شبهه ارجو من الأخوه ردها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

باحث يعلن اكتشاف عصرى داوود وسليمان عليهما السلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: نيو | == == | حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

شبهه ارجو من الأخوه ردها

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: شبهه ارجو من الأخوه ردها

  1. #1
    الصورة الرمزية muthana
    muthana غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-09-2011
    على الساعة
    03:23 AM

    افتراضي شبهه ارجو من الأخوه ردها

    بسم الله الرحمن الرحيم
    عند دخولي على احد المواقع وجدت هذه الشبهه التي بصراحه ليس لدي العلم الشرعي الكافي لردها وكما قال تعالى " فسألو اهل الذكر " فأنا اضع بين ايدكم النص الكامل للشبهه راجيا ردها لكي انقل الرد لكي لا يغتر من يغتر بها من ظعاف الايمان :

    الشبهه بالنص : "## تابعوا معي هذا الحديث روى مسلم في صحيحه: أنه(يعني ابو جهل) سأل إخوانه من صناديد الشرك يوماً وقال: أيعفر محمد وجهه بين أظهركم -يعني: يسجد محمد بين أظهركم-؟ واللات والعزى؛ لئن رأيت محمداً لأطأن على عنقه، ولأعفرن وجهه بالتراب، فسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم، فجاء هذا الوغد الوقح يزعم أنه سيطأ بنعليه على رقبة رسول الله وهو ساجد، فلما اقترب من النبي عاد القهقرى -عاد إلى الوراء- وهو يجمع بيديه هكذا وهكذا، فلما وصل إلى إخوانه من أهل الشرك قالوا: ما بالك رجعت؟ فقال أبو جهل : والله إن بيني وبين محمداً لخندقاً وهولاً وأجنحة، فقال المصطفى: (والله لو دنا مني لتخطفته الملائكة عضواً عضواً). وفي رواية اخرىفلما أصبح أبو جهل، أخذ حجرًا كما وصف، ثم جلس لرسول الله صلى الله عليه وسلم ينتظره، وغدا رسول الله صلى الله عليه وسلم كما كان يغدو، فقام يصلي، وقد غدت قريش فجلسوا في أنديتهم ينتظرون ما أبو جهل فاعل، فلما سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم احتمل أبو جهل الحجر، ثم أقبل نحوه، حتى إذا دنا منه رجع منهزمًا ممتقعًا لونه، مرعوبًا قد يبست يداه على حجره، حتى قذف الحجر من يده، وقامت إليه رجال قريش فقالوا له: ما لك يا أبا الحكم؟ قال: قمت إليه لأفعل به ما قلت لكم البارحة، فلما دنوت منه عرض لى دونه فَحْلٌ من الإبل، لا والله ما رأيت مثل هَامَتِه، ولا مثل قَصَرَتِه ولا أنيابه لفحل قط، فَهَمَّ بى أن يأكلنى. قال ابن إسحاق: فذكر لى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ذلك جبريل عليه السلام لو دنا لأخذه) يفهم من هذيين الروايتين ان مجرد تفكير ابو جهل في اذية النبي فستكون الملائكة له بالمرصاد وعلى راسهم جبريل ولكننا نرى ان من قام فعلا باذية النبي وليس مجرد التفكير في اذائه تمكنوا من ذلك دون ان ترى اي تدخل من الملائكة على الاقل في تلك اللحضات الحرجة ولكننا نرى العكس فيؤذى رسول الله من ابوا جهل نفسه فقد جاءت الرواياتأن أبا جهل مر برسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا عند الصفا فآذاه ونال منه، ورسول الله صلى الله عليه وسلم ساكت لا يكلمه، ثم ضربه أبو جهل بحجر في رأسه فَشَجَّهُ حتى نزف منه الدم، ثم انصرف عنه إلى نادى قريش عند الكعبة، ما روت لنا كتب السنة والسيرة من الأحداث التي تشهد القرائن بأنها وقعت في هذه الفترة: أن عتيبة بن أبي لهب أتى يومًا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أنا أكفر بـ {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى} [النجم:1] وبالذي {ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى} [النجم:8] ثم تسلط عليه بالأذى، وشق قميصه، وتفل في وجهه صلى الله عليه وسلم، إلا أن البزاق لم يقع عليه،ومنها: ما ذكر أن عقبة بن أبي مُعَيْط وطئ على رقبته الشريفة وهو ساجد حتى كادت عيناه تبرزان. وفي رواية البخاري عن عروة بن الزبير قال: سألت ابن عمرو بن العاص: أخبرني بأشد شيء صنعه المشركون بالنبي صلى الله عليه وسلم، قال: بينا النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في حجر الكعبة إذ أقبل عقبة بن أبي معيط، فوضع ثوبه في عنقه، فخنقه خنقًا شديدًا؛ فأقبل أبو بكر حتى أخذ بمنكبيه، ودفعه عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: أتقتلون رجلًا أن يقول ربي الله؟. ولا ننسى احرج لحضات النبي في حياته في معركة احد ففي الصحيحين عن أبي عثمان قال: لم يبق مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض تلك الأيام التي يقاتل فيهن غير طلحة ابن عبيد الله وسعد ـ بن أبي وقاص ـ وكانت أحرج ساعة بالنسبة إلى حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفرصة ذهبية بالنسبة إلى المشركين، ولم يتوان المشركون في انتهاز تلك الفرصة، فقد ركزوا حملتهم على النبي صلى الله عليه وسلم، وطمعوا في القضاء عليه، رماه عتبة بن أبي وقاص بالحجارة فوقع لشقه، وأصيبت رباعيته اليمنى السفلى، وكُلِمَتْ شفته السفلي، وتقدم إليه عبد الله بن شهاب الزهري فَشَجَّه في جبهته، وجاء فارس عنيد هو عبد الله بن قَمِئَة، فضرب على عاتقه بالسيف ضربة عنيفة شكا لأجلها أكثر من شهر إلا أنه لم يتمكن من هتك الدرعين، ثم ضرب على وجنته صلى الله عليه وسلم ضربة أخري عنيفة كالأولي حتى دخلت حلقتان من حلق المِغْفَر في وجْنَتِه، وقال: خذها وأنا ابن قمئة. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يمسح الدم عن وجهة: (أقمأك الله) . وفي الصحيح أنه صلى الله عليه وسلم كسرت رَبَاعِيَته، وشُجَّ في رأسه، فجعل يَسْلُتُ الدم عنه ويقول: (كيف يفلح قوم شجوا وجه نبيهم، وكسروا رباعيته، وهو يدعوهم إلى الله)، فأنزل الله عز وجل: {لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذَّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ} [آل عمران:128] . سؤالي هل تراجعت الملائكة في قرار دفاعها عن النبي حتى إنه مات مسموم أيضا ام انه مجرد رجل يخدع اتباعه بقدراته الزائف
    "
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو علي الفلسطيني ; 22-09-2011 الساعة 10:10 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولا أخي الكريم يُرجى عند نقل كلام هؤلاء الأوباش حذف إسائاتهم ...

