من غديري (سقيا من خضم الحياة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من غديري (سقيا من خضم الحياة)

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 35

الموضوع: من غديري (سقيا من خضم الحياة)

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    منافسة
    الأولاد يتشاجرون ، الهرج و المرج المعتاد في طريقي إلى بوابة المدرسة . أمنّى نفسي اليوم أن أسبق أتوبيسات المدرسة في الخروج من ساحة السيارات . تلك التي أحجامها و قوة سائقيها تفرض وجودهم على حق الطريق .
    أحياناً ما يعتريني حب منافسة من يفوقني بحيث لا تجدي قوتي شروى نقير. و حين أسبق ، أؤمن بحيوية كامنة في النفس تظهرها المنافسة .
    لكن أحد باصات المدرسة يسد طريقي تماماً ، يبدد الإنزعاج حلم السبق . السائق يغسل كوباً من حنفية ماء .. تمر الدقائق و هو لا يترك موضعه.
    _ لو سمحت هلا حركت الأوتوبيس ؟
    _ لماذا ؟
    ضروري ... ضروري (يرفع صوته مجدداً ) .
    لا تعجبني الإجابة فأتركه و اتجه للسيارة ، تتجمع سحب الغضب في أفق أفكاري.
    لا لن يأتي يوم أقبل فيه استخفاف أحد بي ، لا يحق لأحد أن يأكل حق الآخرين في الشارع العام صغر هذا الشخص أو كبُـر .
    يقبل علي : بحاجة لماء ؟
    _ لا أفهم ؟!
    _ ماء لأجل محرك السيارة .
    تصلني رسالة الرعاية في وجه يمتزج يومه بالشقاء في شوارع القاهرة .
    _ لا ، جزاك الله خيرًا.
    _ أي خدمة ؟ حقاً .
    _ بارك الله فيك .
    _ بالسلامة . ثم يحرك الأوتوبيس .
    ينساب الغضب بعيداً ، أقود و عقلي يضع تركيزه على سلامة الوصول ، فطريقي كثيرًا ما يتقاطع مع من لا يهمه سلامة الطريق له أو لغيره .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    يا الله
    أتيقظ و الشلل يخط في أعصابي رسائل الألم ، تطغى على إدراكي ، يقول الحدس عن أمر عصيب.
    صليت الفجر و الشمس تطل على شرفتي ، يهرب الجَـلَد من جلدي . أناجي ربي حتى تقر نفسي و تستعد لمواجهة ما سيكون !
    في المدرسة ، استقبل موجهة الوزارة التي تتأكد من مطابقة عملي لمعايير الوزارة .
    قبلا أثرت زوابع لأنني غيرت ما رسخ كالأهرام لأنه أعاق العمل!
    أما هذا العام ففضل الله يفيض ناحيتي ، أنظم الأمور على أيسر حال (أو هكذا ظننت!). دع لا أحد يغير ما رتبت .
    لا يعني الموجهة كفاءة المدرسة فقط راعها أن كراسات الطالبات لم تصحح رغم تصحيح الكتب. و لكل طالبة كتابان و كراسة و تصحيح بعضه يكفي فهو تكرار لا يستوعبه عقل. نجمع الكتب و الكراسات لتصحيحها فتحني ظهر ساعات يومين عناية بكراكيب فصل واحد و لكل مدرسة 3 فصول .
    يمضون إلى حال سبيلهم بينما أنا الحزن مداه .
    لا شيء أوجب عندي من كرامة البشر ، سوى رعايتهم ، ليؤدوا أعمالهم على أيسر وجه.
    أطالع الساعة فأجد العصر يوشك أن يؤذن له بينما فات المدرسة أن تصلي الظهر بين أكوام الكراسات .
    يروعني الأمر كثيرًا ، كل الخيوط ابتداء بيدي لم تركت لغيري بعضها ؟ فأمسكوا لي الخطأ رغم خطوي يغزل اليوم حركة و دأباً؟!
    حتى متى أبحث عما أمام عيني ، يبدو تيه بني إسرائيل من بعيد . أي كلمة لم أقُل؟
    أغيب اليوم التالي عن عملي فقد أصابني الحزن بخلل و أطيل الصلاة يومي ، أقرنها بالدعاء حتى تنحل أمور تلقاء ذاتها فضل المولى .
