من غديري (سقيا من خضم الحياة)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من غديري (سقيا من خضم الحياة)

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 35

الموضوع: من غديري (سقيا من خضم الحياة)

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    إلى من يحيون ببساطة..
    كلما لقيني ، قال لي كفي عن التفكير و عيشي الحياة ببساطة ، تحيين مرة واحدة فقط . لا أدري من أي فيلم استوحى أفكاره البسيطة و ألقاها في وجهي ، في الحقيقة هو كاتب موهوب و كان بوسعه أن يحدثني بما يتناسب مع عقلينا و حينها ربما كنت أصغي ، تداعت الأفكار في عقلي ردًا على بساطة الحياة المزعومة.
    من يحيا لنفسه بوسعه أن يحيا ببساطة . أتدبر عواقب أفعالي لأنني قلبت الفكر فرأيت أكثر مما يقابل عين من يحيا لنفسه . أمور متراكبة يعلو بعضها بعضاً !
    أودع الله في الإنسان ما لا يتناهى من البرامج العقلية يواجه بها ظروف الحياة المتجددة . يكتفي ابن العرب بعدة برامج بسيطة يدير بها حياته و يدع إمكانيات البرنامج الكاملة لابن الغرب الذي يعانق أبعاد الحياة و أغوارها.
    اللهم ربنا الواحد الأحد ، خالقي كائناً مختاراً واعياً مدركاً وجودك مؤمناً بقدرك ، هب لي علماً واسعاً و فهماً و عقلاً و يقيناً حتى أدرك أن ما فاتني لم يكن ليصيبني و أن ما أصابني لم يكن ليخطأني .
    *****
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    ستة أيام
    قضاها الأب و ابنه الذي يبلغ الرابعة عشر و ابنته ذات الأحد عشر ربيعًا سيرًا على النهر المتجمد قطعوا خلالها 100 كم في طريقهم إلى المدرسة على حافة هضبة التبت في قلب جبال الهمالايا. رحلة استعدوا لها بارتداء كفوف و جوارب صوفية نسجتها الأم مخبرة إياهما أن يدرسا باجتهاد ، الجدة ودعتهم بوصيتها:
    احذروا النهر الجليدي لكن لا تخشوه.
    درجة الحرارة أقل من عشرة درجات تحت الصفر و طبقة الثلج التي تعلو النهر تتآكل و هي تتحول لماء يملأ النهر . على الأب أن يتفقد كل خطوة بعصاه قبل أن يمر ابناه خشية أن لا يتحمل الثلج اللين وزنيهما ، لو تفتت الثلج تحت أقدامهم لسقطوا في الماء البارد و ماتوا في دقائق.
    و هناك خطر الانهيارات الجليدية التي تحوط طريقهم . حيث ذاب الجليد ، عليهم أن يتحركوا على ممر جبلي ضيق و يتفقدوا كل خطوة .
    في الليل يبيتون في كهف يعرفه الأب على مدى طريقهم . في الحقيقة لا أفهم كيف لم يضل الأب طريق حيث لا علامات ، جليد يعلوه جليد على مدى الأفق!
    حين يتيقظون يغسلون وجوههم بماء النهر شديد البرودة و يكملون مسيرتهم في ترقب و حرص. تتخلف الفتاة الصغيرة قليلا وراء الركب فهي الأضعف. طفلة صغيرة على نهر جليدي يذوب بين أنحاء أعظم جبال الأرض! يغامر الأب بحياته ليتعلم ابناه! على مشارف المدرسة يودع الأب ابنه و ابنته قائلا : ذاكرا جيدًا!
    ************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    (فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ)
    غيَّر التسبيح مآله من ( لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ ) إلى ( وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ)
    الآيات من سورة الصافات 143 ، 144 ، 147
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    عسل
    في عمق الغابة المطيرة في أحد أقطار أفريقيا ، ينوي الرجل أن يتسلق شجرة مرتفعة ، يقول الرجل : إن كنت تود أن تتسلق شجرة عالية فانزع الخوف من قلبك. في أعلى الشجرة جائزة ثمينة ، خلية نحل تغص بالعسل. السكر هنا نادر لذلك فإن العسل ثمين ، يستحق أن يتسلق لأجله عدة ساعات ليحضره لعائلته.
    مبدأ التسلق يستعين بحبل سميك يلفه حوله و حول الشجرة ثم يتركه حين يصل الفروع الأدق من الشجرة و يبدأ بالمشي عليها دون حزام أمان.
    يشعل مساعده على الأرض كومة من أوراق الأشجار حتى يتصاعد منها الدخان ثم يرفعها بحبل آخر . على قمة الشجرة المرتفعة ، يستعين الرجل بكومة الورق المشتعلة كي يهدأ من روع النحل و يقلل من لسعاته.
    رغم اللسعات يمد يده و يأخذ خلايا العسل و يرسلها في سلة صغيرة لأسرته التي تنتظر أسفل الشجرة في أمان الأرض.
    تعلق الزوجة على شجاعة زوجها أنه الأفضل لأنه دومًا ما يحضر لها العسل الطيب.
    على قمة الشجرة يتذوق الرجل العسل و النجاح في إطعام عائلته و كسب مكانته الاجتماعية في قريته!
    ************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية عهدي لك قديم
    عهدي لك قديم غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    1
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-11-2011
    على الساعة
    07:29 PM

