النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    افتراضي النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ..
    على الرغم من أن الوعد لابراهيم عليه السلام بالبركة من الله كان في كل ذريته واضح في العهد القديم

    وكذلك الوعد بان يجعل الله اسماعيل عليه السلام أمة عظيمة !
    وكل ذلك يعني أنه سيخرج من بني اسماعيل عليه السلام نبي ! ولكن أبى اليهود وأن يظهروا الحق حسدا من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم !


    يقول الله تعالى فيهم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    {وَلَمَّا جَاءهُمْ رَسُولٌ مِّنْ عِندِ اللّهِ مُصَدِّقٌ لِّمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِّنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ كِتَابَ اللّهِ وَرَاء ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ }البقرة101


    إلا أنهم كرهوا ما أنزل الله ! وأخفوا العلم والكتب !
    وفي ذلك يقول تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {وَإِذَ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ }آل عمران187

    ويقول تعالى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيراً وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ }الأنعام91

    ..
    أود أولا البدء بتوضيح الأمر وما هو المقصود بإخفاء الكتب ! فقد يرى المعترض أن الأمر قد يبدوا وكأن فيه تجن عليهم !

    ولكن لنستعرض الأحداث سريعا :

    قيل أن بطليموس حاكم مصر قد طلب من اليهود أن يترجموا له نسخة من كتبهم الدينية ليضعها في مكتبة الأسكندرية
    ويروى أن اثنين وسبعين يهوديا قد قاموا بترجمة العهد القديم لدى اليهود إلى اليونانية وتم وضعه في مكتبة الاسكندرية ! وكان ذلك في القرن الثالث قبل الميلاد ! واستمرت عمليات الترجمة واضافة كتب اليهود حتى القرن الأول قبل الميلاد كما يقال


    هل لنا بهذه النسخة اليونانية للعهد القديم ؟؟
    للأسف فإن أقدم النسخ الكاملة لديهم للعهد القديم للترجمة السبعينية يعود للقرن الرابع الميلادي !
    فما الدليل على أن ما ترجم في القرن الثالث قبل الميلاد هو هو الذي بين أيدينا ويعود للقرن الرابع الميلادي !؟

    ونرجوا ملاحظة الآتي :

    حسب ما قيل أن الترجمة السبعينية قد كتبت في الفترة ما بين القرن الثالث والأول قبل الميلاد
    فإن مخطوطات البحر الميت تعود للقرن الثاني قبل الميلاد وحتى القرن الأول الميلادي كما يقال

    وقد ظهر لنا تعليقات أصحاب مخطوطات البحر الميت بخصوص كهنة فلسطين بأنهم حرفوا كتاب الله وأتبعوا الشهوات والجري وراء الثراء وإرضاء الحكام على حساب شريعة الله !ويظهر ذلك في كثير من كتاباتهم وأذكر على سبيل المثال مخطوطة (habakkuk pesher ) وهي من المخطوطات التفسيرية لكتب الأنبياء !

    أيضا قام اليهود بما يسمونه تقنين للعهد القديم بأن قاموا بحذف واضافة كل ما يوافقهم ويرون أنه قانوني وأنه موحى به من عدمه !
    وكان ذلك في عام 90 ميلادي في جامنيا بفلسطين بزعامة الحاخام اليهودي يوحنا بن زكاي .. وهو أحد قادة اليهود في الفترة التي تلت صعود المسيح عليه السلام الى السماء ! فهو من ضمن اليهود الذي كفروا بالمسيح عليه السلام وإنعدام الثقة وارد بل هو الغالب ! فكيف نثق فيما فعله وهو الذي كفر بالمسيح عليه السلام ؟

    نرى أيضا اتجاها آخر للعهد القديم ..فقد ظهر ما يسمى بالنسخة الماسورية وقد بدأ ذلك تقريبا في القرن السابع الميلادي ( بداية ظهور الاسلام ) فقد قام اليهود بإعادة كتابة العهد القديم باللغة العبرية !!

    ونجد أن أقدم نسخة كاملة للعهد القديم باللغة العبرية يعود للقرن العاشر وهي نسخة حلب ! والتي فقد منها ثلثها عام 1947 ميلادي فبالتالي لم تعد أقدم نسخة كاملة للعهد القديم باللغة العبرية
    فيصبح الآن أقدم نسخة كاملة للعهد القديم باللغة العبرية هي نسخة لننجراد والتي تعود للقرن الحادي عشر الميلادي ! وللعلم نسخة لننجراد كانت تختلف عن نسخة حلب واستخدمت نسخة حلب في تصحيح نسخة للنجراد !
    ويقال أن النسختين أعتمدتا على مخطوطات عبرية قديمة في كتابتهما ولا نعرف أين هذه المخطوطات المزعومة وهل من كتبها هو شخص ثقة ؟ وهل من قام بوضع حروف المد على النسختين موثوق فيه ؟ فمعنى الكملة يختلف باختلاف نطقها أيضا في اللغة العبرية كما في العربية

    أذكر أيضا التوارة السامرية وهي تحتوي على أسفار الشريعة الخمسة فقط ! وهي لدى الطائفة السامرية اليهودية والمعلومات حول مخطوطات ونسخ هذه الطائفة شبه غامضة نظرا لانهم يشددون على عدم الاطلاع على توراتهم وما ظهر لنا هو تسريب لبعض نسخهم ومخطوطاتهم !

    فلدينا الآن أربعة مصادر لكتب اليهود :

    1- النسخ العبرية ( الماسورية ) وأقدمها كاملة تعود للقرن الحادي عشر الميلادي وهي نسخة لننجراد

    2- النسخة السامرية

    3- النسخة السبعينية ( مجهولة الكتبة والمترجمين وزمن الكتابة ومكان الكتابة ) وأقدم نسخة كاملة تعود للقرن الرابع

    4- مخطوطات قمران وتعود لما بين القرن الثاني قبل الميلاد وبداية القرن الأول الميلادي ( حسب ما أجمعوا عليه )

    5- لدينا أيضا النسخ السلفونية والقبطية والأثيوبية واللاتينية للعهد القديم وكتب اليهود عامة

    هل هذه النسخ متطابقة ؟؟

    لا يوجد أي نسخة من هؤلاء تتطابق مع الأخرى !
    بل نسخ الماسورية تتضارب مع بعضها ونسخ السبعينية مع بعضها وكذلك الترجمات الأخرى
    فقط نسخ السامرية هي التي لا تتضارب مع بعضها ولكنها لا تحوي سوى الأسفار الخمسة الأولى !

    أيضا كل هذه النسخ بالاجماع تتضارب مع بعضها البعض !

    ...

    هناك كتب لم تظهر في كتب اليهود العبرية أو السامرية ولكنها ظهرت باللغة اليونانية وكذلك السلفونية واللاتينية والأثيوبية !

    ظل اليهود يدعون أن هذه الكتب التي ظهرت بلغات أخرى هي من تأليفات النصارى وليست من كتب اليهود !
    حتى ظهرت مخطوطات البحر الميت التي أيدت وجود هذه الكتب في زمن يعود لما قبل القرن الثاني قبل الميلاد ! بل وأكدت أنها كانت كتبا مقدسة لدى اليهود !
    فلماذا تم استبعادها ؟؟؟!!!!

    هناك أكثر من نقطة ضعف تاريخية تبين أن هناك الكثيرون من أصحاب المصالح سواء من الجانب اليهودي أو النصراني قد ساهم بل حاول أخفاء هذه الكتب ولكن الترجمات المكتشفة فضحتهم و مخطوطات البحر الميت قد أكدت وجودها لدى المجتمع اليهودي وأنها لم تكن بدعة نصرانية !

    فلدينا أكثر من نقطة ضعف تاريخية كان من السهل فيها تحريف الكتب :
    1- خراب فلسطين الثاني ( 70 - 132 ميلادي )
    2- الاضطهاد الروماني لليهود وأتباع المسيح عليه السلام
    3- مجمع نيقية ( 325 ميلادي )
    4- المجامع النصرانية المتتالية لنيقية
    5- الاضطهاد الصليبي لأتباع المسيح عليه السلام من اليهود

    كل هذه المراحل أدت لاختفاء مثل هذه الكتب وكلها تصب في مصالح الطرفين اليهودي و النصراني

    ظهر على الساحة اكتشاف جديد وهي مخطوطات جنيزا التي كشفها لنا معبد بن عزرا اليهودي في القاهرة ( حوالي 200 ألف مخطوطة عبرية ! بالإضافة إلى مخطوطات للقرءان )! وقد احتوت على هذه الكتب التي زعم اليهود من قبل أنها ليست قانونية أيضا ! وتم اكتشافها في القرن التاسع عشر الميلادي !

