التعليق على مناظرة الأخ الحبيب أيوب / الضيفة الكريمة نور الحق

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز » آخر مشاركة: نيو | == == | الأنبا روفائيل : يعترف أن العقيدة المسيحية تأسست من المجامع ولم تعتمد على نصوص الكتاب المقدس » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | Is God: Jesus, Jesus and Mary, the third of three or the Clergy in Christianity according to the Qur’an? » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | اسماء الله الحسنى فى الكتاب المقدس ومدى انطباقها على يسوع » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | منصر يعترف: المراة المسيحية مكينة تفريخ فقط ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | انواع التوحيد » آخر مشاركة: فايز علي احمد الاحمري | == == | سائل : عندي شك في الوهية المسيح و مكاري يونان يرد عليه : لو شغلت عقلك بس العقل لوحده يقول ده مش ربنا » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم » آخر مشاركة: وردة الإيمان | == == | رد شبهة: نبيُّ الإسلام يقول : خيل سليمان لها أجنحة ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعليق على مناظرة الأخ الحبيب أيوب / الضيفة الكريمة نور الحق

صفحة 12 من 16 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 157

الموضوع: التعليق على مناظرة الأخ الحبيب أيوب / الضيفة الكريمة نور الحق

  1. #111
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    356
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-06-2015
    على الساعة
    05:30 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم :هل تريدين أن تكوني من هؤلاء المتكبرين المكذبين؟
    أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آَبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68) أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72) وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ (74) سورة النور
    أم تريدين أن تكوني من هؤلاء المتواضعين المصدقين؟
    لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ (82) وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ (83) وَمَا لَنَا لَا نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ (84) فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ (85) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ (86 )" سورة المائدة
    إختاري ما تشائين فأنت المسؤولة عن اختيارك،وأنت من ستحاسبين عليه لوحدك
    .موقع الإسلام سؤال وجواب:فتوى رقم21713
    العقيدة » الإيمان » الإيمان باليوم الآخر وأشراط الساعة » عذاب القبر ونعيمه
    أضف إلى السلة
    وورد
    طباعة
    أرسل إلى



    صور من نعيم القبر
    ar - en - es - tr - hi
    Share |
    ماذا يحدث للأتقياء في قبورهم ؟.

    الحمد لله

    قد دلت الأدلة على أن المؤمن ينعم في قبره ، حتى تقوم الساعة فينتقل بفضل الله ورحمته إلى النعيم الذي لا ينفد ولا ينقطع وهو نعيم الجنة . جعلنا الله تعالى من أهلها .

    وهذه بعض صور مما ينعم به المؤمن في قبره :

    1- يفرش له من فراش الجنة .

    2- ويُلبس من لباس الجنة .

    3- ويفتح له باب إلي الجنة ، لِيَأْتِيَهُ مِنْ نَسِيمِهَا وَيَشَمُّ مِنْ طِيبِهَا وَتَقَرُّ عَيْنُهُ بِمَا يَرَى فِيهَا مِنْ النعيم .

    4- ويفسح له في قبره .

    5- ويبشر برضوان الله وجنته . ولذلك يشتاق إلى قيام الساعة .

    فعن البراء بن عازب : قَالَ : خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي جِنَازَةِ رَجُلٍ مِنْ الأَنْصَارِ فَانْتَهَيْنَا إِلَى الْقَبْرِ وَلَمَّا يُلْحَدْ فَجَلَسَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجَلَسْنَا حَوْلَهُ وَكَأَنَّ عَلَى رُءُوسِنَا الطَّيْرَ وَفِي يَدِهِ عُودٌ يَنْكُتُ فِي الأَرْضِ فَرَفَعَ رَأْسَهُ فَقَالَ اسْتَعِيذُوا بِاللَّهِ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلاثًا ثُمَّ قَالَ إِنَّ الْعَبْدَ الْمُؤْمِنَ إِذَا كَانَ فِي انْقِطَاعٍ مِنْ الدُّنْيَا وَإِقْبَالٍ مِنْ الآخِرَةِ نَزَلَ إِلَيْهِ مَلائِكَةٌ مِنْ السَّمَاءِ بِيضُ الْوُجُوهِ كَأَنَّ وُجُوهَهُمْ الشَّمْسُ مَعَهُمْ كَفَنٌ مِنْ أَكْفَانِ الْجَنَّةِ وَحَنُوطٌ مِنْ حَنُوطِ الْجَنَّةِ حَتَّى يَجْلِسُوا مِنْهُ مَدَّ الْبَصَرِ ثُمَّ يَجِيءُ مَلَكُ الْمَوْتِ عَلَيْهِ السَّلام حَتَّى يَجْلِسَ عِنْدَ رَأْسِهِ فَيَقُولُ أَيَّتُهَا النَّفْسُ الطَّيِّبَةُ اخْرُجِي إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ قَالَ فَتَخْرُجُ تَسِيلُ كَمَا تَسِيلُ الْقَطْرَةُ مِنْ فِي السِّقَاءِ فَيَأْخُذُهَا فَإِذَا أَخَذَهَا لَمْ يَدَعُوهَا فِي يَدِهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ حَتَّى يَأْخُذُوهَا فَيَجْعَلُوهَا فِي ذَلِكَ الْكَفَنِ وَفِي ذَلِكَ الْحَنُوطِ وَيَخْرُجُ مِنْهَا كَأَطْيَبِ نَفْحَةِ مِسْكٍ وُجِدَتْ عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ قَالَ فَيَصْعَدُونَ بِهَا فَلَا يَمُرُّونَ يَعْنِي بِهَا عَلَى مَلإٍ مِنْ الْمَلائِكَةِ إِلا قَالُوا مَا هَذَا الرُّوحُ الطَّيِّبُ فَيَقُولُونَ فُلانُ بْنُ فُلانٍ بِأَحْسَنِ أَسْمَائِهِ الَّتِي كَانُوا يُسَمُّونَهُ بِهَا فِي الدُّنْيَا حَتَّى يَنْتَهُوا بِهَا إِلَى السَّمَاءِ الدُّنْيَا فَيَسْتَفْتِحُونَ لَهُ فَيُفْتَحُ لَهُمْ فَيُشَيِّعُهُ مِنْ كُلِّ سَمَاءٍ مُقَرَّبُوهَا إِلَى السَّمَاءِ الَّتِي تَلِيهَا حَتَّى يُنْتَهَى بِهِ إِلَى السَّمَاءِ السَّابِعَةِ فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ اكْتُبُوا كِتَابَ عَبْدِي فِي عِلِّيِّينَ وَأَعِيدُوهُ إِلَى الأَرْضِ فَإِنِّي مِنْهَا خَلَقْتُهُمْ وَفِيهَا أُعِيدُهُمْ وَمِنْهَا أُخْرِجُهُمْ تَارَةً أُخْرَى قَالَ فَتُعَادُ رُوحُهُ فِي جَسَدِهِ فَيَأْتِيهِ مَلَكَانِ فَيُجْلِسَانِهِ فَيَقُولانِ لَهُ مَنْ رَبُّكَ فَيَقُولُ رَبِّيَ اللَّهُ فَيَقُولانِ لَهُ مَا دِينُكَ فَيَقُولُ دِينِيَ الإِسْلامُ فَيَقُولانِ لَهُ مَا هَذَا الرَّجُلُ الَّذِي بُعِثَ فِيكُمْ فَيَقُولُ هُوَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيَقُولانِ لَهُ وَمَا عِلْمُكَ فَيَقُولُ قَرَأْتُ كِتَابَ اللَّهِ فَآمَنْتُ بِهِ وَصَدَّقْتُ فَذَلِكَ قَوْلُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا الآيَةُ فَيُنَادِي مُنَادٍ فِي السَّمَاءِ أَنْ صَدَقَ عَبْدِي فَأَفْرِشُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ وَأَلْبِسُوهُ مِنْ الْجَنَّةِ وَافْتَحُوا لَهُ بَابًا إِلَى الْجَنَّةِ قَالَ فَيَأْتِيهِ مِنْ رَوْحِهَا وَطِيبِهَا وَيُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ مَدَّ بَصَرِهِ قَالَ وَيَأْتِيهِ رَجُلٌ حَسَنُ الْوَجْهِ حَسَنُ الثِّيَابِ طَيِّبُ الرِّيحِ فَيَقُولُ أَبْشِرْ بِالَّذِي يَسُرُّكَ هَذَا يَوْمُكَ الَّذِي كُنْتَ تُوعَدُ فَيَقُولُ لَهُ مَنْ أَنْتَ فَوَجْهُكَ الْوَجْهُ يَجِيءُ بِالْخَيْرِ فَيَقُولُ أَنَا عَمَلُكَ الصَّالِحُ فَيَقُولُ رَبِّ أَقِمْ السَّاعَةَ حَتَّى أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي وَمَالِي . . . الحديث

    رواه أحمد (17803) وأبو داود (4753) وصححه الألباني في "أحكام الجنائز" ( ص 156 ) .

