هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

باحث يعلن اكتشاف عصرى داوود وسليمان عليهما السلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: نيو | == == | حقيقة الكائن قبل أن يكون ابراهيم عند يوحنا » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة فتر الوحى وتوفى ورقة » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا

  1. #1
    الصورة الرمزية طيف الذكرى
    طيف الذكرى غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2011
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا

    السؤال:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    السؤال هو عن حادثة وفاة الرسول - صلى الله عليه وسلم - و درعه مرهونة عند اليهودي، في أحد الأيام كنا في نقاش عن حرمة الربا، وقام أحد الإخوان ـ سامحه الله ـ فقال إن دليل أن الرسول - صلى الله عليه وسلم - كان يقبل (الفائدة) حيث إنه توفي ودرعه مرهونة عند يهودي مراب! فدافعت وبينت له أنه حاشا لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن يقبل الربا وهو المعلم الأول، ولكن عرض لي أحد الإخوة بالسؤال، ما هي القصة الكاملة خلف هذا الرهن، وهل كان اليهودي مرابياً؟ وإن كان فهل قام بإعطاء الرسول - صلى الله عليه وسلم - القرض بلا ربا؟ أفيدونا جزاكم الله خيراً.


    ذكر البخاري والنسائ وابن ماجة وأحمد بن حنبل والدارمي فى مروياتهم الواردة فى هذا البحث وقالوا:
    (( تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍّ بِثَلَاثِينَ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ أَخَذَهُ طَعَامًا لِأَهْلِهِ)).؟؟؟!.
    وقال الترمذي :عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ :
    (( تُوُفِّيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ بِعِشْرِينَ صَاعًا مِنْ طَعَامٍ أَخَذَهُ لِأَهْلِهِ

  2. #2
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    أعتقد بأنه قد تم الإجابة على سؤالكِ في كثير من المواقع منذ عام تقريباً, منها:

    http://www.muslm.net/vb/showpost.php...99&postcount=1

    وأرى كمسلمة عليكِ عدم المساهمة في تكرار نشر تلك الشبهة التافهة!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  3. #3
    الصورة الرمزية طيف الذكرى
    طيف الذكرى غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2011
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    اولا شكرا لك اخى

    وانا ما دخلت المنتدى الا لعرف واسئل واتاكد

    وقد شاركت فى هذا الحوار وتدخل احدهم ورد كا الاتى

    لماذا لم يوصي الرسول اهله بسداد الدين حتى قبل التصدق بما بقي من مال

    وهل يقبل المسلمين ببقاء درع الرسول مرهونا ؟

    وهل رجع الدرع ام لا

    وكيف اتى اليهودي ومكه والمدينه حرمت على الكافرين

    كل هذة الاسئلة انا عاجزة عن الرد عليها اخى اسد

    وقد امر رب العزه بمغادرتهم واحلائهم عنها

  4. #4
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    لماذا لم يوصي الرسول اهله بسداد الدين حتى قبل التصدق بما بقي من مال
    ولو أوصى لقال المشرك المعاند لماذا أوصى؟!!!

    الحديث نفسه يجيبكِ: "خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه ذات يوم وفي يده قطعة من ذهب فقال يا عبد الله بن عمرو ما كان محمد قائلا لربه لو مات وهذه عنده ثم قسمها قبل أن يقوم ثم قال ما يسرني أن لآل محمد صلى الله عليه وسلم مثل هذا الجبل وأشار إلى الجبل وأني مت وتركت منه دينارين قال ابن عباس فقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم قبض فلم يدع دينارا ولا درهما ولا عبدا ولا أمة وترك درعه مرهونة بثلاثين صاعا من شعير كان يأكل منه ويطعم عياله عند رجل من اليهود".

    الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: مسند ابن عباس - الصفحة أو الرقم: 1/239 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح. 
    اقتباس
    وهل يقبل المسلمين ببقاء درع الرسول مرهونا ؟
    وهل رجع الدرع ام لا
    طبعاً لا نقبل بذلك, ولقد استردها المسلمون, فقد ذَكَرَ اِبْن الطَّلَّاع فِي " الْأَقْضِيَةِ النَّبَوِيَّة " أَنَّ أَبَا بَكْر اِفْتَكَّ الدِّرْع بَعْد النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، لَكِنْ رَوَى اِبْن سَعْد عَنْ جَابِر أَنَّ أَبَا بَكْر قَضَى عِدَات النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَنَّ عَلِيًّا قَضَى دُيُونهُ " وَرَوَى إِسْحَاق بْن رَاهْوَيْهِ فِي مُسْنَده عَنْ الشَّعْبِيّ مُرْسَلًا " أَنَّ أَبَا بَكْر اِفْتَكَّ الدِّرْع وَسَلَّمَهَا لِعَلِيّ بْن أَبِي طَالِب ".
    (فتح الباري بشرح صحيح البخاري)

    اقتباس
    وكيف اتى اليهودي ومكه والمدينه حرمت على الكافرين
    وهل تم تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع اليهودي في المسجد الحرم في مكة أم المدينة؟!
    نقول: كان في المدينة وهم من سكانها ولم يفدوا من الخارج! وقد حرمت مكة على اليهودي والمسيحي.
    قال الله تعالى: ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ)) (التوبة أية 28).

    اقتباس
    وقد امر رب العزه بمغادرتهم واحلائهم عنها
    لعلكِ تقصدين الرسول صلى الله عليه وسلم أليس كذلك؟!
    ثم أن هناك فرق بين تعامل الرسول مع اليهودي في المدينة وهم من سكانها في تلك الفترة بدليل رهن الدرع. وبين وصيته عند موته صلى الله عليه وسلم بإخراج المشركين من الجزيرة .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  5. #5
    الصورة الرمزية طيف الذكرى
    طيف الذكرى غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2011
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    وأكثر هذه المرويات ذكر فيها إسم:
    الأََُْعْمَشُ : و رتبته: ثقة حافظ لكنه يُدلس.... وهو أهم الرواة وأشهرهم في هذا الحديث فى أكثر الكتب ، واسمه سليمان بن مهران. ونسبه ألأسدي ألكاهلي، ولقبه : [ الأََُْعْمَش] عاش بالكوفة.ومات [147هـ] من الطبقة الصغرى من التابعين.
    **و قال عنه الذهبي: ما نقموا عليه إلا التدليس وهو يدلس.
    *وقال عنه ابن المبارك: إنما أفسد حديث الكوفة أبو إسحاق و الأََُْعْمَش...؟! .
    * وقال عنه ابن جرير بن عبد الحميد: أهلك أهل الكوفة أبو إسحاق الأََُْعْمَش...؟! .
    *وقال عنه أحمد بن حنبل: في حديث الأََُْعْمَش اضطراب كثير، وقال عنه أيضاً : انه كان يروى عن أنس مع أن روايته عن أنس منقطعة لأنه ما سمع من أنس...
    *وقال عنه ابوداود: روايته عن أنس ضعيفة...
    *.وقال عنه ابن ألمديني: الأََُْعْمَش كان كثير الوهم...
    *.أما الحاكم النيسابوري فقد جعل الأََُْعْمَش من المدلسينوأورد فيه رأي الشاذكوني القائل: من أراد التدين بالحديث فلا يأخذ عن الأََُْعْمَش ولا عن قتاده إلا إذا قالا: سمعناه...
    *.وذكره ابن حبان في الثقات وقال: كان مُدلِّساً.[!!!؟].