    فهي كتب لليهود اذا فهم يحتفظون بها سرا في معابدهم وقد ظهرت أيضا في مخطوطات قمران ...لماذا اخفوها وتنصلوا منها عندما ظهرت للناس ؟

    الاجابة :
    لأن هذه الكتب تدينهم ! ففيها ذكر النبي صلى الله عليه وسلم ! وأنه من نسل اسماعيل عليه السلام وأن كهانتهم ستنتهي بظهور النبي صلى الله عليه وسلم وأن عليهم اتباعه !

    ..

    وأبدأ حديثي بإذن الله بكتاب ( وصية لاوي ) مع استشهادات من العهد القديم والجديد

    ولكن قبل كل شئ أردت أن أضع تعريفا لهذا الكتاب ...


    يعتبر هذا الكتاب من ضمن كتب العهد القديم المسماة ب pseudepigrapha وهي الكتب التي حملت أسماء بخلاف اسم الكاتب الحقيقي !

    يقول H.F.D. sparks في كتابه the apocryphal old testament في الصفحة 505 نقلا عن rufinus أن :


    اوريجانوس في iesu hom.xv 6 يذكر أن ( the testament of patriarch ) هو أنه extra-canoncial

    ويذكر أن جيروم في hieron. tract de ps xv. 7 يعرف هذا الكتاب بأنه من كتب الأبوكريفا

    وفي الصفحة 506 يذكر أن هذا الكتب ذكر في كل من :

    قائمة ال60 كتاب وفي pseudo-athanasian synopsis , stichometry of nicephorus
    ولكنه لم يظهر في glasian decree

    ويقول أيضا أن هناك توازي في نصوص كثير من الاباء مع كتابات هذا الكتاب مما يدل على أنهم علموا به وتأثروا به ! ومنهم hermas , ireneus , tertullian على سبيل المثال


    ...

    يوضح أيضا في نفس الصفحة أن مصادر هذا الكتاب ( وذلك قبل اكتشاف مخطوطات معبد بن عزرا ومخطوطات البحر الميت ) هي 26 مصدر :

    19 مخطوطة يونانية بالخط القديم
    3 مجموعات من المقطفات من النص اليوناني
    4 نسخ للكتاب كله ( سلفونية , أرمنية , صربية و الخط اليوناني الحديث )

    ويضيف على ذلك ترجمة لاتينية تعود للقرن الثالث عشر بواسطة بواسطة

    robert crossetest استنادا على مخطوطات يونانية

    ...

    يذكر أيضا في صفحة 506 و 507 ان أقوى نسخة وأدق نسخة تم الحصول عليها للكتاب كله وبالأخص ( وصية لاوي ) هي ل R.H. charles ( معروف طبعا )

    وقد استند على 9 مخطوطات يونانية وعلى النسخة السلفونية والأرمنية

    ... انتهى


    كان الجدال واسعا حول ان كان هذا الكتاب له أصل يهودي أم هو من تأليف مجموعات من المسيحين الأوائل !

    ولكن ظهر ما لم يكن في حسبان النقاد !

    كشفت مخطوطات معبد بن عزرا على مخطوطات أرامية لها صله بكتاب ( وصية لاوي !)

    يذكر كتاب the apocrypha and pseudepigrapha in the light of dead sea scrolls ل Esther G. chazon و Michael E. stone وذلك في الصفحة 71 و 72 :

    أن هناك مخطوطات آرامية من معبد بن عزرا وجد أن لها صلة بما كان يراه البعض أنه اضافات على نص وصية لاوي ( 18 : 2 ) وهذه المعتبرة أنها اضافة ظهرت في مخطوطة يونانية تعود للقرن ال11

    ...

    ويذكر كتاب selected studies in pseudepigrapha and apocryphawith special reference to the armenian traditions ل M.E.stone في الصفحات 228-229 أن :

    وجود مخطوطتين من معبد بن عزرا ل( وصية لاوي ) باللغة الآرامية وهما :

    genizah fragment t-s 16.94 بجامعة كامبريج

    genizah fragment Ms Heb c27 F56 وهي بمكتبة bodleiun


    وأن الأولى قد نشرت في كتاب fragment of an aramaic **** of the testament of levi في الصفحات 651-661 بدون عرض لصورة المخطوطة

    كما نشرت صورة ونص المخطوطة الثانية مع ترجمة في كتاب an early source of the testament of patriarchs في الصفحات 566-583 مع اضافة نص المخطوطة الأولى أيضا ولكن بدون صورة لها

    قام بعدها R.H.charles في كتابه the greek versions of the testament of the twelve patriarchs بنشر الصور والنصوص للمخطوطتين الاراميتين في الصفحات 245-256

    وقام بترجمتها في كتابه apocraypha and pseudepigrapha of the old testament vol 2
    قام أيضا charles و cowley بترجمة مخطوطة يونانية أخرى تعود للقرن العاشر ومكتشفة في جبل athos

    صرح العالم milik بأن لديه مخطوطات أرامية من البحر الميت ل ( وصية لاوي ) وهما 4Qlevib و 4Qlevic وأنه سيقوم بعمل نسخة ارامية لوصية لاوي مستخلصة من المخطوطات الارامية التي لديه سواء للبحر الميت أو من معبد بن عزرا
    ولكنه لم ينشره ( حتى زمن الكاتب M.E. stone صاحب الكتاب الذي أنقل منه هذا الكلام )

    وعد أيضا العالم de jorge بنشر مخطوطات يونانية جديدة لكتاب وصية لاوي ولكنه لم ينشرها ( حتى زمن الكاتب أيضا )


    ...
    أيضا في كتاب the dead sea scrolls uncoverd ل robert eisenman و michael wise في الصفحات 123-129

    نشرت المخطوطتين 4Q213 و 4Q214 لوصية لاوي باللغة الأرامية ! مع ترجمة لها بالانجليزية



    ...

    فالآن لا مجال للشك بأن هذا الكتب هو كتاب من كتب اليهود التي تم الغاء العمل بها في مجمع جامينا عام 92 ميلادي كما وضحت !

    فقد كشفت عنه مخطوطات قمران ( تعود لما بين القرن الثاني قبل الميلاد وبداية القرن الاول الميلادي ) وأيضا مخطوطات معبد بن عزرا اليهودي في القاهرة والتي اكتشفت في القرن التاسع عشر ! بعد أن ظل الجدل داشرا فترة من الزمن بأن هذه الكتب ليست يهودية وانما هي بدعة مسيحية !

    وهنا نسأل ! لماذا احتفظ اليهود بمثل هذا الكتاب في معبد يهودي حتى القرن التاسع عشر ان كانت غير قانونية ؟؟؟
    لماذا ظهرت ضمن الكتب الدينية لأهل قمران اليهود ؟؟

    لماذا اختفت من أيدي اليهود بعد ذلك في أواخر القرن الأول ؟
    لماذا ظلت مع النصارى وظهرت لها نسخ وترجمات عديدة ؟ ثم تم تحريمها بعد ذلك من الكنيسة كما حدث مع باقي الكتب التي رفضوها ؟

    ...
    نستند بناءا على المقدمة السابقة إن شاء الله على نسخة R.H.charles في كتابه The Apocrypha and Pseudepigrapha of the Old Testament المجلد الثاني

    وهي أقواها لديهم وأكثرها دقة كما يزعمون ! ( على الرغم من ظهور مخطوطات البحر الميت بعدها ولم تكن قد وضعت في الحسبان عند كتابة هذه النسخة وعلى الرغمن من تحيز هذه النسخة احيانا إلى اليهود !)

