صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني

صفحة 38 من 43 الأولىالأولى ... 8 23 28 37 38 39 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 371 إلى 380 من 425

الموضوع: صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني

  1. #371
    الصورة الرمزية عمر الفاروق 1
    عمر الفاروق 1 غير متواجد حالياً مشرف الأقسام النصرانية
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,698
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    10-12-2016
    على الساعة
    12:38 PM

    افتراضي أسجل أعجابى و تقديرى

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayoop2 مشاهدة المشاركة
    ** تنبيه للأستاذ السيف البتار , برجاء استخدام لفظ آخر غير يسوعك وليكن ( يسوع ) بالاشارة أنه لا يجب استخدام الكلمات التي تستفز الطرف الآخر أو تهين مقدساته . وشكراً مقدماً للانتباه والاستجابة .

    والشكر موصول للأستاذ يارب ارحمني .

    لكما ولكل متابع للحوار خالص التقدير والاحترام .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فى البداية أعتذر عن التدخل فى تلك الصفحة لكنى فقط أردت أن أسجل تقديرى لاخى الحبيب ayoop2 وإعجابى بإسلوبة فى إدارة الحوار وجزاكم الله خيراً
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ - اللَّهُمَّ اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ


  2. #372
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayoop2 مشاهدة المشاركة
    ** تنبيه للأستاذ السيف البتار , برجاء استخدام لفظ آخر غير يسوعك وليكن ( يسوع ) .
    ولِما لا ! هذا حقه

    ليكن (يسوع) .

    اشكرك على التنبيه
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #373
    الصورة الرمزية ayoop2
    ayoop2 غير متواجد حالياً مشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    820
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2016
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار مشاهدة المشاركة
    ولِما لا ! هذا حقه



    ليكن (يسوع) .

    اشكرك على التنبيه
    بل الشكر لك على الاستجابة وحسن الانتباه فإن من حكمة الإنسان أنه إذا نُبه انتبه وإذا نُصح انتصح . وأعتذر عن مقاطعتكما متمنياً لكما التوفيق في هذا الحوار المحترم النافع بإذن الله .

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الفاروق 1 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فى البداية أعتذر عن التدخل فى تلك الصفحة لكنى فقط أردت أن أسجل تقديرى لاخى الحبيب ayoop2 وإعجابى بإسلوبة فى إدارة الحوار وجزاكم الله خيراً
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخي عمر الفاروق أسأل الله أن يحشرنا نحن وإياكم مع الفاروق وصاحبيه وأن يغفر الله لنا ولكم ولوالدينا ووالديكم وللمؤمنين والمؤمنات .
    وممنوع المشاركة تاني يا محترم فالحوار ثنائي . :)
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .
    التعديل الأخير تم بواسطة ayoop2 ; 11-04-2012 الساعة 09:14 PM

  4. #374
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    326
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-04-2012
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    أين أعلن المسيح عن ألوهيته بقوله أنا الله المعبود ؟

    هوا المسيح اصلا نطق على لسانه بكلمة [لاهوت أو ناسوت أو أقانيم أو واحد في الجوهر] ؟ كله كلام مُرسل المسيح بريء منه


    الجواب :- المسيح لم يعلن عن لاهوته لأنه كان خايف من الناس ... أي أن الرب خايف من خليقته .

    هل يجوز عبادة شخص جبان ؟
    يا استاذ اكيد انت تعلم ان للاعلان انواع عده
    فمنها الاعلان المباشر كما تريد حضرتك ومنها الاعلان الغير مباشر الذى نتكلم عنه معا الان.
    ولا عندك اعتراض على الكلام ده؟

    اما عن قولك ان السيد المسيح جبان وخاف يعلن عن ذاته فانت ايضآ مخطئ
    فالسيد المسيح اتى الى الارض ليتمم الفداء والخلاص للبشريه كما فعل بالظبط
    فان اعلن عن ذاته مش هو اللى هيخاف بل العكس الناس هى اللى هتخاف
    فمن منهم يجرؤ بعد معرفته انه هو الله ان يتقدم اليه او ياخذه للحاكم او الصلب الى اخره
    فبذلك ازى يتم الفداء الذى خطط له الله؟
    هذا هو السبب على عدم الاعلان المباشر كما تريد حضرتك فلا تعيد وتذيد فيه
    لكن الاعلان الغير مباشر عن لاهوته كثير جدآ




    اقتباس
    هذا دليل على أنك تنسخ دون تدبر أو مراجعة فقل لمن تنسخ منه يدرس الأناجيل بدقة لأن يوحنا 13:13 ليست بهذا المضمون وعيب ... هذه الفقرة ليوحنا 3: 13
    لا ديلي ولا اى اشى مجرد غلطه مطبعيه فى رقم الايه ممكن تحدث مع اى شخص
    المهم ان الايه موجوده وصحيحه




    اقتباس
    للأسف يا عزيزي ، المسيح لم ينزل من السماء بل هو مولود على الأرض وعاش على الأرض ومات على الأرض ودُفن في الأرض .. فالملائكة تصعد وتنزل وإيليا يصعد وينزل ... ولا يوجد في الفقرة حرف واحد يثبت ألوهية المسيح لأن الصعود والنزول لا تعني الوهية وإلا لنصبنا اخنوخ إله لصعوده للسماء ولم يذوق الموت ولم يتمكن منه ملك الموت مثلما تمكن من يسوع فذاق الموت.. فأيهما الأقوى والأفضل ، الذي لم يذوق الموت وصعد أم الذي مات وصعد؟
    حضرتك تخلط الامور ببعضها
    فنحن نتكلم عن لاهوت السيد المسيح وليس ناسوته
    فالناسوت مولود كما قولت حضرتك اما الاهوت فكما قالت الايه
    نزل من السماء وفى نفس الوقت موجود فى السماء

    اما اخنوخ وايليا فسوف ينزلوا ويذقون الموت كباقى البشر
    اما السيد المسيح فقيامته من الاموات وصعوده الى السموات هى قوه وليس ضعف كما تزعم حضرتك






    اقتباس
    أولا كلمة (رب) معناها (معلم)


    إنجيل يوحنا 1: 38
    فَقَالاَ: رَبِّي، الَّذِي تَفْسِيرُهُ: يَا مُعَلِّمُ

    ثانيا :- أنا رب البيت والقبطان رب السفينة والإنسان رب السبت والأحد ...والخميس ... إذن كلمة (رب) تعني (معلم)
    اولا مش كل كلمه رب تعنى معلم فهى ايضا تاتى لله

    اسمع يا اسرائيل الرب الهنا رب واحد (التثنية 6: 4)

    وصلى حزقيا امام الرب وقال ايها الرب اله اسرائيل الجالس فوق الكروبيم انت هو الاله وحدك لكل ممالك الارض انت صنعت السماء والارض (الملوك الثاني 19: 15)


    اقتباس
    عيب عليك يا راجل تسأل هذا السؤال ، هوا حضرتك تنسخ دون قراءة .. إرجع لإنجيل متى وستجد بأن الأعظم من الهيكل هي الزروع التي كان يسوع وتلاميذه واقفون فيها ويأكلون من زروع الناس بلا إذن ... فقال إن ههنا أعظم من الهيكل
    ياسلام غالى والطلب رخيص اجبلك انجيل متى لحد هنا حتى يروا الاعضا من يقصد السيد المسيح بكلامه


    متى 12
    1 فِي دلِكَ الْوَقْتِ ذَهَبَ يَسُوعُ فِي السَّبْتِ بَيْنَ الزُّرُوعِ، فَجَاعَ تَلاَمِيذُهُ وَابْتَدَأُوا يَقْطِفُونَ سَنَابِلَ وَيَأْكُلُونَ.
    2 فَالْفَرِّيسِيُّونَ لَمَّا نَظَرُوا قَالُوا لَهُ: «هُوَذَا تَلاَمِيذُكَ يَفْعَلُونَ مَا لاَ يَحِلُّ فِعْلُهُ فِي السَّبْتِ!»
    3 فَقَالَ لَهُمْ: «أَمَا قَرَأْتُمْ مَا فَعَلَهُ دَاوُدُ حِينَ جَاعَ هُوَ وَالَّذِينَ مَعَهُ؟
    4 كَيْفَ دَخَلَ بَيْتَ اللهِ وَأَكَلَ خُبْزَ التَّقْدِمَةِ الَّذِي لَمْ يَحِلَّ أَكْلُهُ لَهُ وَلاَ لِلَّذِينَ مَعَهُ، بَلْ لِلْكَهَنَةِ فَقَطْ.
    5 أَوَ مَا قَرَأْتُمْ فِي التَّوْرَاةِ أَنَّ الْكَهَنَةَ فِي السَّبْتِ فِي الْهَيْكَلِ يُدَنِّسُونَ السَّبْتَ وَهُمْ أَبْرِيَاءُ؟
    6 وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ ههُنَا أَعْظَمَ مِنَ الْهَيْكَلِ!
    7 فَلَوْ عَلِمْتُمْ مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً، لَمَا حَكَمْتُمْ عَلَى الأَبْرِيَاءِ!
    8 فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ هُوَ رَبُّ السَّبْتِ أَيْضًا».