    وعن الأعْمَشُ وتحت رقم : ( 55 ) فى الطبقة الثانية جاء فى كتاب :
    {طبقات المدلسين.كتاب تعريف أهل التقديس بمراتب الموصفين بالتدليس. تأليف شهاب الدين أبي الفضل أحمد بن علي بن محمد بن حجر الكناني العسقلاني المصري المتوفى عام 852هـ.} .قال ابن حجر النص الآتى :
    *** سليمان بن مهران الأعمش مُحدث الكوفة وقارؤها وكان يُدلس وصفه بذلك الكرابيسي والنسائي والدارقطني وغيرهم*
    وعن الأعْمَشُ أيضاً جاء فى كتاب : تهذيب التهذيب تحت رقم :
    ( 386 ) ج: 4 ص: 195وص : 196 . النص الآتى :
    روى عن الستة :
    وهو : سليمان بن مهران الأسدي الكاهلي مولاهم أبو محمد الكوفي الأعمش .
    يقال أصله من طبرستان وولد بالكوفة .
    وروى عن أنس ولم يثبت له منه سماع وعبد الله بن أبي أوفى .
    يقال أنه مرسل .
    [ المرسل حديثه ضعيف كما قال النووي فى كتاب التقريب . ] .

    ...............

    هل يوخذ باحاديث الاعمش مع الاجماع انه مدلس ؟

    سؤال .؟.؟.؟.؟.!.
    ذكر البخاري والنسائ وابن ماجة وأحمد بن حنبل والدارمي فى مروياتهم الواردة فى هذا البحث وقالوا:
    (( تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍّ بِثَلَاثِينَ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ أَخَذَهُ طَعَامًا لِأَهْلِهِ)).؟؟؟!.
    وقال الترمذي :عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ :
    (( تُوُفِّيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ بِعِشْرِينَ صَاعًا مِنْ طَعَامٍ أَخَذَهُ لِأَهْلِهِ )).؟.؟.؟.!!!.

    لنلاحض الراوين للحديث ومنزلتهم وراي العلماء فيهم

    واتمنى التدقيق في هذا الامر جيدا

    **رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2049)،الذى رواه البخارى فى كتابه . الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيد بن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا. .!!!.[ المرسل حديثه ضعيف...!.]
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].


    (4) - *** روى البخارى- حديث رقم: [2092] كتاب: السلم – باب: الكفيل فى السلم .
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَّامٍ حَدَّثَنَا يَعْلَى حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ عَنْ إِبْرَاهِيمَعَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ:
    اشْتَرَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طَعَامًا مِنْ يَهُودِيٍّ بِنَسِيئَةٍ وَرَهَنَهُ دِرْعًا لَهُ مِنْ حَدِيدٍ.
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2092)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.


    (5) - ***روى البخارى- حديث رقم: [2093] كتاب:السلم – باب:الرهن فى السلم.
    حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ مَحْبُوبٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ قَالَ تَذَاكَرْنَا عِنْدَ إِبْرَاهِيمَالرَّهْنَ فِي السَّلَفِ فَقَالَ حَدَّثَنِي الْأَسْوَدُ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا:
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا إِلَى أَجَلٍ مَعْلُومٍ وَارْتَهَنَ مِنْهُ دِرْعًا مِنْ حَدِيدٍ.
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2093)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    الإسم: عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زياد – الطبقة:الوسطى من اأتباع - النسب:العبدى - الكنية:أبو بشر - بلد الإقامة:الصرة - تاريخ الوفاة: (176هـ) - الرتبة: ثقة فى حديثه عن الأعمش وحده مقال!!!.
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.


    (6) - ***روى البخارى- حديث رقم: [2211] كتاب:فى الاستقراض وأداء الديون والحجر والتفليس– باب:من اشترى بالدين وليس عنده ثمنه أو ليس بحضرته..
    حَدَّثَنَا مُعَلَّى بْنُ أَسَدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ قَالَ تَذَاكَرْنَا عِنْدَ إِبْرَاهِيمَالرَّهْنَ فِي السَّلَمِ فَقَالَ حَدَّثَنِي الْأَسْوَدُ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا:
    أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى طَعَامًا مِنْ يَهُودِيٍّ إِلَى أَجَلٍ وَرَهَنَهُ دِرْعًا مِنْ حَدِيد .ٍ
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2311)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    الإسم: عَبْدُ&"AR-EG" style="FONT-SIZE: 16pt; FONT-FAMILY: 'Arabic Transparent'; mso-bidi-language: AR-EG">*** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.


    (7) - ***روىالبخارى- حديث رقم: [2325] كتاب:الرهن– باب: الرهن فى الحضر.
    حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَحَدَّثَنَا حَدَّثَنَا قَتَادَةُ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ:
    وَلَقَدْ رَهَنَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دِرْعَهُ بِشَعِيرٍ وَمَشَيْتُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِخُبْزِ شَعِيرٍ وَإِهَالَةٍ سَنِخَةٍ وarent'">قتادة بن دعامة بن قتادة – الطبقة:دون وسطى التابعين - النسب:السدوسى- الكنية:أبو الخطاب- بلد الإقامة:البصرة-بلد الوفاة : هيت- تاريخ الوفاة: (117هـ) - الرتبة: حافظ ثقة ثبت لكنه مدلس ورمي بالقدر.!!!.
    وإليك ما جاء فى كتب الرجال عن قتادة:
    ***قتادة بن دعامة بن قتادة بن عزيز بن عمرو بن ربيعة بن عمرو بن الحارث بن سدوس ، والكنية :أبو الخطاب السدوسي البصري ولد أكمه [ أي أعمى .فاقد البصر ]عام [61هـ وتوفي في هيت عام 117هـ] .
    حافظ ثقة ثبت لكنه مدلس ورمي بالقدر قاله يحيى بن معين ومع هذا فاحتج به أصحاب الصحاح لا سيما إذا قال حدثنا.
    [انظر كتاب ميزان الإعتدال في نقد الرجال للذهبي. ج: 5 ص:466 ]
    ***وقال حنظلة بن أبي سفيان كان طاوس يفر من قتادة وكان قتادة يرمي بالقدر .
    ***وقال جرير عن مغيرة عن الشعبي قتادة حاطب ليل.
    ***وقال بن سعد كان ثقة مأمونا حجة في الحديث وكان يقول بشيء من القدر.
    ***وقال بن حبان في الثقات كان من علماء الناس بالقرآن والفقه ومن حفاظ أهل زمانه، وكان مدلسا على قدر فيه .
    ***وقال أبو حاتم قتادة عن أبي الأحوص مرسل وأرسل عن أبي موسى وعائشة وأبي هريرة ومعقل بن يسار.

