( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: ( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?

  1. #1
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي ( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?

    اقتباس
    جاء في القرآن :
    اقتباس

    وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ نُؤْمِنُ بِمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَيَكْفُرونَ بِمَا وَرَاءهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَهُمْ
    وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ

    و هنا دعوة للمسيحيين و اليهود لدخول دين الإسلام بناء ً على حجة مفضوحة !
    و الحجة هي ( وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَهُمْ ) أي ( مُصدقا ً للتوراة و الإنجيل ) !
    لا بل يقول القرآن ( وَيَكْفُرونَ بِمَا وَرَاءهُ ) أي يتمادى لدرجة إلقاء تهمة الكفر !!

    حسب المنظور الإسلامي :
    موسى مُصدقا ً لما مع الله
    عيسى مُصدقا ً لما مع موسى
    محمد مُصدقا ً لما مع عيسى !!
    لا بل محمد مُصدقا ً للإثنين معا ً ( موسى و عيسى ) لأن القرآن مهيمنا ً كما جاء في القرآن !

    ما الشيء المشترك بين كتابي القرآن و الإنجيل ؟

    هل يُشكل الإسلام إمتداد شرعي للمسيحية مثلا ً ؟

    و أسمحوا لي هذه المرة بتوجيه السؤال للمسيحيين أيضا ً !!!!!
    أرجو أحبائي المسيحيين الإجابة من دون إنفعال و بأدلة !!
    رغم تفنيد هاته الادعاءلت في المنتدى و في أكثر من موضوع لكن وددت وضع ردي المختصر عليه -مشاركتي في أحد منتدياتهم--
    **
    يتكلم عن بقية او نصيب الكتاب الدي كان بيد أهل الكتاب -بالجزيرة العربية-لا عن العهد الجديد فأنتم لستم أهل كتاب هل تعرف قصة بحيرا و قصة سلمان و هرقل و ....,,?اقرأهاو ستعرف مادا كان بيدهم

    اقتباس
    الآن أصبح الكلام عن الغير !!!على كل حال هات الدليل !

    كتاب هداية الحيارى، الجزء 1، صفحة 90.

    الدارمي وأخبرنازيد بن عوف حدثنا أبو عوانه عن عبد الملك بن عمير عن ذكوان أبي صالح عن كعب قال في السطر الاول محمد رسول الله عبدي المختار لا فظ ولا غليظ ولا صخاب بالاسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر مولده بمكة وهجرته بطيبة وملكه بالشام وفي السطر الثاني محمد رسول الله أمته الحمادون يحمدون الله في كل حال ومنزلة ويكبرونه على كل شرف رعاة الشمس يصلون الصلاة اذا جاء وقتها ولو كانوا على رأس كناسة يأتزرون على أوساطهم ويوضؤن اطرافهم واصواتهم بالليل في جو السماء كأصوات النحل وقال عاصم بن عمر بن قتادة عن نملة بن أبي نملة عن أبيه قال كانت بهود بني قريظة يدرسون ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم في كتبهم ويعلمون الولدان صفته واسمه ومهاجره فلما ظهر حسدوا وبغوا وانكروا وذكر ابو نعيم في دلائل النبوة من حديث سليمان بن سحيم ورميح بن عبد الرحمن كلاهما عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال سمعت أبي مالك بن سنان يقول جئت بني عبد الاشهل يوما لاتحدث فيهم ونحن يومئذ في هدنة من الحرب فسمعت يوشع اليهودي يقول أظل خروج نبي يقال له احمد يخرج من الحرم فقال له خليفة بن ثعلية الاشهلي كالمستهزء به ما صفته فقال رجل ليس بالقصير ولا بالطويل في عينيه حمرة يلبس الشملة ويركب الحمار وهذا البلد مهاجرة قال فرجعت الى قومي بني خدرة وانا يومئذ أتعجب مما قال يوشع فأسمع رجلا منا يقول هذا وحده يقوله كل يهود يثرب تقول هذا قال أبي فخرجت حتى جئت يهود بني قريظة فتذاكروا النبي صلى الله عليه وسلم فقال الزبير بن باطا قد طلع الكوكب الاحمر الذي يطلع الا بخروج نبي وظهوره ولم يبق أحد الا احمد هذه مهاجره قال ابو سعيد فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة اخبره ابي هذا الخبر فقال النبي صلى الله عليه وسلم لو أسلم الزبير وذووه من رؤساء يهود لاسلمت يهود كلها انما هم لهم تبع وقال النضر بن قتادة عن محمود بن لبيد عن محمد بن مسلمة قال لم يكن في بني عبد الاشهل الا يهودي واحد يقال لن يوشع فسمعته يقول واني لغلام قد أظلكم خروج نبي يبعث من نحو هذا البيت ثم أشار بيده الى نحو بيت الله الحرام فمن أدركه فليصدقه فبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسلمنا وهو بين أظهرنا ولم يسلم حسدا وبغيا
    قال النضر وحدثنا عبد الجبار بن سعيد عن أبي بكر بن عبد الله العامري عن سليم بن يسار عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال ما كان في الاوس والخزرج رجل أوصف لمحمد من أبي عامر الراهب كان يألف اليهود ويسألهم عن الدين ويخبرونه بصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وان هذه دار هجرته ثم خرج الى يهود تيماء فأخبروه بمثل ذلك ثم خرج الى الشام فسأل النصارى فأخبروه بصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن مهاجره يثرب فرجع ابو عامر وهو يقول أنا على دين الحنفية وأقام مترهبا ولبس المسوح وزعم انه على دين ابراهيم وانه ينتظر خروج النبي فلما ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة لم يخرج اليه وأقام على ما كان عليه فلما قدم النبي المدينة صلى الله عليه وسلم المدينة حسده وبغي ونافق وأتي النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد بم بعثت قال الحنفية قال أنت تخلطها بغيرها فقال النبي صلى الله عليه وسلم أتيت بها بيضاء أين ما كان يخبرك الاحبار من اليهود والنصارى من صفتي فقال لست الذي وصفوا فقال النبي الكاذب أماته الله وحيدا طريدا قال آمين ثم رجع الى مكة وكان مع قريش يتبع دينهم وترك ما كان عليه فلما أسلم أهل الطائف لحق بالشام فمات بها طريدا غريبا