    ياترى عيب عليا انا ولا عيب عليك انت؟؟



    اقتباس
    ثم ان حضرتك لم تكمل باقي الحوار الذي دار بين يسوع واليهود وهو يعلن لهم بأنهم آلهة

    يو-10-34: فقال لهم يسوع: «أليس مكتوبا في شريعتكم: أنا قلت إنكم آلهة؟ 35: فإذا كانت الشريعة تدعو أولئك الذين نزلت إليهم كلمة الله آلهة والكتاب لا يمكن أن ينقض

    مز-82-6: أنا قلت: إنكم آلهة، وجميعكم بنو العلي.

    فحين ادعى يسوع بأنه ابن الله فهذا لأنه اقتبس من العهد القديم الصفات المنسوبة لليهود حين نصبهم الرب آلهة وايضا أبناء الله .

    إذن لم يعلن عن لاهوته لأن يسوع لا يعرف أصلا معنى كلمة (لاهوت) ولم يتفوه بها ، واليهود ليسوا بهذا الغباء الذي تحاول أن تصوره لنا .

    العجيب والغريب والمضحك هو أن الكنيسة تتفق مع اليهود في الإيمان بالعهد القديم إلا أن كلاً منهم يعبد إله مخالف للأخر .. فالكنيسة تؤمن بأن المسيح هو الله واليهود تؤمن بأن الله هو خالق المسيح والمسيح لا يزيد عن كونه شخص مخلوق .. ثم حدث ولا حرج .
    ماشى خد عندك مزمور 82

    الله قائم في مجمع الله. في وسط الآلهة يقضي

    2 حتى متى تقضون جورا وترفعون وجوه الأشرار ؟ سلاه

    3 اقضوا للذليل ولليتيم. أنصفوا المسكين والبائس

    4 نجوا المسكين والفقير. من يد الأشرار أنقذوا

    5 لا يعلمون ولا يفهمون. في الظلمة يتمشون. تتزعزع كل أسس الأرض

    6 أنا قلت: إنكم آلهة وبنو العلي كلكم

    7 لكن مثل الناس تموتون وكأحد الرؤساء تسقطون

    8 قم يا الله. دن الأرض، لأنك أنت تمتلك كل الأمم



    تفسير انجيل يوحنا 10 للقس انطونيوس فكرى


    الآيات (34-36): "أجابهم يسوع أليس مكتوباً في ناموسكم أنا قلت أنكم آلهة. إن قال آلهة لأولئك الذين صارت إليهم كلمة الله ولا يمكن أن ينقض المكتوب. فالذي قدسه الآب وأرسله إلى العالم أتقولون له انك تجدف لأني قلت أني ابن الله."

    ناموسكم= كلمة ناموس تطلق على العهد القديم كله. وقد تطلق على أي جزء. ولكن الأساس هو سفر التثنية، ثم صارت عامة. المسيح هنا يستشهد بمزمور (82). والوحي الإلهي هنا يعطي صفة الآلهة للمجمع الذي يجتمع على أساس الحكم بكلمة الله (القضاة) وموسى سُمِّى إلهاً (خر16:4). آلهة= قضاة يحكمون بحسب كلمة الله التي أعطاها لهم. وإله حين تقال عن قاضٍ أو عن موسى تعني أنه له سلطان على الآخرين وهم تحت أمره، أي بمعنى سيد. فالذي أُعْطِىَ كلمة الله ليعيش ويحكم بها كمدعو من الله (عب4:5) هو في الناموس اليهودي محسوب بصفة إله من نحو الناس. وهذا يرفع شأن الناموس، وأن له قيمة إلهية كعهد الله مع الناس حتى بالرغم من أن الناس أي القضاة نقضوا عهد الله (مز1:82-8) لذلك قيل عنهم "مثل الناس تموتون" أي بسبب خطيتهم يفقدون ميراث الحياة الأبدية. وسيكونون مثل الشيطان "كأحد الرؤساء تسقطون" ورد المسيح على اليهود يعني إن كان القضاة الأشرار الذين صارت إليهم كلمة الله قيل عنهم آلهة فلماذا ينكرون عليه اللقب (بينما هو كلمة الله لكنهم لا يدرون). والمسيح استخدم أيضاً من المزمور قوله وبنو العلي كلكم فلماذا ينكرون عليه قوله إني ابن الله. والناموس بهذه الآيات "ألم أقل إنكم آلهة.. وبنو العلي تدعون" سبق ومهد للأذهان إمكانية دعوة إنسان هو يسوع المسيح لحمل صفة اللاهوت. وأعطت للإنسان الذي هو أنا وأنت أن نكون أولاداً لله. وقول الكتاب عن البشر أنهم بنو العلي كما قيل عن أولاد شيث أنهم أولاد الله= بنو الله (تك1:6)، هي بنوة نسبية. وبمقارنة قول المسيح أنا والآب واحد وأنه ابن الله قال اليهود للمسيح وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً. بهذا نرى ابن الله المساوي له والواحد معه في جوهره وقد صار إنساناً ليعطينا التبني لله عوضاً عن العبودية. الذي قدسه= خصصه وكرسه وأرسله لفداء العالم.


    هنا السؤال بقى لك استاذى
    كيف عرف اليهود ان السيد المسيح جعل نفسه الهآ؟؟


    اقتباس
    أين هو الإعلان ؟

    لك الحق بأن تؤمن كما تشاء ولكن أنت تخاطب عقلاء وبذلك عليك أن تكون جاد ودقيق في كلامك .. فكل ما قدمته من فقرات ، أين أعلن المسيح عن ألوهيته ؟

    للأسف أنت تُخمن وتظن و تستنبط لا أكثر ولا أقل وإلا لما اعترفت بأن هناك أسباب منعت المسيح من أن يعلن عن لاهوته .. فكيف يعلن عن ألوهيته وهناك اسباب منعته من أن يعلن عن ألوهيته ؟ فزورة !
    اقراء الكلام كويس بحياديه وانت ترى اعلان السيد المسيح عن لاهوته
    اما عن الفزوره
    فقد حليتها لك فى البدايه
    فهناك اعلان مباشر هذا الذى تتكلم عنه انت
    وهناك ايضا اعلان غير مباشر وهذا ما اتكلم عنه انا


    تحياتى

  5. #375
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    326
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-04-2012
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayoop2 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم .

    الأستاذ يا رب إرحمني طلبت تدخلي الإشرافي ولأني أجد أن أي تدخل إشرافي بلا داعي قد يشتت المتابعين لهذا الحوار إلا أنه بدر فعلاً ما يستحق التعقيب .


    طالما ندبتني في هذه الضحكة بالذات فاسمح لي أن أقول أن مناظرك آثر ألا يشتت الموضوع الرئيسيي الذي تتحدثون فيه حول الدليل على ألوهية يسوع , ولو فعل لأدركت أنك تضحك على أمر تجهله وتظنه على عكس حقيقته . فأرى أن هذه الضحكة أيضاً غير مقبولة .



    يبدوا أنك لم تفهم الغرض من قول أخي السيف البتار فاعتبرته إساءة وكنت أظنك أكثر فطنة من هذا إذ كيف تستنكر صورة الأقانيم وتعتبرها لا تمثل ما تعتقده ثم تدافع عن من وضعها في الموقع وهو ولا شك يؤمن بها ؟؟؟ , فما يعنيه السيف البتار هو أنه وضع لك صورة الثلاثة أقانيم فأنكرت أنت الصورة وقلت ما معناه أنها مجهولة وتبرأت منها , فرد عليك السيف بقوله :



    فوقعت أنت في فخ السيف ودافعت عمن وضعوا الصورة في موقعهم مُظرهاً ولائك لهم فكيف تكون منهم ولا تؤمن بما يؤمنون ؟؟

    الفكرة : الأستاذ يارب ارحمني هل تخدعنا ؟؟ هل تنكر هنا من عقيدتك ما تؤمن به مع قومك ومن تظهر ولائك لهم ؟؟ بالتأكيد لو أنك تفكر أنك هكذا تخدع أحد ما فأنت وبلا أدنى شك لا تخدع إلا نفسك فقط فماذا يستفيد الانسان لو كسب العالم كله وخسر نفسه ؟ . هل وصلتك الفكرة ؟؟ الرجاء الصراحة والشفافية حتى يستقيم الحوار .