    ***وقال إسماعيل القاضي في أحكام القرآن سمعت علي بن المديني يضعف أحاديث قتادة عن سعيد بن المسيب تضعيفا شديدا وقال أحسب أن أكثرها بين قتادة وسعيد فيها رجال.
    تهذيب التهذيب ج: 8 ص: 317
    ***قال عمرو بن علي ولد سنة 61 ومات سنة سبع عشرة ومائة .
    ***وقال أحمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد مات سنة 117 أو 18.
    ***وقال عمرو بن علي لم يسمع قتادة من أبي قلابة قلت وقع هذا في التهذيب في ترجمة أبي قلابة .
    ***وقال البخاري لا يشبه أن قتادة سمع من بشر بن عائذ لأنه قديم الموت ولا نعرف له سماعا من بن بريدة .
    وقال في موضع آخر ما أرى سمع قتادة من بشير بن نهيك .
    وقال علي ما أرى قتادة سمع من أبي ثمامة الثقفي ولم يسمع من أبي عبد الله الجدلي .
    وقال البزار لم يسمع من طاوس ولم يسمع من الزهري وقد روى عنه ثلاثة أحاديث.
    ***وقال الحاكم في علوم الحديث لم يسمع قتادة من أنس وقد ذكر بن أبي حاتم عن أحمد بن حنبل مثل ذلك وزاد قيل له فابن سرجس فكأنه لم يره سماعا .
    قال أحمد ولم يسمع من عبد الله بن الحارث الهاشمي ولا من القاسم ولا سالم ولا سعيد بن جبير ولا عبد الله بن مغفل .
    ***وقال البرديجي لم يصح له سماع من أبي سلمة بن عبد الرحمن ولم يسمع من الشعبي ولا من عروة بن الزبير.
    ***وقال بن معين لم يسمع من بن أبي مليكة ولا من حميد بن عبد الرحمن الحميري ولا من مسلم بن يسار ولا من رجاء بن حيوة ولا من حكيم بن عفان ولا من عبد الرحمن مولى أم برثن وقال في رواية بن الجنيد لم يلق سعيد بن جبير ولا مجاهدا ولا سليمان بن يسار.
    ***وقال يحيى بن سعيد لم يسمع سماعه من معاذة .
    ***وقال أبو داود حدث قتادة عن ثلاثين رجلا لم يسمع منهم ...؟!.
    ولم يسمع من حصين بن المنذر .
    [ أنظر كتاب تهذيب التهذيب لابن حجر العسقلاني ج 8 ص 315-318].ا.هـ.
    *** الأََُْعْمَشُ: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].


    (8) - ***روىالبخارى- حديث رقم: [2326] كتاب:الرهن– باب: مَنْ رَهَنَ دِرْعَهُ.
    حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ قَالَ تَذَاكَرْنَا عِنْدَ إِبْرَاهِيمَالرَّهْنَ وَالْقَبِيلَ فِي السَّلَفِ فَقَالَ إِبْرَاهِيمُحَدَّثَنَا الْأَسْوَدُ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :
    ((أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا إِلَى أَجَلٍ وَرَهَنَهُ دِرْعَهُ.)).
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2326)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    الإسم: عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زياد – الطبقة:الوسطى من اأتباع - النسب:العبدى - الكنية:أبو بشر - بلد الإقامة:الصرة - تاريخ الوفاة: (176هـ) - الرتبة: ثقة فى حديثه عن الأعمش وحده مقال!!!.
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.

    ..........................


    بَاب: مَنْ رَهَنَ دِرْعَهُ.
    (9) - ***روى البخارى- حديث رقم: [2330] كتاب:الرهن– باب: الرهن عند اليهود وغيرهم.
    حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَعَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ:
    ((اشْتَرَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا وَرَهَنَهُ دِرْعَهُ.)).
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2330)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- &Cc">
    بَاب
    مَا قِيلَ فِي دِرْعِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالْقَمِيصِ فِي الْحَرْبِ وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَّا خَالِدٌ فَقَدْ احْتَبَسَ أَدْرَاعَهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ.

    (10) - ***روى البخارى- حديث رقم: [2700] كتاب:الجهاد والسير– باب: ما قيل فى درع النبي واللباس فى الحرب.
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَعَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ:
    تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍّ بِثَلَاثِينَ صَاعًا مِنْ شَعِيرٍ وَقَالَ يَعْلَى حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ دِرْعٌ مِنْ حَدِيدٍ وَقَالَ مُعَلًّى حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ وَقَالَ رَهَنَهُ دِرْعًا مِنْ حَدِيدٍ.

    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(2700)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    الإسم: عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زياد – الطبقة:الوسطى من اأتباع - النسب:العبدى - الكنية:أبو بشر - بلد الإقامة:الصرة - تاريخ الوفاة: (176هـ) - الرتبة: ثقة فى حديثه عن الأعمش وحده مقال!!!.
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى فى كتابه].

    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.
    =============================
    بَاب
    مَا ذُكِرَ مِنْ دِرْعِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَعَصَاهُ وَسَيْفِهِ وَقَدَحِهِ وَخَاتَمِهِ وَمَا اسْتَعْمَلَ الْخُلَفَاءُ بَعْدَهُ مِنْ ذَلِكَ مِمَّا لَمْ يُذْكَرْ قِسْمَتُهُ وَمِنْ شَعَرِهِ وَنَعْلِهِ وَآنِيَتِهِ مِمَّا يَتَبَرَّكُ أَصْحَابُهُ وَغَيْرُهُمْ بَعْدَ وَفَاتِهِ

    (11) - *** روى البخارى- حديث رقم: [4107] كتاب:المغازى – باب:.وفاة النبى.
    بَاب حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَعَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ تُوُفِّيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍّ بِثَلَاثِينَ.
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(4107)،الذى رواه البخارى فى كتابه .
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى.

    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.
    ذكر البخاري وحده عن رهن درع النبي : (11) رواية ...؟!.
    من رقم مسلسل 1-11.

    (2) - مَا قِيلَ فِي دِرْعِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    فى كتاب : مسلم.[مولود 206هـ- وتوفي 261هـ].
    ذكر مُسلم وحده عن رهن درع النبي : (3) رواية ...؟!.
    من رقم مسلسل 12-14.
    (12) - ***روى مسلم- حديث رقم: [3007] كتاب:المساقاة– باب:الرهن وجوازه فى الحضر كالسفر
    حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى وَأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَمُحَمَّدُ بْنُ الْعَلَاءِ وَاللَّفْظُ لِيَحْيَى قَالَ يَحْيَى أَخْبَرَنَا وَقَالَ الْآخَرَانِ حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَعَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ اشْتَرَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا بِنَسِيئَةٍ فَأَعْطَاهُ دِرْعًا لَهُ رَهْنً.
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(3007)،الذى رواه مسلم فى كتابه .
    الإسم:أبو معاوية- الطبقة:الصغرى من التابعين - النسب:التميمي السعدي- الكنية:أبو معاوية - بلد الإقامة:الكوفة - تاريخ الوفاة: (195هـ) - الرتبة:أحفظ الناس لحديث الأعمش،وقديهم في حديث غيره.!!!.
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.[المرسل حديثه ضعيف...!.] .

