السلام عليكم يا معشر الظالمين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

السلام عليكم يا معشر الظالمين

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: السلام عليكم يا معشر الظالمين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    11-11-2015
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي السلام عليكم يا معشر الظالمين




    آسف على عنوان الموضوع ... لكن للعنوان قصة !!

    السلام عليكم يا معشر الظالمين



    المحامي منيف العجمي

    مدير إدارة الحج والعمرة بلجنة التعريف بالإسلام في الكويت


    - لتأدية فريضة الحج أثرها العظيم على كل مسلم، ولا شك أن هذا التأثير يكون أعمق وأشد على المهتدي الجديد لدين الله، لقوة ما يرى من فارق بين ما كان يدين به من قبل ومايتميز به هذا الدين العظيم، حيث إن مشهد الحج ينطوي على الكثير من الدروس والعبر، من الخضوع لله، والمساواة بين المسلمين، ومدى التنظيم الذي يتسم به أداء هذه الفريضة المحببة إلى القلوب، إلى غير ذلك مما توضحه كلمات المهتدين الجدد عن الحج.

    وأذكر هنا قصة المهتدي عبدالله (هندي الجنسية) عن الإسلام والحج، والذي قال: كنت أعمل من قبل.
    نجارا (آشري)، أساعد في تزيين وتهيئة الأصنام الهندوسية للعبادة، وكنت ماهراً في تلك الصناعة، وكنت أقطع المسافة من ولاية «أندرا» إلى ولاية «كيرلا» لعبادة «آيبا» معبود الهندوس، باعتباري أحد المخلصين لهذا الإله المزعوم.
    ودخلت الإسلام منذ أربع سنوات، ووجدت أن طريق الإسلام مختلف عن أي طريق آخر، فقد كنت في الهندوسية أعبد كل ما تراه عيناي، أما الإسلام فهو دين التوحيد وعقيدة «لا إله إلا الله».
    وأذكر هنا أن زيارة معبد «آيبا» عند الهندوس تتشابه كثيراً مع زيارة المسلمين لبيت الله الحرام (الكعبة) زادها الله تشريفاً وتعظيماً، وكنا في السابق نقوم بالزيارة والطواف وعبادة التماثيل، فنرى ما نعبد وما نعتقد بأنه إله!! وكنا ندفع الأموال في مقابل هذه الرؤية! أما عندما ذهبنا إلى الحج بعد إسلامنا فقد كنا نؤدي مناسك الحج ونرى الناس في حالة من الخضوع والتضرع أثناء تأدية هذه المناسك، بالرغم من أنهم لا يرون الله عز وجل، ووجدت في نفسي راحة لم أشعر بها من قبل، فقلت {رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي}.

    أما المهتدي حسن، فقد قال لي: كنت هندوسياً قبل أن يمنّ الله عليّ باعتناق الإسلام، وعندما كنت أذهب إلى المعبد للتعبد كغيري من الأشخاص كنت أشعر بالتفرقة، فالذي يملك المال يستطيع أن يدخل المعبد دون انتظار، أما من لا يملك المال فيقف في «صف» طويل وينتظر أن يؤذن له بالدخول، وقد يطول الانتظار إلى 7 ساعات.
    وفي المعبد كنا نتحدث في الأمور الدنيوية التي تضر أكثر مما تنفع، أما في الحج فالأمر مختلف تماماً، فالناس سواسية أمام الله عز وجل، الكل يرتدي الملابس البيضاء، ويقف بين يدي ربه يرجو رحمته، ولا ينشغل الإنسان بالأمور الدنيوية بل الهمة منصرفة إلى عبادة الله والتزود للآخرة، وهذا ما شاهدته في كل مناسك الحج.
    كذلك ولأن الحج هو شعيرة مفروضة من عند الله عز وجل، فإننا نجد الحجاج يتجاوز عددهم الملايين ويؤدون المناسك دون تدافع أو تزاحم أو مشكلات، أما في الهندوسية فإنه رغم أن عدد الناس لا يتجاوز الآلاف، إلا أنه لا بد من وجود الشرطة لكي تقوم على تنظيمهم وترتيبهم.
    ونحن المسلمين نتوجه في الحج إلى إله واحد، فالكل متوجه إلى الله عز وجل، أما في ديانتي السابقة فكنت عندما أدخل المعبد أجد العديد من الآلهة، فأقدّم الولاء والطاعة لإله وراء إله، ولا أدري أيهما أخاطب وأقدم له الإخلاص والطاعة، فقد يكون أحدهم هو الإله وغيره قد لا يكون إلها، فكنت في حيرة من أمري، ولم يستقر قلبي على إله واحد، ولكن عندما كنت بالمسجد الحرام شعرت بأنني في عالم آخر غير العالم الذي نعيش فيه، فلم أفكر في أي أمر من أمور الدنيا.