    الأستاذ يا رب إرحمني ما هي المداخلة التي خرج فيها الأستاذ السيف البتار عن الحوار ؟؟ لقد راجعت الحوار مراراً وتكراراً ولم أجد للسيف خروج عن الحوار بينما أجدك أنت من تحاول الخروج عن الحوار محل النقاش بفتح مواضيع في الإسلام أفلا يُمكن إثبات ألوهية المسيح من دينك والكتاب المقدس وحدهما دون اللجوء إلى الإسلام والديانات الأخرى ؟؟؟ .



    لك الحق في طلبك هذا .

    ** تنبيه للأستاذ السيف البتار , برجاء استخدام لفظ آخر غير يسوعك وليكن ( يسوع ) بالاشارة أنه لا يجب استخدام الكلمات التي تستفز الطرف الآخر أو تهين مقدساته . وشكراً مقدماً للانتباه والاستجابة .

    والشكر موصول للأستاذ يارب ارحمني .

    لكما ولكل متابع للحوار خالص التقدير والاحترام .


    اولا اشكرك اخى الفاضل على تدخلك هذا


    اقتباس
    طالما ندبتني في هذه الضحكة بالذات فاسمح لي أن أقول أن مناظرك آثر ألا يشتت الموضوع الرئيسيي الذي تتحدثون فيه حول الدليل على ألوهية يسوع , ولو فعل لأدركت أنك تضحك على أمر تجهله وتظنه على عكس حقيقته . فأرى أن هذه الضحكة أيضاً غير مقبولة .
    يعنى لما يطلب منى دليل عن شئ واقوله بالعقل كده السيد المسيح هو الله

    هل سيقبله كدليل ؟؟ وانت ايضا هل ستقبل دليل كهذا!!

    عموما اعتذر ايضا عن هذه الضحكه



    اقتباس
    يبدوا أنك لم تفهم الغرض من قول أخي السيف البتار فاعتبرته إساءة وكنت أظنك أكثر فطنة من هذا إذ كيف تستنكر صورة الأقانيم وتعتبرها لا تمثل ما تعتقده ثم تدافع عن من وضعها في الموقع وهو ولا شك يؤمن بها ؟؟؟ , فما يعنيه السيف البتار هو أنه وضع لك صورة الثلاثة أقانيم فأنكرت أنت الصورة وقلت ما معناه أنها مجهولة وتبرأت منها , فرد عليك السيف بقوله :

    اقتباس

    مصدرها موقع جاهل لشوية اغبياء خاضع لكنيسة الأنبا تكلا (يعجبك كدا؟)...


    فوقعت أنت في فخ السيف ودافعت عمن وضعوا الصورة في موقعهم مُظرهاً ولائك لهم فكيف تكون منهم ولا تؤمن بما يؤمنون ؟؟

    الفكرة : الأستاذ يارب ارحمني هل تخدعنا ؟؟ هل تنكر هنا من عقيدتك ما تؤمن به مع قومك ومن تظهر ولائك لهم ؟؟ بالتأكيد لو أنك تفكر أنك هكذا تخدع أحد ما فأنت وبلا أدنى شك لا تخدع إلا نفسك فقط فماذا يستفيد الانسان لو كسب العالم كله وخسر نفسه ؟ . هل وصلتك الفكرة ؟؟ الرجاء الصراحة والشفافية حتى يستقيم الحوار .

    مش موضوع ولاء او غيره انا اتكلم بصفه عامه وقولت له ما لا ترضاه لنفسك لا ترضاه لغيرك

    بغض النظر عن الصوره التى اتى بها فانا فعلا اول مره اراها
    وهى ايضا كانت خارجه عن الموضوع




    اقتباس
    الأستاذ يا رب إرحمني ما هي المداخلة التي خرج فيها الأستاذ السيف البتار عن الحوار ؟؟ لقد راجعت الحوار مراراً وتكراراً ولم أجد للسيف خروج عن الحوار بينما أجدك أنت من تحاول الخروج عن الحوار محل النقاش بفتح مواضيع في الإسلام أفلا يُمكن إثبات ألوهية المسيح من دينك والكتاب المقدس وحدهما دون اللجوء إلى الإسلام والديانات الأخرى ؟؟؟ .
    هوالذىجعلنى اتطرق الى الاسلام لانه شتت الحوار فنحن كنا نتكلم فى نقطه معينه وهى عن ملائكه الله انها هى ملائكه السيد المسيح وسلطان السيد المسيح عليها فنجده يقول

    اقتباس
    هوا الكلام عليه جمرك !! لو جاء كما وعد قبل أن يذوق تلاميذه الموت نبقى نشوف حيقول إيه لإبليس وجنوده يوم الدينونة ... الجواب بيبان من عنوانه يا عزيزي
    ولا ادرى ما دخل هذا الكلام فى النقطه السابقه
    وايضا بخصوص الايقونه التى اتى بها ما علقتها بنقطه الملائكه التى كنا نتكلم بها




    اقتباس
    لك الحق في طلبك هذا .

    ** تنبيه للأستاذ السيف البتار , برجاء استخدام لفظ آخر غير يسوعك وليكن ( يسوع ) بالاشارة أنه لا يجب استخدام الكلمات التي تستفز الطرف الآخر أو تهين مقدساته . وشكراً مقدماً للانتباه والاستجابة .

    والشكر موصول للأستاذ يارب ارحمني .

    لكما ولكل متابع للحوار خالص التقدير والاحترام .
    اشكرك

  6. #376
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    326
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-04-2012
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    مره اخرى ارجور رفع المراقبه
    بجد الطريقه دى متنفعش
    يعنى لو عندى ساعه او ساعتين اكون فيهم فى المنتدى يدوب اكتب مشاركه واحد واجلس انتظر الاعتماد!!!
    ياريت هذه المره الاقى رد واستجابه تحياتى

  7. #377
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    .

    في البداية أحب ان ألفت نظر محاوري بأنه يحق له الإعتراض على ما لا يرق له ورفض أي تسمية كلفظ (يسوعك) ولزم عليَّ احترام رغبتك .. ولكن هذا لا يعني بأنك مُحق .. لأن لقب (يسوعي) هو لفظ شائع ولا يعيب أحد من أنصار الصليب .. فحين تقول (خالي) أقول لك (خالك) وحين تقول (أمي) أقول لك (أمك) وحين تقول (أبي) أقول لك (أبوك) وحين تقول (أخي) أقول لك (أخيك) وحين تقول (يسوعي) أقول لك (يسوعك) ، ولكن إن كنت تكره أن اوجه لك كلمة (يسوعك) ولا تروق لك فهذا شأنك واحترامي لرغبتك لا تعني إدانتي .

    أنا عارف ان حضرتك حتنسخ كلامي لتعرضه في منتدى أخر ليقوموا بالرد عليه وسيخرج شخص ويقول لك بأن (يسوعي) ليس مثل (يسوعك) لذلك أقدم لكم ترنيمة اخرى تُنسب لكل مسيحي كلمة (يسوعك)
    .
    .
    فاعلم يا عزيزي بأن كلامي موزون وأعرف تماما ما أقوله ، فإن كنت لا تقبل ولا تتشرف ولا تستهوي ولا يروق لك قول (يسوعك) فتأكد بأنني سأحترم رغبتك .

    يتبع



  8. #378
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    يا استاذ اكيد انت تعلم ان للاعلان انواع عده
    فمنها الاعلان المباشر كما تريد حضرتك ومنها الاعلان الغير مباشر الذى نتكلم عنه معا الان.


    يا عزيزي ، نحن نتحدث وبصدد الإعلان المباشر .. فنحن لسنا بحاجة لإعلان بطريقة غير مباشرة .

    نعتبر بأن شخصا ما كان يُلمح لك بأنه مدير شركة .. لكن هل هو مُدير شركة ؟

    يا عزيزي الإعلان الغير مُباشر يُحمل على عدة ظنون .. ولكن الإعلان المباشر قاطع وصريح ولا يحتاج ظن أو تخمين .

    هوا حين يعلن القبطان بأنه رب السفينة هل يُعلن بطريقة غير مباشرة بأنه القبطان ليعطي فرصة للجدال حول كونه القبطان أم لا .. أم يرتدي الزي الرسمي ويعلن صراحة بصوت عالي امام الجميع بأنه القبطان ؟

    هل لديك إعلان مُباشر وصريح وواضح من يسوع المسيح بأنه (الله) .. أي قال (أنا الله) أو قال (أعبدوني) أو قال (أنا المعبود) أو قال (أنا الله الظاهر في الجسد) أو قال (أنا الأقنوم الثاني) أو قال (أنا يهوه) أو قال (أنا إيلوهيم) ؟

    لديك سبعة اختيارات ! ألا تجد منهم اختيار واحد ينصف عقيدتك ؟

    هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لآدم وحواء بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لابراهيم بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لاسحاق بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه ليعقوب بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لموسى بأنه يسوع المسيح ؟ ما هي الأسباب التي منعته !