    ----------------------------------------------
    (13) - ***روى مسلم- حديث رقم: [3008] كتاب:المساقاة– باب:الرهن وجوازه فى الحضر كالسفر.
    حَدَّثَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحَنْظَلِيُّ وَعَلِيُّ بْنُ خَشْرَمٍ قَالَا أَخْبَرَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَعَنْ الْأَسْوَدِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ اشْتَرَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا وَرَهَنَهُ دِرْعًا مِنْ حَدِيدٍ.)).
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(3008)،الذى رواه مسلم فى كتابه .
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى..=========================================
    (14) - ***روى مسلم- حديث رقم: [3009] كتاب:المساقاة– باب:الرهن وجوازه فى الحضر كالسفر
    حَدَّثَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحَنْظَلِيُّ أَخْبَرَنَا الْمَخْزُومِيُّ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ بْنُ زِيَادٍ عَنْ الْأَعْمَشِ قَالَ ذَكَرْنَا الرَّهْنَ فِي السَّلَمِ عِنْدَ إِبْرَاهِيمَالنَّخَعِيِّ فَقَالَ حَدَّثَنَا الْأَسْوَدُ بْنُ يَزِيدَ عَنْ عَائِشَةَ:
    (( أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اشْتَرَى مِنْ يَهُودِيٍّ طَعَامًا إِلَى أَجَلٍ وَرَهَنَهُ دِرْعًا لَهُ مِنْ حَدِيدٍ و حَدَّثَنَاه أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ إِبْرَاهِيمَ قَالَ حَدَّثَنِي الْأَسْوَدُ عَنْ عَائِشَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ وَلَمْ يَذْكُرْ مِنْ حَدِيدٍ.)).
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(3009)،الذى رواه مسلم فى كتابه .

    الإسم: عَبْدُ الْوَاحِدِ بن زياد – الطبقة:الوسطى من اأتباع - النسب:العبدى - الكنية:أبو بشر - بلد الإقامة:الصرة - تاريخ الوفاة: (176هـ) - الرتبة: ثقة فى حديثه عن الأعمش وحده مقال!!!.
    *** الأََُْعْمَشُ و رتبته: ثقة حافظ لكنه يدلس....: [انظر بيانات الأعمش، فى الحديث رقم(1926) الذى رواه البخارى.
    الإسم:إِبْرَاهِيم بن يزيدبن قيسَ- الطبقة: الصغرى من التابعين- النسب:النخعى- الكنية:أبو عمران - بلد الإقامة:...- تاريخ الوفاة: (96هـ) - الرتبة:ثقة يرسل كثيرا.!!!.
    ذكر مُسلم وحده عن رهن درع النبي : (3) رواية ...؟!.
    من رقم مسلسل 12-14.

    اتمنى التدقيق لما في اللون الاصفر

    (3) - مَا قِيلَ فِي دِرْعِ النَّبِي ِصَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    فى كتاب الترمذي. [مولود209 هـ- وتوفي279 هـ].
    ذكر الترمذي وحده عن رهن درع النبي : (2) رواية ...؟!.
    من رقم مسلسل (15)-(16).
    (15) - ***روى الترمذى- حديث رقم: [1135] كتاب:– باب:حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي عَدِيٍّ وَعُثْمَانُ بْنُ عُمَرَ عَنْ هِشَامِ بْنِ حَسَّانَ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ تُوُفِّيَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ بِعِشْرِينَ صَاعًا مِنْ طَعَامٍ أَخَذَهُ لِأَهْلِهِ قَالَ أَبُو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ .
    ***رأي أصحاب كُتب الرجال في الرواة المجروحين في لحديث(1135)،الذى رواه الترمذى فى كتابه .
    ***ِ عِكْرِمَة مولى ابن عباس:
    *واتهام عِكْرِمَة بالكذب ظاهرة واضحة في تاريخه، وإليك أقوال علماء الجرح والتعديل عنه :؟!!!
    *قال عنه ابن سيرينكذَّاب).
    *وقال عنه ابن أبى ذئب: (رأيت عكرمة وكان غير ثقة) !.
    *وقال عنه محمد بن سعد في الطبقات ألكبري: (ليس يُحتج بحديثه، ويتكلم فيه الناس ).!.
    * وقال عنه سعيد بن جُبير إنكم لتحدثون عن عكرمة بأحاديث لو كُنت عنده ما حدث بها).!.
    *وقال عنه سعيد بن المسيبلا ينتهي عبد ابن عباس حتى يلقى في عنقه ويُطاف به ).!.وكان سعيد بن المسيب يقول للعبد الذي عنده واسمه: (برد) [لا تكذب عليَّ كما كذب عكرمة علي ابن عباس.!!!.].!. *وكان ابن عمر يقول كذلك للعبد الذي عنده واسمهنافع) [لا تكذب عليَّ كما كذب عكرمة علي ابن عباس.!!!.].!. وبسبب كثرة أكاذيبه علي ابن عباس بعد موت بن عباس فإن علي بن عبدا لله بن عباس:جعل في يديه وقدميه قيوداً وحبسه علي باب.(الحش) وهي دورة المياه.!!!.فسُئل علي بن عبدا لله بن عباس:عن ذلك فقال : [ إن هذا الخبيث يكذب علي أبي ].!!!..
    *وقالوا إن مسلم تجنب الرواية عن عكرمة فروى له بعض الروايات مقروناً بغيره أي لم يرو له منفرداً.!!!.* وأعرض مالك عن الرواية عن عكرمة إلا في حديث أو حديثين. وقال [مطرف ] سمعت مالكا يكره أن يذكر عكرمة ولا أرى أنه روى عنه.
    *وقال: أحمد بن حنبل – إن مالكاً روى عن عكرمة حديثا واحداً.!!!. .
    * وأما البخاري فقد انتقده بعض المحققين في روايته عن عكرمة – خاصة حديث [مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ].
    أقام عكرمة بالمدينة وتوفي عام (ت:104هـ).، من الطبقة الوسطي من التابعين، والنسب البربري، وكنيته: أبوعبدالله .
    ***[ولمزيد من المعلومات عن عكرمة – إقرأترجمته في كتاب الطبقات الكبرى – لابن سعد: 2/133و 5/212- واقرأ كذلك كتاب ميزان الاعتدال للذهبي -4/13-17] . [وكتاب تهذيب التهذيب].