    حين أعود مجددًا لعملي ، أنحي تصحيح الكتب جانباً ، و نكتفي بتصحيح كتب التدريبات فقط مع الكراسات، ما يمكن فعله في إطار الوقت المرسوم .
    هذه المرة أقيم الصلاة في حجرة المدرسات فينتظم الجميع حولي .
    ملاحظة: العام التالي تم إلغاء كتاب التدريبات و اكتفت الوزارة بالكتاب المدرسي فقط.
    *****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    إلى من يبهره الأجنبي
    من يرى الأجنبي يبهره ، من يعرفه يرثى لحاله .
    الأجنبي علمه جهل و ثقافته إلحاد و نجاحه مؤقت . يتعاطى الخمر فتسبب له أمراضاً و خسائر بسبب الحوادث و الجرائم .
    لا يطاوعه ضميره أن يحرمها فيبتكر أدوية و أنظمة و برامج و ثقافة كلها تحاول التعامل مع المشكلة القائمة بدلاً من اجتثاثها من جذورها ، أي رقي في هذا التخلف ؟
    أما إدمان المخدرات فإنه بلاء يدمر كل أمة يجتث جذورها و فروعها ، لا يترك لها نظاماً .
    يمر ببالي قوله تعالى (فأما الإنسان إذا ما ابتلاه ربه فأكرمه و نعمه فيقول ربي أكرمن . و أما إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي أهانن .) سورة الفجر آية 15، 16
    أظننا مفتونون بالغنى الذي يعيشه ابن الغرب اليوم .
    *****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين
    رأيت الآية منقوشة في مطار القاهرة بينما أدخلها ، فتجنبت حقيقتها قائلة : قول سيدنا يوسف لأهله عند دخولهم مصر فقط لا غير . لكن الآية أشارت إلي كلما اعتراني خوف من الزحام . أقولها لخوفي كلما واجهني بجبن فينصرف عني و تتم مهمتي بنجاح. أقولها لابني حين يخاف في جنح الظلام ، فنأمن و ننام في مدينة يظللها ضباب الزحام الكثيف ، ننسى بابنا مفتوحًا و نبقى آمنين . دعوا الآية تسقي الأرض الجفاء فتنبت أخضراً مورقاً يبني الحياة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    تنظيم
    أصوات الصراخ تملأ المنزل و عويل ليان و خلافها مع بودي الذي يقارب الأربعة أعوام يحز في نفسي
    أذهب إلى الحجرة حيث يتواجد الطفلان في رعاية أمي ، لأجد ليان منكبة على مسح لوح أبيض عليه شخابيط سجلتها بالقلم عليه.
    _ أنهرها محذرة: ابتعدي عن الألوان كي لا تتسخ ملابسك.
    فيزداد نكدها درجة.
    حان وقت التفتيش على نظافة الأيدي.
    يرينا بودي يديه فنلاحظ نظافتهما و نصفق له ، تاليًا تستعرض ليان يديها الملوثتين بالألوان فأشيح عنها بوجهي و أخبرها أن هذا المظهر غير مقبول.
    يزداد بكاؤها و عنادها و تستمر في مسح اللوح بيديها.
    تاليًا ، آخذ اللوح بعيدًا إلى حجرة أخرى و آخذ ليان لتغسل يديها بالماء و الصابون.
    _ أخبرها أن يداها ستصبح أكثر نظافة من بودي إن هي فعلت.
    _ تخبرني انها ماهرة في غسل يديها .
    صابونتها المفضلة ذات لون وردي، يشغلها غسل يديها ، يتلاشى النكد مع رغوة الصابون التي تزول في الحوض.
    حين أضعها في الحجرة تاليًا أرى الفوضى التي أحدثتها هي و بودي فالألوان مبعثرة على الأرض و كذلك الألعاب.
    يا له من منظر !
    تتدخل أمي مخبرة الجميع أن ليان فتاة جميلة و مرتبة و تحب تنظيم حجرتها و تعيد النظام لألعابها بعد انتهائها من اللعب!
    _ لا أصدق ، غير حقيقي. الحجرة هنا ينقصها النظام.