    اقتباس
    فان اعلن عن ذاته مش هو اللى هيخاف بل العكس الناس هى اللى هتخاف
    فمن منهم يجرؤ بعد معرفته انه هو الله ان يتقدم اليه او ياخذه للحاكم او الصلب الى اخره
    فبذلك ازى يتم الفداء الذى خطط له الله؟
    هذا هو السبب على عدم الاعلان المباشر كما تريد حضرتك فلا تعيد وتذيد فيه
    يعني الصلب والفداء كانت مرهونة بعدم إعلان الألوهية وإلا فشلت الخطة ، كلام رائع ، أشكرك على هذا الإضاح

    واضح إن الإله لا يملك اكثر من خطة لأنه تنازل عن عظمته من اجل ضربه على قفاه وايضا بالجزم والبصق عليه ... رغم انه في العهد القديم أعلن عن نفسه مباشرة وبان اسمه (يهوه) ولم يتعرض لشيء .. وأعلن عن نفسه ليعقوب ورغم ذلك يعقوب ضربه علقة سخنة .... رغم أن كان بمقدوره إضافة (يسوع المسيح ليهوه)
    .
    شوف غيرها .
    .
    اقتباس
    حضرتك تخلط الامور ببعضها
    فنحن نتكلم عن لاهوت السيد المسيح وليس ناسوته
    فالناسوت مولود


    تقصد الناسوت مخلوق


    .
    اقتباس
    اما الاهوت فكما قالت الايه
    نزل من السماء وفى نفس الوقت موجود فى السماء


    هل تقصد بأن أقنوم الآب الذي في السماء هو نفسه أقنوم الابن ؟

    طيب ، برجاء التوضيح لنا ، لسان ناسوت من المتحدث في هذه الفقرة التالية

    إنجيل متى 17: 5
    وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا سَحَابَةٌ نَيِّرَةٌ ظَلَّلَتْهُمْ، وَصَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلاً: «هذَا هُوَ ابْني الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ. لَهُ اسْمَعُوا».

    أي من القائل :- هذا ابني الحبيب الذي سررت به .

    وهل اللاهوت له لسان مثل لسان الناسوت يتكلم ايضا ؟

    اقتباس
    اما اخنوخ وايليا فسوف ينزلوا ويذقون الموت كباقى البشر


    البينة على من ادعى .. هات دليلك

    اقتباس
    اما السيد المسيح فقيامته من الاموات وصعوده الى السموات هى قوه وليس ضعف كما تزعم حضرتك


    قوة ! لأنه مات لأن الموت تغلب عليه أم قوة لأنه قام بعد الممات كما قام من قبله موسى (متى 17: 3) ؟


    اقتباس

    اولا مش كل كلمه رب تعنى معلم فهى ايضا تاتى لله

    اسمع يا اسرائيل الرب الهنا رب واحد (التثنية 6: 4)

    وصلى حزقيا امام الرب وقال ايها الرب اله اسرائيل الجالس فوق الكروبيم انت هو الاله وحدك لكل ممالك الارض انت صنعت السماء والارض (الملوك الثاني 19: 15)



    إنجيل يوحنا 1: 38
    فَالْتَفَتَ يَسُوعُ وَنَظَرَهُمَا يَتْبَعَانِ، فَقَالَ لَهُمَا: «مَاذَا تَطْلُبَانِ؟» فَقَالاَ: «رَبِّي، الَّذِي تَفْسِيرُهُ: يَا مُعَلِّمُ، أَيْنَ تَمْكُثُ؟»

    ربي تفسيرها يا معلم .. مذكورة في العهد الجديد ولم تُذكر في العهد القديم لذلك لا يجوز تفسيرها على فقرات من العهد القديم كما تحاول جنابك .

    إذن كل من نسب لفظ (رب) ليسوع في العهد الجديد تفسيرها (معلم) طبقا لما جاء في (يوحنا 1: 38)... فلو تم حذف (يوحنا 1: 38) يمكن بعدها إعتبار كلمة (رب) إله


    دا كلامي

    اقتباس


    المشاركة بواسطة السيف البتار

    عيب عليك يا راجل تسأل هذا السؤال ، هوا حضرتك تنسخ دون قراءة .. إرجع لإنجيل متى وستجد بأن الأعظم من الهيكل هي الزروع التي كان يسوع وتلاميذه واقفون فيها ويأكلون من زروع الناس بلا إذن ... فقال إن ههنا أعظم من الهيكل


    حضرتك تؤكد كلامي فتقول

    اقتباس


    ياسلام غالى والطلب رخيص اجبلك انجيل متى لحد هنا حتى يروا الاعضا من يقصد السيد المسيح بكلامه


    متى 12
    1 فِي دلِكَ الْوَقْتِ ذَهَبَ يَسُوعُ فِي السَّبْتِ بَيْنَ الزُّرُوعِ، فَجَاعَ تَلاَمِيذُهُ وَابْتَدَأُوا يَقْطِفُونَ سَنَابِلَ وَيَأْكُلُونَ.
    2 فَالْفَرِّيسِيُّونَ لَمَّا نَظَرُوا قَالُوا لَهُ: «هُوَذَا تَلاَمِيذُكَ يَفْعَلُونَ مَا لاَ يَحِلُّ فِعْلُهُ فِي السَّبْتِ!»
    3 فَقَالَ لَهُمْ: «أَمَا قَرَأْتُمْ مَا فَعَلَهُ دَاوُدُ حِينَ جَاعَ هُوَ وَالَّذِينَ مَعَهُ؟
    4 كَيْفَ دَخَلَ بَيْتَ اللهِ وَأَكَلَ خُبْزَ التَّقْدِمَةِ الَّذِي لَمْ يَحِلَّ أَكْلُهُ لَهُ وَلاَ لِلَّذِينَ مَعَهُ، بَلْ لِلْكَهَنَةِ فَقَطْ.
    5 أَوَ مَا قَرَأْتُمْ فِي التَّوْرَاةِ أَنَّ الْكَهَنَةَ فِي السَّبْتِ فِي الْهَيْكَلِ يُدَنِّسُونَ السَّبْتَ وَهُمْ أَبْرِيَاءُ؟
    6 وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ ههُنَا أَعْظَمَ مِنَ الْهَيْكَلِ!
    7 فَلَوْ عَلِمْتُمْ مَا هُوَ: إِنِّي أُرِيدُ رَحْمَةً لاَ ذَبِيحَةً، لَمَا حَكَمْتُمْ عَلَى الأَبْرِيَاءِ!
    8 فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ هُوَ رَبُّ السَّبْتِ أَيْضًا».


    ياترى عيب عليا انا ولا عيب عليك انت؟؟




    ما الجديد الذي قدمته جنابك اكثر مني ؟! لندع المتابع يقرر هل يسوع وهو واقف بين الزروع كان يقصد بأن الزروع هذه أعظم من الهيكل أم لا .

    نقطة اخرى

    هذا كلامي
    اقتباس


    مز-82-6: أنا قلت: إنكم آلهة، وجميعكم بنو العلي.

    فحين ادعى يسوع بأنه ابن الله فهذا لأنه اقتبس من العهد القديم الصفات المنسوبة لليهود حين نصبهم الرب آلهة وايضا أبناء الله .


    وأنت تؤكد كلامي فتقول

    اقتباس


    ماشى خد عندك مزمور 82

    6 أنا قلت: إنكم آلهة وبنو العلي كلكم

    الآيات (34-36): "أجابهم يسوع أليس مكتوباً في ناموسكم أنا قلت أنكم آلهة. إن قال آلهة لأولئك الذين صارت إليهم كلمة الله ولا يمكن أن ينقض المكتوب. فالذي قدسه الآب وأرسله إلى العالم أتقولون له انك تجدف لأني قلت أني ابن الله."
    المسيح هنا يستشهد بمزمور (82). والوحي الإلهي هنا يعطي صفة الآلهة للمجمع الذي يجتمع على أساس الحكم بكلمة الله (القضاة) وموسى سُمِّى إلهاً (خر16:4). آلهة= قضاة يحكمون بحسب كلمة الله التي أعطاها لهم. وإله حين تقال عن قاضٍ أو عن موسى تعني أنه له سلطان على الآخرين وهم تحت أمره، أي بمعنى سيد. فالذي أُعْطِىَ كلمة الله ليعيش ويحكم بها كمدعو من الله (عب4:5)

    ورد المسيح على اليهود يعني إن كان القضاة الأشرار الذين صارت إليهم كلمة الله قيل عنهم آلهة فلماذا ينكرون عليه اللقب

    والمسيح استخدم أيضاً من المزمور قوله وبنو العلي كلكم فلماذا ينكرون عليه قوله إني ابن الله

    "ألم أقل إنكم آلهة.. وبنو العلي تدعون" سبق ومهد للأذهان إمكانية دعوة إنسان هو يسوع المسيح لحمل صفة اللاهوت. وأعطت للإنسان الذي هو أنا وأنت أن نكون أولاداً لله



    ما الجديد الذي قدمته اكثر مني ؟! لندع المتابع يقرر إن كان اليهود هم أبناء الله لأن صارت إليهم كلمة الله وعليه يسوع اعتبر نفسه ابن الله طبقا لنفس القاعدة أم عكس ذلك .