    مثله
    118741 - لقيت عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما : قلت : أخبرني عن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة ، قال : أجل ، والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن : { يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا } . وحزرا للأميين ، أنت عبدي ورسولي ، سميتك المتوكل ، ليس بفظ ولا غليظ ، ولا سخاب في الأسواق ، ولا يدفع بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويغفر ، ولن يقبضه الله حتى يقيم به الملة العوجاء ، بأن يقولوا : لا إله إلا الله ، ويفتح بها أعينا عميا ، وآذانا صما ، وقلوبا غلفا .
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2125

    هدا مثال واحد -من العديد- دكره ابن القيم يتبين لنا أن أهل الكتاب في عهد النبي و الدين كانوا بالجزيرة العربية لم يكن عندهم هدا المسمى الان بالبايبل أو العهد القديم


    *
    64861 - لقيت عبد الله بن عمرو بن العاص فقلت أخبرني عن صفة الرسول صلى الله عليه وسلم في التوراةقال فقال أجل والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن { يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا } وحرزا للأميين أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر ولن يقبضه الله تعالى حتى يقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا لا إله إلا الله ويفتحوا بها أعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا
    الراوي: عطاء بن يسار - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 185

    هل تريد المزيد فما رأيك ??أنكم لستم أهل الكتاب و الانجيل المدكور في القرآن ليس العهد الجديد و هل يعقل أن يصدق القرآن الصلب و القيامة بعد 3 ايام??
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 28-01-2012 الساعة 08:56 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    نحن لا نعترف إلا بالأحاديث ذات السند الصحيح

    ألم تقرأ
    64861 - لقيت عبد الله بن عمرو بن العاص فقلت أخبرني عن صفة الرسول صلى الله عليه وسلم في التوراةقال فقال أجل والله إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن { يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا } وحرزا للأميين أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر ولن يقبضه الله تعالى حتى يقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا لا إله إلا الله ويفتحوا بها أعينا عميا وآذانا صما وقلوبا غلفا الراوي: عطاء بن يسار - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 185

    يل ليت كان قولك متل قول اخوتك في المسيحية عندما يستشهدون باحاديث ضعيفة و تفاسير باطلة و ...
    على كل حال bravo


    اقتباس
    أولا ً :من هذا المتكلم ؟ و مع ذلك كلامنا عن الإنجيل !
    ثانيا ً : الكلام عن نبي الإسلام محمد و ليس عن الموضوع .
    فهناك دعوى صريحى للنصارى ( المسيحيين حسب المنظور الإسلامي ) للإسلام على أساس أن ما في القرآن مُصادقا ً لما في الإنجيل !!
    و لا زلنا ننتظر !
    فأنت عندما تقول لشخص إن كلامي مُصدق لكلامك !! يجب أن يحمل المعنى ذاته ! 1*/ لأنه تبت أن الانجيل ايضا مصدق للتوراة و مادام العهد الجديد لم يصدق
    إنه لموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن { يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا } وحرزا للأميين أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يدفع بالسيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر ولن يقبضه الله تعالى حتى يقيم به الملة العوجاء
    ان فليس انجيل المدكر في القرآن
    2*/
    ما رأيك في في مثال و احد
    120267 - سمعت كلمتين من النبي صلى الله عليه وآله وسلم كلمة ومن النجاشي أخرى سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول انظروا قريشا فخذوا من قولهم وذروا فعلهم وكنت عند النجاشي جالسا فجاء ابنه من الكتاب فقرأ آية من الإنجيل فعرفتها أو فهمتها فضحكت فقال مم تضحك أمن كتاب الله تعالى فوالله إن مما أنزل على عيسى ابن مريم أن اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان الراوي: عامر بن شهر - خلاصة الدرجة: [ يلزمهما إخراجه ] البخاري ومسلم - المحدث: الدارقطني - المصدر: الإلزامات والتتبع - الصفحة أو الرقم: 86


    174443 - عن ابن مسعود قال بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى النجاشي ونحن نحوا من ثمانين رجلا فيهم عبد الله بن مسعود وجعفر وعبد الله بن عرفطة وعثمان بن مظعون وأبو موسى فأتوا النجاشي وبعثت قريش عمرو بن العاص وعمارة بن الوليد بهدية فلما دخلا على النجاشي سجدا له ثم ابتدراه عن يمينه وعن شماله ثم قالا له إن نفرا من بني عمنا نزلوا أرضك ورغبوا عنا وعن ملتنا قال فأين هم قالا في أرضك فابعث إليهم فبعث إليهم فقال جعفر أنا خطيبكم اليوم فاتبعوه فسلم ولم يسجد فقالوا له مالك لا تسجد للملك قال إنا لا نسجد إلا لله عز وجل قال وما ذاك قال إن الله بعث إلينا رسولا ثم أمرنا أن لا نسجد لأحد إلا لله عز وجل وأمرنا بالصلاة والزكاة قال عمرو فإنهم يخالفونك في عيسى بن مريم قال فما تقولون في عيسى ابن مريم وأمه قال نقول كما قال الله هو كلمته وروحه ألقاها إلى العذراء البتول التي لم يمسها بشر ولم يفرضها ولد قال فرفع عودا من الأرض ثم قال يا معشر الحبشة والقسيسين والرهبان والله ما يزيدون على الذي نقول فيه ما سوى هذا مرحبا بكم وبمن جئتم من عنده أشهد أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه الذي نجد في الإنجيل وأنه الرسول الذي بشر به عيسى بن مريم انزلوا حيث شئتم والله لولا ما أنا فيه من الملك لأتيته حتى أكون أنا الذي أحمل نعليه وأمر بهدية الآخرين فردت إليهما ثم تعجل عبد الله بن مسعود حتى أدرك بدرا وزعم أن النبي استغفر له حين بلغه موته
    الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: إسناده جيد قوي - المحدث: ابن كثير - المصدر: البداية والنهاية - الصفحة أو الرقم: 3/67
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لا اظن أنك فهمت الحديث جيدا ً !! ألم تقرأ السطر التالي :
    جالسا فجاء ابنه من الكتاب فقرأ آية من الإنجيل فعرفتها أو فهمتها فضحكت
    أولا ً: القاريء هو ابن النجاشي !! و القراءة من الإنجيل و ليس من القرآن !

    اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان

    ثانيا ً : أين هذا القول سواء في القرآن أو في الإنجيل ؟
    هل تستطيع ذكر هذا الكلام هل هو من القرآن أم من الإنجيل .؟
    فالإنجيل لم يقل : اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان !! رغم أن القاريء هو ابن النجاشي كما تقول أي القراءة من الإنجيل !!
    فهل القرآن قال :اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان ؟
    فقالوا له مالك لا تسجد للملك قال إنا لا نسجد إلا لله

    بما تبرر سجود الملائكة لأدم ؟

    ثانيا ً :

    قال الله هو كلمته وروحه ألقاها إلى العذراء البتول التي لم يمسها بشر ولم يفرضها ولد

    لما لم يقولوا له أنه مجرد بشر مثله كمثل آدم و انه لم يُصلب ؟

    حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
    اليس الموضوع القرآن مصدق للأنجيل ,,?
    يعني أللي بايديكم ألان اي العهد الجديد ليس عل الأقل نصيب من الكتاب الدي كان بيد أهل الكتاب في عهد النبي
    و هدا ما قللته مرارا لستم مسيحيي اليوم بأهل الكتاب و ما كان بيد الكتاب يختلف جدريا عن ما بيدكم الان انتم و اليهود فيما يخص التوراة
    لدا قال الله في القرآن أوتوا نصيبا من الكتاب شهد للبعض انه كان بيدهم كتاب فيه حق و لم يوجه الكلام للآخرين الدي كان بيدهم العهد الجديد ..الكلام في القرآن كان موجه لهل الكتاب و ان كا في دالك العصر ما يسمون بأهل البايبل بمختلف مناطق العالم ...أهل الكتاب كانوا أقلية لا تتجاوز 10
    اقتباس
    إقتباس:
    أين هذا القول سواء في القرآن أو في الإنجيل ؟
    كتاب محرف لدا لا توجد بالعهد الجديد
    اقتباس
    إقتباس:
    تستطيع ذكر هذا الكلام هل هو من القرآن أم من الإنجيل .؟
    نعم توجد بهدا المعنى في العشرات من الأحاديت و القرآن
    فالصبيان هم السفهاء ..و قد جاء دكر السفهاء في القرآن و انهم عندما يسودون يتسببون في غضب الله لهم و لمن تبعهم ....و سىتيك بالأحاديت التي تتحدث عن الحكام الفاسدين ومن لا عقل لهم و بمادا يتسببون ...ادن المعنى مصدق من القرآن

    اقتباس
    إقتباس:
    فالإنجيل لم يقل : اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان !! رغم أن القاريء هو ابن النجاشي كما تقول أي القراءة من الإنجيل !!

    فهل القرآن قال :اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان ؟
    لم يقلها العهد الجديد لكن قالها الانجيل او نصي من الحق الدي كان بيد أهل الكتاب و بشهادة الشهود و ليس الدي بين يديك الان

    اقتباس
    إقتباس:
    فهل القرآن قال :اللعنة تكون في الأرض إذا كان أمراؤها الصبيان ؟
    نعم ابحث عن مادا جرى لما ساد السفها الناس ...و كان كبراء القرى من المترفين ...و تسببوا في عقوبتهم و غضب الله اي اللعنة
    اقتباس
    طبعا ً بغض النظر عن المبالغاة الإسلامية !! لاحظ ما يلي :
    أولا ً :


    إقتباس:
    إقتباس:
    فقالوا له مالك لا تسجد للملك قال إنا لا نسجد إلا لله عز

    بما تبرر سجود الملائكة لأدم ؟
    و من قال لك أنهم سجدوا لآدم هل عندك شريط فيديو يبين و ضع الملائكة جباهها و آدم امامها
    سجود يعني الخضوع ..و ىدم ليس فقط ىدم بل ايضا دريته -بين اسرائيل أ و اسرئيل كما في كتابكم- يعني الملائكة ستخدم و تخدم درية آدم ...ملكين بيكتبوا ان فعلت سيئات و حسنات ..و يمكن أن تحضرهم ان قرأت القرآن و الخ
    ....ربما في كتابكم لا اتدكر يعقوب هرب فار من اخيه و سجد و ازواجه له ....هدا هو المحرم في ديينا

    اقتباس
    إقتباس:
    قال الله هو كلمته وروحه ألقاها إلى العذراء البتول التي لم يمسها بشر ولم يفرضها ولدلما لم يقولوا له أنه مجرد بشر مثله كمثل آدم و انه لم يُصلب ؟

    و ياليتكم اقتديتم بالنجاشي و قلتم مثل قوله
    والله ما يزيدون على الذي نقول فيه
    ثم
    عنده أشهد أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه الذي نجد في الإنجيل -و تزيدون الدي فقد -وأنه الرسول الذي بشر به عيسى بن مريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    إقتباس:
    عل فرض أنه الإنجيل مُحرف أين القول في القرآن ؟ أم أنه مُحرف أيضا ً ؟
    البقرة
    فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هـذا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليلا فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم
    117338 - يا معشر المسلمين ، كيف تسألون أهل الكتاب عن شيء ، وكتابكم الذي أنزل الله على نبيكم صلى الله عليه وسلم أحدث الأخبار بالله ، محضا لم يشب ، وقد حدثكم الله : أن أهل الكتاب قد بدلوا من كتب الله وغيروا ، فكتبوا بأيديهم ، قالوا : هو من عند الله ليشتروا بذلك ثمنا قليلا ، أو لا ينهاكم ما جاءكم من العلم عن مسألتهم ؟ فلا والله ، ما رأينا رجلا منهم يسألكم عن الذي أنزل عليكم .
    الراوي: عبدالله بن عباس - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 7523