    تلمع عيناها الذكيتان بخطة واضحة المعالم ، تتجه إلى جدتها و تهمس في أذنها.
    تخبرني أمي أن أترك الحجرة لدقائق و ستقوم ليان و بودي بتنظيم الألعاب.
    دقائق ، لأعود و أجد الحجرة منظمة و الألعاب قد عادت أدراجها!
    _ يعلو صوت الصغيرة : مفاجأة ، ما رأيك؟
    _ الآن بوسعنا أن نلعب لعبة جديدة ، لا شجار فيها.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    وجبات سريعة
    حقًا ، تُشبع سريعًا و يعتري من يأكلها الجوع سريعًا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    أشياء صغيرة ..
    هذه فكرة الحصة التي ابتكرتها كي أنصت لطالباتي بعيداً عن الدروس .
    لكل منكن دقيقة كي تتحدث فيها عن شيء صغير يزين يومها و لن تدرك قيمته إلا عند فقده .
    لأبدأ أنا :
    ساعة أقضيها على النت ، قررت أن لا أكتب فيها ما يتكرر نعرفه بداهة بل أفكر بعمق و أنشر ما مر بضميري على الملأ .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    ربي إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ، عنواني الدائم هذه الأيام ..
    فصل في حكاية القدر يمر عبري يبدأه موت والدي بالفشل الكلوي و الغسيل الكلوي فالموت لا يدق أبواب الأسباب مستئذناً .
    يخلف لي الموت أمانة إخراج مال الزكاة . يقرر أخي شراء وحدة للغسيل الكلوي به و تركه لمنفعة ذوي الحاجة من مرضى الفشل الكلوي ، حفظكم الله و أولادكم و عافاكم من هذا البلاء العظيم.
    الشهر الأول :
    لأخي صديق أمين يود لو يساهم في شراء الوحدة . أيام الشهر تمر عبر الاستفسار عن المستشفى الذي يوضع فيه الجهاز و الرخصة و الأطباء فيصلان للمبلغ المطلوب و المكان الذي يوضع فيه . يستعد المال للتوجه لقصده : شركة مصرية يمر عبرها الجهاز الألماني لمستشفى تسخره في خدمة المرضى الفقراء بالمجان .
    الشهر الثاني و الثالث :
    تعبرهما مفاوضات مع الشركة تنتهي باسم الجهاز و الموديل و السعر و عقد يلزم الشركة بشرائه قرب نهاية الشهر بعد أن اكتمل عدد الطلبات المدفوعة المقدم من الأطباء و غيرهم .
    الشهر الرابع و الخامس
    انتظار .. انتظار .. انتظار
    في نهاية الشهر السادس:
    اتصلت بصديق أخي للإطمئنان على صحة مشروعنا المشترك فوجدته غاضباً يشكو تقاعس الشركة عن وضع طلب التوريد حتى ارتفعت الأسعار ، الآن زاد السعر عن متناول يد المشترين فأعرضوا عن الشراء و بارت التجارة و الصفقة ! أبلغت أخي الخبر في بلاد الغربة فأحزنه خسارة ثواب عظيم و منفعة للبشر وددنا لو أنها مرت عبرنا .
    الشهر التالي:
    يعود تدبير الأمور إلي مرة أخرى . أفتش النفس عن أسباب الفشل ، فألمح أولها : أتساءل من أين أتى ذاك الهاجس الغريب أنني أفعل و أنني أقدر و أن علاج الناس إليّ و منفعتهم بيدي ! كيف أزاح ذاك الهاجس تجارب لا تعد و لا تحصى ، محصلتها أن الأمر كله بيد الله ؟!
    أزيح ركام المعرفة و ما لقنوه عقلي سابقاً سموه علماً وسموه بالثبات ، يتراءى الآن في ضوء المتغيرات الجديدة ، يتماوج و يتغير و يتلاشى في حضور ما هو خير منه.
    أصلي مطولاً في سكينة ، فتتلاشى نبضات تمر بأعصابي : بقايا أفكار و فتات أوهام و ضباب يعمي عين العقل فلا تبصر . يفرغ ذهني مما ليس شغله فيستقبل رسالة :
    الأمر لله من قبل و من بعد .