    اقتباس


    هنا السؤال بقى لك استاذى
    كيف عرف اليهود ان السيد المسيح جعل نفسه الهآ؟؟


    يا عزيزي لا تناقض ما جئت به

    إله = قاضي أو سيد وهي الصفة التي تمنحك لقب (ابن الله) ، وهذا ما استشهد به يسوع نفسه بقوله :- [أليس مكتوبا في شريعتكم: أنا قلت إنكم آلهة؟] .

    اليهود يرفضون بأن يكون يسوع (قاضي أو سيد) لثلاثة أسباب

    1- أم يسوع أعلنت بأن ابنها يسوع شخص مختل عقلياً .. اضغط هنا

    مرقس 3: 21
    وَلَمَّا سَمِعَ أَقْرِبَاؤُهُ خَرَجُوا لِيُمْسِكُوهُ، لأَنَّهُمْ قَالُوا: «إِنَّهُ مُخْتَلٌ!».

    2- يسوع بنفسه أكد بأنه ليس بقاضيا فكيف يدعي بأنه قاضيا

    لوقا 12: 14
    فَقَالَ لَهُ: «يَاإِنْسَانُ، مَنْ أَقَامَنِي عَلَيْكُمَا قَاضِيًا أَوْ مُقَسِّمًا؟»

    3- اليهود كانت تعلم بأن يسوع ابن زنا وهذا ما اكده اليهود بالتلمود

    يوحنا 8: 41
    أَنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ». فَقَالُوا لَهُ: «إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ».

    متى 13: 55
    أَلَيْسَ هذَا ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ، وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسِي وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟

    إذن اليهود أرادت أن تقذفه بالحجارة لأنه ادعى بأنه قاضيا طبقاً لما استشهد به يسوع من المزمور .. لذلك تُفهم الجملة طبقا لمعنى المزمور وإلا لما استشهد يسوع به .

    اقتباس
    فهناك اعلان مباشر هذا الذى تتكلم عنه انت وهناك ايضا اعلان غير مباشر وهذا ما اتكلم عنه انا


    ونحن لا نحتاج إلا إعلان واحد مباشر ، فهل تملكه ؟

    انتظر



  9. #379
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    326
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-04-2012
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    يا عزيزي ، نحن نتحدث وبصدد الإعلان المباشر .. فنحن لسنا بحاجة لإعلان بطريقة غير مباشرة .

    نعتبر بأن شخصا ما كان يُلمح لك بأنه مدير شركة .. لكن هل هو مُدير شركة ؟

    يا عزيزي الإعلان الغير مُباشر يُحمل على عدة ظنون .. ولكن الإعلان المباشر قاطع وصريح ولا يحتاج ظن أو تخمين .

    هوا حين يعلن القبطان بأنه رب السفينة هل يُعلن بطريقة غير مباشرة بأنه القبطان ليعطي فرصة للجدال حول كونه القبطان أم لا .. أم يرتدي الزي الرسمي ويعلن صراحة بصوت عالي امام الجميع بأنه القبطان ؟

    هل لديك إعلان مُباشر وصريح وواضح من يسوع المسيح بأنه (الله) .. أي قال (أنا الله) أو قال (أعبدوني) أو قال (أنا المعبود) أو قال (أنا الله الظاهر في الجسد) أو قال (أنا الأقنوم الثاني) أو قال (أنا يهوه) أو قال (أنا إيلوهيم) ؟

    لديك سبعة اختيارات ! ألا تجد منهم اختيار واحد ينصف عقيدتك ؟

    هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لآدم وحواء بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لابراهيم بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لاسحاق بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه ليعقوب بأنه يسوع المسيح ؟ هل كان صعب على الله بأن يعلن عن نفسه لموسى بأنه يسوع المسيح ؟ ما هي الأسباب التي منعته !
    حضرتك عايز اعلان صريح بلاهوت السيد المسيح
    طيب خد عندك اكثرالاعلانات الصريحه عن لاهوته فى الكتاب المقدس

    مثلاً قوله: "أَنَا وَالآبُ وَاحِدٌ" (إنجيل يوحنا 10: 30)، وقال أيضاً: "اَلَّذِي رَآنِي فَقَدْ رَأَى الآبَ" (إنجيل يوحنا 14: 9)

    وانظر الى كتاب لاهوت السيد المسيح للبابا شنوده الثالث


    كتب قبطية

    كتاب لاهوت المسيح - البابا شنودة الثالث

    35- آيات صريحة تدل على لاهوته | المسيح إله | الله



    1 (رو9: 5) قال القديس بولس الرسول في حديثه عن اليهود " ومنهم المسيح حسب الجسد، الكائن على الكل إلهاً مباركاً إلى الأبد آمين. وعبارة (الكائن على الكل) تعطي قوة للاهوته، فهو ليس إلهاً معين مثل آلهة الوثنيين. وعبارة (إلى الأبد) تعنى استمرارية عبادته. ولاهوته إلى غير نهاية.



    2 (يو20: 28) قول توما للسيد المسيح " ربي وإلهي". وقد قبل السيد المسيح هذا اللقب. ووبخه على أنه آمن بعد أن رأي وكان يحب أن يكون إيمانه دون أن يري.



    3 (يو1: 1) " في البدء كان الكلمة (اللوجوس).. والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله


    4 (متى1: 23) وأشار الملاك إلى نبوءة اشعياء " هوذا العذراء تحبل وتلد ابناً ويدعون اسمه عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا" (أش7: 14). وكون المسيح هو الله معنا، اعتراف صريح بلا هوته. ولذلك فإن اشعياء النبي يوضح هذا المعني في الإصحاح التاسع بقوله:

    5 (أش9: 6) " لأنه يولد لنا ولد، ونعطي ابناً. وتكون الرياسة على كتفه. ويدعي اسمه عجيباً مشيراً إلهاً قديراً أباً أبدياً رئيس السلام"


    والعجيب إن هذه الآيات وردت في سفر اشعياء النبي الذي تكررت فيه مرات عديدة عبارة أنا الله وليس غيري. ليس غيري إله. لا إله سواي (اش45: 5، 6، 21، 22)...


    6 (عب1: 7، 8) وفي شرح القديس بولس الرسول كيف أن السيد المسيح أعظم من الملائكة، قال " عن الملائكة يقول: الصانع ملائكته أرواحاً وخدامه لهيب نار. وأما عن الابن: كرسيك (عرشك) يا الله إلى دهر الدهور.. "

    7 (1تى3: 16) " عظيم هو سر التقوي الله ظهر في الجسد، تبرر في الروح، تراءى لملائكة، كرز به بين الأمم، أومن به في العالم، رفع في المجد". وواضح من هذه الآية أن المسيح هو الله الذي ظهر في الجسد.