    أما رد هذه الشبهة .. فاعلم وفقني الله وإياك .. أن من سُنن الله تعالى في انبيائه وخلقه أن يُمتحنوا وأن يتعرضوا للأذى ... وهذا أمر ليس خاصاً بالنبي وحده ... بل يشترك فيه كثير من الأنبياء .. ولو ذكرنا بلاءات الأنبياء لطال المقام جداً .. ولكن نختصر بعضاً منها ..

    فقد أوذيَ إبراهيم عليه السلام وحاول قومه أن يحرقوه ..
    وابتلي أيوب عليه السلام بالمرض
    ويعقوب عليه السلام ابتلي بفقد ولده وذهاب بصره
    ويوسف عليه السلام ابتلي بالسجن ..

    وغير ذلك الكثير .. فبلاءات الأنبياء من سنن الله تعالى في الناس .. بل وحتى بلاءات الناس أيضا ..

    والنبي تعرض كغيره من أنبياء الله تعالى للأذى ... ولا يُنافي ذلك عصمته وحفظ الله تعالى ..
    قال الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى في مجموع الفتاوى:

    أما ما يصيب الرسل من أنواع البلاء : فإنه لم يُعصم منه عليه الصلاة والسلام , بل أصابه شيء من ذلك , فقد جُرح يوم أحد , وكُسرت البيضة على رأسه , ودخلت في وجنتيه بعض حلقات المغفر , وسقط في بعض الحفر التي كانت هناك , وقد ضيقوا عليه في مكة تضييقاً شديداً , فقد أصابه شيء مما أصاب من قبله من الرسل , ومما كتبه الله عليه , ورفع الله به درجاته , وأعلى به مقامه , وضاعف به حسناته , ولكن الله عصمه منهم فلم يستطيعوا قتله ، ولا منعه من تبليغ الرسالة , ولم يحولوا بينه وبين ما يجب عليه من البلاغ ، فقد بلغ الرسالة وأدى الأمانة صلى الله عليه وسلم .ا.هــ