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله وحده ...

    فيما يتعلق بالحديث فهو صحيح لا مغمز فيه بوجه من الوجوه .. وقد أجاب د. أيمن مهدي
    أستاذ الحديث وعلومه المساعد بكلية أصول الدين طنطا في مقال له نُشر عام 2008 عن معظم الشبهات حول هذا الحديث ... أنقل منها:

    أولاًَ: تخريج الحديث
    إذا بحثنا عن الحديث في كتب التخريج، وسأكتفي بتخريج الحديث من الكتب الستة، ومسند أحمد فقط لوروده في معظم كتب السنة، ولو حرصت على الجمع والاستقصاء لطال البحث، نجد أن هؤلاء العلماء رووا هذا الحديث عن أربعةٍ من الصحابة هم:
    1-أنس بن مالك .
    2-عبد الله بن عباس .
    3-عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها.
    4-أسماء بنت يزيد رضي الله عنها

    1- أنس بن مالك

    وقد أخرجه عنه:
    ‌أ-الإمام البخاري في صحيحه، ولفظه عنده: عن أنس أنه مشى إلى النبي :salla-s: بِخُبْزِ شَعِيْرٍ، وَإِهَالَة سَنِخَةٍ ، ولقد رَهَنَ النبي :salla-s: دِرْعاً لَهُ بِالْمَدِينَةِ عِنْدَ يَهُودِيٍ، وَأَخَذَ مِنْهُ شَعِيراً لِأَهْلِهِ، وَلَقَدْ سَمِعْتُهُ r يقول: " مَا أََمْسَى عِنْدَ آل مُحَمَّدٍ :salla-s: صَاعُ بُرٍّ، ولَا صَاعُ حَبٍّ، وّإِنَّ عِنْدَهُ لَتِسْعَ نِسْوَةٍ ". البخاري في صحيحه كتاب البيوع باب شراء النبي :salla-s: بالنسيئة 4/354 رقم: 2069.
    وقد أخرجه البخاري أيضاً عن أنس في موضعٍ آخر: كتاب الرهن باب في الرهن في الحضر 5/ 166 رقم: 2508.
    ‌ب-الترمذي في سننه كتاب البيوع باب ما جاء في الرخصة في الشراء إلى أجل 3/8 رقم: 1219، وفيه زيادة: ولقد رُهن له :salla-s: دِرْعٌ مع يهوديٍ بعشرين صاعاً من طعامٍ أخذه لأهله، وقال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.
    ‌ج-النسائي في سننه الصغرى كتاب البيوع باب الرهن في الحضر 7/288.
    ‌د-ابن ماجة في سننه كتاب الرهون 2/815 رقم: 2437.
    ‌ه-أحمد في مسنده، وقد أخرجه عن أنس في موضعين:
    الأول: في 10/432 رقم: 12301.
    والثاني: في 11/106 رقم: 13103.
    وألفاظ النسائي، وابن ماجة، وأحمد في طريقيه بمعنى حديث البخاري.

    2. عبد الله بن عباس

    وقد أخرجه عنه:
    ‌أ-الترمذي كتاب البيوع باب ما جاء في الرخصة في الشراء إلى أجل 3/7 رقم: 1218، ولفظه عنده: تُوُفِّيَ النبي :salla-s:، ودِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ بِعِشْرِينَ صَاعاً مِنْ طَعَامٍ أَخَذَهُ لِأَهْلِه.وقال: هذا حديث حسن صحيح، وهو كما قال، رجال إسناده ثقات.
    ‌ب-النسائي في سننه كتاب البيوع باب مبايعة أهل الكتاب 7/303 ولفظه: توفي رسول الله :salla-s:، ودرعه مرهونة عند يهودي بثلاثين صاعاً من شعيرٍ لأهله .
    ‌ج-ابن ماجة كتاب الرهون 2/815 رقم: 3439 ولفظه: أن رسول الله :salla-s: مات، ودرعه رهن عند يهودي بثلاثين صاعاً من شعير، وفي الزوائد: إسناده صحيح ورجاله ثقات، قلت: إسناده صحيح لغيره فيه: هِلَالُ بن خَبَّاب صدوق تغير بأخرة، وقد تابعه في رواية هذا الحديث عن عكرمة: هشام بن حسان عند الترمذي وهو ثقة.
    ‌د-أحمد في مسنده، وقد أخرجه في أربعة مواضع:
    الأول: 2/522 رقم: 2109 ولفظه: قُبض النبي :salla-s:، ودرعه مرهونة عند رجلٍ من يهود على ثلاثين صاعاً من شعير أخذها رِزْقاً لعياله، قال الشيخ أحمد شاكر: إسناده صحيح، وقد تتبَّعت رجاله فوجدتهم ثقات،
    الثاني: 3/216 رقم: 2724، قال الشيخ أحمد شاكر: إسناده صحيح، قلت: إسناده صحيح لغيره فيه: هِلَالُ بن خَبَّاب صدوق تغير بأخرة، وقد تابعه في رواية هذا الحديث عن عكرمة: هشام بن حسان عند الترمذي وهو ثقة.
    الثالث: 3/222 رقم: 2743، قال الشيخ أحمد شاكر: إسناده صحيح، وهو كسابقه.
    الرابع: 3/435 رقم: 3409، قال الشيخ أحمد شاكر: إسناده صحيح.وهو كما قال، وكلها ألفاظ متقاربة بأسانيد صحيحة.

    3. أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

    وقد أخرجه عنها:
    ‌أ-البخاري كتاب البيوع باب شراء النبي :salla-s: بالنسيئة 4/354 رقم: 2068 ولفظه: أن النبي :salla-s: اشْتَرَى طَعَاماً مِنْ يَهُودِيٍ إِلَى أَجَلٍ، وَرَهَنَهُ دِرْعَاً مِنْ حَدِيدٍ، ثم ذكره البخاري في تسعة مواضع أخرى:
    الأول: كتاب البيوع باب شراء الإمام الحوائج بنفسه 4/374 رقم: 2096.
    الثاني: كتاب البيوع باب شراء الطعام إلى أجل 4/466 رقم: 2200.
    الثالث: كتاب البيوع باب الكفيل في السلم 4/506 رقم 2251.
    الرابع: كتاب البيوع باب الرهن في السلم 4/506 رقم: 2252.
    الخامس: كتاب الاستقراض باب من اشترى بالدين وليس عنده ثمن، أو ليس بحضرته 5/65 رقم: 2386 .
    السادس: كتاب الرهن باب من رهن درعه 5/168 رقم: 2509.
    السابع: كتاب الرهن باب الرهن عند اليهود وغيرهم 5/172 رقم: 2513.
    الثامن: كتاب الجهاد والسير باب ما قيل في درع النبي :salla-s:، والقميص في الحرب 6/116 رقم: 2916 ولفظه: توفي رسول الله r، ودرعه مرهونة عند يهودي بثلاثين صاعاً من شعير.
    التاسع: كتاب المغازي 7/758 رقم: 4467 ولفظه: توفي النبي :salla-s: ودرعه مرهونة عند يهودي بثلاثين يعني صاعاً من شعير.
    ‌ب-مسلم كتاب المساقاة باب الرهن وجوازه في الحضر كالسفر 3/1226 رقم: 1603، ولفظه: اشترى رسول الله :salla-s: من يهوديٍ طعاماً بنسيئة، فأعاره درعاً له رهناً. وساقه بأربعة أسانيد مختلفة في نفس الموضع.
    ‌ج-النسائي كتاب البيوع باب الرجل يشتري الطعام إلى أجل ويسترهن البائع 7/288 ولفظه: اشترى رسول الله :salla-s: من يهوديٍ طعاماً إلى أجل، ورهنه درعه، ثم ذكره في موضعٍ آخر كتاب البيوع باب مبايعة أهل الكتاب 7/303 نحوه.
    ‌د-وابن ماجة بلفظ النسائي كتاب الرهون 2/815 رقم: 2436.
    ‌ه-أحمد في مسنده ولفظه: إن رسول الله :salla-s: اشترى من يهودي طعاماً، فرهنه درعه 17/558 رقم: 2515 ثم ذكره في ثلاثة مواضع:
    الأول: في 17/242 رقم: 24028 نحوه.
    الثاني: في 18/94 رقم: 25810 نحوه.
    الثالث: في 18/109 رقم: 25876 ولفظه: توفي رسول الله r ودرعه مرهونة بثلاثين صاعاً من شعير.

