إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    2,494
    آخر نشاط
    23-11-2015
    على الساعة
    06:28 PM

    افتراضي إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد

    أما العهد الجديد الذي يؤمن به النصاري وحدهم ويقول اليهود بانه مزيف فله قصص أخري فنحن لا نجد مثلا ايا من كتبة الأناجيل يخبرنا بانه يكتب بوحي الله أو بأمر من الله ولكننا نجد مجرد قصص عن حياة المسيح مملؤة بالتناقضات كما سنوضح بل إننا نجد أحد الكتاب المنسوب لهم إنجيل مرقص يقول في مقدمة الإنجيل المنسوب له :

    " اذ كان كثيرون قد اخذوا بتاليف قصة في الامور المتيقنة عندنا . كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما للكلمة . رايت انا ايضا اذ قد تتبعت كل شيء من الاول بتدقيق ان اكتب على التوالي اليك ايها العزيز ثاوفيلس . لتعرف صحة الكلام الذي علمت به ."



    لم يقول لوقا المنسوب له انجيل إن صحت نسبته إليه أن الله اوحي له ولكنه علي النقيض تماما يقول أنه رأي ايضا أن يكتب مثله مثل الكثيرون الذين كتبوا من قبله ولا ندري من هم ولا اين كتاباتهم والأرجح أنها التي أحرقت وحرم علي العوام قراءتها بعد إنعقاد مجمع نيقية 325 م.

    المهم عودة إلي المدعو لوقا نجد أنه في نهاية النص يقول انه يكتب إلي العزيز ثاوفليس أي أنه وببساطة لم يقل أنه يكتب لليهود أو الأممين ليخبرهم ولكنه يخبرنا أنها رسالة منه موجهة إلي صديق له يدعي ثاوفليس فقط ولكن التحريف المعنوي كما عودنا الكهنة والذي يستخدمونه دائما في حالة نسيانهم تحريف وتأليف نص هو من يقنع من سفه نفسه بأن هذا الكلام موحي به ولنقدم لكم التحريف المعنوي الذي أوحي به الكهنة لتباعهم ليخرج هذا النص عن مساره الأصلي ويحوله للنقيض فنجد القس منيس عبد النور يقول مفسرا أو محرفا هذا النص :

    (( قال البشير لوقا هذه الآية بصفته من الرسل، الذين حلّ فيهم روح الله. فقوله: »رأيت أن أكتب« معناه أن الروح القدس ألهمه ليكتب تاريخ المسيح وميلاده ومعجزاته وآلامه وموته وقيامته، ليكون أساساً يبني المؤمنون عليه إيمانهم. ومع أن الله ألهم هذا الرسول بالروح القدس، إلا أنه لم يغضّ الطرف عما به من القُوى العقلية، فتحرَّى الحق، وترأس الروح القدس على هذه القُوى، وأرشدها وصانها من الزلل )) .



    قمة الأستهانة بعقول الناس يقول " قال البشير لوقا هذه الآية بصفته من الرسل، الذين حلّ فيهم روح الله " وهو مالم يدعيه كاتب الإنجيل نفسه ولا تؤيده اي شواهد في أيا من كتب العهد الجديد ويصف كاتب الإنجيل نفسه بانه ليس شاهد عيان إن يقول " كما سلمها الينا الذين كانوا منذ البدء معاينين و خداما للكلمة " أي أنه مثله مثل نصاري اليوم والنصاري علي مر التاريخ يردد كلام قد سمعه وما انزل الله به من سلطان ولكن القس منيس بالسلطة الممنوحة له ولا أدري من من يرفع لوقا إلي مصاف الرسل الذين شاهدوا المسيح ويدعي أنه ممن حل فيهم روح الله مناقضا ما يقوله لوقا نفسه من انه رأي هو أيضا ولأثبات كذب منيس عبد النور وتلبيسة علي أتباعه دعونا نري من هو لوقا والكلام هنا فنجد أن لوقا شخص مخلتف عليه من حيث اسمه حيث يقول تادرس يعقوب ملطي عن سيرة لوقا في تفسيرة للإنجيل المنسوب له :