    و ساورد بعض المقارنات لبعض الترجمات في مواضع معينة

    مثل ترجمة james H. Charlesworth في كتابه the old testament pseudepigrapha and aapocalyptic literature

    وأيضا ترجمة dupont-sommer في كتاب the jewish sect of qumran and the essens: new studies on the dead sea scrolls وذلك نقلا عن ترجمة R.D.Barnett لسنة 1954

    وأيضا ترجمة Robert Sinker من كتاب Ante-Nicene Fathers, Volume 8
    Edited by A. Cleveland Coxe, D.D.
    American Edition, 1886


    وسأاورد بعض الدلالت كتعليق وتأكيد على بعض المواضع من المخطوطات الأرامية لكتاب وصية لاوي المنشورة في كتاب the dead sea scrolls uncovered ل Robert Eisenman و Michael Wise
    ...

    ترجمة R.H.Charles

    رابط للترجمة : http://www.earlychristianwritings.co...s-charles.html


    ...

    نرجوا ملاحظة أن العبارات التي يشك الكاتب في أنها من إدخالات الكتبة المسيحيين في عصور متاخرة قد وضعها بين قوسين في الترجمة الإنجليزية ...سأضعها باللون البنفسجي في ترجمتي العربية للنص إن شاء الله


    الترجمة الانجليزية :

    14 1 Therefore, my children, I have learnt that at the end of the ages ye will transgress against the Lord, stretching out hands to wickedness [against Him]; and to all the Gentiles shall ye become a scorn. 2 For our father Israel is pure from the transgressions of the chief priests [who shall lay their hands upon the Saviour of the world]. 3 For as the heaven is purer in the Lord's sight than the earth, so also be ye, the lights of Israel, (purer) than all the Gentiles. 4 But if ye be darkened through transgressions, what, therefore, will all the Gentiles do living in blindness? Yea, ye shall bring a curse upon our race, because the light of the law which was given for to lighten every man this ye desire to destroy by teaching commandments contrary to the ordinances of God. 5 The offerings of the Lord ye shall rob, and from His portion shall ye steal choice portions, 6 eating (them) contemptuously with harlots. And out of covetousness ye shall teach the commandments of the Lord, wedded women shall ye pollute, and the virgins of Jerusalem shall ye defile: and with harlots and adulteresses shall ye be joined, and the daughters of the Gentiles shall ye take to wife, purifying them with an unlawful purification; and your union shall be like unto Sodom and 7 Gomorrah. And ye shall be puffed up because of your priesthood, lifting yourselves up against 8 men, and not only so, but also against the commands of God. For ye shall contemn the holy things with jests and laughter.


    15 1 Therefore the temple, which the Lord shall choose, shall be laid waste through your uncleanness, 2 and ye shall be captives throughout all nations. And ye shall be an abomination unto them, and ye 3 shall receive reproach and everlasting shame from the righteous judgement of God. And all who hate 4 you shall rejoice at your destruction. And if you were not to receive mercy through Abraham, Isaac, and Jacob, our fathers, not one of our seed should be left upon the earth.


    16 1 And now I have learnt that for seventy weeks ye shall go astray, and profane the priesthood, and 2 pollute the sacrifices. And ye shall make void the law, and set at nought the words of the prophets by evil perverseness. And ye shall persecute righteous men, and hate the godly the words of the 3 faithful shall ye abhor. [And a man who reneweth the law in the power of the Most High, ye shall call a deceiver; and at last ye shall rush (upon him) to slay him, not knowing his dignity, taking 4 innocent blood through wickedness upon your heads.] And your holy places shall be laid waste 5 even to the ground because of him. And ye shall have no place that is clean; but ye shall be among the Gentiles a curse and a dispersion until He shall again visit you and in pity shall receive you [through faith and water].


    17 1 And whereas ye have heard concerning the seventy weeks, hear also concerning the priesthood. 2 For in each jubilee there shall be a priesthood. And in the first jubilee, the first who is anointed to the priesthood shall be great, and shall speak to God as to a father. And his priesthood shall be perfect with the Lord, [and in the day of his gladness shall he arise for the salvation of the world]. 3 In the second jubilee, he that is anointed shall be conceived in the sorrow of beloved ones; and his 4 priesthood shall be honoured and shall be glorified by all. And the third priest shall be taken hold 5 of by sorrow. And the fourth shall be in pain, because unrighteousness shall gather itself against 6 him exceedingly, and all Israel shall hate each one his neighbour. The fifth shall be taken hold of 7 by darkness Likewise also the sixth and the seventh. And in the seventh shall be such pollution 8 as I cannot express before men, for they shall know it who do these things. Therefore shall they 9 be taken captive and become a prey, and their land and their substance shall be destroyed. 10 And in the fifth week they shall return to their desolate country, and shall renew the house of the 11 Lord. And in the seventh week shall become priests, (who are) idolaters, adulterers, lovers of money, proud, lawless, lascivious, abusers of children and beasts.


    18 1 And after their punishment shall have come from the Lord, the priesthood shall fail. 2 Then shall the Lord raise up a new priest. And to him all the words of the Lord shall be revealed; And he shall execute a righteous judgement upon the earth for a multitude of days. 3 And his star shall arise in heaven as of a king. Lighting up the light of knowledge as the sun the day, And he shall be magnified in the world. 4 He shall shine forth as the sun on the earth, And shall remove all darkness from under heaven, And there shall be peace in all the earth. 5 The heavens shall exult in his days, And the earth shall be glad, And the clouds shall rejoice, [And the knowledge of the Lord shall be poured forth upon the earth, as the water of the seas; And the angels of the glory of the presence of the Lord shall be glad in him. 6 The heavens shall be opened, And From the temple of glory shall come upon him sanctification, With the Father's voice as from Abraham to Isaac. 7 And the glory of the Most High shall be uttered over him, And the spirit of understanding and sanctification shall rest upon him [in the water]. 8 For he shall give the majesty of the Lord to His sons in truth for evermore; And there shall none succeed him for all generations for ever. 9 And in his priesthood the Gentiles shall be multiplied in knowledge upon the earth, And enlightened through the grace of the Lord: In his priesthood shall sin come to an end, And the lawless shall cease to do evil. [And the just shall rest in him.] 10 And he shall open the gates of paradise, And shall remove the threatening sword against Adam. 11 And he shall give to the saints to eat from the tree of life, And the spirit of holiness shall be on them. 12 And Beliar shall be bound by him, And he shall give power to His children to tread upon the evil spirits. 13 And the Lord shall rejoice in His children, And be well pleased in His beloved ones for ever. 14 Then shall Abraham and Isaac and Jacob exult, And I will be glad, And all the saints shall clothe themselves with joy.

    ...

    الترجمة العربية للنصوص :( بعض التعليقات داخل الأقواس ...والنصوص التي شكك الكاتب في أصلها قد جعلتها باللون البنفسجي )



    14-

    1 لذلك , يا أبنائي لقد علمت أنه في آخر الأيام ستخالفون الرب , باسطين أيديكم لفعل الشر , وستصبحون لعنة لكل الأمم ,2 من اجل أن أبينا إسرائيل هو أطهر من انتهاكات رؤساء الكهنة , الذين سيضعون أيديهم على مخلّص العالم 3 من أجل أن السماوات هي أطهر في عيني الرب من الأرض , فأنتم أيضا يا ضياء إسرائيل أطهر من كل الأمم ( الوثنية ) 4 لكن لو أظلمتم خلال انتهاكاتكم ماذا إذا ؟ هل ستعيش كل الأمم في عمى ؟ نعم ستجلبون لعنة على جنسنا , لأن نور الشريعة الذي أعطيتم إيّاه لإضاءة ( هداية ) كل إنسان , أردتم تدميرها ( الشريعة ) بتدريسكم تعاليم مخالفة لشريعة الله ! , 5 ستنهبون قرابين الرب ! ومن نصيبه ستسرقون نصيبا مختارا منها ! 6 تأكلونها باستهانة مع الزانيات ! ونتيجة لطمعكم ( رغبتكم في الشهوات ) ستدرسون تعاليم الرب ! , ستنجسون النساء المتزوجات وستدنسون عذارى أورشليم ومع الزانيات والمومسات ستجتمعون ! وأبناء الوثنيين ستتخذون أزواجا مطهرينهن بتطهير غير شرعي واتحادكم سيكون مثل سدوم و 7 عمورة , وستمدحون ( أي من الناس ) من اجل كهانتكم رافعين أنفسكم فوق كل البشر ليس فقط ذلك بل أيضا رافعين أنفسكم على تعاليم الله ! من اجل أنكم ستمقتون الأشياء المقدسة بسخرية وضحك !