    يعني لتفهم جيدا قبل مبعث النبي و حتى عند بعثه كان تياران رئيسين ما النصارى الكفار وهم الكثر و المنتشرين بكثافلة في العالم و المسلمون و هم أقلية و لا يتواجدون الا بكثرة بالجزيرة العربية و متفرقين لا يتجاوز عددهم اصابع اليد في خارج الجزيرة العربية ....لما اتى النبي هو لم يعترف بالكفرة كأهل كتاب بل فقط البقية القلية من ما عندهم نصيب من الكتاب اي الحق لكن للأسف هم ايضا غيرة و خسدا لحقوا و سلكزوا مسلك الكفار من بني جلدتهم فلخقوا بهم


    اقتباس
    إقتباس:
    هات الدليل أن السفهاء هم الصبيان !!
    لا يعني صبي السن لكن في التفكير و العقل و هدا معلوم حتى في مخاطبتنا بعضنا البعض يعني و لو كان رجلا قد نسميه عيل لعدم نضج و سفهاة تفكيره

    اقتباس
    إقتباس:
    و هات آية من قرآنك
    سورة التحريم
    وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا
    الملك 10
    وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير

    الفرقان
    أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلا
    وهم ملعونون
    يوم لا ينفع الظالمين معذرتهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار
    بالطبع في الآخرة
    اما في الدنيا
    والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون مآ أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار

    و اللعنة على الأرض تكون بالغضب اللالهي و العقاب كما فعل ما فرعون و عاد و تمود و قوم نوح و صالح....فاللعنة ضد البركة و الرحمة هل فهمت الان ...ادن صدق بالمعنى و لا تعارض

    و فيهم سادة و كبراء قريش .....
    ادن القرآن صدق بالمعنى ما قرئ في بقية الانجيل الغير المحرف
    بالنسبةللأحاديث ساتيك بشيء اكثر دقة من
    14810 - والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أوليوشكن الله أن يبعث عليكم عقابا منه فتدعونه فلا يستجيب لكم
    الراوي: حذيفة بن اليمان - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2169

    168714 - إذا أراد الله بقوم خيرا ، ولى أمرهم الحلماء ، وجعل المال عند السمحاء ، وإذا أراد بقوم سوءا ولى أمرهم السفهاء ، وجعل المال عند البخلاء
    الراوي: الحسن - خلاصة الدرجة: أورده في كتاب المراسيل - المحدث: أبو داود - المصدر: المراسيل - الصفحة أو الرقم: 231

    213306 - أعيذك بالله من إمارة السفهاء ، قال : وما ذاك يا رسول الله ؟ قال : أمراء سيكون من بعدي ، من دخل عليهم فصدقهم بكذبهم وأعانهم على ظلمهم ، فليس مني ولا أنا منه ، ولن يردوا علي الحوض ، ومن لم يدخل عليهم ولم يصدقهم بكذبهم ولم يعنهم على ظلمهم فأولئك مني وأنا منهم ، أولئك يردون علي الحوض ، يا كعب بن عجرة ! لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت ، وكل لحم نبت من سحت فالنار أولى به ، يا كعب بن عجرة ! الصوم جنة ، والصلاة برهان ، والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار ، يا كعب بن عجرة ! الناس غاديان ؛ فمشتر نفسه فمعتقها ، أو بائعها فموبقها
    الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري - خلاصة الدرجة: تفرد به ابن خيثم رواه عنه الأعلام - المحدث: أبو نعيم - المصدر: حلية الأولياء - الصفحة أو الرقم: 8/271

    ادن هؤلاء الحكام مثلا ان كانوا سفهاء اي ظلمة -لأن عدو الله جاهل و أحمق- لا بد من نهيه عن المنكلر و لاندعه يعيث فسادا في الرض و الا ان حلت لعنة الله اي عقابه ستصيب الجميع


    اقتباس
    إقتباس:
    تأوييل من دون دليل فهل تناقشون بهذه الطريقة في منتدياتكم الإسلامية ؟
    كل هدا و ليس هناك دليل

    اقتباس
    إقتباس:
    ملاحظة : قلت لك اننا لا نناقش إلا بأدلة
    اعطيتك النص و هو دليل فرفضته
    و سنرى البقية
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    لمادا حفظ الله القران و لم يحفظ الكتب قبله و هي كلامه ??
    لمادا حفظ الله القران و لم يحفظ الكتب قبله و هي كلامه ??

    من تكونون يا مسيحيون,,?
    من تكونون يا مسيحيون,,?