    (( كلمة "لوقا" غالبًا اختصار للكلمة اللاتينية "لوقانوس Lucanus " أو "لوكيوس" وتعني "حامل النور"، أو "المستنير". ))

    نجده يقول غالبا أي علي ارجح الظنون وطبعا الظنون لا تغني عن شئ هذا من ناحية الأسم . فماذا عن ناحية الهوية هل هو من التلاميذ أم لا ؟ يخبرنا تادرس يعقوب بالتالي :

    (( رأى البعض أنه كان أحد السبعين رسولاً، بل وأحد التلميذين اللذين ظهر لهما السيد بعد قيامته في طريقهما إلى عمواس (لو 24: 12)، وأن الرسول لم يذكر اسمه بروح التواضع؛ غير أن الرأي الغالب بين الدارسين المحدثين أنه لم يكن من الرسل، بل قَبِل الإيمان على يديّ الرسول بولس، مدلّلين على ذلك أولاً بافتقار السند التاريخي، وثانيًا لأن هذا الفكر يبدو متعارضًا مع مقدمة الإنجيل، إذ يقول الكاتب عن الأمور المختصة بالسيد المسيح: "كما سلّمها إلينا الذين كانوا من البدء معاينين وخدامًا للكلمة" (لو 1: 2)، وكأن الكاتب لم ينظر السيد المسيح بل سجّل ما تسلمه خلال التقليد بتدقيقٍ شديدٍ وتحقق من الذين عاينوا بأنفسهم. ولعلّه لهذا السبب يُعلق أحد الدارسين على هذا الإنجيل بقوله: "إنه عمل وليد إيمان الجماعة، قام على التقليد، وليس عملاً فرديًا".)) .



    نجد ان النصاري أنفسهم مختلفين فيه وان الرأي الغالب والذي يعني أغلب الظن أنه ليس من التلاميذ وهذا أمر بديهي لأنه لم يذكر اسمه بينهم ولكنه من تلاميذ بولس وحتي بولس نفسه لم يري المسيح وإن كان معاصرا له بحسب ما تخبرنا كتبهم ونجد في النهاية ما يقوله أحد دارسي إنجيل لوقا من أن هذا الإنجيل عمل وليد إيمان قام علي التقليد أي أنه وببساطة ليس وحيا من عند الله وهو مالم يدعيه لوقا نفسه وبالتالي يفضح كذب منيس عبد النور في قوله بان لوقا من التلاميذ أو أنه يوحي إليه .



    ولوقا هنا هو ابرز مثال عن باقي الكتاب المنسوب لهم الأناجيل والرسائل الذين لم يدعوا أيضا مثل هذا الأمر علي الإطلاق ولم يقل احدهم أنه يكتب بوحي من الله .

    نترك لوقا وننتقل إلي يوحنا وليوحنا واقعة فريدة في حياة المسيح هذا في حالة حدوثها طبعا إذ يخبرنا كاتب إنجيل مرقس بهذه الرواية :

    "و بعد ستة ايام اخذ يسوع بطرس و يعقوب و يوحنا و صعد بهم الى جبل عال منفردين وحدهم و تغيرت هيئته قدامهم . و صارت ثيابه تلمع بيضاء جدا كالثلج لا يقدر قصار على الارض ان يبيض مثل ذلك . و ظهر لهم ايليا مع موسى و كانا يتكلمان مع يسوع . فجعل بطرس يقول ليسوع يا سيدي جيد ان نكون ههنا فلنصنع ثلاث مظال لك واحدة و لموسى واحدة و لايليا واحدة . لانه لم يكن يعلم ما يتكلم به اذ كانوا مرتعبين . و كانت سحابة تظللهم فجاء صوت من السحابة قائلا هذا هو ابني الحبيب له اسمعوا . فنظروا حولهم بغتة و لم يروا احدا غير يسوع وحده معهم . و فيما هم نازلون من الجبل اوصاهم ان لا يحدثوا احد بما ابصروا الا متى قام ابن الانسان من الاموات. " مرقس 9 : 2 - 9



    نري المسيح هنا يوصي تلاميذه بأخبار الناس عن هذه الواقعة بعد صلبه وقيامة من الأموات وشهود العيان أي من رأي هذه الواقعة والمذكور اسمائهم في النص هم بطرس ويعقوب ويوحنا ومع هذا فأنه بالبحث الدقيق في إنجيل يوحنا ورسائل بطرس ويعقوب لم نجد أحدهم قد كتب هذه الواقعة علي الإطلاق ولكن كتبها مرقس الذي لم يكن موجودا أساسا في هذه الواقعة .