    6- سروره برؤيته مقعده من النار الذي أبدله الله عز وجل به مقعداً من الجنة

    روى أحمد (10577) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ شَهِدْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جِنَازَةً فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ هَذِهِ الأُمَّةَ تُبْتَلَى فِي قُبُورِهَا فَإِذَا الإِنْسَانُ دُفِنَ فَتَفَرَّقَ عَنْهُ أَصْحَابُهُ جَاءَهُ مَلَكٌ فِي يَدِهِ مِطْرَاقٌ فَأَقْعَدَهُ قَالَ مَا تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ فَإِنْ كَانَ مُؤْمِنًا قَالَ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ فَيَقُولُ صَدَقْتَ ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ إِلَى النَّارِ فَيَقُولُ هَذَا كَانَ مَنْزِلُكَ لَوْ كَفَرْتَ بِرَبِّكَ فَأَمَّا إِذْ آمَنْتَ فَهَذَا مَنْزِلُكَ فَيُفْتَحُ لَهُ بَابٌ إِلَى الْجَنَّةِ فَيُرِيدُ أَنْ يَنْهَضَ إِلَيْهِ فَيَقُولُ لَهُ اسْكُنْ وَيُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ وَإِنْ كَانَ كَافِرًا أَوْ مُنَافِقًا يَقُولُ لَهُ مَا تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ فَيَقُولَ لا أَدْرِي سَمِعْتُ النَّاسَ يَقُولُونَ شَيْئًا فَيَقُولُ لا دَرَيْتَ وَلا تَلَيْتَ وَلا اهْتَدَيْتَ ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ إِلَى الْجَنَّةِ فَيَقُولُ هَذَا مَنْزِلُكَ لَوْ آمَنْتَ بِرَبِّكَ فَأَمَّا إِذْ كَفَرْتَ بِهِ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ أَبْدَلَكَ بِهِ هَذَا وَيُفْتَحُ لَهُ بَابٌ إِلَى النَّارِ ثُمَّ يَقْمَعُهُ قَمْعَةً بِالْمِطْرَاقِ يَسْمَعُهَا خَلْقُ اللَّهِ كُلُّهُمْ غَيْرَ الثَّقَلَيْنِ فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَحَدٌ يَقُومُ عَلَيْهِ مَلَكٌ فِي يَدِهِ مِطْرَاقٌ إِلا هُبِلَ عِنْدَ ذَلِكَ [أي ذهل] فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِت .

    صححه الألباني في تحقيق كتاب السنة لابن أبي عاصم (865) .

    7- ينام نومة العروس .

    8- وينور له قبره .

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا قُبِرَ الْمَيِّتُ أَوْ قَالَ أَحَدُكُمْ أَتَاهُ مَلَكَانِ أَسْوَدَانِ أَزْرَقَانِ يُقَالُ لأَحَدِهِمَا الْمُنْكَرُ وَالآخَرُ النَّكِيرُ فَيَقُولانِ مَا كُنْتَ تَقُولُ فِي هَذَا الرَّجُلِ فَيَقُولُ مَا كَانَ يَقُولُ هُوَ عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ فَيَقُولانِ قَدْ كُنَّا نَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُولُ هَذَا ثُمَّ يُفْسَحُ لَهُ فِي قَبْرِهِ سَبْعُونَ ذِرَاعًا فِي سَبْعِينَ ثُمَّ يُنَوَّرُ لَهُ فِيهِ ثُمَّ يُقَالُ لَهُ نَمْ فَيَقُولُ أَرْجِعُ إِلَى أَهْلِي فَأُخْبِرُهُمْ فَيَقُولانِ نَمْ كَنَوْمَةِ الْعَرُوسِ الَّذِي لا يُوقِظُهُ إِلا أَحَبُّ أَهْلِهِ إِلَيْهِ حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ مَضْجَعِهِ ذَلِكَ وَإِنْ كَانَ مُنَافِقًا قَالَ سَمِعْتُ النَّاسَ يَقُولُونَ فَقُلْتُ مِثْلَهُ لا أَدْرِي فَيَقُولانِ قَدْ كُنَّا نَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُولُ ذَلِكَ فَيُقَالُ لِلأَرْضِ الْتَئِمِي عَلَيْهِ فَتَلْتَئِمُ عَلَيْهِ فَتَخْتَلِفُ فِيهَا أَضْلاعُهُ فَلا يَزَالُ فِيهَا مُعَذَّبًا حَتَّى يَبْعَثَهُ اللَّهُ مِنْ مَضْجَعِهِ ذَلِكَ .

    رواه الترمذي ( 1071 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " السلسلة الصحيحة " ( 1391 ) .

    وَإِنَّمَا شَبَّهَ نَوْمَهُ بِنَوْمَةِ الْعَرُوسِ لأَنَّهُ يَكُونُ فِي طَيِّبِ الْعَيْشِ . اهـ تحفة الأحوذي .

    فهذا بعض النعيم الذي ينعم به المؤمن في قبره ، نسأل الله تعالى أن يجعلنا من أهله .

    والله أعلم .
    أشهد أن لا إله إلا الله،وأشهد أن محمداعبد الله و رسوله،و أشهد أن عيسى عبد الله و رسوله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي_____________________________________________نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يقول المسيح عليه السلام مقرّعا رجال الدين المنافقين المتلاعبين بالدين :

    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون!تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس،فلا أنتم تدخلون،ولا تتركون الداخلين يدخلون}
    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تقطعون البحر والبر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم (الحملات التبشيرية التنصيرية)،فإذا نجحتم،جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون}


    لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله
    ______________________

  2. #112
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    1,028
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-04-2013
    على الساعة
    05:06 PM

    افتراضي

    هذه الأيات من سورة المؤمنون
    قال تعالى
    أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ أَمْ جَاءَهُمْ مَا لَمْ يَأْتِ آَبَاءَهُمُ الْأَوَّلِينَ (68) أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ فَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ (69) أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءَهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُمْ بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَنْ ذِكْرِهِمْ مُعْرِضُونَ (71) أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجًا فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (72) وَإِنَّكَ لَتَدْعُوهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (73) وَإِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ عَنِ الصِّرَاطِ لَنَاكِبُونَ (74) سورة المؤمنون
    يقول الله تعالى:
    " مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ ﴿75﴾"/المائدة.

    ............................................................ ........................
    ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾أل عمران 59
    ............................................................ ...........................

