمي.. يا من حملتني في أحشائها، وأرضعتني لُبانة حُبها، وعطفها، واحتوتني بقلبها الحنون..أمي.. يا أحب الناس إلى قلبي، اسمحي لي بعتابك ،وهذه العبرة تخنقني والدمعة تسبقني.. أمّاه لو تشعرين بحالي ، وليلي الطويل ، وتقاسمينني همي الثقيل، الفتن يا أماه..الفتن تحاصرني من كل مكان..أحس إني أصبحت فريسة لكل الذئاب..أماه! الشيطان يُهيج نفسي الأمارة بالسوء من داخلي، وشياطين الإنس تسعى للإطاحة بي عن طريق أذني بشتى الكلام والألحان، وعن طريق عيني بشتى الصور والألوان... أماه...! لو ترين كم تفنن الشباب والشابات في علم الغواية لقد مزقوا أستار الحياء وهتكوا الحرمات.. لو تعلمين ما أحدثوا من أمور لطار النوم من عينيك وضاعت منك هذه الطمأنينة التي أراك فيها..! إن جهل كثير من الآباء والأمهات بما يجري بين الفتيان والفتيات في المدارس وفي "حارات" الدروس الخصوصية وعلى الهاتف نعم أقول إن الجهل بهذه الأمور الشنيعة هو ما جعل كثيرا من الأولياء لا ينتبهون للكوارث والفضائح الأخلاقية التى يقع فيها أبنائهم وبناتهم والتي تصل حد إدمان المخدرات وممارسة الزنى و أمور أخرى..إلا بعد فوات الأوان، حيث لا يجدي الإصلاح ولا ينفع الندم.. وأؤكد لك يا أماه أن جل الشباب والشابات الذين لعب الشيطان برؤوسهم هم من أسر محترمة وطيبة ولكن غفلة الأمهات والآباء..! وما أدراك ما نتائج غفلة الأمهات والآباء..!
    ولهذا كله أريدك أماه أن تتوقفي معي قليلا..الحمد لله لازلتُ أجد في نفسي بقية من خشية الله..ولكن الأعداء يا أماه كثر وهم أصحاب حنكة وخبث كبيرين.. رفيقات السوء.. الجوال.. القنوات الفضائية.. الإنترنت..الاختلاط، وأشياء أخرى كثيرة..فتن كقطع الليل المظلم..وأنا يا أماه صغيرة وليس لي خبرة فكان عليك أن تكوني أنت من يحميني من كل هؤلاء الأشرار حتى يشتد عودي ويكتمل عقلي ويقوى إيماني وحينهافلن يغرر بي احد.
    أماه أعترف أنك وأبي ألبستموني أحسن الملابس وغذيتموني بأشهى الأطعمة وأسكنتموني في أحلى بيت، ولكن ليس هذا ما ينجيني من الأخطار التي تحيط بي.. بل أنا يا أمي بأشد الحاجة إليك أنت..كي تجلسي معي ناصحة، مرشدة، ومتفقدة لأحوالي..لقد ابتعدت عني كثيرا لمشاغلك الكثيرة ولظنك أني كبرت وأن أجواء الدراسة بريئة كما كانت في الماضي... يا أمي راجعي وقتك الذي لم يعد لنا فيه إلا القليل.. فأنت إمّا خارج البيت..أو على الهاتف...أو مع التلفاز ...أو في شغل البيت الذي لا ينتهي ..أنا و إخوتي بحاجة إليك أكثر من إي وقت مضى. أمي ! أني أشكر لك ولأبي عظيم اهتمامكما بدراستي فأنتما تنفقان أموالا كثيرة في دروسي الخصوصية.. ولكن ماذا عن مخبري وجوهري ؟ ماذا عن ديني وأخلاقي بل ماذا عن آخرتي وماذا عن اليوم الذي تتطيار فيه الصحف هل فكرتما في منحي دروسا خصوصية في المواد التي تجعلني أنال صحيفتي بيميني فأكون من الفائزين بالجنة وما
    أدراك ما الجنة..! هل تعلمين يا أمي أني لا أصلي إلاّ في رمضان أو في بعض المنسبات مع أنك علمتني الصلاة
    وعمري ست سنوات؟؟؟ هل تعلمين أني لم أقرأ في المصحف الشريف منذ أكثر من سنة ؟؟؟ كيف يمكنني مقاومة الشيطان وأنا هاجرة لكتاب ربي؟؟؟ هل تعلمين أني لم أقضِِ ما عليّ من صوم منذ سنتين؟؟؟ والغريب أني لم أرك تذكريني بهذه الأمور أو توبخيني على إهمالها أو حتى تعاتبيني مثل ما تفعلين عندما تنخفض علاماتي الدراسية أو عند ما ترين أني لم أرتب البيت كما تحبين؟؟؟ وهل تعلمين إني بعد ما أنتهي من واجباتي المدرسية أقضي وقت فراغي كله بين المجلات الرخيصة والمسلسلات التافهة و"الهاتف" الذي غالبا ما كان المنفذ الأول لكل رذيلة ؟؟؟