    15-
    1 لذلك المعبد الذي سيختاره الرب , ستهملونه بسبب نجاستكم ,2 وستصبحون أسرى لدى الأمم وستصبحون ممقوتين لديهم و 3 وستتلقون اللوم والخزي الأبدي بحكم الله العادل ! وكل الذين يكرهونكم 4 سيفرحون بتدميركم , وإن لم تنالكم رحمة بسبب إبراهيم وإسحاق ويعقوب آباءنا لما بقى أحدا من نسلكم على الأرض !


    16-
    1 والآن لقد علمت أنكم ستضلون لمدة سبعين أسبوعا وستدنسون الكهانة 2 وستنجسون الأضاحي وتتركون الشريعة ! وستعطلون كلام الأنبياء بفسادكم الشرير , وستضطهدون الرجال الصالحين وستكرهون الربانيين وستكرهون بشدة 3 كلمات المؤمنين ورجل مزود بقدرة العلي يجدد الشريعة ستسمونه محتالا وفي النهاية تتسارعون لقتله غير مقدرين جلاله وستحملون 4 الدم البريء على رءوسكم , وستهجر أماكنكم المقدسة 5 حتى إلى الأرض ولن تجدوا مكانا طاهرا لكم ولكن ستصبحون كلعنة بين الأمم مشتتين حتى يعود لكم مرة أخرى وبرحمة يقبلكم بإيمان وماء



    17-
    1 وحيث أنكم قد سمعتم بالسبعين أسبوعا , أسمعوا أيضا بخصوص الكهانة 2 حيث انه لكل يوبيل سيكون هناك كهانة , و في اليوبيل الأول , الممسوح الأول للكهانة سيكون عظيما وسيتحدث مع الله كأنه أب , وكهانته ستكون متكاملة مع الرب وفي أيام البهجة سينهض لخلاص العالم 3 في اليوبيل الثاني سيأتي الممسوح في حزن على المحبوبين و 4 كهانته ستكون مكرمة وممجدة من الجميع , والكاهن الثالث سيؤخذ 5 في حزن , والرابع سيكون في ألم لأن الظلم سيجتمع عليه 6 بشدة , وفي كل إسرائيل سيكره كل واحد جاره والخامس سيغطيه الظلام 7 كذلك السادس والسابع , وفي السابع ( أي اليوبيل ) سيكون هناك نجاسة 8 لا أستطيع أن أعرضها للناس , لأن فاعليها سوف يعرفونها بأنفسهم لذلك سوف 9 يؤخذون أسرى ويصبحون فريسة , وأرضهم وثرواتهم سوف تدمر 10 وفي الأسبوع الخامس سيعودون لبلادهم المهجورة وسيجددون بيت 11 الرب وفي الأسبوع السابع سيكون كهنة عابدي أصنام وزناه و محبين للمال والوجاهة مخالفين للشريعة , داعرين ومسيئين للأطفال والحيوانات .


    18-
    1 وعندما يأتي العقاب عليهم من الله , ستنقطع الكهانة !, 2 عندها سيقيم الرب كاهنا جديدا والذي سيوحى إليه كل كلمات الرب وسيقيم حكما عادلا على الأرض لأيام عديدة 3 وسيترفع نجمه في السماء كما لملك وسيضيء نور المعرفة كشمس النهار وسيعظم في العالم 4 سيشرق كما الشمس للأرض وسيزيل كل الضلال أسفل السماوات وسيكون سلاما على كل الأرض 5 ستتهلل السماوات في أيامه وستبتهج الأرض وستفرح السحب ومعارف الرب ستنهمر على الأرض كماء البحر و ملائكة العظمة في حضور الرب ستسعد به 6 ستنفتح السماوات ومن معبد المجد سينزل عليه القداسة وبصوت أب كما من إبراهيم وإسحاق 7 ومجد العلي سينصب عليه وروح الفهم والقداسة سيحل عليه في الماء لأنه سيعطي عظمة الرب لأبنائه بالحق إلى الأبد ولن يكون له أحدا يخلفه في كل الأجيال إلى الأبد 9 وبكهانته ستتضاعف معار ف الأمم على الأرض وستستضيء بنعمة الرب وبكهانته ستنتهي الذنب , وسينتهي المخالفون للشريعة عن فعل الشر والعدل سيحل عليه 10 وسيفتح أبواب الفردوس وسيزيل السيف المهدد لآدم , 11 وسيعطي للقديسين أن يأكلوا من شجرة الحياة وروح القداسة ستكون عليهم 12 وسيقيد الكذاب بواسطته وسيعطي القدرة لأبنائه وطأ الأرواح الشريرة , 13 وسيفرح الرب بأبنائه وسيكون سعيد بأحبائه إلى الأبد 14 وسيفرح إبراهيم وإسحاق ويعقوب وسأسعد أيضا وكذلك كل القديسين .

    ....
    سنلخص ما قيل بإذن الله في النص السابق مع الاستعانة بترجمات أخرى إن أحتجنا لذلك بإذن الله وبشواهد من الكتاب المقدس نفسه ومخطوطة لاوي من البحر الميت !

    ملحوظة مهمة :

    وحتى لا يحتج علينا أي معترض فقد وضحت من قبل أن لكل كلمة في هذه الوصية شاهد في الكتاب المقدس ! استشهادي فقط بهذه الوصية ( وصية لاوي ) لم يكن إلا لأنها كانت موجودة قبل المسيح بل وقبل النبي محمد عليهما الصلاة والسلام ! سواء أعترف اليهود والنصارى بها أم لم يعترفوا فبالطبع لن يعترفوا ! يكفي أنها تتكلم عن مستقبل قد تحقق !
    ولإقامة الحجة ! سأستخرج من الكتاب المقدس بعون الله شاهد لكل كلمة وكل معنى في هذه الوصية !



    ..


    التعليق على وصية لاوي لكل اصحاح :

    في الاصحاح 14 :

    يتكلم عن لعنة ستصيب بني اسرائيل نتيجة للآتي:

    1- مخالفتهم للرب ( العدد 1 )
    2- انتهاكات لرؤساء الكهنة ( العدد 2 )
    3- رغبتهم في تدمير شريعة الله وتدريسهم لتعاليم مناقضة للشريعة ! ( العدد 4 )
    4- نهب قرابين الرب وتخيرهم للثمين منها لأنفسهم والردئ يجعلونه لله ! ( العدد 5 )
    5- الزنا والفحش مع المتزوجات والعذارى وأكل القرابين المسروقة مع الزانيات ( العدد 6 )
    6- التعالي على غير اليهود من الناس ( العنصرية ) بل والتعالي على الله وشريعته ! ( العدد 7 )


    هل ذكر في الكتاب المقدس مثل هذا الكلام ؟؟
    نعم .. كل ما سبق ذكر في الكتاب المقدس !!


    الشواهد :

    نقرأ في سفر ملاخي النبي عليه السلام :


    الاصحاح الأول : ( حيث يستعرض الرب نعمه على بني اسرائيل مقابل ما فعله بني اسرائيل من كفر بالله وجحود للنعمة ! ) (تعليقاتي على الأعداد بين الأقواس )

    2 احببتكم قال الرب.وقلتم بم احببتنا ( سوء أدب مع الله )


    6 الابن يكرم اباه والعبد يكرم سيده.فان كنت انا ابا فاين كرامتي وان كنت سيدا فاين هيبتي قال لكم رب الجنود ايها الكهنة المحتقرون اسمي.وتقولون بما احتقرنا اسمك. ( سوء أدب مع الله وتعالي عليه ! واحتقار لتعاليم الرب !)

    ..................

    7 تقربون خبزا نجسا على مذبحي.وتقولون بم نجّسناك.بقولكم ان مائدة الرب محتقرة. 8 وان قربتم الاعمى ذبيحة أفليس ذلك شرا وان قربتم الاعرج والسقيم أفليس ذلك شرا قرّبه لواليك أفيرضى عليك او يرفع وجهك قال رب الجنود.


    13 وقلتم ما هذه المشقّة وتأففتم عليه قال رب الجنود وجئتم بالمغتصب والاعرج والسقيم فاتيتم بالتقدمة.فهل اقبلها من يدكم قال الرب.

    ( يتخيرون الرخيص من القرابين يقربون خبزا نجسا وأضحية عرجاء أو عمياء !! فهم يتخيرون لأنفسهم أجزاء مختارة ويقربون الردئ !! ويحتقرون الرب ويتعالون عليه ويقولون أن مائدته محتقرة !)