  3. #113
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    356
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-06-2015
    على الساعة
    05:30 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم :
    وجدت في منتدى قصص المسلمين الجدد قصة رائعة لها صلة بموضوع مناظرتك والنقاط المطروحة فيها،مثل هوية المسيحيين الأوائل،و مدى قدسية إنجيل لوقا .فأرجو أن تقرئي القصة كاملة بتركيز،والله يهديك.
    قصة رائعة لها صلة بموضوع مناظرتك :
    قصة اسلام الأخ عبد الله الحداد بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله أجمعين. بعد أن هداني الله تعالى إلى الإسلام، أكتفي أخي المسلم أن أعرض عليك تلك الظلمات التي كنت أتخبط بها، كي تعرف نعمة النور والهداية التي تتمتع بها تحت راية لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، تصديقاً لقوله تعالى: لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256) اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَوْلِيَاؤُهُمُ الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُمْ مِنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (257) [البقرة]، لأن الحق والنور والهداية واحد هو اتباع أوامر الله عز وجل، الظلمات وطواغيتها كثيرة ومتعددة. وكنتُ قد ولدتُ من أسرة على غير الإسلام؛ وبدأت أتعرف على الإسلام من خلال المعارف المدرسية في مراحل الدراسة الأولى، واستقبلت هذه المعارف بصورة تلقائية عفوية بدون أن أعتبرها تتعارض مع ما توارثته من بيئتي، والحقيقة أن هذا الفهم يعتبر خطوة متقدمة في حالتي هذه، إن أن ما يُشاع ويُقال ويُفترى على الإسلام ورسوله ووحي كتابه في ثقافة غير المسلمين، سواء هنا أو أي مكان آخر ويروج لها رجال دينهم ويتلقاها العامة بدون اعتراض أو مناقشة، هي أن القرآن الكريم ليس سوى كلام سُرق أو نقل عن الراهب بحيرة وأعاد صياغته ورقة بن نوفل، وأن هذا الرسول الكريم هو مُدعي نبوة، ومن يريد الاستزادة من هذا يرجع إلى كتاب (قس ونبي) لأحد قسسهم، أو يرجع إلى ردود قديسهم يوحنا الدمشقي، حيث يعتبر أن الإسلام هو إحدى الهرطقات الخارجة عن ملتهم. وأشير هنا إلى كثرة الانشقاقات والاضطرابات التي عاشوا فيها عبر تاريخهم، بحيث يكفي لأي جهة تختلف أخرى في مسألة أو أكثر مع جهة أخرى تنعتها بالهرطقة، أي المروق عن الملة، ولقد سمى يوحنا الدمشقي الإسلام الهرطقة (101) مائة وواحد؛ وذلك في أوائل العصر الأموي؛ وعلى ذلك كم أصبحت عدد الهرطقات بعد ذات التاريخ حتى يومنا هذا؟ ولقد تحرك شيء في داخلي عندما سمعت لأول مرة وأصغيت إلى آذان الفجر في ليلة ما مع نداء التوحيد وقول المؤذن (الصلاة خير من النوم)، وكان ذلك في بداية المرحلة الثانوية ... وجاءت إثرها معلومات من خلال المنهاج الدراسي كان لها الأثر بأن باعدت بيني وبين ما توارثته وأخذت تقربني شيئاً إلى الإسلام عندما أطلعت أن فارس الشدياق قد اعتنق الإسلام وأضاف إلى اسمه (أحمد)، وهو أحد المشرفين على تعريب وتنقيح طبعة جديدة مما يسمى الكتاب المقدس وسألت نفسي لماذا أسلم هذا الأديب؟ وتبع ذلك ما علمته عن الشاعر القروي رشيد سليم الخوري وما كان عليه من حيرة وشك من دينه، حيث طلب أن تكتب سورة الفاتحة على شاهد قبره، وجاء بعدها الدكتور القبطي نظمي لوقا عندما درسنا كتاب (محمد رسول الله)، وأسأل الله أن يكون قد اتخذ خطوة واضحة نحو الإسلام؟. والحقيقة لم يكن لي اهتمام بقراءة ما يُسمى بالكتب المقدسة، سواء العهد القديم أو الجديد بل بالأحرى كنت أعتبر أن العهد القديم ليس له علاقة بالمسيحية، بقي هذا حتى نهاية دراستي الجامعية، وجاءت الإشارة الأولى لتنبهني إلى الاطلاع على كتب العهد الجديد. وقد تنبهت إلى مقدمة طبعة كاثوليكية من العهد الجديد؛ حينما عرفت أن هذه المسماة أناجيل كتبت ما بين (70) إلى (120) سنة بعد الميلاد، فأخذت أتسائل ماذا كانت يقرأ الأتباع الأوائل لسيدنا عيسى؟ وكيف كانوا يتعبدوا؟ وكيف كانت أحوالهم؟. وجاءني الجواب بعد البحث في كتبهم ومراجعهم الكنسية فماذا كان الجواب؟ الجواب أن هؤلاء الأتباع كانوا يهوداً، بل أن المسيح نفسه كان يهودياً على شريعة سيدنا موسى، وقد قال: ما جئت لأنقض الناموس بل جئت لأكمّله، وأن الذي حصل بعده أن هؤلاء الأتباع بقي على يهوديتهم وأنهم آمنوا بشخصه كرسول ونبي متمم للشريعة؟! وبقوا على شريعة الختان وتحريم الخنْزير وعبادة إله واحد، وتعاقب عدة أجيال في أرض فلسطين التي هي أرض الرسالة، وعرف في تلك الحقبة أساقفة الختان، وخلافهم كان مع بقية اليهود أنهم اعترفوا بأن المسيح نبي مصدق وليس مدعي نبوة أو دعي. وللأسف أصبح الحال مع هؤلاء وغيرهم من اليهود أن رفضوا دعوة سيدنا محمد أيضاً بعد ستة قرون، وهذا ما سبق الإشارة إليه في مقالة يوحنا الدمشقي خلال العصر الأموي. الآن فتحت أبواب الشك على مصراعيها، وأخذتُ أبحث بدأبٍ وإصرار على ما تحتويه كتبهم من أفكار وتزوير، وتكشفت الحقائق أمام ناظري من تزوير وكذب على الإسلام ونبي الإسلام. وأصبح اعتناقي للإسلام مسألة وقت فقط، الوقت الكافي كي أنتزع نفسي مما علق بنفسي وعقلي وبيئتي والاستزادة من الحقائق التي أدرأ بها عن نفسي أمام قسسهم وكهنتهم، لقد ناقشتهم كيف نشأت وتطورت دعوتهم، ومن ثم كيف تشرذمت يوماً بعد يوم ومن هم الجناة الحقيقيين على دعوة سيدنا عيسى ورسالته؟. كانت الوقفة الأولى مع ما جرّه شاول (بولس) بعد أن تسلط على هذه الدعوة وألغى دور الحواريين أو التلاميذ الذين وكل لهم المسيح الدعوة وأعطى سمعان لقب الصخرة أو صفاء وهو أحد الأثنى عشر حواري ليجلسوا على كرسي أسباط بني إسرائيل الأثني عشر، ولكن كيف يتم توزيع العدد أحد عشر على اثني عشر كرسي، وقد خرج يهوذا الخائن من المجموعة، فكان شاؤول نصب نفسه كخائن جديد بدلاً عن الخائن السابق بل وفرض نفسه كزعيم لهم يفرض سلطته وانحرافاته على المجموع. وفي تفصيل بعض الأحداث التاريخية كما جاء في كتاب أحد القسس (يوسف الدره الحداد) فقد أوضح وبطريقة ملتوية أن الذين تسموا (نصارى) وبقوا على شريعة الختان وأقاموا في أورشليم كانوا يؤدوا شعائرهم وعباداتهم في معابد اليهود وقد تم طردهم على يد الأمبراطور هدريان من فلسطين سنة 135م مع بقية اليهود، والتجأ الفارين منهم إلى الصحراء العربية، وأرض الحجاز وكان ورقة بن نوفل أخر هؤلاء الجماعات، ولكن شاول بدهائه وانحرافه عن الناموس؟! ذهب يدعو الأمم الوثنية ويشجعهم على ما هم عليه من تقديسهم للأصنام والأرباب وتنازل عن روح التوحيد وتطبيق الشريعة؟! وكانت دعوته في آسيا الصغرى وعلى سواحل البحر الأبيض، حيث انطلقت أول تسمية للمسيحية والمسيحيين من أنطاكيا في أواخر القرن الميلادي الأول. إذن فإن كلمة مسيحيين وبالتالي الأتباع الذين سُموا بهذا الاسم قد جاءت متأخرة ردحاً من الزمن. وأشير هنا إلى حقيقة تاريخية ذكرت عندهم وأكدوها أن بولس قبل بدءه بالدعوة في آسيا الصغرى ذهب إلى إرض العرب أو ARABIA حسب أكثر من ترجمة، وأقام هناك مدة ثلاث سنوات قبل أن ينطلق إلى دعوة الأمم الوثنية في آسيا الصغرى. أسأل نفسي