    8 (كو2: 7، 8) حيث يقول القديس بولس الرسول عن السيد المسيح " فإنه فيه يحل كل ملء اللاهوت جسدياً". ويزيد هذه الآية قوة عبارة " كل ملء اللاهوت". فإن كان المسيح فيه كل ملء اللاهوت، إذن لا ينقصه شيء وهو الله، وليس إله غيره، لأن خارج كل الملء لا يوجد شيء. وعبارة جسدياً تعنى أن هذا اللاهوت أخذ جسداً، أو ظهر في الجسد، كما توضح الآية السابقة (1تى3: 16). ويوضحها أيضاً قول الرسول لما حدث أنه " من ميليتس أرسل إلى أفسس واستدعي كهنة الكنيسة" (أع20: 17). وقال لهم:



    9 (أع20: 28) " احترزوا إذن لأنفسكم ولجميع الرعية التي أقامكم الروح القدس فيها أساقفة، لترعوا كنيسة الله التي اقتناها بدمه". والمعروف أن الله روح (يو4: 24). والروح ليس له دم. والله لا يقتني الكنيسة بدمه. إلا إذا أخذ جسداً، وبذل دمه عنها. وهنا نصل إلى نفس المعني "الله ظهر في الجسد". أوردنا آيات عديدية يذكر فيها أن المسيح هو الله، أو هو إله، وبقي لنستكمل المعنى أن نذكر الحقيقة الثانية وهي: لا يوجد سوى إله واحد


    يتبع
    بالليل ان شاء الله ارد على باقى المشاركه الخاصه بك
    انتظرنى

    تحياتى

  10. #380
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    326
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    26-04-2012
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    عني الصلب والفداء كانت مرهونة بعدم إعلان الألوهية وإلا فشلت الخطة ، كلام رائع ، أشكرك على هذا الإضاح

    واضح إن الإله لا يملك اكثر من خطة لأنه تنازل عن عظمته من اجل ضربه على قفاه وايضا بالجزم والبصق عليه ... رغم انه في العهد القديم أعلن عن نفسه مباشرة وبان اسمه (يهوه) ولم يتعرض لشيء .. وأعلن عن نفسه ليعقوب ورغم ذلك يعقوب ضربه علقة سخنة .... رغم أن كان بمقدوره إضافة (يسوع المسيح ليهوه)
    .
    شوف غيرها .

    والله ده رايك وانت حر فيه

    اقتباس
    تقصد الناسوت مخلوق
    لا تشتت الموضوع يا استاذ ما دخل هذا بحوارنا!!!!




    اقتباس
    هل تقصد بأن أقنوم الآب الذي في السماء هو نفسه أقنوم الابن ؟

    طيب ، برجاء التوضيح لنا ، لسان ناسوت من المتحدث في هذه الفقرة التالية

    إنجيل متى 17: 5
    وَفِيمَا هُوَ يَتَكَلَّمُ إِذَا سَحَابَةٌ نَيِّرَةٌ ظَلَّلَتْهُمْ، وَصَوْتٌ مِنَ السَّحَابَةِ قَائِلاً: «هذَا هُوَ ابْني الْحَبِيبُ الَّذِي بِهِ سُرِرْتُ. لَهُ اسْمَعُوا».

    أي من القائل :- هذا ابني الحبيب الذي سررت به .

    وهل اللاهوت له لسان مثل لسان الناسوت يتكلم ايضا ؟
    لا. لا اقصد هذا يا استاذ هو احنا اللى هنعيده هنزيده ؟؟
    قولنا ان اقنوم الاب غير اقنوم الابن لكن لهوت الاب هو لاهوت الابن بمعنى انهم لاهوت واحد

    اكرر لا تحاول تشتيت الموضوع بالدخول الى فرعيات اخرى




    اقتباس
    البينة على من ادعى .. هات دليلك
    سفر الرؤيا 11

    3 وسأعطي لشاهدي، فيتنبآن ألفا ومئتين وستين يوما، لابسين مسوحا

    4 هذان هما الزيتونتان والمنارتان القائمتان أمام رب الأرض

    5 وإن كان أحد يريد أن يؤذيهما، تخرج نار من فمهما وتأكل أعداءهما. وإن كان أحد يريد أن يؤذيهما، فهكذا لا بد أنه يقتل

    6 هذان لهما السلطان أن يغلقا السماء حتى لا تمطر مطرا في أيام نبوتهما، ولهما سلطان على المياه أن يحولاها إلى دم، وأن يضربا الأرض بكل ضربة كلما أرادا

    7 ومتى تمما شهادتهما ، فالوحش الصاعد من الهاوية سيصنع معهما حربا ويغلبهما ويقتلهما

    8 وتكون جثتاهما على شارع المدينة العظيمة التي تدعى روحيا سدوم ومصر، حيث صلب ربنا أيضا

    9 وينظر أناس من الشعوب والقبائل والألسنة والأمم جثتيهما ثلاثة أيام ونصفا، ولا يدعون جثتيهما توضعان في قبور

    10 ويشمت بهما الساكنون على الأرض ويتهللون، ويرسلون هدايا بعضهم لبعض لأن هذين النبيين كانا قد عذبا الساكنين على الأرض

    11 ثم بعد الثلاثة الأيام والنصف، دخل فيهما روح حياة من الله، فوقفا على أرجلهما. ووقع خوف عظيم على الذين كانوا ينظرونهما

    12 وسمعوا صوتا عظيما من السماء قائلا لهما: اصعدا إلى ههنا. فصعدا إلى السماء في السحابة، ونظرهما أعداؤهما


    شرح الكتاب المقدس - العهد الجديد - القس أنطونيوس فكري

    الرؤيا 11 - تفسير سفر الرؤيا


    آيات 4،3 "و ساعطي لشاهدي فيتنبان الفا ومئتين وستين يوما لابسين مسوحا. هذان هما الزيتونتان والمنارتان القائمتان امام رب الارض".

    الله لا يترك نفسه بلا شاهد (أع17:14) لذك فالله لن يترك الوحش دون مقاومة، بل سيرسل له في عقر داره شاهدين، فبحسب الشريعة فالشهادة تكون بفم إثنين والشاهدين هما غالبا إيليا وأخنوخ. فإيليا وأخنوخ لم يموتا بعد بل إختطفا حيين إلى السماء. ونحن نعلم من نبوة ملاخى أن إيليا سيأتى قبل أن يأتى المسيح (ملا5:4). والشاهدين يتنبآن = أي يعظان عن المسيح

    الحقيقى، ويكلمان المؤمنين وغير المؤمنين عما سيأتى من أحداث ويكشفا كذب الوحش.

    ألفا ومئتين وستين يوما = ونلاحظ أن مدة ال 42 شهرا هي 1278 أو 1279 يوما. وبهذا الفارق بين موت الشاهدين ونهاية الأيام 18 أو 19 يوما.

    لابسين مسوحا = كما كان إيليا والأنبياء يفعلون، والمعنى أنهما لن يطلبا أمجاد هذا العالم، بل سيكونا زاهدين في أمور هذه الدنيا، ليقاوما ذاك الذي ينصب نفسه ملكا متمتعا بما في هذا العالم من رفاهية وملذات حسية.


    ولا انتظر تعليق لعدم التشتيت



    اقتباس
    ما الجديد الذي قدمته جنابك اكثر مني ؟! لندع المتابع يقرر هل يسوع وهو واقف بين الزروع كان يقصد بأن الزروع هذه أعظم من الهيكل أم لا
    .


    كن امينآ مع نفسك
    مش معنى انه مر بزرع فانه يتكلم عنه اقراء الكلام مره اخرى وركز




    اقتباس
    إنجيل يوحنا 1: 38
    فَالْتَفَتَ يَسُوعُ وَنَظَرَهُمَا يَتْبَعَانِ، فَقَالَ لَهُمَا: «مَاذَا تَطْلُبَانِ؟» فَقَالاَ: «رَبِّي، الَّذِي تَفْسِيرُهُ: يَا مُعَلِّمُ، أَيْنَ تَمْكُثُ؟»

    ربي تفسيرها يا معلم .. مذكورة في العهد الجديد ولم تُذكر في العهد القديم لذلك لا يجوز تفسيرها على فقرات من العهد القديم كما تحاول جنابك .

    إذن كل من نسب لفظ (رب) ليسوع في العهد الجديد تفسيرها (معلم) طبقا لما جاء في (يوحنا 1: 38)... فلو تم حذف (يوحنا 1: 38) يمكن بعدها إعتبار كلمة (رب) إله
    ولا تزعل حضرتك


    كتاب لاهوت المسيح - البابا شنودة الثالث

    19- المسيح هو الرب



    أول نقطة في هذا الموضوع هي أن (الرب) اسم من أسماء الله، والنقطة الثانية هي أن السيد المسيح دعي رباً، لا بمعنى مجرد سيد، إنما في مجالات تثبت لاهوته، كما في مجال الصلاة، أو الإيمان، أو الدينونة، أو الخلاص، أو عقب معجزة عجيبة، أو في ساعة الموت... ألخ.

    وسنتناول كل ذلك بالشرح، مع إثبات من آيات الكتاب المقدس.