    و داعا لأهل الكتاب

    و داعا لأهل الكتاب

    هل القرآن يشهد للتوراة والإنجيل ؟؟؟

    هل القرآن يشهد للتوراة والإنجيل ؟؟؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    تفسير الرازي مفاتيح الغيب
    آل عمران50
    وَمُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ }
    إنه عليه السلام ما غير شيئا من أحكام التوراة، قال وهب بن منبه: إن عيسى عليه السلام كان على شريعة موسى عليه السلام كان يقرر السبت ويستقبل بيت المقدس، ثم إنه فسر قوله {ولاحل لكم بعض الذي حرم عليكم } بأمرين أحدهما: إن الأحبار كانوا قد وضعوا من عند أنفسهم شرائع باطلة ونسبوها إلى موسى، -تحريف-فجاء عيسى عليه السلام ورفعها وأبطلها وأعاد الأمر إلى ما كان في زمن موسى عليه السلام والثاني: أن الله تعالى كان قد حرم بعض الأشياء على اليهود عقوبة لهم على بعض ما صدر عنهم من الجنايات كما قال الله تعالى: {فبظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبـات أحلت لهم } (النساء: 160) ثم بقي ذلك التحريم مستمرا على اليهود فجاء عيسى عليه السلام ورفع تلك التشديدات عنهم ثم إنه عليه الصلاة والسلام خرج مع أمه يسيحان في الأرض، فاتفق أنه /نزل في قرية على رجل فأحسن ذلك الرجل ضيافته وكان في تلك المدينة ملك جبار فجاء ذلك الرجل يوما حزينا، فسأله عيسى عن السبب فقال: ملك هذه المدينة رجل جبار ومن عادته أنه جعل على كل رجل منا يوما يطعمه ويسقيه هو وجنوده، وهذا اليوم نوبتي والأمر متعذر علي، فلما سمعت مريم عليها السلام ذلك، قالت: يا بني ادع الله ليكفي ذلك، فقال: يا أماه إن فعلت ذلك كان شر، فقالت: قد أحسن وأكرم ولا بد من إكرامه فقال عيسى عليه السلام: إذا قرب مجيء الملك فاملأ قدورك وخوابيك ماء ثم أعلمني، فلما فعل ذلك دعا الله تعالى فتحول ما في القدور طبيخا، وما في الخوابي خمرا، فلما جاءه الملك أكل وشرب وسأله من أين هذا الخمر؟ فتعلل الرجل في الجواب فلم يزل الملك يطالبه بذلك حتى أخبره بالواقعة فقال: إن من دعا الله حتى جعل الماء خمرا إذا دعا أن يحيي الله تعالى ولدي لا بد وأن يجاب، وكان ابنه قد مات قبل ذلك بأيام، فدعا عيسى عليه السلام وطلب منه ذلك، فقال عيسى: لا تفعل، فإنه إن عاش كان شرا، فقال: ما أبالي ما كان إذا رأيته، وإن أحييته تركتك على ما تفعل، فدعا الله عيسى، فعاش الغلام، فلما رآه أهل مملكته قد عاش تبادروا بالسلاح واقتتلوا، وصار أمر عيسى عليه السلام مشهورا في الخلق، وقصد اليهود قتله، وأظهروا الطعن فيه والكفر به.
    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }آل عمران52
    إنه عليه السلام مر بهم وهم يصطادون السمك فقال لهم «تعالوا نصطاد الناس» قالوا: من أنت؟ قال: «أنا عيسى بن مريم، عبد الله ورسوله» فطلبوا من المعجز على ما قال فلما أظهر المعجز آمنوا به، فهم الحواريون. # القول الثاني: قالوا: سلمته أمه إلى صباغ، فكان إذا أراد أن يعلمه شيئا كان هو أعلم به منه وأراد الصباغ أن يغيب لبعض مهماته، فقال له: ههنا ثياب مختلفة، وقد علمت على كل واحد علامة معينة، فاصبغها بتلك الألوان، بحيث يتم المقصود عند رجوعي، ثم غاب فطبخ عيسى عليه السلام جبا واحدا، وجعل الجميع فيه وقال: «كوني بإذن الله كما أريد» فرجع الصباغ فأخبره بما فعل فقال: قد أفسدت علي الثياب، قال: «قم فانظر» فكان يخرج ثوبا أحمر، وثوبا أخضر، وثوبا أصفر كما كان يريد، إلى أن أخرج الجميع على الألوان التي أرادها، فتعجب الحاضرون منه، وآمنوا به فهم الحواريون


    ان كانت سيرته حرفت فما بالك بشرعه أو الانجيل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    سورة ال عمران
    قال الكلبي: كان عيسى عليه السلام يحيي الأموات بيا حي يا قيوم وأحيا عاذر، وكان صديقا له، ودعا سام بن نوح من قبره، فخرج حيا، ومر على ابن ميت لعجوز فدعا الله، فنزل عن سريره حيا، ورجع إلى أهله وولد له، وقوله {بإذن الله } رفع لتوهم من اعتقد فيه الإلاهية. # وأما النوع الخامس # من المعجزات إخباره عن الغيوب فهو قوله تعالى حكاية عنه {وأنبئكم بما * تأكلوا *وما تدخرون فى بيوتكم } وفيه مسألتان: # المسألة الأولى: في هذه الآية قولان أحدهما: أنه عليه الصلاة والسلام كان من أول مرة يخبر عن الغيوب، روى السدي: أنه كان يلعب مع الصبيان، ثم يخبرهم بأفعال آبائهم وأمهاتهم، وكان يخبر الصبي بأن أمك قد خبأت لك كذا فيرجع الصبي إلى أهله ويبكي إلى أن يأخذ ذلك الشيء ثم قالوا لصبيانهم: لا تلعبوا مع هذا الساحر، وجمعوهم في بيت، فجاء عيسى عليه السلام يطلبهم، /فقالوا له، ليسوا في البيت، فقال: فمن في هذا البيت، قالوا: خنازير قال عيسى عليه السلام كذلك يكونون فإذا هم خنازير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    رغم ما قلناه دلسوا من جديد على الرازي بقوله انه لا يؤمن بالتحريف
    مع أن المسكين هو فقط نقل قول المشككين من المتكلمة الغير المسلمين و ياليت الأمر اقتصر على دلك بل فقط في شرح اية و احدة
    و اليكم ما قال

    تفسير اقرآن مفاتيح الغيب للرازي
    الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ }البقرة174
    علم أن في قوله: {إن الذين يكتمون } مسائل: # المسألة الأولى: قال ابن عباس: نزلت هذه الآية في رؤساء اليهود؛ كعب بن الأشرف، وكعب بن أسد، ومالك بن الصيف، وحيـي بن أخطب، وأبـي ياسر بن أخطب، كانوا يأخذون / من أتباعهم الهدايا، فلما بعث محمد عليه السلام خافوا انقطاع تلك المنافع، فكتموا أمر محمد عليه السلام وأمر شرائعه فنزلت هذه الآية. # المسألة الثانية: اختلفوا في أنهم أي شيء كانوا يكتمون؟ فقيل: كانوا يكتمون صفة محمد صلى الله عليه وسلم ونعته والبشارة به، وهو قول ابن عباس وقتادة والسدي والأصم وأبـي مسلم، وقال الحسن: كتموا الأحكام وهو قوله تعالى: {إن كثيرا من الاحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالبـاطل ويصدون عن سبيل الله } (التوبة: 34). # المسألة الثالثة: اختلفوا في كيفية الكتمان، فالمروى عن ابن عباس: أنهم كانوا محرفين يحرفون التوراة والإنجيل، وعند المتكلمين هذا ممتنع، لأنهما كانا كتابين بلغا في الشهرة والتواتر إلى حيث يتعذر ذلك فيهما، بل كانوا يكتمون التأويل، لأنه قد كان فيهم من يعرف الآيات الدالة على نبوة محمد عليه السلام، وكانوا يذكرون لها تأويلات باطلة، ويصرفونها عن محاملها الصحيحة الدالة على نبوة محمد عليه السلام، فهذا هو المراد من الكتمان، فيصير المعنى: إن الذين يكتمون معاني ما أنزل الله من الكتاب
    سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُم مِّنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ فَإِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }البقرة211