وأسأل أي باحث لماذا كلمة أرض العرب أو الجزيرة العربية تذكر من وقت إلى آخر مرة في هروب النصارى أو اليهود إلى الحجاز أو (المدينة المنورة) يثرب سابقاً، ومرة في إقامة شاول هذه السنوات (أقول ربما في مخطوطاتهم التي أخفوها أو اندرست تحتوي على إشارات بأن هنا دعوة خاتمة ورسول خاتم يظهر أو يأتي من بلاد العرب...). الوقفة الثانية: كانت عندما تبنى الإمبراطور قسطنطين هذه الجماعات وبدأ في تجميعها لتأسيس فكر يناسب فكره الوثني ويتماشى مع طموحاته العسكرية والسياسية، ولكنه صُدم عندما اسمع أكثر من قول وأكثر من فكر من هذه الجماعات التي كانت معزولة عن بعضها البعض أثناء ما كانت محاربة من قبل السلطات الرومانية في السابق، حيئذ دعي إلى اجتماع يضم كل الأساقفة (أي رؤساء المجموعات الدينية) ليخلص إلى رأي واحد، ويصل الآن في دعوته محاربة أصحاب الفكر التوحيدي (أريوس وأتباعه)، وكان مجمع نيقيه سنة 325م، وتم تغليب الأفكار الوثنية على الأفكار التوحيدية بدعم الامبراطور نفسه، (علماً أن قسطنطين لم يعتنق المسيحية، ويقال أنه تم تعميده وهو فراش الموت)، وكان أول ما طلع به هذا المؤتمر هو قانون الإيمان أو دستور الإيمان، وأهم ما جاء فيه أن المسيح مولود وغير مخلوق، وكانت الخطوة الأولى لعقيدة التثليث التي لم تنضج بعد. ومع متابعتي في التعرف على انحرافات عقائدهم وتعدد مذاهبهم وانقسامهم حسب فهمهم للأفكار الفلسفية التي فرضت نفسها من خلال المدارس الفلسفية في أنطاكيا والإسكندرية وأثينا، واستحداث ألفاظ جديدة لم تستوعبها اللغة اليونانية أصلاً وبالتالي لغات الشعوب الأخرى في سواحل سوريا أو مصر أو فلسطين؛ انقسمت المفاهيم حسب الجماعات العرقية واللغوية، بل إن هذه الجماعات العرقية انقسمت هي الأخرى، فتكونت الكنيسة القبطية في مصر والكنيسة النسطورية في سوريا، ولحقها فيما بعد الكنيسة الأرمنية، وظهر جماعة أساقفة الخيام (المتنقلين مع البدو في بلاد العرب)!! وكل كنيسة لها فهمها وتفسيرها الخاص للمفردات التي أدخلت على المسيحية. ومن هذه الكلمات لفظة (أقنوم) بالسرياني أو كلمة hypostasis اختلف في معناها الحرفي في اللغة اليونانية أو السريانية، وقد كان هذا أحد الأسباب في اختلاف التفسيرات التي عانت منها المسيحية ولازالت تعاني في تفسير لاهوت وناسوت المسيح حسب ضلالاتهم، وعلى أي حال فإن التمويه الزائد من جانب المراجع الدينية عندهم عدم استعمال الكلمة العربية المقابلة لكلمة أقنوم (والتي تعني الشخصي) حتى لا يواجهوا عند شرحهم أن الله جل جلاله في ثلاث أقانيم أي ثلاثة أشخاص... وبالعودة إلى مقررات المجامع عندهم فبعد أن اخترعوا نظرية ولادة المسيح وليس خلقه جاؤوا بفكرة التعريف الروح القدس بأنه الإله الثالثة منبثق وكانت نقطة الخلاف من أين انبثق الكنيسة الغربية اعتبر الروح القدس منبثق من (الأب والابن معاً) والكنيسة الشرقية اعتبرته منبثق من الأب فقط، وهذا الخلاف أدى إلى الانشقاق الأكبر بين الكنيسة سنة 1054م. والحقيقة لم يقف الخلاف عند هذه المسألة بل تفجرت الخلافات داخل الكنيسة الغربية بما يُسمى بثورة الإصلاح الديني على يد (لوثر) حيث رفض كثيراً من مقولات الكنيسة الأولى. واختصار للأمر سأذكر بعض من القضايا الخلافية التي لا تزال قائمة بينهم، لدرجة أن عدد الكنائس والفرق أصبح لا يكاد يحصى، وأشير هنا إلى بعضها، إذ أن كل قضية من هذه القضايا تحتاج إلى بحث كاملة أنت أخي المسلم في غنى عنه كما يلي:
    - 1- تقديس الصور والتماثيل، وقد جرت حروب دامية بسبب ذلك. 2- تقديس الخمر والخبز وتحولهما لجسد ودم المسيح حسب زعمهم. 3- نظام الكهنوت واختلاف الرتب والهيئات وطرق العبادة ومشاركة الجمهور. 4- تقديس السيدة مريم من اعتبارها (أم الله) أو (والدة الله) Theotolos، أو أو (عروس الله) تعالى الله عما يصفون إلى اعتبار عند جماعات أخرى امرأة عادية أو دون ذلك. 5- عدد الكتب المقدسة عند كل طائفة واللغة المرجعية المعتمدة. 6- القبلة أو الجهة المعتمدة عن كل فئة وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ بِكُلِّ آَيَةٍ مَا تَبِعُوا قِبْلَتَكَ وَمَا أَنْتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُمْ بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءَهُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذًا لَمِنَ الظَّالِمِينَ (145) [البقرة]. 7- اختلافهم حول طبيعة المسيح، وكيفية اختلاط اللاهوت بالناسوت، وهل له مشيئة واحدة أو مشيئة إلهية أو بشرية... الخ.
    وعلى ذلك فقد سجلت كل كنيسة عبر تاريخها سجلات دامية عن القتل والتنكيل، سواء بشكل حروب دينية، خاصة في أوروبا، استمرت لما بعد ثورة لوثر بين الكاثوليك والبروتستانت أو قبل ذلك أخذت شكل حروب قومية وسياسية. أمام هذه الخلفية المضطربة من تاريخهم وعقيدتهم إذ يتم شطب أو إضافة أي مادة من عقيدتهم وإخراج بعضهم بعض من الملة، وكان لا بد من إعادة قراءة كتبهم المقدسة للوقوف على أصول هذه الخلافات إن كان لها أصول. وبدأت بما يُسمى إنجيل لوقا، جاء في الفصل الأول (لما كان كثيرون قد أقدموا على تدوين قصة الأحداث التي تمت بيننا ... رأيت أنا (أي لوقا) أيضاً بعدما تفحصت كل شيء أن أكتب إليك تلك الأحداث ... يا صاحب السمو (أو أيها الصديق) ثاوفليس. إذن فهذه كتابة رسالة خاصة من شخص اسمه لوقا إلى صديق له اسمه ثيوفيلس، فهل يعقل أن تكون هذه الرسالة كلام مقدس بل إنجيل تعتمد عليه الأجيال المتعاقبة، وأين هذا الكلام من كلام الله تعالى في محكم كتابه عند قوله لرسوله الأمين صلى الله عليه وسلم: "قل هو الله أحد" و "قل يآ أيها الكافرون"، ولو أردت أن أستعرض ما جاء في هذا الإنجيل من تناقضات وأخطاء لما وسع له المقال الآن، ولكن يكفي أن أذكر بأن لوقا هذا لم يكن من الحواريين، وعاش ومات في آسيا الصغرى وأتم كتابة هذا الإنجيل في أواخر القرن الأول ميلادي، ويكفي أن أشير إلى الاختلاف الكبير في نسب المسيح لما كتبه مع ما جاء في إنجيل متى. وأما إنجيل متى فيكفيك أخي المسلم ما جاء في الفصل الأول منه وارتباط نسب المسيح حسب روايته مع (فارص وزارح) أبناء يهوذا من ثامارا؛ وكذلك من هي ثامارا وما علاقتها بيهوذا، ثامارا زوجة ابن يهوذا، ويهوذا (ابن سيدنا يعقوب) زنا في زوجه ابنه وأنجب منها وزارح الذي نسب إليها المسيح حسب متى. وعلى هذا فإن مراجعة هذه الأناجيل يحتاج إلى دراسة مستقلة، ولقد قمت بكتابة مقال نشر في مجلة منار الإسلام عدد ربيع الآخر 1424هـ عن مفهوم الوحي عند المسيحية وتناقضات التدوين، يمكن الرجوع إليه للزيادة في توضيح الأمر. وبعد هذه الرحلة الفكرية والبحث المستمر عبر التاريخ وعبر الواقع كان لا بد أن أرى شعاع النور شمس الحقيقة تسطع لتنير دربي نحو الحق والسير على الصراط المسقيم في هذه الدنيا، وأردد بملء فمي أمام المحكمة الكنسية في عمان رافضاً كل أقاويلهم لأقول لهم أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله. بقي عندي سؤال كبير أوجهه إلى كل من يعتبر نفسه مسيحياً:-
    تنبيه :