    وهذا بالرغم من أن مرقس كان طفلا صغيرا عند حدوث هذه الواقعة ناهيك عن عدم رؤيته لما حدث فيها .

    وعدم ذكر يوحنا أو بطرس أو يعقوب لهذه الواقعة ينفي وقعوها من الأساس لأن حسب لإنجيل مرقس المسيح أمرهم بأبلاغها بعد وفاته ومن الممكن ايضا أن تكون وقعت وفي هذه الحالة يثت عدم صحة الكتب المنسوبة لهم لعدم ذكرهم هذه الواقعة الفريدة والتي امروا بإبلاغها . تخيل عزيزي القارئ أنك مكان أيا منهم فهل كنت ستنسي ما حييت مثل هذه القصة ؟ ناهيك عن انك مأمور بإبلاغها في وقت محدد .



    ومن مرقس نذهب إلي لوقا ونشاهد صراعه مع متي حول ذهاب المسيح إلي مصر لنري إذا كان المسيح قد جاء أم لا ولنتأكد من صحة مايروي حول قدوم العائلة المقدسة إلي مصر يخبرنا متي في الإنجيل المنسوب إليه بالتالي بعد أن أنتهي من قصة ذهاب المجوس للمسيح الطفل قائلا :

    " و بعدما انصرفوا اذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم و خذ الصبي و امه و اهرب الى مصر و كن هناك حتى اقول لك لان هيرودس مزمع ان يطلب الصبي ليهلكه . فقام و اخذ الصبي و امه ليلا و انصرف الى مصر . و كان هناك الى وفاة هيرودس لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني " مرقس 2 : 13 – 15



    النص هنا لا يحتاج لتحريف معنوي ولذا يأخذه الكهنة علي انه قضية مسلم بها تدل علي ذهاب المسيح إلي مصر ونحن نري من قول متي ما يرونه ولكن يبدو أن لوقا لا يري ما نراه مع أنه حسب وصف نفسه في مقدمة إنجيله تتبع كل شئ بتدقيق فنجده يقول في الإنجيل المنسوب إليه بعد واقعة ختان المسيح في اليوم الثامن من مولده :

    " و لما اكملوا كل شيء حسب ناموس الرب رجعوا الى الجليل الى مدينتهم الناصرة . و كان الصبي ينمو و يتقوى بالروح ممتلئا حكمة و كانت نعمة الله عليه . و كان ابواه يذهبان كل سنة الى اورشليم في عيد الفصح . و لما كانت له اثنتا عشرة سنة صعدوا الى اورشليم كعادة العيد " لوقا 2 : 39 - 40

    وهو ما ينفي اي قول بأن المسيح هرب من هيرودس إلي مصر فبحسب ما يقول لوقا بعد ان تم ختانه في اليوم الثامن من ميلاد كان الصبي ينمو ويتقوي وكان ابواه مواظبين علي الذهاب إلي أورشليم في عيد الفصح إلي أن يقول .

    ولما كانت له اثنتا عشرة سنة صعدوا الى اورشليم كعادة العيد أي ان المسيح وابواه كانوا مواظبين علي الذهاب إلي الهيكل لمدة أثنا عشر سنة في عيد الفصح ونضيف أيضا أن قصة حلم يوسف الموجودة في الإنجيل المنسوب لمتي والتي طلب منه فيها أن يأخذ المسيح وأمه ويهربا غلي مصر لم يذكرها لوقا ولم تلميحا .

    وهنا سيقوم الكهنة بما نسميه بالتحريف المعنوي ايضا لإذا أنهم سيقومون بلي أعناق النصوص وتحويلها إلي عكس ما تقول بالرغم من تناقض متي مع لوقا وهو إن يدل فإنما يدل علي إن أحداهما أو كلاهما كاذب .