    .........................
    10 من فيكم يغلق الباب بل لا توقدون على مذبحي مجانا.ليست لي مسرّة بكم قال رب الجنود ولا اقبل تقدمة من يدكم. ( يقربون القرابين بمقابل ..يعملون لله بمقابل لا من أجل الله بل من أجل المال ! فلا يعملون مجانا !!)


    .....
    أما بخصوص الزنى والفجور وأكل القرابين مع الزواني بل وتعطيل الشريعة فنقرأ في هوشع ( سفر الفجور !)

    الاصحاح الرابع

    6 قد هلك شعبي من عدم المعرفة.لانك انت رفضت المعرفة ارفضك انا حتى لا تكهن لي.ولانك نسيت شريعة الهك انسى انا ايضا بنيك. 7 على حسبما كثروا هكذا اخطأوا اليّ فابدل كرامتهم بهوان. 8 يأكلون خطية شعبي والى اثمهم يحملون نفوسهم. 9 فيكون كما الشعب هكذا الكاهن واعاقبهم على طرقهم وارد اعمالهم عليهم. 10 فيأكلون ولا يشبعون ويزنون ولا يكثرون لانهم قد تركوا عبادة الرب. 11 الزنى والخمر والسلافة تخلب القلب. 12 شعبي يسأل خشبه وعصاه تخبره لان روح الزنى قد اضلّهم فزنوا من تحت الههم. 13 يذبحون على رؤوس الجبال ويبخرون على التلال تحت البلوط واللبنى والبطم لان ظلها حسن.لذلك تزني بناتكم وتفسق كنّاتكم. 14 لا اعاقب بناتكم لانهنّ يزنين ولا كنّاتكم لانهنّ يفسقن.لانهم يعتزلون مع الزانيات ويذبحون مع الناذرات الزنى.وشعب لا يعقل يصرع

    ...

    بخصوص البعد عن الشريعة أيضا وتغير التعاليم
    نقرأ في حبقوق الآتي :

    الاصحاح الأول :
    3 لم تريني اثما وتبصر جورا.وقدامي اغتصاب وظلم ويحدث خصام وترفع المخاصمة نفسها. 4 لذلك جمدت الشريعة ولا يخرج الحكم بتّة لان الشرير يحيط بالصدّيق فلذلك يخرج الحكم معوّجا ( ظلم وجور تعاليم مخالفة للشريعة فقد تعطلت الشريعة وخرجت احكام معوجة !!)





    ماذا كانت نتيجة لكل هذه الأفعال من الكهنة والشعب ؟؟؟

    14 وملعون الماكر الذي يوجد في قطيعه ذكر وينذر ويذبح للسيد عائبا.لاني انا ملك عظيم قال رب الجنود واسمي مهيب بين الامم ( النتيجة هي اللعن من الله !!!)

    ...

    نستكمل في الاصحاح الثاني من ملاخي باقي اللعنات :

    2 ان كنتم لا تسمعون ولا تجعلون في القلب لتعطوا مجدا لاسمي قال رب الجنود فاني ارسل عليكم اللعن وألعن بركاتكم بل قد لعنتها لانكم لستم جاعلين في القلب.
    ( نتيجة معروفة من الله !!! اللعن !! )


    ....


    فكل ما ذكر في الاصحاح 14 من وصية لاوي لم يخرج عن الكتاب المقدس !!! ( فلا مجال للمعترض !)

    ....


    الاصحاح 15 من وصية لاوي :

    1- اهمال المعبد ( العدد 1 )
    2- نتيجة أفعالهم سيكون السبي بين الأمم واللعنة والتشتيت والمقت ( حدث ذلك بالفعل في خراب أورشليم الثاني بعد عام 132 ) ( العدد 2 - 3 )

    3- يمتن الله عليه اذ لم يكن قد قبل رحمة من أباءهم الأنبياء لما أبقى منهم من أحد على الأرض ( العدد 4 )

    كل ما سبق هو نتائج اللعنة من الله ! بسبب مخالفتهم اياه

    هل نتيجة اللعنة هذه مخالفة للكتاب المقدس ؟؟
    لا ! فاللعنة في الكتاب المقدس = الطرد من الأرض والتشريد والعذاب !
    أين الدليل ؟

    الدليل هو :

    نعود لسفر ملاخي مرة أخرى ( سفر اللعنات ) :

    الأصحاح الثاني :
    1 والآن اليكم هذه الوصية ايها الكهنة. 2 ان كنتم لا تسمعون ولا تجعلون في القلب لتعطوا مجدا لاسمي قال رب الجنود فاني ارسل عليكم اللعن وألعن بركاتكم بل قد لعنتها لانكم لستم جاعلين في القلب. 3 هانذا انتهر لكم الزرع وامدّ الفرث على وجوهكم فرث اعيادكم فتنزعون معه.
    ...

    أيضا نقرأ في المزامير ( مزمور 37 ) ( مزمور اللعنات والبركات !)

    1 لداود.لا تغر من الاشرار ولا تحسد عمّال الاثم 2 فانهم مثل الحشيش سريعا يقطعون ومثل العشب الاخضر يذبلون

    .....

    يكفي هذا بخصوص اللعن من الكتاب المقدس في هذا الموضع حتى لا أحرق الاحداث القادمة في الوصية !

    ....

    الاصحاح 16 :

    يخبر لاوي أبناءه بأن فترة ضلالهم تقدر ب 70 أسبوع ( 490 سنة ) وفيها سيحدث انحرافاتهم وضلالهم حتى ينتهي بعقاب الله ( اللعن والطرد من الأرض) والذي قد ذكره في الاصحاحين 14 و 15
    ولكن هنا يعطي تفاصيل أكثر ! فنرى :

    1- سيدنسون الكهانة ( العدد 1)
    2- سينجسون الأضاحي ( العدد 2)
    3 - سيتركون الشريعة ( العدد 2 ) مع ملاحظة انه في ترجمة sinker يقول الاتي ( and corrupt the law, ) أي أنهم ( يفسدون الشريعة أو بمعنى آخر يحرفون الشريعة أي التوراة !)

    رابط الترجمة http://skeptically.org/chxbible/id16.html

    4- تعطيل كلام الأنبياء واضطهاد الصالحين وكرههم لكلام المؤمنين ( العدد 2 - 3 )

    5- محاربتهم للمسيح عليه السلام ( رجل مجدد للشريعة التي حرفوها ) ومحاولة قتله وتحمل ذنب دمه البرئ على رؤوسهم ( العدد 3 - 4 )

    6- سيعاقبون بسببه فتقتلع أماكنهم المقدسة وسيشردون في العالم ملعونين ( العدد 5 )
    7 - نبوءة عن عودة المسيح عليه السلام مرة أخرى في آخر الزمان ( العدد 5)


    فهنا يلخص لنا لاوي ما قد قاله في الاصحاحين السابقين من ضلال مع زيادة في التفاصيل وقد انتهى ذلك كما ذكر في السابق وهنا في هذا الاصحاح باللعن والطرد من الأرض والشتات بين الأمم

    وقد حدد لاوي فترة الضلال والتي انتهت بالعذاب والشتات بأنها سبعين أسبوعا ( 490 سنة )

    ولو أخذنا تاريخ طرد اليهود من فلسطين وهو عام 135 ميلادي وهو عام الدمار والخراب والشتات ورجعنا الى الخلف مقدار 490 سنة لوجدنا أن فترة العصيان والضلال حسب ما حددها لاوي في وصيته قد بدأت عام 355 قبل الميلاد تقريبا ! أي بعد العودة من السبي البابلي بحوالي 180 سنه


    الشواهد من الكتاب المقدس :

    1- بخصوص قتل الأنبياء واضطهاد الصالحين والعقاب الذي حل بعد رفع المسيح عليه السلام
    نقرا في متى الاصحاح 23

    ويل لكم ايها الكتبة والفريسيون المراؤون لانكم تبنون قبور الانبياء وتزيّنون مدافن الصديقين. 30 وتقولون لو كنا في ايام آبائنا لما شاركناهم في دم الانبياء. 31 فانتم تشهدون على انفسكم انكم ابناء قتلة الانبياء. 32 فاملأوا انتم مكيال آبائكم. 33 ايها الحيّات اولاد الافاعي كيف تهربون من دينونة جهنم. 34 لذلك ها انا ارسل اليكم انبياء وحكماء وكتبة فمنهم تقتلون وتصلبون ومنهم تجلدون في مجامعكم وتطردون من مدينة الى مدينة. 35 لكي يأتي عليكم كل دم زكي سفك على الارض من دم هابيل الصدّيق الى دم زكريا بن برخيا الذي قتلتموه بين الهيكل والمذبح.