    افتراضي

    عجيب كلك عسل

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    ابن العرب لا تطالع الأحداث صفحة ميتة في تلفاز ، ليكن لك سهم في صناعتها بمالك و عقلك و دمك .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    يا له من عنيد.
    ما أكثر ما تشكو الأمهات من عناد أبنائهم الذكور فأخبرهن أن العند يذوب أمام إمرأة محبة تملأ المودة كلامها و العطف لمساتها و الرضا نظراتها ، امتياز أعطاه الله لإبنة آدم و لم يعطه لابنائه ، تلك العاطفة و الرضا بعض حناياها ، سحر جبار يغير الأنفس و التاريخ. تعطري ببعضه إذ تقابلينه ، لعله إذ يستنشقه تتفتح أزهار قلبه البريء على عالم من الرعاية و الفضل و المودة للمرأة أماً و خالة و مدّرسة.

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    الأرنبة و الجزرة
    تتطلع لمن حولها بعينين تتسعان دهشة لما يمضغون بأسنانهم ، لها حق فهم لا يتوقفون عن المضغ و هي صار لها من الأسنان سنتان في فكها الأسفل و ثالثة تشق فكها العلوي للخارج ، تضع الرضيعة أصبعها في فمها و تضغط عليه قليلا ثم تعاود النظر إليهم و هم يمضغون.
    لا لن نحرمها أكثر من ذلك ، إليكِ قطعة طويلة و متماسكة من الجزر .
    تمسك الصغيرة الجزرة بيدين صغيرتين لم تكتمل أعصابهما بعد لذلك فهي تارة تلوح بالجزرة و تارة تضعها في فمها و تارة تنقلها من يد لأخرى.
    تعض الجزرة و تمصها و تشغل نفسها بها زمنًا طويلًا ، حتى تقع من يدها اللينة. هنا تتجمع سحابة ألم في نفسها و تهطل دموعًا و تمزجها صرخة مفاجأة تنبه الكبار حولها لفاجعتها.
    لا تحزني هكذا يا صغيرتي ، تغسل أمها الجزرة جيدًا و تعيدها ليدها فتنتهي أزمتها ، تواصل مهمتها. تستغرق ساعة في قرض رقائق من الجزرة!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المشاركات
    98
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-05-2012
    على الساعة
    09:37 PM

    افتراضي

    وردتان
    حين سمعت الأم نداء ابنتها الرضيعة من الحجرة المجاورة أدركت أنها قد تيقظت من نومها ، لم تصدر الصغيرة نداء آخر كعادتها و عندها توجهت الأم لابنتها ذات الأشهر التسعة لتجدها بالقرب من النافذة المغلقة تراقب وردة في الحديقة تتمايل مع نسائم الهواء ، وقع الحركة الانسيابي شغل أعصاب الصغيرة فسكنت للعالم الطبيعي، وردتان تجاوبتا سويًا!
    ************
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

من غديري (سقيا من خضم الحياة)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إذا شعب مصر أراد الحياة
    بواسطة نعيم الزايدي في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 21-01-2013, 09:55 PM
  2. من واقع الحياة
    بواسطة المفكرة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 10-12-2011, 05:10 PM
  3. هذه هى الحياة
    بواسطة فرحات في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-10-2011, 11:13 PM
  4. روعة الحياة
    بواسطة المعتزة بالله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-01-2011, 03:20 AM
  5. إختبار الحياة
    بواسطة ناصر الرسول في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 05-01-2009, 05:31 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من غديري (سقيا من خضم الحياة)

من غديري (سقيا من خضم الحياة)