    ناهيكم عن ما اورده متي من ان ذهاب المسيح إلي مصر تم حتي " لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني " وهي فرية لا اساس لها ولتوضيح هذا تعالوا نفهم معني كلمة " لكي يتم ما قيل من الرب " وهي تعني وجود نبؤة من الرب علي لسان أحد كتاب العهد القديم وبالبحث في العهد القديم لن تجد عبارة " من مصر دعوت ابني " سوي في نص واحد موجود في سفر هوشع ويمكن للقارئ العادي أن يتأكد من ان هذه العبارة ليست نبؤة عن شئ سيحدث في المستقبل ولكنها تخبرنا عن شئ حدث بالفعل حيث نجد في سفر هوشع ما نصه :

    " 11: 1 لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني "

    وفيها يتحدث الرب عن حبه لبني إسرائيل وإخراجه لهم من مصر بحسب القصة الموجودة في سفر الخروج وهي ليست نبؤة ولكنه دجل من متي حاول به أعطاء بعض المصداقية لروايته عن هروب المسيح إلي مصر وعودته المزعومة التي تنفيها رواية لوقا .

    ومتي استاذ في هذا المجال وإن لم يكن بارعا فيه ونجده أيضا يخبرنا عن نبؤة زائفة أخري يدعي أنها تتكلم عن المسيح فيقول :

    " فستلد ابنا و تدعو اسمه يسوع لانه يخلص شعبه من خطاياهم . و هذا كله كان لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل . هوذا العذراء تحبل و تلد ابنا و يدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا " متي 1 : 21 - 23



    وبالبحث عن النص الأصلي المزعوم أنه نبؤة بميلاد المسيح نجد ان هذا النص موجود في سفر أشعيا إذ يقول:

    7: 14 و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل .

    وهنا لنا ان نتوقف قليلا كميات من التحريف المختلفة والمتعددة والتي سنبينها بامر الله بالتفصيل ......

    أولا : فساد الأستشهاد بهذه النبؤة وذلك لعدة أسباب أولها

    كلمة عذراء الموجودة في النص لا يصح ترجمتها عذراء ولكن تترجم شابة سواء أن كانت متزوجة ام لا , وهي بالعبرية التي هي اللغة الأصلية للنص تسمي " عِلما " وهي مؤنث " عِلم " أما العذاراء فتسمي "بتولا" وهذا ما نسميه تحريف في الترجمة لأثبات فكرة ما لا وجود لها .

    وللمزيد من التأكد أورد لكم النص العبري مع النص المترجم وبالإنجليزية والمعتمد لدي اليهود :

    יד לָכֵן יִתֵּן אֲדֹנָי הוּא, לָכֶם--אוֹת: הִנֵּה הָעַלְמָה, הָרָה וְיֹלֶדֶת בֵּן, וְקָרָאת שְׁמוֹ, עִמָּנוּ אֵל.

    وهذا هو النص المترجم بالإنجليزية كما يعتمده اليهود

    Therefore the Lord Himself shall give you a sign: behold, (((the young woman))) shall conceive, and bear a son, and shall call his name Immanuel.



    والنص كما نلاحظ مكتوب فيه (the young woman) أي (المرأة الشابة) وليس (العذراء) وإليكم رابط الموقع اليهودي للتأكد من صحة ما كتب :

    http://www.mechon-mamre.org/p/pt/pt1007.htm

    وقد يقول هنا النصراني ومالنا ومال اليهود لنؤمن بنصوص وهو ما يخالف المنطق لأن اشعياء من كتب اليهود أساسا واسفر نفسه مكتوب اساسا باللغة العبرية وهم بحسب ما تدعون لم يحرفوا كتبهم وعموما ولأننا كمسلمين أهل كرم ونقطع الطريق إلي منتهاه فسوف نحيل القارئ إلي أكثر النسخ دقة في العالم بشهادة كل علماء الكتاب المقدس بمخلتف اتجاهتهم وطوائفهم وهي النسخة المنقحة من الكتاب المقدس لترجمة الملك جيمس وهي ما تسمي " Revised Standard Version " أو " النسخة المنقحة القياسية " حيث سنجد فيها نفس ما ذكره اليهود في ترجمتهم الإنجليزية لترجمة كلمة "علمه" the young woman أي المرأة الشابة وليس العذراء وهذا هو الرابط ليطلع القارئ بنفسه علي المكتوب في هذه النسخة :

    http://www.hti.umich.edu/cgi/r/rsv/r...1&byte=2608974


    ثانيا : تناقض متي مع نفسه ومع اشعياء

    نجد متي يقول في نفس الإنجيل :