    **
    انتهى كلامه
    لتكن عندهم الشجاعة الفكرية و ليقولوا مادا قا ل في تفسير فويل للدين يكتبون الكتاب بأيديهم أو الصلب أو اسمه أحمد..
    **
    أما قوله تعالى: {ومن يبدل نعمة الله } ففيه مسائل: # المسألة الأولى: قرىء {ومن يبدل } بالتخفيف. # المسألة الثانية: قال أبو مسلم: في الآية حذف، والتقدير: كم آتيناهم من آية بينة وكفروا بها لكن لا يدل على هذا الإضمار قوله: {ومن يبدل نعمة الله }. # المسألة الثالثة: في نعمة الله ههنا قولان أحدهما: أن المراد آياته ودلائله وهي من أجل أقسام نعم الله لأنها أسباب الهدى والنجاة من الضلالة، ثم على هذا القول في تبديلهم إياها وجهان فمن قال المراد بالآية البينة معجزات موسى عليه السلام، قال: المراد بتبديلها أن الله تعالى أظهرها لتكون أسباب هداهم فجعلوها أسباب ضلالاتهم كقوله: {فزادتهم رجسا إلى رجسهم } (التوبة: 125) ومن قال: المراد بالآية البينة ما في التوراة والإنجيل من دلائل نبوة محمد عليه السلام، قال: المراد من تبديلها تحريفها وإدخال الشبهة فيها...
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    وَلاَ تَنكِحُواْ الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ وَلأَمَةٌ مُّؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ وَلاَ تُنكِحُواْ الْمُشِرِكِينَ حَتَّى يُؤْمِنُواْ وَلَعَبْدٌ مُّؤْمِنٌ خَيْرٌ مِّن مُّشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ أُوْلَـئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَاللّهُ يَدْعُوَ إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ وَيُبَيِّنُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }البقرة221
    {ولا تنكحوا } في هذه الآية أي لا تعقدوا عليهن عقد النكاح. # المسألة الثالثة: اختلفوا في أن لفظ {*المشرك} هل يتناول الكفار من أهل الكتاب، فأنكر بعضهم ذلك، والأكثرون من العلماء على أن لفظ {*المشرك} يندرج فيه الكفار من أهل الكتاب وهو المختار، ويدل عليه وجوه أحدها: قوله تعالى: {صـاغرون وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصـارى المسيح ابن الله } (التوبة: 30) ثم قال في آخر الآية: {سبحـانه عما يشركون } (التوبة: 31) وهذه الآية صريحة في أن اليهودي والنصراني مشرك وثانيها: قوله تعالى: {إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } (النساء: 48) دلت هذه الآية على أن ما سوى الشرك قد يغفره الله تعالى في الجملة فلو كان كفر اليهودي والنصراني ليس بشرك لوجب بمقتضى هذه الآية أن يغفر الله تعالى في الجملة، ولما كان كان ذلك باطلا علمنا أن كفرهما شرك وثالثها: قوله تعالى: {لقد كفر الذين قالوا إن الله ثـالث ثلـاثة } (المائدة: 73) فهذا التثليث إما أن يكون لاعتقادهم وجود صفات ثلاثة، أو لاعتقادهم وجود ذوات ثلاثة، والأول باطل، لأن المفهوم من كونه تعالى عالما غير المفهوم من كونه قادرا ومن كونه حيا، وإذا كانت هذه المفهومات الثلاثة لا بد من الاعتراف بها، كان القول بإثبات صفات ثلاثة من ضرورات دين الإسلام، فكيف يمكن تكفير النصارى بسبب ذلك، ولما بطل ذلك علمنا أنه تعالى إنما كفرهم لأنهم أثبتوا ذواتا ثلاثة قديمة مستقلة، ولذلك فإنهم جوزوا في أقنوم الكلمة أن يحل في عيسى، وجوزوا في أقنوم الحياة أن يحل في مريم ولولا أن هذه الأشياء المسماة عندهم بالأقانيم ذوات قائمة بأنفسها، لما جوزوا عليها الانتقال من ذات إلى ذات، فثبت أنهم قائلون بإثبات ذوات قائمة بالنفس قديمة أزلية وهذا شرك، وقول بإثبات الآلهة، فكانوا مشركين، وإذا ثبت دخولهم تحت اسم المشرك؛ وجب أن يكون اليهودي كذلك ضرورة أنه لا قائل بالفرق ورابعها: ما روي أنه عليه الصلاة والسلام أمر أميرا وقال: إذا لقيت عددا من المشركين فادعهم إلى الإسلام، فإن أجابوك فاقبل منهم، وإن أبوا فادعهم إلى الجزية وعقد الذمة/ فإن أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم، سمي @ من يقبل منه الجزية وعقد الذمة بالمشرك، فدل على أن الذمي يسمى بالمشرك وخامسها: ما احتج به أبو بكر الأصم فقال: كل من جحد رسالته فهو مشرك، من حيث إن تلك المعجزات التي ظهرت على يده كانت خارجة عن