    وقال ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسيره:

    قال ابن كثير – رحمه الله - :
    ومِن عصمة الله عز وجل لرسوله صلى الله عليه وسلم : حفْظُه له من أهل مكة ، وصناديدها ، وحسَّادها ، ومُعَانديها ، ومترفيها ، مع شدة العداوة ، والبِغْضة ، ونصب المحاربة له ليلاً ، ونهاراً ، بما يخلقه الله تعالى من الأسباب العظيمة بقَدَره ، وحكمته العظيمة ، فصانه في ابتداء الرسالة بعمه أبي طالب ، إذ كان رئيساً مطاعاً كبيراً في قريش ، وخلق الله في قلبه محبة طبيعية لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، لا شرعيَّة ، ولو كان أسلم لاجترأ عليه كفارها وكبارها ، ولكن لما كان بينه وبينهم قدر مشترك في الكفر ، هابوه ، واحترموه ، فلما مات أبو طالب نال منه المشركون أذى يسيراً ، ثم قيض الله عز وجل له الأنصار ، فبايعوه على الإسلام ، وعلى أن يتحول إلى دارهم - وهي المدينة - ، فلما صار إليها حَمَوه من الأحمر والأسود ، فكلما همَّ أحد من المشركين وأهل الكتاب بسوء : كاده الله ، ورد كيده عليه ، لما كاده اليهود بالسحر : حماه الله منهم ، وأنزل عليه سورتي المعوذتين دواء لذلك الداء ، ولما سم اليهود في ذراع تلك الشاة بخيبر : أعلمه الله به ، وحماه الله منه ؛ ولهذا أشباه كثيرة جدّاً ، يطول ذِكْرها .ا.هــ

    وخلاصة الأمر أن الله تعالى قد عصم نبيه من القتل .. وتعرضه للأذى في بعض الحالات هو من ابتلاء الله تعالى ولا ينافي ذلك العصمة .. والله الموفق سبحانه
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  3. #3
    الصورة الرمزية الصارم الصقيل
    الصارم الصقيل غير متواجد حالياً مشرف منتديات حوار الديانات، واللغة العربية
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,083
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    18-12-2016
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة muthana مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عند دخولي على احد المواقع وجدت هذه الشبهه التي بصراحه ليس لدي العلم الشرعي الكافي لردها وكما قال تعالى " فسألو اهل الذكر "
    ـــــــــــــــــــــــــ
    . سؤالي هل تراجعت الملائكة في قرار دفاعها عن النبي حتى إنه مات مسموم أيضا ام انه مجرد رجل يخدع اتباعه بقدراته الزائف
    "
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي الحبيب احرص على كتابة النصوص القرآنية حرصا يليق بعظمة كلام الله تعالى

    {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [النحل : 43]

    { فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [الأنبياء : 7]

    المسألة لا تتعلق بالتراجع أم بعدمه بل إنها تتعلق بأمر الله و حكمته ثم بخلق النبي صلى الله عليه و سلم .

    فقد بلغ من حرص النبي صلى الله عليه و سلم و حرصه على إسلام قومه أنه يحزن لأمرهم قال تعالى : {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا} [الكهف : 6] و قال جل من قائل : {لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ} [الشعراء : 3]

    قال الإمام الطبري في جامع البيان : وقوله:( لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ أَلا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ) يقول تعالى ذكره: لعلك يا محمد قاتل نفسك ومهلكها إن لم يؤمن قومك بك، ويصدقوك على ما جئتهم به والبخْع: هو القتل والإهلاك في كلام العرب; ومنه قول ذي الرُّمة:
    ألا أيُّهَذَا الباخعُ الوَجْدُ نَفْسَهُ... لشَيْءٍ نَحَتْهُ عَنْ يَدَيْهِ المَقادِرُ . اهـ

    و قال ابن كثير في تفسيره : وقوله: { لَعَلَّكَ بَاخِعٌ } أي: مهلك { نفسك } أي: مما تحرص [عليهم] وتحزن عليهم { أَلا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ } ، وهذه تسلية من الله لرسوله، صلوات الله وسلامه عليه، في عدم إيمان مَنْ لم يؤمن به من الكفار، كما قال تعالى: { فَلا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ } [فاطر:8]، وقال: { فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا } [الكهف:6].