    *****
    وجهت وجهي للذي فطر السماوات و الأرض حنيفاً مسلماً و ما أنا من المشركين . ربنا الله النافع الضار الشافي ، العفو الغفور ، يا علام الغيوب ، اقضِ عنا الدين و أغننا من الفقر و اشفنا من المرض .
    اللهم آمين عدد خلقك و رضى نفسك و زنة عرشك و مداد كلماتك .
    صلاة و سلام على رسولك و أهله الكرام دائمين ملىء السماوات و الأرض و مابينهما .
    *****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    تاتا... خطي العتبة
    في أحد حجرات بيتنا يجلس على الأرض دب محشو من الفراء بحجم إنسان بالغ ، لطالما لعب عليه الأطفال الذين دخلوا بيتنا على مدى عشرين عامًا. الآن دور فيروز ، تنظر إليه و هو جالس على الأرض. تبدأ في التسلق عليه ثم تعجز عن الوقوف فتجلس على الأرض ثم تحاول مجددًا ، ليست تقوى على الوقوف بعد لكنها لا تترك المحاولة. لا يمكن أن تبقي وحدك يا صغيرة . و لأنه ينبغي لي غسل الأطباق في المطبخ فإنني أحملها و أضعها في حجر جدتها في حجرة الجلوس.
    ينتهي عملي فأعود لحجرة الجلوس حيث أمي غافية في كرسيها الأنيس و أحفادها الأكبر سنًا يلعبون حولها و لا أثر للصغيرة. الدهشة تدفعني لإيقاظ أمي متسائلة : أين فيروز؟
    _ وضعتها على السجادة لتلعب مع الصغار.
    أقطع الممر ثم انعطف يسارا حيث حجرة الألعاب . هناك أجد الصغيرة زحفت إلى حجرة الألعاب حيث الدب الكبير. أسندها و هي تحاول الوقوف مستندة إليه مجددًا.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المفكرة مشاهدة المشاركة
    ربي إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ، عنواني الدائم هذه الأيام ..
    فصل في حكاية القدر يمر عبري يبدأه موت والدي بالفشل الكلوي و الغسيل الكلوي فالموت لا يدق أبواب الأسباب مستئذناً .
    يخلف لي الموت أمانة إخراج مال الزكاة . يقرر أخي شراء وحدة للغسيل الكلوي به و تركه لمنفعة ذوي الحاجة من مرضى الفشل الكلوي ، حفظكم الله و أولادكم و عافاكم من هذا البلاء العظيم.
    الشهر الأول :
    لأخي صديق أمين يود لو يساهم في شراء الوحدة . أيام الشهر تمر عبر الاستفسار عن المستشفى الذي يوضع فيه الجهاز و الرخصة و الأطباء فيصلان للمبلغ المطلوب و المكان الذي يوضع فيه . يستعد المال للتوجه لقصده : شركة مصرية يمر عبرها الجهاز الألماني لمستشفى تسخره في خدمة المرضى الفقراء بالمجان .
    الشهر الثاني و الثالث :
    تعبرهما مفاوضات مع الشركة تنتهي باسم الجهاز و الموديل و السعر و عقد يلزم الشركة بشرائه قرب نهاية الشهر بعد أن اكتمل عدد الطلبات المدفوعة المقدم من الأطباء و غيرهم .
    الشهر الرابع و الخامس
    انتظار .. انتظار .. انتظار
    في نهاية الشهر السادس:
    اتصلت بصديق أخي للإطمئنان على صحة مشروعنا المشترك فوجدته غاضباً يشكو تقاعس الشركة عن وضع طلب التوريد حتى ارتفعت الأسعار ، الآن زاد السعر عن متناول يد المشترين فأعرضوا عن الشراء و بارت التجارة و الصفقة ! أبلغت أخي الخبر في بلاد الغربة فأحزنه خسارة ثواب عظيم و منفعة للبشر وددنا لو أنها مرت عبرنا .
    الشهر التالي:
    يعود تدبير الأمور إلي مرة أخرى . أفتش النفس عن أسباب الفشل ، فألمح أولها : أتساءل من أين أتى ذاك الهاجس الغريب أنني أفعل و أنني أقدر و أن علاج الناس إليّ و منفعتهم بيدي ! كيف أزاح ذاك الهاجس تجارب لا تعد و لا تحصى ، محصلتها أن الأمر كله بيد الله ؟!