    1 الرب اسم من أسماء الله:

    قال الله في سفر اشعياء النبي " أنا أنا الرب، ليس فيرى مخلص" (اش43: 11). " أنا الرب وليس آخر. لا إله سواي" (اش45: 5) " أليس أنا الرب، ولا إله آخر غيري" (اش45: 21). وقال السيد المسيح مذكراً بما ورد في (تث6: 13) " للرب إلهك تسجد، وإياه وحده تعبد" (لو4: 8) (مت4: 10) وقال أيضاً " لا تجرب الرب إلهك" (لو4: 12) (متى4: 7). فالرب هو الله. ولذلك قيل في سفر التثنية " لأن الرب إلهكم هو إله الآلهة ورب الأرباب" (تث10: 17). وقيل في سفر هوشع " أنا الرب إلهك وإلهاً سوى لست تعرف" (هو13: 4). ولعل من أهم الآيات الدالة على أن كلمة الرب هي من أسماء الله وحده قول الله في سفر اشعياء " أنا الرب. هذا اسمي. ومجدي لا أعطية لأخر" (اش43: 8).



    أطلق اسم الرب على المسيح في مناسبات تدل على لاهوته:

    ولعل منها ذلك السؤال الذي حير الرب الفريسيين، حينما قالوا إن المسيح هو ابن داود. فقال لهم " فكيف يدعوه داود بالروح رباً قائلاً: قال الرب لربي أجلس عن يميني حتى أضع أعداءك تحت موطئ قدميك (مز109: 1) " فلم يستطيع أحد أن يجيبه بكلمة" (متى22: 43 46). فداود يدعوه ربه، ويزيد الآية قوة، جلوسه عن يمين الله...



    3 وقد استخدام اسم الرب بالنسبة إلى المسيح في مجال الصلاة:

    وهو مجال العبادة لا يمكن أن توجه فيه كلمة (يا رب) إلا لله وحده. وفي ذلك قال السيد المسيح في العظة على الجبل " ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السموات، بل الذى يفعل إرادة أبى الذي في السموات" (متى7: 21). وهو هنا يقول إن الصلاة الموجهة إليه بدون أعمال صالحة لا تفيد. وبنفس المعنى قال " لماذا تدعونني يا رب يا رب، وأنتم لاتفعلون ما أقوله" (لو6: 46).



    4 واستخدام اسم الرب بالنسبة إلى المسيح في يوم الدينونة الرهيب:

    وفي هذا قال السيد المسيح " كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم: يا رب يا رب. أليس باسمك تنبأنا، وباسمك اخرجنا شياطين، وباسمك صنعنا قوات كثيرة فحينئذ أصرح لهم أنى لم أعرفكم قط. اذهبوا عنى يا فاعلي الإثم" (متى7: 22، 23). وحديثهم معه باعتبار أنه الديان، وقيامة هو بعمل الديان، دليل على لاهوته لأنه ولاشك أنهم حينما يخاطبونه في يوم الدينونة بعبارة يا رب، هذا دليل على لاهوته لأنه هو المتصرف الأبدي. وعبارة باسمك تنبأنا. باسمك صنعنا قوات، هنا اعتراف باللاهوت في أخطر ساعة. وفي حديث الرب عن جلوسه للدينونة في اليوم الأخير، يخاطبه الأبرار والأشرار جميعاً بعبارة يا رب. فيقول له الأبرار " يا رب متى رأيناك جائعاً فأطعمناك. أو متى رأيناك عطشاناً فسقيناك" (متى25: 37) وبنفس الأسلوب يخاطبه الأشرار " يا رب متى رأيناك جائعاً أو عطشاناً أو غريباً أو مريضاً أو محبوساً ولم نخدمك" (متى25: 44). ويتلقى هؤلاء وأولئك منه الحكم بمصيرهم الأبدي. وهذه ساعة رهيبة يخاطبة فيها الكل كإله. وقد جلس على كرسى مجده وحوله جميع الملائكة والقديسين (متى25: 31). وفي نفس الوضع حديث الرب عن الدينونة، ووقوف الأشرار خارجاً يقولون يا رب افتح لنا (لو13: 25).



    5 واستخدمت عبارة الرب للمسيح، في ساعة الموت:

    وهي ساعة حرجة جداً، يهتم فيها الإنسان وبخاصة البار بكل لفظة ينطق بها حرصاً على خلاصه. ونحن نرى قديساً عظيماً مثل اسطفانوس أول الشمامسة يقول في ساع موته " أيها الرب يسوع اقبل روحي" (أع7: 59). فهو هنا يعترف أن يسوع هو الرب، وهو الذي يستودع اسطفانوس روحه في يديه ويقول هذا بعد أن رآه قائماً عن يمين الله في الأعالي. أنه اعتراف واضح بلا هوته. ومثله اعتراف اللص اليمين الذي قال له " اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك. والرب قبل منه هذا الاسم (يا رب). ومنحه الوعد أن يكون معه في نفس اليوم في الفردوس. أي أن إيمانه بأن المسيح رب استحق عليه الفردوس.



    6 واستخدم اسم الرب بالنسبة الذي المسيح في مجال الخلق:

    فقال الرسول " ورب واحد يسوع المسيح الذي به جميع الأشياء ونحن به" (1كو8: 6).



    7 واستخدم نفس التعبير من توما الرسول في مجال التعبير عن إيمانه:

    فلما آمن أنه هو: ووضع إصبعه مكان المسامير، قال في إيمان " ربي وإلهى" (يو20: 28). وهي عبارة واضح فيها التصريح. وقد قبل منه السيد المسيح هذه العبارة وهذا الإيمان، ووبخه على أنه كان متأخراً في التصريح بهذا الإيمان، قال له " لأنك رأيتني يا توما آمنت؟ طوبى للذي آمنوا ولم يروا. (يو20: 29).



    8 واستخدم نفس الاسم في مجال إيمان السجان وخلاصه:

    قال بولس وسيلا لسجان فيلبى " آمن بالرب يسوع فتخلص أنت وأهل بيتك" (أع16: 31). عبارة رب هنا استخدمت بمعنى إله، لأنها خاصة بالإيمان والخلاص، وهما خاصان بالله وحده.



    9 واستخدم اسم الرب للمسيح في مجال المجد:

    فقال القديس بطرس الرسول " أنمو في النعمة وفي معرفة ربنا ومخلصنا يسوع المسيح له المجد الآن وإلى يوم الدهر" (2بط3: 18). وواضح أن هذا تعبير يدل على لاهوته. فشتان بين كلمة رب بالمفرد، وكلمة الرب. ثم أكثر منها كلمة ربنا ومخلصنا وهي لا تطلق إلا على الله. وبخاصة ما ذكر بعدها هنا له المجد الآن وإلى يوم الدهر. ويقول القديس يعقوب الرسول معاتباً " يا أخوتي، لا يكون لكم إيمان ربنا يسوع المسيح رب المجد في المحاباة" (يع2: 1) فهو يريد أن يكون الإيمان به مرتبطاً بأعمال صالحة. وأهمية الآية في عبارة (ربنا)، وعبارة (رب المجد)، وارتباط العبارتين بالإيمان. وهذا لا يستخدم إلا في مجال الحديث عن الله.



    10 إن تعبير رب المجد دليل على اللاهوت:

    لأن المجد ليس له رب إلا الله وحده، الكلى المجد. وتعبير رب المجد أقوى بكثير من عبارة له المجد. وقد قيلت العبارتين عن السيد المسيح. وتعبير رب المجد تكرر مرة أخرى في قول القديس بولس الرسول عن الحكمة الإلهية التي لو عرفها " لما صلبوا رب المجد" (1كو2: 8).



    11 وقد أطلق على السيد المسيح لقب رب الأرباب:

    وهو من ألقاب الله وحده. فقد قيل في سفر التثنية " لأن الرب إلهكم هو إله الآلهة ورب الأرباب، الإله العظيم الجبار المهوب" (تث10: 17). ومع ذلك نرى إن لقب رب الأرباب أطلق على السيد المسيح في أكثر من موضع. فقبل في سفر الرؤيا " وله على ثوبه وعلى فخذه إسم مكتوب: ملك الملوك ورب الأرباب" (رؤ19: 16). وأيضاً " هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم، لأنه رب الأرباب وملك الملوك" (رؤ17: 14). فمن يكون رب الأرباب وملك الملوك سوي الله نفسه، وقد قيل ذلك عن السيد المسيح، في تعبير يدل على لاهوته.



    12 وقيل أيضاً إنه رب السبت (متى12: 8).

    في حديث بين السيد المسيح والفريسيين حول السبت وعمل الرحمة فيه. قال لهم في أسلوب يوجههم إلى لاهوته " إن ههنا أعظم من الهيكل.. إنى أريد رحمة لا ذبيحة". وختم حديثه بقوله " لأن ابن الإنسان هو رب السبت أيضاً" (متى12: 1 8). كلهم كانوا يعرفون أن يوم السبت هو يوم الرب. وشريعة السبت هي شريعة أصدرهما الله نفسه. ولكن هوذا السيد المسيح يقول إنه رب السبت أيضاً أي رب هذا اليوم الخاص بالرب، وهو صاحب الشريعة فيه. وهذا كلام لا يصدر إلا عن الله نفسه.