    أولاً: إذا كانت الكتب التي يعتبرها مقدمة (العهد الجديد) والتي تم تأليفها وكتابتها بعد حياة سيدنا عيسى عليه السلام ما بين (40-90سنة) .فكيف كانت كتب المسيحية قبل ذلك؟ ثانياً: إذا كانت كلمة مسيحي قد أطلقت على طائفة في أنطاكيا في أواخر القرن الأول فماذا كان اسم الأتباع الأوائل في فلسطين؟ ثالثاً: إذا كان الأتباع الملتحقين بالمسيح والتفوا حول يعقوب أخو المسيح (أخو الرب)، وتابع بعدها ما يسمى أساقفة الختان وكانوا يتبعوا الشريعة الموسوية في الختان وبقية الأمور فهل نترك ذلك كي نوافق شاول على مساومة الأمم الوثنية والتنازل عن أسس العقيدة التي تقول (أنا هو الرب إلهك ... لا يكن لك آلهة أخرى غيري لا تنحت لك تمثالاً ولا تضع صور لما في السماء من فوق وما في الأرض من تحت ولا تسجد لهن ولا تعبدهن، لا يكن لك إله غيري، لا تسجد لمنحوت ولا تمثال.... الخ؟ رابعاً: كيف كانت طريقة عبادة الأوائل، هل كانت معابدهم مزينة بالصور والتماثيل؟ وهل كان لديهم هذه التعقيدات في سلك الكهنة؟ وهل كانوا على نمط أي كنيسة من الكنائس المتعددة حالياً بل كانوا يؤدون عباداتهم على نفس طريقة اليهود وفي معابد اليهود؟ وكيف تحولت إلى ما هو عليه من أحوال الكنائس خاصة في تقديم ... الذي صاغها قديسهم يوحنا الذهبي ... في القرن الرابع ميلادي [راجع المنجد للأعلام، ص 754، خدمة الليتورجيه أي خدمة القُداس التي صاغها] خامساً: كنت أبحث عن عقيدة الأوائل وعباداتهم من صلاة وصيام في كتب وكنائس وتراث وآثار الإنجيل الأولى فلم أجده، ولكن دلني عليه أحد مراجعهم عندما طرحت عليه مطلقتي بأنني أصلي صلاة المسلمين وأصوم صيام المسلمين فكان جوابه هذه ليست صلاة وعبادة المسلمين هذه صلاة وصيام المسيحيين الأوائل؟!
    الهوامش:- 1) نيقية: تسمى أزنبق الآن، مدينة على الساحل الجنوبي للبحر الأسود في آسيا الصغيرى (تركيا حالياً) عقد فيها المجمع المسكوني الأول الذي حرم أريوس (325م) داعية التوحيد والمجمع الثاني 788م والذي حرم محاربي الصور. 2) شاول أو بولس: ادعى أن المسيح دعاه وهداه بعد أن كان يضطهد أتباع المسيح وقد أخذ زمام المبادرة والدعوة بين الأمم (غير اليهود) مع أنه ليس من تلاميذ أو حواري المسيح؛ اختلى في الجزيرة العربية؟! (لا يوجد تفصيل لذلك) لمدة ثلاث سنوات قبل أن يبدأ دعوته وتسلطه على الحواريين بما فيهم بطرس. 3) لم يتم توضيح كيف أدخل المسيح تلاميذه الاثني عشر بما فيهم يهوذا الخائن كي يجلسوا على كراسي أسباط بني إسرائيل الإثنا عشر. 4) ذكرت كلمة نصارى في كتب العهد الجديد (أعمال الرسل) مرة واحدة: عن كتاب المسيح في العالم الغربي (التاريخ الكبير 3:27)، وهم أتباع المسيح من اليهود وقادهم بعد المسيح يعقوب بن يوسف مؤسس أساقفة الختان حسب شريعة سيدنا موسى، واستمروا حتى عام 135م، حيث طردوا مع باقي اليهود، ويُقال أنهم ذهبوا إلى الحزيرة العربية، وكان ورقة بن نوفل من بقاياهم. (وللمرة الثانية تذكر الجزيرة العربية في أدبياتهم بدون شرح أو تعقيب، وأرجو من عند إضافة أو توضيح أن يتفضل يشرح هذا؟!) 5) قانون الإيمان أو دستور الإيمان: بدأ صياغة هذا القانون في مجمع نيفيه سنة 325م واستمروا في الإضافات والتعديلات حتى طغت مشكلة انبثاق الروح القدس والتي تعرف عندهم Filioque أي الإبن، وأدت بالتالي إلى الانشقاق الأكبر بين كنيسة روما وكنيسة القسطنطينية عام 1054م. 6) أقنوم: كلمة سريانية يستخدمها رجال الكنيسة العرب بدون تعريبها إلى اللغة العربية للتمويه ومعناه (شخص) وهي ترجمة للكلمة اليونانية hypostasis، وحسب زعمهم فقد قالوا أن الله جل جلاله له ثلاث أقانيم أو أشخاص. 7) جاء في كتاب ناموس الكتاب المقدس، ص 242، "والكلمة نفسها" التثليث أو الثالوث لم ترد في الكتاب المقدس، ويُظن أن أول من صاغها أو اخترعها واستعملها هو ترنليان في القرن الثاني ميلادي. 8) قال المسيح لسمعان والذي لقبه بالصخره أو (صفا) ومن ثم ترجم اسمه (والأسماء لا تترجم بالأصل) إلى Peter أو بطرس، أنت صخرتي وعليك أبني كنيستي" وبالتالي فإنه هو الموكل من المسيح حسب كتبهم ببناء الكنيسة وليس بولس أو شاول المزعوم. 9) يحتوى العهد الجديد على أربعة أناجيل، وأقدم نسخة لها في مكتبة الفاتيكان وتعود إلى القرن الخامس ميلادي: أ‌. إنجيل متى كتب سنة 68م لليهود بالأحرف الأرامية. ب‌. إنحيل مرقس كتب باللغة اليونانية ومرقس نفسه ليس من حواري المسيح. ت‌. إنجيل لوقا: لوقا نفسه كان روماني وعاش ومات في آسيا الصغرى، التقى مع بولس وكتب على لسان بولس وغير بولس. ث‌. إنجيل يوحنا: قام يوحنا بكتابة إنجيله في سنة 120م بناءً على دعوة وجهت له للرد على بدعة الدوسيت فهل هذا يمثل المسيح أو كلام المسيح. 10) يوحنا الذهبي (قس) (347-407م) من آباء الكنيسة ومعلمها ولد في أنطاكيا وإليه تُنسب ( ) أو مراسم الخدمة الدينية المشهورة في الكنيسة الأرثوذوكسية، المنجد ص 754، وأضيف هنا أن لكل كنيسة طريقتها وألحانها في تنظيم الصلوات الجماعية (الخدمة الدينية)، فمنها من يُضيف الآلات الموسيقية، ومنها من تجاوز ذلك، خاصة الكنائس الجديدة، إذ أصبحت اجتماعاتهم الدينية أشبه بندوات عادية، خاصة وأن هذه الكنائس لم تعد تعترف بسر الأفخارستيا (القربان المقدس) الذي لا يزال يُعمل به في الكنائي السابقة، ولكن كلٌ يطبقه بطرقتها الخاصة. 11) أنطاكيا: انتشرت المسيحية في هذا المدينة وقد دعي هناك المسيحيون بهذا الاسم أو مرة ... وقد وبخ بولس في أنطاكيا بطرس (الذي دعاه المسيح صخرة) قاموس الكتاب المقدس، ص 25. 12) العهدا لقديم: تلك الكتب التي تم كتابتها قبل المسيح، وهي عند اليهود على ثلاثة أشكال: النسخة الكهنوتية، والنسخة الأولهيم، والنسخة السامرية، وتختلف هذه النسخة عن سابقتها اليهودية بستة ألاف موقع [قاموس الكتاب المقدس، ص 242]. وأما بالنسبة للنسخ المعترف بها لدى النصارى:- أ‌. تعترف الكنائس الشرقية بالنسخة السبعينية، وهي مترجمة عن اللغة العبرية إلى اللغة اليونانية في القرن الثالث قبل الميلاد، وتحتوي على 46 كتاب أو سفر. ب‌. تعتمد الكنسية الفاتيكان بالنسة اللاتينية المترجمة عن النسخة اليونانية السبعينية. ت‌. تعتمد الكنائس الإنجيلية التي تكونت بعد حركة لوثر على الترجمة الألمانية المترجمة عن النسخة العبرية مباشرةً، وتم ذلك في القرن السابع عشر، وتحتوي على 39 كتاب أو سفر، وبالتالي فإن الاختلافات بين طوائف النصارى تضاف إلى الاختلافات القائمة بين النسخ المأخوذة عنها، وكذلك في عدد الكتب المعتمدة. والحمد والصلاة وعلى سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أخوكم: أبو سامر/ عبد الله طعيمه حداد E-mail: saiad_sado@yahoo.com E-mail: adel_50@gawab.com
    لقد بحث الأخ كثيرا للوصول إلى الحقيقة ووصل إليها وقرر بشجاعة.وأنت؟؟؟!!!اللهم نور قلبها بالإيمان.
    أشهد أن لا إله إلا الله،وأشهد أن محمداعبد الله و رسوله،و أشهد أن عيسى عبد الله و رسوله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي_____________________________________________نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يقول المسيح عليه السلام مقرّعا رجال الدين المنافقين المتلاعبين بالدين :