    وبخصوص العقاب الذي حل عليهم بعد المسيح عليه السلام نقرأ مباشرة بعدها

    36 الحق اقول لكم ان هذا كله ياتي على هذا الجيل

    ....


    2- بخصوص ما فعلوه من تنجيس للأضاحي وتدنيس للكهانة فقد وضحته في التعليقات على الاصحاحين السابقين

    وأيضا وضحت عقابها في كتابهم بانه اللعن والطرد !!


    ..
    3- بخصوص تحريف الكتاب يكفي أن نقرأ في ارميا الاصحاح 23

    . 36 اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه اذ قد حرّفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا.

    ثم في نفس الاصحاح نجد عقاب ذلك هو اللعن والطرد !

    39 لذلك هانذا انساكم نسيانا وارفضكم من امام وجهي انتم والمدينة التي اعطيتكم وآباءكم اياها. 40 واجعل عليكم عارا ابديا وخزيا ابديا لا ينسى

    ......

    وبخصوص التحريف أيضا نقرأ ترجمة لمخطوطة habakkuk pesher من البحر الميت وفيها أعداد لسفر حبقوق مع تفاسير لأهل قمران و نقرأ فيها

    page 1

    9. ... therefore the Torah fades away (portion of verse 1:4

    لذلك قد ماتت ( تلاشت و اختفت ببطء ) الشريعة !

    الرابط
    http://www.ao.net/~fmoeller/peshtran.htm

    ...



    ....

    فكل ما فعله الكهنة واليهود في فترة ال 490 عام في كتابهم لو أخذنا كل فعلة على حدى لوجدنا أن عقابها هو اللعن والطرد !! فكيف اذا اجتمعت كل هذه الأفعال مع بعضها فكيف يكون العقاب !!؟

    انه الطرد واللعن والذبح والتشريد والخزي والعار الأبدي وقد حدث بالفعل عام 135 ميلادي على يد الرومان !!

    ...



    يتبع ان شاء الله

    ..
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    709
    آخر نشاط
    22-11-2014
    على الساعة
    02:33 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ...
    نستكمل

    الاصحاح 17 - 18 :

    بعدما أخبر لاوي أبناءه بفترة العصيان ( فترة ال سبعين أسبوع ) والتي سينتهي آخرها بتشتيت بني اسرائيل في الأرض وحلول اللعنة عليهم ! يبدأ لاوي بعرض شريط الكهانة ( أو النبوة والرسالة) حيث يحدد الشخصيات الرئيسية ( أو الأنبياء أصحاب الرسالات المؤثرة ) منذ نقطة بداية معينة وهي لا تعنينا إلى نقطة نهاية وهي التي تعنينا !

    ويبين أن لكل يوبيل سيكون هناك نبي أو كاهن ( اليوبيل = 50 سنة ولكن في عمر الشعوب يكون 500 عام وسيتضح ذلك بالأحداث )

    يقول

    1- كاهن اليوبيل الأول سيكون عظيما وسيتحدث إلى الله كأب
    2- كاهن اليوبيل الثاني سيأتي في حزن على المحبوبين
    3- الكاهن الثالث سيؤخذ في حزن
    4- الرابع سيواجه ألم نتيجة لما سيجتمع عليه من ظلم
    5- الخامس والسادس والسابع سيغطيهم الظلام وسيحل في بني اسرائيل نجاسة وظلم

    في اليوبيل السابع أي بعد مرور 3000 سنة من نقطة البداية للكاهن الأول وفي خلال زمن قدره 500 سنة سيحدث نجاسه وظلم في بني اسرائيل

    أي بين عامي 3000 و 3500 منذ بداية الكهانة

    في الأسبوع الخامس ( الأسبوع = 700 من السنين حيث سبعة يوبيلات = 3500 سنه وكذلك خمسة أسابيع = 3500 سنة ) سيعودون من الأسر !

    اذا ففي الاسبوع الخامس والذي تطابق نهايتة نهاية اليوبيل السابع أيضا سيحدث ظلم سيكون عقابه الأسر ثم سيعودون من الأسر وسيبنون بيتا جديدا للرب !


    معروف أن الأسر البابلي ومن ثم العودة كانت بين عامي 586 الى 539 قبل الميلاد و تم بناء المعبد الجديد مرة أخرى عام 516 قبل الميلاد ! ولو افترضنا وقوع هذه الأحداث داخل الاسبوع الخامس أو اليوبيل السابع .... لنجعلها نقطة بداية لما هو قادم

    الأسبوع السادس لم يذكر ! ولكن ذكر الأسبوع السابع !

    الأسبوع السابع وقع فيه الاتي :

    1- ظهور كهنة عبدة أصنام وزناة ...الخ ( الكهنة الذين تكلم عنهم لاوي بأنهم سيكونون في فترة ال 490 عام ! )
    2- سيحل عليهم العقاب من الله ( أيضا كان العقاب في اخر ال 490 عام المذكورين سابقا !)

    3- انقطاع الكهانة في بني اسرائيل بعد حلول اللعنة وظهور كاهن جديد ( بالطبع من غير بني اسرائيل )


    لنعيد ترتيب الأحداث مرة أخرى

    في فترة ال 490 عام المذكورة في الأصحاحات 14-15-16 ... والتي تناولت الطغيان الشديد لبني اسرائيل
    ذكر أن في اخرها سيبعث المسيح عليه السلام ثم نتيجة لمحاولتهم قتله سيحل عليهم العقاب من الله

    وهو ما ينطبق تماما على أحداث الأسبوع السابع !

    ولكن هناك قيد اخر وهو أن لكل يوبيل سيظهر كاهن أو نبي !

    فلو أضفنا يوبيل ثامن بعد اليوبيل السابع والذي ينتهي ببناء البيت الجديد كما هو مذكور بالأعلى أي ينتهي عام 516 قبل الميلاد ...سنصل الى عام 16 قبل الميلاد تقريبا وهو نهاية اليوبيل الثامن ( و هو داخل الأسبوع السادس وفي نفس الوقت داخل فترة ال490 عام والتي كما قمنا بحسابها من قبل فهي تبدأ من عام335 قبل الميلاد وتنتهي عام 135 ميلادي ).... وقد ظهر فيه اكثر من نبي لبني اسرائيل ... لو أضفنا يوبيل تاسع يبدأ عام 16 قبل الميلاد اذا سينتهي اليوبيل التاسع عام 484 ميلادي

    فالمسيح عليه السلام ظهر خلال اليوبيل التاسع وظهر خلال فترة السبعين اسبوع ! فلا يوجد تناقض الان ما بين ظهور المسيح في السبعين اسبوع وما بين أن المسيح لابد وأن ظهر في يوبيل منفصل .....

    حيث يبدأ اليوبيل التاسع كما وضحت من عام 16 قبل الميلاد وينتهي عام 484 ميلادي

    فترة ال 490 عام تبدأ عام 335 قبل الميلاد و تنتهي عام 135 ميلادي

    الأسبوع السادس والسابع يشتركان في نفس اليوبيل وهو اليوبيل التاسع حيث وقع في فترة متوسطة بينهما ...

    حيث يبدا الأسبوع السادس من عام 516 قبل الميلاد وينتهي عام 184 ميلادي
    يبدأ الأسبوع السابع عام 184 ميلادي وينتهي عام 884 ميلادي


    فالعقاب وقع في فترة يوبيل المسيح ( اليوبيل التاسع ) في أواخر الأسبوع السادس ( حسب حساباتي ) وليس كما هو مذكور في الوصية بالأسبوع السابع !

    ومذكور أنه بحلول العذاب ( والذي وقع بعد رفع المسيح عليه السلام ) ستنقطع الكهانة من بني اسرائيل !

    وبما أن انقطاع الكهانة وقدوم نبي جديد سيكون في الأسبوع السابع !