    وعن قصة إسلامه وحجه، قال لي المهتدي عبد العزيز: كان صديقي المسلم سبب هدايتي للدين الإسلامي، فقد كان يحدثني عن هذا الدين العظيم باستمرار، ولمست في سلوكه الأخلاق الطيبة، وتعامله الحسن معي ما جعلني أحب الإسلام واعتنقه.
    وعندما ذهبت إلى الحج وجدت الأمر مختلفاً عما عهدته في عقيدتي السابقة، فقد كان الناس جميعاً مشغولين بالدعاء وطيب الكلام في كل مكان أذهب إليه، عند الكعبة وفي عرفات ومنى ومزدلفة، فقد قضينا عدة أيام في طاعة وعبادة، بعكس ما كنت فيه سابقاً.

    - لدى كل إنسان بذرة خير يتعين علينا الحفاوة بها واستنهاضها والحرص على تنميتها وتكبيرها، فلا يستحقر الإنسان إنسانا آخر لأي سبب من الأسباب، فربما كان هذا الشخص أفضل إلى الله جل وعلا من المستهزئ به، والعمل الدعوي حافل بالمسرات ولا تخلو قصة إسلام من التأثير، فالإسلام نعمة الله التي تستحق منا نحن المسلمين أن نحمد الله عليها بكرة وعشياً على أن جعلنا من أتباع سيدنا محمد.

    وهناك قصة لرجل آخر كان لا ديني من رجال السلطة في بلده وأسلم، وقد اتصف هذا الرجل بفصاحة اللسان، فهو أحد ملوك اللسان المتوجين وأحد المفوهين يتحدث بانسياب كانسياب الماء في الجداول الهادئة، وبعد إسلامه هدى الله على يديه أكثر من 500 شخص للإسلام، واتخذ سقف بيته مسجداً يقيم فيه شعائر الصلاة، لعدم قدرته على بناء مسجد هناك.

    وأسوق إليكم هذه القصة المشوقة، حيث جاء أحد المهتدين بعد أن أسلم وقال: السلام عليكم يا معشر الظالمين، فقال الحاضرون بل المسلمين وليس الظالمين، فقال: كلا بل الظالمين، وقالوا له لم تقول ذلك؟، قال: أين كنتم من قديم الأزل، ومن الذي سيسأل عن موت أبي وأمي على غير دين الإسلام؟، وانهمر في البكاء.

    تلك قصة من ضمن 53 الف قصة مؤثرة،
    والمقصود منها ضرورة تبليغ الإسلام، كما لا ننسى جميع شرائح المجتمع الإداري والوظيفي وكذلك الأطباء والمهندسين، فهؤلاء عندما يخاطبهم الإسلام ويلامس قلوبهم سرعان ما يدخل الى شغاف قلوبهم ويتربع في صدورهم، بعد أن يزيل عنهم ما تركه الماضي الآسن من موبقات وذنوب، لأن عقولهم منيرة بالعلم الذي سرعان ما يحن للإسلام ويلجأ إليه.

    وأخيراً أسوق إليكم قصة المهتدي بابا عبد الرشيد الذي أسلم في الكويت وعمره يفوق إلـ60 عاماً، وكان هندوسياً، وبعد أن أسلم أخذ يقول أين كنتم منذ 20 عاماً وأنا أعمل بالكويت، لم أسمع عن اللجنة، ترى من المسؤول عن عدم سماعي عن اللجنة أنا أم أنتم؟.

    - أذكر بحديث النبي عليه الصلاة والسلام: «صنائع المعروف تقي مصارع السوء»، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.



    الأحد 06 نوفمبر 2011 العدد 11815

    التعديل الأخير تم بواسطة نعيم الزايدي ; 08-11-2011 الساعة 12:41 AM

السلام عليكم يا معشر الظالمين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. السلام عليكم اريد تفنيد ان ابراهيم عليه السلام لم يكن يهوديا
    بواسطة عطر الشهداء في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 28-09-2014, 01:52 AM
  2. السلام عليكم
    بواسطة bady_7 في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 18-11-2007, 03:21 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

السلام عليكم يا معشر الظالمين

السلام عليكم يا معشر الظالمين