    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون!تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس،فلا أنتم تدخلون،ولا تتركون الداخلين يدخلون}
    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تقطعون البحر والبر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم (الحملات التبشيرية التنصيرية)،فإذا نجحتم،جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون}


    لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله
    ______________________

  4. #114
    الصورة الرمزية Doctor X
    Doctor X غير متواجد حالياً خادم المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    3,283
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-12-2017
    على الساعة
    10:17 AM

    افتراضي

    اقتباس
    سلام ونعمه للجميع
    لا اعلم ماذا اقول فى كاتب الانجيل او عبدة المسيح او الثالوث والكثير ...
    صراحة لست مقتنعه باى شىء منها ولا انكر انى استفدت كثيرا هنا ولا انكر ايضاً طريقتكم فى معاملة الناس معاملة طيبة .
    بكل صدق منذ ما يقرب العشر سنوات وانا ابحث واقرأ ولكن بلا يقين على ان هذا الذى اقرأه هو الحقيقة بعينها لانه مثل ما يقولون فى الامثال الشعبيه كلام ملون بالوان الطيف مرة يقولون هذا فعل ذلك لانه فعله لكى يفله فى افعاله التى لم يكن يفعلها ومرة اخرى يقولون لان هناك اب ، ابن ، روح قدس ، فهؤلاء الثلاثة واحد وفى مرة اخرى فى واحد .
    لقد طفح الكيل ولم اعد احتمل شىء من هذه الاشياء .
    ولا اعلم ماذا ستكون النهاية .
    بداية يا ضيفتنا الكريمة أحيى فيك :
    * البحث الجاد عن الحقيقة
    * والإعتراف بالحق بلا مماطلة
    * والحيادية فى الحكم
    * وإعمال العقل والتدبر


    هذه المفاتيح الأربعة ... لا يملكها إنسان إلا اهتدى حقا إلى الصواب والنور بإذن الله
    هذه السبل الأربعة .... لا يتبعها إنسان إلا وصل إلى غايته وهدفه المنشود ووجد ضالته بتوفيق الله

    يكفى الآن ما توصلت إليه مع مناظرك الحبيب أيوب
    فاسألى نفسك وأجيبى عليها بصدقك المعهود وأمانتك ويقظة ضميرك (بينك وبين نفسك) :

    1- أيهما أحق بالإتباع : دين يعبد أتباعه ربا واحدا بلا شريك أم دين لا يعرف فيه بالضبط (من هو الله) ؟؟
    2- أيهما أحق بالإتباع : دين كل مصادر تشريعه موثقة المصادر أم دين لا يعرف فيه بالضبط (أين هى كلمة الله) ؟؟
    3- أيهما أحق بالإتباع : قرآن كريم واضح العبارات نقى الألفاظ أم كتاب ملىء بالتناقضات والألغاز والألفاظ الفاحشة المكشوفة؟؟
    4- أيهما أحق بالإتباع : دين يدعو إلى التفكر والتدبر أم دين يأمر بالإتباع بلا مناقشة ؟؟
    5- أيهما أحق بالإتباع : دين ينزه الله تعالى عن كل نقص أم دين كتابه يعج بألفاظ ومسبات فى حق الذات الإلهية ؟؟
    6- أيهما أحق بالإتباع : دين يرى فى الأنبياء والرسل القدوة الحسنة فى مكارم الأخلاق أم دين لم يترك كبيرة من كبائر الذنوب إلا ألصقها بالأنبياء ؟؟
    7- أيهما أحق بالإتباع : دين يقول فيه الله تعالى بكل صراحة ووضوح (لا إله إلا الله) (محمد رسول الله) أم دين لم نر فى كتابه المقدس إشارة واحدة إلى ألوهية المسيح وتم وضع قانونه الإيمانى باتفاق الكهنة والقساوسة بعد أكثر من 300 سنة بعد انتقال المسيح ؟؟

    أسأل الله تعالى لحضرتك الهداية ... وأن أسمع منك قريبا إن شاء الله :
    (أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله وأن المسيح عيسى ابن مريم رسول الله)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #115
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    سلام ونعمه للجميع
    لا اعلم ماذا اقول فى كاتب الانجيل او عبدة المسيح او الثالوث والكثير ...
    صراحة لست مقتنعه باى شىء منها ولا انكر انى استفدت كثيرا هنا ولا انكر ايضاً طريقتكم فى معاملة الناس معاملة طيبة .
    بكل صدق منذ ما يقرب العشر سنوات وانا ابحث واقرأ ولكن بلا يقين على ان هذا الذى اقرأه هو الحقيقة بعينها لانه مثل ما يقولون فى الامثال الشعبيه كلام ملون بالوان الطيف مرة يقولون هذا فعل ذلك لانه فعله لكى يفله فى افعاله التى لم يكن يفعلها ومرة اخرى يقولون لان هناك اب ، ابن ، روح قدس ، فهؤلاء الثلاثة واحد وفى مرة اخرى فى واحد .
    لقد طفح الكيل ولم اعد احتمل شىء من هذه الاشياء .
    ولا اعلم ماذا ستكون النهاية .
    يا فاضلة

    هل احد يعرف كيف ومتى وأين سيموت ؟

    لابد لكِ من اتباع الديانة الحق التي ارتضاها الله لعباده منذ خلق آدم عليه السلام إلى ان يرث الله الأرض ومن عليها ، العقيدة التي بنيت على التوحيد الذي جاء به جميع الأنبياء والمرسلين .. التوحيد الذي صرح المسيح به {مر-12-29 فاجابه يسوع ان اول كل الوصايا هي اسمع يا اسرائيل.الرب الهنا رب واحد} .