    4.أسماء بنت يزيد رضي الله عنها

    وقد أخرجه عنها:
    ‌أ-ابن ماجة كتاب الرهون 2/815 رقم: 2438 ولفظه: أن النبي :salla-s: تُوُفِّيَ، وَدِرْعُهُ مَرْهُونَةٌ عِنْدَ يَهُودِيٍ بِطَعَامٍ.
    وفي الزوائد: في إسناده شهر بن حوشب، وثَّقه أحمد، وابن معين، وغيرهما، وضعَّفه شعبه، وأبو حاتم، والنسائي.
    وعبد الحميد بن بهرام وثَّقه: أحمد، وابن معين، وابن المديني، وأبو داود وغيرهم.
    ‌ب-أحمد في مسنده في موضعين:
    الأول: 18/588 رقم: 27437 ولفظه: توفي رسول الله :salla-s: ودرعه مرهونة.
    الثاني: 18/595 رقم: 27459 ولفظه: أن رسول الله :salla-s: توفي يوم توفي ودرعه مرهونة عند رجلٍ من اليهود بوسقٍ من شعير.
    قال محقق المسند/ حمزة الزين: إسناده حسن.
    قلت: إسناده حسن فيه: عبد الحميد بن بهرام صدوق، وفيه شهر بن حوشب صدوق، وباقي رجاله ثقات.

    ثانياً: الحكم على الحديث

    وبعد تخريج الحديث وجمع طرقه تتَّضِحُ لنا الحقائق التالية:
    ‌أ-هذا الحديث في أعلى درجات الصحة حيث أخرجه عددٌ كبيرُ من أئمة السنة كالبخاري ومسلم في صحيحيهما، والترمذي، والنسائي، وابن ماجة في سننهم، وأحمد في مسنده، وهو في معظم دواوين السنة.
    ‌ب-وجود الحديث في الصحيحين يعني صحته، وبالإضافة إلى ذلك فقد حكم بصحته: الإمام الترمذي في سننه، والشيخ أحمد شاكر في تعليقه على مسند أحمد، وغيرهم.
    ‌ج-لم يطعن أحدٌ من علماء الحديث قديماً ولا حديثاً في سند هذا الحديث أو متنه، بل لم نقرأ أو نسمع أن أحداً من علماء الأمة المعتبرين طعن في هذا الحديث قديماً أو حديثاً سنداً أو متناً.

    ‌قيمة الشعير الذي اقترضه النبي :salla-s: من اليهودي.

    اختلفت الروايات الواردة في الحديث في قيمة الشعير الذي استلفه النبي :salla-s: من اليهودي على قولين:
    الأول : جاء في رواية البخاري، وأحمد، عن عائشة رضي الله عنها أنه: ثلاثون صاعاً من شعير
    وعند النسائي، وابن ماجة، وأحمد، والدرامي،والطبراني في معجمه الأوسط، من طريق ابن عباس أن النبي :salla-s: رهن درعه عند اليهودي بثلاثين صاعاً من شعير .
    الثاني : روى الترمذي، والنسائي في سننيهما، وأبو يعلى وعبد بن حميد، والطبراني، وغيرهم عن ابن عباس أن النبي :salla-s: رهن درعه عند اليهودي بعشرين صاعاً من شعير .
    وهذا تعارضٌ في قيمة الشعير الذي استلفه النبي :salla-s: من اليهودي.
    قال ابن حجر: لعلَّه كان دون الثلاثين، فجُبِر الكسر تارةً، وأُلغي أُخرى.
    وهذا الأمر شائع في الاستعمال عند العرب .
    وقال المبار كفوري : لعلَّ النبي :salla-s: رهنه أوَّل الأمر في عشرين صاعاً، ثم استزاده عشرةً، فرواه الرواة تارةً على ما كان الرهن عليه أولاً، وتارةً على ما كان عليه آخرا.
    وفي رواية ابن حبان في صحيحه من طريق أنس : أن قيمة هذا الشعير تعدل ديناراً، فما وجد ما يفتكُّها حتى مات.