    1: 25 و لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر و دعا اسمه يسوع

    وهنا توجد نقطتان الأولي نص اشعياء يقول : " ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل " وكلمة تدعو أسمه عمانوئيل تعود علي االمرأة المذكورة في النص والمترجمة بالعذراء أما في نص متي فنجد أن الطفل دعي يسوع ومن دعاه بهذا الأسم أبوه يوسف النجار وليس أمه بحسب ما يقول النص " و لم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر و دعا اسمه يسوع " وكما هو معروف دعا تقال للمذكر وليس للمؤنث وبهذا تكون النبؤة غير صحيحة بالنسبة للأسم وبالنسبة لمن اطلق الأسم .



    ثالثا : عمانويل
    في كل كتب العهد الجديد لن تجد من دعا المسيح بأسم عمانؤئيل علي الإطلاق ولكننا نجد يسوع والمسيح والسيد أما عمانؤيل فلا وجود لها خارج إنجيل متي الذي أفتري الكذب من أحد نصوص لوقا .



    رابعا : تحريفات في الترجم لأستخدامها في التحريف المعنوي

    يروج الكهنة في الكنيسة لأتباعهم أن تفسير النص القائل " ولكن يعطيكم السيد نفسه اية " تدل علي أن الله سيعطيهم نفسه هو كآية وهو ما سمعته من مبشر في إحدي دول جنوب شرق آسيا كان يتلاعب بعقول بعض البوذيين بغرض إدخالهم في النصرانية وقد تعمد مترجم نص اشعياء هذا إلي العربية وضع ترتيب الجملة بهذا الشكل حتي يستطيع أن يضللهم بسهولة وسوف نراجع الآن النص العربي لكتاب الحياة لنجد النص يقول :

    " وَلَكِنَّ السَّيِّدَ نَفْسَهُ يُعْطِيكُمْ آيَةً "

    ولنري الإنجليزي لهذا العدد لنتاكد من ان المترجم إلي العربية تعمد هذا ففي نسخة الملك جيمس نجد النص بالصورة التالية :

    "Therefore the Lord himself shall give you a sign."

    وترجمتة الحرفية تقول : ومن أجل هذا الرب نفسه سوف يعطيكم آية.

    ولو كان يقصد مارمي إليه مترجم النص بأن الرب يعطي نفسه هو كآية لقال :

    "Therefore the Lord shall give you himself as a sign."

    ومن هنا يتضح لنا سؤ نية المترجم الذي ترجم النص علي هواه من اجل أن يجد ما يمكن أن يؤيد كلامه ويقنع به ضعاف العقول والجهال ممن لم يطلعوا علي ما يدعي بالكتاب المقدس .


    ....عودة مع التلبيس علي الأفهام نجد أن كاتب متي يتطوع بترجمة أسم عمانويل إذ يقول :

    " هوذا العذراء تحبل و تلد ابنا و يدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا " متي 1 : 23

    وكل نصراني يظن كما أوهمه الكهنة والرهبان أن كون أسم عمانويل يعني الله معنا يعني أن المقصود هو يسوع لا محالة وأنه إله , وترجمة الأسماء فيما يدعي بالكتاب المقدس نجده نادرا في نصوص معدودة وعودة إلي عمانويل الذي تفسيره الله معنا نقول للنصاري أن هذا التفسير لا يعني شئ علي الإطلاق وهو مجرد أسم عادي لا دلالة له إلا لمن يرد أن يصدق الباطل وكدليل علي هذا نورد لكم بعض أسماء الأنبياء والرسل الموجودة في كتبكم وتفسيرها ونسمع بعدها رأيكم .