    فأين التثليث من الكتاب المقدس ؟ أين العقل في اعتقاد الثالوث ؟ علماء الكنيسة انفسهم يعترفون بأن التثليث خارج نطاق العقل البشري ولا يستطيع احد فهمه .. فكيف يأمرنا الله (وهو العادل) باعتناق عقيدة غير مفهومة ؟ بل ويحاسبنا اننا لم نعتقدها (!) .

    كيف وكيف ..؟

    يا استاذة / نور الحق

    نحن نأخذ من اوقاتنا الكثير لكي نمد يد العون لكم ، فلا ننظر لمال او لشهرة او لأي مصالح شخصية ، بل ما يهمنا هو الهداية والفلاح لكل الناس ... فماذا سيزيد الإسلام من دخول احد فيه ؟ وماذا سينقص ان خرج احد منه ؟ لا شيء

    ننتظر منكِ نطق الشهادتين ، واللهِ ستكونين انتِ الفائزة

    اشهد أن لا اله إلا الله وأن محمداً رسول الله وأن اخيه المسيح عبد الله ورسوله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  6. #116
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,274
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2017
    على الساعة
    12:32 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Nor Elhaq مشاهدة المشاركة
    سلام ونعمه للجميع
    لا اعلم ماذا اقول فى كاتب الانجيل او عبدة المسيح او الثالوث والكثير ...
    صراحة لست مقتنعه باى شىء منها ولا انكر انى استفدت كثيرا هنا ولا انكر ايضاً طريقتكم فى معاملة الناس معاملة طيبة .
    بكل صدق منذ ما يقرب العشر سنوات وانا ابحث واقرأ ولكن بلا يقين على ان هذا الذى اقرأه هو الحقيقة بعينها لانه مثل ما يقولون فى الامثال الشعبيه كلام ملون بالوان الطيف مرة يقولون هذا فعل ذلك لانه فعله لكى يفله فى افعاله التى لم يكن يفعلها ومرة اخرى يقولون لان هناك اب ، ابن ، روح قدس ، فهؤلاء الثلاثة واحد وفى مرة اخرى فى واحد .
    لقد طفح الكيل ولم اعد احتمل شىء من هذه الاشياء .
    ولا اعلم ماذا ستكون النهاية .
    وماذا بعد أيتها الفاضلة ...!!!
    ماذا تنتظرين لتعلني الشهادتين... بعدما تبين لكِ الحق !!!

    أنطقيها وأنتِ الرابحة والله :
    اشهد أن لا اله إلا الله وأن محمداً رسول الله

    أسأل الله تعالى لكِ الهداية وأن تكوني أختاً لنا قريباً
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #117
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    45
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-11-2011
    على الساعة
    06:36 PM

    افتراضي تحية الى الاخ السيف العضب

    يا استاذة / نور الحق

    نحن نأخذ من اوقاتنا الكثير لكي نمد يد العون لكم ، (فلا ننظر لمال او لشهرة او لأي مصالح شخصية )، بل ما يهمنا هو الهداية والفلاح لكل الناس ... فماذا سيزيد الإسلام من دخول احد فيه ؟ وماذا سينقص ان خرج احد منه ؟ لا شيء

    ننتظر منكِ نطق الشهادتين ، واللهِ ستكونين انتِ الفائزة

    اشهد أن لا اله إلا الله وأن محمداً رسول الله وأن اخيه المسيح عبد الله ورسوله[/QUOTE]
    التعديل الأخير تم بواسطة ابوعمران ; 03-11-2011 الساعة 11:54 AM سبب آخر: المشاركه الاصلية بواسطة الاخ السيف العضب
    الله عزوجل
    نور السماوات الارض

  8. #118
    الصورة الرمزية السيف العضب
    السيف العضب غير متواجد حالياً المشرف العام
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    2,521
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    16-12-2017
    على الساعة
    03:52 PM

    افتراضي


    وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66) وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا (67) وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (70) وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا (71) وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا (72) وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا (73) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74) أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلامًا (75) خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (76) قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا (77). سورة الفرقان
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف العضب ; 03-11-2011 الساعة 12:51 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لتحميل الكتاب (اضغط هنا)

  9. #119
    الصورة الرمزية الصارم الصقيل
    الصارم الصقيل غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الديانات، واللغة العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,083
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    18-12-2016
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي



  10. #120
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    356
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-06-2015
    على الساعة
    05:30 AM