    أزيح ركام المعرفة و ما لقنوه عقلي سابقاً سموه علماً وسموه بالثبات ، يتراءى الآن في ضوء المتغيرات الجديدة ، يتماوج و يتغير و يتلاشى في حضور ما هو خير منه.
    أصلي مطولاً في سكينة ، فتتلاشى نبضات تمر بأعصابي : بقايا أفكار و فتات أوهام و ضباب يعمي عين العقل فلا تبصر . يفرغ ذهني مما ليس شغله فيستقبل رسالة :
    الأمر لله من قبل و من بعد .
    *****
    وجهت وجهي للذي فطر السماوات و الأرض حنيفاً مسلماً و ما أنا من المشركين . ربنا الله النافع الضار الشافي ، العفو الغفور ، يا علام الغيوب ، اقضِ عنا الدين و أغننا من الفقر و اشفنا من المرض .
    اللهم آمين عدد خلقك و رضى نفسك و زنة عرشك و مداد كلماتك .
    صلاة و سلام على رسولك و أهله الكرام دائمين ملىء السماوات و الأرض و مابينهما .
    *****
    قلت سابقاً عن جهاز للغسيل الكلوي يعجز عن الوصول إلى الفقراء . دعني أرسم صورة لآخر يتوجه لمقصده ، و أنه على وشك البدء في الخدمة في مستشفى عام بالمجان .
    أتوجس مجدداً بقدر ما أود الخير لكل الناس فإنني أعلم أن الأسباب مخادعة لأقصى حد .
    و لأنني أود لو ينفع الجهاز أصحاب الحاجة فإنني أكتب التالي على الجهاز :
    يجب مراعاة التحذيرات التالية عند استخدام جهاز الغسيل الكلوي من قبل المريض و الطبيب :
    1. على الطبيب الإستعانة ببصيرته و علمه فمن لا يأذن الله له بشفاء على هذا النحو ، ليتركه الطبيب في سكينة.
    2. لا ينبغي لأحد أن يتكل على سبب أعوج فينهار به في هوة ضياع ، فالتوعية بأسباب المرض و توقيه هو الأساس و لا ينبغي أن يتوقف البشر عند ما بين أيديهم بل لابد من التحسين دوماً .
    3. الدعاء و التوكل على الله ساري المفعول قبل و خلال و بعد العلاج .
    *****
    أترى أحداً ينصت لكلماتي ؟ أم يشغلهم المرض و العلاج ؟!
    إذاً أتجه بكلماتي لرب السماء و الأرض :
    الله الواحد الأحد في علاك ، أصلح لنا شأننا كله و لا تكلنا إلى أنفسنا و لا إلى طبيب أو علاج طرفة عين .
    *****
    سبحان من تعطف بالعز و قال به، سبحان من لبس المجد و تكرم به، سبحان ذي الفضل و النعم، سبحان ذي المجد و الكرم، سبحان الذي أحصى كل شئ علمه.
    سبحان الله ملء البر، سبحان الله ملء البحر، سبحان الله ملء السموات و الأرض، سبحان الله و الحمد لله و الله أكبر و لا حول و لاقوة إلا بالله عدد ما خلق و عدد ما هو خالق و زنة ما خلق و زنة ما هو خالق و ملء ما خلق و ملء ما هو خالق و زنة عرشه و منتهى رحمته و مداد كلماته و مبلغ رضاه و حتى يرضى و إذا رضى. سبحان الله عدد ما ذكره به خلقه أبد الدنيا و الآخرة تسبيح لا ينقطع أولاه و لا ينفد أخراه.
    *****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

من غديري (سقيا من خضم الحياة)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إذا شعب مصر أراد الحياة
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 21-01-2013, 09:55 PM
  2. من واقع الحياة
    بواسطة المفكرة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-12-2011, 05:10 PM
  3. هذه هى الحياة
    بواسطة فرحات في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-10-2011, 11:13 PM
  4. روعة الحياة
    بواسطة المعتزة بالله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-01-2011, 03:20 AM
  5. إختبار الحياة
    بواسطة ناصر الرسول في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-01-2009, 05:31 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من غديري (سقيا من خضم الحياة)

من غديري (سقيا من خضم الحياة)