    ولأنه لكل يوبيل هناك كاهن ! فاليوبيل العاشر الذي يبدأ من 484 م وينتهي في 594 م لابد وأن يظهر فيه كاهن أو نبي !

    وبالفعل هذا اليوبيل يقع في الأسبوع السابع !

    فالأسبوع السابع ( 184- 884 م ) واليوبيل العاشر ( 484 - 984 م ) ستكون فترة التجديد وظهور الكاهن الجديد من غير بني اسرائيل كما سيتضح لاحقا !



    فهناك خطأ واحد في حساباتي لنبؤات الوصيه وهو أن الوصية ذكرت أن العقاب لبني اسرائيل سيكون في الأسبوع السابع بينما وقع العقاب في أخر الأسبوع السادس حسب حساباتي ! بخطأ مقداره حوالي 50 سنة ! وهو خطأ يمكن تلاشيه لصعوبة تحديد الأزمنة بدقة في مثل هذه الأحداث التي لم تحدد تاريخيا بدقة كما أن بداية ونهاية الأسابيع قد وضعتها في حساباتي تقريبيا ! فخطأ بمقدار 50 سنة هو صغير جدا مقارنة بمدة الأسبوع وهو 700 سنة !


    هل انقطاع الكهانة من بني اسرائيل له شواهد من الكتاب المقدس ؟؟

    نعم

    لنرى الشواهد :

    مزمور 37 :

    9 لان عاملي الشر يقطعون والذين ينتظرون الرب هم يرثون الارض. 10 بعد قليل لا يكون الشرير.تطلع في مكانه فلا يكون.

    ...
    22 لان المباركين منه يرثون الارض والملعونين منه يقطعون

    كم مرة لعن الكهنة ف الكتاب المقدس ؟؟؟ كم مرة لعنت اسرائيل في الكتاب المقدس ؟ قد وضحت قبل ذلك أمثلة للعن !! فها هو عقاب الملعونين في الكتاب المقدس ( يقطعون !) !

    ...

    38 اما الاشرار فيبادون جميعا.عقب الاشرار ينقطع.


    ...

    نقرأ أيضا بخصوص انقطاع الكهانة في بني اسرائيل حتى يكون الكلام أكثر افحاما !

    نقرأ في ملاخي الاصحاح الثاني :

    2 ان كنتم لا تسمعون ولا تجعلون في القلب لتعطوا مجدا لاسمي قال رب الجنود فاني ارسل عليكم اللعن وألعن بركاتكم بل قد لعنتها لانكم لستم جاعلين في القلب. 3 هانذا انتهر لكم الزرع وامدّ الفرث على وجوهكم فرث اعيادكم فتنزعون معه. 4 فتعلمون اني ارسلت اليكم هذه الوصية لكون عهدي مع لاوي قال رب الجنود. 5 كان عهدي معه للحياة والسلام واعطيته اياهما للتقوى فاتقاني ومن اسمي ارتاع هو. 6 شريعة الحق كانت في فيه واثم لم يوجد في شفتيه.سلك معي في السلام والاستقامة وارجع كثيرين عن الاثم. 7 لان شفتي الكاهن تحفظان معرفة ومن فمه يطلبون الشريعة لانه رسول رب الجنود. 8 اما انتم فحدتم عن الطريق واعثرتم كثيرين بالشريعة.افسدتم عهد لاوي قال رب الجنود. 9 فانا ايضا صيّرتكم محتقرين ودنيئين عند كل الشعب كما انكم لم تحفظوا طرقي بل حابيتم في الشريعة


    !!!( قد أفسدوا عهد لاوي ( عهد الكهانة ) ...النتيجة !! اللعن من الله و أنهم ينزعون ويقطعون !!)

    ليس هذا أيضا

    لنكمل !

    غدر يهوذا وعمل الرجس في اسرائيل وفي اورشليم.لان يهوذا قد نجّس قدس الرب الذي احبه وتزوج بنت اله غريب. 12 يقطع الرب الرجل الذي يفعل هذا الساهر والمجيب من خيام يعقوب ومن يقرّب تقدمة لرب الجنود.

    !!! بدون تعليق !! غدر يهوذا ( نسل الملك !! فيقطع الملك !!! كما قطعت الكهانة !!)


    النصوص واضحة ( ظلم وحيود عن الله = لعن = قطيعة وفناء وخروج من الأرض وشتات !)

    ...

    نقرأ أيضا في ارميا الاصحاح 23

    36 اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه اذ قد حرّفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا. 37 هكذا تقول للنبي بماذا اجابك الرب وماذا تكلم به الرب. 38 واذا كنتم تقولون وحي الرب فلذلك هكذا قال الرب من اجل قولكم هذه الكلمة وحي الرب وقد ارسلت اليكم قائلا لا تقولوا وحي الرب 39 لذلك هانذا انساكم نسيانا وارفضكم من امام وجهي انتم والمدينة التي اعطيتكم وآباءكم اياها. 40 واجعل عليكم عارا ابديا وخزيا ابديا لا ينسى

    حرفوا كلام الله ويقولون عليه وحي الرب ! وقد قال لهم النبي لا تقولوا على هذا التحريف أنه وحي الرب ولكنهم يصرون على قولهم !
    النتيجة !
    يرفضهم الله هم والمدينة ( القدس )
    فقد اختار الله أمة أخرى ومدينة اخرى بدلا من بني اسرائي الذين رفضوا ( وجعل عليهم خزي وعار أبدي لا ينقطع !)

    ...

    هل من مزيد ؟؟!

    لنقرأ في العهد الجديد :

    متى الاصحاح 3

    ويوحنا هذا كان لباسه من وبر الابل وعلى حقويه منطقة من جلد.وكان طعامه جرادا وعسلا بريا. 5 حينئذ خرج اليه اورشليم وكل اليهودية وجميع الكورة المحيطة بالاردن. 6 واعتمدوا منه في الاردن معترفين بخطاياهم

    7 فلما رأى كثيرين من الفريسيين والصدوقيين ياتون الى معموديته قال لهم: «يا اولاد الافاعي من اراكم ان تهربوا من الغضب الآتي. 8 فاصنعوا اثمارا تليق بالتوبة. 9 ولا تفتكروا ان تقولوا في انفسكم لنا ابراهيم ابا.لاني اقول لكم ان الله قادر ان يقيم من هذه الحجارة اولادا لابراهيم. 10 والآن قد وضعت الفاس على اصل الشجر.فكل شجرة لا تصنع ثمرا جيدا تقطع وتلقى في النار.

    يحذر الفريسيين والصدوقيين من الغضب الاتي ( اللعن ) فلا يقولوا أنهم أبناء ابراهيم عليه السلام فلن ينفعهم ذلك !! فإن الله قادر أن يقيم من الحجارة أبناء لابراهيم عليه السلام !!( فليس بني اسرائيل هم فقط من ابراهيم فأين بين اسماعيل ؟؟ ولي عودة مع بني اسماعيل عليه السلام بالتفصيل لاحقا ان شاء الله !)

    فقد وضع الفأس على أصل الشجرة ( على شجرة بني اسرائيل ! ) وستقطع وتلقى في النار !


    نقرأ في متى أيضا :

    الاصحاح 21

    33 اسمعوا مثلا آخر.كان انسان رب بيت غرس كرما واحاطه بسياج وحفر فيه معصرة وبنى برجا وسلمه الى كرامين وسافر. 34 ولما قرب وقت الاثمار ارسل عبيده الى الكرامين لياخذ اثماره. 35 فاخذ الكرامون عبيده وجلدوا بعضا وقتلوا بعضا ورجموا بعضا. 36 ثم ارسل ايضا عبيدا آخرين اكثر من الاولين.ففعلوا بهم كذلك. 37 فاخيرا ارسل اليهم ابنه قائلا يهابون ابني. 38 واما الكرامون فلما رأوا الابن قالوا فيما بينهم هذا هو الوارث هلموا نقتله وناخذ ميراثه. 39 فأخذوه واخرجوه خارج الكرم وقتلوه. 40 فمتى جاء صاحب الكرم ماذا يفعل بأولئك الكرامين. 41 قالوا له.أولئك الاردياء يهلكهم هلاكا رديّا ويسلم الكرم الى كرامين آخرين يعطونه الاثمار في اوقاتها. 42 قال لهم يسوع أما قرأتم قط في الكتب.الحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار راس الزاوية.من قبل الرب كان هذا وهو عجيب في اعيننا. 43 لذلك اقول لكم ان ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل اثماره. 44 ومن سقط على هذا الحجر يترضض ومن سقط هو عليه يسحقه

    45 ولما سمع رؤساء الكهنة والفريسيون امثاله عرفوا انه تكلم عليهم.