    افتراضي

    [ بسم الله الرحمن الرحيم إسمعي الله يكلمك مباشرة دون وسائط ،دون كتبة،دون متكلمين باسمه:
    وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ (16) لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ (17) بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ (18) وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ (19) يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ (20) أَمِ اتَّخَذُوا آَلِهَةً مِنَ الْأَرْضِ هُمْ يُنْشِرُونَ (21) لَوْ كَانَ فِيهِمَا آَلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (22) لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ (23) أَمِ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ آَلِهَةً قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ هَذَا ذِكْرُ مَنْ مَعِيَ وَذِكْرُ مَنْ قَبْلِي بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ الْحَقَّ فَهُمْ مُعْرِضُونَ (24) وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ (25) وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26) لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ (27) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ (28) وَمَنْ يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِنْ دُونِهِ فَذَلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ (29) أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلًا لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (31) وَجَعَلْنَا السَّمَاءَ سَقْفًا مَحْفُوظًا وَهُمْ عَنْ آَيَاتِهَا مُعْرِضُونَ (32) وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (33) وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ (34) كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ (35) وَإِذَا رَآَكَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي يَذْكُرُ آَلِهَتَكُمْ وَهُمْ بِذِكْرِ الرَّحْمَنِ هُمْ كَافِرُونَ (36) خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آَيَاتِي فَلَا تَسْتَعْجِلُونِ (37) وَيَقُولُونَ مَتَى هَذَا الْوَعْدُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (38) لَوْ يَعْلَمُ الَّذِينَ كَفَرُوا حِينَ لَا يَكُفُّونَ عَنْ وُجُوهِهِمُ النَّارَ وَلَا عَنْ ظُهُورِهِمْ وَلَا هُمْ يُنْصَرُونَ (39) بَلْ تَأْتِيهِمْ بَغْتَةً فَتَبْهَتُهُمْ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ رَدَّهَا وَلَا هُمْ يُنْظَرُونَ (40) وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (41) قُلْ مَنْ يَكْلَؤُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ مِنَ الرَّحْمَنِ بَلْ هُمْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِمْ مُعْرِضُونَ (42) أَمْ لَهُمْ آَلِهَةٌ تَمْنَعُهُمْ مِنْ دُونِنَا لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَ أَنْفُسِهِمْ وَلَا هُمْ مِنَّا يُصْحَبُونَ (43) بَلْ مَتَّعْنَا هَؤُلَاءِ وَآَبَاءَهُمْ حَتَّى طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا أَفَهُمُ الْغَالِبُونَ (44) قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ (45) وَلَئِنْ مَسَّتْهُمْ نَفْحَةٌ مِنْ عَذَابِ رَبِّكَ لَيَقُولُنَّ يَا وَيْلَنَا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ (46) وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ (47) سورة الأنبياء
    وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ(55 أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَىٰ مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَىٰ قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنْتَ مِنَ الْكَافِرِينَ/ (59) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ ۚ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ (60) وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (61)اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ ۖ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ(62) لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللَّهِ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (63)قُلْ أَفَغَيْرَ اللَّهِ تَأْمُرُونِّي أَعْبُدُ أَيُّهَا الْجَاهِلُونَ (64) وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (65) بَلِ اللَّهَ فَاعْبُدْ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ ۚسُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ (67) وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ ۖ ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَىٰ فَإِذَا هُمْ قِيَامٌ يَنْظُرُونَ (68) وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (69) وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَا يَفْعَلُونَ(70) وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَٰذَا ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَلَٰكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا ۖ فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73) وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاءُ ۖ فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ (74) وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ ۖ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (75) صدق الله العظيم سورة الزمر
    /////
    إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (59) الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَلَا تَكُنْ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (60) فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ (61) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (62) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِالْمُفْسِدِينَ (63) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (65) هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (66) مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (67) إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (68) وَدَّتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (69) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ (70) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (71) وَقَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ آَمِنُوا بِالَّذِي أُنْزِلَ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَجْهَ النَّهَارِ وَاكْفُرُوا آَخِرَهُ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ (72) وَلَا تُؤْمِنُوا إِلَّا لِمَنْ تَبِعَ دِينَكُمْ قُلْ إِنَّ الْهُدَى هُدَى اللَّهِ أَنْ يُؤْتَى أَحَدٌ مِثْلَ مَا أُوتِيتُمْ أَوْ يُحَاجُّوكُمْ عِنْدَ رَبِّكُمْ قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (73) يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (74) وَمِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطَارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِمًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (75) بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (76) إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (77) وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (78) مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79) وَلَا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلَائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَابًا أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (80) وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آَتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (81) فَمَنْ تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (82) أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83) قُلْ آَمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ( سورة آل عمران)
    ////////////
    هيمنة القرآن على الكتب الأخرى (قصص الأنبياء لابن كثير) :
    هيمنة القرآن على الكتب الأخرى (قصص الأنبياء لابن كثير): وقد ذكر الله تعالى موسى عليه السلام في القرآن كثيرا، وأثنى عليه، وأورد قصته في كتابه __________ (1) قال السيوطي في شرح سنن النسائي 1 / 221: المراد خمس عددا باعتبار الفعل وخمسون اعتداد باعتبار الثواب. (2) مسند الامام أحمد ج 1 / 271 - 401 - 403 - 420 - 454، 2 / 302 - 351 - 456، 4 / 436. [ * ] (1/366) ________________________________________ العزيز مرارا وكررها كثيرا، مطولة ومبسوطة ومختصرة، وأثنى عليه بليغا. وكثيرا ما يقرنه الله ويذكره ويذكر كتابه مع محمد صلى الله عليه وسلم وكتابه كما قال في سورة البقرة (ولما جاءهم كتاب من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون) [ البقرة: 101 ] وقال تعالى (آلم الله لا إله إلا هو الحي القيوم نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والانجيل من قبل هدى للناس وانزل الفرقان أن الذين كفروا بآيات الله لهم عذاب شديد والله عزيز ذو انتقام) [ آل عمران: 1 - 4 ] وقال تعالى في سورة الانعام (وما قدروا الله حق قدره إذ قالوا ما أنزل الله على بشر من شئ قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نورا وهدى للناس تجعلونه قراطيس تبدونها وتخفون كثيرا وعلمتم ما لم تعلموا أنتم ولا آباءكم قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون. وهذا كتاب انزلناه مبارك مصدق الذي بين يديه ولتنذر أم القرى ومن حولها والذين يؤمنون بالاخرة يؤمنون به وهم على صلاتهم يحافظون) [ الانعام: 91 - 92 ] فأثنى تعالى على التوراة، ثم مدح القرآن العظيم مدحا عظيما وقال تعالى في آخرها (ثم آتينا موسى الكتاب تماما على الذي أحسن وتفصيلا لكل شي وهدى ورحمة لعلهم بلقاء ربهم يؤمنون. وهذا كتاب أنزلناه مبارك فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون) [ الانعام: 154 ] وقال تعالى في سورة المائدة (إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين اسلموا للذين هادوا والربانيون والاحبار بما استحفظوا من كتاب الله وكانوا عليه شهداء فلا تخشوا الناس واخشون ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون) [ المائدة: 44 ] إلى أن قال: (وليحكم أهل الانجيل بما أنزل الله فيه ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون. وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه من الكتاب ومهيمنا عليه الآية) [ المائدة: 47 - 48 ] فجعل القرآن حاكما على سائر الكتب غيره وجعله مصدقا لها ومبينا ما وقع فيها من التحريف والتبديل فإن أهل الكتاب استحفظوا على ما بأيديهم من الكتب، فلم يقدروا على حفظها، ولا على ضبطها، وصونها، فلهذا دخلها ما دخلها من تغييرهم وتبديلهم لسوء فهو مهم وقصورهم في علومهم وردائة قصودهم، وخيانتهم لمعبودهم، عليهم لعائن الله المتتابعة إلى يوم القيامة ولهذا يوجد في كتبهم من الخطأ البين على الله وعلى رسوله ما لا يحد ولا يوصف وما لا يوجد مثله ولا يعرف. وقال تعالى في سورة الانبياء (ولقد آتينا موسى وهرون الفرقان وضياء وذكرى للمتقين. الذين يخشون ربهم بالغيب وهم من الساعة مشفقون. وهذا ذكر مبارك أنزلناه أفأنتم له منكرون) [ الانبياء: 48 - 50 ] وقال الله تعالى في سورة القصص. (فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا لولا أوتي مثل ما أوتي موسى أو لم يكفروا بما أوتي موسى من قبل قالوا سحران تظاهرا وقالوا إنا بكل كافرون. قل فأتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه إن كنتم صادقين) [ القصص: 48 - 49 ] فأثنى الله على الكتابين وعلى الرسولين عليهما السلام. وقالت الجن (1/367) ________________________________________ لقومهم إنا سمعنا كتابا أنزل من بعد موسى.
    وقال ورقة بن نوفل لما قص عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى من أول الوحي وتلا عليه (اقرأ باسم ربك الذي خلق. خلق الانسان من علق. اقرأ وربك الاكرم الذي علم بالقلم. علم الانسان ما لم يعلم) [ العلق: 1 - 5 ] قال سبوح سبوح هذا الناموس الذي انزل على موسى بن عمران،
    وبالجملة فشريعة موسى عليه السلام كانت عظيمة وأمته كانت أمة كثيرة ووجد فيها أنبياء، وعلماء، وعباد، وزهاد، وألباء، وملوك، وأمراء، وسادات، وكبراء. لكنهم كانوا فبادوا، وتبدلوا، كما بدلت شريعتهم ومسخوا قردة وخنازير، ثم نسخت بعد كل حساب ملتهم، وجرت عليهم خطوب، وأمور يطول ذكرها، ولكن سنورد ما فيه مقنع لمن أراد أن يبلغه خبرها إن شاء الله * وبه الثقة وعليه التكلان.
    اليوم يا نور الحق أين الهروب من الحق؟!!أي الهروب من لله؟!! لا ملجأ منه إلا إليه !!!
    أشهد أن لا إله إلا الله،وأشهد أن محمداعبد الله و رسوله،و أشهد أن عيسى عبد الله و رسوله.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي_____________________________________________نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يقول المسيح عليه السلام مقرّعا رجال الدين المنافقين المتلاعبين بالدين :

    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون!تغلقون ملكوت السماوات في وجوه الناس،فلا أنتم تدخلون،ولا تتركون الداخلين يدخلون}
    {الويل لكم يا معلمي الشريعة والفريسيون المراؤون! تقطعون البحر والبر لتكسبوا واحدا إلى ديانتكم (الحملات التبشيرية التنصيرية)،فإذا نجحتم،جعلتموه يستحق جهنم ضعف ما أنتم تستحقون}


    لا إله إلاّ الله محمّد رسول الله
    ______________________

صفحة 12 من 16 الأولىالأولى ... 2 11 12 13 ... الأخيرةالأخيرة

التعليق على مناظرة الأخ الحبيب أيوب / الضيفة الكريمة نور الحق

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار الأخ الحبيب عمر الفاروق مع الضيفة الكريمة elida
    بواسطة elida في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 14-06-2016, 09:48 PM
  2. مشاركات: 72
    آخر مشاركة: 02-09-2015, 07:33 AM
  3. مشاركات: 68
    آخر مشاركة: 25-03-2014, 10:15 AM
  4. مشاركات: 92
    آخر مشاركة: 28-09-2012, 10:08 PM
  5. صفحة التعليقات على حوار أستاذنا الحبيب أيوب مع الضيفة محبة المسيح
    بواسطة عبدالحليم عون في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 137
    آخر مشاركة: 30-03-2012, 12:35 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليق على مناظرة الأخ الحبيب أيوب / الضيفة الكريمة نور الحق

التعليق على مناظرة الأخ الحبيب أيوب / الضيفة الكريمة نور الحق