    فنجد مثلا أسم طوبيا ومعناه " الرب طيب " ونجد أيضا يوكابد أم موسي عليه السلام ومعناه " الله تمجد" وهوشع تعني "الله مخلصنا " و عسائيل وهو ابن صروبة أخت داود ، أخو يوآب وابيشاى معني أسمه " الله يعمل " أي أنها مجرد أسماء مثل عمانؤيل لا تقدم ولا تؤخر والقاعدة تقول الأسماء لا تعلل , وقد فسر متي أسم عمانؤيل لغرض في نفسه بينما نجده لا يفسر معني اسم باراباس الذي ذكره في نفس الإنجيل 27 :6 وذلك لسبب في نفسه ايضا إذ أن باراباس تعني أبن الرب باليونانية ولهذا قصة أخري ليس محلها الآن .

    وعودة إلي نص اشعياء الذي أفتري منه متي النبؤة سنوضح الآن لكل ذي عقل أن هذه النبؤة قد تمت حتي قبل أن يولد يسوع بمئات السنين ولأثبات هذا علينا بمراجعة القصة كاملة في إشعياء من اولها :

    " ثم عاد الرب فكلم احاز قائلا . اطلب لنفسك اية من الرب الهك عمق طلبك او رفعه الى فوق . فقال احاز لا اطلب و لا اجرب الرب . فقال اسمعوا يا بيت داود هل هو قليل عليكم ان تضجروا الناس حتى تضجروا الهي ايضا . و لكن يعطيكم السيد نفسه اية ها العذراء تحبل و تلد ابنا و تدعو اسمه عمانوئيل . زبدا و عسلا ياكل متى عرف ان يرفض الشر و يختار الخير . لانه قبل ان يعرف الصبي ان يرفض الشر و يختار الخير تخلى الارض التي انت خاش من ملكيها . يجلب الرب عليك و على شعبك و على بيت ابيك اياما لم تاتي منذ يوم اعتزال افرايم عن يهوذا اي ملك اشور . و يكون في ذلك اليوم ان الرب يصفر للذباب الذي في اقصى ترع مصر و للنحل الذي في ارض اشور . فتاتي و تحل جميعها في الاودية الخربة و في شقوق الصخور و في كل غاب الشوك و في كل المراعي . في ذلك اليوم يحلق السيد بموسى مستاجرة في عبر النهر بملك اشور الراس و شعر الرجلين و تنزع اللحية ايضا . و يكون في ذلك اليوم ان الانسان يربي عجلة بقر و شاتين . و يكون انه من كثرة صنعها اللبن ياكل زبدا فان كل من ابقي في الارض ياكل زبدا و عسلا . و يكون في ذلك اليوم ان كل موضع كان فيه الف جفنة بالف من الفضة يكون للشوك و الحسك . بالسهام و القوس يؤتى الى هناك لان كل الارض تكون شوكا و حسكا . و جميع الجبال التي تنقب بالمعول لا يؤتى اليها خوفا من الشوك و الحسك فتكون لسرح البقر و لدوس الغنم . و قال لي الرب خذ لنفسك لوحا كبيرا و اكتب عليه بقلم انسان لمهير شلال حاش بز . و ان اشهد لنفسي شاهدين امينين اوريا الكاهن و زكريا بن يبرخيا . فاقتربت الى النبية فحبلت و ولدت ابنا فقال لي الرب ادع اسمه مهير شلال حاش بز . لانه قبل ان يعرف الصبي ان يدعو يا ابي و يا امي تحمل ثروة دمشق و غنيمة السامرة قدام ملك اشور ."



    ونتوقف عند القصة قليلا فنجد أن آحاز كان يكلم الرب وطلب منه الرب أن يطلب منه ما يشاء فقال له آحاز أنه لا يجربه ولا يطلب شيئا فقال الرب أنه سوف يعطيهم آية أو معجزة وهي أن شابة وليست عذراء كما أوضحنا من قبل ستحبل وتلد صبيا وتسميه عمانؤيل وقبل أن يعرف هذا الصبي الخير واالشر ستخلي الأرض التي سيدخلها من ملكها ثم يعطيه أمارات لذلك اليوم لم نراها في وجود يسوع ولا اقصد طبعا تصفير الرب للذباب أو حلاقته لأرجله بموسي مستأجرة فهذا عبارة عن تخريف مرضي القلوب , ولكن أتحدث عن الخير الذي يقول الرب أنه سيعم الناس كما قال إن من له عجلة بقر وشاتين ستدران له ألبان بكميات وفيرة جدا لدرجة أنه سيأكل الزبد منه وأن كل من بقي في الأرض سيأكل زبدا وعسلا ثم يختم النص قائلا علي لسان أشعياء فأقتربت من النبية فحبلت وولدت .وبهذا تنتهي النبؤة قبل ميلاد يسوع بمئات السنين.