    يتبع بحول الله تعالى
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ثبوت الحديث نقلاً وعقلا
    هذا الحديث ثابتٌ من جهة النقل، مقبولٌ من جهة العقل، والأدلة على ثبوته نقلاً كثيرةٌ جداً منها:
    1.أن هذا الحديث رواه عددٌ كبيرٌ من الصحابة منهم: أنس بن مالك، وعبد الله بن عباس ، وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وأسماء بنت يزيد رضي الله عنها، وغيرهم.
    2.أن هذا الحديث مرويٌ في معظم كتب السنة كصحيح البخاري، وصحيح مسلم، وسنن الترمذي، وسنن النسائي، وسنن ابن ماجة، ومسند الشافعي، ومسند أحمد، وصحيح ابن حبان، ومصنف عبد الرزاق، ومصنف ابن أبي شيبة، وسنن الدارمي، وغيرها من دواوين السنة، بطرقٍ متعدِّدة.
    3.أن الأئمة المدقِّقين، والعلماء المحقِّقين، والدارسين المتخصَِّصين قديماً وحديثاً لم ينتقدوا سند هذا الحديث أو يطعنوا في متنه، فلم نسمع أو نقرأ عن عالمٍ متخصصٍ طعن في هذا الحديث، وهذه النتيجة مستنبطة من تخريج الحديث، وكلام الأئمة عليه في الأصول والشروح.
    4.أن المحدِّثين قبلوا هذا الحديث وحكموا بصحته، وأن الفقهاء سلَّموا بمعقوليته، واستنبطوا منه أحكاماً فقهيةً كثيرة منها:
    1.جواز التعامل مع غير المسلمين، لا سِيَّما أهل الكتاب فيما لم يتحقق تحريم عين المُتعامل فيه، وعدم الاعتبار بفساد معتقدهم، ومعاملاتهم فيما بينهم.
    2.جواز التعامل مع من خالط ماله الحلال بعض الحرام غير المُعيَّن.
    3.جواز الرهن في الحضر، فإن القرآن ذكر الرهن في السفر فقط فجاءت السنة بجواز الرهن في الحضر أيضا.
    4.وجود بعض اليهود في المدينة حتى وفاة النبي :salla-s:.
    5.جواز بيع السلاح، ورهنه، وإجارته ونحو ذلك من الكافر ما لم يكن حربيا.
    6.ثبوت أملاك أهل الذمة في أيديهم رغم كفرهم.
    7.جواز الشراء بالثمن المؤجل.
    8.جواز اتخاذ الدروع والعدد وغيرها من آلات الحرب، وأنه غير قادحٍ في التوكل.
    9.جواز الاستدانة إذا لم يكن مع الإنسان مال إذا كان يعتقد أنه يستطيع الوفاء.
    10.ما كان عليه النبي :salla-s:من التواضع، والزهد في الدنيا، رغم أنه كان يستطيع أن يكون مَلِكاً لو أراد ذلك.
    11. فيه ما كان عليه النبي :salla-s: من الكرم الذي أفضى به إلى عدم الادخار حتى احتاج إلى رهن درعه.
    12.الصبر على ضيق العيش، والقناعة باليسير، وفضيلة أزواج النبي r لصبرهن على شظف العيش ا.هـــ

    والمقال طويل وهو نفيس في بابه جزى الله كاتبه عن أمة محمد :salla-s: خير الجزاء .. وهو في المرفقات لمن اراد الاستزادة .

    يتبع بحول الله تعالى
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اقتباس
    وأكثر هذه المرويات ذكر فيها إسم:
    الأََُْعْمَشُ : و رتبته: ثقة حافظ لكنه يُدلس.... وهو أهم الرواة وأشهرهم في هذا الحديث فى أكثر الكتب ، واسمه سليمان بن مهران. ونسبه ألأسدي ألكاهلي، ولقبه : [ الأََُْعْمَش] عاش بالكوفة.ومات [147هـ] من الطبقة الصغرى من التابعين.
    حكم رواية من اتهم بالتدليس وحديثه في الصحيحين أن تُسبر مروياتهم فإن صرحوا بالسماع فبها وإلا فلا ... كذا قال ابن حجر رحمه الله تعالى في النكت على ابن الصلاح .. والأعمش رحمه الله تعالى هو من الثقات الأثبات .. وروايته بصيغة العنعنة في الصحيحين محمولة على السماع وللفائدة ينظر هنا:

    دفاعا عن الصحيحين

    فائدة: قال الكتور عواد الخلف في كتابه النفيس "روايات المدلسين في صحيح البخاري" أن مجموع روايات الأعمش في الصحيح التي صرح فيها بالسماع 129 حديثا ومجموع الروايات التي رواها بصيغة العنعنة 246 ... منها 44 حديث [ بصيغة العنعنة] رواها شعبة عنه وهي محمولة على السماع بلا شك لتثبت شعبة فيمن يروي عنه .. ومنها 102 حديثا عن شيوخه المكثرين وسبعة أحاديث رواها عن حفص بن غياث وما سوى ذلك فثلاث وتسعون حديثا.
    قال الذهبي في ترجمة الأعمش: فمتى قال (حدثنا) فلا كلام ومتى قال (عن) تطرق إليه احتمال التدليس إلا في شيوخ أكثر عنهم كابراهيم النخعي وأبي وائل وابي صالح السمان فإن روايته عن هؤلاء محمولة على الاتصال. ا.هــ
    قلت: وهذا الحديث [حديث رهن الدرع] رواه الأعمش عن ابراهيم النخعي فروايته عنه محمولة على الاتصال.
    والحمد لله على فضله
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  9. #9
    الصورة الرمزية طيف الذكرى
    طيف الذكرى غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Sep 2011
    المشاركات
    5
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    16-09-2011
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    هنا نتوقف طويلا امام هذه الاحكام التي استنبطت من الحديث

    كثيرين يقولون ما همنا ان كان رهن درعه او لم يرهنه

    والكلام فيه لا فائده منه ولا يهمنا بكثير او قليل

    ولكن كم من الاحكام الشرعيه استنبطت من هذا الحديث

    لن اتطرق اليها كلها لكي لا يتوسع الموضوع ويضيع الاصل

    سوف استعرض بعضها

    .جواز التعامل مع من خالط ماله الحلال بعض الحرام غير المُعيَّن.
    قول الله جل وعلا (قُلْ لاَ يَسْتَوِي الخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ وَلَوْ أَعْجَبَكَ كَثْرَةُ الخَبِيثُ)[المائدة:100]، نهيٌ لنا أن نُعْجَب بالخبيث، نهي لنا أن نعجب بالكثير إذا لم يكن طيبا، فالله جل وعلا أمر ونهى بأن نكون طيّبين في أقوالنا وأعمالنا وذواتنا وأموالنا، ونهانا أن نَّكون من الخبيثين في أقوالنا وفي أعمالنا وفي ذواتنا وفي أموالنا.

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمها كثير من الناس فمن اتقى الشبهات فقد استبرئ لعرضه ودينه، ومن وقع في الشبهات واقع الحرام، كالراعي حول الحمى وشك أن يقع فيه"

    سئل رسول الله هل يفنى الحلال، قال يفنى الحلال، ثم سئل هل يفنى الحرام، قال نعم يفنى هو وأهله.

    هل مال اليهودي حلال لياكل منه رسولنا الكريم

    وينفق منه على زوجاته او يتصدق ببعضه

    اذا كان هذا الامر مباح فالبنوك الربويه واقراضها مباحه شرعا
    .جواز الشراء بالثمن المؤجل
    وكم من الاحكام بنيت على هذا الشرط
    ما كان عليه النبي من الكرم الذي أفضى به إلى عدم الادخار حتى احتاج إلى رهن درعه

    قال رسول الله: «لو كان لي مثل أُحُد ذهباً، ما أحب أن يمر علي ثلاث، وعندي منه شيء إلا شيئا أرصده لديْن»

    رصد لدين فهل رسول الله انفق كل شي ولم يبقى رصدا لدين

    علما ان اخر ايامه وزع ما بقي اليس الالوى سد الدين

  10. #10
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    هل مال اليهودي حلال لياكل منه رسولنا الكريم
    وينفق منه على زوجاته او يتصدق ببعضه
    اذا كان هذا الامر مباح فالبنوك الربويه واقراضها مباحه شرعا
    .جواز الشراء بالثمن المؤجل
    لن أكرر الرد فالأمر محسوم والهدف واضح!! وواضح طبعاً أن حضرتك لا تقرأين ما تنسخيه بدليل نسخ الشبهة وإدراجها هنا دون تطهيرها من الحقد في هذه المشاركة, وواضح طبعاً أن حضرتك لا تقرأين ردودنا بدليل تكرارك لنسخ الشبهات ولو قرأت الرابط في ردي على شبهتك المنسوخة لما وضعت تلك المشاركة وكذلك المقال الذي وضعه الاخ الحبيب أبو على يرد على كل ما يتعلق بهذا الحديث, أم أن المسألة مجرد النسخ واللصق وعدم النظر إلى ردودنا فما الفائدة من ذلك؟ وما هو دوركِ أنت؟ وكيف تتحاورين وأنت لا تمتلكين أسس الحوار؟ نذكرك حضرتك أن المنتدى للحوار الإسلامي المسيحي ولا يقبل دور الوسيط!