    أماه كم من مرة رأيتني بتلك الملابس التى أبدو فيها كاسية وأنا في الحقيقة عارية تلعنني الملائكة.. فلم تمنعيني...؟؟؟ أمّا في بيتنا فقد صار المعلم والمربي التلفاز الذي قتل حياءنا بل سلب عقولنا وديننا..أمي العزيزة أين ذلك المجلس الذي كنا نتحلق فيه حولك- قبل أن تغزونا الدنيا بملذاتها ، ونغرق في أوحالها- فكنت تكلميننا عن أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم و عن الصالحين وما ينتظرهم من خير في الجنة ،وعن قصص الأشرار وما ينتظرهم من عذاب في النار. لقد مرت سنوات منذ أن فقدنا ذلك المجلس..كدت أنسى أني مسلمة لو لا بعض المناسبات الدينية كالأعياد والمولد النبوي وعاشوراء حيث نتفنن في إعداد الأطعمة والحلويات وتنظيف البيت وغيرها من الأمــور التي اكتشفت مؤخرا أنها لا تمت للإسلام بصلة...!!! ترفقي يا أماه ولا تغضبي مني فهذه خفقة قلب مكسور ، أبعثها إليك بصادق الود عساها تكون لك تذكرة فإن الذكرى تنفع المؤمنين..أماه لأني احبك من أعماق قلبي..أردت أن أنبهك وأبي حتى تتمكنا من حماية ومتابعة إخوتي الصغار قبل أن يضيعوا كما ضعت أنا!!! وأنتم لا تدرون!!! لو لا أن تداركني ربي برحمته الواسعة فبعث لي صديقة تقية نقية ذكّرتني بأشياء كثيرة قد غابت عن ذهني، ومن بين ما ذكرتني قوله تعالى:{ كلا إذا دكت الأرض دكاً دكاً , وجاء ربك والملك صفاً صفاً , وجيء يومئذ بجهنم يومئذ يتذكر الإنسان وأنى له الذكرى , يقول يا ليتني قدمت لحياتي ، فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ، ولا يوثق وثاقه أحد ، يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية ، فادخلي في عبادي وادخلي جنتي}الفجر 21،30 فهذه الآيات هزت كياني وخشع لها قلبي.. فرُفِعَتِ الغشاوة التى كانت على عيني والصمم الذي كان على أذني و القسوة التي كان على قلبي، فبكيت كثيرا..وندمت كثيرا.. ثم أعلنتها مدوية :لا إله إلاّ أنت سبحانك إني كنت من الظالمين...رب تبت إليك فاغفر لي وارحمني وأنت خير الراحمين... فإني أصبحت يا أماه فتاة أخرى غير التي عرفت بالأمس أصبحت سعيدة مطمئنة...حبب الله إليّ الإيمان وزينه في قلبي فلم يعد شيء يلهني عن صلاتي ولا عن قرآني لأني فيهما فقط وجدت سعادتي لو تعلمين يا أمي.. فهنئيني وخذيني بالأحضان...فلقد أصبحت في الجنة راغبة ، ولرضا ربي ثم رضاك يا أمي طالبة.. ورجاءي أن تعم هذه الأجواء الإيمانية أفراد أسرتي وأملي أن تسيري بنا أنت يا أمي الحبيبة نحو بر الأمان بطاعة الرحمن... ربي اغفر لي ولوالدي ورحمهما كما ربياني صغيرة.
    إبنتك الحبيبة "ناصحة"


  2. #2
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    اهلا وسهلا بك اخى الفاضل ابا غسان

    شكرا لك طرحك الطيب

    والذى يحمل بين طياته المعانى الكثيرة

    جزاك الله خيرااا _ ونفع بك

    وفى انتظار جديدك دومااا

    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية gardanyah
    gardanyah غير متواجد حالياً عضوة ماسية
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    7,679
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    25-09-2016
    على الساعة
    12:10 AM

    افتراضي

    امى
    امى
    ياليت كل الناس مثل امى
    ازعلها وتصالحنى
    ازعجها ولا تعاتبنى
    هى دائما من تراضينى
    مهما قست علينا الدنيا
    فحضنها ينسينى كل بلاوى الدنيا
    النظره فى عيونها عباده
    يا حبيبتى يا امى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

أمي.. اسمحي لي بعتابك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أمي.. اسمحي لي بعتابك

أمي.. اسمحي لي بعتابك