    و جاء النبي صلى الله عليه و سلم ملك الجبال ففي صحيح البخاري عن ابن شهاب قال حدثني عروة أن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم حدثته أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم هل أتى عليك يوم كان أشد من يوم أحد قال لقد لقيت من قومك ما لقيت وكان أشد ما لقيت منهم يوم العقبة إذ عرضت نفسي على ابن عبد ياليل بن عبد كلال فلم يجبني إلى ما أردت فانطلقت وأنا مهموم على وجهي فلم أستفق إلا وأنا بقرن الثعالب فرفعت رأسي فإذا أنا بسحابة قد أظلتني فنظرت فإذا فيها جبريل فناداني فقال إن الله قد سمع قول قومك لك وما ردوا عليك وقد بعث إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم فناداني ملك الجبال فسلم علي ثم قال يا محمد فقال ذلك فيما شئت إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين فقال النبي صلى الله عليه وسلم بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لا يشرك به شيئا . فها هو نبي الرحمة صلى الله عليه و سلم يأبى الاستئصال التام لقومه بضربة واحدة من ملك الجبال و هذا الذي يحلم به تلاميذ رب النصارى و الرب يسوع نفسه فلم يقع من ذلك شيء بل إن الملاك الذي نزل من السماء يقويه لم ينفع ذلك في شيء لأن أيادي الأعداء امتدت إليه و ألقت القبض عليه و كبلت يديه و الأفواه فتحت بوابل من السخرية و البصاق

    إن في صبر النبي محمد صلى الله عليه و سلم و حلمه على قومه مع عدم قدرتهم على اغتياله و قتله دلائل صدق نبوته و أنه معصوم من الله لا يستطيع أحد أن يتجاوز فيها المقدور له حتى إن من بالغ و اساء الادب كفاه الله نبيه فمن مقتول سلط الله عليه الاسد و من هالك بالمرض و القتل الشنيع .

    و لتعلم أخي أن النصارى أصحاب عاهات مستديمة لا يبرئهم منها إلا التوبة الخالصة النصوح من عبادة البشر إلى عبادة رب البشر و إن إسقاطهم لما يعانوه من أظهر الأدلة على حيرتهم و ضلالهم و إلا فما يريدون إلصاقه بالإسلام تثبت براءة الإسلام منه و الحجة الناصعة و البرهان الساطع على لحوق العيب بدينهم .

    فاعكس تصب يرحمك الله .


  4. #4
    الصورة الرمزية muthana
    muthana غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    8
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    29-09-2011
    على الساعة
    03:23 AM

    افتراضي

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    بارك الله فيكم اخواني في كلامكم الطيب ودحضحكم لهذه الشبهات المتهالكه واعتذر الى الله سبحانه وتعالى ثم اليكم من بعض الاخطاء في عدم مسح اساءات هؤلاء الحثالات فما بدر فهو من الشيطان ومن نفسي ... واشكر تواصلكم ومشاركاتكم القيمه في هذا المنتدى المبارك الذي لطالما استعنت به بعد الله في دحض الشبهات والدفاع عن دين الله الحق .... دمتم بخير وعافيه وجزاكم الله عنا وعن الاسلام كل خير .... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شبهه ارجو من الأخوه ردها


LinkBacks (?)

  1. 22-09-2011, 11:54 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شبهه في القرءات ارجو الرد
    بواسطة محمد الباحث في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-01-2012, 01:30 AM
  2. ارجو المساعده بشأن شبهه سماح الأسلام بتزويج الأطفال
    بواسطة kane the mask في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 15-06-2011, 05:15 PM
  3. شبهه ارجو الرد عليا من فضلكم/صفات الله عز وجل في الاسلام
    بواسطة محمدي في المنتدى شبهات حول العقيدة الإسلامية
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 19-11-2009, 05:58 PM
  4. ارجو توضيح شبهه حول القران وخلق الكون !!
    بواسطة سبحانك ماخلقت هذا باطلا ! في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30-04-2009, 07:30 PM
  5. الأخوه في الله
    بواسطة أم الخير في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-02-2009, 01:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

شبهه ارجو من الأخوه ردها

شبهه ارجو من الأخوه ردها