    ظل بني اسرائيل يرفضون الأنبياء وعبيد الله وكانت النتيجة أن الله سيستبدلهم بأمة مطيعة لله تنفذ أوامره ..فالحجر الذي رفضه البناؤون ( اسماعيل عليه السلام ) قد صار رأس الزاوية !!
    وملكوت الله سينزع من الكهنة ويعطى لأمة أخرى !!

    فمن هذه الأمة يا ترى !! سيقول لي المعترض ( أنها أمة المسيح !!) سأقول له انتظر قليلا ولتتبعني للنهاية سيتضح الأمر في نهاية المطاف ان شاء الله !)

    ...

    نقرأ أيضا في لوقا الاصحاح 13

    6 وقال هذا المثل.كانت لواحد شجرة تين مغروسة في كرمه.فأتى يطلب فيها ثمرا ولم يجد. 7 فقال للكرام هوذا ثلاثة سنين آتي اطلب ثمرا في هذه التينة ولم اجد.اقطعها.لماذا تبطل الارض ايضا. 8 فاجاب وقال له يا سيد اتركها هذه السنة ايضا حتى انقب حولها واضع زبلا. 9 فان صنعت ثمرا وإلا ففيما بعد تقطعها

    شخص كان له شجرة ( بني اسرائيل ) لم تعطي اثمارا لثلاث سنين ! فطلب قطعها ! فقال له الكرام اتركها واعطها فرصة اخيرة تعطي ثمارا ( الايمان بالمسيح عليه السلام ) والا تقطع

    .....................

    نقرأ أيضا في وصية لاوي الارامية من البحر الميت !!! عبارة مهمه جدا تبين ان الحكم سيخرج من بني اسرائيل لحين ظهور علامة أو شرط حيث يختفي النص في المخطوطة ولا تكتمل العبارة


    نقرأ في كتاب مايكل وايز وقد عرفت المصدر سابقا في 4Qlevi A frag 4 column 2

    (18) . . . [the Kingdom will not] pass away from you until

    المملكة لن تضيع ( تذهب ) من بينكم حتى .............



    فالمملكة ستضيع بظهور علامة معينة أو وجود شرط معين ..و النص في المخطوطة منحول عند هذا الشرط !! ولكن يبقى المعنى واضح ( ستزول المملكة من اسرائيل !)



    .............................

    نأتي لصفات الكاهن الجديد في الاصحاح 18 من وصية لاوي بعدما علمنا أنه سيظهر في الأسبوع السابع واليوبيل العاشر أي ما بين عامي ( 184- 984 م ) تقريبا !


    1- سيأتي بعد المسيح عليه السلام بل بعد حلول العقاب بالشتات والعذاب على بني اسرائيل واقتلاع اماكنهم المقدسة كما تقدم !

    2- من غير بني اسرائيل ( العدد 1 ) ( العدد 9 )

    ففي العدد 1 يوضح أن الكهانة ستنقطع وسيظهر كاهن اخر
    وفي ترجمة dupont- sommer تظهر كلمة مهمة وهي

    and after their punishment shall have come from the lord , the old priesthood shall disapear then shall the lord raise up a new priest .
    الترجمة العربية :

    وعندما يحل عليهم العقاب من الرب , ستختفي الكهانة القديمة وسيقيم الرب كاهنا جديدا .

    ..

    وفي العدد 9 ...
    ولكن هناك جزئية قد تناساها المترجم هنا بينما ظهرت في ترجمة كل من dupont-sommer و james charlesworth السابق ذكر مصادرهما !

    نقرأ في الاصحاح الثامن عشر في العدد 9 ( حيث أسقطها R.H.charles )

    في ترجمة d-sommer

    and in his priesthood the Gentiles shall be multiplied in knowldge upon earth and enlightened through the grace of the lord but israel shall be minished through ignorance and darkened through grief.

    الترجمة العربية :

    وبكهانته ستتضاعف معارف الأمم ( من غير اليهود ) على الأرض وستستنير بنعمة الرب ولكن اسرائيل ستتضائل في جهلها وستظلم في حزنها !



    فإسرائيل خارج الأمر كله !! بينما سيضئ العالم بنور هذا النبي الجديد من غير اليهود ستظلم اسرائيل في الجهل وتتضاءل !!! فهل سيخرج هذا النبي من اسرائيل !!


    ..

    3- سيظهر الرب له كل كلماته ! ( العدد 2 )

    وينطبق هذا الكلام على كلام المسيح عليه السلام عندما بشر بروح الحق ( نبي الحق ) من بعده فيقول

    انجيل يوحنا الاصحاح 16

    12 ان لي أمورا كثيرة ايضا لاقول لكم ولكن لا تستطيعون ان تحتملوا الآن. 13 واما متى جاء ذاك روح الحق فهو يرشدكم الى جميع الحق لانه لا يتكلم من نفسه بل كل ما يسمع يتكلم به ويخبركم بامور آتية.


    لم يخبر المسيح عليه السلام تلاميذه بكل شئ ..بل روح الحق الذي لا يتكلم من نفسه بل يتكلم بما يسمعه من الله سيخبرهم بكل الحق !
    ...

    4- سيكون حاكم وملك ( العدد 2- 3 )

    5- سيمجد في العالم المعمور وتنتشر تعاليمه في كل الأرض مثل شعاع الشمس ( فهو لكل الأمم ) ( العدد 3- 4 ) سيذكر اسم الرسول صلى الله عليه وسلم كل يوم خمس مرات في الأذان في جميع أنحاء الأرض !

    6 - لن كيون من بعده خليفة ( نبي اخر ) فهو خاتم الانبياء ! وينتهي به يوبيلات الأنبياء ! ( العدد 8 )

    7 - ستتضاعف معارف الأمم من غير اليهود بينما ستظل اسرائيل في الظلام والعمى والجهل ! ( العدد 9 مع مراعاة ترجمة dupont-sommer وترجمة james charlesworth )

    8- سيفتح أبواب الفردوس ( العدد 10 )

    9 - سيسعد الرب به وبأتباعه الى الأبد ( فلن يلعنوا مثلما لعن بني اسرائيل ) ( العدد 11- 14 )


    ...

    من في الأرض تنطبق عليه هذه الصفات ؟؟

    ننتظر اجابة !!!

    يبقى شيء واحد وهو اثبات أنه من بني اسماعيل عليه السلام تحديدا وهو ما سيأتي ان شاء الله


    ...
    يتبع ان شاء الله

    ...
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين

    تأمل أيها الكافر

    (فَاطِرُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَعَلَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَمِنَ الْأَنْعَامِ أَزْوَاجًا يَذْرَؤُكُمْ فِيهِ لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) الشورى : 11

    (سُبْحَانَ الَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا مِمَّا تُنْبِتُ الْأَرْضُ وَمِنْ أَنْفُسِهِمْ وَمِمَّا لَا يَعْلَمُونَ)
    يس : 36
    (وَمِنْ كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)
    الذاريات : 49

    (قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفواً أحد).
    الإخلاص

  3. #3
    الصورة الرمزية fares_273
    fares_273 غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    363
    آخر نشاط
    19-09-2011
    على الساعة
    02:23 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم أخى ضياء و زادكم علما

النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم


LinkBacks (?)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الكتب والصحف التي ذكرت في القرآن الكريم
    بواسطة السلفية في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-07-2014, 02:03 PM
  2. جنان تبوك التي تنبأ بها النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-02-2010, 05:19 PM
  3. ماهي اخر الكتب التي انزلها الله عز وجل ؟
    بواسطة طالبان في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-11-2006, 01:14 AM
  4. أين قال النبي أن اليهود والنصارى حرفوا كتبهم؟!
    بواسطة م. عمـرو المصري في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 01-09-2006, 09:19 PM
  5. حلل شخصيتك من الكتب التي تقرأها
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2006, 11:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم

النبي الموعود من بني اسماعيل ...من الكتب السرية التي رفضها اليهود وشواهدها من كتابهم