    13 ودعي السيد المسيح أيضاً: الرب برنا:

    وقد ورد ذلك في نبوءة لأرميا النبي قال فيها " ها أيام تأتي يقول الرب وأقيم لداود غصن بر. وينجح ويجرى حقاً وعدلاً في الأرض... وهذا هو اسمه الذي يدعونه به: الرب برنا" (أر23: 5، 6). وقد تحققت في السيد المسيح إذ صار برنا بعد أن منحنا التبرير بدمه.



    14 واستخدم لقب يا رب له في مجال المعجزة:

    فبطرس الرسول بعد أن مشى معه على الماء، خاف لما رأي الريح شديدة. وإذ ابتدأ يغرق صرخ قائلاً " يا رب نجنى" (متى14: 30) فمد الرب يده ونجاه والذين في السفينة سجدوا له قائلين بالحقيقة أنت ابن الله" (متى14: 33). وها نرى أن كلمة رب استخدمت في مجال معجزة. وحدث بعدها سجود، واعترف ببنوته لله، مما يدل على لاهوته.



    15 وفي مجال المعجزة أيضاً نرى شهادتين للرسل:

    فبعد معجزة صيد السمك قبل دعوة بطرس، سجد بطرس وقال للسيد المسيح " أخرج يار من سفينتى فإني رجل خاطئ" (لو5: 8). وقوة الآية هنا تتركز في عبارة يا رب، ومعها سجود، وبعد معجزة. فهي ليست كلمة عادية. وعبارة فإني رجل خاطئ تعطي قوة في الشعور بعدم الاستحقاق لوجود الرب القدوس في سفينته. وفي معجزة صيد السمك الكثير بعد القيامة نجد نفس الوضع:

    " قال يوحنا لبطرس هو الرب" (يو21: 7). ولم يجسر أحد من التلاميذ أن يسأله من أنت، إذ كانوا يعلمون أنه الرب" (يو21: 12).



    16 واستخدمت القديسة أليصابات هذا الاسم في استقبالها للعذراء:

    امتلأت أليصابات من الروح القدس لما سمعت سلام القديسة مريم وقالت لها " من أين لي هذا ان تأتي أم ربي إلى. هوذا حين صار صوت سلامك في أذني، ارتكض الجنين بابتهاج في بطنى" (لو 1: 43). قالت ذلكم في مجال معجزة، وهي ممتلئة بالروح القدس. وفي شعور بالانسحاق وعدم الاستحقاق لزيارة أم ربي لها. وكان هذا اعترافاً بلاهوته...



    17 وبعد معجزة القيامة استخدمت كلمة الرب كثيراً:

    " جاءت مريم المجدلية وأخبرت التلاميذ أنها رأت الرب" (يو20: 18) " ففرح التلاميذ إذ رأوا الرب" (يو20: 20). " وقال له التلاميذ (لتوما) قد رأينا الرب" (يو20: 25). " وهم يقولون إن الرب قام بالحقيقة وظهر لسمعان" (لو24: 34). وقال بطرس للمسيح ثلاث مرات " أنت تعلم يا رب إني أحبك" (يو21: 15 17).



    18 واستخدم الملائكة لقب الرب بالنسبة إلى السيد المسيح:

    سواء في البشارة بميلاده، أو البشارة بقيامته.

    ففي الميلاد قال الملاك للرعاة " ها أنا أبشركم بفرح عظيم يكون لجميع الشعب إنه ولد لكم اليوم في مدينة داود مخلص هو المسيح الرب" (لو2: 10، 11). وفي القيامة قال الملاك للمريمتين " إنكما تطلبان يسوع المصلوب. ليس هو ههنا، لأنه قام كما قال. هلما أنظر الموضع الذي كان الرب مضطجعاً فيه" (متى28: 5، 6). وها نرى شهادة الملائكة لربوبية المسيح.



    19 وقيلت عبارة الرب أيضاً في معجزة الصعود:

    وهكذا يقول القديس مرقس الإنجيلي " ثم أن الرب بعد ما كلمهم ارتفع إلى السماء وجلس عن يمين الله. أما هم فخرجوا وكرزوا في كل مكان، والرب يعمل معهم ويثبت الكلام بالآيات" (مر16: 19، 20). وهنا استخدام كلمة الرب في مجال الصعود إلى السماء والجلوس عن يمين الآب، وفي مجال تثبيت كرازتهم بالآيات... كل هذا يعطى معنى أنها ليست كلمة عادية، وإنما تستخدم في مجال الإيمان بلا هوته.



    20 وكان الإنجيليون يستخدمون كلمة الرب كثيراً بدلاً من اسم المسيح.

    ففي معجزة إقامة ابن أرملة نايين قال القديس لوقا عن هذه الأرملة " فلما رآها الرب تحنن عليها وقال لها لا تبك" (لو7: 13). وفي خضوع الشياطين للتلاميذ، قالوا له " يا رب حتى الشياطين تخضع لنا باسمك" (لو10: 17). وفي معجزة التجلي قالوا له " يا رب جيد أن نكون ههنا " بطرس كلام الرب كيف قال له أنك قبل أن يصيح الديك تنكرني ثلاث مرات" (لو22: 6). وفي قصة زكا " فوقف زكا وقال للرب: ها أنا يا رب أعطي نصف أموالي للمساكين" (لو19: 8). وفي (لو22: 31 61) وردت عبارة الرب عن المسيح 6 مرات.



    21 كذلك أطلق لقب الرب على المسيح في أسفار العهد الجديد:

    وكمثال لذلك في سفر أعمال الرسل في دعوة شاول الطرسوسى " قال الرب لشاول أنا يسوع الذي أنت تضطهده... فقال... يا رب ماذا تريد أن أفعل" (أع9: 5، 6). وهنا قيلت في مجال معجزة ظهر فيها الرب بنور عظيم، وهي معجزة كانت السبب في إيمان شاول. وقال بولس الرسول " لكن بنعمة الرب يسوع المسيح، أن نخلص كما أولئك أيضاً" (أع15: 11). وعبارة النعمة تكررت كثيراً ومنها " نعمة ربنا يسوع المسيح... مع جميعكم" (2كو13: 14). ولا شك أن عبارة النعمة مع ربنا، وفي مجال البركة تعطى معنى لاهوتياً. وقال الرسول أيضاً " وكل ما لمتم بقول أو فعل، فاعلموا الكل باسم الرب يسوع" (كو3: 17). ولاشك أن هذا دليل على لاهوته، إذا كان كل فعل وقول يكون باسمه، باعتباره الرب. وقد وضح الرسول صلة المسيح كرب بالله الآب. فبعد أن تحدث عن أن المسيح " تجثو له كل ركبة ما في السماء وما على الأرض وما تحت الأرض " قال مباشرة " ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب" (في2: 10، 11). ذلك أنه " بهاء مجده ورسم جوهرة" (عب1: 30) " كل من يراه يكون قد رأي الآب" (يو14: 9).



    22 وأخيراً نقول أن السيد المسيح قبل أن يدعي بكلمة الرب وربي ويا رب. ودعا نفسه هكذا.

    لم يتعرض مطلقاً على أن يقال له يا رب يا رب... يا ربنا... ونجد في قصة الفصح، لما أرسل تلميذين لإحضار جحش ليركبه في الذهاب إلى أورشليم قال لهما " قولا: الرب محتاج إليه" (مر11: 3) (لو19: 31).



    23 وعبارة الرب يسوع هي آخر عبارة يختم بها العهد الجديد:

    فآخر آيتين في سفر الرؤيا هما " أنا آتي سريعاً. آمين. تعال أيها الرب يسوع. نعمة ربنا يسوع المسيح مع جميعكم آمين" (رؤ22: 20 21). إننا نستقبله في مجيئه الثاني بعبارة " تعال أيها الرب يسوع" (وإلى أن يجئ تكون نعمة ربنا يسوع المسيح معنا. وكلمة ربنا شهادة واضحة على أنه الله. إننا لا نقول " ربنا " لبشر...

صفحة 38 من 43 الأولىالأولى ... 8 23 28 37 38 39 ... الأخيرةالأخيرة

صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التعليق على: صفحة للرد على استفسارات العضو يا رب ارحمني
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 18-05-2012, 10:29 PM
  2. صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني
    بواسطة يارب ارحمنى في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 101
    آخر مشاركة: 27-10-2011, 01:48 PM
  3. صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني
    بواسطة يارب ارحمنى في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 101
    آخر مشاركة: 27-10-2011, 01:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني

صفحة للرد على استفسارات العضو يارب ارحمني