قدرة البشر، وكانوا منكرين صدورها عن الله تعالى، بل كانوا يضيفونها إلى الجن والشياطين، لأنهم كانوا يقولون فيها: إنها سحر وحصلت من الجن والشياطين، فالقوم قد أثبتوا شريكا لله سبحانه في خلق هذه الأشياء الخارجة عن قدرة البشر، فوجب القطع بكونهم مشركين لأنه لا معنى للإله إلا من كان قادرا على خلق هذه الأشياء، واعترض القاضي فقال: إنما يلزم هذا إذا سلم اليهودي أن ما ظهر على يد محمد صلى الله عليه وسلم / من الأمور الخارجة عن قدرة البشر، فعند ذلك إذا أضافه إلى غير الله تعالى كان مشركا، أما إذا أنكر ذلك وزعم أن ما ظهر على يد محمد صلى الله عليه وسلم من جنس ما يقدر العباد عليه لم يلزم أن يكون مشركا بسبب ذلك إلى غير الله تعالى. # والجواب: أنه لا اعتبار بإقراره أن تلك المعجزات خارجة عن مقدور البشر أم لا، إنما الاعتبار يدل على أن ذلك المعجز خارج عن قدرة البشر، فمن نسب ذلك إلى غير الله تعالى كان مشركا، كما أن إنسانا لو قال: إن خلق الجسم والحياة من جنس مقدور البشر ثم أسند حلق الحيوان والنبات إلى الأفلاك والكواكب كان مشركا فكذا ههنا، فهذا مجموع ما يدل على أن اليهودي والنصراني يدخلان تحت اسم المشرك، واحتج من أباه بأن الله تعالى فصل بين أهل الكتاب وبين المشركين في الذكر، وذلك يدل على أن أهل الكتاب لا يدخلون تحت اسم المشرك، وإنما قلنا أنه تعالى فصل لقوله تعالى: {إن الذين ءامنوا والذين هادوا والصـابئين والنصـارى والمجوس والذين أشركوا } (الحج: 17) وقال أيضا: {ما يود الذين كفروا من أهل الكتـاب ولا المشركين } (البقرة: 105) وقال: {لم يكن الذين كفروا من أهل الكتـاب والمشركين } (البينة: 1) ففي هذه الآيات فصل بين القسمين وعطف أحدهما على الآخر، وذلك يوجب التغاير. # والجواب: أن هذا مشكل بقوله تعالى: {أخذنا من النبيين ميثاقهم ومنك ومن نوح } (الأحزاب: 7) وبقوله تعالى: {من كان عدوا لله وملـئكته ورسله وجبريل وميكـال } فإن قالوا إنما خص بالذكر تنبيها على كمال الدرجة في ذلك الوصف المذكور، قلنا: فههنا أيضا إنما خص عبدة الأوثان في هذه الآيات بهذا الإسم تنبيها على كمال درجتهم في هذا الكفر، فهذا جملة ما في هذه المسألة ثم اعلم أن القائلين بأن اليهود والنصارى يندرجون تحت اسم المشرك اختلفوا على قولين فقال قوم: وقوع هذا الإسم عليهم من حيث اللغة لما بينا أن اليهود والنصارى قائلون بالشرك، وقال الجبائي والقاضي هذا الإسم من جملة الأسماء الشرعية، واحتجا على ذلك بأنه قد تواتر النقل عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه كان يسمى كل من كان كافرا بالمشرك، ومن كان في الكفار من لا يثبت إلها أصلا أو كان شاكا في وجوده، أو كان شاكا في وجود الشريك، وقد كان فيهم من كان عند البعثة منكرا للبعث والقيامة، فلا جرم كان منكرا للبعثة والتكليف، وما كان يعبد شيئا من الأوثان، والذين كانوا يعبدون الأوثان فيهم من كانوا يقولون: إنها شركاء الله في الخلق وتدبير العالم، بل كانوا يقولون: هؤلاء شفعاؤنا عند الله فثبت أن الأكثرين منهم كانوا مقرين بأن إله العالم واحد وأنه ليس له في الإلهية معين في خلق العالم وتدبيره وشريك ونظير إذا ثبت هذا ظهر أن وقوع اسم المشرك على الكافر ليس من الأسماء اللغوية/ بل من الأسماء الشرعية، كالصلاة والزكاة وغيرهما، وإذا كان كذلك وجب اندراج كل كافر تحت هذا الإسم، فهذا جملة الكلام في هذه المسألة / وبالله التوفيق.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    تفسير الرازي
    وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ }البقرة31
    ..........................................
    وقال مقاتل بن سليمان وجدت في الإنجيل. أن الله تعالى قال لعيسى بن مريم عليهما السلام: يا عيسى عظم العلماء واعرف فضلهم لأني فضلتهم على جميع خلقي إلا النبيين والمرسلين كفضل الشمس على الكواكب، وكفضل الآخرة على الدنيا، وكفضلي على كل شيء،... عن عيسى ابن مريم عليهما السلام: أن أمة محمد عليه الصلاة والسلام علماء حكماء كأنهم من الفقه أنبياء، يرضون من الله باليسير من الرزق، ويرضى الله منهم باليسير من العمل، ويدخلون الجنة بلا إله إلا الله «هـ
    ----------------------