    وتأكيد علي هذا دعونا نري رأي " موسوعة الكتاب المقدس" " Encyclopedia Biblica " في هذا الموضوع فنجدها تقول :

    العلامة ( هيتزيج ) Hitzig و العلامة ( ريوس ) Reuss يروا ان عمانوئيل هو نفسه هو ( ماهير شلال حاش بز) ذلك الطفل الذى ولدته النبية لاشعياء عقب مقابلته للملك آحاز



    وتقدم الموسوعة ايضا رأيا قويا يدعمه نص اشعياء ولغته حيث جاء بها :

    " ان العلماء ( روردا ) و (كونين ) و ( سميث ) و ( سمند ) و ( دوم ) و ( شينى ) و ( مارتى ) لهم وجهة نظر مختلفة ولكنها تبدو لاول وهلة انها وجهة نظر مثيرة ولكنها مع ذلك تتفق اتفاقا كليا مع قواعد اللغة العبرية .

    وملخص رأيهم ان اشعياء لم يكن يشير الى شخص محدد وانما كان يقول فقط ان امرأة شابة ستصبح ام فى خلال عام وسوف تسمى ابنها " الله معنا " لانه قبل ان يبدأ الطفل فى نضجه العقلى فان اراضى فقح بن رمليا ملك اسرائيل و رصين ملك ارام سوف تنهب وتدمر . ومن يأخذ بهذ الرأى سيعتبر كلمتى ( عمانو ئيل ) فى هذه الاية وغيرها ما هى الا خبر معناه : الله مع يهوذا , وليس اسم علم ."


    وبهذا يتضح لنا كذب نبؤة متي الملفقة .



    وهذا غيض من فيض أو قطرة من محيط التحاريف وأختم البحث بما رود في سفر أرميا 23 : 36 محدثا من يدعوا القدسية لكتاب ما أنزل الله به من سلطان .

    " اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه اذ قد حرفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا "

  2. #2
    الصورة الرمزية ابواسامة
    ابواسامة غير متواجد حالياً عضو مراقب
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    130
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-08-2012
    على الساعة
    01:04 AM

    افتراضي

    بارك اللة فيك وعليك ابوغسان على هذا التوضيح وسؤال بسيط لهؤلاء قوم الكذب والتدليس والبجاحة منزوعوا الحياء اذا كان لكتابهم اكثر من نسخة مختلفة فى المعانى والاضافة والحذف اي نسخة نصدقها اليس هذا تحريف كذلك الاختلاف يشمل عدد الاسفار والاصحاحات وهم فى داخلهم يغالطون انفسهم

  3. #3
    الصورة الرمزية roger
    roger غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    9
    الدين
    أخرى
    آخر نشاط
    14-12-2011
    على الساعة
    10:54 AM

    افتراضي

    Thank you very much

إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. دليل من ادلة تحريف الكتاب المقدس - من الكتاب المقدس
    بواسطة المعتوق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 12:09 AM
  2. إثبات تحريف الكتاب المقدس
    بواسطة ابوغسان في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-11-2011, 05:03 PM
  3. مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-10-2010, 09:16 PM
  4. الإنجيل ... و إجترار الأرنب...إثبات الاخطاء العلمية في الكتاب المقدس... فديو
    بواسطة محمد محمد عثمان في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 18-12-2008, 08:56 AM
  5. الفصل السادس الكتاب الذى سُميَّ ( العهد الجديد )
    بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-04-2006, 12:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد

إثبات تحريف الكتاب المقدس في العهد الجديد