    اقتباس
    وكم من الاحكام بنيت على هذا الشرط
    ما كان عليه النبي من الكرم الذي أفضى به إلى عدم الادخار حتى احتاج إلى رهن درعه
    قال رسول الله: «لو كان لي مثل أُحُد ذهباً، ما أحب أن يمر علي ثلاث، وعندي منه شيء إلا شيئا أرصده لديْن»
    رصد لدين فهل رسول الله انفق كل شي ولم يبقى رصدا لدين
    علما ان اخر ايامه وزع ما بقي اليس الالوى سد الدين
    يرجى من حضرتك التفضل مشكورة بقراءة المقال في مرفقات مشاركة الأخ أبو على ففيه الرد ولا داع للإطالة على هذا النحو!

    انظري فمن المقال التالي:
    ثانياً: على فرض أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأخذ خمس الغنائم، وهو لاشك مالٌ كثير، يكفيه لأن يكون من أغنياء المدينة، فالثابت أنه كان ينفد سريعاً بسبب كثرة صدقات الرسول :salla-s: على الفقراء المساكين، وبسبب شيوع الحاجة والفقر في هذا الوقت فلم يكن رسول الله :salla-s: يبقى عنده من متاع الدنيا شيئاً .
    قال الدكتور القرضاوي: وكون رسول الله :salla-s: كان له خمسٌ في الغنائم، فقد كان يصرف هذا الخمس في مصالح الأمة، وما كان له منه خاصة فقد قال :salla-s:: " لَوْ كَانَ لِي مِثْلُ أُحُدٍ ذَهَباً مَا أُحِبُّ أَنَّ يَمُرَّ عَلَيَّ ثَلَاثٌ وَعِنْدِي مِنْهُ شَيْءٌ، إِلَّا شّيْئاً أَرْصُدُهُ لِدَيْنٍ ".
    فكان النبي :salla-s: يصرف هذا الخمس في مصالح الأمة، وكان رسول الله :salla-s: يُنفق بسخاءٍ، ويُعطي عطاء من لا يخشى الفقر كما وصفه أصحابه.
    فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله :salla-s: قال: " لَوْ كَانَ لِي مِثْلُ أُحُدٍ ذَهَباً مَا يَسُرُّنِي أَن لَّا يَمُرَّ عَلَيَّ ثَلَاثٌ وَعِنْدِي مِنْهُ شَيْءٌ إِلَّا شَيْئاً أَرْصُدُهُ لِدَيْنٍ ".
    وعن أبي ذر رضي الله عنه أنه قال كنت مع النبي :salla-s: فلما أبصر - يعنى أُحُداً - قال : " مَا أُحِبُّ أَنَّهُ تَحَوَّلَ لِي ذَهَباً يَمْكُثُ عِنْدِي مِنْهُ دِينَارٌ فَوْقَ ثَلَاثٍ، إِلَّا دِينَاراً أَرْصُدُهُ لِدَيْنٍ "، ثم قال: " إِنَّ الْأَكْثَرِينَ هُمُ الْأَقَلُّونَ إِلَّا مَنْ قَالَ بِالْمَاِل هَكَذَا وَهَكَذَا".
    وقد علَّق ابن حجر على هذا الحديث قائلاً: وفيه ما كان عليه النبي :salla-s: من التواضع، والزهد في الدنيا، والتقلُّل منها، مع قدرته عليها، والكرم الذي أفضى به إلى الادِّخار حتى احتاج إلى رهن درعه.
    وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال ما سُئِل رسول الله :salla-s: على الإسلام شيئاً إلا أعطاه، فجاءه رجل فأعطاه غنماً بين جبلين فرجع إلى قومه فقال : يا قوم أسلموا فإن محمداً :salla-s: يعطي عطاء من لا يخش الفاقة .
    قال ابن قتيبة: ليس في الحديث ما يُستعظم، بل ما يُنكر لأن النبي :salla-s: كان يُؤثر على نفسه بأمواله، ويُفرِّقها على المستحقين من أصحابه، وعلى الفقراء، والمساكين، وفي النوائب التي تنوب المسلمين، ولا يرُدُّ سائلاً، ولا يعطي إذا وجد إلا كثيراً، ولا يضع درهماً فوق درهم، وقالت له أم سلمة: يا رسول الله :salla-s: أراك ساهم الوجه أمن عِلَّةٍ ؟ فقال : " لَا، وَلَكِنَّ السَّبْعَةَ الدَّنَانِيرَ الَّتِي أُتِينَا بِهَا أَمْس نِسِيتُهَا فِي خُصْمِ الفِرَاشِ فَبِتُّ وَلَمْ أَقْسِمْهَا " .
    وصلَّى بأصحابه العصر ذات مرة، ثم قام مسرعاً فتخطَّى رقاب الناس إلى بعض حُجَرِ نساءه، ففزع الناس من سرعته، فخرج عليهم، فرأى أنهم قد فزعوا من سرعته، فقال: " ذَكَرْتُ شَيْئاً مِنْ تِبْرٍ عِنْدَنَا فَكَرِهتُ أَنْ يَحْبِسَنِي فَأَمَرْتُ بِقِسْمَتِهِ".
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 16-09-2011 الساعة 07:44 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. زكريا بطرس لا يعتبر شذوذ القساوسة الجنسي عاراً
    بواسطة عاطف أبو بيان في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-02-2012, 11:00 PM
  2. الطلاق على عوض يعتبر بينونة صغرى
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-03-2010, 02:00 AM
  3. المفتى يعتبر حظر بناء المآذن فى سويسرا إهانة لكل المسلمين
    بواسطة gardanyah في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 06-12-2009, 09:23 PM
  4. لماذا يعتبر اهل الضلال الحج منسكا وثنيا؟
    بواسطة gardanyah في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-03-2009, 11:58 PM
  5. مشهد مؤثر جدا لكل من يعتبر
    بواسطة داع الى الله في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-07-2007, 05:55 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا

هام هام هام هل درع الرسول كان مرهونا ليهودي وهل يعتبر ربا