    {وَآمِنُواْ بِمَا أَنزَلْتُ مُصَدِّقاً لِّمَا مَعَكُمْ وَلاَ تَكُونُواْ أَوَّلَ كَافِرٍ بِهِ وَلاَ تَشْتَرُواْ بِآيَاتِي ثَمَناً قَلِيلاً وَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ }البقرة41


    2( { وءامنوا بمآ أنزلت مصدقا لما معكم ولا تكونو صلى الله عليه وسلم #1764;ا أول كافر به ولا تشتروا بآيـاتي ثمنا قليلا وإيـاى فاتقون } )2$ # اعلم أن المخاطبين بقوله: {وءامنوا } هم بنوا اسرائيل ويدل عليه وجهان. الأول: أنه معطوف على قوله: {اذكروا نعمتي التى أنعمت عليكم } كأنه قيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم وأوفوا بعهدي وآمنوا بما أنزلت. الثاني: أن قوله تعالى: {مصدقا لما معكم } يدل على ذلك. # أما قوله: {بما أنزلت } ففيه قولان، الأقوى أنه القرآن وعليه دليلان. أحدهما: أنه وصفه بكونه منزلا وذلك هو القرآن لأنه تعالى قال: {نزل عليك الكتـاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل } (آل عمران: 3). والثاني: وصفه بكونه مصدقا لما معهم من الكتب وذلك هو القرآن. وقال قتادة: المراد {بما أنزل * أنزلت } من كتاب ورسول تجدونه مكتوبا في التوراة والإنجيل. # أما قوله: {مصدقا لما معكم } ففيه تفسيران: أحدهما: أن في القرآن أن موسى وعيسى حق وأن التوراة والإنجيل حق وأن التوراة أنزلت على موسى والإنجيل على عيسى عليهما السلام فكان الإيمان بالقرآن مؤكدا للإيمان بالتوراة والإنجيل فكأنه قيل لهم: إن كنتم تريدون المبالغة في الإيمان بالتوراة والإنجيل فآمنوا بالقرآن فإن الإيمان به يؤكد الإيمان بالتوراة والإنجيل. والثاني: أنه حصلت البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم وبالقرآن في التوراة والإنجيل فكأن الإيمان بمحمد وبالقرآن تصديقا للتوراة والإنجيل، وتكذيب محمد والقرآن تكذيبا.. @ للتوراة / والإنجيل، وهذا التفسير أولى لأن على التفسير الأول لا يلزم الإيمان بمحمد عليه السلام لأنه بمجرد كونه مخبرا عن كون التوراة والإنجيل حقا لا يجب الإيمان بنبوته: أما على التفسير الثاني يلزم الإيمان به لأن التوراة والإنجيل إذا اشتملا على كون محمد صلى الله عليه وسلم صادقا فالإيمان بالتوراة والإنجيل يوجب الإيمان بكون محمد صادقا لا محالة، ومعلوم أن الله تعالى إنما ذكر هذا الكلام ليكون حجة عليهم في وجوب الإيمان بمحمد صلى الله عليه وسلم ، فثبت أن هذا التفسير أولى. واعلم أن هذا التفسير الثاني يدل على نبوة محمد صلى الله عليه وسلم من وجهين: الأول: أن شهادة كتب الأنبياء عليهم السلام لا تكون إلا حقا، والثاني: أنه عليه السلام أخبر عن كتبهم ولم يكن له معرفة بذلك إلا من قبل الوحي. أما قوله: {ولا تكونوا أول كافر به } فمعناه أول. من كفر به أو أول فريق أو فوج كافر به أو ولا يكن كل واحد منكم أول كافر به. ثم فيه سؤلان: الأول: كيف جعلوا أول من كفر به وقد سبقهم إلى الكفر به مشركو العرب؟ والجواب من وجوه: أحدها: أن هذا تعريض بأنه كان يجب أن يكونوا أول من يؤمن به لمعرفتهم به وبصفته ولأنهم كانوا هم المبشرون بزمان محمد صلى الله عليه وسلم والمستفتحون على الذين كفروا به فلما بعث كان أمرهم على العكس لقوله تعالى: {فلما جاءهم ما عرفوا كفروا به }. (البقرة: 89). وثانيها: يجوز أن يراد ولا تكونوا مثل أول كافر به يعني من أشرك من أهل مكة، أي ولا تكونوا وأنتم تعرفونه مذكورا في التوراة والإنجيل مثل من لم يعرفه وهو مشرك لا كتاب له. وثالثها: ولا تكونوا أول كافر به من أهل الكتاب لأن هؤلاء كانوا أول من كفر بالقرآن من بني إسرائيل وإن كانت قريش كفروا به قبل ذلك. ورابعها: ولا تكونوا أول كافر به، يعني بكتابكم يقول ذلك ولعلمائهم: أي كذب لا تكونوا أول أحد من أمتكم كذلك كتابكم لأن تكذيبكم بمحمد صلى الله عليه وسلم يوجب تكذيبكم بكتابكم. وخامسها: أن المراد منه بيان تغليظ كفرهم وذلك لأنهم لما شاهدوا المعجزات الدالة على صدقه عرفوا البشارات الواردة في التوراة والإنجيل بمقدمه فكان كفرهم أشد من كفر من لم يعرف إلا نوعا واحدا من الدليل والسابق إلى الكفر يكون أعظم ذنبا ممن بعده لقوله عليه السلام: «من سن سيئة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها» فلما كان كفرهم عظيما وكفر من كان سابقا في الكفر عظيما فقد اشتركا من هذا الوجه فصح إطلاق اسم أحدهما على الآخر على سبيل الاستعارة. وسادسها: المعنى ولا تكونوا أول من جحد مع المعرفة لأن كفر قريش كان مع الجهل لا مع المعرفة. وسابعها: أول كافر به من اليهود لأن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة وبها قريظة والنضير فكفروا به ثم تتابعت سائر اليهود على ذلك الكفر فكأنه قيل: أول من كفر به من أهل الكتاب وهو كقوله: {وأنى فضلتكم على العـالمين } (البقرة: 47، 122) أي على عالمي زمانهم. وثامنها: ولا تكونوا أول كافر به عند سماعكم بذكره بل تثبتوا فيه وراجعوا عقولكم فيه، وتاسعها: أن لفظ: «أول» صلة والمعنى ولا تكونوا كافرين به، وهذا ضعيف، السؤال / الثاني: أنه كان يجوز لهم الكفر إذ لم يكونوا أولا، والجواب من وجوه: أحدها: أنه ليس في ذكر تلك الشيء دلالة على أن ما عداه بخلافه، وثانيها: أن في قوله: {وءامنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم } دلالة على أن كفرهم أولا وآخرا محظور
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?


LinkBacks (?)

  1. 09-07-2010, 05:02 PM
  2. 09-07-2010, 07:11 AM
  3. 09-07-2010, 03:42 AM
  4. 09-07-2010, 02:07 AM
  5. 09-07-2010, 01:49 AM
  6. 09-07-2010, 01:46 AM
  7. 09-07-2010, 01:05 AM
  8. 09-07-2010, 01:01 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حمل تفسير الأب متى المسكين للإنجيل
    بواسطة دفاع في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 12-07-2012, 01:44 PM
  2. أهل الكهف في القرآن وكتب المسيحيين
    بواسطة إسماعيل في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 18-07-2008, 06:19 PM
  3. دعوة للحوار في القرآن والسنة , فهل أنتم على استعداد ؟
    بواسطة قاصد الحق في المنتدى فى ظل أية وحديث
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 13-03-2008, 05:47 PM
  4. نقلت لكم هذه النقاط فى دعوة غير المسلمين للإسلام !!!
    بواسطة أبو عبد الوهاب في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-11-2007, 10:24 PM
  5. الترجمة الجديدة للإنجيل
    بواسطة وائل غدير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-08-2006, 10:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?

( 32 ) دعوة المسيحيين للإسلام (هل القرآن مُصدق للإنجيل)! ?